معجم رجال الحديث - ج6

- السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي المزيد...
489 /
207

بن مالك الجعفي، و إلى داود الرقي، و إلى بشار بن يسار، و إلى محمد بن علي بن محبوب، و إلى عبد الله بن القاسم، و إلى محمد بن الحسان، و إلى عطاء بن السائب، و إلى عبد الله بن الحكم، و إلى إسماعيل بن أبي فديك. و روى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(ع)، الحديث 160.

3291- الحسين بن أحمد بن إدريس القمي:

الأشعري: يكنى أبا عبد الله. روى عنه التلعكبري، و له منه إجازة. رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(ع)(29).

3292- الحسين بن أحمد بن بكير:

الصيرفي البغدادي التمار: له كتاب عيون مناقب أهل البيت(ع)، ذكره ابن شهرآشوب في المعالم (232).

3293- الحسين بن أحمد بن الحجاج:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (236): «الشيخ أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن الحجاج الكاتب المحتسب البغدادي: كان فاضلا، شاعرا أديبا، عده ابن شهرآشوب في معالم العلماء من شعراء أهل البيت(ع)، و أنه قرأ على ابن الرومي، و كان من بلاد العجم (انتهى). له ديوان شعر كبير جدا عدة مجلدات، و كان إمامي المذهب، و يظهر من شعره أنه من أولاد الحجاج بن يوسف الثقفي، و هو ينافي كونه من بلاد العجم، إلا أن يكون ولد فيها، أو يكون الثقفي من غلمانهم، لا منهم كما يظهر من بعض الأخبار. و من شعره قوله:

208

إن بني برمك لو شاهدوا* * * فعلك بالغائب و الشاهد

ما اعترف الفضل بيحيى أبا* * * و ما انتمى يحيى إلى خالد

و كان معاصرا للرضي و المرتضى» (انتهى كلام الشيخ الحر).

3294- الحسين بن أحمد بن الحسين:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ حسين بن أحمد بن الحسين جد السيد الإمام ضياء الدين فضل الله بن علي الحسيني الراوندي من قبل الأم: فقيه، صالح، محدث».

3295- الحسين بن أحمد بن خالويه:

الحسين بن خالويه. ابن خالويه: هو الحسين بن خالويه الآتي.

3296- الحسين بن أحمد بن ردة:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (238): «الشيخ أبو جعفر الحسين بن أحمد بن ردة: فاضل، فقيه، روى الشهيد، عن محمد بن جعفر المشهدي عنه».

3297- الحسين بن أحمد بن شيبان:

القزويني: نزيل بغداد: يكنى أبا عبد الله، روى عنه التلعكبري، و له منه إجازة، أخبرنا عنه أحمد بن عبدون، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(ع)(32).

3298- الحسين بن أحمد بن الطحال:

209

الحسين بن الطحال. قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الشيخ أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن الطحال المقدادي، فقيه، صالح، قرأ على الشيخ أبي علي الطوسي» (انتهى). و قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (240): «كان عالما جليلا، روى عنه ابن شهرآشوب».

3299- الحسين بن أحمد بن ظبيان:

الحسين بن أحمد. من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (324). و عده البرقي في أصحاب الصادق(ع).

3300- الحسين بن أحمد بن عامر:

الأشعري: يروي عن عمه عبد الله بن عامر، عن ابن أبي عمير، روى عنه الكليني. رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(ع)(41). أقول: لم توجد رواية الكليني عن الحسين بن أحمد بن عامر، و إنما روى في الكافي كثيرا، عن الحسين بن محمد بن عامر الذي هو متحد مع الحسين بن محمد بن عمران و يأتي، فمن المطمأن به وقوع التحريف في نسخة الرجال. و يؤكده ما عن الحاوي من نسبته إلى رجال الشيخ: الحسين بن محمد بن عامر. و يؤكده أيضا أن الشيخ روى في التهذيب عن الحسين بن محمد، عن المعلى بن محمد الذي يروي عنه محمد بن يعقوب كثيرا و ذكر طريقه إليه في المشيخة، و ينتهي طريقه إلى محمد بن يعقوب.

210

إذن كان على الشيخ(قدس سره) أن يتعرض لترجمته في الرجال.

3301- الحسين بن أحمد بن محمد:

ابن إبراهيم أبو عبد الله المعروف بابن قارورة البصري: له كتب، منها كتاب الفقه ذكره ابن شهرآشوب في المعالم (270).

3302- الحسين بن أحمد بن محمد بن أحمد:

الحسين بن محمد الأشناني. أبو عبد الله الأشناني الدارمي الفقيه العدل: من مشايخ الصدوق(قدس سره) حدثه ببلخ. معاني الأخبار: باب معنى قول النبي(ص)لعلي(ع): يا علي لك كنز في الجنة و أنت ذو قرنيها 91، الحديث 1. أقول: لا يبعد أن الرجل من العامة، و أن كلمة العدل من ألقابه، و هذه كلمة تطلق على الكتاب في القضاء و الحكومات، فيقال: كاتب العدل و قد تقدم نحوه في أحمد بن الحسن القطان.

3303- الحسين بن أحمد بن محمد بن علي:

ابن عبد الله بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(ع)أبو عبد الله: من مشايخ الصدوق(قدس سره) العلل، الجزء 1، الباب 120 في أن علة محبة أهل البيت(ع)طيب الولادة، الحديث 9. ترضى عليه المعاني: باب معنى ما روي أن فاطمة س أحسنت فرجها فحرم الله ذريتها على النار 38، الحديث 1.

3304- الحسين بن أحمد بن محمد الرازي:

أبو الطيب: من مشايخ الصدوق(قدس سره) ترضى عليه، حدثه

211

بنيسابور سنة 352، العيون: الباب 59 في الأسباب التي من أجلها قتل المأمون علي بن موسى الرضا(ع)بالسم، الحديث 2. و هو الملقب باللؤلؤي المذكور في العلل: الجزء 1، الباب 174، الحديث 1.

3305- الحسين بن أحمد بن المغيرة:

قال النجاشي: «الحسين بن أحمد بن المغيرة أبو عبد الله البوشنجي، كان عراقيا مضطرب المذهب، و كان ثقة فيما يرويه. له كتاب عمل السلطان، أجازنا بروايته أبو عبد الله بن الخمري الشيخ الصالح، في مشهد مولانا أمير المؤمنين(ع)سنة أربعمائة عنه». و هو الذي وصفه النجاشي بالثلاج في ترجمة محمد بن الحسن بن شمون.

3306- الحسين بن أحمد بن موسى:

الحسين بن أحمد بن هدبة. الحسين بن موسى بن هدبة. الحسين بن محمد بن هدبة. الحسين بن هدبة. ابن هدبة: ثقة لأنه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة علي بن مهزيار و هو متحد مع من بعده.

3307- الحسين بن أحمد بن هدبة:

الحسين بن أحمد بن موسى بن هدبة. من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة نصر بن صباح.

212

3308- الحسين بن أحمد بن هلال:

روى عن ياسر الخادم. الروضة: الحديث 370. كذا في المرآة و الوافي أيضا، و عن بعض النسخ: الحسين، عن أحمد بن هلال، و هو الصحيح بقرينة سند الخبر اللاحق له، فإن فيه عنه عن أحمد بن هلال، و في الثالث عنه عن أحمد، و قد صرح في الوافي في الثالث بأنه الحسين بن محمد، عن أحمد بن هلال.

3309- الحسين بن أحمد البيهقي:

الحاكم أبو علي، من مشايخ الصدوق(قدس سره) حدثه في داره بنيسابور سنة 352. العيون: الباب 2، فيما جاء في أم علي بن موسى الرضا(ع)و اسمها، الحديث 1.

3310- الحسين بن أحمد الحلبي:

روى عن أبيه، و روى عنه التيملي. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب السعي بين الصفا و المروة 142، الحديث 5.

3311- الحسين بن أحمد السوراوي:

كان عالما، فاضلا، جليلا، روى عنه السيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس، ذكره الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (239). و قد وثقه السيد في مقدمة كتاب فلاح السائل فيما ذكره من طرقه إلى ما رواه الشيوخ من الكليني و ابن بابويه و المفيد و المرتضى و غيرهم.

213

3312- الحسين بن أحمد المالكي:

من مشايخ الصدوق- (رحمه الله)- روى عن أحمد بن هلال، ذكره الشيخ في ترجمة علي بن يقطين 390. روى عن أحمد بن هلال العبرتائي، و روى عنه الحسين بن محمد بن الفرزدق القطعي البزاز. التهذيب: الجزء 1، باب الأغسال المفترضات و المسنونات، الحديث 307.

3313- الحسين بن أحمد المنقري:

قال النجاشي: «الحسين بن أحمد المنقري، التميمي أبو عبد الله، روى عن أبي عبد الله(ع)رواية شاذة لا تثبت و كان ضعيفا، ذكر ذلك أصحابنا (رحمهم الله)، روى عن داود الرقي و أكثر. له كتب [كتاب و الرواية تختلف فيه، أخبرنا أبو عبد الله بن عبد الواحد و غيره، عن علي بن حبشي بن قوني، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل، قال: حدثنا عبيس بن هشام، عن الحسين بن أحمد بكتابه». و قال الشيخ (227): «الحسين بن أحمد المنقري، له كتاب رويناه بالإسناد الأول، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل عنه». و أراد بالإسناد الأول: أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد. و عده في رجاله من أصحاب الباقر(ع)(25) و من أصحاب الكاظم(ع)8 قائلا: ضعيف. و عده البرقي في أصحاب الكاظم(ع). أقول: مقتضى كلام الشيخ أن القاسم بن إسماعيل، يروي كتاب الحسين بن أحمد بلا واسطة، و هو ينافي كلام النجاشي في أنه يرويه بواسطة عبيس بن

214

هشام. و كيف كان فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري، و القاسم بن إسماعيل. روى عن يونس بن ظبيان، و روى عنه علي بن حماد الخزاز. تفسير القمي: سورة الرحمن، في تفسير قوله تعالى: (مُدْهٰامَّتٰانِ).

طبقته في، الحديث

وقع بعنوان الحسين بن أحمد المنقري في أسناد عدة من الروايات تبلغ خمسة عشر موردا. روى عن أبي عبد الله(ع)و أبي إبراهيم(ع)، و عن زرارة، و عن هشام الصيدناني، و عن يونس، و عن يونس بن ظبيان، و عن خاله عن أبي عبد الله(ع). و روى عنه ابن أبي عمير، و أحمد بن المبارك، و عبد الله بن محمد، و عبد الرحمن بن أبي نجران، و عبيس بن هشام، و محمد بن عمرو.

اختلاف الكتب

روى محمد بن يعقوب بإسناده، عن ابن أبي عمير، عن الحسين بن أحمد المنقري، عن عيسى الضرير. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب أن من قتل مؤمنا على دينه فليست له توبة 3، الحديث 4. و رواها بعينها في، باب في القاتل يريد التوبة 17 من الكتاب المذكور، الحديث 1، إلا أن فيها عيسى الضعيف بدل عيسى الضرير، و هو الموافق للتهذيب: الجزء 10، باب القضايا في الديات و القصاص، الحديث 652، و الفقيه: الجزء 4، باب تحريم الدماء و الأموال بغير حقها، الحديث 206، إلا أن في الفقيه محسن بن أحمد

215

بدل الحسين بن أحمد. و الصحيح ما في الكافي و التهذيب لعدم ثبوت رواية ابن أبي عمير، عن محسن بن أحمد.

3314- الحسين بن إسحاق:

الحسين بن إسحاق التاجر. وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن علي بن مهزيار في جميع هذه الموارد، و روى عنه أبو علي الأشعري، و محمد بن يحيى. و هذا متحد مع ما بعده.

3315- الحسين بن إسحاق التاجر:

الحسين بن إسحاق. روى عن علي بن مهزيار، و روى عنه محمد بن يحيى العطار. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى علي بن مهزيار.

3316- الحسين بن أسد:

عده البرقي في أصحاب الجواد(ع)، و كذلك الشيخ في رجاله لكنه قال: ثقة، صحيح (4). و عده من غير توثيق في أصحاب الهادي(ع)، و وصفه بالبصري (7). روى عن حماد بن عيسى، و روى عنه الحسين بن سليمان. كامل الزيارات: الباب 71 في ثواب من زار الحسين(ع)يوم عاشوراء، الحديث 2.

216

و يأتي عن التهذيب بعنوان الحسين بن راشد. روى عن جعفر بن محمد بن يقظان، و روى عنه علي بن مهزيار. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب بدء الأذان و الإقامة 18، الحديث 32. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا، و لكن في التهذيب: الجزء 2، باب عدد فصول الأذان و الإقامة، الحديث 230: علي بن مهزيار، عن الحسين بن راشد، عن جعفر بن محمد بن يقطين، و هو الموافق لنسخة الوافي و الوسائل نقلا عن الكافي و التهذيب.

3317- الحسين بن أسد الصحاف:

عده البرقي من أصحاب الصادق(ع).

3318- الحسين بن أسد النهدي:

من أصحاب الهادي(ع)، ذكره البرقي.

3319- الحسين بن أسلم [مسلم:

روى عن أبي الحسن الثاني(ع)، و روى عنه الحسين بن راشد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع في وقت الفريضة 11، الحديث 9. كذا في هذه الطبعة، و في نسخة من الطبعة القديمة مسلم بدل أسلم. و روى عن أبي جعفر بن الرضا(ع)، و روى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب تقصير المتمتع و إحلاله 146، الحديث 5.

3320- الحسين بن إسماعيل الصيمري:

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه محمد بن الحسن الرازي.

217

التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين)(ع)، الحديث 46.

3321- الحسين بن إسماعيل الكندي:

أبو عبد الله: من مشايخ الصدوق- (رحمه الله)-. كمال الدين: الباب 49 في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم- (عجل الله تعالى فرجه)-، الحديث 26.

3322- الحسين بن إشكيب:

قال النجاشي: «الحسين بن إشكيب: شيخ لنا خراساني ثقة، مقدم، ذكره أبو عمرو في كتابه الرجال في أصحاب أبي الحسن صاحب العسكر(ع)، روى عنه العياشي و أكثر و اعتمد حديثه، ثقة ثقة ثبت، قال الكشي: هو القمي خادم القبر، قال شيخنا: قال لنا أبو القاسم جعفر بن محمد، كتاب الرد على من زعم أن النبي(ص)كان على دين قومه، و الرد على الزيدية للحسين بن إشكيب حدثني بهما: محمد بن الوارث عنه، و بهذا الإسناد كتابه النوادر، قال الكشي في رجال أبي محمد: الحسين بن إشكيب المروزي المقيم بسمرقند و كش، عالم متكلم، مؤلف للكتب». و عده الشيخ في رجاله، في أصحاب الهادي(ع)(18) قائلا: «الحسين بن إشكيب القمي خادم القبر». و في أصحاب أبي محمد العسكري(ع)(1)، قائلا: «الحسين بن إشكيب المروزي، المقيم بسمرقند و كش: عالم متكلم مصنف للكتب». و في من لم يرو عنهم(ع)(7) قائلا: «الحسين بن إشكيب المروزي فاضل، جليل، متكلم، مناظر، صاحب تصانيف، لطيف الكلام، جيد النظر». يكنى أبا عبد الله، ذكره الكشي في عدة موارد، منها في ترجمة علي بن يقطين و إخوته (304).

218

أقول: الظاهر من كلام النجاشي أن الرجل واحد، و كان على ما حكاه عن الكشي من أصحاب الهادي(ع)، و من أصحاب العسكري(ع)، و كان خراسانيا مقيما بقم و سمرقند و كش، و لكن استظهر من كلام الشيخ تعددهما بل صريح ابن داود هو التعدد، و إن من كان من أصحاب العسكري(ع)هو الحسين بن إسكيب بالسين المهملة، و في من لم يرو عنهم(ع)هو الحسين بن إشكيب بالشين المعجمة، و هو المقيم بسمرقند و كش. ثم أقول: أما ما ذكره ابن داود فلا يمكن تصديقه، لأن نسخ النجاشي و الرجال متفقة على ضبط الكلمة بالشين المعجمة دون السين، على أنه لو كان الحسين بن إسكيب رجلا آخر، و هو مؤلف للكتب، لعنونه النجاشي مستقلا، و بهذا يظهر اتحادهما أيضا، و يؤكده استبعاد التعدد في نفسه، فإن التسمية بإشكيب تسمية نادرة، فيبعد أن يكون المسمى بهذا الاسم شخصين، لكل منهما ولد اسمه الحسين في طبقة واحدة، و لكل منهما كتاب و تأليف. و أما ذكر الشيخ إياه مرة في أصحاب الهادي(ع)، و أخرى في أصحاب العسكري(ع)، و ثالثة في من لم يرو عنهم(ع)، مع الاختلاف في الترجمة في الجملة، فلا دلالة فيه على التعدد، كما وقع مثل ذلك في الرجال كثيرا. ثم إن ترتيب الكشي الموجود في عصرنا خال عن ترجمة الرجل، و لكن مقتضى نقل النجاشي وجوده في أصل الكشي.

3323- الحسين بن أعين:

أخو مالك بن أعين: روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه الحسين بن يزيد النوفلي. الروضة: الحديث 298.

219

3324- الحسين بن أمين:

الحسين بن أيمن. روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عن سعدان. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب من استعان به أخوه فلم يعنه 156، الحديث 1.

3325- الحسين بن أيمن:

روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عنه سعدان. الكافي: الجزء 4، تتمة كتاب الزكاة 1، باب الإنفاق 35، الحديث 7. أقول: الظاهر اتحاده مع ما تقدم عليه، بقرينة اتحاد الراوي و المروي عنه، فوقع التحريف في أحد الموضعين.

3326- الحسين بن أيوب:

قال الشيخ 223: «الحسين بن أيوب، له كتاب، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن الحسين بن أيوب». و طريقه إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري.

3327- الحسين بن بسطام:

قال النجاشي: «الحسين بن بسطام، و قال أبو عبد الله بن عياش: هو الحسين بن بسطام بن سابور الزيات. له و لأخيه أبي عتاب كتاب جمعاه في الطب كثير الفوائد و المنافع على طريقة الطب في الأطعمة و منافعها و الرقي و العوذ، قال ابن عياش: أخبرناه الشريف أبو الحسين صالح بن الحسين النوفلي، قال:

220

حدثنا أبي، قال: حدثنا أبو عتاب و الحسين جميعا به».

3328- الحسين بن بشار:

الحسين بن بشار الواسطي. من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ 7. و عده في أصحاب الرضا(ع)(23) قائلا: «الحسين بن يسار المدائني: مولى زياد ثقة صحيح، روى عن أبي الحسن موسى ع». و عده في أصحاب الجواد(ع)أيضا (2). و قد تقدم عن البرقي أيضا عد الحسن بن بشار من أصحاب الجواد(ع)، و عد ابن داود عن الشيخ الحسن بن بشار من أصحاب الكاظم(ع)و الرضا(ع)، كما تقدم عن الشيخ عد الحسن بن يسار من أصحاب الجواد(ع). فمن المطمأن به أن الرجل واحد، و الاختلاف إنما نشأ من اختلاف نسخ الرجال، و إن كان البرقي ذكر الحسن بن بشار و الحسين بن بشار من أصحاب الجواد(ع)، و الحسين بن يسار من أصحاب الكاظم (ع). كما أن من المطمأن به: صحة كلمة بشار على ما صرح به ابن داود دون كلمة يسار، كما يظهر من الروايات. و قال الكشي (317): «الحسين بن بشار:

حدثني خلف بن حماد، قال: حدثنا أبو سعيد الآدمي، قال: حدثني الحسين بن بشار، قال: لما مات موسى بن جعفر(ع)خرجت إلى علي بن موسى(ع)غير مؤمن بموت موسى(ع)، و لا مقر بإمامة علي(ع)، إلا أن في نفسي أن أسأله و أصدقه، فلما صرت بالمدينة انتهيت إليه، و هو بالصراء فاستأذنت عليه و دخلت فأدناني و ألطفني، و أردت أن أسأله عن أبيه(ع)،

221

فبادرني فقال: يا حسين إن أردت أن ينظر الله إليك من غير حجاب و تنظر إلى الله من غير حجاب فوال آل محمد(ص)، و وال ولي الأمر منهم. قال: فقلت أنظر إلى الله عز و جل؟ قال: إي و الله. قال حسين: فجزمت على موت أبيه و إمامته. ثم قال لي: ما أردت أن آذن لك لشدة الأمر و ضيقه، و لكني علمت الأمر الذي أنت عليه. ثم سكت قليلا، ثم قال: خبرت بأمرك؟ قلت له: أجل.

فدل هذا الحديث على تركه الوقف، و قوله بالحق». قال العلامة في القسم الأول 6 من الباب 1 من فصل الحاء: «و قال الكشي: إنه رجع عن القول بالوقف و قال بالحق، فأنا أعتمد على ما يرويه بشهادة الشيخين له، و إن كان طريق الكشي إلى الرجوع عن الوقف فيه نظر لكنه عاضد لنص الشيخ عليه». أقول: الرواية ضعيفة جدا و لا أقل من جهة أبي سعيد الآدمي، و لو تمت فلا دلالة فيها على أن الحسين بن بشار كان واقفيا. بل إنه لم يكن مؤمنا بموت الكاظم(ع)، و كان بصدد التحقيق، فمن الغريب نسبة الكشي إليه الرجوع عن الوقف و أغرب منه تنظر العلامة في رجوعه عن الوقف من جهة ضعف الرواية. و الوجه في ذلك أنه لم يثبت وقف الحسين و لا من رواية ضعيفة غير ما ذكرناه، فإذا نوقش في سندها لم يثبت أصل وقفه ليحتاج رجوعه عنه إلى دليل.

طبقته في الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات. روى عن أبي الحسن(ع)، و روى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب زكاة الذهب و الفضة 9، الحديث 6. و روى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب

222

الدلالة في البيع و أجرها 141، الحديث 1، و في التهذيب الحسين بن يسار كما يأتي. و روى عن أبي الحسن الرضا(ع)، و روى عنه مالك بن أشيم. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الإشارة و النص على أبي جعفر الثاني(ع)73، الحديث 4. و روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عنه محمد بن الوليد. الفقيه: الجزء 3، باب الأكفاء، الحديث 1181. و روى عن حنان، و روى عنه محمد بن الحسين زعلان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب السهو في ركعتي الطواف 138، الحديث 8. و روى عن عبد الله بن جندب، و روى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان و آخره، الحديث 486، و الإستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 219، إلا أن فيه الحسين بن يسار. و روى عن هشام بن المثنى، و روى عنه محمد بن الحسين زعلان. الكافي: الجزء 5، كتاب الحج 3، باب السهو في ركعتي الطواف 138، الحديث 8. و روى عن رجل مرفوعا، و روى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب آداب التجارة 54، الحديث 21.

3329- الحسين بن بشار الواسطي:

الحسين بن بشار. روى عن أبي الحسن الرضا(ع)، و روى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب نوادر 190، الحديث 30، و الفقيه: الجزء 3، باب ما أحل الله عز و جل من النكاح، الحديث 1228، و التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى)(ع)الحديث 161. و روى عن أبي جعفر(ع)، و روى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء

223

5، كتاب النكاح 3، باب آخر منه (تزويج أم كلثوم) 24، الحديث 1. و روى عن أبي جعفر الثاني(ع)، و روى عنه سهل بن زياد. التهذيب: الجزء 7، باب الكفاءة في النكاح، الحديث 1585. أقول: هو متحد مع ما تقدم عليه.

3330- الحسين بن بشر:

روى عن الرضا(ع)، و روى أحمد بن محمد، عمن ذكره، عنه. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الجمع بين الأختين من الحرائر و الإماء 84، الحديث 11. و عن بعض النسخ الحسين بن بشير. و روى مضمرة، و روى عنه عبد الرحمن بن أبي نجران. التهذيب: الجزء 8، باب الأيمان و الأقسام، الحديث 1116، و الإستبصار: الجزء 4، باب أقسام الأيمان، الحديث 148، إلا أن فيه: الحسين بن يونس بدل الحسين بن بشر، و الوافي و الوسائل كالتهذيب إلا أن في الأخير الحسين بن بشير.

3331- الحسين بن بشير:

روى عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد و الصلاة فيها من الزيادات، الحديث 820. كذا في هذه الطبعة، و في الطبعة القديمة الحسن بن بشير كما تقدم، و لكن في الفقيه: الجزء 1، باب الجماعة و فضلها، الحديث 1104: الحسن بن كثير، و في نسخة من الطبعة القديمة منه: الحسين بن كثير، و الوافي كالطبعة الحديثة من التهذيب، و في الوسائل عن كل مثله. و روى عن ابن مضارب، و روى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب ما يقال عند الزرع و الغرس 126، الحديث 9.

224

3332- الحسين بن بكر:

روى عن عبد الرحمن بن سعيد الخزاز، و روى عنه عمرو بن عثمان. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مسجد السهلة 103، الحديث 3، و التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد و الصلاة فيها، الحديث 693.

3333- الحسين ابن بنت أبي حمزة الثمالي:

يأتي في الحسين بن حمزة الليثي.

3334- الحسين بن بندار الصرمي:

روى عن أحمد بن الحسن، و روى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: الجزء 1، باب الأغسال و كيفية الغسل من الجنابة من الزيادات، الحديث 1133، و عن بعض النسخ الحسن بدل الحسين.

3335- الحسين بن ثور:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (314).

3336- الحسين بن ثوير [ثور:

قال النجاشي: «الحسين بن [ثوير ثور بن أبي فاختة سعد [سعيد ابن حمران [جمهان [جهمان مولى أم هاني بنت أبي طالب: روى عن أبي جعفر(ع)و أبي عبد الله(ع)، ثقة ذكره أبو العباس في الرجال و غيره، قديم الموت، له كتاب نوادر أخبرناه علي بن أحمد، قال: حدثنا محمد بن الحسن [الحسين، عن سعد، و الحميري، قالا: حدثنا أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد

225

بن إسماعيل، عن خيبري بن علي، عن الحسين، به». و قال الشيخ (232): «الحسين بن ثوير: له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، و رواه لنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن الحسن، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، و الحميري، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل، عن الخيبري، عن الحسين بن ثوير». و عده في رجاله من أصحاب الصادق(ع)(62) قائلا: هاشمي مولاهم. و عده البرقي من دون ذكر نسبه في أصحاب الصادق(ع). و قال النجاشي في ترجمة خيبري بن علي: «روى خيبري، عن الحسين بن ثوير، عن الأصبغ، و لم يكن في زمن الحسين بن ثوير من يروي عن الأصبغ غيره». روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه أبو سعيد. كامل الزيارات: الباب 26 في بكاء جميع ما خلق الله على الحسين بن علي(ع)، الحديث 4. و طريق الشيخ إليه صحيح، و إن كان فيه الخيبري، لأنه ثقة على ما يأتي.

طبقته في، الحديث

روى بعنوان الحسين بن ثوير، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه الحسن بن راشد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب زيارة قبر أبي عبد الله الحسين بن علي(ع)230، الحديث 2، و الفقيه: الجزء 2، باب زيارة قبر أبي عبد الله الحسين بن علي(ع)، ذيل الحديث 1614. و التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(ع)، الحديث 131.

226

و روى بعنوان الحسين بن ثوير بن أبي فاختة، عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه يونس. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ثبات الإمامة في الأعقاب 63، الحديث 1. و روى عنه الخيبري. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي عبد الله جعفر بن محمد(ع)119، الحديث 4. و روى عنه الحسن بن راشد. التهذيب: الجزء 6، باب من بعدت شقته و تعذر عليه قصد المشاهد، الحديث 180.

اختلاف الكتب

روى عن أبي عبد الله(ع)، و روى عنه محمد بن إسماعيل بن بزيع. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها من الزيادات، الحديث 1313. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التعقيب بعد الصلاة 32، الحديث 10: محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن الخيبري، عن الحسين بن ثوير، و هو الصحيح، و الوافي و الوسائل عن كل مثله. و روى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 7، باب التلقي و الحكرة، الحديث 723. كذا في الطبعة القديمة أيضا و لكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 18: محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن الخيبري، عن الحسين بن ثوير، فوقع السقط في التهذيب، و الوافي و الوسائل عن كل مثله.

227

3337- الحسين بن ثوير الحازمي [الخازمي:

الكوفي: من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (82).

3338- الحسين بن الجارود:

روى عن موسى بن بكر بن دأب، و روى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما يفصل به بين دعوى المحق و المبطل في أمر الإمامة 81، الحديث 16.

3339- الحسين بن جعفر:

الحسين بن الخمري أبو عبد الله. ابن محمد المخزومي الخزاز المعروف بابن الخمري أبو عبد الله: ثقة لأنه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة عبد الله بن إبراهيم بن الحسين، و قد يعبر عنه بأبي عبد الله الحسين بن الخمري، ذكره في ترجمة خلف بن عيسى.

3340- الحسين بن الجعل:

المتكلم البصري: له مصنف في جواز رد الشمس، ذكره ابن شهرآشوب في معالم العلماء 267.

3341- الحسين بن جمال الدين:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (276): «المولى الأجل الحسين بن جمال الدين، محمد الخوانساري: فاضل، عالم، حكيم، متكلم، محقق، مدقق، ثقة ثقة، جليل القدر، عظيم الشأن، علامة العلماء، فريد العصر، له مؤلفات، منها

228

شرح الدروس حسن لم يتم، و عدة كتب في الكلام و الحكمة، و ترجمة القرآن الكريم، و ترجمة الصحيفة، و غير ذلك، من المعاصرين أطال الله بقاءه، نروي عنه إجازة و قد ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد، في سلافة العصر في محاسن أعيان العصر، و أثنى عليه ثناء بليغا». و قال الأردبيلي في جامعه: «ولد في شهر ذي القعدة سنة 1016، و مات غرة رجب سنة 1098- رضي الله عنه و أرضاه-».

3342- الحسين بن جمال الدين:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (62): «الشيخ حسين بن جمال الدين [بن يوسف بن خاتون العاملي العيناثي: فاضل، عالم، صالح، فقيه، معاصر».

3343- الحسين بن جهم:

ابن بكير بن أعين: من أصحاب الكاظم(ع)، ثقة، ذكره العلامة في القسم الأول 1 من الباب 2 من فصل الحاء. و عده ابن داود من أصحاب الكاظم(ع)و الرضا(ع)، حاكيا عن الشيخ توثيقه في رجاله. أقول: الظاهر أن العلامة و ابن داود قد اشتبه عليهما الأمر، فإن الذي وثقه الشيخ في رجاله هو الحسن بن الجهم، و قد تقدم عنوانه من النجاشي و الشيخ في الفهرست و البرقي، فكيف يمكن أن لا يتعرض له الشيخ في رجاله، و يتعرض لأخيه.

3344- الحسين بن الجهم الرازي:

عده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا(ع)(28) و لكن من

229

المحتمل وقوع التحريف في النسخة، و الصحيح هو الحسن، و قد تقدم. و عده البرقي من أصحاب الكاظم(ع). و مر أن جمعا توهموا أن كلمة الرازي فيها تحريف، و الصحيح هو الزراري، و تقدم الجواب عنه.

3345- الحسين بن حازم:

روى عن الحسين بن عمر بن يزيد، و روى أحمد بن محمد بن خالد، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب التهمة و سوء الظن 152، الحديث 2، و باب من لم يناصح أخاه المؤمن 153، الحديث 5.

3346- الحسين بن حبيب:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (310). و عده البرقي أيضا في أصحاب الصادق(ع).

3347- الحسين بن الحذاء:

الكوفي، من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (97).

3348- الحسين بن الحر:

الخراساني: روى عنه بشر بن يسار، ذكره البرقي في أصحاب الصادق(ع).

3349- الحسين بن الحسن:

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ سبعة عشر موردا.

230

روى عن جعفر(ع)، و عن بكر بن صالح، و جعفر بن بشير، و حماد، و عاصم، و عاصم بن يونس، و محمد بن أورمة، و محمد بن زكريا الغلابي، و محمد بن سنان، و المعاذي. و روى عنه أبو علي الأشعري، و أحمد بن محمد، و جعفر بن يحيى الخزاعي، و سهل بن زياد، و علي بن إبراهيم، و علي بن الحكم، و علي بن محمد، و محمد بن إسماعيل، و محمد بن شعيب، و محمد بن علي بن محبوب. ثم إنه روى الكليني بسنده، عن محمد بن شعيب، عن الحسين بن الحسن، عن عاصم، عن يونس. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب النوادر 43، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة و المرآة أيضا. و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات، الحديث 1036، و فيه: الحسين بن عاصم بن يونس، و الوافي موافق لما في الكافي. إلا أن فيه يوسف بدل يونس، و في الوسائل عن التهذيب: الحسين بن عاصم، عن يونس، و عن الكافي: الحسين بن الحسن بن عاصم، عن يونس. أقول: الحسين بن الحسن في أسناد هذه الروايات، إذا كان راويه محمد بن إسماعيل فهو الحسين بن الحسن بن برد الدينوري، و محمد بن إسماعيل هو البرمكي الرازي بقرينة ما يأتي في الحسين بن الحسن بن برد الدينوري. و قد ذكر محمد بن يعقوب بإسناده عن محمد بن إسماعيل، عن الحسين بن الحسن، عن بكر بن صالح. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب إطلاق القول بأنه شيء 2، الحديث 2. و هذه الرواية بعينها رواها الشيخ الصدوق في التوحيد في باب أنه تعالى شيء 7، الحديث 7، و صرح فيه بأن محمد بن إسماعيل هو البرمكي، و قد ذكر في هذا الكتاب عدة روايات عن الحسين بن الحسن، عن بكر بن صالح، فمن الغريب أنه لم يتعرض للرجل في شيء من الكتب الرجالية.

231

3350- الحسين بن الحسن بن أبان:

ذكره الشيخ في رجاله في أصحاب العسكري(ع)(8)، و قال: أدركه و لم نعلم أنه روى عنه. ثم قال: و ذكر ابن قولويه أنه قرابة الصفار و سعد بن عبد الله، و هو أقدم منهما لأنه روى عن الحسين بن سعيد، و هما لم يرويا عنه. و عده في من لم يرو عنهم(ع)(44) قائلا: «روى عن الحسين بن سعيد كتبه كلها، و روى عنه ابن الوليد». روى عن الحسين بن سعيد، و روى عنه محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب 2 في ثواب زيارة رسول الله(ص)، الحديث 18. أقول: ذكروا لإثبات وثاقة الرجل وجوها، منها: اعتماد ابن الوليد عليه و هو نقاد الرجال. و منها: أن ابن داود وثقه في ترجمة محمد بن أورمة. و منها: أن العلامة صحح طريق الصدوق إلى الحسين بن سعيد، و فيه الحسين بن الحسن بن أبان. و منها: غير ذلك. و لكن قد مر أنه لا اعتداد بشيء من ذلك.

طبقته في، الحديث

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين و ستة و عشرين موردا. روى في جميع ذلك عن الحسين بن سعيد، و روى عنه محمد، و محمد بن الحسن، و محمد بن الحسن بن الوليد، و كلهم شخص واحد.

232

اختلاف الكتب

روى الشيخ بإسناده عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، و الحسين بن الحسن بن أبان جميعا، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 1، باب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث 21، و الإستبصار: الجزء 1، باب الديدان، الحديث 255، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عن الحسين بن سعيد. و الصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي بقرينة كلمة جميعا و سائر الروايات، و الحسين بن الحسن بن أبان عطف على محمد بن الحسن الصفار، و يروي أحمد بن محمد عن أبيه، عنه، و هو ابن الوليد. و هذا السند متكرر في التهذيبين. و روى أيضا بإسناده عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن الحسن، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 1، الباب المزبور، الحديث 31، و الإستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 270، و فيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الحسين بن الحسن بن أبان. و هو الصحيح، فإن محمد بن الحسن الواقع في سند التهذيب هو الصفار، و هو لم يرو عن الحسين بن الحسن بن أبان، فكلمة عن بعده محرف واو أو كلمة عن قبله زائدة، و محمد بن الحسن عطف بيان (لأبيه) فيكون هو ابن الوليد، و موافقا للإستبصار، و لنسخة الوافي أيضا. و روى بسنده أيضا عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض و الاستحاضة و النفاس، الحديث 448، و الإستبصار: الجزء 1، باب أقل الحيض و أكثره، الحديث 448، و لكن فيه: أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن أبان. و الصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي و وقع

233

السقط و التحريف في الإستبصار.

3351- الحسين بن الحسن بن أحمد:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين 243: «السيد أبو محمد الحسين بن الحسن بن أحمد بن سليمان الغريفي البحراني: كان فاضلا، فقيها، أديبا، شاعرا، و قد ذكره السيد علي في سلافة العصر و أثنى عليه بالفضل و العلم و الأدب و النظم، و نقل نبذة من شعره، و ذكر أن الشيخ جعفر بن محمد الخطي البحراني رثاه بقصيدة و ذكرها، و أنه توفي سنة [1010 1001».

3352- الحسين بن الحسن:

ابن بابويه: هو الحسين بن الحسن بن محمد بن موسى الآتي.

3353- الحسين بن الحسن:

ابن برد الدينوري: روى عن محمد بن علي، عن محمد بن عبد الله الخراساني خادم الرضا(ع)، و روى عنه محمد بن إسماعيل البرمكي الرازي. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب حدوث العالم و إثبات المحدث 1، الحديث 3.

3354- الحسين بن الحسن:

الحسين بن الحسن القمي. ابن بندار: روى عن سعد بن عبد الله، روى عنه الكشي، رجال الشيخ، في من لم يرو عنهم(ع)(51). و هو القمي، روى عنه الكشي في السبعين رجلا من الزط الذين ادعوا

234

الربوبية في أمير المؤمنين(ع)، بعد ترجمة عبد الله بن سبإ 48.

3355- الحسين بن الحسن بن تاج الدين:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «السيد تاج الدين الحسين بن حسن بن تاج الدين الحسيني الكيسكي واعظ، عالم».

3356- الحسين بن الحسن بن الجهم:

روى عن الحسين بن موسى، و روى عنه الحسن بن علي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 1340، كذا في الطبعة القديمة و الوافي و الوسائل، و تقدم في رواية أخرى من التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1142، و فيه: الحسن بن الجهم، عن الحسن بن موسى.

3357- الحسين بن الحسن بن الحسين:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «الحسين بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن بابويه، فقيه، صالح». أقول: يأتي ذكره في الحسين بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه.

3358- الحسين بن الحسن بن عاصم:

روى عن أبيه، و روى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي و التجمل 8، باب التمشط 37، الحديث 3. و روى عنه أحمد بن المبارك، باب الكحل من الكتاب المزبور 41، الحديث 9.

235

3359- الحسين بن الحسن بن محمد:

روى عنه محمد بن علي بن الحسين بن بابويه. رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(ع)، كذا ذكره التفريشي في النقد (35)، و المولى عناية الله في المجمع، و الميرزا في المنهج و الوسيط، و لكن الموجود في نسخة ابن داود (471) من القسم الأول هكذا: «الحسين بن الحسن بن محمد بن موسى بن بابويه (لم- جخ) كان فقيها، عالما، روى عن خاله علي بن الحسين بن موسى بن بابويه». و في النسخة المطبوعة من الرجال (47) مثل ما في نسخة ابن داود، غير أن فيها: «روى عن خاله علي بن الحسين بن موسى بن بابويه، و محمد بن الحسن بن الوليد، و علي بن محمد ماجيلويه، و غيرهم، روى عنه جعفر بن علي بن أحمد القمي، و محمد بن أحمد بن سنان، و محمد بن علي ملبية». و قال النجاشي في ترجمة ربعي بن عبد الله: «ذكر أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن بابويه كتاب الراهب و الراهبة .. في فهرسته». أقول: ذكر الأردبيلي(قدس سره) أن الحسين بن الحسن الذي يروي عنه محمد بن إسماعيل- و قد تقدم- هو هذا الرجل، و هذا غريب جدا، فإن هذا في طبقة الصدوق فكيف يمكن أن يروي عنه الكليني بواسطتين.

3360- الحسين بن الحسن بن يزيد:

روى عن بدر، و روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أنه ليس شيء من الحق في يد الناس .. 101، الحديث 6. كذا في المرآة و الوافي أيضا، و لكن في الطبعة القديمة: الحسين بن الحسن، عن بريد بن يزيد، عن بدر.

236

3361- الحسين بن الحسن بن يونس:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (65): «الشيخ حسين بن الحسن بن يونس بن يوسف بن محمد بن ظهير الدين بن علي بن زين الدين بن الحسام الظهيري العاملي العيناثي: شيخنا، كان فاضلا، عالما، ثقة، صالحا، زاهدا، عابدا، ورعا، فقيها، ماهرا، شاعرا، قرأ عنده أكثر الفضلاء المعاصرين، بل جماعة المشايخ السابقين عليهم، و أكثر تلامذته صاروا فضلاء علماء ببركة أنفاسه، قرأت عنده جملة من الكتب العربية و الفقه و غيرهما من الفنون، و مما قرأت عنده أكثر كتاب المختلف، و ألف رسائل متعددة، و كتابا في الحديث، و كتابا في العبادات و الدعاء (له شعر قليل) و هو أول من أجازني، و كان ساكنا في جبع و مات بها- (رحمه الله)-».

3362- الحسين بن الحسن الحسني:

من مشايخ الكليني(قدس سره) و ترحم عليه، روى عن إبراهيم بن إسحاق الأحمر. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد علي بن الحسين(ع)117، الحديث 1. و روى عن يعقوب بن ياسر أبي الطيب المثنى. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي الحسن علي بن محمد(ع)123، الحديث 8. و روى مرفوعا عن أمير المؤمنين(ع). الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الإشارة و النص على الحسن بن علي(ع)66، الحديث 6. أقول: هو متحد مع ما بعده.

237

3363- الحسين بن الحسن الحسيني:

روى عن محمد بن موسى الهمداني. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الغدير، الحديث 317. أقول: هو أيضا متحد مع ما بعده.

3364- الحسين بن الحسن الحسيني الأسود:

الحسين بن الحسن العلوي. الحسين بن الحسن الهاشمي. فاضل يكنى أبا عبد الله، رازي، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم(ع)(5). روى عن إبراهيم بن محمد الهمداني، و روى عنه محمد بن عمرو أبو الحسن. التهذيب: الجزء 4، باب تمييز فطرة أهل الأمصار، الحديث 226، و الإستبصار: الجزء 2، باب ماهية زكاة الفطرة، الحديث 140، و فيه الحسني بدل الحسيني.

3365- الحسين بن الحسن الضرير:

روى عن حماد بن ميسر، و روى محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي عبد الله عنه. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين، الحديث 504. أقول: كذا في الوافي أيضا، و هنا خلاف تقدم في الحسن بن الحسين.

3366- الحسين بن الحسن العاملي:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (64): «الشيخ حسين بن الحسن العاملي

238

المشغري: كان فاضلا، صالحا، جليل القدر، شاعرا، أديبا، قرأ على شيخنا البهائي، و على الشيخ محمد بن الحسن بن الشهيد الثاني. سافر إلى الهند ثم إلى أصفهان ثم إلى خراسان، و سكن بها حتى مات. و كان عمي الشيخ محمد بن علي بن محمد الحر العاملي المشغري يصف فضله و علمه و فصاحته و كرمه. رأيت جملة من كتبه منها كتاب النكاح من التذكرة، و عليه خط شيخنا البهائي بالإجازة له. نروي عن عمي عنه».

3367- الحسين بن الحسن العلوي:

الحسين بن الحسن الحسيني الأسود. الحسين بن الحسن الهاشمي. هو الحسين بن الحسن الحسيني الأسود المتقدم آنفا، روى عنه محمد بن يعقوب. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب (عجل الله تعالى فرجه) 125، الحديث 18 و 30.

3368- الحسين بن الحسن الفارسي:

قال الشيخ (210): «الحسين بن الحسن الفارسي القمي، له كتاب أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن الحسين بن الحسن الفارسي». و طريقه إليه ضعيف بأبي المفضل و بابن بطة.

3369- الحسين بن الحسن القمي:

هو الحسين بن الحسن بن بندار المتقدم.

239

3370- الحسين بن الحسن الكندي:

روى عن أبي عبد الله(ع)، روى عنه علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 463. أقول: المذكور في الرجال هو الحسن بن الحسين، و كذلك في الكافي في مورد واحد بعين الراوي، فلا يبعد وقوع التحريف في هذا المورد.

3371- الحسين بن الحسن اللؤلؤي:

روى عن أحمد بن محمد، و روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب الأغسال المفترضات و المسنونات، الحديث 289، و الإستبصار: الجزء 1، باب وجوب غسل الجنابة و الحيض ..، الحديث 319. و روى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1152. أقول: المعنون في الرجال هو الحسن بن الحسين اللؤلؤي، و كذلك في كثير من الروايات و تقدم، فيعلم من ذلك وقوع التحريف في هذه الموارد الثلاثة.

3372- الحسين بن الحسن الموسوي:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (63): «السيد الحسين بن الحسن الموسوي العاملي الكركي والد الميرزا حبيب الله السابق ذكره، كان عالما فاضلا جليل القدر، له كتاب، سكن أصفهان حتى مات».

3373- الحسين بن الحسن الهاشمي:

الحسين بن الحسن الحسيني الأسود. الحسين بن الحسن العلوي. من مشايخ الكليني، و هو الحسين بن الحسن الحسيني الأسود المتقدم.

240

روى عن إبراهيم بن إسحاق الأحمر. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب آخر منه (أن المؤمن كفء المؤمنة) 22، الحديث 5. و روى عن صالح بن أبي حماد. الكافي: الجزء المذكور، كتاب المعيشة 2، باب شرط من أذن له في أعمالهم 31، الحديث 1. و روى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 924.

3374- الحسين بن الحسين:

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (61): «السيد حسين بن (الحسين) أبي الحسن الموسوي العاملي الجبعي: كان عالما، فاضلا، فقيها، جليلا، مقدما، معاصرا للشهيد الثاني، و كان ولده السيد علي من تلامذته، و كان الشهيد الثاني صهره».

3375- الحسين بن الحصين:

العمي: روى عن أحمد بن إبراهيم بن المعلى العمي أبي بشر، ذكره النجاشي في ترجمة محمد بن الحسن بن عبد الله الجعفري. و ذكر في ترجمة سعيد بن سعد رواية الحسين بن الحصين بن سخيت [سخيب العمي، عن أحمد بن إبراهيم بن معلى.

3376- الحسين بن الحكم:

روى عن العبد الصالح(ع)، و روى عنه يونس. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب الشك 170، الحديث 1. و روى عن أبي جعفر الثاني(ع)، و روى عنه محمد بن سهل. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث ذوي الأرحام 26، الحديث 7.

241

و التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الأعمام و العمات، الحديث 1168، و هنا اختلاف تقدم في الحسن بن الحكم. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده.

3377- الحسين بن الحكم النخعي:

روى عن أبي حماد الأعرابي، و روى عنه عبد العظيم بن عبد الله بن الحسن. كامل الزيارات: الباب 49 في ثواب من زار الحسين(ع)راكبا أو ماشيا، الحديث 7، و عن بعض النسخ الحسن بدل الحسين.

3378- الحسين بن حماد:

الحسين بن عثمان الأحمسي. الأحمسي البجلي الكوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق(ع)، كذا في النسخة المطبوعة، و الظاهر أنه تصحيف و الصحيح الحسين بن عثمان.

3379- الحسين بن حماد بن ميمون:

قال النجاشي: «الحسين بن حماد بن ميمون العبدي مولاهم، كوفي، أبو عبد الله. ذكر في رجال أبي عبد الله(ع). له كتاب يرويه داود بن حصين و إبراهيم بن مهزم. أخبرنا أحمد بن محمد، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا القاسم بن محمد بن الحسين بن حازم، قال: حدثنا عبيس بن هشام، قال: حدثنا داود بن حصين، عن الحسين». و قال الشيخ (228): «الحسين بن حماد، له كتاب، رويناه بالإسناد الأول عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عنه». و أراد بالإسناد الأول: أحمد بن عبدون، عن أبي طالب الأنباري، عن حميد.

242

و عده في رجاله من أصحاب الباقر(ع)(28)، و مع توصيفه بالكوفي في أصحاب الصادق(ع)(100 و 304) و مع إضافة ابن ميمون العبدي الكوفي في أصحاب الصادق(ع)أيضا (67). و عد البرقي الحسين بن حماد الكوفي من أصحاب الصادق(ع). روى عنه عبد الكريم بن عمرو، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إلى الحسين بن حماد. و طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي طالب الأنباري، و بالقاسم بن إسماعيل. و طريق الصدوق إليه: أبوه و محمد بن الحسن- رضي الله عنهما-، عن سعد بن عبد الله و الحميري جميعا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن البزنطي، عن عبد الكريم بن عمرو، عن الحسين بن حماد الكوفي، و الطريق صحيح.

طبقته في الحديث

وقع بعنوان الحسين بن حماد في أسناد جملة من الروايات تبلغ اثنين و عشرين موردا. فقد روى عن أبي جعفر(ع)، و عن أبي عبد الله(ع)، و عن إسحاق، و إسحاق بن عمار. و روى عنه ابن مسكان، و أبان بن عثمان، و عبد الصمد، و عبد الكريم، و عبد الكريم بن عمرو، و المفضل بن صالح، و موسى بن سعدان.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بسنده، عن أبي مالك الحضرمي، عن الحسين بن حماد، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها من الزيادات، الحديث 1219، و الإستبصار: الجزء 1، باب من يسجد فتقع جبهته

243

على موضع مرتفع، الحديث 1237، إلا أن فيه الحسن بن حماد، و الوافي و الوسائل كالتهذيب. و روى بسنده أيضا عن محمد بن يعقوب، عن حميد، عن الحسين بن حماد، عن ابن عديس، عن إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 7، باب الولادة و النفاس و العقيقة، الحديث 1767. كذا في هذه الطبعة، و في الطبعة القديمة أبو عديس بدل ابن عديس، و في الوافي الحسن بن حماد، عن ابن عديس، و في الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب أنه يعق يوم السابع للمولود .. 17، الحديث 2، السند هكذا: و عنه، عن الحسن بن حماد بن عديس، عن إسحاق بن عمار. و قبله هكذا: حميد بن زياد، عن ابن سماعة. و الضمير في قوله و عنه راجع إلى ابن سماعة لا إلى حميد بن زياد، و ذلك فإن الحسن بن حماد بن عديس روى كتاب عمران بن حمران، و روى عنه ابن سماعة، كما ذكره النجاشي، و تقدم في الحسن، فمن ذلك يعلم وقوع التحريف في التهذيب و الوافي، و الصحيح ما في الكافي و الوسائل. و روى بسنده أيضا، عن الحسين بن حماد، عن عبد الله بن المغيرة، و عن فضالة. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 968 و 969. كذا في نسخة من الطبعة القديمة أيضا، و في نسخة أخرى الحسين عن حماد، و هو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز للوالد أن يأخذ من مال ولده، الحديث 163 و 164، فإن فيه الحسين بن سعيد، عن حماد، و كذلك في الوافي و الوسائل.

3380- الحسين بن حماد بن عديس:

روى عن إسحاق بن عمار، و روى عنه الحسن بن محمد بن سماعة.

244

التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت من الزيادات، الحديث 1028. كذا في الطبعة القديمة و الوسائل أيضا، و في الوافي: الحسين بن حماد، عن عديس، و الظاهر وقوع التحريف في الجميع فإن الحسين بن حماد هو ابن ميمون لا ابن عديس، و ابن عديس هو الحسن بن حماد كما تقدم، و عديس ليس له ذكر لا في كتب الرجال و لا في الروايات، و الصحيح الحسن بن حماد بن عديس بقرينة الراوي.

3381- الحسين بن حمدان:

قال النجاشي: «الحسين بن حمدان الخصيبي [الحصيني الجنبلائي، أبو عبد الله، كان فاسد المذهب. له كتب منها: كتاب الإخوان، كتاب المسائل، كتاب تاريخ الأئمة، كتاب الرسالة تخليط». و قال الشيخ (222): «الحسين بن حمدان بن الخصيب له كتاب أسماء النبي(ص)و الأئمة ع». و عده في رجاله في من لم يرو عنهم(ع)، (33) قائلا: «الحضيني [الخصيبي الجنبلائي يكنى أبا عبد الله، روى عنه التلعكبري». و قال ابن الغضائري: «كذاب فاسد المذهب، صاحب مقالة ملعونة لا يلتفت إليه». و قال ابن داود في القسم الثاني (136): «مات في شهر ربيع الأول سنة 358».

3382- الحسين بن حمدة [حمزة:

من أصحاب الصادق(ع)، رجال الشيخ (323).

245

3383- الحسين بن حمزة العلوي:

أبو محمد، روى عن علي بن إبراهيم (بن هاشم)، و روى عنه الحسين بن عبيد الله (الغضائري). الإستبصار: الجزء 1، باب الرجل يموت و هو جنب، الحديث 679. أقول: الظاهر وقوع التحريف فيه، و الصحيح الحسن بن حمزة العلوي، و هو من مشايخ الشيخ المفيد، و الحسين بن عبيد الله، و أحمد بن عبدون كما تقدم في محله.

3384- الحسين بن حمزة:

الحسين بن أبي حمزة. قال النجاشي: «الحسين بن حمزة الليثي الكوفي ابن بنت أبي حمزة الثمالي ثقة، روى عن أبي عبد الله(ع)، و خاله محمد بن أبي حمزة، ذكره أصحاب كتب الرجال. له كتاب أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا الحسين [الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، عن الصفار، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسين به». و حمزة الليثي أبو الحسين الكوفي ختن أبي حمزة الثمالي، كما ذكره الشيخ في رجاله في أصحاب الباقر(ع)(52)، و قال في أصحاب الصادق(ع)(61): «الحسين بن حمزة الكوفي أسند عنه». و قال أيضا في أصحاب الباقر(ع)(27) و في أصحاب الصادق(ع)(302): «الحسين ابن بنت أبي حمزة الثمالي». و عد البرقي الحسين بن حمزة من أصحاب الصادق(ع). ثم إنه قد ورد في كامل الزيارات رواية الحسن بن محبوب، عن الحسين ابن

246

بنت أبي حمزة الثمالي، الباب 38 في زيارة الأنبياء للحسين بن علي(ع)، الحديث 2، و ذيل الحديث 4 من الباب المزبور، و رواية عبد الله بن حماد الأنصاري، عن الحسين بن أبي حمزة، ذيل الحديث 4 من الباب المزبور أيضا. و تقدمت رواية الحسين بن أبي حمزة في الكتب الأربعة في محله برقم 3264. و في الكشي في ترجمة عمار بن ياسر (3) روى جعفر بن بشير، عن الحسين بن أبي حمزة، عن أبيه أبي حمزة. و قد ترجم النجاشي الحسين ابن بنت أبي حمزة دون الحسين بن أبي حمزة، و لكن الشيخ في الفهرست عكس الأمر، و كل منهما نسب الكتاب الذي رواه ابن أبي عمير إلى من ترجمه. و الذي ظهر لنا أنهما رجلان: أحدهما ابن أبي حمزة و أخواه محمد و علي، كما صرح به في الكشي، و ثانيهما ابن بنت أبي حمزة كما صرح به النجاشي و الشيخ في رجاله، فالأول خال الثاني، إلا أنه مع ذلك لا أثر للبحث عن الوحدة و التعدد، فإن الأول وثقه حمدويه و قد مر، و الثاني وثقه النجاشي.

3385- الحسين بن حنظلة:

روى عن أحدهما(ع)، و روى عنه عبد الله بن محمد الشامي. الكافي: الجزء 6، كتاب الأطعمة 6، باب الشواء و الكباب 68، الحديث 4، و باب القرع 123، الحديث 4.

3386- الحسين بن حيدر:

قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: «القاضي سديد الدين الحسين بن حيدر بن إبراهيم فاضل».

3387- الحسين بن خارجة:

روى عن ميسر بن عبد العزيز، و روى عنه علي بن أسباط. الكافي: الجزء

247

5، كتاب المعيشة 2، باب من تكره معاملته و مخالطته 59، الحديث 3 و 9، و التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة و آدابها، الحديث 35 و 40.

3388- الحسين بن خالد:

من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (6). و عن بعض نسخ الرجال الحسن بن خالد بدل الحسين بن خالد، و عد البرقي أيضا الحسين بن خالد من أصحاب الكاظم(ع). أقول: إذا صحت نسخة الحسن في رجال الشيخ فالظاهر أنه الحسن بن خالد بن محمد بن علي البرقي المتقدم، و إذا صحت نسخة الحسين المؤيدة بالروايات فهو مردد بين الخفاف و الصيرفي الذي يأتي الكلام فيه. روى عن أبي الحسن الرضا(ع)، و روى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: في تفسير (بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيمِ).

طبقته في الحديث

وقع بعنوان الحسين بن خالد في أسناد عدة من الروايات تبلغ اثنين و خمسين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(ع)، و أبي الحسن(ع)، و أبي الحسن الأول(ع)، و أبي الحسن موسى بن جعفر(ع)، و أبي الحسن الثاني(ع)، و أبي الحسن الرضا(ع)، و عن إسحاق بن عمار، و سلمة بن الخطاب. و روى عنه ابن أبي نصر، و إبراهيم بن هاشم، و أحمد بن محمد بن أبي نصر، و الحسن بن علي بن يقطين، و سيف بن عميرة، و صالح بن سعيد، و عبيد الله الدهقان، و علي بن معبد، و عمرو بن عثمان، و محمد بن أسلم الجبلي، و محمد بن أشيم، و محمد بن حفص، و محمد بن عيسى، و الهيثم بن أبي مسروق النهدي، و يعقوب بن شعيب، و يونس، و يونس بن عبد الرحمن، و البزنطي.

248

اختلاف الكتب

روى الشيخ بإسناده، عن علي بن إبراهيم، عن الحسين بن خالد، عن أبي عبد الله(ع). التهذيب: الجزء 7، باب الولادة و النفاس و العقيقة، الحديث 1776. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب أن رسول الله(ص)و فاطمة(ع)عقا عن الحسن(ع)و الحسين(ع)21، الحديث 6: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الحسين بن خالد، عن أبي الحسن الرضا(ع)، و هو الموافق للوافي و الوسائل. و روى الصدوق بإسناده عن الحسين بن خالد، عن أبي الحسن الأول(ع). الفقيه: الجزء 4، باب ما يجب على من أتى رجلا و هو راقد ..، الحديث 409. و لكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب من لا دية له 14، الحديث 14: الحسين بن خالد، عن أبي عبد الله(ع)، و كذلك في التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام ..، الحديث 826. و روى بسنده أيضا، عن صالح بن السندي، عن الحسين بن خالد، عن الرضا(ع). الفقيه: الجزء 4، باب حد المماليك في الزنا، الحديث 95. و لكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب ما يجب على المماليك و المكاتبين من الحد 45، الحديث 21، و التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 94: صالح بن سعيد، عن الحسين بن خالد، عن أبي عبد الله(ع). و الوافي كالكافي، و الوسائل عن كل مثله، و عن الفقيه: الحسن بن خالد، و تقدم هذه الرواية عن التهذيب في الجزء 8، باب المكاتب، الحديث 977، و فيه: الحسين بن خالد عن أبي عبد الله(ع).

249

أقول: الظاهر أن الحسين بن خالد في الروايات هو الخفاف، كما يأتي في الحسين بن خالد الصيرفي إلا في موردين و هما ما وردا في الكافي: ج 3 و في التهذيب: ج 1. و الراوي عنه سيف، فإن الشيخ رواها في نفس الجزء في مورد آخر و قيده بالصيرفي.

3389- الحسين بن خالد أبي العلاء:

الحسين بن أبي العلاء. ابن طهمان الخفاف: هو الحسين بن أبي العلاء المتقدم برقم 3276.

3390- الحسين بن خالد الصيرفي:

من أصحاب الرضا(ع)، رجال الشيخ (22). و عده البرقي في أصحاب أبي الحسن موسى(ع). و روى النجاشي في ترجمة محمد بن إسماعيل بن بزيع،

عن أبيه، عن محمد بن علي بن الحسين، قال: حدثنا محمد بن علي ماجيلويه، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي بن سعيد، عن الحسين بن خالد الصيرفي قال: كنا عند الرضا(ع)، و نحن جماعة فذكر محمد بن إسماعيل بن بزيع، فقال: وددت أن فيكم مثله.

و قد وقع الكلام في اتحاده مع الحسين بن خالد الخفاف، و تعدده، و احتمل التفريشي بعيدا الاتحاد، و أورد عليه بوجوه ضعيفة أحسنها: أن هذا لقبه الصيرفي، و الأول لقبه الخفاف، فكيف يمكن القول باتحادهما؟!. و يرده أن الخفاف كما مر لقب خالد، و إطلاقه على الحسين من جهة والده فلا مانع من أن يكون الحسين بن خالد خفافا من جهة أبيه، و صيرفيا بنفسه، كما تقدم أن الخفاف أدرك الكاظم(ع)بل الرضا(ع)أيضا، و قد عرفت هناك أن الصيرفي كان من أصحاب

250

الكاظم(ع)أيضا. و الصحيح في إبطال احتمال الاتحاد هو أن البرقي عد في أصحاب الكاظم(ع)رجلين الحسين بن خالد أولا، و الحسين بن خالد الصيرفي ثانيا، فلا مناص من الالتزام بالتعدد. ثم إنه قد سبق وثاقة الحسين بن خالد الخفاف، و لكن الحسين بن خالد الصيرفي لم يثبت وثاقته بل إنه خالف قول الإمام الرضا(ع)في أمره بالتزام العافية.

فقد روى الصدوق بسند صحيح، عن صفوان بن يحيى، قال: كنت عند الرضا(ع)فدخل عليه الحسين بن خالد الصيرفي فقال له: جعلت فداك إني أريد الخروج إلى الأعوض، فقال(ع): حيثما ظفرت بالعافية فالزمه فلم يقنعه ذلك فخرج يريد الأعوض فقطع عليه الطريق و أخذ كل شيء كان معه من المال. العيون: الباب 55 في دلالة أخرى له(ع)، الحديث 3.

و على ذلك فإن كان الوارد في رواية مقيدا بالخفاف أو الصيرفي فلا إشكال و أما إذا كان الوارد فيها: الحسين بن خالد مطلقا كما هو الغالب الكثير، فإن كانت الرواية عن الصادق(ع)بلا واسطة فلا إشكال في أنه الخفاف لأنه أدرك الصادق(ع)، و روى عنه، و أما الصيرفي فلم يعد في أصحاب الصادق(ع)فضلا عن روايته عنه. و أما إذا كانت الرواية عنه مع الواسطة أو كانت الرواية عن الكاظم(ع)و الرضا(ع)مع الواسطة أو بدونها فقد يقال: إنه يتردد الأمر حينئذ بين الثقة و غير الثقة، فلا يصح الاعتماد على الرواية حينئذ، و لكن الظاهر عدم التردد و أن المتعين هو الخفاف. و ذلك فإن الحسين بن خالد الخفاف هو الذي له كتب، و قد روى عنه غير واحد من الأجلاء، كابن أبي عمير، و أبان بن عثمان، و أحمد بن أبي بشر، و أحمد

251

بن عائذ، و جعفر بن بشير، و صفوان بن يحيى، و عبد الله بن المغيرة، و علي بن أسباط، و علي بن الحكم، و فضالة بن أيوب، و محمد بن علي، و موسى بن سعدان، و موسى بن القاسم و غير ذلك. و هذه الموارد قد ذكر فيها الحسين بن أبي العلاء، و قد عرفت أن أبا العلاء كنية خالد، و الحسين بن أبي العلاء و الحسين بن خالد رجل واحد، و قد روى جملة من المعاريف عنه بعنوان الحسين بن خالد كما عرفت. و أما الصيرفي فروايته في الأحكام و غيرها قليلة على ما تلي، إذن ينصرف الحسين بن خالد مع عدم القرينة إلى الخفاف لا محالة.

طبقته في الحديث

وقع بعنوان الحسين بن خالد الصيرفي في أسناد جملة من الروايات تبلغ ثمانية موارد. فقد روى عن أبي الحسن(ع). التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1810. و الإستبصار: الجزء 3، باب الرجل يتزوج امرأة ..، الحديث 633. و روى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يتزوج المرأة و يتزوج ابنه ابنتها 63، الحديث 3. و روى عن أبي الحسن الماضي(ع)، و روى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الوصية لأمهات الأولاد 22، الحديث 2، و الفقيه: الجزء 3، باب من يجب رد شهادته و من يجب قبول شهادته، الحديث 99، و التهذيب: الجزء 9، باب وصية الإنسان لعبده، الحديث 878. و روى عن أبي الحسن الأول(ع)، و روى عنه سيف. التهذيب: الجزء 1، باب الأغسال و كيفية الغسل من الجنابة، الحديث 1111.

252

و روى عنه سيف بن عميرة. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة و يومها، الحديث 29.

3391- الحسين بن خالويه:

الحسين بن أحمد بن خالويه. قال النجاشي: «الحسين بن خالويه أبو عبد الله النحوي: سكن حلب و مات بها، و كان عارفا بمذهبنا، مع علمه بعلوم العربية و اللغة و الشعر، و له كتب منها: كتاب الآل و معناه [كتاب الأول و مقتضاه ذكر إمامة أمير المؤمنين(ع)، حدثنا بذلك القاضي أبو الحسين النصيبي، قال: قرأته عليه بحلب، و كتاب مستحسن القراءات و الشواذ، كتاب حسن في اللغة، كتاب إشتقاق الشهور و الأيام». و عده العلامة في الخلاصة في القسم الأول (27) من الباب 2 من فصل الحاء. و لعله مبني على أصالة العدالة. و ذكره السيد بن طاوس في الإقبال في الباب التاسع في (فصل: فيما نذكره من الدعاء في شعبان مروي عن ابن خالويه) فقال: مدحه محمد بن النجار في التذييل، و قال: كان إماميا أوحد أفراد الدهر في كل قسم من أقسام العلم و الأدب، و كان إليه الرحلة من الآفاق، و سكن بحلب، و كان آل حمدان يكرمونه (انتهى). و عن اليافعي في تاريخه: أنه الحسين بن أحمد بن خالويه، و كذلك عن ابن خلكان، و الموجود في ما عندنا من نسخة الإقبال الحسين بن محمد بن خالويه، و الله العالم، و عن اليافعي: أنه توفي سنة 317، و عن ابن خلكان: أنه مات سنة 370.

253

3392- الحسين بن خشرم:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (248): «الشيخ سديد الدين أبو علي الحسين بن خشرم: فاضل، جليل، يروي عنه السيد جمال الدين أحمد بن موسى بن طاوس جميع كتب أصحابنا السالفين و مروياتهم».

3393- الحسين بن الخطاب:

الحسين بن أبي الخطاب. تقدم في الحسين بن أبي الخطاب.

3394- الحسين بن الخمري أبو عبد الله:

الحسين بن جعفر. هو الحسين بن جعفر المتقدم شيخ النجاشي.

3395- الحسين بن داود:

اليعقوبي: من أصحاب الجواد(ع)، رجال الشيخ (14).

3396- الحسين بن دندان:

الحسين بن سعيد بن حماد. هو الحسين بن سعيد بن حماد الآتي، فإن دندان لقب سعيد، كما مر في ترجمة الحسن بن سعيد.

3397- الحسين بن رئاب [رباب:

ذكره البرقي في أصحاب الكاظم(ع).

254

3398- الحسين بن راشد:

فقد وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ عشرة موارد. فقد روى عن الحسين بن أسلم، و روى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع في وقت الفريضة 11، الحديث 9. و روى عن الحسين بن علوان، و روى عنه محمد بن الحسن. الكافي: الجزء 2، كتاب الإيمان و الكفر 1، باب التفويض إلى الله و التوكل إليه 32، الحديث 7. و روى عن حماد بن عيسى، و روى عنه الحسين بن سليمان. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(ع)، الحديث 121، و تقدم عن كامل الزيارات بعنوان الحسين بن أسد. و روى عن مرتجل بن معمر، و روى عنه الحسن بن علي. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب في أرواح المؤمنين 90، الحديث 1. و روى عن بعض أصحابه عن مسمع، و روى عنه علي بن الريان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة و صفتها، الحديث 1280. و روى مرسلا عن أبي عبد الله(ع)، و روى جعفر بن الحسن، عن أبيه، عنه. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء بين الركعات، الحديث 256.

اختلاف الكتب

روى الشيخ بإسناده، عن علي بن مهزيار، عن الحسين بن راشد، عن جعفر بن محمد بن يقطين. التهذيب: الجزء 2، باب عدد فصول الأذان و الإقامة، الحديث 230. كذا في الطبعة القديمة أيضا، و لكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب بدء الأذان و الإقامة 18، الحديث 32: علي بن مهزيار، عن الحسين بن

255

أسد، عن جعفر بن محمد بن يقظان، كما تقدم في الحسين بن أسد فراجع. و روى أيضا الشيخ بسنده عن الحسن بن خرزاد، عن الحسين بن راشد، عن علي بن إسماعيل. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1001، و الإستبصار: الجزء 1، باب الرجل يموت في السفر و ليس معه رجل ..، الحديث 721، إلا أنه فيه: الحسن بن علي بن خرزاد، عن الحسن بن راشد، عن علي بن إسماعيل، و الوسائل كالتهذيب و في الوافي: الحسن بن خرزاد، عن الحسن بن راشد. و روى محمد بن يعقوب بسنده عن محمد بن عيسى، عن الحسين بن راشد مضمرة. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ما يستحب من الثياب للكفن و ما يكره 22، الحديث 12. كذا في الطبعة القديمة و نسخة المرآة و الوافي أيضا، و عن بعض النسخ الحسن بن راشد، و هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1396، و الإستبصار: الجزء 1، باب أن الكفن لا يكون إلا قطنا، الحديث 744، و كذا في الوسائل أيضا.

3399- الحسين بن راشد مولى بني العباس:

بغدادي من أصحاب الكاظم(ع)، رجال الشيخ (4). كذا في بعض نسخ الرجال. و الظاهر أنه تحريف، و الصحيح الحسن بن راشد، كما في بعض النسخ، و يظهر ذلك بمراجعة ما ذكرناه في ترجمة الحسن.

3400- الحسين بن رباط:

قال الكشي في ما روى في بني رباط بعد ترجمة بني عطية 217- 219:

256

«قال نصر بن الصباح: كانوا أربعة إخوة: الحسن و الحسين و علي و يونس، كلهم أصحاب أبي عبد الله(ع)، و لهم أولاد كثيرة من حملة الحديث». أقول: تقدم أن النجاشي ذكر أن إخوة الحسن بن رباط: إسحاق و يونس و عبد الله، فلا اعتماد على كلام نصر بن الصباح، إذن لم يثبت وجود للحسين بن رباط.

3401- الحسين بن ردة:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (250): «الشيخ مهذب الدين الحسين بن ردة، محقق، جليل، له مصنفات يرويها العلامة، عن أبيه عنه، و يروي هو عن الحسن بن الفضل بن الحسن الطبرسي و غيره».

3402- الحسين بن رزق الله أبو عبد الله:

روى عن موسى بن محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى بن جعفر، و روى عنه محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في تسمية من رآه(ع)77، الحديث 3.

3403- الحسين بن رطبة:

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين: «الحسين بن رطبة السوراوي: فاضل، يروي عن أبي علي الطوسي». و يأتي عن الشيخ منتجب الدين ذكره بعنوان الحسين بن هبة الله [بن رطبة.

3404- الحسين بن رفيع: