/ 397‌
 
قاعدة لا ضرر ولا ضرار
 

الخصائص العامة لفكر الشهيد الصدر

يعتقد أستاذنا الشهيد محمد باقر الصدر أن علم الأصول الذي نشأ و ترعرع و بلغ رشده على يد علماء مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) قد مرّ بعصور ثلاثة: «الأوّل: العصر التمهيدي، و هو عصر وضع البذور الأساسية لعلم الأصول، و يبدأ هذا العصر بابن أبي عقيل و ابن الجنيد و ينتهي بظهور الشيخ الطوسي. الثاني: عصر العلم، و هو العصر الذي اختمرت فيه تلك البذور، و أثمرت و تحدّدت معالم الفكر الأصولي، و انعكست على مجالات البحث الفقهي في نطاق واسع، و رائد هذا العصر هو الشيخ الطوسي، و من رجالاته الكبار: ابن إدريس الحلّي و المحقّق و العلّامة الحلّيان و الشهيد الأوّل و غيرهم من النوابغ. الثالث: عصر الكمال العلمي، و هو العصر الذي افتتحته في تاريخ العلم المدرسة الجديدة التي ظهرت في أواخر القرن الثاني عشر على يد الأستاذ الوحيد البهبهاني، و بدأت تبنى للعلم عصره الثالث بما قدّمته من جهود‌

 
7