/ 624
 
البضاعة المزجاة - ج2
 

الجزء الثاني‏

متن الحديث الثامن والعشرين‏

[بسم اللَّه الرحمن الرحيم‏]

عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسى‏، عَنْ يُونُسَ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام)، قَالَ:

«إِنَّ مَوْلًى لِامِيرِ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السلام) سَأَلَهُ مَالًا، فَقَالَ: يَخْرُجُ عَطَائِي، فَأُقَاسِمُكَ هُوَ. فَقَالَ: لَاأَكْتَفِي، وَخَرَجَ إِلى‏ مُعَاوِيَةَ، فَوَصَلَهُ، فَكَتَبَ إِلى‏ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السلام) يُخْبِرُهُ بِمَا أَصَابَ مِنَ الْمَالِ، فَكَتَبَ إِلَيْهِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السلام):

أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ مَا فِي يَدِكَ مِنَ الْمَالِ قَدْ كَانَ لَهُ أَهْلٌ قَبْلَكَ، وَهُوَ صَائِرٌ إِلى‏ أَهْلِهِ‏ (1) بَعْدَكَ، وَإِنَّمَا لَكَ مِنْهُ مَا مَهَّدْتَ لِنَفْسِكَ، فَآثِرْ نَفْسَكَ عَلى‏ صَلَاحِ وُلْدِكَ، فَإِنَّمَا أَنْتَ جَامِعٌ لِاحَدِ رَجُلَيْنِ: إِمَّا رَجُلٌ عَمِلَ فِيهِ بِطَاعَةِ اللَّهِ، فَسَعِدَ (2) بِمَا شَقِيتَ بِهِ‏ (3)، وَإِمَّا رَجُلٌ عَمِلَ فِيهِ بِمَعْصِيَةِ اللَّهِ فَشَقِيَ‏ (4) بِمَا جَمَعْتَ لَهُ، وَلَيْسَ مِنْ هذَيْنِ أَحَدٌ بِأَهْلٍ أَنْ تُؤْثِرَهُ عَلى‏ نَفْسِكَ، وَلَا تُبَرِّدَ لَهُ عَلى‏ ظَهْرِكَ، فَارْجُ لِمَنْ مَضى‏ رَحْمَةَ اللَّهِ، وَثِقْ لِمَنْ بَقِيَ بِرِزْقِ اللَّهِ».

شرح‏

السند مرسل، أو ضعيف.

قوله (عليه السلام): (يخرج عطائي)؛ لعلّ إضافة العطاء إلى نفسه بأدنى ملابسة.

والمراد بالخروج الحصول والوصول.

____________

(1). في الطبعة الجديدة وجميع النسخ التي قوبلت فيها والبحار، ج 41، ص 117: «أهل».

(2). في الحاشية عن بعض النسخ: «فيسعد».

(3). في النسخة: «به» مرمّز ب «خ»، ولم يرد في الطبعتين.

(4). في الحاشية عن بعض النسخ: «فيشقى».

 
5