تحفة الأزهار و زلال الأنهار في نسب أبناء الأئمة الأطهار‏ - ج3

- ضامن بن شدقم الحسيني المدني‏ المزيد...
513 /
159

الحزب الثاني: عقب [علي‏] نور الدين بن نور الدين علي المذكور بن عز الدين حسين المزبور:

كان عالما فاضلا كاملا محققا مدققا فصيحا بليغا شاعرا اديبا .... (1) وصل إلى مكة المشرفة حاجا سنة 1050، فالتمس منه بعض الاخوان المجاورة بها للاستفادة منه، فلم يزل بها مقيما إلى ان توفي في العشر الاواسط من ذي الحجة سنة 1069 و قبر بازاء جدته خديجة الكبرى (عليها السّلام) بالمعلا، له مصنفات عديدة، منها شرح مختصر النافع غير تام لالتماس جدي علي (قدس سره)، و شرح معالم الاصول تصنيف المقدس المرحوم الفاضل العلامة المحقق الفهامة حسن بن الشهيد الثاني زين الدين طاب ثراهم، و شرح اثني عشرية للشيخ البهائي و كتاب غنية المسافر عن المنادم و المسافر، و حواشي متفرقة على اصول الكافي و فروعه و له من الشعر الحسن قصائد كثيرة، فمنه:

ترك الفؤاد معذبا بعنائه* * * ظبي كسي البدر ثوب بهائه‏

سلب العقول بحسنه و بقده* * * فالقلب ليس .... (2)من نوحائه‏

كلت لواحظه الحشا فلذاك لا* * * تلقاه غير مضرج بدمائه‏

حاز الجمال بأسره فغدا به الف* * * رد الوحيد يجل عن نظرائه‏

كم قد سمعت بوصله من لينة* * * و يئست عند قساوة بحشائه‏

يا حبذا لو كان يسمح باللقا* * * يوما بذلت له جليل منائه‏

و جدي به يبقى، و ثوب تصبري* * * يفنى، و يتلفني بفرط جفائه‏

و هواي ما يهوى و كل مريرة* * * في حبه ارضى بها لرضائه‏

يا من محاسنه البديعة اثمرت* * * غرس المحبة في رياض حمائه‏

اضرمت في قلبي المعنى جمرة* * * من نار وجدك بردها من مائه‏

قاسوك بالبدر المنير و اخطأوا* * * فن القياس و إن حكى بسنائه‏

فجمال وجهك كامل لا يختفي* * * و البدر ينقص في زمان خفائه‏

و كذاك من للشمس تشبه في الضحى* * * نورا لوجهك ساطعا بضيائه‏

فالشمس تسترها الغيوم و ربما* * * كسفت فيخجل وجهها لجماله‏

____________

(1). بياض في ب.

(2). بياض في ب.

160

ما البان إن خطرت معاطف قدمن* * * اهوى و هل غصن بغصن نقائه‏

و الورد و النسرين من وجناته* * * يروي نضارته و طيب شذائه‏

خمر بفيه و ريقه من ثغره* * * فيها شفاء غليله من دائه‏

لعب السقام بجسمي المضنى و ما* * * يبري سقام الوجد غير دوائه‏

يا متلفي و معذبي و معنفي* * * بجفائه و بهجره و قلائه‏

هلا رحمت اسير وجد ماله* * * في الدهر إلا انت كل رجائه‏

هاج الغرام به فأصبح مدنفا* * * يبكي الحمام لنوحه و بكائه‏

الف السهاد جفونه و لذاك لا* * * يدري بوقت صباحه و مساءه‏

و كفاه ما القاه من الم النوى* * * يوم الفراق و لات حين بقائه‏

ساروا فسار القلب مع اضعانهم* * * و اقام جمر الشوق في مثوائه‏

و جرت مدامع مقلة قد طالما* * * حبست سحاب الدمع عن انوائه‏

و غدا الزمان معاندي و كفى به* * * حكما يجور بحكمه و قضائه‏

يا مانعي طيب الرقاد، و ما نحي* * * اثر السهاد، و ممطلي بلقائه‏

اترى لايام مضت من رجعة* * * يصحو بها المشتاق من اغمائه‏

اسفي على عيش مضى لي بالحمى* * * لا ينقضي او يشتفى بسوائه‏

و تذكري تلك الديار و من بها* * * اودى بقلبي حرقة بجوائه‏

و لكم وقفت على الكثيب فلا ارى* * * صحبا عهدت وجيرة بفنائه‏

اما الخيام فإنها كخيامهم* * * لكن نساء الحي غير نسائه‏

قل للعذول اطلت عذل متيم* * * يبلى و لا ينحل عقد ولائه‏

فدع الملام و خل عن عذل امري‏ء* * * دارت كؤوس الحب في اودائه‏

يا صاحب القلب السليم كمن غدا* * * لغرامه مثلا حديث هوائه‏

و له قصائد كثيرة حسنة (1).

____________

(1). اوردنا مصادر ترجمته عند ذكرنا له في هامش سابق.-

161

____________

- و ضمن الاوراق و الفصول المتفرقة التي عثرت عليها في نسخة أ من التحفة، هذه الترجمة المنقولة بخطه من سلافة العصر- و لم يشر إلى مصدرها- و قابلتها مع النسخة المطبوعة من السلافة من ص 302- 304، و حفاظا على الامانة العلمية رأيت من المناسب وضعها في هامش المترجم. و قد ورد اسمه في السلافة: السيد نور الدين علي بن أبي الحسن الحسيني الشامي العاملي. و هي:

السيد أبو الحسن علي نور الدين بن علي أبي الحسن الموسوي: طود العلم المنيف، و عضد الدين الحنيف، و مالك ازمة التأليف و التصنيف، الباهر بالرواية و الدراية، و الرافع لخميس المكارم اعظم راية، فضل يعثر في مداه مقتفيه، يتمنى البدر لو اشرق فيه، و كرم يخجل المزن الهاطل، و شيم يتحلى بها جيد الزمن العاطل، وصيت حل من حسن السمعة بين السحر و النحر.

فسار مسير الشمس في كل بلدة* * * وهب هبوب الريح في البر و البحر

حتّى كان رائد المجد لم ينتجع سوى جنابه، و مريد الفضل لم يقعقع سوى حلقة بابه، اذ كان مبدأ مولده و منشأه بالشام مجال لا يكذبه بارق العز اذ اشام بين اعزاز و تمكين، و علو مرتقى بين الاعز مكين، ثمّ انه عطف عنان عزمه إلى البيت الحرام ثانية، فقطن به و هو كعبتها الثانية، فلم يزل مقيما فيه فتسلم اركانه كما تسلم اركان البيت العتيق، و تستنم اخلافه كما يستنم المسك الفتيق فيعتقد الحجيج قصده من غفران الخطايا، و ينشد بحضرته تمام الحج ان تقف المطايا، و قد تشرفنا برؤيته مرارا و عمره قد ناف على التسعين، و الناس تستعين به على امور الدهر و هو لا يستعين إلّا بربه رب العالمين، و النور ساطع من اسارير جبهته، و العز يرتع في ميدان وجهه، فلم يزل بها من ذلك إلى ذلك حتّى دعته المنية فأجاب، و كأنه الغمام امرع البلاد فانجاب، لثالث عشر بقين من شهر ذي الحجة سنة 1068. و له اشعار حسنة دالة على علو رتبته و فصاحته و بلاغته، فمنها قوله:

يا من مضوا بفؤادي عندما رحلوا* * * من بعد ما في سويدا القلب قد نزلوا

[و اطلقوا عبرتي من بعد بعدهم* * * و العين اجفانها بالسهد قد كحلوا] (*)

يا من تعذب من تسويفهم كبدي* * * ما آن يوما بقطع الحبل ان وصلوا

جادوا على غيرنا بالوصل متصلا* * * و في الزمان علينا مرة بخلوا

كيف السبيل إلى من فى هواه مضى* * * عمري و ما صدني عن ذكره شغل‏

و احيرتي ضاع ما اوليت في زمن* * * إذ خاب في وصل من اهواهم امل‏

(*) سقط في أ و اكملناه من السلافة.-

162

____________

في اي شرع دماء العاشقين غدت* * * هدرى و ليس لهم ثار اذا قتلوا

يا للرجال من البيض الرشاق اما* * * كفاهم ما الذي بالناس قد فعلوا

من منصفي من غزال ماله شغل* * * عني و لا عاقني عن حبه عمل‏

نصبت اشراك صيدي في مراتعه* * * و الصيد فني ولى في طرقه حيل‏

فصاح بي صائح خفض عليك فقد* * * صادوا الغزال الذي تبغيه يا رجل‏

فصرت كالواله الساهي و فارقني* * * عقلي و ضاقت عليّ الارض و السبل‏

فقلت باللّه قل لي اين ساربه* * * من صاده علهم في السير ما عجلوا

فقال لي كيف تلقاهم و قد رحلوا* * * من وقتهم و استجدت سيرها الابل‏

و له ايضا مادحا بعض الامراء:

لك الفخر بالعليا لك السعد راتب* * * لك العز و الاقبال و النصر غالب‏

لك المجد و الاجلال و الجود و العطا* * * لك الفضل و النعمي لك الشكر واجب‏

سموت على عالي المجرة رفعة* * * و دارت على قطبي علاك الكواكب‏

فيا رتبة لو شئت ان تبلغ السهى* * * بها اقبلت طوعا إليك المطالب‏

بلغت العلى و المجد طفلا و يافعا* * * و لا عجب فالشبل في المهد كاسب‏

سموت على قب السراجين صائلا* * * فكلت بكفيك القنا و القواضب‏

و حزت رهان السبق في حلبة العلى* * * فأنت لها دون البرية صاحب‏

وجلت بحومات الوغى جول باسل* * * فردت على اعقابهن الكتائب‏

فلا الذارعات المقيمات تكنها* * * ملابسها لما تحق المضارب‏

و لا كثرة الاعداء تغني جموعها* * * اذا لمعت منك النجوم الثواقب‏

خض الحتف لا تخشى الردى و اقهر الع* * * دى فليس سوى الاقدام في الرأي صائب‏

و شمر ذيول الحزم عن ساق عزمها* * * فما ازدحمت إلّا عليك المراتب‏

اذا صدقت للناظرين دلائل* * * فدع عنك ما تبدي الظنون الكواذب‏

بيض المواضي يدرك المرء شأوه* * * و بالسمر إن ضاقت تهون المصاعب‏

لا سلافك الغر الكرام قواعد* * * على مثلها تبنى العلى و المناصب‏

زكوت و حزت المجد فرعا و محتدا* * * فآبائك الصيد الكرام الاطايب‏

-

163

ف [علي‏] نور الدين بن نور الدين علي المذكور خلف سبعة بنين: زين العابدين، و أبا الحسن، و جمال الدين، و حيدرا، و إسماعيل، امه ام ولد حبشية و أحمد و عليا، امهما ام ولد تركية، و عقبهم سبع فرقات:

الفرقة الاولى: عقب زين العابدين بن نور الدين المذكور: كان عالما فاضلا سيدا جليلا، جم‏

____________

و من يزك اصلا في المعالي سمت به* * * ذرى المجد و انقادت إليه الرغائب‏

بنو عمكم لما اضاعت مشارق* * * بكم اشرقت منهم علينا مغارب‏

و فيكم لنا بدر من الغرب طالع* * * فلا غرو إن كانت لديه العجائب‏

هو الفخر مد اللّه في الارض ظله* * * و لا زال تجلي من سناه الغياهب‏

إلى حلب الشهباء مني بشارة* * * تعطرها حتّى تفوح الجوانب‏

اذا ما مضى من بعد عشر ثلاثة* * * من الدور فيها تستتم المآرب (*)

لقد حدثت عنها اولو العلم مثلما* * * جرى و انقضت تلك السنين الجواذب‏

بدا سعدها لما علي بدا بها* * * و يا طالما قد انحست و هو غالب‏

و فوز علي بالعلى فوزها به* * * لكل إلى كل مصان مناسب‏

كأني بسيف الدولة الآن واردا* * * إليها يلاقي ما جنته الثعالب‏

لقد جادها صوب الحيا بعد محلها* * * و شرفها من احكمته التجارب‏

كريم اذا ما امحل الغيث امطرت* * * اياديه جودا منه تصفو المشارب‏

اديب اريب لو تبسم لفظه* * * اصابته عقدا محور للكواعب (**)

فيا ايها المنصور بشراك رتبة* * * بها السعد حقا و السرور مواضب‏

مدحتكم و المدح فيكم تجارة* * * بها تثمر النعمى و تغلو المكاسب‏

إلى باب علياكم شددت رواحلي* * * فيا طالما شدت إليه الركائب‏

بها الفضل منشور، بها الجود وافر* * * بها فتح من سدت عليه المذاهب‏

و ماذا عسى ان يبلغ الوصف فيكم* * * إلى غاية هل ينقص البحر شارب‏

فلا زلتم في اكمل السعد و الهنا* * * مدى الدهر ما مالت و ماست ذوائب‏

(*) في هامش الاصل: هذا البيت لعبد الحميد بن أبي الحديد، ذكره في السبع العلويات فاستعار السيد (قدس سره).

(**) يلاحظ الاقواء في هذه القافية و هو بالكسر.

164

المحاسن الفاخرة، حسن الصفات العالية، سافر إلى السلطان عبد اللّه قطب شاه ملك حيدر آباد سنة .... (1) فتلقاه بالإجلال و الإعظام، و اجرى عليه ما يكفيه و الخدام، ثمّ عاد إلى مكة لطلب من والده سنة ..... (2)، و توجه إلى الشام ثمّ عاد إليها و لم يزل بها إلى ان توفي بمنى لحادي عشر ذي الحجة سنة 1072 و قبر بإزاء والده طاب ثراهما، خلف اربعة بنين: حسينا، و محمدا، و شمس الدين، و حسنا امه ام ولد، و عقبهم اربعة فئات:

الفئة الاولى: عقب حسين بن زين العابدين المذكور المشار إليه: رأيته في خدمة والده بمكة، ثمّ توجه بعد وفاته إلى دمشق رأيته بها في شهر ربيع الاول سنة 1079، معه الآن اربعة بنين: محمد، و كمال الدين، و تاج الدين، و علي رأيتهم عند والدهم.

الفئة الثانية: عقب محمد بن زين العابدين المذكور: معه الآن أحمد.

الفئة الثالثة: عقب شمس الدين بن زين العابدين المذكور: فشمس الدين معه الآن نور الدين.

الفئة الرابعة: عقب حسن بن زين العابدين المذكور: فحسن مولده بمكة، ثمّ سفره والده إلى دمشق سنة 1066، معه الآن كمال الدين علي.

البيت الثاني: عقب أبي الحسن بن نور الدين المذكور: فأبو الحسن معه الآن محمد.

البيت الثالث: عقب جمال الدين بن نور الدين المذكور: رأيته بالشام في شهر ربيع الاول سنة 1079 فتوجهنا معا إلى العراق بقصد زيارة الائمة (عليهم السّلام) ثمّ توجه إلى زيارة الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السّلام) و تزوج إبنة السيد حسين بن عمه السيد محمد، ثمّ توجه بها إلى مكة المشرفة سنة 1080، فهو سيد جليل، عظيم الشأن، جم المحاسن، لطيف، ظريف، عذب اللسان، ذو فصاحة و بلاغة و ادب و براعة، له شعر حسن، فمنه ما قاله لوالده (قدس سره) بمكة المشرفة يشكو إليه بعض امور ملتمسا منه انجاحها:

عطف الزمان و ساعد الدهر* * * و العسر زال و اقبل اليسر

و السعد وافى، و السرور اتى* * * و صفا المدام و طاب لي السكر

مولاي عبدك قد الم به* * * جور الزمان و مسه الضر

____________

(1). بياض في ب.

(2). بياض في ب.

165

و افاك يرجو بدخلته* * * فانعم عليه و حسبك الاجر

مالي سواك فإن رددت يدي* * * صفرا قد اتعبني الدهر

إذ ليس لي ركن الوذ به* * * الّاك لا زيد و لا عمرو

و قلت لقلبي بشرك اليوم قد* * * حظيت بمن ترجوه و هو القصد و الذعر

مولى الورى عين الوجود و من* * * بوجوده يتشرف الدهر

محيي العلوم الدارسات و من* * * يفتر لدى انعامه البحر

كم مشكل خفيت دقائقه* * * ولديه عنه يرفع الستر

فاسلم و دم مولاي في نعم* * * ما لاح في افق السما البدر

و له يرثي والده طاب ثراه:

عمر اللّه أي رزء عظيم* * * قد دهانا واي خطب جسيم‏

طرق السمع طارق الحزن جهرا* * * فالحشا منه في عذاب اليم‏

يا لها من مصيبة البستنا* * * ثوب حزن مدى الزمان مقيم‏

فبروحي مولى بكته البرايا* * * من عدو و من صديق حميم‏

و بكته السماء و الارض حزنا* * * و نجوم السما و سحب الغيوم‏

و بكى البيت و المقام عليه* * * و بكاه الصفا و ركن الحطيم‏

كان ركنا للمؤمنين و غوثا* * * لليتامى و ملجأ للعديم‏

جاور الكعبة الحرام و طوبى* * * لامري‏ء حل في جوار الكريم‏

عاش في نعمة و مات عزيزا* * * و ثناه كالعنبر المختوم‏

لو تراه يفدي اذا لفديناه* * * بغالي الارواح بعد الجسوم‏

غير أن الممات لابد منه* * * بقضاء من ربنا محتوم‏

فالسعيد السعيد من فوض الام* * * ر إلى الخالق العزيز الكريم‏

سائلا عن وفاة نور الدي* * * ن من خص بالنعيم المقيم‏

عام حين الوفاة ارّخت حقا* * * طاب مثواه في جنان النعيم‏

سنة 1068

166

و له ايضا:

نسيم الصبا ربع الاحبة يمما* * * وحيى بها صبح الكرام و سلما

و خير اهيل الود عن ذي صبابة* * * كساه النوى من أكؤس البين علقما

[البيت الرابع‏] (1): عقب حيدر بن نور الدين المذكور: سافر إلى ديار العجم ثمّ الهند، ثمّ عاد إليها سنة 1081، فاجتمعت به بها، فمن شعره متحمسا في حيدر آباد لما بلغه من البغض و الطعن في نسبه بغيا و حسدا، لعدم وصولهم إلى علو درجة فضلهم و علمهم و عملهم و كمالهم المجتمع عليه ذوو البصائر، المنقاد إليهم اعظم الاكابر:

حتّى م يا دهر ترميني على وصب* * * لا ذنب لي غير سوء الحظ و الارب‏

و إنّني لا ارى فخرا و مكرمة* * * إلّا اناخت على حسبي مع النسب‏

و إن تعاموا اناس عن علو يدي* * * فذاك حسد ... (2)سؤدد الادب‏

و إن رقوا في معالي العز ما بلغوا* * * بعض الذي نلته من طيّب الحسب‏

و ليس دعواي في هذا بكاذبة* * * العجم تشهد لي فيها مع العرب‏

انّا لقوم رقينا بالجدود على* * * رقاب من شاننا من كل ذي عطب‏

ميراثنا العلم و التقوى ملابسنا* * * و لم نورّث من فضة و لا ذهب‏

و لا غدا سيد من قومنا و له* * * عيب يعاب به يؤدى إلى عطب‏

و لم نرم لذة الدنيا بمكرمة* * * جاءت إلينا بلا تعب و لا نصب‏

لاننا قد تأسينا بمن خلقت* * * له فطلقها زهدا بلا وصب‏

إنّا أناس نرى العلياء كامنة* * * ترنو إلينا إذا قلنا لها تجب‏

من امّنا لا يرى بؤسا و معضلة* * * لقيه من شر جور الدهر و النكب‏

و نبذل المال و الارواح في ارب* * * حتّى لعل الذي يرجوه لم يخب‏

و إن يكن دهرنا قد خان في زمن* * * فطالما قد صفا في اعظم الرتب‏

____________

(1). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(2). غير واضح في ب.

167

و ليس ما قد عطينا حادث لاب* * * لغيرنا بل لآباء ذوي حسب‏

و ما افتخرت بنفسي كى اعظمها* * * لكن له سبب الجا إلى النسب‏

هذى مدائحنا قد اظهرت حنقا* * * مما جناه علينا صاحب الادب‏

و له دام فضله:

إلى اللّه اشكو من حسدني في قصدي* * * و غادرني محزون لم ادر ما ابدي‏

و شتت شملي بعدما كان مربعا* * * على اليسر بعد العسر في حلل السعد

و خيب آمالي ورد مآربي* * * بأبخس شي‏ء لا ارى فيه ودي‏

و ما ذاك إلّا منه غدر يسوقه* * * لمثلي محس اليدين ضد لد

فمذ شن بي غاراته قلت للعلى* * * تصبر و انظر كيف يفعل بي جدي‏

فإن جار في الدهر لي اسوة بمن* * * رقوا في المعالي ثمّ نزلوا عن الحد

و إن عثرت اقدامنا عن محلها* * * فقد غر غيري من قريب و من بعد

اتينا لاقوام نريد نوالهم* * * فسدوا لابواب العطاء مع الرفد

فمذ عاينت عيناي سوء فعالهم* * * رنت نحو قلبي تزور له حقدي‏

تقول له صبرا علامك جازع* * * و انت جلبت البؤس فاصبر على الجحد

نصحتك ان لا تأتين بحيرة* * * بها النذل عال و الرفيع بها عرد

ترحل عنهم إنهم معشر طغوا* * * لئلا يحل السخط توقع بالكبد

فسقت جوادي و ارتحلت لغيرهم* * * لقوم كرام الاصل و الفرع و المجد

فمذ حل قدمي في حدود بلادهم* * * نشرت لواء الحمد و للشكر من عندي‏

و بشرت آمالي بملك هو الورى* * * و بلد هو الدنيا و دار بها سعدى‏

اذا سألوا عنه الذين تشرفوا* * * بمجلسه ماتت اعاديه بالكمد

فمن ذا يضاهي في الانام فعاله* * * و قد خص بالعلياء و الفخر و النجد

فتى لا يشوف الذل من ام بابه* * * بل العز و الإقبال وافاه بالحمد

و له ايضا دام مجده:

168

رمتني بسهم من عيون بواتر* * * بديعة حسن مالها من مماثل‏

اصابت به قلبي فعاد اسيرها* * * تقلبه كيف اشتهت في خلايل‏

فقلت لها و الدمع قرح و جنتي* * * إلى كم اقاسي الوجد جودي و واصلي‏

فقالت: ألم تسمع بمن رام وصلنا* * * و ما شابه من معظمات القواتل‏

نصحتك فاقبل من محب نصيحة* * * بأن تترك التشبيب لست بواصل‏

تداوي بصبر ليس يشفيك غيره* * * اخاف عليك البؤس من غير طائل‏

فقلت لخوف الموت اسلو عن الهوى* * * و لا ذقته إني اذا لمماطل‏

دعيني اخض بحر المنية إنني* * * قتيل غرام فيك إن لم تواصلي‏

فإن نلت قصدي فهو شي‏ء اريده* * * و إن ذقت طعم الموت لست بنادل‏

يهون لدى الموت فيك حبابه* * * كما مات قبلي من رمى بالنواصل‏

و في مذهب العشاق من مات من جوى* * * بمن حبه ذاك السعيد بنائل‏

فلما رأتني لا أصيخ لقولها* * * تثنت و ابدت كل زور و باطل‏

و قالت تداوي ما الوصال بدائم* * * لمثلك حيث الدهر ضد لكامل‏

حذار حذارا من زمانك إنه* * * خؤون و من يركن لطاغ معاجل‏

فلما سمعت النصح منها تبادرت* * * دموعي على خدي تجري كهاطل‏

و ايقنت إن الوصل ليس بدائم* * * لمثلي لحيث الدهر ليس بعادل‏

و خفت من الدهر الخؤون يؤمنا* * * ببلوى فنغدو في خمار ذواهل‏

فشمّرت ذيل العزم إذ كان مقصدي* * * قديما و شوقي زائدا للتواصل‏

فبتنا و لم نأمن حسودا يؤمنا* * * بنظرة عين منه ترمى بماطل‏

فكان كما قلنا و جاء حسودنا* * * رمانا كما شاء الرقيب بثاكل‏

فلما بدا الصبح استنارت بلوغه* * * تفرخ قلب الصب بل قلب عاذل‏

و قالت لهذا لم اطاعوك إنني* * * لا علم ان الوصل يعقب هاطل‏

ففرق فيما بيننا الدهر و انثنت* * * مسراتنا بالحزن من غير طائل‏

169

و له دام مجده:

رمتني بسهم من لحاظ فواتر* * * عشية جاز الركب في آل عامر

نحيلة خصر و شحت بملابس* * * من الدر و الياقوت جيد فاخر

لتسبي به العشاق إذ ينظرونها* * * و يشتعلوا في نار تلك الجواهر

فقلت: و قد عاينت منها بشاشة* * * إلى كم تنحى القتيل ليس بصادر

فقالت: حلال قتل من يك عاشقا* * * لمثلي اذا ابدا الذي في الضمائر

فقلت غريب في هواك معذب* * * صليه و لا تصليه ليس بكافر

فقالت فإن واصلته يكتم الهوى* * * و يخلع ثوب العشق من كل باكر

فقلت: متى يصدق محب بشرطه* * * اذا لم يدوم الوصل ليس بساتر

فقالت: نعم ترضى بوصل مؤبد* * * و تنحلني مارمته منك و امر

فقلت لها: إني مقيم على الوفا* * * مدى العمر لا ينفك إني لقادر

فقالت: بهذا القول قد نلت وصلنا* * * تداوي بما يشفيك من كل ساحر

فقمت إليها من نشاط كأنني* * * لما سرني من لفظها مثل كاسر

فقبلتها ثمّ انثنيت معانقا* * * لجيد كجيد الظبي ابيض زاهر

و نلت الذي ارجوه منها و لم اكن* * * احول عنها الطرف من خوف غادر

و له قصائد حسنة شتى، و منثورات بليغة جما، فهذا ما رقمته بمجموعي هذا تبركا بهم كما سبق به السلف مع السلف، فنسأل اللّه تعالى إن يديم مودة الخلف مع الخلف، فحيدر توجه إلى اصفهان سنة .... (1) و منها إلى الهند، ثمّ عاد إليها و قطن بها بجميع عياله، و ولده معه الآن ثلاثة بنين:

محمد، و حسن، و كمال الدين رأيتهم عند والدهم باصفهان سنة 1081، اما محمد، فمن شعره:

ولي كبد مقروحة عبثت بها* * * لطير النوى ايد حداد المخالب‏

و عين إذا ما خامر النوم اعينا* * * موكلة فيكم برعي الكواكب‏

و قلب اذا ما جر ذيل لذكم* * * على حده ازكى به شر لاهب‏

____________

(1). بياض في ب.

170

رعى اللّه عينا اعقبت شت شملنا* * * اصابتها بالمزعجات الصوائب‏

الحزب الثالث: عقب إسماعيل [بن نور الدين علي‏] (1) بن عز الدين حسين المذكور: امه ام ولد خلف حسنا، رأيته مرارا في شهر ذي القعدة سنة 1080، كثير التردد من اصفهان إلى حيدر آباد، و الآن ترك و قطن شيراز، معه الآن إبنان محمد و أحمد امهما ام ولد تركية اخرجها له سلطان حيدر آباد عبد اللّه قطب شاه و عقبهما فرقتان:

الفرقة الاولى: عقب محمد بن حسن المذكور: فمحمد معه الآن حسين.

الفرقة الثانية: عقب أحمد بن حسن المذكور: فأحمد توفي في حياة أبيه بشيراز سنة 1079، خلف أبا الحسن.

القبيلة الثانية: عقب أبي الحرث محمد بن أبي الحسن علي الديلمي المذكور بن أبي طاهر عبد اللّه المزبور:

قال السيد في الشجرة: فأبو الحرث محمد خلف اربعة بنين: أبا محمد عبد اللّه، و أبا طاهر عبد اللّه، و أبا علي الحسن بركة، و أبا محمد يحيى، و عقبهم اربعة افخاذ:

الفخذ الاول: عقب أبي محمد عبد اللّه بن أبي الحرث محمد المذكور: كان شيخ الطالبيين، فأبو محمد عبد اللّه هو الذي رحل من المدينة المنورة إلى الحائر و اتخذه مسكنا و موطنا، خلف اربعة بنين: النفيس، و أبا محمد عليّا الحائري، و أبا الحارث [محمدا]، و أبا السعادات محمدا، و عقبهم اربعة احياء:

الحي الاول: عقب النفيس بن أبي محمد عبد اللّه: و يقال لولده آل النفيس فالنفيس خلف ستة بنين: أبا محمد عبد اللّه، و محمدا، و عليا، و الحسن و الحسين و الاكمل و عقبهم ستة بطون:

البطن الاول: عقب أبي محمد عبد اللّه بن النفيس المذكور: فأبو محمد عبد اللّه خلف إبنين:

محمدا و عليا و عقبهما عمارتان:

العمارة الاولى: عقب محمد بن عبد اللّه المذكور: فمحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف خمسة بنين: محمدا و عليا و عبد اللّه و طاهرا و حمزة و عقبهم خمسة بيوت:

____________

(1). سقط في ب و اكملناه حسب السياق.

171

البيت الاول: عقب محمد بن محمد المذكور: فمحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف ثلاثة بنين: محمدا و أحمد و أبا الغنائم.

البيت الثاني: عقب عبد اللّه بن محمد المذكور بن عبد اللّه المزبور: فعبد اللّه خلف محمدا.

البيت الثالث: عقب طاهر بن محمد المذكور: فطاهر خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و حسينا.

البيت الرابع: عقب حمزة بن محمد المذكور بن عبد اللّه المزبور: فحمزة خلف محمدا، ثمّ محمد خلف إبنين: الاشرف و حمزة، اما الاشرف خلف عيسى، ثمّ عيسى خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف النفيس الثاني، ثمّ النفيس خلف عليا.

البطن الثاني: عقب علي بن عبد اللّه المذكور بن النفيس المزبور: فعلي خلف إبراهيم، ثمّ إبراهيم خلف عليا، ثمّ علي خلف ستة بنين: محمدا و إبراهيم و إسماعيل و داود و طاهرا و عبد اللّه.

الحي الثالث: عقب أبي محمد علي الحائري بن أبي محمد بن عبد اللّه شيخ الطالبيين المذكور بن أبي الحرث محمد المزبور: و يقال لولده بنو الحائري، فأبو محمد علي خلف ثلاثة بنين: أبا عبد اللّه محمدا، و أبا علي الحسين، و أبا أحمد جعفرا، و عقبهم ثلاثة بطون:

البطن الاول: عقب أبي أحمد جعفر بن أبي محمد علي الحائري المذكور: فأبو أحمد جعفر خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف دخنة، و يقال لولده آل دخنة، فدخنة خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف جعفرا.

البطن الثاني: عقب أبي علي الحسين محمد بن أبي محمد علي الحائري المذكور: فأبو علي الحسين خلف إبنين: أبا العباس، و أبا طالب عليا، و عقبهما عمارتان:

[العمارة الاولى: عقب أبي العباس بن أبي علي الحسين المذكور: فأبو العباس خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف أبا العباس، ثمّ أبو العباس خلف إبنين: محمدا و مظفرا و عقبهما بيتان:

البيت الاول: عقب محمد بن أبي العباس المذكور: فمحمد خلف أبا المعالي، ثمّ أبو المعالي خلف مهنا، ثمّ مهنا خلف مرتضى، ثمّ مرتضى خلف فخر الدين، ثمّ فخر الدين خلف عضد الدين، ثمّ عضد الدين خلف جلال الدين.

172

البيت الثاني: عقب مظفر بن أبي العباس المذكور بن حمزة المزبور: فمظفر خلف حمزة] (1)، ثمّ حمزة خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف مرتضى، ثمّ مرتضى خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف إبنين: عليا و مرتضى، و عقبهما حزبان:

الحزب الاول: عقب علي بن حمزة المذكور: فعلي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف إبنين: عليا و الحسين.

الحزب الثاني: عقب مرتضى بن حمزة المذكور: فمرتضى خلف زين العابدين، ثمّ زين العابدين خلف مرتضى.

العمارة الثانية: عقب أبي طالب علي بن أبي علي الحسينى المذكور ابن أبي محمد علي الحائري المزبور: فأبو طالب علي خلف إبنين: عليا و الناصر، و عقبهما بيتان:

البيت الاول: عقب علي بن أبي طالب علي: فعلي خلف حسنا، ثمّ حسن خلف حيدرا، ثمّ حيدر خلف أبا العباس، ثمّ أبو العباس خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف أبا العباس، ثمّ أبو العباس خلف المطهر، ثمّ المطهر خلف حسينا، ثمّ الحسين خلف محمدا.

البيت الثاني: عقب الناصر بن أبي طالب علي المذكور: فالناصر خلف عليا، ثمّ علي خلف إبنين: الناصر و المؤيد، و عقبهما حزبان:

الحزب الاول: عقب الناصر بن علي المذكور: فالناصر خلف أبا الفتح، ثمّ أبو الفتح خلف عليا، ثمّ علي خلف إسحاق.

الحزب الثاني: عقب المؤيد بن علي المذكور: فالمؤيد خلف أبا العباس، [ثمّ أبو العباس خلف إبنين: محمدا و حمزة و عقبهما فرقتان:

الفرقة الاولى: عقب محمد بن أبي العباس: فمحمد خلف أبا المعالي، ثمّ أبو المعالي خلف مهنا، ثمّ مهنا خلف مرتضى، ثمّ مرتضى خلف إبنين: فخر الدين و صدر الدين و عقبهما فئتان:

الفئة الاولى: عقب فخر الدين بن مرتضى: ففخر الدين خلف عضد الدين، ثمّ عضد الدين خلف جلال الدين‏] (2).

____________

(1). ما بين القوسين تكرر في ص 164.

(2). ما بين القوسين تكرر في ص 163.

173

الفئة الثانية: عقب صدر الدين بن مرتضى المذكور: فصدر الدين خلف محي، ثمّ محي خلف صدر الدين.

الفرقة الثانية: عقب حمزة بن أبي العباس المذكور بن المؤيد المزبور: فحمزة خلف أبا العباس، ثمّ أبو العباس خلف إبنين: مظفرا و مطهرا و عقبهما فئتان:

الفئة الاولى: عقب مظفر بن أبي العباس: فمظفر خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف عليا.

البطن الثالث‏ (1): عقب أبي عبد اللّه محمد بن أبي محمد علي الحائري المذكور ابن أبي الحرث محمد المزبور: فأبو عبد اللّه محمد خلف إبنين: أبا حمزة محمدا، و أبا عبد اللّه و عقبهما عمارتان:

العمارة الاولى: عقب أبي حمزة محمد بن أبي عبد اللّه محمد المذكور: فأبو حمزة محمد خلف ثلاثة بنين: إبراهيم، و أبا علي الحسين، و أبا عبد اللّه محمدا، اما إبراهيم خلف خمسة بنين: حسنا الاشرف، و محمدا، و عليا، و أحمد و إسماعيل، اما حسن الاشرف تعلق بشغف حب امرأة عجميّة فتبعها مسافرة إلى بلدها فلم يزل مشغوفا بحبها حتّى تزوج بها، خلف إبنين: محمدا و عليا، اما محمد خلف ناصر الدين، ثمّ ناصر الدين خلف بدر الدين، سافر إلى الشام بعد وفاة إبيه، [ثمّ بدر الدين‏] خلف فخر الدين، ثمّ فخر الدين خلف ثلاثة بنين: محمدا و أحمد و حسنا.

اما علي بن حسن الاشرف المذكور خلف أبا علي الحسين.

و اما أبو عبد اللّه محمد بن أبي حمزة محمد المذكور ابن أبي عبد اللّه محمد المزبور خلف منصورا، ثمّ منصور خلف يحيى يعرف بزحيك، و يقال لولده آل زحيك، منهم جماعة بالحائر، فيحيى زحيك خلف سبعة بنين، محمدا، و عليا، و حسنا، و أبا القاسم، و يحيى، و عبد اللّه، و أبا طالب، و عقبهم سبعة بيوت:

البيت الاول: عقب محمد بن يحيى زحيك المذكور: فمحمد خلف خمسة بنين:

أبا القاسم، و أحمد، و جعفرا، و ناصرا، و منصورا و عقبهم خمسة احزاب‏ (2):

الحزب الاول: عقب أبي القاسم بن محمد، فابو القاسم خلف موسى.

____________

(1). في ب: (الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). إلى هنا ينتهي العمل بنسخة ب لوحدها. و يبدأ العمل بالنسختين أ، ب معا.

174

الحزب الثاني: عقب جعفر بن محمد المذكور: فجعفر خلف محمدا.

البيت الثاني: عقب أبي القاسم محمد بن يحيى زحيك المذكور: فأبو القاسم محمد خلف سبعة (1) بنين: عيسى، و ثابتا، و عليا، يعرف بيعيش‏ (2) و النظير، و أحمد، و موسى و عبد اللّه و جعفرا و عقبهم سبعة (3) احزاب:

الحزب الاول: عقب عيسى بن أبي القاسم: فعيسى خلف ثلاثة بنين: محمدا و يحيى و مهنا.

الحزب الثاني: عقب ثابت بن أبي القاسم: فثابت خلف ثلاثة بنين: عليا و عبد اللّه و أبا القاسم.

الحزب الثالث: عقب النظير بن أبي القاسم محمد المذكور: و يقال لولده آل النظير، فالنظير خلف عليا يعرف بيعيش‏ (4). يقول جامعه: قد منّ اللّه تعالى عليّ بزيارتي الثانية لابي عبد اللّه الحسين (عليه السّلام) في شهر رجب سنة 1079، فاجتمعت بالسيد سلطان بن عبد الكاظم بن محمد دراج، و السيد نصر اللّه بن علي بن جماز الآتي ذكرهما فأمليا علي نسل علي يعيش المذكور فرقمته بمجموعي هذا عنهما و يقال لولده آل يعيش، كان اسيرا (5) بقم، خلف اربعة بنين: نعمة اللّه، و يحيى، و عبد اللّه، و أبا طالب، و عقبهم اربع فرقات:

الفرقة الاولى: عقب نعمة اللّه بن علي يعيش: فنعمة اللّه خلف جمازا، ثمّ جماز خلف إدريس و يقال لولده آل إدريس بالحائر، سادات اجلاء، اهل رئاسة و عظمة و صولة و دولة و نجابة و نقابة، فإدريس خلف ثلاثة بنين: محمدا و سلطان و نعمة، و عقبهم ثلاث فئات:

الفئة الاولى: عقب محمد: فمحمد خلف رحمة مات منقرضا.

الفئة الثانية: عقب سلطان بن إدريس: كان نقيبا بالحائر، خلف اربعة (6) بنين: سليمان و إدريس، و إسماعيل، و ثابتا، و يحيى، و عقبهم اربعة (7) غصون: فهاهنا احتاج الامر إلى اعادة الغصون ثانيا كما وعد بإعادتها.

____________

(1). و عند ذكر اسمائهم يصبحون ثمانية.

(2). في النسختين: (معيش) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). و عند ذكر اسمائهم يصبحون ثمانية.

(4). في النسختين: (بنفيس) و ما اثبتنا حسب السياق.

(5). في ب: (اميرا).

(6). و عند تعدادهم خمسة.

(7). و عند تعدادهم خمسة.

175

الفئة الاولى‏ (1): عقب سليمان بن سلطان المذكور، فسليمان خلف إبنين: محمد دراجا، و ثابتا و عقبهما فنان:

الفن الاول: عقب محمد دراج بن سليمان: و يقال لولده آل دراج، كان سيدا جليلا نقيبا بالحائر ذا صولة و دولة، فيصلا، مهابا، جبارا على المتجبرين، ملفى للضعفاء و المساكين، توجه إلى تخت السلطنة الصفوية اصفهان فمات بها بشهر .... (2) سنة 1047، فمحمد دراج خلف سبعة بنين: عليا و كاظما (3) و سليمان و سلطان و حمزة و عباسا و أحمد، و عقبهم سبع ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب علي بن محمد دراج: فعلي كان نقيبا بعد والده و لم يزل بها إلى ان توفي سنة ... (4) خلف عبد المطلب.

الثمرة الثانية: عقب عبد الكاظم‏ (5) بن محمد دراج المذكور: تولى النقابة بعد اخيه علي، كان سيدا، جليلا، كاملا، عظيم الشأن، ذا مروة، و شهامة، و حسن خلق، و رئاسة، و كرم، و سخاوة، و مواساة بالاهل بصداقة و رأفة بالرعايا، مات سنة 1070، خلف ثلاثة بنين: إدريس و زيدا و سلطان، و عقبهم ثلاثة فروع:

الفرع الاول: عقب إدريس بن عبد الكاظم: تولى النقابة بعد والده، و لاطف الاهل و الرعايا بحسن اخلاقه و طيب افعاله، فأقبلوا عليه و خضعوا لديه، فبلغ ذلك عمه عباس فغار من اصفهان عليه كالبرق الخاطف فانتزعها منه و اسس مظالم عديدة، و اهان القرابة العزيزة، و الاعيان المخلصة لهم القديمة، و الرعايا البعيدة، فرفعوا ما نالهم منه من الاساءة إلى قرا مصطفي باشة بغداد فطلبه إلى عنده و امره بالإقامة عنده ثمّ انتزعها عزيز بأمر سلطاني و ذلك بشهر شعبان سنة 1079، [ثم‏] توجه إدريس إلى رؤية الشاه عباس الثاني الحسيني الموسوي فأعزه و اجله و اكرمه، رأيته بأصفهان سنة 1081 معه الآن محمد علي.

الفرع الثاني: عقب زيد بن عبد الكاظم المذكور: فزيد كان نائبا من قبل عمه عباس حين‏

____________

(1). في ب: (الثالثة).

(2). بياض في النسختين.

(3). سيأتي ضمن عقبه بأسم: (عبد الكاظم).

(4). بياض في النسختين.

(5). ورد قبل اسطر بإسم: (كاظم).

176

توجه إلى بغداد، معه الآن محسن رأيته عند والده يقع له ست سنين.

الفرع الثالث: عقب سلطان بن عبد الكاظم المذكور المشار إليه: سيدا جليلا، جم المحاسن، حسن السيرة، ملائم العشيرة، لطيف الذات، متواضعا، و كانت اقامتي عنده في زيارتي الثانية خمسة و عشرين يوما.

الثمرة الثالثة: عقب سليمان بن محمد دراج المذكور: فسليمان خلف إبنين: داود و منصورا.

الثمرة الرابعة: عقب سلطان بن محمد دراج المذكور: سار إلى السلطان عبد اللّه قطب شاه ملك حيدر آباد فأقام عنده مدة طويلة معزوزا محشما مكروما، ثمّ توجه الى ارنق زيب بن شاه جهان خرم ملك الهند الاكبر فلم يزل عنده إلى عامنا هذا سنة 1081، معه الآن اربعة بنين: محمد دراج، و سليمان، و حمزة، و ناصر.

الثمرة الخامسة: عقب حمزة بن محمد دراج المذكور: رأيته باصفهان سنة 1058 ثمّ توجه إلى شيراز قاصدا الهند، و مات بشيراز سنة 1059.

الثمرة السادسة: عقب عباس بن محمد دراج المذكور: فعباس ........ (1).

الثمرة السابعة: عقب أحمد بن محمد دراج المذكور: رأيته باصفهان سنة 70 [10] ثمّ سافر إلى شيراز و قطن بها، معه الآن إبنان: نور الدين، و شمس الدين.

الغصن الثاني: عقب إدريس بن سلطان المذكور بن إدريس المزبور: فإدريس خلف و طان، ثمّ و طان خلف حسنا، ثمّ حسن خلف منصورا، ثمّ منصور خلف حمزة.

الغصن الثالث: عقب إسماعيل بن سلطان المذكور: فإسماعيل خلف اربعة بنين: محمدا و عليا و حسينا و إدريس و عقبهم اربعة افنان:

الفن الاول: عقب محمد بن إسماعيل: فمحمد خلف كنعان، ثمّ كنعان خلف محمدا.

الفن الثاني: عقب علي بن إسماعيل: فعلي خلف إبنين: حسنا و حسينا سافر إلى الهند.

الفن الثالث: عقب حسين بن إسماعيل المذكور: فحسين خلف إبراهيم.

____________

(1). بياض في النسختين.

177

الغصن الرابع: عقب ثابت بن سلطان المذكور (1) بن إدريس المزبور: و يقال لولده آل ثابت،.

فثابت خلف خمسة بنين: كمال الدين، و أحمد و منصورا و ناصرا و درويش، و عقبهم خمسة فنون:

الفن الاول: عقب كمال الدين بن ثابت: فكمال الدين خلف ثلاثة بنين: محمدا و أحمد و عبد اللّه و عقبهم ثلاث ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب محمد بن كمال الدين: فمحمد خلف كمال الدين.

الثمرة الثانية: عقب أحمد بن كمال الدين: فأحمد خلف عبد اللّه سافر إلى الهند.

الفن الثاني: عقب أحمد بن ثابت المذكور: فأحمد خلف ثلاثة بنين: محمدا و ثابتا و سلطان، و اما محمد خلف قاسما.

الفن الثالث: عقب منصور بن ثابت المذكور: فمنصور خلف ثلاثة بنين: هاشما و ثابتا و درويش و عقبهم ثلاث ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب هاشم بن منصور: فهاشم خلف إبنين: عليا و درويش اما علي خلف حسينا.

الفن الرابع: عقب ناصر بن ثابت المذكور: فناصر خلف إبنين عليا و حسينا، رأيتهما باصفهان سنة 1081 و عقبهما ثمرتان:

الثمرة الاولى: عقب علي بن ناصر: [فعلي‏] (2) ...... (3).

الثمرة الثانية: عقب حسين بن ناصر: فحسين معه الآن ثلاثة بنين: سلطان و دخيل و ... (4).

الفئة الثالثة: عقب نعمة بن إدريس المذكور ابن جماز المزبور: فنعمة خلف ثلاثة بنين: نصر اللّه و منصورا و نصيرا، و عقبهم ثلاثة اغصان:

الغصن الاول: عقب نصر اللّه بن نعمة: فنصر اللّه خلف جمازا، ثمّ جماز خلف ستة بنين: محمدا و حسنا و حسينا و منصورا و نصيرا و عقبهم ستة فنون:

____________

(1). إلى هنا ينتهي العمل من صفحات المكتبة القادرية. و يبدأ العمل بنسختنا التي رمزنا لها ب مع نسخة خط المولف، أ.

(2). ما بين القوسين سقط في النسختين.

(3). بياض في النسختين.

(4). بياض في النسختين.

178

الفن الاول: عقب محمد بن جماز: فمحمد خلف فياضا، ثمّ فياض خلف ثلاثة بنين: محمودا و حسينا و عبد اللطيف‏ (1).

الغصن الثاني: عقب منصور بن نعمة المذكور: فمنصور خلف ثلاثة بنين: محمدا مات منقرضا، و نصر اللّه، و علويا، و عقبهما فنان:

الفن الاول: عقب علوي بن منصور: فعلوي خلف حسينا، ثمّ حسين خلف إدريس، ثمّ إدريس خلف حسينا.

الفن الثاني: عقب نصر اللّه المذكور: فنصر اللّه خلف جمازا و يقال لولده آل جماز، فجماز خلف عليا و إدريس، اما علي رأيته بالحائر في شهر ربيع الثاني سنة 1051، سيدا جليلا ذا جاه و حشمة و رياسة و طيب نفس و سماحة و حسن خلق و شهامة سافر إلى العجم قاصدا زيارة علي الرضا (عليه السّلام) و توفي بشيراز سنة ..... (2) خلف اربعة بنين: حسنا و جمازا و نصر اللّه و مصطفى رأيتهم عند والدهم، و عقبهم اربع ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب حسن بن علي: فحسن خلف ياسين.

الثمرة الثانية: عقب جماز بن علي: فجماز خلف سليمان، ثمّ سليمان خلف داود.

الثمرة الثالثة: عقب نصر اللّه بن علي المذكور المشار إليه: سيدا جليلا حسن الذات، لطيفا متواضعا، لنا منه مودة و صداقة، معه الآن إبنان: ناصر و منصور رأيتهما عنده اطفالا.

الحي الثالث: عقب أبي الحارث محمد بن أبي محمد عبد اللّه المذكور بن أبي الحرث محمد بن أبي الحسن علي الديلمي المزبور: قال السيد في الشجرة: فأبو الحارث محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف [ثلاثة] بنين: أبا الناصر محمدا و عليا و طاهرا (3)، و عقبهم ثلاثة بطون:

البطن الاول: عقب أبي الناصر محمد: فأبو الناصر محمد خلف ناصرا، ثمّ ناصر خلف إبنين:

أبا العز و طاهرا و عقبهما عمارتان:

العمارة الاولى: عقب أبي العز بن ناصر: فأبو العز خلف عليا، ثمّ علي خلف أحمد، ثمّ أحمد

____________

(1). في ب: (و حسينا و عبدان سافر إلى الهند).

(2). بياض في النسختين.

(3). في ب: (ظاهرا).

179

خلف عليا، ثمّ علي خلف أبا علي الحسين يعرف بالجحوش، و يقال لولده آل الجحوش، فالجحوش خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف عليا، ثمّ علي خلف أبا طالب، ثمّ أبو طالب خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا.

العمارة الثانية: عقب طاهر بن ناصر المذكور: فطاهر خلف محمد المش، و يقال لولده آل المش، فمن ولده جماعة بالكرك بنواحي الجبل عامله، فالمش خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف إبنين:

حسنا و أبا طالب و عقبهما بيتان:

البيت الاول: عقب أبي طالب بن أحمد: فأبو طالب خلف محمدا، ثمّ محمد خلف طاهرا، ثمّ طاهر خلف عبد المحسن، ثمّ عبد المحسن خلف خمسة بنين: محمدا و عليا و حسينا و طاهرا و سجادا.

اما علي خلف محمدا.

البيت الثاني: عقب حسن بن أحمد المذكور: فحسن خلف ثابتا، ثمّ ثابت خلف رضي الدين، ثمّ رضي الدين خلف إبنين: ناصر الدين محمدا، و أحمد و عقبهما حزبان:

الحزب الاول: عقب ناصر الدين محمد بن رضي الدين: يقول جامعه: و في شهر رجب سنة 1081 اجتمعت بالسيد محمد بن علي بن عبد الكريم الآتي ذكره فأملا علي هذه الاسماء، قال:

فناصر الدين خلف جمال الدين، ثمّ جمال الدين خلف عبد الكريم، ثمّ عبد الكريم خلف ثلاثة بنين غير المنقرضين من الاناث و هم: جمال الدين، و علي، و إبراهيم، و عقبهم ثلاث فرقات:

الفرقة الاولى: عقب جمال الدين بن عبد الكريم: فجمال الدين رأيته باصفهان قد تجاوز عمره التسعين، معه الآن محمد، سافر إلى حيدر آباد، معه الآن علي.

الفرقة الثانية: عقب علي بن عبد الكريم المذكور: رأيته بالمدينة سنة 1063 ثمّ سافر إلى الهند و مات بها، خلف إبنين: محمدا المشار إليه، و حسينا، و عقبهما فئتان:

الفئة الاولى: عقب حسين بن علي: سافر إلى الهند، و له باصفهان ولد اسمه جمال الدين، امه عجمية [بنت‏] (1) مرزا مهدي اخو داود حكيم‏ (2).

____________

(1). ما بين القوسين سقط في النسختين.

(2). إلى هنا ينتهي العمل بالنسختين، و يبدأ العمل بنسخة ب لوحدها.

180

الفئة الثانية: عقب محمد بن علي المذكور: لنا منه مودة و صداقة، فصيحا اديبا بليغا شاعرا، فمن شعره:

رب سفين مثل بحر حوت* * * در المعاني في شروط الادب‏

منظومها اللؤلؤ و منثورها* * * من بين هذين بيان العجب‏

كأنما في كل سطر بها* * * تبدي لعيني ناظريها عجب‏

خود تجلت بالحلى و الحلا* * * بين الندامى مع كؤوس الطرب‏

بكر لها في كل قلب هوى* * * لكن قلبي في هواها وصب‏

ما كل من قد رامها نالها* * * غير ذوي الالباب اهل النسب‏

خطبتها بالبيض و السمر مع* * * نهب السويدا و اقتحام العطب‏

سلكت فيها مسلكا دونه* * * قطع الفيافي و ارتقاء الخطب‏

رشفت من كوثرها رشفة* * * اطفت طيفا بالجويجاء شب‏

الفاظها روض و مضمونها* * * كالخمر و النقط عليها حبب‏

و له ايضا:

تخفي الظلام بطلعة و سناء* * * تسبي العقول بمقلة و سناء

و تريك مبسمها بريقا خاطفا* * * في ليلة ديجورة ظلماء

قسما بضاد ضياء جبينها* * * و وحق نور جمالها و بهاء

ما مال قلبي للوشاة و لا دعا* * * سمعي الملام و لا وعى البغاء

العين منها في الغزال وجيدها* * * ترعى خزام حشاشة الاحشاء

من خدها القاني و قرقف ثغرها* * * سكرا غنيت بها عن الصهباء

سفرت فخلت هي الغزالة في الضحى* * * او بدر تم قد بدا بسماء

نفرت فقلت غزالة مذعورة* * * قد راعها الصياد في البطحاء

حوراء دعجاء العيون اذا رنت* * * في لحظ ريم جافل بفلاء

من ميم مبسمها و لؤلؤ ثغرها* * * و الحاظها اللاتي سفكن دماء

181

كل الجمال بأسره في اسرها* * * جل الذي قد صاغها من ماء

فتميتني طورا و تحيي تارة* * * فكذا الدواء يكون بعد الداء

من قوس حاجبها رمتني اسهما* * * و تضرجت و جناتها بدماء

خطبت بلا مهر فؤادي للهوى* * * بلسان تلك المقلة النجلاء

خافت من الواشي فسلم طرفها* * * نحوي فاحيت ميت الاحياء

دلت ذوائبها فخلت راقما* * * بعيني على غصن و كثب نقاء

اسرت فؤادي ثمّ دمعي اطلقت* * * جريانه عدا على الانواء

سكنت يوسط المنحنى من اضلعي* * * و تحكمت في داخل الجوجاء

لا خالفن عواذلي في حبها* * * حتّى اعد غدا من الشهداء

لا دردر المرءان لم يبذل المجه* * * ود في نيل المنى بعناء

و يعز عن طرق المذلة قاصدا* * * طرق المعزة يبتغي العلياء

فلا ركبن متون جد مقتف* * * اثر الاوائل فائق الآراء

و لا عصين النفس في مأمولها* * * و اخالفن عواذلي و هوائي‏

و لا قصد المختار افضل مرسل* * * رب المكارم صادق الانباء

ابغي النبي المجتبى الهادي الذي* * * اسرى به في ليلة دهماء

سقيا لطيبة بقعة اذ احرزت* * * نور المهيمن في عالم الاخفاء

اعني رسول اللّه طه أحمد* * * من شرف الدنيا مع الاخراء

خرق الطباق السبع حتّى انتهى* * * من ذي المعارج عالم السراء

رب رحيم قادر متقدس* * * متنزه عن سائر الاشياء

فدنا إليه و نال منه رتبة* * * اشفع تشفع نلت كل مناء

صلى باملاك السموات العلى* * * حتّى رقى في الدرجة العلياء

شاع اسمه في الخافقين بأسرها* * * بسخاوة و تقاوة و نقاء

الذئب كلمه و ثعبان الفلا* * * يشكو إليه شدة بعناء

182

لولاه ما فاض الحجيج إلى منى* * * كلا و لا في مروة و صفاء

يا سرسر اللّه و النور الذي* * * للناس طرا بهجة ببهاء

يا خاتم الرسل الكرام و من له* * * فضل على الاملاك و الاملاء

مع آله الاطهار هم سفن النجا* * * هم سادتي دون الورى و رجائي‏

و بهم توسل آدم من ربه* * * فأزال عنه شدة البلواء

و بهم خليل اللّه نجى من لظى* * * نيران نمرود ذكت بسناء

و بفضلهم اهدى الانام إلى الهدى* * * و سرت سفينة نوح فوق الماء

بولائهم عنا الذنوب تمحصت* * * و تبدل الضراء بالسراء

و تزينت ام القرى بوجودهم* * * و تنورت من نورهم احشائي‏

ارجو الشفاعة منهم في يوم لا* * * ينفع به مال و لا ابناء

يا برق إن جئت الغري فعج به* * * و اقرء السلام لساكن الزوراء

صلى الإله عليهم عدد الحصى* * * و الرمل و الاشجار و الانواء

صلى عليك اللّه يا خير الورى* * * يا خير مبعوث بكل فناء

يا مقصدي يا منجدي يا حافظي* * * يا شافعي كرما و كل منائي‏

و له ايضا:

و لقد ذكرتك البواتر لمع* * * و الهام مستتر بظهر الجندل‏

و البيض و السمر العوالي شرع* * * من تحت نقع مثل ليل الاليل‏

و الجون فوق النقع مد طنابه* * * متراكما و الشهب عنه بمعزل‏

و الهام حائمة و قد نزل القضا* * * في كل قرم ضاق رحب المنزل‏

و القضب تلعب بالنفوس و ترتوي* * * من كل صنديد عظيم المهول‏

و العاريات متونها قد اقفرت* * * و الشوس بين معفر و مجندل‏

و المشرفيات المواضي سجد* * * فوق المغافر في تراب القصطل‏

و القضب تفرى للبرانش في الوغى* * * و السمهرية للجواشن و الحلي‏

183

و الصافنات جوايل و صواهل* * * و الهند تنكح في القناة الذبل‏

و الصيد في الهيجاء يشتكي الظما* * * وسط الوطيس و لم تجد من منهل‏

و الاعوجيات العتاق ضوايحا* * * متجاوبات كالصدافي الاجبل‏

و تعندمت ارض الكفاح و اججت* * * نار على بعد المدى لا تصطلي‏

و الجو اقتم و الظباء بوارق* * * و العين شاخصة بدمع منهل‏

و تكاد آساد العرين و كنهرت* * * و استنفرت شبه النعام الجفل‏

حمي الوطيس على الخميس و جردت* * * بيض تفصل مفصلا من مفصل‏

و الليل عسعس و المنون تنفست* * * و مرابع الارواح خلو المنزل‏

و تزلزلت ارض الجلاد و دكدكت* * * فرسانها عند القضاء المنزل‏

هذا و ذكرك جائلا في خاطري* * * فظننت إني وسط روض مقبل‏

الفرقة الثالثة: عقب إبراهيم بن عبد الكريم بن ناصر الدين المزبور: فإبراهيم سافر إلى الهند و له بها ولد.

البطن الثاني: عقب علي بن يحيى بن أبي الحارث المزبور: قال السيد في الشجرة: فعلي خلف إبنين: محمدا و أحمد، اما محمد خلف إبنين عليا و ناصرا.

البطن الثالث: عقب طاهر بن يحيى المذكور: فطاهر خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف اربعة بنين:

أبا الحسن و الحسين و طاهرا و أبا جعفر، اما أبو الحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف اربعة بنين:

محمدا و عليا و حيدرا و عبد اللّه.

الفخذ الرابع: عقب أبي محمد يحيى بن أبي الحارث محمد المذكور بن أبي الحسن علي الديلمي المزبور: فأبو محمد يحيى خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أبا الفضل محمدا يعرف بطول الباع و يقال لولده بنو طويل الباع، فأبو الفضل محمد خلف خمسة بنين: موسى و الزين و الجلال و عليا و الحسين، و عقبهم خمسة احياء:

الحي الاول: عقب موسى بن ابى الفضل محمد، فموسى خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و حسينا.

الحي الثاني: عقب الزين بن أبي الفضل محمد: فالزين خلف ثمانية بنين: محمدا و الفخر و الحسن‏

184

و الحسين و أحمد و إبراهيم و موسى و أبا الفضل و عقبهم ثمانية بطون:

البطن الاول: عقب محمد بن الزين: فمحمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف عليا، ثمّ علي خلف منصورا.

البطن الثاني: عقب الفخر بن الزين المذكور: فالفخر خلف محمدا.

الحي الثالث: عقب الجلال بن أبي الفضل محمد طويل الباع المذكور: فالجلال خلف ثلاثة بنين: محمدا و أبا طالب و موسى: اما محمد خلف إبنين: شمس الدين و شهاب الدين و عقبهما بطنان:

البطن الاول: عقب شمس الدين بن محمد: فشمس الدين خلف ثلاثة بنين: عليا و تاج الدين و نصر اللّه.

البطن الثاني: عقب شهاب الدين بن محمد: فشهاب الدين خلف حسنا، ثمّ حسن خلف الشهاب، ثمّ الشهاب خلف إبنين: العماد و النضير.

الثمرة [الثالثة] (1): عقب علي بن موسى أبي سبحة بن إبراهيم المرتضى المزبور:

قال السيد في الشجرة: فعلي خلف خمسة بنين: أحمد و الحسن و الحسين و موسى و محمدا الصبيح، و عقبهم خمسة فروع:

الفرع الاول: عقب أحمد بن علي: فأحمد خلف إبنين: محمدا و عليا و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب محمد بن أحمد المذكور: فمحمد خلف إبنين: أحمد و عليا و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب أحمد بن محمد المذكور: فأحمد خلف إبنين: الحسين و موسى، و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب الحسين بن أحمد المذكور: فالحسين خلف عزيزا.

القبيلة الثانية: عقب موسى بن أحمد المذكور: فموسى خلف أحمد.

الدوحة الثانية: عقب علي بن أحمد المذكور ابن علي بن موسى أبي سبحة المزبور: فعلي خلف الحسن.

الفرع الثاني: عقب موسى بن علي المذكور ابن موسى أبي سبحة المزبور: فموسى خلف إبنين:

____________

(1). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

185

داود و إبراهيم و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب داود بن موسى المذكور: فداود خلف اربعة بنين: الحسين‏ (1) و مختارا و حمزة و موسى، اما الحسين خلف هبة اللّه، ثمّ هبة اللّه خلف عليا، ثمّ علي خلف هبة اللّه.

الدوحة الثانية: عقب إبراهيم بن موسى المذكور: فإبراهيم خلف موسى، ثمّ موسى خلف أحمد.

الفرع الثالث: [عقب‏] محمد الصبيح بن علي المذكور بن موسى أبي سبحة المزبور:

فالصبيح خلف ثلاثة بنين: عليا و الحسن و طاهرا، و عقبهم ثلاث دوحات:

الدوحة الاولى: عقب علي بن محمد الصبيح المذكور: فعلي خلف أحمد يعرف بالمجاب‏ (2) ثمّ أحمد خلف عليا و روزبهان و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب علي بن أحمد الكاتب‏ (3) المذكور: فعلي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف إبنين:

عليا و أبا طالب و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب علي بن محمد المذكور: فعلي خلف الناصر، ثمّ الناصر خلف عليا.

القبيلة الثانية: عقب أبي طالب بن محمد المذكور: فأبو طالب خلف حسينا، ثمّ حسين خلف مسعودا، ثمّ مسعود خلف زيدا، ثمّ زيد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف محمدا، ثمّ محمد خلف قطب الدين، ثمّ قطب الدين خلف عليا، ثمّ علي خلف حيدرا، ثمّ حيدر خلف روح اللّه، ثمّ روح اللّه خلف نعمة اللّه، ثمّ نعمة اللّه خلف جلالا، ثمّ جلال خلف عليا، ثمّ علي خلف أحمد.

الشعب الثاني: عقب روزبهان بن أحمد المذكور: فروزبهان خلف أبا علي طاهرا، ثمّ أبو علي طاهر خلف إبنين: عليا و أبا شجاع و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب علي بن طاهر المذكور: فعلي خلف إسماعيل، ثمّ إسماعيل خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف حيدرا، ثمّ حيدر خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف خمسة بنين: عليا و إسحاق و إبراهيم و عربشاه و حيدرا و عقبهم خمسة افخاذ:

____________

(1). سيرد اسمه: (الحسن).

(2). سيرد لقبه (الكاتب).

(3). ورد لقبه (المجاب).

186

الفخذ الاول: عقب علي بن الحسين المذكور: فعلي خلف اربعة بنين: اسعد و يعقوب و مظفرا و مجتبى و عقبهم خمسة احياء:

الحي الاول: عقب اسعد بن علي المذكور: فأسعد خلف إبنين: سلام اللّه و حيدرا، اما سلام اللّه خلف اسعد.

الحي الثاني: عقب يعقوب بن علي المذكور: فيعقوب خلف إبنين: محمودا و نظاما، اما محمود خلف ثلاثة بنين: فتح اللّه و عليا و يعقوب.

الحي الثالث: عقب مظفر بن علي المذكور: فمظفر خلف معين الدين، ثمّ معين الدين خلف أحمد.

الفخذ الثاني: عقب إسحاق بن الحسين المذكور: فإسحاق خلف محمدا و حسينا، اما حسين خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف سنديا.

الفخذ الثالث: عقب إبراهيم بن الحسين المذكور: فإبراهيم خلف محمدا و إسحاق.

الفخذ الرابع: عقب عربشاه بن الحسين المذكور: فعربشاه خلف ثلاثة بنين:

إبراهيم و أحمد و محمدا، اما أحمد خلف عربشاه، و اما إبراهيم خلف خمسة بنين: محمدا و عليا و نعمة اللّه و غياث الدين و أحمد، اما محمد خلف حبيب اللّه، و اما علي خلف كمال الدين، و اما نعمة اللّه خلف إبنين: لطف اللّه و إبراهيم، و اما غياث الدين خلف عليا.

الفخذ الخامس: عقب حيدر بن الحسين المذكور: فحيدر خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف اصيل الدين، ثمّ اصيل الدين خلف جعفرا.

القبيلة الثانية: عقب أبي شجاع بن أبي علي طاهر المذكور ابن روزبهان المزبور:

فأبو شجاع خلف مرتضى، ثمّ مرتضى خلف الامير انبه، و يقال لولده بنو انبه، فالامير انبه خلف إبنين: عليا و فضل اللّه، و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب علي بن الامير انبه المذكور: فعلي خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف قطب شاه.

الفخذ الثاني: عقب فضل اللّه بن الامير انبه المذكور: ففضل اللّه خلف حسينا، ثمّ حسين خلف‏

187

منصورا.

الدوحة الثانية: عقب طاهر بن محمد الصبيح المذكور: فطاهر خلف ثلاثة بنين: المحسن و الحسين و عبد اللّه، اما عبد اللّه خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف ثلاثة بنين: محمدا و الحسن و طاهرا.

الفرع الثاني: عقب الحسين بن علي المذكور بن موسى أبي سبحة المزبور: فالحسين خلف إبنين: طاهرا و موسى و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب طاهر بن الحسين المذكور: فطاهر خلف إبنين: عليا يعرف بالناقص، و موسى، و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب علي الناقص بن طاهر المذكور: فعلي خلف ثلاثة بنين: طاهرا و المحسن و مهديا، و عقبهم ثلاث قبائل:

القبيلة الاولى: عقب طاهر بن علي المذكور: فطاهر خلف عليا، ثمّ علي خلف طاهرا، ثمّ طاهر خلف ..... (1).

القبيلة الثانية: عقب المحسن بن علي الناقص المذكور: فالمحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف إبنين: الحسين و شرف شاه.

الشعب الثاني: عقب موسى بن طاهر المذكور بن الحسين المزبور: فموسى خلف ثلاثة بنين:

طاهرا و الحسين و حسان، و عقبهم ثلاث قبائل:

القبيلة الاولى: عقب طاهر بن موسى المذكور: فطاهر خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و زيدا.

القبيلة الثانية: عقب الحسين بن موسى المذكور: فالحسين خلف ثلاثة بنين: محمدا و مهديا و اميركا.

القبيلة الثالثة: عقب حسان بن موسى المذكور: فحسان خلف عبد اللّه.

الدوحة الثانية: عقب موسى بن الحسين المذكور بن علي بن موسى أبي سبحة المزبور: فموسى خلف داود يعرف بالدينوري، و يقال لولده بنو الدينوري، فداود الدينوري خلف الحسين، ثمّ‏

____________

(1). بياض في ب.

188

الحسين خلف أبا محمد هبة اللّه يعرف بالرسي نسبة لخواله آل الرسي، كان شيخا جليلا له حرمة و جاه و همة عالية بنهر الاجاج، مات ببغداد سنة .... (1)، و قبر بمقابر قريش، خلف ثلاثة بنين:

شتما، و شاتما، و سلمى، كان يحفظ القرآن المجيد، و كان كثير التردد إلى مجالس اهل الفضل ببغداد، فاستضاء من انوارهم.

الثمرة [الرابعة] (2): عقب أبي علي إسحاق بن موسى أبي سبحة المذكور: قال السيد في الشجرة:

فأبو علي إسحاق خلف إبنين: عليا و موسى، و عقبهما فرعان:

الفرع الاول: عقب علي بن أبي علي إسحاق: فعلي خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف إسماعيل.

الفرع الثاني: عقب موسى بن أبي علي إسحاق المذكور: فموسى خلف موسى، ثمّ موسى خلف إسحاق، ثمّ إسحاق خلف إسماعيل، ثمّ إسماعيل خلف إبنين: محمدا و مطهرا و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب محمد بن إسماعيل: فمحمد خلف مهديا، ثمّ مهدي خلف عبد الرضا، ثمّ عبد الرضا خلف إبنين: الهادي و مهديا، و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب الهادي بن عبد الرضا: فالهادي خلف إبنين: محمدا و المجتبى و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب محمد بن الهادي: فمحمد خلف مهنا، ثمّ مهنا خلف ثلاثة بنين: مرتضى و موسى و عضد الدين، اما مرتضى خلف إبنين: عليا و يعقوب.

القبيلة الثانية: عقب المجتبى بن الهادي المذكور: فالمجتبى خلف المرتضى، ثمّ المرتضى خلف أحمد.

الشعب الثاني: عقب مهدي بن عبد الرضا المذكور: فمهدي خلف الرضا، امه ام ولد.

الدوحة الثانية: عقب مطهر بن إسماعيل المذكور: فمطهر خلف طاهرا، [ثمّ طاهر خلف إبنين:

محمدا و ناصرا، و عقبهما شعبان:

____________

(1). بياض في ب.

(2). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

189

الشعب الاول: عقب محمد بن طاهر: فمحمد خلف إبنين: جعفرا و عمادي‏] (1) و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب جعفر بن محمد: فجعفر خلف زين العابدين، ثمّ زين العابدين خلف عبد القادر، ثمّ عبد القار خلف زيدا القطعي و يقال لولده آل القطعي، ثمّ زيد القطعي خلف إبنين: زين العابدين و أبا ذر.

القبيلة الثانية: عقب عمادي بن محمد المذكور: فعمادي خلف أبا ذر، ثمّ أبو ذر خلف إبنين: عبد الولي و ذا الفقار و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب عبد الولي بن أبي ذر: فعبد الولي خلف قاضيا.

الفخذ الثاني: عقب ذي الفقار بن أبي ذر المذكور: فذو الفقار خلف ثلاثة بنين: تقي الدين و إبراهيم و بكتاس.

الشعب الثاني: عقب ناصر بن طاهر المذكور: فناصر خلف عليا، ثمّ علي خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف صفي الدين، ثمّ صفي الدين خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمودا، ثمّ محمود خلف عليا، ثمّ علي خلف دوست، ثمّ دوست خلف عبد الغني، ثمّ عبد الغني [خلف طاهرا، ثمّ طاهر خلف محمدا، ثمّ محمد خلف إبنين: جعفرا و عمادي‏ (2)].

الثمرة [الخامسة] (3): عقب الحسن بن موسى أبي سبحة المذكور: فالحسن خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف محمدا.

الثمرة [السادسة] (4): عقب عبيد اللّه بن موسى أبي سبحة المزبور: فعبيد اللّه خلف إبنين: الحسن و الحسين.

الثمرة [السابعة] (5): عقب داود بن موسى أبي سبحة المذكور: فداود خلف أبا جعفر محمدا كان بالري، اظنه انقرض.

____________

(1). ما بين القوسين تكرر ص 180.

(2). ما بين القوسين تكرر ص 179.

(3). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(4). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(5). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

190

الثمرة [الثامنة] (1): عقب أحمد بن موسى أبي سبحة المذكور: فأحمد خلف محمدا.

الثمرة [التاسعة] (2): عقب أبي أحمد إبراهيم العسكري بن موسى أبي سبحة المذكور: فإبراهيم العسكري خلف اربعة بنين: أبا أحمد اسحاق، و أبا القاسم [سبحة] و الحسين و المحسن، و عقبهم اربعة فروع:

الفرع الاول: عقب أبي القاسم سبحة إبن أبي أحمد إبراهيم العسكري: فأبو القاسم سبحة خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: أبا علي القاسم و محمدا و هارون، اما أبو علي القاسم خلف عليا، ثمّ علي خلف ثلاثة بنين: محمدا و رضا و كباكي.

الفرع الثاني: عقب أبي أحمد إسحاق بن أبي أحمد (3) إبراهيم العسكري المذكور: فأبو أحمد إسحاق خلف ستة بنين: أحمد و محمدا و الحسن و الحسين و موسى و زيدا و عقبهم ست دوحات:

الدوحة الاولى: عقب أحمد بن أبي إسحاق: فأحمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف خمسة بنين:

أبا محمد عليا و أبا الحسن عزيزي، و عبد الرحمن، و جعفرا، و العباس، و عقبهم خمسة شعوب:

الشعب الاول: عقب أبي محمد علي بن [حسين بن‏] أحمد: فأبو محمد علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عبد العزيز، ثمّ عبد العزيز خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف الحسين.

الشعب الثاني: عقب أبي الحسن عزيزي بن [حسين بن‏] أحمد المذكور: فا [بو] الحسن عزيزي خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف إبنين: عليا و مهديا، و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب علي بن الحسن: فعلي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف حسينا، ثمّ حسين خلف عليا، ثمّ علي خلف محسنا، ثمّ محسن خلف إبنين: أبا القاسم و الحسين، و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب أبي القاسم بن محسن: فأبو القاسم خلف عليا، ثمّ علي خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف ثلاثة بنين: محمدا و حسنا و محسنا، اما محسن خلف محمدا.

____________

(1). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(3). في ب: (أبي إسحاق إبراهيم) و ما اثبتنا حسب السياق.

191

الفخذ الثاني: عقب الحسين بن محسن المذكور بن علي‏ (1) المزبور: فالحسين خلف محسنا، ثمّ محسن خلف أبا القاسم، ثمّ أبو القاسم خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف حسنا.

القبيلة الثانية: عقب مهدي بن الحسن المذكور بن أبي الحسن عزيزي المزبور:

فمهدي خلف أبا حمزة عزيزي، ثمّ أبو حمزة عزيزي خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف يعلى، ثمّ يعلى خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف إبنين: حسنا و حيدرا، و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب حسن بن حمزة: فحسن خلف عليا، ثمّ علي خلف إبنين: حسنا و أبا البدر.

الفخذ الثاني: عقب حيدر بن حمزة المذكور: فحيدر خلف حمزة.

الشعب الثالث: عقب عبد الرحمن [بن حسين بن‏] أحمد المزبور بن أبي أحمد إسحاق بن أبي أحمد إبراهيم العسكري المزبور: فعبد الرحمن خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف هارون ثمّ هارون خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف تاج الدين أحمد، ثمّ تاج الدين أحمد خلف أبا اليمن سليمان، ثمّ أبو اليمن سليمان خلف أبا الفتوح الاوسط، ثمّ أبو الفتوح الاوسط خلف أبا الفضل محمد كاظم. و من هذا البيت أحمد بن محمد شمس الدين بن قمر الدين بن شمس الدين بن عربشاه بن نظام الدين بن عربشاه بن عزيز الدين بن أحمد بن عبد المنان بن .... (2).

الفرع الثالث: عقب أبي الحسين بن أبي أحمد إبراهيم العسكري المذكور:

فأبو محمد الحسين خلف ثمانية بنين: محمدا و عليا و خليفة و مهديا و أحمد المحل و موسى و فضل اللّه و أبا الفضل، و عقبهم ثمان دوحات:

الدوحة الاولى: عقب محمد بن أبي محمد الحسين: فمحمد خلف خمسة بنين:

الحسين و إبراهيم و عليا و موسى و مهديا، و عقبهم خمسة شعوب:

الشعب الاول: عقب الحسين بن محمد: فالحسين خلف إبنين: محمدا و موسى و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب محمد بن الحسين: فمحمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف شرف شاه، ثمّ‏

____________

(1). في ب: (جعفر) و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). بياض في ب.

192

شرف شاه خلف محمدا، ثمّ محمد خلف شرف شاه، ثمّ شرف شاه خلف إبنين: محمدا و الحسين، و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: فمحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: محمدا و المرتضى و أبا الفضل.

الفخذ الثاني: عقب الحسين بن شرف شاه المذكور: فالحسين خلف إبنين: محمدا و شرفشاه، اما شرفشاه خلف محمدا، ثمّ محمد خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف الحسين.

الشعب الثاني: عقب إبراهيم بن محمد المذكور ابن أبي محمد الحسين المزبور: فإبراهيم خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا.

القبيلة الثانية: عقب موسى بن الحسين المذكور ابن محمد المزبور: فموسى خلف إبنين: محمدا و عليا.

الدوحة الثانية: عقب علي بن أبي محمد الحسين بن أبي أحمد إبراهيم العسكري المزبور: فعلي خلف الامير انبه و يقال لولده بنو انبه، فانبه خلف عليا، ثمّ علي خلف انبه، ثمّ انبه خلف إبنين:

عليا و جعفرا و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب علي بن انبه: فعلي خلف إبنين: الحسن و الحسين و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب الحسن بن علي: فالحسن خلف عليا، ثمّ علي خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف الحسن.

القبيلة الثانية: عقب الحسين بن علي المذكور ابن انبه المزبور: فالحسين خلف أبا طاهر، ثمّ أبو طاهر خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف إبنين: أحمد و الحسن و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب أحمد بن جعفر: فأحمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف أحمد.

الفخذ الثاني: عقب الحسن بن جعفر المذكور: فالحسن خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف اربعة بنين: نعمة اللّه و نصر اللّه و عبد الفتاح و ملكشاه، اما نعمة اللّه خلف لطف اللّه.

الشعب الثاني: عقب جعفر بن انبه المذكور: فجعفر خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف خمسة بنين: إبراهيم و حسنا و حسينا و محمدا و عبد العزيز. و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب إبراهيم بن جعفر: فإبراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد.

193

القبيلة الثانية: عقب حسن بن جعفر: فحسن خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف محمودا، ثمّ محمود خلف منصورا، ثمّ منصور خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف منصورا، ثمّ منصور خلف اربعة بنين: جهان الملك، و يحيى، و خليل اللّه، و قاسما.

القبيلة الثالثة: عقب حسين بن جعفر بن أحمد: فحسين خلف حسنا، ثمّ حسن خلف إسحاق، ثمّ إسحاق خلف إبنين: أحمد و عليا، و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب أحمد: فأحمد خلف إبنين: محمدا و محمودا.

الفخذ الثاني: عقب علي بن إسحاق: فعلي خلف حسنا، ثمّ حسن خلف شاه علي، ثمّ شاه علي خلف حسنا.

الدوحة الثالثة: عقب خليفة بن [أبي محمد الحسين المذكور بن‏] أبي أحمد إبراهيم العسكري المزبور: فخليفة خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف فايدا، ثمّ فايد خلف عبد اللّه.

الدوحة الرابعة: عقب مهدي بن أبي محمد الحسين المذكور: فمهدي خلف ثلاثة بنين: هاديا و اميركا و الحسين، و عقبهم ثلاثة شعوب:

الشعب الاول: عقب هادي بن مهدي: فهادي خلف حاتما، ثمّ حاتم خلف حسنا، ثمّ حسن خلف عليا، ثمّ علي خلف أبا المفاخر، ثمّ أبو المفاخر خلف حسينا، ثمّ حسين خلف عليا، ثمّ علي خلف حيدرا.

الدوحة الخامسة: عقب أحمد المحل بن أبي محمد الحسين المذكور: و يقال لولده آل المحل فأحمد المحل خلف إبنين: محمدا الطويل و موسى، و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب محمد الطويل بن أحمد المحل: فمحمد الطويل خلف اربعة بنين: محمدا الرئيس و عليا و حسينا و إبراهيم، و عقبهم اربع قبائل:

القبيلة الاولى: عقب محمد الرئيس: فمحمد الرئيس خلف زيدا الاعور.

الشعب الثاني: عقب موسى بن أحمد المحل: فموسى خلف عليا، ثمّ علي خلف عليا.

الدوحة السادسة: عقب موسى بن أبي محمد الحسين المذكور: فموسى خلف ثلاثة بنين: أحمد الكيال، و الحسن و الحسين و عقبهم ثلاثة شعوب:

194

الشعب الاول: عقب أحمد الكيال: فأحمد الكيال خلف الحسين و يلقب بالحسيسي و من هذا البيت علي بن الحسين بن المعالي بن الحسين بن علي بن .... (1) خلف إبنين: الحسين و حبيب اللّه، اما الحسين خلف طيب شاه. و اما حبيب اللّه خلف عماد الدين، ثمّ عماد الدين خلف إبنين: عليا و الحسين. اما علي خلف شرف الدين.

الشعب الثاني: عقب الحسين بن موسى بن أبي محمد الحسين: فالحسين خلف عليا، ثمّ علي خلف حمزة.

الفن [الثاني‏] (2): عقب إسماعيل بن إبراهيم المرتضى المذكور ابن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام): قال جدي حسن المؤلف طاب ثراه: إنه سكن مصر، كان عالما فاضلا كاملا يروي عن أبيه، مصنفا فمنها كتاب الطهارة و الصلاة و الزكاة و الصوم و الحج و الجنائز و الطلاق و النكاح و الحدود و الديات و الدعاء و السنن و الآداب و الربا و غير ذلك.

قال السيد في الشجرة: فإسماعيل خلف ثلاثة بنين: محمدا و عبد الحميد و عبد اللّه، و عقبهم ثلاث ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب محمد بن إسماعيل: فمحمد خلف ثلاثة بنين: عليا و أحمد و إسماعيل، و عقبهم ثلاثة فروع:

الفرع الاول: عقب علي بن محمد: فعلي خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف إبنين محمدا و عليا.

الفرع الثاني: عقب أحمد بن محمد المذكور: فأحمد خلف ثلاثة بنين: محسنا و حسينا و موسى و عقبهم ثلاث دوحات:

الدوحة الاولى: عقب محسن بن أحمد: فمحسن خلف عيسى.

الدوحة الثانية: عقب حسين بن أحمد المذكور: فحسين خلف إبنين: محمدا و عليا و عقبهما شعبان.

الشعب الاول: عقب محمد بن حسين: فمحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا.

الشعب الثاني: عقب علي بن حسين: فعلي خلف اربعة بنين: أحمد و حسينا و جعفرا و حمزة. اما

____________

(1). بياض في ب.

(2). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

195

حسين خلف حمزة.

الدوحة الثالثة: عقب موسى بن أحمد المذكور ابن محمد: فموسى خلف حسنا، ثمّ حسن خلف حمزة.

الفرع الثالث: عقب إسماعيل بن محمد المذكور: فإسماعيل خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف محمدا.

الثمرة الثانية: عقب عبد الحميد بن إسماعيل المذكور ابن إبراهيم المرتضى المزبور، فعبد الحميد خلف معدا، ثمّ معد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ماجدا، ثمّ ماجد خلف ناصرا، ثمّ ناصر خلف حسينا، ثمّ حسين خلف إبنين: موسى و خلفا، و عقبهما فرعان:

الفرع الاول: عقب موسى بن حسين المذكور: يقول جامعه: قد اجتمعت بالسيد هاشم بن جعفر الآتي ذكره في الماحوز احد قرايا البحرين سنة 1057 و كذا بمكة، فأملاني نسبه إلى الإمام (عليه السّلام)، فوجدته مطابقا لما هو عندي غير ما حدث منهم بعد موت المصنف (رحمهم اللّه).

فموسى خلف سيفا، ثمّ سيف خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف ماجدا، ثمّ ماجد خلف سيفا، ثمّ سيف خلف مشياخا، ثمّ مشياخ خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف هاشما المشار إليه.

و في شهر ربيع الثاني 1068 وصلت البصرة و اجتمعت بالسيد ماجد بن يوسف الآتي ذكره و افادني باسماء بني عمه فالحقتهم بما هو عندي و هم من:

الفرع الثاني: عقب خلف بن حسين المذكور بن ناصر بن ماجد بن محمد بن يحيى المزبور:

فخلف خلف إبنين: عصفورا و سليمان و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب عصفور بن خلف المذكور: فعصفور خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و أحمد، و عقبهم ثلاثة شعوب:

الشعب الاول: عقب علي بن أحمد المذكور: فعلي خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف ثلاثة بنين: عليا و هاشما و سعدا.

196

الشعب الثاني: عقب محمد بن أحمد المذكور: فمحمد خلف إبنين: عبد الحميد و حسينا و عقبهما قبيلتان.

القبيلة الاولى: عقب عبد الحميد بن محمد المذكور: كان سيدا جليلا عظيما رئيسا بالقطيف ركب عليها علي باشا الحسا فملكها سنة 1005 فاعزوه و اجلوه، فبعد مدة غدر بهم و حبس اعيانهم و اهان كبرائهم، و قتل من رؤسائهم خمسة و ستين سيدا، فانهزم الباقون إلى البحرين، و كسر القيود المحبوسون، فغرق في البحر منهم جماعة و اتجه عبد الحميد بالشاه عباس بن محمد خدابنده، و التمس منه عسكرا ليأخذ له القطيف، و القصة طويلة لا يمكن ذكرها.

فعبد الحميد خلف إبنين: أحمد و عرفات، و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب أحمد بن عبد الحميد المذكور: فأحمد خلف هاشما.

الفخذ الثاني: عقب عرفات بن عبد الحميد المذكور: فعرفات خلف إبنين: خضرا و ماجدا.

القبيلة الثانية: عقب حسين بن محمد المذكور ابن أحمد المزبور: فحسين خلف ثلاثة بنين:

محمدا و إبراهيم و علويا، و عقبهم ثلاثة افخاذ:

الفخذ الاول: عقب محمد بن حسين المذكور: فمحمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف إبنين:

محمدا و عرفات، اما محمد خلف إبنين: فرج اللّه و بركات و عقبهما حيان:

الحي الاول: عقب فرج اللّه بن محمد المذكور: ففرج اللّه خلف إبراهيم، ثمّ إبراهيم خلف علويا.

الحي الثاني: عقب بركات بن محمد المذكور: فبركات خلف ثلاثة بنين: محمدا و أحمد و عليا.

الفخذ الثاني: عقب إبراهيم بن حسين المذكور: فإبراهيم خلف عليا.

الفخذ الثالث: عقب علوي بن حسين المذكور: فعلوي خلف ثلاثة بنين: هاشما و أحمد العطار و حسينا العابد، و عقبهم ثلاثة احياء:

الحي الاول: عقب هاشم بن علوي المذكور: فهاشم خلف ثلاثة بنين: حسنا الخياط و عبد اللّه الاسكاني و عزيزا.

الحي الثاني: عقب أحمد العطار بن علوي المذكور: فأحمد خلف إبنين: عبد اللّه و حسنا.

الدوحة الثانية: عقب سليمان بن خلف المذكور ابن حسين بن ناصر المزبور: فسليمان خلف‏

197

ماجدا، ثمّ ماجد خلف عليا، ثمّ علي خلف سيفا، ثمّ سيف خلف عليا، ثمّ علي خلف إبنين: إبراهيم و حسنا، و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب إبراهيم بن علي المذكور: من جماعة المنهزمين بولده إلى البصرة فاستوطنها، و منهم جماعة، فإبراهيم خلف اربعة بنين: يوسف و أحمد و عليا و صالحا و عقبهم اربع‏ (1) قبائل:

القبيلة الاولى: عقب يوسف بن إبراهيم المذكور: مولده بالقطيف، و منشأه بالبصرة و كان من جملة المنهزمين مع أبيه و اخوته، كان صالحا عابدا تقيا نقيا مذكورا بفعل الخير، خلف خمسة بنين:

محمدا مات منقرضا عن بنت، و ماجدا و أحمد و هاشما و عبد اللّه، رأيتهم بالبصرة، و عقبهم اربعة افخاذ:

الفخذ الاول: عقب ماجد بن يوسف المذكور: فماجد هو المشار إليه، لنا منه مودة، معه الآن اربعة (2) بنين: إبراهيم امه عامية بصرية، و عبد الرضا و جعفر امّهما بنت السيد محمد بن مرتضى الشهير بالتاريخي الحلي، رأيتهم عند والدهم بالبصرة.

الفخذ الثاني: عقب هاشم بن يوسف المذكور: فهاشم خلف الآن ربيعا امه ام ولد قمرية.

الفخذ الثالث: عقب أحمد بن يوسف المذكور: معه الآن اناث.

القبيلة الثانية: عقب علي بن إبراهيم المذكور: فعلي خلف إبراهيم، ثمّ إبراهيم خلف ثلاثة بنين:

عليا و عبد اللّه و بدرا.

القبيلة الثالثة: عقب صالح بن إبراهيم المذكور: فصالح خلف هاشما، ثمّ هاشم خلف إسماعيل.

الشعب الثاني: عقب حسن بن علي المذكور بن سيف المزبور: فحسن خلف اربعة بنين: عبد القوي و عبد الإمام و عبد العباس و عبد علي، و عقبهم اربع قبائل:

القبيلة الاولى: عقب عبد القوي بن حسن المذكور: فعبد القوي خلف ثلاثة بنين: عليا و هاشما و ماجدا، لهم اعقاب.

القبيلة الثانية: عقب عبد الإمام بن حسن المذكور: فعبد الإمام خلف ثلاثة بنين: حسنا

____________

(1). في ب: (ستة) و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). و في تعداد اسمائهم ثلاثة.

198

و إبراهيم و صالحا، و عقبهم ثلاثة افخاذ:

الفخذ الاول: عقب حسن بن عبد الامام المذكور: كان من جملة المحبوسين فكسر القيد و انهزم فلفا على الفتحية احدى قرى الجزاير، و استقطن و تملك بها، خلف محمدا.

القبيلة الثالثة: عقب عبد العباس بن حسن المذكور: فعبد العباس خلف إبنين: صالحا و ...

القبيلة الرابعة: عقب عبد علي بن حسن المذكور: فعبد علي خلف إبنين: أحمد و نور الدين.

الثمرة الثالثة (1): عقب عبد اللّه بن إسماعيل المذكور بن إبراهيم المرتضى المزبور: قال السيد في الشجرة: فعبد اللّه خلف عبد العزيز، ثمّ عبد العزيز خلف منصورا، ثمّ منصور خلف يوسف، ثمّ يوسف خلف عبد الكريم، ثمّ عبد الكريم خلف بايزيد، ثمّ بايزيد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف عيسى، ثمّ عيسى خلف عبد السيد، ثمّ عبد السيد خلف قلندرا، ثم قلندر خلف عبد الرسول، ثمّ عبد الرسول خلف عبد السيد، ثمّ عبد السيد خلف عبد الرسول، ثمّ عبد الرسول خلف محمدا، فمحمد ورد الى المدينة المنورة سنة ..... (2)، و استوطنها و تأهل بها، لديه فضيلة تامة، و مروة عالية محققا مدققا، جامعا للمعقول و المنقول، مدرسا في روضة الرسول في الحديث و العربية و الاصول، ماهرا في مذهب الإمام الشافعي، مطلعا على مخالفة العلماء، حالا لاشكالات الفضلاء، قد خدم كثيرا من الفضلاء الاخيار، فمنهم الشيخ العالم الفاضل عبد الباقي الحنبلي الدمشقي عن الشيخ حجازي الواعظ، عن محمد بن اركماس، عن الحافظ إبن حجر العسقلاني، عن أبي الفدا إبراهيم الجزايري العلي، عن أبي العباس أحمد بن أبي طالب الحجازي، عن الحافظ أبي طاهر البيلقي، عن عبد الرحمن بن أحمد الدولي، عن ابى نصر أحمد بن الحسين الكسار.

فالسيد محمد بن عبد الرسول له بالمدينة المنورة اولاد امهم مكية بنت علي بن أحمد المغربي.

الفن [الثالث‏] (3): عقب أبي عبد اللّه جعفر بن إبراهيم المرتضى المذكور ابن الإمام موسى بن جعفر (عليهما السّلام):

قال السيد في الشجرة: فأبو عبد اللّه جعفر خلف اربعة بنين: محمدا الاعرج و موسى و أحمد

____________

(1). في ب: (الثانية) و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). بياض في ب.

(3). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

199

و عليا، و عقبهم اربع ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب محمد الاعرج بن أبي عبد اللّه جعفر: فمحمد خلف إبنين: محمدا و موسى، و عقبهما فرعان:

الفرع الاول: عقب محمد بن محمد الاعرج: فمحمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف طاهرا، ثمّ طاهر خلف محمدا.

الثمرة الثانية: عقب موسى بن أبي عبد اللّه جعفر المذكور: فموسى خلف ثلاثة بنين: محمدا الضرير و عيسى و إبراهيم، و عقبهم ثلاثة فروع:

الفرع الاول: عقب محمد الضرير بن موسى: فمحمد الضرير خلف عليا، ثمّ علي خلف الحسين، ثمّ الحسين خلف اربعة بنين: أحمد و عليا و زيدا و مختارا.

الفرع الثاني: عقب عيسى بن موسى بن جعفر: فعيسى خلف محمدا، ثمّ محمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف عليا، ثمّ علي خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا.

الفرع الثالث: عقب إبراهيم بن موسى: فإبراهيم خلف ثلاثة بنين: حسن الشيخ و محسنا، و موسى و عقبهم ثلاث دوحات:

الدوحة الاولى: عقب حسن الشيخ بن إبراهيم: فحسن الشيخ خلف ثلاثة بنين: عليا و إبراهيم و موسى، و عقبهم ثلاثة شعوب:

الشعب الاول: عقب علي بن حسن الشيخ: فعلي خلف محمدا.

الشعب الثاني: عقب إبراهيم بن حسن الشيخ: فإبراهيم خلف إبنين: محمدا و أحمد، و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب محمد بن إبراهيم: فمحمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمدا.

الشعب الثالث: عقب موسى بن حسن الشيخ: فموسى خلف اربعة بنين: طاهرا و محمدا و عليا و أحمد، و عقبهم اربع قبائل:

القبيلة الاولى: عقب طاهر بن موسى: فطاهر خلف إبنين: عليا و الحسين.

200

الدوحة الثانية: عقب محسن بن إبراهيم بن موسى بن جعفر: فمحسن خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و عقيلا.

الدوحة الثالثة: عقب موسى بن إبراهيم بن موسى: فموسى خلف ثمانية (1) بنين: محمدا و عليا و الحسن و الحسين و عبد اللّه و عبد الصمد و داود و عيسى و إسحاق و عقبهم ثلاثة شعوب:

الشعب الاول: عقب محمد بن موسى: فمحمد خلف موسى، ثمّ موسى خلف الحسين.

الشعب الثاني: عقب الحسن بن موسى: فالحسن خلف إبنين: عبد اللّه و الحسين، اما عبد اللّه خلف عليا.

الشعب الثالث: عقب الحسين بن موسى: فالحسين خلف محمدا.

الفن [الرابع‏] (2): عقب أبي إبراهيم محمد بن أبي محمد إبراهيم المرتضى المذكور: قال جدي حسن المؤلف طاب ثراه: فمحمد خلف إبراهيم، ثمّ إبراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف أبا جعفر أحمد، كان عالما فاضلا كاملا، روى عن حميد، و روى عنه التلعكبري، و سمع منه سنة 360.

الاصل‏ (3) الثاني: عقب أبي الحسن جعفر الخواري بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام): قال جدي حسن المؤلف طاب ثراه: امه ام ولد، و يقال لولده الخواريون، فجعفر الخواري خلف إبنين: أبا علي الحسن الثائر، و أبا الحسن موسى و عقبهما فنان:

الفن الاول: عقب أبي الحسن الثائر بن جعفر: فالحسن الثائر كان عالما فاضلا كاملا نسابة، خلف اربعة بنين: محمدا المليط، و [أبا عبد اللّه‏] (4) الحسين الاكبر، و طاهرا، و عليا، و عقبهم اربع ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب [أبي عبد اللّه‏] (5) الحسين الاكبر بن أبي علي الحسن الثائر: فالحسين الاكبر خلف خمسة بنين: محمدا و عليا و الحسن و الحسين و موسى، اما محمد و علي دخلا المدينة و قتلا من‏

____________

(1). عند تعداد اسمائهم يصبحون تسعة!.

(2). بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(3). في ب: (الغصن) و ما اثبتنا حسب السياق.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

201

اهلها خلقا كثيرا و ملكاها.

فمحمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف مطلي و يقال لولده المطلة، فمطلي خلف إبنين: مذكورا و قاسما [و عقبهما فنان:

الفن الاول: عقب مذكور: فمذكور خلف موسى‏ (1).

الفن الثاني: عقب قاسم [بن مطلي‏] (2): فقاسم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محفوظا، ثمّ محفوظ خلف عليا] (3).

و منهم: صقر بن محمد بن أبي عبد اللّه محمد بن أبي صقر محمد بن صقر بن الكاظم، ليس لهم الآن بالمدينة بقية.

الثمرة الثانية: عقب أبي الحسن علي بن أبي علي الحسن الثائر: و يقال لولده الخواريون، فالخوارية هي نسبة إلى جده جعفر الخوار، إلّا أن عليا اختص بها دون ولد اخيه، فابو الحسن علي خلف سبعة بنين: قاسما، و أبا محمد يوسف، و أبا محمد الحسن، و أبا محمد عبد اللّه، و أبا الحسين إدريس، و أبا الحسن موسى و عقبهم .... (4) فروع:

الفرع الاول: عقب قاسم بن علي الخواري: فقاسم خلف إبنين: الحارث و الحسين.

الفرع الثاني: عقب موسى بن علي الخواري: و يقال لولده المواسا [يسكنون الفرع، على اربع مراحل من المدينة المنورة، للذاهب الى مكة المشرفة، و منه إلى غدير خم، و هي كثيرة النخل تسقى بعيون جارية و لهم بها املاك، و يترددون إلى المدينة] (5) فموسى خلف ثلاثة بنين: قاسما و الحسن‏ (6) و صبرة، و عقبهما دوحتان:

[الدوحة الاولى: عقب قاسم بن موسى: فقاسم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محفوظا، ثمّ محفوظ خلف عليا.] (7)

____________

(1). في ب: (سميا).

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). ما بين القوسين من أ، و في ب يختلف قليلا من حيث الشكل. و العبارة من: [فقاسم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محفوظا، ثمّ محفوظ خلف عليا] ستكرر في ص 192.

(4). بياض في أ.

(5). ما بين القوسين من ب.

(6). في ب: (الحسين) و ما اثبتنا حسب السياق.

(7). ما بين القوسين تكرر سابقا ص 191.

202

الدوحة الثانية: عقب الحسن بن موسى: فالحسن خلف ثلاثة بنين: قاسما و عليا و يحيى، و عقبهم ثلاثة شعوب:

الشعب الاول: عقب علي بن الحسن: فعلي خلف موسى، ثمّ موسى خلف طالبا، ثمّ طالب خلف مسلما، ثمّ مسلم خلف أبا جعفر محمدا، ثمّ أبو جعفر محمد خلف الحسن الثائر.

الدوحة الثالثة: عقب صبرة بن موسى بن علي الخواري المزبور: فصبرة خلف عليا، ثمّ علي خلف [ثلاثة] بنين: سالما [و محمدا] (1) و نزارا و عقبهم ثلاثة شعوب:

[الشعب الاول: عقب سالم بن علي: فسالم خلف عليا، ثمّ علي خلف ثلاثة بنين: محمدا و حسينا و فاتكا (2)، و عقبهم ثلاث قبائل:] (3).

القبيلة الاولى: عقب محمد بن علي: فمحمد خلف إبنين: حسنا و حسينا و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب حسن بن محمد: و يقال لولده آل حسن، فحسن خلف اربعة بنين:

فضل اللّه‏ (4) و فاضلا و عاصما و قناعا، و عقبهم اربعة افخاذ:

الفخذ الاول: عقب فاضل بن حسن: ففاضل خلف حجة اللّه.

الفخذ الثاني: عقب فضل اللّه بن حسن: ففضل اللّه خلف محمدا.

الفخذ الثالث: عقب قناع بن حسن: فقناع خلف راجحا.

الفخذ الرابع: عقب عاصم بن حسن: و يقال لولده آل عاصم بالحائر و الحلة. يقول جامعه الفقير إلى اللّه الغني ضامن بن شدقم بن علي الحسيني المدني: قد منّ اللّه تعالى علي بزيارتي الثانية لابي عبد اللّه الحسين (عليه السّلام) في شهر رجب سنة 1079 فوصل إلي السيد نعمة بن علي بن أحمد بن نصر اللّه الآتي ذكره، و بيده نسبه إلى الإمام (عليه السّلام) و عليه خطوط جم غفير و امهار اهل الديرة و غيرهم، فلاحظته بما هو عندي فوجدته مطابقا إلّا ما حدث بعد مصنف الشجرة المذكورة فالحقت الحادث، و املاني اسماء اقاربه.

فعاصم خلف درويشا، ثمّ درويش خلف ثلاثة بنين: عبد اللّه و يحيى و محمدا و عقبهم ثلاثة

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). في ب: (و حسنا و قاسما).

(3). ما بين القوسين سيتكرر ص 197.

(4). في ب: (فضلا).

203

احياء:

الحي الاول: عقب عبد اللّه بن درويش: فعبد اللّه خلف إبنين: محمدا [و عليا [و عقبهما وردتان:

الوردة الاولى: عقب محمد: فمحمد خلف أحمد] (1)، ثمّ أحمد خلف هاشما ثمّ هاشم خلف اربعة بنين: عطيفة و أبا طالب و حمزة و حارثا و عقبهم اربعة بطون:

البطن الاول: عقب عطيفة بن هاشم: فعطيفة خلف موسى.

البطن الثاني: عقب أبي طالب بن هاشم: فأبو طالب خلف عليا، ثمّ علي خلف حسينا (2)]، ثمّ حسين خلف إبنين: عبد اللّه‏ (3) و ناصرا. اقول: عندي في محمد بن عبد اللّه هذا، و بين محمد من كمال الدين بن هاشم الآتي ذكره تردد لموافقة الاسماء و اختلاف المسودات و اللّه تعالى اعلم.

الحي الثاني: عقب يحيى بن درويش‏ (4): فيحيى خلف ثابتا، ثمّ ثابت خلف درويشا (5) و يقال لولده آل درويش، ثمّ درويش خلف إبنين: جمال الدين و جعفرا و عقبهما بطنان:

البطن الاول: عقب جمال الدين بن درويش‏ (6): فجمال الدين خلف شرف الدين، ثمّ شرف الدين خلف مسافرا.

البطن الثاني: عقب جعفر بن درويش‏ (7) المذكور،: فجعفر خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف إبراهيم، ثمّ إبراهيم خلف هاشما، ثمّ هاشم خلف كمال الدين، ثمّ كمال الدين خلف إبنين: محمدا و زيارة، و عقبهما عمارتان:

[العمارة الاولى: عقب محمد بن كمال الدين: فمحمد خلف هاشما، ثمّ هاشم خلف إبنين: عطيفة و أبا طالب، و عقبهما بيتان:

البيت الاول: عقب عطيفة بن هاشم: فعطيفة خلف موسى.

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). ما بين المعقوفين لدى المؤلف فيه تردد و أشتباه.

(3). في ب: [عبيد اللّه‏].

(4). في ب: [دروس‏].

(5). في ب: (دوسا) و يقال لولده آل دوس، فدوس خلف إبنين ..).

(6). في ب: [دوس‏].

(7). في ب: [دوس‏].

204

البيت الثاني: عقب أبي طالب بن هاشم: فأبو طالب خلف عليا، ثمّ علي خلف حسينا، ثمّ حسين خلف ناصرا.] (1)

العمارة الثانية: عقب زيارة بن كمال الدين بن هاشم المزبور: و يقال لولده آل زيارة. فزيارة خلف ثلاثة بنين: عضد الدين‏ (2) و كمال الدين و شرف الدين و عقبهم ثلاثة بيوت:

البيت الاول: عقب عضد الدين بن زيارة: فعضد الدين خلف نصر اللّه، و يقال له نصير الدين، ثمّ نصر اللّه خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف إبنين: محمدا و عليا و عقبهما حزبان:

الحزب الاول: عقب محمد بن أحمد: فمحمد خلف إبنين: أحمد و إبراهيم.

الحزب الثاني: عقب علي بن أحمد بن نصر اللّه المذكور: فعلي خلف اربعة بنين: نور الدين و حمزة و محمدا و نعمة اللّه المشار إليه، و عقبهم اربعة فرقات:

الفرقة الاولى: عقب نور الدين بن علي: فنور الدين معه الآن علي، ثمّ علي معه الآن عبيد اللّه.

الفرقة الثانية: عقب حمزة بن علي المذكور: فحمزة معه الآن إبنان: خضر و هاشم.

الفرقة الثالثة: عقب محمد بن علي: فمحمد معه الآن إبراهيم.

البيت الثاني: عقب كمال الدين بن زيارة المذكور: فكمال الدين خلف خمسة بنين: تاج الدين و حسنا و نظام الدين و أحمد و نور الدين [و] (3) يحيى، و عقبهم خمس‏ (4) فرقات:

الفرقة الاولى: عقب تاج الدين بن كمال الدين: فتاج الدين خلف جمال الدين.

الفرقة الثانية: عقب حسن بن كمال الدين: فحسن خلف حسينا.

الفرقة الثالثة: عقب نظام الدين بن كمال الدين: فنظام الدين خلف زيني.

الفرقة الرابعة: عقب أحمد بن كمال الدين: فأحمد خلف عليا.

البيت الثالث: عقب شرف الدين بن زيارة المذكور: فشرف الدين خلف جمال الدين،. ثمّ جمال الدين خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف زبالة، ثمّ زبالة خلف أحمد.

____________

(1). ما بين المعقوفين لدى المؤلف فيه تردد و اشتباه.

(2). في ب: (عضد الدولة).

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). اذا كانت الواو السابقة صحيحة فهي حرف عطف و بها يصبح العدد ستة و ليس خمسة.

205

القبيلة الثانية (1): عقب فاتك بن علي: قال جدي علي (قدس سره): و يقال لولده الفواتك‏ (2)، ففاتك خلف ثلاثة بنين‏ (3): رائقا (4) و هاشما و نزارا (5) و عقبهم ثلاثة افخاذ (6):

[الفخذ الاول: عقب رائق: فرائق خلف خلفا، ثمّ خلف خلّف إبنين: عرادة و منصورا (7)].

الفخذ الثاني‏ (8): عقب هاشم بن فاتك: فهاشم خلف هشيمة، ثمّ هشيمة خلف إبنين: هاشما وزرفا (9)، و عقبهما حيان:

الحي الاول: عقب زرف‏ (10) بن هشيمة المذكور: فزرف‏ (11) خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عوضا، ثمّ عوض خلف خلفا، ثمّ خلف خلّف عامرا، ثمّ عامر خلف عليا، ثمّ علي خلف سهلا، ثمّ سهل خلف جويبرا [كان ذا همة عالية و مروة و شهامة]. (12)

اقول: عمن سمعت منه ان قبة الائمة (عليهم السّلام) كان متولي خدمتهم .... (13) السمهودي الحسني، و كان كثير اللغو و التشنيع على الإمامية، فدخل ذات يوم جويبر (14) بن سهل زائرا اجداده (عليهم السّلام) و معه رجل من الإمامية فسمع اصوات السمهودي يلغي على الإمامي [فلم يرد له جوابا بل ركب‏] (15)، فركب من حينه قاصدا شريف مكة حسن بن أبي نمي الحسني، و كان بينهما مودة و صداقة، فالتمس ان يعرض إلى السلطان في مفتاح الباب الغربي لتزور منه الإمامية، فأجابه لالتماسه، و ارسل رسله لالتماسه فجاءته الاوامر السلطانية على ما في مراده، و قرر له في كل شهر عشرة امداد جب مصرية من المرادية تنقل إلى داره [فلم يزل قائما بالخدمة إلى ان توفي في شهر .... سنة .... فجويبر] (16) خلف ثلاثة بنين: باديا، و بديوي‏ (17) امهما جعفرية من معافرة

____________

(1). في النسختين: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). زهرة المقول 59. انظر التكرار ص 194.

(3). في النسختين: (إبنين) و ما اثبتنا من زهرة المقول.

(4). (رائقا) سقط في ب.

(5). زهرة المقول 59.

(6). في ب: (فخذان).

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). في ب: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(9). في ب: (زرقا).

(10). في ب: (زرق).

(11). في ب: (فزرق).

(12). ما بين القوسين سقط في ب.

(13). بياض في النسختين.

(14). في ب: (جوهر).

(15). ما بين القوسين سقط في ب.

(16). ما بين القوسين سقط في ب.

(17). في ب: (و بويديا).

206

خيبر، و حمزة امه عليا بنت حسن بن شهوان الموسوي، فمات في حياة أبيه، خلف أحمد امه طاهرة بنت هاشم بن مزيد، و مات بادي بالمدينة منقرضا سنة 1015.

اقول: و مات أحمد سنة 1056 بالمدينة منقرضا عن بنت لحقته لعامها، و بالجملة جويبر منقرض و اللّه الباقي، و كان أحمد (رحمه اللّه) قائما بخدمة الائمة (عليهم السّلام) إلى ان توفي، تصدر لخدمة الائمة (عليهم السّلام) و يأخذ ما عين لجده خضير بن حمود بن راشد الآتي ذكره بعد جدال طويل حصل بينه و بين السيد علي بن [زين‏] (1) السمهودي، اظهر مراسيم سلطانية مطابقة لانهائه الفاسد، و افترائه الكاذب، فتعصب السادة الاشراف [و بنو حسين‏ (2)] بالفتك، ان تمكن السمهودي فتوقف شيخ الحرم بشير آغا لذلك، بعد ان اعطى الخدمة لخضير و محمد بن هاشم بن ناجي شركا بينهما، ثمّ انهما ركبا إلى الشريف زيد بن محسن بن حسين بن حسن بن أبي نمي [و معهما نقيب الاشراف علي بن ميزان بن علي النعيري‏] (3) فأنعم عليهما بها، فزاد فتعصب بشير بالمنع، و لم يزل الباب الغربي مصكوكا مدة اشهر، [و في شهر رجب لهذا العام وصل الشريف زيد إلى المدينة المنورة زائرا، فجذب المفتاح و سلمه لخضير و محمد فحصل بينهما منافرة و شاحة فاختص به خضير] (4) فأخذه الشريف قهرا على بشير و دفعه لخضير و محمد، فحصل بينهما مناقشة، فاختص به خضير، و لم يزل قائما بخدمتهم (عليهم السّلام) كل ليلة نيف و عشرون قنديلا تسرج إلى الصباح، و كذلك اربع شمعات، غير البخور، إلى ان توفي بشهر [ربيع‏] (5) سنة 1068، و قبر في محل الدراويش عند العتبة.

الحي الثاني: عقب هاشم بن هشيمة المذكور ابن هاشم بن فاتك المزبور: قال جدي علي (قدس سره):

فهاشم خلف اربعة بنين: تبلة و تبالة و عليا، و فاتكا و عقبهم اربعة بطون:

البطن الاول: عقب تبلة بن هاشم: فتبلة خلف عطية، ثمّ عطية خلف إبنين:

فهدا و فهيدا، و عقبهما بيتان:

البيت الاول: عقب فهد بن عطية: ففهد خلف طاهرا، ثمّ طاهر خلف شهوان، ثمّ شهوان خلف حسنا، ثمّ حسن خلف إبنين: ناجيا و بيري و عقبهما حزبان:

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

207

الحزب الاول: عقب ناجي بن حسن: فناجي خلف هاشما، اقول: ثمّ هاشم خلف إبنين: محمدا المشار إليه و ناجيا ماتا منقرضين، و قد تقدم ذكر .... (1).

الحزب الثاني: عقب بيري بن حسن: فبيري خلف جابرا، ثمّ جابر خلف ثلاثة بنين: شهوان، و هاشما، و جبران، و عقبهم ثلاث ثمرات:

[الثمرة الاولى: عقب شهوان: فشهوان‏] (2) خلف حسنا.

البيت الثاني: عقب فهيد بن عطية: [قال جدي علي (قدس سره)‏] (3): ففهيد خلف إبنين: دهيما و طاهرا، [و عقبهما قنوان:

القنو الاول: عقب دهيم: فدهيم‏] (4) خلف فهدا، ثمّ فهد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف مزيدا، ثمّ مزيد خلف محمدا. اقول: سافر إلى الهند [و مات بها] (5) خلف [بالهند] (6) إبنين: إبراهيم و سليمان و بنتين: بتولا و صالحة اتى بهما إلى المدينة و ماتا بها [فعقبه ثمرتان:

الثمرة الاولى: عقب إبراهيم:] (7) فإبراهيم خلف حمزة مولده بالهند، وصل إلى المدينة المنورة زائرا في شهر عاشورا سنة 1055 فالتمس مني ان اكتب له نسبه، فكتبته و كذا من سنح ببالي من الفواتك، و اخبرني ان معه الآن بالهند إبنان: محمد جعفر، و محمد هاشم، و ثلاث بنات: صالحة و طاهرة و شهربانو، و عاد حمزة لعامه إلى الهند.

البطن الثاني: عقب تبالة بن هاشم المذكور بن هشيمة: قال جدي علي (قدس سره): فتبالة خلف عويضة، ثمّ عويضة خلف معنى، ثمّ معنى خلف عويضة، ثمّ عويضة خلف زغيبا (8)، ثمّ زغيب‏ (9) خلف خليفة، ثمّ خليفة خلف خيرا.

البطن الثالث: عقب فاتك بن هاشم المذكور بن هشيمة: ففاتك خلف اربعة بنين: سالما و عليا ورديني و خلفا.

اقول: قد حصل عندي هنا اشتباه بين ان يكون علي ورديني و خلف ورائق بنو فاتك هذا، او

____________

(1). بياض في النسختين.

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

(6). ما بين القوسين سقط في ب.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). في ب: (رغيبا).

(9). في ب: (رغيب).

208

انهم بنو فاتك بن علي بن سالم بن صبرة المتقدم ذكره، فأثبت الواسطة لان العمل بنسخة النقصان اهمال، بخلاف نسخة الزيادة لانها شاملة العمل لحصول المطلوب، و اللّه تعالى اعلم‏ (1)، فحينئذ عقبهم اربع عمارات:

العمارة الاولى: عقب سالم بن فاتك: فسالم خلف منيعا، ثمّ منيع خلف محطما، ثمّ محطم خلف إبنين: هتيمي و موسى و عقبهما بيتان:

البيت الاول: عقب هتيمي بن محطم: فهتيمي خلف حازما، ثمّ حازم خلف حسينا. اقول: ثمّ حسين خلف عليا، ثمّ علي خلف فاضلا، مات منقرضا سنة 1058، عن بنت اسمها فاضلة خرجت إلى راشد بن حمدان بن راشد الموسوي و مات عن بنتين دلال .... (2).

البيت الثاني: عقب موسى بن محطم: قال جدي علي (قدس سره): فموسى خلف ثامرا، ثمّ ثامر خلف راشدا، اقول: [و يقال لولده آل راشد، فراشد] (3) خلف اربعة بنين: محمدا و حمودا و حمادا و حمدان امهم هضيبة بنت راشد بن شليخة الرميحي، و عقبهم اربعة احزاب:

الحزب الاول: عقب محمد بن راشد: فمحمد خلف إبنين: عميرة و عامرا و عقبهما فرقتان:

[الفرقة الاولى: عقب عميرة بن محمد: فعميرة خلف إبنين: .... امهم رضوة بنت قناع بن خويلد الرميحي‏] (4).

الفرقة الثانية: عقب عامر بن محمد: مات [بالمدينة] (5) منقرضا عن [ثلاث‏] (6) بنات: فاطمة و سلمة و زاهرة امهم خديجة بنت حسين بن يوسف البغولي الحساوي، اما فاطمة خرجت إلى [إبن عمها] (7) حمد بن حماد، [و ماتت عنده‏] (8) و اما سلمة خرجت إلى زيد بن خضير و ماتت عنده لشهرها.

الحزب الثاني: عقب حمود بن راشد: فحمود خلف خضيرا امه فاطمة بنت .... (9)

____________

(1). يلاحظ التردد لدى المؤلف.

(2). بياض في النسختين.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين غير موجود في أ.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

(6). ما بين القوسين سقط في ب.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). ما بين القوسين سقط في ب.

(9). بياض في النسختين.