/ 324‌
 
بحوث فقهية
 

مقدمة الطبعة الثانية

ما كنت متوقعا يوم قدر لهذا الكتاب ان يرى النور في عام 1383 هجرية أن ينال مثل هذا الإقبال الذي حصل عليه فقد نفذت كافة نسخة في فترة قصيرة، و هذا إن دل على شي‌ء فإنما يدل على مزيد عناية أولاها طلاب الفضيلة، و رواد العلم لمثل هذه البحوث التي فرضتها حاجة العصر، و طبيعة المجتمع المتطور.

و كان على الفقيه- و الحالة هذه- أن يضع لها أحكاما نتيجة إعمال ملكته الاجتهادية، و حسبما لديه من القواعد، و الأدلة الفقهية.

و لقد أضفت للكتاب بحثا جديدا يتناول عملية اليانصيب حيث أصبح هذا الموضوع في الوقت الحاضر مثار نقاش لدى علماء المسلمين في تصحيح حكمه الشرعي نظرا لأنه من الأمور التي شاع استعمالها في المجتمع الإسلامي إلى درجة اضطرت الفقيه ان يتوجه لها بمنظاره الفقهي و يستخرج حكمها الشرعي.

و لم يكن هذا البحث بالجديد على أخواته من البحوث التي ضمها الكتاب إنما كان تأخره نتيجة احتمال ان يكون نواة للجزء الثاني منه و لكن ظروف استأذنا المعظم الصحية منعته من الاستمرار بالبحث لذا قررت إضافته إلى الكتاب عند اعادة طبعه.

كما و سوف يرى القارئ الكريم بعض الزيادات و الايضاحات و الشروح المقتضية، و أرجو أن لا أكون أثقلت الكتاب بها‌

 
9