/ 457‌
 
الصوم في الشريعة الإسلامية الغراء - ج1
 

الجزء الأول

مقدمة المؤلف

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه الذي فرض الصيام على عباده، تزكية لنفوسهم و تطهيرا لأبدانهم و انكسارا لشهواتهم. فرضه سبحانه عليهم ليذوق الغني مس الجوع و يرق على الضعيف، و يرحم الجائع.

و الصلاة و السلام على أفضل خليقته و خاتم رسله محمد و آله الذين أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا.

أمّا بعد، فقد رغّب إليّ حضار بحوثي الفقهية- بعد إنهاء البحث من كتاب الخمس- إلقاء محاضرات حول الصوم و أحكامه و مسائله و ما يمت إليه بصلة من أحكام الكفارات و غيرها، فنزلت عند رغبتهم، و ألقيت محاضرات على غرار مباحث كتاب العروة الوثقى للسيد الفقيه الجليل محمد كاظم الطباطبائي اليزدي (قدّس سرّه).

فهذه الصحائف تحوي على فذلكة ما ألقيته من محاضرات بعبارات موجزة خالية عن الإطناب الممل و الإيجاز المخل، عسى أن ينتفع بها الإخوة المؤمنون، فما كان به من صواب فمن فضل ربي، و ما كان فيه من خطأ و زلل فمن نفسي، فانّ العصمة للّه و لمن عصمه.

المؤلف‌

 
5