تاريخ بغداد - ج3

- الخطيب البغدادي المزيد...
459 /
453

حدّثني أبو بكر محمّد بن يحيى بن إبراهيم المزكى النيسابوري. قال: مات أبو عبيد محمّد بن أبي نصر في سنة ثلاثين و أربعمائة.

و قال لي أبو صالح أحمد بن عبد الملك النيسابوري: مات أبو عبيد بعد سنة ثلاثين و أربعمائة.

1623-محمّد بن محمّد بن علي بن محمّد، أبو بكر يعرف بابن الطّيّب‏[1]:

سمع أبا القاسم بن حبابة، و عيسى بن علي الوزير، و أبا طاهر المخلّص، و عمر بن إبراهيم الكتاني، و محمّد بن عبد اللّه بن أخى ميمي.

كتبت عنه و كان صدوقا. يسكن بالجانب الشرقي ناحية الرصافة.

مات أبو بكر بن الطّيّب في ليلة الجمعة و دفن صبيحة يوم الجمعة الثاني عشر من ذى الحجة سنة أربع و ثلاثين و أربعمائة في مقبرة باب حرب.

1624-محمّد بن محمّد بن أحمد بن الحسن بن يحيى بن عبد الجبار، أبو طاهر بن أبي الفرج المعروف بابن سميكة[2]:

سمع محمّد بن المظفر، و أبا الفضل الزهري، و علي بن عمر السكرى. كتبت عنه بعد أن كف بصره، و كان صدوقا يسكن باب الأزج.

- حدّثنا محمّد بن أبي الفرج ابن سميكة حدّثنا محمّد بن المظفر الحافظ حدّثنا محمّد بن محمّد بن سليمان الباغنديّ حدّثنا سويد بن سعيد حدّثنا القاسم بن غضن عن إسماعيل بن مسلم عن عطاء عن ابن عبّاس. قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: «المضمضة و الاستنشاق سنة، و الأذنان من الرأس‏[3]»

.

ولد أبو طاهر ابن سميكة في سنة سبع و ستين و ثلاثمائة، و مات في آخر يوم من شوال سنة سبع و ثلاثين و أربعمائة.

1625-محمّد بن محمّد بن إبراهيم بن غيلان بن عبد اللّه بن غيلان بن حكيم بن غيلان، أبو طاهر البزّاز الهمدانيّ‏[4]:

و هو أخو غيلان بن محمّد. سمع أبا بكر الشافعي، و أبا إسحاق إبراهيم بن محمّد المزكى.

[1]1623-هذه الترجمة برقم 1307 في المطبوعة.

[2]1624-هذه الترجمة برقم 1308 في المطبوعة.

[3]انظر الحديث في: سنن الدار قطني 1/85، 101. و نصب الراية 1/77.

[4]1625-هذه الترجمة برقم 1309 في المطبوعة.

انظر: المنتظم، لابن الجوزي 15/317

454

كتبت عنه و كان صدوقا دينا صالحا، و سمعته يقول: ولدت في أول سنة ثمان و أربعين و ثلاثمائة.

ثم سمعته بعد ذلك يقول: كنت أغلط في ذكر مولدي فأقول ولدت في سنة ثمان و أربعين، حتى وجدت بخط جدي إبراهيم بن غيلان أنى ولدت في المحرم من سنة سبع و أربعين و ثلاثمائة.

و مات في يوم الاثنين السادس من شوال سنة أربعين و أربعمائة و دفن من الغد في داره بدرب عبدة و صليت على جنازته في قطيعة الربيع، بباب مسجد ابن المبارك.

و أمنا في الصلاة عليه القاضي أبو الحسين محمّد بن علي بن عبيد اللّه بن المهتدى باللّه الخطيب.

1626-محمّد بن محمّد بن عثمان بن عمران بن سهل بن نصر بن أحمد ابن حامد، أبو منصور البندار، يعرف بابن السواق‏[1]:

سمع أبا بكر بن مالك القطيعي، و أبا محمّد بن ماسى، و أحمد بن محمّد بن صالح البروجردي، و مخلد بن جعفر، و إبراهيم بن أحمد الخرقيّ، و علي بن محمّد ابن لؤلؤ الورّاق. كتبت عنه و كان ثقة.

سألت ابن السواق عن مولده فقال: ولدت لتسع خلون من جمادى الآخرة سنة إحدى و ستين و ثلاثمائة.

و مات عشية يوم الأحد سلخ ذى الحجة من سنة أربعين و أربعمائة، و دفن في مقبرة باب حرب يوم الاثنين مستهل المحرم من سنة إحدى و أربعين، و كان يسكن ناحية الرصافة.

1627-محمّد بن محمّد بن إسماعيل بن إبراهيم، أبو بكر الطاهري‏[2]:

كان من أهل القرآن مشهورا بالستر و الصلاح، كثير السفر إلى مكة. سمعت من يذكر أنه حج على قدميه أربعين حجة، و كان يصحب الفقراء. و حدّث عن أبي حفص بن شاهين و أبى طاهر المخلّص، و أبى الحسين بن سمعون. كتبت عنه، و كان ثقة.

[1]1626-هذه الترجمة برقم 1310 في المطبوعة.

[2]1627-هذه الترجمة برقم 1311 في المطبوعة.

انظر: الأنساب، للسمعاني 8/182

455

- حدّثنا أبو بكر الطاهري حدّثنا عمر بن أحمد بن عثمان الواعظ إملاء قال حدّثنا عبد اللّه بن محمّد البغويّ حدّثنا عبيد اللّه بن عمر القواريري حدّثنا خالد بن الحارث حدّثنا جعفر بن ميمون عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي. قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: «إن اللّه حيي كريم يستحى من عبده إذا رفع إليه يديه أن يردهما إليه صفرا[1]»

.

سألت الطاهري عن مولده فقال: ولدت ليلة تسع عشرة من شعبان سنة ثلاث و ستين و ثلاثمائة.

و مات عشية يوم الأربعاء الثامن من شعبان سنة اثنتين و أربعين و أربعمائة. و دفن من الغد في مقبرة باب حرب و حضرت الصلاة عليه في جامع المنصور.

1628-محمّد بن محمّد بن أحمد بن محمّد بن خلف، أبو الحسن الشّاعر البصروي‏[2]:

من أهل بصري و هي قرية دون عكبرا. سكن بغداد و مدح بها الأكابر. و علقت عنه مقطعات من شعره.

أنشدنا أبو الحسن البصروي لنفسه:

نرى الدّنيا و زهرتها فنصبو # و ما يخلو من الشهوات قلب

و لكن في خلائقنا نفار # و مطلبها بغير الحظ صعب

كثيرا ما نلوم الدهر فيما # يمر بنا، و ما للدهر ذنب

و يعتب بعضنا بعضا و لو لا # تعذر حاجة ما كان عتب

فضول العيش أكثرها هموم # و أكثر ما يضرك ما تحب

فلا يغررك زخرف ما تراه # و عيش لين الأعطاف رطب

فتحت ثياب قوم-أنت فيهم # صحيح الرأى-داء لا يطب

إذا ما بلغة جاءتك عفوا # فخذها فالغنى مرعى و شرب

إذا اتفق القليل، و فيه سلم # فلا ترد الكثير و فيه حرب‏

[1]انظر الحديث في: سنن الترمذي 438. و المستدرك 1/497. و الترغيب و الترهيب 2/480.

[2]1628-هذه الترجمة برقم 1312 في المطبوعة.

انظر: المنتظم، لابن الجوزي 15/332

456

مات البصروي في شهر ربيع الأول من سنة ثلاث و أربعين و أربعمائة.

1629-محمّد بن محمّد بن المظفر بن عبد اللّه، أبو الحسين الدّقّاق، يعرف بابن السّرّاج‏[1]:

من أهل سوق السلاح بالجانب الشرقي. سمع موسى بن جعفر بن عرفة السّمسار، و أبا الفضل الزهري، و علي بن عمر الحربي، و أبا القاسم بن حبابة، و أبا عبد اللّه بن المرزباني.

كتبت عنه و كان صدوقا، و سمعته يقول: ولدت في ليلة الجمعة الخامس عشر من صفر سنة أربع و سبعين و ثلاثمائة.

و مات في يوم الجمعة الثالث عشر من شهر ربيع الأول سنة ثمان و أربعين و أربعمائة.

1630-محمّد بن محمّد بن أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن عبد اللّه بن أحمد بن عبد الصّمد بن علي بن عبد اللّه بن العبّاس بن عبد المطّلب، أبو عبد اللّه الهاشمي‏[2]:

حدّث عن القاسم بن حبابة، كتبت عنه، و كان صدوقا ينزل ناحية الرصافة.

- حدّثنا أبو عبد اللّه محمّد بن محمّد بن أحمد بن إبراهيم الهاشمي-في جامع المهدى-حدّثنا عبيد اللّه بن محمّد بن إسحاق بن سليمان بن حبابة البزّاز حدّثنا ابن منيع حدّثنا داود بن رشيد حدّثنا الوليد بن مسلم عن عفير بن معدان عن سليم بن عامر عن أبي أمامة عن النبي صلّى اللّه عليه و سلّم. قال: «خير الكفن الحلة، و خير الضحايا الكبش‏[3]»

.

سألته عن مولده فقال: في سنة ست و ستين و ثلاثمائة. و غاب عنى خبره في سنة خمسين و أربعمائة.

1631-محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن المؤمل، أبو طاهر البزّاز الأنباريّ‏[4]:

سكن بغداد و حدّث بها عن أبي بكر محمّد بن إسماعيل الورّاق، و عن أحمد بن محمّد بن يحيى الدوسي الأنباريّ. كتبت عنه، و كان صدوقا صالحا دينا.

[1]1629-هذه الترجمة برقم 1313 في المطبوعة.

[2]1630-هذه الترجمة برقم 1314 في المطبوعة.

[3]انظر الحديث في: سنن أبي داود 3156. و سنن الترمذي 1517. و سنن ابن ماجة 1473، 3130. و العلل المتناهية 1/30. و المطالب العالية 718، 2242.

[4]1631-هذه الترجمة برقم 1315 في المطبوعة

457

حدّثنا أبو طاهر محمّد بن محمّد بن عبيد اللّه الأنباريّ حدّثنا أبو بكر محمّد بن إسماعيل بن العبّاس الورّاق حدّثنا يحيى بن محمّد بن صاعد حدّثنا الحسين بن الحسن المروزيّ قال حدّثنا مؤمل حدّثنا سفيان عن أبي إسحاق عن هبيرة عن علي بن أبي طالب: أن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم كان يوقظ أهله في العشر الأواخر.

سألت أبا طاهر عن مولده. فقال: ولدت بالأنبار في يوم عرفة من سنة ست و ستين و ثلاثمائة.

و مات ببغداد في جمادى الأولى من سنة إحدى و خمسين و أربعمائة.

1632-محمّد بن محمّد بن علي بن أبي تمام، أبو منصور الهاشمي الزينبي‏[1]:

و اسم أبي تمام الحسن بن محمّد بن عبد الوهّاب بن سليمان بن محمّد بن سليمان ابن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهيم الإمام بن محمّد بن علي بن عبد اللّه بن العبّاس بن عبد المطلب.

سمع عيسى بن علي بن عيسى الوزير. كتبت عنه و كان سماعه صحيحا.

- حدّثنا أبو منصور محمّد بن محمّد بن علي الزينبي حدّثنا عيسى بن علي بن عيسى الوزير-إملاء-قال قرئ على القاضي أبي القاسم بدر بن الهيثم-و أنا أسمع-قيل له حدثكم أبو بكر إبراهيم بن محمّد البصريّ الشيباني حدّثنا سعيد بن سلاّم البصريّ حدّثنا عبد اللّه بن عمر[العمرى‏][2]عن نافع عن ابن عمر. قال:

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: «من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار[3]»

.

قال لي أبو منصور: ولدت في صفر من سنة ست و ثمانين و ثلاثمائة. بلغني أن أبا منصور بن أبي تمام مات بواسط في ذى الحجة من سنة إحدى و خمسين و أربعمائة.

1633-محمّد بن محمّد بن علي بن عبد اللّه بن محمّد بن إبراهيم بن الحسن بن العبّاس، أبو الحسين الشروطي‏[4]:

حدّث عن أبي القاسم بن حبابة، و عيسى بن علي الوزير و المعافى بن زكريا [1]1632-هذه الترجمة برقم 1316 في المطبوعة.

انظر: المنتظم، لابن الجوزي 15/342.

[2]ما بين المعقوفتين سقط من الأصل.

[3]سبق تخريجه، راجع الفهرس.

[4]1633-هذه الترجمة برقم 1317 في المطبوعة.

انظر: المنتظم، لابن الجوزي 7/321 (الشروطي)

458

الجريري، و أبي الحسين بن أخى ميمى، و عبد الرّحمن بن حمزة الخلاّل، و غيرهم.

و ادعى السماع عن أبي عمر بن حيويه و لم يثبت ذلك.

كتبنا عنه و لم يكن في دينه بذاك، و كان يترفض. و مسكنه بالجانب الشرقي ناحية الرصافة ثم انتقل بآخرة فسكن بالكرخ.

و سألته عن مولده فقال: في شعبان من سنة أربع و سبعين و ثلاثمائة.

و مات في ليلة الثلاثاء لست بقين من شهر رمضان سنة أربع و خمسين و أربعمائة.

1634-محمّد بن محمّد بن علي بن أبي تمام، أبو نصر الزينبي الهاشمي‏[1]:

سمع المخلّص و ابن زنبور.

أخبرني أبو نصر حدّثنا محمّد بن عمر بن علي بن خلف الورّاق حدّثنا عبد اللّه بن سليمان الأشعث حدّثنا هارون بن إسحاق حدّثنا عبد اللّه بن رجاء عن موسى بن عقبة عن أم خالد بنت خالد. قالت: كان النبي صلّى اللّه عليه و سلّم يتعوذ من عذاب القبر[2].

قال أبو بكر عبد اللّه بن سليمان: هذه أم خالد بن خالد بن سعيد بن العاص، روت عن النبي صلّى اللّه عليه و سلّم حديثين: هذا، و آخر.

1635-محمّد بن محمّد بن أحمد بن الحسين بن عبد العزيز، أبو منصور العكبري‏[3]:

سمع القاضي أبا عبد اللّه بن الهروانى، و أبا الحسن بن النّجّار النحوي الكوفيّين و من بعدهما. كتبت عنه، و كان صدوقا.

- أنبأنا أبو منصور حدّثنا القاضي أبو عبد اللّه محمّد بن عبد اللّه الجعفي بالكوفة حدّثنا أبو السّري هنّاد بن السّري حدّثنا عاصم عن أبي المتوكل عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: «إذا أتى أحدكم أهله، ثم أراد أن يعود فليتوضأ وضوءه للصلاة، ثم ليعد[4]»

.

سألته عن مولده فقال: في رجب سنة اثنتين، و ثمانين‏[و أربعمائة][5].

[1]1634-هذه الترجمة برقم 1318 في المطبوعة.

[2]سبق تخريجه، راجع الفهرس.

[3]1635-هذه الترجمة برقم 1319 في المطبوعة.

[4]انظر الحديث في: صحيح مسلم، كتاب الحيض 27. و سنن الترمذي 141. و سنن ابن ماجة 517.

[5]ما بين المعقوفتين سقط من الأصل

459
1636-محمّد بن محمّد بن عبد اللّه بن أحمد بن محمّد، أبو الحسن بن القاضي أبي عبد اللّه البيضاويّ‏[1]:

حدّث عن أبي الحسن بن الجندي، و إسماعيل بن الحسن الصرصرى. كتبت عنه و كان صدوقا. و هو ختن القاضي أبو الطّيّب الطبري على ابنته، و ولى القضاء بربع الكرخ، و كان فقيها على مذهب الشافعي.

- أخبرني ابن البيضاوي حدّثنا أحمد بن محمّد بن عمران الكاتب حدّثنا عبد الوهّاب بن عيسى بن عبد الوهّاب حدّثنا إسحاق بن أبي إسرائيل حدّثنا محمّد بن سليمان بن مشمول حدّثنا عمر بن محمّد بن المنكدر عن أبيه عن جابر. قال قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم: «لا توضع النواصي إلا في حج أو في عمرة[2]»

.

سألته عن مولده فقال: في شعبان سنة اثنتين و تسعين‏[و ثلاثمائة][3]و ذكر لي أن أبي سماه لما ولد أحمد، ثم سماه إدريس، سم سماه محمّدا، و ثبت على محمّد.

آخر الجزء الثالث [1]1636-هذه الترجمة برقم 1320 في المطبوعة.

انظر: الأنساب للسمعاني 2/368.

[2]انظر الحديث في: حلية الأولياء 8/139. و الكامل 6/2214. و مجمع الزوائد 3/261.

و كنز العمال 12151.

[3]ما بين المعقوفتين سقط من الأصل.