موسوعة عشائر العراق‏ - ج1

- عباس العزاوي المزيد...
518 /
159

كانت فيه الرسمية غالبة لم يتحدث القوم في مطالب لينبه عليها الا انه قال): و في مجلس الشيخ فارس نحو 60 من الرؤساء و قال: لم يكن عند العرب هناك ما يدعو للتكريم و المراسم للقيام و القعود. فلا نشاهد قياما لديهم (و الظاهر ان السياح الموما اليه لم يعلم ان الجالس معه لا يوجد اكبر منه ليقوم له. و طبعا تستولي الحشمة على مجلسه خصوصا انهم رأوا غريبا عند شيخهم او بالتعبير الصحيح اميرهم) و قال: كان بعضهم يتعاطى شرب النارجيلة، و الأصوات بينهم تعلو و يتكلمون جميعهم معا فيكثر اللغط في معاشرتهم (لم يعرف الحرية عند البدو و لا قدر سلطة الرؤساء و انها محدودة إلا بحق) ثم تغدى و وصف المنسف المقدّم له و ان الشيخ كان يدعو جماعات بعد اخرى للأكل إلى ان بقي منه القليل فدعا الصبيان.

و هؤلاء دخلوا نفس المنسف و أكلوا فيه لأن أيديهم لا تصله نظرا لعظمه.

و لما رأى المنسف و عظمه و انه مملوء ارزا و لحما اخذته الحيرة و صار ينظر في وجه صاحبه كأنه يشير إلى عظمته. و قال: ان الشيخ فارسا كنا قد ألححنا عليه فأبى أن يأكل معنا و قال هكذا اعتدنا حتى انه مما دعا لحيرتهم انه بقي واقفا طول جلوسهم للأكل و بقي في خدمتهم بنفسه شأن العرب مع الضيف العزيز. و لكن لما رأى الاصرار الواقع منه دعا من يأكل معه من الحاضرين نحو 7 أو 8 قال أكلوا معنا بالخمس.!

ثم يقول و بعد ان ودعنا و مضينا راجعين من عنده لمسافة جاءنا ابنه (ابن اخيه) محمد و قدم لنا حصانا. و كنا قدمنا له بندقية ... و لما كنا اكرمناه البندقية قبلنا هديته هذه بشكر». ا ه ملخصا.

و هذا هو والد الشيخ مشعل باشا. و من قول هذا السياح التركي و ما رآه من الحاج الشيخ فارس و تقديم الطعام له و اكرامه بفرس عربي و وصف مقامه تعرف مكانة سائر شيوخ شمر.

و للشيخ فارس هذا- عدا مشعل باشا- من الأولاد ملحم، و مسلط و الحميدي.

160

20- فيصل بن فرحان باشا:

قد شاهدته مرارا و لا يزال قويا بالرغم من أنه طاعن بالسن. و هذا لم اتمكن ان اعرف منه أكثر من حوادث الغزو. فاذا تجاوزت ذلك يقول لي اسأل عجيلا (الشيخ عجيل الياور ابن اخيه) و كانت حكاياته عن الغزو لاذة و منعشة. و كان يقول شيخ الربيعين في العراق (مبرد بن سوكي) عن فيصل انه فوق ما يحدّث. و أغرب ما سمعته منه قصة الخنزير الذي اراد ان يقتل اخاه عبد العزيز (والد الشيخ عجيل) و كانا صغيرين فذهب لمعاونته و تخليصه و لكنه وقع معه في مأزق فلم يستطع الخلاص منه و لم يجرأ اخوه ان يساعده .. و ذلك انه قبض على ذنبه من جانب فلم يستطع ان يفلته خوفا منه و صار يدور معه فلم يقدر على النجاة. ثم تمكن عبد العزيز من هذا الخنزير فضربه بطلقة بشتاوه (يقال لها عندنا فرد و هي من نوع بندقية البارود الا انه صغير (كالمسدس و لا يحوي الا طلقة واحدة في الأغلب. و يوضع في حزام المرء او في بيت خاص كبيت المسدس بلا فرق).

أما غزواته و أخباره في حروبه فهي كثيرة جدا. و أهم ما فيها ما ناله منها عناء و جروح و أسر أو هزيمة.

و لسان حاله ينشد:

فأبت إلى فهم و لم أك آيبا* * * و كم مثلها فارقتها و هي تصفر

و لا يسع المقام الإطالة في هذه. و إلا فإنها تشكل سمرا. و كل حكايات شجعان البدو من هذا القبيل و لا تخلو من غرابة و دقة ..

و للشيخ المشار اليه اولاد ملؤهم الذكاء و الشجاعة و الروح العالية منهم مشعان.

21- الحميدي:

و هذا ابن فرحان باشا. كان قد درس في مدرسة العشائر في الأستانة.

و هو اليوم يتجاوز الخمسين من عمره، مشهور بالصلاح، سلفي العقيدة،

161

ملازم قراءة القرآن الكريم، و صحيح البخاري و كتب الحديث المعتبرة ...

فهو من الأخيار الطيبين.

و في سنة 1353 ه- 1935 م صار نائبا. و قد شاهدت له ابنا صغيرا و قد حادثته و سألته عن الأمسح فكان يفسره لي فاستأذنت لشرحه ... و فيه روح بدوية، و يؤمل فيه كل خير ...

و الحميدي ينهزم من ذكر عنعنات القبائل، و تقاليدهم لاعتقاده انها مخالفة للشرع الشريف. و لا يحب الفخر بالأجداد. و كلما حاولت استطلاع رأيه في بعض الأمور كان جوابه مختصرا و بقدر الحاجة ...

22- زيد:

شاهدته مرارا. و له اختلاط و ألفة مع العشائر المجاورة و معرفة بأفرادهم و هو يحفظ بعض القصائد. و له خبرة نوعا بأحوال شمر ...

23- أحمد:

شاهدته. و كان اجتماعي به قليلا جدا فلم أتمكن من محادثته لأزن مقدرته و هو اشبه باخيه زيد.

24- العاصي:

من مشاهير أولاد فرحان و المحفوظ عنه ما قاله في ابنه الهادي والد دهام المعروف اليوم:

يا صكرة ربيتها من عكب اخو شاهه‏ (1) فساد* * * بوه الحميدي و الدويش و اعضيب

خال امه و كاد

يقول ان الصقر الذي ربيته بعد اخي شاهه (الهادي) فساد فلا يصلح.

لعدم وجود مثيل للهادي يصطاد به ... و هو يمت إلى الحميدي، و الدويش‏

____________

(1) اخو شاهه هو الهادي.

162

و ان عضيبا هو خال أمه بتأكيد و يريد انه من جهة أبيه و أمه و أخواله و أخوال أبيه رئيس و ابن رؤساء فهو عريق في الشرف ...

25- عجيل الياور:

هو شيخ مشايخ شمر في العراق، و ابن عبد العزيز بن فرحان باشا و أكثر معلوماتي عن قبائل شمر اقتبستها منه رأسا أو بالواسطة و من مبرد بن سوكي و بعض شيوخ شمر المشاهير ممن يعتمد عليهم. شاهدته امرأ منطقيا، عاقلا، كاملا، حسن المعاشرة من كل وجه، و قد اتصلت به كثيرا، فلم أعثر على ما يمل منه و انما هناك لين الجانب، و دماثة الأخلاق، و حسن المنطق، و قوة البيان، و صدق اللهجة، و ان القلم ليعجز ان يذكر كافة مزاياه. و مجمل ما يسعني ان أقوله أنه جامع لصفات العرب النبيلة.

و لا أنسى محادثاته عن القبائل و عن عرفها و توجيهه لبعض الوقائع و الأحكام البدوية مما لم أجده عند غيره، و لا يعثر عليه لدى أكثر العوارف الذين شاهدتهم ...

أولاد صفوك الآخرون:

لم نعثر على وقائع مهمة عن أولاده الآخرين سوى ان عبد الرزاق وقعت له معركة مع الأتراك. و أما فرحان و فارس فقد كانت علاقتهما مع الحكومة العثمانية حسنة جدا، و حصلا على رتبة (باشا)، و تمكنا مما ناله أجدادهما من السلطة و النفوذ على قبائلهم فغطت شهرتهما على الباقين من سائر رؤساء شمر. فلا نطيل القول بذكر تفرعاتهم.

4- الرياسة الحاضرة في شمر:

كانت قبائل شمر تتجول في جزيرة العرب و ما بين النهرين بلا معارض و لا منازع سوى ما يحدث من جراء اختلاف القبائل بعضها مع بعض أو مع الحكومة أحيانا ...

و بعد احتلال العراق من الجيش البريطاني (سنة 1917 م) و سورية من‏

163

الشيخ عجيل الياور

164

الجيش الافرنسي استقل كل فريق من شمر في جهته و عهدت الرياسة إلى عراقي في المملكة العراقية و إلى سوري في المملكة السورية.

و هذه الرياسة لم يكن هذا سببها الوحيد و هناك رياسة من كل من آل محمد على ناحية أو قبيلة أو عدة قبائل. فالسلطة منقسمة بتكاثر آل محمد و تعددهم و في زمن الحكومة العثمانية يعرف واحد منهم. و اذا كان غير صالح لإدارة القبائل فالعشائر تميل إلى من تهواه من آل محمد و يبقى الرئيس واسطة التفاهم ... أما اليوم فكل واحد عرف رئيسا في جهته.

ان رياسة شمر في العراق قررت إلى الشيخ عجيل الياور، فهو اليوم شيخ مشايخهم لا يزاحمه فيها مزاحم، و قد خلف دهاما آل الهادي الذي ذهب إلى سورية. و الآن هو في الحدود و يقود (شمر الحدود) كما سمتهم السلطة الفرنسية.

و ان مشعل باشا صار شيخا على شمر الزور (كذا سمتهم حكومة سورية) و هم شمر الذين يسكنون دير الزور.

و هناك شمر آخرون يقودهم مثكل العجي (كذا في عشائر سورية) و تسميهم الحكومة الفرنسية (شمر دميرقبو).

و هنا يلاحظ ان القرابة موجودة بين عجيل الياور و بين دهام الهادي ابن عمه و لكن لم يقع بين هذين الرئيسين ما كانت تتوقعه السلطات الفرنسية من جراء العداء أو تتنبأ به من حدوث ما يثير كامن الحقد و الضغينة و انهم سوف يبقون اعداء طول حياتهم استنتاجا من حوادث الصلح الظاهرية التي وقعت خلال عام 1926 م في عانه و عام 1929 م في حسيجة ... (1)

و لا يعدو هذا عن امور حدسية يظن تحققها أو أن تتوتر شقة الخلاف بين أقسام قبيلة قوية يخشى بطشها و سلطانها فيما اذا اتفقت و توحدت‏

____________

(1) العشائر السورية.

165

كلمتها نظرا لخصومة آنية وقعت بين قريبين لا تؤدي إلى أكثر من ان تكون عداءا شخصيا فلا يدع مجالا لأن تتقاتل شمر بعضها مع بعض ...

و على كل- كما قلنا سابقا و نقول- ان اختيار الرياسة في البدو انما يكون لمواهب يرونها من افراد بيت الرياسة.

5- فروع آل محمد الأخرى:

ان الذين عددناهم كانت تنتقل اليهم الامارة. و هناك من آل محمد غير هؤلاء و هم:

1- آل عمرو: و هؤلاء في سورية و قد اشير إلى القول عنهم. و ثلة منهم عند الأتراك.

قال البسام في (عشائر العرب): بعد أن ذكر شمر بالوجه المنقول عنه في صحيفة 128. «و شيخ هؤلاء المشهورين سلما و حربا، يقال له عمر الجربا ...» ا ه (1)

و قد سهوت عن ذكره فجاء تمام العبارة هنا كاملا فاقتضى التنبيه و الظاهر من نطقهم عمرا بفتح العين انه عمرو لا عمر.

2- آل زيدان: منهم في سورية و في العراق مع الخرصة و رئيسهم اسعد بن سميري بن نجم بن مجرن بن زيدان.

و يقال لهؤلاء (الزيادين) ايضا. و من رؤسائهم اسعد المذكور و هو القائل القصيدة التي مطلعها:

عبعوب غطي مهرتي بيجلاله‏* * * و احلب لهادر من ذواد مغاتير

و منها:

يصفوك آتيك بالويلات رمل الهلالي‏* * * رخم الجموع مغترّين المداوير

____________

(1) ص 52- 2.

166

يصفوك عدنا للسيافه رجال‏* * * خيل و تتلى خيل كلها مشاهير

هنا ينعت الشاعر مهرته (فرسه) و يقول غطي يا عبعوب مهرتي يحلها، و احلب لها الحليب من اذواد مغاتير (وصف للإبل) ... ثم يهدد صفوكا بانه سيأتيه بالويلات من رجال كعديد الرمل الهلالي و بفرسان تتلوها فرسان و ترى جموعهم مغترين المداوير (ملثمين) ... و اننا يا صفوك عندنا رجال لمن عندك من السيافة (1) و خيولهم كلها مشهورة و تتلوها خيول و هكذا ..

و بهذه الأبيات يعد نفسه كفوا له و انه قادر على ان يقابل جموعه السيافة برجال مشاهير و لا يبالون بهم ...

3- آل فهد: منهم في سورية و في العراق.

4- آل مشحن: و هؤلاء مع الخرصة.

5- آل صديد: و هم رؤساء قبائل الصائح. و يجتمعون مع شمر الجربا (بياس) و لم يعرف طريق اتصاله اليوم.

6- آل فارس: و هم متفرعون من ابن فارس و هو محمد الفارس فسموا باسم جدهم خاصة دون سائر أولاده و هم في العراق.

7- آل صفوك: مر البحث عنهم.

و من الجربا الوطيفي مشهور و الآن لم يبق من نسله سوى النساء ...

و الحشاش يسكن مع الخرصة و كذا ابن مشحن، و ابن ضمن و ابن صلال ..

و العتوية. و يعرفون بآل عبد الرحمن. (و الخرصة في الجزيرة). و الظاهر ان اتصالهم بعيد إلا انهم يقطعون به. و البدوي أينما حل و حيثما سكن لا يضيع أصله ...

____________

(1) السيافة بطن من بطونهم.

167

ملحوظة: أوصاف القبائل البدوية تكاد تكون مشتركة، و هذه تصلح للكل، و من نال مكانة هؤلاء أبرز عين المقدرة، أو أظهر ما لا يخطر ببال ... و هي فيهم أجمع تقريبا ...

6- خلاصة القول في آل محمد:

ما اقول فيهم إلا ما قال ابن عثيمر من التومان:

اليغالطهم جذوب مماري‏* * * تسري و تلكى على اثرهم رواميس‏

بطعون مثل شل الغزالي‏ (1)* * * و رخص الطعام لياغداله‏ (2) حراريس‏

يريد ان هؤلاء لا يغالطهم الا كذوب، ممار، فقد تذهب، و تسري إلى انحاء مختلفة فتجد علائم مجدهم و آثاره بارزة، و أخبارهم في الطعن كشل القرب ذائعة، مشهورة، و مثلها رخص الطعام للضيوف بتقديمه لهم، و انه لا قيمة له عندهم في الوقت الذي يعتز به غيرهم و يحتفظ به فترى عليه الحراس ...

و قال آخر في قصيدة يمدح بها فارس بن عبد الكريم:

و عيال المحمد مثل فروخ الذيابه‏* * * و الا الجواهر غاليات بالأثمان‏

أي ان آل محمد في الشجاعة كالذئاب او كالجواهر الثمينة قيمة.

هذا و يطول بنا إيراد كل ما مدحوا به، و يخرج بنا عن موضوعنا.

و مهما امكن حذفنا الكثير، و اقتصرنا على القليل خشية ان يظن بنا ظان اننا اخترنا المدح و الاطراء، أو التفضيل على الغير ... و نحن بعيدون عن هذا و لا نرى فضلا لقبيلة على أخرى إلا بصالح الأعمال و قبائل اليوم لا هم‏

____________

(1) القربة، أو راوية الماء المعروفة.

(2) لياغداله، لو يغدو له. و هنا تختزل اللفظة و يحذف منها بعض الحروف و هذا يكاد يكون مطردا عندهم و مثله (اليارجب)- لو يركب ...

168

لهم إلا الافتخار بما ذكروا به ... و هذه قامت بأعمال مرغوبة عند العرب من شجاعة و كرم، و لم تجلب سبة ... و اني اعد من الحيف أن اخفي محامدها الذائعة، او اقلل من شأنها. و الحق يقضي بان لا اعدل عما وقع و لا اميل إلى الاجحاف او كتمان ما هو واجب الذكر، فنوعت المراجع، ليعلم القارئ‏

انني راعيت الاختصار كثيرا و هو فوق ما كتبت ...

169

- 4- تقسيمات قبائل شمر و تفريعاتها

1- اصول قبائل شمر:

تبين من نصوص تاريخية عديدة ان قبائل شمر قسم منهم يرجعون إلى طيى‏ء و هم من اصل (بطن شمر)، و آخرون إلى القبائل القحطانية. و هذه القبائل و ان كانت تتفق في النسبة الأصلية إلا أنها تبتعد من حيث النسبة القريبة. و مفاخرات العشائر الكثيرة و ملاحظة القرب بينها انما تستخدم لأغراضهم السياسية و الحربية ...

و يجمعها في وحدتها:

1- ضياغم: و هو مستفاد من قول باذراع من الضفير الذي ذكر القبائل التي تمت إلى اصل واحد:

ان سلت عنا يا سويطي كحاطين‏* * * حنا و عبده و الهيازع بجدين‏

ضيا غم و الحذانا لفايج

يقول ان قومه (قوم باذراع) و عبدة من شمر و الهيازع من عنزة كلهم من القحطانيين .. و ان عبدة من الضياغم و هم يجتمعون بجدين مع شمر، و اما الآخرون الذين يحاذونهم (يريد خصومه من آل سويط) فهم ملفقون ..

2- السناعيس: اصحاب هذه النخوة.

170

3- اهل الحيسة: يسمون بهذا الاسم لانهم كرماء اجواد.

4- أولاد علي: بطن من الجعفر من عبدة.

و هذه القبائل الثلاثة هي المقصودة. قال عواد الوبيري من العفاريت‏ (1) لمتعب من آل الرشيد والد عبد العزيز الرشيد يذكره بمفاخر قومه و ان ينظر اليهم بعين العطف و الرأفة حينما كان قد غضب عليهم لخلاف وقع فاسترضاه بهذه القصيدة التي يسلم بها رأسا:

الله يعينك يا موالف عطية* * * و جيف انت يا شيخ جسبت النواميس‏

و يا شيخ ترها عزوة الشمرية* * * و يا شيخ ترهم زوبع و السناعيس‏

و هل الحيسة ان جانها بالحمية* * * و أولاد علي مخضبين المتاريس‏

ليضكهم مضنك خطاة الشكية (2)* * * مسكفات الرماح المناسيس‏

و بيدك شامان مثل الحنية* * * و حلو اصطفاكك بيوجيه الملابيس‏

و بهذه الأبيات عرف مجموع قبائل شمر و عددها جميعها و هم:

1- زوبع.

2- السناعيس.

3- أهل الحيسة.

4- أولاد علي.

و الكلام على ما يدخل من القبائل ضمن كل واحدة من هذه القبائل الكبرى يأتي في محله ...

هذا. و لا محل لتفصيل كل قسم من هذه الأقسام الأربعة الآن و كل ما نعلمه أن قبائل شمر متنوعة و متفرقة جدا. و لا يكاد المرء يحيط بها

____________

(1) العفاريت بطن من شمر على ما سيذكر.

(2) الوادي.

171

لكثرتها. و لكنها ترجع إلى الأصول المذكورة أعلاه و لا تعرف قبائل الآن بتلك الأسماء الأربعة المارة. و الذي يقطع به انها ترجع إلى هذه الأقسام باعتبار (نخوتها) و يوم الحرب و مراعاة الصلة النسبية و القرابة القومية.

و القبائل المذكورة اختلطت فروعها بعضها ببعض. و لما كانت الصلة القبائلية لا تزال معروفة و مرعية لوجود دواعيها حافظوا عليها و فاخروا بها و استمروا على مراعاتها.

2- مجموعات من القبائل الشمرية:

قبائل شمر قد تعتبر مجموعات كبرى بالنظر لأعظم وصف عرفت به من جراء حوادث الهجرة و النزوح من مكان إلى مكان أو الاحتفاظ بموطنها و ذلك:

1- شمر الجبل:

و هم الذين كانوا تحت امارة آل الرشيد. و سموا بهذا الاسم لاقامتهم في الجبال المعروفة في نجد بأجأ و سلمى و إلا فإن القبائل البدوية متجولة فلا تستقر في موطن و في نظرها كل جزيرة العرب ميدان لها و لا يصدها عن التجول إلا الحرب و الغزو ممن لا طاقة لها به لقوته او لبعده. و هذه القبائل لا تفترق عن قبائل شمر الأخرى إلا في المواطن التي هي مركز امارتها و إلا فالاقسام الموجودة فيها من القبائل معروفة بعينها و تنطوي على ما انطوت عليه. و لكن للتفريق فيما بينها و بين غيرها قيل لها شمر الجبل، أو قبائل ابن رشيد و هذه التسمية الأخيرة حادثة.

2- شمر الجربا:

و هؤلاء هم القبائل التي انضوت تحت لواء آل الجربا و انفصلت قبل تكوّن آل الرشيد و سائر شمر الجبل و ان لم تنقطع الصلة بينهم. و كل هذه القبائل لا تفترق عن سابقاتها و انما تفيد انخزال قسم من تلك القبائل و تجد أسماء القبائل و بعض افخاذها مشتركة في نجد و في العراق على حد سواء.

172

و هذا ما يدعنا نعتقد ان هؤلاء لا تنقطع هجرتهم بل يتوالى مجيئهم إلى هذه الأنحاء ...

و قد سبق الكلام على اقسامهم في العراق و في سورية و في الجمهورية التركية.

3- شمر طوقه:

و هؤلاء قبائل أو أفخاذ قبائل شمرية اصابتها جائحة، أو نالها ما تكره من ارضها أو رؤسائها، أو عزمت على الهجرة لأسباب أخرى.

و تنسب قبائلها الموجودة إلى قبائل شمر المعروفة و نرى كل عشيرة او فرع من فروعهم ناجما من قبيلة شمرية لا تزال معروفة و كثيرون منهم يعدون سلسلة نسبهم و يصلون إلى جد يقولون هذا الذي جاء إلى العراق.

و كان نزوحهم إلى العراق في عهد المماليك و لم نجد لهم ذكرا قبله ...

4- الصايح:

و هؤلاء كشمر طوقه بلا فرق. فانهم فرق مختلفة من قبائل شمر المعلومة اليوم. فلا يقال انهم خارجون عن الأقسام الأصلية بوجه و لكن استقل هؤلاء بالتسمية المذكورة كما انفرد شمر طوقه بلقبهم ذلك.

و هؤلاء كانوا في العراق قبل أن تتكون حكومة المماليك من أيام الوزير حسن باشا و قبله ..

و قد نعتهم البسام بقوله:

«و ما أشبه آخر هؤلاء بأولهم و في الحقيقة هم في السبق لاستدراك الجميل افضلهم، كرام بأموالهم، أسود عند أشبالهم، يقتحمون الدواهي، و يجتنبون النواهي، و لم يخب لمؤملهم أمل، و لم يبطلوا لعاملهم عمل، و كلهم على هذه الطريقة منتعلين زحل، عددهم الف سقمان و ستمائة من الفرسان، و هم تبع ايوب بن تمر باشا» ا ه.

173

و هؤلاء فوق ما وصف البسام ... و أفعالهم مشهورة في كافة حروبهم ...

و لم يكونوا تبعا لقبيلة الملية الذين يرأسهم تمر باشا و لعل ذلك كان في وقت ...

و في الحقيقة قبائل شمر على الاطلاق يراد بهم مجموعة واحدة كما تقدم و لم يكن التقسيم بين شمر الجربا و بين شمر الجبل إلا منذ ان نزحت قبائل الجربا و تكونت بعدها رياسة آل الرشيد و إلا فالقبائل واحدة. و البحث عنها بصورة متفرقة يدعو لتكرار الموضوع و الكلام عليه مرتين أو أكثر كما ان الاتصال كان و لا يزال بين هذه القبائل و لم يستقل الواحد بانفصاله عن الآخر من كل وجه و انما القرابة لا تزال معروفة و التعارف و التقارب دائم.

لذا رأينا ان نتكلم على قبائل شمر الجربا و الجبل مرة واحدة و نشير إلى ما يدعو إلى من سكن الجبل في نجد و من هو متوطن العراق و نذكر بعض القبائل التي تفرعت من شمر كشمر طوقه إلا أنها فقدت بعض مزايا البدو و لا تزال معروفة بحيالها ...

و لا يفوتنا ان قبائل شمر منها ما انفصل من اصله و سكن العراق مستقلا باسمه من زمن بعيد و كاد ينسى الأصل الذي درج منه و القبيلة التي تفرع منها مثل المسعود و هذا سوف نتكلم عليه في مبحث خاص تحت عنوان (قبائل شمرية أخرى) يكون خاتمة القول عن تفرع قبائل شمر ...

و منها تظهر درجة انتشار هذه القبائل و توغلها في العراق بصورة متوالية حتى كادت تحتله جميعه و تضع يدها على كافة مراعيه و وديانه.

(خصوصا بعد انقراض آل الرشيد). و ما ذلك إلا لوجود الصلة بين قبائله و عدم نسيانها بتاتا. فلا ترى نفرة، و لا وحشة بين القبائل القديمة و الحديثة.

و هذا التقرب و تلك الصلة كانت و لا تزال دواعيهما كثيرة، و الأوضاع السياسية، و سنوح الفرص، و ما ماثل من الأمور مما سهل أو عجل بالهجرة و الاختلاط. و جامع ذلك الوحدة و التعاون بل التكاتف و القربى ..

ذلك ما دعا ان رجحنا الكلام عليها مجموعة لتتوضح الصلة بذكر

174

اساسها و تفرعاتها، و لأنها لا تزال بدوية و لم تقطع مرحلة ما من مراحل التطور فبقيت على حالتها الأولى التي كانت عليها قديما بوجه التقريب و هي التي نعبر عنها ب (قبائل شمر) و هذا اجمع للقول ...

***

175

- 5- قبائل شمر الطائية

1- القبائل الطائية و القبائل القحطانية:

قبائل شمر سواء كانت طائية أو قحطانية في الأصل بدو رحالة، مالت جماعات منها إلى الأرياف و اتخذت الزراعة مهمتها، و لكن لا يزال القسم الأكبر- موضوع بحثنا- على حالته الأولى ... و لكل قبيلة من قبائلها رئيس لا يتجاوز نفوذه نطاقها، و يحتفظ ببيت الرياسة، و له مكانته المحترمة و سلطته القاهرة. و الرياسة العامة لآل محمد كما تقدم.

جاء هؤلاء العراق بصورة متأخرة، و متوالية، و كانت حالتهم ابان ورودهم العراق على اتفاق مع فريق من القبائل و حرب مع آخر استفادة من الأوضاع و الحالات الراهنة، و هكذا ما يقع بين الفروع من ألفة أو عداء.

و كان قد تم نزوح قسم من القبائل أيام مجي‏ء آل محمد، و قسم آخر كان قد سبقهم في سكنى العراق، و هكذا حتى كادت تتكامل جموعهم ...

و كانت قد أثرت عليهم قبائل عنزة كثيرا، مالت هذه الأخيرة إلى أرياف العراق، و صادف مجيئها في هذا الزمن، و صارت في نزاع و قراع بينها و بين القبائل العراقية من جهة، و بينها و بين قبائل عنزة الكبرى التي ركنت إلى العراق و سورية مرة أخرى، فكان لهذا الوضع حكمه.

176

2- القبائل الطائية:

و القبائل الطائية من شمر ترجع في الأصل إلى قبيلة طيى‏ء و اتصالها بعيد جدا و منها ما تمت رأسا إلى شمر و منها إلى الطائية، و قد أوضحنا العلاقة فيما سبق و لكن كل قبيلة منها احتفظت بأسماء و انفصلت بهذه التسمية الخاصة عما تمت اليه. و المعروف ان الكثير من هذه الطوائف و الفروع أو الأفخاذ الجديدة اشتهرت بأسماء جديدة إلا أن القسم الآخر حافظ على التسمية الأولى.

1- قبيلة الخرصة

هذه من قبائل شمر الشهيرة، و هي عضد آل محمد (أمراء شمر) و لا يفرقون هذه القبيلة من انفسهم، و لا يتهاونون في شأنها، بل يناضلون عنها كنضالهم عن أنفسهم، و هي أيضا تستميت في سبيل نصرتهم. و المعروف أنهم يتصلون بها في جد واحد، و الكل من قبيلة طيى‏ء.

و الخرصة قسم منها في سورية، و يرأسه الشيخ دهام الهادي من آل الجربا و يسكنون الخابور، و نخوة القبيلة (سيافة).

و المحفوظ أنهم (بنو ياس) و نظرا لتقادم العهد لا تعرف مكانة ياس من عمود نسبهم و لا يعدون من الصايح و إنما هم من عيال زوبع و يقال لهم (سود الروس).

و مما يدل على تداخل القبائل أن الخرصة و الصبحى و العامود يقال لهم ضنا زائدة أي أنهم أولاد زائدة و الحال انهم متباعدون و لكنهم في عين الوقت متداخلون مما يشير إلى أنه قد حصل تداخل في الأفخاذ ... و تاريخ دخولهم يبتدئ بدخول آل الجربا العراق ...

و فرقهم:

1- الغشم: و رئيسهم حاجم بن غشم ولد حصيني، و الأدهم، و أفخاذهم:

177

الغشم: رئيسهم حاجم بن غشم.

الصبحة: رئيسهم الفند

(3) الملحان: رئيسهم ابن سليم‏

2- الهضبة: رئيسهم بردان بن جليدان، و ابن فلاج‏

3- آل عليان: رئيسهم ابن دايس. و هؤلاء يتفرعون الى:

(1) حثاربة: رئيسهم علي بن جناع‏

(2) العصواد

(3) آل سبيه: رئيسهم حواس بن سبيه‏

(4) آل دايس: فخذ الرؤساء

(5) آل عكاب: رئيسهم محمد بن عكاب‏

(6) الشحاذة: رئيسهم ابن شحاذة

(7) المعزي: رئيسهم ابن معزي‏

(8) الطرابلة

4- البريج: رئيسهم الكعيط و هؤلاء و ان كانوا يعدون الآن من الخرصة و قد اشتهر الكعيط بالشجاعة و القوة مثل الشيخ هايس و بدر و الكثير منهم و لهم مواقف طيبة لا تنسى مع آل الجربا.:

(1) البهيمان: رئيسهم بهيمان و ابن غراب. و كل منهما صار يسمى فخذه باسمه و استقل به.

(2) الحصنة: رئيسهم الكعيط و ابن سعدي العارفة المشهور و هؤلاء منهم:

(أ) الجداية و رئيسهم سلطان بن فلاح و غثيث بن جدعان‏

(ب) آل سويحان‏

178

(3) السعدي‏

(4) الغوارب‏

(5) الماجد

(6) الولفة

5- العامود: رئيسهم حسن بن عامود. و هو عارفة مشهورة و نخوتهم (عصلان) أو (أهل العصلة) و يحكى عن سبب هذه النخوة أنه وقعت لهم حرب مع بعض أعداءهم و كان لامرأة ناقة (عصلاء) و هي التي لا ذنب لها فأكثر القوم النضال عنها لاستخلاصها من أيدي عدوهم و كانت صيحتهم عليها (عصلة) فكرروها و من ثم صارت لقبا لهم. منهم في العراق و منهم في نجد و الذين في نجد يرأسهم ابن فنيدي.

و هذه حالة مألوفة من قديم الزمان و أساسها التنابز بالألقاب و هكذا يكون منشأ الألقاب أو التسميات في غالب أهل البادية ... و قد يترك الاسم الأصلي و يتمسك بهذه الألقاب وحدها لكثرة ما تتردد على الألسن.

و أفخاذ هذه الفرقة:

(1) التجاغفة: رئيسهم جاجان بن مصيول.

(2) آل غضا: رئيسهم حسن بن محيسن.

(3) آل خلف: رئيسهم حسن بن عامود. و هو رئيس كل الفرقة و عارفتها خلفا عن سلف.

6- الصبحة و هؤلاء لم يكونوا من الخرصة كما هو المحفوظ و المنقول و إنما هم من الفضول من بني لام أو من طيى‏ء. و كذا الغزي من الفضول ... و منهم من يعدهم من الغشوم كما تقدم. و القربى ظاهرة سواء كانوا من طيى‏ء رأسا أو بالواسطة و الاختلاف كثير من جهة الحافظة و استمرارها فإنها لا تتمكن من ضبط الاتصال و هناك الاختلاف.

179

و من عوارف الخرصة:

1- متيوت بن صحن بن سعدي بن البريج و هو عارفة العموم.

2- مسلط من العامود و قد توفي و الآن حسن العامود ... و من أقوالهم الشعرية مما يؤيد أن أصلهم من بني ياس:

السربة الحرشة عليها بني ياس‏* * * و استلغفوا بعكاب‏ (1) راسك معه راس‏

أظن أن هذا البيت تغنوا به فحسبوه يخصهم أو أنه جد ليس بالبعيد و إلا فقبيلة (بني ياس) ذكر عنها صاحب (عشائر العرب) انها تبع القواسم من قبائل عمان و قال عنها:

«قبيلة قوية، ذات طعن و حمية، و هؤلاء شعارهم الركاب العمانيات و الضرب باليمانيات، و الطعن بالردينيات، و لم يستعملوا ركوب الخيل، و لا يعرفون إلا مناجاة حريبهم في الليل، و عدد سقمانهم خمسة آلاف راكب امضى في المهمات من حدرد القواضب.» ا ه

و قد يجوز ان تكون التسمية متماثلة و لكن العلاقة في القربى لا وجود لها ... و ان جد الخرصة أو احد رؤسائهم كان يقال له «سيف» فتنخوا به و صاروا يقولون «سيافة» كما أن أحد أجدادهم «ياس» و احتفظوا باسمه ...

ملحوظة: 1- الخرصة

2- و الثابت‏

3- و الفداغة

4- و العامود

5- و الصبحى‏

يقال لهم (غلبه) فهي تعمهم جميعا. و ما عدا الثابت يرجعون إلى زايدة فيقال لهم ضنا زائدة و الخرصة و العامود و الحريرة يقال لهم (بني ياس و من ثم ترى درجة القربى و مكانة بعضها من البعض. و هي من مؤيدات ما قلناه اعلاه.

____________

(1) عكاب و حيال الغواجي رؤساء ولد سليمان من الفدعان من عنزة.

180

لذا قيل:

لواهني من حطهم بس عامه‏* * * من حطهم ما بين تيمه و السياح‏

جسابة العيدان ريش النعامة* * * غلبه و عنهم تكع الاسلاف تنزاح‏

2- قبيلة سنجارة

و هذه القبيلة تشترك و قبيلة زوبع و هما من نجار واحد، و كانت تسكن نجدا و الآن قسم منها في نجد و القسم الآخر في العراق، جاؤوا اليه بعد الاحتلال فرارا من الاخوان. و نخوتهم العامة (زوبع) و الخاصة (جدعة) أو (خيال الجدعة ذريبي) و يقال ان اصل تسميتهم هو ان جدهم الأول قد ربته امة يقال لها (سنجارة) فسموا باسمها للسبب المذكور في نخوة العامود و التنابز بالالقاب عادة الجاهلية لا تزال آثارها معروفة. و رئيسهم متعب الاحدب و اصلهم زوبع من طيى‏ء من فرقة الحريث و ينتمون إلى محمد الحريث من طيى‏ء هكذا يحفظون نسبهم. و لعل طارقة دعت إلى اتفاقهم مع سائر شمر الطائية و كلهم يمتون إلى القحطانية.

و فرقها:

1- الثابت: و هذه فرقة كبير من سنجارة و تتفرع الى:

(1) آل زرعه: رئيسهم متعب الاحدب و فروعها:

أ. آل عكبه و منهم من يتلفظها بكعة: رئيسهم الاوضيح‏

و ظاهر الرويس:

(1) الجودان‏

(2) الروسان‏

(3) الوضحان‏

(4) آل شرارة

181

الشيخ جاسب العبجلي شيخ الشلكان من سنجارة من شمر

182

ب. آل جاسم:

(1) الحدبان. رؤساؤهم رؤساء الثابت‏

(2) آل و سيد.

ج. الحذانا.

(2) آل نجم: رئيسهم ابن محيثل.

أ. آل متيتة: رئيسهم ابن رطني‏

ب. آل دجارة. رئيسهم ابن جديان و ابن عزام‏

(3) آل عمار: رئيسهم ابن محيثل:

. العجارشه. رئيسهم العجرش (مطلك)

ب. الذياب. رئيسهم ابن محيثل. و كان رئيس كل الثابت فترك‏

(4) آل تومان: و قد يعدون فرقة برأسها. و رئيسهم نواف بن بندر

التمياط و مشل بن برغش التمياط و نخوتهم (المساعيد) أي أن جدهم مسعود و هناك فرقة تدعى المسعود سيأتي الكلام عليها.

أ. الأوضاح. رئيسهم نواف التمياط

ب. الهدبة. رئيسهم مطلك بن عايش‏

ج. الربعة. رئيسهم سعد بن سطام الربع.

و غالب هؤلاء في الموصل.

2- الفداغة: فرقة من سنجارة. و يعدون من زوبع. و أساسا الكل من زوبع و يعدون منهم أيضا لما بينهم من اتصال قريب مع زوبع الموجودين.

و نخوتهم (بلهه فديغي) أو (خيال البلهه فديغي)، (كلايع زوبع). و رئيسهم الأصلي هجر بن وتيد و الآن قسم كبير منهم في أراضي اليوسفية و رئيسهم‏

183

سهيل المهاوش و رعد المهاوش و يعدون من أقسام زوبع و سيجي‏ء الكلام عليهم هناك.

و أفخاذهم:

1) الزملات. رئيسهم غديف أبو الوأ (بالوأ) (الجيس).

2) الحمير.

(1) آل غريب. رئيسهم هجر بن وتيد.

(2) المطعاي (المطعات). رئيسهم خليف اللكلك.

(3) الرثعة. رئيسهم حيزان‏

(4) آل سيد. رئيسهم سليمان بن جابر

3) الطيور. رئيسهم ابن كدور

(1) آل كدور

(2) آل نابت، أو النوابت‏

4) آل سويد رئيسهم الحمزي. و يعد كل الفداغة من آل سويد و في الحقيقة أن آل سويد فرقة مهمة فيهم. و لكن الذين يأتون من نجد إلى سنجارة في العراق يقال لهم (آل كدور) و يتسمون بهذا الاسم. و يدخل ضمنها (آل غريب) و المطعاي (و الطيور) .. الخ‏

و جاء في قلب الجزيرة أن فروعهم:

1- الفضلي‏

2- الكريشة

3- الحرابدة

5) الدغيم. رئيسهم ابن عبد العزيز.

و غالب الفداغة في قضاء المحمودية في نهر اليوسفية و قسم منهم مع سنجارة و الآخر في نجد.

184

و في قلب الجزيرة ان الفداغة:

1- الرعجان‏

2- الزملات‏

3- الغفيلة. رئيسهم غضبان بن رمال‏

(1) الرمال. رئيسهم غضبان بن رمال‏

(2) الجرذان. رئيسهم العيبان المايج (دمنان بن مزيريج)

1. المياكك (آل مايج)

2. الحيكان. رئيسهم ابن مزيريج و ابن فروة.

(3) آل كني. رئيسهم ابن مسطح‏

(4) المزيريب و بين هؤلاء من هم مع الصائح‏

و في قلب جزيرة العرب سماهم (الحفيل) و ليس بصواب و عدد من أفخاذهم ما يلي:

(1) آل جارد

(2) آل حازم‏

(3) آل سليط

(4) آل كلاب‏

(5) العمور

(6) آل زبيد

(7) آل بو علي‏

(8) آل رحام‏

قال: «و منازلهم أجا، و بيضا نثيل، و سلمى».

4- الزميل. رئيسهم بابج بن ثنيان و زوبع من هؤلاء أو تصل معهم إلى جد واحد فهم أقرب اليهم من غيرهم ... و أفخاذهم:

185

الشيخ مثل بن برغس النمياط رئيس التومان من شمر

186

(1) الشلكان‏

(2) النمصان‏

(3) آلابي سعد (آل ابي سعد)

(4) الشيحه‏

(5) الرخيص. رئيسهم عيادة بن رخيص.

(6) الثنيان. رئيسهم بابج بن ثنيان‏

(7) السلمان. رئيسهم ابن سمير

(8) النبهان. رئيسهم جاسم بن رخيص‏

(9) العفاريت:

(10) الضفير. منهم محمد الضفيري‏

(11) آل الضو. رئيسهم حسبان الضوي.

(12) الخمسان. رئيسهم حواس بن خمسان.

(13) اللواحق. رئيسهم اللاحقي.

(14) الذرفان. رئيسهم الذرفي.

و من هؤلاء من هم مع الصايح.

و في قلب الجزيرة قسم الزميل الى:

آل سهيل و هذه افخاذهم:

1) آل سلمان‏

2) آل شيحا

3) الابي سعد

4) الضرفان‏

5) النمسان‏

6) المغافل‏

187

7) الربظان‏

8) السلقان‏

النبهان و هذه فروعهم:

1) الشمروخ‏

2) الخمسان‏

3) الوضنان‏

4) آل كويس‏

5) آل ضو

5- التومان. رئيسهم نواف بن بندر التمياط و مثل ابن برغش التمياط.

و هؤلاء يعدون من الصايح. لأنهم تابعوا الصديد حينما تنافر مع‏

الجربا. و قد مر الكلام عليهم عند ذكر سنجارة ...

اعتبر صاحب قلب الجزيرة التومان قبيلة قائمة برأسها من بين قبائل شمر و قال مجموع قبائل شمر سنجارة و التومان و أسلم و عبده و لم يعين الصلة بين هذه القبائل. و المحفوظ عنها ما ذكرت و هم في نجد العراق.

و عدد الحيدري في كتابه (عنوان المجد في تاريخ بغداد و البصرة و نجد) الفروع و القبائل جميعا و لم يفرق بين الأصل و الفرع، و مثله فعل الآلوسي.

3- قبيلة زوبع‏

قال الشاعر:

اليا لفونا زوبع من فوك ضمر* * * كبّ يطيرن العجاج اليچادر

و هذه القبيلة تعد نفسها من سنجارة أو أنها و قبيلة سنجارة من جذم واحد و الحقيقة أن بعض الفرق تحافظ على الاسم القديم و بقية اقسامها تسمى باسماء جديدة و ان كان الفرع كبيرا بالنسبة لمن حافظ على أصل‏

188

التسمية و زوبع من هذا القبيل و المحفوظ ان زوبع هو اسم جد بهذا الاسم ابن محمد الحريث، قبيلة معروفة من طيى‏ء. و هو جد سنجارة أيضا و يقول لي الطاعنون في السن ان زوبع من الزميل على ان زوبع جميعها من الحريث كما تقدم .. و كانت نخوتهم (معن). و هذا هو المنقول عن الشيخ ظاهر المحمود حكاه لي أحفاده .. و لا صحة لما اورده الشيخ علي الشرقي في مجلة الاعتدال من انهم من ربيعة العدنانية و تغلب البداوة على هذه القبيلة و ان كانت تقربت من المدن و اتخذت الزراعة مهنة لها. فلا تزال الروح البدوية غالبة عليها. و رئيسها الشيخ ضاري بن ظاهر المحمود مات بعد قتلته للجمن. و وقعته معه مشهورة. و الرئيس الآن خميس بن ضاري الظاهر المحمود.

قال صاحب (عشائر العرب):

«و منهم زوبع المعروفين و الكرام المألوفين، السالكين مسالك الحمد.

و المالكين أزمة المجد، ذوي العفو عند المقدرة، و السخاء بلا معذرة ..» ا ه.

و كانوا قبل هذا التاريخ ورد ذكرهم في وقائع العراق سنة 1169 ه- 1756 م و رئيسهم آنئذ بكر الحمام. و الآن فرقة من الحمام تعرف به. (1)

و لكل فرقة من فرق هذه القبيلة نخوة خاصة و ان كانت نخوتهم العامة محفوظة أيضا. و تشترك هذه مع سنجارة في كثير من أفخاذها و قد سبقت سنجارة في مجيئها إلى العراق. و المحفوظ أنهم جاءوا إلى هذه الأنحاء أيام حمام جد فرقة الرؤساء منهم ...

و الحريث من طيى‏ء و هي منتشرة في الأنحاء العراقية و سنتناول موضوعها عند الكلام على قبائل طيى‏ء الحاضرة و زوبع هم المقصودين بقول أحد الدغير لعبد الله آل رشيد أمير شمر حينما رآه صادا عنهم و ملتزما جانب مطير و عتيبة:

____________

(1) التفصيل في تاريخ العراق قسم حكومة المماليك‏

189

الشيخ فزع الشنيتر رئيس الكروشيين من زوبع‏

190

الشيخ خميس الضاري رئيس قبائل زوبع‏

191

الشيخ يوسف العرسان رئيس السعدان من زوبع‏

192

يا مير ترهم زوبع و السناعيس‏* * * و هل الحيسه ان چانها بالحمية

و يسكنون في أراضي أبي غريب و في اليوسفية و قسم منهم في البادية و لا يزال الباقون مع سنجارة و يعيشون في البداوة و سكنى الصحاري البعيدة ...

و فرقهم الأساسية:

1- الحيوات‏

2- الجدادة

3- الفداغة

و هؤلاء يعدون (عيال زميل). و هم أو رؤساؤهم في الأصل من الحريث جذم من طيى‏ء. و هذا عندهم مقطوع به، و منقول عن أجدادهم و عن ظاهر المحمود، و انهم أيام محمود كانت نخوتهم (معنا)، و أكدوا أكثر حينما ذهب ظاهر اليهم فارا، و التحق بالترك.

1- الحيوات:

و هؤلاء يتفرعون إلى فروع عديدة و هي: الحمام، و السعدان، و الشيتي و الكروشيين.

2- الحمام: و هؤلاء يتشعبون من أولاد حمام و هم بكر و ظاهر و عودة و عسلف و تتألف منهم فروع الحمام. و هذه تفصيلاتهم:

1) الظاهر: و رئيسهم درع بن محمود بن ظاهر بن حمام بن سليمان و فروعهم:

(1) المحمود: و هم الرؤساء

(2) الحميدي‏

(3) الحامد

193

الشيخ درع بن ظاهر المحمود من رؤساء زوبع‏

194

(4) الجعدان‏

(5) الجنديل‏

(6) المحمد

(7) الفارس‏

(8) الحماد

(9) العواد

و هؤلاء أولاد ظاهر بن حمام بن سليمان المذكور و صار كل واحد منهم رأس الفخذ الذي تولد منه و سمي باسمه. و نكتفي هنا ببيان فرع الرؤساء و هو أولاد ظاهر بن محمود بن ظاهر بن حمام.

2) العودة. رئيسهم مطلك المحيميد. و فروعهم:

(1) السعد

(2) العكيدي‏

3) العساف. و رئيسهم حسين المخلف.

4) البكر. رئيسهم صالح بن عواد بن سليم بن بكر الحمام. و من هذا الرئيس علمت الشي‏ء الكثير عنهم. و من الوقائع المدونة لبكر الحمام هذا الذي تسمى به الفخذ الوقعة المؤرخة سنة 1169 ه- 1756 م و هي حادثة غزو ابل انتهبها من قرب الست زبيدة في بغداد.

و فروعهم:

(1) السليم. و الرئيس منهم.

(2) الطرفة. رئيسهم عباس اليوسف‏

(3) الحماد. رئيسهم فرحان العباس‏

ب. السعدان:

195

ظاهر بن محمود

196

و هؤلاء يتصلون و الحمام بجد واحد و ذلك أن حمام هو ابن سليمان ابن حماد و ان جد السعدان هو حمود اخو حماد المذكور و ان ولده سعدان رأس الفرع المتسمى باسمه الذي هو جد السعدان. و رؤساؤهم يوسف العرسان و شكر المحمود.

و فروعهم:

(1) الخضير

(2) الخضر

(3) العابد

(4) الفرهود

(5) اليونس‏

(6) العبيد

و يلحق بهم:

1) الزوينات. و هم من الجبور

2) العناز. من عنزة من الفدعان‏

3) الخوابرة. من اهل الخابور.

ج. الشيتي:

و هؤلاء رئيسهم محمد العيد و يتصلون و الحمام في جد واحد.

و فروعهم:

1) الشيتي.

2) الحليفات.

ه. الكروشيين:

رئيسهم فزع الشنيتر و نخوتهم (ضواري)، يرجعون إلى الحيوات. و هم اولاد راشد العبد الله. يسكنون في محيريجة، و الربع الخالي، و السلطانيات‏

197

و ام عزب، و هوير معلى، و كنيسة، و العكروشيات، و العجيلية، و الزبدية، و غبينه و عكروكية، و هوير الباشه في ابي غريب، و السديره، و الشطافيه، و السهيلية في الرضوانية.

و فرقهم:

1- الزامل:

(1) الرفوش. رئيسهم ويس الخضر

(2) الحطحوط. رئيسهم عثمان‏

(3) الشحل. رئيسهم خليف الزكم‏

(4) العزبة. رئيسهم فزع الشنيتر

2- الفليح. رئيسهم ناصر العلي و محسن الخليل‏

(1) الدندن. هم الرؤساء

(2) الطهماز. حسن بن شحاذة و حميد بن شحاذة

(3) اللوابدة. فليج المحمود

(4) الزوابعة. عبد العايد

(5) المنيصير. حسن المحسن، و شلال الحسين‏

(1) الصناحي‏

(2) الكرير

(3) نفس المنيصير

(6) الكطوم. حسين العنيد

(7) اللافي. حسين السالم‏

3- الشنادخة. رئيسهم عبطان و اغوان اولاد حمود.

(1) الدلي. رئيسهم علوان الحسين‏

(2) المصري. مغيض بن دنبوس‏

198

(3) العديد. فياض العديد

(4) نفس الشندوخ. عبطان و اغوان.

4- الحناظلة. رئيسهم كاطع الموسى:

(1) ولد سلمان‏

(2) ولد كاطع‏

(3) ولد محمد الفرحان‏

5- الخماس. رئيسهم طفش الكاظم، و يقال لهم البادوش و هم البواديش من الهداب:

(1) البادوش.

(2) الدغش.

(3) المحمد.

(4) الدهش.

6- الهداب. رئيسهم فضل الفهد:

(1) الكطيمي‏

(2) المحمد سعيد

(3) المحسن‏

(4) الجساب‏

2- قبائل و فروع أخرى: (ملحقة بالحيوات)

و هناك قبائل و فروع كانوا قد سكنوا قبل ورود زوبع، أو جاءوا أيام سكناهم فصاروا يعدون منهم، و هم حلف لهم، أو اندغموا فيهم. و هؤلاء كثيرون نذكر اشهرهم:

أ- الغريباويون، و يقال لهم (الجلابيون) و هم (الكلابيون). و هؤلاء يرجعون إلى (التويم) من الجلابيين، و بينهم من (المسعود) و يقال لهم (السعد) أيضا. و المعروف أنهم من الكلابيين. و فروعهم:

199

1)- ألبو عيسى‏

2)- ألبو راشد

3)- ألبو وليد

4)- التويم‏

5)- ألبو ناجي‏

ب- الشورتان: و هم من الموالي و يسكنون في الهويرات من الكرمة و فروعهم:

(1)- ألبو فرج‏

(2)- ألبو ناصر

ج- الصبيحات: و هؤلاء من الموالي أيضا.

د- الحرصة: من الرمال و هم من غفيلة (سنجارة) و هم من قوم ابن رمال.

ه- النمور: و هؤلاء من الجدادة. و منهم من يعدهم من الجبور و يقال انهم من النمر القبيلة القديمة المعروفة.

و- الهليل: و هم من المجمع‏

ز- القراغول: و سيأتي الكلام عليهم في حينه.

ح- اللهيب: و هم من ألبو عطية من الجبور و يسكنون الهويرات في الكرمة بجوار الشورتان و فروعهم:

1)- درافلة

2)- دوايخ‏

ط. الخوالد. يقال انهم من بني خالد

ي. الفياض. من بني تميم.

ك. العبد الله. من العبد الله من عنزة.

200

ل. الهيتاويون. يسكنون أراضي النعيمية من الرضوانية و اراضي البداعي من أبي غريب و نخوتهم (أخوة عوفة) رئيسهم شبل بن كاظم المسلط. و يحفظون انهم يرجعون إلى العبد الله من زبيد. و أفخاذهم:

1)- الخان. رئيسهم محيميد الخضير

2)- المسلط. هم الرؤساء

3)- الزايد. رئيسهم صعيجر بن مطرب‏

4)- العواد. رئيسهم سعود الغزال‏

5)- الحسين. رئيسهم حافظ الهجيج‏

6)- الحماد. رئيسهم عبد بن حسين‏

7)- السليمان. و منهم جسام المحمد و لم يبق منهم الا القليل‏

8)- العابر. رئيسهم محمود الحنش.

و يجاورهم الجميلة، و الفياض من بني تميم، و الزرفات من ألبو سودة من زبيد و الشيتي و السعدان.

م. الجناعرة. و هؤلاء من الجنابيين، تبع الكروشيين‏

1) العاشور

2) المجبل‏

3) الخواف‏

ن. التكارتة. و يقال لهم الفلوجيون، و أصلهم من تكريت. رئيسهم يعقوب اليوسف:

1) السماعيل‏

2) المردي‏

3) الخضير

س. اللكاكدة. رئيسهم محسن العلي. و يرجعون سلالمة من المسعود

201

ع. الفريجات. رئيسهم حسين الفياض. و يرجعون إلى ألبو هيازع من قبيلة العبيد.

ق. الشعار:

و هؤلاء يرجعون في الأصل إلى الجبور، و نخوتهم (عيال العود) إلا أن اختلاطهم بزوبع قديم جدا و يعدون منهم فلا يفترقون عنهم، و يسكنون في ابي غريب من قنطرة رحيم إلى البيوضات.

و فرقهم:

1- السويلم. رئيسهم خليف السلطان‏

1) السويلمات.

2) الحاجم‏

3) الخماس‏

4) الحميزة

5) العكيدي‏

6) الخليفات‏

و يلحق بهؤلاء (الحلاف) و هم من المنتفق.

2- الغضيان. رئيسهم جياد الدغش. و فروعهم:

1) الموسى‏

2) المهنا

3) الجفال‏

4) العتيج. و هؤلاء من بني صخر

5) الجلب علي.

6) الرشيد

و يتبعهم (الخلف). و هؤلاء من ألبو هيازع من العبيد.

202

3- الجدادة:

رئيسهم صلال المزعل. و نخوتهم (حميدي) أو (حميد) و ينتسبون إلى حميد بن مكدود. و يسكنون اليوسفية، و الدويليبي و المعروف عنهم انهم يرجعون إلى سنجارة. و أفخاذهم:

(1) الزبار. رئيسهم نجم العبد الله و هم في الرضوانية و هؤلاء يتفرعون الى:

1- آل مغامس‏

2- الدخبن‏

2) البرغوث. فرقة الرؤساء. رئيسهم صلال بن مزعل و فروعهم:

1- العيال‏

2- المحمد

3) الخماس. رئيسهم عباس العايد و يسكنون اليوسفية و مكيطيمة.

و بدايدهم:

1- الغليون‏

2- الفياض‏

3- الفدعوس‏

4- العلي‏

5- البلاسم‏

4) الحميد. رئيسهم صايل بن عداي آل بصل. و الآن عايد بن عداي هو الرئيس. و كانت القضوة فيهم و لا تزال. فهم عوارف و فروعهم:

1- الظاهر

2- الكاظم‏

5) السهيل. رئيسهم حسين المدلول و فروعهم:

203

1- العميرة

2- الحسين‏

3- الطرفة

6) الجهيم. و رئيسهم صبح بن هذال الساير:

1- الحني‏

2- نفس الجهيم‏

7) الكمزان. و منهم من يعد الكمزان فخذا برأسه. رئيسهم راشد بن حنفوش‏

8) العزم. رئيسهم نايف العاتي و منه و من غيره تحققت أحوالهم ..

9) الربعية. رئيسهم الهزاع‏

10) الذوالفة. رئيسهم دعيس بن ميلان.

11) الرموث.

12) الراضي. من الصايح.

13) البرطلية. رئيسهم عبد الدعفوس. و هم من عباده.

و من العشائر النازلة معهم:

1- العزة. رئيسهم مهاوش الجاسم‏

2- العفنه. من الجنابيين‏

3- الكوام‏

4- الكراد. عشيرة بهذا الاسم.

4- الفداغة:

رئيسهم عراك السعود و رعد المهاوش. و هؤلاء اصلهم من سنجارة

204

و قد مضى الكلام على فرقهم و هذا الجذم يعد الآن من قبيلة زوبع. و اساسا القربى بينهم موجودة .. نخوتهم (غريب)، و العامة (زوبع)، يسكنون في أراضي اليوسفية، في اراضي ابي حصوة قرب القصر الأوسط.

أفخاذهم:

1- النابت. رئيسهم محمد السرحان. و يقال لهم النوايت أيضا.

و هؤلاء من الطيور من فداغة المذكورين في سنجارة.

2- الدغيم. رئيسهم عراك السعود و عبيد الشبيب.

3- النصار. رئيسهم مطر المهاوش.

4- الزيود. رئيسهم جميل المخلف.

5- الحرابة.

زوبع و الزراعة:

ان حياة هذه القبيلة في العراق كان في بادئ الأمر لا يختلف عن سائر قبائل البدو من اعتياد الغزو، و لا نلبث ان نرى تداخل افخاذهم، و اختلاط فروعهم التي مر بيانها و يرجع سبب ذلك إلى ركونهم إلى الزراعة، ففي حالة بداوتهم، و سيطرتهم استخدموا فلاحين، ثم طالت العيشة، و ذاقوا حلاوة الراحة فامتزجوا و صاروا يعدون منهم بحيث عاد لا يفرق بسهولة بين زوبع الأصليين، و قطان الأراضي القدماء، أو الملتفين حول هذه القبيلة و الملتحقين بها.

ألفت الزراعة حتى نسيت حياة الغزو، و سهل ذلك اختلاطهم بمن اتصل بهم ممن اعتاد الزراعة فمكنهم في اراضي خاصة، و كانوا يتجولون بين ماردين، و بغداد لا يصدهم صاد ... و من ثم رغبوا عن حياة التنقل، و صاروا لا يودون مفارقة اماكنهم و لا يزالون محافظين على لغتهم البدوية و الكثير من عاداتهم ..

205

و في هذه الأيام حذت حذوهم قبائل بدوية اخرى، و هذه قبائل شمر الجربا صارت تميل إلى الزراعة، و تراعي حياة الراحة و الطمأنينة من جراء اهمال الغزو، او تركه لمدة مما دعا ان يميلوا إلى الأرياف، و في مقدمة هؤلاء شيخ شيوخ شمر عجيل الياور و أقاربه الأدنون.

ملحوظة: القبائل الطائية من شمر المذكورين يقال لهم (القبائل الزوبعية) و المعروف انهم ينتمون إلى جد واحد، و القربى بينهم قوية ..

4- قبائل الصائح‏

قال شاعرهم:

صوايح و الخيل عزم‏* * * وليا لكدنا ما نشوف‏

عاداتنا رمي المحزم‏* * * لعيون كل غر و هنوف‏

و هذه القبائل لم يكن اسمها هذا هو الذي يجمعها، و إنما هي في الحقيقة تسمية حادثة اطلقت على مجموع من قبائل شمر كانت قد تابعت الصديد لما ان حارب الجربا او نازعها. فمن صار في جهة الصديد، او تبعه و اجاب نداءه اطلق عليه الصائح، و من مال إلى الجربا و تابع رؤساءها عدّ من الجربا.

و كانت بينهم الخصومات مشتعلة فلا يريدون ان يرضخوا لمطالب الجربا و أساسا الصديد منهم. و مما قيل في ذلك:

لو جيت ابو فرحان كله عبرنا* * * جزاعة ما ندعي العرض ينداس‏

و لو ترجب الروام كله باثرنا* * * لا بد لنا يصفوك من هزة الراس‏

و حنا على حرابة جدودك صبرنا* * * ما هي منك و جاي يا ذيب المراس‏

كبل الجزيرة يوم نجد ديرنا* * * و امواتنا فيها تطارد على فراس‏

206

يصفوك و الله ما نخلي سكرنا* * * كود الجزيرة خالية ما بها اوناس‏

ان جان المحزم شبر و حنا ذرعنا* * * رمي المدرع من كديم لنا ساس‏

و من الأشعار المقولة في الحداء:

يطارش من عندنا* * * سلم على عم العبيد

من دور فارس ضدكم‏* * * تبيد الدنيا و لا نبيد

و من ذلك قولهم:

رمحه فتلنا عكالها* * * و دلو الدنيا يستدير

يطارش لابو نواف‏ (1)* * * فنه علينا ما يصير

حنا على خطو المرام‏* * * نضرب على الدرب العسير

و يجمع هذه القبائل:

1- الأسلم.

2- الصبحي.

3- الزميل من سنجارة.

4- التومان من سنجارة.

و الكلام عليها بالنظر لترتيب قبائلها.

____________

(1) ابو نواف محمد العبد الكريم من رؤساء آل محمد. يقول: ان الناقة المسماة رمحه قد فتلنا عقالها، و يا ايها النذير خبر محمد العبد الكريم بان الدنيا دلوها دائب في عمله و لكن (فنه) اوامره القاسية لا تمضي علينا، و نحن خطونا على ما هو المطلوب، نمضي على الطريق الصعب و لا نبالي.

207

الشيخ جنعان بن مبرز الصديد رئيس قبائل الصائح‏

208

1- قبيلة الأسلم:

تعرف ب (ضنا كدير) و (أهل الحيسة) نوّه عنهم الشاعر فيما سلف، المحفوظ انهم لا يتصلون اتصالا قريبا، و لا يمتون إلى جد ادنى بل هم يجتمعون ب (كدير) المذكور و هو- كما يقولون- (عيال وهب). و البعير، و الجحيش، و انبيجان منهم ينتمون إلى خالد. و هم مشهورون بالكرم و لهذا نعتوا ب (أهل الحيسة)، و منهم من يعد الأسلم و عبدة (عيال رضا). و من نخواتهم (ستر سلمى) أي انهم حماته و عزه، و هو جبل معروف.

و الأسلم ذكرها السويدي في حديقة الوزراء في حوادث سنة 1152 ه- 1740 م و في حادث (يوم السبيخة) سنة 1239 ه- 1767 م جرت لهم حرب مع قبيلة عنزة كانوا قد غلبوا فيها و قتل من شجعانهم مطرب بن حمد الأسلمي، و كانوا في (يوم بصالة) قد انتصروا على عنزة سنة 1238 ه- 1726 م و التفصيل في مطالع السعود. و اقدم ذكر لهم كان لغانم بن حسان احد رؤسائهم ورد في قويم الفرج بعد الشدة للمولوي في حوادث سنة 1118 ه- و كان في اوائل القرن الثاني عشر و تفصيل وقائعهم في (تاريخ سبعة وزراء)، و في (تاريخ المماليك) من تواريخ العراق بين احتلالين.

و قد وصفهم البسام فقال:

«هم الطاعنون العدا، و الواجدون الندى، ذوو الفهم الدقيق الذاكي، و الحلم المنيع الزاكي، يقر لهم اضدادهم، و تشهد لهم جيادهم، بأنهم ساق الحرب، و كماة الطعن و الضرب اندى في الجود، و اعرف بمسالك الجود.» ا ه (1). و هم كما وصف و فوق ذلك.

و فرقهم:

أ- انبيجان: و رئيسها ذياب بن احسان، و اخوته سطام و فاضل ابناء جزاع بن مانع بن حمد بن خطاب بن دندن بن غانم بن حسان. و هذا

____________

(1) عشائر العرب ص 39- 1.