/ 417‌
 
الأراضي - مجموعة دراسات وبحوث فقهية إسلامية
 

المقدّمة

الارض التي قد استولى المسلمون عليها من دون قتال، سواء أ كان من ناحية انجلاء أهلها أم كان من ناحية تسليمها للمسلمين ابتداء، أو صلحا فلا شبهة في كونها من الانفال.

و تدل على ذلك:- اضافة إلى عدم الخلاف بين الاصحاب قديما و حديثا، بل عن جماعة دعوى الاجماع في المسألة- مجموعة من النصوص‌

منها صحيحة حفض بن البختري عن أبي عبد اللّه (ع) قال:

(الانفال ما لم يوجف عليه بخيل و لا ركاب، أو قوم صالحوا، أو قوم أعطوا بايديهم، و كل ارض خربة، و بطون الاودية فهو لرسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) ، و هو للإمام (ع) من بعده، يضعه حيث يشاء) (1).

و هذه الصحيحة تتضمن عدّة عناوين قد جعلت كلها من الانفال.

الاول: ما لم يوجف عليه بخيل و لا ركاب.

الثاني: أرض الصلح، على تفصيل يأتي في محله.

____________

(1) الوسائل ج 6 الباب 1 من ابواب الانفال الحديث 1.

 
7