/ 312‌
 
مهذب الأحكام - ج28
 

الجزء الثامن و العشرون

[تتمة كتاب الحدود و التعزيرات]

[تتمة الحد و موجباته ستة]

بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ

الحمد للّه رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد الأولين و الآخرين محمد و آله الطيبين الطاهرين.

[الثالث مما يوجب فيه الحد: القذف]

الثالث مما يوجب فيه الحد: القذف و فيه فصول:

____________

الثالث: القذف القذف من الكبائر بل من الموبقات منها، و هي سبع: الشرك باللّه تعالى، و السحر، و قتل النفس المحترمة، و أكل الربا، و أكل مال اليتيم، و التولي عن الزحف، و قذف المحصنات.

و تدل على حرمته الأدلة الأربعة.

فمن الكتاب: قوله تعالى إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفٰاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذٰابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيٰا وَ الْآخِرَةِ وَ اللّٰهُ يَعْلَمُ وَ أَنْتُمْ لٰا تَعْلَمُونَ (1).

و قوله جل شأنه:

____________

(1) سورة النور آية: 19.

 
5