/ 133‌
 
صيانة الإبانة
 

[المقدمة]

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ لِلّٰهِ رَبِّ الْعٰالَمِينَ و افضل صلواته و تسليماته على اشرف خلقه محمد و آله الطاهرين.

و بعد: فان الرسالة الموسومة ب‍ «ابانة المختار في إرث الزوجة من ثمن العقار بعد الأخذ بالخيار»، التى قد صنفتها، و وضعتها فى تحقيق الجواب عن سؤال دفع الى من بعض اخواننا فى الايمان، من اهل جيلان قد تشرفت بالوقوع بيد بعض (1) اعاظم العصر، و اعلام الوقت، ممن كان موافقا لنا فى اصل الحكم و الجواب و المختار، فذكر: انها جليلة المقدار، واضحة المنار، و ان الراجح ما رجحته، و المتعيّن ما عينته، و ان المزيد عليها لا يتيسر، بل ذلك المقدار مما لم يكن يتصور، الا انه اتجهت فى نظره اشكالات عديدة، يسيرة فى مواضع نادرة قليلة، مما يتعلق بالفوائد الخارجة عن اصل المقصد، التى استطرفنا بذكرها فيها، فزيّن تلك المواضع بما سنح له من الانظار، و علق عليها مآثر من الافادات و الافكار،

____________

(1)- هو الفاضل الجليل و الحبر النبيل المولى محمد كاظم الخراسانى لا زال ملاذا للاقاصى و الادانى. منه رحمة اللّه

 
100