معجم دمشق التاريخي - ج1

- قتيبة الشهابي المزيد...
355 /
207

البداية و النهاية لابن كثير 9/ 167

الدارس للنعيمي 2/ 377

-

حمّام القاضي (1): كان في سوق مدحت پاشا، بنزلة حمّام القاضي.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (58)

الحمّامات الدمشقيّة لكيّال 110

-

حمّام القاضي (2): كان من حمّامات الصالحيّة، ينسب لبانيه القاضي حمزة. و عند ابن عبد الهادي: في الصالحيّة، برأس سوق الفاكهة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (18)

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 5 (حمّامات الصالحيّة)

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام القاضي خليفة: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (66)

-

حمّام القاضي الشافعي: كان بحي القيمريّة، تجاه المدرسة المسماريّة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 243

-

حمّام القاضي الفاضل: كان من حمّامات دمشق، مجهول النسبة و الموقع. و لا أدري إن كانت له علاقة بواحد من حمّامي القاضي المذكورين؟

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 298

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 75

-

حمّام القاضي المالكي: كان بباب الفرج، عمّره القاضي التلمساني.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 86

-

حمّام القاضي محب الدين: كان بباب السلامة [باب السلام‏]. و أظنها تصحيف. أنظر حمّام القاضي محيي الدين.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1 (حمّامات باب السلام)

-

حمّام القاضي محيي الدين: كان بباب السلامة [باب السلام‏]. و عند ابن عبد الهادي: القاضي محب الدين. و أظنها تصحيف.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

208

-

حمّام قاضي اليمن: كان من حمّامات دمشق داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (39)

-

حمّام قايماز: كان إلى الشرق من قلعة دمشق، قرب دار الحديث النوريّة، خرّب في العهد الأيوبي سنة 611 ه لتوسيع خندق القلعة.

الدارس للنعيمي 1/ 99

-

حمّام قراجا: كان داخل السور، و يعلّق الاستاذ دهمان: «هو الأمير قراجا الصلاحي صاحب صرخد له دار عند باب الصغير عند قناة الزلّاقة، توفي [في العهد الأيوبي‏] سنة 604 ه تاريخ ابن كثير 13/ 50، و هو صاحب التربة القراجيّة بقاسيون [كانت في موضع جامع أبي النور الحالي‏]، و الراجح أن حمّام قراجا كان قريبا من حمّام الصفي ما دامت دار قراجا بالزلّاقة، لأن العادة أن تكون الحمّام ملاصقة لدار بانيها أو قريبة منها، و قد يكون هو المسمّى بحمّام الركاب و هو شمالي حمّام الصفي لجهة الغرب».

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (11)

في رحاب دمشق لدهمان 83

-

حمّام القصّاعين: كان في محلّة الخيضرية داخل باب الجابية.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

-

حمّام القصر: كان في النيرب الأسفل أي الأدنى خارج سور دمشق. تنسب تسميته للقصر الأبلق الذي كان في جهة التكيّة السليمانيّة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (5)

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 584

-

حمّام قصر حجّاج: كان في محلّة قصر حجّاج.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 293

-

حمّام القصير: كان في زقاق ابن أبي عصرون بمحلّة العصرونيّة، عند دار الحديث النوريّة الكبرى.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (61)

209

الدارس للنعيمي 1/ 411، 2/ 334

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي‏

-

حمّام القصيعة: كان في محلّة قصر حجّاج، جنوبي جامع حسّان.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 151

-

حمّام قصيفة: أعتقد بأن الاسم تصحيف للقصيعة. أنظر حمّام القصيعة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 164

-

حمّام القطيطة: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (45)

-

حمّام القلانسيين: كان عند القيساريّة الفخريّة، خارج الباب الشرقي.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

-

حمّام القلعة المحروسة: كان عند أو في قلعة دمشق؟

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

-

حمّام قنيعش: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (4)

-

حمّام القواص: كان من حمّامات السهم بالصالحيّة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (12)

-

حمّام القيشاني: لا يزال بناؤه قائما في سوق الحرير، و قد تخلّى عن وظيفته و تحوّل إلى متاجر و مستودعات. شيّده الوالي العثماني درويش پاشا خلال ولايته التي امتدّت في السنوات 979- 982 ه، و استمر بالعمل كحمّام حتى أبطل سنة 1907 م، و تحوّل إلى سوق. أمّا تسميته فتعود إلى بلاط القيشاني [القاشاني‏] الذي كان يكسو جدرانه و لم يبق منه اليوم إلا النذر اليسير.

الروضة البهيّة لعربي كاتبي 35

أسواق دمشق القديمة للشهابي 153

-

حمّام القيمريّة: نسبة للمدرسة القيمريّة، و يعلّق الأربلي بالقول: «و يقال له حمّام نور الدين أيضا»؟

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (43)

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 14

210

-

حمّام الكاس (1): كان في الصالحيّة، بالسهم الأعلى، شرقي المدرسة العمريّة و المدرسة القاهريّة، لصيق دار الشيخ عبد الغني النابلسي.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 352

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 416

-

حمّام الكاس (2): كان في حي العمارة الجوّانيّة، شمالي المدرسة البادرائيّة. و أعتقد بأنه هو الحمّام الذي قصده ابن طولون بقوله: «و نزل بالبيت الذي كان جدّده المرحوم قاضي القضاة الشهابي الفرفوري، غربي حمّام الكأس، و شرقي الشريفيّة»، و المعروف أن الشريفيّة تسمية تقع تحتها: (الخانقاه الشريفيّة) و كانت في العصرونيّة، و (الزاوية الشريفيّة) و كانت في العمارة الجوّانية، بزقاق حمّام سامي. و (المدرسة الشريفيّة) و هي مدرستان، الأولى كانت بدرب الشعّارين [قرب سوق الأروام الحالي‏]، و الثانية (الشريفيّة أو الحنبليّة الشريفيّة) و كانت بالعمارة الجوّانية داخل باب الفراديس، بالقباقبيّة العتيقة، عند قناة جيرون. و هذا يؤكّد أن الشريفيّة المقصودة هي إمّا (الزاوية الشريفيّة) أو (المدرسة الحنبليّة الشريفيّة).

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 351

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 296، و ح 2

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (53)

-

حمّام الكتاني: كان من حمّامات دمشق. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 291

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1

-

حمّام الكحّال: كان بجوار محلّة تحت القلعة، جنوب مسجد المؤيّد. و عند ابن شدّاد: بالعقيبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 300

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (29)

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 136

-

حمّام كرجي: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (40)

-

حمّام كريم الدين: كان من حمّامات دمشق. مجهول الموقع و النسبة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 292

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 13

211

-

حمّام كفرسوسية: كان في قرية كفرسوسية.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 136

-

حمّام الكمالي: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (1)

-

حمّام لاجين: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (11)

-

حمّام اللؤلؤ: كان في العمارة الجوّانية، و كانت تسميته الأقدم: حمّام البريديين، و حمّام اليزيديين.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (27)

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 70

الدارس للنعيمي 2/ 315

-

حمّام المارستان: حمّامان كانا داخل السور، مجهولان.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (42) و (70)

-

حمّام المدفف: كان من حمّامات الصالحيّة. مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (17)

-

حمّام المرمدة: كان من حمّامات دمشق خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (17)

-

حمّام مسجد القصب: كان في محلّة مسجد القصب خارج سور دمشق.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (8)

-

حمّام المسعودي: كان بقرية المزّة، أنشأه الأمير بدر الدين لؤلؤ بن عبد اللّه المسعودي المتوفى في العهد المملوكي سنة 695 ه.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (3)

البداية و النهاية لابن كثير 13/ 408 (حوادث 695 ه)

-

حمّام المسك: كان قبالة جامع البيانيّة في جادة باب توما، جنوبي درب الحجر، قرب الباب الشرقي،

212

ذكره ابن عساكر باسم (حمّام درب الحجر) و قال إنه كان على بير فسيق له الماء. و قد خرّب هذا الحمّام سنة 642 ه في فتنة الخوارزميّة. و يظهر أن اسمه تبدّل إلى (حمّام الزيت) الذي قال عنه ابن كثير: «فتح في أول يوم من سنة 721 ه، و جدّد عمارته رجل ساوي بعد ما كان قد درس و دثر في زمن الخوارزميّة من حوالي ثمانين سنة، و هو حمّام جيّد و متّسع». كما ذكره ابن طولون في المفاكهة بحوادث سنة 895 ه و قال عنه: «و فيها نقض حمّام الزين [مصحفّة عن الزيت‏] الذي كشف القاضي الشافعي عليه، و على ما حوله، شرقي كنيسة مريم [الجهة خطأ صوابه غربي‏] بدرب الحجرو و هذا الحمّام له ذكر في التاريخ، عمارة رجل سامري بعد خرابه من زمن الخوارزمية، ثم دثر و لم يقرب إلى أن كشف عنه القاضي المذكور، ثم باعه للفكّ [أنقاضا]. و وصفه القساطلي بقوله: «و هو أتقن الحمّامات و أجملها موقعه في حارة النصارى جدّده بعد سنة 1860 م المرحوم متري شلهوب و أصلح قناة مائه».

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 113 (721 ه)

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 131

الروضة الغنّاء للقساطلي 109

خطط دمشق للعلبي 531

-

حمّام المطرزيين: كان في حي القيمريّة، خلف قناة سوق الأحد.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

-

حمّام المقدّم: لا يزال يعمل في حي الصالحيّة، بجادة ابن المقدّم، إلى الجنوب المجاور للجامع الجديد.

القلائد الجوهرية 1/ 282، 2/ 508

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

مخطّط الصالحيّة لدهمان‏

-

حمّام مقرى: كان من حمّامات البيوت في الصالحيّة، بمنطقة مقرى، بجوار نهر ثورا من جهة الجنوب [حيث ملعب المزرعة الرياضي المجاور لملاعب الاتحاد الرياضي العسكري من جهة الغرب‏].

القلائد الجوهرية 1/ 372

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

-

حمّام الملك الزاهر: كان داخل السور، مجهول الموقع. ينسب للملك الزاهر مجير الدين داوود من العهد الأيوبي.

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم (60)

213

-

حمّام الملكة: كان في محلّة الدرويشيّة، و اعتبر من أشهر حمّامات دمشق و أكثرها جمالا، و فيه قاعة واسعة تعلوها قبّة مرتفعة، شيّد في العهد العثماني سنة 1136 ه أيام الوالي عثمان پاشا الأرملي، و حدّد ابن كنّان موقعه عند حديثه عن سنة 1136 ه فقال: «و فيه تمّ الحمّام شمالي الدرويشيّة و قبلي السّرايا و غربي الأخصاصيّة، و هو وقف على الحرمين الشريفين، و استأجره المستأجر بإحدى عشرة ماية مدة سنة، و أوقفه آغا البنات بالروم». أقول: في سنة 1925 م عند اندلاع الثورة السورية، أصيبت قبّته بقذيفة مدفع فرنسي أطلق من قلعة (المزّة) فاشتعلت فيه النيران و امتدّت إلى المناطق المجاورة فالتهمت فرن (جبران) المقابل له، و منه إلى زقاق (المبلّط) وراء سوق الحميديّة ثم زقاق سيدي عامود (محلّة الحريق الحاليّة) ثم إلى القسم الغربي من سوق مدحت پاشا. و بعد ذلك رمّم الحمّام و استمر في العمل حتى هدم في مطلع الخمسينات من هذا القرن العشرين عند تنظيم المنطقة و فتح الشارع خلف القصر العدلي.

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 359، 361

منتخبات التواريخ للحصني 1251

الآثار الإسلامية في مدينة دمشق لقاتسنگر 132

قصور الحكّام للريحاوي 87، و ح 261

دمشق تاريخ و صور للشهابي ط 2، 265

-

حمّام منجك: كان في باب الفراديس. أنظر أيضا حمّام السلسلة الصغير، إذ يميل الاعتقاد إلى كونهما إسمين لحمّام واحد.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 187

-

حمّام المؤيّد: لا يزال عند باب النطّافين [الباب الشمالي للجامع الأموي‏]، بجوار حمّام السلّارية، و يعرف اليوم بحمّام السلسلة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

مدارس دمشق و ربطها للأربلي، رقم (50)

-

حمّام الميدان: كان بحكر السمّاق [شارع النصر اليوم‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 1 (حمّامات حكر السمّاق)

-

حمّام الناصري (1): كان في السنجقدار، شيّده في العهد المملوكي الأمير تنكز الناصري سنة 721 ه،

214

و سميّ بالناصري نسبة للأمير تنكز الناصري.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 100

خطط دمشق للعلبي 535

-

حمّام الناصري (2): كان في الشاغور الجوّاني، بزقاق الناصري، شرقي الزلّاقة و حمّام ركاب، جنوب مئذنة الشحم.

الروضة الغنّاء للقساطلي 109

خطط دمشق للعلبي 535

-

حمّام النحّاس (1): كان بطريق الصالحيّة العتيق من محلّة الصالحيّة، ينسب إلى مجد الدين بن النحّاس المتوفى في العهد الأيوبي سنة 601 ه. و عند ابن كنّان هو: الأمير النحّاس الظاهري.

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 240

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (25)

الدارس للنعيمي 2/ 441، 442

المروج السندسيّة لابن كنّان 30

-

حمّام النحّاس (2): كان من حمّامات الصالحيّة، جدّده القرماني، و يطلق عليه أيضا اسم النحّاس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (26)

-

حمّام النحّاسين: كان داخل جيرون [حي النوفرة اليوم‏]، قرب سقيفة كرّوس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

-

حمّام النزه: كان في متنزّه الجبهة بمنطقة الشرف الأدنى أو القبلي. و عند بدران: حمّام النزهة.

نزهة الأنام للبدري 45، 46

منادمة الأطلال لبدران 402

-

حمّام النسر: كان خارج باب الجابية.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 287

إعلام الورى لابن طولون 187

-

حمّام نور الدين الشهيد: لا يزال يعمل في سوق البزورية، أنشأه السلطان نور الدين محمود بن زنكي‏

215

الملقّب بالشهيد في العهد الأتابكي سنة 567 ه، و أهمل زمنا طويلا استخدم خلاله كمستودع للبضائع، و في سنة 1975 م أعيد ترميمه و عاد إلى وظيفته الأصليّة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 162

البداية و النهاية لابن كثير 13/ 248

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1، 3/ 661

الدارس للنعيمي 1/ 123، 2/ 332

-

حمّام النوفرة: من القرن السابع الهجري داخل باب جيرون [بحي النوفرة اليوم‏]، و لا يزال بناؤه قائما قبالة مقهى النوفرة المشهور، و حوّل اليوم إلى محل لبيع الشرقيات ثم إلى مطعم. و كان يعرف في السابق بحمّام درب العجم، و حمّام درب العجم الكبير، ثم حمّام الذهبيّة لقول ابن كنّان: «سنة 1112 ه، و فيه كملت عمارة حمّام الذهبيّة، و هي كانت أطباق فوق أطباق للذهبيّة [الجواهرجيّة] و طواقي النساء، ثم بطلت الطواقي زمان إسماعيل پاشا [العظم‏] بدمشق سنة 1107 ه بإشارة الشيخ أبي المواهب الحنبلي المفتي، و جعلوا موضع تلك الطباق و الأماكن- التي تخرّبت و انتركت من تلك الحرفة و هدوّها- حمّاما مليحا للجامع [الأموي‏]، و هو حمّام كبير من الغايات، و هو بدرجين مطلّ على جيرون و النوفرة، و تكلّف الحمّام كثيرا، و عمل في مقابله حوانيت، و فتح في عيد رمضان». و الجدير بالذكر أن حمّام الذهبيّة كان وقفا على الجامع الأموي.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295، و ح 5

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (47)

الحوادث اليوميّة لابن كنّان 39، 40

-

حمّام النيبطون: كان من حمّامات دمشق في محلّة النيبطون داخل باب توما.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 295

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 48

-

حمّام الهيامي: كان من حمّامات دمشق، مجهول النسبة و الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 298

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 77

-

حمّام الوجيه: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (19)

216

-

حمّام الورّاقة: كان بباب السلامة [باب السلام‏].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 301

عدّة الملمّات لابن عبد الهادي، رقم 3 (حمّامات باب السلام)

-

حمّام الورد (1): من حمّامات القرن الثامن للهجرة، و لا يزال يعمل في سوق صاروجا، بحارة الورد.

الدارس للنعيمي 2/ 64، 273

-

حمّام الورد (2): كان من حمّامات الصالحيّة بقاسيون، و هو غير حمّام الورد في سوق صاروجا.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (19)

-

حمّام الوزير: كان داخل السور، مجهول.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (2)

-

حمّام الياسمين: كان من حمّامات الصالحيّة، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي رقم (24)

-

حمّام يلبغا: لم يحدّد النعيمي موقعه، لكن الاسم يشير إلى الأمير سيف الدين يلبغا اليحياوي نائب الشام في العهد المملوكي و باني جامع يلبغا في ساحة المرجة سنة 757 ه، فمن المحتمل أن يكون الحمّام عنده أو قربه؟

الدارس للنعيمي 2/ 443

-

الحنيّة: شكل نصف القبّة أو أقلّ، و الأصل اللغوي للحنيّة هو القوس أو العقد.

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 144

-

الحوّاقة: الإطار المحيط بالشي‏ء، و قد يكون سور أو دكّ أو جدار أو ما شابه.

المعاجم العربية (حاق)

-

الحوّاقة: كانت لصيق صفّة الدعاء في قاسيون، فوق مقبرة الروضة، و لعلها كانت مقبرة أو موضع لقول ابن طولون: «... و دفن بالحوّاقة لصيق صفّة الدعاء».

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 302

217

-

حوّاقة بني الدروسي: كانت بالصالحية.

القلائد الجوهرية لابن طولون 2/ 595

-

حواقة قبر عيسى الحنفي الفلوجي: كانت بالصالحية، في الجانب الشرقي من مقبرة الروضة.

القلائد الجوهرية لابن طولون 2/ 592

-

حواقة قبر محيي الدين الرجيمي: كانت بالصالحية، في الجانب الشرقي من مقبرة الروضة.

القلائد الجوهرية لابن طولون 2/ 592

-

الحواكير: و مفردها (حاكورة)، محلة كانت في سفوح قاسيون الغربية، حول التربة العادلية البرّانية الكائنة إلى اليوم برأس ساحة المالكي. و تعرف أيضا بأرض الحواكير، و بحارة الحواكير. سميّت بذلك نسبة لحواكير نبات (الصبّارة) المزروع فيها. و في الدارس (1/ 640): الحراكين، و هي مصحّفة.

نزهة الأنام للبدري 60

القلائد الجوهرية لابن طولون 2/ 488

المروج السندسية لابن كنّان 34

منادمة الأطلال لبدران 408

-

حوش بنات الخطا: كان في موضع جامع النقشبندي (جامع مراد پاشا) في حي السويقة عند أول طريق الميدان التحتاني.

لطف السمر للغزّي 1/ 100، 101 ح‏

-

حوش المحيوي بن عربي: كان عند الضريح القديم للشيخ محيي الدين بن عربي قبل نقله إلى جامعه.

إعلام الورى لابن طولون 255، 261

-

الحويرة: موضع كان إلى الغرب من المدرسة الجوزيّة أسفل سوق البزوريّة، عند التقائه بزقاق بين البحرتين الحالي، إلى الشرق من قيسارية السلاح.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مج 1 3/ 661

-

الحيّ: تسمية حديثة بديلة عن (المحلّة) قديما، و الحيّ بتعريف اليوم: تجمّع سكني لا يقل عدد أفراده عن (5000) نسمة.

مصطلحات محافظة دمشق‏

218

-

حيّ أبي جرش: لا يزال من أحياء الصالحية، إلى الجنوب الشرقي من جامع الحنابلة.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 27

-

حيّ الأزبكيّة: لا يزال في منتصف شارع بغداد.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 31

-

حيّ الأكابر: تسمية لحي القنوات شاعت على ألسنة الناس نسبة للعائلات الراقية التي كانت تسكن فيه.

-

حيّ الأكراد: تسمية قديمة للجزء الشرقي من سفح قاسيون، إلى الشرق المجاور من الصالحية، و على ألسنة الناس: (حارة الأكراد)، و يعرف اليوم بحيّ (ركن الدين).

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 145، 351

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 228

-

حيّ باب توما: لا تزال المحلّة السكنية الواقعة جنوبي الباب الأثري، و على طرفي امتداد جادة باب توما الغربي و الشرقي داخل السور.

خرائط دمشق السياحية

-

حيّ باب السريجة: لا يزال على امتداد و طرفي سوق باب السريجة حتى طريق ابن العبّاس غربي جامع زيد بن ثابت الأنصاري.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 92

إعلام الورى لابن طولون (الفهارس)

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 48

-

حيّ باب السلام: لا يزال الحي المجاور لباب السلام و حيي القيمرية و الجورة.

خرائط دمشق السياحية

-

حيّ الجورة: لا يزال بين القيمرية و باب توما.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 131

-

حيّ جيرون: التسمية القديمة لحي النوفرة الحالي، بين الباب الشرقي للجامع الأموي و باب جيرون، عند البداية الغربية لحي القيمريّة، و كان يعرف بسويقة جيرون، و بحصن جيرون، و بمحلّة جيرون، و يسمّى حديثا بحي النوفرة.

219

رسالة (قرّة العيون في أخبار باب جيرون) لابن طولون‏

خارطة دمشق القديمة للمنجّد (المجمع العلمي العربي)

خارطة دمشق القديمة للمنجّد (مديرية الآثار)

-

حيّ الحبوبي: لا يزال إلى الغرب من حي الشعلان. و كان في موضعه قديما بستان بملك أسرة من آل الحبوبي فعرف بها.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 157

-

حيّ الحلبوني: لا يزال محلّة في البرامكة، إلى الغرب المجاور لمحطة الحجاز. و كان في موضعه قديما بستان الأعجام.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 162

-

حيّ الديوانيّة: لا يزال بين شارع بغداد و حي العدوي، و كان في موضعه بستان الديوانيّة.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 225

-

حيّ الذوات حيّ الأكابر: تسمية شائعة لحي القنوات نسبة للعائلات الراقية التي سكنته.

-

حيّ ركن الدين: التسمية الحديثة لحيّ الأكراد فانظره.

-

حيّ السادات: لا يزال بين محلّة العمارة البرّانية و شارع بغداد.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 275

-

حيّ السويقة: لا يزال في أول طريق الميدان، غربي مقبرة الباب الصغير، و كان في السابق ضاحية مملوكيّة جنوب قصر حجّاج، ثم امتدّ منه العمران فأصبح ضمن أحياء مدينة دمشق. و كان يعرف بالسويقة المحروقة. أنظر أيضا السويقة، و سوق السويقة.

مفاكهة الخلان لابن طولون (الفهارس)

إعلام الورى لابن طولون 81

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 333

-

حيّ الشاغور: حي كبير لا يزال داخل و خارج السور الجنوبي لمدينة دمشق. و ينقسم إلى الشاغور البرّاني و هو الواقع خارج الباب الصغير، و الشاغور الجوّاني داخل الباب.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 362

220

-

حيّ الشركسيّة: لا يزال في أعلى جادة العفيف، بين حيي الصالحية و المهاجرين، و تلفظ اسمه الناس بأشكال مختلفة، فهو الجركسيّة، و السركسيّة، و الجاركسيّة. اشتقّت تسميته من المدرسة (الجهاركسيّة) الذي يقوم مبناها فيه إلى اليوم.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 368

-

حيّ الشعلان: لا يزال إلى الغرب من جادة الصالحية، يشتهر اليوم بباعة الخضار و الفواكه.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 372

-

حيّ الشهداء: لا يزال بين ساحتي البرلمان و عرنوس. و كان في موضعه قديما قرية تعرف باسم (أرزة).

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 374

-

حيّ عرنوس: لا يزال بين حيي الشهداء و الطلياني.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 403

-

حيّ العمارة: لا يزال حول باب الفراديس، من داخله و خارجه، أطلقت تسميته نسبة لعمارة الأخنائي التي كانت فيه في القرن الثامن للهجرة/ الرابع عشر للميلاد، و يقسم إلى العمارة البرّانية و هي الكائنة خارج الباب، و العمارة الجوّانية داخله.

إعلام الورى لابن طولون 136 و ح 1

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 413

-

حيّ عين الكرش: لا يزال إلى الشمال الغربي من سوق صاروجا.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 418

-

حيّ الفحّامة: محلّة لا تزال في حيّ باب السريجة.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 425

-

حيّ قبر عاتكة: لا يزال من أحياء دمشق الجنوبيّة، إلى الشمال من مشفى المجتهد. و كان اسمه في السابق (قصر عاتكة) و نسبته إلى عاتكة بنت الخليفة الأموي يزيد بن معاوية، و اليوم زال القصر و بقي القبر فعرفت المحلّة به.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 433

-

حيّ القبيبات: التسمية القديمة لحي الميدان الفوقاني. ورد ذكرها في العهد المملوكي، و سمّي الحي بذلك‏

221

نسبة إلى بيوته التي كانت سقوفها مقبّبة الشكل.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 439

-

حيّ القزّازين: محلّة في شارع بغداد، إلى الشرق مباشرة من مقبرة الدحداح.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 86

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 444

-

حيّ القصّاع: حي كبير إلى الشمال من حي باب توما. و كانت في موضعه قديما قرية آرامية اسمها (بيت لهيا) اضمحلّت في القرن العاشر للهجرة، و صار في موضعها بساتين تعرف ببساتين الزينبيّة نسبة لعين ماء الزينبيّة التي كانت تتفجّر فيها.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 449

-

حيّ القمّاحين: عند البداية الشرقية لسوق باب السريجة.

إعلام الورى لابن طولون 101 و ح 1

أسواق دمشق القديمة للشهابي (مخطط باب السريجة)

-

حيّ القنوات: حي كبير إلى الغرب من منطقة الدرويشيّة. و يعرف بحيّ الذوات، و بحي الأكابر، و هما تسميتان شائعتان على ألسنة الناس نسبة للعائلات الراقية التي كانت تسكن فيه. سمّي بذلك لوجود قنوات ماء رومانية تمرّ فيه.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 456

-

حيّ القيمريّة: من أحياء دمشق العريقة، إلى الشرق من الجامع الأموي، تنسب تسميته إلى المدرسة القيمرية التي أنشأها فيه الأمير ناصر الدين أبو المعالي حسين القيمري الكردي أحد قادة الملك الناصر يوسف الأيوبي الثاني المتوفى 665 ه. و كان قبل ذلك سوقا يعرف «بالحريميين».

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 105

معجم البلدان لياقوت الحموي 4/ 424

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 463

-

حيّ الكلّاسة: المنطقة الواقعة خارج الباب الشمالي للجامع الأموي، في حي العمارة الجوّانية، و فيها ضريح صلاح الدين الأيوبي، و المدرسة الأخنائيّة، و الخانقاه السميساطيّة، و المدرسة الجقمقيّة [متحف الخط العربي اليوم‏].

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 468

222

-

حيّ مئذنة الشحم: في القسم الأوسط و الغربي من دمشق القديمة داخل السور، جنوبي سوق مدحت پاشا.

إعلام الورى لابن طولون (الفهارس)

خارطة دمشق القديمة للمنجّد (المجمع العلمي العربي)

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 474

-

حيّ المدارس: في الصالحيّة، بين جامع الشيخ محيي الدين و حي الشركسيّة، و كان يعرف بجادة المدارس، و فيه سوق الجمعة الحالي.

أسواق دمشق القديمة للشهابي 512

-

حيّ المزرعة: بين ساحة السبع بحرات و حيّ الشهداء. و كان اسمه بستان المزرعة.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 488

-

حيّ مسجد الأقصاب: بين العمارة البرّانية و شارع بغداد، و يعرف أيضا باسم (السادات)، و على ألسنة الناس حيّ (مزّ القصب).

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 275 (بعنوان السادات)

-

حيّ المناخ: اختصار لفظي على ألسنة الناس لكلمة المناخليّة. أنظر حيّ المناخليّة.

-

حيّ المناخليّة: محلّة و سوق بين سوق العصرونيّة و شارع الملك فيصل، و فيها باب الفرج المعروف بباب المناخليّة.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 499

-

حيّ المهاجرين: منطقة سكنيّة واسعة على سفح قاسيون الغربي، أنشئت سنة 1900 م إثر وصول اللاجئين من (جزيرة كريت) إلى دمشق بعد مذابح عام 1897 م أواخر العهد العثماني، ثم تطوّر عند وصول الترام الكهربائي إليه عام 1913 م، كما زاد تسارعه منذ عام 1920 م. و يتندّر الناس بإطلاق تسمية (حيّ المتقاعدين) لما كان فيه من هواء نقيّ و هدوء كبير.

دمشق تاريخ و صور للشهابي، ط 2، 397

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 504

-

حيّ الميدان: القسم الجنوبي من مدينة دمشق، بين ساحة باب الجابية و ساحة الأشمر، و يقسم إلى:

1-

الميدان التحتاني: القسم الشمالي من محلّة الميدان، و اسمه القديم (ميدان الحصى).

223

2-

الميدان الوسطاني: بين ساحة باب المصلّى و الجزماتيّة.

3-

الميدان الفوقاني: بين جامع الدقّاق و ساحة الأشمر، و اسمه القديم (القبيبات).

إعلام الورى لابن طولون 287 و ح 2 و 3

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 506

-

حيّ النوفرة: المحلّة الواقعة بين باب الجامع الأموي الشرقي و بداية حيّ القيمريّة، و فيها (قهوة النوفرة) التراثيّة، و كانت تعرف بحيّ جيرون، و بحصن جيرون. أنظر حيّ جيرون.

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 529

-

الحير: البستان.

تكملة المعاجم العربية لدوزي 3/ 391

-

حير سيرجون: محلّة كانت داخل السور، إلى الشمال المجاور لبستان القط، بين باب كيسان و الباب الصغير، عند جادة الإصلاح بحي الأمين اليوم.

خارطة دمشق القديمة للمنجّد (المجمع العلمي العربي)

-

حير قسام: كان قبلي البلد داخل السور، قرب باب كيسان، و قرب حمّام ابن عبادة و سقيفة جناح.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

الحيواطيّة: تسمية محرّفة بالتواتر الشفهي عن الحيوطيّة، أنظر الحيوطيّة.

-

الحيوطيّة: كانت محلّة و هي اليوم جادة في حي باب المصلّى تتعامد مع مستشفى المجتهد من جهته الشمالية. تنسب تسميتها إلى جامع الحيوطيّة الذي شيّده في العهد المملوكي الأمير مكّي بن حيوط (و قيل:

علي بن حيوط) جنوبي محلّة قبر عاتكة، شرقي الشويكة، على الجانب الغربي و الشمالي من بستان الصاحب، و تمّ بناؤه سنة 885 ه.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 20، 107

ذيل ثمار المقاصد لطلس 210

224

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

225

باب الخاء

-

الخامس الصغير: كانت قرب مقابر الباب الشرقي، خارج الباب [و لعلها هي نفسها أرض الخامس أو قربها لوقوعها في نفس الموضع‏].

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 10

-

الخان: كلمة فارسيّة تعني: المكان أو الموضع أو المحلّ المعدّ لمبيت القوافل في الطرق أو المدن. و يعرف أيضا بالفندق أو الوكالة أو دار التجّار، و بالأجنبية:Caravanserai وKhan و.Funduk

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 152

مجلة الحوليات الأثرية بدمشق 31/ 1981، ص 68

-

خان ابن الحارة: كان من خانات العهد المملوكي في باب الجابية، عند سوق قصر حجّاج. و عرف في حقبة لا حقة بخان المرأة. درس.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 284

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 282

الدارس للنعيمي 2/ 167

-

خان ابن حجي: كان من خانات العهد المملوكي بمحلّة باب الجابية، جنوب خان العميان. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 282

الدارس للنعيمي 2/ 167

-

خان ابن الديران: ورد ذكره في العهد المملوكي في حي الصالحية، لصيق مطهرة جامع الحنابلة، جنوب التربة الزاهريّة. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان ابن شريدة: كان من خانات العهد المملوكي في سوق باب السريجة. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان ابن العسال الكبير: و يعرف أيضا بخان السلطان. أنظر خان السلطان في باب السريجة. درس.

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 15

226

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

نزهة الرفاق لابن عبد الهادي 126 رقم 51

-

خان ابن المقدّم: كان داخل باب الفراديس. درس.

البداية و النهاية لابن كثير 13/ 302

-

خان ابن هوّاش: ورد ذكره في العهد المملوكي بسوق الفاكهة في حي مسجد الأقصاب، تحت المدرسة، و يعرف أيضا بخان البقسماط. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

خطط دمشق للمنجّد 45

-

خان أزبك الأتابكي: ورد ذكره في العهد المملوكي خارج باب الفرج. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 474

-

خان أسعد پاشا: من خانات العهد العثماني، شيّده والي دمشق أسعد پاشا العظم في سوق البزوريّة، و شرع بالبناء سنة 1165 ه/ 1751 م، و انتهى سنة 1167 ه/ 1753 م، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم، و تجري عليه عمليات الترميم.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

روائع العمارة العربية الاسلامية للحمصي 114

خطط دمشق للعلبي 477

-

خان الاصطبل: ورد ذكره في العهد المملوكي في درب الشعّارين [درب كان يمتد بين سوق مدحت پاشا و البيمارستان النوري‏]. بينما عند المنجّد: بظاهر دمشق، و من أوقاف المدرسة الظاهريّة. درس.

خطط دمشق للمنجّد 40

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 474

-

خان الأقمشة: ورد ذكره في العهد المملوكي في منطقة الباب الشرقي. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 474

227

-

خان أمير حاجب: كان بجوار مسجد حسّون، مجهول الموقع.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 166

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 141

-

خان البطيخ (1): ورد ذكره في العهد العثماني في منطقة العوينة، شرقي سوق صاروجا، و جنوبي لمدرسة الشامية البرّانية. درس.

الآثار الاسلامية في مدينة دمشق لقاتسنگر 95

خطط دمشق للعلبي 479

-

خان البطيخ (2): ورد ذكره في العهد العثماني في باب الجابية قرب جامع السنانية، تحوّل بناؤه إلى (مدرسة السنانية) ثم هدم عند تنظيم المنطقة.

الآثار الاسلامية في مدينة دمشق لقاتسنگر 95

خطط دمشق للعلبي 479

-

خان البقسماط: كان من خانات العهد المملوكي في محلّة مسجد الأقصاب، بسوق الفاكهة، إلى الغرب من خان العقّاد و دار الأطعمة، و كان في عداد أوقاف المدرسة الصابونيّة، و يعرف أيضا بخان ابن الهوّاش.

درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

الدارس للنعيمي 1/ 16

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 106

-

خان بني رمضان: ورد ذكره في العهد العثماني بالقرب من جامع الشيخ محيي الدين بالصالحيّة. ذكرته و ثائق المحاكم الشرعية بدمشق سنة 1092 ه/ 1681 م. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان بني الناشف: ورد ذكره في العهد العثماني بالقرب من جامع درويش پاشا في سوق الدرويشيّة. ذكر في وثائق سجلّات المحكمة الشرعية سنة 1170 ه/ 1756 م. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

228

-

خان البهرامية: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان بيرم: ورد ذكره في العهد المملوكي في حي الصالحية، غربي خان المليح. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان البيض: كان من خانات العهد المملوكي قرب حكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏]، أنشأه نائب السلطنة منجك سنة (770 ه/ 1368 م)، و كان ضمن أملاك الأمير تنكز، درس.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 41

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 177

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان التتن: ورد ذكره في العهد العثماني في سوق السلاح، و لا تتوفّر عن بنائه معلومات دقيقة، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم و تشغله ورشات و متاجر و مشاغل. و التتن كلمة تركية تعني: التبغ و التنباك. وررد اسمه في بعض المصادر: خان التوتون.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 216

-

خان تقي الدين الحسيني: ورد ذكره في العهد المملوكي و لا يعرف موقعه.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 19

-

خان التوبة: ورد ذكره في العهد الأيوبي في حكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏].

خطط دمشق للمنجّد 40

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان التوتة: ورد ذكره في العهد الأيوبي بحكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏] بدليل ان اسمه منقوش في وقفية البيمارستان القيمري في الصالحية فوق بابه، علما بأن هذا البيمارستان مشيّد سنة

229

656 ه/ 1258 م. درس.

منادمة الأطلال لبدران 260

-

خان الثلّاج: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفر عنه أية معلومات. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان الجاموس: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفر عنه أية معلومات. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان جقمق: من خانات العهد المملوكي في سوق مدحت پاشا و ينسب لنائب السلطنة بدمشق الأمير سيف الدين جقمق، لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم، و تعتبر بوّابته أقدم بوّابة خان في دمشق، شيّد بين السنوات 822- 824 ه/ 1419- 1421 م.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 265

-

خان جلّق: ورد ذكره في العهد المملوكي قرب المدرسة الصابونية في سوق الغنم. درس.

خطط دمشق للعلبي 475

-

خان الجلود: ورد ذكره في العهد العثماني و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

خطط دمشق للعلبي 487

-

خان الجمرك: ورد ذكره في العهد العثماني، و يعتقد ببنائه أواخر القرن العاشر للهجرة/ السادس عشر للميلاد، أو أوائل الحادي عشر للهجرة/ السابع عشر للميلاد، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم في جادة سوق الحرير، و لا يعرف عنه سوى أنه كان حتى سنة 1281 ه/ 1864 م مركزا للجمرك و المكوس، ثم نقل منه فاشتراه (ديمتري أفندي شلهوب) و صيّره سوقا، ثم اشتراه (شمعايا أفندي) سنة 1296 ه/ 1879 م فصار يعرف بخان شمعايا، ثم شبّ فيه حريق سنة 1398 ه/ 1978 م فرمّم، و تشغل مبناه اليوم متاجر للأقمشة. و يعرف أيضا بسوق الجمرك،.

الروضة الغنّاء للقساطلي 110

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيي، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

230

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 145

-

خان الجواميس: ورد ذكره في العهد المملوكي قبل سنة 910 ه/ 1504 م في حي السويقة قرب مسجد الذبّان. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 475

-

خان الجورة: ورد ذكره في العهد المملوكي خارج باب الجابية، في محلّة القمّاحين بسوق البقر، ثم حوّل سنة 894 ه/ 1489 م إلى تربة لنائب السلطنة بدمشق قانصوه اليحياوي المتوفى سنة 902 ه. و كان يعرف أيضا بخان المقادسة.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 107، 163

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 215 ح‏

-

خان الجيجاويّ: ورد ذكره في العهد العثماني و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

خطط دمشق للعلبي 487

-

خان الحبّالين: ورد ذكره في العهد المملوكي، و لعله كان داخل باب الجابية لقول ابن صصرى في حوادث سنة 798 ه: «احترق في المدينة حريق ما رأى أحد مثله، سوق الحريريين و ... و خان الحبّالين».

درس.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 173

-

خان الحجّي: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة باب الجابية، إلى الشمال من خان العميان. درس.

خطط دمشق للعلبي 475

-

خان الحرمين: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا يزال مبناه قائما إلى اليوم في الطرف الشمالي لجادة سوق الحرير، قبالة خان قطنا، و سمي (خان الجوار) و كذلك (خان الجواري) عند ما انتقلت إليه تجارة الرقيق بعد تخلي خان الدكّة عنها، و تشغله اليوم متاجر بيع الأقمشة و ما إليها.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 151

231

-

خان الحرير: من خانات العهد العثماني، و لا يزال مبناه قائما إلى اليوم في سوق الحرير، شيّده و الي دمشق درويش پاشا سنة 981 ه/ 1573 م، و كانت تسميته عند ما شيّد (قيسارية درويش پاشا)، و يسود الاعتقاد بأن (قيسارية القوّاسين) المشيّدة في العهد السلجوقي كانت في موضعه و درست، كما عرف أيضا (بخان القوّاسين)، و تشغل المبنى في أيامنا متاجر و مشاغل.

إعلام الورى لابن طولون 181، 308

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 165

-

خان الحصني: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة باب المصلّى.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 143، 249، 345

-

خان حكر السمّاق: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة حكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏]، إلى الشمال من خان شاهين، و هو وقف على المدرسة الصابونية. درس.

خطط دمشق للعلبي 475

-

خان الحموي: ورد ذكره في العهد المملوكي و هو من أوقاف المدرسة الصابونيّة، ينسب بناؤه إلى نائب الشام عز الدين أيبك الحموي، و كان موقعه في غربي مسجد الأقصاب، جنوبي الطريق العام، إلى الغرب من حمّام الحموي. درس.

خطط دمشق للمنجّد 43

-

خان الحنابلة: ورد ذكره في العهد المملوكي في الجسر الأبيض لصيق المدرسة الإسعرديّة [الإبراهيميّة].

هدم و أقيم مكانه خان عبد الباسط [صاحب حمّام عبد الباسط في الجسر الأبيض‏]. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان الخرفان: من خانات العهد المملوكي في سوق العنبرانيين، تجاه الباب الجنوبي للجامع الأموي، هدمه في العهد العثماني عبد اللطيف المحبّي المتوفى سنة 1023 ه/ 1614 م و عمّر في موضعه بيتا.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

232

-

خان الخزندار: من خانات العهد المملوكي في محلّة مسجد الأقصاب. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان الخضيريّة: ورد ذكره في العهد العثماني في سوق القطّانين داخل باب الجابية [سوق القطن اليوم‏].

درس. أو لعله البناء الذي ما زال قائما هناك.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان الخلق: ورد ذكره في العهد المملوكي و لا تتوفر عنه أية معلومات. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 287

-

خان الخيّاطين: من خانات العهد العثماني في سوق الخيّاطين، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم، شيّده والي دمشق أحمد شمسي پاشا سنة 960 ه/ 1553 م، و تشغله اليوم متاجر و مستودعات و مشاغل.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق للشهابي 188

-

خان الخيال: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة قصر حجّاج، عند زقاق المعاصير، غربي جامع حسّان. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 125

-

خان دار الطعم: ورد ذكره في العهد المملوكي في سوق الفاكهة برأس محلّة تحت القلعة. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان دار الطعم العتيقة: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة السبعة، ظاهر باب توما إلى الشمال الغربي، شرقي محلّة مسجد الأقصاب. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان الدقّاقين: ورد ذكره في العهد العثماني في محلّة الدقّاقين قبالة الطرف الجنوبي لسوق البزورية.

درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

233

-

خان الدكّة: أقدم خان من العهد المملوكي لا يزال بناؤه قائما في سوق مدحت پاشا، و يرجع إلى ما قبل سنة 740 ه/ 1339 م. و يعرف أيضا بخان التكّة، و بخان الجوار أو الجواري. و تشغله اليوم متاجر.

أسواق دمشق القديمة للشهابي 261

-

خان دمرداش: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحية جنوبي التربة القيمريّة [الكائنة في جادة المدارس اليوم‏]. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان رجب: ورد ذكره في العهد المملوكي في في الصالحيّة، بسوق الفاكهة، إلى الشرق من خان المدرسة. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان الرزّ: ورد ذكره في العهد العثماني في سوق الرزّ [سوق الصقّالين اليوم‏] و هو سوق صغير متفرّع عن سوق البزوريّة بجوار حمّام نور الدين الشهيد، و لا يزال مبناه قائما إلى اليوم و تشغله متاجر و مستودعات.

أسواق دمشق القديمة للشهابي 245

-

خان الزعفرنجيّة: ورد ذكره في العهد العثماني في جادة سوق الحرير، إلى الجنوب من خان قطنا، قبالة سوق القيشاني، و لعل بانيه (أحمد الزعفرنجي) آغا الانكشارية. و لا يزال مبناه قائما إلى اليوم و تشغله متاجر و مستودعات.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 149

-

خان الزنجاري: كان من خانات العهد الأيوبي في محلّة العقيبة، ينسب بناؤه للأمير فخر الدين الزنجاري. هدمه الملك الأشرف موسى الأيوبي سنة (631 ه/ 1233 م) لما كانت تمارس فيه من الموبقات، و أقام في موضعه جامع التوبة الحالي.

الدارس للنعيمي 1/ 117، 2/ 292، 426

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

234

-

خان الزيت (1): كان من خانات العهد المملوكي بمحلّة السبعة، ظاهر باب توما، شرقي محلّة مسجد الأقصاب. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان الزيت (2): من خانات العهد العثماني في سوق مدحت پاشا، و لا يزال مبناه قائما إلى اليوم، يعتقد بأن بانيه حسن پاشا المعروف بشوربزة حسن من وجوه الانكشاريّة المتوفى سنة 1027 ه/ 1618 م، و تشغله اليوم مشاغل تصنيع الأقمشة الشعبية و الشرقية و غيرهما.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 262

-

خان السبيل (1): كان من خانات العهد المملوكي في محلّة السكّة من الصالحية، قبالة التربة الكجكرية و مدرسة العالمة. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 213

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

خان السبيل (2): كان من خانات العهد المملوكي في محلّة القابون التحتاني، تداعى سنة 896 ه/ 1490 م. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان السبيل (3): كان عند مشهد النارنج [بجوار جامع المصلّى بمنطقة الميدان التحتاني اليوم‏] درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 160 رقم 557

الدارس للنعيمي 2/ 365 رقم 52

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 190، 204

-

خان السطل: كان من خانات العهد المملوكي في سوق باب السريجة. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان السفر جلاني: من خانات العهد العثماني في سوق السلاح، ورد أول ذكر له في سجلات المحاكم الشرعية بدمشق سنة 1171 ه/ 1757 م، و لا زال بناؤه قائما و تشغله اليوم متاجر و مستودعات.

235

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 217

-

خان السلطان (1): ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة تحت القلعة، شمالي النقليّة من جهة الفواخرة. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 35، 49

-

خان السلطان (2): ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة باب السريجة، شرقي جامع زيد بن ثابت الأنصاري. و يعرف أيضا بخان ابن العسال الكبير. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

نزهة الرفاق لابن عبد الهادي 126 رقم 51

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 221

-

خان سليمان پاشا: من خانات العهد العثماني في سوق مدحت پاشا، و لا يزال مبناه قائما إلى اليوم، شيّده والي دمشق سليمان پاشا العظم سنة 1145 ه/ 1732 م و انتهى البناء سنة 1149 ه/ 1736 م، و تشغله اليوم متاجر و محمصة للبنّ و مستودعلات. كما يعرف أيضا بخان الحماصنة نسبة لنزلائه من تجّار حمص.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 266

-

خان السمرجيّة: ورد ذكره في العهد العثماني و لا تتوفّر عنه أية معلومات سوى أنه كان يعرف أيضا بخان الحورة و ورد ذكره في وثائق سنة 1092 ه/ 1681 م. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان سوق شعيب: ورد ذكره في العهد المملوكي في الصالحية، عند سوق شعيب، غربي المدرسة الجهاركسيّة. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 354 ح 2

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان سوق الفاكهة: كان من خانات الصالحية عند سوق الفاكهة فيها. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 32

236

-

خان سيباي: كان آخر خان شيّد في العهد المملوكي، ينسب لبانيه الأمير سيباي نائب السلطنة بدمشق، و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان السيّد (1): ورد ذكره في العهد العثماني في محلّة العمارة البرّانية، خارج باب الفراديس، بين الحواصل، بجانب حمّام العلائي، قبالة الجامع المعلّق. و يميل الاعتقتد بأنه هو نفس خان (السيد منصور) الوارد ذكره في وثائق سجلات المحاكم الشرعية بدمشق سنة 1170 ه/ 1756 م. تحوّل مبناه إلى مستودعات.

الآثار الإسلامية في مدينة دمشق لقاتسنگر 101

خطط دمشق للعلبي 483

-

خان السيّد (2): ورد ذكره في العهد المملوكي في ضاحية القابون.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان الشاغور: ورد ذكره في العهد العثماني في محلة الشاغور قبل سنة 908 ه/ 1502 م، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 487

-

خان الشامي: ورد ذكره في العهد المملوكي بدار البطيخ، إلى الجنوب من المدرسة الشامية البرّانية، في محلّة تحت القلعة. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان شاهين الزردكاش: ورد ذكره في العهد المملوكي قبل سنة 848 ه/ 1445 م، في محلّة حكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏]. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 473

-

خان الشبلي: ورد ذكره في العهد المملوكي خارج باب الجابية، و كان من أوقاف المدرسة العزّية. درس.

237

خطط دمشق للمنجّد 40

خطط دمشق للعلبي 473

-

خان الشرمري: ورد ذكره في العهد المملوكي بمحلّة ميدان الحصى [الميدان التحتاني‏]، قرب حمّام البيدمري، درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 181

-

خان الشقق: ورد ذكره في العهد المملوكي، و لا تتوفّر عنه أية معلومات سوى أنه كان يعرف أيضا بخان مخشي. درس.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 173

-

خان شمّوط: ورد ذكره في العهد العثماني و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

-

خان الشهابي: من خانات العهد المملوكي في محلّة سوق مسجد القصب، كان معدا لنزول الحلبيين.

درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

-

خان الشومر: ورد ذكره في العهد المملوكي قرب جامع مصلّى العيدين [جامع باب المصلّى‏] في محلّة باب المصلّى. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 198

-

خان الشيخ صالح: ورد ذكره في العهد العثماني قبل سنة 990 ه/ 1583 م، في سوق باب السريجة، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم، و كان يعرف أيضا بخان البيطار لأن صاحبه (الشيخ صالح الرزّ) كان يمارس فيه حدو الخيل، و تشغله الآن مستودعات و مشاغل.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

أسواق دمشق القديمة للشهابي 394

-

خان الصدرانية: من خانات العهد العثماني في زقاق بين البحرتين، قبالة النهاية الشمالية لسوق البزوريّة، قرب قصر العظم، ورد ذكره في سجلات المحاكم الشرعية بدمشق سنة 1171 ه/ 1757 م، و لا

238

يزال بناؤه قائما إلى اليوم، و لا تتوفّر عنه أية معلومات، و تشغله حاليا متاجر و مستودعات.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 194

-

خان الصنوبر: ورد ذكره في العهد العثماني في سوق مدحت پاشا، قبالة خان سليمان پاشا، و لا تزال بقية من بنائه قائمة إلى اليوم بعد احتراقه و تهدّمه في بدايات هذا القرن، و تشغلها بعض الورشات و المشاغل. كما كان يعرف بخان الفوقاني، و بالخان المحروق.

الآثار الاسلامية في مدينة دمشق لقاتسنگر 170

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

أسواق دمشق القديمة للشهابي 247

-

خان الصوّاف: ورد ذكره في العهد العثماني بسوق البزوريّة، بجوار قصر العظم، و هو خان صغير تشغله اليوم متاجر العطورات.

الآثار الاسلامية في مدينة دمشق لقاتسنگر 145

خطط دمشق للعلبي 484

-

خان الطحين: من خانات العهد المملوكي في باب الجابية، و كان من أوقاف التربة الأفريدونيّة. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 224

-

خان طولون: من خانات العهد المملوكي في محلّة العقيبة. درس.

الدارس للنعيمي 1/ 16

-

خان طيبرس: من خانات العهد المملوكي، و لا يعرف موضعه، شيّده سنة 659 ه/ 1260 م نائب السلطنة الحاج طيبرس بن عبد اللّه أيام الملك الظاهر. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان الظاهر: من خانات العهد المملوكي قرب جسر الزلابيّة [عند سوق الزرابليّة]، جدّده الأمير تنكز سنة 732 ه/ 1332 م. درس.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 130

خطط دمشق للمنجّد 40

239

-

خان عاتكة: ورد ذكره في العهد المملوكي، مجهول الموقع، و كان وقفا على المدرسة المرشديّة. درس.

خطط دمشق للمنجّد 40

خطط دمشق للعلبي 484

-

خان عبد الباسط (1): ورد ذكره في العهد المملوكي بسوق العمارة شرقي الحمّام. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان عبد الباسط (2): ورد ذكره في العهد المملوكي في الجسر الأبيض، في موضع خان الحنابلة، مقابل المدرسة الباسطيّة، لصيق المدرسة الإسعرديّة. و كان يعرف أيضا باسم خان الحنابلة. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان عبد العظيم: ورد ذكره في العهد العثماني في باطن دمشق، ورد ذكره في سجلات المحاكم الشرعية بدمشق سنة 1170 ه/ 1756 م، و لا تتوفّر عنه معلومات أخرى. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان العرصة: ورد ذكره في العهد المملوكي، و كان من أملاك الأمير تنكز، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

درس.

ولاة دمشق في عهد المماليك لدهمان 177

-

خان العقّاد: ورد ذكره في العهد المملوكي في يوميات ابن طوق سنة 896 ه/ 1490 م في محلّة مسجد الأقصاب، شرقي خان البقسماط، و بوثائق المحاكم الشرعية بمدينة حماة. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان العمود: ورد ذكره في العهد العثماني في الطرف الجنوبي لسوق البزوريّة، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم و تشغله متاجر و مستودعات، سمّي بذلك لوجود عمود ضخم كان في باحته ثم زال، و يميل الاعتقاد بأن بانيه هو اسماعيل پاشا العظم.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 237

240

-

خان العميان: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة باب الجابية، حدّه من جهة القبلة خان ابن حجّي، و كان من أوقاف الخانقاه العزّية، و لا تتوفّر عنه أية معلومات أخرى.

الدارس للنعيمي 2/ 167

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 150

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 282

-

خان العنب: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحية، قبالة البيمارستان القيمري، تحوّل موضعه إلى مطهرة و مصنع [حوض يجمع فيه ماء المطر].

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

المروج السندسيّة لابن كنّان 32

-

خان العنبري: من خانات العهد المملوكي في سوق صاروجا، قرب جامع الورد، بناه الملك الأشرف قايتباي. درس.

خطط دمشق للمنجّد 51

-

خان فارس: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة مسجد الأقصاب، جنوبي مسجد القصب، هدم سنة 811 ه/ 1408 م عند توسيع المسجد. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 167

خطط دمشق للمنجّد 45

-

خان القاضي علاء الدين المرداوي: كان من خانات الصالحيّة في وسط سوق الفاكهة، ينسب للقاضي علاء الدين المرداوي. و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان القبيبات: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة القبيبات [الميدان الفوقاني‏]، و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 126

-

خان قصر حجّاج: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة قصر حجّاج قرب حمّام الزين. و كان من أوقاف المدرسة الكجكنيّة في العفيف بدلالة النقش في ساكف بابها المؤرّخ سنة 712 ه/ 1312 م، لكن النعيمي ذكره من ضمن أوقاف المدرسة الصابونيّة في سوق الغنم. و لا تتوفّر عنه معلومات أخرى. درس.

241

الدارس للنعيمي 1/ 16

خطط دمشق للمنجّد 41

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

النقوش الكتابية في أوابد دمش للشهابي 80

-

خان القطن: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

-

خان قطنا: من خانات العهد العثماني المبكّر في جادة سوق الحرير، شيّده موسى بن القطّان بجوار خان المراديّة، و يعرف أيضا بخان الصابون، و بقيسارية ابن القطّان، و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم، و تشغله متاجر الملبوسات النسائية.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

أسواق دمشق القديمة للشهابي 143

-

خان القلانسي: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحية، فكّ و بني موضعه حمّام الحاجب.

درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان قماري: من خانات العهد المملوكي في محلّة مسجد الأقصاب، أوقفته قماري القيمرية سنة 694 ه/ 1295 م. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 273

-

خان القوتلي: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

-

الخان الكبير: أنظر خان الناصر.

-

خان الكزبري: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفّر عنه أية معلومات. درس.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

-

خان لاجين: ورد ذكره في العهد المملوكي على طريق القطيفة، بعد برزة، ينسب بناؤه لنائب السلطنة معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 16

242

بدمشق حسام الدين لاجين المنصوري، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 270

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 297

-

خان اللّبن: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحية، تحت الجامع المظفّري [جامع الحنابلة]، خرّب بعد سنة ألف للهجرة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 32

-

خان الليمون: ورد ذكره في العهد المملوكي خارج باب الفرج، و كان يباع فيه اللحم، و لا تتوفّر عنه معلومات أخرى. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 205، 224، 345

-

خان المدرسة (1): ورد ذكره في العهد المملوكي بسوق الفاكهة، برأس محلّة تحت القلعة، تحت دار الطعم. درس.

الإعانات على معرفة الخانات لابن عبد الهادي‏

-

خان المدرسة (2): ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحيّة، شمالي حمّام القاضي علاء الدين المرداوي. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان المراديّة: من خانات العهد العثماني في جادة سوق الحرير، شيّده والي دمشق مراد پاشا، و بوشر بالبناء سنة 1002 ه/ 1593 م، و انتهى سنة 1005 ه/ 1596 م، و جدّدت قبّته نحو بدايات القرن العشرين، و يعرف أيضا بالبزّستان [و هي كلمة تركيّة: بدستان و تعني إمّا سوق البضائع الثمينة المغطّى، أو سوق المقصّبات و المطرّزات‏]، كما يعرف بخان مراد پاشا، و بوكالة مراد پاشا، و بوكالة المراديّة، و بقيسارية المراديّة. و لا يزال بناؤه قائما إلى اليوم و تشغله متاجر الملبوسات النسائية و المطرّزات و الأصواف و غيرها.

خلاصة الأثر للمحبّي 4/ 356

أسواق دمشق القديمة للشهابي 139

-

خان المرجة: ورد ذكره في العهد العثماني في ساحة المرجة، بين سوق علي باشا و مبنى البريد و البرق‏

243

القديم، و كان معظم زبائنه من فلاحي الغوطة، ثم أنشئت في مكانه سينما «الإصلاحية» سنة 1920 م، بعدها صار موضعا لكراج أمية، ثم هدم البناء و مجاوراته من الأبنية عند تنظيم المنطقة في بداية الخمسينات من القرن العشرين.

دمشق تاريخ و صور للشهابي ط 2، 56

خطط دمشق للعلبي 486

-

خان مردم بك: ورد ذكره في العهد العثماني، و لا تتوفّر عنه معلومات أخرى سوى أنه كان يعرف بخان العربجيّة. درس.

خطط دمشق للعلبي 487

-

خان المرستان: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحيّة، و لعل التسمية أطلقت عليه نسبة للبيمارستان القيمري، و لا تتوفّر عنه معلومات أخرى. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان مصطفى لالا پاشا: من خانات العهد العثماني في محلّة العقيبة [محلّة عين علي سابقا] خارج باب الفرج، عند سوق الهال القديم، بجوار جامع الخليلي و مدرسة سبع المجاهدين، شيّده والي دمشق لالا مصطفى پاشا، و ذكرته و ثائق المحاكم الشرعية بدمشق سنة 1040 ه/ 1631 م، و هدم إثر فتح سوق الهال خلال السنوات 1928- 1930 م. و لا زالت منطقته تحمل اسم (خان الباشا).

خطط دمشق للمنجّد 45

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان المغاربة: في حي السويقة، أقيم 1931 م، و يسميه أبناء الحي: «رباط المغاربة»، أنشأه أحد أبناء الشمال الإفريقي الأثرياء ليكون منزلا للحجّاج القادمين من شمال إفريقية حيث يقضي العرف بينهم زيارة دمشق بعد انتهاء مناسك الحجّ و عودتهم إلى ديارهم، و في عام 1951 م كانت تشغل مبناه مدرسة «ابن خلدون» الابتدائية، ثم تبدّل اسمها في حقبة لا حقة بسبب إطلاق اسم ابن خلدون على مدرسة التجهيز الأولى.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

بحث ميداني للمؤلف‏

244

-

خان المقدّم: من خانات العهد الأيوبي داخل باب الفراديس، بين المدرسة المجاهديّة و مسجد لراس [مجامع السيدة رقيّة اليوم‏]، و يعتبر أقدم خان معروف في دمشق، شيّده الأمير شمس الدين بن المقدّم حوالي سنة 580 ه/ 1184 م. درس.

خطط دمشق للمنجّد 41

خطط دمشق للعلبي 475

-

خان الملح: يعتقد بأنه من خانات العهد المملوكي في محلّة مسجد الأقصاب، تجاه خان العقّاد من جهة الجنوب، ورد ذكره في سجلات المحكمة الشرعية بمدينة حماة. درس.

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان المليح: ورد ذكره في العهد المملوكي في محلّة الصالحيّة، قدّام قباب جركس [المدرسة الجهاركسيّة]. درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 33

-

خان منجك: من خانات العهد المملوكي عند باب النصر [المدخل الغربي لسوق الحميديّة]، قرب حكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏]، شيّده نائب السلطنة الأمير سيف الدين منجك سنة 776 ه/ 1374- 1375 م. درس.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 41

خطط دمشق للعلبي 475

-

خان المنصور: ورد ذكره في العهد المملوكي خارج حلّة القبيبات [الميدان الفوقاني‏]، عند القبب. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 262

-

خان الناصر: من خانات العهد الأيوبي في محلّة العقيبة تجاه خان الزنجاري، شيّده السلطان صلاح الدين يوسف [الثاني‏] الذي قتله هولاكو سنة 659 ه/ 1261 م، و حوّل إليه دار الأطعمة و كانت قبل ذلك غربي القلعة في اسطبل السلطان. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 148

خطط دمشق للمنجّد 40

-

خان النجيبي: من خانات العهد المملوكي في محلّة ميدان الحصى [الميدان التحتاني‏]، ينسب بناؤه إلى‏

245

نائب السلطنة آقوش النجيبي تولى سنة 660 ه/ 1262 م و عزل سنة 670 ه/ 1271- 1272 م. درس.

خطط دمشق للمنجّد 40

خانات مدينة دمشق للريحاوي، الحوليات الأثرية مج 25/ 1975

-

خان النحّاس: ورد ذكره في العهد العثماني في محلّة مئذنة الشحم، هدم في مطلع الخمسينات من القرن العشرين.

خطط دمشق للعلبي 487

-

خان نقيب الأشراف: ورد ذكره في العهد المملوكي خارج باب النصر و باب الجابية، إلى الجنوب من جامع الطواشي الواقع بين محلّتي الأخصاصيّة [الدرويشيّة اليوم‏] و حكر السمّاق [منطقة شارع النصر و جامع تنكز اليوم‏]. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 346، 371

-

خان الهجّانة: ورد ذكره في العهد المملوكي على طريق قصر حجّاج، قرب تربة اليحياوي. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 190

-

الخانقاه: كلمة فارسيّة جمعها خوانق، و تعني أصلا البيت، ثم أطلقت على دار الصوفيّة، أو المكان الذي ينقطع فيه بعض الناس للعزلة أو العبادة، و هي بمثابة الدير في المسيحيّة، و تضمّ الخانقاه مسجدا لا تقام فيه صلاة الجمعة و لا يضمّ مئذنة أو منبرا للخطابة، و تلحق به مدرسة للعلوم الدينيّة و ضريح و سبيل للماء.

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 157

خطط دمشق للعلبي 389

-

الخانقاه الأسديّة: أنشأها في العهد الأتابكي أسد الدين شيركوه بدرب الهاشميين المعروف بدرب الوزير أو الوزيري، داخل باب الجابية [منطقة سوقي القطن و الصوف‏]، و ذلك حوالي سنة 560 ه/ 1165 م.

و الجدير بالذكر أن لا علاقة لهذه الخانقاه بالتربة الأسديّة في الصالحيّة، و لا بالمدرسة الأسديّة في الشرف القبلي. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 193

الدارس للنعيمي 2/ 139

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 140

246

منادمة الأطلال لبدران 272

خطط دمشق للعلبي 394

-

الخانقاه الإسكافيّة: أنشأها في العهد الأيوبي شرف الدين محمد بن الإسكاف بسفح قاسيون على نهر يزيد، و يمعتقد بإقامتها سنة 650 ه/ 1252 م، و تعرف أيضا بخانقاه ابن الإسكاف. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 140

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 140

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 114

منادمة الأطلال لبدران 272

خطط دمشق للعلبي 394

-

الخانقاه الأندلسيّة: أنشأها في العهد الأيوبي أبو عبد الله محمد بن يوسف الأندلسي في حي الكلّاسة غربي الخانقاه السميساطيّة و شرقي المدرسة العزيزيّة [ضريح صلاح الدين الأيوبي اليوم‏]، إلى يسار الخارج من باب الجامع الأموي الشمالي، و من المحتمل إقامتها سنة 640 ه/ 1242- 1243 م. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 191

الدارس للنعيمي 2/ 141

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 140

منادمة الأطلال لبدران 272

خطط دمشق للعلبي 394

-

الخانقاه الباسطيّة: أنشأها في العهد المملوكي القاضي زين الدين عبد الباسط بن خليل، ناظر الجيوش الاسلاميّة، إلى يسار الذاهب من الجسر الأبيض نحو طلعة العفيف، غربي المدرسة الإسعرديّة، و ذلك سنة 836 ه/ 1432- 1433 م، و كانت تتألّف من مدرسة و مسجد، كما كانت دارا للأمير عبد الباسط الذي بنى الحمّام القريب منها و المعروف باسمه، و عرفت أيضا بالمدرسة الباسطيّة. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 141

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 141

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 274

منادمة الأطلال لبدران 273

خطط دمشق للعلبي 395

247

-

الخانقاه الحساميّة (1): أوقفتها في العهد الأيوبي ست الشام اخت السلطان صلاح الدين الأيوبي و أم حسام الدين لاجين، في محلّة الشبليّة [ساحة الميسات اليوم‏]، إلى الشمال المجاور للمدرسة الشبليّة البرّانية، عند جسر كحيل الذي عرف فيما بعد بجسر الشبليّة، و ذلك حوالي سنة 585 ه/ 1189 م، و الجدير بالذكر أن الأستاذ محمد أحمد دهمان ذكرها في حاشية القلائد الجوهرية باسم: الخانقاه الحساميّة الشبليّة، مما قد يؤدي إلى الالتباس بينها و بين الخانقاه الشبلية التي لا علاقة لها بالحساميّة رغم تقارب موضعيهما. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 191

الدارس للنعيمي 2/ 143

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 143

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 278، 2/ 487

منادمة الأطلال لبدران 274

خطط دمشق للعلبي 396

-

الخانقاه الحساميّة (2): كانت في الشرف القبلي حيث مباني جامعة دمشق اليوم، و لا علاقة لها بالخانقاه الحساميّة (1)، كما لا تتوفّر عنها أية معلومات. درست.

الدارس للنعيمي 1/ 340 (بعنوان المدرسة الظاهريّة البرّانية)

القلائد الجوهرية لابن طولون: الفهارس‏

خطط دمشق للعلبي 396

-

الخانقاه الخاتونيّة: أنشأتها في العهد الأيوبي الخاتون عصمة الدين بنت الأمير معين الدين أنر، و زوجة السلطان نور الدين محمود (الشهيد)، و من بعده السلطان صلاح الدين الأيوبي، في أول الشرف القبلي، [في شارع النصر، لصيق جامع تنكز من جهة الشرق‏]، و ذلك حوالي سنة 575 ه/ 1179- 1180 م.

و كانت تعرف أيضا بخانقاه خاتون، و برباط خاتون. هدمت عند هدم جامع تنكز القديم بعيد سنة 1945 م.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 192

الدارس للنعيمي 2/ 144، 244

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 143

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 105، 107

منادمة الأطلال لبدران 274

خطط دمشق للعلبي 396

248

-

خانقاه دويرة حمد: أقدم خانقاه في دمشق، أنشأها حمد بن عبد الله بن علي، أبو الفرج الدمشقي المقرى‏ء المعدّل، و ذلك سنة 400 ه/ 1009- 1010 م، و كان موقعها في درب السلسلة بباب البريد، و تعرف أيضا بالخانقاه الدويريّة. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 193

الدارس للنعيمي 2/ 146

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 144

منادمة الأطلال لبدران 275

خطط دمشق للعلبي 397

-

الخانقاه الروزنهاريّة: أوقفها في العهد الأيوبي الشيخ أبو الحسن الروزنهاري المتوفى سنة 620 ه/ 1223 م، لصيق باب الفراديس من خارجه، على ضفة بردى، و عرفت في العهد العثماني باسم جامع الكردي، و بمسجد الروزنهاريّة. درست و لا يزال مبناها قائما و يشغله معمل للحلويّات.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 219

الدارس للنعيمي 2/ 150

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 144

منادمة الأطلال لبدران 276

خطط دمشق للعلبي 397

-

الخانقاه السميساطيّة: تعتبر من أشهر خوانق دمشق، إلى يمين الخارج من باب الجامع الأموي الشمالي، أوقفها أبو القاسم علي بن محمد بن يحيى السّلمي السميساطي [نسبة لسميساط من بلاد الشام‏] المتوفى سنة 453 ه، و كانت في موضعها دار عبد العزيز بن مروان بن الحكم، ثم صارت للخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز. و عرفت أيضا بالخانقاه الشميصاتيّة، و بدويرة السميساطي، و لا يزال بناؤها قائما إلى اليوم و تشغله مدرسة شرعيّة.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 161

الدارس للنعيمي 2/ 151، 152

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 144

مفاكهة الخلّان لابن طولون (الفهارس)

لطف السمر للغزّي 353، 354

منادمة الأطلال لبدران 276

249

-

الخانقاه الشبليّة: أنشأها في العهد الأيوبي شبل الدولة كافور الحسامي المعظّمي المتوفى سنة 623 ه/ 1226 م، في محلّة الشبليّة، إلى الشمال المجاور للمدرسة الشبليّة البرّانية و بينهما طريق الشبليّة [حيث ساحة الميسات اليوم‏]. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 192

الدارس للنعيمي 2/ 163

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 194، 196، 358

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 146

منادمة الأطلال لبدران 280

خطط دمشق للعلبي 399

-

الخانقاه الشريفيّة: كانت في محلّة العصرونيّة، شرقي دار الحديث الأشرفية الجوّانية، غربي المدرسة العادليّة الصغرى، لصيق المدرسة الطومانيّة، و كان بها قبر واقفها الشريف شهاب الدين أحمد بن السيّد شمس الدين محمد المعروف بابن الفقاعي، و لا يعرف بالتحديد تاريخ إنشائها، و لعله سنة 660 ه/ 1262 م أو قبل ذلك. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 163

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 147

منادمة الأطلال لبدران 281

خطط دمشق للعلبي 400

-

الخانقاه الشقاريّة: كانت بجوار الربوة من جهة الشرق، ببستان المادنة، تحت النيرب الأعلى و الدوّاسة [في الطرف الغربي لحديقة تشرين اليوم‏]، و لا تتوفّر عنها أية معلومات. درست.

مخطط الصالحيّة لدهمان، الرقم 129

-

الخانقاه الشنباشيّة: أوقفها في العهد الأيوبي أبو عبد الله الشنباشي سنة 650 ه/ 1252 م، و اختلف المؤرّخون حول موقعها، فمنهم من يقول في حارة «بلاطة» حيث زقاق المحكمة الآخذ من سوق الخيّاطين إلى الحريقة اليوم، و منهم من يجعلها في زقاق الشمّاعين بالشاغور الجوّاني. و في أواخر العهد العثماني صارت مدرسة للإناث، ثم مكتبا للأطفال، و تحوّل ما تبقّى من بنائها اليوم إلى منزل للسكن. و تعرف أيضا بخانقاه الشنباشي، و بمسجد الشنباشي.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 192

الدارس للنعيمي 2/ 163

250

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 146

منادمة الأطلال لبدران 281

خطط دمشق للعلبي 401

-

الخانقاه الشهابيّة: أوقفها في العهد المملوكي الأمير أيدكين بن عبد الله الشهابي، من خيار الأمراء بدمشق، المتوفى 677 ه/ 1278 م، في محلّة الكلّاسة، غربي المدرسة العادليّة الكبرى. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 161

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 146

منادمة الأطلال لبدران 280

خطط دمشق للعلبي 401

-

الخانقاه الشومانيّة: أنشأها شومان ظهير الدين، أحد مماليك بني أيوب، و لا تتوفّر عنها أية معلومات.

درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 191

الدارس للنعيمي 2/ 161

منادمة الأطلال لبدران 280

-

خانقاه الشيخ صدر الدين البكري المحتسب: أنشأها نجم الدين أيوب والد السلطان صلاح الدين الأيوبي في درب قطيطة بناحية باب البريد، و لا تتوفّر عنها أية معلومات. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 193

-

خانقاه الطاحون: ينسب إنشاؤها بالوادي خارج البلد إلى السلطان نور الدين محمود بن زنكي (نور الدين الشهيد)، ولّي مشيختها الشيخ سعيد الكاشاني الفرغاني المتوفى سنة 699 ه/ 1299- 1300 م.

و لا تتوفّر عنها معلومات أخرى. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 192

الدارس للنعيمي 2/ 164

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 147

منادمة الأطلال لبدران 282

251

-

الخانقاه الطاووسيّة: كانت من أقدم الآثار السلجوقيّة في دمشق، أنشأتها صفوة الملك لابنها شمس الملوك دقاق، و تم البناء سنة 504 ه/ 1110- 1111 م، في موضع سينما الأهرام و مقهى الهاقانا بشارع پور سعيد اليوم، و أطلق اسمها خطأ على الجامع المقابل لها (جامع الطاووسيّة) في حين أن تسميته التاريخيّة الصحيحة هي (الخانقاه اليونسيّة). و تعرف أيضا بخانقاه الطواويس، و بخانقاه الطواويسيّة، و بالمدرسة الطاووسيّة. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 164

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 147

الدرّة المضيّة لابن صصرى 112

منادمة الأطلال لبدران 282

خطط دمشق للعلبي 402

-

الخانقاه العزّية: تنسب لواقفها نائب السلطنة المملوكية بدمشق الأمير عز الدين أيدمر الظاهري المتوفى في القاهرة سنة 660 ه/ 1262 م، و كانت بمحلّة الجسر الأبيض، على نهر ثورا، إلى يمين الذاهب من الجسر الأبيض نحو جامع الروضة [شارع مصر اليوم‏]، و عندها رباط العزّية، و تعرف أيضا بخانقاه عز الدين أيدمر، و بالمدسة العزّية. تخرّبت في القرن العاشر للهجرة.

الدارس للنعيمي 2/ 166

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 274، 281، 282

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 149

منادمة الأطلال لبدران 283

خطط دمشق للعلبي 402

-

الخانقاه القصّاعية: كانت داخل باب الجابية، في القصّاعين [محلّة الخيضريّة اليوم‏]، أوقفتها فاطمة بنت كوكجا ربما في العهد الأيوبي سنة 593 ه/ 1197 م، و عرفت أيضا بالمدرسة الخاتونيّة بالقصّاعين، و بمدرسة القصّاعين، و بالمدرسة القصّاعيّة. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 212، ح 5، 6

الدارس للنعيمي 2/ 168

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 151

منادمة الأطلال لبدران 284

خطط دمشق للعلبي 403

-

خانقاه القصر: أوقفها «شمس الملوك» في العهد السلجوقي، في الشرف القبلي، و كانت تطلّ على‏

252

الميدان الأخضر و سمّيت بالقصر لأنها كانت تشرف على القصر الأبلق، و يطرح العلبي فرضيّة إنشائها حوالي سنة 528 ه/ 1134 م. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 192

الدارس للنعيمي 2/ 167

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 151

منادمة الأطلال لبدران 284

خطط دمشق للعلبي 404

-

الخانقاه الكجّجانية: كانت في الشرف الأعلى، بين الخانقاه الطاووسيّة و المدرسة العزّية البرّانية [مكان سينما أدونيس و مقهى الكمال الصيفي، قبالة مؤسّسة الكهرباء اليوم‏]، أنشأها في العهد المملوكي الأمير مجاهد الدين إبراهيم الكجّجاني سنة 761 ه/ 1359- 1360 م على أنقاض دار الأمير بلاط المتوفى سنة 756 ه/ 1355 م [و لعله بلاط قفجق أمير طبلخانات دمشق‏]. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 168، 169

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 491

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 151

منادمة الأطلال لبدران 285

خطط دمشق للعلبي 405

-

خانقاه الكجّجي: كانت في محلّة الخلخال، بجوار المنيبع، تشرف على ميدان ابن أتابك [معرض دمشق الدولي اليوم‏]، أنشأها الشيخ صدر الدين الكجّجي التبريزي ثم البغدادي، و هي غير الخانقاه الكجّجانية بالشرف الأعلى. درست.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 491

-

الخانقاه المجاهديّة: أنشأها في الشرف القبلي [مكان مشافي جامعة دمشق اليوم‏] مجاهد الدين إبراهيم، كان أمير جاندار الملك الصالح نجم الدين أيوب بن الملك الكامل بن الملك العادل، و ذلك سنة 656 ه/ 1258 م. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 193

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 365

الدارس للنعيمي 2/ 169

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 151

253

منادمة الأطلال لبدران 285

خطط دمشق للعلبي 405

-

الخانقاه الناصريّة (1): في محلّة العمارة الجوّانية، خلف قيسارية الصرف، و خلف المدرسة الناصرية الجوّانية، و كانت في الأصل دارا لمنشئها الملك الناصر صلاح الدين يوسف آخر سلاطين العهد الأيوبي.

أنظر أيضا المدرسة الناصرية الجوّانية. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 193

الدارس للنعيمي 2/ 178 رقم 182

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 154

منادمة الأطلال لبدران 289

-

الخانقاه الناصريّة (2): كانت في جبل قاسيون على نهر يزيد، بجوار تربة الملك الناصر صلاح الدين يوسف آخر سلاطين العهد الأيوبي. و تعرف أيضا بخانقاه الملك الناصر، بالمدرسة الناصريّة البرّانية، و بدار الحديث الناصريّة البرّانية. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 178 رقم 181

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 154

منادمة الأطلال لبدران 288

-

الخانقاه النجميّة: أنشأها الملك الأفضل نجم الدين أيوب والد السلطان صلاح الدين، المتوفى سنة 568 ه/ 1173 م في باب البريد، قرب المدرسة المعينيّة، و نسبت إليه تسميتها. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 174

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 153

منادمة الأطلال لبدران 287

خطط دمشق للعلبي 406

-

الخانقاه النجيبيّة: تنسب لواقفها في العهد المملوكي الأمير جمال الدين آقوش النجيبي الصالحي، فتحت سنة 677 ه/ 1278 م، و كانت بحارة القصر [المرجّح أنها بمحلّة الحلبوني اليوم‏]، تطلّ على الميدان الأخضر، و تعرف أيضا بخانقاه القصر لأنها تشرف على القصر الأبلق [و هي غير خانقاه القصر المنشأة سنة 528 ه/ 1134 م‏]، كما تعرف بالخانقاه النجيبيّة البرّانية. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 171

254

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 152

منادمة الأطلال لبدران 286

خطط دمشق للعلبي 406

-

الخانقاه النحاسيّة: أنشأها في العهد المملوكي الخواجا شمس الدين بن النحّاس الدمشقي المتوفى سنة 862 ه/ 1458 م، و لا يزال بناؤها قائما إلى اليوم لصيق مقبرة الدحداح من جهة الجنوب، في العقيبة بحي العمارة الجوّانية، قرب بوابة الآس. و تعرف أيضا بمدرسة ابن النحّاس، و بمدرسة الخواجا ابن النحّاس، و بالمدرسة النحّاسية، و بمسجد مدرسة ابن النحّاس، و بمسجد النحّاس [و هو غير مسجد أو جامع النحّاس في محلّة ركن الدين‏]، و بمسجد النحّاسين.

الدارس للنعيمي 2/ 173

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 69، 347، و ح 8

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 153

منادمة الأطلال لبدران 287

ذيل ثمار المقاصد لطلس 257

خطط دمشق للعلبي 407

-

الخانقاه النهريّة: كانت من مشيّدات العهد المملوكي في أول شارع القنوات، إلى الغرب من مدفن سيدي خمار، أنشئت حوالي سنة 794 ه/ 1392 م، و بقي منها في زمن الحصني (1874- 1940 م) الباب و الشبّاك و الباقي صار بستانا و دارا للسكن، و كانت تعرف أيضا بخانقاه «عمر شاه». درست.

الدارس للنعيمي 2/ 188

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 156

منادمة الأطلال لبدران 293

منتخبات التواريخ لدمشق للحصني 964

خطط دمشق للعلبي 406

-

الخانقاه اليونسيّة (1): أنشأها في العهد المملوكي الأمير يونس دوادار الملك الظاهر برقوق سنة 785 ه 1383 م، إلى الشرق من المدرسة العزّية و الخانقاه الطاووسيّة في الشرف الأعلى [مكان جامع الطاووسيّة قبالة سينما الأهرام اليوم‏]، و أعيد بناؤها سنة 790 ه/ 1388 م. و تعرف أيضا بخانقاه يونس الدوادار، و بالخانقاه اليونسيّة الدواداريّة، و بعمارة يونس، و بعمارة يونس الدوادار، و بالمدرسة اليونسيّة. و لا يزال النقش الحجري المؤرّخ لها موجودا في جدارها الشرقي مما يؤكّد خطأ إطلاق اسم «جامع الطاووسيّة»

255

عليها، و لا علاقة لهذه الخانقاه بالتربة اليونسيّة في مقبرة الباب الصغير.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 93

الدارس للنعيمي 2/ 189

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 156

منادمة الأطلال لبدران 293

خطط دمشق للعلبي 408

-

الخانقاه اليونسيّة (2): أقدم من سابقتها الخانقاه اليونسيّة (1)، و تعرف بالزاوية اليونسيّة، أنظر الزاوية اليونسيّة.

إعلام الورى لابن طولون 53 و ح 1

-

الخانكاه: كلمة مصحّفة صوابها الخانقاه.

-

الخبّازين: موضع كان عند رأس درب الزلّاقة [ءاخل الباب الصغير، بالدقّاقين، جنوبي البزوريّة اليوم‏].

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 64 رقم 33

-

الخراب (1): محلّة إلى الجنوب من القيمريّة و الشرق من مأذنة الشحم و الشمال من حي الأمين.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 100

تاريخ البصروي 200

-

الخراب (2): حارة في شرق الصالحيّة. أنظر حارة الخراب.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 148 رقم 5

-

خربة البوّاب: موضع كان عند مسجد عطاف في رأس درب الحجر [رأس جادة باب توما اليوم‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 66

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 77 رقم 128

-

خربة الكنيسة: كانت في باب البريد. أنظر المدرسة البلخيّة.

الدارس للنعيمي 1/ 481

-

الخرزيين: حوانيت كانت عند باب الزيادة [الباب الجنوبي للجامع الأموي‏]، سمّيت بذلك نسبة لحرفة الخرز، و أصل التسمية من الخرازة و هي حرفة الخرّاز صانع الخرز و خيّاط الجلد. أنظر أيضا سوق الخريزاتيين.

رحلة ابن جبير 188

256

-

الخريزاتيّة: دخلة في سوق مدحت پاشا، إلى يمين الداخل من باب الجابية، بجوار خان سليمان پاشا من جهة الشرق، بين زقاق الشمّاعين و زقاق الدقّاقين، قبالة منتصف المسافة بين سوق الخيّاطين سوق البزورية.

خارطة المنجّد

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924 م‏

-

الخشّابين: محلّة و سوق خارج باب الشاغور [الباب الصغير]، قرب مقبرة الباب الصغير.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 36

لطف السمر للغزّي 2/ 539

-

الخشبيين: محلّة كانت على نهر ثورا، غربي رحى الاشنان [قرب الطرف الشمالي لشارع الثورة اليوم‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 83

-

الخشخاشة: تسمية تطلق على القبر الصغير الذي يدفن فيه الأطفال.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 115

-

الخضراء (1): موضع كان بجوار الجدار الجنوبي للجامع الأموي، مكان الصاغة القديمة و سوق القباقبيّة الحاليين، أطلقت تسميته نسبة لقصر الخضراء (قصر الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان) الذي كان في هذا الموضع.

خارطة المنجّد، المجمع العلمي العربي‏

-

الخضراء (2): كانت بني أميّة تنزل في (الخضراء) ظاهر البلد، ثم شيّد بنو العبّاس في موضعها دار إمارة تسمى (القصر). و عبارة ابن شدّاد مبهمة، فهل كان يقصد بالخضراء المرج الأخضر؟ ثم ما هو القصر الذي بناه العبّاسيون في الخضراء؟ و إذا كان يقصد (حارة الخضراء) فهناك اثنتان، الأولى عند قصر الخضراء، و الثانية قرب الباب الصغير، و من المستحيل أن يكون القصر العبّاسي قد بني في إحداها لأنهما داخل السور، خصوصا و أنه حدّد موقعه: بظاهر البلد. و عندي أنه أدخلنا في متاهة هو نفسه تخبّط في جوابها.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 37

-

الخضيريّة: تحريف على ألسنة العامّة للخيضريّة.

-

الخطا: جيل من الأتراك القريبين من بلاد الصين، و إليهم تنسب السهام الخطائيّة، و هي سهام في‏