/ 644
 
الهدايا لشيعة أئمة الهدى - ج1
 

الجزء الأول‏

مذكّرة أمين اللجنة العلمية للمؤتمر

كتاب الكافي الشريف، لمؤلّفه ثقة الإسلام محمد بن يعقوب الكليني (رحمه الله)، هو أهم و أفضل مؤلّفات الشيعة، و نظرا لما يتمتّع به من ميزات و خصائص جعلت منه كتابا لا نظير له، فقد صار محورا لظهور و إنتاج قسم واسع من التراث الشيعي، و حظي على مرّ التاريخ باهتمام علماء الشيعة و قدّمت له شروح و تعليقات و ترجمات كثيرة.

و قد قامت روضة السيّد عبد العظيم الحسني و مؤسسة دار الحديث العلمية الثقافية بعقد المؤتمر الثالث من مؤتمراتها التي تدور حول محور «تكريم شخصيات مدينة الري و علمائها» لتكريم ثقة الإسلام الكليني.

و الأهداف المتوخّاة من هذا التكريم هي:

1. التعريف بالشخصية العلمية و المعنوية لثقة الإسلام الكليني.

2. نشر المعارف الحديثية لأهل البيت (عليهم السلام).

3. تحقيق و دراسة تراث ثقة الإسلام الكليني.

4. معرفة منزلة و تأثير كتاب الكافي.

و قد بدأت لجنة المؤتمر العلمية التخطيط العملي لهذا المؤتمر بعد إقامة مؤتمر تكريم أبي الفتوح الرازي في خريف 1427 ق، و خطّطت للبرامج التالية:

1. تصحيح و تحقيق المخطوطات المتعلّقة بكتاب الكافي، سواء كانت ترجمات أو شروح أو تعليقات أو غيرها.

2. فتح آفاق بحثية جديدة في مجال الكافي.

3. تجزئة و تحليل الانتقادات و الأسئلة المتعلّقة بالكافي.

4. تقديم الطبعة المحقّقة من كتاب الكافي.

5. تنظيم المعلومات و الآثار المكتوبة المتعلقة بالكليني و الكافي و تقديمها في قالب أقراص‏DVD (الأقراص النورية المتعدّدة الأغراض).

 
1