/ 403‌
 
مهذب الأحكام - ج14
 

الجزء الرابع عشر

[تتمة كتاب الحج]

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

[فصل في الطواف]

فصل في الطواف و هو: الثاني من أفعال العمرة.

[ (مسألة 1): الطواف ركن في العمرة]

(مسألة 1): الطواف ركن في العمرة، و في الحج يبطل كل منهما بتركه عمدا (1)،

____________

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على أشرف خلقه محمد و آله الطيبين الطاهرين.

فصل في الطواف ليعلم: أنّ أركان الحج ستة: النية، و الإحرام، و الطواف، و الوقوف بعرفات، و الوقوف بالمشعر، و السعي.

و أركان العمرة أربعة مما تقدم بإسقاط الوقوفين. و اصطلاحهم في الركن هنا يخالف اصطلاحهم في سائر الموارد في الجملة، لأن المراد بالركن فيها ما يبطل للعمل بتركه مطلقا عمدا أو سهوا، جهلا أو نسيانا و في المقام يكون الترك العمدي للطواف، و الإحرام، و السعي موجبا للبطلان بخلاف غير العمدي على ما يأتي. و في الوقوفين تفصيل يأتي التعرض له.

(1) للإجماع، و لقاعدة انتفاء المركب بانتفاء أحد أجزائه، و لفحوى صحيح ابن يقطين قال: «سألت أبا الحسن (عليه السلام) عن رجل جهل أن يطوف بالبيت طواف الفريضة، قال (عليه السلام): إن كان على وجه جهالة في الحج أعاد و عليه بدنة» (1).

____________

(1) الوسائل باب: 56 من أبواب الطواف حديث: 1.

 
5