/ 122
 
الزيارات بدمشق‏
 

المقدمة

باسم اللّه‏ يلاحظ من يؤرخ دمشق و فرة التصانيف التي ألّفت في فضائلها، منذ القرن الخامس الهجري الى قرننا هذا، فكان أولها كتاب «فضائل الشام و دمشق» للربعي‏ (1) (- 444)، و كان من أواخرها كتاب «الروضة البهيّة في فضائل دمشق المحميّة» لعز الدين بن عربي كاتبي‏ (2).

و قد تفرّع عن كتب الفضائل كتب الزيارات. و هى تذكر الأماكن التي تقصد للزيارة كقبور الأنبياء و الصحابة و التابعين و الملوك و العلماء. و الأولياء. و من أقدم هذه الكتب كتاب السائح الهروي (- 611) المسمّى «الإشارات في معرفة الزيارات» (3). و هو كتاب ذكر فيه مؤلفه مارآه أو سمع به من زيارات البلاد التي طاف بها في أواخر القرن السابع و منها دمشق.

____________

(1) نشره المجمع العلمي العربي بدمشق بتحقيقنا سنة 1950

(2) طبع في مطبعة المقتبس بدمشق سنة 1330 ه

(3) نشره المعهد الفرنسي بدمشق بتحقيق السيدةJanine sourdel -thomine سنة 1953

 
3 م