/ 949‌
 
المواهب في تحرير أحكام المكاسب
 

[مقدمات التحقيق]

تصدير: بقلم الأُستاذ المحاضر

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ‌

التشريع الإسلامي و التحدّيات المعاصرة

الحمد للّه ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على نبيّه نبي الرحمة، و على الأصفياء من عترته، صلاة دائمة ما دامت السماوات ذات أبراج، و الأرض ذات فجاج.

أمّا بعد؛ فقد ارتحل النبي الأكرم (صلى الله عليه و آله و سلم) و ترك بين الأُمّة وديعتين عظيمتين، و ثقلين كريمين، ألا و هما: الكتاب و العترة، و جعلهما المرجع للمسلمين من بعده في جميع الأعصار. و الأُمّة الإسلامية و إن اختلفت في أمر الخلافة بين التنصيص و الانتخاب لكنّها لم تكن مختلفة- حسب تنصيص الرسول- في أنّ الزعامة العلمية و تبيين التشريع الإسلامي على عاتق الكتاب و العترة، فلأجل ذلك اقتفت أُمّة كبيرة من المسلمين إثر الكتاب و العترة في مجال العقائد و الأُصول، و الأحكام و الفروع، و ليس قول العترة إلّا قول الرسول، فشيعة أهل البيت يصدرون عن الكتاب أوّلًا، و أقوال العترة و أفعالهم ثانياً، فالاجتهاد عندهم قائم على تينك الدعامتين.

 
5