معجم دمشق التاريخي - ج1

- قتيبة الشهابي المزيد...
355 /
307

-

دكاكين السماسرة: كانت خارج باب الجابية.

الدرّة المضيّة لابن صصرى 35

-

دكاكين الشهود: كانت خارج باب جيرون [الباب الشرقي للجامع الأموي‏]، في محلّة النوفرة الحاليّة، و الشهود هم الشهود العدول، و عاقدو الزواج [و بلغة اليوم كتّاب العدل و قضاة الشرع‏].

رحلة ابن بطّوطة 66

-

دكّان الطيور: موضع كان عند الباب الصغير يباع فيه الصيد من الطيور.

نزهة الرفاق لابن عبد الهادي، رقم 139

-

دكّان الفقّاعي الكبيرة: كانت عند باب جيرون [الباب الشرقي للجامع الأموي‏]، في محلّة النوفرة الحاليّة، احترقت سنة 753 ه.

رسالة قرّة العيون في أخبار باب جيرون لابن طولون 7

-

الدكّة: موضع كان في السفح الغربي لجبل قاسيون، يشرف على الربوة، في أسفل بستان الدوّاسة، فوق نهر نورا [في غوطة دمشق لكرد علي 170: فوق نهر يزيد]، جنوب قصر خمارويه، ثم عرف بعد ذلك بالدوّاسة.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 2 (حوادث 360 ه)

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 355 و ح 2

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

دمّر: كانت قرية قديمة غربي دمشق، و صارت اليوم حيّا من أحيائها.

-

دمشق: عاصمة الجمهورية العربية السورية، و من أعرق المدن التي ما زالت قائمة إلى اليوم، تقع في القسم الجنوبي الغربي لسورية، يمرّ منها نهر بردى، يرقى تاريخها إلى الألف السادس للميلاد، سكنها الآموريون (العمّوريون) و الكنعانيون و الآراميون. استولى عليها الآشوريون عام 732 قبل الميلاد، ثمّ خضعت لسلطان البابليين و الفرس و المقدونيين و السلوقيين و البطالمة و الأنباط و الأرمن و الرومان و البيزنطيين، ثم فتحها العرب المسلمون مرتين سنة (13 ه و 14 ه و فيهما اختلاف)، و أصبحت عاصمة الخلافة الأموية (41 ه)، احتلّها العبّاسيون (132 ه)، ثم الطولونيون (264 ه)، و الاخشيديون (330 ه)، ثم الحمدانيون، و الفاطمويون (359 ه)، و من بعدهم السلاجقة (468 ه)، و صارت لنور

308

الدين الشهيد (549 ه)، ثم للأيّوبيين (569 ه)، و تعرّضت لحصار الصليبيين أكثر من مرّة دون أن يتمكّنوا من دخولها، و احتلّها المغول بقيادة هولاكو (658 ه) ثم رحلوا عنها في نفس العام بعد معركة عين جالوت، صارت للمماليك (658 ه)، عاود المغول احتلالها (699 ه) و رحلوا عنها بعد مئة يوم، ثم عادوا و احتلوها بقيادة تيمورلنك (803 ه) و غادروها بعد ثمانين يوما، و احتلّها العثمانيون (922 ه/ 1516 م)، ثم احتلها ابراهيم پاشا المصري (1832 م)، عادت للسيطرة العثمانية (1840 م)، حررّتها القوات العربية بقيادة الأمير فيصل بن الحسين (1918 م)، ثم احتلها الفرنسيون بعد معركة ميسلون (1920 م)، وجلت عنها في 17 نيسان 1946 م. من اشهر آثارها الجامع الأموي.

هنا بدأت الحضارة للشهابي 70

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 188

-

الدهليز: هو الممرّ الواصل بين صحن الدار و بابه الخارجي. و هو أيضا الممرّ تحت الأرض. و كذلك الزقاق المؤدي من باب البناء نحو الخارج، كما هو الحال في دهليز الجامع الأموي الشمالي المؤدي إلى محلّة الكلّاسة. و هو أيضا الممرّ الضيّق الطويل بين غرف البيت.

موسوعة العمارة الاسلاميّة لغالب 190

-

الدوّار: التسمية الأقدم للساحة.

-

دور بني حذيفة: كانت خارج باب الفراديس، إلى الشرق من محلّة الفراديس.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 6 (حوادث 363)

-

الدور السلطانيّة: كانت في قلعة دمشق.

إعلام الورى لابن طولون 36 و ح 1

-

الدويرة: تصغير لكلمة (دار)، و تعني الدار الصغيرة، و قد تطلق على الغرفة الصغيرة ضمن الدار، و في المغرب العربي تعني الاصطبل.

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 192

-

الدير: مكان إقامة و تعبّد الرهبان و الراهبات في المسيحيّة، و تضمّ غالبية الديارات دورا للضيافة. و جمع الدير: أديار، و ديرة، و ديارات.

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 192

اللؤلؤ المنثور في تاريخ العلوم و الآداب السريانية 499

309

-

دير ابن أوفى: كان خارج باب الجابية، على طريق الكسوة، يرقى للعهد البيزنطي.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 142

-

دير أبي العبّاس: كان على طريق الكهف [كهف جبريل‏] في سفح قاسيون، عند عقب جسر نهر يزيد، و يرقى للعهد البيزنطي. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 88

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 148

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 119

-

دير الأوسط: مجهول الموقع.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير بطرس: كان بظاهر دمشق، في نواحي بني حنيفة بالغوطة. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 287

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير بولص: كان بظاهر دمشق، في نواحي بني حنيفة بالغوطة. و يرد الاسم أحيانا: دير بولس. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير بونا: كان في باب الفراديس، بجانب غوطة دمشق، و كان ديرا قديما للملكيين، و ذكر أنه بني في عهد السيد المسيح أو بعده بقليل، و قد أقام فيه الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، و يظن بأن اسمه الأصلي:

«دير يونّا» و هي محرّفة عن «يوحنّا»، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 279

معجم البلدان لياقوت الحموي 2/ 649

الديارات النصرانية في الاسلام للزيّات 28، 77

الخزانة الشرقية 3/ 30

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

310

-

دير جرجة بن قعرا: مجهول الموقع، لكن ابن عساكر يشير إلى أن له قناة تصل بينه و بين نهر يزيد [و هذا يعني أنه كان في موقع ما من سفح قاسيون‏]. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 146، 148، 150

-

دير الحكيم: كان في قرية «مقرى» شرقي الصالحيّة [حيث ملعب المزرعة اليوم، المجاور لملاعب الاتحاد الرياضي العسكري من جهة الغرب‏]، و يرجّح أنه كان منسوبا لأحد الأطباء النصارى. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير الحنابلة: كان في في الصالحيّة [إلى يمين الصاعد في طلعة سوق الجمعة الحالي‏]، و لا يزال في هذا الموضع زقاق يعرف إلى اليوم بزقاق الدير، و عرف أيضا بدير الرهبان، و بالدير الشرقي، ثم شغله المقادسة الذين أسّسوا الصالحية فعرف بدير الصالحين، و كذلك بالدير المبارك، و بدير المقادسة. درس.

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 10

الدارس للنعيمي 1/ 52، 2/ 38، 41، 92، 99، 101، 103، 104

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 84

المروج السندسية لابن كنّان (الفهارس)

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

دير حنانيا: في حارة الدير داخل الباب الشرقي، و عرف أيضا بدير الرصانة. أنظر كنيسة حنانيا.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

دير الحوراني: كان عمارة قديمة في سفح قاسيون قبل نشوء حي الصالحيّة، و كان فيه جامع في زمن ابن عساكر. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 89

البداية و النهاية لابن كثير 13/ 71، 73

الدارس للنعيمي 2/ 101

311

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 84

المروج السندسية لابن كنّان 61

-

دير الرهبان (2): كان في ظاهر الباب الشرقي، في جملة البساتين.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير الرهبان الروم: يظن بوقوعه إلى جوار كنيسة مريم [في الشارع المستقيم بجوار الكنيسة المزيميّة الحاليّة]. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

دير الزرّاد: كان في ظاهر الباب الشرقي، في جملة البساتين. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

دير السروري: كان بقرب رحى ابن أبي الحديد، مجهول الموقع. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 83

الدارس للنعيمي 2/ 345

-

دير سمعان: موضع كان في سفح قاسيون، برأس طلعة العفيف، إلى الشمال المجاور للمدرسة المعظّمية و العزيزية البرّانية، و بلغة اليوم: [برأس زقاق الماوردي عند الطرف الشرقي لجادة الأصمعي، بينها و بين جادة اليافي شمالها]. و منعا للالتباس فهو غير دير سمعان الموجود في شمال سوريّة. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 42

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 206

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

مخطط الصالحية لدهمان‏

مخطط الصالحية لدهمان‏

312

-

دير شمال: كان شرقي البحرتين. مجهول الموقع. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير صليبا: كان مقابل باب الفراديس، يطلّ على الغوطة، و يعرف أيضا بدير السائمة، و بدير خالد (لنزول خالد بن الوليد فيه عند حصاره لدمشق من جهة باب الفراديس و الباب الشرقي)، و كان الوليد بن يزيد كثير المقام فيه، و ذكره جرير في شعره، و إلى جانبه دير للنساء، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 277

معجم البلدان لياقوت 2/ 674

الديارات النصرانيّة في الاسلام للزيّات 26، 28، 39، 67، 89، 113.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

الدير الغربي: كان في جبل قاسيون، و أرجّح أن المقصود به هو (دير مرّان)؟ و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 83

-

دير القبلة: مجهول الموقع.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير القس: مجهول الموقع و النسبة.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير مار الياس: كان في داريّا، ذكره الشاعر جلال الدين بن خطيب داريّا في العهد المملوكي سنة 810 ه/ 1407 م، درس في بداية القرن العشرين الميلادي، و لا زالت بعض قواعد عمده و جدرانه ظاهرة.

الديارات النصرانيّة في الاسلام للزيّات 75، 103

-

دير مار تاودورس: كان في محلّة النيرب [كان النيرب من متنزّهات دمشق في موضع حي المالكي و أبو

313

رمّانة اليوم‏]. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير مار مارون: كان ديرا لليعاقبة بدمشق. مجهول الموقع. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير متّى: كان بظاهر دمشق. مجهول الموقع. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير مرات: تصحيف لكلمة مرّان، أنظر دير مرّان. و ذكر ابن كثير في حوادث سنة 210 ه أن المأمون لمّا رجع إلى دمشق عمر دير مرات بسفح قسيون [قاسيون‏]. أقول: لم يعمّر المأمون هذا الدير لأنه كان موجودا قبله بزمن طويل، و لربما جدّد بناء ما تهدّم منه. درس.

البداية و النهاية لابن كثير 10/ 295 (حوادث 215 ه)

-

دير مرّان: كان في سفح قاسيون الغربي، أسفل قبّة سيّار [الشجاعي‏]، و أعلى بستان الدواسة، يشرف على الربوة، اتّخذه يزيد بن معاوية وطنا له و متنزّها، ذكره البحتري المتوفى 284 ه/ 897 م في شعره، كما ذكره أبو الفرج الأصفهاني المتوفى 356 ه/ 967 م، و اتّخذ دارا للإمارة في العهد العبّاسي و الطولوني و الفاطمي بديلا عن قصر الخضراء الذي خرّبه العبّاسيون عند استيلائهم على دمشق 132 ه. و قد نسب إليه جبل قاسيون فقيل: جبل دير مرّان. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 282

البداية و النهاية لابن كثير 9/ 35، 187

معجم البلدان لياقوت الحموي 2/ 696

الديارات للشابشتي 22

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 44

منادمة الأطلال لبدران 393

جبل قاسيون لدهمان 7

مخطط الصالحية لدهمان‏

الديارات النصرانيّة في الاسلام للزيّات 18، 21، 26، 28، 33، 57، 59، 64، 107.

314

-

دير ميخائيل: كان بظاهر دمشق، و يعرف أيضا بدير البخت، مجهول الموقع. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

دير النساء: كان بجانب كنيسة مريم في الشارع المستقيم. درس.

حبيب الزيّات، مجلة المشرق: تموز- أيلول 1948، كانون الثاني- آذار، تموز- كانون الأول 1949

-

الديلميات: موضع مجهول، و عنده مسجد بني ملهم.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 92

-

ديوان الاستخلاص: ورد ذكره في العهد المملوكي في المدرسة القيمريّة سنة 699 ه و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 10

-

ديوان الغوطة: كان قرب حجر الذهب [بين العصرونية و الحريقة اليوم‏]، و لا تتوفّر عنه أية معلومات.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 139

315

باب الذال‏

-

الذهبيّة: موضع كان إلى الشرق من الخانقاه النحاسيّة، بطرف مقبرة الفراديس [مقبرة الدحداح اليوم‏]، و عند المرادي: «الذهبية) هي مقبرة مرج الدحداح. و عند الغزّي: مقبرة الفراديس شمالي شبّاك الخانقاه النحاسيّة غربي الذهبيّة.

الدارس للنعيمي 2/ 173، 253

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 225

عرف البشام للمرادي 229

الكواكب السائرة للغزّي 1/ 30

316

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

317

باب الراء

-

الراهب: كان من منازل دمشق القبليّة، جنوبي جامع المصلّى [جامع باب المصلّى‏]، عن يسار المار [إلى عقبة شحورا]، قبل المسجد الجديد، بعد مسجد فلوس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 143

-

راوية: التسمية القديمة لقرية الستّ [السيّدة زينب‏].

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 79، 198

الدارس للنعيمي 2/ 340 و ح 2

-

الرباط: و تجمع على ربط، و هو المكان المخصّص للعبادة و العزلة في العواصم للرجال و النساء على حدّ سواء، و لو أن اسمه غلب على النساء. و هو إن وجد في الثغور و مناطق الحدود كان للعبادة و الجهاد، و مقرّا للمقاتلين، و ممرّا للبريد، و مأوى للقوافل. و بمعنى آخر: كان الرباط في الأصل بناءا عسكريا دينيّا للمجاهدين المتعبّدين، ثم أصبح مأوى للمعتكفين و المتعيشين و أبناء السبيل، لذلك شبّهه المستشرقون بالدير عند المسيحيّة.

جرد أثري لخانات دمشق، ليحيى، الحوليات الأثرية مج 31/ 1981

خطط دمشق للعلبي 389

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 195

-

رباط أبي البيان: كان برأس جادة باب توما، قرب التقائها مع جادة الباب الشرقي، ينسب لأبي البيان بن محمد بن محفوظ القرشي الشافعي الزاهد، المعروف بابن الحوراني، و أقيم الرباط في العهد الأتابكي سنة 555 ه بعد وفاته بأربع سنوات، و جدّد في العهد العثماني سنة 1280 ه/ 1863 م. و عرف بالرباط البياني، و في موضعه اليوم مسجد البيانيّة.

الدارس للنعيمي 2/ 192

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 160

منادمة الأطلال لبدران 295

خطط دمشق للعلبي 409

أسواق دمشق القديمة للشهابي 301

-

رباط أبي زيد العجمي: كان قرب نهر بانياس من جهة الغرب. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 151

318

-

رباط الأساكفة: لعله كان في موضع و سوق الأساكفة بجوار سوق الصفّارين، لصيق حصن جيرون [في محلة النوفرة اليوم‏].

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط أسد الدين شيركوه (1): كان قبالة منزله في درب زرعة، داخل السور، مجهول الموقع. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 163

منادمة الأطلال لبدران 297

-

رباط أسد الدين (2): كان خارج السور، مجهول الموقع. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط باب الجابية: كان داخل باب الجابية. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط البخاري: كان داخل باب الجابية، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 195 و ح 6

الدارس للنعيمي 2/ 194

-

رباط بدر الدين عمر: مجهول الموقع و النسبة، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

-

رباط البغداديّة: كان داخل السور. مجهول الموقع. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط بلدق: كان داخل السور. مجهول الموقع. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط بنت الدفين: كان في محلّة العمارة الجوّانية، داخل المدرسة الفلكيّة [في دخلة عبد الهادي اليوم‏]، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

319

الدارس للنعيمي 2/ 194

منادمة الأطلال لبدران 297

خطط دمشق للعلبي 412

-

رباط بنت السلّار: كان داخل باب السلامة [باب السلام اليوم‏]، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

الدارس للنعيمي 2/ 194

منادمة الأطلال لبدران 162

خطط دمشق للعلبي 412

-

رباط بنت عز الدين مسعود [صاحب الموصل‏]: كان بناحية الموصلي [في حي الميدان التحتاني حول جامع الموصلي بمحلّة القرشي‏]، درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 163

-

رباط التربة الاسكافيّة: كانت في الصالحيّة، بمحلّة السكّة [و يحتمل أن يكون هو نفسه الخانقاه الاسكافيّة، لأن أحدا لم يذكره كرباط إلا ابن طولون. درس. أنظر الخانقاه الاسكافيّة.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط التربة السويديّة: كان بالصالحيّة، عند التربة السويديّة، شرقي التربة الكامليّة [التربة الكامليّة الصلاحيّة البرّانية تحت كهف جبريل، و هي غير التربة الكامليّة لصيق الجامع الأموي من جهة الشمال‏].

درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط التربة العزّية: كان عند التربة العزّية في الجسر الأبيض، بجوار الخانقاه العزّية، و لكل منهما باب مستقلّ. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 281، 282

-

رباط التكريتي: كان قرب الجامع الأفرم بالمهاجرين، ينسب لواقفه التاجر وجيه الدين محمد بن علي بن طالب بن سويد التكريتي، أنشأه في بدايات العهد المملوكي سنة 660 ه/ 1262 م. و لا علاقة لهذا الرباط

320

بالتربة التكريتيّة التي أنشأها في الصالحيّة الوزير تقي الدين التكريتي المتوفى في العهد المملوكي سنة 698 ه. و لا بدار القرآن الوجيهيّة التي أنشأها في العصرونيّة الشيخ وجيه الدين محمد بن عثمان بن المنجا التنوخي. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 193

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 161

منادمة الأطلال لبدران 296

خطط دمشق للعلبي 410

-

رباط جاروخ: كان في محلّة الكلّاسة، قرب المدرسة الظاهريّة و المدرسة الجاروخيّة، أنشأه سيف الدين جاروخ التركماني الذي أنشأ المدرسة الجاروخيّة. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 195

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

خطط دمشق للعلبي 412

-

رباط جمال الدين المطروحي: كان داخل السور، مجهول الموقع. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط الحبشة: كان في محلّة قصر الثقفيين [محلّة المعينيّة شرقي قلعة دمشق و غربي باب البريد، و تشمل العصرونيّة حتى القلبقجيّة بين سوق الحرير و سوق الخيّاطين اليوم‏]، و عند الأربلي: رباط الحبشيّة.

درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 94

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

منادمة الأطلال لبدران 297

خطط دمشق للعلبي 412

-

رباط الحبقيق: كان خارج السور، مجهول الموقع و النسبة. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

321

-

رباط الحواجبيّة (1): مجهول الموقع و النسبة، أو لعله كان عند المدرسة الحاجبية في الصالحيّة [جامع الحاجبيّة اليوم‏]، و الحواجبيّة كلمة مصحّفة. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط الحواجبيّة (2): خارج دمشق، و كان يعرف أيضا برباط المزّة [في قرية المزّة]. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط خليفة: كان في الصالحيّة، فوق رباط الخانقاه المشهور برباط القونسي [لعله القلانسي؟]. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط دار الحديث القلانسيّة: كان في الصالحيّة، شمالي دار الحديث القلانسيّة المشهورة بالخانقاه.

درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 359

-

رباط دير الحنابلة: كان في الصالحيّة، في الطرف الشمالي الشرقي لحكر حجّاج، شمالي المدرسة الحاجبيّة [جامع الحاجبيّة اليوم‏]، و يعرف أيضا برباط الحنابلة، و لا يزال زقاق الدير المنسوب إليه قائما إلى يمين الصاعد لسوق الجمعة اليوم. درس.

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 10

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 352، 359

-

رباط الزاوية الداوديّة: كان في جبل قاسيون، تحت كهف جبريل، عند الزاوية الداوديّة، درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط الزرار: تصحيف لرباط الوزراء. أنظر رباط الوزراء

مختصر تنبيه الطالب للعلموي، حاشية ص 163

-

رباط زهرة: كان في العصرونيّة، قرب حمّام جاروخ، يظن بأنه شيّد في أواخر العهد الأيوبي بحدود سنة 650 ه/ 1252 م. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 193، 375

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 21

322

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 161

منادمة الأطلال لبدران 296

خطط دمشق 410

-

رباط الزيتونة: كان في الصالحيّة، قبلي مزار الشيخ أبي بكر العرودك [زاوية عرودك‏]، و لا علاقة له بمسجد الزيتونة في محلّة العقيبة، و لا بمسجد الزيتونة في محلّة الميدان. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط ستيتة [زوجة الأمير تنكز]: كان في زقاق المحكمة الآخذ من سوق الخيّاطين نحو محلّة الحريقة، أنشى‏ء ضمن التربة الكوكبائيّة سنة 730 ه/ 1330 م، و لا يزال البناء قائما إلى اليوم. و هو غير رباط النساء الذي كان بجواره من جهة الغرب. درس.

خطط دمشق للعلبي 411

-

رباط سعيد: كان في الصالحيّة، شمالي المدرسة الصاحبة. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط السقلاطون: كان داخل السور، مجهول الموقع و النسبة. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

خطط دمشق للعلبي 412

-

رباط السيجريّة: كان في شرق الصالحيّة. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط صارم الدين المطروحي: كان داخل السور. مجهول الموقع، و لا علاقة له بالمدرسة الصارمية التي أنشأها الطواشي صارم الدين جوهر بن عبد الله في محلّة الحريقة، و لا بالمدرسة الصارميّة و رباط الصارميّة اللذين أنشأهما نائب القلعة بدمشق صارم الدين برغش العادلي في محلّة الصالحيّة. درس.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط الصارميّة: كان في الصالحيّة، غربي جامع الحنابلة، عند المدرسة و التربة و مسجد الصارميّة

323

بالصالحيّة، أنشأه نائب القلعة بدمشق صارم الدين برغش العادلي المتوفى في العهد الأيوبي 608 ه. و لا علاقة له بالمدرسة الصارميّة التي كانت في محلّة الحريقة. درس.

القلائد الجوهريّة لابن طولون 1/ 360

-

رباط صفيّة: كان بالقرب من المدرسة الظاهريّة في محلّة الكلّاسة، ينسب بناؤه للشيخة صفيّة القلعيّة بنت قاضي القضاة عبد الله بن عطاء الحنفي، و يظن أنه شيّد حوالي سنة 725 ه/ 1325 م. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

الدارس للنعيمي 2/ 193

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 161

منادمة الأطلال لبدران 296

خطط دمشق للعلبي 411

-

رباط طومان: كان في محلّة تحت القلعة، ينسب إلى طومان من أمراء بني سلجوق، و هو غير المدرسة الطومانيّة في العصرونيّة. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 161

منادمة الأطلال لبدران 296

-

رباط عذراء خاتون: عند الأربلي (الست عذرا)، كان داخل باب النصر، عند المدرسة العذراوية.

درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

منادمة الأطلال لبدران 297

-

رباط العرس: كان في محلّة العمارة الجوّانية، بزقاق بين السورين، و تحوّل في بداية القرن العشرين إلى مسجد. درس.

منادمة الأطلال لبدران 298

-

رباط العزّية: كان في الجسر الأبيض، عند الخانقاه العزّية من جهة الغرب. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 281، 282، 360

324

-

رباط علاء الدين علي بن التركماني: أنظر مسجد علاء الدين علي بن التركماني. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 359

-

رباط الغرس خليل: مجهول الموقع. ينسب للغرس خليل [عند الأربلي: الغرز خليل‏]، كان واليا بدمشق. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 195

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

منادمة الأطلال لبدران 296

-

رباط الفقاعي: كان في سفح قاسيون، عند سوق شعيب، ينسب للشيخ يوسف الفقاعي، ذكره البرزالي في العهد الأيوبي سنة 635 ه. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 195

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 163

المروج السندسية لابن كنّان 48

منادمة الأطلال لبدران 297

-

رباط الفلكي: كان داخل السور، مجهول الموقع. [عند الأربلي: الركن الفلكي‏]، و لا أدري إن كان لهذا الرباط علاقة بالمدرسة الفلكيّة في العمارة الجوّانية و فيها رباط بنت الدفين. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

-

رباط فيروز: كان خارج السور، مجهول الموقع و النسبة.

مدارس دمشق و ربطها للأربلي 16

-

رباط القصّاعين: مجهول الموقع. و هناك احتمال أن يكون إمّا في محلّة القصّاعين [نزلة الخضيريّة اليوم‏]، عند أو في الخانقاه القصّاعية تبعا للتسمية. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 196

الدارس للنعيمي 2/ 194

325

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 163

منادمة الأطلال لبدران 297

-

رباط القونسي: كان في الصالحية، تحت رباط خليفة [و لعله قرب أو عند مسجد الخواجا القونسي؟].

درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 360

-

رباط اللولوي: كان في الصالحية، غربي التربة الكيلانيّة، في الزقاق قبلي مسجد الشرابدار. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 359

-

رباط المدرسة الأتابكيّة: كان في الصالحية، على حافة نهر يزيد، شرقي المدرسة الأتابكيّة [مسجد الأتابكيّة في سوق الجمعة اليوم‏]. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 359

-

رباط مسجد التينة: كان في الصالحية، جنوبي المدرسة العمريّة، عند مسجد التينة المعروف بمسجد الجرارعة. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 352 و ح 3، 359

-

رباط مسجد الزهر: كان في الصالحية، بمسجد الزهر، بحارة الحياك الغربية. درس.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 147

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 357، 360

-

رباط المهراني: كان في سوق صاروجا [محلّة السلطان مجاهد اليوم‏]، بدرب المهراني، عند المدرسة المجنونيّة و تربة المهراني، ينسب للأمير شمس الدين بن شروة بن حسين المهراني الشهير بالسبع المجانين، المتوفى في العهد الأيوبي سنة 642 ه/ 1244 م و المدفون عند رباطه. درس و لم يبق منه في أيامنا سوى التربة و مسجد صغير.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 195

الدارس للنعيمي 2/ 194

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 162

منادمة الأطلال لبدران 296

النقوش الكتابية في أوابد دمشق للشهابي 173

326

-

الرباط الناصري: كان في المهاجرين، غربي جامع الأفرم، و الشرق من تربة الملك العادل كتبغا، أنشأه ضمن دار الحديث الناصريّة الملك الناصر يوسف آخر السلاطين الأيوبيين في دمشق سنة 654 ه/ 1256 م. درس.

الدارس للنعيمي (الفهارس)

القلائد الجوهريّة لابن طولون (الفهارس)

-

رباط النساء: كان في زقاق المحكمة [بين سوق الخيّاطين و الحريقة اليوم‏]، بجانب التربة الكوكبائية من جهة الغرب، شرقي المدرسة الأكزيّة، و غربي [المدرسة] الطيّبة، و قبلي المدرسة النورية الكبرى، و هو غير رباط ستيتة زوجة الأمير تنكز الذي كان ضمن التربة الكوكبائيّة. درس.

البداية و النهاية لابن كثير 14/ 173 (حوادث 730 ه)

الدارس للنعيمي 2/ 274، 357 و ح 2

-

رباط الوزراء: كان في سويقة صاروجا [سوق صاروجا اليوم‏]، داخل الدخلة التي بها جامع برسباي الحاجب [جامع الورد الحالي‏]، شمالي حمّام الورد. درس.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 163 و ح‏

منادمة الأطلال لبدران 297

-

الربوة: خانق طبيعي و متنزّه بين سفح جبل قاسيون الغربي و سفح جبل المزّة الشرقي، إلى الغرب من سهل دمشق، يمر فيها نهر بردى و فروعه: (ثورا) و فوقه (يزيد) في سفح قاسيون، و (بانياس) و (المزّاوي) و (الداراني) في سفح جبل المزّة، و (بردى) في الوادي بين هذا و ذاك. سمّي جبل قاسيون في هذا الموقع بجبل (الجنك) لأن رأسه يشبه آلة الطرب التركية (الجنك) و هي عود أو طنبور ذو رقبة طويلة، أما سفح جبل المزّة الشرقي فيعرف بجبل (الدفّ) لكثرة ما كان في من الدفوف المزروعة بالزعفران. وصف الربوة الرحّالون الذين زاروا دمشق كابن جبير و البدري و شيخ الربوة الدمشقي و ابن طولون الصالحي و غيرهم، و قال عنها ابن بطّوطة في القرن الثامن الهجري: (من أجمل مناظر الدنيا و متنزّهاتها، و بها القصور المشيّدة و المباني الشريفة و البساتين البديعة). و ذكر المؤرّخون أن نور الدين الشهيد بنى فيها قصرا للفقراء و أوقف عليه قرية داريّا. أحرق الصليبيون الربوة عند حصارهم لدمشق سنة 543 ه/ 1148 م و خرّبوا قصورها و مبانيها، و أكمل الانكشاريون على ما تبقى منها في القرنين الحادي عشر و الثاني عشر للهجرة. و لم يبق من آثارها سوى كتابة فاطمية منقوشة على بقايا صخرة (المنشار) تؤرّخ عمارة الربوة المباركة سنة 444 ه في‏

327

زمن خلافة المستنصر بالله الفاطمي. و تعرف الربوة أيضا بأسماء مختلفة هي: خانق الربوة، و الربوة المباركة، و الوادي الأخضر، و وادي الربوة، و أرض وادي الربوة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 90

نزهة الأنام للبدري 48

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 48 و الفهرس‏

معالم دمشق التاريخية للإيبش و الشهابي 226

-

الرحبة: الساحة في المدينة، أو المكان العام المحاط بالأبنية، و من معانيها: «السوق».

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 336

SuPPlement Aux Dictionnaires Arabes, r. Dozy 1/ 615

-

رحبة البصل: يفترض أنها كانت في محلّة السنانيّة الحالية استنادا لاسم (جامع رحبة البصل) الذي كان في موضع جامع السنانيّة في ساحة باب الجابية اليوم. درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 226

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 116

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 84

الدارس للنعيمي 2/ 329

-

رحبة الخاطب: كانت داخل السور، إلى الشرق من الباب الصغير، عند جادة الإصلاح اليوم. تنسب التسمية إلى محمّد بن علي، أبو عبد الله، الهاشمي الخاطب الدمشقي، المتوفى سنة 347 ه/ 958 م و المدفون في مقبرة الباب الصغير، كان خطيبا بمسجد رحبة البصل في دمشق أيام الإخشيديين. درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ الفهارس‏

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 100

الدارس للنعيمي 2/ 311، 312

-

رحبة خالد: كانت في محلّة باب توما داخل السور. تخبّط المؤرخون في نسبتها إلى:

1- خالد بن أسد (و وردت أحيانا أسيد) بن أبي العاص، الذي ولّاه الرسول (صلّى اللّه عليه و سلّم) على مكّة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 66، 67، 136

328

2- خالد بن أسيد بن أبي العيص.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 215 ح 6، 275

3- خالد بن عبد الله بن خالد بن أسد، لقول النعيمي: «قال الصفدي في ترجمة خالد بن أسد بن أبي العيش: و ذكر أبو الحسن الرازي أن الدار و الحمّام المعروفين بخالد في رحبة خالد بن أسد». ثم يقول:

«قال ابن عساكر: يشبه أن يكون ذلك نسبة إلى خالد بن عبد الله بن خالد بن أسد، أنه كان بدمشق مع عبد الملك [الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان‏]». و يذكر أيضا قول الصفدي في ترجمة خالد بن عبد الله بن يزيد أبو الهيثم البجلي القسري، أمير مكّة أيام الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك و أخيه سليمان: «قال ابن عساكر: ... و إليه ينسب الحمّام الذي مقابل قنطرة سنان بباب توما».

الدارس للنعيمي 1/ 560

4- خالد بن عبد الله بن يزيد أبو الهيثم البجلي القسري، أمير مكّة أيام الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك و أخيه سليمان.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 98

و هكذا تكون لدينا طائفة من الأسماء التي تبدأ بخالد، بعضها مصحّف، و لا يعرف لأي منهم نسبت الرحبة، و هم:

1- خالد بن أسد بن أبي العاص.

2- خالد بن أسيد بن أبي العاص.

3- خالد بن أسيد بن أبي العيص.

4- خالد بن أسد بن أبي العيش.

5- خالد بن عبد الله بن خالد بن أسد.

6- خالد بن عبد الله بن يزيد، أبو الهيثم البجلي القسري.

-

رحبة السمّاكين: كانت شمالي قصر عاتكة [قبر عاتكة اليوم‏]، و شمال دار ابن طغج، مقابل دار ابن مقاتل، قرب دار ابن مالك و حمّام ضحّاك. درست.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 7 (حوادث 363 ه)

-

الرحى: الطاحون، المطحنة، و عاميّتها: الطاحونة.

-

رحى ابن الحكاك: كانت عند مقبرة الأمير بزواش، مجهولة الموقع. درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 86

329

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 144

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 115

الدارس للنعيمي 2/ 349

-

الرحى الأحد عشريّة: كانت خارج الباب الشرقي، إلى الشرق من مسجد أبي صالح. و تعرف أيضا بطاحون الإحدى عشريّة. درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 81

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 137

الدارس للنعيمي 2/ 343

-

الرحى البرمكيّة: كانت قرب حمّام توماس خارج السور، مجهولة الموقع. درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 164

-

الرحى الزبيريّة: يحتمل كونها قرب مقبرة باب الفراديس [مقبرة الدحداح اليوم‏]، استنادا لما جاء في الأعلاق الخطيرة: (مسجد الزبيريّة بمقبرة باب الفراديس). درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 85

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 128، 143

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 114

الدارس للنعيمي 2/ 348

-

رحى السميريّة: مجهولة الموقع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 83

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 139

الدارس للنعيمي 2/ 345

-

رحى الشريف: كانت على نهر بانياس، مجهولة الموقع و النسبة. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 152

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 126

-

رحى المنشر: كانت غربي حي القيمرية. درست.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 85

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 143

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 115

الدارس للنعيمي 2/ 349

330

-

الردّادين: موضع كان في الطرف الغربي لجبل قاسيون، إلى الشمال الشرقي القريب من قبّة سيّار، قبالتها و بينهما الطريق الآخذه إلى قرية دمّر، و عند ابن كنّان: فوق أراضي الحواكير، سميت بذلك لأنه كان ثمّ من يقف بها من جهة الحجّاج لأجل [لردّ] المارّة من الهاربين من المكتاريّة و الرقيق و غير ذلك.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 363

المروج السندسيّة لابن كنّان 66

مخطط الصالحية لدهمان‏

- الرصيف: موضع كان بجوار الزاوية الجنوبية الغربية للجامع الأموي، إلى الجنوب المجاور للبيمارستان الدقاقي.

الدارس للنعيمي 1/ 114

خارطة المنجّد (المجمع العلمي العربي)

- الرنك: كلمة فارسيّة جمعها رنوك و تعني (اللون)، و هو الشعار الذي يعتمده السلطان لنفسه، و غالبا ما ينقشه على الأبنية التي أقيمت في عهده. و تعمّمت هذه الظاهرة بصورة خاصّة أيام الأتراك و المماليك فاستعملوها بمعنى (القوّة و السيطرة)، و أصبح لكل أمير أو نائب سلطنة أو متنفّذ رنكه الخاص. و بزوال دولة المماليك سنة 922 ه/ 1516 م زال عهد الرنوك الوظيفيّة، و بدأ عهد الرنوك الكتابيّة الخاصّة بسلاطين آل عثمان كالغراء (الطرّة العثمانية) و ما إليها.

زخارف العمارة الاسلامية للشهابي 151

331

باب الزاي‏

-

الزاوية: تسمية كانت تطلق في الأصل على صومعة الراهب المسيحي، ثم صارت تطلق على المسجد الصغير أو المصلّى حيث يتحلّق المريدون حول شيخهم لسماع الدروس الدينيّة التي يلقيها، أو حول قبره إن كان ميتا، فالزاوية إذن بمثابة مدرسة دينيّة و دار ضيافة للفقراء و للمتصوفين المتنقلين عبر البلاد من زاوية إلى أخرى طلبا للعلم، و هي بذلك تشبه الأديرة في القرون الوسطى.

موسوعة العمارة الاسلامية لغالب 211

خطط دمشق للعلبي 390

-

الزاوية الأبجيّة: كانت في الصالحيّة، تنسب لبني الأبجي الصّوفا [المتصوّفة]. درست.

المروج السندسيّة لابن كنّان 50

-

زاوية ابن التتمة: كانت بميدان الحصى [حي الميدان التحتاني اليوم‏]، تنسب لابن التتمة من ذرّية السلطان صلاح الدين الأيوبي، بناها لسبط الموصلي. درست.

منادمة الأطلال لبدران 316

-

زاوية ابن الحصني: كانت لصيق مصلّى العيدين في باب المصلّى بالميدان التحتاني، و هي غير الزاوية الحصنيّة في جادة المزّاز من حي الشاغور الجوّاني اليوم. درست.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 371

-

زاوية أبي بكر الموصلي: كانت بمحلّة ميدان الحصى [الميدان التحتاني اليوم‏]، تنسب للشيخ أبي بكر بن عبد الله الموصلي المتوفى سنة 797 ه، و لا علاقة لها بزاوية الشيخ عبد القادر الموصلي في نفس الموقع.

درست.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 177

-

زاوية أبي الشامات: لا تزال قائمة في حي القنوات، بزقاق البلطجيّة، بجوار مدخل باب السريجة من جهة ساحة باب الجابية، أسّست عام 1301 ه/ 1883- 1884 م، و جرى تجديدها عام 1989 م. و تعرف أيضا بزاوية الشاذليّة.

ذيل ثمار المقاصد لطلس 219

332

دمشق تاريخ و صور للشهابي ط 2، 166

مشيّدات دمشق ذوات الأضرحة للشهابي 491

-

زاوية الأحمديّة: كانت غربي عين الكرش، بالأرض التي هي وقف المدرسة البلخيّة، و لا علاقة لهذه الزاوية بالتكيّة أو الخانقاه أو جامع أو المدرسة الأحمديّة في الطرف الغربي لسوق الحميديّة. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 297

خطط دمشق للعلبي 429

-

الزاوية الأرمويّة: كانت في الصالحيّة، داخل مغارة الأرموي، بجوار مقبرة الروضة من جهة الشمال، أنشأها و التربة و المسجد عندها في العهد الأيوبي الشيخ عبد الله بن يونس الأرموي حوالي سنة 600 ه/ 1204 م، و عرفت بعد ذلك بزاوية الشيخ حسن، و بزاوية الشيخ محمد القاري، و بمسجد الأرموي، و بمسجد الأرمويّة، و لا علاقة لها بالزاوية الأرمويّة الشرفيّة. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 284

-

الزاوية الأرمويّة الشرفيّة: كانت في الصالحيّة، جنوبي المدرسة المعظّميّة، تنسب للشيخ الزاهد شرف الدين محمد بن الشيخ الكبير عثمان بن علي، و لا علاقة لها بالزاوية الأرمويّة فصاحب هذه غيزر صاحب تلك. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 285

-

الزاوية التغلبيّة: كانت في محلّة العمارة، درست.

خطط دمشق للعلبي 430

-

الزاوية الجعفريّة: التسمية الأحدث للزاوية الكيلانيّة، تنسب لجعفر پاشا المدفون فيها، و لا تتوفّر عنه أية معلومات. أنظر الزاوية الكيلانيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 49

-

الزاوية الجوعيّة: كانت في سفح قاسيون، فوق مغارة الجوع فنسبت إليها، و هي مخصّصة للطريقة الكيلانيّة، أنشأها في العهد العثماني الشيخ محمد حسن بن الشيخ ياسين الكيلاني سنة 1146 ه/ 1733 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 86 و ح 6

333

-

الزاوية الحريريّة: كانت في منطقة الشرف القبلي، أنشأها في العهد الأيوبي الشيخ علي الحريري، أبو محمد، سنة 625 ه/ 1228 م، و لا علاقة لها بالزاوية الحريريّة الأعقفيّة في المزّة، و لا بالتربة الحريريّة في الصالحيّة. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 197

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 166، 167

منادمة الأطلال لبدران 299

-

الزاوية الحريريّة الأعقفيّة: كانت في قريّة المزّة، تنسب للشيخ أحمد الأعقف الحريري، أنشئت سنة 705 ه/ 1305- 1306 م، و هي غير الزاوية الحريريّة في الشرف القبلي، لا علاقة لها بالتربة الحريريّة في الصالحيّة. و قد ورد اسمها مصحّفا: الزاوية الحريريّة الأعففيّة. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 197

خطط دمشق للعلبي 415

-

زاوية الحفّار: كانت في سوق السنانيّة، إلى الشمال من تربة مختار الطواشي، قبالة المدرسة الصابونيّة.

درست.

إعلام الورى لابن طولون 262 سطر 16

-

الزاوية الحيدريّة: كانت في القبيبات [حي الميدان الفوقاني‏]، و فيها قبر نائب الشام في العهد المملوكي سودون الطرنطاي. درست.

مفاكهة الخلان لابن طولون 2/ 71

الدرّة المضيّة لابن صصرى 126

-

الزاوية الخلوتيّة: كانت خارج باب الجامع الأموي الشرقي، في المكان المبني تجاه باب جيرون، تنسب للشيخ منصور الخلوتي المولود في العهد العثماني سنة 1136 ه/ 1723 م. درست.

منادمة الأطلال لبدران 265

-

الزاوية الداوديّة: كانت في سفح قاسيون، تحت كهف جبريل، إلى الشمال الغربي من جامع الحنابلة، و الشرق المجاور لمقبرة الروضة، أنشأها في العهد المملوكي زين الدين عبد الرحمن بن الشيخ أبي بكر بن داود القادري سنة 800 ه/ 1398 م فنسبت إليه، و عرفت أيضا بزاوية ابن داود. درست.

334

الدارس للنعيمي 2/ 202

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 298

المروج السندسية لابن كنّان 48

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 169

خطط دمشق للعلبي 416

-

الزاوية الدهستانيّة: كانت في سوق الخيل، قرب حمّام الناصري، أنشأها الشيخ إبراهيم الدهستاني سنة 700 ه/ 1300- 1301 م، و هدمت أواخر العهد العثماني سنة 1320 ه 1902 م.

الدارس للنعيمي 2/ 200

منادمة الأطلال لبدران 304

خطط دمشق للعلبي 417

-

الزاوية الدولعيّة: أنظر المدرسة الغزاليّة. و لا علاقة لهذه الزاوية بالمدرسة الدولعيّة في محلّة جيرون [حي النوفرة اليوم‏] خارج باب الجامع الأموي الشرقي. درست.

خطط دمشق للعلبي 149

-

الزاوية الدينوريّة: كانت في سفح قاسيون، أنشأها الشيخ عمر بن عبد الملك الدينوري سنة 610 ه/ 1213 م. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 201

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 286

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 168

منادمة الأطلال لبدران 304

-

الزاوية الدينوريّة الشيخيّة: كانت في الصالحية، غربي جامع المظفّري [جامع الحنابلة اليوم‏]، تنسب للشيخ أبو بكر الدينوري، أنشئت سنة 620 ه/ 1223 م. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 202

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 287

منادمة الأطلال لبدران 305

-

الزاوية الرجيحيّة: كانت في الصالحيّة، بحارة الجوبان من سفح قاسيون، أنشأها القاضي محيي الدين أبو المواهب عبد القادر بن محمد الرجيحي في حدود سنة 905 ه/ 1499- 1500 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 301

335

-

الزاوية الرحمانيّة: كانت في الصالحيّة، شمالي الطرف الغربي لجادة المدارس، أنشأها الشيخ عبد الرحمن بن شعيب الصالحي حوالي سنة 880 ه/ 1475 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 307

-

الزاوية الرشيديّة: في حي الميدان الفوقاني، غربي الطريق العام، مقابل الجامع الكريمي [جامع الدقّاق اليوم‏]، لصيق حمّام الدرب، لم يتوصّل أحد إلى تاريخ بنائها لأن النقش الحجري الكتابي في واجهتها و المؤرّخ لإقامتها محجوب بالمشيّدات السكنية، لكن ما هو ظاهر من زخارفها يشير إلى العهد المملوكي.

و لا يزال البناء قائما إلى اليوم و تدرّس فيه علوم الدين، و تعرف هذه الزاوية أيضا بالمدرسة الرشيديّة.

مشيدات دمشق ذوات الأضرحة للشهابي 165

-

الزاوية الرفاعيّة: كانت في ميدان الحصى [حي الميدان التحتاني‏]، و لا علاقة لها بالتربة الرفاعيّة في سوق صاروجا. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 175

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 258

منادمة الأطلال لبدران 305

-

الزاوية الروميّة: كانت بسفح قاسيون من الصالحية، تحت المدرسة المعظّمية، أنشأها الشيخ شرف الدين محمد بن عثمان بن علي الرومي المتوفى في العهد المملوكي سنة 684 ه/ 1285 م. و تعرف أيضا بالزاوية الروميّة الشرفيّة. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 197

القلائد الجوهرية لابن طولون 2/ 414

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 166

منادمة الأطلال لبدران 305

-

الزاوية السبيليّة: كانت بسفح قاسيون من الصالحية، تحت الجسر الأبيض، أنشأها الشيخ محمد بن السبيلي المتوفى بحدود سنة 890 ه/ 1485 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 305

-

الزاوية السراجيّة: كانت في الصاغة العتيقة، بالقوّافين، أنشأها ابن السراج، و لا علاقة لها بالتربة السراجيّة في حي الصالحيّة، و تعرف أيضا بزاوية ابن السراج. درست.

336

الدارس للنعيمي 2/ 203

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 171

منادمة الأطلال لبدران 306

-

الزاوية السعديّة (1): برأس العمائر خارج دمشق [في حي الميدان الفوقاني‏]، و لا يزال بناؤها قائما إلى اليوم، أقيمت سنة 914 ه/ 1508 م في موضع التربة الجكميّة [تربة الأمير إينال الجكمي الذي قتل في العهد المملوكي سنة 842 ه/ 1438 م‏]، و تنسب إلى الشيخ حسن بن محمد بن سعد الدين الكبير بن يونس الشيباني المعروف بابن الشيخ سعد الدين الجباوي المتوفى في نفس سنة إقامتها.

الدارس للنعيمي 2/ 221

مشيدات دمشق ذوات الأضرحة للشهابي 495

-

الزاوية السعديّة (2): في حي القيمريّة [و هي زاوية أخرى لآل السعدي أصحاب الزاوية السعديّة بحي الميدان الفوقاني‏]، و لا يزال بناؤها قائما إلى اليوم.

خطط دمشق للعلبي 419

-

الزاوية السيوفيّة: كانت غربي التربة العادليّة البرّانية [قرب ساحة المالكي اليوم‏]، أنشأها الشيخ نجم الدين عيسى بن شاه أرمن الرومي السيوفي ربما حوالي سنة 710 ه/ 1310 م. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 202

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 288، 292

مفاكهة الخلان 1/ 307

منادمة الأطلال لبدران 306

-

زاوية الشاب التائب: كانت في محلّة الفرّايين، بين باب توما و باب السلام، بمنطقة بين النهرين حيث ينقسم نهر بردى إلى قسمين أحدهما نهر الشيخ رسلان، و كان يقام فيها الوعظ يومي السبت و الثلاثاء من كل أسبوع. درست.

منادمة الأطلال لبدران 399

-

الزاوية الشريفيّة: كانت في العمارة الجوّانية، شرقي المدرسة الناصريّة الجوّانية التي كانت بزقاق حمّام سامي، تنسب لمنشئها السيّد محمد الحسيني التغاراتي. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 204

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 171

منادمة الأطلال لبدران 307

337

-

الزاوية الشعيبيّة: كانت في الصالحية، شمالي الطرف الغربي لجادة المدارس، أنشأها الشيخ محمد بن شعيب الصحراوي. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 307، 354

-

الزاوية الشهيديّة: كانت في السهم الأعلى من الصالحية، و كانت في الأصل بيت الشهيد الصالحي فنسبت إليه، ثم صارت بيت الحجيج الطحّان. و لا علاقة لهذه الزاوية بالتربة الشهيديّة في قبرة باب الفراديس. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 297

-

الزاوية الشياحيّة: كانت في الصالحية، بمغارة في وادي الشيّاح [في الوادي الشرقي عند الزاوية الأرمويّة]. أنشأها الشيخ محمد الشياح بحدود سنة 850 ه/ 1446 م فنسبت إليه. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 296

-

الزاوية الشيبانيّة: كانت في الصالحية، يتولّى مشيختها بنو تغلب من أصحاب الطريقة الشيبانيّة، و كانت في السابق تعرف بزاوية العماد و لا علاقة لهذه الأخيرة بالزاوية العماديّة أو العماديّة المقدسيّة في الصالحيّة.

درست.

المروج السندسيّة لابن كنّان 51

-

زاوية الشيخ أبي السعود: كانت في الصالحية، بجانب [مقبرة] الروضة من جهة الشرق. درست.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 178

منادمة الأطلال لبدران 306

-

زاوية الشيخ عبد القادر الموصلي: كانت بميدان الحصى [حي الميدان التحتاني اليوم‏]، و هي غير زاوية أبي بكر الموصلي في نفس الموقع. درست.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 178

-

زاوية الشيخ العدّاس: مجهولة الموقع و النسبة. درست.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 8

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 22

338

-

زاوية الشيخ ناصر الدين: كانت بمحلّة ميدان الحصى [حي الميدان التحتاني اليوم‏]. درست.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 177

-

الزاوية الصلاحيّة: كانت في حي الكلّاسة، و تعرف أيضا بالمدرسة الصلاحيّة، و هي غير المدرسة الصلاحيّة التي كانت بجوار البيمارستان النوري. درست.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 248

منادمة الأطلال لبدران 114

-

الزاوية الصماديّة (1): لا تزال في جادة الصماديّة بالشاغور الجوّاني، داخل الباب الصغير، أنشأها الشيخ محمد بن خليل الصمادي في بدايات العهد العثماني سنة 932 ه/ 1525 م، و تحوّل مبناها اليوم إلى مصلّى و مركز لجمعية الشاغور الخيريّة.

الدارس للنعيمي 2/ 219

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 307

منادمة الأطلال لبدران 381

-

الزاوية الصماديّة (2): كانت في جبل قاسيون، غربي زاوية عين الملك، أنشأها تلميذان من تلامذة الشيخ محمد الصمادي و نسبوها إليه سنة 915 ه/ 1509 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 307

خطط دمشق للعلبي 422

-

الزاوية الصوابيّة: كانت غربي سفح قاسيون، شمالي الزاوية القوّامية البالسيّة و جامع الأفرم و دار الحديث الناصريّة [و بلغة اليوم: كانت في جادة الباشكاتب، أو جادة ابن العميد المعروفة بالجادة الثالثة]، أنشأها في العهد الأيوبي الأمير بدر الدين الصوابي الطواشي الخادم سنة 632 ه/ 1234 م، و كانت في الأصل تربة لذلك عرفت بالتربة الصوابيّة. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 294

مخطط الصالحية لدهمان (التربة الصوابيّة)

خطط دمشق للعلبي 422

-

الزاوية الطالبيّة الرفاعيّة: كانت في قصر حجّاج، أنشأها الشيخ طالب الرفاعي المتوفى سنة 683 ه/ 1284 م. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 204

339

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 171

منادمة الأطلال لبدران 307

-

الزاوية الطييّة: كانت في العمارة الجوّانية، شرقي المدرسة البادرائيّة و حمّام أسامة، شمالي المدرسة القيمريّة الكبرى، تنسب للشيخ طيّ المصري المتوفى سنة 631 ه/ 1234 م، و قال العلموي: لعلها [الزاوية] المعروفة بالشيخ فرج. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 205

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 172

منادمة الأطلال لبدران 307

-

زاوية عبد الكريم الموصلي: مجهولة الموقع. درست.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 375

-

زاوية عثمان بن محمد بن الحسين الخالدي: كانت خارج باب السلامة [باب السلام اليوم‏]، عند العين [لعله يقصد عين كمشتكين التي كانت عند طاحون العين في محلّة مسجد الأصاب‏]. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 2/ 618

-

الزاوية العجميّة: كانت في الصالحيّة، تنسب لبني العجم و لا تتوفّر عنها أيّة معلومات. درست.

المروج السندسيّة لابن كنّان 50

-

الزاوية العدويّة: مجهولة الموقع و النسبة. درست.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 4

-

الزاوية العذراويّة: كانت في الصالحيّة، بالقرب من مسجد قيس شرقي الصالحية الجديدة بسفوح قاسيون، [كان مسجد قيس شمالي مسجد الطشتدار الحالي إلى الشمال من جامع الشيخ عبد الغني النابلسي‏]. أنشأها الشيخ محمد العذراوي بعد سنة 1900 م كما يرجّح الاستاذ دهمان. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 306

مخطط الصالحية لدهمان (مسجد قيس)

-

زاوية عرودك: كانت في الصالحيّة، شمالي دار الحديث الأشرفيّة، إلى الشمال القريب من زقاق الشهابيّة، شرقي المدرسة المعظّمية، أنشأها الشيخ عبد الرحيم العرودكي المتوفى في العهد العثماني سنة

340

1123 ه/ 1711 م، و جدّدها فيما بعد الشيخ محمد بن شعيب الصحراوي فنسبت إليه. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 354

المروج السندسيّة لابن كنّان 51

مخطط الصالحية لدهمان‏

-

الزاوية العفيفيّة: كانت عند حمّام العفيف، بجادة العفيف، شمالي الجسر الأبيض، بجوار جامع العفيف من جهة الجنوب الشرقي، تنسب للعفيف الرمادي [؟]. درست.

المروج السندسيّة لابن كنّان 52

-

زاوية العقيبي: كانت في حي العقيبة، مجهولة النسبة، درست.

لطف السمر للغزّي 2/ 561

-

الزاوية العلائيّة: كانت في الصالحية، بمحلّة الحواكير، شمالي باب حاكورة القاضي قوام الدين الحنفي.

و لا علاقة لها بالتربة العلائيّة بمقبرة الصوفيّة في البرامكة. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 307

-

الزاوية العماديّة: كانت في الصالحيّة، أسفل كهف جبريل، عند التربة العماديّة في سفح قاسيون، أنشأها أحمد بن العماد المقدسي المتوفى سنة 688 ه/ 1289 م، و تعرف أيضا بالزاوية العماديّة المقدسيّة، و لا علاقة لها بالمدرسة العماديّة في العصرونيّة، و لا بزاوية العماد المعروفة بالزاوية الشيبانيّة في الصالحية.

درست.

الدارس 2/ 205

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 289

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 172

منادمة الأطلال لبدران 308

-

الزاوية العمريّة: لا تزال في محلّة العقيبة، غربي جامع التوبة، أنشأها الشيخ عمر الاسكاف الحموي سنة 921 ه/ 1515 م، و جدّدت منذ عهد قريب، و لا علاقة لها بالمدرسة العمريّة الكبرى في الصالحيّة.

الدارس 2/ 217

خطط دمشق للعلبي 423

341

-

زاوية عين الملك: كانت في الصالحيّة، إلى يسار الصاعد إلى الجبل [قاسيون‏]، جنوب مسجد طوطة، تحت تربة السبكيين و كهف جبريل، عند تربة عين الملك، أنشأها الشيخ تقي الدين أبي محمد عين الملك في العهد المملوكي سنة 711 ه/ 1311 م، و تعرف أيضا بالزاوية الملكيّة، زالت و تحوّل مبناها اليوم إلى دار للسكن.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 303

خطط دمشق للعلبي 424

-

الزاوية الغسوليّة: كانت في الصالحية، بسفح قاسيون، أنشأها شيخ الفقراء أبو عبد الله محمد بن أبي الزهر الغسولي المتوفى سنة 737 ه/ 1336- 1337 م. درست.

الدارس 2/ 205

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 290

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 173

منادمة الأطلال لبدران 308

-

الزاوية الفرنثيّة: لا يزال مبناها قائما في جادة المدارس بالصالحية، إلى الغرب المجاور للمدرسة المرشديّة، أنشأها في العهد الأيوبي الشيخ علي الفرنثي المتوفى سنة 621 ه/ 1224 م و المدفون فيها، و قد جدّدت من عهد قريب، و تعرف أيضا بالتربة الفرنثيّة، و بمسجد الشيخ علي الفرنثي، و بمسجد الفرنثي.

الدارس 2/ 206

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 290، 291، 343

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 173

منادمة الأطلال لبدران 308

-

الزاوية الفقاعية: كانت في الصالحية، بسفح قاسيون، تنسب للشيخ يوسف الفقاعي الزاهد المتوفى سنة 679 ه/ 1280 م. درست.

الدارس 2/ 206

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 290

منادمة الأطلال لبدران 309

-

الزاوية القطنانيّة: كانت في سفح قاسيون، بالقرب من الزاوية الملكيّة [زاوية عين الملك‏]، بمحلّة مدرسة الشرفا، أنشأها الشيخ الصالح المبارك محمد بن أحمد بن الشيخ علي بن الشيخ القطناني. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 304

معجم دمشق التاريخي ج 1 م- 23

342

-

الزاوية القلندريّة الحيدريّة: كانت بمحلّة العوينة، عند المدرسة الشاميّة البرّانية في سوق صاروجا، أنشئت سنة 656 ه/ 1258 م، و نسبت تسميتها للطائفة القلندريّة و الشيخ حيدر. درست.

الدارس 2/ 212

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 175

منادمة الأطلال لبدران 309

-

الزاوية القلندريّة الدركزينيّة: لا زال بناؤها قائما في مقبرة الباب الصغير، إلى يسار الداخل لمقام السيدة سكينة، أنشئت سنة 616 ه/ 1219 م، و جرى تجديدها سنة 1330 ه/ 1912 م. تنسب للطائفة القلندريّة المعروفة باسم (المحلقون) و للجلال الدركزيني، و ورد اسمها مصحّفا: الزاوية القرندليّة.

الدارس 2/ 209

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 174

منادمة الأطلال لبدران 309

-

الزاوية القواميّة البالسيّة: لا يزال بناؤها قائما على نهر يزيد بمحلة الفواخير [غربي ساحة المالكي‏]، إلى الغرب من التربة العادليّة البرّانية، إلى يسار الصاعد للمهاجرين، أنشأها الشيخ أبو بكر بن قوام بن علي بن قوام البالسي حوالي سنة 670 ه/ 1271- 1272 م، و بقي منها اليوم القبّة و تحتها بضع قبور.

الدارس 2/ 208

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 174، 263

منادمة الأطلال لبدران 311

-

الزاوية الكريميّة: كانت بسفح قاسيون، بالدخلة الثانية تحت الجسر الأبيض، تنسب لمنشئها عبد الكريم الأمياتي، و تعرف أيضا بمسجد الشرب. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 305

-

الزاوية الكيلانيّة: كانت بسفح قاسيون، مجهولة الموقع و النسبة، و لعل لها علاقة بمسجد الكيلانيّة في الصالحية قبالة تربة ابن سلامة الرقي، أو بالتربة الكيلانيّة، و الغريب أن أحدا من المؤرخين لم يذكرها بهذا الاسم غير ابن كنّان الذي جاء كلامه جملة من طلاسم يقول فيها: (تنسب تسميتها لقربها من تربة الشيخ موسى الحافظ المحدّث). و تعرف الزاوية أيضا بالزاوية الجعفريّة. أنظر الزاوية الجعفريّة. درست.

المروج السندسيّة لابن كنّان 49

343

-

الزاوية المالكيّة: كانت لصيق المقصورة الحنفيّة في الجهة الغربيّة من الجامع الأموي، أوقفها الملك الناصر صلاح الدين [هل يقصد صلاح الدين الأول أم الأخير؟].

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 254

الدارس للنعيمي 2/ 3

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 118

-

الزاوية المباركيّة: كانت بسفح قاسيون، قرب التربة الكيلانيّة، أنشأها الشيخ مبارك بن عبد الله القابوني بعد سنة 1900 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 306

-

الزاوية المعايّية: كانت في الصالحيّة، شمالي تربة الشيخ محيي الدين، بحارة البيمارستان [القيمري‏]. أنشأها المعلّم معاية الكيّال المتوفى سنة 870 ه/ 1465- 1466 م، و عرفت أيضا بزاوية معايا. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 298

-

زاوية المغاربة: كانت في محلّة الشاغور، شمالي جامع جرّاح الكائن بالطرف الشمالي من مقبرة الباب الصغير، أنشئت سنة 802 ه/ 1399- 1400 م. و تعرف أيضا بالزاوية الوطيّة نسبة لمنشئها الرئيس علاء الدين الشهير بابن الوطيّة. درست.

مفاكة الخلّان لابن طولون 1/ 190

إعلام الورى لابن طولون 121 و ح 1

الدرّة المضيّة لابن صصرى 43

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 172

منادمة الأطلال لبدران 334

-

الزاوية المنصوريّة: كانت بسفح قاسيون، عند الجامع الجديد، أنشأها العلامة الخواجا برهان الدين بن منصور الشافعي المتوفى سنة 890 ه/ 1485 م. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 305

-

زاوية المنيبع: كانت في محلّة المنيبع [في موضع مباني جامعة دمشق‏]. درست.

تاريخ ابن قاضي شهبة، مجلد 1، 3/ 200

344

-

الزاوية الموصليّة: كانت في ميدان الحصى [حي الميدان التحتاني اليوم‏]، مقابل مسجد صهيب الرومي، أنشأها الشيخ محمد أبو الفضل الموصلي المتوفى سنة 1008 ه/ 1599 م. درست.

لطف السمر للغزّي 2/ 505

-

الزاوية النحلاويّة: كانت في الصالحيّة، بسفح قاسيون، أسفل الخميسيات، غربي مقبرة الشيخ عمر.

أنشأها الشيخ علي النحلاوي المتوفى سنة 850 ه/ 1446 م، و لا علاقة لها بمسجد النحلاوي في زقاق المحكمة. درست.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 305

-

زاوية الهنود: كانت في الصالحيّة، بحارة المقدّمية التي عرفت قديما بحارة الركنيّة .. درست.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 158

-

الزاوية اليونسيّة: كانت في منطقة الشرف الأعلى، شمالي التكيّة السليمانيّة، إلى الغرب من المدرسة العزّية، أنشأها الشيخ يونس بن يوسف بن مساعد الشيباني شيخ الطريقة اليونسيّة سنة 615 ه/ 1218 م، و عرفت باسم الخانقاه اليونسيّة [و هي أقدم من سميّتها الخانقاه اليونسيّة التي كانت شرقي المدرسة العزّية]، كما عرفت بزاوية يونس. درست.

الدارس للنعيمي 2/ 213

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 176

منادمة الأطلال لبدران 313

-

الزجّاجين: موضع و سوق كانا في محيط باب البريد. درسا.

الدارس للنعيمي 2/ 391

-

زرب القصب: كان في السويقة المحروقة [حي السويقة بأول طريق الميدان اليوم‏]، و (زرب) كلمة طلسميّة قد تكون مصحّفة من (درب)؟.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 260

-

الزقاق: الطريق الضيّق، النافذ أو غير النافذ، يذكّر و يؤنّث، و يجمع على أزقّة. و بعبارة أخري حسب التعريف الرسمي لمحافظة دمشق: (تسمية بديلة عن الحارة، و هو الشارع الصغير الذي يتفرّع عن الجادة ليوصل المواطن إلى مسكنه).

تسميات محافظة دمشق‏

345

-

زقاق ابن باقي: كان خارج السور من ناحية القبلة [الجنوب‏]. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 79

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 133

الدارس للنعيمي 2/ 339

-

زقاق ابن العلّاف: كان في ميدان الحصى [حي الميدان التحتاني اليوم‏]. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 79

-

زقاق ابن القطب: كان على مقربة من الجسر الأبيض من جهة الشمال. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 350

المروج السندسيّة لابن كنّان 55

-

زقاق ابن مفلح: كان في الصالحية. درس.

خطط دمشق للعلبي 440

-

زقاق أبي الخلاس: فيه دار أبي الخلاس التي سكنها أبو عبيدة بن الجرّاح مدّة، مجهول الموقع و لكن حتما داخل السور. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 135

-

زقاق أرزة: كان الطريق الآخذ من سوق صاروجا إلى جادة الصالحيّة، أطلقت تسميته نسبة لقرية أرزة [حيث حي الشهداء اليوم‏]، و ورد اسمه أحيانا: حارة أرزة.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 88

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 147

الدارس للنعيمي 2/ 353

-

زقاق الإقميم: كان يفتح في سوق الحرير، قبالة خان الحرير و المدرسة الأمينيّة، و يعرف أيضا بزقاق القمّيم و اللفظة شائعة على ألسنة العامّة.

خطط دمشق للعلبي 440

-

زقاق البركة: مجهول الموقع.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 196

-

زقاق بني طلحة: كان قرب سويقة باب توما و كنيسة اليعاقبة، فيه دار طلحة و مسجد ابن عمير، تنسب‏

346

تسميته إلى طلحة بن عمر بن مرّة الجهني. و يعرف أيضا بدرب طلحة. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 136 و (الفهارس)

-

زقاق بني مفلح الحنابلة: هو اليوم زقاق عبد الهادي داخل حي العمارة الجوّانية.

مختصر تنبيه الطالب للعلموي 42

-

زقاق البواعنة: كان في الصالحية، شمالي بستان الماردانيّة في السهم الأعلى من جهة الغرب.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 352

-

زقاق بيت الكويس: كان من أزقّة الصالحيّة.

المروج السندسيّة لابن كنّان 56

-

زقاق البيمارستان: لا يزال من أزقّة محلّة الحريق، و كان في السابق بآخر درب الشعّارين، ينسب اسمه للبيمارستان النوري عنده، و على ألسنة العامّة: زقاق المرستان و زقاق المارستان.

لطف السمر للغزّي 1/ 395 و الحاشية

خطط دمشق للعلبي 439 (بعنوان درب الشعّارين)

-

زقاق بين البحرتين: لا يزال الزقاق الآخذ من الحريقة إلى سوق البزوريّة، قبالة باب قصر العظم، و فيه مدرسة عبد الله پاشا العظم. و يقصد بالبحرتين مجرى نهر بانياس الذي كان يقود الماء من خان الحرير إلى مدرسة عبد الله پاشا، أمّا المجرى الثاني فهو أحد الفروع القديمة لشبكة مياه الشارع المستقيم.

أسواق دمشق القديمة للشهابي 190

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 86

-

زقاق التبن: التسمية الأقدم لزقاق معاوية الآخذ إلى سوق البزوريّة من جهة الشرق.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

-

زقاق التعديل: لا يزال في حي القنوات، عند جامع التعديل.

-

زقاق التوتة: تسمية قديمة لحارة الجوزة. مجهول الموقع.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 344

347

-

زقاق الجاروخيّة: كان شمالي المدرسة العادليّة و الكبرى، عند أو قرب المدرسة الجاروخيّة التي كانت في حي الكلّاسة. درس.

إعلام الورى لابن طولون 195

-

زقاق الجوز: كان خارج السور من جهة القبلة [الجنوب‏]، درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 79

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 133

الدارس للنعيمي 2/ 339

-

زقاق حارة الحمزاويّة: كانت غربي حارة اللبّانة. مجهول الموقع. درس.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 161

-

زقاق الحبس: مجهول الموقع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 67

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 79

-

زقاق حصن السقّافين: كان في العمارة الجوّانية، قرب بحرة الدفّاقة. درس.

الدارس للنعيمي 1/ 588

-

زقاق الحصى: كان عند مسجد الكراميّة أو الكروميّة. مجهول الموقع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 91

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 153

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 126

-

زقاق حمّام الزين: كان في حي السويقة، بمحلّة قصر حجّاج. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 224

-

زقاق حمّام سامي: لا يزال إلى يسار الداخل من باب الفراديس، و فيه المدرسة البادرائيّة.

لطف السمر للغزّي 1/ 29 و الحاشية

-

زقاق الحيواطيّة: لا يزال في محلّة قبر عاتكة، بجوار مستشفى المجتهد.

لطف السمر للغزّي 1/ 303 و الحاشية

348

-

زقاق الخمّارين: كان في محلّة القبيبات [حي الميدان الفوقاني‏]، درس.

لطف السمر للغزّي 1/ 56 و الحاشية

-

زقاق الخواجا إبراهيم: كان في الصالحيّة، عند دار القرآن الدلاميّة. درس.

مفاكهة الخلان لابن طولون 1/ 41

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 374

-

زقاق الخواجا برهان الدين بن قنديل: كانت في أرض مقرى [شمالي عين الكرش، عند ملعب المزرعة اليوم‏]. درس.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 147

-

زقاق الدبّاغات: كان إلى الشرق المجاور لباب السلام، خارج السور.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

-

زقاق الدرّ: كان قرب قيساريّة السلطان، مجهول الموقع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 74

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 120

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 89

الدارس للنعيمي 2/ 332

-

زقاق الرمّان: كان قرب محلّة العقيبة و فيه بستان الوزير، و طرفه عند مسجد الأقصاب [جامع مسجد الأقصاب أو محلّة مسجد الأقصاب؟]. درس.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 23 (حوادث 369)

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 84، 161

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 141

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 112

الدارس للنعيمي 2/ 346

-

زقاق الزاوية الداووديّة: كانت الزاوية الداووديّة في جبل قاسيون، تحت كهف جبريل، إلى الشرق المجاور لمقبرة الروضة. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 298، 371

-

زقاق الزطّي: كان قبالة المدرسة الأمينيّة في سوق الحرير. و هو غير زقاق الزطّيين في الصالحية. درس.

خطط دمشق للعلبي 440

349

-

زقاق الزطّيين: كان في الصالحية، تحت تربة السبكيين الكائنة في حارة المتاولة من جهة الشرق. درس.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 147

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 356

-

زقاق الساقية: كان خارج السور من جهة القبلة [الجنوب‏]، مجهولة الموقع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 79

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 133

الدارس للنعيمي 2/ 339

-

زقاق السبع: كان في محلّة الصالحيّة، مجهولة الموقع.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 147

-

زقاق السبع طوالع: لا يزال في حي العمارة الجوّانية، داخل باب الفراديس، شمالي الجامع الأموي، و الطالع هر الخزّان الذي يوزّع الماء على الأحياء و الدور و بعض الساحات العامّة، و كان لكل بيت أنبوب يتّصل بالطالع لإمداده بالماء.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 278

-

زقاق السجن: لا يزال في حي الشاغور الجوّاني، بين زقاق الخيضريّة و الشمّاعين، قرب سوق مدحت پاشا.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

-

زقاق سطرا: كان في محلّة مسجد الأقصاب، و عند رأسه جامع مسجد الأقصاب. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 84

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 140

الدارس للنعيمي 2/ 346

-

زقاق السلم: كان بجوار دار خلفاء بني أميّة [ترى هل المقصود بجوار قصر الخضراء؟]، فيه حمّام السلم عند المسلخ. مجهول الموقع. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 163

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 293

350

-

زقاق السلمي: لا يزال في الطرف الشرقي لسوق مدحت پاشا، قبالة تزلة معاوية، مختلف في نسبته بين أبي المكارم السلمي، أو الحجّاج بن علاط السلمي الصحابي الذي كانت داره في سوق الطرائف قرب سوق الصوف كما يقول ابن عساكر.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 139

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

خارطة المنجّد (المجمع العلمي العربي)

-

زقاق سيدي عامود: كان في القسم الأوسط من درب الشعّارين [بحي الحريقة اليوم‏]، سمّي بذلك لوجود قبر وليّ فيه كان بجانبه عامود. و يعرف أيضا بزقاق العواميد. درس.

إعلام الورى لابن طولون 30 و ح 3

-

زقاق شبل الدولة: كان زقاقا ضيّقا يمتد بين [ساحة الميسات اليوم‏] و حيّ ركن الدين. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 250

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 319

-

زقاق الشعر: كان قبل درب الناقديين، بين داخل الباب الصغير و السوق الأوسط. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 60

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 99

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 66

الدارس للنعيمي 2/ 310

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 319

-

زقاق الشمّاعين: لا يزال في سوق مدحت پاشا، إلى الغرب المجاور لخان أسعد پاشا بتجاه شمالي جنوبي، و كان يعرف قبل ذلك بزقاق الشيخ عبد الله.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

مخطط دمشق السياحي‏

-

زقاق الشهابي بن القرعوني: كان في الصالحية، قرب جامع الشيخ محيي الدين. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 115

-

زقاق الشهابيّة: كان في الصالحية، جنوبي الزاوية العرودكيّة، بأعلى جادة العفيف [بين منطقتي أبي‏

351

جرش و الشركسية اليوم‏]. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 322

-

زقاق الشيخ: كان في محلّة الشاغور البرّاني. درس.

خطط دمشق للعلبي 420

-

زقاق صفوان: كان إلى يمين الداخل من الباب الشرقي. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 236

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 115

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 83

الدارس للنعيمي 2/ 327

-

زقاق العسل: كان داخل باب الفرج، لصيق السور و المدرسة النوريّة [لعله يقصد المدرسة العماديّة التي أنشأها نور الدين الشهيد لصيق سور قلعة دمشق الشرقي. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 76

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 124

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 94

الدارس للنعيمي 2/ 334

-

زقاق العطّارين: كان في الصالحية، شمالي التربة القيمريّة، و فيه بير العيتاني، و كانت تسميته الأقدم:

زقاق ابن حبيب. درس.

القلائد الجوهرية لابن طولون 1/ 372

-

زقاق عطّاف: كان داخل باب الجابية، جنوب السوق الأوسط، ينسب للمعلّم عطّاف. درس.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 71 (حوادث 419 ه)

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 134 و الفهارس‏

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 61

الدارس للنعيمي 2/ 304

-

زقاق القرعوني: كان في الصالحيّة، قرب جامع الشيخ محيي الدين. درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 69

المروج السندسيّة لابن كنّان 92

-

زقاق القرماني: كان بين سوق صاروجا و ساحة سوق الخيل. درس.

352

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

معالم دمشق التاريخيّة للإيبش و الشهابي 144

-

زقاق الكلّاسة: لا يزال في حي الكلّاسة اليوم، شمالي الجامع الأموي، بين المدرسة الجقمقيّة و باب البريد، و عنده ضريح السلطان صلاح الدين الأيوبي، و كان يعرف في السابق باسم: درب الخزّاعين، و جادة السلطان صلاح الدين.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

خارطة المنجّد (المجمع العلمي العربي)

-

زقاق اللبان: مجهول الموقع، و كانت دار ناصح الدولة قرب آخره. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 157

-

زقاق الماء (1): كان داخل باب الفراديس [و لعل النعيمي كان يقصد درب الماء خلف حصن جيرون‏]، أنظر أيضا درب الماء. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 224

-

زقاق الماء (2): كان في قرية المزّة. درس.

الدارس للنعيمي 2/ 147، 148

-

زقاق الماء (3): كان في الصالحيّة. درس.

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 148

-

زقاق ماصية أمير المؤمنين: كان عند ماصية [قناة سقاية] أمير المؤمنين [قرب رأس شارع أبي رمّانة عند حديقة أبي العلاء المعرّي و مجاوراتها]، درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 55

مخطط الصالحيّة لدهمان‏

-

زقاق المحكمة: لا يزال الزقاق الآخذ من سوق الخيّاطين قبالة مسجد الخيّاطين إلى الحريقة غربا، و كان يعرف في السابق باسم: حارة بلاطة، و تتركّز فيه اليوم معامل الجرابات.

لطف السمر للغزّي 542 و ح 4

-

زقاق محيي الدين بن عربي: كان من أزقة الصالحية، عند جامع الشيخ محيي الدين، درس.

المروج السندسيّة لابن كنّان 31

353

-

زقاق المدرسة الطيّبة: كان عند زقاق المحكمة الآخذ من سوق الخيّاطين قبالة مسجد الخيّاطين إلى الحريقة غربا، درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 2/ 72

-

زقاق المدفّف: كان خارج السور من جهة القبلة [جهة الجنوب‏]. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 79

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 133

-

زقاق المشّاطين: كان قرب القنوات و حمّام العصمي لقول ابن القلانسي: «.. ثم أخذت النار في زقاق المشّاطين و القنوات ..». درس.

ذيل تاريخ دمشق لابن القلانسي 6 (حوادث 363)

-

زقاق المعاصير: كان غربي جامع حسّان في محلّة قصر حجّاج، درس.

مفاكهة الخلّان لابن طولون 1/ 125

-

زقاق المغربل: كان في محلّة العقيبة. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 84

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 142

-

زقاق النهر: كان داخل الباب الصغير، بين درب القرشيين و درب الناقديين. درس.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 60

-

زقاق الوزّ: كان ممتدّا من محلّة الشهداء إلى الغرب و الشمال المجاور لطريق الجبخانة [شارع المجلس النيابي اليوم‏]، مخترقا حيّي الشعلان و الحبوبي الحاليين. درس.

خارطة شرطة دمشق 1922- 1924

-

الزقّاقين: موضع و سوق كان عند درب حميد بن درّة الذي يعرف أيضا بدرب السقيل، و الزقّاق من يعمل الزقّ و هو جلد يجزّ و لا ينتف لحمل الماء. مجهول الموضع.

تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر 2/ 69

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 113

الدارس للنعيمي 2/ 326

معجم المنجد

354

-

الزلّاقة: موضع و طريق داخل السور، شنالي الباب الصغير، بينه و بين زقاق الدقّاقين، و الزلّاقة موضع الزلق لا تثبت عليه قدم. درس.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 297

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 63

القلائد الجوهرية لابن طولون 344

في رحاب دمشق لدهمان 83 و ح 3

خارطة المنجّد (المجمع العلمي العربي)

معجم المنجد

-

الزورانيّة: موضع كان إلى الشمال من مسجد صهيب الرومي [مسجد سيدي صهيب في حي الميدان الوسطاني اليوم‏]. درس.

الدارس للنعيمي 1/ 41

-

زيتون المساكين: موضع كان في أرض المزّة على نهر القنوات.

الأعلاق الخطيرة لابن شدّاد 152

ثمار المقاصد لابن عبد الهادي 125

الدارس للنعيمي 2/ 258

-

الزيلع (قوم): أنظر الجبرت.

355

فهرس الأبواب‏

هذا العمل 9

باب الألف 13

باب الباء 19

باب الجيم 107

باب الحاء 149

باب الخاء 225

باب الدال 259

باب الذال 315

باب الراء 317

باب الزاي 331