/ 143‌
 
ثلاث رسائل
 

[رسالة العدالة]

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ لِلّٰهِ رَبِّ الْعٰالَمِينَ، و الصلاة و السلام على سيّدنا و نبيّنا أبى القاسم محمد بن عبد اللّه و آله الطيّبين الطاهرين (صلوات اللّه عليهم) و لعنة اللّه على أعدائهم أجمعين، من الآن الى قيام يوم الدين.

و بعد: فهذه رسالة في العدالة التى استفدتها من محاضرات سيّدنا الأستاذ آية اللّه العظمى الحاج سيد تقى الطباطبائى القمى (دام ظلّه).

و يقع الكلام في العدالة في مقامين:

المقام الأول: في ماهيتها و حقيقتها.

المقام الثانى: في الكاشف عنها.

أما المقام الأول: [في ماهيتها و حقيقتها]

فالبحث فيه من جهات:

الجهة الأولى: في النظر في كلام أهل اللغة في معناها.

 
3