معجم دمشق التاريخي - ج1

- قتيبة الشهابي المزيد...
355 /
157

من الاسمين مصحّف، و من غير الممكن معرفة الصواب بينهما، ففي بعض المصادر (الحاطب) و في بعضها الآخر (الخاطب).

حارات دمشق القديمة لابن طولون 33

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 60 و الفهارس‏

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد، الفهارس‏

البداية و النهاية لابن كثير (حوادث سنة 347 ه)

الدارس للنعيمي 2/ 311

في رحاب دمشق لدهمان 83، و ح 5

خارطة المنجّد

-

حارة خان السلطان: كانت قرب باب الجابية، و ورد ذكرها في العهد المملوكي.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 10

-

حارة خان الظاهر: كانت عند خان الظاهر الذي جدّده الأمير تنكز في العهد المملوكي سنة 732 ه، و يعتقد بأنه كان قرب جسر الزلابية [عند سوق الزرابليّة اليوم‏] لقول ابن قاضي شهبة: «و دخل الماء من طاقات البيوت التي عند جسر الزلابية و خرج من أبوابها، و دخل خان الظاهر».

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 130

-

حارة الخراب: كانت شرقي الصالحيّة، و هي غير محلّة الخراب داخل السور.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 148

-

حارة الخضراء (1): لا تزال قبلي الجامع الأموي من جهة الشرق. تنسب تسميتها إلى قصر الخضراء الذي شيّده معاوية بن أبي سفيان في العهد الأموي. و فيها المدرسة القليجيّة التي كانت أيام ابن طولون خربة لم يبق منها إلا الواجهة. أنظر الخضراء.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة الخضراء (2): كانت قرب الباب الصغير.

خطط دمشق للعلبي 436

-

حارة دار الطعم: ذكرها ابن طولون و لم يحدّد أي دار طعم؟ فهناك دار الطعم العتيقة في محلّة تحت‏

158

القلعة، في اسطبل السلطان قبالة باب سرّ القلعة، ثم نقلت من هناك إلى الخان الكبير بمحلّة العقيبة، تجاه خان الزنجاري [جامع التوبة اليوم‏]، و صار اسمها: دار الأطعمة. و هناك دار للطعم في الصالحيّة أيضا.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الداوديّة: كانت من حارات الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان، الفهارس‏

-

حارة داور آغا: كانت في حي سوق صاروجا. و داور آغا اسم علم من العهد العثماني، و معنى داور التركيّة: حاكم أو حكمدار. أو لعله مصحّف عن (دلاور) و معناها بالتركيّة عن الفارسيّة: شجاع. و يبدو أن أحدا يحمل هذا اللقب قد أقام في الحارة فعرفت به، أمّا لقب آغا فيدلّ على رتبة عسكرية من فرق الانكشاريّة المختلفة.

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 176

-

حارة درب البقل: كانت شرقي مئذنة الشحم.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 33

-

حارة الدهشة: كانت في الصالحيّة. و هي غير سوق الدهشة الذي كان في حي جيرون قبالة الباب الشرقي للجامع الأموي.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة الدير: زقاق ضيّق طويل لا يزال في الصالحية، إلى يمين الصاعد لسوق الجمعة. تنسب تسميته لدير الحنابلة الذي كان فيه.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 359

-

حارة الديلم: كانت في سوق صاروجا، تنسب إلى بعض الفرق العسكريّة المملوكيّة من الجلبان من بلاد الديلم في آسيا الوسطى عند بحر الخزر، الذين سكنوا في هذه الحارة. و هي غير درب الديلم جنوب السوق الأوسط من الشارع المستقيم.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 143 (حارة العبيد)

159

-

حارة الزطّ: لا تزال في الشاغور الجوّاني، و تحوّلت تسميتها إلى جادّة الإصلاح.

في رحاب دمشق لدهمان 83، ح 5

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 139

-

حارة زقاق البركة: مجهولة الموقع، و كان عندها جامع المسلوت‏

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 196، 351

-

حارة زقاق بصاقة: كانت من حارات الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة زقاق القصّاصين: لعل القصّاصين تصحيف من القصّاعين، إذ لم ترد هذه التسمية في أي من المصادر الأخرى. فإذا كان المقصود بها القصّاعين أنظر: محلّة الخيضريّة.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الزنجاري: كانت في محلّة السبعة [السبعة أنابيب‏]، بين باب توما و جامع مسجد الأقصاب.

خطط دمشق للعلبي 436

-

حارة الزيّات: كانت من حارات الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة السبعة: كانت بمحلّ الزنجاري، قرب حارة عين الحمّة. أنظر أيضا محلّة السبعة أنابيب.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة السعاة: كانت في منطقة سوق الحدّادين بشارع الملك فيصل اليوم.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 205

تاريخ البصروي 238

-

حارة السكّر: كانت في سفح قاسيون، بأعلى جادة العفيف، قرب التربة اليغموريّة [تربة أمة اللطيف‏].

الدارس للنعيمي 2/ 224

-

حارة السكّة: كانت في سفح قاسيون، برأس جادة العفيف، و كانت فيها التربة الأيدمريّة قرب التربة

160

اليغموريّة [تربة العالمة أمة اللطيف‏]. أنظر أيضا جادة السكّة.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 308

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 312

حارة السلاريّة: لعلها تصحيف للسلاويّة؟ أنظر حارة السلاويّة.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة السلاويّة: كانت غربي جامع تنكز. و لعل الاسم تصحيف للسلاريّة؟

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة السليماني (1): كانت بالعقيبة الصغرى، بين سوق النحّاسين و سوق الهال القديم، بالقرب من مسجد الزيتونة.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 113، و ح 2

الدارس للنعيمي 1/ 412

تاريخ البصروي 200

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة السليماني (2): كانت في حي أبي جرش، بالقرب من قصر اللبّاد، [بمنطقة ملاعب الاتحاد الرياضي العسكري اليوم‏].

الدارس للنعيمي 1/ 412

-

حارة السمرة (1): كانت فوق بساتين العنّابة، بين جسر ثورا و قرية جوبر.

إعلام الورى لابن طولون 287

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 122

-

حارة السمرة (2): كانت بين حي الميدان و قرية القدم.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 16

-

حارة السميريّة: ذكرها ابن طولون و لم يحدّد موقعها، و لعلها نسبت للرحي السميريّة التي لم يذكر أحد موضعها.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

161

-

حارة السهم: كانت في السهم الأدنى.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة السودان: كانت في سوق صاروجا بالقرب من تربة يونس [الدوادار]. أنظر حارة العبيد.

الدارس للنعيمي 2/ 149

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الشرش: كانت شرقي الفرّايين.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

الحارة الشرقيّة: كانت من حارات الصالحيّة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 101

-

حارة شطرا الغرب: تصحيف صوابه سطرى: أنظر سطرى.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الشعارة: كانت في الصالحيّة، إلى الشمال الشرقي منجامع الشيخ محيي الدين، و فيها مسجد سراقة و التربة البزوريّة.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 355، و ح 4

-

حارة الشعيريّة: لا تزال في حي مئذنة الشحم، و هي حارة مرتفعة تعرف أيضا بتلّة الشعيريّة، و كانت قربها البحرة الأسعديّة.

إعلام الورى لابن طولون 136، و ح 2

-

الحارة الشهرزوريّة: كانت في حي الميدان الوسطاني، بمنطقة القرشي، عند مسجد الشيخ القرشي.

و تعرف أيضا بحارة الشهرزوري.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 165

الدارس للنعيمي 2/ 369

-

حارة الشيخ رسلان: خارج باب توما، شمالي حارة الملّاح.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الشيخ عرودك: كانت من حارات الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 11

162

-

حارة الصاحبة: لا زالت في الصالحيّة، إلى الغرب من المدرسة الركنيّة البرّانية، و عندها المدرسة الصاحبة.

المروج السندسيّة لابن كنّان، الفهارس‏

-

حارة صلاح: كانت بالمزّة.

الدارس للنعيمي 2/ 147

-

حارة الظاهريّة: لا تزال داخل باب الفرج [عند المكتبة الظاهريّة].

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة العبيد: لا تزال في سوق صاروجا. و تعرف أيضا بحارة السودان، و النسبة إلى السودان جاءت من بعض الفرق العسكريّة الملوكيّة من الجلبان المرتزقة من بلاد السودان في إفريقية، و تحوّل الاسم بالتواتر من السودان إلى العبيد، و لا صحة لما يشاع من أنها أطلقت نسبة لما كان فيها من الزنوج الخدم. للتوسّع أنظر كتابنا: معالم دمشق التاريخيّة.

الدارس للنعيمي 2/ 149

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 280

ذيل ثمار المقاصد لطلس 225

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 143

-

حارة العجالنة: ذكرها ابن طولون دون أن يحدّد موقعها.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 204

-

حارة العراقلة: كانت عند باب كيسان.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 76، و ح 1

-

حارة العقبة: كانت في الصالحيّة فوق حارة سوق القطّانين.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 154

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 372

-

حارة العلاني: كانت في الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة العميان: لم تكن بحارة، بل كانت بالطبقة السفليّة من ساباط المدرسة العمريّة في الصالحيّة.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 272

163

-

حارة العنّابة: كانت خارج باب توما، إلى الشرق من الفرّايين و حارة الشرش.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة عين الحمّة: كانت في [محلّة] الزنجاري، قرب حارة السبعة [السبعة أنابيب‏]، خارج باب توما، إلى الشرق من جامع مسجد الأقصاب.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة عين دار البطّيخ: كانت في محلّة تحت القلعة.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة عين اللؤلؤ: كانت في محلّة السبعة [السبعة أنابيب‏]، خارج باب توما، إلى الشرق من مسجد القصب.

الدارس للنعيمي 1/ 16

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

خارطة المنجّد

-

حارة عين الملك: كانت في الصالحيّة عند تربة عين الملك.

المروج السندسيّة لابن كنّان، الفهارس‏

-

حارة الغراويّة: كانت خارج باب كيسان.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة الغرباء: كانت داخل باب النصر، قرب درب الشعّارين [بين سوق مدحت پاشا و البيمارستان النوري اليوم، قرب سوق الأروام من جهة الجنوب‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 77

الدارس للنعيمي 1/ 158

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 253

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 339

إعلام الورى 211

خطط دمشق للعلبي 437

-

الحارة الغربيّة: كانت في الصالحيّة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 101، 104

164

-

حارة الفلّاحين: كانت خلف السور و فيها مسجد بني ملهم. مجهولة الموقع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 92

الدارس للنعيمي 2/ 360

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 127

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 154

-

حارة القباب: كانت قبالة باب الجامع الأموي الجنوبي المعروف بباب الزيادة أو باب الساعات، و كان فيها مسجد عائشة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 75

الدارس للنعيمي 2/ 178، 2/ 386

-

حارة القباقبيّة: كانت في الصالحيّة، و هي غير سوق القباقبيّة عند الجدار الجنوبي للجامع الأموي.

المروج السندسيّة لابن كنّان 68

-

حارة قبور الشهداء: كانت في أرض قبور الشهداء [حي الشهداء اليوم‏].

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة القراماني: كانت في محلّة تحت القلعة، و زالت عند تنظيم المنطقة في السبعينات من قرننا.

الكواكب السائرة للغزّي 3/ 45

-

حارة القراونة: كانت في حي الشاغور البرّاني، شمالي مقبرة الباب الصغير. و كلمة (قرا) تركية تعني:

السواد، الأسود.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 225، 249

إعلام الورى 121

-

حارة القرد: لا تزال في حي السمّانة، بمحلّة قفا الدور من شارع بغداد، و تطلق عليها العامّة اسم:

«مطرح ما ضيّع القردابنه» دلالة على كثرة تعرّجاتها و تقاطعاتها الضيّقة. و تعرف أيضا بحارة الأعجام، و بالحارة الجديدة.

ذيل ثمار المقاصد لطلس 225

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 144، 494

165

-

حارة القصاصيّة: ذكرها النعيمي و لم يحدّد موقعها.

الدارس للنعيمي 2/ 224

-

حارة القصر: كانت في الشرف القبلي قرب التكيّة السليمانيّة، بجوار بستان الأعجام و المدرسة الأسديّة، قرب قناة البريدي [يرجّح في منطقة حارة الحلبوني اليوم‏]. سمّيت بذلك نسبة للقصر الأبلق قربها.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1 3/ 377

الدارس للنعيمي 1/ 126

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 32

إعلام الورى لابن طولون 136

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 63

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة القط: كانت داخل السور، إلى الشمال من باب كيسان.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة القلانسيّة: كانت في الصالحيّة، عند دار الحديث القلانسيّة قرب جامع الشيخ محيي الدين.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 157

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة قولي: لا تزال في سوق صاروجا، و اسمها الأقدم: حارة ابن صبح. تنسب لأسرة (قولي) التي كانت تقيم فيها.

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 166

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 146

-

حارة القيشاني: كانت شرقي الباب الشرقي. و هي غير حمّام القيشاني في سوق الحرير.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة القيمري: كانت في الصالحيّة عند البيمارستان القيمري.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

166

-

حارة الكجّجانيّة: كانت في شارع البرازيل بزقاق الصخر اليوم، سمّيت بذلك نسبة للخانقاه الكجّجانيّة التي كانت بين الخانقاه الطاووسيّة و المدرسة العزّية.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الكشك: كانت في القيمريّة، عند حمّام القاري، و إلى الشرق من حارة مسجد البيع. قال ابن طولون: «و كان فيها آثار جامع بأعمدة و مئذنة، نقلوا جميعا إلى عمارة الجامع الأموي بعد حريقه سنة 774 ه». و هي غير درب الكشك في العمارة الجوّانيّة.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة الكلاب: كانت في الميدان الفوقاني، قرب جامع الدقّاق.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 34

-

حارة الكنيسة (1): لا تزال في القيمريّة، بجادة الخراب، عند القوس الرومانيّة. تنسب لكنيسة مريم [الكنيسة المريميّة] عندها. و عند ابن طولون: «شمالي عماير القاريين». تسميتها الأحدث: زقاق الكنيسة.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

خارطة المنجّد

-

حارة الكنيسة (2): لا تزال داخل الباب الشرقي، عند كنيسة حنانيا، بينها و بين شارع الباب الشرقي، و اسمها اليوم شارع حنانيا.

بحث ميداني للمؤلف‏

-

حارة الكوريين: تصحيف لحارة الكوزيين فانظرها.

الدارس للنعيمي 2/ 360

-

حارة الكوزيين: يحتمل أنها كانت في محلّة قصر حجّاج؟

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 92

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 154

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 127

الدارس للنعيمي 2/ 360

-

حارة الكيلانية: من حارات الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

167

-

حارة اللبّانة: كانت شرقي حارة الحمزاوي الحاليّة بجوار قصر العظم بالبزوريّة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 161

-

حارة مئذنة الشحم: كانت تعرف قديما بعقبة الصوف، أنظر حي مئذنة الشحم.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 33

-

حارة المتاولة: كانت بسفح قاسيون من الصالحيّة، قرب مسجد طوطح [مسجد طوطة].

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 356

لطف السمر للغزّي 95 و الحاشية

-

حارة المخاضة: كانت خارج الباب الشرقي، قرب تربة أبيّ بن كعب.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة المدرسة العمريّة: كانت في الصالحيّة، عند المدرسة العمريّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 67

-

حارة المرادنة: ليست بحارة بل كانت تطلق على خلاوي [؟] المدرسة العمريّة بالصالحيّة. تنسب إلى قرية (مردا) في جبل نابلس. و وردت التسمية أيضا: مرادوة.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 273، و ح 1

-

حارة المزابل: كانت خارج باب الفراديس [باب العمارة]، في حي العمارة البرّانية.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 105

-

حارة المزار: ذكرها ابن طولون دون موقعها، و أعتقد بأنها تصحيف للمزّاز، أنظر حارة المزّاز.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة المزّاز: لا تزال في الشاغور البرّاني، خارج الباب الصغير، حول مسجد المزّاز.

لطف السمر للغزّي 86

168

-

حارة مسجد البيع: كانت في محلّة الخراب، بمنطقة مكتب عنبر. و قال ابن طولون: «حارة مسجد البيع، و لم يكن في الصفّ الشمالي مسجد غيره من باب الجابية إلى باب شرقي يوجّه إلى القبلة، قيل ان الصحابة بايعوا فيه، و هو الآن مدرسة بناها الخواجا محمّد بن يوسف القاري سنة 887 ه». و لعل جامع القاري أقيم في موضع تلك المدرسة.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 33

-

حارة مسجد التينة: كانت في الصالحيّة، عند مسجد التينة.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 152

-

حارة مسجد الراس: كانت في العمارة الجوّانية، قرب باب الفراديس، سميّت بذلك نسبة لمسجد الراس القديم [جامع السيدة رقيّة اليوم‏].

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة المعظّمية: كانت في الصالحيّة، عند الدرسة المعظّمية.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة المغاربة: كانت عند الطرف الشرقي لمقبرة الباب الصغير.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 617

-

حارة المغاني: كانت جنوبي قلعة دمشق، قرب دار السعادة [هناك احتمال كبير في كونها في موقع شارع البدوي اليوم الذي كان يعرف بالسنانيّة، و بجادة المرقص‏].

خطط دمشق للعلبي 437

-

حارة المقدّمية: كانت في الصالحيّة، و لعل المقصود بها حارة ابن المقدّم الحاليّة لوقوع المدرسة المقدّمية البرّانية في تلك المنطقة. و تعرف أيضا بحارة المقدّم.

المروج السندسيّة لابن كنّان، الفهارس‏

-

حارة الملّاح: كانت خارج الباب الشرقي، إلى الشرق من تربة أبيّ بن كعب.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الملامن: كانت من حارات الصالحيّة، و لا يعرف موقعها.

المروج السندسيّة لابن كنّان 77

169

-

حارة الميدان: لا بدّ و أنها كانت في الميدان التحتاني، عند باب المصلّى أو حوله، و لا تتوفّر عنها معلومات إضافية. و يحتمل أن المقصود بها حي الميدان. و تعرف أيضا بحارة المنية.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 92

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 154

الدارس للنعيمي 2/ 360

-

حارة ميدان الحصى: المقصود بها محلّة ميدان الحصى [الميدان التحتاني اليوم‏].

مفاكهة الخلّان لابن طولون، الفهارس‏

-

حارة الناصريّة: كانت في الصالحيّة، بالفواخير، قرب الجامع الأفرم. تنسب إلى المدرسة الناصريّة البرّانية المعروفة أيضا بدار الحديث الناصريّة البرّانية التي كانت فيها.

المروج السندسيّة لابن كنّان 52

-

حارة النقّاشات: لا تزال الحارة الآخذة من سوق القباقبيّة إلى الجنوب الشرقي، قبالة الطرف الشرقي لجدار الجامع الأموي الجنوبي، سمّيت بذلك نسبة لحرفة كانت النساء القاطنات فيها تمارسنها، و هي نقش أيدي النساء و أرجلهن بالحنّاء ذي اللون الأحمر. و عرفت أيضا بدرب النقّاشة. أمّا اليوم فتسمى جادة الخضراء نسبة لقصر الخضراء الذي كان عندها.

خارطة المنجّد

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 150

-

حارة النواعير: لا تزال في الصالحيّة، إلى الجنوب المجاور لجادة المدارس، و تسميتها اليوم: زقاق النواعير، و لم بيق من النواعير التي كانت مقامة على نهر ثورا في أيّامنا سوا ناعورة واحدة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة النيبطون: المقصود بها محلّة النيبطون، كانت داخل الباب الشرقي، شرقي حارة الكنيسة [المقصود بها الكنيسة المريميّة]، إلى يمين الداخل من الباب، حول الكنيسة المصلّبة [كنيسة حنانيا].

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

170

-

حارة النيرب: كانت في منطقة النيرب، و لا يمكن تحديد في أي من النيربين كانت، و لو أنني أميل إلى النيرب العلوي لوقوعه بين نهري ثورا و يزيد شمالي النيرب الأدنى، و بعتبار أن ابن كنّان كتب عن حارات الصالحيّة، فلا بد إذن أن تكون حيث ذكرت.

المروج السندسيّة لابن كنّان 34

-

حارة الهنكامة: ذكرها ابن طولون و لم يحدّد موقعها أو معناها، و يحتمل أنها تصحيف للبنكامة؟ و في الحالتين لا تتوفّر عنهما أية معلومات.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 35

-

حارة الهنود الشبليّة: كانت في زقاق معاوية الآخذ من سوق البزوريّة نحو الشرق، عند المدرسة القليجيّة الحنفيّة، سميت بذلك أيّام ابن طولون.

حارات دمشق القديمة لابن طولون 34

-

حارة الورد: لا تزال في سوق صاروجا، و عندها جامع الورد و حمّام الورد.

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 152

-

حارة اليهود: كانت داخل باب كيسان، في جادّة الخراب، و اسمها اليوم «حيّ الأمين».

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 64

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 106

الدارس للنعيمي 1/ 521، 2/ 317

مفاكهة الخلّان 2/ 122

تاريخ البصروي 183

-

الحاكورة: قطعة الأرض القريبة غالبا من الدور و المساكن، تخصّص لزرع الأشجار و خلافها، و تسوّر في دمشق بسور من طين يسمى: «الدكّ».

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 168

-

الحبس: تسمية شائعة تعني: السجن.

-

حبس باب البريد: سجن كان في محلّة باب البريد، ذكره ابن طولون في العهد المملوكي سنة 886 ه بقوله: «و سقط حبس الدمّ بباب البريد على المحابيس، فمات بعضهم و سلم بعضهم، بسبب هدم سوق‏

171

باب البريد». و يعرف أيضا بحبس الدمّ.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 50، و الفهارس‏

-

حبس الباب الصغير: ذكره ابن صصرى و لم يعيّن موقعه، لكن التسمية توحي بوقوعه عند الباب الصغير.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 173

-

الحبس الجديد: كان أمام كنيسة اليعقوبيين التي كانت عند زقاق الشمّاعين من سوق مدحت پاشا.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 130

-

حبس الخيّالة: يحتمل أنه كان في قلعة دمشق؟

الدارس للنعيمي 1/ 491

-

حبس دوادار السلطان: كان في محلّة العقيبة، إلى الشمال الغربي من جامع التوبة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 136

-

حبس القلعة: كان في قلعة دمشق.

مفاكهة الخلّان لابن طولون، الفهارس‏

-

الحبوبيّة: باعة الحبوب، كانوا في باب الجابية بالعهد المملوكي.

نزهة الرفاق لابن عبد الهادي، مجلّة المشرق العدد 37، 1939

-

الحجّاجيّة: محلّة في القنوات.

خطط دمشق للعلبي 437

-

الحجر الأسود: ضاحية سكنية شعبية، إلى الجنوب من مخيّم اليرموك، كانت في السابق قرية تتبع ناحية داريّا.

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 157

-

حجر الذهب: محلّة كانت داخل السور، شرقي قلعة دمشق، إلى الغرب المجاور لحصن الثقفيين [بين العصرونيّة و زقاق البوس في محلّة الحريقة و حول القسم الشرقي لسوق الحميديّة اليوم‏]، و كانت من أجمل المواضع في دمشق، احترقت سنة 378 ه.

172

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 6، 7، 47

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 139

الدارس للنعيمي 2/ 334، و ح 2

خارطة دمشق القديمة للمنجّد

-

الحدرة: موضع كان في الزرابليّة، قبالة الجدار الغربي لقلعة دمشق، عند جسر الزلابية [السنجقدار اليوم‏] و فيها كان الزبيب و نحوه يباع. و تعرف أيضا بحدرة ملك آص (أنظر تربة ملك آص).

نزهة الرفاق لابن عبد الهادي، مجلّة المشرق العدد 37، 1939

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 233، 349

لطف السمر للغزّي 530، و ح 5

-

حديقة النعنع: تسمية حديثة لبستان النعنع و الذي كان به مقهى (جنينة النعنع) على ضفّة نهر بانياس، و هو غير حكر النعنع الذي كان خارج باب السلام. أنشئت في هذه الحديقة (كراجات السفريّات إلى بيروت)، و في سنة 1988 م أنشى‏ء حولها سوق الأدوات المكتبيّة بديلا عن سوق المسكية و أطلق عليه اسم (سوق حديقة النعنع).

دمشق تاريخ و صور للشهابي ط 2، 169

اللوحة الرخامية المؤرّخة للسوق‏

-

حرستا: قرية شرقي دمشق، و تعرف أيضا بحرستا الزيتون.

-

الحرش: موقع في حي المهاجرين من جبل قاسيون.

خرائط دمشق السياحيّة

- الحرم: هو المصلّى أو مكان الصلاة في الجامع. و يعرف أيضا ببيت الصلاة، و بالمصلّى، و بجناح القبلة، و بجوف المسجد، و بظلّة القبلة، و بعريش القبلة.

موسوعة العمارة الاسلاميّة لغالب 131

-

الحرملك: كلمة تركية الأصل استعملت منذ العهد المملوكي، و تطلق على القسم المخصّص للحريم (النساء) من الدار أو المسكن أو القصر.

موسوعة العمارة الاسلاميّة لغالب 131

-

الحصريّة (درب- 1): كان الدرب الممتدّ بين النهاية الغربيّة لسوق مدحت پاشا و زقاق سيدي عامود في‏

173

محلّة الحريقة الحاليّة.

الروضة البهيّة لعربي كاتبي 33

-

الحصريّة (موضع- 2): كانت خارج باب الفرج.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 224

-

الحصن: المكان الحصين أو المحصّن، أو هو جزء من السور أو المشيّدة أو المدينة يستعمل للدفاع.

موسوعة العمارة الاسلاميّة لغالب 133

-

حصن جيرون: موضع كان في محلّة النوفرة اليوم، قبالة الباب الشرقي للجامع الأموي.

البداية و النهاية لابن كثير 9/ 163

الدارس للنعيمي 2/ 328

خارطة المنجّد (المجمع العلمي العربي)

-

الحضرة: اسم لطقس من طقوس الصوفيّة. و الحضرة في اللغة القرب من موضع أو مكان.

-

حقّ الذهب: التسمية الأخرى للمدرسة الأمينيّة فانظرها.

الدارس للنعيمي 1/ 179

-

الحكر: هو الحاكورة و جمعها حواكير، و تعني البستان المسوّر أو المشجّر بشجر الصبّار أو الآس أو الورد و غير ذلك، و الحكر من المصطلحات الفقهيّة القديمة و يعني: العقار المحبوس يؤجّر لأمد طويل، و قد شاع هذا المصطلح في العهد المملوكي خاصّة. و في التجارة و يعرف أيضا بالمحاكرة هو المكان المخصّص لبيع البضائع المستوردة ضمنه إلزاميّا، كي تبق تحت نظر الدولة.

دمشق بين عصري المماليك و العثمانيين للعلبي 257

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 168

-

حكر ابن صبح: كان في محلّة سوق صاروجا، قرب المدرسة الشاميّة البرّانية، بحارة ابن صبح التي صار اسمها حارة قولي.

الدارس للنعيمي 2/ 113

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 142

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 166

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 146، 152

174

-

حكر ابن الصلاح الغزولي: كان في العمارة الجوّانية، بجوار المدرسة البادرائيّة.

الدارس للنعيمي 2/ 224

-

حكر ابن مالك: كان خارج باب توما.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 159

الدارس للنعيمي 2/ 364

-

حكر الآسيّة: كان إلى الشرق من بيت لهيا، شرقي ساحة العبّاسيين اليوم.

خطط دمشق للعلبي 438

-

حكر الأقرع: كان في سوق صاروجا، بحارة السودان.

الدارس للنعيمي 2/ 149

-

حكر حارة الجوبان: يفترض أنه كان في الصالحيّة، عند حارة الجوبان.

الدارس للنعيمي 1/ 54

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 164

-

حكر حجّاج: كان في الصالحيّة، إلى الجنوب من المدرسة العمريّة الكبرى.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 352، و ح 3

-

حكر الزقاق: كان في حي العقيبة، بمحلّة مسجد الأقصاب. و تسميته الأقدم حكر الساقية.

الدارس للنعيمي 2/ 120

-

حكر السرايا: كان في حي العقيبة، بمحلّة مسجد الأقصاب، و التسمية قديمة من العهد العثماني، و اليومزال الحكر و بقي اسمه مطلقا على هذا الموضع. أما السرايا فلم أتمكّن من معرفتها على الرغم من غنى ذلك الموقع إلى الآن بالدور الكبيرة و الفخمة.

دمشق في مطلع القرن العشرين للعلّاف 19، 398

معالم دمشق لبتاريخيّة للإيبش و الشهابي 160

-

حكر السمّاق: كان في منطقة شارع النصر، قبالة جامع تنكز و مقابر الصوفيّة، و بمعنى آخر: كان دائرة

175

تحيط بساحة الحجاز و تصل إلى المستشفى الوطني غربا و شارع رامي شرقا و القنوات جنوبا. ينسب الحكر إلى نائب الشام المملوكي الأمير تنكز الذي مهّده و عمّر به مسجده المعروف إلى اليوم (جامع تنكز) و قصره الذي زال، و ذلك في النصف الأول من القرن الثامن الهجري. أمّا التسمية فتعود إلى (السمّاق) و هو نبات برّي حامض الطعم يستعمل منكّها كان يزرع في الحكر قبل إعماره في العهد المملوكي. أقول: هناك التباس في وصف الموقع بين حكر السمّاق و حكر المسماريّة، ففي القلائد الجوهريّة 1/ 316 الحاشية 2 أن حكر السمّاق: «حدّه من طريق جامع تنكز إلى مقابر الصوفيّة إلى الطريق الذي به القنوات إلى الطريق الآخذ على مدرسة شاذي بك». و هذا الموقع هو نفسه المذكور عند حكر المسماريّة في متن الدارس و مختصره، فهل حكر السمّاق هو نفسه حكر المسماريّة؟ أم أنهما كانا قرب بعضهما في نفس الموقع؟ سؤال لم استطع الإجابة عليه و سأتركه لباحث آخر علّه يتوصّل إلى الحقيقة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 40، 160، 166

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 274

الدارس للنعيمي، 2/ 422، 425

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 132

إعلام الورى لابن طولون 80، و ح 3

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 316، و ح 2

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 118

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 157

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 161

-

حكر الصوفيّة: مجهول الموقع، و لعله كان عند مقابر الصوفيّة [حول المستشفى الوطني اليوم‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 159، 165

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 133

-

حكر الفهّادين: كان بظاهر دمشق من ناحية الغرب، في موضع مقهى الهافانا و سينما الأهرام و محيطهما من زقاق الصخر و بوّابة الصالحيّة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 192، و ح 6

الدارس للنعيمي 2/ 301

-

حكر المسماريّة: كانت حدوده بين طريق جامع تنكز، و مقابر الصوفيّة، و الطريق الذي به القنوات، و الطريق الآخذ إلى المدرسة الشاذبكيّة في القنوات. و كان وقفا على المدرسة المسماريّة في حي القيمرية

176

و منها نسبت تسميته. أنظر ما ذكرناه في حكر السمّاق حول تشابه موقعيهما و الالتباس بينهما.

الدارس للنعيمي، 2/ 120

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 132

-

حكر النعنع: كان خارج باب السلام، و هو غير جنينة النعنع، و غير بستان النعنع، و غير حديقة النعنع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 129

الدارس للنعيمي 2/ 338

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 161

-

حكر الورد: كان في سوق صاروجا.

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 152

- الحلقة: عدد من الطلاب يتحلّقون حول مدرّسهم لتلقّي العلم منه، و كانت في الجامع الأموي نفسه نحو (50) حلقة.

-

حلقة الثلاثاء: كانت في الجامع الأموي.

الدارس للنعيمي 2/ 107، 108

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 258

-

الحلقة الكوثريّة: كانت في الجامع الأموي، تحت شبّاك مدرسة الكلّاسة و تحت مئذنة العروس.

الدارس للنعيمي 1/ 451

منادمة الأطلال لبدران 146

-

حلقة المحراب: أنظر مدرسة المحراب.

الدارس للنعيمي 2/ 121

-

حمّام ابن أبي الطيب: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (67)

-

حمّام ابن أبي المطر: مجهول الموقع. و يعرف أيضا بحمّام الطيّب، و عند ابن عساكر 2/ 70 حمّام أبي الطيّب.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 115

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 83

الدارس للنعيمي 2/ 327

177

-

حمّام ابن أبي هشام: كان في درب الحبّالين، بجوار سوق مدحت پاشا اليوم.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

-

حمّام ابن زاكي: كان في أرباض دمشق، و لا تتوفّر عنه أو عن موقعه أيّة معلومات.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّاما ابن السرهنك: كانا بالعقيبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1 (حمّامات الشاغور)

-

حمّام ابن صدقة: كان في حي الشاغور البرّاني، خارج الباب الصغير.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام ابن صصرى: كان في باب توما داخل السور.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام ابن عبادة (1): كان قرب حير قسّام و سقيفة جناح، قرب باب كيسان قبلي البلد.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 10 (سقيفة جناح)

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164 رقم 37

-

حمّام ابن عبادة (2): كان في الشاغور.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164 رقم 55

-

حمّام ابن العديم: كان من حمّامات دمشق المتّصلة بحواضرها. مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (1)

-

حمّام ابن العفيف: كان في وادي النيرب.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام ابن العيني: كان من حمّامات الصالحيّة، عند بيته.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 12 (حمّامات الصالحيّة)

المروج السندسيّة لابن كنّان 39

-

حمّام ابن الفرفور: كان في سوق الحريميين [سوق القيمريّة الحالي‏]، لصيق المدرسة المسمارية الحنبليّة، معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 12

178

و جنوب المدرسة القيمريّة. تنسب تسميته لقاضي القضاة شهاب الدين بن الفرفور.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 5

-

حمّام ابن قرقين: كان في حي العقيبة، قرب حمّامي أبي المعالي بن تميم. و يعرف أيضا بحمّام قرقين.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام ابن القطيطة: كان داخل جيرون [حي النوفرة اليوم‏]، عند حمّام النحّاسين.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

-

حمّام ابن كلي: كان عند دار طرخان بحي جيرون، [حي النوفرة اليوم‏]، و هي الدار التي أيقمت مكانها المدرسة الطرخانيّة، [أنظر دار طرخان‏]، و يعرف هذا الحمّام أيضا بحمّام منكلي و أعتقد أنها تسمية مصحّفة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 85

الدارس للنعيمي 2/ 329

-

حمّام ابن معين: كان خارج باب توما، قرب محلّة السبعة أنابيب، إلى الشرق من جامع مسجد الأقصاب.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام ابن منجّا: كان عند باب السلامة [باب السلام الحالي‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2 (حمّامات باب السلام)

-

حمّام ابن موسك: كان في العصرونيّة، تجاه دار الحديث النوريّة. و عرف بعد ذلك بحمّام العصرونيّة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 297 و ح 1

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (60)

الدارس للنعيمي 1/ 100، 368

-

حمّام ابن النشو: كان خارج باب الجابية.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 610، 641

179

-

حمّام ابن يمن: كان من الحمّامات التي اعتبرها الأربلي داخل السور، لكن ابن شدّاد يسميّه: حمّام غلام ابن يمن، و يعتبره من حمّامات الباب الشرقي، جوار دير الجذامى [كان دير الجذماء خارج السور قبالة الباب‏]، فهل هما حمّام واحد أم حمّامان مختلفان؟

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (6)

عدة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2 (حمّامات باب شرقي)

-

حمّام أبي شامة: كان داخل السور، مجهول.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (20)

-

حمّام أبي المعالي بن تميم: حمّامان كانا في حي العقيبة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام أبي النصر: كان خلف سويقة الباب الصغير.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 1/ 248، 2/ 58، 162

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 292

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (9)

ثمار المقاصد لان عبد الهادي 64

الدارس للنعيمي 2/ 308

-

حمّام أرجواش: كان داخل السور، مجهول. و المرجّح أن تكون نسبته لعلم الدين أرجواش نائب قلعة دمشق المتوفى في العهد المملوكي سنة 701

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (73)

-

حمّام أسامة: أنظر حمّام سامي. نسبت تسميته إلى الأمير أسامة الجبلي أحد قوّاد صلاح الدين الأيوبي. و يعرف أيضا بحمام أسامة الجبلي، و بحمّام سامة، و بحمّام سامي.

الدارس للنعيمي 2/ 205

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 214 ح 2

-

حمّام أستاذ الدار: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (18)

180

-

حمّام أسد الدين: كان داخل السور، مجهول. و نسبته لأسد الدين شيركوه عم صلاح الدين الأيوبي.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (33)

-

حمّام الأسديين: كان على باب الجابية.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام إسماعيل پاشا العظم: كان في محلّة الخراب، و لا تزال بقاياه قبالة المدرسة المحسنيّة، أنشأه والي دمشق العثماني إسماعيل پاشا العظم، و افتتح في أول شهر محرّم من سنة 1141 ه.

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 389

-

حمّام الأعسر: كان بالسهم من منطقة الصالحيّة. مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (10)

-

حمّام الأفرم: كان عند الجامع الأفرم بالحواكير من سفح قاسيون.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 151

-

حمّام الأكافين: كان في سوق علي المرجّح وقوعه في زقاق الشمّاعين من سوق مدحت پاشا اليوم.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 298

-

حمّام أمّونة: لا يزال يعمل في محلّة بوّابة الآس، قرب مقبرة الذهبيّة و هي القسم الشرقي لمقبرة الدحداح. و يعتبر من حمّامات القرن السادس الهجري، و قد ذكر النعيمي في سياق حديثه عن الخانقاه النحاسيّة بقوله: «و التربة بها، غربي الذهبيّة، و شمالي حمّام شجاع، بطرف مقبرة الفراديس». و هذا الوصف ينطبق على موقع حمّام أمّونة الحالي، فلا يستبعد أن يكون حمّام شجاع هو الاسم الأسبق لحمّام أمّونة.

الدارس للنعيمي 2/ 173

خطط دمشق للعلبي 500

-

حمّام الأندر: كان داخل السور، مجهول الموقع، و هناك أربعة أنادر فبأي منها كان؟

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 298

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (8)

181

-

حمّام إيدمر: كان من حمّامات الصالحيّة، أنشأه [في العهد المملوكي‏] إيدمر مملوك الصاحب عز الدين ابن القلانسي على طريق الالجسر الأبيض بطريق جبل قاسيون.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (28)

-

حمّام إينال (1): كان غربي المدرسة الشاميّة، فرغ من بنائه في العهد المملوكي سنة 788 ه. و ينسب للأمير علاء الدين استدار جرمد.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 182

-

حمّام إينال (2): كان إلى الشرق من حمّام إينال السابق، فرغ من بنائه في العهد المملوكي سنة 787 ه.

و ينسب للأمير إينال.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 183

-

حمّام باب البريد: كان في باب البريد عند المدرسة البلخيّة لصيقة المدرسة الصادريّة من جهة الغرب.

الدارس للنعيمي 1/ 481

خارطة المنجّد

-

حمّام باب توما: كان داخل باب توما.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 312

-

حمّام بدر الدين: كان بحارة البلاطة [في زقاق المحكمة اليوم‏].

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (71)

-

حمّام برقا: كان من حمّامات الصالحيّة، و لا تتوفّر عنه أيّة معلومات. و لعله حمّام دبوقا الذي ذكره ابن عبد الهادي فانظره.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (22)

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 8 (حمّامات الصالحيّة)

-

حمّام برهان الدين: كان في محلّة مسجد الأقصاب، قرب قناة العوني، بحي العمارة البرّانية، خارج باب الفراديس.

تاريخ البصروي 136

182

-

حمّام البعل: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (13)

-

حمّام البكري: لا يزال في حارة النحوي، شرق القيمريّة، شيّده (البكري) لرجل يقال له (أبو المواهب) في العهد العثماني سنة 1026 ه.

خطط دمشق للمنجّد 19

خطط دمشق للعلبي 501

-

حمّام البوشي: كان في محلّة الخيضريّة من سوق الصوف.

خطط دمشق للعلبي 501

-

حمّام بيت الحريري: كان من حمّامات البيوت في الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

-

حمّام بيت القاضي كمال الدين: كان من حمّامات البيوت في الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

-

حمّام البيدمري: كان في ميدان الحصى، عند المصلّى، قرب خان الشرمري. و يعرف أيضا بحمّام بيدمر.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 552، 572

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 181

-

حمّام البيمارستان: دارس و مجهول الموقع، و هناك نحو ستة بيمارستانات فلأي منها نسبت التسمية؟

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 292

عدّة الملمات لابن عبد الهادي، رقم 6

-

حمّام بين النهرين: دارس و مجهول الموقع، و هناك محلّتان تعرفان ببين النهرين، إحداهما ساحة المرجة و الأخرى في الفرّائين، فلأي منهما نسبت التسمية؟

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 8

-

حمّام تربة أم صالح: هناك احتمال كبير بأنه كان عند تربة أم صالح في زقاق المحكمة الحالي. و يعرف أيضا

183

بحمّام ست الشام.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 292 ح 3

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (72)

-

حمّام تمر الساقي: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (19)

-

حمّام تميرك: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (62)

-

حمّام التميمي: كان في دار البطّيخ [بمحلّة تحت القلعة]، و كان خربا في زمن ابن عساكر.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

-

حمّام تنكز: كان في حكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏]، تجاه جامع تنكز، خرّب في بداية العهد العثماني سنة 926 ه و حوّل موضعه إلى بستان تحيطه البيوت. ذكره الأربلي بقوله: «و حمّام أنشأه نائب السلطان سيف الدين تنكز بحكر السمّاق سنة 721 ه.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (32)

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 464

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 100

-

حمّام التوتة: كان في حي الميدان الفوقاني، شمالي الملجأ، هدم سنة 1960 م. و يعرف أيضا بحمّام التوتيّة.

خطط دمشق للعلبي 502

-

حمّام التوريزي: لا يزال يعمل في حي قبر عاتكة، أنشأه الأمير غرس الدين خليل التوريزي في العهد المملوكي سنة 848 ه فنسب إليه. و يعرف على ألسنة العامّة بحمّام التيروزي أو التيروزبّة.

الدارس للنعيمي 2/ 240

-

حمّام توماس: كان قرب الرحى البرمكيّة خارج السور، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

184

-

حمّام جاروخ: كان في العصرونيّة قرب رباط زهرة. و يعرف أيضا باسم حمّام بيت الأمير جاروخ.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 296، و ح 7

مدارس دمشق و ربطها للأربلي (57)

الدارس للنعيمي 1/ 375

-

حمّام جاغان: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (3)

-

حمّام الجبن: كان في درب الجبن خلف الحدّادين [في الشاغور الجوّاني اليوم‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293، و ح 5

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (24)

-

حمّام جديد: كان في سوق القناديل داخل باب الجابيّة، عند القمّاحين.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 81

خطط دمشق للعلبي 503

-

الحمّام الجديد (2): كان من حمّامات المزّة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (2)

-

الحمّام الجديد (3): كان في الميدان الوسطاني، قرب المدرسة الرشيديّة. أغلق و تحوّل إلى قلعة لصنع النشا، ثم إلى منشرة للخشب و دور للسكن.

خطط دمشق للمنجّد 20

خطط دمشق للعلبي 504

-

الحمّام الجديد النوري: لا يزال في سوق البزوريّة الذي كان يعرف بسوق القمح.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 120

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 88

-

حمّام جراده: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (18)

185

-

حمّام جكارة: كان بجانب خندق السور، و لا تتوفّر عنه معلومات أخرى.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 159

إعلام الورى لابن طولون 67

-

حمّام الجلاطي: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (10)

-

حمّام الجلال: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (25)

-

حمّام جلم: كان من حمّامات دمشق. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 291

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2

-

حمّام جمال الدين الرومي: كان من حمّامات دمشق، مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 297

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 72

-

حمّام الجمحي: كان في درب الجمحي قرب المقسلاط [بجوار سوق الصوف اليوم‏]، خرّب و صار دارا لابن قوام.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 299، و ح 2

-

حمّام الجواميس: كان من حمّامات دمشق خارج السور. مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (30)

-

حمّام جوبان: كان في حارة الچالق [حارة الشالة] بسوق صاروجا، أنشأه الأمير سيف الدين جوبان في العهد المملوكي سنة 726 ه.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 75 ح 4

-

حمّام الجورة (1): كان لصيق تربة الشيخ رسلان و أزيل في بداية العهد العثماني سنة 923 ه لتوسيع التربة، كما كان وقفا على مسجد الصميدي الذي كان عنده و أزيل معه لنفس السبب.

186

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 70

إعلام الورى لابن طولون 240

المروج السندسيّة لابن كنّان، الفهارس‏

-

حمّام الجورة (2): كان من حمّامات الصالحيّة، لصيق تربة الشيخ محيي الدين بن عربي، فلما عمّر السلطان العثماني سليم الأول (الفاتح) تربته و المسجد الذي جانبه، اشترى هذا الحمّام و أضافه للمسجد.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (15)

-

حمّام الجوزة (1): لا يزال في سوق صاروجا، و يعود إنشاؤه للقرن السادس في العهد الأيوبي. و جدّد منذ فترة قريبة.

العمارة العربية الاسلامية للريحاوي 124

خطط دمشق للعلبي 504

-

حمّام الجوزة (2): كان في الصالحيّة، بحارة البيمارستان [القيمري‏].

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 156، و ح 1

-

حمّام الجوهري: كان من حمّامات دمشق. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 292

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 11

-

حمّام الجيعان: يحتمل أنه كان بين باب توما و باب السلام، إلى الشمال من التربة البلبانيّة.

الدارس للنعيمي 2/ 232

-

حمّام الحاجب: كان في الصالحيّة، قرب المدرسة الحاجبيّة، و إلى الغرب القريب من جامع الشيخ عبد الغني النابلسي. و عند ابن عبد الهادي: بناه في العهد المملوكي الأمير محمّد بن مبارك الإينالي الحاجب بدمشق سنة 871 ه. و هدم منذ فترة نمير بعيدة و في مكانه اليوم عمارات سكنيّة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (30)

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 6 (حمّامات الصالحيّة)

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 102، 370

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 43

187

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

مخطط الصالحيّة لدهمان‏

-

حمّام حارة الحاطب: كان في الشاغور الجوّاني، عند آخر حارة الزطّ المعروفة اليوم بجادّة الإصلاح.

و يعرف أيضا بحمّام حارة الخاطب، و لا أدري أي منهما مصحّفة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (14)

-

حمّام الحدّادين: كان في الدرويشيّة، قرب جامع درويش پاشا، و أغلق أبوابه حوالي سنة 1985 م.

و يعرف أيضا بحمّام الدرويشيّة.

خطط دمشق للعلبي 505

-

حمّام حدوثة: كان بالسهم من محلّة الصالحيّة. مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (9)

عدة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2 (حمّامات باب توما)

-

حمّام حديد: تسمية مصحّفة، أنظر حمّام جديد في سوق القناديل. و عند الأربلي: حديّد.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (41)

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 81 ح 2

-

حمّام الحريميين: كان في الحريميين خلف سوق المطرّزين [بسوق القيمريّة اليوم‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (44)

-

حمّام الحسام: كان في حكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏] خارج سور دمشق.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (3)

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1 (حمّامات حكر السمّاق)

188

-

حمّام الحكر: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (14)

-

حمّام حكر السمّاق: كان في حكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏]، خارج سور دمشق.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (1)

-

حمّام الحموي: كان من أقدم الحمّامات المملوكية الباقية في محلة مسجد الأقصاب خارج سور دمشق، أنشأه نائب الشام في العهد المملوكي الأمير عز الدين أيبك الحموي المتوفى سنة 703 ه. و كملت عمارته في شوّال سنة 694 ه. و يعرف أيضا بحمّام عز الدين الحموي، و بحمّام السلطان لأن السلطان العثماني سليم الأول دخله مرتين، الأولى سنة 922 ه و الثانية 923 ه. و قد تحوّل مبناه مؤخّرا إلى منشرة للخشب.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 291 و ح 2

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (9)

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 15

الدارس للنعيمي 2/ 258

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 327

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 32، 82

إعلام الورى لابن طولون 305

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 200

خطط دمشق للعلبي 506

-

حمّام الحنفي: كان من حمّامات الصالحيّة، عند بيت الباعوني.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 6 (حمّامات الصالحيّة)

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام خالد: كان في رحبة خالد داخل باب توما، قبالة قنطرة سنان.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 136

الدارس للنعيمي 1/ 560

189

-

حمّام خان البطّيخ: كان عند خان البطّيخ بمحلّة تحت القلعة. و يعرف أيضا بحمّام الدبس.

خطط دمشق للعلبي 510

-

حمّام الخانجي: كان من حمّامات شرقي سوق صاروجا، بجوار دار محمّد پاشا العظم، متوقّف عن العمل منذ سنوات.

خطط دمشق للعلبي 508

-

حمّام خرنوبة: كان من حمّامات الصالحيّة، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (23)

-

حمّام خطّاب: كان في حكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏] خارج سور دمشق، ينسب للأمير عز الدين خطاب بن محمود، كان ذا ثروة زائدة و له حمّام بحكر السمّاق، توفي في العهد المملوكي سنة 725 ه و دفن بسفح قاسيون.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (2)

الدارس للنعيمي 2/ 244

-

حمّام خطلبا: كان قرب كنيسة مريم، في حي الخراب اليوم.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 294

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (30)

-

حمّام خفيف: كان في درب خفيف قرب باب الفراديس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 296

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (54)

-

حمّام الخواجا إبراهيم [الأسعردي‏]: كان من حمّامات الصالحيّة. و كان خربا في زمن ابن كنّان. ذكره ابن عبد الهادي باسم: حمّام ابن الخواجا إبراهيم، تحت بيته.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 10 (حمّامات الصالحيّة)

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

190

-

حمّام الخيّاطين: كان في سوق الخيّاطين و فقد وظيفته و تحوّل إلى مستودعات تجاريّة. أنشأه كافل دمشق في العهد العثماني إسماعيل پاشا العظم، و تمّت عمارته في الثامن عشر من شهر محرّم سنة 1140 ه.

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 378، 385

-

حمّام داثر: لست أدري إن كانت تسمية (داثر) اسم علم للحمّام، أم أن المقصود بها أنه كان من حمّامات باب توما و دثر؟

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2 (حمّامات باب توما)

-

حمّام دار السعادة: كان داخل السور، ينسب لدار السعادة التي كانت خلف سوق الأروام، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (64)

-

حمّام دايم: كان من حمّامات باب توما، مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1 (حمّامات باب توما)

-

حمّام دبوقا: أنظر حمّام برقا الذي ذكره الأربلي، فلعلهما نفس الحمّام لتشابه الموقعين.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 8 (حمّامات الصالحيّة)

-

حمّام الدرب: لا يزال يعمل في حي الميدان الفوقاني، قبالة جامع الدقّاق. أصيب بالقصف الفرنسي إبّان الثورة السورية 1925- 1927 م فجدّدته الحاجة نسيبة النوري، ثم جدّده مؤخّرا سعيد النوري.

الحمّامات الدمشقية لكيّال 202

خطط دمشق للعلبي 511

مقابلة مع الأستاذة ندوى النوري‏

-

حمّام درب البقل: كان في درب البقل، بقبلة السوق للداخل من باب الجابية. و يعرف أيضا بحمّام البقل.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293

191

-

حمّام درب الحجر: كان في درب الحجر [جادة باب توما اليوم‏]، جدّد سنة 721 ه بعد ثمانين سنة من خرابه. و يرجّح أنه هو نفسه الحمّام الذي سمّي بعد ذلك بحمّام المسك. أنظر أيضا حمّام المسك.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (77)

-

حمّام درب العجم الصغير: ذكره ابن شدّاد و لم يحدّد موقعه.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (48)

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295

-

حمّام درب اللبان: يحتمل أن يكون في درب اللبان، أنظر درب اللبان.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 292

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، (رقم 68)

-

حمّام درب النخلة: كان عند الباب الصغير. وقفه نور الدين [الشهيد].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 299

-

حمّام درب الهاشميين: كان داخل باب الجابية، بدرب الهاشميين. و يعرف أيضا بالحمّام الجديد.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

-

حمّام دلدرم: كان من حمّامات العقيبة. مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

عدّة الملمات لابن عبد الهادي، رقم 3 (حمّامات العقيبة)

-

حمّام الدولاب: كان من حمّامات دمشق. مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 50

-

حمّام ديلم: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (15)

192

-

حمّام الديوان: ذكره ابن عساكر دون أن يحدد موقعه.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

-

حمّام الذهب: كان من حمّامات العهد المملوكي في القرن التاسع للهجرة، بين محلّتي السويقة و قبر عاتكة، أغلق بحدود سنة 1975 م. و ذكره العلبي باسم حمّام الدهب. و لا أدري إن كان المقصود به حمّام الذهب الصغير؟

خطط دمشق للعلبي 511

-

حمّام الذهب الصغير: ذكره ابن طولون في حوادث سنة 907 ه دون أن يحدد موقعه. و لا أدري إن كان هو نفسه حمّام الذهب؟

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 259

-

حمّام الراس: كان بجوار مدخل سوق السروجيّة من جهة السنجقدار، شيّده في العثماني والي دمشق (لالا مصطفى پاشا) سنة 971 ه، و سمّي بالراس نسبة إلى تمثال لرأس إنسان ينبعث من فمه الماء على بحرة الحمّام البرّانية حسب قول الكيّال، و هناك رأي آخر للتسمية يقول بأن الشرطة كانت في النصف الأول من هذا القرن تغسل رؤوس البدو و الفلاحين القادمين إلى دمشق و تحلق رؤوسهم إجباريّا و هو الرأي الأصوب، و كان اسمه في الأصل حمّام المؤيّدية كما ورد في وقفية لالا مصطفى پاشا، و في سنة 1942 م أغلق الحمّام و تحوّل إلى مخازن للإطارات، ثمّ هدم مع سوق الزرابليّة عند تنظيم المنطقة و فتح شارع الثورة سنة 1974 م.

الحمّامات الدمشقيّة لكيّال 94

خطط دمشق للعلبي 512

دمشق تاريخ و صور للشهابي ط 2، 221

-

حمّام الراهب: كان بجوار جامع التوبة في حي العقيبة. و يحتمل أن يكون هو نفسه حمّام راهب الكلّاس لتقارب الموقعين. أنظر أيضا حمّام راهب الكلّاس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (21)

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 267

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

-

حمّام راهب الكلّاس: كان بدار أم البنين في الفراديس خارج باب الفراديس، في حي العمارة البرّانية.

193

و يحتمل أن يكون هو نفسه حمّام الراهب لتقارب الموقعين. أنظر أيضا حمّام الراهب.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام الربوة: كان بالربوة، عمّره إينال الخسيف؟ و اسمه يوحي بالعهد المملوكي.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 88

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

-

حمّام الرحبة: كان بدرب الريحان [بجوار البزوريّة من جهة الشرق، و يعرف في أيّامنا بنزلة معاوية].

و يسمّيه الأربلي: حمّام الرحيبة. لعل المقصود بالرحبة هنا الفسحة من الأرض لا رحبة خالد داخل باب توما، و لا رحبة الخاطب التي تعرف اليوم جادّة الإصلاح، فهما بعيدتان عن الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم 31

-

حمّام الرشيد: كان من حمّامات العقيبة. مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

عدّة الملمات لابن عبد الهادي، رقم 6 (حمّامات العقيبة)

-

حمّام الرفاعي: لا يزال يعمل في سوق الجزماتيّة من حي الميدان الوسطاني، و هو حمّام أثري منالقرن العاشر للهجرة.

الحمّامات الدمشقيّة لكيّال 127

خطط دمشق للعلبي 514

أسواق دمشق القديمة للشهابي 444

-

حمّام الركاب: كان من حمّامات المحتمل إقامتها في القرن السابع للهجرة، في محلّة الدقّاقين الحاليّة، داخل السور، و قد أغلق سنة 1933 م، و انتهى أمره سنة 1935 م. أنظر حمّام قراجا للاحتمال الكبير بأنه هو نفسه حمّام الركاب.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (4)

في رحاب دمشق لدهمان 83 و ح 4

خطط دمشق للعلبي 514

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 13

194

-

حمّام الركنيّة: كان في الصالحيّة، عند المدرسة الركنيّة البرّانية.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 372

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام الريس: كان من حمّامات جنوبي دمشق، و لعلة هو نفسه حمّام الريش الذي ذكره الأربلي.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 299

عدّة الملمات لابن عبد الهادي، رقم 3 (حمّامات جهة القبلة)

-

حمّام الريش: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة. و لعلة هو نفسه حمّام الريس الذي ذكره ابن شدّاد و ابن عبد الهادي فانظره.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (12)

-

حمّام الزريزير: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (46)

-

حمّام الزعيفرينة: كان من حمّامات السهم في الصالحيّة، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (11)

-

حمّام الزلّاقة: يرجّح أنه كان بالزلّاقة [بين زقاق الدقّاقين و الباب الصغير اليوم‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 294

-

حمّام الزمرّد: كان في النيرب، و في نزهة الأنام: بالبهنسيّة التي كانت تحت محلّة النيرب، و كان خربا في زمن ابن كنّان.

نزهة الأنام للبدري 47

الدارس للنعيمي 1/ 224

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام الزنجاري: كان من حمّامات باب توما، و ذكر الأربلي حمّام الزنجالي داخل السور، فهل التسمية مصحّفة عن الزنجاري باعتبار أن ابن شدّاد أسبق زمنا من الأربلي؟

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 3 (حمّامات باب توما)

195

-

حمّام الزنجالي: كان من حمّامات دمشق داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (19)

-

حمّام الزهر: كان من حمّامات الصالحيّة، و يقول ابن كنّان: «حمّام الزهر نسبة إلى بانيه. قال الأكمل:

خرّبه ابن المقرّفة و صار مكانه جنينة للناصري محمد بن تاج الدين، فعليه يكون خرب في رأس الألف».

أقول: يحتمل أنه كان في حارة الحياك الغربية لوقوع مسجد الزهر الذي يحمل نفس التسمية فيها. ذكره الأربلي باسم: حمّام الزهور.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (16)

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 356

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام زوجة تقي الدين بن قاضي عجلون: كان في زقاق المحكمة تجاه المدرسة الطيبة (المدرسة الشومانيّة)، بدى‏ء بتشييده أواخر العهد المملوكي سنة 906 ه.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 243

-

حمّام الزيبق: كان من حمّامات دمشق داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (26)

-

حمّام الزيت: كان في رأس درب الحجر [جادة باب توما اليوم‏]، و قال عنه ابن كثير: «فتح في أول يوم من سنة 721 ه، و جدّد عمارته رجل ساوي بعد ما كان قد درس و دثر في زمن الخوارزميّة من حوالي ثمانين سنة، و هو حمّام جيّد و متّسع». و من المرجّح أنه هو نفس الحمّام الذي صار اسمه حمّام المسك فانظره أيضا.

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 113 (حوادث 721 ه)

-

حمّام الزين (1): لا يزال في محلّة قصر حجّاج من حي السويقة، شمال بيت فارس. شيّد سنة 799 ه و جدّد سنة 1289 ه، و أغلق فترة و أعيد افتتاحه سنة 1988 م.

إعلام الورى لابن طولون 300

خطط دمشق للعلبي 515

-

حمّام الزين (2): كان في درب الحجر [جادّة باب توما اليوم‏]، شرقي كنيسة مريم.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 131

196

-

حمّام سامي: كان بحارة البلاطنسي من حي العمارة الجوّانية داخل باب الفراديس، شرقي المدرسة البادرائيّة. أنشأه الأمير عز الدين أسامة الجبلي نحو سنة 590 ه، و يقول العلبي أنه تحوّل إلى مصبغة، ثم عاد جمّاما ثم تحوّل إلى مطبعة. و يعرف أيضا بحمّام أسامة، و بحمّام سامه.

تاريخ البصروي 82

خطط دمشق للعلبي 516

-

حمّام السبع قاعات: كان من حمّامات الصالحيّة، إلى الشرق القريب من طاحون مقرا.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 372

-

حمّام السروجي: لا يزال في الشاغور البرّاني، شارع المزّاز، و فيه أقسام أصيلة من العهد الأيوبي، و تنسب تسميته إلى مسجد الشيخ السروجي.

العمارة العربية الإسلامية للريحاوي 124

-

حمّام سعد الدين: كان من حمّامات دمشق. مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 49

-

حمّاما سعيّد: كانا داخل السور، و لا تتوفّر عنهما أيّة معلومات.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (29) و (37)

-

حمّام السكاكري: كان من حمّامات القرن السابع الهجري في العمارة البرّانية، شمالي جامع الجوزة، ينسب للولي السكاكري المدفون غربه.

خطط دمشق للعلبي 519

-

حمّام السلّارية: كان عند باب النطّافين [الباب الشمالي للجامع الأموي‏]، بجوار حمّام المؤيّد [حمّام السلسلة اليوم‏]. تنسب تسميته للزاوية أو المقصورة السلّارية بالجامع الأموي.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 296

-

حمّام السلسلة: لا يزال بدرب الخزّاعين [زقاق الكلّاسة اليوم‏]، قبالة المدرسة الجقمقيّة [متحف الخط

197

العربي اليوم‏]، قال ابن كنّان: «وسّع أوضة زايدة [بزيادة غرفة] سنة 1112 ه، و جدّد في أيّامنا، و لا يزال يقوم بوظيفته»، و كان اسمه الأقدم: حمّام المؤيّد. و كان نصفه للخانقاه السميساطيّة، و نصفه الآخر لأربابه.

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 40

-

حمّام السلسلة الصغير: يحتمل أنه كان بباب الفراديس من العمارة الجوّانية، جدّد و وسّع في العهد العثماني سنة 1112 ه و كان صغيرا جدا، كما كان ملكا لبني الغزّي. و يحتمل أنه هو نفسه حمّام منجك الذي لا تزال بقاياه مقابل دار الغزّي إلى اليوم.

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 40

-

حمّام السلطان (1): كان عند زاوية أول الطريق الآخذ من مسجد الأقصاب إلى باب السلام، ينسب للسلطان قايتباي من العهد المملوكي.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 296

إعلام الورى لابن طولون 305 ح 3

خارطة المنجّد

-

حمّام السلم: كان في زقاق السلم عند المسلخ داخل السور، و لكن في الأعلاق: بجوار دار خلفاء بني أميّة؟

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (17)

-

حمّاما سليمان پاشا العظم: كان أحدهما غربي البهرميّة [قيساريّة بهرام‏]، شرقي السنانيّة، عند سوق الجديد، و هو حمّام المرادنيّة في أول سوق مدحت پاشا، فتح سنة 1148 ه، و أزيل عند تنظيم سوق مدحت پاشا سنة 1308 ه. و الثاني في محلّة الخراب، بموضع بطريركيّة الروم الأورثوذكس اليوم.

أنشأهما والي دمشق العثماني سليمان پاشا العظم الذي تولّى سنة 1145 ه و عزل سنة 1151 ه.

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 465، 500

-

حمّام السنبوسك: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (23)

198

-

حمّام سوق علي: كان في سوق علي [بزقاق الشمّاعين إلى الغرب من خان سليمان پاشا الكائن في سوق مدحت پاشا، قبالة الخارج من سوق الخيّاطين‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 292

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم 7

تاريخ ابن قاضي شهبة مج 1، 3/ 603

-

حمّام سويد: كان عند باب درب ابن مترود بن حمّاد، قرب درب الريحان [درب الريحان هو زقاق معاوية الآخذ إلى سوق البزوريّة من جهة الشرق اليوم‏]. هدمه نائب السلطنة المملوكية بدمشق الأمير تنكز الملكي الناصري و أقام في موضعه دار الحديث التنكزيّة و هي التي صارت فيما بعد المدرسة الكامليّة التي جدّد بناءها الشيخ كامل القصّاب سنة 1911 م.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 74، 163

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم 16، و ح 6

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 154

الدارس للنعيمي 1/ 123، 2/ 331

مختصر تنبيه الطالب للنعيمي‏

منادمة الأطلال لبدران 64

أسواق دمشق القديمة للشهابي 239

-

حمّام الشامي: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (25)

-

حمّام الشبليّة: كان من حمّامات الصالحيّة، عند المدرسة الشبليّة البرّانية [عند ساحة الميسات اليوم‏].

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (21)

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 260

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام شجاع: كان من حمّامات العقيبة، بطرف مقبرة الفراديس [مقبرة الدحداح اليوم‏]، إلى الجنوب من الخانقاه النحاسيّة. و ذكر الأربلي حمّاما كان خارج السور باسم حمّام الشجاع و لم يحدّد موقعه أو نسبته، لكن ابن شدّاد صنّفه ضمن حمّامات العقيبة. بينما ورد في الدارس عند الحديث عن الخانقاه النحاسيّة: «و التربة بها، غربي الذهبيّة، و شمالي حمّام شجاع، بطرف مقبرة الفراديس». و هذا الوصف‏

199

ينطبق على موقع حمّام أمّونة الحالي، فلا يستبعد أن يكون حمّام شجاع هو الاسم الأسبق لحمّام أمّونة.

أنظر أيضا حمّام أمّونة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (23)

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 82، 121

الدارس للنعيمي 1/ 201، 2/ 173

-

حمّام الشجري: كان في محلّة الشاغور. و ذكره ابن عبد الهادي: حمّام ابن الشجري.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 299

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1 (حمّامات الشاغور)

-

حمّام شركس: كان من حمّامات دمشق داخل السور، مجهول الموقع و النسبة، و لا أدري إن كان له علاقة بحمّام الشركسي؟

مدارس دمشق للأربلي، رقم (74)

-

حمّام الشركسي: كان داخل حجر الذهب، قرب المدرسة الخاتونيّة الجوّانية [بمحلّة الحريقة اليوم‏].

الدارس للنعيمي 1/ 509

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 107

-

حمّاما الشريف: كان أحدهما عند دار ابن بوري خان. و لم أتوصّل إلى موقعهما.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (12) و (69)

-

حمّام الشريف الزجّاج: كان في محلّة العقيبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

-

حمّام الشيخ حسن: لا يزال في محلّة خان المغاربة، بالسويقة، على طريق الميدان التحتاني، جدّد سنة 1876 م.

خطط دمشق للعلبي 506

200

-

حمّام الصاحب بهاء الدين بن عليمة (1): كان من حمّامات السهم بالصالحيّة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (13)

-

حمّام الصاحب بهاء الدين بن عليمة (2): كان من حمّامات جبل قاسيون قرب [المدرسة] اليغموريّة.

و عند ابن كثير: «بزقاق الماجيّة من قاسيون بالقرب من سكنه».

البداية و النهاية لابن كثير (حوادث 722 ه)

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (27)

-

حمّام صاحب حمص: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (55)

-

حمّام صاروجا: لم يحدّد ابن قاضي شهبة موقعه، غير أن التسمية توحي بأنه كان في سوق صاروجا.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 10

-

حمّام صالح: كان داخل باب الجابية، بدرب الشعّارين [كان يمتدّ بين الطرف الغربي لسوق مدحت پاشا و البيمارستان النوري في محلّة الحريقة اليوم‏]، لصيق المدرسة الشرابيشيّة، شمالي الطيوريين.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

الدارس للنعيمي 2/ 7

-

حمّام الصالح: كان من حمّامات العقيبة خارج السور، و هو غير حمّام صالح الذي كان داخل باب الجابية. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (22)

عدّة الملمات لابن عبد الهادي، رقم 7 (حمّامات العقيبة)

-

حمّام الصحن: كان شرقي الجامع الأموي ثم تحوّل بعد ذلك إلى بيت ابن منجك.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (49)

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 84

-

حمّام الصفّي: كان بالزلّاقة [شمالي الباب الصغير، بينه و بين الدقّاقين اليوم‏].

201

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 297

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (28)

-

حمّام الصوفي: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (36)

-

حمّام الصّوفية: كان في حكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2 (حمّامات حكر السمّاق)

-

حمّام ضحّاك: كان قرب رحبة السمّاكين و شمالي محلّة قبر عاتكة اليوم.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 7 (حوادث 363 ه)

-

حمّام طلحة: كان في حصن الثقفيين شرقي قلعة دمشق، قرب دار حبيب بن مسلمة الفهري المشرفة على نهر بردى عند طاحونة الثقفيين، يعني طاحونة القلعة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 140

-

حمّام طويل: كان بجانب كنيسة مريم [بحي الخراب اليوم‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 299

-

حمّام الظاهر بالطون؟: كان من حمّامات دمشق خارج السور. مجهول الموقع و النسبة. و اسمه غريب عجيب لم يرد في أي مصدر غير الأربلي.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (16)

-

حمّام الظاهريّة: كان بحكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏] خارج سور دمشق. ينسب للمدرسة الظاهريّة التي أنشأها ملك حلب في العهد الأيوبي الظاهر غازي بن صلاح الدين الأيوبي بمحلّة المنيبع [جادّة الحلبوني اليوم‏]، و يظهر أن هذا الحمّام كان عندها أو من أوقافها حتى نسب إليها.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (6)

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 4 (حمّامات حكر السمّاق)

202

-

حمّام عاتكة: لم يحدّد ابن شدّاد موقعه، لكن اسمه يوحي بأنه كان موجودا في محلّة قبر عاتكة. ثم ذكره ابن عبد الهادي في عدّة الملمّات باسم حمّام غازي.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 299

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (13)

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 2 (حمّامات جهة القبلة)

-

حمّام عبد الباسط: كان في الجسر الأبيض، عند زاوية التقاء جادّة الصالحيّة بشارع نسيب البكري الآخذ من ساحة الجسر الأبيض إلى الشرق. شيّده في العهد المملوكي الأمير عبد الباسط سنة 850 ه، و كان قائما في زمن ابن كنّان، ثم هدم سنة 1969 م عند تنظيم المنطقة. و يعرف أيضا بحمّام الجسر الأبيض.

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

مخطّط الصالحيّة لدهمان‏

الآثار الاسلاميّة في مدينة دمشق لقاتسنگر 237

حمّامات دمشق لإيكوشار

الحمّامات الدمشقيّة لكيّال 82

دمشق تاريخ و صور للشهابي ط 2، 381

-

حمّام عبد الحميد: كان من حمّامات الصالحيّة، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (20)

-

حمّام العتيقا: كان بالشاغور البرّاني خارج سور دمشق، و لا تتوفّر عنه أو عن اسمه الغريب العجيب أيّة معلومات.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (7)

-

حمّام العجج: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (22)

-

حمّام العجمي: كان في محلّة العقيبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 10 (حمّامات العقيبة)

-

حمّام العدل: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (5)

203

-

حمّام عذراء: كان قرب درب الشعّارين [بالجهة الغربيّة لمحلّة الحريقة اليوم‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 297 ح 6

خارطة المنجّد

-

حمّام العرائس: كان في الصالحيّة، بجادة المدارس، إلى الشرق المجاور للمدرسة الأتابكيّة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (35)

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 165

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

مخطط الصالحيّة لدهمان‏

-

حمّام عز الدين: كان داخل باب النصر. أنظر باب النصر.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 291 و ح 2

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم 63

-

حمّام عز الدين أستاذ الدار [استادار]: كان بباب الخضراء. أقول: يحتمل أن المقصود بباب الخضراء الباب الذي كان يؤدّي من الجامع الأموي إلى قصر الخضراء مما يلي المقصورة. و الاحتمال الأكبر أنه كان قرب أو بجوار قناة باب الخضراء التي ذكرها ابن عساكر (2/ 157) عند المدرسة الأمينيّة بسوق الحرير، لاحتياج الحمّام إلى منبع للماء. أما نسبة التسمية فيعتقد بأنها تعود للأمير عز الدين أيبك المعظّمي أستادار الملك المعظّم.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293 و ح 2

-

حمّام عز الدين الحموي: كان بمسجد القصب خارج سور دمشق، أنشأه نائب الشام في العهد المملوكي الأمير عز الدين أيبك الحموي، و كملت عمارته في شوّال سنة 694 ه.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 291 و ح 2

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (9)

البداية و النهاية لابن كثير 13/ 400 (حوادث 694 ه)، 14/ 36 (حوادث 703 ه)

-

حمّام العز المطرز: كان من حمّامات النيرب. مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (14)

204

-

حمّام العسقلاني: كان من حمّامات دمشق. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 294

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 29

-

حمّام عصفور: كان قبالة الجزريّة. و منعا للالتباس، لا بدّلي من التوقّف هنا عند اسم الجزريّة، فلا يوجد تحت هذا الاسم غير دار القرآن الجزريّة فقط، أنشئت حوالي أو نحو سنة 790 ه، فكيف يذكرها ابن عساكر المتوفى سنة 571 ه؟ إذن من المحتمل أن (الجزريّة) إمّا اسم لوضع قديم، أو تصحيف من النسّاخ.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 82

الدارس للنعيمي 2/ 345

-

حمّام العصمي: كان بجوار دربّ السمّاقي، قرب مسجد معاوية، مجهول الموقع. درس.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 6

-

حمّام العفيف (1): كان في جادّة العفيف، إلى الجنوب الشرقي من جامع العفيف، بينه و بين ساحة الجسر الأبيض، ينسب للشيخ محمّد العفيف، و إرجعه إيكوشار إلى ما قبل القرن الرابع عشر للميلاد.

هدم في الستّينات و مكانه اليوم مشيّدة سكنيّة.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 300

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

مخطط الصالحيّة لدهمان‏

الحمّامات الدمشقيّة لكيّال 80

-

حمّام العفيف (2): كان في المزّة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (4)

-

حمّام العقيبة: كان من حمّامات دمشق، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (20)

-

حمّام العقيقي: لا يزال في حي الكلّاسة من باب البريد، بجوار المدرسة الظاهريّة الكبرى [المكتبة الظاهريّة]، ينسب لأحمد بن الحسن العقيقي، من وجوه الأشراف في مدينة دمشق، المتوفى في العهد الفاطمي سنة 368 ه. و يعرف أيضا بحمّام الشريف العقيقي، و بحمّام العقيق.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (56)

205

البداية و النهاية لابن كثير 11/ 332

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 495

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 91

الدارس للنعيمي 2/ 333

-

حمّام العلائي (1): كان خارج بابي الفراديس و الفرج، بينهما، شرع بإنشائه في العهد المملوكي ابن العلائي الاستادار أواخر ذي الحجّة من سنة 799 ه لكنّه لم يتمّ. كما شرع في إنشاء حمّامه الثاني عند داره بالصالحيّة. و قد صحفت التسمية في بعض المصادر بعد زمن ابن قاضي شهبة إلى: العلاني.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 623

الدارس للنعيمي 2/ 190

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 145

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 358، 2/ 66

-

حمّام العلائي (2): كان في الصالحيّة، شمالي المدرسة الشبليّة [شمالي ساحة الميسات اليوم‏]، أنشأه ابن العلائي الاستادار عند داره، و تمّ البناء سنة 800 ه. و قد صحفت التسمية في بعض المصادر بعد زمن ابن قاضي شهبة إلى: العلاني.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 657

الدارس للنعيمي 2/ 58

المروج السندسيّة لابن كنّان 30، 31

-

حمّام العلوي: كان في طريق العلوي عند كنيسة مريم [في حي الخراب الحالي‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (32)

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 79، و ح 1

-

حمّام علي المنجنيقي: كان عند الباب الشرقي.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

حمّام العمري: كان من أملاك الأمير تنكز، و لا تتوفّر عن موقعه أية معلومات.

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 177

206

-

حمّام العميد: كان من حمّامات دمشق. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 28

-

حمّام العوافي: كان في قرية المزّة. جدّده فخر الدين إياس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (5)

الدارس للنعيمي 2/ 147

-

حمّاما العوينة: كانا في محلّة العقيبة شرقي سوق صاروجا.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (27)، و (28)

-

حمّام العين: كان في محلّة العقيبة شرقي المدرسة الشاميّة البرّانية.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 279

إعلام الورى لابن طولون 181

-

حمّام الفايز: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة. و في تعليق الاستاذ دهمان: من الجائز أن يكون الفائز هذا هو ابن الملك العادل، توفي سنة 617 ه.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (34)

-

حمّام الفلك: كان عند المدرسة اللبّودية [بمنطقة مستشفى المجتهد اليوم‏].

الدارس للنعيمي 2/ 136

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 109

-

حمّام القابون: كان من أملاك الأمير تنكز، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 177

-

حمّام القاري: كان بمحلّة الخراب، شمالي مكتب عنبر [قصر الثقافة اليوم‏]، و شرقي جامع القاري.

و هو من حمامات العهد المملوكي، شيّده الخواجا يوسف القاري سنة 885 ه. و أغلق سنة 1944 م.

الحمّامات الدمشقيّة لكيّال 110

خطط دمشق للعلبي 527

-

حمّام القاسم: كان عند باب الفراديس من داخله.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 6