/ 499
 
هداية الأصول في شرح كفاية الأصول‏ - ج2
 

[الجزء الثانى‏]

[تتمة المقصد الاول‏]

[تمهيد]

بسم اللّه الرّحمن الرّحيم‏

الحمد للّه رب العالمين و الصلاة و السلام على اشرف الانبياء و المرسلين و محمد و آله الطيبين و الطاهرين و لعنة اللّه على اعدآئهم اجمعين الى يوم الدين.

و بعد فيقول العبد المذنب المفتقر الى رحمة ربه الغنى حيدر على المدرسى اذا فرغ من تأليف الجزء الاول بعون اللّه تعالى و فضله و لطفه وقع هذا الكتاب مطلوبا عند الفضلاء فامروا علىّ بتأليف الجزء الثاني إن شاء اللّه اكتب امتثالا لامرهم الجزء الثانى من كتاب هداية الاصول من افادات الاستاد المحقق العلامة الشيخ صدرا (قدس سره) العالى) نسئل اللّه جل شأنه ان يتجاوز عنّا و عن آبائنا و امهاتنا و أتوجه اليه لا اله الا هو بمحمد (صلى اللّه عليه و آله) ان يوفقنى لاتمام هذا الكتاب و ان ينفعنى به يوم الدين و ان يجعله تذكرة للعالمين و تبصيرة للمتعلمين هو حسبنا و نعم الوكيل.

فاقول و منه التوفيق قد بين في آخر الجزء الاول الامر الثالث في تقسيمات الواجب منها تقسيمه الى المطلق و المشروط و منها تقسيمه الى المطلق و المنجز فيشرع هنا الجزء الثاني انشاء اللّه من‏

[فى تقسيم الواجب‏]

قوله و منها تقسيمه الى النفسى و الغيرى و حيث كان طلب الشى‏ء و ايجابه لا يكاد يكون بلا داع الخ.

 
3