/ 544
 
تفسير كنز الدقائق وبحر الغرائب‏ - ج7
 

الجزء السابع‏

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏

سورة إبراهيم‏

مكّيّة، إلّا آيتين نزلتا في قتلى بدر من المشركين: أَ لَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً- إلى قوله- فَبِئْسَ الْقَرارُ. قاله ابن عبّاس و قتادة و الحسن‏ (1).

و هي إحدى و خمسون آية.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ*

في كتاب ثواب الأعمال‏ (2)، بإسناده إلى أبي عبد اللّه- (عليه السلام)- قال: من قرأ سورة إبراهيم و الحجر في ركعتين جميعا، في كلّ جمعة، لم يصبه فقر أبدا و لا جنون و لا بلوى.

و في مجمع البيان‏ (3): أبيّ بن كعب قال: قال رسول اللّه- (صلّى اللّه عليه و آله)‏-: من قرأ سورة إبراهيم، أعطي من الأجر عشر حسنات بعدد من يعبد (4) الأصنام و بعدد من لم يعبدها.

الر كِتابٌ‏، أي: هو كتاب.

أَنْزَلْناهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ‏: بدعائك إيّاهم إلى ما تضمّنه‏ (5).

مِنَ الظُّلُماتِ‏: من أنواع الضّلال.

____________

(1) أنوار التنزيل 1/ 524.

(2) ثواب الأعمال/ 133، ح 1.

(3) المجمع 3/ 301.

(4) المصدر: عبد.

(5) أي: إلى ما تضمّنه الكتاب.

 
25