تحفة الأزهار و زلال الأنهار في نسب أبناء الأئمة الأطهار‏ - ج3

- ضامن بن شدقم الحسيني المدني‏ المزيد...
513 /
259

و جروا إلى الغابات فوق سوابق* * * لو خاض عثيرها (1)النهار لا وهنا

للّه قوم في حبائل حسنهم‏ (2)* * * قنصوا الكرى بجفونهم‏ (3) من عندنا

غرّ رباربهم و اسد عرينهم* * * سلوا المنون و اغمدوها الاجفنا

ان زارهم خصم عليه نضوا الظبا (4)* * * او مدنف سلو عليه الاعينا

لم تلقهم إلّا وفاجاك الردى* * * من جفن غضب‏ (5) هز او ريم رنا

تثنى الظبا تحت السوابغ منهم* * * سمر الرماح و في الغلائل اغصنا

من كل محتجب تبرج في العلا* * * او كل سافرة يحجبها السنا

يهدي بلمع نصولهم لوصولهم* * * و نرى ضياء وجوههم فيصدنا

قسما بقضب قدودهم لخدودهم* * * كالورد إلّا انّها لا تجتنى‏

كم مات خارج حيهم من مدنف* * * و الروح منه لها وجود في الفنا (6)

اسكنتهم باضالعي‏ (7) فبيوتهم* * * بطويلع و شخوصهم‏ (8) بالمنحنى‏

يا صاح ان جزت‏ (9) الحجاز فمل بنا* * * نحو الصفا فهواى اجمعه هنا

فتش عبير ثراه ان شئت الثرى* * * فالدر حيث به نثرنا عتبن‏ (10)

و انشد به قلبي فان مقامه* * * حيث المقام او الحجون‏ (11) إلى منى‏

و سل المضاجع ان شككت فإنّها* * * منا لتعلم عفة و تدينا

يا اهل مكة ليت من فلق النوى* * * قسم المحبة بالسوية بيننا

اطلقتم الاجسام منا للشقا* * * و لديكم الارواح في اسر العنا

____________

(1). في ب: (لو خاض عشر النهار ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (حبهم) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في الديوان: (لجفونهم).

(4). في ب: (الضنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في الديوان: (غصن).

(6). في ب: (القنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (باضايعي) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في الديوان: (و شموسهم).

(9). في الديوان: (ان جئت).

(10). في ب:

(فتسر عسر تراه ان شئت المنى* * * فالدر حيث به شر عينا).

و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في الديوان: (به الحجون).

260

اجفانكم غصبت سلو قلوبنا* * * و حضوركم عنه يعوضنا العنا (1)

عن ري غلتنا منعتم زمزما* * * و رميتموا جمرات و جدكم بنا

ظبياتكم اطمأننا و اسودكم‏ (2)* * * بجداول الفولاذ تمنع وردنا

ما بال فجر (3) وصالكم لا ينجلي* * * و قرونكم سلبت‏ (4) ليالي بعدنا

ابزعمكم ان يغيرنا النوى* * * فوحقكم ما زال عنكم‏ (5) عهدنا

انخونكم بالعهد و هو امانة* * * قبضت خواطرنا عليه ارهنا (6)

اخفي مودتكم فيظهر سرها* * * و الراح تخفي اذا لطف الانا (7)

بكم اتخذت‏ (8) هوى فلو حييتكم* * * قلت السلام عليّ اذا انتم انا

للّه ايام على الخيف انقضت* * * يا حبّذا لو انّها رجعت لنا (9)

و ظلال اظلال‏ (10) كانّ نسيمها* * * لابي الحسين يهب‏ (11) في ارج الثنا

ملك جلالته كفته و شانه* * * عن زينة الالقاب او حلو الكنى‏

سمح اذا اثنى النبات على الحيا* * * قصد المجاز بلفظه و له عنى‏

____________

(1). في الديوان:

(اجفانكم غصبت سواد قلوبنا* * * و خصوركم عنه تعوضنا الضنا).

(2). في ب: (طيباتكم لظماننا و سوادكم ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في ب: (فخر) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في ب: (سليت) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في ب: (ما حال عنكم) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (عليها ادهنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب:

(... فيظهر سلوها* * * و الروح لا يخفى اذا لطوبالنا)

و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في الديوان: (اتحدت).

(9). بعد هذا البيت في الديوان:

(ايام لهم طالما بوجوهها* * * وضحت لنا غرر المحبة و الهنا

و سقى الحيا غدوات لذات غدت* * * فيها غصون الانس طيبة الجنا).

(10). في الديوان: (آصال).

(11). في ب: (تهب) و ما اثبتنا من الديوان.

261

قرن لديه قرى الجيوش اذا به* * * نزلوا فوادي الظعن او حزب ثنا (1)

للفخر حرحاه تلذ (2) بضربه* * * و البر يرضى الحرب‏ (3) في الم الهنا

تمسي بافواه الجراح‏ (4) حرابه* * * تثني عليه تظنهن‏ (5) الالسنا

سجدت لعزمته النصال اما ترى* * * فيهن من اثر السجود و الانحنا

و هوت عواليه الطعان فاوشكت* * * قبل الصدور زجاجها ان تطعنا (6)

بيت القصيد من الملوك و انّما* * * يأبى علاه بوزنهم ان يوزنا

يصبو إلى الحب الوفود بسمعه* * * طربا كما يصبو التريف‏ (7) إلى الغنا

متسرع‏ (8) نحو الصريخ اذا دعا* * * مترفق فيه عن الجاني و نا

فالورق تشفق‏ (9) منه يغرقها الندا* * * فلذاك تلجا في الغصون‏ (10) لتأمنا

و النار من فزع الخمود بصوته‏ (11)* * * فزعت إلى جوف الصخور لتمكنا

و المزن من حسد لجود يمينه* * * تبكي اسى و تظنها ان تهتنا

بطل تكاد الصاعقات بارضه* * * حذرا لصوت الرعد ان لا تعلنا

لو اكرم البحر السحاب كوفده‏ (12)* * * للدر عنها (13) كاد ان لا يحزنا (14)

او يقتفيه البدر في سعي العلا (15)* * * لم يرض في شرف الثريا مسكنا

____________

(1). في ب: (نزلوا قراد الطعن او ضرب تنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (للفخر جرحان يلذ) و ما اثبتنا من الديوان+

(3). في الديوان: (الجرب).

(4). في ب: (بافراح الحراب) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في ب: (تظنها) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (يطعنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (الشريف) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في ب: (متشرع) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في ب: (يسعف) و ما اثبتنا من الديوان.

(10). في ب: (تلجأ العضوب) و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في الديوان: (بصوبه).

(12). في ب: (لوفده) و ما اثبتنا من الديوان.

(13). في الديوان: (عنا).

(14). في ب: (لا يحزنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(15). في ب: (في مسعى الفلا) و ما اثبتنا من الديوان.

262

اوبعن انفسها (1)الاهلة صفقة* * * منه بنعل حذائه‏ (2) لن تغبنا

حرست علاه بالظبا ففروجها* * * تحكي البروج‏ (3) تحصنا و تزينا

لا ينكرن الافق غبطته لها* * * او ليس قد لبس السواد تحزنا

يجري و تجري المزن تطلب شأوه* * * فيفوتها فوت الصحيح الازمنا (4)

تقف المنية في الزحام لديه لا* * * تسعى إلى المهجات حتى يأذنا (5)

فغدت ارادته و القت‏ (6) نحوه ال* * * دنيا مقاليد العلا فتمكنّا

فاذا اقتضى احداث امر رايه* * * لو كان ممتنع الوجود لا مكنا

يا من بطلعته يلوح لنا الهدى* * * و بيمن رؤيته نزيد (7) تيمّنا

ما الروح منذ (8) رحلت إلّا مهجة* * * بك تيمت فخفوقها لن يسكنا (9)

اضناه طول نواك حتى انّه* * * دل النحول على هواه‏ (10) و برهنا

اخفى الهدى لما ارتحلت مناره* * * فحللت‏ (11) فيه فلاح نورا بيّنا (12)

قد كنت فيه و كان صبحا مشرقا* * * حتى رحلت فصار (13) ليلا ادكنا

سلب البلا اذ غبت ملبس ارضه* * * فكسته اوبتك الحرير (14) ملوّنا

____________

(1). في ب: (او بعض انفسها) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (بفعل خدامه) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في ب: (... علاه بائصا فغير وجهها يحكي البروج ...) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). هذا البيت غير موجود في الديوان.

(5). في ب: (.. إلى اللهجات حتى يؤذنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (و اكفت) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (تزيد) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في ب: (ما الحوز منه) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في ب: (فخوفها لا يسكنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(10). في ب: (هواك) و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في ب: (و حللت) و ما اثبتنا من الديوان.

(12). في ب: (ايمنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(13). في الديوان: (حتى ارتحلت فعاد).

(14). في ب: (او تبك الحرير) و ما اثبتنا من الديوان.

263

فارقته فاباح بعدك للعدى* * * منه الفروج و جئته‏ (1)فتحصّنا (2)

مولاي لا برح العدى لك خضعا* * * رهبا و دان لك الزمان و اذعنا

هب انّهم سألوك فاحسن فيهم* * * لرضا الإله فإنّه بك احسنا

لا تعجبنّ اذا امتحنت بكيدهم* * * فالحرّ ممتحن باولاد الزنا

فاغضض بحلمك ناظرا مستيقظا (3)* * * و اجمع لرأيك خاطرا متفطّنا

و اغفر خطيئة من اذا عذرا بغى* * * و هو الفصيح غدا حياء (4) الكنا

اني لا علم ان عنك تخلفي* * * ذنب و لكني اقول مضمّنا

اضحى فراقك لي عليه عقوبة* * * ليس الذي قاسيت منه هيّنا

لا زال فيك المجد مبتهجا و لا* * * فجعت بفرقتك العلا (5) نوب الدنا (6)

و له ايضا فيه:

روت عن تراقيها (7)العقود عن النحر* * * محاسن ترويها النجوم عن الفجر (8)

و حدّثنا عن خالها مسك صدغها* * * حديثا رواه الليل عن كلفة البدر (9)

و ركب منها الثغر افراد جملة* * * حكاها فم الابريق‏ (10) عن حبب الخمر

____________

(1). في ب:

(فارقته فالتاح بعدك للعلا* * * منه القروح و حسنه ...).

و ما اثبتنا من الديوان.

(2). بعد هذا البيت في الديوان:

(امسى لبعدك للصبابة محزنا* * * و الآن اصبح للمسرة معدنا

لا اوحش الرحمن منك ربوعه* * * ابدا و لا برحت لمجدك موطنا).

(3). في الديوان: (متيقظا).

(4). في الديوان: (جبانا).

(5). في ب: (بغيرتك العدا) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). ديوان ابن معتوق 74- 78. الى هنا ينتهي العمل بالنسختين معا و يبدأ العمل بنسخة ب لوحدها.

(7). في ب: (قرافيها) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في ب: (الفخر) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في ب: (قلبي البدر) و ما اثبتنا من الديوان.

(10). في ب: (الابيرق) و ما اثبتنا من الديوان.

264

بصحة جسمي سقم اجفانها التي‏ (1)* * * روى المسك عن اسنادها خبر النشر

و بالخدّ ورد نار موسى‏ (2) بصحنه* * * و ميم فم في عينه جرعة الخضر

عذيري من عذراء قبل تمائمي* * * خلعت على العذال في حبها عذري‏

ولي مدمع في حبها لو بكى الحيا* * * به نبت الياقوت في صدف البدر

بروحي منها جؤذرا في غلائل* * * وجيد مهاة قد تلفّع بالجمر (3)

لقد غصبت منها القرون لياليا* * * من الدهر لو لا طولها قلت من عمري‏

اما و سيوف للحتوف بجفنها* * * تجرد من غنج‏ (4) و تغمد في سمر

و هدب تسقى نبله‏ (5) سم كحلها* * * فذب بشوك النحل عن شهدة الثغر

و ضمته قلب غص منها بمعصم* * * و وسواسه الخناس ينفث في صدري‏

و طوق نضار يستسر هلاله* * * مع الفجر تحت الشمس في غسق الشعر

لفي القلب منها لوعة لو تجنها (6)* * * حشى المزن امسى قطرها شرر الجمر (7)

ممنعة غير الكرى لا يزورها* * * و تحجب عن طيف المحب‏ (8) اذا يسرى‏ (9)

اذا مر في الاوهام معنى وصالها* * * رأيت جياد الموت‏ (10) تعثر بالفكر

رفيعة بيت هالة البدر نوره‏ (11)* * * و قوس محيط الشمس دائرة الستر

يرى في الدجى نهر المجرّة تحته* * * على درّ حصباء النجوم به يجري‏ (12)

فاطنابه للفرقدين حمائل‏ (13)* * * و استاره في الجنح اجنحة النسر

____________

(1). في الديوان: (الفاظها).

(2). في ب: (و بالورد خد نار موسى ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في ب: (بالخمر) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في الديوان: (تجرد عن غمد).

(5). في ب: (شقى نبله) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (لو تحملها) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (شرب الخمر) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في الديوان: (الخيال).

(9). هذا البيت و البيتان اللذان قبله جاء تسلسلهما في الديوان هكذا: لفي القلب ... ممنعة غير الكرى .. و طوق نضار ...

(10). في ب: (الخيل) و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في ب: (دولة) و ما اثبتنا من الديوان.

(12). في الديوان: (تجري).

(13). في ب: (حبايل) و ما اثبتنا من الديوان.

265

و ليل نجوم القذف فيه كأنها* * * تصول علينا بالمهندة البتر (1)

ركبت به موج المطايا و خضت في* * * بحار المنايا طالبا درة الخدر

فعانقت منها جؤذر القفر آمنا (2)* * * و صافحت منها بالخبا دمية القصر

فلمّا دنا منا الوداع و ضمنا* * * قميص عناق بزنا ملبس الصبر

بكت فضة من نرجس متناعس* * * و اجريت تبرا من شقيق‏ (3) اخي سهر

فامست عيون البدر في شفق الضحى* * * تسيل‏ (4) و عين الشمس بالانجم الزهر

و قمنا و زند الليث مني مطوق* * * لها و يمين الظبي‏ (5) قد و شحت هصري‏

فكادت لما بي ان تذيب سوارها* * * ضلوعي و ان كانت حشاي من الصخر

و كان فريد العقد منها لما بها* * * يذوب فيجري كالدموع و لا يدري‏ (6)

سقى اللّه اكناف العقيق بوارقا* * * تقطع زند (7) الليل في قضب التبر

و لا زال محمّر الشقائق موقدا* * * بها شعل الياقوت في قصب السر (8)

حمى تتحامى الاسد آرام شريه‏ (9)* * * و تصرعهم من عينه اعين العفر (10)

تحيط الظبا اقماره في اهلة* * * و تحمي شموس البيض‏ (11) في انجم السمر

الا حبّذا عصرا مضى و لياليا* * * عرائس انس يبتسمن عن البشر

و ايامنا غرّ كأن حجولها (12)* * * ايادي علي في رقاب بني الدهر

اياد عن التشبيه جلت و انّما* * * عبثن بعقلي ساحرات رقى السحر (13)

____________

(1). في ب: (النبر) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (... طيبة القضيب استنا) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في الديوان: (عقيق).

(4). في ب: (مسيل) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في ب: (.. و عين ال ...) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في الديوان: (... و يجري كالدموع و لا تدري).

(7). في ب: (ريح) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في الديوان: (الشذر).

(9). في الديوان: (سربه).

(10). في ب: (العصر) و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في الديوان: (نجوم البيض).

(12). في ب: (و ايامنا عني كان نجومها) و ما اثبتنا من الديوان.

(13). في ب: (... حسبن بعقلي ساحرات رقا الشعر) و ما اثبتنا من الديوان.

266

بواد يزان المجد منها بانجم* * * هواد لمن يسري إلى موضع‏ (1)اليسر

مواض لمران المعالي‏ (2) اسنة* * * و قضب بها العافون تسطو على الفقر

نبتن بكفيه نبات بنانه* * * فدلت قطوف الجود في ثمر الشكر

هو العدد الفرد الذي يجمع الثنا* * * و تصدر عنه قسمة الكسر و الجبر (3)

صنائعه عقد على عاتق العلا* * * و معروفه تاج على هامة الفخر

ربيع اذا ما زرته زرت روضة* * * يفتح فيها بشره‏ (4) حدق الزهر

نهيم به عشقا لخلق كأنه* * * يهب علينا في نسيم الهوى‏ (5) العذرى‏

ايا واردي لج البحار اكتفوا به* * * فسبقتها (6) في طي انمله العشر

اذا يده البيضاء اخرجها الندى* * * فياويل ايدي البيض‏ (7) و الورق الصفر

اخو همم يستغرق الدرع جسمه* * * و من عجب ان يغرق البحر بالكسر (8)

تكاد الرماح السمر و هي ذوابل* * * براحته تهتز بالورق الخضر

فكم من بيوت قد رماها بخطبه* * * فاضحت و منها النظم كالخطب النثر (9)

فللّه يوم الكر (10) موقفه ضحى* * * و قد سارت الاعراب‏ (11) بالجحفل المجر

اتوه يمدون‏ (12) الرقاب تطاولا* * * فاضحوا و ذاك المد منهم للجزر (13)

رموه بحرب كلمّا قام ساقها* * * ركضن المنايا في القلوب من الذعر (14)

____________

(1). في ب: (مشرق) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (مواض لمن ... المغالي) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في الديوان: (... الجبر و الكسر).

(4). في الديوان: (رشده).

(5). في ب: (.. نسمة الهوى) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في الديوان: (فسبعتها).

(7). في الديوان: (فياويل ام البيض).

(8). في الديوان: (.. ان يغرق البحر بالكر).

(9). في ب: (النشر) و ما اثبتنا من الديوان.

(10). في الديوان: (الكرخ).

(11). في الديوان: (.. سالت الاعراب).

(12). في ب: (يميدون) و ما اثبتنا من الديوان.

(13). في الديوان: (.. و منهم ذلك المد للجزر).

(14). في ب: و (من الغدر) و ما اثبتنا من الديوان.

267

يبيع الردى في سوقها صفقة المنى* * * بنقد النفوس‏ (1)الغاليات لمن يشري‏

سطوا وسطا كالليث يقدم فتية* * * يرون عوان الحرب في صورة البكر

و فرسان موت يقدمون على الوغى* * * اذا جمحت اسد النزال عن الكر

و خيلا لها سوق النعام كأنها* * * تطير اذا هبت باجنحة الكدرى‏

فزوج ذكران الظبا في نفوسهم* * * و انقدهم‏ (2) ضرب الحديد عن المهر

واضحت وحوش البر مما اراقه* * * من الدم كالحيتان في لجة البحر

بنى بيعا من هامهم و صوامعا* * * تبوأ منها مسجدا راهب النسر

لقوه كأمثال البزاة جوارحا* * * و ولوا كما تمضي البزاة (3) عن الصقر

فمن واقع في الارض في شبك الردى* * * و من طائر عنه باجنحة الفر (4)

و انى لهم جند تلاقي جنوده* * * و اين رماح الخط من خشب السدر

بغوا فبغوه بالذي لو تعمدت* * * له الشهب لاقت دونه حادث الكعر (5)

و بانت عن الكف الخضيب بنانه* * * و ضاق به ذرع الذراع عن الشبر

فراعنة همت به فتلقفت* * * عصا عزمه ما يأفكون من المكر (6)

بهم مرض من بغضه في قلوبهم* * * و سيف علي ذي الفقار الذي يبري‏

فيا ابن رسول اللّه و السيد الذي* * * حوى سؤددا يسمو على شرف العمر

ارادت بك الاسباط كيدا فكدتهم* * * و اكرم مثواك العزيز من النصر

ترجو لديهم لن تبور بضاعة* * * فقادهم داعي‏ (7) البوار إلى الخسر

ليهنك نصر عزه يخذل‏ (8) العدا* * * و فتح محل‏ (9) المغلقات من الامر

____________

(1). في ب: (... الثنا بفقد النفوس ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (و انقذهم) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في ب: (و ولوا .. تمضي البغاث عن الصقر) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في الديوان: (الغر).

(5). في ب: (دونه مادت الكدر) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (عصى ضربه مراما و كوت من السكر ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في الديوان: (راعي).

(8). في ب: (يخدر) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في الديوان: (يحمل).

268

و حسبك فخرا كفك الموت عنهم* * * و حسبهم ذاك الخضوع‏ (1)عن الاسر

الا فاعف عنهم انّهم لعبيدكم* * * فإنّ سجايا العفو من شيم الحر (2)

و له ايضا فيه‏ (3):

نبتت رياحين العذار بورده* * * فكسى زمردها عقيقة خده‏

و بدا فلاح لنا الهلال بتاجه* * * و سعى فمر بنا القضيب ببرده‏

و استل مرهف جفنه او ما ترى* * * بصفاء و جنته خيال فرنده‏

و سرت اساود طرفيه‏ (4)فغورت* * * في الخصر منه و انجدت في نهده‏ (5)

و افتر مبسمه فشوقنا سنا* * * برق العقيق إلى العذيب و ورده‏

روحي فدا الرشأ الذي‏ (6) بكناسه* * * ابدا تظلله اسنة اسده‏

ظبي تكسبت النصال‏ (7) بطرفه* * * شرفا اذا انتسبت لفتكة خده‏ (8)

حازت‏ (9) نضارة خده روض الربا* * * فثنت شقائقها اعنة رنده‏ (10)

وسطت على حرب الرماح معاشر ال* * * اغصان فانتصرت بدولة قده‏

قرن اشد لوى الوغى عن لحظه* * * نبلا (11) و افتك صارم من صده‏

فالشهب تغرب في كنانة نبله‏ (12)* * * و الفجر يشرق من دجّنة غمده‏

يهوى مهنّده النفوس كأنّه* * * برق تألق من مباسم رعده‏ (13)

و تود اسهمه القلوب كأنّما* * * صيغت نصال نباله من وده‏

____________

(1). في ب: (.. ذل الخضوع) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). ديوان ابن معتوق 50- 54.

(3). في الديوان: (قال يمدح السيد بركة خان بن السيد منصور و يهنئه بعيد الفطر:).

(4). في الديوان: (طرتيه).

(5). في ب: (نجده) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (روحي فدا .. للذي) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (ظبي تكسف البصال ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في الديوان: (جده).

(9). في ب: (جاره) و ما اثبتنا من الديوان.

(10). في ب: (فتنت ريقها اعنة زبده) و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في ب: (ليلا) و ما اثبتنا من الديوان.

(12). في ب: (.. في كناية نيله) و ما اثبتنا من الديوان.

(13). في ب: (.. وعده) و ما اثبتنا من الديوان.

269

يسطو فتشهدنا السماك بسرجه* * * و البدر مكتمل بنثرة سرده‏

فإلى م تطمع في جنان وصاله* * * خلد تخلد في جهنم بعده‏

و متى يؤمّل راحة من حبه* * * دنف يكلفه مشقة (1)وجده‏

و مقرطق كافور فجر جبينه* * * ينشق عنه ظلام عنبر جعده‏

متمنع للفتك جرد ناظرا* * * حرست قلائده بصارم هنده‏

بادرته و الغرب قد (2) القى على* * * ورد الاصيل‏ (3) رماد مجمر نده‏

و الليل قد سحبت فضول خمارها* * * ليلا و انسدت‏ (4) ذوائب هنده‏

لما ولجت إليه خدرا ضم في* * * جنباته صنما فتنت بورده‏ (5)

و نظرت وجها راق منظر ورده* * * و شهدت ثغرا طاب مورد (6) شهده‏

نهض الغزال إليّ منه مسلما* * * فزعا و طوقني الهلال بزنده‏

و غدا يزفّ إليّ كأس مدامة* * * تهدي الحليم إلى ضلالة رشده‏

نارا تزيد الماء حر لهيبها* * * لما يخالطها المزاج ببرده‏

شمطاء قد رأت الخليل و خاطبت* * * موسى و كلمها المسيح بمهده‏

روح فلو ولجت يأحشاء الدجى* * * لتقلبت بالفجر طلعة عبده‏

فظللت طورا (7) من خلاعة هزله* * * اجنى العقود و تارة من خده‏ (8)

حتى جلا الشفق الدجى و توقدت* * * في حنديسي الليل شعلة زنده‏

يا حبذا عيش تقلص ظله* * * هيهات ان سمح الزمان برده‏

للّه مغنى باليمامة عاطل* * * خلع الغمام عليه حلية عضده‏

____________

(1). في ب: (دنف تكلف في مشقة ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في ب: (بادرته و العرر قد ...) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في ب: (ورس الاصيل) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في الديوان: (و انسدلت).

(5). في ب: (بيده) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (و سهدت تغير اطايب مورد) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (فظللت طولا ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في الديوان: (جده).

270

و سقى الحاحي العقيق و باعدت‏ (1)* * * بعروضها الاعراض جوهر فرده‏ (2)

و غدا المحصب حاصب البلوى و لا* * * خفرت عهاد العز ذمة عهده‏ (3)

رعيا (4) لمألفها القديم و جادها* * * كف ابن منصور الكريم برفده‏

بركات لا برح العلا بوجوده* * * فرحا و لا فجع الزمان بفقده‏ (5)

بحر تدفق بالنضار (6) فاغرق الس* * * بع البحار بلج زاخر مده‏

اسد تشيعه النسور اذا غزا* * * حتى وثقنا انّها من جنده‏

لو نال ذو القرنين بعض سداده* * * لم يمض مأجوج غدا من سده‏

او حاز قوته الكليم لما دعا* * * هارونه يوما لشدة عضده‏

ملك يريك ندى مبارك‏ (7) عمه* * * و عفاف والده و غيرة جده‏

لولاه ما عرف النوال و لا اهتدى* * * اهل السؤال إلى معالم نجده‏

قد خصنا الرحمن منه بماجد* * * ود الهلال حلول هامة مجده‏ (8)

افنى و اغنى بالشجاعة و الندى* * * فمماتنا و حياتنا من عنده‏

الرزق يرجى من مخايل سحبه* * * و الموت يحذر (9) من صواعق رعده‏ (10)

بغي العدو عليه مصلحة له* * * و المسك تصلحه مفاسد ضده‏

هجمت على الامم الخطوب و ما نشا (11)* * * ذهبت كما ذهب الاسير بقيده‏

فالحتف يهجم فوق قائم سيفه* * * و النصر يقدم‏ (12) تحت صعدة بنده‏

____________

(1). في ب: (و سقى الجناح و ما عذب ...) و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في الديوان: (جوهر قده).

(3). في ب: (حقرت عهاد العود منه عهده) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في ب: (و عيا) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في ب: (بقصده) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في ب: (بالبطار) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في ب: (ملك يريد به مبارك) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في ب: (و ذا هلال محل هالة جده) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في الديوان: (و الموت يخشى ..).

(10). و بعده في الديوان:

(يجزي الذي يهدي المديح ببره* * * كرما فيعطي وسقه من مده).

(11). في ب: (و مفنشا) و ما اثبتنا من الديوان.

(12). في الديوان: (و النصر يخدم ..).

271

قنصت ثعالبه البزاة و صادت ال* * * اسد الكماة قشاعم من جرده‏ (1)

ما زال يعطي الدر حتى خافت الش* * * هب الدراري من مسائل رفده‏ (2)

و يسير نحو المجد حتى ظنه* * * نهر المجرة طامعا في عده‏

هل من فريسة مفخر إلّا و قد* * * نسبت حشاشتها بمخلب ورده‏

فضح العقود نظام ناظم فضله‏ (3)* * * و سما النضار (4) نثار ناثر نقده‏

سارا إلى مهج العدى‏ (5) فتساقطا* * * في الفتك اسمره و ابيض جده‏ (6)

قمر به صغت القريض فزينت* * * آفاق نظمي في اهلة حمده‏

حسنت به حالي فعاود (7) ناظري* * * طيب الكرى و جفته زورة سهده‏ (8)

فهو الذي بنداه اكبت حاسدي* * * و اذاب مهجته بجذوة حقده‏

يا ايها الركن الذي قد شرفت* * * كل البرية في تيمم‏ (9) قصده‏

و الماجد البطل الذي طلب العلى* * * فسرى إليه فوق صهوة جده‏

الملك جيد انت حلية نحره‏ (10)* * * و المجد جسم انت جنة خلده‏

هنئت‏ (11) في عيد الصيام و فطره* * * ابدا و قابلك الهلال بسعده‏

العيد يوم في الزمان و انت لل* * * اسلام عيد لم تزل من بعده‏

لو تنصف الدنيا و قتك بنفسها* * * و فداك آدم في بقية ولده‏

لا زالت الاقدار نافذة بما* * * تنوي و متعك الزمان بخلده‏ (12)

____________

(1). في ب:

(قنصت رؤوس الرماح معاليه البزا* * * و صادت الاسد الكماة تشاغم جرده).

و ما اثبتنا من الديوان.

(2). في الديوان: (وفده).

(3). في ب: (ناظم لفظه) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في ب: (العطار) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في ب: (يسارا إلى مج العدى ..) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في الديوان: (جده).

(7). في الديوان: (فواصل).

(8). في ب: (شهده) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في الديوان: (تيمن).

(10). في ب: (الملك صد ارنت حليه فخره) و ما اثبتنا من الديوان.

(11). في ب: (فهنيت) و ما اثبتنا من الديوان.

(12). ديوان ابن معتوق 30- 33.

272

الاصل الرابع: عقب أبي محمد عبيد اللّه بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام): قال السيد في الشجرة: امه ام ولد، (فابو محمد) (1) عبيد اللّه خلف اربعة بنين: محمدا اليماني، و أبا محمد عليا، و أبا (2) القاسم شاشة، و (أبا محمد) (3) جعفرا (4) و عقبهم اربع ايكات:

الايكة الاولى: عقب محمد اليماني‏ (5): امه ام ولد، فمحمد خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف ابنين:

أحمد الشعراني و أبا جعفر محمدا، و عقبهما سبطان:

السبط الاول: عقب أحمد الشعراني بن محمد اليماني: (يقال لولده آل الشعراني) (6) فاحمد الشعراني خلف اربعة بنين: هبة اللّه، و عبيد اللّه، و أبا تراب عليا، و (أبا أحمد) (7) ابراهيم، و عقبهم اربع دوحات:

الدوحة الاولى: عقب هبة اللّه: له بهمدان ولد، و كذا اخويه عبيد اللّه و أبي تراب علي، يعرف بابي لولوه، و يقال لولده بنو لولوه.

الدوحة الثانية: عقب (أبي أحمد) (8) ابراهيم بن أحمد الشعراني: (فابو أحمد) (9) ابراهيم خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف المؤيد (10)، ثمّ المؤيد (11) خلف أبا المكارم كان بمصر، خلف اولادا و له اخوة (لم استحضر اسماءهم). (12)

السبط الثاني: عقب أبي جعفر محمد بن ابراهيم بن محمد اليماني: فابو جعفر محمد خلف ثلاثة بنين: أبا الحسن عليا، و أبا ابراهيم، و أبا القاسم جعفرا نظام الدين الجمال، و عقبهم ثلاث دوحات:

الدوحة الاولى: عقب أبي الحسن علي: فابو الحسن علي خلف ابنين: أبا القاسم الحسين‏

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). (أبا) زيادة عن المجدي.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). و في ص 269 من تحفة الازهار اورد ابنا خامسا اسمه القاسم و ذكر له سلسلة اعقاب.

(5). في المجدي: (اليمامي).

(6). ما بين القوسين سقط في ب.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). ما بين القوسين سقط في ب.

(9). ما بين القوسين سقط في ب.

(10). في ب: (مؤيد).

(11). في ب: (مؤيد).

(12). ما بين القوسين سقط في ب.

273

المكي، و أبا الحسن عليا، و عقبهما غصنان‏ (1):

الغصن الاول: عقب (أبي الحسن) (2) علي: كان سيدا جليلا نزل الرملة.

الدوحة الثانية (3): عقب أبي القاسم جعفر نظام الدين الجمال: و يقال لولده آل الجمال، فابو القاسم جعفر نظام الدين خلف خمسة بنين: أبا العباس عبد اللّه، و أبا محمد عبيد اللّه، و أبا طاهر ابراهيم، و أبا موسى محمد، و أبا الحسن موسى [الاعرج‏] يعرف بصاحب الطوق، و عقبهم خمسة قضوب:

القضيب الاول: عقب أبي العباس عبد اللّه: فابو العباس عبد اللّه خلف ستة (4) بنين: أبا الفاتك الحسين المكي، و سليمان، و طاهرا، و أبا طالب محمدا، و أبا جعفر محمدا حميمات، و أبا البركات يحيى اليماني، و أبا القاسم.

القضيب الثاني: عقب أبي محمد عبيد اللّه بن (نظام الدين) (5) أبي القاسم جعفر الجمال: فابو محمد عبيد اللّه خلف محمدا يدعى مسلما، ثمّ محمد مسلم خلف اسماعيل، ثمّ اسماعيل خلف أبا محمد الحسن سافر إلى الاندلس و اولد بالمغرب ولدا.

القضيب الثالث: عقب أبي طاهر ابراهيم بن أبي القاسم جعفر الجمال: فابو طاهر ابراهيم خلف أبا يعلي طاهرا، ثمّ أبو يعلى طاهر خلف ابنين: سالما و مطهرا لهما بمصر ولد و قيل انّهما انقرضا و اللّه اعلم، و من هذا البيت أبو جعفر محمد شرف بن شريف الخير بن .... (6) كان قاضيا لبيت المقدس.

القضيب الرابع: عقب أبي موسى محمد بن أبي القاسم جعفر الجمال: فابو موسى محمد خلف موسى، ثمّ موسى خلف أبا جعفر محمدا، ثمّ أبو جعفر محمد خلف جعفرا.

القضيب الخامس: عقب أبي الحسن موسى الاعرج بن أبي القاسم جعفر الجمال: و يعرف بصاحب الطوق، كان سيدا جليلا فارسا شجاعا له قوة و بأس شديد، كان ببغداد و توفي والده‏

____________

(1). في ب: (فابو الحسن علي خلف ثلاثة بنين: أبا القاسم جعفرا، و نظام الدين الجمال، و عليا و عقبهم ثلاثة غصون:).

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). في النسختين: (الغصن الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(4). عند ذكر اسمائهم يتبين ان عددهم سبعة!!.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

(6). بياض في النسختين.

274

فاوحي إلى الخليفة القائم بامر اللّه العباسي ان مراده القيام بالدعوة، فهم بالفتك فيه، فانهزم إلى اذربيجان سنة 432، و اقام بحدودها متواريا عن الناس، فاشتهر بابن الاعرأبي، مات سنة .... (1)،

فابو الحسن موسى خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و عبد اللّه و فاطمة، امهم حسنية، سافروا بعد وفاة ابيهم إلى شماخى من نواحي شيروان سنة 587، و احدث بعضهم في اران باسا قرية تعرف بالفارسية ده شيدان و بلسان الاتراك علوي كدى لهم بها اولاد و احفاد إلى زماننا هذا سنة .... (2)

و عقبهم ثلاثة فنون:

الفن الاول: عقب عبد اللّه: فعبد اللّه خلف موسى، ثمّ موسى خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف برهان الدين، ثمّ برهان الدين خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف العلوى، رحل إلى باب الابواب مع ابنه محمد الزاهد و بنتيه سنة 755، ثمّ لحقه من السلطان أبي الغنائم ما لحقه، فرحل عنه إلى شيروان و توفى بها سنة 755، و توفى ابنه محمد الزاهد و دفنا بمقبرة الشهداء و الصالحين بباب الابواب، فمحمد الزاهد خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا.

الايكة الثانية: (عقب أبي القاسم‏ (3) شاشة بن أبي محمد عبيد اللّه بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام): و يقال لولده بنو شاشة، قال السيد في الشجرة: فابو القاسم شاشة خلف خمسة بنين:

موسى، و أبا الزرقان عبد اللّه‏ (4)، و أبا عبد اللّه الحسين، و محمدا فيه ما فيه، و الحسن) (5) [و عقبهم خمس ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب الحسن:] (6).

قال علي بن محمد الصوفي في كتابه المجدى: (قد اختلفت النسابة في الحسن، فقال أبو المنذر:

درج، كذا وجدته بخطه و لم اسمع عنه، و قال الاشناني و ابن أبي جعفر شيخنا، الحسن بن القاسم المراغي.

____________

(1). بياض في النسختين.

(2). بياض في النسختين.

(3). في المجدي: (عقب القاسم شاشة).

(4). في النسختين: (و عبيد اللّه الرزاق) و ما اثبتنا حسب السياق كما سيأتي بمحله.

(5). ما بين القوسين فيه تكرار يلاحظ في ص 267 و 269.

(6). سقط في النسختين اكملناه حسب السياق.

275

و قال أبو عبد اللّه بن طباطبا: انّه خلف ابراهيم، فلمّا كان سنة 437 قدم من جزيرة ابن عمر على الشريف النقيب بالموصل أبي عبد اللّه محمد التقي عميد الشرف بن الحسين المحمدي، رجل شاب على احد خديه خال، مليح الوجه، واضح الجبهة، مكتث الشعر اسوده، ربع القامة، عالي اللفظ، ذكر ان اسمه حمزة بن الحسين بن علي بن القاسم بن الحسن بن أبي القاسم شاشة المذكور، فاظهر كتابا بصحة دعواه في النسب و عليه شهادة القاضي أبي عبد الرحمن الطالقاني قاضي الجزيرة بامضاء الشهادات لثبوتها عنده، فاحضرني النقيب بمحضر جم غفير من السادة الاشراف، و سألني عن القصة فقلت: هذا امر شرعي يتعين عليك العمل بعد التحقيق، ثمّ اكتب انا بما تفعله انت، فقال: بل اكتب انت و انا امضيه، فكتب خطا متأولا مبهما غير مصرح مجيبا عنه عند السؤال بصحته و سقمه، فامضاه الشريف عميد الشرف المحمدي، ثمّ عدت إلى النقيب فاطلعته على ما في نفسي.

و زعم أبو المنذر النسابة: ان الحسن درج، فإنّ خطي فيه تأول، و ادرج امر حمزة بن الحسين هذا، ثمّ اني قدمت إلى الجزيرة لحاجة فجاءني النقيب أبو تراب الموسوى الاحول و اخوه في جماعة من العلويين يكبرون دخول حمزة هذا و قال دخل في ولد أبي، الادنى، و هذا مما لا صبر عنه، فانفذت إليه رسلا فجاء إلى فسألته عن شهوده فذكر انّهم يجيئون، فقمت و الجماعة إلى القاضي أبي عبد الرحمن، فاستحضر شخصين عدلين عدلهما فشهدا بصحة نسب حمزة بهذا اشهدهما جماعة بصحة نسبه عند قوم علويين قد نازعوه فثبت نسبه بشهادات قاطعة بأنّه و اخويه و اختهم اولاد الحسين بن علي بن الحسن بن أبي القاسم شاشة قد ولدوا على فراش ابيهم من غير اشتباه، و ان رجلا يقال له شريف اخ للحسين بن علي لابيه قال مثل ذلك، فلمّا رايت ذلك، كذلك امضيت قلمي و اطلقت له خطي بصحة نسبه، و كاتبت له الشريف النقيب عميد الشرف المجدى فاثبته بصحة من غير منازع فيه) (1).

الثمرة الثانية: عقب محمد بن أبي القاسم شاشة: (قد انتسب إليه أبو طالب زيد نقيب عمان بن‏

____________

(1). المجدى 112- 113، و قد صححت ما اختلف عنه في نسختنا هذه.

276

الحسين بن محمد بن أحمد بن محمد رأيته بعمان سنة 414 (1) يعرف بابن الخباز له اخوة و اولاد، يتظاهر بالمحرم، و في داره مغنية مصطفاة، و كانت آمنة بنت أبي زيد الحسني‏ (2) تزوجها أحمد جد أبيه على قاعدة ما اعرفها، فاولدها محمدا، و دفع النسابة ان يكون لمحمد بن القاسم شاشة ولد اسمه أحمد، فمن دفع نسبه عند قراءتي عليه والدي أبو الغنائم، و الشريف أبو عبد اللّه ابن طباطبا، و رأيت عليه خط شيخنا الشريف العبيدلي النسابة في كتابه المبسوط قال: فمن ادعى إليه فهو كاذب مبطل فعلى هذا قد بطل نسب ابن الخباز نقيب عمان و كذا اخوته و ولدهم). (3)

الثمرة الثالثة: عقب أبي الزرقان عبد اللّه بن أبي القاسم شاشة: كان ينزل الرى و له ولد منتشرون، فابو الزرقان عبد اللّه خلف ابنين: عليا و القاسم و عقبهما فرعان:

الفرع الاول: عقب علي بن أبي الزرقان عبد اللّه: فعلي خلف ابنين: محمدا و حسينا و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب محمد بن علي: فمحمد خلف ثلاثة بنين: عليا و حسينا و ابراهيم.

الدوحة الثانية: عقب حسين بن علي: فحسين خلف أحمد.

الفرع الثاني: عقب القاسم بن أبي الزرقان عبد اللّه: فالقاسم خلف ابنين: عليا و محمدا، و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب علي بن القاسم: فعلي خلف خمسة بنين: أحمد و محمدا و عليا و حسينا و موسى، و عقبهم خمسة شعوب:

الشعب الاول: عقب محمد بن علي: فمحمد خلف حسينا.

الشعب الثاني: عقب حسين بن علي: فحسين خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا ادعى إليه رجل بالعراق اسمه أحمد، فقربت دعواه إلى الصحة، ثمّ كشفه أبو المنذر الخزاز (4) الكوفي النسابة و ابطل نسبه، و كان أحمد هذا احد رجال الزمان، كثير الحيل و التلبيس، فلم يغنه ذلك لعلوّ معرفة [أبي‏]

____________

(1). في المجدى: (414).

(2). في المجدى: (الحسيني).

(3). المجدى 113 مع اختلاف قليل بالنص.

(4). في النسختين: (الجزار) و ما اثبتنا من المجدى.

277

المنذر و تبصره، و كان مصرا على دعواه و ربما لقى من اصراره كرها). (1)

الثمرة الرابعة: (عقب موسى بن أبي القاسم شاشة المذكور: فموسى خلف (اربعة بنين: عليا و جعفرا و القاسم و محمدا و عقبهم اربعة فروع: (2)

الفرع الاول: عقب علي: يلقب .... (3) له عقب بواسط و اخوه جعفر ....) (4).

الفرع الثاني‏ (5): عقب القاسم بن موسى: فالقاسم خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: عليا و حسينا و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب علي بن محمد: فعلي خلف ثلاثة بنين: الحسن‏ (6) و محمدا و موسى) (7)، و عقبهم ثلاثة شعوب:

الشعب الاول: عقب الحسن بن علي: فالحسن خلف ابنين: محمدا و عليا و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب علي بن الحسن: فعلي خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف (ابنين: الحسن و محمدا و عقبهما [زهرتان:

الزهرة] (8) الاولى: عقب الحسن: فالحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: محمدا و الحسن و عقبهما [كمان:

الكم‏] (9) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و فخر الدين.

[الكم‏] (10) الثاني: عقب الحسن بن محمد: فالحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابراهيم) (11) [ثمّ‏

____________

(1). المجدى 113.

(2). في ب: (فموسى خلف ابنين: القاسم و محمدا و عقبهما فرعان:).

و في أ: (فموسى خلف ثلاثة بنين: .... و عقبهما فرعان:).

و ما اثبتنا صححنا فيه الثلاثة إلى اربعة، و العقب إلى اربعة فروع.

(3). غير واضحة في أ.

(4). غير واضحة في أ، و ما بين القوسين سقط في ب.

(5). في ب: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(6). في ب: (الحسين).

(7). ما بين القوسين متكرر ص 259 و 264.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9) بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(11). ما بين القوسين سقط في ب.

278

ابراهيم خلف محمدا] (1)، ثمّ محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف محمدا.

الدوحة الثانية (2): عقب الحسين بن محمد بن علي بن القاسم: فالحسين خلف أبا الفتح محمدا يعرف بمجد الدولة (ثمّ أبو الفتح محمد) (3) خلف المطهر ذا الطرفين كان بالري.

الفرع الثاني: عقب محمد بن موسى: فمحمد خلف ستة بنين: موسى و الحسين و عبد اللّه سخطة، و جعفرا و عليا و حمزة و عقبهم ست دوحات:

الدوحة الاولى: عقب موسى بن محمد: فموسى خلف ابنين: أبا المرجا، و عبد اللّه الطويل، امّا أبو المرجا خلف محمدا كان سيدا جليلا مقدما بنصيبين.

الدوحة الثانية: عقب الحسين بن محمد: فالحسين خلف عليا يعرف باربطة، له بنصيبين عقب.

الدوحة الثالثة: عقب جعفر بن محمد: فجعفر خلف اربعة بنين: محمدا و حسنا و حسينا و موسى، امّا محمد خلف ثلاثة بنين: عبد اللّه و أحمد و عليا، امّا عبد اللّه خلف محمدا قتله السلطان مسعود بن محمود بالري و ليس له عقب، فهو منقرض، و امّا اعمامه لهم عقب.

الايكة الثالثة (4): عقب أبي محمد جعفر بن أبي محمد عبيد اللّه المذكور بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام): قال السيد في الشجرة: يلقب بابي سدة، و يعرف بابن ام كلثوم المراد بها عمته بنت الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام) لانّها تبنت به وربته‏ (5) له عقب منتشر، فابو محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف ابنين: عبد اللّه و جعفرا و عقبهما ثمرتان:

الثمرة الاولى: عقب عبد اللّه بن أحمد: فعبد اللّه خلف موسى.

الثمرة الثانية: عقب جعفر بن أحمد: فجعفر خلف ستة بنين: محمدا و عليا و حمزة و عبد اللّه و عبد الوهاب و عريكا، و عقبهم ستة فروع:

الفرع الاول: عقب محمد بن جعفر: فمحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف هبة اللّه.

____________

(1). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(2). في النسختين: (الشعب الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). في ب: (الفن الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(5). في ب: (لانّها رقبت به و ذربته).

279

الفرع الثاني: عقب علي بن جعفر: فعلي خلف ابنين: الحسن و الحسين و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب الحسن بن علي: فالحسن خلف .... (1) بنين: محمدا و موسى و حسينا و عبد اللّه .... (2) و عقبهم .... (3) شعوب:

الشعب الاول: عقب محمد بن الحسن: فمحمد خلف ابنين: الحسن و الحسين و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب الحسن بن محمد: فالحسن خلف ستة بنين: عليا و سعد اللّه و محمدا و أحمد و طاهرا و ناصرا، و عقبهم ستة افخاذ:

الفخذ الاول: عقب علي بن الحسن: فعلي خلف الحسن.

الفخذ الثاني: عقب سعد اللّه بن الحسن: فسعد اللّه خلف محمدا، ثمّ محمد خلف جعفرا.

القبيلة الثانية: عقب الحسين بن محمد: فالحسين خلف زيدا، ثمّ زيد خلف الحسين.

الشعب الثاني: عقب موسى بن الحسن بن علي: فموسى خلف عبد الواحد المحل و يقال لولده آل المحل، فعبد الواحد المحل خلف موسى المحل، ثمّ موسى المحل خلف أبا طالب.

الدوحة الثانية: عقب الحسين بن علي بن جعفر بن أحمد: فالحسين خلف [اربعة] (4) بنين: عليا و محمدا و جعفرا و أحمد و عقبهم (اربعة) (5) شعوب:

الشعب الاول: عقب علي بن الحسين: فعلي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: عليا و جعفرا و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب علي بن محمد: فعلي خلف مرجا.

(الايكة الرابعة (6): عقب القاسم بن أبي محمد عبيد اللّه بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام):

فالقاسم خلف موسى، ثمّ موسى خلف القاسم، ثمّ القاسم خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف أبا الحسن محمدا، ثمّ أبو الحسن [محمد]

____________

(1). بياض في النسختين.

(2). بياض في النسختين.

(3). بياض في النسختين.

(4). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

(6). لم يورده المؤلف عند ما ذكر عقب أبيه في ص 257.

و في النسختين: (الفن ...) و ما اثبتنا حسب السياق.

280

خلف عليا، ثمّ علي خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف ابنين: محمدا و زين العابدين) (1) و عقبهما ثمرتان:

الثمرة الاولى: عقب محمد بن يحيى: فمحمد خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: محمدا و الحسن و عقبهما فرعان:

الفرع الاول: عقب محمد بن محمد: فمحمد خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و فخر الدين.

الفرع الثاني: عقب الحسن بن محمد (2): فالحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف اربعة بنين: شاه قاسم، و شاه خليل اللّه، و شاه سعدي، و بهاء الدين.

الثمرة الثانية: عقب زين العابدين بن يحيى: فزين العابدين خلف ثلاثة بنين: محمدا و يحيى و أحمد و عقبهم ثلاثة فروع:

الفرع الاول: عقب محمد بن زين العابدين: فمحمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف ابنين: مرشدا و جيشا.

الفرع الثاني: عقب يحيى بن زين العابدين: فيحيى خلف جعفرا، و منهم محمد بن هبة اللّه بن منصور بن محمد بن .... (3).

الاصل [الخامس‏] (4): عقب أبي ابراهيم محمد الصالح العابد بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام):

قال السيد في الشجرة: فابو ابراهيم محمد خلف ابنين: أبا محمد ابراهيم الضرير يعرف بالمجاب، و أبا جعفر محمدا الزاهد، و اقتصر السيد علي تاج الدين بابي محمد ابراهيم المجاب وحده، فابو محمد ابراهيم المجاب خلف اربعة بنين: أبا جعفر أحمد، و أبا الحسن محمدا الحائري، و أبا الحسن عليا، و أبا الغنائم محمدا الحائري، و عقبهم اربعة فنون:

____________

(1). ما بين القوسين تكرر بعضه في ص 259، و 262.

(2). في النسختين: (عقب الحسن بن محمد بن محمد) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). بياض في النسختين.

(4). في أ: (الاصل ...) و بياض في ب، و ما اثبتنا حسب السياق.

281

[الفن‏] (1) الاول: عقب أبي جعفر أحمد بن أبي محمد ابراهيم المجاب: امه خديجة بنت عمه علي بن أحمد، كان صينا دينا خيرا وجيها له ولد منتشر بالحائر و غيره يعرفون ببني أحمد، و قد صاهر بعضهم أبا القاسم بن نعيم رئيس سقي الفرات، ثمّ انتقل إلى عكبرا (2) لحاله دون اهله، فابو جعفر أحمد خلف اربعة بنين: أبا عبد اللّه جعفرا و أبا محمد حمزة، و أبا يحيى محمدا، و أبا الفضل أحمد، و يقال له أبو علي مطهر، و عقبهم ثلاث ثمرات:

الثمرة الاولى: عقب أبي عبد اللّه جعفر: كان سيدا جليلا، عالما فاضلا كاملا حسنا، روى عنه التلعكبري، و سمع منه سنة 360 و له منه اجازة، و كذا روى عن حميد بن .... (3) و كناه أبا عبد اللّه، و قد عد بعض الاصحاب روايته حسنة و لا بأس به.

الثمرة الثانية: عقب أبي محمد حمزة بن أبي جعفر أحمد: فابو محمد حمزة خلف ابنين: محمدا و أحمد و عقبهما (غصنان:

الغصن) (4) الاول: عقب محمد بن أبي محمد حمزة: فمحمد خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف اربعة بنين: عبد اللّه و عليا و أحمد و حسنا، و عقبهم اربع دوحات:

الدوحة الاولى: عقب عبد اللّه بن ابراهيم: فعبد اللّه خلف عليا.

الدوحة الثانية: عقب احمد بن ابراهيم، فاحمد خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف شرف الدين ابراهيم كان نقيبا بالحائر، فقبض عليه معتمد الدولة الامير أبو المنيع قرواش المقلد، فرأى في منامه احد ائمتنا (عليهم السّلام) ينهاه عنه فخلى سبيله و ما عاد يتعرض على احد من العلويين إلّا بخير، عاود .... (5) مع رجلين من العلويين:

حسن المعروف بنور الشرف، و أبي جعفر نقيب‏ (6) الموصل، فقبض عليهما و اهانهما فسقطت يداه، فطلبهما منه وزيره أبو الحسن بن مسيرة فخلى سبيلهما، و امّا أبو الحسين بن العباس العمري جده النقيب ببغداد أبو الحسن العمري، فكان سيدا جليلا صينا دينا يحفظ القرآن المجيد، ضرب رجلا

____________

(1). بياض في النسختين و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). في ب: (عكر).

(3). بياض في النسختين.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). بياض في النسختين.

(6). في النسختين: (و أبي خضر فغلب) و ما اثبتنا من المجدى.

282

من شعراء معتمد الدولة بشمسكة (1) لطيلة (2) من الشاعر على احد علماء الشيعة بالموصل، فانشد الشاعر قصيدة طويلة لمعتمد الدولة ذكر فيها قصة الضربة:

افي كل يوم لا ازال مروعا (3)* * * يهر على رأسي شمشك‏ (4) و منصل‏ (5)

فعظم ذلك على معتمد الدولة فامر بتغريق الفاعل، ثمّ علم انّه أبو الحسين بن العباس العمري المحلي فخلى سبيله، و لو فعل ذلك بشاعره غير علوي لم يرض منه بدون دمه لما سبق منه و عفوه لهذا من تنصل يديه‏ (6).

[الغصن‏] (7) الثاني: عقب أحمد بن أبي محمد حمزة بن أبي جعفر أحمد: فاحمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف عليا الاعمى يعرف بالدلال و يقال لولده آل الاعمى و الدلال، فعلي الدلال (الاعمى) (8) خلف ابنين: أبا علي مطهرا، و أبا علي الناصر و عقبهما دوحتان:

الدوحة الاولى: عقب أبي علي مطهر بن علي الاعمى: انكره أبوه ثمّ اعترف به و اثبت نسبه في العمدة، (فابو علي مطهر) (9) خلف ابنين: ذكرى و (أبا علي) (10) اميركا، فذكرى خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا.

الدوحة الثانية: عقب أبي علي الناصر بن علي الاعمى: فابو علي الناصر خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف عليا، ثمّ علي خلف أبا القاسم.

الثمرة الثالثة (11): عقب أبي يحيى محمد بن أبي جعفر أحمد (الزاهد ابراهيم المجاب: فابو يحيى محمد خلف ابنين: يحيى و أحمد و عقبهما قضيبان:

القضيب الاول: عقب يحيى: فيحيى) (12) خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف اسماعيل، ثمّ اسماعيل‏

____________

(1). في المجدى: (بشمشكة).

(2). في ب: (لعيلة).

(3). في النسختين: (مورعا) و ما اثبتنا من المجدى 121.

(4). في ب: (شمسكة).

(5). في المجدى: (تهز على راسي شمشك و متصل).

(6). في ب: (لم يرض منه دون ما سبق من تنصله يديه). انظر: المجدى 120- 121 مع اختلاف قليل بالنص.

(7). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(8). ما بين القوسين زيادة من ب.

(9). ما بين القوسين سقط في ب.

(10). ما بين القوسين سقط في ب.

(11). في ب: (الثانية) و ما اثبتنا حسب السياق.

(12). ما بين القوسين سقط في ب.

283

خلف معدا، ثمّ معد خلف ماجدا، ثمّ ماجد خلف ابنين أحمد و ناصرا و عقبهما فرقتان‏ (1):

الفرقة الاولى: عقب أحمد [بن ماجد] (2): (يقول جامعه الفقير إلى اللّه ضامن بن شدقم بن علي الحسيني المدني: قد وصلت إلى البصرة في شهر ربيع الثاني سنة 1068، فاجتمعت بالسيد الشريف، الحسيب النسيب، عمدة السادة النجباء، و زبدة الاماثل الاطباء، الطبيب الحاذق، الحكيم الفائق، عبد الرضا بن شمس الدين بن علي الآتي ذكره، فاشرفني على نسبه المتصل إلى الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام)، فوجدته مطابقا لما هو عندي من شجرة السيد و غيره، و املاني هذه الاسماء الآتي ذكرها، و كذا بعض قصص الحيادرة المشعشعيين بالحويزة من نسل عبد اللّه العوكلاني بن الإمام موسى الكاظم (عليه السّلام).

فاحمد بن ماجد خلف حسنا، ثمّ حسن خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف حسينا، ثمّ حسين خلف موسى، ثمّ موسى خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف حسينا، ثمّ حسين خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف ابنين: محمدا، و رضي الدين، و عقبهما ورقتان:

الورقة الاولى: عقب محمد: فمحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف ابنين: شمس الدين، و أحمد، و عقبهما كمان:

الكم الاول: عقب شمس الدين: فشمس الدين خلف عبد الرضا المشار إليه، فعبد الرضا معه الآن ابنان: هاشم و ابراهيم، رأيتهما عند ابيهما بالبصرة، و في سنة 1078 (3) رحلوا عنها بجميع اهلهم إلى الدورق فاتخذوه مسكنا و موطنا لما حصل في البصرة من سيرة العسكر العثماني على باشتها حسين بن علي بن افراسياب و ظلمهم بها، و فسادهم باهلها بعد سفك دماء اعيانها، الذي لا منتهى له، فنسأل اللّه عزّ و جلّ العفو عن جرائمنا، و الستر الضافي منه على ما منحنا، و الاكتفاء به من ذوي الجهالة، بمحمد و آله ذوي العناية.

____________

(1). إلى هنا ينتهي العمل بالنسختين معا و يبدا العمل بنسخة أ لوحدها.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). في مكان اخر من ب: (1079).

284

الكم الثاني: عقب أحمد بن علي بن محمد: فاحمد خلف ابنين: محمدا و حسينا، و عقبهما طلعتان:

الطلعة الاولى: عقب محمد: فمحمد خلف ثلاثة بنين: شمس الدين، و أحمد و يحيى، رأيتهم مرارا بالحرمين المحترمين، لنا منهم مودة و صداقة، لهم تردد إلى تون و طبرستان، و اكثر اقامتهم بشيراز.

الطلعة الثانية: عقب حسين بن أحمد بن علي: فحسين خلف عبد الحسين.

[الورقة] (1) الثانية: عقب رضي الدين بن أحمد بن محمد بن حسين: فرضي الدين خلف ابنين:

أحمد و عليا، و عقبهما ورقتان:

الورقة الاولى: عقب أحمد (بن رضي الدين: فاحمد خلف ....) (2).

[الورقة] (3) الثانية: عقب علي بن رضي الدين: فعلي خلف ابنين: أحمد و رضي الدين و عقبهما [قبيلتان:

القبيلة] (4) الاولى: عقب أحمد: فاحمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف عبد الحسين) (5).

[الفرقة الثانية] (6): عقب ناصر بن ماجد بن معد بن اسماعيل: فناصر خلف محمدا، ثمّ محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: ماجدا و سلطان، و عقبهما ورقتان:

الورقة الاولى: عقب ماجد: فماجد خلف أحمد: ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف اسماعيل، ثمّ اسماعيل خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف جمازا، و يقال لولده الجمامزة، موطنهم في القارة و التويثر (7) محلين في الحسا، فجماز خلف ماجدا، ثمّ ماجد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: حسينا و ناصرا و سلطان و عقبهم ثلاثة اكمام:

الكم الاول: عقب حسين: فحسين خلف عليا، ثمّ علي خلف ابنين: حسينا و ابراهيم و عقبهما طلعتان:

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). ما بين القوسين من ب.

(3). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(4). بياض في أ و اكملناه من نسخة ب.

(5). ما بين القوسين ساقط في ب.

(6). في ب: (الفن الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(7). في ب: (النويثر).

285

الكم الثاني: عقب ناصر بن محمد: فناصر خلف ثلاثة بنين: عليا و عبد الحسين و سليمان، و عقبهم ثلاث طلعات:

الطلعة الاولى: عقب علي: فعلي خلف أحمد.

الطلعة الثانية: عقب عبد الحسين بن ناصر: فعبد الحسين خلف علويا، ثمّ علوي خلف هاشما.

الطلعة الثالثة: عقب سليمان بن ناصر: فسليمان خلف ثلاثة بنين: محمدا و عبد اللّه و ناصرا، و عقبهم ثلاث [وردات:

الوردة] (1) الاولى: عقب محمد: فمحمد خلف ماجدا، ثمّ ماجد خلف ابنين: جعفرا و حسينا، رحلا إلى يزد احد بلدان العجم و قطنا بها.

[الكم‏] (2) الثالث: عقب سلطان بن محمد بن حسين: فسلطان خلف اربعة بنين: عبد اللّه و محمدا و عليا و حسينا، و عقبهم اربع [طلعات:

الطلعة] (3) الاولى: عقب عبد اللّه: فعبد اللّه خلف ابنين: أحمد و خميسا. (4)

[الطلعة] (5) الثانية: عقب محمد بن سلطان: فمحمد خلف ثلاثة بنين: أحمد و عليا و ابراهيم، و عقبهم ثلاث [وردات:

الوردة] (6) الاولى: عقب أحمد: فاحمد خلف ثلاثة بنين: محمدا و عليا و عبد الحسين و عقبهم ثلاثة [اقنية:

القنو] (7) الاول: عقب .... (8).

____________

(1). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(3). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(4). في ب: (حسين).

(5). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في النسختين.

286

[الوردة الثانية] (1): عقب علي بن محمد: فعلي خلف حسينا.

[الوردة الثالثة] (2): عقب ابراهيم بن محمد: فابراهيم خلف ابنين: يحيى و سلطان.

[الطلعة] (3) الثالثة: عقب علي بن سلطان: فعلي خلف ابنين: ادريس و درويش و عقبهما [وردتان:

الوردة] (4) الاولى: عقب درويش: فدرويش خلف ستة بنين: عليا و حسنا الحكيم و محسنا و أحمد و ابراهيم و اسماعيل. فعندي هاهنا تردد بين الصحة كما ذكر و بين انّهم اولاد اخوة ادريس و اللّه تعالى اعلم. و عقبهم ستة [اقنية:

القنو] (5) الاول: عقب حسن الحكيم: كان بحيدر آباد طبيبا عند ملكها (عبد اللّه) (6) قطب شاه، و اتى إلى المدينة زائرا، رأيته بها (مرتين) (7) سنة .... (8) و توفي بشيراز سنة ..... (9)، خلف موسى.

[القنو] (10) الثاني: عقب أحمد بن درويش: فاحمد خلف سبعة بنين: محمد امين، و أبا القاسم، و جعفرا، و رضي الدين، و شرف الدين، و اشرف، و رعاني فهؤلاء سكنوا طبرستان.

[القضيب‏] (11) (الثاني: عقب أحمد بن أبي يحيى محمد بن أبي جعفر أحمد الزاهد بن تاج الدين أبي محمد ابراهيم المجاب:

يقول جامعه: و في شهر ربيع الاول سنة 1057 وصلت إلى الحسا، و اجتمعت بالسيد السند، و الكهف المعتمد، العالم العامل، الفاضل الكامل، الصالح التقي، الراضي المرضي، جمال الدين محمد بن عبد اللّه الشهير بالسبعي، فالتمست منه كتابة نسبه إلى الإمام مضيفا إليه اقاربه ذوي الاحترام، فتعذر لضيق الوقت، و اشتغال البال، و الفقير على سفر، فكتبها مشجرا، و ارسل بها مخبرا عن‏

____________

(1). في النسختين: (... الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(2). في النسختين: (... الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(4). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(5). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(6). ما بين القوسين سقط في أ.

(7). ما بين القوسين سقط في أ.

(8). بياض في النسختين.

(9). بياض في النسختين.

(10). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

287

الصغير و الكبير، فهذا ما تضمنه خطه الشريف، و قد حصل عندي في هذه النسخة تردد من التحريف، لذهاب النسخة الاصلية و تعداد المسودات، فنسأل اللّه ان يمن علينا بزيارته، و التملي برؤيته، و اصلاح ما تفضل به من مننه، فلا يحمل منا ترك ما سبق من كرمه.

فنقول: أحمد بن أبي يحيى محمد بن أبي جعفر أحمد الزاهد المذكور خلف حسنا، ثمّ حسن خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف حسينا، ثمّ حسين خلف موسى، ثمّ موسى خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف موسى، ثمّ موسى خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد يعرف بالمدني و ذلك لانّه هو الذي سافر من المدينة المنورة و قطن بالحسا و تملك بها املاكا، و اعقب بها اولادا و احفادا، فنسلهم الآن بالقارة و التويثير، فاحمد المدني خلف ابنين: محمدا و عليا و عقبهما [فنان:

الفن‏] (1) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف اربعة بنين: عليا و عبد اللّه و حسنا و حسينا و عقبهم اربعة [فروع:

الفرع‏] (2) الاول: عقب علي: فعلي خلف ثلاثة بنين: محمدا و عبد النبي و ... (3) و عقبهم ثلاثة [اكمام:

الكم‏] (4) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف ستة (5) بنين: أحمد و عليا و حسينا و ناصرا و عبد الحسين و موسى و حسنا، و يقال لهم آل السبعي نسبة إلى امهم آمنة بنت الشيخ العالم، الفاضل الكامل، الصالح الزاهد، الورع الفالح، محمد بن عبد اللّه السبعي، صاحب القصائد المأنوسة في مدح اهل النبوة. و عقبهم ست [طلعات:

الطلعة] (6) الاولى: عقب علي: فعلي خلف ثلاثة بنين: عبد اللّه و محمدا و عبد الحسين و عقبهم‏

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). بياض في أ.

(4). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(5). و عند ذكر اسمائهم تبين عددهم سبعة.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

288

ثلاثة [اقنية:

القنو] (1) الاول: عقب عبد اللّه: فعبد اللّه خلف ابنين: محمدا و أحمد و عقبهما [وردتان:

الوردة] (2) الاولى: عقب محمد المشار إليه الشهير بالسبعي: فمحمد معه الآن علي.

(الوردة الثانية: عقب أحمد بن عبد اللّه: فاحمد معه الآن عبد اللّه) (3).

[الطلعة الثانية] (4): عقب حسين بن محمد السبعي: فحسين خلف حسنا، ثمّ حسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: حسنا و حسينا و موسى.

[الطلعة] (5) الثالثة: عقب ناصر بن محمد بن علي السّبعي: فناصر خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف ابنين: محمدا و حسينا و عقبهما [قنوان:

القنو] (6) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف اربعة بنين: عليا و أحمد و محمدا و حاجيا و عقبهم اربع [وردات:

الوردة] (7) الاولى: عقب علي: فعلي خلف عبد اللّه.

[الطلعة الرابعة] (8): عقب عبد الحسين بن محمد بن علي بن محمد بن أحمد المدني: فعبد الحسين خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف هاشما.

[الطلعة الخامسة] (9): عقب موسى بن محمد بن علي بن محمد بن أحمد المدني: فموسى خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف موسى، ثمّ موسى خلف ناصرا، ثمّ ناصر خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين:

أحمد و هاشما و عقبهما [قنوان:

القنو] (10) الاول: عقب أحمد: فاحمد خلف حسنا.

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). سقط في أ و اكملناه من نسخة اخرى بخط المؤلف.

(4). في أ: (... الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9). في أ: (.... السادسة) و ما اثبتنا حسب السياق.

(10). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

289

[القنو] (1) الثاني: عقب هاشم بن محمد: فهاشم خلف ثلاثة بنين: محمدا و أحمد و عبد النبي و عقبهم ثلاث [وردات:

الوردة] (2) الاولى‏ (3): عقب محمد: فمحمد خلف ستة بنين: محمدا و عليا و حسنا و حسينا و عبد اللّه و موسى.

[الوردة الثانية] (4): عقب أحمد بن هاشم: فاحمد خلف ابراهيم.

الورقة الثانية: [عقب‏] (5) عبد اللّه بن محمد بن أحمد المدني: فعبد اللّه خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف عليا، ثمّ علي خلف عبد اللّه الشهير بالنونوي، و يقال لولده آل النونوي، فعبد اللّه خلف اربعة بنين: أحمد و محمدا و عليا و عبد الحسين و عقبهم اربعة [اكمام:

الكم‏] (6) الاول: عقب أحمد: فاحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: أحمد و عبد اللّه.

[الكم‏] (7) الثاني: عقب محمد بن عبد اللّه النونوي: فمحمد خلف ابنين: عليا و عبد الحسين.

[الكم‏] (8) الثالث: عقب علي بن عبد اللّه النونوي: فعلي خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف ابنين: عليا و درويش و عقبهما [طلعتان:

الطلعة] (9) الاولى‏ (10): عقب درويش: فدرويش خلف يحيى.

[الكم‏] (11) الرابع: عقب عبد الحسين بن عبد اللّه النونوي: فعبد الحسين خلف ابنين: أحمد و محمدا.

الورقة الثالثة: عقب حسن بن محمد بن أحمد المدني: فحسن خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف حسنا، ثمّ حسن خلف ناصرا، ثمّ ناصر خلف اربعة بنين: ابراهيم و حسنا و حسينا و خلفا، و عقبهم اربعة [اكمام:

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(4). في أ: (... الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في ا و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

290

الكم‏] (1) الاول: عقب ابراهيم: فابراهيم خلف يحيى و ناصرا و عقبهما [طلعتان:

الطلعة] (2) الاولى‏ (3): عقب يحيى: فيحيى خلف اربعة بنين: محمدا و عليا و ابراهيم و عبد اللّه.

[الطلعة] (4) الثانية: عقب ناصر بن ابراهيم بن ناصر: فناصر خلف ثلاثة بنين: عليا و ابراهيم و خليفة.

[الفن‏] (5) الثاني: عقب علي بن أحمد المدني: فعلي خلف ابنين: أحمد و عبد النبي و عقبهما [ورقتان:

الورقة] (6) الاولى: عقب أحمد: فاحمد خلف علويا، ثمّ علوي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف اربعة بنين: أحمد و شمس الدين و عليا و علويا و عقبهم اربعة [اكمام:

الكم‏] (7) الاول: عقب أحمد: فاحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا.

[الكم‏] (8) الثاني: عقب شمس الدين بن محمد: فشمس الدين خلف ابنين: عليا و عبد النبي.

[الكم‏] (9) الثالث: عقب علي بن محمد بن علوي: فعلي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا.

الورقة الثانية: عقب عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فعبد النبي (خلف عليا، ثمّ علي خلف عبد النبي، ثمّ عبد النبي) (10) خلف سبعة بنين: محمدا و أحمد و عليا و ابراهيم و جعفرا و عبد اللّه و حاجيا.

اقول: و عندي في هذه السبعة بنين تردد بين الصحة كما ذكر، و بين كونهم بنى عبد النبي بن علي بن أحمد المدني من غير واسطة و اللّه تعالى اعلم. و عقبهم سبعة [اكمام:

الكم‏] (11) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف ابنين: أحمد و عبد النبي و عقبهما [طلعتان:

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(4). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). ما بين القوسين هو موضع التردد لدى المؤلف في صحته او رفضه!!

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

291

الطلعة] (1) الاولى‏ (2): عقب أحمد: فاحمد خلف خمسة بنين: محمدا و عليا و اسماعيل و عبد الرؤوف و حسينا و عقبهم خمسة [اقنية:

القنو] (3) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف ثلاثة بنين: عبد اللّه و عبد النبي و أحمد و عقبهم ثلاث [وردات:

الوردة] (4) الاولى: عقب عبد اللّه: فعبد اللّه خلف عبد النبي.

[الوردة] (5) الثانية: عقب عبد النبي بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد النبي: فعبد النبي خلف ابنين: عليا و ابراهيم و عقبهما [زهرتان:

الزهرة] (6) الاولى: عقب علي: فعلي خلف محمدا.

[الزهرة] (7) الثانية: عقب ابراهيم بن عبد النبي: فابراهيم خلف ابنين: حسنا و يحيى.

[القنو] (8) الثاني: عقب علي بن أحمد: فعلي خلف ابنين: أحمد و عليا.

[القنو] (9) الثالث: عقب اسماعيل بن أحمد بن محمد: فاسماعيل خلف عليا.

القنو الرابع: عقب عبد الرؤوف بن أحمد: (فعبد الرؤوف خلف ثلاثة بنين: أحمد و محمدا و حسنا.) (10)

[الكم‏] (11) الثاني: عقب أحمد بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فاحمد خلف ابنين: جعفرا و عبد الحسين.

[الكم‏] (12) الثالث: عقب علي بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فعلي خلف عبد النبي، ثمّ عبد النبي خلف خمسة بنين: محمدا و عليا و ابراهيم و حاجيا و عبد اللّه و عقبهم خمس [طلعات:

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(4). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). ما بين القوسين ستكرر بعد بضعة اسطر.

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(12). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

292

الطلعة] (1) الاولى: عقب محمد: فمحمد خلف ابنين: أحمد و عبد النبي و عقبهما [قنوان:

القنو] (2) الاول: عقب أحمد: فاحمد خلف اربعة بنين: محمدا و عليا و حسينا و عبد الرؤوف و عقبهم اربع [وردات:

الوردة] (3) الاولى‏ (4): عقب محمد: فمحمد خلف ابنين: أحمد و عبد اللّه و عقبهما [زهرتان:

الزهرة] (5) الاولى: عقب أحمد: فاحمد خلف محمدا.

الزهرة] (6) الثانية: عقب عبد اللّه بن محمد: فعبد اللّه خلف عبد النبي.

[الوردة] (7) الثانية: عقب علي بن أحمد: فعلي خلف ابنين: ابراهيم و أحمد و عقبهما [زهرتان:

الزهرة] (8) الاولى‏ (9): عقب ابراهيم: فابراهيم خلف عليا.

[الوردة] (10) الثالثة: عقب حسين بن أحمد بن محمد: فحسين خلف ابنين: أحمد و عبد النبي.

[الوردة] (11) الرابعة: عقب عبد الرؤوف بن أحمد بن محمد: (فعبد الرؤوف خلف ثلاثة بنين:

أحمد و محمدا و حسنا.) (12)

القنو الثاني: عقب عبد النبي بن محمد بن علي بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فعبد النبي خلف ابنين: عليا و ابراهيم و عقبهما [وردتان:

الوردة] (13) الاولى: عقب علي: فعلي خلف ثلاثة بنين: أحمد و محمدا و عبد النبي.

الوردة الثانية (14): عقب ابراهيم بن عبد النبي: فابراهيم خلف حسينا، ثمّ حسين خلف ابنين:

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(4). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(10). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(12). ما بين القوسين تكرر اعلاه.

(13). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(14). في أ: (الثانية) و ما اثبتنا حسب السياق.

293

ابراهيم و ... (1).

[الطلعة] (2) الثانية (3): عقب علي بن عبد النبي بن علي بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: كان سيدا شريفا، جليل القدر، رئيسا، رفيع المنزلة، عظيم الشأن، حضر صلاة العيد مع الجماعة فسمع تشنيع الخطيب على الإمامية بالمسجد و هو مملوء من الموالف و المخالف، فانصرف إلى داره و قلبه مملوء نارا، فارسل إليه علي باشة الحسا يطلبه فامتنع من الوصول إليه، فلزمه ثانيا و ثالثا فاجابه بمقالة الخطيب فامر بضرب عنق الخطيب، فالتمس الحاضرون من السيد علي ان يعفو عنه و يشفع له عند الباشا فشفع عملا بقوله تعالى‏ وَ الْكاظِمِينَ الْغَيْظَ وَ الْعافِينَ عَنِ النَّاسِ‏ (4) و قوله تعالى‏ فَمَنْ عَفا وَ أَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ‏ (5) ثمّ من بعد ذلك لم قط احد يتعرض على احد في دينه، كما قال تعالى‏ لَكُمْ دِينُكُمْ وَ لِيَ دِينِ‏ (6).

فعلي خلف اربعة بنين: عبد الحسين و محمدا و ابراهيم و أحمد و عقبهم اربعة [اقنية:

القنو] (7) الاول: عقب عبد الحسين: رأيته بالحسا سنة 1053 و كذا بالحرمين المحترمين سنة 1059، لنا منه صداقة و مودة، كان سيدا جليل القدر، عظيم الشأن، رفيع المنزل، ذا جاه و رفعة، خيرا جيدا عليه سكينة و وقار توفي (رحمه اللّه) سنة ... (8) خلف اربعة بنين: أحمد و محمدا و عبد اللّه و ابراهيم، رأيتهم عند والدهم بالحسا، و لنا من هذه الطائفة اخلاص و مودة في القلوب، زادهم اللّه تعالى رفعة و علوا. و عقبهم اربع [وردات:

الوردة] (9) الاولى‏ (10): عقب أحمد: فاحمد خلف اربعة بنين: محمدا و عبد الحسين و حاجيا و جمعة و عقبهم اربع [زهرات:

الزهرة] (11) الاولى‏ (12): عقب محمد: فمحمد خلف عليا.

____________

(1). بياض في أ.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). في أ: (الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(4). سورة آل عمران 134.

(5). سورة الشورى 40.

(6). سورة الكافرون 6.

(7). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(8). بياض في أ.

(9). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(12). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

294

[الوردة] (1) الثانية: عقب محمد بن عبد الحسين: فمحمد خلف ابنين: عليا و عبد الرؤوف.

[الوردة] (2) الثالثة: عقب ابراهيم بن عبد الحسين المشار إليه: الآن رئيس على جميع هذه السادة الاشراف بالحسا و إليه المرجع و المعول في جميع امورهم و امور الديوان بعد اخيه، رأيته باصفهان في شهر ربيع 1083 و الحقت باملائه بهذه النسخة ما حدث من هؤلاء السادة بعد ما شجره السيد محمد بن عبد اللّه السبعي المتقدم ذكره.

فابراهيم معه الآن خمسة بنين: عبد النبي و عبد الحسين و عبد الرؤوف و محمد و علي و عقبهم خمس [زهرات:

الزهرة] (3) الاولى‏ (4): عقب عبد النبي: فعبد النبي معه الآن ابنان: محمد و علي.

[القنو] (5) الثاني: عقب محمد بن علي بن عبد النبي بن علي بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فمحمد خلف اربعة بنين: حسينا و أحمد و هاشما و اسماعيل و عقبهم اربع [وردات:

الوردة] (6) الاولى‏ (7): عقب حسين: فحسين خلف ابنين: عليا و ابراهيم.

[الطلعة] (8) الثالثة: عقب ابراهيم بن عبد النبي بن علي و يقال لولده آل ابراهيم: فابراهيم خلف عبد الرؤوف ثمّ عبد الرؤوف خلف ثلاثة بنين: حسينا و عبد الرؤوف و أحمد و عقبهم ثلاثة [اقنية:

القنو] (9) الاول: عقب حسين: فحسين خلف اربعة بنين: هاشما و عبد الحسين و عبد الرؤوف و ابراهيم و عقبهم اربع [وردات:

الوردة] (10) الاولى‏ (11): عقب هاشم: كان عالما فاضلا كاملا محققا مدققا ذا بلاغة و فصاحة و ادب و براعة، حسن الخلق و المحاضرة، جم المحاسن و المحاورة، لنا منه مودة و صداقة، سكن بلدة

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(4). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(8). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(9). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(11). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

295

شيراز، سافر إلى الهند و عاد منها، و توفي بشيراز في شهر .... (1) سنة 1081. خلف ابنين: أبا طالب امه من بنات عمه، و عبد الرضا امه عجمية شيرازية، سافر إلى الهند بعد وفاة والده.

[الوردة] (2) الثانية: عقب عبد الحسين بن حسين: فعبد الحسين خلف محمدا.

[الوردة] (3) الثالثة: عقب عبد الرؤوف بن حسين: فعبد الرؤوف خلف حسينا.

[القنو] (4) الثاني: عقب الرؤوف بن عبد الرؤوف بن ابراهيم: سافر إلى الهند سنة 1068 و له بالحسا ابنان: أحمد و علي.

[الكم‏] (5) الرابع: عقب جعفر بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فجعفر خلف ابنين: عبد الحسين و عباسا و عقبهما [قنوان:

القنو] (6) الاول: عقب عبد الحسين: فعبد الحسين خلف ابنين: عبد الحسين و عبد الجبار.

[الكم‏] (7) الخامس‏ (8): عقب عبد اللّه بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: فعبد اللّه خلف اسماعيل، ثمّ اسماعيل خلف ابنين: محمدا و هاشما.

[الكم‏] (9) السادس‏ (10): عقب حاجي بن عبد النبي بن علي بن أحمد المدني: و يقال لولده آل حاجي، فحاجي خلف ابنين: محمدا و شمس الدين و عقبهما [قنوان:

القنو] (11) الاول: عقب محمد: فمحمد خلف ثلاثة بنين: أحمد و عبد اللّه و عليا، و عقبهم ثلاث [وردات:

الوردة] (12) الاولى‏ (13): عقب أحمد: فاحمد خلف ابنين: عليا و حاجيا.

____________

(1). بياض في أ.

(2). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(3). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(4). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(5). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(6). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(7). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(8). في أ: (الخامسة) و ما اثبتنا حسب السياق.

(9). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(10). في أ: (السادسة) و ما اثبتنا حسب السياق.

(11). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(12). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(13). في أ: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

296

[الوردة] (1) الثانية (2): عقب عبد اللّه بن محمد: فعبد اللّه خلف حاجيا.

[القنو] (3) الثاني: عقب شمس الدين بن حاجي: فشمس الدين خلف يحيى ثمّ يحيى خلف ابنين: عليا و .... (4).

[الفن‏] (5) الثاني: عقب أبي الحسن محمد الحائري بن (تاج الدين) (6) أبي محمد (ابراهيم الضرير) (7) المجاب المذكور:

فابو الحسن محمد الحائري خلف خمسة بنين: أبا علي الحسن، و أبا (الغيث) (8) محمدا الاكبر، و أبا عبد اللّه الحسين الشيتي المذكور، و أبا محمد ابراهيم، و عقبهم اربعة قضوب‏ (9):

القضيب الاول: عقب أبي الغيث محمد الاكبر: [فمحمد الاكبر] خلف جعفرا يلقب الحري، روي عن حميد روايته في الجنة، و لا بأس به، و كذا قبله بل اولى، و روى عنه التلعكبري و سمع منه و له منه اجازة.

(القضيب الثاني) (10): عقب أبي علي الحسن: خلف ثلاثة بنين: [أبا] (11) الطيب أحمد الاكبر، و أبا الحسن معصوما، و أبا الحسن محمدا، امه خديجة بنت عمه علي، و عقبهم ثلاثة [اغصان‏ (12)]:

(الغصن‏ (13) الاول: عقب أبي الحسن محمد: فابو الحسن محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: محمدا و عليا و عقبهما فرعان:

الفرع الاول: عقب محمد: فمحمد خلف شكر اللّه، ثمّ شكر اللّه خلف محمدا، ثمّ محمد خلف‏

____________

(1). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(2). في أ: (الثاني) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). بياض في أ و اكملناه حسب السياق.

(4). بياض في أ.

(5). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(6). ما بين القوسين سقط في ب.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). ما بين القوسين سقط في ب.

(9). في ب: (خمسة ...).

(10). ما بين القوسين سقط في ب.

(11). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(12). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(13). في أ: (الفن) و ما اثبتنا حسب السياق.

297

حسينا، ثمّ حسين خلف محمدا، ثمّ محمد خلف حسنا، ثمّ حسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف نور الدين، ثمّ نور الدين خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف معتقا.

الفرع الثاني: عقب علي بن محمد بن علي: فعلي خلف عامرا، ثمّ عامر خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف المؤيد باللّه، ثمّ المؤيد باللّه خلف محمدا، ثمّ محمد خلف موسى، ثمّ موسى خلف اربعة بنين:

عليا و حسينا و ابراهيم و نصيرا.) (1)

الغصن الثاني‏ (2): عقب أبي الطيب أحمد الاكبر (بن أبي علي الحسن، و يقال لولده آل أبي الطيب:) (3) فابو الطيب أحمد الاكبر خلف ثلاثة بنين: أبا الحسن معصوما، و أبا (فويرة) (4) عليا المحدث، و أبا علي الحسن، و عقبهم [دوحتان:

الدوحة] (5) الاولى: عقب أبي الحسن معصوم: (و يقال لولده آل معصوم) قال جدي حسن طاب ثراه: ان أبا الحسن معصوما كان في المشهد الغروي كبيرا جليلا عظيما، ذا جاه و عز و احترام و سكينة و وقار، فرأى ذات ليلة في منامه امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السّلام) يقول له: يا معصوم قد ورد عليك هذه الليلة وفد من فقراء و فيهم رجل يقال له طلائع بن رزيك‏ (6) من اكبر محبينا قل له: اذهب فإنّا قد وليناك مصر، فلمّا اصبح الصباح امر السيد معصوم ان ينادي في القفل اين طلائع بن رزيك فإنّ السيد معصوم يطلبه، فاجتمع به وقص عليه الرؤيا، فرحل إلى مصر، و ترقى حاله حتى اذا بلغ ما بلغ و ولى غبينة بني حصيب من اعمال صعيد مصر، فلمّا قتل الظافر اسماعيل صاحب مصر التمس اهل القصير من طلائع الاستنجاد على قتل الخليفة عباس و ابنه نصر و اسامة بن منقذ، فاجابهم لسؤالهم فانهزموا عنه باتباعهم، فدخل القاهرة و تولى الوزارة مستقلا على جميع امور الديوان في ايام الفائز باللّه لتاسع عشر ربيع الاول سنة 549، و هو لما مات الفائز، و تولى العاضد ابقاه على جميع حالاته بل زاده علوا و حرمة، و تزوج العاضد (باللّه) (7) بابنته، و كانت‏

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). في أ: (الفن الثاني) و في ب: (الاول) و ما اثبتنا حسب السياق.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). بياض في النسختين و ما اثبتنا حسب السياق.

(6). وردت ترجمته في مقدمتنا للمجلد الاول من هذا الكتاب.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

298

تحت قبضته و في اسرته، لم يمكنه مخالفته، و كان طلائع لم يزل يغزو الافرنج برا و بحرا، و في كل سنة يخرج إلى الثغور، و جدد الجامع الكبير الذي على باب زويلة بظاهر القاهرة، و اوقف بناحية (1) بلقيس ثلثها على السادة الاشراف، و سبع قراريط مختصة بالسادة الاشراف بني حسين اهل المدينة المنورة، و قيراطا علي بني السيد (أبي الحسن) (2) معصوم، و كان يرسل كل زمن للسادة الاشراف بالحرمين و المشاهد المشرفة اموالا جزيلة و جرايا كثيرة غير ما يحتاجون إليه من الملبوس حتى الالواح و الاقلام للصبيان، لتعليم القرآن المجيد، و كان مقصدا و ملجأ لكثير من الاماجد خصوصا السادة و العلماء، و لم يزل مجلسه معمورا بتلاوة القرآن المجيد و البحث في العلوم و محافظة الفرائض و الواجب و المندوب، و ملازما عليها، و كان عالما فاضلا كاملا مصنفا كتبا عديدة فمنها كتاب سماه الاعتماد في رد اهل العناد يتضمن صحة امامة امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السّلام) و انّه الوصي بعد رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله من غير واسطة، بالآيات و احاديث صحيحة واردة، و امر اركان الدولة و غيرهم العمل به، و اظهر مذهب الإمامية، و له ديوان شعر في مجلدين، في كثير من الفنون غريب، فمن قوله في الاعتقاد:

يا امة سلكت ضلالا بينا* * * حتى استوى اقرارها (3)و جحودها

ملتم إلى ان‏ (4) المعاصي لم تكن* * * إلّا بتقدير الإله وجودها

لو صح ذا (5) كان الإله بزعمكم* * * منع الشريعة ان تقام حدودها

حاشا و كلا ان يكون الهنا* * * ينهى عن الفحشاء، ثمّ يريدها (6)

و له ايضا في اهل البيت (عليهم السّلام)، معارضا قصيدة دعبل الخزاعي‏ (7) فمنها:

____________

(1). في ب: (ساجية).

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). في النسختين: (ازارها) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). في النسختين: (ابيتم ان ...) و ما اثبتنا من الديوان.

(5). في النسختين: (لو صح هذا).

(6). ديوان طلائع بن رزيك لبدوي 46، ديوان طلائع للاميني 72، خطط المقريزي 4/ 82، وفيات الاعيان 1/ 208.

(7). التي مطلعها:

(مدارس آيات خلت من تلاوة* * * و منزل وحي مقفر العرصات).

299

[الايم دع‏] (1)لومي على صبواتي* * * فما فات يمحوه الذي هو آتي‏

و ما جزعي من سيئات تقدمت* * * و ها انذا اتبعتها حسناتي‏

ألا انني اقلعت عن كل شبهة* * * و جانبت غرقى‏ (2) ابحر الشبهات‏

شغلت عن الدنيا بحبي لمعشر (3)* * * بهم يصفح الرحمن عن هفواتي‏ (4)

و له ايضا:

كم ذا يرينا الدهر من احداثه* * * عبرا، و فينا الصد و الاعراض‏ (5)

ننسى الممات، و ليس يجري ذكره* * * فينا، فتذكرنا به الامراض‏

و له ايضا:

و مهفهف ثمل القوام سرت إلى* * * اعطافه النشوات من عينيه‏

ماضي اللحاظ كأنّما سلت‏ (6)يدي* * * سيفي غداة الروع‏ (7) من جفنيه‏

قد قلت اذ (8) خط العذار بمسكة* * * في خده الفيه لا لاميه‏

ما الشعر دب بعارضيه، و انّما* * * اصداغه نفضت على خديه‏

الناس طوع يدي، و امري نافذ* * * فيهم، و قلبي الآن طوع يديه‏

فاعجب لسلطان يعم بعدله* * * و يجور سلطان الغرام عليه‏

و اللّه لو لا اسم الفرار (9) و انّه* * * مستقبح لفررت منه إليه‏ (10)

____________

(1). سقط في النسختين و اكملناه من ديوان طلائع.

(2). في النسختين: (و جانب عزمي) و ما اثبتنا من الديوان.

(3). في النسختين: (معشر) و ما اثبتنا من الديوان.

(4). ديوان طلائع للاميني 66 و هي في رثاء الإمام الحسين بن علي (عليهما السّلام).

(5). في النسختين: (غبرا، و فيما الصد للصد و الاعراض) و ما اثبتنا من الديوان.

(6). في النسختين: (شلت يدي) و ما اثبتنا من الديوان.

(7). في النسختين: (الروح) و ما اثبتنا من الديوان.

(8). في النسختين: (ذا) و ما اثبتنا من الديوان.

(9). في النسختين: (اسم الغرام) و ما اثبتنا من الديوان.

(10). ديوان طلائع لبدوي 36، الاميني 174، خريدة القصر 1/ 77، وفيات الاعيان 1/ 238، شذرات الذهب 4/ 177، عقد الجمان قسم 2، الوافي بالوفيات ج 5 ق 1/ 213.

300

و لما مات الفائز و تولى العاضد ابقى طلائع بن رزيك في الوزارة بالاستمرار، و طالت المدة على ذلك و عزل عن مرتبته، و زاد انفاذ امره، و كان تحت قبضته كالاسير لامره، و تزوج العاضد بابنته، و طالت المدة على ذلك كذلك، فاوحى إليه بعض المفسدين الاتفاق مع اولاد الراعي بقتله، فاتفق معهم و عين لهم في القصر موضعا فجلسوا فيه متخفين، فهم طلائع بالخروج فاراد احدهم فتح الباب فغلط لامر يريده اللّه عزّ و جلّ لقوله: فَإِذا جاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ ساعَةً وَ لا يَسْتَقْدِمُونَ‏ (1) فاغتسل و صلى فيه عشرين ركعة و امر بقراءة مقتل امير المؤمنين (عليه السّلام)، فلمّا اصبح اليوم الثاني برز ليركب، فعثر فسقطت عمامته عن راسه، فجلس في دهليز الوزارة متشوشا و امر ابن الصيف بلفها، لانّه ممن يلف عمائم الخلفاء و الوزراء، فقال رجل من الحاضرين: ايد اللّه مولانا و اعاذه مما جرى له الآن، و اني استحسن له تأخير الركوب، فقال: ان التطير من الشيطان، ليس يمكن التأخر، فلمّا انتهى بموضع اولاد الراعي و ثبوا عليه و جرحوه فقتلهم اصحابه، و حملوه إلى داره و مات ليوم الاثنين التاسع عشر من شهر رمضان سنة 556 و قبر بالقاهرة، ثمّ نقله ولده رزيك إلى تربة القرافة الكبرى و رثاه الشعراء، فمنهم الفقيه عمارة (بن) (2) [علي بن زيدان الحكمي المذحجي اليمني‏] (3):

____________

(1). سورة الاعراف 34.

(2). ما بين القوسين سقط في النسختين.

(3). بياض في النسختين و اكملناه من المراجع الاخرى.

و عمارة، هو نجم الدين أبو محمد، مؤرخ ثقة، و شاعر فقيه اديب، من اهل اليمن، ولد في تهامة و رحل إلى زبيد سنة 531 ه، و قدم مصر برسالة من القاسم بن هشام (امير مكة) إلى الفائز الفاطمي سنة 550 في وزارة (طلائع بن رزيك) فاحسن الفاطميون إليه و بالغوا في اكرامه، فاقام عندهم و مدحهم و لم يزل مواليا لهم حتى دالت دولتهم و ملك السلطان (صلاح الدين) الديار المصرية، فرثاهم عمارة و اتفق مع سبعة من اعيان المصريين على الفتك بصلاح الدين، فعلم بهم فقبض عليهم و صلبهم بالقاهرة، و عمارة في جملتهم.

له تصانيف منها: اخبار اليمن، و اخبار الوزراء المصريين، و المفيد في اخبار زبيد، النكت العصرية، و ديوان شعر كبير.

انظر ترجمته في: خريدة القصر و جريدة العصر- قسم شعراء الشام 1/ 101- 144، الاعلام ط 2 ج 5/ 193، صبح الاعشى 3/ 532، وفيات الاعيان 3/ 107، آداب اللغة 3/ 74، كشف الظنون 1777، السلوك للمقريزي 1/ 53، مفرج الكروب 1/ 212- 216/ 243- 246/ 251- 257.

301

افي اهل ذا النادي عليم‏ (1)اسائله* * * فإنّي لما بي ذاهب اللب‏ (2) ذاهله‏

سمعت حديثا احسد الصم عنده* * * و يذهل واعيه و يخرس قائله‏ (3)

فهل من جواب يستغيث به المنى* * * و يعلو على حق المصيبة عاطله‏ (4)

لقد راعني‏ (5) من شاهد الحال انني* * * ارى الدست منصوبا و ما فيه كافله‏

فهل غاب عنه و استناب سليله* * * ام اختار هجرا لا يرجى تواصله‏ (6)

فإنّي ارى فوق الوجوه كآبة* * * تدل على ان الوجوه ثواكله‏ (7)

دعني‏ (8) فما هذا اوان‏ (9) بكائه* * * سياتيكم طل البكاء (10) و وابله‏

و لا مكن فاجزني عليه فانّني* * * تقشع عني وابل كنت آمله‏ (11)

و لم لا نبكيه و نندب فقده* * * و اولادنا ايتامه و ارامله‏

فياليت شعري بعد حسن فعاله* * * و قد غاب عنا ما بنا [الدهر] (12) فاعله‏ (13)

قال جدي حسن المؤلف طاب ثراه: و هذا الوقف اعني بلقيس باق يأتي مغله إلى زماننا هذا إلى الحرمين المحترمين، و يفرق على يد نقيب السادة الاشراف كبيرا و صغيرا، غنيا و ضعيفا. و لا

____________

(1). في أ: (افي هل ذي المناد عليهم ..) و في ب: (افي هذا المنادي عليهم ..) و ما اثبتنا من النكت العصرية و الخريدة.

(2). في الخريدة: (.. ذاهب العقل ..).

(3). في النسختين: (و يذهل داعيه و حر قائله) و ما اثبتنا من النكت و الخريدة.

(4). غير موجود في النكت و الخريدة، اورده الاميني في مقدمته لديوان طلائع ص 30 و فيه القافية: (باطله).

(5). في النكت و الخريدة: (لقد رابني).

(6). غير موجود في النكت و الخريدة، اورده الاميني في مقدمته لديوان طلائع ص 30.

(7). في النسختين: (ثواحله) و ما اثبتنا من النكت و الخريدة.

(8). في النسختين: (دعني) و ما اثبتنا من النكت و الخريدة.

(9). في النكت: (.. هذا بوقت ..).

(10). في النسختين: (.. سأبكيكم طال البكاء ..) و ما اثبتنا من النكت و الخريدة.

(11). غير موجود في النكت و الخريدة.

(12). ما بين المعقوفين سقط في النسختين و اكملناه من النكت و الخريدة.

(13). النكت العصرية 50، خريدة القصر و جريدة العصر- قسم شعراء الشام 3/ 119- 120 و بعده فيهما:

(ا يكرم مثوى ضيفكم و غريبكم* * * فيسكن او تطوى ببين مراحله).

302

يعلمون موقفه إلّا (الخاص) (1) القليل منهم (فيدعون لواقفه، و منهم من يعتقد انّه من السلطنة العثمانية و اعتقادهم ليس بصواب بل كما تقدم) (2).

يقول جامعه (الفقير: فلم تزل تجري بهذا الوقف على السادة بني حسين إلى سنة ... فحصل بين السادة) (3) تنازع (مضاغنة و عداوة) (4) في منصب النقابة فلكن ما به على سلطان الحرمين الشريفين ادريس بن حسن بن أبي نمي الحسني، ثمّ [ان‏] السيد محمد بن صالح بن عامر الحياري الحسيني، سافر إلى الروم و اتجه بالسلطان مراد خان بن [السلطان أحمد خان بن محمد خان بن مراد خان‏] (5) سنة 1039 و التمس منه (اعادة هذا الوقف إلى مستحقيه مع اربعة الآف اردب حنطة مصرى، و الف و خمسمائة احمر شريفي اوقفها عليهم جده مراد خان، بسعي السيد النقيب أحمد بن سعد بن علي بن شدقم الحسيني المدني، فامر باجراء الجميع على الجميع كما قال رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله: ( (شرط الواقف كنص الشارع)) و ذلك بعد المراجعة منه إلى الدفاتر السلطانية فعاد محمد صالح إلى المدينة المنورة في شعبان سنة 1039.

و في شهر ذي القعدة لهذا العام وصلت الدراهم مع الحاج الشامي و استلمها محمد و اراد تفريقها على بني حسين القاطنين بالمدينة المنورة فامتنعوا خوفا من الشريف زيد بن محمد بن حسين بن حسن بن أبي نمي الحسني، ففرقها على شيوخ بني حسين البادية، فاخذ منهم عهودا و مواثيق على كتاب اللّه عزّ و جلّ ان يكونوا تحت امره و طاعته على ما امر اللّه تعالى و رسوله، و سافر إلى مراجعة السلطان مراد فاعطاه جميع ما اراد، و توجه من عنده إلى باشة مصر باوامر سلطانية، فاتت إلى الباشة خطوط بني حسين الناقضين للعهد بنفيه عن السيادة و ذلك طمعا لبدو المصلحة الفورية و ترك الاخروية، فصارت الالف و الخمسمائة الاحمر مناصفة بين الشريف و بني حسين مختصة بالقاطنين بالمدينة، فعينوا لمحمد من خاصتهم مأتي احمر كل زمن.

و في سنة ... (6) احتوى الشريف على المأتين للبغي و الحسد بينهم.) (7) قال السيد في الشجرة:

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). بياض في النسختين و اكملته من المراجع الاخرى.

(6). بياض في أ.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

303

فالسيد أبو الحسن معصوم بن أبي الطيب أحمد بن أبي علي الحسن بن أبي الحسن محمد الحائري المزبور خلف (أبا) (1) الحسن بركة، ثمّ (أبو) (2) الحسن بركة خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف أبا الغنائم، ثمّ أبو الغنائم خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف أبا محمد، ثمّ أبو محمد خلف أبا الفتح الاخرس (و يقال لولده آل الاخرس) (3)، ثمّ (أبو الفتح) (4) الاخرس خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا، ثمّ علي خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: أحمد و شمس الدين محمدا، و عقبهما شعبان:

الشعب الاول: عقب أحمد: فاحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف زين العابدين، ثمّ زين العابدين خلف مرتضى، ثمّ مرتضى خلف شرف الدين، ثمّ شرف الدين خلف حسنا، ثمّ حسن خلف ابراهيم، ثمّ ابراهيم خلف مسعودا، يلقب بعيشي قال جامعه: قد وصل إلى منزلي في اصفهان (سنة) (5) ... (6)

و بيده محضر عليه خطوط جم غفير من السادة الاشراف و غيرهم من العارفين‏ (7) عربا و عجما قائلين بصحة نسبه كما ذكر في المسطور، فطلب مني ان اضع له خطي عليه، فتوقفت عنه لعدم ثبوته عندي بالبينة الشرعية، فكتبته عندي لمراجعة ما هو عندي، فوجدته مطابقا للعمدة. و قد ادعى إلى أحمد بن محمد بن أحمد بن علي هؤلاء قوم لا حظ لهم في النسب، و ربما قال بصحته من لا بصيرة له لعدم اطلاعه على حقيقة حالهم، و هم إلى الآن مصرون على دعواهم الفاسدة.

[الدوحة] (8) الثانية: عقب أبي فويرة (9) علي المجدور (10) بن أبي الطيب أحمد المذكور: و يقال لولده بنو فويرة، ففويرة خلف أبا تغلب محمدا، و يقال لولده بنو تغلب، فمحمد تغلب خلف سبعة بنين: مسلما و عليا و محمدا و أبا علي عبد اللّه المكشوش و يعلى و هبة اللّه و أبا مضر محمدا و عقبهم‏

____________

(1). ما بين القوسين سقط في ب.

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

(6). بياض في النسختين.

(7). في ب: (من اهل العراقين).

(8). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(9). في ب: (أبي فورة).

(10). في أ: (المحدث) و ما اثبتنا من ب لتطابقه مع ما ورد في اكثر كتب الانساب.

304

سبعة شعوب:

الشعب الاول: عقب مسلم بن أبي تغلب محمد المذكور: فمسلم خلف ابنين: عوانة و كاملا.

و عقبهما فرقتان‏ (1):

الفرقة الاولى‏ (2): عقب عوانة بن مسلم المذكور: فعوانة خلف نزارا، ثمّ نزار خلف محاسن.

الفرقة الثانية: عقب كامل بن مسلم المذكور: فكامل خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف قتادة، ثمّ قتادة خلف حسنا، ثمّ حسن خلف محمدا.

الشعب الثاني: عقب أبي علي عبد اللّه المكشوش بن أبي تغلب محمد المذكور: فعبد اللّه المكشوش خلف ثلاثة بنين: عليا و أبا الحسن بلالا و أبا علي الحسين، و عقبهم ثلاثة اكمام:

الكم الاول‏ (3): عقب علي بن أبي علي عبد اللّه المكشوش: فعلي خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف عليا، ثمّ علي خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف شرف الدين، ثمّ شرف الدين خلف شهاب الدين، ثمّ شهاب الدين خلف عبد اللّه، ثمّ عبد اللّه خلف جلال الدين، ثمّ جلال الدين خلف جعفرا، ثمّ جعفر خلف هبة اللّه، ثمّ هبة اللّه خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف اربعة بنين: محمدا و عليا و حسان و ناصر الدين، و عقبهم اربع (طلعات) (4):

الطلعة الاولى‏ (5): عقب محمد بن أحمد المذكور: فمحمد خلف حسنا، ثمّ حسن خلف بريكا، ثمّ بريك خلف تاج الدين.

الطلعة الثانية (6): عقب علي بن أحمد المذكور: فعلي خلف طعمة، ثمّ طعمة خلف تماما، ثمّ تمام خلف هلالا، ثمّ هلال خلف فضل اللّه.

الطلعة الثالثة (7): عقب حسان بن أحمد المذكور: فحسان خلف مكدى، ثمّ مكدى خلف ابنين:

ناصرا و ادريس.

____________

(1). في أ: (كمان) و بياض في ب و اكملناه حسب السياق.

(2). في أ: (الكم الاول) و في ب: (... الاولى) و ما اكملناه حسب السياق.

(3). في ب: (... الاولى).

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). في ب: (... الاول).

(6). في ب: (... الثاني).

(7). في ب: (... الثالث).

305

الطلعة الرابعة (1): عقب ناصر الدين بن أحمد المذكور: فناصر الدين خلف ابنين: عز الدين و جعفرا، و عقبهما (فنان) (2):

(الفن) (3) الاول: عقب عز الدين بن ناصر الدين المذكور: فعز الدين خلف ثلاثة بنين: حسينا و علاء الدين و صفي الدين.

(الفن) (4) الثاني: عقب جعفر بن ناصر الدين المذكور: فجعفر خلف ابنين: علم الدين و سلطان.

الكم الثاني‏ (5): عقب أبي الحسن بلال بن أبي علي عبد اللّه المكشوش المذكور: فابو الحسن بلال خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف سالما، ثمّ سالم خلف الحسن، ثمّ الحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف حسينا، ثمّ حسين خلف ابنين: أحمد و حسينا.

الكم الثالث‏ (6): عقب أبي علي الحسين بن أبي علي عبد اللّه المكشوش المذكور: فابو علي الحسين خلف عليا، ثمّ علي خلف حمزة، ثمّ حمزة خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف حسنا، ثمّ حسن خلف صالحا، ثمّ صالح خلف الرضي، ثمّ الرضي خلف أبا طالب، ثمّ أبو طالب خلف موسى، ثمّ موسى خلف أحمد، ثمّ أحمد خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف رجبا، ثمّ رجب خلف اربعة بنين: عليا و شرف الدين و زين العابدين و محمودا و عقبهم اربعة (فنون) (7):

الفن الاول‏ (8): عقب علي بن أبي علي رجب المذكور: فعلي خلف ثمانية بنين: محمدا و عليا و حسنا و حيدرا و ابراهيم و يوسف و نور الدين و محي الدين.

الفن الثاني‏ (9): عقب شرف الدين بن أبي علي رجب المذكور: فشرف الدين خلف شمس الدين.

الفن الثالث‏ (10): عقب زين العابدين بن أبي علي رجب المذكور: فزين العابدين خلف اربعة بنين: عليا و حسينا و قاسما و شرف الدين.

____________

(1). في ب: (... الرابع).

(2). ما بين القوسين سقط في ب.

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). في ب: (... الثانية) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(6). في ب: (... الثالثة) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). في ب: (... الاولى).

(9). في ب: (... الثانية).

(10). في ب: (... الثالثة).

306

الفن الرابع‏ (1): عقب محمود بن أبي علي رجب المذكور: فمحمود خلف ابنين: نور الدين و شهاب الدين.

[الشعب‏] الثالث‏ (2): عقب أبي حمزة علي بن أبي تغلب محمد المذكور: فابو حمزة علي خلف ابنين: حمزة و محمدا، امّا حمزة خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ابنين: قريشا و حمزة، امّا قريش خلف محمدا، ثمّ محمد خلف قريشا، ثمّ قريش خلف اسماعيل.

[الشعب‏] الرابع‏ (3): عقب أبي مضر محمد بن أبي تغلب محمد المذكور: فابو مضر محمد خلف أبا محمد هبة اللّه، ثمّ أبو محمد هبة اللّه خلف ابنين: أبا ... (4) محمد الحشوش، و أبا سعد (اللّه) (5) الحسين و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب محمد الحشوش بن أبي محمد هبة اللّه المذكور: و يقال لولده آل الحشوش منهم جماعة بالحائر، فمحمد الحشوش خلف أبا الناصر محمدا، ثمّ أبو الناصر محمد خلف ابنين:

محمد حوس‏ (6) و أبا محمد الحسين نورية و عقبهما قبيلتان:

القبيلة الاولى: عقب محمد حوس‏ (7) بن أبي الناصر محمد المذكور: فمحمد حوس‏ (8) خلف عليا، ثمّ علي خلف محمدا، ثمّ محمد خلف عليا.

القبيلة الثانية: عقب أبي محمد الحسين نورية بن أبي الناصر محمد المذكور: فابو محمد الحسين نورية خلف ابنين: محمدا و منصورا و عقبهما فخذان:

الفخذ الاول: عقب محمد بن الحسين نورية: فمحمد خلف خمسة بنين: عليا و الحسين و أبا جعفر و حمزة و ابراهيم، و عقبهم خمسة احياء:

الحي الاول: عقب علي بن محمد المذكور: فعلي خلف ثلاثة بنين: أحمد و محمدا و عليا.

الحي الثاني: عقب الحسين بن محمد المذكور: فالحسين خلف محمدا.

____________

(1). في ب: (... الرابعة).

(2). في النسختين: (... الثالث) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(3). في النسختين: (... الرابع) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(4). بياض في النسختين.

(5). ما بين القوسين زيادة من ب.

(6). هكذا في النسختين.

(7). هكذا في النسختين.

(8). هكذا في النسختين.

307

الحي الثالث: عقب أبي جعفر بن محمد المذكور: فابو جعفر خلف ثلاثة بنين: عبد اللّه و سليمان و ناصرا.

الحي الرابع: عقب حمزة بن محمد المذكور: فحمزة خلف ابنين: محمدا و عليا.

الحي الخامس: عقب ابراهيم بن محمد المذكور: فابراهيم خلف ابنين محمدا و اسماعيل.

[الفخذ] الثاني‏ (1): عقب منصور بن أبي محمد الحسين نورية المذكور: فمنصور خلف عليا، ثمّ علي خلف ابنين: محمدا و حسنا، امّا محمد خلف ابنين: أحمد و منصورا.

[القبيلة] الثانية (2): عقب أبي سعد (اللّه) (3) الحسين بن أبي هبة اللّه المذكور: (فابو سعد الحسين) (4) خلف هبة اللّه‏ (5)، ثمّ هبة اللّه‏ (6) خلف بشيرا، ثمّ بشير خلف خمسة بنين: (محمدا و) (7) و حسنا و حسينا و ابراهيم و عبد اللّه، و عقبهم خمس‏ (8) (طلعات) (9):

الطلعة الاولى‏ (10): عقب محمد بن بشير المذكور: فمحمد خلف يحيى، ثمّ يحيى خلف أبا المعز (11).

الطلعة الثانية (12): عقب حسن بن بشير (13) المذكور: فحسن خلف محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: أحمد و محمدا و عليا. امّا أحمد خلف ابنين: عليا و حمزة.

الطلعة الثالثة (14): عقب حسين بن بشير (15) المذكور: فحسين خلف اسماعيل.

الطلعة الرابعة (16): عقب ابراهيم بن بشير (17) المذكور: فابراهيم خلف محمدا.

الطلعة الخامسة (18): عقب عبد اللّه بن بشير (19) المذكور، فعبد اللّه خلف موسى، ثمّ موسى خلف‏

____________

(1). في النسختين: (... الثاني) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(2). في النسختين: (... الثانية) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(3). ما بين القوسين زيادة من ب.

(4). ما بين القوسين سقط في ب.

(5). في ب: (سعد اللّه).

(6). في ب: (سعد اللّه).

(7). ما بين القوسين سقط في ب.

(8). عند ذكر اسمائهم يكون العدد ستة!!

(9). ما بين القوسين سقط في ب.

(10). في ب: (... الاول).

(11). في ب: (العز).

(12). في ب: (... الثاني).

(13). في ب: (حسن بن محمد).

(14). في ب: (... الثالث).

(15). في ب: (حسين بن محمد).

(16). في ب: (... الرابع).

(17). في ب: (ابراهيم بن محمد).

(18). في ب: (... الخامس).

(19). في ب: (عبد اللّه بن محمد).

308

محمدا، ثمّ محمد خلف ثلاثة بنين: أبا طالب، و أبا القاسم و موسى. امّا أبو طالب خلف ابنين: محمدا و حسنا.

[الشعب‏] (1) الخامس: عقب أبي العباس محمد بن أبي تغلب محمد المذكور بن أبي فويرة (2) علي المجدور المذكور: فابو العباس محمد خلف أبا الفايز عباسا، ثمّ أبو الفايز العباس خلف ابنين:

محمدا و الاشرف و عقبهما (كمان) (3):

الكم الاول‏ (4): عقب محمد بن أبي الفايز عباس المذكور: فمحمد خلف محمدا، ثمّ محمد خلف خمسة بنين: صدر الدين و محمدا و عليا و عوادا و هبة اللّه و الاشرف و عقبهم خمس (طلعات) (5):

الطلعة الاولى‏ (6): عقب صدر الدين بن محمد المذكور: فصدر الدين خلف أبا طالب، ثمّ أبو طالب خلف حافظا.

الطلعة الثانية (7): عقب محمد بن محمد المذكور: فمحمد خلف أبا جعفر (أحمد) (8) يعرف بابي طراس، ثمّ أبو طراس خلف ستة بنين: محمدا و عقيلا و عليا و كاظما و عباسا و سلطان‏ (9) و منصورا، و عقبهم ستة (10) (فنون) (11):

(الفن) (12) الاول: عقب محمد بن أبي جعفر (أحمد) (13) أبي طراس المذكور: فمحمد خلف ثلاثة بنين: أبا علي ... (14)، و أبا محمد عبد اللّه و ضياء الدين يحيى و عقبهم ثلاث (وردات) (15):

الوردة الاولى‏ (16): عقب أبي علي ... (17) بن محمد المذكور: فابو علي خلف خمسة بنين: أبا

____________

(1). بياض في النسختين و اكملناه حسب السياق.

(2). في ب: (ابي فورة).

(3). ما بين القوسين سقط في ب.

(4). في ب: (... الاولى) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(5). ما بين القوسين سقط في ب.

(6). في ب: (... الاول) و ما اكملناه و اثبتناه حسب السياق.

(7). في ب: (... الثاني).

(8). ما بين القوسين سقط في ب.

(9). في ب: (سليمان).

(10). الاسماء تشير إلى انّهم سبعة!!

(11). ما بين القوسين سقط في ب.

(12). ما بين القوسين سقط في ب.

(13). ما بين القوسين سقط في ب.

(14). بياض في النسختين.

(15). ما بين القوسين سقط في ب.

(16). في ب: (... الاول).

(17). بياض في النسختين.