/ 316‌
 
التحقيق في كلمات القرآن الكريم - ج11
 

الجزء الحادي عشر

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

[المدخل]

الحمد للّه الّذى هدانا لدينه، و وفّقنا في العمل و السلوك الى قربه. و الصلوة و السلام على سيّد رسله و أشرف بريّته محمّد (ص) و آله الطاهرين المعصومين من ذرّيّته.

و بعد: فنبدء بحول اللّٰه و قوّته و تأييده و رحمته، في الجزء الحادي عشر من كتاب التحقيق في كلمات القرآن الكريم، و أوّله حرف الميم، و منه أستعين فانه خير معين.

و ما توفيقي إلّا باللّٰه العلىّ العظيم، و هو حسبي و نعم الوكيل.

ربّ يسّر و لا تعسّر، و أرنا الحقائق كما هي، إنّه لطيف بصير و سميع الدعاء.

 
7