موسوعة قرى ومدن لبنان‏ - ج7

- طوني مفرج المزيد...
256 /
51

تحويطة الغدير اللّيلكة. المريجةTEWIIT -IL -ADIR AL -LAILAKI .AL -MRAIJE

الموقع و الخصائص‏

من ضواحي بيروت الجنوبيّة في قضاء بعبدا، تتألف من ثلاث وحدات عقاريّة: تحويطة الغدير التي تبلغ مساحتها 126 هكتارا، و هي المنطقة الغربيّة المتصلة بشاطى‏ء البحر؛ الليلكة التي تبلغ مساحتها 35 هكتارا، و هي المنطقة الشرقيّة المتّصلة بحدث بيروت؛ و المريجة، و هي المنطقة الشماليّة الشرقيّة، المتّصلة ببرج البراجنة، و التي سلخت عن برج البراجنة بعد منتصف القرن العشرين لتضمّ إلى قطاع هذه البلدة.

يحدّ هذه المنطقة مجتمعة شرقا حدث بيروت، شمالا برج البراجنة و تمامها حارة حريك، غربا البحر، و جنوبا الشويفات في قضاء عاليه. و يبعد مدخل البلدة عن قلب العاصمة مسافة 7 كلم، منفذها الرئيسيّ يمر عبر حارة حريك- الشيّاح- الغبيري- بيروت.

شوارعها الداخليّة فسيحة، و لا تزال بساتين الحمضيّات تحتلّ بعض مساحتها، و أكثر ما يميّزها عن سائر الضواحي السكنيّة لبيروت، نسبة انخفاض أبنيتها، إذ نادرا ما تجد فيها بناء يزيد ارتفاعه عن السبعة أمتار،

52

ذلك بسبب مشروع الملاحة الجويّة، الذي قضى بتحديد ارتفاع الأبنية التي تقام على الأراضي المحيطة بمطار بيروت الدولي.

أرضها خصبة، و كثيرة الآبار الأرتوازيّة. و ربّما كان موقعها من أجمل المواقع الساحليّة اللبنانيّة. و بالرغم من أنّ مشروع الملاحة الجويّة قد أفقد أهاليها الكثير من إمكانات الإثراء، فهو قد أضفى عليها حسنا قلّما تتمتّع به بلدة قريبة من بيروت.

شهدت البلدة بعض التقلّبات الديموغرافيّة بسبب الحرب الأهليّة في خلال الربع الأخير من القرن العشرين، كما شهدت اختراقات لشرعيّة تصميمها المدنيّ. و لا تزال التبدّلات الديموغرافيّة غير محسومة حتّى الآن، رغم عودة بعض المهجّرين من أهاليها.

الإسم و الآثار

إسم تحويطة الغدير عربيّ، منسوب إلى نهر الغدير الشتويّ الذي ينحدر من بلدة وادي شحرور و تتجمّع فيه مياه الأمطار عند كفرشيما، ثمّ يخترق صحراء الشويفات و يصبّ في البحر شماليها. و كذلك اسم المريجة الذي يعني ما يعنيه في العربيّة. أمّا اسم الليلكة الذي يعني في العربيّة اللون المعروف، و الذي هو دخيل من اللاتينيّة، فغالب الظنّ أنّه قد أطلق على المحلّة بسبب كثرة نبات زهر تسميّة العامّة" الليلك"، و هو نوع من شقائق النعمان.

أقدم أثر وجد في البلدة يعود إلى عهد الأمير فخر الدين، و هو كناية عن مطحنة بنيت بشكل قلعة، يقول التقليد في البلدة إنّ فخر الدين الثاني قد بناها بهدف تأديب بعض أهالي المنطقة القدماء لأنّهم عصوا عليه و قتلوا أحد

53

جباته و رموه في بئر ما زالت تعرف حتّى اليوم ببير العبد، فتظاهر الأمير ببناء طاحونة في البلدة، و كان بالحقيقة يبني قلعة، و عند ما اكتمل بناؤها، تحصّن فيها جنود الأمير على حين غفلة، و هاجم العصاة من السكّان جنود من الخارج، و هكذا تمكّن الأمير من" تأديب العصاة" الذين قتلوا الجابي. غير أنّنا لم نجد ذكرا لهذه الحادثة في المدوّنات التي عنت بتاريخ فخر الدين لنعتبرها وافعة ثابتة.

و من آثار البلدة الباقية قبور للشهابيّين قرب الكنيسة التي كانت قائمة قبل بناء الكنيسة الحاليّة، و قد بنى الكنيسة القديمة أوّل رعيل من أجداد موارنة البلدة.

عائلاتها

مسيحيّون: أبو صالح. أبو نافع. أبو زيد- أبي زايد. برباري. أبو خليل- أبي خليل- خليل. بستاني. الحاج عسّاف. حرب. الحسيني. حنين. الحويس.

الخوري. سعادة. صعب. الطويل. عطا الله. عيسى. فيصل. متّى.

شيعة: عمّار. العنان.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة مار الياس الحي: رعائيّة مارونيّة في الليلكة، بنيت قبل نهاية القرن التاسع عشر؛ كنيسة سيّدة المعونات: رعائيّة مارونيّة في التحويطة، بنيت قبل نهاية القرن التاسع عشر.

54

المؤسّسات التربويّة

دير و مدرسة راهبات المحبة: أسّس في بداية القرن العشرين على اسم دير العناية الإلهيّة، يضمّ مدرسة خدمت البلدة و جوارها طيلة قرن من الزمن؛ رسمية ابتدائية أسّست 1945 تبرّع بأرضها يوسف البستاني من أبناء البلدة فعرفت بإسمه؛ مدرسة نور: أسّستها نور فيصل صعب في منطقة التحويطة 1952؛ مدرسة جبل لبنان: أسّسها جميل و سعيد الشعّار مدرسة 1959، انتقلت ملكيّتها و إدارتها إلى سمير و حبيب نسيب الحسيني؛ مدرسة النجاح:

أسّست 1965؛ رسمية تكميلية أسّست 1967؛ مدرسة الفرير الجديدة، أسّسها في المريجة سمير أبي خليل 1970؛ مدرسة المدينة الثقافية، أسسها النائب جعفر شرف الدين.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ لتحويطة الغدير، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء طنّوس فيصل مختارا؛ مجلس اختياريّ لليلكة، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء الياس عبدو أبو صالح مختارا؛ مجلس اختياريّ للمريجة، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء أنطوان يوسف أبو نافع مختارا.

المجلس بلدي: انفصلت بلديّة المريجة- التحويطة- الليلكة عن برج البراجنة بموجب مرسوم سنة 1966، و قامت البلدية بعد نشوئها بتنفيذ شبكات مجاري الصرف الصحّي في قسم من البلدة؛ و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: يوسف طنّوس متّى رئيسا، سمير وديع بو خليل نائبا للرئيس، و الأعضاء: ميشال إميل حنين، حبيب بشارة البستاني، أنطوان نصري حويس، نديم يوسف الطويل، بشارة أسعد الخوري، سمير حليم صعب، نواف أحمد عمّار، محمّد حسن العنّان، زياد خليل عيسى، سمير نسيب الحيني، أنطوان وديع عطا لله، إميل طانيوس سعادة، توفيق سليم الحاج عسّاف.

55

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

إتصلت بها طريق العربات في عهد واصا باشا 1883- 1893؛ عمّمت عليها مياه عين الدلبة 1930؛ الكهرباء وصلت إلى الليلكة و التحويطة 1936، و إلى المريجة 1942.

الجمعيّات الأهليّة

نادي الغدير الإجتماعيّ، أسّس 1967؛ نادي النخبة الرياضيّ في المريجة.

المؤسّسات الإستشفائيّة

العديد من العيادات الخاصّة و الصيدليّات و المختبرات الطبيّة.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

فيها مئات المؤسّسات التجارية و الصناعيّة، أهم صناعاتها: الفونت، خزّانات المياه، القازانات، المأكولات المعلّبة، النسيج، الألبسة، المنتوجات البلاستيكيّة، و فيها العديد من مشاغل الحدادة و النجارة و الألمينيوم و الميكانيك و حدادة السيّارات؛ أمّا سوقها التجاريّة فتشمل مئات المحالّ التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و الكثير من الكماليّات و الخدمات.

من تحويطة الغدير- الليلكة- المريجة

جورج برباري: صحافي؛ نخلة الحسيني (ت 1937): صحافي و سياسي، خاض انتخابات المندوبين في عهد الانتداب و نجح غير أنّه عاد و خسر معركته بسبب طعن مقدّم من خصمه؛ د. حكمت غاليليه الحسني:

طبيب جراح، خاض انتخابات نقابة الأطباء و لم يوفّق؛ إيلي نخلة الحسيني (ت 2000): مهندس، أصدر مجلة تلفزيون؛ بسام إيلي الحسيني: مجاز في إدارة الأعمال، يدير حاليّا مجلة تلفزيون؛ إدوار الحسيني (ت 1992):

مهندس و صناعي و مقاول، صاحب مشاريع عمرانيّة و صناعيّة كبرى في‏

56

لبنان و الخارج منها إسبانيا و الأرجنتين؛ إبراهيم الحسيني: مهندس كهرباء، صناعي و رجل أعمال في باريس و لبنان، أسّس مع أخويه خوسيه و ملحم أحد أوائل معامل الصناعات البلاستيكيّة في لبنان؛ ملحم الحسيني: صناعي و رجل أعمال في باريس و لبنان حيث أسّس أحد أوائل معانل البلاستيك و هو اليوم بإدارة أبناء أخيه ابراهيم؛ خوسيه الحسيني: صناعي و رجل أعمال في لبنان و باريس؛ فريديريك ابراهيم الحسيني: مهندس معماري، مدير عام الآثار 2000؛ شكري إدوار الحسيني: كاتب عدل في بيروت؛ عبده إدوار الحسيني: صاحب شركة" أرت ويف" للفنون؛ سمير و حبيب نسيب الحسيني:

صاحبا مدرسة جبل لبنان؛ نسيب سمير الحسيني: إداري، مدير شركة" ليبان بوست"؛ طوني أدمون الحسيني: صاحب شركة إعلانات قي ضبيه؛ هدى إدمون الحسيني: صحافيّة في جريدة" الحياة" و مراسلة" الشركة اللبنانيّة للإرسال" في لندن؛ زينة الخوري: أديبة و صحافيّة؛ وليم صعب: شاعر زجلي و كاتب صحافي، ولد 1912، أنشأ جرائد" البلبل" و" بلبل الأرز" و" أمير الزجل" و" البيدر" الزجليّة، أسّس جمعيّة" إمارة الزجل"، أشرف على القسم البلدي في الإذاعة اللبنانيّة، و في إذاعة القدس 1942، عقد مؤتمرا إقليميّا للزجل، له العديد من الدواوين؛ د. أديب وليم صعب: شاعر و مفكّر و أديب و صحافي و أستاذ جامعي، دكتوراه في الفلسفة و الدراسات الدينيّة، رأس تحرير مجلّة" الأزمنة"، له مؤلّفات فلسفيّة؛ نور فيصل: مربيّة، أسّست و أدارت مدرسة نور في البلدة منذ 1952؛ حبيب فيصل: مؤسّس و صاحب مكتبة حبيب منذ 1970؛ و من أبناء البلدة المثلّثة عدد كبير من أصحاب المهن الحرّة و حملة الإجازات الجامعيّة و رجال الأعمال.

57

تحويطة النّهر أنظر: فرن الشبّاك‏

تربل (زحلة)TIRBUOL

الموقع و الخصائص‏

تقع تربل في قضاء زحلة فوق أكمة تشرف على سهل البقاع، متوسّط ارتفاعها 900 م. عن سطح البحر، و هي على مسافة 58 كلم عن بيروت عبر زحلة. مساحة أراضيها شاسعة تبلغ 667، 1 هكتارا، و هي تضمّ الجبل الذي يعرف باسمها. تنتج أراضيها جميع أنواع المزروعات بكميّات كبرى و بنوعيّة جيّدة، و هناك خطّ زراعيّ مستمرّ بينها و بين أسواق الخضار في بيروت و جوارها و البقاع، و هناك عدد من أبنائها يمتلك محلات في أسواق الخضار الكبرى، كما تورّد منتوجاتها الزراعيّة إلى البلدان العربيّة، و قد امتهن بعض أبنائها أعمال التصدير هذه. و تروي زراعاتها مياه آبار أرتوازيّة متّصلة بنهر جوفيّ عبر أقنية. عدد أهالي تربل المسجّلين نحو 000، 5 آلاف نسمة من أصلهم حوالى 800، 1 ناخب.

الإسم و الآثار

إختلف الباحثون حول أصل إسم تربل، فردّه فريحة إلى الساميّة القديمةR -BEL أي جبل الإله بيل، على أنّ" بيل" إله ساميّ قديم رجّح أنّ اسمه‏

58

تليين للفظ بعل، كما وضع إمكانيّة أخرى و هي أن يكون‏TAR -BEL أي بجانب بيل، أي بالقرب من بيل، أو أن يكون‏TREB -IL أي" دهن الله"؛ بينما ردّ حبيقة و أرملة الإسم إلى السريانيّة و فسّراه بعبارة" صورة صنم"؛ وردّه الأب جرجس أبي سمرا إلى اليونانيّة و فسّره ب" الثلاث مدن"؛ و قد وجدنا عند مرهج اجتهادا يقول بأنّ أصل الإسم فرنسيّ:TERRE BELLE أي أرض جميلة.

نحن نعتقد بأنّ الجزء الأوّل من الإسم لا بدّ من أن يكون‏UOR أي جبل في اللغات الساميّة القديمة، ذلك لأنّ أهمّ ما يميّز تربل جبلها، أمّا المقطع الثاني فنقسمه بدوره إلى قسمين مدغمين:BET IL ، فتصبح بعد الإدغام‏UOR -BIL أي جبل محلّة أو مكان الله.

الذين قالوا بأنّ اسمها يعني المدن الثلاث، ذكروا أنّه لا يزال حواليها آثار لهذه المدن الثلاث الخربة. و ذكر رحّالة باحثون أنّهم وجدوا فيها بقايا حجارة أثريّة ضخمة مدفونة في تربتها، و نقوشا و نواويس و سرجا و نقودا يرتقي عهدها إلى الرومان، كما وجدوا نواويس مسقوفة، و السرج التي كانت توضع قرب الموتى. و في شرقيها و جنوبيها جبل صغير محفور في صخوره نواويس كثيرة. و على إحدى قممه آثار قلعة متناهية في القدم، ضخامة حجارتها تدلّ على أنّها من أبنية الرومان. إلّا أنّ ردّ هذه الأبنية إلى الرومان لا ينفي عنها حضارتها الساميّة السابقة للعصر الرومانيّ، و قد يكون البناء المذكور قائما على أنقاض معبد لإيل، منه اتّخذت المحلّة اسمها.

عائلاتها

موارنة و كاثوليك و أرثذوكس: أبو جودة. أبو خاطر. أبو مسلّم- مسلّم. أبو نكد- نكد. بعقليني. بو حاتم. حاتم. بيطار. حاطوم. حميمص. خوري. الرامي.

59

رزق اللّه. ساسين. سعادة. صغبيني (عون). صغبيني (وهبة). الصيّاح.

عازار. عاصي. عزيز. فرج. كركي. الكفوري. مساعد. معلوف. مكرزل.

نصّار. وهبة. يونس.

مسلمون: حرّوك. طعيمي. عاصي.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة القدّيس جاورجيوس للملكيّين الكاثوليك؛ كنيسة مار تقلا: رعائيّة مارونيّة؛ كنيسة مار نقولا: رعائيّة أرثذوكسيّة؛ و لكلّ من الكنائس الثلاث صالة تابعة لها.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة تكميليّة مختلطة؛ مدرسة راهبات عبرين؛ محطّة أبحاث علميّة زراعيّة دشنها الرئيس كميل شمعون 1956.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من بطرس الياس عاصي، و مخايل جورج الصغبيني.

مجلس بلديّ أنشئ 1962، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه:

حبيب يوسف الخوري رئيسا، نقولا يوسف فرج نائبا للرئيس، و الأعضاء:

فارس طانوس الرامي، جوزيف فايز أبو نكد، الياس إدمون مسلّم، حاطوم كرم حاطوم، عبدو جوزيف أبو مسلّم، عادل الياس الصغبيني، ميشال جميل عاصي، سليم أمين مساعد، عبد الدايم محمّد الطعيمي، عيسى حمد حرّوك، موسى جوزيف نصّار، نجيب عبد النّور سعادة، و جرجس سمعان كفوري.

60

محكمة زحلة؛ مخفر درك ريّاق.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع يحفوفة عبر شبكة؛ الكهرباء من الليطاني؛ شبكة و مقسّم هاتف إلكتروني؛ بريد ريّاق.

الجمعيّات الأهليّة

نادي تربل الثقافيّ الرياضيّ؛ ملاعب كرة قدم؛ حلقة الحوار الثقافيّ؛ حركة" مداد" الدينيّة الاجتماعيّة؛ منظّمة الشبيبة و جمعيّة الفرسان الدينيّتان الاجتماعيّتان؛ أخويّة الحبل بلادنس؛ أخويّة الورديّة؛ لجنة وقف مار جرجس؛ لجنة وقف القديسة تقلا.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستوصف، جدّد مؤخّرا ببناء حديث من عدّة طبقات لا زال ينقصه المعدّات.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة و السياحيّة

مصنع مكنات صناعيّة و أجهزة طاقة شمسيّة؛ مطعمان و منتزه؛ مزارع لإنتاج البيض؛ محطّتا وقود؛ مشاغل حدادة؛ معمل لصناعة القساطل؛ معمل حجر باطون؛ معمل بلاستيك؛ مخزن لتخمير الذرة الخضراء؛ محلّ أعلاف؛ محلّ لوازم زراعيّة؛ مزارع أبقار؛ تربية خيول أصيلة؛ تربية أغنام؛ مؤسّسة كبرى لمولّدات الضخّ؛ مؤسّسة لبيع و تصليح الجرّارات الزراعيّة؛ مشغل لتصليح محركات الديزيل؛ محطّات وصل إرسال لعدّة تلفزيونات محليّة؛ صناعة العرق و الخمور من عنبها؛ بضعة محالّ تجاريّة متعدّدة الأصناف.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار جرجس 23 نيسان؛ عيد القدّيسة تقلا 24 أيلول.

61

من تربل‏

غنطوس الرامي (1910- 1994): أديب و شاعر، ساهم في تأسيس إذاعة لبنان، رئيس دائرة في وزارة الأنباء، له ديوان و مجموعة قصص؛ يوسف نعوم رزق الله (1904-؟): شاعر عامّي، له مجموعة كتب زجليّة مختارة؛ د. منير نجيب الصغبيني: أستاذ جامعي، دكتوراه علم نفس، له أبحاث؛ د. طانيوس يوسف الصغبيني: دكتوراه في الحقوق، قاض؛ أمين نجيب الصغبيني: محتسب ماليّة زحلة؛ نعمة طانيوس صغبيني: شاعر باللغة اللبنانيّة، له ديوان و برامج إذاعيّة، مسؤول عن" حركة الحوار الثقافي" فرع البقاع، جعل من منزله متحفا لتراث الفلاح اللبناني؛ الأخت د. ماري ألفونس عاصي: مربّية و شاعرة و ناشطة إجتماعيّة، ولدت 1923، من راهبات القلبين الأقدسين، دكتوراه علوم اجتماعيّة في جامعة السوربون، تخصّصت في العناية الصحيّة، أسهمت في نشاطات الصليب الأحمر و في تأسيس المستوصفات، ألّفت كلمات لأغنيات و قصصا للأطفال و مجموعة قصائد في الوطن و الأمّ و المدرسة و الليتورجيا الكنسيّة؛ د. بولس الياس عاصي:

دكتوراه علوم إجتماعية، أستاذ جامعي؛ د. يوسف فوزي عاصي: دكتوراه أدب فرنسي، أستاذ جامعي، رئيس مجلس قضاء زحلة الثقافي 2001؛ د.

ميشال عاصي: رئيس للجامعة اللبنانيّة؛ سليم ندره عاصي: صاحب المستشفى اللبناني الفرنسي في زحلة؛ د. أنيس مسلّم: أديب و حقوقي و صحافي و أستاذ جامعي، ولد 1932، دكتوراه علوم سياسيّة، عميد كليّة الإعلام في الجامعة اللبنانيّة، أسهم في تأسيس فروع الجامعة اللبنانيّة في البقاع، رئيس لمجلس قضاء زحلة الثقافي، له مؤلّفات و ترجمات و مقالات و دراسات؛ و فيها عدد ملحوظ من أصحاب المهن الحرّة و حملة الإجازات الجامعيّة و رجال الأعمال و المثقّفين.

62

تربل (الشّمال)TIRBUOL

الموقع و الخصائص‏

تقع تربل الشمال على قمّة جبل تربل في قضاء الضنيّة على ارتفاع 650 م. عن سطح البحر و على مسافة 102 كلم عن بيروت عبر طرابلس- الفوّار. تشرف على قرى قضاء زغرتا و على ساحل طرابلس. عدد أهاليها المسجّلين نحو 600 نسمة من أصلهم حوالى 230 ناخبا. ينزح عنها أكثر الأهالي طلبا للعلم و العمل بسبب انعدام مواردها و افتقارها لمياه الريّ.

زراعاتها تقتصر على الزيتون و الحنطة و الحبوب.

الإسم و الآثار

كثرت الاجتهادات حول أصل اسم تربل كما ذكرنا أعلاه في مجال التعريف بأصل اسم تربل زحلة. و الواضح هنا أنّ القرية قد اتّخذت اسمها من جبل تربل، و إنّنا نعتقد أنّ أصل اسم هذا الجبل ساميّ قديم من ثلاثة مقاطع:

R

أي جبل، وBET ، وBET IL ، و بعد الإدغام‏UOR -BIL أي جبل محلّة أو مكان الله.

عائلاتها

روم أرثذوكس: أرفول. إسحق. جريج. صبوح. غنّام. كفوري. كنّوج. لقيس.

ملحم. مقدسي.

63

موارنة: الترس.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنبسة مار جرجس: رعائيّة أرثذوكسيّة.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة ابتدائيّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ: بنتيجة انتخابات 1998 جاء حاتم سماح اللقّيس مختارا.

محكمة و مخفر درك سير الضنيّة.

الجمعيّات الأهليّة

جمعيّة تربل الخيريّة الأرثذوكسيّة.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

ليس فيها شبكة مياه شفة إنّما يؤمّن الأهالي حاجتهم من المياه من نبع العزاقي؛ الكهرباء من قاديشا عبر محطّة دير نبوح؛ شبكة هاتف متصلة بمقسّم طرابلس؛ بريد سير الضنيّة.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار جرجس في 23 نيسان.

64

ترتج‏TARTIJ

الموقع و الخصائص‏

تقع ترتج في أعالي قضاء جبيل على بقعة يبلغ متوسّط ارتفاع نقطة السكن فيها عن سطح البحر 150، 1 م. و على مسافة 72 كلم عن بيروت عبر جبيل- عمشيت- ميفوق- حدتون، أو عبر جبيل- عمشيت- لحفد- جاج، أو عبر نهر ابراهيم أو جبيل- عنّايا- مشمش- جاج، و تتّصل بالبترون عبر بشعلي- دوما.

آخر قرى قضاء جبيل الشماليّة الشرقيّة. تحتلّ رقعة مساحتها 150، 1 هكتارا يتراوح ارتفاعها عن سطح البحر بين 100، 1 و 800، 1 متر. يحدّها شمالا بشعلي و دوما من أعمال قضاء البترون، شرقا اللقلوق و بلعة من جرود بلاد جبيل، جنوبا جاج و القطّارة، و غربا رام ميفوق و حدتون. تتناثر منازلها المتفاوتة الأشكال و الهندسة و الطراز على سهيلة محاطة بالجبال من أربع جهات، باستثناء فجوة بين جبلين تكشف بعضا من جهاتها الغربيّة فتنفتح باتّجاه البحر. هذا الموقع الطبيعيّ أكسبها مناخا مميّزا بحيث وقّاها الرياح الشماليّة و الشرقيّة و الجنوبيّة دون أن يحرمها من طراوة الرياح البحريّة الغربيّة.

مياهها اليوم متوفّرة بانفراج، بعد أن تمّ حفر بضعة آبار أرتوازيّة في أراضيها حديثا، غير أنّها عرفت زمنا مديدا كانت المياه فيها جدّ غالية، إذ كانت ينابيعها تقتصر على عين الضيعة. و تفيد الدراسات الجيولوجيّة عن أنّ‏

65

حدثا جيولوجيّا هامّا قد أدّى إلى زحل الأرض في محلّة الفسقين و عين الرزّوقة من جاج المجاورة، ما طمر نبعا غزيرا كانت تستفيد منه جاج و ترتج، و ظهرت بعد ذلك ينابيع صغيرة في تلك البقعة أهمّها عين الرزوقة في جاج. أمّا زراعاتها فتتنوّع بين تبغ و تفّاح و كرمة و زيتون و حنطة.

يتألّف مجتمع ترتج اليوم من حوالى 000، 3 نسمة منهم حوالى 300، 1 ناخب. و يعتبر هؤلاء نذرا باقيا من مجتمع مناضل في صروف الطبيعة و قساوة الدهر عبر أجيال من الكفاح المرير لتحصيل العيش الكريم، فهناك عائلات كثيرة في مناطق المتن و الشوف و بيروت أصلها من ترتج، و عقب الحرب العالميّة الأولى، هاجر حوالى 20% من أهالي ترتج إلى الأرجنتين، و في السنوات الأخيرة التي رافقت و عقبت الحرب الداخليّة، هاجر البعض إلى كندا و الولايات المتّحدة و فرنسا و البلاد العربيّة، و إن تكن هجرة أكثر هؤلاء موقّتة. و مع تراجع زراعة التبغ تدريجا بخلال القرن العشرين، كان نزوح أكثر الأهالي طلبا للعلم و للرزق إلى ساحلي جبيل و المتن، و هكذا فإنّ نسبة 70% من أهاليها اليوم لا تسكن في ترتج أكثر من ثلاثة أشهر الصيف، و بالرّغم من كلّ هذا، تجد الميسور منهم بقدر يسره، يرمّم و يبني فيها، و تلاحظ من خلال الإطّلاع على تجديد مجمل بيوتها و على الأبنية المكلفة الجميلة التي طلعت فيها مؤخّرا، أنّ تعلّق ابن ترتج بأرضه أقوى من أيّ إغراء.

الإسم و الآثار

وضع الباحثون عدّة احتمالات لتفسير اسم ترتج، و إن كان جميعها قد ردّ الإسم إلى مقطعين آراميّين سريانيّين. و قد اتّفقت الآراء حول المقطع‏

66

الأوّل من الإسم الذي أصله: طورUOR أي جبل، أمّا المقطع الثاني: تج، فحينا أرجع إلى‏TAG ، فأصبح الإسم:UOR TAG و فسّر ب" الجبل المتوّج" كما ذكر فريحة، أو ب" جبل التاج"، كما ذكر حبيقة و أرملة، وحينا إلى‏TWAGA فأصبح أصل الإسم:UOR TWAGA أي: جبل رقع الثلج أو الندى، بحسب فريحة. و لكنّنا نفضّل التفسير القائل ب" جبل التاج"، على أن يكون سبب هذه التسمية اكتساء جبل ترتج و محيطه في الماضي الغابر بشجر الأرز الذي لا زالت بقايا منه في القسم المجاور لجبل ترتج: جبل جاج. بيد أنّ الثابت أنّ اسم ترتج آراميّ قديم، و من آثار العصور الساميّة القديمة أيضا اسم لإحدى مناطق البلدة لا يزال التقليد يحفظه حتّى اليوم، و هو إسم الفريديس، و اللفظ كلمة فارسيّة الأصل من لهجة الزند أصلهاPAIRI -DAEZA و معناها: حديقة.

و أصبحت في الآراميّة:PARADISA . و تدلّ البقايا الأثريّة في ترتج على أنّها قد سكنت منذ القدم من قبل الإنسان البدائي، ربّما في عصر البرونز المتوسّط الأخير (نحو 2100- 1200 ق. م.) و من أدلّة اليقين على هذا النشاط بقايا الهياكل العظميّة المتحجّرة التي لا تزال آثارها في كهف طبيعيّ في محلّة ضهر المغر من ترتج، و هو من الكهوف المثاليّة لسكنى إنسان ذلك العصر، إضافة إلى بقايا خبث الحديد التي وجدت في بعض مناطق البلدة. و كثيرا ما يعثر الأهلون على بقايا فتات الحديد في أراضيها، ما يدلّ على أنّ مصانع تعدين بدائيّة كانت قائمة فيها قديما. و يؤكّد الباحثون على أنّ مصانع للحديد أكثر حداثة نسبيّا قد أنشئت في دوما المجاورة، كانت تتزوّد بالمادّة الأوّليّة من جبال ترتج، و لا تزال إحدى مناطق ترتج التي يكثر فيها خبث الحديد معروفة حتّى اليوم بمنطقة" المعادن". و رغم عدم الإهتمام بحفظ الآثار و دراستها من قبل أولياء الشأن، فقد حفظت لنا تربة ترتج آثارا أخرى من شأنها أن تفيد عن تواصل النشاط الإنساني على أرضها منذ القدم، فمن بقايا العهود الكنعانيّة-

67

الفينيقيّة نواويس محفورة في الصخر في مكان يعرف بتلّة الناووس، و هي من بقايا المقابر التي كانت تستعملها تلك الشعوب لدفن موتاها. و في محلّة يطلق عليها أهل البلدة اسم" قبر السعدان" بقايا بناء قديم يعرف باسم" قلعة الحزانى"، و لا شكّ في أنّ هذين الإسمين:" قبر السعدان" و" قلعة الحزانى" لهما علاقة بعبادة أدونبيس التي كانت شعائرها تتركّز على النواح و البكاء، و التي كانت هياكلها تتضمّن نصبا و محفورات لخنزير برّي هو الذي تذكر الأسطورة أنّه قتل الإله أدونيس، و كثيرا ما كان يأتي شكل التمثال على هيئة قرد. و ذكر الأب لامنس أنّه وجد في ترتج عند زاوية كنيستها صفيحة من الحجارة طولها متر و نصف و عرضها سبعون سنتيمترا، و هي داخلة في الحائط، عليها صورة ناتئة تمثّل حيوانا تهشّم رأسه و لم يبق سوى ذنبه الذيّال، و لم يعرف أيّ نوع حيوان يمثل، غير أنّنا وجدنا أنّ نقش هذا الحيوان غير مهشّم الرأس، و لا يزال الأثر باقيا في محيط كنيسة البلدة الرئيسيّة، و لا شكّ في أنّ النقش يرمز إلى عبادة أدونيس أيضا.

و من بقايا الحقبة الفينيقيّة في ترتج أيضا أنقاض معبد الإله" أفليج" الذي بني عليه لاحقا دير على اسم القدّيس يوحنّا لم يبق منه اليوم سوى أنقاض؛ إضافة إلى بقايا معبد آخر قام عليه دير مار سركيس و باخوس.

و من آثار الحقبات اللآحقة التي تدلّ على أنّ أرض ترتج كانت مسرحا لأعمال التحطيب و التعدين في العهود الرومانيّة، كتابات لا تزال ظاهرة في أمكنة من جبلها، عائدة للقيصر أدريانوس (117- 138 م.) تمنع قطع الأشجار على العامّة إلّا بإذن من الدولة. و من آثار تلك الحقبة بقايا أقنية قديمة و أوان خزفيّة و معدنيّة عثر عليها مطمورة في الأرض.

68

عائلاتها

موارنة: أنطون. بشارة (و منها: صعب. خير الله). بولس. الرقيبي (و منها:

الخوري. الخوري مخايل. حنّا. خير. داود. رشيد. روفايل. نخّول. نوفل).

زغبي. شلهوب (و منها: شديد. مارون). شيبان. صادق (و منها: سركيس).

صليبا. طنّوس. عبد المسيح. عزّت. عقل. عوّاد (و منها: ضوميط.

قبريانوس. كامل). عون (و منها: أمين. الخوري. عبّود. غصن. موسى.

نصّار). كنعان. منصور. يوسف. يونان.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

دير مار جرجس: كنيسة أثريّة مارونيّة صغيرة غاية في القدم؛ كنيسة مار جرجس: كنيسة البلدة الرعائيّة المارونيّة الرئيسيّة؛ دير مار أنطونيوس البادواني للرهبانيّة المارونيّة المريميّة التي أضافت فيه إلى معابد القرية كنيسة على اسم شفيع الدير انتهى بناؤها حوالى سنة 1930؛ تم تدشين تمثال للقديس جرجس في ساحة البلدة 1998؛ و فيها دير غارق في القدم على اسم مار سركيس و باخوس، فهو يقوم على أنقاض معبد رومانيّ قائم على أنقاض معبد فينيقيّ، و الجزء القديم الذي لا يزال قائما من الدير بعد ترميمه صغير نسبيّا، و هو ذو قناطر واطئة و سقف معقود، غير أنّ تنقيبات جرت في المكان دلّت على أنّ تحت الردم جزء من هذا الدير لا يزال مطمورا، و من البقايا المطمورة في جوانبه و محيطه قطع فسيفساء قديمة، و مدافن مقبيّة عقدا. و من الدلائل على أنّ هذا الدير كان النواة التي قامت حوله القرية في بدء نشوئها المسيحيّ، وجود عين ماء

69

الضيعة الوحيدة داخل حرمه؛ و هناك بقايا دير أثريّ على اسم القدّيسة لوسيّا في منطقة الدرجة غرب الضيعة عند حدودها مع حدتون؛ و بقايا دير مار يوحنّا شمال شرق مار جرجس، يردّد التقليد أنّه كان مبنيّا على أنقاض معبد الإله أفليج.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة تكميليّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ و مختاران، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من ضوميط أمين أمين، و عادل جرجس سركيس.

مجلس بلدي أسّس 1963، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: عادل إبراهيم الخوري رئيسا، سليم جرجس شديد نائبا للرئيس، و الأعضاء: غسّان بديع كامل، كمال يوسف روفايل، نزيه طانيوس الرقيبي، جان جرجس مخايل، إيلي جرجس خير اللّه، إيلي جرجس سركيس، فراس جرجس ضوميط، ميشال يوسف موسى، كابي بديع الخوري، و عبدو وهيب عبّود. في أيلول 1999 و بسبب خلافات داخليّة استقال خمسة أعضاء من المجلس البلديّ هم: غابي خوري، كمال روفايل، غسان كامل، نزيه رعيدي، إيلي جرجس سركيس. و كان قد توفّي أحد الأعضاء قبل ذلك التاريخ، و إذ شغر نصف عدد الأعضاء اعتبر المجلس لاغيا و أجريت انتخابات جديدة في أيّار من العام 000، 2 جاء بنتيجتها مجلس قوامه: المهندس جورج مارون رئيسا، ريمون قبريانوس نائبا للرئيس، و الأعضاء: جرجس حنّا، عبد اللّه عبد الله، شربل يوسف، ميلاد باخوس، إيلي سركيس، جورج شلهوب، مارون شديد، أنور كامل، كمال روفايل، و أنطوان عمّا نوئيل.

محكمة جبيل؛ مخفر درك لحفد.

70

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة وصلتها قبل منتصف ستّينات القرن العشرين من منبع أفقا عبر شبكة مياه مصلحة مياه جبيل؛ وصلتها شبكة الكهرباء 1963؛ بريد لحفد.

الجمعيّات الأهليّة

نادي ترتج الثقافيّ الإجتماعيّ الرياضيّ أسّس 1962؛ لجنة الوقف؛ أخويّات.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستوصف أسّسه أبناء البلدة أصبح بإشراف البلديّة بعد تأسيسها.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

منشار صخر؛ مقلع حجارة؛ منشرة خشب؛ بضعة حدّادين؛ محطّة محروقات؛ بضع مصالح حرفيّة؛ مطعما سناك؛ مزرعة دواجن؛ محلّات خرضوات و أدوات صحيّة و مواد بناء؛ بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار جرجس في 23 نيسان.

من ترتج‏

أنطوان بيار حنّا: محام و ناشط إجتماعي، ولد 1953، عضو اللجنة الرعويّة في جبيل، عضو المجلس الحقوقي البريطاني للشرق الأوسط، عضو في" حركة العمل، و في حزب الكتلة الوطنيّة؛ د. كابي بديع الخوري: مهندس و باحث و أستاذ جامعي، ولد 1960، له أبحاث في حقل الكهرباء المغناطيسيّ؛ فيرا جرجي داود: كاتبة عدل، ولدت 1955، متأهلة من جوزيف يونان، مجازة في الحقوق، كاتبة عدل دوما 1983، نقلت إلى جبيل 1995، ناشطة

71

في لجان أهليّة و مع ناشطات خريجي كليّة الحقوق في معهد الحكمة؛ حنّا نخلة الرقيبي (ت 1924): شيخ صلح لترتج؛ د. جورج مجيد خليل (شلهوب): أستاذ معلوماتيّة، ولد 1953، دكتوراه في العلوماتيّة- الذكاء الاصطناعي 1984، أستاذ المادّة في جامعة باريس الثامنة، و في الجامعة اللبنانيّة، له مؤلّفات في مجال اختصاصه بالعربيّة و الفرنسيّة، وضع أوّل قاموس معلوماتيّ فرنسي- عربي؛ د. زها عيسى خليل (شلهوب): أستاذة جامعيّة، ولدت 1953، عقيلة د. جورج خليل شلهوب، إجازة في تنظيم المعطيات و دكتوراه في علم الإحصاء، مستشارة بين الدولة اللبنانيّة و منظمة الأونيسكو، علّمت في الجامعات الفرنسيّة و معهد الأبحاث، لها مؤلّفات بالفرنسيّة في مجال اختصاصها، شاركت في وضع أوّل قاموس معلوماتي فرنسي- عربي مع زوجها، مشرفة على عدّة أطروحات دكتوراه في الجامعتين اليسوعيّة و اللبنانيّة؛ يوسف جبّور شبيان (م): شيخ ترتج في القرن التاسع عشر؛ أنطوان كامل: فنّان نحّات، من أعماله تمثال البطريرك يوحنّا الجاجي في ساحة جاج؛ يوسف نخوّل (ت 1924): شيخ صلح لترتج؛ إميل نوفل: متعهّد و سياسي، ولد 1949، نائب جبيل 1996- 2000؛ أنطوان نوفل: رئيس تحرير القسم العربي في إذاعة مونتي كارلو الفرنسيّة؛ و من أبناء ترتج اليوم حوالى 15 محاميا، 15 طبيبا، 12 مهندسا، 30 معلّما، و صحافيّان، و عدد من الكهنة و رجال الأعمال.

ترحمانا أنظر: غوما

72

ترشيش‏TARSHISH

الموقع و الخصائص‏

تقع ترشيش في أعلى قضاء بعبدا على ارتفاع 450، 1 م. عن سطح البحر، عبر طريق غابة بولونيا- زحلة على مسافة 54 كلم عن بيروت و 18 كلم عن زحلة. أرضها صخريّة، و صخورها ناتئة، مساحتها 000، 1 هكتار، تمتدّ رقعتها ليحدّها قضاء زحلة من الشرق، و عينطورة المتن و مجدل ترشيش من الشمال، و مجرى نهر الجعماني من الغرب، و كفرسلوان من الجنوب، فهي بذلك واقعة بين ثلاثة أقضية: بعبدا و المتن و زحلة، و بين محافظتين:

جبل لبنان و البقاع.

ينبع في الوادي الفاصل بينها و بين كفرسلوان، قسم من مياه نهر بيروت، و تشمخ من خلفها قمّة جبل الكنيسة، و تنبسط أمامها قرية مجدل ترشيش الصغيرة، يليها عينطورة المتن. أهم زراعاتها تفّاح و بطاطا و لوبياء، و تربتها غنيّة بمعدن الفحم الحجريّ، و بالعنبر اللبناني الذي اكتشف في أراضيها خلال عمليّات التنقيب سنة 1997. و تتميّز منطقة ترشيش الجرديّة بوجود هوّة شهيرة فيها عميقة الغور، تعرف باسم هوّة فوّار الدارة. و يتعدّى عمق هذه الهوّة ال 600 متر، و قد اكتشفها عالم المغاور سامي كركبي في بداية ستينات القرن العشرين، و في أسفل الهوة مجرى ماء جوفيّ يتّصل بنبع فوّار إنطلياس، و قد أدّى تلوين مياه الهوّة إلى تلوّن مياه فوّار إنطلياس. و هناك معلومات أخرى تؤكد على أنّ مياه هذه الهوّة تتسرّب أيضا إلى نبع زرعون في بلدة القعقور المتنيّة.

73

عدد أهالي ترشيش المسجّلين نحو 600، 3 نسمة، من أصلهم حوالى 320، 1 ناخبا. و قد عانت ترشيش جرّاء الحرب الأهليّة في خلال الربع الأخير من القرن العشرين، ذلك أنّها قد تعرّضت للتدمير بشكل شبه كامل، و بدأت تستعيد أنفاسها بعد إجراء المصالحات و دفع التعويضات من قبل صندوق المهجّرين عام 1996.

الإسم و الآثار

ورد إسم ترشيش مرارا في التوراة، و اختلف في تعيين موقعها، على أنّ أكثر الباحثين يرجّح أنّه ميناء في جنوبي إسبانيا، و يتّفق الإسم مع التسمية اليونانيّةTARTESSUS ، أمّا إذا كان اسما ساميّا، فيرجّح فريحة أن يكون أصله من مقطعين:"UOR SHISHA طور شيشا" أي جبل الرخام، أو من أصل فارسيّ دخيل على اللغة الساميّة، فيصبح معنى الإسم في هذه الحالة:" جبل الحجر الكريم".

نحن نلفت هنا إلى اكتشاف حجر العنبر مؤخّرا في أراضيها، ما يفسّر سبب التسمية من دون التباس. و هناك كتابات رومانيّة اكتشفت على بعض الصخور في أماكن عديدة من خراج البلدة، خاصّة في محلّتي" دارة الغيضة" و" القشا"، يعود تاريخها إلى عهد الأمبراطور أدريانوس قيصر (أوّل القرن الثاني للميلاد)، تحذّر من قطع الأشجار يوم كانت الغابات مقسّمة إلى أملاك خاصّة و أملاك أميريّة. و يؤكّد باحثون على أنّ جبل ترشيش كان غنيّا بشجر الأرز الذي كان يقطع و يسحب في مجرى نهر الجعماني إلى بيروت حيث كانت تقوم معامل بناء السفن الفينيقيّة. و في بعض مناطق ترشيش نواويس حجريّة كبيرة تعود إلى العهد الرومانيّ، و تمرّ فيها الطريق الرومانيّة المعبّدة

74

التي لا تزال ظاهرة في محلّة برج الحمام. و فيها آثار لسور قديم و لحصن و قناة حجريّة. و قد وجد بعض علماء الآثار بين الصخور و المغاور آلات الحجر المصقول على مختلف أنواعها من العصر الحجري. كما وجد بين الأطلال مجموعة من النقود المعدنيّة العائدة إلى العهود الفينيقيّة و الرومانيّة و البيزنطيّة و العربيّة. و يبدو من بقايا بعض حجارتها القديمة أنّه كان فيها حصن للمردة ذكره إبن القلاعي في زجليّاته، أقيم لصدّ الغزوات من جهة البقاع، و قد خربت ترشيش نتيجة المعارك التي وقعت فيها بين القبائل العربيّة و المردة قديما، و عند اجتياح المماليك للجبل اللبنانيّ 1305. لذلك لا نستبعد أن تكون هي بالذات ترشيش التي ورد اسمها في سفري دانيّال و يونان من التوراة، و أن تكون مستعمرة ترشيش في جنوبي شرقي إسبانيا قد اتّخذت اسمها من ترشيش الفينيقيّة هذه.

عائلاتها

موارنة: أبو سمرا- بو سمرا. بوطانيوس. حايك. حنّا. جبرايل. سمعان.

شعيا. شيبان. صدقة (و منها تفرّع عدد من الأسر المذكورة في هذا الجدول) عطا لله. غطّاس.

سنّة. جبر. الحشيمي. سعيفان. السيّد. طقطق.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة مار شلّيطا: رعائيّة مارونيّة بنيت 1925، أعيد بناؤها بعد الأحداث و ما تعرّضت له من تدمير و احتفل بتكريسها في 1999؛ كنيسة غيضة ترشيش؛ بقايا كنيستين أثريّتين تعودان إلى ما قبل تاريخ مجتمعها الحاليّ.

75

جامع ترشيش: مسجد قديم بني على أنقاض كنيسة أثريّة كانت على اسم مار جرجس.

المؤسّسات التربويّة

مدرسة لجمعية المقاصد الخيريّة الإسلاميّة أسّست 1940؛ رسمية ابتدائية أسّست 1966.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ و مختاران، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من مخايل نعمان صدقة و الياس نمر بو سمرا.

مجلس بلديّ أنشئ 1961، حلّ 1969 و وضعت البلديّة بعهدة القائمقام؛ و بنتيجة انتخابات 1998 جاء عبدو نهرا صدقة رئيسا، أسعد ملحم سعيفان نائبا للرئيس، و الأعضاء: خليل محمّد طقطق، سامي حيدر الحشيمي، عصام محمّد جبر، الياس حنّا حنّا، غطّاس وديع غطّاس، جوزيف عبدو شعيا، طانيوس عبدو بو طانيوس، عبدو سمعان شيبان، الياس عبده الحايك، و طانيوس الياس جبرايل.

محكمة بعبدا؛ مخفر قرنايل.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

بدى‏ء العمل بشقّ طريق تصلها بطريق المروج- زحلة 1945، و قد ساهم الأهالي بدفع قيمة نصف التكاليف التي بلغ مجموعها 200، 1 ليرة لبنانيّة يومها، و تحمّلت الدولة النصف الباقي؛ مياه الشفة وصلتها 1947 عبر شبكة خاصّة مدّتها الدولة لتنقل إلى عقاراتها المبنيّة مياه نبع يقع في جرودها؛ الكهرباء وصلتها 1959؛ بريد قرنايل.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

76

مناسباتها الخاصّة

عيد مار شلّيطا في 20 تشرين الأوّل.

من ترشيش‏

د. رضوان السيّد: مفكّر و إداري و كاتب و أستاذ جامعي، ولد 1949، دكتوراه في الفلسفة الاسلاميّة، أستاذ في الجامعة اللبنانيّة و في المعهد العالي للدراسات الإسلاميّة، أستاذ زائر في جامعات أجنبيّة، رأس تحرير مجلّة" الفكر العربي" و مجلّة" الاجتهاد"، مدير لمعهد الإنماء العربي، له مؤلّفات عديدة في الفكر السياسيّ، و أبحاث في الاسلاميّات و العلاقات الاسلاميّة المسيحيّة؛ د. جورج صدقة: دكتوراه في الإعلام، أستاذ جامعي في كليّة الإعلام.

ترول أنظر: عمشيت‏

تريلا أنظر: داريّا

77

التعزانيّةAT -T ZANIYE

الموقع و الخصائص‏

تقع التعزانيّة في قضاء عاليه على ارتفاع 600 م. عن سطح البحر، و على مسافة 29 كلم عن بيروت عبر عاليه- بحمدون- المنصوريّة.

مساحة أراضيها ضيّقة لا تتعدّى المئة هكتار. غنيّة بالينابع، و من أهمها: عين التعزانيّة، عين القطايع، عين الجوزة، عين اللوزة، عين الصهريج، و عين الغربيّة. أهمّ زراعاتها كروم عنب و بعض الأشجار المثمرة و الزيتون و الخضار الموسميّة. عدد أهالي التعزانيّة المسجّلين نحو 200، 1 نسمة من أصلهم حوالى 420 ناخبا. و قد تعرّضت لأضرار في خلال الحرب الأهليّة في الربع الأخير من القرن العشرين و هجّر بعض أهاليها، و كانت من القرى المستفيدة من خطّة عودة المهجّرين و دفع التعويضات لهم من قبل صندوق المهجّرين قبل نهاية تمّوز 1988.

الإسم و الآثار

لم نجد أيّ ذكر لإسم التعزانيّة في الأبحاث التي تناولت أسماء القرى في لبنان، و نحن نميل إلى اعتبار الإسم نسبة لمنطقة تعز اليمنيّة، بالنظر لقدم القرية، و للأبنية القديمة المجهولة التاريخ التي كانت بقاياها لا تزال فيها عند قيام أبناء مجتمعها الحالي ببناء بيوتهم على أنقاضها. فقد يكون قوم من عرب الجنوب اليمنيّين من منطقة تعز، قد استوطنوا هذه البقعة، فأطلق عليهم الآخرون، لقب" التعزانيّة" و عرفت القرية بنسبتهم، و هو الإحتمال الأرجح،

78

و الإحتمال الثاني أن يكونوا هم قد أطلقوا على موئلهم الجديد إسم" التعزانيّة" تيمّنا بموطنهم الأصيل: تعز. و هي تعتبر من أقدم قرى المنطقة في تاريخ لبنان الحديث، و قد ورد اسمها في تاريخ بيروت لصالح بن يحيى، إذ كانت تمرّ فيها الطريق التي كانت تصل بيروت بداخليّة البلاد.

عائلاتها

مسيحيّون: أبو منصور. إسطفان. الهبر.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

كنيسة مار يوسف: كنيسة رعائيّة مارونيّة صغيرة؛ كان فيها كنيسة أحدث و أكبر منها تعرّضت للتدمير في خلال الحرب الأهليّة و لم يعد بناؤها.

كان فيها مدرسة خاصّة ابتدائيّة تابعة للوقف المارونيّ بإدارة الراهبات، توقّفت بعد الحرب الأهليّة، و ليس فيها مدرسة اليوم.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ: بنتيجة انتخابات 1998 جاء عزيز نعمة أبو منصور مختارا؛ محكمة عاليه؛ مخفر درك محطّة بحمدون.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة و الاقتصاديّة

مياه الشفة عبر شبكة مصلحة مياه الباروك؛ شبكة كهرباء معمّمة على العقارات المبنيّة؛ شبكة هاتف إلكترونيّ متّصلة بمقسّم عاليه؛ بريد بحمدون.

بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار يوسف في 19 آذار.

79

تعلباياT LAB IA

الموقع و الخصائص‏

تقع تعلبايا في قضاء زحلة على متوسّط ارتفاع 900 م. عن سطح البحر، و على مسافة 45 كلم عن بيروت عبر طريق الشام- شتورة. مساحة أراضيها 512 هكتارا. زراعاتها عنب و كرز و درّاقن و خرما و كاكي و مشاتل و حبوب و حنطة و خضار متنوّعة بكميّات تجاريّة. من أهمّ ينابيعها نبع عين الزهور، و عدّة ينابيع تتفجّرة مياهها في منطقة وادي الجوز، و تروي أراضيها مياه نبع جديتا عبر أقنية.

عدد أهالي تعلبايا المسجّلين قرابة 000، 16 نسمة من أصلهم حوالى 000، 5 ناخب. و فيها سكّان من خارج مجتمعها المسجّل بحيث يبلغ عدد وحداتها السكنيّة و التجاريّة اليوم حوالى 000، 4 وحدة.

الإسم و الآثار

أورد الباحثون عدّة اجتهادات حول اسم تعلبايا على اعتباره غامض الأصل و المعنى، غير أنّ فريحة أورد احتمالا وجدناه الأقرب إلى لفظ اسم البلدة، و هو أن يكون أصله ساميّا قديما من مقطعين:BET ALB YE أي مكان الغالبين و المتفوّقين أو القاهرين، على أن يكون المقطع الثاني من الإسم من جذر" علب" الساميّ القديم الذي يقابله في العربيّة" غلب". و لم نفد عن اكتشاف أيّة آثار قديمة في أرض البلدة.

80

عائلاتها

سنّة: أبو شاهين. أبو عكر. أيّوب- سلوم. بربر. بكار. بيروتي. ترشيشي.

الحامض. الحدري. حشيمة- حشيمي. حمود. زعرور. زمّار. سفر.

سروجي. شعبان. صبرا. طقطق. عبد الله. عربيّة. غضيّة. قاروط. قرقماز.

قمرة. كاملة. الكردي. محيي الدّين. مرّة. مرعي. ياسين. يوسف‏

موارنة: أبو خليل. أبو ديوان. أشقر. جبرايل- الخوري جبرايل. جردي.

حبيقة. حنكش. حنّا. حوراني. خليفة. الخوري. ساروفيم. شديد. الشنتيري.

شهوان. صدقة. صوّان. عطا للّه. الغصين. فيّاض. كنعان. الكوزلي.

مشعلاني. النجّار. نصر الخوري.

شيعة: أبو حمدان. جعفر. مستراح.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة مار الياس: رعائيّة مارونيّة؛ جامع تعلبايا: بناه المرحوم عبد الله حسن محيي الدين 1347 ه/ 1928 م.؛ حسينيّة.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة تكميليّة مختلطة؛ ثانويّة رسميّة؛ مدرسة الثقافة: تكميليّة خاصّة مختلطة؛ مدرسة النش‏ء الحديث: تكميليّة خاصّة مختلطة؛ مدرسة راهبات القلبين الأقدسين: إبتدائيّة خاصّة مختلطة؛ مدرسة مار الياس للرهبانيّة اليسوعيّة: خاصّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ و مختاران، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من محمّد حسين محيي الدين، و حسين جميل الحشيمي.

81

مجلس بلديّ أنشئ 1950، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه:

المهندس جورج موسى صوّان رئيسا، فخري توفيق محي الدين نائبا للرئيس، و الأعضاء: عصام سعيد سروجي، خالد أحمد الزمّار، خليل حسن بيروتي، زكريّا محمود أبو شاهين، محمود عبد الرحمن ترشيشي، فهد يوسف أبو خليل، جورج ميلاد الحوراني، حسين علي أبو حمدان، فارس يوسف مشعلاني، بديع عيد عطا اللّه، عدنان حسين الحشيمي، مروان جان ساروفيم، و عزيز موسى نصر الخوري. و منذ تسلّمه مهامّه في 14 تمّوز 1998، سعى المجلس البلديّ في تعلبايا إلى تخطّي سنوات الأحداث التي شلّت العمل الانمائيّ و عطّلت العمل البلديّ. و قد ورث المجلس الجديد ملفّات مبعثرة و غير مكتملة، فسعى إلى لملمة ما تبقّى منها و تصحيح ما يمكن تصحيحه، مستخدما أجهزة الكومبيوتر من أجل المكننة العامّة، محصيا 000، 4 وحدة سكنيّة و تجاريّة في البلدة. و قبل نهاية العام 1999 كانت البلدية قد قامت بغرس عدد لا بأس به من الأشجار في المحال العامّة، و أنارت الشوارع، و أعادت تأهيل الحديقة العامّة و أنارتها و شجّرتها، و أجرت إصلاحات على شبكات البنية التحتيّة، و استكملت شبكة الصرف الصحّيّ في الأحياء الجديدة، و قامت بتنظيف مجاري مياه الريّ، و أعادت تأهيل العبّارات، و أمّنت ألف برميل لجمع النفايات. و تسعى البلديّة من أجل إنشاء مبنى للمجلس البلديّ، و بناء ثانويّة رسميّة، و تأهيل الطرق الداخليّة، و استكمال شبكة الصرف الصحّيّ لتعمّ مختلف أحياء البلدة، و تنظيم السير و وضع الشارات الخاصة بذلك، و تنفيذ مشروع لحلّ مشكلة مياه الشفة رغم أنّ هذه المهمّة هي من مسؤوليّة مصلحة مياه زحلة، و إعداد الدراسات لتأهيل عين الزهور، و تشجيع الأندية الثقافيّة و الاجتماعيّة و الرياضيّة و فرق الكشّافة و مساعدة المدارس الرسميّة و الخاصة، إضافة على العمل من أجل نظافة البلدة و تنظيم العمل في المصانع و المحال‏

82

الحرفيّة و العمل على نقلها إلى المنطقة الصناعيّة المقرّرة، و تشجيع المواطنين على تجميل بيوتهم.

محكمة زحلة؛ درك شتورة.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من ينابيعها المتفجّرة في منطقة وادي الجوز عبر شبكة عامّة تابعة لمصلحة مياه زحلة؛ شبكة كهرباء من الليطاني؛ شبكة هاتف إلكتروني متّصلة بمقسّم شتورة؛ بريد شتورة.

الجمعيّات الأهليّة

النادي الثقافيّ الإجتماعيّ؛ سبورتنغ كلوب الرياضيّ؛ فرق كشفيّة؛ روابط عائليّة.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستوصف خيريّ تابع لمسجد البلدة؛ مستوصف مجّاني أنشأه رئيس البلدية الحاليّ؛ العديد من العيادات الخاصّة؛ ثلاث صيدليّات.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

عدّة صناعات خفيفة و مشاغل حرفيّة متنوّعة؛ عشرات مزارع تربية دواجن و إنتاج البيض؛ مزارع أبقار و إنتاج الحليب و مشتقّاته؛ معامل خمور؛ محطّات وقود؛ العديد من المحالّ و الحوانيت التي تشكّل سوقا تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و بعض الكماليّات و الخدمات للبلدة و الجوار.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار الياس 20 تمّوز.

83

من تعلبايا

محمود أبو حمدان: سياسي، ولد في تعلبايا 1957 و نقل نفوسه إليها، أصل عائلته من حزرتا، مجاز في العلوم السياسيّة من الجامعة اللبنانيّة، عضو حركة أمل مسؤول البقاع فيها، نائب البقاع الغربي و راشيّا 1992- 1996، وزير الإسكان و التعاونيّات في ثلاث حكومات متعاقبة 1992- 1996، نائب البقاع الغربي و راشيّا 1996 و 2000؛ سامي ساروفيم: فنّان، ممثّل مسرحيّ في المهجر الأميركيّ؛ د. نبيه كنعان عطا لله: دكتوراه في الجغرافيا و إجازة في التاريخ، دبلوم معهد علم الخرائط الجغرافيّة في جامعة السوربون، أستاذ جامعي، رئيس سابق لقسم الجغرافيا في الجامعة اللبنانيّة، اشترك في إعداد أطلس باريس، وضع مع عقيلته أطلس العالم؛ د. دعد أبو ملهب عطا لله: عقيلة د. نبيه عطا لله، دكتوراه في التاريخ و العلوم السياسيّة في الجامعة اللبنانيّة، وضعت مع زوجها أطلس العالم، و لها مؤلّف عن الحرب اللبنانيّة بالفرنسيّة.

التّعمير أنظر: وادي بعنقودين‏

84

تعنايل‏T N IEL

الموقع و الخصائص‏

تقع تعنايل في قضاء زحلة على متوسّط ارتفاع 875 م. عن سطح البحر، و على مسافة 45 كلم. عن العاصمة عبر طريق بيروت- شتورة. و قد كانت أرض تعنايل في الماضي بقعة مستنقعات يغرق فيها الفارس بفرسه، فلمّا كانت أحداث 1960 قتل من دير زحله بادري و راهب فرنسيّان يسوعيّان، فأخذت الحكومة الفرنسيّة ديّتهما هذه البقعة من الأرض من جفتليك الدولة، و سلّمتها للآباء اليسوعيّين تعويضا، فقامت الرهبانيّة بتجفيف المستنقعات و فتحوا فيها الخنادق و قطعوها تقطيعا فنّيّا و جعلوا فيها الجنائن و الغياض، فصارت واحة يضرب بها المثل. زراعاتها اليوم متعدّدة، أهمّها الكرمة و الحبوب و الخضار على أنواعها. يخترق أراضيها البالغة مساحتها 605 هكتارات أوتوستراد بيروت- دمشق، و لكنّها لا زالت تعاني مشكلة مزمنة قائمة مع بلدة جديتّا، و هي أنّ عددا من منازل تعنايل مع الأرض المبنيّة فوقها تعود ملكيّتها لأهل تعنايل، و تقع في خراج بلدة جديتّا، و ترغب بلديّة تعنايل في ضمّها إليها، و قد رفعت بالأمر شكوى إلى مجلس شورى الدولة الذي لم يحسم القضيّة بعد. مجمل عدد أهالي تعنايل اليوم حوالى 000، 2 نسمة، نصفهم من المجنّسين. يتوزّع عدد الناخبين على الشكل التالي: 145 ناخبا مارونيّا و 112 كاثوليكيّا و ناخبان أورثوذكسيّان من أبناء البلدة الأصليّين، يضاف إليهم 190 ناخبا من المجنّسين السنّة من أصلهم 45 من المجنّسين القدامى، و الباقون من المجنّسين حديثا.

85

الإسم و الآثار

إسم تعنايل آراميّ أصله بحسب أكثر الباحثين‏ENIL " طاعن إيل" و معناه: حامل الله. و قد أورد فريحة إمكانات أخرى منها أن يكون أصل الإسم" بيت عنا إيل‏BET NAIL " أي" مكان استجابة الله"، أو" بيت عانا إيل‏BET NAIL " و معناها" مكان أغنام أي حملان و ضأن الله".

عائلاتها

مسيحيّون: أبو خاطر. أبو عبّود. أبي خليل. الحاج موسى. خزّاقة. زرزور.

شربل. صوايا. عون. العشّي. غلميّة. فركوح. معماري. ملحم.

مسلمون: جدعان. جمعة. الحشيمي. حمّود. الخطيب. داغر. سعود.

شكرجي. الفضل. قرنوح. اللويس.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة و الجمعيّات الأهليّة

دير تعنايل التاريخيّ الذي اشتهرت أراضيه بإنتاج الفاكهة خصوصا العنب لصناعة الخمور الفاخرة، و قد اقترن تاريخ بناء البلدة و إعمارها بتاريخ بناء ديرها كما ذكرنا في التعريف بموقع البلدة و خصائصها؛ كنيسة سيّدة التعزية لراهبات القلبين الأقدسين. نادي تعنايل الرياضيّ.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء سركيس شربل مختارا؛ مجلس بلديّ، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: جوزيف صوايا رئيسا، جان الحاج موسى نائبا للرئيس، و الأعضاء: ريمون صوايا، بولس‏

86

شربل، جورج خزّاقة، آمنة فيصل الحشيمي، إبراهيم أبو عبّود، ميلاد أبي خليل، و الياس ملحم؛ محكمة زحلة؛ مخفر درك شتورة.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

محطّة الأرصاد الجويّة تتّصل بها محطّات موزّعة في بعلبك، حزّرتا، كفر زبد، عمّيق، راشيّا، قدّمتها الدولة الفرنسيّة، دشّنت 1997؛ شبكة مياه الشفة بحاجة لتأهيل بسبب اهترائها بعد مرور 45 سنة على إنشائها، و قد بات الأهالي يعتمدون مياه الآبار الجوفيّة لتلية حاجتهم من الماء؛ الكهرباء من الليطاني؛ شبكة هاتفيّة إلكترونيّة مرتبطة بمقسّم برّ الياس؛ بريد شتورة.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستشفى الرحمة، أنشئت حديثا.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

صناعات عديدة كبيرة و متوسّطة؛ مشاغل حرفيّة؛ مزارع دجاج؛ مزارع أبقار و إنتاج الحليب و مشتقّاته؛ معامل خمور؛ سوق تجاريّة فيها العديد من المحالّ و الحوانيت التجاريّة التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و بعض الكماليّات و الخدمات للبلدة و الجوار.

مناسباتها الخاصّة

إنتقال العذراء 15 آب.

من تعنايل‏

جوزيف صوايا: رئيس بلديّة تعنايل حتّى 1998، و أعيد انتخابه 1998، رئيس" جمعيّة كاريتاس لبنان- إقليم البقاع الأوسط؛ الياس صوايا:

خبير مالي، عضو نقابة خبراء المحاسبين المجازين في لبنان، خبير مالي لدى مصلحة التّربية الوطنيّة و مصلحة التّعليم الخاص؛ عيد غلميّة: قاض.

87

تعيدTID

الموقع و الخصائص‏

تقع تعيد في قضاء جزّين على متوسط إرتفاع 750 م. عن سطح البحر، و على مسافة 75 كلم عن بيروت عبر صيدا- الحمصيّة- بتدّين اللقش- الميدان. زراعاتها حبوب و زيتون، و فيها ينبوع محلّي يحمل اسم عين تعيد.

عدد أهاليها المسجّلين نحو 400 نسمة من أصلهم حوالى 150 ناخبا.

الإسم و الآثار

رجّح فريحة أن يكون أصل الإسم ساميّا قديما" بيت عيداBET IDA " أي مكان العيد و الاحتفال أو محلّ الاجتماع. و قد يكون الإسم الآراميّ هذا بنفس معنى الإسم العربيّ الذي تحمله بلدة الميدان القريبة منها.

عائلاتها

موارنة: أبو سليمان- بو سليمان. القاصوف. سلامة. فرنسيس.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

كنيسة مار يوحنّا المعمدان: رعائيّة مارونيّة؛ رسميّة ابتدائيّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ: لم تجر الانتخابات الاختياريّة 1998 بسبب وقوعها تحت الاحتلال آنذاك، بل جرت في أيلول 2001 بعد الانسحاب‏

88

الاسرائيليّ فجاء بديع يوسف بو سليمان مختارا؛ محكمة جزيّن؛ مخفر درك صفاريه.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع الطاسه؛ الكهرباء من الجيّة؛ شبكة هاتف مرتبطة بمقسّم بكاسين؛ بريد روم.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار يوحنّا المعمدان 24 حزيران.

تفّاحتاTIFF TA

الموقع و الخصائص‏

تقع تفّاحتا في قضاء الزهراني على متوسّط ارتفاع 300 م. عن سطح البحر، و على مسافة 62 كلم عن بيروت عبر صيدا- الزهراني- مفرق من البروقية. مساحة أراضيها 581 هكتارا. زراعاتها حبوب و تبغ و تين و كرمة.

تروي بعضها مياه آبار محليّة. عدد أهالي تفّاحتا المسجّلين نحو 000، 7 نسمة من أصلهم قرابة 300، 2 ناخب.

الإسم و الآثار

لفظة" تفّاحتا" في الآراميّة تعني" تفّاحة". غير أنّ موقع القرية القريب لا يشجّع على اعتبارها قد اتّخذت اسمها من شجرة التفّاح، لذلك نفضّل العودة إلى جذر الإسم الذي يعني" فوح" الرائحة و الأريج، و من هذا الجذر جاء اسم‏

89

التفّاح. و عليه يكون الإسم فينيقيّا معناه المجازيّ: فوح الأريج، أي المحلّة ذات الرائحة الذكيّة.

عائلاتها

شيعة: أبو ريّا. بكري. جابر. جبيزي. الحاج علي. حمّود. رضا. زبيب.

السيّد. صالح. ضيا. حسين علي. طرابلسي. عبيد. عزّ الدين. العلي.

عمّوري. عواضة. فرج. كوثراني. كوجك. الهاشم. ياسين.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

حسينيّة؛ رسميّة ابتدائيّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ، بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من حسين حسن زبيب، و محمود حسن عزّ الدين.

مجلس بلديّ أنشي‏ء سنة 1963، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه:

أحمد حسن كوثراني رئيسا، محمّد حسين عزّ الدين نائبا للرئيس، و الأعضاء:

محمّد حسن فرج، جميل يوسف عموري، هاشم محمّد السيّد، حسين بنيامين أبو ريا، سمير هاشم صالح، علي محمّد جيزي، حسن محمود العلي، حبيب علي عز الدين، حسين محمّد كوثراني، حسين علي ضيا، رمزي حسين عيد، علي محمّد أبو ريا، أحمد حسن ضيا؛ محكمة صيدا؛ و مخفر درك زفتا.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من أبار محليّة عبر شبكة؛ الكهرباء من الجيّة؛ شبكة هاتف مرتبطة بمقسّم صيدا؛ بريد صيدا.

90

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

من تفّاحتا

أمين بك عزّ الدين (م): من أعيان المنطقة في عصره؛ الشيخ حسن كوثراني (ت 1811): من علماء جبل عامل؛ الشيخ حسين كوثراني (1870- 1925): علامة؛ الشيخ جواد ابن الشيخ خليل كوثراني (1870- 1940): عالم و فقيه؛ الشيخ حسين كوثراني (1870- 1925): علّامة؛ د.

إبراهيم حسين كوثراني: إداري و ناشط سياسي و اجتماعي، ولد 1935، دكتوراه علوم، متخصّص في تنظيم الضمان الاجتماعي، رئيس اتحادات شبابيّة و أندية، من مؤسّسي" المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى" و" حركة التوعية الديمقراطيّة" مع الرئيس كامل الأسعد؛ د. وجيه كوثراني: مؤرّخ و أستاذ جامعي، دكتوراه في التاريخ، له مؤلّفات في التاريخ و العلوم الاجتماعيّة و السياسيّة.

تفّحتي أنظر: عينداره‏

91

تكريت‏TIKRIT

الموقع و الخصائص‏

تقع تكريت في قضاء عكّار على متوسّط ارتفاع 650 م. عن سطح البحر، و على مسافة 137 كلم عن بيروت عبر طرابلس- حلبا- جبرايل.

موقعها جميل و تعتبر من مصايف عكّار المقصودة. مساحة أراضيها 600 هكتار. زراعاتها فاكهة و حبوب، و قد شكّلت الزراعة حتّى الماضي القريب المورد الأساسيّ لمعظم أهاليها المقيمين. و كانت أراضيها الخصبة تنتج الخضار الموسميّة بكمّيّات كبيرة بفضل و فرة مياه الريّ من نبع" عين عماص"، إلّا أنّه في أواخر سبعينات الفرن العشرين بدأت مياه هذا النبع تشحّ تدريجا إلى أن اختفت كليّا، ما أثّر سلبا على حياة غالبيّة السكّان، و انحسرت الزراعة بشكل ملحوظ، وراح عدد من أهاليها ينزح إلى المدن طلبا للعمل، و بعضهم الآخر سلك درب الاغتراب، و تحوّل بالتالي مجتمع تكريت من الزراعة إلى الحرف و المهن، فانتشرت في البلدة بعض المشاغل الحرفيّة، و التحق العديد من الشباب في الوظائف العامّة و السلك العسكري.

في محاولة لإعادة إحياء الزراعة قامت مؤسّسة عصام فارس بالتعاون مع جمعيّة الشبّان المسيحيّة بحفر بئر ارتوازيّة لتأمين مياه الريّة تمّ تدشينها في 12 آب 2001. كما أنّ الهجرة التي عرفتها البلدة قد أثمرت عمرانا ملحوظا في بنائيّتها بفضل الأموال التي جناها هؤلاء في بلدان الانتشار فشكّلت موردا اقتصاديّا هامّا للبلدة.

92

عدد أهالي تكريت المسجّلين قرابة عشرة آلاف نسمة، من أصلهم نحو 800، 2 ناخب بحسب القيود، غير أنّ عدد الناخبين الفعليّين لا يتجاوز ال 500، 1 ناخب.

الإسم و الآثار

إعتبر الأبوان حبيقة و أرملة أنّ أصل الإسم سريانيّ:TAKRITA و معناه" الحزن" و" الغمّ". على أنّ فريحة اعتبر أنّ جذر" كرى" في الساميّات يتضمّن معانيا أخرى، منها حفر الأرض أي كريها، و منها المتاجرة و المقايضة و الكراء، و منها أيضا المأدبة و الطعام، إضافة إلى الحزن و الغمّ، كما اعتبر أنّ الإسم قد يكون من جذر" كرت" لا من جذر" كرى" و معناه" قطع و قصّ و فصل. و لكنّ فريحة أنهى احتمالاته بالتساؤل بأيّ معنى سمّيت البلدة.

إنّ جغرافيّة القرية تجعلنا نميل إلى ردّ جذر اسمها إلى جذر" كرت" الذي يعني القطع و الفصل، فيكون معنى اسمها" المفصولة".

تقتصر آثار تكريت على بقايا أبنية قديمة أهمّها مقرّ مطرانيّة الروم الأرثذوكس الذي يعود إلى نهاية القرن السابع عشر، و البقايا المكتشفة صدفة هي كناية عن جرن معموديّة و مدافن أثريّة يعتقد أنّها تعود إلى القرون المسيحيّة الأولى. و يعرف هذا الموقع باسم" دير مار يوحنّا" حيث لا تزال من بقاياه القنطرة التي ترتفع حوالى أربعة أمتار محتفظة بشكلها الهندسيّ مع رسوم جدرانيّة غير واضحة المعالم تعرف باسم"FRESQUE " و تمثّل نجمة و أشعّة و شمس. و أوضح راعي أبرشيّة عكّار المطران بولس بندلي أنّ لدى المطرانيّة وثائق تحمل اسم وقف مار يوحنّا، و أعرب عن اعتقاده بأنّ القنطرة و بقايا جرن المعموديّة عائدة إلى كنيسة أرثذوكسيّة خصوصا أنّ تلك الرسوم‏

93

الجدرانيّة تدلّ على ذلك. و يشير الأب نايف اسطفان إلى أنّ الآثار تعود إلى حوالى 500، 1 أو 600، 1 م. حيث كان يوجد في المحلّة دير على اسم مار يوحنّا في عهد الأمير فخر الدين، أمّا اليوم فأصبحت بقايا الدير مزارا للطائفة الأرثذوكسيّة على اسم القدّيس يوحنّا.

عائلاتها

روم أرثذوكس: إبراهيم. جريج. داود- داهود. ساسين. عبد الله. فريد.

المدوّر. منصور. موسى. نادر. ناعسة. نخلة.

سنّة: إبراهيم. الأحمد. أسعد. إسماعيل. أيّوب. التّرك. الحاج. حسن- الحسن.

الحسين. حمّود. حيدر. خالد. الخليل. درويش. ديب- ذيب. الرز. الرفاعي.

زكريّا. الشامي. الشعّار. طالب. العبد اللّه. عبد الحليم. عبد الرحمن. عبد العزيز. عبد المجيد. العبّود. عثمان. عطيّة. العلي. عمر. عوض. عيدو.

غيّة. قاسم. القدّور. القوّاص- القوّاس. كمال الدين. محمّد. محمود. مرعي.

المشايخ. المصري. مصطفى. ملحم. نجيب. نعمان. الياسين. يحيى.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

جامع تكريت الكبير؛ جامع خالد بن الوليد؛ مزار الشيخ عبد الله؛ مزار مار يوحنّا الأثريّ الذي ورد ذكره مفصّلا تحت التعريف بالآثار أعلاه.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة ابتدائيّة تكميليّة مختلطة؛ مدرسة التنشئة: إبتدائيّة خاصّة مختلطة؛ ليسيه دو فيلّاج: خاصّة مختلطة؛ مدرسة العروة الوثقى: خاصّة ابتدائيّة

94

تكميليّة ثانويّة مختلطة. و يسعى المجلس البلديّ الجديد لتأمين بناء مدرسيّ جديد للمدرسة الرسميّة لأنّ البناء الحاليّ لا تتوفّر فيه الشروط اللازمة؛ و هناك قراران بإنشاء مدرسة مهنيّة و تجمّع مدارس من ضمن خطّة النهوض التربوي في منطقة عكّار.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من محيي الدين محمّد صديق طالب، و محمّد عبد القادر زكريّا، و فوزي علي رستم.

مجلس بلديّ أسّس 1963 بعشرة أعضاء، ثمّ حلّ و وضعت البلديّة بإشراف القائمقام. زيد عدد الأعضاء إلى 15 بموجب قانون 1977. و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: د. حاتم العلي رئيسا، د. منير أيّوب نائبا للرئيس، و الأعضاء: قاسم التّرك، أحمد ذيب، محمّد خليل، مالك إبراهيم، عرب عطيّة، فاروق الرز، علي حيدر، سليمان زكريّا، عامر الأحمد، محمّد عبدو، رباح العبد اللّه، محمود العلي، مصطفى خالد ابراهيم؛ محكمة حلبا؛ مخفر بينو.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة و الإستشفائيّة

مياه الشفة عبر شبكة عامّة مزوّدة من نبع العروس و من مشاريع الجومة؛ الكهرباء من معمل قاديشا عبر محطّة العيون؛ فيما صدر القرار عن وزارة الهاتف بوصل البلدة هاتفيّا بمقسّمي بينو و رحبة تسعى البلديّة لإنشاء مقسّم خاصّ في تكريت على عقار تقدّمه البلديّة؛ بريد بينو.

مستوصف الإغاثة الإسلاميّة؛ مستوصف تابع ل" مؤسسة الرعاية الصحيّة و الاجتماعيّة" تم افتتاحه سنة 1999.

الجمعيّات الأهليّة

جمعيّة المشاريع الخيريّة الإسلاميّة؛ فريق تكريت الرياضيّ؛ رابطة آل طالب.

95

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة و اسياحيّة

معمل مفروشات و عدّة مشاغل نجارة؛ معمل سجّاد؛ معمل حجر باطون؛ عدّة مشاغل ميكانيك و حدادة سيّارات؛ مشاغل حدادة فرنجيّة و ألمينيوم؛ مزرعة دواجن؛ مزرعة مواشي؛ عدد ملحوظ من المحالّ و الحوانيت المختلفة التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و بعض الكماليّات من ضمها عدد من السوبر ماركت؛ عدّة مطاعم.

تل الأخضرTALL -EL DAR

الموقع و الخصائص‏

تقع تل الأخضر في قضاء زحلة على متوسّط ارتفاع 880 م. عن سطح البحر، و على مسافة 49 كلم عن بيروت عبر شتورة- عمّيق. مساحة أراضيها 662 هكتارا يملكها بأكثريّتها آل قزعون. زراعاتها حبوب على أنواعها.

حصل أكثر من مرّة أن تسرّبت من أرض تل الأخضر غازات طبيعيّة قابلة للاشتعال، و قد ظهر ذلك أثناء حفر بئر في ربيع 1999 كما كان قد حصل قبلا، و أفاد خبراء رسميّون أنّ نوع الغاز الذي تسرّب هو" غاز الميتان" ذو النوعيّة الجيّدة الصالحة لتوليد الطاقة. كما أفاد خبراء آخرون أنّ لديهم كلّ الدلائل التي تشير إلى وجود البترول في جوف أرض تل الأخضر.

96

عدد أهاليها المسجّلين حوالى 380 نسمة من أصلهم قرابة 130 ناخبا.

الإسم و الآثار

إسمها عربيّ واضح المعنى اتّخذته من كثرة نبت العشب فيها لمّا كانت في الماضي مقصدا للرعاة. و لم نفد عن وجود أيّة بقايا أثريّة قديمة فيها.

عائلاتها

سنّة: قزعون.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات التربويّة

رسميّة ابتدائيّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ. و بنتيجة انتخابات 1998 جاء نجيب عبد اللطيف قزعون مختارا.

محكمة و مخفر درك زحلة.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع البردوني؛ الكهرباء من الليطاني؛ شبكة الهاتف مرتبطة بمقسّم زحلة؛ بريد زحلة.

97

تل بيبي‏TAL BIB

الموقع و الخصائص‏

تلبيبي، و تكتب أيضا تلبيبة، قرية ساحليّة في قضاء عكّار تقع على الضفّة الغربيّة لنهر الأسطوان حيث يعرف بنهر الخريبة.

تبعد عن بيروت مسافة 114 كلم عبر طرابلس- العبده- حيّ البحر- شيخ زناد، يفرق إليها من جوار ملّاحات الشيخ زناد حيث تسوء طريقها ابتداء من تلك المحلّة لتصبح ترابيّة. تغمرها المياه شتاء هي و القرى المجاورة لها كقرية الكنيسة و قربة تلمعيان، فتنعزل بسبب الفيضانات التي تجعل من طرقاتها الداخليّة مجاري أنهر و سواق.

زراعاتها حمضيّات و تبغ و تنباك و خضار و حبوب و حنطة، ترويها مياه آبارها الأرتوازيّة. عدد أهاليها المسجّلين قرابة 000، 1 نسمة من أصلهم نحو 400 ناخب، تشكّل الزراعة و تربية المواشي المورد الأساسيّ لأبنائها.

الإسم و الآثار

إسم تل بيبي مركّب من مقطعين آراميّين:TEL BIBE و معنى الإسم: تلّ الأقنية. و قد اتّخذت اسمها من فيضان نهر الاسطوان شتاء في أراضيها، و هذه الحالة لا تزال ملازمة لها حتّى اليوم.

لم نعلم بوجود أو اكتشاف آثار قديمة العهد في أراضيها.

98

عائلاتها

سنّة: أخضر. برقومي. الحسين. الحمد. خلّوف. زنوبا. السعيد. السيّد.

السيطري. عازار.

علويّون: الجندي. جوهر. حبيب. حسين. حمدان. خلّوف. حنّوس. داغر.

شمعة. عازار. العجوز. فيّاض. محمود. مهنّا.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

جامع الخليل؛ مزار الشيخ محمّد العجمي.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة ابتدائيّة مختلطة، بناؤها الذي هو في الأصل بناء سكنيّ عمره خمسون سنة لمختار البلدة السابق علي شحادة خلوف، الذي قدّمه لإنشاء المدرسة، مهدّد بالسقوط نظرا لتصدّعه، ما يؤدّي إلى تسرّب مياه الأمطار إلى الغرف.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء أحمد علي خلوف مختارا.

محكمة حلبا؛ مخفر درك العريضة.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من آبار ارتوازيّة محليّة يؤمّنها الأهالي بوسائلهم الخاصّة، و لا تزال تفتقد لشبكة عامّة؛ الكهرباء من معمل قاديشا عبر محطّة حلبا؛ بريد منيارة.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة حوانيت.

99

تل بيتا أنظر: مشمش (جبيل)

تلبيرةTAL BIR

الموقع و الخصائص‏

قرية ساحليّة في قضاء عكّار، تقع على مسافة 124 كلم عن بيروت عبر طرابلس- العبدة- الحارة الجديدة- تل حياة- الحيصة. يفصلها عن البحر مسافة كلم واحد، و هي تجاور النّهر الكبير الذي يفصلها عن الأراضي السوريّة.

في أواسط القرن التاسع عشر اشترى أراضي تلبيرة أسعد الحسن، جدّ آل العلي في هذه القرية، الذين لا يزالون يملكون قرابة نصف أراضيها البالغة كامل مساحتها 507 هكتارات و يستغلّونها في زراعة الحمضيّات و البطاطا و الفستق و الخضار، التي ترويها مياه نبع الأسطوان و النهر الكبير الشمالي و الآبار الأرتوازيّة عبر أقنية ترابيّة. علما بأنّ معظم سكّان تلبيرة اليوم هم من العمّال السوريّين الذين يأتون من المناطق السوريّة المجاورة.

عدد أهاليها المسجّلين قرابة 500، 3 نسمة. من أصلهم 924 ناخبا بحسب السجلّات، و حوالى 670 ناخبا فعليّا.

تعاني تلبيرة حرمانا مزمنا من أبسط مقوّمات الحياة العصريّة بالنسبة لبنيتها التحتيّة التي تتطلّب اهتماما لترميمها بشكل كامل.

100

الإسم و الآثار

إسم تلبيرة آراميّ من مقطعين:TEL BIRE أي" تلّ آبار". و بالفعل فقد اكتشف فيها صدفة بعض الآبار القديمة المحفورة في الصخور.

عائلاتها

سنّة. تامر. الخطيب. عمر. العلي. أحمد. أسعد. سفر.

علويّون: إبراهيم. إسماعيل. حسن. حمدان. حيدر. خاتون. خضور. خلوف.

درويش. دياب. الراعي. سعيد. سلمان. سليم. سليمان. شحّود. شمالي.

صبّوح. صقر. ضاحي. ضاهر. ضرغام. عبّاس. العبد. عبد الكريم.

عيسى. فيّاض. القاضي. القبو. الكردي. كرم. المصطفى. النّجّار. يوسف.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و المؤسّسات التربويّة و الجمعيّات الأهليّة

للطائفة العلويّة: جامع تلبيرة؛ و مزارات: الشيخ شعبان، و الشيخ يوسف، و الشيخ محمّد العجمي، و الشيخ صالح العلي، و الشيخ حسن اليوسف.

رسميّة ابتدائيّة مختلطة أصبحت غير قادرة على استيعاب تلاميذ البلدة، فهي تتألّف من خمس غرف صغيرة أنشأها الأهالي 1976 و تضمّ 145 تلميذا في حين يتوزّع نحو 150 تلميذا على مدارس القرى المجاورة؛ ناد رياضيّ؛ الرابطة العلويّة الخيريّة الإسلاميّة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ: بنتيجة انتخابات 1998 جاء علي صالح العلي مختارا.