إحقاق الحق و إزهاق الباطل - ج18

- الشهيد الثالث القاضي السيد التستري المزيد...
556 /
403

فاطمة و الحسن و الحسين على ناقتين من نوق الجنة و علي بن أبي طالب على ناقتي و أنا على البراق، و يبعث بلالا على ناقته فينادي بالأذان حتى إذا بلغ «أشهد أن محمدا رسول اللّه» شهد له جميع الخلائق من الأولين و الآخرين.

و هذا الحديث صحيح على شرط مسلم.

و منهم العلامة العيني الحيدرآبادي في «مناقب على» (ص 56) روى الحديث من طريق أبي الشيخ و الخطيب عن أبي هريرة و الحاكم عن ابن عباس و الطبراني و ابن عساكر بعين ما تقدم عن «وسيلة النجاة» من قوله:

و تبعث فاطمة، الى قوله: على البراق.

الحديث السادس عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 217 الى ص 223) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي الفرنكى محلى الحنفي ابن المولوى محب الدين السهالوي المتوفى سنة 1225 في كتابه «وسيلة النجاة» (ط مطبعة گلشن فيض الكائنة في لكهنو ص 52) قال:

و في فصل الخطاب: روى الامام ابو اسحق الثعلبي رحمة اللّه عليه بإسناده عن أبي عبد اللّه حافظ بإسناده عن زيد بن على بن الحسين عن أبيه عن جده علي أنه قال:

شكوت الى رسول اللّه حسد الناس لي. فقال رسول اللّه: أما

404

ترضى أن تكون رابع أربعة أول من يدخل الجنة أنا و أنت و الحسن و الحسين الحديث.

و منهم العلامة الأستاذ توفيق ابو علم في «اهل البيت» (ص 72 ط السعادة بالقاهرة) روى الحديث عن علي بعين ما تقدم عن «وسيلة النجاة».

و منهم العلامة صفى الدين ابو الفضل احمد بن الفضل باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 77) روى من طريق احمد في المناقب و عن عبد اللّه بن مسعود رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) لعلي (كرم اللّه وجهه):

أما ترضى انك معي في الجنة و الحسن و الحسين و ذرارينا خلف ظهورنا.

و منهم العلامة اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 19) روى الحديث بعين ما تقدم عن «وسيلة المآل».

الحديث السابع عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 217 الى 223) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

405

منهم العلامة ابن عساكر في «ترجمة الامام على بن ابى طالب من تاريخ دمشق» (ج 1 ص 126 ط بيروت) روى بسنده عن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، عن أبيه، عن جده الحسين، عن علي قال:

شكوت الى رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) حسد الناس إياي. فقال: يا علي ان أول أربعة يدخلون الجنة أنا و أنت و الحسن و الحسين، و ذرارينا خلف ظهورنا، و أزواجنا خلف ذرارينا. قال علي: قلت:

يا رسول اللّه فأين شيعتنا؟ قال: شيعتكم من ورائكم.

قال [عبيد اللّه بن محمد]: و أنبأنا اسماعيل بن عمرو، عن أجلح الكندي، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عاصم، عن علي قال:

ان محبينا لأقوام ذبل شفاههم خمص بطونهم تعرف الرهبانية في وجوههم.

[ثم قال علي (عليه السلام)‏]: أخبرني رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) أنه أول من يدخل الجنة أنا و فاطمة و الحسن و الحسين. قال: قلت: يا رسول اللّه فذرارينا؟ قال: ذرارينا من ورائنا.

و منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين في «كنز العمال» (ج 13 ص 90 ط حيدرآباد الدكن) روى الحديث بعين ما تقدم أولا عن «تاريخ دمشق» الى قوله:

خلف ذرارينا.

و زاد:

و شيعتنا عن أيماننا و عن شمائلنا.

و منهم العلامة الشيخ صفى الدين ابو الفضل احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل في عد مناقب الال» (ص 77) روى الحديث من طريق الطبراني في «الكبير» عن أبي رافع عن علي‏

406

بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة الشيخ المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 19 مخطوط) روى الحديث بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

الحديث الثامن عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 257 الى ص 268) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة الحافظ ابن عساكر في «ترجمة الامام الحسين بن على من تاريخ دمشق» (ص 130 ط بيروت) قال:

أخبرنا أبو القاسم علي بن ابراهيم، و أبو الحسن علي بن أحمد، قالا:

أنبأنا و أبو منصور بن خيرون، أنبأنا أبو بكر أحمد بن علي، أنبأنا أبو الفتح هلال بن محمد بن جعفر الحفار، حدثني أبو الحسن علي بن أحمد بن حمويه الحلواني المؤدب، حدثني محمد بن إسحاق المقرئ- يعني أبا بكر المعروف بشاموخ- أنبأنا علي بن حماد الخشاب، أنبأنا علي بن المديني، أنبأنا وكيع ابن الجراح، أنبأنا سليمان بن مهران، أنبأنا جابر، عن مجاهد، عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ليلة عرج بي الى السماء رأيت على باب الجنة مكتوبا «لا اله الا اللّه، محمد رسول اللّه، علي حب اللّه، الحسن‏

407

و الحسين صفوة اللّه، فاطمة أمة اللّه، على باغضهم لعنة اللّه».

قال الخطيب: هذا حديث منكر بهذا الاسناد، و علي بن حماد مستقيم الروايات لا يحتمل مثل هذا، و حديثه- يعني شاموخا- كثير المناكير.

الحديث التاسع عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 220 الى ص 223) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 16 ص 252 و ج 13 ص 84 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الحاكم عن علي قال: أخبرني رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم)

أن أول من يدخل الجنة أنا و فاطمة و الحسن و الحسين. فقلت: يا رسول اللّه فمحبونا؟ قال: من ورائكم.

و منهم العلامة المولوى محمد مبين محب اللّه السهالوي في «وسيلة النجاة» (ص 135 ط مطبعة گلشن فيض في لكهنو) روى الحديث من طريق الترمذي بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة المعاصر عيني الحنفي في «مناقب سيدنا على» (ص 20 ط أعلم بريش جهارمنار)

408

و منهم العلامة السيد محمد بن الحسن الرفاعي في «ضوء الشمس» (ص 104) روى الحديث عن علي بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة الشيخ احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 77) روى الحديث بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامتان الشيخ عباس احمد صقر و الشيخ احمد عبد الجواد في «جامع الأحاديث» (ج 2 ص 731 ط دمشق) رويا الحديث بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

الحديث متمم العشرين تقدم نقله في (ج 9 ص 229 الى ص 241) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة ابو العباس محمد بن يزيد المبرد النحوي في «الفاضل» (ص 102 ط مصر) قال:

و يروى أن رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال للحسن و الحسين:

هما سيدا شباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما.

409

و منهم العلامة الشيخ زين الدين عمر بن المظفر الشهير بابن الوردي في «ذيل تاريخ ابى الفداء» (ج 1 ص 223 ط الغرى) قال:

في الصحيح: ان النبي (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما.

و منهم العلامة الكنجي في «كفاية الطالب» (ص 275) روى الحديث عن ابن عمر بعين ما تقدم عن «الفاضل».

و منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الحسيني الهمداني في «مودة القربى» (ص 108 ط لاهور) روى الحديث عن علي بعين ما تقدم عن «الفاضل».

و منهم العلامة الشيخ احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي الشافعي في «وسيلة المآل في عد مناقب الال» (ص 162 مخطوط) قال:

و عنه رضي اللّه عنه قال:

رأيت وجه رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) يتباشر بالسرور و قال: ما لي لا أرى السرور و قد أتاني جبريل فبشرني أن حسنا و حسينا سيدا شباب أهل الجنة و أبوهما أفضل منهما.

أخرجه ابن شاذان عن ابن عمر رضي اللّه عنهما نحوه الا أنه قال:

و أبوهما خير منهما.

410

و منهم العلامة الشيخ على بن سلطان محمد القاري في «مرقاة المفاتيح في شرح مشكاة المصابيح» (ج 11 ص 390 ط ملتان) روى من طريق الحاكم عن ابن عمر و لفظه:

الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة و أبوهما خير منهما.

الحديث الحادي و العشرون ما تقدم نقله في (ج 9 ص 242) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة الحافظ ابن عساكر في «ترجمة الامام الحسين (ع) من تاريخ دمشق» (ص 133 ط بيروت) قال:

أخبرنا أبو عبد اللّه الحسين بن عبد الملك، أنبأنا أبو عثمان سعيد بن أحمد بن محمد، أنبأنا أبو بكر محمد بن عبد اللّه بن محمد بن عبد اللّه بن محمد بن زكريا الجوزقي، أنبأنا عمر بن الحسن القاضي، أنبأنا أحمد بن الحسن الخراز، أنبأنا أبي، أنبأنا حصين بن مخارق، عن أبيه مخارق بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن جده، عن حبشي بن جنادة قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ان اللّه تعالى اصطفى العرب من جميع الناس، و اصطفى قريشا من جميع العرب، و اصطفى بني هاشم من قريش، و اصطفاني من قريش و اختارني في نفر من أهل بيتي: علي و حمزة و جعفر و الحسن و الحسين.

411

الحديث الثاني و العشرون ما تقدم نقله في (ج 9 ص 161 الى ص 174) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم الحافظ ابو القاسم سليمان بن احمد بن أيوب بن مطير اللخمي الطبرانيّ اليمنى الشافعي المتوفى سنة 360 في كتابه «المعجم الصغير» (ج 2 ص 3 ط المكتبة السلفية بالمدينة المنورة) قال:

حدثنا محمد بن أحمد بن المنقر الازدي ابن بنت معاوية بن عمرو، حدثنا أبو غسان مالك بن اسماعيل النهدي، حدثنا أسباط بن نصر، عن السدي، عن صبيح مولى أم سلمة، عن زيد بن أرقم: ان النبي (صلى اللّه عليه و سلم) قال لعلي و فاطمة و حسن و حسين (عليهم السلام):

أنا حرب لمن حاربكم سلم لمن سالمكم.

و منهم الحافظ المذكور في «المعجم الكبير» (ج 5 ص 207 ط دار العربية في بغداد) قال:

حدثنا علي بن عبد العزيز و محمد بن النضر الازدي، قالا ثنا أبو غسان مالك بن اسماعيل، ثنا أسباط بن نصر الهمداني، عن السدي، عن صبيح مولى أم سلمة، عن زيد بن أرقم أن النبي (صلى اللّه عليه و سلم) قال لعلي و فاطمة و حسن و حسين:

أنا سلم لمن سالمتم و حرب لمن حاربتم.

412

حدثنا محمد بن راشد الاصبهاني، ثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري، ثنا حسين بن محمد، ثنا سليمان بن قرم، عن أبي الجحاف، عن ابراهيم ابن عبد الرحمن بن صبيح، عن جده، عن زيد بن أرقم قال:

مر النبي (صلى اللّه عليه و سلم) على بيت فيه فاطمة و علي و حسن و حسين فقال: انا حرب لمن حاربهم و سلم لمن سالمهم.

و منهم الحافظ ابن عساكر في «ترجمة الامام الحسين بن على من تاريخ دمشق» (ص 100 ط بيروت) روى بسنده عن مسلم بن صبيح، عن زيد بن أرقم، قال:

حنا رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) في مرضه الذي قبض فيه، على علي و فاطمة و حسن و حسين فقال: أنا حرب لمن حاربكم و سلم لمن سالمكم.

و منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين في «كنز العمال» (ج 16 ص 252 ط حيدرآباد الدكن) روى الحديث من طريق الترمذي و الطبراني و الحاكم عن زيد بن أرقم بعين ما تقدم عن «تاريخ دمشق».

و منهم العلامة المعاصر العيني الحنفي في «مناقب سيدنا على (كرم اللّه وجهه)» (ص 27 ط أعلم بريش) روى الحديث من طريق الترمذي و ابن ماجة و الطبراني عن زيد بن أرقم بعين ما تقدم عن «المعجم الصغير».

413

و منهم العلامة صفى الدين ابو الفضل احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 77 مخطوط) روى من طريق أبي حاتم بعين ما تقدم عن «المعجم الصغير».

و منهم العلامة احمد محمد مرسى في «تعليقاته على تذكرة القرطبي المطبوعة في آخر التذكرة» (ص 82 ط عبد الخالق ثروت بالقاهرة) روى الحديث بسنده عن زيد بن أرقم بعين ما تقدم عن «المعجم الصغير».

و منهم العلامة السيد محمد صديق حسن خان الحسيني الواسطي الهندي ملك بهوپال في «الإدراك لتخريج أحاديث الاشراك» (ص 49 ط مطبع النظامى الواقع في بلدة كانپور من بلاد الهند) روى من طريق الترمذي عن زيد بن أرقم ان رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) قال لعلي و فاطمة و الحسن و الحسين:

أنا حرب لمن حاربهم و سلم لمن سالمهم.

رواه الترمذي.

و منهم العلامة ابو الحسن على بن محمد الواسطي الشافعي الشهير بابن المغازلي في «مناقب على بن ابى طالب» (ص 63 ط طهران) روى بسنده عن أبي هريرة قال:

أبصر النبي (صلى اللّه عليه و آله) عليا و فاطمة و حسنا و حسينا فقال: أنا حرب لمن حاربكم و سلم لمن سالمكم.

414

و منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين في «كنز العمال» (ج 13 ص 84 ط حيدرآباد الدكن) روى قوله (ص) عن أبي هريرة من طريق أحمد و الطبراني و الحاكم.

و منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الهمداني العلوي الحسيني في «مودة القربى» (ص 107 ط لاهور) روى الحديث عن أبي هريرة بعين ما تقدم عن «مناقب الخوارزمي»، لكنه ذكر بدل كلمة

ابصر: نظر.

و منهم العلامة السيد عبد اللّه بن ابراهيم مير غنى في «الدرة اليتيمة» (مخطوط) روى أنه قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) في علي و فاطمة و ولديهما:

أنا حرب لمن حاربهم و سلم لمن سالمهم.

و منهم العلامة المولوى الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 16) قال رسول اللّه (ص) (في علي و فاطمة و الحسن و الحسين)

هؤلاء أهل بيتي و خاصتي أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. ثم قال: أنا حرب لمن حاربهم و سلم لمن سالمهم و عدو لمن عاداهم.

و منهم العلامة قطب الدين أحمد شاه ولى اللّه في «قرة العينين» (ص 120 ط بلدة پشاور) و قال (ص) لعلي و فاطمة و الحسن و الحسين:

انا حرب لمن حاربتم‏

415

و سلم لمن سالمتم.

الحديث الثالث و العشرون قد تقدم نقله في (ج 9 ص 161 الى ص 174) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 84) روى عن زيد بن شبع أنه قال: سمعت أبا بكر يقول:

رأيت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) خيم خيمة و هو متكئ على قوس عربية و في الخيمة علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فقال: يا معشر المسلمين أنا سلم لمن سالم أهل الخيمة و حرب لمن حاربهم ولي من والاهم، لا يحبهم الا سعيد الجد طيب المولد و لا يبغضهم إلا شقي الجد ردي‏ء المولد. فقال رجل: يا زيد أنت سمعت منه؟ قال: اي و رب الكعبة.

و منهم العلامة الأستاذ توفيق ابو علم في «اهل البيت» (ص 8 و 227 ط مطبعة السعادة بمصر) روى الحديث عن أبي بكر بعين ما تقدم عن «مرآة المؤمنين».

الحديث الرابع و العشرون قد تقدم نقله في (ج 9 ص 259) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من‏

416

أعلام القوم:

منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الهمداني العلوي الحسيني في «مودة القربى» (ص 100 ط لاهور) قال:

عن عبد اللّه بن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

آدم و حواء كانا يفتخران في الجنة فقالا: ما خلق اللّه خلقا أحسن منا فبينما كذلك إذ رأيا صورة جارية لها نور شعشعاني يكاد ضوؤه يطفئ الأبصار و على رأسها تاج و في أذنها قرطان، قالا: و ما هذه الجارية؟ قال: هذه صورة فاطمة بنت محمد سيد ولدك. فقالا: و ما هذا التاج على رأسها؟ قال: هذا بعلها علي بن أبي طالب. قالا: و ما هذا القرطان؟ قال: الحسن و الحسين ابناها، وجد ذلك في غامض علمي قبل أن أخلقك بألفي عام.

الحديث الخامس و العشرون قد تقدم نقله في (ج 4 ص 291 الى ص 292) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الحسيني الهمداني في «مودة القربى» (ص 139 ط لاهور) قال:

عن الأعمش، قال حدثني أبو إسحاق بن الحارث و سعد بن بشير، عن علي بن أبي طالب (كرم اللّه وجهه) قال: قال رسول اللّه (ص):

أنا واردكم على الحوض و أنت يا علي الساقي و الحسن و الحسين الأمر و على بن الحسين الفاطر

417

و محمد بن علي الناشر و جعفر بن محمد السائق و موسى بن جعفر محصي المحبين و المبغضين و قامع المنافقين و علي بن موسى مزين المؤمنين و محمد ابن علي الجنة الى درجاتهم و علي بن محمد خطيبهم يزوجهم حور العين و الحسن بن علي سراج أهل الجنة يستضيئون به و المهدي شفيعهم حيث لا شفاعة الا بإذن اللّه لمن يشاء و يرضى به.

الحديث السادس و العشرون قد تقدم نقله في (ج 9 ص 207 الى ص 256) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين بن محمد بن محمد الهمداني العلوي الحسيني الشافعي في «مودة القربى» (ص 34 ط لاهور) قال:

و عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

انا ميزان العلم و علي كفتاه و الحسن و الحسين خيوطه و فاطمة علاقته و الأئمة من بعدي عموده، يوزن أعمال المحبين لنا و المبغضين علينا.

الحديث السابع و العشرون قد تقدم نقله في (ج 9 ص 205 الى ص 206) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

418

منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين الشهير بالمتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 16 ص 257 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الطبراني في الأوسط عن علي‏

أنه دخل على النبي (صلى اللّه عليه و سلم) و قد بسط شملة فجلس عليها هو و علي و فاطمة و الحسن و الحسين ثم أخذ النبي (صلى اللّه عليه و سلم) بمجامعه فعقد عليهم ثم قال: اللهم ارض عنهم كما أنا عنهم راض.

و منهم الفاضل المعاصر الشيخ محمد على الانسى اللبناني في «الدرر و اللئال في بدائع الأمثال» (ص 205 ط الاتحاد في بيروت) روى الحديث عن علي بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

الحديث الثامن و العشرون قد تقدم نقله في (ج 13 ص 217 الى ص 220) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 65 مخطوط) قال:

و عن عكرمة بن عمار، عن إسحاق بن عبد اللّه بن أبي طلحة، عن انس بن مالك رضي اللّه عنه قال: سمعت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) يقول:

نحن ولد عبد المطلب سادات أهل الجنة، أنا و حمزة و علي و جعفر و الحسن و الحسين و المهدي.

أخرجه ابن ماجة.

419

و منهم العلامة المولوى الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة لمؤمنين» (ص 19) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الاشراف».

و منهم العلامة عبد اللّه بن محمد المعروف بابن الشيخ في «طبقات المحدثين» (ص 66 نسخة الظاهرية بدمشق) حدثنا عامر بن عقبة، قال ثنا أبو جعفر الرازي محمد بن هارون، قال ثنا سعيد بن عبد الحميد الانصاري، قال ثنا عبد اللّه بن زياد، قال ثنا علي بن عمار البجلي، عن إسحاق بن عبد اللّه بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك بعين ما تقدم عن «الاشراف».

و منهم العلامة ابو الحسن على بن محمد بن محمد الواسطي الشافعي الشهير بابن المغازلي في «مناقب على بن ابى طالب» (ص 48 ط طهران) قال:

أخبرني أبو طاهر محمد بن علي بن محمد بن عبد اللّه البيع البغدادي، قال حدثنا أبو الحسن احمد بن محمد بن موسى بن القاسم ابن الصلت المالكي، قال حدثنا أبو بكر محمد بن القاسم بن بشار الأنباري النحوي، قال حدثنا احمد بن الهيثم، قال حدثني سعد بن عبد الحميد، قال حدثنا عبد اللّه بن زياد الهمامي، قال حدثنا عكرمة بن عمار، عن اسحق بن عبد اللّه ابن أبي طلحة، عن انس بن مالك قال: قال رسول اللّه (ص):

نحن بنو عبد المطلب سادة أهل الجنة أنا و علي و جعفر ابنا أبي طالب و حمزة بن عبد المطلب و الحسن و الحسين‏

420

(عليهم السلام).

و منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الحسيني الهمداني في «مودة القربى» (ص 34 ط لاهور) روى الحديث عن أنس بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

و منهم العلامة الشيخ علاء الدين على المتقى الهندي الحنفي في «كنز العمال» (ج 13 ص 83 ط حيدرآباد الدكن) روى الحديث من طريق الحاكم عن أنس بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

الحديث التاسع و العشرون قد تقدم نقله في (ج 5 ص 577 الى ص 579 و ج 9 ص 225 الى ص 226) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم الحافظ ابن عساكر في «ترجمة الامام الحسين من تاريخ دمشق» (ص 119 ط بيروت) روى بسنده عن أم سلمة قالت:

خرج رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) الى صرحة هذا المسجد فقال: ألا لا يحل هذا المسجد لجنب و لا حائض الا لرسول اللّه و علي و فاطمة و الحسن و الحسين، ألا قد بينت لكم الأسماء أن تضلوا.

ابن أبي غنية هو عبد الملك بن حميد بن أبي غنية و هو كوفي.

421

و منهم العلامة علاء الدين على بن حسام الدين الشهير بالمتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 87 ط حيدرآباد الدكن) روى الحديث عن أم سلمة بعين ما تقدم عن «تاريخ دمشق».

و روى أيضا عن أم سلمة قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ألا ان مسجدي هذا حرام على كل حائض من النساء و كل جنب من الرجال الا على محمد و على أهل بيته علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

الحديث متمم الثلاثين قد تقدم نقله في (ج 9 ص 195 الى ص 197) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين الشهير بالمتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 86 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الطبراني عن أبى موسى قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

أنا و علي و فاطمة و الحسن و الحسين يوم القيامة في قبة تحت العرش.

و منهم العلامة المعاصر العيني الحنفي في «مناقب سيدنا على» (ص 26 ط أعلم بريش) روى الحديث من طريق الطبراني و الديلمي عن أبي موسى بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

422

الحديث الحادي و الثلاثون قد تقدم نقله في (ج 9 ص 195) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 84 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق ابن عساكر عن عمر قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ان فاطمة و عليا و الحسن و الحسين في حظيرة القدس في قبة بيضاء سقفها عرش الرحمن.

و منهم العلامة المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «اهل البيت» (ص 125) قال عمر بن الخطاب رضي اللّه عنه: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

أنا و فاطمة و علي و الحسن و الحسين في حظيرة القدس في قبة بيضاء و هي قبة المجد و شيعتنا عن يمين الرحمن تبارك و تعالى.

و منهم العلامة المعاصر عيني الحنفي في «مناقب سيدنا على» (ص 20 ط أعلم بريش جهار مينار) روى الحديث من طريق ابن عساكر عن ابن عمر بعين ما تقدم عن «كنز العمال» لكنه ذكر بدل كلمة

«الرحمن»: اللّه.

423

الحديث الثاني و الثلاثون ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق ابو علم في «اهل البيت» (ص 429 ط مكتبة السعادة بالقاهرة) قال:

قال الرسول (ص):

بى أنذرتم ثم بعلي بن أبي طالب اهتديتم، و قرأ

«إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ»

و بالحسن أعطيتم الإحسان و بالحسين تسعدون و به تشقون، ألا و ان الحسين باب من أبواب الجنة من عانده حرم اللّه عليه رائحة الجنة.

الحديث الثالث و الثلاثون ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الحسيني الهمداني في «مودة القربى» (ص 106 ط لاهور) قال:

عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

عليكم بعلي فان الشمس عن يمينه و القمر عن يساره. قلنا: يا رسول اللّه ما هما؟ قال: الحسن و الحسين، و أبوهما ضياء الدين و أمهما بدر الدجى.

424

الحديث الرابع و الثلاثون قد تقدم نقله في (ج 4 ص 106 و ج 9 ص 181 الى ص 184) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى المتوفى سنة 1293 في «ينابيع المودة» (ص 327 ط اسلامبول) قال:

أخرج أبو المؤيد موفق بن أحمد أخطب الخطباء الخوارزمي المكي بسنده عن سليمان الأعمش بن مهران الكوفي قال:

ان أبا جعفر المنصور الدوانيقي الخليفة أرسل رجلا الى الأعمش جوف الليل فودع أهله بظنه أنه قتله فأخذ حنوطا و دخل عليه، فقال: يا أعمش كم تروي حديثا في فضائل علي (كرم اللّه وجهه)؟ فقال: يسيرا. فقال: أشم منك ريح الحنوط فما تفعل. قلت:

أظن انك تقتلني. قال: لا طلبتك الا لأجل أن أسأل عنك كم حديث في فضائل علي عندك و انك آمن، فكم تروي حديثا؟ قلت: عشرة آلاف. قال: يا سليمان و اللّه لأحدثنك بحديثين في فضائل علي (كرم اللّه وجهه) فضمهما في عشرة آلاف حديثك. قلت: حدثنا يا أمير المؤمنين. قال:

أما الحديث الاول و الثاني أذكرهما بالقصة، كنت هاربا من بني أمية و أتردد في البلدان مختفيا، وردت بلد دمشق و أنا جائع فدخلت المسجد لاصلي فلما سلم الامام و ذهب الناس دخل صبيان، فقال الامام: مرحبا بمن اسمكما اسمهما- و كان الى جنبي شاب- سألت عنه من الصبيان؟ قال: هما حفيدي الامام و هو يحب أهل البيت فلذلك سمى أحدهما حسنا و الآخر حسينا. فلما

425

اطمأن قلبي أنه محب أهل البيت صافحته و سأل عن نسبي فعرفته، قلت له:

أنا أحدثك بفضائل أهل البيت تقر عينك. قال: ان حدثتني بالفضائل فأنا أكافيك بالإحسان.

فقلت: حدثني والدي عن أبيه عن جده ابن عباس قال: كنت عند النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) جاءت فاطمة رضي اللّه عنها يوما الى أبيها (صلى اللّه عليه و آله و سلم) فقالت: يا أبت خرج الحسن و الحسين فما أدري أين هما و بكت، فقال: يا فاطمة لا تبكين فاللّه الذي خلقهما هو ألطف بهما مني و منك و قال: اللهم انهما أي مكان كانا فاحفظهما.

فنزل جبرئيل فأخبر انهما نائمان في حديقة بني النجار و الملك افترش أحد جناحيه تحتهما و بالآخر غطاهما، فخرج النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) و خرجنا معه إليهما، فإذا الحسن معانق للحسين و النبي قبلهما، فانتبههما و حملهما على عاتقيه حتى أتى باب المسجد و أمر باجتماع الناس و قال: أيها الناس ألا أدلكم على خير الناس جدا و جدة؟ قالوا: بلى. قال: ان ابني هذان الحسن و الحسين خير الناس جدا و جدة جدهما أنا وجدتهما خديجة بنت خويلد، و هما خير الناس أبا و أما أبوهما علي أخي و أمهما فاطمة ابنتي، و هما خير الناس عما و عمة فعمهما جعفر الطيار ذو الجناحين و عمتهما ام هاني، و هما خير الناس خالا و خالة فأخوالهما القاسم و عبد اللّه و ابراهيم و خالاتهما زينب و رقية و أم كلثوم ثم قال: و أشار بأصابعه منضمة هكذا يحشرنا اللّه تبارك و تعالى. ثم قال: اللهم انك تعلم أن هؤلاء كلهم في الجنة و انك تعلم أن من يحب هذين فهو في الجنة و من يبغضهما فهو في النار.

قال المنصور: فلما قلت هذا الحديث للشيخ فرح و سر و كساني خلعة كان لبسها و حملني على بغلته و أعطاني مائة دينار ثم قال لي الشيخ: لارسلنك‏

426

الى شاب يفرح من حديثك.

فأخذ بيدي حتى جاء باب الشاب فخرج الي الشاب فقال: عرفتك انك تحب اللّه و رسوله و أهل بيته بالبغلة و الكسوة لفلان، فأدخلني في بيته و أكرمني ثم قال: حدثني حديثا من فضائل أهل البيت. فقلت له: حدثني أبي محمد عن أبيه علي عن جده عبد اللّه بن العباس قال: كنت عند النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) في بيته جاءت فاطمة رضي اللّه عنها عند أبيها (صلى اللّه عليه و آله و سلم) و قالت: يا أبت ان نساء قريش يقلن لي: ان أباك زوجك بمن لا مال له. فقال لها: و اللّه ما زوجتك حتى زوجك اللّه فوق عرشه و أشهد بذلك ملائكته. ثم قال:

و ان اللّه اطلع على أهل الدنيا فاختار من الخلائق أباك فبعثه رسولا نبيا، ثم اطلع الثانية فاختار من الخلائق عليا فزوجك إياه و اتخذه لي وصيا، فهو أشجع الناس قلبا و أحلم الناس حلما و أسمح الناس كفا و أقدمهم سلما و أعلمهم علما و في القيامة لواء الحمد بيده و ينادي المنادي: يا محمد نعم الأب أبوك ابراهيم و نعم الأخ أخوك علي.

قال المنصور: فلما قلت هذا الحديث له أعطاني ثلاثين ثوبا و عشرة آلاف درهم فقال لي: إذا كان غدا فأت مسجد آل فلان كي ترى حال مبغض علي رضي اللّه عنه.

قال: فطالت علي تلك الليلة شوقا الى رؤيته، فلما أصبحت أتيت المسجد فقمت في الصف الاول و الى جنبي شاب متعمم، فذهب ليركع سقطت عمامته فنظرته فإذا رأسه رأس خنزير، و سلم الامام فقلت له خفيا: ويلك ما الذي أراه بك؟ فبكى فأدخلني في داره فقال: انه كان مؤذنا ففي كل يوم يلعن عليا (كرم اللّه وجهه) ألف مرة و في يوم الجمعة يلعنه أربعة آلاف مرة، و نام في الدكان الذي أراه، فرأى في منامه كأنه في الجنة و فيها النبي (ص) و علي و الحسن‏

427

و الحسين رضي اللّه عنهم و الحسنان يسقيان الجماعة، فطلب الماء منهما فلم يعطه أحد منهما، ثم شكاه النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) منهما، فقال الحسين:

يا جداه ان هذا الرجل كان يلعن والدي كل يوم ألف مرة و قد لعنه في هذا اليوم أربعة آلاف مرة. فقال النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم): أنت تلعن عليا و علي مني، و تفل في وجهه و طرده برجله و قال: غير اللّه ما بك من نعمة، فأيقظ من نومه فإذا رأسه رأس خنزير و وجهه وجه خنزير.

ثم قال أبو جعفر المنصور: أ هذان الحديثان كانا في يدك يا سليمان؟ قلت:

لا. فقال: خذهما مع عشرة آلاف حديث معك. ثم قال: يا سليمان حب علي ايمان و بغضه نفاق، و اللّه لا يحبه الا مؤمن و لا يبغضه الا منافق.

فقلت: الامان يا أمير المؤمنين. قال: لك الامان قل ما شئت. قلت: فما تقول في قاتل الحسين رضي اللّه عنه؟ قال: هو الى النار و في النار. قلت:

و كل من قتل ولد رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) الى النار و في النار.

قال: نعم. ثم قال: يا سليمان حدث الناس ما سمعت، ثم أذن لي بالذهاب الى بيتي.

الحديث الخامس و الثلاثون قد تقدم نقله في (ج 9 ص 193 الى ص 194) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة ابو الحسن على بن محمد بن محمد الواسطي الشهير بابن المغازلي في «مناقب على بن ابى طالب» (ص 247 ط طهران) قال:

أخبرنا أبو نصر أحمد بن موسى الطحان إجازة، أخبرنا القاضي أبو الفرج‏

428

أحمد بن علي الخيوطي اذنا، حدثنا أبو عبد اللّه محمد بن الحسين الزعفراني، حدثنا نصر بن محمد، حدثنا عبد الحميد أبو سعيد و هو ابن بحر، [حدثنا] شريك، عن أبي إسحاق، عن الحارث عن علي قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم):

في الجنة درجة تسمى الوسيلة و هي لنبي و أرجو أن أكون أنا، فإذا سألتموها فاسألوها لي. فقالوا: من يسكن معك فيها يا رسول اللّه؟

قال: فاطمة و بعلها و الحسن و الحسين.

و منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين المتقى في «كنز العمال» (ج 16 ص 252 و ج 13 ص 89 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق ابن مردويه عن علي عن النبي (ص) قال:

في الجنة درجة تدعى الوسيلة، فإذا سألتموا اللّه فسألوا لي الوسيلة. قالوا: يا رسول اللّه من يسكن معك فيها؟ قال: علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

و منهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي الفرنكى محلى الحنفي ابن المولوى محب اللّه السهالوي المتوفى سنة 1345 في كتابه «وسيلة النجاة» (ص 262 ط مطبعة گلشن فيض الكائنة في لكهنو) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

و منهم الحافظ السيوطي في «الجامع الكبير» (على ما في جامع الأحاديث ج 4 ص 663 ط دمشق) روى من طريق ابن مردويه عن علي قال النبي (صلى اللّه عليه و سلم):

في الجنة درجة تدعى الوسيلة، فإذا سألتم اللّه فسلوا لي الوسيلة. قالوا: يا رسول‏

429

اللّه من يسكن معك فيها؟ قال: علي و فاطمة و الحسن و الحسين.

الحديث السادس و الثلاثون رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق أبو علم في «اهل البيت» (ص 24 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) قال:

و عنه أيضا (أي عن ابن عباس) قال:

ان رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) كان جالسا ذات يوم و عنده علي و فاطمة و الحسن و الحسين، فقال: اللهم انك تعلم أن هؤلاء أهل بيتي و أكرم الناس علي فأحب من يحبهم و أبغض من يبغضهم و وال من والاهم و عاد من عاداهم و أعن من أعانهم و اجعلهم مطهرين من كل رجس معصومين من كل ذنب و أيدهم بروح القدس منك.

الحديث السابع و الثلاثون رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة المحدث الشيخ جمال الدين محمد بن احمد الحنفي الشهير بابن حسنويه في «در بحر المناقب» (ص 65 مخطوط) قال:

و بالاسناد يرفعها الى عمار بن ياسر رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ليلة أسري بي الى السماء أوحى اللّه الي: يا محمد على من تخلي أمتك؟ قال: اللهم عليك. قال: صدقت أنا خليفتك على الناس أجمعين،

430

يا محمد. قلت: لبيك و سعديك يا رب. قال: اني اصطفيتك برسالاتي و أنت أمين على وحي، ثم خلقت من طينتك الصديق الأكبر خير الأوصياء، جعلت له الحسن و الحسين، أنت يا محمد شجرة و علي غصنها و فاطمة ورقها و الحسن و الحسين ثمرها، خلقتكم من طين في عليين فجعلت شيعتكم من بقية طينتكم، فلأجل ذلك قلوبهم و أجسادهم تهوى إليكم.

431

جملة من سائر الأحاديث الواردة عن رسول اللّه (ص) في فضائل اهل البيت في كتب اهل السنة

الحديث الاول قد تقدم نقله في (ج 9 ص 645 و ص 56 الى ص 670) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم الحافظ ابو القاسم عبيد اللّه بن ابى نصر الحسكاني النيسابوري في «شواهد التنزيل» (ج 1 ص 407) قال:

أخبرنا عقيل بن الحسين، أخبرنا محمد بن عبيد اللّه، أخبرنا عمر بن محمد الجمحي بمكة، أخبرنا علي بن عبد العزيز البغوي، أخبرنا ابراهيم، أخبرنا الفضل بن دكين، عن سفيان الثوري، عن ابن جريح، عن عطاء، عن عبد اللّه ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

كل حسب و نسب يوم القيامة

432

منقطع إلا حسبي و نسبي، ان شئتم اقرءوا

«فَإِذا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلا أَنْسابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَ لا يَتَساءَلُونَ»

.

و في (ص 177):

روى عن عمر: سمعت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) يقول:

كل سبب و نسب منقطع غير سببي و نسبي.

و منهم العلامة ابو الحسن على بن محمد الواسطي الشهير بابن المغازلي في «مناقب على بن ابى طالب» (ص 108 ط طهران) روى بسنده عن عمر بن الخطاب قال: قال النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم):

كل سبب و نسب منقطع يوم القيامة الا ما كان من سببى و نسبي.

و عنه أيضا في مناقبه (ص 109):

روى بسنده عن عمر بن الخطاب قال: سمعت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) يقول:

كل سبب و نسب و صهر منقطع الا نسبي و صهري فإنهما ثابتان يوم القيامة يشفعان لصاحبهما.

و منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين المتقى في «كنز العمال» (ج 16 ص 235 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق أبي نعيم في المعرفة و ابن عساكر عن المستظل بن حصين‏

أن عمر بن الخطاب خطب الى علي بن أبي طالب ابنته أم كلثوم فاعتل بصغرها فقال: اني لم أرد الباءة و لكني سمعت رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) يقول:

كل سبب و نسب منقطع يوم القيامة خلا سببى و نسبي، و كل ولد فان عصبتهم لأبيهم خلا ولد فاطمة فاني أنا أبوهم و عصبتهم.

433

و منهم الحافظ ابو بكر عبد الرزاق بن همام اليماني الصنعاني في «المصنف» (ج 6 ص 163 ط بيروت) روى الحديث عن عمر بعين ما تقدم عن «فيض القدير».

و منهم العلامة العسقلاني في «تلخيص التحبير» (ج 3 ص 143 ط القاهرة) روى نقلا عن «معرفة الصحابة» لأبي نعيم في ترجمة عمر من طريق شبيب ابن غرقدة عن المستظل بن حصين، عن عمر بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

ثم قال:

حديث كل سبب و نسب يوم القيامة ينقطع الا سببى و نسبي‏

رواه البزار و الحاكم و الطبراني من حديث عمر.

و قال الدار قطني في العلل: رواه ابن إسحاق عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن عمر، و خالفه الثوري و ابن عيينة و غيرهما عن جعفر، لم يذكروا عن جده و هو منقطع. انتهى.

و رواه الطبراني من حديث جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر سمعت عمر.

و رواه ابن السكن في صحاحه من طريق حسن بن حسن بن على عن أبيه عن عمر في قصة خطبة أم كلثوم بنت علي.

و رواه البيهقي أيضا، و رواه أبو نعيم في الحلية من حديث يونس بن أبي يعفور عن أبيه عن ابن عمر عن عمر.

و رواه أحمد و الحاكم من حديث المسور بن مخرمة رفعه:

ان الأسباب تنقطع يوم القيامة غير نسبي و سببى و صهري.

و رواه الطبراني في الكبير من حديث ابن عباس، و رواه في الأوسط من طريق ابراهيم بن يزيد الخوزي عن محمد بن عباد بن جعفر سمعت عبد اللّه بن‏

434

الزبير يقول: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

كل نسب و صهر منقطع يوم القيامة إلا نسبى و صهري.

و ابراهيم ضعيف،

و رواه عبد اللّه بن أحمد في زيادات المسند من حديث ابن عمر.

و منهم الفاضل الشيخ محمد حسن ضيف اللّه في «فيض القدير» (ج 2 ص 61 ط مصطفى الحلبي بالقاهرة) روى من طريق الطبراني و غيره عن عمر بن الخطاب قال رسول اللّه (ص):

كل سبب و نسب منقطع يوم القيامة الا سببى و نسبي.

و منهم الحافظ الشيخ محمد المشتهر بشاه ولى الحنفي الدهلوي في «إزالة الخفاء» (ج 2 ص 68 ط كراتشي) روى الحديث عن عكرمة عن عمر بعين ما تقدم عن «فيض القدير».

و في (ج 2 ص 179) روى الحديث عن عمر بعين ما تقدم عن «فيض القدير».

و منهم العلامة السيد ابراهيم المدني الشافعي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 48 نسخة المكتبة الظاهرية بدمشق أو الاحمدية في حلب) روى الحديث عن عمر بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة ابو الحجاج يوسف بن محمد البلوى في «ألف باء» (ج 2 ص 347) روى الحديث عن عمر بن الخطاب بعين ما تقدم عن «فيض القدير».

435

و منهم العلامة الشيخ احمد العزيزي الشافعي في «السراج المنير في شرح الجامع الصغير» (ص 89 ط مصطفى الحلبي بالقاهرة) روى الحديث من طريق الطبراني و الحاكم و البيهقي عن عمر و الطبراني عن ابن عباس و عن المسور بعين ما تقدم عن «فيض القدير».

و منهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي في «وسيلة النجاة» (ص 206 ط گلشن فيض في لكهنو) قال:

و قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ان نسب الإنسان ينقطع يوم القيامة غير نسبي و صهري.

و منهم العلامة المولوى الشيخ ولى اللّه اللكنهوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 11) روى الحديث بعين ما تقدم عن «فيض القدير».

و منهم العلامة السيد ابراهيم المدني الشافعي في «الاشراف على فضل الاشراف» (نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق) روى عن ابن عباس أنه (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

ما بال أقوام يزعمون أن قرابتي لا تنفع، ان كل سبب و نسب منقطع يوم القيامة الا سببي و نسبي.

436

و منهم العلامة الشيخ محمد عز الدين المدعو بعربي الكاتبي الصيادى الرفاعي في «الروضة البهية» روى عن البزار و الطبراني من حديث طويل قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

ما بال أقوام يزعمون أن قرابتي لا تنفع، ان كل سبب و نسب منقطع يوم القيامة الا سببي و نسبي و ان رحمي موصولة.

و في (ص 58) روى الحديث عن عمر بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق ابو علم في «أهل البيت» (ص 44 ط السعادة بالقاهرة) روى الحديث عن عمر بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة الشيخ عبد النبي بن احمد القدوسي الحنفي في «سنن الهدى» (ص 565 مخطوط) روى الحديث بعين ما تقدم عن «وسيلة النجاة».

الحديث الثاني قد تقدم نقله في (ج 9 ص 450) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة الشيخ علاء الدين الحنفي في «كنز العمال» (ج 13 ص 88 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الروياني و الطبراني و ابن عساكر عن محمد بن كعب‏

437

القرظي عن العباس بن عبد المطلب قال رسول اللّه (ص):

ما بال أقوام يتحدثون فإذا رأوا الرجل من أهل بيتي قطعوا حديثهم، و الذي نفسي بيده لا يدخل قلب امرئ الايمان حتى يحبهم اللّه و لقرابتهم مني.

و منهم العلامة المعاصر الشيخ ابو لف المصري في «آل بيت النبي» (ص 94 ط دار التعاون بمصر) قال:

فهم الذين قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم)- جدهم- فيهم: و اللّه لا يدخل قلب امرئ الايمان، حتى يحبكم للّه و لقرابتي.

و منهم العلامة المولوى الشيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 18) روى أنه قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

و الذي نفسي بيده لا يؤمن عبد حتى يحبني و لا يحبني حتى يحب ذوي قرابتي فأقامهم مقام نفسه.

و منهم العلامة الشيخ محمد عز الدين المدعو بعربي الكاتبي الصيادى الرفاعي في «الروضة البهية» (ص 63 ط مكتبة المقتبس في دمشق الشام) قال:

أخرج الترمذي و صححه الحاكم عن المطلب بن ربيعة قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

لا يدخل قلب امرئ مسلم ايمان حتى يحبني و قرابتي.

و منهم العلامة الشيخ محمد العربي ابن السائح الشرقي في «بغية المستفيد» (ص 133) قال:

و اللّه لا يدخل قلب رجل الايمان حتى يحبهم للّه و لقرابتهم مني.

438

الحديث الثالث ما تقدم نقله في (ج 9 ص 474 الى ص 475) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم الشيخ محمد عز الدين المدعو بعربي الكاتبي الصيادى الرفاعي في «الروضة البهية» (ص 58 ط مكتبة المقتبس في دمشق الشام) قال:

روى الحاكم في المستدرك و قال صحيح الاسناد عن أنس رضي اللّه تعالى عنه قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

و عدني ربي في أهل بيتي من أقر منهم بالتوحيد ولي بالبلاغ ان لا يعذبهم.

و منهم العلامة الحافظ جلال الدين السيوطي في «الجامع الكبير» (على ما في جامع الأحاديث ج 6 ص 125 ط دمشق) روى الحديث عن أنس بعين ما تقدم عن «الروضة البهية».

و منهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي الفرنكى محلى الحنفي في «وسيلة النجاة» (ص 207 ط مطبعة گلشن فيض الكائنة في لكهنو) روى الحديث عن علي بعين ما تقدم عن «الروضة البهية».

و منهم العلامة السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» (مخطوط) روى الحديث عن سعيد بن عروبة عن قتادة عن انس بعين ما تقدم عن «الروضة البهية».

439

و منهم العلامة اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 19) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الروضة البهية».

الحديث الرابع و روى من وجهين:

الاول ما رواه ابو سعيد

و قد تقدم نقله في (ج 9 ص 518 الى ص 519) عن جماعة و

نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة ابن المغازلي الشافعي في «مناقبه» (106 مخطوط) قال:

أخبرنا القاضي أبو جعفر محمد بن اسماعيل العلوي، أنا أبو محمد عبد اللّه ابن محمد بن عثمان المزني الحافظ، نبا علي بن العباس البجلي، نبا محمد بن عبد الملك، نبا نسر بن الهذيل الكوفي أبو خوالة، حدثني أبو إسرائيل، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

اشتد غضب اللّه على اليهود و اشتد غضب اللّه على النصارى و اشتد غضب اللّه على من آذاني في عترتي.

440

و منهم العلامة المعاصر ابو عبد اللّه محمد فتحا بن عبد الواحد السوسي في «الدرة الخريدة» (ج 1 ص 211 ط بيروت) روى الحديث بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

و منهم الفاضل المعاصر الشيخ محمد حسن ضيف اللّه المدرس بالأزهر في كتابه «فيض القدير لترتيب و شرح الجامع الصغير» (ج 2 ص 28 ط القاهرة) روى الحديث من طريق الديلمي عن أبي سعيد بعين ما تقدم عن «مناقب ابن المغازلي».

الثاني ما رواه على (عليه السلام)

و قد تقدم نقله في (ج 9 ص 518 الى ص 520) عن جماعة و

نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة ابن المغازلي الشافعي في «مناقب على» (ص 42 ط طهران) قال:

أخبرنا أبو الحسن احمد بن المظفر، قال أخبرنا عبد اللّه بن محمد الملقب بابن السقاء الحافظ، قال أخبرنا محمد بن محمد، قال حدثنا موسى بن اسماعيل قال حدثني أبي، عن أبيه، عن جده جعفر بن محمد عن أبيه، عن جده علي بن الحسين عن أبيه، عن جده علي (عليه السلام) قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

441

اشتد غضب اللّه تعالى و غضبى على من أهرق دمي أو آذاني في عترتي.

و منهم العلامة السيد على بن شهاب الدين الهمداني العلوي الحسيني في «مودة القربى» (ص 109 ط لاهور) قال:

عن علي (ع) قال: قال رسول اللّه (ص):

اشتد غضب اللّه و غضب رسوله على من احتقر ذريتي و آذاني في عترتي.

الحديث الخامس ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 86 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الديلمي عن على قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

أول من يرد علي الحوض أهل بيتي و من أحبني من أمتي.

الحديث السادس ما تقدم نقله في (ج 9 ص 511 الى ص 513) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد ابراهيم المدني الشافعي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 35 نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق أو الاحمدية بحلب) قال:

و عن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه‏

442

و سلم:

ان للّه عز و جل ثلاث حرمات فمن حفظهن حفظ اللّه تعالى دينه و دنياه و من لم يحفظهن لم يحفظ اللّه دنياه و لا آخرته. قلت: ما هن يا رسول اللّه؟ قال: حرمة الإسلام، و حرمتي، و حرمة رحمي.

أخرجه الطبراني في الكبير و الأوسط و أبو الشيخ في الثواب.

و منهم العلامة صفى الدين ابو الفضل احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 59 نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق) روى من طريق الطبراني في «الأوسط» و أبي الشيخ في «الثواب» عن أبي سعيد الخدري بعين ما تقدم عن «الاشراف».

و منهم العلامة المولوى شيخ ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 14) روى من طريق الطبراني بعين ما تقدم عن «وسيلة المآل».

الحديث السابع ما تقدم نقله في (ج 9 ص 447 الى ص 449) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد ابراهيم الحسنى المدني السمهودي الشافعي في كتابه «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 35 النسخة المصورة من المكتبة الظاهرية في دمشق أو الاحمدية في حلب) روى عن ابن عمر قال:

آخر ما تكلم به رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

443

أخلفوني في أهل بيتي خيرا.

أخرجه الطبراني في «الأوسط».

و منهم العلامة المخدوم محمد معين السندي في «دراسات اللبيب» (ص 238) روى الحديث من طريق الطبراني في «الأوسط» عن ابن عمر بعين ما تقدم عن «الاشراف».

الحديث الثامن ما تقدم نقله في (ج 9 ص 378 الى ص 379) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين المتقى في «كنز العمال» (ج 13 ص 90 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الديلمي عن أنس قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

نحن أهل بيت لا يقاس بنا أحد.

و منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 192 ط اسلامبول) روى الحديث من طريق الملا عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

444

الحديث التاسع ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة القندوزى في «ينابيع المودة» (ص 109 ط اسلامبول) قال:

و في جواهر العقدين أخرج الحاكم في صحيحه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال: ان اللّه يرفع ذرية المؤمن معه في درجته في الجنة و ان كانوا دونه في العمل، ثم قرأ وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ ما أَلَتْناهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ‏ يقول: و ما نقصنا من عملهم.

ثم قال الحاكم: فإذا كان هذا في ذرية مطلق المؤمنين فبذرية رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) أولى و أجدر.

و منهم العلامة الحضرمي في «رشفة الصادي» (ص 27 ط مصر) قال:

آية أخرى عن ابن عباس رضي اللّه عنه في تفسير قوله تعالى‏ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ‏ ان اللّه قال: يرفع ذرية المؤمن معه في الجنة و ان كانوا دونه في العمل ثم قرأ وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَ ما أَلَتْناهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْ‏ءٍ يقول: و ما نقصناهم.

و منهم العلامة السيد ابراهيم الحسنى المدني السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 57 نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق أو الاحمدية بحلب) روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «ينابيع المودة».

445

الحديث العاشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 2 الى ص 69) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة ابو لف في «فضل آل البيت» (ص 39 ط مصر) قال:

ثم جعل أي النبي (ص): يقول اللهم إليك لا الى النار أنا و أهل بيتي، اللهم هؤلاء أهل بيتي و خاصتي- و في رواية حامتي- اللهم أذهب عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا. قالت أم سلمة: فقلت يا رسول اللّه: أ لست من أهل بيتك؟

قال: أنت الى خير.

رواه أحمد،

و هو نص في أهل البيت و ظاهر في أن نساءه لسن منهم‏

لقوله لام سلمة:

أنت الى خير،

و لم يقل: بلى أنت منهم.

الحديث الحادي عشر ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم الفاضل العالم المعاصر الأستاذ توفيق ابو علم في «اهل البيت» (ص 273 ط مطبعة السعادة بالقاهرة) و عن زيد بن أرقم:

كنت عند النبي (صلى اللّه عليه و سلم) في مسجده فمرت الزهراء خارجة من بيتها الى حجرة رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم) و معها الحسن و الحسين، ثم تبعهما علي، فرفع رسول اللّه (ص) رأسه، فقال: من أحب هؤلاء فقد أحبني و من أبغض هؤلاء فقد أبغضني.

446

الحديث الثاني عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 139 الى ص 140 و ص 394 الى ص 396) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد خير الدين ابو البركات نعمان افندى الآلوسى في «غالية المواعظ» (ج 2 ص 94 ط دار الطباعة المحمدية بالقاهرة) قال:

و نقل القرطبي عن ابن عباس رضي اللّه تعالى عنهما أنه قال‏

في قوله تعالى‏

«وَ لَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى‏»

محمد (صلى اللّه تعالى عليه و سلم) أن لا يدخل أحد من أهل بيته النار.

و منهم العلامة السيد ابراهيم الحسنى المدني السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «غالية المواعظ».

و منهم العلامة السيد عبد اللّه الحسيني الحنفي في «الدرة اليتيمة» (مخطوط) قال:

عبد اللّه بن عباس رضي اللّه عنهما:

رضينا محمد (صلى اللّه عليه و سلم) أن لا يدخل أحد من أهل بيته النار.

و منهم العلامة الشيخ احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 62 مخطوط) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الدرة اليتيمة».

447

الحديث الثالث عشر ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد ابراهيم الحسنى المدني السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 54 نسخة مكتبة الظاهرية بدمشق أو الاحمدية بحلب) روى من طريق أبي سعيد و الملا في سيرته و الديلمي و محب الدين قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

سألت ربي عز و جل ان لا يدخل النار أحدا من أهل بيتي فأعطاني.

الحديث الرابع عشر ما رواه جماعة من أعلام القوم:

منهم العلامة صفى الدين أبو الفضل احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 59 مخطوط) روى من طريق الملا في سيرته عن عبد اللّه رضي اللّه عنه أن النبي (صلى اللّه عليه و سلم) قال:

في كل خلف من أمتي عدول من أهل بيتي ينفون عن هذا الدين تحريف الغالين و انتحال المبطلين و تأويل الجاهلين، ألا و ان أئمتكم وفدكم الى اللّه عز و جل فانظروا من توفدون.

448

و منهم العلامة المولى محمد معين ابن العلامة المولى محمد أمين في «دراسات اللبيب في الاسوة الحسنة بالحبيب» (ص 237 ط كراتشي) قال (صلى اللّه تعالى عليه و سلم):

في كل خلف من أمتي عدول من أهل بيتي.

الحديث الخامس عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 418) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة السيد ابراهيم الحسيني المدني السمهودي الشافعي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 38 نسخة مكتبة الظاهرية في دمشق أو الاحمدية في حلب) و روي قال رسول اللّه (ص):

من حفظني في أهل بيتي فقد اتخذ عند اللّه عهدا.

و منهم العلامة باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 60 مخطوط) روى الحديث من طريق أبى سعيد عن عبد العزيز بإسناده عن النبي (ص) بعين ما تقدم عن «الاشراف».

و منهم العلامة المعاصر ابو عبد اللّه محمد فتحا بن عبد الواحد السوسي في «الدرة الخريدة» (ج 1 ص 211 ط بيروت) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الاشراف».

449

و منهم العلامة اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 14) روى الحديث بعين ما تقدم عن «الاشراف».

الحديث السادس عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 465) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة جمال الدين ابو المؤيد احمد الخوارزمي في «مقتل الحسين» (ج 2 ص 85) قال:

و أخبرني سيد الحفاظ هذا، قال أخبرني أبو علي الحداد، أخبرنا أبو نعيم، أخبرنا ابن حبان، حدثنا موسى بن هارون، حدثنا زهير بن حرب، حدثني أبو معاوية، عن محمد بن قيس بن البراء، عن عبد اللّه بن بدر الخطمي، عن النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) قال:

من أحب أن يبارك في أجله و ان يمتع بما خوله اللّه تعالى فليخلفني في أهلي خلافة حسنة و من لم يخلفني فيهم بتر عمره و ورد علي يوم القيامة مسودا وجهه.

قال: فكان كما قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم)، فان يزيد بن معاوية لم يخلفه في أهله خلافة حسنة فبتك عمره، و ما بقي بعد الحسين (عليه السلام) الا قليلا، و كذلك عبيد اللّه بن زياد لعنهما اللّه.

450

و منهم العلامة السيد ابراهيم الحسنى المدني السمهودي في «الاشراف على فضل الاشراف» (ص 35 النسخة من المكتبة الظاهرية بدمشق أو الاحمدية بحلب) روى الحديث نقلا عن الحافظ جمال الدين عن عبد اللّه بن زيد عن أبيه عن النبي (ص) بعين ما تقدم عن «مقتل الحسين».

الحديث السابع عشر ما تقدم نقله في (ج 9 ص 437 الى ص 443) عن جماعة

و نرويه هاهنا عن غيرهم من أعلام القوم:

منهم العلامة المولى علاء الدين على بن حسام الدين الشهير بالمتقى الهندي في «كنز العمال» (ج 13 ص 82 ط حيدرآباد الدكن) روى من طريق الترمذي و الحاكم عن ابن عباس قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و سلم):

أحبوا اللّه لما يغذوكم به من نعمه، و أحبوني لحب اللّه، و أحبوا أهل بيتي لحبي.

و منهم العلامة ابو الحسن على بن محمد الشهير بابن المغازلي في «مناقب على» (ص 136) روى بسندين عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

451

و منهم العلامة السيد محمد صديق حسن خان امير الملك الهندي الحنفي في «الإدراك لتخريج أحاديث الاشراك» (ص 50) روى الحديث من طريق الترمذي عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة المولوى ولى اللّه اللكهنوئى في «مرآة المؤمنين» (ص 4) روى الحديث بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة قطب الدين أحمد شاه ولى اللّه في «قرة العينين» (ص 120 ط بلدة پشاور) روى الحديث بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة الشيخ عبد الحق في «أشعة اللمعات في شرح المشكاة» (ج 4 ص 709 ط نول كشور في لكهنو) روى الحديث من طريق الترمذي عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «كنز العمال».

و منهم العلامة السيد ابراهيم الحسنى المدني السمهودي في «الاشراف على افضل الاشراف» (ص 74 نسخة الظاهرية بدمشق أو الاحمدية بحلب) روى الحديث من طريق الترمذي عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «كنز

452

العمال».

و منهم العلامة الشيخ محمد بن يحيى بهران اليماني الزيدي في «ابتسام البرق في شرح منظومة القصص الحق في سيرة خير الخلق» (ط بيروت) روى عن ابن عباس قال: قال رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم):

أحبوا اللّه لما يغذوكم به من نعمه، و أحبوني لحب اللّه، و أحبوا أهل بيتي لحبي.

أخرجه الترمذي.

و منهم العلامة السيد عبد اللّه الحسيني الحنفي في «الدرة اليتيمة» (مصورة من الظاهرية بدمشق) روى الحديث بعين ما تقدم عن «ابتسام البرق».

و منهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي الفرنكى محلى في «وسيلة النجاة» (ص 46 ط گلشن فيض في لكهنو) روى الحديث من طريق الحاكم و الترمذي عن ابن عباس بعين ما تقدم عن «ابتسام البرق».

و منهم العلامة صفى الدين ابو الفضل احمد بن الفضل بن محمد باكثير الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص 198 مخطوط) روى الحديث بعين ما تقدم عن «ابتسام البرق».