المحيط في اللغة‌ - ج7

- الصاحب اسماعيل بن عباد المزيد...
479 /
105

أيْ مُدَوّراً (125) 1.

و شَعْرٌ مُجَمَّرٌ: مُلَبَّدٌ.

و الجُمّارُ: شَحْمُ النَّخْلِ في قِمَّةِ رَأْسِه، و الجامُوْرُ [222/ أ] أيضاً.

و أجْمَرَ النَّخْلُ: إذا فُرِغَ من تَلْقِيحِه.

و هذا أمْرٌ أجْمَرَهم: أي عَمَّهُم.

و جُمَّارَةُ البَرْدِيِّ: ساقُه الغَضَّةُ.

و أجْمَرَني علىٰ كذا: أجْبَرَني عليه و أكْرَهَني.

و الجامُوْرُ: عُوْدٌ مُرَبَّعٌ علىٰ رأْسِ الدَّقَلِ من السَّفِيْنَةِ.

و جاءَ القَوْمُ جَمَاراً: أي كُلُّهُم قاطِبَةً. و تَجَمُّرُهُم: اجْتِماعُهم.

و قَوْلُ جَنْدَلٍ:

إذا الجِمَارُ جَعَلَتْ تَجَمَّرُ (126) 1

الجِمَارُ (127) 1: أحْيَاءٌ من طُهَيَّةَ تَجَمَّعَتْ.

و ابْنُ جَمِيْرٍ: اللَّيْلَةُ التي لا يَطْلُعُ فيها القَمَرُ. و قيل: هو آخِرُ يَوْمٍ من الشَّهْرِ، يُقال: أُجْمِرَتْ- بالضَّمِّ-.

و يقُولون (128) 1: لا أفْعَلُ ذاكَ ما أجْمَرَ ابْنُ جُمَيْرٍ: أي أبَداً.

مجر:

المَجْرُ الدَّهْمُ: قَوْمٌ في حَرْبٍ عليهم السِّلَاحُ. و كذلك الجَيْشُ الضَّخْمُ.

و مُبَايَعَةُ المَضَامِيْنِ و المَلاقِيْحِ و هي ما في بُطُونِ الإِبلِ و الشّاءِ؛ و هو حَرَامٌ، و منه المُمَاجَرَةُ.

____________

(125) كذا في الأصل و ك، و في م و شرح ثعلب للديوان: مُدَاراً.

(126) ورد المشطور- و هو واحد من أربعة- معزوّاً لجندل بن المثنى الطهوي في التكملة، و ورد و معه آخر في التهذيب: 3/ 317 و لم يُنْسَب، كما ورد بمفرده و بلا عز و في التهذيب و اللسان.

(127) ضُبطت كلمة (الجمار) في اللسان بفتح الجيم.

(128) ورد هذا القول في التهذيب و التكملة و اللسان و التاج و لم يُسَمَّ مَثَلًا، و ضُبط في بعضها بفتح الجيم و كسر الميم.

106

و شاةٌ مِمْجَارٌ و مُمْجِرٌ؛ و قد مَجَرَتْ مَجْراً (129) 1: إذا حَمَلَتْ فَهُزِلَتْ فلم تَسْتَطِعِ القِيَامَ، و أمْجَرَتْ أيضاً؛ فهيَ مُمْجِرٌ.

و امْرَأةٌ مُمْجِرٌ: مُتِمٌّ (130) 1. و ناقَةٌ مُمْجِرٌ (131) 1: حانَ وَقْتُها (132) 1 في النِّتَاجِ.

و ما عِنْدَهُ مَجْرَةُ ذاكَ: أي غَنَاؤه و كِفَايَتُه.

و ما له مَجْرٌ: أي عَقْلٌ و لا رَأْيٌ.

و يقولونَ: الرَّكِيَّةُ عَشْرُ أذْرُعٍ، فيُقال: لَيْسَ مَجْرَ ذاك: أي [هي] (133) 1 أقَلُّ منه.

و الإِمْجَارُ: نَحْوُ الإِيْجَارِ، يُقال: أمْجَرَه اللَّبَنَ و أوْجَرَه.

و مَجِرَ مَجَراً (134) 1- بمعنىٰ بَجِرَ-: إذا أكْثَرَ من شُرْبِ الماءِ.

____________

(129) هذا هو ضبط الأصول للفعل و المصدر، و مثل ذلك في الأساس في ضبط المصدر، و هو (المَجَرُ) في المحكم و اللسان و القاموس، و نصَّ على تحريك المصدر في المقاييس و الصحاح، و فعلُه فيها (مَجِرَ).

(130) كذا في الأصل و م، و في القاموس: مُتْئمٌ.

(131) سقطت جملة (متم و ناقة ممجر) من ك.

(132) كذا في الأصول، و في التهذيب و اللسان و التاج: جازَتْ وَقْتَها.

(133) زيادة من م.

(134) ضُبط المصدر في الأصول بسكون الجيم، و المثبت من التهذيب و المحكم و اللسان.

107

الجيم و اللام

[الجيم و اللام] (1) و النون

لجن:

اللَّجْنُ: الخَبْطُ. [و اللَّجَنُ: الخَبَطُ] (2) المَلْجُوْنُ و هو الوَرَقُ يُخْبَطُ ثُمَّ يُخْلَطُ بدَقِيْقٍ أو شَعيرٍ فَيُعْلَفُ الإِبلَ. و كُلُّ وَرَقٍ لَجِيْنٌ حَتّىٰ آس الغِسْلَةِ.

و اللَّجِيْنُ: زَبَدُ البَعِيرِ إذا هَدَرَ.

و ناقَةٌ لَجُوْنٌ بَيِّنَةُ اللِّجَانِ: هي كالحَرُوْنِ من الدَّوَابِّ البَطِيْئةِ.

و اللُّجَيْنُ: الفِضَّةُ.

و اللَّجْنُ: لَحْسُ الكَلْبِ الإِنَاءَ، لَجَنْتُه ألْجُنُه لَجْناً.

و اللُّجْنَةُ (3): الجَمَاعَةُ من القَوْمِ يَجْتَمِعُونَ في الأمْرِ و يَرُوْضُوْنَه.

و اللَّجْنَةُ (4): من طِبَاقاتِ الأرْضِ المُكْلَاةِ (5) للزَّرْعِ، و جَمْعُها لَجْنٌ.

و لَجِنَ به لَجَناً: أي عَلِقَ به و لاقَ.

____________

(1) زيادة يقتضيها التَّبويب لم ترد في الأصول.

(2) زيادة من المعجمات يقتضيها السياق.

(3) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت في القاموس بفتح اللام.

(4) و ضُبطت في التكملة بضمِّ اللام.

(5) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي (المكلَّأة) بتشديد اللام و بالهمز في التكملة.

108

نجل:

النَّجْلُ: النَّسْلُ، و فَحْلٌ ناجِلٌ: كَرِيمُ النَّجْلِ. و رَمْيُكَ بالشَّيْ‌ءِ كما تَنْجُلُ الناقَةُ الحَصىٰ بمَناسِمِها نَجْلًا: أي تَرْمي به، و في المَثَلِ (6): «مَنْ نَجَلَ الناسَ نَجَلُوه» أي مَنْ شارَّهم شارُّوْه.

و النَّجْلُ في السَّلْخِ (7): أنْ يُشَقَّ ما بَيْنَ عُرْقُوبَي الشاةِ ثُمَّ تُسْلَخُ. و كَبْشٌ مَنْجُوْلٌ: مَسْلُوْخٌ من رِجْلَيْه إلى رَأْسِه.

و طَعْنَةٌ نَجْلَاءُ: واسِعَةٌ.

و النَّجَلُ: سَعَةُ العَيْنِ مَعَ حُسْنٍ. و الأسَدُ أنْجَلُ.

و المِنْجَلُ: ما يُقْضَبُ به العُوْدُ من الشَّجَرِ. و هو- أيضاً-: من مَصَائِدِ الحَمِيرِ. و الرُّمْحُ الواسِعُ الجُرْحِ (8)؛ من نَجَلَتِ الطَّعْنَةُ.

و النَّجِيْلُ: نَبْتٌ من دِقَّ الشَّجَرِ، و الجَميعُ النُّجُلُ. و أنْجَلُوا إبِلَهم: أرْسَلُوها في رَعْيِ النَّجِيلِ، و هي إبِلٌ نَوَاجِلُ.

و اسْتَنْجَلَتِ (9) الأرْضُ: إذا نَزَّتْ و خَرَجَ فيها ماءٌ، و في الأرْضِ نِجَالٌ.

و انْتَجَلَ الأمْرُ انْتِجَالًا: اسْتَبَانَ و اسْتَضَاءَ، و الخَبَرُ: انْتَشَرَ.

و سُمِّيَ الإِنْجِيْلُ بقَوْلِهم: نَجَلْتُ الشَّيْ‌ءَ: اسْتَخْرَجْتُه و أظْهَرْتُه. و قيل: اللّهُ نَجَّلَه للنّاسِ و أظْهَره. و قيل: هو أصْلُ الشَّيْ‌ءِ.

و تَنَاجَلَ القَوْمُ: تَنَازَعُوا.

لنج:

عُوْدٌ يَلَنْجُوْجٌ و يَلَنْجَجٌ: و هو الطَّيِّبُ الرِّيْحِ.

____________

(6) ورد في أمثال أبي عبيد: 79 و المقاييس و الصحاح و مجمع الأمثال: 2/ 265 و اللسان و التاج.

(7) في ك: السلح.

(8) في ك: الجرج.

(9) في ك: و استجلت.

109

جلن:

جَلَنْ: حِكايَةُ صَوْتِ البابِ ذي المِصْرَاعَيْنِ إذا رُدّا.

الجيم و اللام و الفاء

لفج:

المُلْفَجُ: المُعْدِمُ الفَقِيرُ (10)، و يُقال سَنَةٌ تُلْفِجُ: كقَوْلهم تَحُوْطُ. و هو المُوْلَعُ أيضاً. و المُضْطَرُّ إلى الشَّيْ‌ءِ، ألْفَجَني إليه إلْفَاجاً.

و الأَلْفَاجُ: الجَوَانِبُ و النَّوَاحي، واحِدُها لَفَجٌ.

جلف:

الجَلْفُ: أخْفىٰ (11) من الجَرْفِ و أشَدُّ اسْتِئْصَالًا. و هو في الظُّفُرِ كذلك.

و جَلَفَه بالسَّيْفِ: إذا بَضَعَ من لَحْمِه بَضْعَةً.

و رَجُلٌ جِلْفٌ: جافٍ.

و رَجُلٌ مُجَلَّفٌ: قد جَلَّفَه الدَّهْرُ و أتىٰ علىٰ مالِه في قَوْلِ الفَرَزْدَقِ (12).

و قيل: هو الذي بَقِيَتْ منه بَقِيَّةٌ. و جُلِفَ الرَّجُلُ في مالِه جَلْفَةً: ذَهَبَ منه.

و قَوْمٌ مُجْتَلَفُونَ (13)، و أصَابَتْهم جَلِيْفَةٌ (14): للسَّنَةِ الشَّدِيدَةِ، و جَمْعُها جَلَائفُ.

و الجَلِيْفُ: الجِلْفُ الذي لا عَقْلَ له.

و جَلَفْتُ العَمَلَ: أي خَشَّنْتَه.

و طَعَامٌ مَجْلُوْفٌ: يابِسٌ.

____________

(10) في ك: المعدم القصير.

(11) و في العباب بخط الصغاني: (أحفىٰ) بالحاء المهملة.

(12)

و عَضُّ زمانٍ يا ابن مروان لم يَدَعْ * * *من المال الّا مُسْحَتاً أو مُجَلَّفُ

و هي إحدى روايتين للبيت، و الثانية: (أو مجرَّف) كما في ديوان الفرزدق: 2/ 556.

(13) في الأصل و ك: مجترفون، و التصويب من م و التهذيب و الصحاح و اللسان.

(14) في الأصل و ك: جريفة، و التصويب من م و العين و بقية المعجمات.

110

و الجِلْفُ: الكِسْرَةُ من الطَّعَامِ قد احْتَرَقَتْ. و خُبْزٌ جِلْفٌ: يابِسٌ، و مَجْلُوْفٌ أيضاً.

و الجُلَافيُّ: العَظِيمُ الكَبِيرُ من الدِّلاءِ و غَيْرِها.

و الجِلْفُ: بَدَنُ الشاةِ بلا قَوَائمَ و لا رَأْسٍ.

و الجَلَفَةُ من المِعْزَىٰ: التي لا شَعْرَ عليها إلّا صِغَارٌ لا خَيْرَ فيها.

و جاءَ مُتَجَلِّفاً: أي مَهْزُوْلًا مُضْطَرِباً.

و الجَلْفَةُ من السِّمَاتِ: كالجَرْفَةِ.

و الأَجْلَافُ: البَقَايا من الخُبْزِ.

و الجِلْفُ: فُحّالُ النَّخْلِ الذي لم يُلْقَحْ منه (15).

و جِلْفَةُ القَلَمِ: مَبْرَاه إلى سِنِّه.

لجف:

اللَّجْفُ: الحَفْرُ (16) في أصْلِ الكِنَاسِ، و الاسْمُ اللَّجَفُ.

و ألْجَافُ البِئْرِ: مَدَاخِلُ الماءِ في جَوَانِبِها.

و اللِّجَافُ: ما أشْرَفَ علىٰ الغارِ من صَخْرَةٍ أو غَيْرِ ذلك؛ ناتِئٌ من الجَبَلِ.

و اللَّجَفُ: مَلْجَأُ السَّيْلِ و مَحْبِسُه [222/ ب].

و التَّلْجِيْفُ: إِدْخَالُ الذَّكَرِ في جَوَانِبِ الفَرْجِ كُلِّها (17).

و ألْجَفَ بي (18): إذا أضَرَّ بِكَ.

فلج:

الفَلَجُ: الماءُ الجارِي من العَيْنِ و نَحْوِه. و هو في الأسْنَانِ: تَبَاعُدُ ما بَيْنَ الثَّنَايَا و الرَّبَاعِيَاتِ، و صاحِبُه أفْلَجُ، فإنْ تَكَلَّفَ (19) ذلك فهو التَّفْلِيْجُ. و هو في‌

____________

(15) كنا في الأصول، و في العين و التهذيب و اللسان و التاج: الذي يلقح بطلعه. و لعل (لم) في الأصل زائدة.

(16) في ك: الجفر.

(17) لم ترد كلمة (كلها) في م.

(18) و قال في التاج: «و الصواب ألحف بي» بالحاء المهملة.

(19) هكذا ضُبط الفعل في الأصول، و هو مبنيٌّ للمجهول في العين و التهذيب و اللسان.

111

الرِّجْلَيْنِ: تَبَاعُدُ القَدَمَيْنِ أُخُراً، و تَفَلَّجَتْ قَدَمُه: أي تَشَقَّقَتْ. و هي الفُلُوْجُ، الواحِدُ فَلْجٌ و فِلْجٌ.

و الفُلْجُ: الظَّفَرُ بمَنْ تُخَاصِمُه، فَلَجَتْ حُجَّتُكَ، و أفْلَجَهَا اللّهُ. و حَجِيْجٌ فَلِيْجٌ (20)- علىٰ الإِتْبَاعِ-: و هو الذي يُحَاجُّ خَصْمَه و يُفْلِجُه (21). و يُقال:

خَصَمْتُ و أفْلَجْتُ: بمعنىٰ فَلَجْتُ. و فَلَجْتُكَ على الخَصْمِ و أفْلَجْتُكَ عليه.

و أمْرٌ مُفْلِجٌ (22): ليس بمُسْتَقِيمٍ علىٰ جِهَتِه.

و فَلَجْتُ الشَّيْ‌ءَ: قَسَمْتَه.

و فَلِّجْ بَيْنَ غَنَمِكَ: أي فَرِّقْ بَيْنَها.

و كُلُّ شَيْ‌ءٍ فَرَّجْتَ بَيْنَه فهو فَلِيْجٌ.

و فَلْجٌ: وادٍ بطَرِيْقِ البَصْرَةِ إلى مَكَّةَ.

و فَلُّوْجَةُ: من قُرىٰ سَوَادِ الكُوْفَةِ.

و الفَلُّوْجَةُ: الأرْضُ المُصْلَحَةُ للزَّرْعِ، و هي الفَلَالِيْجُ.

و الفالِجُ: الجَمَلُ ذو السَّنَامَيْنِ الضَّخْمُ. و مِكْيَالٌ ضَخْمٌ، و هو الفِلْجُ أيضاً.

و القامِرُ. و رِيْحٌ تَأْخُذُ الإِنسانَ يَرْتَعِشُ منها، و صاحِبُه مَفْلُوْجٌ.

و الفَلَائِجُ من الأوْبَارِ: المُتَكَبِّبَةُ، و يُقال: هي جَمْعُ (23) الفَلِيْجَةِ و هي نِصْفُ جِزَّةٍ (24) من صُوْفٍ.

و الفَلِيْجُ: البِجَادُ الضَّيِّقُ، و الواسِعُ أيضاً. و شِقَّةٌ من شِقَقِ البَيْتِ، و جَمْعُه فُلُجٌ.

____________

(20) في ك: فجيج.

(21) في ك: فيفلجه.

(22) كذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بضمِّ الميم و فتح الفاء و تشديد اللام المفتوحة في العين و التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و نصِّ القاموس.

(23) في الأصل: جميع، و ما أثبتناه من م و ك.

(24) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح الجيم، و الصواب ما أثبتناه.

112

و في المَثَلِ (25): «أنَا منه فالِجُ ابنُ خَلَاوَةَ» أي أنَا منه بَرِيْ‌ءٌ.

فجل:

الفُجْلُ: مَعْرُوفٌ.

و افْتَجَلَ فلانٌ أمْراً: اخْتَلَقَهُ (26) و اخْتَرَعَه.

و فَجُلَ يَفْجُلُ (27): إذا غَلُظَ و اسْتَرْخىٰ، و منه اشْتِقاقُ الفُجْلِ.

جفل:

جَفَلْتُ اللَّحْمَ عن العَظْمِ؛ و الشَّحْمَ عن الجِلْدِ؛ و الطِّيْنَ (28) عن الأرْضِ.

و الرِّيْحُ تَجْفِلُ السَّحَابَ الخَفِيْفَ من الجَهَام: أي تَسْتَخِفُّه فَتَمْضِي به.

و اسْمُ السَّحَابِ: الجَفْلُ.

و انْجَفَلَ النّاسُ (29) و الظِّلُّ: ذَهَبَ.

و الجُفَالُ و الجُفُوْلُ: سُرْعَةُ العَدْوِ، و جَفَلَ الظَّلِيْمُ و أجْفَلَ. و الشَّعْرُ الكَثِيرُ.

و الجُفَالَةُ من النّاسِ: جَمَاعَةٌ ذَهَبُوا و جاءُوْا. و الرُّغْوَةُ فَوْقَ اللَّبَنِ. و ما أخَذْتَه بالمِغْرَفَةِ من القِدْرِ و هو حارٌّ فَتَحَسَّيْتَه. و الجُفَاءُ من زَبَدِ السَّيْلِ.

و دَعاهُم الجَفَلىٰ (30): إذا عَمَّهُم، و كذلك الأجْفَلىٰ.

و جاءَ القَوْمُ أجْفَلَةً: أي جَمَاعَةً.

و الإِجْفِيْلُ: السَّرِيْعُ من كُلِّ شَيْ‌ءٍ.

____________

(25) ورد في أمثال أبي عبيد: 274 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 48 و الأساس و اللسان و القاموس.

(26) في م و ك: اختلفه.

(27) هكذا ضُبط الفعل في الأصول، و ضُبِط في المعجمات: كفَرِحَ و نَصَرَ.

(28) و في اللسان: الطَّير.

(29) في م: و الجفل الناس.

(30) ضُبطت الكلمة في الأصول بسكون الفاء، و ما أثبتناه هو ضَبْط المعجمات كافة؛ و نصَّ على ذلك في القاموس.

113

و الجَفُوْلُ و الإِجْفِيْلُ من القِسِيِّ: البَعِيدةُ السَّهْمِ السَّرِيْعَةُ. و هو من النِّسَاءِ:

الكَبِيرةُ السِّنِّ.

و الجَفْلُ: الصَّرْعُ. و طَعَنَه فَجَفَلَه: أي ضَرَبَه بالأرْضِ.

و جافَلْتُه: أي بارَيْتَه و باهَيْتَه.

و إِنَّه لَجَافِلُ الشَّعْرِ: أي مُنْتَفِشُه، جَفَلَ جُفُوْلًا. و تَجَفَّلَ الدِّيْكُ و الدَّجَاجَةُ:

إذا نَفَشَ شَعْرَهُ عِنْدَ قَفَاه.

و شَجَرَةٌ جَفْلَةٌ: كثيرةُ الوَرَقِ ضَخْمَةٌ.

و الجَفِيْلُ: ما يُقْطَعُ من الزَّرْعِ (31) إذا غَمَرَ الأرْضَ و كَثُرَ.

الجيم و اللام و الباء

جلب:

الجَلَبُ: ما جَلَبَ القَوْمُ من غَنَمٍ و غَيْرِها، و الجَميعُ الأجْلَابُ، جَلَبَه يَجْلِبُه و يَجْلُبُه. و عَبْدٌ جَلِيْبٌ: إذا جُلِبَ من عامِه و من سَنَتِه، و عَبِيْدٌ أجْلِبَاءُ (32).

و الجَلُوْبَةُ (33): ما يُجْلَبُ للبَيْع. و‌

في الحَدِيث (34): «لا جَلَبَ»

في شِرىٰ (35) الخَيْلِ: أي لا يُسْتَقْبَلُ الجَلَبُ في الشِّرىٰ، و قيل: هو أنْ يَجْلُبَ المُصَدِّقُ غَنَمَ القَوْمِ أي يَجْمَعها عنده فلا يَأْتي الأفْنِيَةَ فَيُصَدِّقُها هناك.

و الجَلَبُ من الناسِ: كَثْرَةٌ. و جَلَبٌ من النّاسِ (36): جَمَاعَةٌ.

و أجْلَبَ الرَّجُلُ: نُتِجَتْ ناقَتُه سَقْباً (37)؛ أو أتَتْ إِبلُه بالذُّكُور. و يُقال في الدُّعاءِ عليه: أجْلَبْتَ و لا أحْلَبْتَ، و الإِحْلَابُ (38) ضِدُّه.

____________

(31) في ك: الذرع.

(32) هكذا ورد الجمع في الأصول، و هو (جُلَبَاء) في العين و التهذيب و المحكم و اللسان و القاموس.

(33) ضُبطت الكلمة في الأصول بضمِّ الجيم، و المثبت هو ضبط المعجمات.

(34) ورد في العين و غريب أبي عبيد: 3/ 127 و التهذيب و الفائق: 1/ 224 و اللسان و القاموس.

(35) في م و ك: في جري، و كانت كذلك في الأصل فنبَّه الناسخ على صوابها في الهامش.

(36) في م: و جلب من الجراد.

(37) في الأصول: سقيا، و التصويب من التهذيب و اللسان و التاج.

(38) في م: و الاجلاب، و في ك: اجليت و لا أجليت و الاجلاب.

114

و الجُلْبَةُ: القِرْفَةُ التي تَنْتَشِرُ على اليَدِ عِنْدَ هُمُومِها بالبُرْءِ (39). و جَلَبَتِ القَرْحَةُ تَجْلُبُ و تَجْلِبُ، و يُقال: أجْلَبَتِ القَرْحَةُ فهي مُجْلِبَةٌ و جالِبَةٌ. و قُرُوْحٌ جَوَالِبُ و جُلَّبٌ.

و الجُلْبَةُ: الغَيْمُ الرَّقِيْقُ، و كذلك الجِلْبُ.

و جِلْبُ الثَّوْرِ و جِلْدُه: واحِدٌ.

و جُلْبُ الرَّحْلِ: نَفْسُ خَشَب الرَّحْلِ و أحْنَاؤه و ما يُؤْسَرُ به.

و الجالِبَةُ و الجَوَالِبُ من الدَّهْرِ: حالاتٌ تَجِيْ‌ءُ بآفاتٍ.

و الجِلْبَابُ: ثَوْبٌ واسِعٌ دُوْنَ الرِّدَاءِ، يُقال: تَجَلْبَبْتُ.

و الجَلَبُ- أيضاً-: ما يُلْبَسُ من الثِّيَابِ، و جَمْعُه أجْلَابٌ.

و الجَلَابِيْبُ: أغْشِيَةُ الخُدُوْرِ و القِبَابِ.

و الجُلْبَانُ- الواحِدَةُ جُلْبَانَةٌ-: حَبٌّ أغْبَرُ أكْدَرُ كالماشِ.

و الجُلُبّانَةُ: العِلْجَةُ الجافِيَةُ من النِّسَاء.

و رَجُلٌ جُلُبّانَةٌ: سَيِّى‌ءُ الخُلُقِ ضَيِّقُ الصَّدْرِ، و كذلك الجِلِبّانَةُ- بالكَسْرِ-.

و الجُلُبّانُ

في الحَدِيثِ في أهْلِ الحُدَيْبِيَةِ (40): «صالَحَهُم علىٰ أنْ يَدْخُلَ هو و أصحابُه ثلاثَةَ أيّامٍ لا يَدْخُلُها إلّا بجُلُبّانِ السِّلَاح»

فإِنَّه أوْعِيَتُه بما فيها مِثْلُ الغِمْدِ و السَّيْفِ.

و الجَلَبُ: صِيَاحُ الناسِ و جَلَبَتُهم، جَلِّبُوا (41) و أجْلَبُوا.

و الجَلَبَانُ- بوَزْنِ الصَّلَتَانِ- [223/ أ]: الكَثِيرُ الجَلَبَةِ.

و الجالِبُ: الذي يَصِيْحُ بما تَأَخَّرَ من خَيْلِه، و جَمْعُه جُلّابٌ.

و أجْلَبْتُ بمالِه: ذَهَبْتَ به. و الذي يُطْرَدُ بِه: المِجْلَبُ.

و الجُلْبَةُ من الكَلَإِ: المُتَفَرِّقَةُ، و جَمْعُها جُلَبٌ و أجْلُبٌ. و هي- أيضاً-: بَقايا أعْسَانِ الشَّجَرِ.

____________

(39) في ك: عند همومها بالبئر.

(40) ورد الحديث في التهذيب و الفائق: 1/ 227 و التكملة و اللسان و التاج.

(41) في ك: و جلَّبوا.

115

و جُلْبَةُ العِضَاهِ: وَرَقُ الشَّجَرِ نَفْسُه إذا تَغَيَّرَ.

و جُلَبُ (42) الجِبَالِ: شَواهِقُها، الواحِدَةُ: جُلْبَةٌ. و إذا تَرَاكَمَ بَعْضُ الصَّخْرِ علىٰ بَعْضٍ فلم يَكُنْ فِيه طَرِيقٌ.

و الجُلْبَةُ: الحَدِيْدَةُ الصَّغِيرَةُ التي يُرْفَأُ بها القَدَحُ؛ و هي مِثْلُ الضَّبَّةِ. و قِطْعَةُ جِلْدٍ رَطْبٍ (43) علىٰ رَأْسِ القَتَبِ فَيَيْبَسُ عليه. و قِطْعَةُ أدَمٍ تُخْرَزُ على السِّقاءِ.

و هي للقَوْسِ أيضاً، يُقال: أجْلَبْتَ علىٰ قَوْسِكَ بسَيْرٍ إجْلاباً.

و الجُلْبَةُ: كَلَبُ الزَّمَانِ. و هي الجُوْعُ أيضاً. و العُوْذَةُ التي يُخْرَزُ عليها الجِلْدُ، و جَمْعُها جُلَبٌ.

و المُجْلِبُ: الذي يَتَّخِذُ لِفَرَسِه جُلْبَةً.

و التَّجْلِيْبُ: أنْ تَأْخُذَ صُوْفَةً فَتَلُفَّها على أخْلافِ الناقَةِ إذا أرَدْتَ تَغْزِيْرَها ثُمَّ تَطْلِيها (44) بِطِيْنٍ أو بِعَجِيْنٍ أو خِطْمِيٍّ.

و اليَنْجَلِبُ: من خَرَزَاتِ العَرَبِ للحُبِّ و للبُغْضِ.

لجب:

اللَّجَبُ: صَوْتُ العَسْكَرِ. و اللَّجِبُ: ذُو اللَّجَبِ. و سَحَابٌ لَجِبٌ بالرَّعْدِ.

و لَجَبُ الأمْوَاجِ كذلك.

و شَاةٌ لَجْبَةٌ: وَلّىٰ لَبَنُها، و الجَميعُ اللَّجَبَاتُ و اللِّجَابُ، و قد لَجُبَتْ لُجُوْبَةً و هي لِجَابٌ، و لَجَّبْتُها تَلْجِيْباً، و يُقال: لَجْبَةٌ و لِجْبَةٌ و لُجْبَةٌ.

بلج:

البَلَجُ و البُلْجَةُ: مَصْدَرُ الأَبْلَجِ و هو البادِي البُلْدَةِ.

و الأبْلَجُ: الطَّلِيْقُ الوَجْهِ بالمَعْرُوفِ. و رَجُلٌ بَلْجٌ: كقَوْلِكَ: طَلْقٌ.

____________

(42) في الأصول: في جلب، و الصواب ما أثبتنا.

(43) في ك: وطب.

(44) في ك: تغزيزها ثم تطلبها.

116

و أبْلَجَتِ السَّمَاءُ (45): إذا أنارَتْ و أضَاءَتْ.

و أبْلَجَ الحَقُّ؛ فهو أبْلَجُ مُبْلِجٌ.

و بَلِجَ (46) بالشَّيْ‌ءِ: فَرِحَ به. و البَلَجُ: الفَرَحُ.

و خَرَجْنا ببُلْجَةٍ و دُلْجَةٍ: واحِدٌ.

و بابٌ مَبْلُوْجٌ: أي مَفْتُوْحٌ. و بَلَجْتُ البابَ.

و (47) بُلْجَةٌ من الأرْضِ: مُتَّسَعٌ منها، و جَمْعُها بُلَجٌ.

و الأبْلَجُ من الثِّيْرَانِ: الأبْلَدُ، و هو الذي ليس بأقْرَنَ، و من الحَوَاجِبِ كذلك.

لبج:

اللُّبْجَةُ: حَدِيْدَةٌ ذاتُ شُعَبٍ كأنَّها كَفٌّ؛ يُصَادُ بها الذِّئبُ، و الجَميعُ اللُّبُجُ.

و يُقال منه: لَبَجَ به الأرْضَ: أي ضَرَبَ به الأرْضَ. و لَبَجَه بالعَصَا لَبَجَاتٍ.

و حَيٌّ لَبِيْجٌ: أي نَزَلُوا؛ فهم مُقِيْمُوْنَ. و هو من الغَنَمِ: النازِلَةُ دُوْنَ الرَّبِيْضِ.

و اللِّبَاجُ: الأحْمَقُ الضَّعِيْفُ.

بجل:

بَجَلْ: كقَوْلِكَ كَفىٰ.

و رَجُلٌ بَجَالٌ ذو بَجَالَةٍ و بَجْلَةٍ: و هو الكَهْلُ الذي تَرىٰ له هَيْبَةً و تَبْجِيْلًا.

و رَجُلٌ باجِلٌ: و هو الحَسَنُ الجِسْمِ الخَصِيْبُ من جِسْمِه.

و كَثِيرٌ بَجِيْلٌ: بمعنىٰ بَجِيْرٍ (48).

و أبْجَلَني الشَّيْ‌ءُ إبْجَالًا: أي أحْسَبَني و كَفَاني حَتّىٰ قُلْتُ: بَجَلْ.

____________

(45) كذا في الأصول، و في العين و التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و التاج: أبلجت الشمسُ.

(46) ضُبط الفعل في الأصول بفتح اللام، و قد أثبتنا ما ضُبط به في التهذيب و الأساس و التكملة و اللسان و نصِّ القاموس.

(47) سقط حرف العطف من ك.

(48) في ك: بخير.

117

و رَجُلٌ مُبْجِلٌ: مُخْصِبٌ.

و بَجَلَتْ فلانَةُ: حَسُنَ حالُها و هَيْئتُها.

و البَجَلُ: البُهْتَانُ العَظِيمُ. و الأمْرُ العَجَبُ.

و جِئْتَ بأمْرٍ بَجِيْلٍ: أي عَظِيمٍ مُنْكَرٍ.

و الأبْجَلَانِ: عِرْقَانِ في اليَدَيْنِ؛ و هما الأَكْحَلانِ.

و بَجِيْلَةُ: قَبِيْلَةُ خالِدِ بنِ عَبْدِ اللّهِ القَسْرِيِّ.

جبل:

الجَبَلُ: اسْمٌ عامٌّ لكُلِّ وَتَدٍ من أوْتادِ الأرْضِ. و جِبْلَةُ الجَبَلِ: تَأْسِيْسُ خِلْقَتِهِ التي جُبِلَ عليها، و هي صَلَابَتُها أيضاً. و أجْبَلَ القَوْمُ: صارُوا في الجِبَالِ.

و تَجَبَّلُوا: دَخَلُوها.

و جِبْلَةُ الوَجْهِ: بَشَرَتُه.

و جِبْلَةُ المَخْلُوقِ: تُوْسُه الذي طُبعَ عليه.

و ثَوْبٌ جَيِّدُ الجِبْلَةِ (49): أي الغَزْلِ و الفَتْلِ.

و رَجُلٌ جَبِلُ الوَجْهِ: أي غَلِيْظُ بَشَرَةِ الوَجْهِ. و جَبِلُ الرَّأْسِ: قَلِيلُ الحَلَاوَةِ.

و يُقال: لا حَيّا اللّهُ جَبْلَتَه: أي وَجْهَه الغَلِيظَ.

و أحْسَنَ اللّهُ جِبَالَه: بمعنىٰ جَسَده و خَلْقه المَجْبُول، و جَبَالَه.

و الجَبْلَةُ: السَّنَامُ في قَوْلِ الأعشىٰ (50)، و قيل: هو اسْمُ جَبَلٍ.

و الجُبُلُّ: الخَلْقُ، جَبَلَهم اللّهُ فهم مَجْبُولُونَ. و جَبَّلَهُم- للتَّكْثِيرِ- فَهُم مُجَبَّلُونَ. و الخَلْقُ: الجِبِلَّةُ، و كُلُّ أُمَّةٍ مَضَتْ فهي جِبِلَّةٌ، و كذلك الجُبُلُّ و الجُبْلُ- مُخَفَّفٌ-. و جُبِلَ الانسانُ علىٰ كذا: طُبعَ عليه.

و التَّجْبِيْلُ (51): التَّقْطِيْعُ، جَبَّلْتُ الشَّجَرَ: قَطَّعْته.

____________

(49) في الأصل: الجلبة، و في ك: الحلبة، و ما أثبتناه من م.

(50) لعلَّه يعني قوله الوارد في ديوانه: 16 و هو:

و طال السنامُ على جَبْلَةٍ * * *كخَلْقاءَ من هَضَباتِ الضَّجَنْ

(51) في ك: و التبجيل.

118

و تَجَبَّلْتُ ما عنده: اسْتَنْظَفْته.

و أصابَتْ بني فلانٍ جُبُلَّةٌ- بوَزْنِ صُمُلَّةٍ-: أي سَنَةٌ صَعْبَةٌ.

و الإِجْبَالُ: المَنْعُ، سَألْناهم (52) فأجْبَلُوا.

و إذا وَقَعَ حافِرُ البِئْرِ علىٰ جَبَلٍ قِيْلَ: أجْبَلَ.

و الجَبِلُ من النِّصَالِ: الذي لَيْسَ بحَدِيدٍ (53) و لا يَنْفُذُ في الشَّيْ‌ءِ. و فَأْسٌ جَبِلَةٌ. و أجْبَلَ القَوْمُ: أي جَبِلَ حَدِيدُهم.

و مالٌ جِبْلٌ و جُبْلٌ: أي كَثِيرٌ. و كذلك الجِبْلُ من الناسِ، و الجِبِلُّ (54) مِثْلُه.

و الجَبِيْلَةُ: القَبِيْلَةُ عَظِيمةً كانَتْ أو صَغِيرةً.

الجيم و اللام و الميم

جلم:

الجَلَمُ: اسْمٌ يَقَعُ علىٰ الجَلَمَيْنِ و الجَلَمِ، جَلَمْتُ الصُّوْفَ و الشَّعَر.

و جَلَمَةُ (55) الشاةِ و الجَزُوْرِ: بمعنىٰ المَسْلُوْخَةِ (56).

و الجِلَامُ- جَمْعُ جَلَمٍ-: و هي تُيُوْسُ الظِّبَاءِ و من الغَنَمِ. و قيل: هو ضَرْبٌ من الشّاءِ طَوِيلُ [223/ ب] الأرْجُلِ لا شَعْرَ على قَوائِمها، الواحِدَةُ جَلَمَةٌ.

و هي الجِدَاءُ (57) أيضاً.

و الجَلَمُ: الجَدْيُ. و القُرَادُ كالحَلَمِ.

و أخَذْتُ الشَّيْ‌ءَ بجَلْمَتِه: أي بِحِدَاثَتِه، و تُضَمُّ (58) الجِيْمُ.

و الجَلْمَةُ: ما فَوْقَ عِظَامِ الجَزُوْرِ من اللَّحْمِ.

____________

(52) في ك: ما لناهم.

(53) في ك: بجديد.

(54) أشار في الأصل إلى جواز كسر الجيم و الباء و ضمِّهما.

(55) في ك: و جلة.

(56) في م: بمنزلة المسلوخة.

(57) في ك: الجذاء.

(58) في ك: و يضم.

119

و الجَلْمُ: الاسْتِئْصَالُ.

و الجَلَمُ: سِمَةٌ لِبَني فَزَارَةَ في الفَخِذِ.

لجم:

اللِّجَامُ للدّابَّةِ (59): مَعْرُوفٌ. و ضَرْبٌ من سِمَاتِ الإِبلِ من الخَدَّيْنِ إلى أصْلِ صَفْقَي (60) العُنُقِ. و الجَميعُ منهما: اللُّجْمُ. و لَجَمَ بَعِيرَه. و به سِمَةُ لِجَامٍ: و هو كَيَّةٌ؛ يُكْوىٰ من الجُنُونِ من شِدْقَيْهِ إلى عَجْبِ الذَّنَبِ من الجَانِبَيْنِ.

و من أمثالهِم في حِفْظِ اللِّسَانِ (61): «التَّقِيُّ مُلْجَمٌ».

و «جاءَ و قد لَفَظَ (62) لِجَامَه» (63) أي انْصَرَفَ عنها مَجْهُوداً من الإِعْيَاءِ و العَطَشِ.

و يقولُونَ (64): «أَتْبعِ الفَرَسَ لِجَامَها» أي أتِمَّ الحاجَةَ.

و اللُّجْمُ: الهَوَاءُ و السُّكَاكُ. و ما أشْرَفَ من الأرْضِ نَحْو الأكَمَةِ، و جَمْعُه لِجَمَةٌ؛ مِثْلُ جُحْرٍ و جِحَرَةٍ.

و لُجْمَةُ الوادي: إذا مَرَّ الوادي بجَبَلٍ فَدَخَلَ شَيْ‌ءٌ من الجَبَلِ في الوادي، و جَمْعُها لُجَمٌ.

و لُجْمَةُ البابِ: ما يَدْخُلُ في فُرْضَةِ الأُسْكُفَّةِ من البابِ. و النَّهَابِيْرُ في الرَّحْلِ (65) و غَيْرِه، و جَمْعُه ألْجَامٌ. و مَوْضِعٌ ضَيِّقٌ مِثْلُ العَقَبَةِ و هو طَرِيْقٌ بَيْنَ الجَبَلَيْنِ (66).

____________

(59) في م: الدابة.

(60) رُسِمت الكلمة في الأصول: صفقئ.

(61) ورد المثل في أمثال أبي عبيد: 40 و مجمع الأمثال: 1/ 146 و الأساس و التاج.

(62) في الأصول: لفط.

(63) هذه الجملة مَثَلٌ، و قد ورد في امثال أبي عبيد: 255 و الصحاح و مجمع الأمثال: 1/ 169 و اللسان و القاموس.

(64) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في أمثال أبي عبيد: 239 و مجمع الأمثال: 1/ 141 و الأساس و التاج.

(65) كذا في الأصل و ك، و في م: في الرَّجُل. و لعلَّ الصواب: و النهابير من الرَّمْلِ.

(66) في ك: الحَبْلَيْنِ.

120

و اللُّجَمُ: اللُّجَجُ.

و مَثَلٌ (67): «عَطَسَتْ به اللُّجَمُ»- علىٰ وَزْنِ صُرَدٍ-: أي ذَهَبَتْ به المَنِيَّةُ.

و أمْرٌ لُجَامٌ: أي يُتَطَيَّرُ منه، و منه اشْتُقَّ: بَنُو لُجَيْمٍ.

و اللُّجَمُ: الوَزَغُ، و جَمْعُه لُجْمَانٌ و لِجْمَانٌ (68).

و اللُّجْمَةُ: الخِرْقَةُ التي تَشُدُّها المَرْأةُ من أسْفَلِها إلى سُرَّتِها. و‌

في الحَدِيثِ (69): «تَلَجَّمي و تَحَيَّضي سِتّاً»

أي اتَّخِذي لُجْمَةً.

و لَجَمْتُ الثَّوْبَ و الكِسَاءَ: إذا خِطْتَه.

و المُلَجَّمُ: الفَمُ، و مَوْضِعُه: اللِّجَامُ.

ملج:

المَلْجُ: تَنَاوُلُ الثَّدْيِ و الضَّرْعِ بِأدْنىٰ الفَمِ، و‌

في الحَدِيث (70): «لا بَأْسَ في الإِمْلَاجَةِ (71) و الإِمْلَاجَتَيْنِ»

و ذلك في الرَّضاعَةِ.

و مَلَّجَ الشَّيْ‌ءَ و مَلَّسَه: بمعنىً، و منه: مالَجُ (72) الطِّيْنِ.

و غُصْنٌ أُمْلُوْجٌ: غَضٌّ (73).

و مَلَجَها: أي نَكَحَها. و يا ابْنَ مَلّاجٍ، و هو شَتْمٌ كالمَصّانِ.

لمج:

اللَّمْجُ: تَنَاوُلُ الحَشِيْشِ بأدْنَىٰ الفَمِ. وَ هَلْ عِنْدَكَ لَمَاجٌ آكُلُه.

____________

(67) ورد في التكملة و التاج.

(68) أشار في الأصل إلى جواز فتح اللام و كسرها.

(69) ورد في غريب أبي عبيد: 1/ 278 و الصحاح و الأساس و الفائق: 3/ 254 و اللسان و التاج.

(70) ورد في العين و غريب أبي عبيد: 3/ 60 و التهذيب و المقاييس و الصحاح و الفائق: 3/ 383 و الأساس و اللسان و التاج.

(71) كذا في الأصل و ك، و في م و العين: لا بأس بالاملاجة، و في المصادر الاخرى: لا تُحَرِّم الاملاجة.

(72) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بكسر اللام، و المثبت من م و الصحاح و اللسان و نصِّ القاموس.

(73) في ك: و غضٌّ.

121

و إِنَّه لَشَمِجٌ (74) لَمِجٌ: لا يُفْرَدُ.

و رُمْحٌ مُلَمَّجٌ (75): أي مُمَرَّنٌ مُمَلَّسٌ.

و اللَّمْجُ: الرِّضَاعُ؛ كالمَلْجِ.

و التَّلَمُّجُ: كالتَّلَمُّظِ (76).

مجل:

مَجِلَتْ يدي تَمْجَلُ مَجَلًا؛ فهي مَجِلَةٌ: إذا مَرَنَتْ وَ صَلُبَتْ من العَمَلِ، و أمْجَلَتْ كذلك. و كذلك الرَّهْصَةُ تُصِيْبُ الدابَّةَ في حافِرِها فَتَشْتَدُّ (77).

جمل:

الجَمَلُ يَسْتَحِقُّ هذا الاسْمَ إذا بَزَلَ. و ناقَةٌ جُمَالِيَّةٌ: في خَلْقِ الجَمَلِ.

و يُقال لكُلِّ طائفَةٍ: جِمَالَةٌ و جُمَالَةٌ، و الجَميعُ الجَمَائلُ و الجُمَلاتُ.

و الجامِلُ: قَطِيْعٌ من الإِبلِ مَعَها رُعَاتُها.

و أجْمَلَ القَوْمُ: كَثُرَتْ جِمالُهم.

و يقولونَ (78): «اتَّخَذَ اللَّيْلَ جَمَلًا» إذا رَكِبَ اللَّيْلَ.

و ضَرْبٌ من السَّمَكِ يُقال له: جَمَلُ البَحْرِ.

و طائرٌ من الدَّخَاخِيْلِ يُقال له: جُمَيْلٌ (79) و جُمْلَانَةُ.

و الجَمِيْلُ: الإِهَالَةُ المُذَابَةُ. و اسْمُ الذائبِ: الجُمَانَةُ. و الاجْتِمَالُ: الادِّهَانُ به. و جَمَلْتُ الشَّحْمَ و أجْمَلْتُه- بمعنىً-: أي أذَبْته.

____________

(74) هكذا وردت الكلمة بالشين المعجمة في الأصول، و مثل ذلك في العين، و لكنها بالسين المهملة في التهذيب و الصحاح و المحكم و اللسان و القاموس.

(75) في الأصل و ك: مملَّج، و التصويب من م.

(76) في ك: كالتلظ.

(77) و في التهذيب و اللسان و التاج: فيشتد، و الضمير فيها يعود على الحافر.

(78) هذا القول مَثَلٌ، و قد ورد في العين و أمثال أبي عبيد: 231 (و فيه: اتَّخِذ- بصيغة فعل الأمر-) و التهذيب و المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 142 و الأساس و التكملة و اللسان و القاموس.

(79) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بفتح الجيم و كسر الميم، و ما أثبتناه من م و المعجمات و نصِّ القاموس.

122

و الجَمَالُ: مَصْدَرُ الجَمِيْلِ، و الفِعْلُ: جَمُلَ. و جامَلْتُه مُجَامَلَةً. و أجْمَلْتُ في الطَّلَبِ. و رَجُلٌ جُمّالٌ: مِثْلُ حُسّانٍ.

و الجُمْلَةُ: جَمَاعَةُ كُلِّ شَيْ‌ءٍ بكَمَالِهِ من الحِسَابِ و غيرِه، يُقال: أجْمَلْتُ الحِسَابَ.

و حِسَابُ الجُمَلِ: للهِنْدِ- بالتَّخْفِيفِ-، و تُشَدَّدُ (80) المِيْمُ أيضاً.

و الجَمِيْلَةُ من الظِّبَاءِ و الحَمَامِ: الجَمَاعَةُ، و كأنَّها فَعِيْلَةٌ من أُجْمِلَتْ: أي جُمِعَتْ جُمْلَةً.

و الجَمِيْلُ: فَرْجُ المَرْأةِ.

و الجُمَّلُ: القَلْسُ الغَلِيْظُ. و قد قُرِى‌ءَ: حَتّىٰ يَلِجَ الجُمَّلُ في سَمِّ الخِيَاطِ (81).

____________

(80) في م: و يشدَّد.

(81) سورة الأعراف، آية رقم: 40، و القراءة المتداولة: (الْجَمَلُ) بفتح الجيم و الميم بلا تشديد.

123

الجيم و النون

[الجيم و النون] (1) و الفاء

جنف:

الجَنَفُ: المَيَلُ (2) في الكَلامِ و غَيْرِه، جَنَفَ (3) علينا و أجْنَفَ في حُكْمِه:

أي حافَ.

و قَوْلُه تعالىٰ (4): غَيْرَ مُتَجٰانِفٍ لِإِثْمٍ (5) أي مُتَمَايِلٍ مُتَعَمِّدٍ.

و رَجُلٌ أجْنَفُ: في أحَدِ شِقَّيْهِ مَيَلٌ في الآخَرِ (6)، و امْرَأةٌ جَنْفَاءُ.

و لَجَّ في جِنَافٍ: أي مُجَانَفَةٍ و مَيَلٍ.

و الجُنَافِيُّ: الصَّعْبُ المُجَانَفَةِ.

نجف:

النَّجَفُ (7) في بَطْنِ الوادي: شَبِيْهٌ بِنِجَافِ الغَبِيْطِ؛ و هو جِدَارٌ لَيْسَ بِجِدِّ‌

____________

(1) زيادة يقتضيها التبويب لم ترد في الأصول.

(2) أشار في الأصل إلى جواز تسكين الياء و فتحها.

(3) هكذا ضُبط الفعل في الأصول و في بعض المعجمات، و ضُبط في بعضٍ آخر بكسر النون، و في بعضٍ ثالث بالوجهين، و قال في القاموس: «جَنِفَ في مطلق الميل عن الحق، و جنف عن طريقِه كفَرِحَ و ضَرَبَ».

(4) لم ترد كلمة (تعالى) في م.

(5) سورة المائدة، آية رقم: 3.

(6) لم ترد جملة (في الآخر) في ك.

(7) ضُبطت الكلمة في الأصول بسكون الجيم، و قد أثبتنا ما ضُبطت به في المعجمات و نصِّ عليه في الصحاح و القاموس.

124

عَرِيْضٍ؛ طَوِيلٌ مُنْقَادٌ ما بَيْنَ مُعْوَجٍّ و مُسْتَقِيْمٍ؛ لا يَعْلُوها الماءُ. و هو- أيضاً-:

أرْضٌ مُسْتَدِيْرَةٌ مُشْرِفَةٌ علىٰ ما حَوْلها، واحِدَتُها نَجَفَةٌ.

و نَجَفَةُ الكَثِيْبِ: المَوْضِعُ تُصَفِّقُه الرِّيَاحُ فَتُنَجِّفُه يَصِيْرُ كأنَّه جُرْفٌ مَنْجُوْفٌ.

و نِجَافُ البابِ و الغارِ: الناشِزَةُ ما حَوْلَهُما.

و نِجَافُ التَّيْسِ: جِلْدٌ يُشَدُّ بَيْنَ بَطْنِه و القَضِيْبِ يَمْنَعُه من السِّفَادِ، تَيْسٌ مَنْجُوْفٌ. و في مَثَلٍ (8): «لا تَخُوْنُكَ اليَمَانِيَةُ (9) ما أقَامَ نِجَافُها». و كذلك المُنْقَطِعُ عن النِّكاح: مَنْجُوْفٌ. و منه اشْتُقَّ ابنُ مَنْجُوفٍ.

و نَجَفْتُ الغَنَمَ و انْتَجَفْتُها: حَلَبْتَها، و الشَّجَرَةَ من أصْلِها: قَلَعْتَها.

و الجالِبُ النَّجُوْفُ: الجَيِّدُ الحَلْبِ. و نَجِّفْ لي نَجْفَةً (10) من اللَّبَنِ: أي قليلًا منه.

و انْتَجَفَتِ الرِّيْحُ السَّحَابَ: اسْتَفْرَغَتْه و اسْتَخَفَّتْه.

و المَنْجُوْفُ: الجَبَانُ من الرِّجَالِ، و من الآنِيَةِ: الواسِعُ (11) الشَّحْوَةِ [224/ أ] و الجَوْفِ، و قَدَحٌ مَنْجُوفٌ.

و نَجَفْتُ السَّهْمَ أنْجُفُه نَجْفاً: أي بَرَيْتَه.

و [النُّجُفُ] (12): الأخْلَاقُ من الشِّنَانِ (13) و الجُلُودِ.

نفج:

نَفَجَ اليَرْبُوعُ يَنْفِجُ وَ يَنْفُجُ نُفُوجاً وَ يَنْتَفِجُ: و هُوَ أوْحىٰ عَدْوِه. و أنْفَجَه الصائدُ: أثارَه.

____________

(8) ورد المثل في العباب و التاج.

(9) ضُبطت الكلمة في الأصول بتشديد الياء، و الصواب ما أثبتناه. و في م: النجائية.

(10) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و هي في القاموس مضمومة النون مع النص على ذلك.

(11) في الأصل و ك: الواسعة، و المثبت من م.

(12) زيادة من التكملة و القاموس سقطت من الأصول.

(13) في الأصول: الشثان (بالثاء المثلثة)، و في التكملة: الثياب، و ما أثبتناه من القاموس، و قال في التاج بعد ايراد هذه الفقرة: عن ابن عباد.

125

و كُلُّ شَيْ‌ءٍ ارْتَفَعَ يُقال: انْتَفَجَ، حَتّىٰ يُقال: مُنْتَفِجُ الجَنْبَيْنِ.

و امْرَأةٌ أنْفَجَانِيَّةٌ: أي مُنْتَفِجَةٌ.

و نَفَجْتُ الشَّيْ‌ءَ فانْتَفَجَ: أي أعْظَمْته. و منه قَوْلُهم لِمَنْ وُلِدَتْ له ابْنَةٌ: هَنِيئاً لكَ النافِجَةَ، يُريدُونَ أنَّه يَأْخُذُ مَهْرَها إبلًا يَضُمُّها إلى إبله فَيُنَفِّجُها أي يُعَظِّمها و يُكَثِّرُها، و جَمْعُه نَوَافِجُ.

و النافِجَةُ- أيضاً-: الوَرَمُ الْمُنْتَفِجُ لا يَلْبَثُ أنْ يُمِدَّ.

و رَجُلٌ نَفّاجٌ: ذو نَفْجٍ (14) يَقُولُ ما لم يَفْعَلْ، نَفَجَ يَنْفِجُ وَ يَنْفُجُ (15) نَفْجاً.

و رَجُلٌ أنْفَجَانِيٌّ: يُفْرِطُ (16) فيما يَقُول.

و النُّفّاجَةُ (17): رُقْعَةٌ للقَمِيْصِ تَحْتَ الكُمِّ.

و نَفَجَتِ الرِّيْحُ: جاءَتْ بَغْتَةً، و منه: حَفِيْفُ نافِجَةٍ (18).

و نَفَّجُو ا عنكَ: أي نَفَّسُوا و فَرَّجُوا. و النَّفْجُ: التَّفْرِيْجُ، و أصْلُه في النَّخْلِ:

أنْ تَحْفِرَ أصْلَ النَّخْلَةِ و تَرْفَعَ الجِدَارَ عنها.

و قَوْسٌ مُنَفَّجَةٌ و مُنْفَجَّةٌ: لِلَّتِي يَرْتَفِعُ وَتَرُها عن كَبِدِها؛ كما يَنْفُجُ الثَّدْيُ الناهِدُ.

و النَّفِيْجَةُ: شَطِيْبَةٌ من نَبْعٍ، و جَمْعُها نَفَائجُ.

و المَنَافِجُ: الرَّفَائِعُ؛ و هي التي تُنَفِّجُ بها النِّسَاءُ أعْجَازَها: أي تُعَظِّمُها.

و النُّفَجُ: جَمْعُ النُّفْجَةِ؛ و هي كالنُّفّاجَةِ رُقْعَةٌ في القَمِيْصِ تَحْتَ الكُمِّ.

____________

(14) في الأصول: نَفَجٍ (بفتح النون و الفاء)، و الصواب ما أثبتناه.

(15) سقطت كلمة (و ينفُج) من ك.

(16) ضُبط الفعل في الأصول بتشديد الراء بعد فاءٍ مفتوحة، و الصواب ما أثبتنا.

(17) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول و في الأساس، و لكنها مضبوطة في سائر المعجمات بكسر النون و تخفيف الفاء.

(18) في ك: خفيف نافجة. و يشير المؤلف بذلك إلى قول ذي الرمة الوارد في ديوانه: 1/ 126 و هو بتمامه:

يَرْقَدُّ في ظلِّ عرّاصٍ و يطرده * * *حفيفُ نافجةٍ عثنونها حَصِبُ

126

و النَّفَافِيْجُ (19): الدَّخَارِيْصُ.

و تَنَفَّجَ الرَّجُلُ فِي ثِيَابِهِ: انْقَبَضَ فيها (20).

و نَفَجَتِ الفَرُّوْجَةُ من بَيْضَتِها (21): إذا خَرَجَتْ.

و جاءَ مُنْفِجاً: أي مُسْرِعاً.

فجن:

الفَيْجَنُ: السَّذَابُ.

جفن:

الجَفْنُ: جَفْنُ العَيْنِ و السَّيْفِ. و ضَرْبٌ من العِنَبِ، و قيل: نَفْسُ الكَرْمِ و وَرَقُه. و ظَلْفُ (22) النَّفْسِ عن الشَّيْ‌ءِ، جَفَنَ نَفْسَه.

و جَفْنَةُ الطَّعامِ: مَعْروفَةٌ.

و جَفْنَةُ: قَبِيلَةٌ من اليَمَنِ؛ مُلُوْكٌ.

و التَّجْفِيْنُ: إطْعَامُ النّاسِ (23)، جَفَّنَ فلانٌ لفُلانٍ: اتَّخَذَ له طعاماً. و‌

في حَدِيثِ عُمَرَ (24)- رَضِيَ اللّهُ عنه (25)-: «انَّه انْكَسَرَتْ قَلُوْصٌ من إبِلِ الصَّدَقَةِ فَجَفَّنَها».

و جُفَيْنَةُ في قَوْلِهم (26):

«عِنْدَ جُفَيْنَةَ الخَبَرُ اليَقِينُ»

هو (27) رَجُلٌ كانَ عِنْدَه عِلْمُ رَجُلٍ مَقْتُولٍ.

____________

(19) كذا في الأصول، و هي (التنافيج) بالتاء المثناة فالنون في التهذيب و التكملة و اللسان و القاموس.

(20) في م: انقبض فيه.

(21) في ك: من نبضنيها.

(22) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح اللام، و الصواب ما أثبتناه.

(23) في ك: الطعام الناس.

(24) ورد الحديث في التهذيب و المحكم و الأساس و الفائق: 1/ 222 و التكملة و اللسان و التاج.

(25) لم ترد جملة (رضي اللّه عنه) في م.

(26) هذا القول مَثَلٌ، و هو في أمثال أبي عبيد: 201 عجز بيتٍ، و صدره فيه:

(تُسائل عن أبيها كلَّ ركبٍ)

، و قد ورد المثل في التهذيب و الصحاح و المحكم و مجمع الأمثال: 1/ 466 و اللسان و القاموس.

(27) في الأصل و ك: و هو، و لم يرد حرف العطف في م، و قد حذفناه لزيادته.

127

فنج (28):

فَنَجٌ: إعْرَابُ فَنَكٍ.

الجيم و النون و الباء

جنب:

الجَنْبُ: مَعْرُوفٌ، و الجَميعُ الجُنُوْبُ. و جانَبْتُ الصَّيْدَ: سِرْتُ بِجَنْبِه أخْتِلُه. و الجِنَابُ: الجَنْبُ. و جِنَابُ الصَّبِيِّ: أي إلى جَنْبِه، و يُقال: جَنَابٌ- بالفَتْحِ-. وَ مَرُّوا يَسِيْرُوْنَ جَنَابَيْهِ و جَنْبَتَيْهِ و جَنَابَتَيْهِ (29): أي ناحِيَتَيْه.

و الجَوَانِبُ: مَعْرُوفةٌ.

و هو لَيِّنُ الجانِبِ: أي سَهْلُ القُرْبِ.

و الجَنْبُ: الجانِبُ. و‌

في الحَدِيث (30): «ذُو الجَنْبِ شَهِيْدٌ»

و هو الذي يَطُولُ مَرَضُه.

و الجِنَابَانِ: الناحِيَتَانِ، و كذلك الجَنْبَتَانِ كجَنْبَتَي العَسْكَرِ و النَّهرِ.

و جَنَّبْتُ فلاناً عن هذا الأمْرِ: أي نَحَّيْته (31)؛ فاجْتَنَبَ. و جَنَّبْتُه: دَفَعْتَ عنه مَكْرُوهاً.

و الجَنْبَةُ: الاجْتِنابُ. و الناحِيَةُ من كُلِّ شَيْ‌ءٍ؛ شَبِيْهٌ بالخَلْوَةِ من الناسِ.

و رَجُلٌ ذُو جَنْبَةٍ: أي ذو اعْتِزَالٍ عن الناسِ. و مُجَانِبُكَ: الذي قاطَعَكَ.

____________

(28) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك كعادته. و قد ورد في التهذيب و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس.

(29) في م: و جانبتيه، و في ك: و جنايتيه.

(30) ورد الحديث بنصِّ الأصل في اللسان و التاج، و بنصٍّ مختلف في التهذيب و الأساس و الفائق:

1/ 237.

(31) في ك: أي نجيته.

128

و الجانَبُ (32): المُجْتَنَبُ الضَّعِيْفُ (33) المَحْقُورُ. و القَصِيْرُ أيضاً، و كذلك الجَنَبُ.

و الجُنّابىٰ (34): لُعْبَةٌ لهم يَتَجَانَبَانِ فَيَعْتَصِمُ كُلُّ واحِدٍ من الآخَرِ.

و الجُنّابُ: مِثْلُ الصِّنْوَان و هو أنْ تَخْرُجَ شَجَرَتانِ من أصْلٍ واحِدٍ.

و رَجُلٌ أجْنَبِيٌّ و أجْنَبُ و جُنُبٌ و جَنِيْبٌ: و هو البَعِيدُ منك في القَرَابَةِ و الدّارِ.

و رَجُلٌ جُنُبٌ: ذُو جَنَابَةٍ، و قد أجْنَبَ، الواحِدُ و الجَميعُ فيه سَوَاءٌ، و يُجْمَعُ على الأجْنَابِ.

و جَنَابُ القَوْمِ: ما قَرُبَ من مَحَلَّتِهم.

و الجُنّابُ: الغُرَبَاءُ. و القُرَبَاءُ، و هو من الأضْدَاد.

و اجْتَنَبْتُ القَوْمَ: تَأْلَّفْتُهم و اقْتَدَيْتُ بهم (35)، و الاسْمُ: الجَنِيْبَةُ.

و الجارُ الجُنُبُ: الذي جاوَرَكَ من قَوْمٍ آخَرِيْنَ، ذو جَنَابَةٍ: أي لَا قَرَابَةَ له في الدّارِ و لا في النَّسَبِ.

و الجانَبُ (36): الغَرِيْبُ (37)، من قَوْمٍ جُنّابٍ و أجْنَابٍ.

و لَجَّ في جِنَابٍ قَبِيحٍ- بالكَسْرِ-: أي في مُجَانَبَةِ أهْلِه.

و الجِنَابِيُّ: المُجَانِبُ المُتَنَحّي.

____________

(32) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول. و ضُبطت بكسر النون بمعنى المجتنب في العين و المحكم و اللسان و القاموس. و هو الجَأْنَب (بفتح الجيم و بالهمز) في العين و اللسان بمعنى القَصِير.

(33) في ك: الضعف.

(34) هذا هو ضبط الأصول للكلمة، و ضُبطت بلا تشديد في العين و التهذيب و اللسان، و قال في التكملة: مثل كُسالىٰ، و في القاموس: كسُمَانىٰ، و روى في التاج عن اللسان انها مضبوطة فيه بالضم و تشديد النون.

(35) في الأصل و ك: و افتديت، و المثَبت من م.

(36) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بكسر النون في العين و التهذيب و المحكم و اللسان و القاموس.

(37) في ك: القريب.

129

و رَجُلٌ مِجْنَبٌ: يُعْطي الأجانِبَ و الأباعِدَ.

و قيل في قَوْلِ أبي النَّجْمِ:

لَوْ كَانَ خَلْقُ اللّهِ جَنْباً واحِداً

أي لو كانوا ناحِيَةً و كُنْتَ في ناحِيَةٍ أُخْرىٰ لَكُنْتَ زايِداً عليهم.

و يُقال للأسِيرِ الذي يُجْنَبُ إلى جَنْبِ الدابَّةِ: جَنِيْبٌ.

و‌

في الحَدِيث (38): «لا جَنَبَ في الإِسْلام»

هو أنْ يُجْنَبَ خَلْفَ الفَرَسِ الذي يُسَابَقُ عليه فَرَسٌ عُرْيٌ، فإذا بَلَغَ الغايَةَ يُرْكَبُ لِيَغْلِبَ الآخَرِيْنَ.

و رَجُلٌ طَوْعُ الجِنَابِ: و هو الذي إذا جُنِبَ كانَ سَهْلًا.

و جُنِبَ (39) الرَّجُلُ: من الجَنَابَةِ. و جَنَبَ و جَنِبَ و أجْنَبَ و اجْتَنَبَ و تَجَنَّبَ [224/ ب]، و قَوْمٌ أجْنَابٌ.

و الجَنَبُ في الدّابَّةِ: شِبْهُ ظَلْعٍ و لَيْسَ به؛ يُقال: حِمَارٌ جَنِبٌ.

و المُجَنَّبُ: البَعِيرُ الذي يَتَدَافَعُ عن ضاغِطٍ بدَفِّه يَتَمَايَلُ عنه.

و المُجَنَّبُ من الخَيْلِ: البَعِيدُ ما بَيْنَ الرِّجْلَيْنِ من غَيْرِ فَحَجٍ؛ و هو مَدْحٌ، و قيل: هو انْحِنَاءٌ و تَوْتِيْرٌ. و هو- أيضاً-: الفَرَسُ الذي يُنَحِّي اليَدَ و الرِّجْلَ في شَقٍّ عن مَوْقِعِها، و الاسْمُ: الجَنَبُ.

و الجَنُوْبُ: رِيْحٌ تُخَالِفُ الشَّمَالَ، و الجَمْعُ الجَنَائبُ. و جَنَبَتِ الرِّيْحُ تَجْنُبُ جُنُوباً. و المَجْنُوْبُ و المُجَنَّبُ: الذي أصَابَتْه رِيْحُ الجَنُوبِ، من قَوْلهم: جُنِبَ القَوْمُ و شُمِلُوا. و سَحَابَةٌ مَجْنُوبَةٌ: هَبَّتْ بها الجَنُوْبُ.

و الجَنْبَةُ- مَجْزُوْمَةٌ-: اسْمٌ يَقَعُ علىٰ عامَّةِ الشَّجَرِ التي تَتَرَبَّلُ في الصَّيْفِ.

و لَبَنٌ حامِضٌ يُصَبُّ علىٰ حَلِيْبٍ. و عُلْبَةٌ تُتَّخَذُ من جِلْدِ جَنْبِ البَعِيرِ. و ما سُلِخَ من جِلْدِ البَعِيرِ فاتُّخِذَ مِرْوَداً.

____________

(38) ورد في العين و غريب أبي عبيد: 3/ 127 و التهذيب و الفائق: 1/ 224 و الأساس و اللسان.

(39) هكذا ضُبط الفعل في الأصول، و ضُبط في الصحاح و التكملة بفتح الجيم و ضمِّ النون.

130

و المَجْنَبُ: الخَيْرُ الكَثِيرُ، إِنَّ عِنْدَه لَشَرّاً مَجْنَباً و خَيْراً مَجْنَباً.

و الجَنِيْبَةُ: صُوْفُ الشاةِ الثَّنِيَّةِ؛ و هي بَعْدَ العَقِيْقَةِ. و هي العَلِيْقَةُ- أيضاً- للبَعِيرِ الذي يُعَلِّقُه الرَّجُلُ مَعَ إبِلِ أصْحَابِ المِيْرَةِ، و هي الجَنَائبُ و العَلَائقُ.

و تُرَابُ المَعْدِنِ. و النَّظِيْرُ (40)، يُقال: لا نَظِيْرَ له و لا جَنِيْبَةَ. و الدّابَّةُ تُجْنَبُ.

و التابعُ. و القَرِيْنُ.

و الجَنِيْبُ: ضَرْبٌ من التَّمْرِ الكَثِيرِ المَكْبُوسِ.

و التَّجْنِيْبُ: صُدُوْدُكَ عن الرَّجُلِ، أعْرَضَ عَنّي مُجَنِّباً. و هو- أيضاً-:

ذَهَابُ ألْبَانِ الإِبلِ، جَنَّبَتِ الإِبلُ (41) تَجْنِيْباً. و جَنَّبَ بَنُو فلانٍ فَهُمْ مُجَنِّبُونَ و جِنَابٌ: إذا لم يَكُنْ في إبلهم لَبَنٌ، و هو عامُ تَجْنِيْبٍ.

و جَنَّبَ النَّخْلُ: إذا لم يَحْمِلْ.

و المِجْنَبُ: التُّرْسُ.

و المُجَنَّبُ من الشَّرَابِ: الذي يَبِيتُ لَيْلَتَه في الباطِيَةِ، و قيل: هو الذي اجْتُنِبَ فلم يُشْرَبْ، و قيل: أُبْرِزَ للجَنُوْبِ لِتُصَفِّيَهُ (42). و هو- أيضا-: الطَّعَامُ القَفْرُ الذي لا أُدْمَ فيه.

و الجِنَابَانِ: بِنَاءانِ يُبْنَيَانِ مُتَحَاذِيَيْنِ (43).

و الجِنَابُ: سِمَةٌ كالكِشَاحِ، جَمَلٌ مَجْنُوبٌ و إبِلٌ مُجَنَّبَةٌ.

و السِّمَاكُ الجَأْنَبُ: هو الأعْزَلُ- مَهْمُوزٌ-.

نجب:

النَّجَبُ: قِشْرُ العُلّقِ (44) و العُلّبِ (45) و الطَّلْحِ، و نَجَبُ العُرُوْقِ، و القِطْعَةُ‌

____________

(40) في الأصول: النطير (بالطاء المهملة)، و لعل الصواب ما أثبتناه، و بمعناه في الأساس.

(41) سقطت جملة (جنبت الابل) من ك.

(42) في ك: لتصفنه.

(43) في ك: و الجنابان بنان متحاذيين.

(44) كذا في الأصول، و لم نجد العلق في المعجمات، و ربما كان المراد العُلَق جمع عُلْقَةٍ و هو شجر يبقىٰ في الشتاء تتبلَّغ به الابل حتى تدرك الربيع، أو انَّه تصحيف العُلّاقِ و هو نبت أو شجر.

(45) كذا في الأصول، و لعلَّه تصحيف العُلَّف. و في العين: النَّجَبُ قُشُور الشجر الغُلْب.

131

منه نَجَبَةٌ. و نَجَّبْتُه تَنْجِيباً. و فلانٌ يَتَنَجَّبُ (46): أي يَقْطَعُ النَّجَبَ. و سِقَاءٌ مَنْجُوْبٌ:

مَدْبُوْغٌ به، و نَجَبِيٌّ.

و النَّجَابَةُ: مَصْدَرُ النَّجِيْبِ و هو الكَرِيْمُ ذو الحَسَبِ، نَجُبَ نَجَابَةً. و كذلك في نَجَائِبِ الإِبِلِ و هي العِتَاقُ السِّرَاعُ.

و انْتَجَبْتُه: اسْتَخْلَصْتَه.

و أنْجَبَ الرَّجُلُ و المَرْأةُ (47): إذا وَلَدا (48) نَجِيْباً. و امْرَأَةٌ مِنْجَابٌ: ذاتُ أوْلادٍ نُجَبَاء، و (49) هُنَّ مَنَاجِيْبُ.

و الأنْجَابُ: جَمْعُ النَّجِيْبِ، فِتْيَةٌ أنْجَابٌ: أي نُجَبَاء.

و المِنْجَابُ من السِّهَام: ما بُرِيَ و أُصْلِحَ إلّا أنَّه لم يُرَشْ بَعْدُ و لم يُنَصَّلْ.

و هو من الرِّجالِ: الضَّعِيْفُ، و جَمْعُه مَنَاجِيْبُ.

و النَّجْبُ: مِثْلُ الغَمْزِ و الغَرْزِ. و‌

في الحَدِيثِ (50): «ما مِن مُسْلِمٍ يُصِيْبُه كَذا و كَذا و لا نَجْبَةُ نَمْلَةٍ»

. بنج:

بَنَّجَتِ القَبَجَةُ في جُحْرِها (51)، و هو دَخِيْلٌ.

و البَنْجُ: ضَرْبٌ من النَّباتِ.

و رَجَعَ إلى بِنْجِه: أي أصْلِه.

نبج:

يُقال للإِنْسَانِ المُتَكَلِّمِ: نَبّاجٌ (52).

____________

(46) في ك: يتجنب. و في العين و التهذيب و المحكم و اللسان و التاج: ينتجب.

(47) في م: و أنجبت المرأة و الرجل.

(48) في ك: إذا ولد.

(49) سقط حرف العطف من ك.

(50) ورد في اللسان و التاج، و ورد في الفائق: 3/ 414 برواية (نخبة) و أشار إلى رواية الجيم.

(51) كذا في الأصول، و في التكملة و القاموس: بنجت القبجة من جحرها أي صاحت.

(52) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بضم النون، و ما أثبتناه من م و المعجمات.

132

و الأنْبَجُ: حَمْلُ شَجَرَةٍ تكونُ بالهِنْدِ تُرَبَّبُ (53) بالعَسَلِ.

و ثَرِيْدٌ أنْبَجَانِيٌّ (54): إذا كانَتْ له سُخُونَةٌ.

و النَّبِيْجُ (55): اللَّبَنُ الذي نُبِجَ بالنَّبّاجَةِ و هو شِبْهُ مِجْدَحٍ يكونُ من شَعْرٍ يُخاضُ به اللَّبَنُ.

و النَّبْجَةُ من الوَرَمِ: نَحْوُ (56) النَّبْخَةِ، و قد تَنَبَّجَ العَظْمُ و انْتَبَجَ.

و رَجُلٌ نَبّاجٌ: ضَخْمُ الجَنْبَيْنِ جافٍ. و قيل: هو الضَّرّاطُ.

و النّابِجَةُ: الدّاهِيَةُ.

و كَذَبَتْ نَبّاجَتُه: أي اسْتُه.

و نُبَاجُ الكَلْبِ و نَبِيْجُه- بالجِيم-: في مَعْنىٰ النُّبَاحِ.

و النَّبَجَانُ: الوَعِيْدُ.

و كِسَاءٌ أنْبَجَانيٌّ و مَنْبَجَانيٌّ: مَنْسُوبٌ إلىٰ مَنْبِجَ.

جبن:

الجُبُنُّ- مُثَقَّلٌ- ما يُؤْكَلُ. و تَجَبَّنَ اللَّبَنُ.

و رَجُلٌ جَبَانٌ، و امْرَأَةٌ جَبَانَةٌ و جَبَانٌ. و أجْبَنْتُه: وَجَدْته جَبَاناً. و رِجَالٌ جُبَنَاءُ و أجْبَانٌ، و نِسْوَةٌ جَبَائنُ و جُبَنَاءُ. و يُقال للجَبَانِ: جَبّانٌ- بالتَّشْدِيد-.

و الجَبِيْنُ: حَرْفُ الجَبْهَةِ ما بَيْنَ الصُّدْغَيْنِ مُتَّصِلًا بِحِذَاءِ النّاصِيَةِ، و جَمْعُه جَبَائنُ (57).

الجيم و النون و الميم

نجم:

النَّجْمُ: الثُّرَيّا. و كُلُّ مَنْزِلٍ من مَنَازِلِ القَمَرِ: نَجْمٌ. و كُلُّ كَوْكَبٍ: نَجْمٌ.

____________

(53) كذا في الأصول، و السياق يقتضي: يُرَبَّب.

(54) في ك: انجاني.

(55) في ك: و التنبيج.

(56) سقطت كلمة (نحو) من ك.

(57) رُسِمت الكلمة في الأصل: (جَبَاءِينُ)، و ما أثبتناه من م و ك، و لم نجدها في المعجمات.

133

و الإِنسانُ إذا تَفَكَّرَ في الأمْرِ لِيَنْظُرَ كَيْفَ يُدَبِّرُه قيل (58): نَظَرَ في النُّجُوم، و كذا فُسِّرَ قَوْلُه عَزَّ وَ جَلَّ: فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (59). و النّاظِرُ فيه: مُنَجِّمٌ.

و نَجَّمْنا نَوْءَ كذا: انْتَظَرْنا طُلُوْعَه.

و النُّجُوْمُ: وَظَائفُ الأشْيَاءِ، كُلُّ (60) وَظِيْفَةٍ: نَجْمٌ.

و قَوْلُه عَزَّ وَ جَلَّ: فَلٰا أُقْسِمُ بِمَوٰاقِعِ النُّجُومِ (61) قال: هي نُجُوْمُ القُرْآنِ.

و النَّجْمُ من النَّبَاتِ: ما لَمْ يَقُمْ علىٰ ساقٍ. و ما نَجَمَ من العُرُوْقِ أيّامَ الرَّبِيع [225/ أ].

و نَجَمَ النّابُ و القَرْنُ و النَّبْتُ: طَلَعَ.

و أنْجَمَ السَّحَابُ و البَرْدُ: أقْلَعا.

و التَّنْجِيْمُ: الاحْتِفَارُ (62) من النَّجْمِ من النَّباتِ.

و ذو النَّجْمَةِ: من ألْقَابِ الحِمَارِ؛ لأنَّه يَتَتَبَّعُ النَّجْمَ و هو الثَّيِّلُ.

و المَنْجِمَانِ: العَظْمَانِ النّاتِئانِ (63) من ناحِيَتَي القَدَمِ؛ في كُلِّ رِجْلٍ مَنْجِمَانِ.

و المِنْجَمُ (64): الحَدِيْدَةُ المُعْتَرِضَةُ فيها لِسَانُ المِيزانِ.

منج:

المَنَجُ: إِعْرَابُ الفَنَكِ (65)، دَخِيْلٌ.

____________

(58) في م: و قيل.

(59) سورة الصافات، آية رقم: 88.

(60) في ك: كلي.

(61) سورة الواقعة، آية رقم: 75.

(62) في ك: الاحتفاه. و عُدِّي الفعل في الأساس و التاج ب‍ «عن» بدل «من».

(63) في ك: النابتان.

(64) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح الميم و كسر الجيم، و ما أثبتناه هو ضبط المعجمات و نصُّ الصحاح و اللسان و القاموس.

(65) كذا في الأصول، و هي (المَنْجُ) بسكون النون في المعجمات و إعراب (المَنْك).

134

و المَنْجَةُ: التَّمْرُ يَجْتَمِعُ منه اثْنَتَانِ و ثَلاثٌ يَلْزِقُ بَعْضُها بِبَعْضٍ، و جَمْعُهَا مَنْجٌ.

و ذَكَرَ الخارزنجيُّ المَنْجَنُوْنَ في هذا الباب و قال: هي مُؤَنَّثَةٌ، و يُقال:

مَنْجَنِيْنٌ أيضاً.

جمن:

الجُمَانُ: من الفِضَّةِ؛ يُتَّخَذُ أمْثَالَ اللُّؤْلُؤْ، و يُقال: جُمَانَةٌ أيضاً.

و جُمَانَةُ و عاقِرٌ: رَمْلَتَانِ.

مجن:

الماجِنُ و الماجِنَةُ: من المَجَانَةِ، مَجَنَ يَمْجُنُ مُجُوْناً.

و المَجّانُ: عَطِيَّةُ الشَّيْ‌ءِ بلا مِنَّةٍ و لا ثَمَنٍ.

و عَنَقٌ مَجّانٌ: أي دائمٌ.

و المُمَاجِنُ من الإِبِلِ: التي يَنْزُو عليها غَيْرُ واحِدٍ من الفُجُوْلَةِ فَلا تَلْقَحُ (66).

و مَجَنَ الشَّيْ‌ءُ مُجُوْناً: أي صَلُبَ، و منه الماجِنُ؛ لِصَلَابَةِ وَجْهِهِ.

____________

(66) لم ينقط حرف المضارعة في الأصل، و في ك: فلا يلقح.

135

[الجيم و الفاء]

[الجيم و الفاء] (1) و الميم

مُهْمَلاتٌ عنده.

[فجم] (2):

الخارزنجيُّ: الأفْجَمُ: الذي في شِدْقِهِ غِلَظٌ.

____________

(1) زيادة يقتضيها التبويب.

(2) زيادة- ترد في الأصول. و قد ورد هذا التركيب في المقاييس و المحكم و التكلمة و اللسان و القاموس و التاج.

136

الجيم و الباء

[الجيم و الباء] (1) و الميم

مُهْمَلاتٌ.

[بجم] (2):

الخارزنجيُّ: بَجَّمَ (3) الرَّجُلُ و حَجَّمَ: إذا نَظَرَ نَظَراً شَدِيداً.

و التَّبْجِيْمُ- أيضاً-: التَّأخُّرُ عن الشَّيْ‌ءِ، يُقال: بَجَّمَ الرَّجُلُ و بَجَمَ بُجُوْماً؛ فهو باجِمٌ و مُبَجِّمٌ (4): إذا أبْطَأَ عنه و انْقَبَضَ.

و بَجَّمَ في كذا: تَحَيَّرَ فيه و أطْرَقَ.

____________

(1) زيادة يقتضيها التبويب.

(2) زيادة لم ترد في الأصول. و ورد هذا التركيب في التهذيب و المقاييس و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس و التاج.

(3) في ك: (نجم) هنا و في السطر الآتي.

(4) ضُبطت الكلمة في الأصل و ك بضم الميم و سكون الباء و كسر الجيم المخففة، و المثبَت من م.

137

بابُ الثُّلَاثيِّ المُعْتَلّ

138

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

139

الجيم و الشين

(و. ا. ي)

شجو:

الشَّجْوُ: الهَمُّ، شَجَاه يَشْجُوهُ شَجْواً؛ فهو شَجٍ و شَجِيٌّ و مَشْجُوٌّ. و في المَثَلِ (1): «وَيْلٌ للشَّجِيْ من الخَلِيِّ»، و بَعْضُهم يُشَدِّدُ ياءَ الشَّجِيِّ يَجْعَلُه فَعِيْلًا من مَفْعُولٍ. و أشْجَاني الهَمُّ. و بَكَىٰ فلانٌ شَجْوَه.

و الشَّجىٰ (2)- مَقْصُوْرٌ-: ما نَشِبَ في الحَلْقِ (3) من غُصَّةِ هَمٍّ أو نَحْوِه، شَجِيَ بكَذا يَشْجىٰ به شَجىً شَدِيداً. و أشْجَاه الشَّيْ‌ءُ: إذا جَعَلَه يَشْجىٰ به.

و مَفَازَةٌ شَجْوَاءُ: صَعْبَةُ المَسْلَكِ مَهْمَهٌ.

و الشَّجَوْجىٰ من الرِّجالِ: الطَّويلُ الرِّجْلَيْنِ القَصِيْرُ الظَّهْرِ.

و يُقال للعَقْعَقِ: شَجَوْجىٰ، و الأُنْثَىٰ: شَجَوْجاةٌ (4).

____________

(1) ورد المثل بنصِّ الأصل في العين و التهذيب و الصحاح و المحكم و مجمع الأمثال: 2/ 330 و المستقصى: 2/ 338 و الأساس و اللسان و التاج، و ورد بنصِّ: (ما يلقىٰ الشجي من الخليِّ) في أمثال أبي عبيد: 280 و المستقصى و مجمع الأمثال: 2/ 227.

(2) رُسِمت الكلمة في معظم المعجمات: (الشَّجا).

(3) في ك: في الخلق.

(4) في ك: شجوجاء.

140

و شَجَا بَيْنَهم: أي شَجَرَ بينهم.

و شَجَا: اسْمُ بِئْرٍ- مَقْصُورٌ-، و قيل: هو وادٍ بَيْنَ مِصْرَ و المَدِيْنَةِ.

وشج:

وَشَجَتِ العُرُوْقُ و الأغْصَانُ. و (5) كُلُّ مَشْتَبِكٍ: واشِجٌ و وَشِيْجٌ.

و الوَشِيْجُ من القَنَا: ما يَنْبُتُ مُعْتَرِضاً.

و قَرَابَةٌ واشِجَةٌ و وَشِيْجَةٌ. و هُمْ وَشِيْجَةٌ: أي حِشْوَةٌ (6).

و المُوَشَّجُ: الأمْرُ المُدَاخَلُ بَعْضُه في بَعْضٍ. و وَشَجَتْ في قَلْبِه هُمُوْمٌ.

و الوَشِيْجَةُ: لِيْفٌ يُفْتَلُ ثُمَّ يُشَدُّ بَيْنَ خَشَبَتَيْنِ. و نَبْتٌ يَتَسَطَّحُ علىٰ الأرْضِ.

و الأوْشَاجُ: غُزُوْلُ النَّسّاجِ.

اشج (7):

الأُشَّجُ: الأُشَّقُ.

جيش:

الجَيْشُ: جُنْدٌ يَسِيْرُوْنَ لِحَرْبٍ أو غَيْرِها، و في المَثَلِ (8): «مَرَّةً عَيْشٌ و مَرَّةً جَيْشٌ». و جَيَشَانُ القِدْرِ و كُلِّ ما يَغْلي حَتّىٰ الهَمِّ و الغُصَّةِ (9) في الصَّدْرِ. و البَحْرُ يَجِيْشُ.

[جأش] (10):

جَاشُ (11) النَّفْسِ: رُوَاعُ القَلْبِ، إِنَّه لَرَابِطُ الجاشِ.

____________

(5) سقط حرف العطف من ك.

(6) و في اللسان: أي حَشوٌ.

(7) ورد هذا التركيب في ضمن تركيب وشج في العين.

(8) ورد في أمثال أبي عبيد: 333 و مجمع الأمثال: 2/ 274.

(9) في ك: حتى الغصة و الهم.

(10) لم يرد هذا العنوان في الأصول، بل ورد ما يليه تابعاً لتركيب جيش، و لعلَّ الصواب ما فعلناه.

(11) في الأصول: و جاش، عطفاً على الفقرات التي سبقتها، و كلمة (جاش) مهموزة في المعجمات، و قال في القاموس: و قد لا تُهْمز.

141

[و] الجُؤْشُوْشُ: حَيْزُوْمُ الصَّدْرِ. و الرَّجُلُ الغَلِيظُ. و قِطْعَةٌ من النّاسِ.

جوش (12):

و قد تَجَوَّشَ اللَّيْلُ: إذا مَضىٰ منه قِطْعَةٌ.

و تَجَوَّشَ في الأرْضِ: خَشَّ فيها.

و المُتَجَوِّشُ- بالجيم-: المَهْزُولُ لَيْسَ بشَدِيدِ الهُزَالِ، و قد رُوِيَ بالخاء.

جشأ:

جَشَأَتِ الغَنَمُ: و هو صَوْتٌ يَخْرُجُ من الحَلْقِ.

و جَشَأَتْ نَفْسُه: أي نَهَضَتْ، و منه الجُشْأَةُ: لِتَنَفُّسِ المَعِدَةِ عِنْدَ الامْتِلَاءِ.

و قَوْسٌ جَشْ‌ءٌ: ذاتُ إرْنَانٍ (13) في صَوْتِهَا، و قِسِيُّ أجْشَاءٌ و جَشَآتٌ (14).

و اجْتَشَأْتُ البِلادَ و اجْتَشَأَتْني: إذا لم تُوَافِقْني.

و جَشَأَ القَوْمُ من بَلَدٍ إلىٰ بَلَدٍ (15): إذا خَرَجُوا.

و جَشْ‌ءُ البَحْرِ (16): ارْتِفَاعُه و مَوْجُه.

____________

(12) ورد هذا العنوان في الأصول قبل كلمة (الجؤشوش)، و لعل الصواب ما فعلناه، و قد رُسِمَت الجؤشوش في الأصول بالواو بلا همزٍ.

(13) في م: ذات الارنان.

(14) ضُبط هذا الجمع في الأصول بسكون الشين، و المثبَت هو ضبط اللسان و القاموس و نصُّ التاج.

(15) سقطت جملة (إلى بلد) من ك.

(16) كذا في الأصول، و في اللسان و القاموس: جُشَاء البحر.

142

الجيم و الضاد

(و. ا. ي)

جيض:

الجَيْضُ: المَيْلُ.

و الجِيَضُّ- علىٰ خِدَبٍّ-: المَشْيُ الذي فيه اخْتِيَالٌ، و الجِيَضّىٰ كذلك؛ و هو من الأوَّلِ.

و جايَضْناهم بفُلانٍ مُجَايَضَةً: أي فاخَرْناهم.

ضوج:

الضَّوْجُ من الوادي: المُطْمَئِنُّ المُتَوَهِّدُ؛ و هو جَوْفُه و أسْتَرُ جُرْفٍ فيه، و جَمْعُه ضِوَجَةٌ. و قيل: هو مَحْنِيَةُ الوادي و مُنْعَرَجُه، و الجميع الأضْواجُ.

و انْضَاجَ الوادي: انْعَطَفَ. و كُلُّ عِوَجٍ: ضَوْجٌ. و حُكْمٌ أضْوَجُ: أي أعْوَجُ ليس بمُسْتَقِيمٍ.

و ضَوِجَ الوادي و ضاجَ و انْضَاجَ (1): اتَّسَعَ؛ يَضِيْجُ (2) و يَضُوْجُ.

و ضاجَ السَّهْمُ: مالَ عن الهَدَف. و ضَوَّجَ بنا الطَّرِيْقُ: مالَ.

____________

(1) في م: و انضاج و ضاج.

(2) في ك: نضيج.

143

و الضَّوْجُ: المَيْلُ و الجَوْرُ.

و المَضَاوِجُ (3): جَمْعُ مَضَاجٍ- مَصْدَرٌ أيضاً-.

و قيل: الضَّوْجُ: الجَبَلُ المُرْتَفِعُ، و جَمْعُه أضْوَاجٌ.

و التَّضْوِيْجُ: التَّعْوِيْجُ.

و ضُجْنَا عن الطَّرِيْقِ: جُرْنا.

و رَكِبَني اليَوْمَ بأضْوَاجٍ من الكَلامِ: أي بأنْوَاعٍ كَثِيرةٍ [225/ ب].

ضجى (4):

يُقال: ضَجىٰ (5) بالمَكانِ: أقامَ به، و لا أحُقُّه.

____________

(3) ضُبطت الكلمة في الأصول بضم الميم، و لا وجه لذلك، و لم نجد الجمع و المصدر في المعجمات.

(4) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك. و قد ورد بالواو (ضجو) في المحكم و اللسان.

(5) رُسِم الفعل في المحكم و اللسان (ضَجَا).

144

الجيم و الصاد

(و. ا. ي)

صوج (1):

الصَّوْجَانُ من الإِبلِ و الدَّوَابِّ: كُلُّ يابِسِ الصُّلْبِ.

و نَخْلَةٌ صَوْجَانَةٌ: و هي اليابِسَةُ الكَزَّةُ السَّعَفَةِ (2).

و يقولون: ما أدْري أيّ صَوْجَانٍ هُوَ، و: أتَانَا بكُلِّ صُوْجانٍ و صَنْجٍ، لا يُسْتَعْمَلُ في غَيْرِ النّاسِ.

و الصّاجُ: الصَّلَعُ، و لا أحُقُّه.

جيص:

مُهْمَلٌ عنده (3).

جاصَ عنه يَجِيْصُ: إذا عَدَلَ و حَادَ.

و الجِيْصُ: لُعْبَةٌ للأعْرَابِ بسَبْعِ بَعَرَاتٍ في لِعْبِ أرْبَعَةَ عَشَرَ.

و جَأَصْتُ الماءَ: شَرِبْت.

____________

(1) ورد هذا التركيب بكل فقراته بالضاد المعجمة في العين و التهذيب، و بالصاد المهملة في المحكم و القاموس، و بالصاد و الضاد كليهما في التكملة و اللسان.

(2) في الأصل و ك: اليابسة الكرة و السعفة، و في م: اليابسة الكرة السعفة كذا و العصا. و التصويب من المعجمات.

(3) و استُدرك عليه في المحكم و التكملة و اللسان و التاج.

145

الجيم و السين

(و. ا. ي)

سوج:

السَّوْجُ (1): مَوْضِعٌ.

و السّاجُ: ضَرْبٌ من الخَشَبِ سُوْدٌ، الواحِدَةُ ساجَةٌ، و السّاجَةُ: الخَشَبَةُ الواحِدَةُ المُشَرْجَعَةُ المُرَبَّعَةُ من السّاج. و الطَّيْلَسَانُ الضَّخْمُ الغَلِيظُ، و الجَمِيعُ السِّيْجَانُ.

و كِسَاءٌ مُسَوِّجٌ (2): اتُّخِذَ مُدَوَّراً.

و السَّوَجَانُ: الذَّهَابُ و المَجِي‌ءُ، ساجَ يَسُوْجُ.

و السِّيَاجُ: كُلُّ ما أُحِيْطَ به علىٰ شَيْ‌ءٍ مِثْل النَّخْلِ و الكَرْمِ، و جَمْعُه أسْوِجَةٌ و سُوْجٌ. و كُلُّ حائطٍ: سِيَاجٌ؛ مُسَقَّفاً كانَ أو غَيْرَ مُسَقَّفٍ.

و سُوَاجٌ: اسْمُ جَبَلٍ.

و سَأَجْتُ من الماء: رَوِيْت و امْتَلَأْت.

و سَأَجْتُه: مَزَجْته.

____________

(1) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بضم السين في المعجمات و نصِّ القاموس.

(2) هذا هو ضبط الأصول للكلمة، و ضُبطت بفتح الواو المشدَّدة في الأساس و التكملة و القاموس.

146

وسج (3):

الوَسِيْجُ: ضَرْبٌ من المَشْيِ سَرِيْعٌ، وَسَجَتِ النّاقَةُ تَسِجُ (4) وَسِيْجاً و وُسُوْجاً، فهي واسِجَةٌ و وَسُوْجٌ. و الإِيْسَاجُ: حَمْلُ النّاقَةِ على الوَسِيْجِ، يُقال:

أوْسَجْتُها فَوَسَجَتْ.

جوس:

الجَوْسُ و الجَوَسَانُ: التَّرَدُّدُ خِلَالَ الدِّيَارِ في الغارَةِ في قَوْلِ اللّهِ عَزَّ وَ جَلَّ:

فَجٰاسُوا خِلٰالَ الدِّيٰارِ (5).

و الجُوْسُ: الجُوْعُ، جُوْساً لِفُلانٍ: أي جُوْعاً له، و وا جُوْسَاه.

وجس:

الوَجْسُ: فَزْعَةٌ في القَلْبِ، أوْجَسَ القَلْبُ فَزَعاً، و في السَّمْعِ أيضاً؛ و هو الصَّوْتُ الخَفِيُّ.

و ما ذُقْتُ عنده أوْجَسَ: أي طَعَاماً.

و ما في سِقَائه أوْجَسُ: أي (6) قَطْرَةُ ماءٍ.

و الأَوْجَسُ: الدَّهْرُ، «لا آتِيْكَ سَجِيْسَ الأَوْجَسِ» (7): أي أبَداً.

جسو (8):

جَسَا يَجْسُو جُسُوّاً؛ و هو جاسٍ: إذا كَان فيه صَلَابَةٌ و خُشُوْنَةٌ. و جَبَلٌ‌

____________

(3) لم يرد هذا التركيب في العين، و لم ينبِّه المؤلف على ذلك كعادته. و ورد في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و الأساس و التكملة و اللسان و القاموس و التاج.

(4) في ك: تسيج.

(5) سورة الإسراء، آية رقم: 5.

(6) في ك: أو.

(7) هذه الجملة مَثَلٌ، و قد ورد بنصِّ الأصل في أمثال أبي عبيد: 382، و بنصِّ (لا أفعل ذلك سجيس الأوجس) في التهذيب و المقاييس و الصحاح و المحكم و مجمع الأمثال: 2/ 179 و اللسان و القاموس و التاج.

(8) هكذا ورد عنوان التركيب في الأصل و م، و في ك: جسا، و في العين و التهذيب: جسأ (و كلُّ المفردات مهموزة)، و في المحكم و اللسان و القاموس: جسأ و جسو أو جسا.

147

جاسٍ. و أرْضٌ جاسِيَةٌ. و جُسِئَتْ فهي مَجْسُوْءَةٌ (9)؛ و أُجْسِئَتْ (10) فهي مُجْسَأَةٌ.

سجو:

سَجَا البَحْرُ يَسْجُو سَجْواً: إذا سَكَنَتْ أمْوَاجُه.

و أُتِيْنا بطَعَامٍ فما ساجَيْناه: أي ما مَسِسْناه.

و ساجَيْتُ ضَيْعَةً: عالَجْتَها.

و ناقَةٌ سُجُوٌّ: أي غَزِيْرَةٌ في الماءِ و اللَّبَنِ. و ما كانَتْ سَجْواً (11)، و قد أسْجَتْ.

و سَجَا اللَّيْلُ (12): سَكَنَ.

و السَّجْوَاءُ (13): الناقَةُ التي تَسْكُنُ حَتّىٰ تُحْلَب.

و سَجَتِ الناقَةُ تَسْجُو سُجُوّاً: إذا حَنَّتْ وَ مَدَّتْ حَنِيْنَها علىٰ جِهَةٍ واحِدَةٍ.

و امْرَأَةٌ ساجِيَةٌ: للفاتِرَةِ (14) النَّظَرِ؛ يَعْتَري الحُسْنَ في النِّسَاءِ.

و لَيْلَةٌ ساجِيَةٌ: إذا كانَتْ ساكِنَةَ الرِّيْحِ غَيْرَ مُظْلِمَةٍ.

و المُنْسَجِي: نَحْوُ السّاجِي.

و سَجَا: اسْمُ بِئْرٍ.

____________

(9) في الأصول: مَجْسُؤة، و المُثبَت من التكملة و اللسان و القاموس.

(10) في الأصول: و اجسيت، و الصواب ما أثبتناه.

(11) أشار في الأصل إلى جواز فتح السين و ضمِّها. و قد أثبتنا هذه الفقرة كما ضُبطت في الأصول، و لم نجدها في المعجمات.

(12) في الأصول: و سَجَا اللبنُ، و يبدو أنه تصحيف، و قد أثبتنا ما ورد في المعجمات.

(13) في ك: و السجو.

(14) في ك: للفايزة.

148

الجيم و الزاي

(و. ا. ي)

زوج:

الزَّوْجُ: امْرَأَةُ الرَّجُلِ، و كذلك الزَّوْجَةُ. و الرَّجُلُ زَوْجٌ أيضاً.

و زَوْجَانِ من الحَمَامِ: أُنْثَىٰ و ذَكَرٌ.

و زَوْجٌ من النَّبَاتِ: لَوْنٌ منه و ضَرْبٌ، من قَوْلِه عَزَّ وَ جَلَّ: فَأَخْرَجْنٰا بِهِ أَزْوٰاجاً مِنْ نَبٰاتٍ شَتّٰى (1) أي ضُرُوباً. و كذلك الدِّيْبَاجُ و الوَشْيُ و النَّمَطُ المَوْشِيُّ. [و] (2) يُقال: زَوَّجْتُ إبِلي: إذا قَرَنْتَ بَعْضَها إلى بَعْضٍ، من قَوْلِهِ عَزَّ وَ جَلَّ: وَ إِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (3)، و من قَوْلِه تعالىٰ (4): احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَ أَزْوٰاجَهُمْ (5) أي قُرَناءَهم.

و يُقال في جَماعَةِ الزَّوْجِ من الطَّيْرِ (6): أزْوَاجٌ و زِوَجَةٌ.

____________

(1) سورة طه، آية رقم: 53.

(2) زيادة من م.

(3) سورة التكوير، آية رقم: 7.

(4) لم ترد كلمة (تعالى) في م.

(5) سورة الصافات، آية رقم: 22.

(6) في م: من الطين.

149

زاج (7):

الزّاجُ: الشَّبُّ (8) اليَمَانِيُّ؛ و هو من الأدْوِيَةِ.

و زَأَجْتُ بَيْنَ القَوْمِ وَ مَأَسْتُ: أي نَمَمْت نَمِيْمَةً. و كذلك إذا حَرَّشَ بينهم.

أزج (9):

يُقال: أزَجٌ و إِزَجَةٌ.

و الأَزِجُ: الأشِرُ البَطِرُ.

و أزِجَ الفَرَسُ يَأْزَجُ: أي أسْرَعَ. و هُوَ أزْوَجُ (10) الفَرَسِ: أي أشَدُّه سُرْعَةً و عَدْواً. و فَرَسٌ أزْوَجُ (11).

جوز:

الجَوْزُ: مَعْرُوفٌ، الواحِدَةُ جَوْزَةٌ. و مَثَلٌ (12): «أنَمُّ من جَوْزٍ» (13)، و يُجْمَعُ جَوْزَاتٍ.

و وَسَطُ كُلِّ شَيْ‌ءٍ: جَوْزُه (14)، و جَمْعُه أجْوَازٌ (15). و نَعْجَةٌ جَوْزَاءُ: ابْيَضَّ وَسَطُها. و الجَوْزَاءُ: الوَسَطُ- علىٰ فَعْلَاءَ-.

و الجَوْزَاءُ: في السَّمَاءِ؛ سُمِّيَتْ تَشْبِيهاً بالتي (16) ابْيَضَّ وَسَطُها.

____________

(7) لم يرد هذا التركيب في العين، و قد ورد في داخل تركيب (زوج) في التهذيب و الصحاح و اللسان و القاموس و التاج.

(8) في م: شب.

(9) لم يرد هذا التركيب في العين. و ورد في التهذيب و الصحاح و المحكم و التكملة و اللسان و القاموس و التاج.

(10) كذا هو ضبط الأصول للكلمة.

(11) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصول، و ضُبطت بضمِّ الزاي و سكون الواو في التهذيب و التكملة و اللسان و التاج.

(12) ورد المثل في الأساس و مجمع الأمثال: 2/ 318.

(13) في ك: جوزة.

(14) في م: زوجه.

(15) في ك: ازواج.

(16) في الأصول: بالذي، و الصواب ما أثبتناه.

150

و المُجَوَّزَةُ من الغَنَم: التي في صُدُورِها تَجْوِيْزٌ؛ و هو لَوْنٌ مُخَالِفٌ لِلَوْنِها.

و جُزْتُ الطَّرِيْقَ جَوَازاً و مَجَازاً و جُؤوْزاً. و المَجَازُ: المَصْدَرُ، و المَوْضِعُ، و كذلك المَجَازَةُ. و أجَزْتُه: بمعنىٰ جُزْتُه. و أجَزْتُ غيري إجازَةً. و جاوَزْتُه (17) جِوَازاً: في مَعْنىٰ جُزْتُه.

و التَّجَاوُزُ عن فلانٍ: تَرْكُ الذَّنْبِ و أنْ لا تُؤاخِذَه به (18).

و التَّجَوُّزُ في الدَّراهِمِ: أنْ تُجَوِّزَها (19).

و جَوَّزْتُ إبِلَهم تَجْوِيْزاً: إذا قُدْتَ لها بَعِيراً حَتّىٰ تَجُوزَ.

و الجَوَازُ: الماءُ الذي يُسْقَاه المالُ من الماشِيَةِ و الحَرْثِ، يُقال: اسْتَجَزْتُ فأجازَني: إذا سَقَاكَ ماءً لأرْضِكَ أو لِمَاشِيَتِكَ. و في المَثَل (20): «لِكُلِّ جابِهٍ جَوْزَةٌ ثُمَّ يُمْنَعُ».

و الجَوَازُ: ما شَرِبَ الرَّجُلُ و لم يَحْمِلْ و هو مُجْتَازٌ لَيْسَ من شَأْنِهِ أنْ يُقِيْمَ.

و أجِزْني (21): أي أعْطِني ماءً حتّىٰ أجُوْزَ عنك [226/ أ]، و منه: أجَازَ السُّلْطَانُ فلاناً بجائزَةٍ.

و جُزْتُ بكَذا: أي اجْتَزَأْتُ به، من قَوْلِ الشّاعِرِ:

و جُوْزي بإِمْلَاحٍ (22) فقدْ مُنِعَ العَذْبُ

و المُجِيْزُ في حَدِيثِ شُرَيْحٍ (23): المَأْذُوْنُ له في التِّجَارَةِ، و هو الوَلِيُّ في مَوْضِعٍ آخَرَ، و الوَصِيُّ في مَوْضِعٍ آخَرَ، في‌

قَوْلِه: «إذا بَاعَ المُجِيْزَانِ فالبَيْعُ للأوَّلِ، و إذا أنْكَحَ المُجِيزَانِ (24) فالنِّكاحُ للأوَّلِ»

لأنَّه يُجِيزُ الشَّيْ‌ءَ أي يُمْضِيه.

____________

(17) في م: و جوزته.

(18) في ك: و أن لا تواخذ به.

(19) و عبارة الأساس: و تجوَّز في أخْذ الدراهم إذا جَوَّزَها و لم يردَّها.

(20) ورد في التهذيب و المحكم و اللسان و التاج.

(21) في ك: و أخرني.

(22) في ك: باملاج.

(23) ورد الحديث في التهذيب و الفائق: 1/ 248 و التكملة و اللسان و التاج.

(24) في ك: المجيران.

151

و أجَزْتُ على الجَرِيْحِ: بمعنىٰ أجْهَزْتُ عليه.

و الجُوْزَانُ (25) و الأَجْوِزَةُ: جَمْعُ جائِزِ البَيْتِ؛ و هو من أعْمِدَةِ البَيْتِ.

و العَمُوْدُ الأوْسَطُ من أعْمِدَةِ الخِبَاءِ: الجائزُ (26). و هو- أيضاً-: الذي يُقال له:

تِيْر- بالفارسِيَّةِ-.

و الجَوْزَاتُ: غُدَدَاتٌ ثَلاثٌ في الشَّجْرِ من الفَرَسِ بَيْنَ اللَّحْيَيْنِ.

جزى:

تَجَازَيْتُ دَيْني: أي تَقَاضَيْته. و المُتَجازي: المُتَقَاضي.

و الجَزَاءُ: المُكَافَاةُ بالإِحْسَانِ و الإِساءَةِ، و الفِعْلُ: جَزىٰ يَجْزي.

و فلانٌ ذو جَزَاءٍ: أي غَنَاءٍ.

و الجِزْيَةُ: الخَرَاجُ. و جِزْيَةُ أهْلِ الذِّمَّةِ.

و الجَزَاءُ: القَضَاءُ، يقولون: لا يَتَجَازىٰ بها (27) العَرَبُ: أي لا يَجِدُوْنَ مِثْلَها. و جَزَاؤُها: بَدَلُها. يَجْزَأُوْنَ الأقْرَانَ في الحَرْبِ: أي يَعُبُّونَ القِرْنَ للقِرْنِ.

و الجُزْيُ و الجُزْوُ من المالِ: طائفةٌ منه، أصْلُه الهَمْزَةُ.

جزأ:

أجْزَأَني الشَّيْ‌ءُ إجْزَاءً: كَفَاني، و هو يُجْزِئُ عن هذا. و اجْتَزَأْتُ بكَذا و تَجَزَّأْتُ به: اكْتَفَيْتُ به (28).

و الجُزْءُ: الاجْتِزَاءُ بالرُّطْبِ (29) عن الماءِ، و الجُزُوْءُ- أيضاً- علىٰ فُعُوْلٍ،

____________

(25) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح الجيم، و ما أثبتناه من التهذيب و الصحاح و المحكم و اللسان و نصِّ التاج.

(26) في ك: و الجائز.

(27) في م: به.

(28) في ك: اكفيت به.

(29) ضُبطت الكلمة في الأصول بفتح الطاءِ، و الصواب ما أثبتناه.

152

جَزَأتِ الإِبلُ عن الماءِ (30) جُزُوْءاً. و أجْزَأَ القَوْمُ: جَزَأتْ (31) إبلُهم عن الماء (32).

و الجازِئاتُ (33): الوَحْشُ، و الجَميعُ الجَوَازِئُ.

و أجْزَأتْ عنه شاةٌ- بالألف-.

و أجْزأ المَرْعىٰ: الْتَفَّ نَبْتُه و حَسُنَ.

و الجَزِيْ‌ءُ: الرَّجُلُ المُجْزِى‌ءُ أَمْرَه.

و فَحْلٌ مُجْزِئٌ: أي إذا ضَرَبَ أجْزَأَ و ألْقَحَ.

و الإِجْزَاءُ: ارْتِفَاقُ القُعُودِ؛ و هو أنْ تَحْتَبِى‌ءَ أو تَحْتَنيَ علىٰ وِسَادَةٍ فلا تَتَّكِى‌ءَ علىٰ يَمِيْنٍ و لا شِمَالٍ.

و تقولُ العَرَبُ: جَزَتْكَ الجَوَازِئُ: أي الأرْحَامُ، و قيل: أفْعَالُكَ المَحْمُودَةُ و المَذْمُوْمَةُ.

و الجُزْءُ: بَعْضُ الشَّيْ‌ءِ في تَجْزِئَةِ السِّهَامِ، جَزَّأْتُه تَجْزِئَةً (34). و جَزَأْتُ منه جُزْءاً: أي أخَذْته.

و الشِّعْرُ المَجْزُوْءُ: إذا ذَهَبَ منه فِعْلٌ واحِدٌ من فَوَاصِلِه.

و جَزَّأْتُ الشَّيْ‌ءَ: قَسَمْته.

و الجُزْأَةُ: نِصَابُ السِّكِّيْنِ.

و كُلُّ شَيْ‌ءٍ دَقَّ بَعْضُه و ضَخُمَ بَعْضُه: جُزْأَةٌ.

و جَزَأْتُ الشَّيْ‌ءَ: حَبَسْته.

و أجْزَأْتُ الخاتَمَ في إصْبَعي: أي أدْخَلْتَه فيه، و أصْلُه من أجْزَأْتُ السِّكِّيْنَ:

جَعَلْت له جُزْأَةً.

____________

(30) في الأصول: المال، و التصويب من العين و التهذيب و الصحاح و اللسان و القاموس.

(31) في الأصل: و جزأت، و قد حذفنا حرف العطف لزيادته، و لم يرد في م.

(32) من قوله: (و الجزوء أيضاً) إلى قوله هنا: (عن الماء) سقط من ك.

(33) كذا في الأصول، و السياق يقتضي: (و الجازئة)، الَّا اذا كان يريد المؤلف جمع القلَّة.

(34) سقطت كلمة (تجزئة) من ك.

153

و أجْزَأَتِ المَرْأةُ: إذا وَلَدَتْ بِنْتاً. و البِنْتُ عِنْدَهم: الجُزْءُ، قال اللّهُ عَزَّ ذِكْرُه: وَ جَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبٰادِهِ جُزْءاً (35).

و جَزَأْتُ الرَّجُلَ إلى اللّهِ: أي وَكَلْتَه إليه.

و أبُو جَزْءٍ: اسْمٌ.

و جَزْءٌ: اسْمٌ أيضاً (36).

جأز:

الجَأْزُ (37): كهَيْئةِ غَصَصٍ و هو داءٌ يَأْخُذُ في الصَّدْرِ عِنْدَ الغَيْظِ، جَئزَ يَجْأَزُ جَأَزاً فهو جَئزٌ.

وجز:

أمْرٌ وَجِيْزٌ مُوْجَزٌ. و أوْجَزْتُه: اخْتَصَرْته. و وَجُزَ مَنْطِقُكَ وَجَازَةً، وَ وَجَزَ وُجُوْزاً و وَجْزاً.

و رَجُلٌ وَجْزٌ، و امْرَأَةٌ وَجْزَةٌ (38): أي سَرِيْعَةُ الحَرَكَة. و منه كُنْيَةُ أبي وَجْزَةَ السَّعْدِيِّ.

و الوَجْزُ: من إيجازِ العَطِيَّةِ و هو تَعْجِيْلُها.

و تَوَجَّزْتُ الشَّيْ‌ءَ: الْتَمَسْته.

جيز:

ما في تلك الجِيْزَةِ نَحْوُه (39): أي الناحِيَة.

و جِيْزُ الوادي و جِيْزَتُه: جانِبُه الأقْصىٰ.

____________

(35) سورة الزخرف، آية رقم: 15.

(36) في ك: و أبو جزء اسم أيضاً. و سقط ما في الوسط.

(37) في ك: الجياز.

(38) في ك: واجزة.

(39) في م: مثله (مكان نحوه).

154

و جِيْزَةُ الطَّرِيْقِ و مَجَازَتُه: حَيْثُ يَقْطَعُه من أحَدِ جانِبَيْه عَرْضاً، و جَمْعُه جِيَزٌ و جِيْزَاتٌ. و الجِسْرُ (40) مَجَازَةُ الطَّرِيقِ (41).

زجو:

التَّزْجِيَةُ: دَفْعُ الشَّيْ‌ءِ كما تُزَجِّي البَقَرَةُ وَلَدَها أي تَسُوْقُه. و الرِّيْحُ تُزْجي السَّحَابَ.

و المُزْجىٰ: القَليلُ، و كذلك المُزْجَاةُ.

و (42) زَجَا الخَرَاجُ يَزْجُو زَجَاءً- مَمْدُوداً-: إذا انْتَشَرَتْ (43) جِبَايَتُه.

و الزَّجَاءُ: المُضِيُّ.

____________

(40) في ك: و الجينر.

(41) كذا في الأصول، و في التاج: مجازة النهر.

(42) لم يرد حرف العطف في ك.

(43) كذا في الأصول و في مخطوطات العين، و لكنها في المطبوع: اذا تَيَسَّرَتْ، و كذلك في سائر المعجمات.