/ 241
 
أدباء القرن العشرين
 

شكر و تقدير

تحقيق لرحلة الشام أو رحلة الشتاء" كما أسماها" إبراهيم عبد القادر المازنى" عن مخطوطة كتبها المازنى بنفسه و علق عليها، و راجعها بقلمه عام (1936) و هى نسخة كتبها المازنى على الآلة الكاتبة بنفسه ثم راجعها بقلم مغاير. و قد سلم لى هذه المخطوطة ابنه محمد إبراهيم عبد القادر المازنى، ضمن ما أعطانى من مقالات لم ينشرها المازنى فى حياته.

لهذا وجدت من واجبى أن أسهر على هذا العمل النادر، و أن أعطيه كل الاهتمام، لأنه يمثل صفحة مشرقة من تاريخ العلاقات المصرية العربية فيما بين الحربين، بل يعكس النهضة الثقافية العربية آنذاك.

و لا أنسى أن أقدم وافر الشكر لابنه محمد المازنى الذى كان- (رحمه الله)- يسهم بوعيه فى نشر هذا التراث المهم، لوالده. لعلمه بمكانة المازنى فى تاريخنا الأدبى الحديث‏

د. مدحت الجيار

 
5