المحيط في اللغة‌ - ج6

- الصاحب اسماعيل بن عباد المزيد...
461 /
305

كدى:

الكُدْيَةُ: صَلَابَةٌ تكونُ في الأرْضِ، حَفَرَ فأكْدىٰ: أي وَصَلَ إلى الصُّلْبِ.

و أكْدَيْتُ البِئْرَ: بَلَغْت إلى الكُدْيَةِ و هي الغَلِيظة.

و قد بَلَغَ الناسُ كُدْيَتَه: أي كانَ يُعْطي ثمَّ أمْسَكَ.

و أصابَتْهم كُدْيَةٌ و كادِيَةٌ: شَدِيدةٌ.

و كَدَتِ (13) الأرْضُ من البَرْدِ و أصابَ الزَّرْعَ بَرْدٌ فَكَدَأه: أي رَدَّهُ في الأرْضِ- مَهْمُوْزٌ-. و أرْضٌ كادِيَةٌ (14): مُبْطِئةُ النَّبَاتِ.

و الكادِي: السَّيِّى‌ءُ النِّبْتَةِ من الصِّبْيَانِ. و هو- أيضاً-: البَطِيْ‌ءُ اللازِمُ مَكانَه. و البَطِيْ‌ءُ الإِنْزَالِ في الجِمَاع.

و المُكْدِيَةُ من النِّساء: اليابِسَةُ الفَرْج.

و كَدِيَتْ أصابِعُه كُدىً (15): إذا كَلَّتْ و لم يَتَعَلَّقْ بشَيْ‌ءٍ.

و كُدَيٌّ و كَدَاءُ: جَبَلانِ.

و مِسْكٌ كَدِيٌّ: لا رِيْحَ له.

و الكَدَىٰ- مَقْصُوْرٌ-: اللَّبَنُ الذي يُنْقَعُ فيه التَّمْرُ ثمَّ يُسَمَّنُ به الجَواري.

و الكَدْيُ: أن يَشْرَبَ الكَلْبُ اللَّبَنَ فَيَشْتَكي منه بَطْنُه، تقول: كَدِيَ الكَلْبُ اللَّبَنَ كَدىً.

و كَدِيَ الجِرْوُ يَكْدىٰ كَدىً: و هو داءٌ يأْخُذُ الجِرَاءَ خاصَّةً يُصِيْبُها منه قَيْ‌ءٌ و سُعَالٌ.

____________

(13) في الأصول: و كدا الأرض، و ما أثبتناه من المعجمات.

(14) كذا في الأصول، و السياق يقتضي (كادئة) و كلاهما وارد.

(15) هكذا ضُبط المصدر في الأصل، و لم نجده في المعجمات.

306

و كَدِى‌ءَ النَّبْتُ: قَلَّ رَيْعُه. و كَدِئَ الوَبَرُ، و إبِلٌ كوادِى‌ءُ الأوْبَارِ: أي قَلِيلاتُها.

و كَدَأَ (16) الغُرَابُ في شَحِيْجِه (17) يَكْدَأُ كَدْءاً: كأنَّه يَقِيْ‌ءُ.

كيد:

الكَيْدُ: من المَكِيْدَة، و الفِعْلُ كادَ يَكِيْدُ.

و رَأيْتُه يَكِيْدُ (18) بنَفْسِه: أي يَسُوْقُ سِيَاقاً.

ديك:

الدِّيْكُ: معروفٌ، و جَمْعُه دِيَكَةٌ. و أرْضٌ مَدَاكَةٌ و مَدِيْكَةٌ: إذا كانتْ كثيرةَ الدُّيُوْكِ.

و الدِّيْكُ من الفَرَسِ: خُشَشَاءُ أُذُنَيْه. و هو في كلام أهْلِ اليَمَنِ: الرَّجُلُ الحَذِرُ (19) المُشْفِقُ، و به سُمِّيَ الدِّيْكُ.

و في زَجْرِ الدِّيْكِ: دِكْ دِكْ.

دكأ

(20)- مَهْمُوْزٌ-:

داكَأْتُ القَوْمَ مُدَاكَأَةً: أي زاحَمْتهم.

و داكَأْتُ عليه الدُّيُونَ: جَمَعْتَها عليه (21).

و التَّدَاكُؤُ (22): التَّمَايُلُ في مَشْيٍ و غيرِه.

____________

(16) كذا ورد الفعل في الأصول، و هو (كَدِى‌ءَ) في المعجمات، و روى في التّاج ما ورد في الأصل.

(17) في الأصل و ك: شحيحه، و التصويب من م و المعجمات.

(18) في الأصول: يكود، و عنوان التركيب يقتضي ما أثبتنا.

(19) كذا في الأصل و ك، و في م: الحَدِب، و في اللسان و القاموس: المشفق الرؤوم أو الرؤوف.

(20) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على إهمال الخليل إياه. و ورد في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(21) في ك: جمعتها عليه الديون.

(22) رسمت الكلمة في الأصول: (التداكى‌ء)، و التصويب من اللسان و التاج.

307

الكاف و التاء

(و. ا. ي)

كتو:

اكْتَوْتىٰ الرَّجُلُ يَكْتَوْتي (1): إذا بالَغَ في صِفَةِ نَفْسِه من غَيْرِ فِعْلٍ.

و هو يَكْتَوْتي (2) عند العَمَل: كأنَّه (3) يَتَتَعْتَعُ (4).

و اكْتَوْتىٰ الرَّجُلُ غَيْظاً فهو مُكْتَوْتٍ: مُمْتَلِى‌ءٌ غَضَباً.

و الكَتْأَةُ (5)- مَهْمُوْزَةٌ-: نباتٌ كالجِرْجِيْرِ يُطْبَخُ فَيُؤْكَل.

وكأ:

التُّكَأَةُ- بوَزْنِ فُعَلَةَ (6)-: أصْلُه وُكَأَةٌ، و هو من وَكَّأَ يُوَكِّئُ تَوْكِئَةً.

و تَوَكَّأْتُ على الحَشَبَة و نحوِها.

____________

(1) في الأصول: اكتوى الرجل يكتوي، و التصويب من المعجمات.

(2) في الأصول: يكتوي، و التصويب من المعجمات.

(3) لم ترد كلمة (كأنه) في ك.

(4) في الأصول: يتبعتع.

(5) ضُبطت الكلمة في الأصول بكسر الكاف، و ما أثبتناه من المعجمات، و يرى الأزهري أنها تصحيف (الكَثْأة) بالثاء.

(6) ضُبطت كلمتا (التكأة) و (فعلة) في الأصول بسكون الكاف و العين، و ما أثبتناه من المعجمات و نصِّ اللسان و القاموس.

308

و اتَّكَأْنا عند فلانٍ: أي طَعِمْنا، اتِّكَاءً. و منه قَولُه عَزَّ و جلَّ: وَ أَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً (7) أي طَعاماً.

و المَتْكُؤَةُ: هي المُتَّكَأُ.

و إِنَّه لَتُكَأَةٌ مُجَعَةٌ: أي لا عَقْلَ له.

وكت:

الوَكْتُ: شِبْهُ نُكْتَةٍ في العَيْن من بَيَاضٍ، و عَيْنٌ مَوْكُوْتَةٌ.

و هذه قِرْبَةٌ مَوْكُوْتَةٌ: أي مَمْلُوْءةٌ.

و الوَكّاتُ: الذي يَمْشي مَشْياً مُقَرْمَطاً، وَكَتَ يَكِتُ وَكْتاً؛ و وَكَّتَ تَوْكِيْتاً.

و الوَكِيْتُ: الوِشايَةُ و السِّعَايَةُ. و الواكِتُ: الواشي.

و بالبَعِيرِ واكِتٌ و ناكِتٌ: و هو الذي نَكَتَ مِرْفَقُه جانِبَ زَوْرِه. و الوَكّاتُ:

من الواكِتِ.

و بُسْرٌ مُوَكِّتٌ: بَدا فيه نُقَطٌ من الإِرْطاب (8).

و الوُكْتَةُ: فُرْضَةُ الزَّنْدِ.

و الوَكْتُ: أثَرُ الصِّرَارِ (9) بضَرْعِ الناقَةِ.

وتك:

الأَوْتَكِيُّ: التَّمْرُ السُّهْرِيْزُ، و يُقال: الأَوْتَكىٰ.

كيت:

يَقُول العَرَبُ: كَيْتُ و كَيْتَ و كَيْهُ و كَيْهَ (10).

____________

(7) سورة يوسف، آية رقم: 31.

(8) في ك: من الازكاب.

(9) في الأصل و ك: الصراد، و التصويب من م.

(10) هكذا ضُبطت الكلمات في الأصول، و هي في المحكم: كَيْتَ و كَيْتِ و كَيْتُ و كَيَّة، و نصَّ على فتح الآخر من كيت و كسره في الصحاح، و في اللسان: كيتَ و أصلها كَيَّه، و في القاموس: كَيْتَ و كَيْتَ و يكسر آخرهما و التاء فيهما هاءٌ في الأصل، و قال في التاج: و أصلها كيَّة بالتشديد و روى عن شيخه ان كيت مثلث الآخر.

309

و التَّكْيِيْتُ: تَيْسِيْرُ الجَهَازِ. و أمْرُهُ (11) مُكَيَّتٌ: لم يَذْهَبْ منه شَيْ‌ءٌ كأنَّه مُوَفَّرٌ (12).

و الأَكْيَاتُ: الأكْيَاسُ.

تيك:

مُهْمَلٌ عنده (13).

أحْمَقُ تايِكٌ و تاكٌّ: شَدِيدُ الحُمْقِ. و أبَيْتَ إلّا أن تَتِيْكَ تُيُوكاً: أي تَحْمُقَ.

و الإِتَاكَةُ: النَّتْفُ، قد أتاكَتْ (14) قُرُوْناً من شَعرِها: نَتَفَتْ.

كوت

(15): الكُوْتِيُّ: القَصِيْرُ من الناسِ و الخَيْلِ و الحَمِير، و به سُمِّيَ كُوْتيُّ بن الرَّعْلاء (16).

____________

(11) في الأصول: و امرأة، و لعل الصواب ما أثبتناه، و لم نجد هذه الفقرة في المعجمات.

(12) في م و ك: موقر.

(13) و استُدرك عليه في المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(14) في ك: اناكت.

(15) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبه المؤلف على ذلك. و قد ورد في التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(16) في الأصول: الرعلا، و ما أثبتناه من التكملة و القاموس، و نصَّ في التاج على كونه ممدوداً.

310

الكاف و الظاء

(و. ا. ي) مُهْمَلاتٌ عنده.

[كظو]

(1): كَظَا لَحْمُه [202/ ب] يَكْظُو كُظُوّاً- مِثْلُ خَظَا لَحْمُه-: أي اكْتَنَزَ.

و تَكَظّىٰ (2) لَحْمُ الدابَّةِ من السِّمَن: ارْتَفَعَ (3)؛ تَكَظِّياً.

و أرْضٌ كاظِيَةٌ: يابِسَةٌ، تَكْظُو كُظُوّاً.

وكظ:

الواكِظُ: الدافِعُ الزَّبُوْنِ، وَكَظَه وَكْظاً فهو مَوْكُوْظٌ.

و وَكَظَ على أمْرٍ (4): أي واظَبَ عليه، فهو مُوَاكِظٌ و واكِظٌ.

____________

(1) زيادة يقتضيها التبويب.

(2) في م: و تلظى.

(3) في الأصول: و ارتفع. و حرف العطف زائد، و لم يرد في التكملة و القاموس.

(4) في م: على أمره.

311

الكاف و الذال

(و. ا. ي)

كذا:

يقولون: كَذَا و كَذَا. و الكافُ: كافُ التَّشْبِيه، و ذا: اسْمٌ.

و اشْتَرِ لي غُلاماً و لا تَشْتَرِهِ كَذَاكَ: أي لا يَكُنْ دَنِيّاً.

و‌

قَوْلُ عُمَرَ (1)- رضي اللَّهُ عنه- (2): «كَذَاكَ لا تَذْعَرُوا عَلَيْنا»

أي حَسْبُكُم لا تُنَفِّرُوا إبِلَنا، و «كذاك» كلامٌ مُخْتَصَرٌ، كانَ أصْلُه دَعْ فِعْلَكَ و أمْرَكَ كذاكَ و لا تَرِدْ عليه، ثمَّ كَثُرَ حتّىٰ صارَ نَهْياً لواحِدٍ و جَمِيْعٍ.

و قَوْلُ الطِّرِمّاحِ:

كَذَا و كَلَا إذا حُبِسَتْ قَلِيلا (3)

هو كَقَوْلِكَ: كَلَا و لا، أي هُوَ قَلِيْلٌ.

ذكا

(4): الذَّكِيُّ: السَّرِيْعُ الفِطْنَةِ، ذَكِيَ يَذْكىٰ ذَكَاءً، و ذَكا يَذْكُو ذَكاءً.

____________

(1) ورد في الفائق: 3/ 323 و اللسان.

(2) لم ترد جملة (رضي اللّٰه عنه) في م.

(3) ديوان الطرماح: 537، و عجز البيت فيه:

(تعلِّلها بمسودِّ الدَّرِينِ)

. (4) في م: ذكى.

312

و أذْكَيْتُ الحَرْبَ و النارَ: أوْقَدْتهما.

و الدّابَّةُ إذا أتىٰ على قُرُوْحِه سَنَةٌ: ذَكّىٰ يُذَكّي تَذْكِيَةً و ذِكْيةً (5). و في مَثَلٍ (6). «جَرْيُ المُذَكِّيَاتِ (7) غِلَاءٌ» و «غِلَابٌ». و (8) «جَرْيُ المُذَكِّي (9) حَسَرَتْ عنه الحُمُر». و (10) «مُذَكِّيَةٌ تُقَاسُ بالجِذَاع».

و اسْتَذْكىٰ الفَحْلُ على الأُتُنِ: اشْتَدَّ عليها.

و التَّذْكِيَةُ: في الذَّبْحِ، ذَكَّيْتُها تَذْكِيَةً.

و ذُكَاءُ: الشَّمْسُ. و ابنُ ذُكَاءَ: الصُّبْحُ.

و سَحَابَةٌ مُذَكِّيَةٌ: و هي التي مَطَرَتْ مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ.

و صِغَارُ السَّرْحِ: ذَكَاوِيْنُ، الواحِدُ ذَكْوَانٌ.

كاذ:

الكاذَةُ من الفَخِذَيْن: في أعلاهما، و هُما كاذَتَانِ: لِلَّحْمَتَيْنِ (11) المُكْتَنِزَتَيْنِ هناكَ بَيْنَ الفَخِذِ و الوَرِكِ.

و الكاذَانُ: الضَّخْمُ السَّمِيْنُ.

و التَّكْوِيْذُ في النِّكاح: أنْ يَطْعَنَ الناكِحُ جَوانِبَ الرَّكَبِ و لا يُدْخِلَه. و هو- أيضاً-: الضَّرْبُ بالعَصا في الاسْتِ.

____________

(5) هكذا وردت هذه الكلمة أو المصدر في الأصول و بهذا الضبط، و لم نجدها في المعجمات.

(6) ورد المثل في العين و أمثال أبي عبيد: 91 و 107 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 166 و اللسان و التاج.

(7) ضُبطت هذه الكلمة في الأصل و ك بفتح الكاف المشدَّدة، و ما أثبتناه من م و المعجمات و المصادر الأخرى.

(8) و هذه الجملة الآتية مثلٌ أيضاً، و قد ورد في أمثال أبي عبيد: 91 و مجمع الأمثال: 1/ 166.

(9) في ك: جري المذكَّر.

(10) الجملة الآتية مثَلٌ، و قد ورد في أمثال أبي عبيد: 292 و مجمع الأمثال: 2/ 221.

(11) في ك: اللحمتين.

313

الكاف و الثاء

(و. ا. ي) مُهْمَلاتٌ عنده (1).

[كوث]

(2): الخارزنجيُّ: كَوَّثَ فلانٌ بغائطِه تَكْوِيثاً: و هو أنْ يُخْرِجَه أمْثالَ رُؤوسِ الأرانِبِ.

و كَوَّثَ الزَّرْعُ: صارَ بأرْبَعِ وَرَقاتٍ و خَمْسٍ، و الاسْمُ الكَوْثُ.

و زَرْعُ بَني فلانٍ كاثُ: و هو ما يَنْبُتُ في الأرض المُسْتَحِيلةِ مِمّا تَنَاثَرَ فيها حَيْثُ حُصِدَتْ.

كثو:

الكَثْوَةُ (3): القَطَاةُ، و جَمْعُها كَثَوَاتٌ؛ و يُقال كُثْوٌ. و منه سُمِّيَ ابنُ كثْوَةَ (4) المِنْقَرِيُّ.

____________

(1) و ما في مطبوع العين من تركيب (وكث) مقتبس من مختصر العين و لم يرد في اصوله، و في التهذيب و التكملة رواية عن الليث في الوكاث.

(2) زيادة يقتضيها التبويب.

(3) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و نصَّ على ضم الكاف في القاموس.

(4) لم تضبط الكاف في الأصل، و هي مضمومة في المقاييس و المحكم، و مفتوحة نصّاً في الصحاح، و بالضم و الفتح في اللسان.

314

كثأ:

الكَثْأَةُ: نَحْوُ الهادِرِ من اللَّبَنِ، يُقال: كَثَّأَ اللَّبَنُ و كَثَأَ كَثْأً (5): إذا ارْتَفَعَ فَوْقَ الماءِ و صَفَا الماءُ فانْمَازَ تَحْتَه.

و كَثَّأَ السِّقَاءُ: و هو أنْ يَعْلُوَ دَسَمُه على رَأْسِه كالجُبُنَّةِ، و الاسْمُ: الكُثَأَةُ (6).

و يُقال: ذَرُوْني (7) أُكَثّي سِقَاءَكُم: أي آكُل ما عليه من الدَّسَم.

و كَثَّأ النَّبْتُ و الوَبَرُ: طالَ.

و كَثَّأَتْ لِحْيَتُه- مِثْلُ كَثَّعَتْ-: إذا خَرَجَتْ ضَرْبَةً واحِدَةً.

و كَثَّأَ الوَجْهُ: وَرِمَ أو غَضِبَ.

و الكَثْأَةُ: نَبْتٌ.

____________

(5) في م: كثَّأ اللبن و كثأ و كثأ كثأ.

(6) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل، و في ك: الكُثاءة، و هي الكَثْأة و الكُثْأة في المعجمات.

(7) في الأصول: دروني، و لعل الصواب ما أثبتناه، و لم نجد الفقرة في المعجمات.

315

الكاف و الراء

(و. ا. ي)

كرو:

الكَرَا (1): الذَّكَرُ من الكَرَوَانِ، و الكَرَوَانَةُ الواحِدَةُ، و يُقال: كِرْوَانٌ. و إذا أرَادُوا صَيْدَه قالوا (2): «اطْرِقْ كَرافَلَنْ تُرىٰ إنَّ النَّعَامَ في القُرىٰ» (3). و يُجْمَعُ- أيضاً- على الكِرَاء؛ نحو جَبَلٍ و جِبَالٍ.

و الكُرَةُ: جَمْعُها كُرِيْنَ (4)، و الفِعْلُ كَرَا يَكْرُو و يَكْري: أي لَعِبَ بالكُرَةِ.

و الكَرْوَاءُ من النِّسَاء: الدَّقِيْقَةُ الساقَيْنِ، و قد كَرِيَتْ كَرىً- مَقْصُورٌ-.

و أكْرىٰ فلانٌ زادَه: نَقَصَه؛ يُكْرِيْهِ إكْرَاءً، من قَوْلِ ابنِ أحْمَرَ:

و الظِّلُّ لم يَفْضُلْ و لم يُكْرِ (5)

.

____________

(1) رُسِمَت الكلمة في الأصول: (الكرى)، و قد أثبتنا ما رُسِمت به في المعجمات و فيما يأتي من الأصل؛ و ما نصَّ عليه في التاج.

(2) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في العين و التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و المستقصى:

1/ 221 و اللسان و التاج؛ و ليس فيها بأجمعها جملة (فلن ترى)، كما ورد في الأساس و التاج أيضاً بنصِّ: أطرق كرىٰ انك لن تُرى، و في مجمع الأمثال: 1/ 445 بنصِّ: اطرق كرا ان النعامة في القرى.

(3) أشار في الأصل الى جواز ضم القاف و فتحها من (القرى).

(4) كذا في الأصول، و مثلها في القاموس، و مقتضى السياق أن تكون بالواو.

(5) شعر عمرو بن أحمر: 113. و صدر البيت فيه:

(و تواهقت أخفافها طبقاً)

.

316

أي لم يَنْقُصْ. و قيل: لم يَطُلْ، من قَوْلِكَ: أكْرَيْتُ (6) الحَدِيثَ إذا أطَلْتَه.

و الإِكْرَاءُ (7): الإِبْطَاءُ، أكْرىٰ عن كذا: أبْطَأَ.

و المُكَرِّي (8): البَطِيْ‌ءُ اللَّيِّنُ السَّيْرِ، يُقال: كَرّىٰ البَعِيرُ تَكْرِيَةً: أي تَلَقَّفَ بِيَدَيْهِ تَلَقُّفاً في سَيْرِه.

و تَكَرّىٰ في البِئْرِ تَكَرِّياً: إذا هَوىٰ فيها.

و كَرَوْتُ: تَقَدَّمْتُ.

و الكَرْوُ: أنْ يَخْبِطَ الفَرَسُ بِيَدَيْهِ في اسْتِقَامَةٍ لا يَفْتِلُهما نَحْوَ بَطْنِه.

و كَرَوْتُ البِئْرَ أكْرُوْها: إذا ضَيَّقَ فاها. و كَرَوْتُ الرَّكِيَّةَ: إذا طَوَيْتَها بالشَّجَرِ طَيّاً.

كرى

(9): الكَرىٰ (10): النُّعَاسُ، كَرِيَ يَكْرىٰ كَرىً فهو كَرٍ. و تَكَرّىٰ الرَّجُلُ تَكَرِّياً:

نامَ.

و الكِرَاءُ- مَمْدُوْدٌ-: أجْرُ المُسْتَأْجَرِ من دابَّةٍ أو دارٍ أو أرْضٍ. و اكْتَرَيْتُه و أكْرَانِيْه. و الكَرِيُّ: الذي يُكْرِيْكَ الإِبلَ. و المُكاري: الذي يُكْرِيْكَ الدَّوَابَّ (11)، و جَمْعُه مُكارُوْنَ و مُكارِيْنُ. و يُقال لأَجْرِ (12) المُكاري: الكِرْوَة.

و كَرَيْتُ (13) نَهراً: إذا اسْتَحْدَثْتَ حَفْرَه.

____________

(6) في ك: اكويت.

(7) في ك: و الاكراه.

(8) ضُبطت الكلمة في الأصول بضم الميم و سكون الكاف، و ما أثبتناه من المقاييس و الصحاح و المحكم و اللسان و نصِّ التاج، و هو المنسجم مع الفعل الآتي.

(9) ورد هذا العنوان في هذا المكان في م، أمّا في الأصل و ك فقد ورد بعد تفاصيل الكراء و قبل كَرْي النهر، و وضع عنوان التركيب هنا أوْلى كما يتضح من مراجعة المعجمات.

(10) في الأصل و ك: (و الكرى) لأن الكلام فيهما تابع لما سبق.

(11) في ك: الداب.

(12) في ك: لأجري.

(13) في الأصل و ك: (كريت) لأنه أول فقرات تركيب (كرى) فيهما.

317

و كَرَيْتُ كَرْياً: إذا عَدَوْتَ عَدْواً (14).

و الكَرِيَّةُ: شَجَرَةٌ.

و الكَرِيُّ: نَبْتٌ يَنْبُتُ في الأوْدِيَةِ و مَسَايِلِ الماءِ و لا يُحْمَدُ منه للمالِ شَيْ‌ءٌ.

و رَأيْتُ لِبَني فلانٍ كَرِيّاً من بُرٍّ: أي شَيْئاً كثيراً، و كُرِيّاً: كأنَّه مَنْسُوبٌ إلى الكُرِّ.

و كَرَاءُ- مَمْدُوْدٌ-: ثَنِيَّةُ بِيْشَةَ.

و يُقال بالطائفِ في زَجْرِ الدِّيْكِ: كَرْيادِيْكُ.

ركو:

الرَّكْوَةُ: شِبْهُ تَوْرٍ من أدَمٍ، و الجميع الرِّكَاءُ.

و الرَّكْوُ: أنْ تَحْفِرَ حَوْضاً مُسْتَطِيْلًا، و هو المَرْكُوُّ و المَرْكاءُ.

و المُرْتَكي: الذي يَتَّخِذُ مَرْكُوّاً للماء.

و رَكَوْتُ عليه الأمْرَ: أي وَرَّكْتُه عليه.

و أرْكَيْتُ [203/ أ] عليه حَقّي أو باطِلي: أثْبَتُّه عليه.

و رَكَوْتَ عَلَيَّ هذا الأمْرَ: أي قَلَبْتَه عَلَيَّ، و ذلك عن اشْتِراكٍ مِنْكُما قَبْلَ ذلك، و قيل: رَكَيْتَ- بالياء-.

و رَكَوْتُ عليهم بَقِيَّةَ يَوْمِهم: أقَمْتُ.

و رَكَوْتُ إليه: تَحَدَّثْتُ إليه ساعَةً.

و أرْكَيْتُ الدَّيْنَ: إذا أخَّرْتَه.

و رَكَأْتُ إلى كذا: لَجَأْتُ (15) إليه؛ رَكْأً و مَرْكَأً. و أرْكَيْتُ إليه- أيضاً-: أي الْتَجَأْتُ.

و رَكَأْتُه: صَدَدْته.

و المُرْكي: الدائمُ الواتِنُ الذي لا يَنْقَطِعُ.

و تَرَكْتُ الطَّعامَ في البَيْتِ مُرَاكِياً: أي كثيراً بَعْضُه فَوْقَ بَعْضٍ.

____________

(14) لم ترد كلمة (عدواً) في ك.

(15) في ك: الجأت.

318

و المُرَاكِيَةُ (16): شجَرَةٌ من الحَمْض تَرْعاها الإِبلُ، و الجميع المُرَاكي (17).

و هو يَرْكُوْ الحَدِيثَ: أي يَقُصُّه. و هو الرَّكْوُ.

و رَكَوْتُ علىٰ الرَّجُلِ: إذا ذَكَرْتَه بقَبِيْحٍ.

و هو أرْكىٰ عليك: أي أهْوَنُ عليك.

و رَكْوَةُ الخُفِّ (18): أسْفَلُه.

و الرَّكِيَّةُ: بِئْرٌ تُحْفَرُ، و جَمْعُها رَكِيٌّ و رَكَايا.

و المُرْتَكي- بمعنىٰ المُرَاكي (19)-: الدائمُ المُقِيْمُ، و قد ارْتَكىٰ (20).

كور:

الكُوْرُ: كِيْرُ الحَدّادِ الذي يُحْمىٰ فيه الحَدِيدُ. و الرَّحْلُ، و الجميع الأكْوَارُ.

و المَكْوَرُ و المُكْوَرُّ (21): مَوْضِعُ الكُوْرِ من البَعِيرِ و هو وَسَطُه.

و الكُوْرَةُ: من كُورِ (22) البُلْدانِ.

و الكَوْرُ (23) لَوْثُ العِمَامَةِ و إدَارَتُها على الرَّأْسِ، يُقال: كَوَّرْتُها تَكْوِيراً.

و الكوّارَةُ (24): لَوْثٌ تَلْتَاثُه المَرْأةُ بخِمارِها.

و الكَوّارَةُ (25): تُتَّخَذُ من قُضْبَانٍ ضَيِّقَةِ الرأْسِ للنَّحْلِ.

____________

(16) أشار في الأصل الى جواز تخفيف الياء و تشديدها.

(17) كذا ضُبط الجمع في الأصول، و هو مفتوح الميم في القاموس، و نصَّ على فتحها في التاج.

(18) في ك: و ركوت الخف.

(19) تقدم من المؤلف ان الدائم هو المُرْكي.

(20) في الأصول: و قد ارتقى، و التصويب من عنوان التركيب و من التاج.

(21) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح الميم، و ما أثبتناه من نصِّ التكملة و اللسان و التاج.

(22) ضُبطت الواو في الأصول بالتسكين، و ضُبطت في المعجمات بفتحها.

(23) ضُبطت الكلمة بضم الكاف في الأصول، و ما أثبتناه هو ضبط المعجمات كافَّةً.

(24) لم تُضْبط الكاف في الأصل و م، و ضُبطت بفتحها في ك، و بالكسر في المعجمات و نصِّ التكملة و القاموس.

(25) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت في القاموس بضم الكاف و كسرها مع تخفيف الواو و بضمِّ الكاف مع تشديد الواو أيضاً، و لم تتفق المعجمات على ضبطٍ و ان لم يرد فيها فتح الكاف.

319

و الكَوْرُ: القَطِيْعُ الضَّخْمُ من الإِبل. و صِوَارُ الوَحْشِ. و الزِّيَادَةُ؛ من‌

قَوْلِه (26): «أعُوذُ باللَّهِ من الحَوْرِ بعد الكَوْر»

. و كُلُّ إنسانٍ علىٰ كَوْرِه: أي على جَدِيْلَتِه و شاكِلَتِه.

و الاكْتِيَارُ في الصِّرَاع: أنْ يُصْرَعَ بَعْضُه على بَعْضٍ (27).

و قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ و جَلَّ: إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (28) أي ذَهَبَ ضَوْؤها، و قيل:

سَقَطَتْ.

و قوله: يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهٰارِ (29) أي يُغَشِّي اللَّيْلَ النَّهارَ.

و تَكَوَّرَ القَوْمُ: صُرِعُوا.

و كارَةُ القَصّارِ: سُمِّيَتْ لجَمْعِ (30) الثِّيابِ و تَكْوِيْرِها.

و الكارُ: سُفُنٌ مُنْحَدِرَةٌ فيها طَعَامٌ في مَوْضِعٍ واحِدٍ.

و كُرْتُ الكارَةَ على ظَهْري: أي جَمَعْتها.

و كُرْتُ الأرْضَ كَوْراً: أي حَفَرْتها.

و كَوَّرَ الرَّجُلُ عِمَامَتَه: رَمىٰ بَعْضَها (31) علىٰ بَعْضٍ.

و اكْتَارَ الرَّجُلَ يَشْتِمُه و يُقاتِلُه. و هو مُكْتَارٌ (32) لي: كأنَّه مُنْتَصِبٌ له.

و أكَرْتُ على الرَّجُلِ إكارَةً: إذا اسْتَذْلَلْتَه و اسْتَضْعَفْتَه.

و مَرَّ فلانٌ (33) مُكْتاراً بذَنَبِه: إذا جاءَ مادّاً ذَنَبَه تَحْتَ عَجُزِه.

____________

(26) ورد القول بنص الأصل في العين و غريب ابي عبيد: 1/ 219 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و اللسان و التاج، و بنصِّ (.. بعد الكون) في الفائق: 4/ 71، و أشار أبو عبيد الى رواية الفائق.

(27) و في التكملة: أن يُصْرَع بعضٌ على بعضٍ.

(28) سورة التكوير، آية رقم: 1.

(29) سورة الزمر، آية رقم: 5.

(30) في م: لجميع.

(31) في ك: بعضه.

(32) في ك: مكثار.

(33) كذا في الأصول، و هو غريب جدّاً!

320

و الفَرَسُ يَكْتَارُ عند العَدْوِ، و الاكْتِيَارُ: رَفْعُ الذَّنَبِ.

و الإِكَارَةُ و الإِحالَةُ: تَغَيُّرٌ عن العَهْدِ بَعْدَ المُصَافاةِ. و هو- أيضاً-: من الضَّرْبِ و الاسْتِضْعَاف.

و كارَ الرَّجُلُ يَكُوْرُ كَوْراً و اسْتَكَارَ اسْتِكارَةً: إذا أسْرَعَ مَشْيه.

و دارَةُ الأكْوارِ: في مُلْتَقىٰ دارِ بَني رَبِيْعَةَ بن عُقَيْلٍ و دار نَهِيْكٍ (34).

و الأكْوَارُ: جِبَالٌ هناك.

كير:

الكِيْرُ: كِيْرُ الحَدّاد، و الجميعُ الكِيَرَةُ.

و كِيْرٌ: جَبَلٌ؛ ذَكَرَه أوْسٌ (35).

وكر:

الوَكْرُ: مَوْضِعُ الطائرِ، و الجميع وُكُوْرٌ و أوْكارٌ. و (36) وَكَّرَ الطائرُ وَكْراً.

و التَّوْكِيْرُ: من قَوْلكَ وكَّرْتُ الإِناءَ و المِكْيَالَ: إذا مَلَأْتَه. و تَوَكَّرَ الصَّبِيُّ:

امْتَلأَ بَطْنُه.

و الوَكْرُ- أيضاً-: المَلْ‌ءُ. و وَكَرْتُ السِّقَاءَ أكِرُه: مِثْلُ وَكَّرْته.

و الوَكِيْرَةُ و التَّوْكِيْرُ: الطَّعامُ و الإِطْعامُ علىٰ بِنَاءٍ، وَكَّرَ تَوْكِيْراً: اتَّخَذَ وَكِيْرَةً.

و وَكَرَ الطائرُ يَكِرُ: إذا نَقَزَ وعَدا.

و فَرَسٌ وَكَرىٰ: سَرِيْعَةٌ. و الوَكَرىٰ: ضَرْبٌ من العَدْوِ.

____________

(34) في الأصول: نهيل، و التصويب من التكملة و القاموس.

(35) لم نجد بيت أوس الذي يشير إليه المؤلف، و في معجم ما استعجم: 4/ 1145- 1146 شعر لمزرِّد و بشر بن أبي خازم فيه ذكر كير، و كذلك ورد ذكره في شعر عروة بن الورد في معجم البلدان: 7/ 305.

(36) لم يرد حرف العطف في ك.

321

اكر:

الأُكْرَةُ: حُفْرَةٌ تُحْفَرُ إلى جَنْبِ الغَدِير و الحَوْضِ لِيَصْفُوَ فيها الماءُ. و منه اشْتُقَّ الأكّارُ.

و يُقال للكُرَةِ: أُكْرَةٌ.

و قيل لخَرّازٍ (37): هل أكَّرْتَ الطِّرَاقَ: أي هَلْ جَعَلْتَ له أُكَراً.

كأر

(38): الكَأْرُ (39): من قَوْلِكَ هو يَكْأَرُ الماءَ مَرَّةً بعد مَرَّةٍ: أي يَشْرَبُ. و يَكْأَرُ من الطَّعَام: أي يُصِيْبُ منه.

و أكْأَرَ الفَصِيْلُ فهو مُكْئرٌ: إذا بَدا في سَنامِه شَحْمٌ.

و اكْتَأَرَ البَعِيْرُ- مَهْمُوْزٌ-: إذا رَفَعَ ذَنَبَه. و التَّلْيِيْنُ أكْثَرُ.

أرك:

الأرَاكُ: شَجَرُ السِّوَاكِ. و الإِبلُ الأوَارِكُ: التي اعْتَادَتْ أكْلَ الأرَاكِ؛ أرِكَتْ تَأْرَكُ أرَكاً، و كذلك إذا لَزِمَتْ مَوْضِعَها فلم تَبْرَحْ قيل: أرَكَتْ و هي أوَارِكُ.

و عُشْبٌ له إرْكٌ (40): أي تُقِيْمُ فيه الإِبل. و الإِرْكُ: الحَمْضُ نَفْسُه. و قَوْمٌ مُؤْرِكُونَ (41).

و الإِبِلُ الأَرَاكِيَّةُ (42): التي تَأْكُلُ [الأرَاكَ] (43).

____________

(37) في ك: لخوار.

(38) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك. و ورد في المقاييس و التكملة و التاج.

(39) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و نصَّ على تحريكها في التكملة و التاج.

(40) في الأصول: لها ارك، و في ك: ازك، و التصويب من التكملة و القاموس.

(41) في الأصول: موركون، و ما أثبتناه من المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(42) في الأصول: الابل و الأراكية، و لعل الصواب ما أثبتناه.

(43) زيادة من المعجمات يقتضيها السياق.

322

و أرِكَتِ الإِبلُ: اشْتَكَتْ من أكْلِ الأرَاكِ، فهيَ أرَاكىٰ و أرِكَةٌ.

و أرَاكٌ مُؤْتَرِكٌ: أي مُدْرِكٌ.

و الأرِيْكَةُ: سَرِيْرٌ في حَجَلَةٍ، و الجميعُ الأرَائكُ.

و أرَكَ الجُرْحُ يَأْرُكُ (44) أُرُوْكاً: صَلَحَ و انْدَمَلَ. و الأرِيْكَةُ: أرِيْكَةُ الجُرْحِ و هو اللَّحْمُ الذي يَظْهَرُ.

و هُوَ آرَكُهُمْ (45) أنْ يَفْعَلَ كذا: أي أخْلَقُهم.

و المَأْرُوْكُ (46): الأصْلُ، من قَوْلِه:

و أنْتَ في المَأْرُوْكِ من قَحَاحِها (47)

ورك::

الوَرِكَانِ: هُما فَوْقَ الفَخِذَيْنِ كالكَتِفَيْنِ فَوْقَ العَضُدَيْنِ، و الوَرِكُ مُؤنَّثَةٌ، و قد يُخَفَّفُ و يُسَكَّنُ (48). و تَصْغِيْرُه وُرَيْكَةٌ و أُرَيْكَةٌ- بالهَمْز-.

و التَّوْرِيْكُ: كأنَّه يُلْزِمُه إيّاه. وَرَّكَ على دابَّتِه و تَوَرَّكَ عليها (49): أي وَضَعَ وَرِكَه عليها.

و المُوْرَكَةُ (50) [203/ ب]: شَيْ‌ءٌ يَتَّخِذُه الراكِبُ شِبْهُ مِصْدَغَةٍ (51) يَجْعَلُها تَحْتَ وَرِكِه علىٰ الرَّحْلِ. و هو- أيضاً-: المَوْضِعُ الذي أمَامَ قادِمَةِ الرَّحْلِ.

____________

(44) ضُبط الفعل في الأصول بفتح الراء، و ما أثبتناه من التهذيب و المقاييس و المحكم و اللسان و التاج.

(45) ضُبطت الكلمة بفتح الكاف، و ما أثبتناه من اللسان و القاموس.

(46) في الأصول: (الماروك) بلا همز، هنا و في الشاهد.

(47) ورد المشطور بلا عزو في التهذيب: 3/ 384 و اللسان (قحح) و التاج.

(48) كذا في الأصول، و التخفيف و التسكين واحد، و ربما كان صوابه: (و يكسر) و يعني به:

الوِرْك.

(49) في ك: تورّك على دابته و وَرَّك عليها. و الفعل (وَرَك) في اللسان و القاموس ثلاثي لا تشديد فيه.

(50) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصل و م، و سقطت من ك. و هي (المِوْرَكة) بكسر الميم و فتح الراء اذا كان بمعنى شي‌ء يتخذه الراكب الخ (و المَوْرِكة) بمعنى الموضع في المعجمات.

(51) في الأصول: مصدعة، و التصويب من المحكم و الأساس و اللسان و القاموس.

323

و الوِرَاكُ: شَيْ‌ءٌ يُتَّخَذُ نَحْوَ صُفَّةٍ يُغَشِّي آخِرَةَ الرَّحْلِ، و الجميعُ الوُرُكُ.

و يُقال: وَرَكْتُ على السَّرْجِ- مُخَفَّفٌ- وَرْكاً: إذا رَكِبْتَه.

و وَرَكْتُ إليه فأنا أرِكُ وَرْكاً: إذا لَجَأْت (52) إليه.

و وَرَكَ الحِمَارُ على الأتَانِ يَرِكُ: إذا وَضَعَ حَنَكَه على قَطَاتِها (53). و يُقال:

وارِكٌ على حارِكٍ.

و فلانٌ حاوٍ (54) على فلانٍ وَرْكاً: إذا كانَ في يَدِه لا يَعْصِيه، و أصْلُه في الرَّحْل.

و ثَنىٰ وَرْكَه: أي رِجْلَه؛ فَنَزَلَ عن الدابَّةِ.

و تَوَرَّكَ في خَرْئه: تَلَطَّخَ به.

و التَّوَرُّك: التَّبَطُّؤُ عن الحاجَة.

و وَرَّكْتُ الجَبَلَ تَوْرِيكاً: أي جاوَزْته (55)، من قوله:

... لَمّا وَرَّكَتْ أرَكاً (56)

و الوَرَكانَةُ: هي الألْيَانَةُ من النِّساء، و الوَرْكاءُ مِثْلُها. و هي من النُّوقِ:

العَظِيمةُ الوَرِكَيْنِ.

و الأَوْرَكُ (57): نَعْتُ العَظِيم الوَرِكَيْنِ، و جَمْعُه وُرْكٌ.

و الوَرْكُ (58) من السَّفِيْنَةِ: مَقْعَدُ الاشْتِيَام.

و القَوْمُ عَلَيَّ وَرْكٌ واحِدٌ: أي اجْتَمَعُوا عَلَيَّ.

و وَرَكَ بالمَكانِ يَرِكُ: أقَامَ به.

____________

(52) في م: الجأت.

(53) في ك: قطانها.

(54) في ك: حارٍ.

(55) في ك: أو جاوزته.

(56) في الأصل: لمّا ورَّكت وُرُكاً، و في ك: وُرَكَاء، و في م: أُرُكاً، و ما أثبتناه من المعجمات و كتب البلدان، و ما ذكره المؤلف جزءٌ من بيت للقطامي ورد في ديوانه: 27، و نصه بتمامه فيه:

و قد تعرَّجت لما ورَّكتْ أركاً * * *ذات الشمال و عن أيماننا الرِّجَلُ

(57) في م: و الأوراك.

(58) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي مكسورة الواو في الأساس و التكملة.

324

الكاف و اللام

(و. ا. ي)

كول:

الكَوْلَانُ: نَبْتٌ يَنْبُتُ في الماءِ؛ مِثْلُ البَرْدِيِّ.

و الكَوَأْلَلُ (1): القَصِيْرُ، و امْرَأةٌ كَوَأْلَلَةٌ، و قَوْمٌ كَوَأْلَلُوْنَ. و اكْوَألَّ الرَّجُلُ اكْوِئْلالًا: إذا صارَ كَوَأْلَلًا؛ فهو مُكْوَئلٌّ.

و الأَكْوَلُ: جَمْعُه أكَاوِلُ؛ أُقَيْرِنٌ صغارٌ.

و أكَاوِلُ من رِمَالٍ و حِنْطَةٍ: صُبَرٌ منها.

و تَكَوَّلَ القَوْمُ عَلَيَّ تَكَوُّلًا: اجْتَمَعُوا عليك فَضَرَبُوكَ.

كلو:

الكُلْوَةُ: لُغَةٌ في الكُلْيَةِ.

كيل:

الكَيُّوْلُ: آخِرُ القَوْم في الحَرْب. و هو الجَبَانُ أيضاً، يُقال كَيَّلَ الرَّجُلُ:

جَبُنَ، و سُمِّيَ بذلك لأنَّه يَكِيْلُ بسَلْحِه عند الهَوْلِ كما يَكِيْلُ الزَّنْدُ إذا فُتِلَ (2).

____________

(1) في م: و الكوألك.

(2) في الأصول: إذا فتك، و التصويب من الأساس و التاج.

325

و السُّحَالةُ: هي الكَيُّوْلُ و الكَيِّلُ.

و الكَيُّوْلُ: ما أشْرَفَ من الأرْضِ- و هو فَيْعُولٌ-؛ من الأكْوَلِ: المُرْتَفِع من الأرضِ (3) كالرابِيَة.

و الكَيْلُ: كَيْلُكَ البُرَّ و نَحْوَه، و هو مَكِيْلٌ و مَكْيُوْلٌ، و في لُغَةٍ: مَكُوْلٌ و مُكَالٌ.

و المِكْيَالُ: ما يُكالُ به. و اكْتَلْتُ من فلانٍ و اكْتَلْتُ عليه. وكِلْتُ فلاناً طعاماً.

و الفَرَسُ يُكايِلُ الفَرَسَ (4) في الجَرْي كَيْلًا بِكَيْلٍ: يَعْني المُبَارَاةَ و المُسَابَقَةَ.

و الكَيْلُ: ما يَتَناثَرُ من الزَّنْد، يُقال: كالَ الزَّنْدُ يَكِيْلُ كَيْلًا: إِذا كَبا.

و المِكْيَلُ: المِحْلَبُ.

و هذا طَعامٌ لا يَكِيْلُني: أي لا يَكْفِيني كَيْلُه.

و يقول الساجعُ (5): إِذا طَلَعَ سُهَيْلٌ رُفِعَ كَيْلٌ و وُضِعَ كَيْل: يَعْني ذَهَبَ الحَرُّ و جاءَ البَرْدُ.

و‌

نَهىٰ النَّبيُّ (6)- (صلى اللّه عليه و سلم)- عن المُكايَلَة

: و هي المُقَايَسَةُ بالقَوْل؛ يَكِيْلُ لكَ و تَكِيْلُ له.

[وكل]

(7): رَجُلٌ وَكَلٌ مُوَاكِلٌ: يَتَّكِلُ على غَيْرِه.

وَ وَكِلْتُ (8) إلى اللَّهِ و تَوَكَّلْتُ عليه. و وَكَلْتُه (9) إليه أكِلُه.

____________

(3) سقطت جملة (و هو فيعول من الأكول المرتفع من الأرض) من ك.

(4) سقطت كلمة (الفرس) من ك.

(5) في ك: و يقال الساجع.

(6) ورد النهي في غريب أبي عبيد: 3/ 408 و الفائق: 3/ 291 و اللسان و التاج.

(7) زيادة من م.

(8) و في العين و غيره: وَكِلْتُ باللّٰه.

(9) في ك: و وكلت.

326

و رَجُلٌ وَكَلٌ و وُكَلَةٌ و تُكَلَةٌ: أي ضَعِيْفٌ.

و الوِكَالُ في الدَّوابِّ: أنْ يكونَ الدابَّةُ يُحِبُّ التَّأخُّرَ خَلْفَ الدَّوَاب.

و الوَكِيْلُ: مَعْروفٌ، و فِعْلُه التَّوْكِيْلُ، و الوِكالةُ حِرْفَتُه.

و مَوْكِلٌ (10): اسْمُ جَبَلٍ، و قيل: حِصْنٌ.

و مِيْكائيلُ: اسْمُ مَلَكٍ.

لوك:

اللَّوْكُ: مَضْغُ الشَّيْ‌ءِ الصُّلْبِ و إِدَارَتُه في الفَم.

و ما ذُقْتُ عنده لَوَاكاً: أي شَيْئاً.

كلى:

الكُلْيَةُ: كُلْيَةُ الإِنسان. و لكُلِّ حَيْوَانٍ كُلْيَتَانِ، و هما بَيْتُ الزَّرْعِ. و كَلَيْتُه:

إِذا رَمَيْتَه فأصَبْتَ كُلْيَتَه، و أنا كالٍ و مَكْلِيٌّ (11).

و كُلْيَةُ المَزَادَةِ و الراوِيَةِ: جُلَيْدَةٌ مُسْتَدِيْرَةٌ تَحْتَ العُرْوَةِ قد خُرِزَتْ مَعَ الأدِيم، و الجَميعُ الكُلىٰ.

و كُلْيَةُ (12) القَوْسِ: التي تَلي كَبِدَها (13).

و الكُلْيَتَانِ: ما عن يَمِينِ النَّصْلِ و شِمالِه.

و كُلىٰ الوادي: جَوانِبُه.

و لَقيتُه بشَحْمِ كُلَاه: أي بِجِنِّ (14) نَشَاطِه و حِدْثانِه (15).

____________

(10) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بفتح الكاف في العين و التهذيب و نصِّ الصحاح و في المحكم و التكملة و نصِّ اللسان و القاموس، و قال في التهذيب و اللسان بعد ايراد ما تقدَّم:

و القياس مَوْكِل (أي بكسر الكاف).

(11) ضُبطت الكلمة في الأصول بضم الميم، و ما أثبتناه من الصحاح و اللسان.

(12) من قوله: (و أنا كالٍ و مكليٌّ) الى قوله هنا: (و كلية) سقط من ك.

(13) في ك: كيدها.

(14) في الأصل و م: بحن، و في ك: بحز، و كله تصحيف، و الصواب ما أثبتناه.

(15) في ك: وحدثا منه.

327

و رَأيْتُ كِلىٰ الرَّجُلَيْنِ: تَرَكُوها في حالِ الإِضافَة هكذا، و أظْهَروا نَصْبَه عِنْدَ المُكَنّي. و يقولون: كِلْتىٰ المَرْأتَيْنِ و كِلْتاتَيْنِ و كِلْتَ المَرْأَتَيْنِ- بِغَيْرِ ياءٍ- أي بواحِدَةٍ منهما.

لكى:

لَكِيَ فلانٌ بهذا الأمْرِ يَلْكىٰ به لَكىً (16): أُوْلِعَ به. و ألْكَاهُ بكَذا: أوْلَعَه به.

و اللَّكِيُّ: اللّاهِجُ بالشَّيْ‌ءِ.

و لَكِيْتُ بالغَرِيم لَكىً: لَزمْتُه.

و لَكِئَ بالمَكانِ- مَهْمُوْزٌ-: أقامَ به.

و لَكَأْتُه بالسَّيْفِ لَكْأً: أي ضَرْباً.

و لَعَنَ اللَّهُ أُمّاً لَكَأَتْ به: أي رَمَتْ به.

و اللّاكي: بمعنىٰ اللائكِ.

كلأ:

كَلَأَكَ اللَّهُ كِلَاءَةً: أي حَفِظَكَ، و هو مَكْلُوْءٌ.

و الكالِى‌ءُ: الذي يَنْتَظِرُ الشَّيْ‌ءَ و يَكْلَؤُه.

و اكْتَلَأْتُ من الرَّجُلِ: احْتَرَسْتُ.

و تَكلَّأْتُ كَلْأً و كُلْأَةً: إِذا اسْتَنْسَأْتَ شَيْئاً. و النَّسِيْئةُ: التَّأْخِيْرُ.

و بَلَغَ اللَّهُ بكَ أكْلَأَ العُمُرِ: أي أقْصَاه و آخِرَه. و هو من التَّأْخِير أيضاً. و قيل:

كَلَأَ عُمُرُه: إِذا نَفَدَ (17) و ذَهَبَ.

و‌

نَهىٰ النَّبيُّ (18)- (صلى اللّه عليه و سلم)- عن [بَيْعِ] (19) الكالِئِ بالكالِئِ

: و هي النَّسِيْئةُ بالنَّسِيْئةِ. و المُكَلَّأُ من المالِ: الذي أُنْسِى‌ءَ و كُلِّى‌ءَ.

____________

(16) رُسِم المصدر في الأصل و ك: لكاً، و ما أثبتناه من م و المعجمات.

(17) في الأصل و م: نفذ، و في ك: نقذ، و كله تصحيف، و الصواب ما أثبتناه.

(18) ورد النهي في العين و غريب أبي عبيد: 1/ 20 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و الفائق: 3/ 273 و الأساس و اللسان و التاج.

(19) زيادة من المعجمات.

328

و المُكَلَّأُ: مَوْضِعٌ تُرْفَأُ فيه السَّفِينةُ و تُسْتَرُ من الرِّيح، و الجميع المُكَلّاةُ (20).

و ساحِلُ كُلِّ نَهرٍ يُسَمّىٰ الكَلّاءَ، و يُذَكَّرُ [204/ أ] فيُقال كَلّاءانِ، و يُؤنَّثُ فيُقال كَلّاوَانِ.

و (21) كُلُّ مُسَنّاةٍ: مُكَلَّأٌ.

و كَلّىٰ تَكْلِيَةً: إِذا أتىٰ مَكاناً فيه مَسْتَتَرٌ.

و الكَلّاءُ: الجَدْرُ بين الدَّبْرَتَيْنِ من دِبَار (22) الأرْضِ، و الجميع كَلّاواتٌ.

و الكَلَأُ: عُشْبٌ رَطْبُه و يابِسُه. و أرْضٌ مُكْلِئةٌ وَ كَلِئَةٌ: مُكْلَأَةٌ (23).

و الكِلآءُ (24): اسْمٌ للجَماعَةِ لا يُفْرَد. و كَلَأَتِ الناقَةُ و أكْلَأَتْ: أكَلَتِ الكَلَأَ.

و كَلَأَتْ كُلُوْءاً و أكْلأَتْ: دَخَلَتِ الكَلَأَ. و الكَلّاءُ: الذي يَحْتَشُّ الكَلَأَ، و الذي يَحْمِلُه.

و الكَلَأُ: المِيْرَةُ، و يُقال: أتَيْتُ السُّوْقَ فَتَكَلَّأْتُ منه كَلْأً: أي امْتَرْتُ. و اكْتَلَأْتُ من السُّوْقِ طَعاماً: اشْتَرَيْت، و الاسْمُ: الكُلْأَةُ. و هو العُرْبان أيضاً، يُقال: تَكَلَّأْتُ تَكْلِيْئاً: أي عَرْبَنْتُ (25).

و كَلَّأْتُ في الطَّعام: أسْلَفْتُ فيه.

و كَلّأْتُ اليهم في الكلام: إِذا تَقَدَّمْتَ إليهم في شَيْ‌ءٍ و حَذَّرْتَهم.

و كَلّأْتُه: أَمْهَلْتُه و أنْسَأتُه. و هو من الأضداد؛ يكونُ مَرَّةً تأخيراً و مَرَّةً تَقْدِيماً.

و اسْتَكْلَأْتُ: أي اسْتَسْلَفْت.

و كَلَأْتُه مائةَ سَوْطٍ: أي ضَرَبْته.

____________

(20) رُسِمت الكلمة في م و العين: المُكلّات.

(21) سقط حرف العطف من م و ك.

(22) في م و ك: الديرتين من ديار.

(23) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي في المعجمات مفتوحة الميم.

(24) كذا في الأصول و بهذا الضبط.

(25) في م و ك: و هو العريان .. أي عرينت.

329

و أكْلَأْتُ بَصَري فيهم: إِذا رَدَّدْتَه فيهم.

و رَأيْتُ فلاناً قد أكْلىٰ: أي مَدَّ عُنُقَه للمَوْت.

و وَقَعْتُ في أمْرٍ لم أكُنْ أكْتَلِئُه: أي لم أكُنْ أخْشَاه.

و اكْتَلَأَتْ عَيْني: إِذا لم تَنَمْ و سَهِرَتْ.

و يقولونَ: كَلّاكَ و اللَّهِ: أي كَلّا و كَلّا يَمِيناً لا أفْعَلُه، و هو قَسَمٌ. و قيل:

كَلّا زَجْرٌ و رَدْعٌ. و هو بمعنىٰ ألَا التَّنْبِيْهِ في قَوْلِه تعالىٰ (26): أَلْهٰاكُمُ التَّكٰاثُرُ حَتّٰى زُرْتُمُ الْمَقٰابِرَ كَلّٰا (27) أي ألَا. و هو- أيضاً-: بمعنىٰ لا.

ألك:

الأَلُوْكُ (28): الرِّسالةُ، و هي المَأْلُكَةُ، و سُمِّيَتْ لأنَّها تُؤلَكُ في الفَم، من قَوْلِهم: يَأْلُكُ اللِّجَامَ و يَعْلُكُه. و قد يكونُ الأَلُوْكُ الرَّسُوْل.

و المَأْلُوْكُ (29): هو المَأْلُوْقُ.

أكل:

الأَكْلُ: مَعْروفٌ. و الأَكْلَةُ: مَرَّةٌ واحِدَةٌ. و الأُكْلَةُ: اسْمٌ كاللُّقْمَةِ.

و الأكُوْلُ: الكَثِيرُ الأكْلِ. و المَأْكَلُ: المَطْعَمُ و المَشْرَبُ. و المُؤْكِلُ: كالمُطْعِم.

و الأُكلُ: ما يُؤْكَلُ. و‌

لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ (30)- (صلى اللّه عليه و سلم)- آكِلَ الرِّبا و مُؤْكِلَه (31).

و الآكَالُ:

مَآكِلُ المُلُوك.

و الأُكْلُ: رِزْقُ الحُنْدِ.

و الأُكْلَةُ: القُرْصَةُ، و جَمْعُها أُكَلٌ. و تكونُ اللُّقَمَ أيضاً.

____________

(26) سقطت كلمة (تعالى) من م.

(27) سورة التكاثر، الآيات رقم: 1- 3.

(28) ضُبطت الكلمة في الأصول بضم الهمزة، و التصويب من المعجمات و ممّا يأتي في السطر التالي من الأصل.

(29) في م: و الماكول. و وردت (المالوك) و (المالوق) في الأصول بلا همز.

(30) ورد اللعن في العين و التهذيب و المقاييس و الأساس و الفائق: 1/ 51 و اللسان و التاج.

(31) في الأصول: و موكله (بلا همز)، و ما أثبتناه من المعجمات.

330

و الأُكَالُ: أنْ يَتَأكَّلَ عُوْدٌ أو شَيْ‌ءٌ.

و الأَكُوْلَةُ: الشّاةُ من الغَنَم التي تُرْعىٰ للأَكْلِ. و في المَثَل (32): «مَرْعىً و لا أكُوْلَةٌ» أي ليس له مَنْ يَأْكُلُ مالَه.

و أَكِيْلُ الرَّجُلِ: الذي يُؤاكِلُه، و هو مُؤاكِلُه (33). و المَرْأةُ أكِيْلَةٌ.

و أكِيْلُ الذِّئْبِ: الشاةُ. و هو في معنىٰ المَأْكُوْلِ.

و المَأْكلَةُ (34): ما جُعِلَ للإِنسانِ لا يُحَاسَبُ عليه.

و ائْتَكَلَتِ النارُ.

و الرَّجُلُ إِذا اشْتَدَّ غَضَبُه: يَأْتَكِلُ. و يَسْتَأْكِلُ قَوْماً: أي يَأْكُلُ أمْوالَهم من الأسْبَاب (35).

و في المَثَلِ (36) بالمَرْزِئَةِ بالأَخِ: «إنَّما أُكِلْتُ يَوْمَ أُكِلَ الثَّوْرُ الأبْيَضُ»، و له حَدِيثٌ.

و هُمْ أكَلَةُ رَأْسٍ (37): في القِلَّة، كقَوْمٍ اجْتَمَعُوا على أكْلَةِ (38) رَأْسٍ.

و ناقَةٌ أكِلَةٌ: إِذا نَبَتَ شَعرُ وَلَدِها في بَطْنِها. و أكَلَها جِلْدُها، فهي بَيِّنَةُ الأَكْلِ، و أكِلَتْ- بوَزْنِ ألِمَتْ-.

و هو يَتَأكَّلُ علينا مُنْذُ اليَوْمِ: أي يَزْبِرُ (39) و يَتَهَدَّدُ.

____________

(32) ورد في أمثال أبي عبيد: 199 و المقاييس و مجمع الأمثال: 2/ 231 و التاج.

(33) في الأصول: يواكله و هو مواكله (بلا همز)، و التركيب يقتضي ما أثبتنا، و قال في اللسان: و لا تقل واكلتُه بالواو.

(34) لم تضبط الكاف من (المأكلة) في الأصول، و يجوز ضمُّها و فتحها كما في القاموس.

(35) كذا في الأصول، و مثل ذلك في أصول العين و أصول التهذيب، و لكنها غُيِّرت فيهما الى (الإسنات) تبعاً للسان.

(36) ورد في أمثال ابي عبيد: 184 و مجمع الأمثال: 1/ 27.

(37) ضُبطت كلمة (اكلة) في الأصول بضم الهمزة و فتح الكاف، و ما أثبتناه من المعجمات و نصِّ التاج، وعدَّه الميداني مَثَلًا في مجمع امثاله: 1/ 51 و نصه فيه (انما هم أكلة رأسٍ).

(38) في م: أكل.

(39) في ك: أي بزبز.

331

و الماخِضُ تَأَكَّلُ: أي تَقَلَّبُ على الأرض و تُصَافِقُ.

و التَّأَكُّلُ: التَّحَكُّكُ (40). و الإِكْلَةُ: الحِكَّةُ، و الأُكَالُ مِثْلُها، و الجميع الأكائلُ.

و التَّأَكُّلُ: شِدَّة (41) بَرِيْقِ حَجَرِ الكُحْلِ إِذا كُسِرَ. و انَّه لَشَدِيْدُ الإِكْلَةِ و التَّأَكُّلِ.

و تَأَكَّلَ السَّيْفُ تَأَكُّلًا: تَوَهَّجَ من الحِدَّة.

و ثَوْبٌ له أُكْلٌ: أي حَصَافَةٌ و قُوَّةٌ. و ثَوْبٌ مُوْكِلٌ: ذُو أُكْلٍ. و في المَثَلِ للرَّجُلِ الضَّعِيفِ الرَّأْيِ: «ما لَهُ أُكْلٌ و لا بُذْمٌ» (42).

و الأُكْلَةُ و الإِكْلَةُ: الغِيْبَةُ و النَّمِيْمَةُ. و المُوْكِلُ: المُغْري بين القَوْمِ، و كذلك النَّمّامُ. و تَأْكِيْلُه: تَحْرِيْشُه.

و يقولونَ: آكَلْتَني ما لم آكُلْ و أكَّلْتَني: أي ادَّعَيْتَه عَلَيَّ.

و أكَّلَ مالي و شَرَّبَه: إِذا أطْعَمَه الناسَ و سَقاهم.

و ظَلَّ مالي يُوَكِّلُ و يُشَرِّبُ (43): أي يَرْعىٰ كَيْفَ شاءَ.

و المِئْكَلَةُ: القِدْرُ التي تُسْتَخَفُّ في السَّفَر.

و المِئْكالُ: المِلْعَقَةُ (44).

ليك

(45): لَيْكَةُ: مَوْضِعٌ.

____________

(40) في ك: التحلك.

(41) في الأصول: شبه بريق، و التصويب من التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(42) هذا المثل مَثَلانِ في أمثال أبي عبيد: 128 (ما له أُكْلٌ) و (ما له بُذْمٌ) و ورد ثانيهما في مجمع الأمثال: 2/ 251.

(43) هكذا ضُبط الفعلان في الأصول، و ضُبطا على البناء للمجهول في الصحاح و اللسان و القاموس.

(44) ضُبطت الملعقة في الأصول بفتح الميم، و الصواب ما أثبتناه.

(45) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك.

332

كول

(46): الأكْوَلُ: واحِدُ الأكاوِلِ و هي أقَيْرِنٌ صِغَارٌ من الحَرَّةِ مُلَمْلَماتٌ. و قد تكونُ الأكاوِلُ مِن رِمَالٍ و من جِبَالٍ و من حِنْطَةٍ- و هي صُبْرَةٌ منها-.

و تَكَوَّلَ القَوْمُ عَلَيَّ تَكَوُّلًا: أي اجْتَمَعُوا عليكَ فَضَرَبُوْكَ.

و اكْوَألَّ الرَّجُلُ اكْوِئْلالًا: إِذا صارَ كَوَأْلَلًا؛ و هو القَصِيْرُ المُكَتَّلُ.

لكو

(47): اللّاكي: بمعنىٰ اللائكِ الذي يَلُوْك.

____________

(46) تقدَّم من المؤلف ايراد هذا التركيب في صدر الباب، و أورد هناك كلَّ ما أورده هنا و إنْ لم يكن، بنصِّه، و كان من حقِّ ذلك ان يُحْذَف، و لكننا أثبتناه قياما بواجب الأمانة.

(47) لم يرد هذا التركيب في العين. و تقدَّم (اللاكي) في تركيب لكي، و ذكره هنا تكرارٌ.

333

الكاف و النون

(و. ا. ي)

كون:

الكَوْنُ: الحَدَثُ (1) يكُونُ بين الناسِ. و المَصْدَرُ من كانَ يكُونُ؛ كالكَيْنُونَة.

و الكائنَةُ: الأمْرُ الحادِثُ.

و المَكانُ: اشْتِقاقُه من كانَ يَكُونُ.

و يَقُولُونَ: كُنْتُ الكُوْفَةَ: أي كُنْتُ بها. و هذه المَنازِلُ كأنَّها لم يَكُنْها أحَدٌ: أي لم يَكُنْ بها.

و اكْتَنْتُ بالرَّجُلِ اكْتِيَاناً؛ و كُنْتُ عليه أكُوْنُ كَوْناً: من الكَفالة.

وكن:

وَكَنَ الطائرُ يَكِنُ وُكُوْناً: حَضَنَ علىٰ بَيْضِه [204/ ب]، فهو وَاكِنٌ، و جَمْعُه وُكُوْنٌ. و المَوْضِعُ: المَوْكِنُ.

و الوُكْنَةُ: اسْمٌ لكُلِّ وَكرٍ و عُشٍّ، و الجميع الوُكُنَاتُ. و يُقال: وَكَنَ الظَّبْيُ أيضاً. و الأُكْنَةُ: لُغَةٌ في الوُكْنَة، و الجميع الأُكَنُ، و الأُكُنَاتُ: أدْنىٰ العَدَدِ.

____________

(1) في الأصول: الحديث، و ما أثبتناه من العين و التهذيب و المحكم و اللسان و القاموس.

334

و التَّوَكُّنُ: التَّمَكُّنُ.

و نِسَاءٌ واكِنَاتٌ: أي جالِسَاتٌ.

و الوَكْنُ: العُوْدُ الذي يَبِيْتُ عليه الطائرُ.

نوك:

النُّوْكُ: الحُمْقُ، و الأَنْوَكُ: الأحْمَقُ، و النَّوْكىٰ: جَماعَةٌ؛ و كذلك النُّوْكُ.

و المُسْتَنْوِكُ: المُسْتَحْمِقُ. و النَّوَاكَةُ: الحَمَاقَةُ.

كنى:

كَنَيْتُ عن كذا أكْني. و الكُنْيَةُ مَعْروفةٌ.

و كَنَيْتُه عنه: صَرَفْتُه و ثَنَيْتُه عنه (2).

كين:

الكَيْنُ و الكُيُوْنُ: الغُدَدُ من داخِلِ القُبُلِ.

و كانَ الرَّجُلُ يَكِيْنُ كَيْنَةً: خَضَعَ، و أكَنْتُه أنا. و منه اسْتَكانَ اسْتِكانَةً.

و الرَّجُلُ المُكْتَانُ (3): الحَزِيْنُ. و اكْتِيَانُه (4): إسْرَارُه الحُزْنَ من الناس.

و فلانٌ بِكِيْنَةِ سَوْءٍ: أي بحالةِ سَوْءٍ.

نيك:

النَّيْكُ: مَعْرُوْفٌ.

انك:

الآنُكُ: الأُسْرُبُّ، و القِطْعَةُ آنُكَةٌ.

و أنَكَ البَعِيرُ يَأْنِكُ (5): إِذا عَظُمَ و ضَخُمَ. و قيل: إِذا طالَ. و [إِذا] (6) تَوَجَّعَ أيضاً. و إِذا طَمِعَ و أسَفَّ لِمَلايِمِ الأخلاقِ.

____________

(2) لم ترد كلمة (عنه) في م.

(3) لم تنقط التاء في الأصل و م، و في ك: المكنان، و الصواب ما أثبتناه.

(4) لم تنقط الياء في الأصول.

(5) هكذا ضُبط الفعل المضارع في الأصول، و ضُبط بضمِّ النون في التكملة و اللسان و القاموس.

(6) زيادة من م.

335

نكأ:

نَكَأْتُ الجُرْحَ و القَرْحَةَ أنْكَؤها: إِذا قَرَفْتَها و قَشَرْتَها حتّىٰ تَدْمىٰ.

و نَكَأْتُ في العَدُوِّ نَكْأَ، و نَكَيْتُ أنْكي نِكايَةً: لُغَةٌ.

و نَكَأْتُ الرَّجُلَ حَقَّه: أي نَقَدْتُه إيّاه، أنْكَؤه نَكْأَ. و أتَيْتُه فانْتَكَأْتُ حَقّي منه:

أي أخَذْته. و هو مِنّي زُكَأَةً نُكَأَةً (7).

و انْتَكَأَ الرَّجُلُ الإِنَاءَ: أي قَلَبَه (8).

و النُّكْأَةُ (9): الطُّرْثُوْثُ، كالنُّكعَة.

و نَكَيْتُ القَرْحَةَ: بمعنىٰ نَكَأْتُها.

و في المَثَل (10): «هَنِئْتَ و لا تُنْكَهْ» أي لا تُنْكَ؛ من النِّكايَة.

ونك:

مُهْمَلٌ عنده (11).

الخارزنجيُّ: وَنَكَ فلانٌ في قَوْمِه فهو وانِكٌ (12): أي تَمَكَّنَ فيهم.

و الوانِكُ: بمعنىٰ الواكِنِ؛ على القَلْبِ.

____________

(7) في الأصول: نكأةَ نكأةَ، و التصويب من التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.

(8) في م: أي قلبها.

(9) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و بفتح النون و سكون الكاف في المحكم، و بضم النون و فتحها و لكن الكاف مفتوحة في التكملة و القاموس، و بالتحريك في اللسان.

(10) ورد في أمثال أبي عبيد: 69 و التهذيب و الصحاح و مجمع الأمثال: 2/ 353 و اللسان و التاج.

(11) و استُدرك عليه في التكملة و القاموس.

(12) في م: فهو اوانك.

336

الكاف و الفاء

(و. ا. ي)

كفأ:

الكُفْؤُ: المِثْلُ في الحَرْبِ و التَّزْوِيج (1)، و الجميع الأكْفَاءُ. و هو كَفِيْئُكَ:

أي كُفْؤٌ لَكَ. و مَصْدَرُه الكَفَاءَةُ و الكِفَاءُ. و‌

في الحَدِيث (2): «المُسْلِمُوْنَ تَتَكافَأُ دِمَاؤهم»

أي كُلُّهم أكْفَاء. و أكْفَأْتُ لفُلانٍ: جَعَلْت له كُفؤاً.

و الأكْفَاءُ: الغُرَبَاءُ، الواحِدُ كُفْؤٌ.

و الكَفِيْ‌ءُ- وَزْن فَعِيْلٍ-: هو الكُفْؤُ بَيِّنُ الكَفَاءَةِ، و الكُفَاءُ (3) جَمْعُه.

و المُكَافَأَةُ- مَهْمُوْزَةٌ-: مُجَازَاةُ النِّعَمِ، كافَأْتُه أُكافِئه.

و فلانٌ كِفَاءٌ لكَ: أي مُطِيْقٌ لك في المُضَادَّةِ و المُنَاوَأةِ.

و كافَأَ الرَّجُلُ بَيْنَ بَعِيْرَيْنِ: إذا وَجَأَ في لَبَّةِ هذا ثمَّ في لَبَّةِ هذا فَنَحَرَهما جَمِيعاً. و الرَّجُلُ مُكافِئٌ.

و الإِكْفَاءُ: قَلْبُكَ الشَّيْ‌ءَ لِوَجْهِه كالقَصْعَةِ و غيرِها، تقول: اسْتَكْفَأْتُه.

____________

(1) في ك: و التروبح.

(2) ورد في العين و غريب أبي عبيد: 2/ 102 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و الأساس و الفائق:

3/ 265 و اللسان و التاج.

(3) في ك: بَيِّن الكَفاة و الكفاء.

337

و العَرَبُ تقول (4): «رُبَّ كافٍ كافِئٍ لِفِيْكَ» أي رُبَّ إنسانٍ تَرَىٰ أنَّه يَكْفِيكَ و هو يَكْفَؤكَ لفِيْكَ: أي يَكُبُّكَ لِوَجْهِكَ.

و أكْفَأْتُ الإِنَاءَ و كَفَأْتُه: لُغَتَانِ جَيِّدَتانِ، و اكْتَفَأْتُه أيضاً. و منه‌

قَوْلُه (5):

«لِتَكْفِئَ ما في صَحْفَتِها».

و هو في الشِّعْرِ: قَلْبُ القَوافي على الجَرِّ و الرَّفْعِ و النَّصْب. و قيل: هو اخْتِلاطٌ في القَوافي؛ و هو أنْ تُبْنىٰ قافِيَةٌ بالراء و أُخْرىٰ بالزاي.

و رَأيْتُ فلاناً مُكْفَأَ الوَجْهِ: إذا كانَ كاسِفَ اللَّوْنِ ساهِماً. و انْكَفَأَ لَوْنُه:

تَغَيَّرَ. و أكْفَأَ الجَهْدُ لَوْنَه.

و انْكَفَأَ الناسُ: انْهَزَمُوا.

و كَفَأْتُ (6) القَوْمَ أكْفَؤُهم: إذا أرادوا وَجْهاً فَصَرَفْتَهم عنه.

و انْكَفَأَ الرَّجُلُ فهو مُنْكَفِى‌ءٌ: إذا طَأْطَأَ رَأْسَه.

و مَرَّ يَكْفؤه و يَكْسَؤه: أي يَتْبَعُه.

و كَفَأَت الغَنَمُ في الشِّعْبِ: دَخَلَتْ فيه.

و الكُفْأَةُ: نِتَاجُ سَنَةٍ لتَمَامِه. و اسْتَكْفَأْتُ فلاناً إبلَه: إذا سَأَلْتَه نِتَاجَ إبلِه سَنَةً لِتَنْتَفِعَ بألْبانِها و أوْلادِها.

و كُفْأَةُ النَّخْلِ (7): حَمْلُ سَنَتِها، شُبِّهَتْ بالأوَّل. و الكَفَايا: النَّخْلُ التي تُكْفِئُ كلَّ عامٍ فَتُوقِر.

و قيل: الكُفْأَةُ: الوَلَدُ في بَطْنِ الناقَةِ، و هي الكَفْأَةُ أيضاً- بالنَّصْب-.

و أكْفَأَتِ الإِبلُ: حانَ لها أنْ تُنْتِجَ.

____________

(4) ورد هذا القول في الأساس.

(5) هو حديث في غريب أبي عبيد: 3/ 35 و التهذيب و المقاييس و الأساس و الفائق: 3/ 266 و اللسان.

(6) في م: و اكفأت.

(7) في ك: و كَفاة النحل.

338

و أكْفَأَ الظَّبْيُ: أخْطَأَ الحِبَالَةَ.

و الكِفَاءُ: شُقَّةٌ أو اثْنَتَانِ يُنْصَحُ إحداهما بالأُخْرىٰ ثمَّ يُخَلُّ بها مُؤخَّرُ الخبَاءِ. و يُقال: أكْفَأْتُ البَيْتَ إكْفَاءً.

و الكَفِيْ‌ءُ: بَطْنُ الوادي، و جَمْعُه أكْفَاءُ.

و الكَفَاءُ (8)- بمَنْزِلَةِ القَرَع-: مَيَلٌ في السَّنَام، جَمَلٌ أكْفَأُ؛ و ناقَةٌ كَفْآءُ؛ و نُوْقٌ كُفْ‌ءٌ.

كفىٰ:

كَفىٰ يَكْفي كِفَايَةً: إذا قامَ (9) بالأمْرِ. و اسْتَكْفَيْتُه أمْراً فكَفَاني.

و رَأيْتُ رَجُلًا كافِيَكَ من رَجُلٍ؛ و للاثْنَيْنِ: كافِيَيْكَ (10)؛ و للجميع:

كافِيْكَ من رِجَالٍ، معناه: كَفَاكَ به رَجُلًا.

و كَفْيُكَ دِرْهَمٌ: أي حَسْبُكَ.

و الكُفىٰ: الأقْوَاتُ (11)، الواحِدَةُ كُفْيَةٌ، و هي من الكِفَايَة أيضاً.

و يُقال للأرض إذا أصابَها مَطَرٌ على مَطَرٍ: أصابَها كَفِيٌّ على كَفِيٍّ.

و قد تَكَفّىٰ في النَّباتِ (12): أي تَعَقَّرَ.

و بَيْعُ الكِفَايَةِ: هو أنْ يكونَ لي على رَجُلٍ خَمْسَةُ دَرَاهِمَ و اشْتَري منكَ شَيْئاً بخَمْسَةِ دَرَاهِمَ؛ فأقُوْل لكَ: خُذْ منه خمسةَ دَراهم. و‌

في الحديث: «ألْقىٰ إلينا حَقْوَه بَعْدَ بَيْعِ الكِفَايَة»

.

____________

(8) كذا في الأصول، و قوله بمنزلة القَرَع يَقْضي أن يكون (الكَفَأَ) كما في المحكم و التكملة و القاموس، و لكنه في التاج كالأصل مع النص على ذلك.

(9) في الأصول: أقام، و ما أثبتناه من المعجمات.

(10) في ك: كافييك من رجل.

(11) في م: الأوقات.

(12) كذا في الأصول، و في التكملة و القاموس: تكفّىٰ النباتُ (بلا حرف في).

339

كوف:

كُوْفانٌ: اسْمُ أرْضٍ، و بها سُمِّيَتِ الكُوْفَةُ. و قيل: سُمِّيَتْ لاجْتماع الناسِ بها، من قَوْلهم: تَكَوَّفَ الرَّمْلُ تَكَوُّفاً: رَكِبَ بَعْضُه بعضاً. و كَوَّفَ الرَّجُلُ:

أخَذَ [205/ أ] ناحِيَةَ الكُوفَة.

و إنَّه لَفي كُوَّفَانٍ من أمْرِه: و هو الأمْرُ المَكْرُوْهُ الشَّدِيْد الضَّيِّقُ، و يُقال: في كَوَّفانٍ؛ أيضاً.

و رَأيْتُ كُوْفاناً و كَوْفاناً: و هي الرَّمْلَةُ المُسْتَدِيْرَةُ.

و القَوْمُ في كُوْفانٍ: أي مُتَحَيِّرُوْنَ في أمْرٍ يَجْمَعُهم.

و إبِلُكَ اليَوْمَ في كَوَفَانٍ: أي في دُؤوبٍ و سَيْرٍ.

و ظَلِلْنا (13) في كَوْفانٍ: أي في عَصْفٍ كعَصْفِ الرِّيح و الشَّجَرَةِ.

و هُمْ في كَوَفَانٍ (14) و كُوْفانٍ- بمنزِلَةِ طُوْفَانٍ-: أي في عِزٍّ و مَنَعَةٍ.

و الكافُ: ألِفُها واوٌ، و (15) تقول: كَوَّفْتُ (16) كافاً حَسَنَةً: أي كَتَبْتُها.

و كَوَّفْتُ الأدِيْمَ و كَيَّفْتُه: أي قَطَعْتَه قِطَعاً. و القِطْعَةُ منه كِيْفَةٌ.

وكف:

الوِكَافُ و الإِكَافُ: لُغَتَانِ، و هو الوُكَافُ و الأُكاف، و الجميع الأُكُفُ.

و أوْكَفْتُ الدابَّةَ أُوْكِفُها إيْكافاً؛ فهي مُوْكَفَةٌ، و وَكَّفْتُها تَوْكِيْفاً؛ فهي مُوَكَّفَةٌ.

و أكَّفْتُ إكَافاً: اتَّخَذْته، و وَكَّفْتُه: مِثْلُه.

و الوَكْفُ: القَطْرُ، وَكَفَ الماءُ يَكِفُ، و الدَّمْعُ يَكِفُ، وَكِيْفاً و وَكْفاً و وُكُوْفاً و وُكَافاً (17)، و هو واكِفٌ. و وَكَفَ البَيْتُ و أوْكَفَ- بالألف-.

____________

(13) في ك: و طلبنا.

(14) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي بسكون الواو أو فتحها و تشديدها في المعجمات.

(15) لم يرد حرف العطف في م.

(16) في ك: كوَّنت، و كذلك في كوفت الآتية في السطر التالي.

(17) كذا في الأصول، و لم نجد هذا المصدر في المعجمات، و الوارد في المحكم و اللسان و التاج:

وَ كَفاناً.

340

و مِنْحَةٌ وَكُوْفٌ: أي غَزِيْرَةٌ، نَحْوُ الناقَةِ الوَكُوْف.

و الوَكْفُ: النِّطَعُ.

و الوَكَفُ: العَيْبُ، يُقالُ: في هذا الأمْرِ وَكَفٌ عليكَ أي عَيْبٌ.

و الوَكَفُ- أيضاً-: المُصِيْبَةُ في المال. و وَكِفَ الرَّجُلُ في ماله وَكَفاً: إذا ذَهَبَ مالُه و نَقَصَ. و هو الإِثْمُ أيضاً، و أوْكَفْتُه: أوْقَعْته في الإِثْم.

و تَوَاكَفَ القَوْمُ: انْحَرَفُوا.

و هو يَتَوَكَّفُ عِيَالَهُ: أي يَتَعَهَّدُهم. و يَتَوَكَّفُ الأخْبَارَ: يَتَوَقَّعُها و يَسْألُ عنها.

كيف:

كَيْفَ: حَرْفُ أدَاةٍ؛ نُصِبَ (18) فاؤها لِئلّا يَلْتَقيَ ساكِنَانِ.

و انْكَافَ الشَّيْ‌ءُ: انْقَطَعَ؛ انْكِيَافاً. و كِفْتُه أنا: قَطَعْتُه. و الكِيْفَةُ: قِطْعَةٌ من الشَّيْ‌ءِ؛ بمَنْزِلَةِ الكِسْفَة.

افك:

الإِفْكُ: الكَذِبُ، أفِكَ يَأْفَكُ أفَكاً، و منه قولُه عَزَّ و جلَّ: يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ (19). و الأَفَائكُ: جَمْعُ الأفِيْكَةِ للكَذِب.

و رَمَاه اللَّهُ بالأفِيْكَة: أي بالداهِيَةِ المُعْضِلَةِ.

و أفَكْتُ فلاناً عن هذا الأمْرِ: أي صَرَفْتَه عنه بالكَذِبِ و الباطِلِ.

و (20) المَأْفُوْكُ: الذي يَطْلُبُ الإِفْكَ، و هو المُؤْتَفِكُ أيضاً. و في القُرْآنِ:

وَ الْمُؤْتَفِكٰاتُ (21) يَعْني الأُمَمَ الماضِيَةَ الضالَّة.

و الأفِيْكُ: المُكَذِّبُ عن حِيْلَتِه و حَزْمِه (22).

____________

(18) في ك: يصب.

(19) سورة الذاريات، آية رقم: 9.

(20) سقط حرف العطف من ك.

(21) سورة التوبة، آية رقم: 70.

(22) في ك: و جزمه.

341

و الأفّاكُ: الذي يَأْفِكُ الناسَ عن الحَقِّ بالباطِلِ و الكَذِبِ.

و قَوْلُه عَزَّ و جَلَّ: أَنّٰى يُؤْفَكُونَ* (23) أي يُحَدُّوْنَ. و المَأْفُوْكُ: المَحْدُوْدُ عن الخَيْرِ.

و المُؤْتَفِكاتُ: الرِّيَاحُ. و مَثَلٌ (24): «إذا كَثُرَتِ المُؤْتَفِكاتُ زَكَتِ الأرْضُ».

و الائْتِفَاكُ: الانْقِلابُ.

و أرْضٌ مَأْفُوْكَةٌ: أي لم يُصِبْها مَطَرٌ.

و الأَفِكَةُ: السَّنَةُ الجَدْبَةُ، و سُنُوْن أُفّاكٌ (25).

و يُقال: أفَكْتُه فائْتَفَكَ (26). و منه الْمُؤْتَفِكٰاتُ مَدَاينُ قَوْمِ لُوْطٍ؛ لانْقِلابِها علىٰ أهْلِها.

و الأَفْكُ (27): مَجْمَعُ الخَطْم، و مَجْمَعُ الفَكَّيْنِ.

و يُقال: أُفِكْتُ أنْ أفْعَلَ كَذا: أي صُدِدْتُ عن أنْ أفْعَلَه.

____________

(23) سورة المائدة، آية رقم: 75.

(24) ورد في المقاييس و الصحاح و المحكم و الأساس و اللسان و القاموس. و هو حديث و ليس مثلًا في الفائق: 2/ 55.

(25) كذا في الأصول، و في الأساس: أوَافك.

(26) في ك: فانتفك.

(27) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بفتح الفاء في التكملة، و نصَّ على التحريك في القاموس.

342

الكاف و الباء

(و. ا. ي)

كبو:

كَبا يَكْبُو كَبْواً: انْكَبَّ على وَجْهِه، و هو كابٍ.

و الكِبَاءُ: الكُنَاسَةُ (1). و ضَرْبٌ من العُوْدِ و الدُّخْنَةِ.

و التُّرَابُ الكابي: الذي لا يَسْتَقِرُّ على وَجْهِ الأرْضِ.

و الزَّنْدُ الكابي: الذي لا يُوْرِي، كَبَا الزَّنْدُ يَكْبُو كُبُوّاً؛ و أكْبىٰ يُكْبي إكْبَاءً.

و كَبَا النَّبْتُ (2) يَكْبُو: إذا تَغَيَّرَ بَعْدَما كانَ ناضِراً. و أكْبىٰ الحَرُّ النَّباتَ: غَيَّرَه و يَبَّسَه (3).

و الماءُ الكُبَاءُ (4): النَّزُّ.

و عُلْبَةٌ كابِيَةٌ: أي عَلَتْها كَبْوَةٌ أي رُغْوَةٌ. و الكابِيَةُ: الرُّغْوَةُ من اللَّبَن.

و كَبَتِ العُلْبَةُ: امْتَلأَتْ حتّىٰ تَفِيْضَ.

و يُقال: ما يَدْرِي فلانٌ ما هَبَاءٌ من كَبَاءٍ: الهَبَاءُ من الشَّمْسِ و الكَبَاءُ من القَمَر، أي ما يَنْبَثُّ من القَمَرِ كما يَنْبَثُّ من الشَّمْس.

____________

(1) الكناسة هي (الكِبَا) في الصحاح و اللسان مع النصِّ فيهما على القصر، و قال في القاموس:

(كإلىٰ).

(2) في ك: وكب النبت.

(3) في ك: غيره و بينه.

(4) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بفتح الكاف في التكملة و نصِّ القاموس.

343

و كَبَا الغُبَارُ في الهَوَاء: إذا عَلَا و ارْتَفَعَ.

و كابَيْتُ السَّيْفَ و صابَيْتُه- بمعنىً-: إذا غَمَدْتَه.

و الكَبْوَةُ: الوَقْفَةُ‌

في حَدِيثِ النَّبِيِّ (5)- (عليه السلام)-: «ما مِنْ (6) أحَدٍ عَرَضْتُ عليه الإِسْلَامَ إِلّا كانتْ عنده كَبْوَةٌ غَيْرَ أبي بَكْرٍ- رضي اللّٰه عنه (7)- فإنَّه لم يَتَلَعْثَمْ»

. و كَبَا الفَرَسُ: إذا حُنِذَ فلم يَعْرَقْ (8). و كذلك إذا أُجْرِيَ فَكَتَمَ الرَّبْوَ في جَوْفِه.

و كَبَوْتُ ما في الوِعاء: نَثَرْته.

و كَبَوْتُ البَيْتَ: كَنَسْتَه.

و الكَبَا (9)- مَقْصُورٌ-: القُمَاشُ، و جَمْعُه أكْبَاء.

و الكُبَةُ: البَعْرُ، و جَمْعُه كُبىً و كُبِيْنَ.

و الكُبْوَةُ: المِجْمَرُ.

و كَبّىٰ ثَوْبَه: بَخَّرَه بالكِبَاء. و اكْتَبىٰ: مِثْلُه؛ يَكْتَبي.

بكى:

البُكَاءُ: يُمَدُّ و يُقْصَرُ، و الفِعْلُ: بَكىٰ يَبْكي. و باكَيْتُه فَبَكَيْتُه: أي كُنْتُ أبْكىٰ منه.

و المُسْتَبْكي: المُسْتَرْخي. و منه بَكَتِ السَّحَابَةُ: إذا اسْتَرْخَتْ عَزَالِيْها.

و أصْلُ البُكَاءِ منه.

و بَكَّيْتُ الرَّجُلَ- بالتَّشْدِيد-: بمعنىٰ بَكَيْتُه أي بَكَيْتُ عليه. و أبْكَيْتُه:

صَنَعْت به ما يُبْكِيه.

____________

(5) ورد في غريب أبي عبيد: 1/ 126 و التهذيب و الأساس و الفائق: 3/ 242 و اللسان و التاج.

(6) لم ترد كلمة (من) في م.

(7) لم ترد جملة (رضي اللّٰه عنه) في م.

(8) في م: إذا حند فلم يعرق، و في ك: إذا حند فلم يعرف، و كل ذلك تصحيف.

(9) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و نصَّ على كسر الكاف في الأساس و اللسان.

344

بكأ:

البَكْ‌ءُ: نَبَاتٌ كالجِرْجِيْرِ.

و البَكِيْئَةُ (10) [205/ ب]: القَلِيلةُ اللَّبَنِ، يُقال: بَكُؤَتْ و هي تَبْكُؤُ بَكاءَةً- مَمْدُوْدَةً-، و بَكَأَتْ أيضاً تَبْكَأُ.

و أبْكَأَ الرَّجُلُ: [إذا] (11) أكْدىٰ، و صارَ بَكِيْئاً (12): قَلِيْلَ الخَيْرِ.

كوب:

الكُوْبُ: كُوْزٌ لا عُرْوَةَ له، و الجَمِيعُ الأكْوَابُ.

و الكُوْبَةُ: الشِّطْرَنْجَةُ (13). و هي- أيضاً-: قَصَبَاتٌ يُجْمَعْنَ في قِطْعَةِ أدِيمٍ؛ و يُخْرَزُ (14) عليهنَّ؛ ثمَّ يُنْفَخُ فيها؛ اثْنَانِ يَزْمُرَانِ فيها، سُمِّيَتْ كُوْبَةً لأنَّ بَعْضَها كُوِّبَ على بعضٍ: أي أُلْصِقَ (15).

و كَوَّبْتُ الشَّيْ‌ءَ: دَقَقْتُه بالكُوْب؛ يعني بالفِهْرِ.

كأب:

الكَآبَةُ (16): سُوْءُ الهَيْئةِ و الانْكِسَارُ من الحُزْنِ في الوَجْهِ خاصَّةً، كَئِبَ و اكْتَأَبَ كَأْبَةً و كَآبَةً (17) و كَأَباً (18)، فهو كَئيْبٌ كَئبٌ مُكْتَئبٌ. و أكْأَبَ الرَّجُلُ: صارَ إلى الكَآبَةِ و الحُزْنِ. و الكَأْبىٰ (19): الكَئِيْبَةُ.

____________

(10) في م: و البَكِئة.

(11) زيادة من م.

(12) في م: بَكِئاً.

(13) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح الشين، و ما أثبتناه من العين و المحكم و اللسان و نصِّ التاج.

(14) في ك: و يحرز.

(15) في م: أي الزق.

(16) في الأصول: الكَأَبَة (بفتح الهمزة بلا مدٍّ)، و ما أثبتناه من المعجمات. و قد تكرَّر مثل ذلك في الأصول في السطرين التاليين.

(17) لم ترد كلمة (و كأبة) في م.

(18) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت في المعجمات بسكون الهمزة.

(19) رُسِمت الكلمة في الأصول: (الكأبا)، و لعل الصواب ما أثبتناه.

345

و يُقال: ما بِه كُؤَبَةٌ- بوَزْنِ تُؤَبَةٍ (20) و مَعْناه-: أي ما يَسْتَحْيِيْ.

وكب:

الوَكْبُ (21): سَوَادُ اللَّوْنِ من عِنَبٍ أو غيرِه إذا نَضِجَ، وَكَّبَ العِنَبُ- بتَشْدِيد الكاف- تَوْكِيْباً و تَوْكاباً، و هو في تلك الحال: مُوَكِّبٌ.

و الوَكَبَانُ: مِشْيَةٌ في دَرَجَانٍ، ظَبْيَةٌ وَكُوْبٌ، و عَنْزٌ وَكُوْبٌ. و الفِعْلُ وَكَبَ يَكِبُ وُكُوْباً. و منه اشْتُقَّ اسْمُ المَوْكِبِ. و ناقَةٌ مُوَاكِبَةٌ: تُسَايِرُ المَوْكِبَ.

و المُوَاكَبَةُ: المُسَابَقَةُ.

و واكَبْتُ على الشَّيْ‌ءِ: واظَبْت عليه. و هو مُوَاكِبٌ على أمْرِه. و كذلك وَكَبْتُ.

و وَكَبَ بَيْنَ يَدَيْه و مَثَلَ: انْتَصَبَ.

و المُوَكِّبُ: قَدْرُ فَرْسَخٍ أو نَحْوه.

و أوْكَبَ الطائرُ: ضَرَبَ بجَنَاحَيْه و هو واقِعٌ (22).

و أوْكَبَ الرَّجُلُ فلاناً إيْكاباً: إذا أغْضَبَه و غاظَه.

و الوَكَبُ: الزِّنا. و القَبِيْحُ من الأُمُورِ. و العَيْبُ، و منه وَكَّبْتُ عِرْضَه: أي عِبْته و دَنَّسْته.

و الوَكَبُ: الإِثْمُ؛ كالوَكَفِ.

و وَكِبَ الثَّوْبُ يَوْكَبُ و ياكَبُ: أي تَوَسَّخَ.

و التَّوْكِيْبُ: مُقَارَبَةُ صِرَارِ الناقَةِ.

و وَكِبَ وَجْهُه فهو وَكِبٌ: أي مُتَغَيِّرٌ.

بوك:

لَقِيْتُه أوَّلَ بَوْكٍ: أي أوَّلَ مَرَّةٍ، و «أَوَّلَ بائكَةٍ و صائكَةٍ» (23).

____________

(20) في الأصول: نؤبة، و التصويب من المعجمات.

(21) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول و في مطبوع التكملة. و ضُبطت بالتحريك في العين و التهذيب و المحكم و اللسان و القاموس.

(22) سقط هذا السطر من ك.

(23) هذه الجملة مَثَلٌ، و قد تقدَّم ذكره و تخريجه في تركيب (صاك).

346

و إنَّهم لَفي بَوْكَةٍ: أي شَرٍّ.

و باكَها يَبُوْكُها: في المُبَاضَعَة.

و البائكَةُ و البَوَائكُ.

و المُبَاوِكُ: المُخالِطُ في الجِوَارِ و الصَّحَابَة، من قَوْلهم: بُكْتُ بعضَ الأمْرِ ببعضٍ. و بَيْنَ القَوْم بَوْكاءُ و بَوْغاءُ: أي اخْتِلاطٌ. و قد انْبَاكَ عليه أمْرُه. و باكُوا رَأْيَهم بَوْكاً.

و البَوْكُ: أوَّلُ شَيْ‌ءٍ باكَكَ أي زَاحَمَك و خالَطَكَ.

و باكَ قِدْحاً في عَيْنِ الماء: أي أدْخَلَ سَهْماً فيها؛ يَبُوْكُها لِيَخْرُجَ ماؤها.

و منه أُخِذَتْ تَبُوكُ. و بَوْكُ الحِمَارِ مَأْخُوْذٌ منه.

و يُقال: باكَ الشَّيْ‌ءَ أي حَفَرَه؛ يَبُوْكُه، و سُمِّيَتْ تَبُوْك؛ و هي اسْمُ بِرْكَةٍ لأبْناءِ سَعْدٍ.

و باكَتِ الناقَةُ تَبُوْكُ: إذا سَمِنَتْ.

و البائكُ (24) من الإِبل: العَظِيْمَةُ، و قيل: هي الكَرِيمةُ، و يُقال بائكَةٌ أيضاً.

و البُوْكَةُ: الرَّجُلُ الظَّرِيْفُ المُخْتَالُ ذو الهَيْئة.

و التَّبُوْكِيُّ: ضَرْبٌ من العِنَبِ يُنْسَبُ إلى تَبُوْك.

ابك:

مُهْمَلٌ عنده (25).

الخارزنجيُّ: يُقال للأخْرَقِ: إنَّه لَعَفِكٌ أَبِكٌ، و جَمْعُه عُفُكٌ و أُبُكٌ.

و يُقال: مِئْبَكٌ (26)- بوَزْنِ مِفْعَلٍ-.

____________

(24) في الأصل و م: و البآءيك، و التصويب من ك و المعجمات.

(25) و استُدرك عليه في المقاييس و التكملة و اللسان و القاموس.

(26) في الأصول: مبيك، و التصويب من التكملة و القاموس.

347

الكاف و الميم

(و. ا. ي)

كمأ:

الكَمْأةُ: نَباتٌ يَخْرُجُ من الأرْضِ كما يَخْرُجُ الفُطْرُ، الواحِدُ كَمْ‌ءٌ (1)، و ثلاثةُ أكْمُؤٍ، و الجميع الكُمُؤُ. و خَرَجُوا يَتَكَمَّأُوْنَ: أي يَأْخُذُوْنَ الكَمْأَةَ. و قَوْمٌ كَمّاؤوْنَ: يَجْنُونَ الكَمْأَةَ. و أكْمَأَت الأرْضُ: كَثُرَ كَمْؤها.

و كَمِئَتْ أيديهم و أرْجُلُهم: أي تَشَقَّقَتْ من البَرْدِ و العَمَل.

و كَمِئَ الرَّجُلُ يَكْمَأُ كَمَأً (2): إذا حَفِيَ و عليه نَعْلٌ.

و رَجُلٌ كَمِئُ الرِّجْلَيْنِ: أي ضَعِيْفُهما.

و كَمَأْتُ كَمْأً: أي شَدَخْتُ شَدْخاً.

و تَكَمَّأْتُ الأمْرَ: إذا تَكَرَّهْتَه.

كمى:

كَمىٰ الشَّهَادَةَ يَكْمي كَمْياً: إذا كَتَمَها (3).

____________

(1) ضُبطت الكلمة في الأصول بضم الكاف، و هي مفتوحة في المعجمات كافة. و قد تُرِكت كاف «الكمأة» في الأصل أينما وردت في هذه السطور بلا ضبط، و هي مفتوحة كواحدها في المعجمات.

(2) ضُبط المصدر في الأصول بسكون الميم، و قد أثبتنا ما ضُبط به في المعجمات.

(3) سقطت جملة (إذا كتمها) من ك.

348

و الكَمِيُّ: الشُّجَاعُ؛ لأنَّه تَكَمّىٰ في سِلاحِه: أي تَغَطّىٰ به. و قيل لأنَّه يَكْمي بَأْسَ قِرْنِه: أي يُبْطِلُه و يَذْهَبُ به. و قيل لأنَّه يَتَكَمّىٰ الأقْرَانَ: أي يَتَعَمَّدُهم و يَقْصِدُهم. و كَمِيَ الكَمِيُّ يَكْمىٰ فهو كَمِيٌّ.

و الكَمِيُّ: الحافِظُ للسِّرِّ.

و يُقال للكَمِيِّ: كامٍ.

و تَكَمَّتْهُم الفِتْنَةُ و الشَّرُّ: غَشِيَهُم.

و أكْمىٰ على الأمْرِ: عَزَمَ عليه.

و الكَمْوىٰ (4): هي اللَّيْلَةُ القَمْرَاءُ- بوَزْنِ جَهْوىٰ-.

مكو:

مَكَا الإِنسانُ يَمْكُو مُكَاءً: صَفَرَ (5)، من قوله عَزَّ و جلَّ: إِلّٰا مُكٰاءً وَ تَصْدِيَةً (6).

و المَكا- مَقْصُورٌ-: مَجْثِمُ الأرْنَبِ و الثَّعْلبِ و نحوِه، و المَكْوُ لُغَةٌ فيه.

و المَكا- أيضاً-: مَجلٌ في الكَفِّ، مَكِيَتْ يَدُه تَمْكا مَكاً: إذا مَجِلَتْ من العَمَل.

و التَّمَكِّي: غَسْلُ الوَجْهِ.

و المُتَمَكِّي: هو المُتَوَضِّئُ.

و المَكْوَةُ: اسْمٌ من أسْمَاءِ الدُّبُر، و جَمْعُه مَكَوَاتٌ.

كوم:

ناقَةٌ كَوْماءُ: طَوِيلةُ السَّنَام عَظِيْمَتُه (7). و الأكْوَامُ: الأسْنِمَةُ، واحِدُها كُوْمٌ.

و الكَوَمُ (8): العِظَمُ في كلِّ شَيْ‌ءٍ. و كذلك الفَرْجُ الكَبِيرُ، يُقال: كامَها يَكُوْمُها: إذا سَفِدَها.

____________

(4) رُسِمت الكلمة في الأصل و ك: الكموا، و ما أثبتناه من م و المعجمات.

(5) في ك: صقر.

(6) سورة الأنفال، آية رقم: 35.

(7) في الأصول: عظيمةٌ، و ما أثبتناه من العين و غيره.

(8) ضُبطت الكلمة في الأصول بسكون الواو، و هي مضبوطة بالتحريك في المعجمات و نصَّ على ذلك في التاج، و يأتي تحريكها في الأصول في السطر الأخير من هذا التركيب.

349

و الكَوْمُ: الخِلَاطُ.

و أعْطِني كَوْماً أو كَوْمَيْنِ (9): أي مَرَّةً أو مَرَّتَيْنِ.

و إذا جازَتِ الإِبلُ المائةَ فهي [206/ أ] الكَوْمُ (10) و الحَوْمُ.

و كَوَّمْتُ الشَّيْ‌ءَ: جَمَعْتَه و رَفَعْتَه. و الكُوْمَةُ: الصُّبْرَةُ.

و الأكْوَمَان: تَحْتَ الثُّنْدُؤَتَيْنِ.

و المُسْتَكامُ: الضَّخْمُ؛ من الكَوَمِ و هو عِظَمُ العَجُزِ و عِظَمُ السَّنَام.

كيم:

الاكْتِيَام (11): القُعُوْدُ علىٰ أطْرافِ الأصابِع، يُقال: اكْتَمْتُ لكَ: أي ارْتَفَعْت. و اكْتامَ اكْتِيَاماً فهو مُكْتَامٌ، و اكْتَأَم اكْتِئاماً فهو مُكْتَئمٌ- بالهَمْز-.

أكم:

الأَكَمَةُ: تَلٌّ من القُفِّ، و الجميع الأُكْمُ و الإِكَامُ و الأُكُمُ. و في المَثَلِ (12):

«لا تُفْشِ سِرَّكَ إلى أَمَةٍ و لا تَبُلْ (13) علىٰ أكَمَةٍ».

و المَأْكَمَتَانِ: لَحْمَتَانِ وَصَلَتَا ما بَيْنَ العَجُزِ و المَتْنَيْنِ.

و التَّأْكِيْمُ: غِلَظُ الكَفَلِ (14).

و امْرَأةٌ مُؤَكَّمَةٌ و مُؤاكَمَةٌ: عَظِيْمَةُ المَآكِم.

و اسْتَأْكَمَ الرَّجُلُ مَجْلِسَه: اسْتَوْطَأَه.

____________

(9) في م: و كومَيْن.

(10) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بضم الكاف في الصحاح و اللسان و نصِّ القاموس.

(11) أشار في الأصل إلى جواز همز هذه الكلمة و تليينها، و سيأتي ذلك من المؤلف في السطر التالي.

(12) ورد في أمثال أبي عبيد: 57 و الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 165.

(13) في ك: و لا يتل.

(14) في الأصل و ك: الكفن، و ما أثبتناه من م و التكملة و القاموس.

350

وكم:

مُهْمَلٌ عنده (15).

الخارزنجيُّ: وَكَمَ الرَّجُلَ: أي قَمَعَه و رَدَّه، و أوْكَمَه أيضاً.

و المَوْكُوْمُ: الشَّدِيدُ الحُزْنِ، و قد وَكَمَه الحُزْنُ.

و وَكِمَ الرَّجُلُ: اغْتَمَّ.

و هذه أرْضٌ قد وُكِمَتْ: أي رُعِيَتْ و أُكِلَتْ فلم يَبْقَ فيها ما يَحْبِسُهم.

و الوَكْمُ- في لُغَةٍ-: من قَوْلهم هُمْ يَكِمُوْنَ الكلامَ وَكْماً: و هم الذين يقولون: السَّلامُ علَيْكِم- بكسر الكاف-.

____________

(15) و استُدرك عليه في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس و التاج.

351

بابُ اللَّفِيْف

352

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

353

ما أوَّلُه الكاف

كاوَانُ: جَزِيْرَةٌ في بَحْرِ البَصْرَة.

الكَوُّ و الكَوَّةُ: مَعْرُوفَتانِ، و يُضَمُّ الكاف. و يُقال: كَوَّيْتُ في البَيْتِ أُكَوّي تَكْوِيَةً. و تَكَوّىٰ: دَخَلَ في مَوْضِعٍ مَضِيْقٍ (1). و يُقال: كُوَّةٌ؛ و كِوَاءٌ و كِوىً- بالقَصْر-.

و كَوَيْتُ الحِمَارَ أكْوِيْهِ كَيّاً: إذا أحْرَقْتَ جِلْدَه بحَدِيدةٍ مُحْمَاةٍ أو بِنَارٍ (2).

و المِكْوَاةُ: ما يُكْوىٰ بها. و في المَثَل (3): «العَيْرُ يَضْرِطُ و المِكْوَاةُ في النار».

و الكاوِيَاءُ- بمعنىٰ الحاوِيَاء-: مِيْسَمٌ يُكْوىٰ به.

و ابنُ الكَوّاء: رَجُلٌ من العَرَب.

و أبو (4) الكَوّاء: من كُناهم.

و الكَيْوَانُ: زُحَلٌ.

و الكَأْكَأَةُ: النُّكُوْصُ. و تَكَأْكَأَ عَنّا: ارْتَدَعَ. و كاءَ يَكَاءُ (5) كَيْئاً و كَأْواً.

و تَكَأْكَأَ القَوْمُ على الشَّيْ‌ءِ: ازْدَحَمُوا عليه.

____________

(1) كذا في الأصول، و في المعجمات: ضَيِّق.

(2) في ك: أو بناء.

(3) ورد في العين و أمثال أبي عبيد: 309 و الصحاح و المحكم و مجمع الأمثال: 2/ 41 و اللسان و التاج، و في بعضها: قد يضرط العير و المكواة الخ.

(4) في ك: و أبوه.

(5) كذا في الأصول، و في العين و الصحاح: يَكِيْ‌ءُ، و في التاج: أكِيْ‌ءُ و أكُوْءُ.

354

و الكَوْكَاةُ (6): القَصِيْرُ العَرِيضُ من الرِّجال، و تَصْغِيرُه: كُيَيْكَةٌ (7).

و رَأيْتُ فلاناً مُكَوْكِياً و قد كَوْكىٰ كوكاةً (8): و هي الاهْتِزَازُ في المَشْيِ و السُّرْعَةُ.

و يُقال للبَيْضَةِ: كَيْكَةٌ، و جَمْعُها كِيَاكٌ (9).

و الكَيْ‌ءُ- بوَزْنِ الشَّيْ‌ءِ-: الرَّجُلُ الجَبَانُ، و الكَيْأَةُ مِثْلُه. و قيل: هو اللَّئيمُ. و قيل: الكَيْ‌ءُ: الخَوْفُ و الفَرَقُ.

و أكَأْتُه إكاءَةً: أي رَدَدْته. و كاءَ هُوَ.

و يقولون: كاكَ كُنّا نَفْعَلُ: بمعنى كذلك.

و فَعَلَ اللَّهُ به كاوَكا: أي كذا و كذا.

و كَأَيِّنْ: بمعنى كَمْ؛ في قَوْلِه عَزَّ و جلَّ (10): وَ كَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهٰا (11). و لُغَةٌ أُخرىٰ: كائنْ- على وَزْنِ بائع- و كَأْيٍ- على وَزْنِ كَعْيٍ-.

و يُقال: بِكائنْ هذا الثَّوْبُ: أي بِكَمْ. و الأصْلُ «أيّ» دَخَلَتْ عليها كافُ التَّشْبِيه.

و قَوْلُهم: كي لا يَفْعَلَ بمعنىٰ كَيْفَ لا يَفْعَلُ (12).

ما أوَّلُه الألفُ

الأَكّاكَةُ: الشَّدِيدةُ من شَدَايِد الدَّهْرِ.

و ائْتَكَّ فلانٌ ائْتِكاكاً شَدِيداً: من أمْرٍ أرْمَضَه.

____________

(6) ضُبطت الكلمة في الأصل بضم الكاف الأولىٰ، و ما أثبتناه من ك و التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.

(7) كذا في الأصل، و في م: كَيِيْكَة، و في ك: كَيْبِكَة، و لم نجدها في المعجمات.

(8) كذا في الأصل و ك، و في م: كوكأةً، و في القاموس: كَوْكَوَةً.

(9) كذا في الأصول، و الجمع هو الكَيَاكي في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.

(10) في م: عزَّ ذكره.

(11) سورة الطلاق، آية رقم: 8.

(12) لم يُنْقَط حرفُ المضارعة من «يفعل» في الأصل، و في م: تفعل، و ما أثبتناه من ك.