/ 352‌
 
الجواهر الفخرية في شرح الروضة البهية - ج11
 

الجزء الحادي عشر

[كتاب النكاح و فيه فصول]

كتاب النكاح (1)

كتاب النكاح‌

____________

(1) النكاح- بكسر النون-: مصدر من نكح، ينكح، مثل ضرب، يضرب، أو بفتح الكاف، مثل منع، يمنع.

نكح، نكاحا، و نكحا المرأة: تزوّجها، و- المطر الأرض: اختلط بثراها، و- الدواء فلانا: خامره و غلبه، و- النعاس عينه: غلبها (المنجد).

نكح المرأة نكاحا: تزوّجها، و أنكحه المرأة: زوّجه إيّاها (أقرب الموارد).

قال في القاموس: النكاح: الوطي، و العقد. و عن كتاب مجمع البحرين: النكاح:

الوطي و يقال على العقد، فقيل: مشترك بينهما، و قيل: حقيقة في الوطي، مجاز في العقد. قيل: و هو أولى، إذ المجاز خير من الاشتراك عند الأكثر، و هو في الشرع عقد لفظيّ مملّك للوطي ابتداء، و هو من المجاز تسمية للسبب باسم مسبّبه.

عن كتاب المسالك: النكاح يستعمل لغة في الوطي كثيرا، و في العقد بقلّة، كما قال الجوهريّ، و شرعا بالعكس، بل قيل: إنّه لم يرد في القرآن بمعنى الوطي إلّا في قوله تعالى: حَتّٰى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ، لاشتراط الوطي في المحلّل. و فيه نظر، لاحتمال استفادة الوطي من السنّة مع احتمال الاشتراك أو المجازيّة، و لا قرينة و لا يجوز الاستعمال في المعنيين هنا.

قال الشارح (رحمه اللّه) في الحاشية: النكاح لغة التقابل، يقال: تناكح‌

 
7