تنزيه الأبصار والأفكار في رحلة سلطان زنجبار

- زاهر بن سعيد النخلي المزيد...
295 /
53

في نهر التيمس حتى إذا عادلوا (1) بارجة من بوارج الدولة البريطانية أطلقت المدافع سلاما لجلالة السلطان. ثم لمّا مرّت بجانب وليج مارشس‏ (2) أطلق الجنود 21 مدفعا من الحصن سلاما لسعادة السيد برغش.

و لمّا وصلت الباخرة إلى مكان يدعى فيسكارد (3) كانت هناك بارجة إنكليزية، فاصطف الجنود على ظهرها و سلّموا على السلطان برفع السلاح. و كان مقدّم‏ (4) الجنود القبطان بالمر يذكر مودّة السلطان له و هو في زنجبار لمّا كان قبطانا في بارجة الدولة البريطانية المسماة برشن.

فلما درى‏ (5) السلطان بوجوده أمر بتوقيف الباخرة و أخذ يخاطبه بمودّة و لطف. فسرّ القبطان من ذلك غاية السرور، و شكر لجلالة السلطان حسن مودته له و لطفه معه.

و بعد انقضاء التحيات مخرت السفينة حتى إذا مرّت حذاء قلعة لندن‏ (6) أطلق الجنود 21 مدفعا سلاما لجلالته. و ما زالت الباخرة تسير هنيئا (7) حتى بلغت لندن.

و لا يخفى أن هذه العاصمة مبنية على ضفّتي نهر التيمس و هو يمرّ بوسطها بتعاريج كثيرة و يقسمها إلى شطرين. و عليه عشرة جسور: منها [ما بني‏] (8) من حجارة و منها ما بني من حديد تسير عليه الناس و الخيل. و جسور أخرى كثيرة تمرّ من فوقها أرتال سكك الحديد و من‏

____________

(1) ب: قاربوا

(2) نطق حرفي للكلمتين‏Wellig Marshes

(3)Viscard

(4) أ، ب: مقدام‏

(5) ب: علم‏

(6) تقع هذه القلعة الملكية على مرتفع من نهر التيمس في شرق لندن بناها وليام الأول سنة 1078 ثم وقع توسيعها. فصل:

459/ 7:Tower of London :N .E .B

(7) ب: الهوينى‏

(8) ما بني: لم يرد في أ، و المعقّفان أضافة منّا.

54

تحتها السفن و البواخر ذهابا و إيابا. و عرض هذا النهر في قلب المدينة يختلف من 230 ذراعا إلى نحو 430 ذراعا و معظم عرضه عند الجسر الحجري العظيم المسمّى (واترلو) (1).

فمرّت باخرة السلطان- أعزّه اللّه- أولا بجسر لندن و هو من أعظم جسورها. باشر بناءه المهندس جون ريني و أولاده سنة 1821 و انتهى منه سنة 1831. و قد وضع في أساسه المدافع التي اغتنمها الإنكليز في حرب بينينسولا. و له خمس قناطر من حجر إهليليجية (2) الشكل و اتساع‏ (3) القنطرة الوسطى نحو 46 ذراعا و علوها فوق الماء نحو 9 أذرع و يبلغ طول الجسر نحو 283 ذراعا. و بلغت نفقة بنائه نحو 50 مليون من الفرنكات‏ (4).

ثم مرّت باخرة سعادة السيد برغش بجسر آخر صغير. ثم وصلت إلى جسر آخر من حجر اسمه (ابلاك فرايرس) (5) معناه:" الرهبان السود". فكان بقربه دير يسكنه رهبان يلبسون ملابس سود فسمّي الجسر باسم" الرهبان السود" و هو جسر عظيم شاده المهندس روبرت ملنى سنة 1760، و فرغ‏ (6) من بنائه سنة 1769. و له تسع قناطر و طوله نحو 303 أذرع.

ثم وصلت الباخرة إلى جسر (واترلو) الذي سبق ذكره. و هو من أجمل الجسور التي بنيت في العالم كله. باشروا بناءه على هندسة السيد رالف دود في 11 تشرين الأول (أكتوبر)

____________

(1) هو جسر يحمل اسم المعركة الشهيرة بين الإنكليز و نابليون بوبنارت (الأول) و انتهت بخسارته الفادحة و قد تمت المعركة في واترلو بيلجيكا. 1903/ 2:Waterloo :P .R

(2) ب: هلالي‏

(3) أ: وسع‏

(4) نلاحظ أن الكاتب يستعمل عدة عملات نقدية مثل الفرنكات (الفرنسية) و الليرة (الإيطالية) و الجنيه (الإنكليزي)

(5) تأسس دير الرهبان السود في القرن 13 من جالية الدومنيكان. فصل: 262/ 2:Blackfriars :N .E .B

(6) أ: فرغ من: ساقط

55

سنة 1811 و سمّوه بهذا الاسم تذكارا لانتصار الإنكليز على نابليون الأول‏ (1) في الواقعة الشهيرة التي جرت بين الدوق ويلنكتن‏ (2) و نابليون الأول بقرب مدينة واترلو.

و الجسر المذكور مبنيّ على تسع قناطر إهليليجية (3) الشكل، عرض كل قنطرة نحو 36 ذراعا، و علوها نحو 12 ذراعا، و عرض سطح الجسر 22 ذراعا، و طوله نحو 420 ذراعا. و إذا أضفنا إليه القناطر المبنية على شاطئيه خارج الماء بملاصقته بلغ طوله نحو 800 ذراعا. و بلغت نفقة بنائه نحو 25 مليونا من الفرنكات.

ثم مرت السفينة تحت هذا الجسر و سارت حتى وصلت جسر جارين كروس. و هو جسر عظيم مؤسس على سبعة عواميد، خمسة منها مصنوعة من حديد و مغروسة في قرار النهر على عمق عظيم. و علو القناطر عن مساواة الماء نحو 10 أذرع و كان قد رسم هندسة بنائه السيد برونل‏ (4)، و كمّل بناءه في 18 نيسان (ابريل) سنة 1840. و هو جسر عريض تمرّ في وسطه أرتال سكك الحديد و لا يسمح للخيل بالمرور من فوقه. و أما البشر فمسموح لهم المرور به عن جانبيه. فسارت بارجة السلطان من تحته حتى وصلت إلى الجسر المسمّى و يستمنستر. و هو جسر عظيم جديد البناء يشغل محل جسر قديم كان قد عني بهندسته السيد لابيلى السويزي بين سنة 1738 و 1750. أما الجسر الحاضر فقد عني بهندسته المهندس باج. و هو قائم على دعائم من حديد مظفورة من 233 قضيبا من حديد و مغروسة على عمق ثمانية أذرع في أرض صماء تحت الماء في قرار النهر. و يبلغ عرض أكبر قناطره نحو 70 ذراعا و كل قناطره مبنية على شكل‏

____________

(1) هو نابليون بونبارت (1769- 1821) بطل فرنسا المشهور، حارب الدول الأوربية و بدأ الاستعمار في مصر (1798- 1801) ثم صار إمبراطور فرنسا من 1804 إلى 1814. فصل: 8371/ 14:Napoleon I :G .E

(2) هو أرتور (1769- 1852) جنرال، و سياسي بريطاني، حارب كثيرا في الهند و انتصر على نابليون في واترلو سنة 1809، تولى عدّة مناصب سياسية، فصل: 12770/ 20:Willington (Arthur ,Duc de) :G .E

(3) ب: هلالية

(4) إزمبار (1806- 1859): مهندس بريطاني في الميكانيكا و المدنية له أعمال عظيمة مثل سكة الحديد و الجسور، فصل:

576/ 2:Brunel ,Isambard :N .E .B

56

إهليليجي (بيضاوي). و كمل بناؤه سنة 1862 عيسوية. و هو محاذ دار الندوة الكبرى‏ (1) بلندن حيث يجتمع نواب الأمة و شرفاء المملكة (2) لمعاطاة الأحكام و مصالح الأمة و هي الدار المعروفة باسم (برلمنت) (3).

و سوف نطيل الشرح بوصفها في بابها و نطبع رسمها إن شاء اللّه.

و لما وصلت باخرة سعادة السلطان إلى هذا الجسر أمر القبطان بإلقاء أنجرها (4). و كان شعب لندن قد سبق و عرف بوصول سعادة السلطان في الساعة المعينة. فاجتمع الناس أفواجا أفواجا إلى الميناء ليشاهدوا أميرا من أول أمراء العرب قد أتى يريد زيارة بلادهم، و كانوا قد فرشوا أرض القصر حيث مرّ السلطان بطنافس و بسط من جوخ أحمر. و اصطفت فرقة من الجنود الشرفية تحت إمرة الأمير الاي فريمانتل و القائد برتى و الملازم مانسفليد في سلام سعادة السلطان. و كانت فرقة أخرى من الجنود تعزف بآلات الموسيقة العسكرية تحت إدارة السيد فريد كودفراي.

و كان قوم من رجال الدولة قد قدموا إلى الشاطئ لملاقاة جلالته، و هم السيد الشريف بورك من أعضاء مجلس النواب، و ثاني كاتم أسرار وزارة الخارجية، و الأميرال‏ (5) كليفورد، و سار بارتل فراير، و سار كنناوي عضو من أعضاء مجلس النواب، و لورد جون مانرس عضو من أعضاء مجلس النواب، و القبطان الشريف اكرطن كاتم أسرار الوزارة البحرية، و السيد

____________

(1) يقصد كما ذكر بعد حين البرلمان و نلاحظ أن الكاتب استعمل مصطلحا عربيا قديما يعود إلى العصر الجاهلي لأن" دار الندوة" كانت في مكة قرب الكعبة تناقش فيها قضايا قريش. فصل:

Dar al Nadwa: E. I. 2: II/ 821( Paret )

(2) يقصد اللوردات‏

(3) نطق حرفي للكلمة الإنكليزية:Parliament المأخوذة من الفرنسية القديمةParlement ، و هو المؤسسة التشريعية الأهلية للمملكة المتحدة. فصل: 160/ 9:Parliament :N .E .B

(4) ب: مرساها

(5) ب: الأمير

57

كليمنت هيل من إدارة وزارة الخارجية، و حضرة القس جرجس باجر الفقيه، و حضرة الدكتور كريستي و غيرهم كثيرون من أعضاء مجلس الشورى و مجلس الأعيان. (1)

فلمّا رست باخرة السلطان صعد إليها السيد بورك و سار بارتل فراير، و غيرهم كثيرون، و صافحوا جلالة السلطان، و ترحّبوا (2) بقدومه، و بلغوه تحيات جلالة الملكة. فقابلهم السيد بسرور و بشاشة، و شكر لهم ما أبدوه نحوه من الإكرام و الإعزاز. ثم نهض السيد بورك المومأ إليه و قال لجلالة السلطان باللغة الإنكليزية ما تعريبه:" قد أمرني اللورد داربي وزير الخارجية أن أبلغ سعادتك باسم جلالة الملكة التهنئة بوصولك إلى بلادها سالما غانما. و تؤمّل بأن تسرّ سعادتك بزيارة المملكة البريطانية. فإنها ترغب في أن سعادتك تشاهد كل ما في ملكها من النفيس و المليح و المفيد. و لهذا قد أصدرت أمرها إلى رجال دولتها أن يعيّنوا رجالا من‏ (3) ملكها يحسنون التكلم باللغة العربية ليكونوا في خدمة سعادتك مدة إقامتها (4) في هذه البلاد. و هؤلاء الرجال الأمناء هم الدكتور كيرك و القس جرجس باجر الفقيه و السيد كليمنت هيل. فكل ما اشتهته نفس سعادتك مر حضرة الدكتور كيرك‏ (5) وكيل جلالة الملكة فيكون أمرك مطاعا على الرأس و العين".

فلمّا ترجم الدكتور باجر هذا الكلام بالعربية لسعادة السلطان شكر السيد بورك على مكارمه الأثيلة، و قال:" بارك اللّه في جلالة الملكة، و أدام عزّها بالمجد و الإقبال".

و فيما كان السيد برغش ينطق بهذه العبارة ثارت عاصفة شديدة فوق المدينة، و هطل مطر غزير كادت تطفح الازقة من فيض مياهه. ثم خرج السلطان من السّفينة إلى البر. و كان السيد بورك و حضرة الفقيه باجر و السيد داوز عن شماله. و كان حشمه يتبعونه حسب مقامهم‏

____________

(1) يتكون البرلمان البريطاني من مجلسين: مجلس النواب (انتخاب) و مجلس اللوردات (تعيين).

(2) أ: ترحبوا

(3) ب: خيرة

(4) ب: إقامتك‏

(5) ب: كيرث‏

58

حتى إذا وصلوا إلى رأس الدّرج الموصل إلى جسر و يستمنستر ضجّ الشعب المزدحم فوق الجسر بأصوات السرور و الفرح، و كشفوا قلانسهم عن رؤوسهم حسب عوائدهم، و سلّموا على السلطان و رحّبوا بقدومه.

و كانت الموسيقة (1) تعزف بألحان الأمّة البريطانية (2)، و الجنود مصطفّة في سلامه. فسار بحشمه حتى إذا وصلوا إلى صحن دار الولاية كانت هناك عربيات‏ (3) تجرّها الخيول مهيأة لركوب السلطان و حشمه.

فركبوا، و ساروا إلى المنزل الذي أعدته الدّولة لسعادة السلطان.

و كان هذا منزلا عظيما رحبا جدّا مشيدا على قارعة طريق رحب و بإزائه أكبر بستان بلندن يعرف بهيد بارك‏ (4)، و اسم المنزل ألكزاندرا هوتل‏ (5). و هو من أشهر منازل لندن و أعظمها فخرة (6) و زينة و اتّساعا. و موقعه في حصّة (7) المدينة التي يسكنها أعيان الأمة و الأمراء و الشرفاء.

فلما (8) وصل السلطان إلى هذا المنزل خرج الخدم صفوفا إلى لقائه، و هم يمتثلون أمره، و يقومون بخدمته حتى دخل إلى القاعة الكبرى، و استراح من تعب السّفر في اليوم الحادي عشر من يونيو سنة 1875 (6 جمادى الأولى 1292).

و في اليوم الثاني زاره اللورد داربي و سلّم عليه و لبث يتفاوض مع السلطان زمانا طويلا في أمور السياسة.

____________

(1) ب: الموسيقى‏

(2) يقصد النشيد الوطني الرسمي‏

(3) ب- عربات‏

(4) اشتهرت بزاوية" ركن الخطباء"Speakers corner ". فصل: 184/ 6:Hyde park :N .E .B

(5)Alexandra Hotel

(6) ب: جمالا

(7) ب: قلب‏

(8) ب: و لما

59

الباب الثامن فيما نشرته جرائد لندن عن سعادة السيد برغش‏

قالت جريدة التيمس‏ (1):" من جملة سلاطين المشرق و أمرائهم الذين شرّفوا بلادنا بحضورهم هو السيد برغش بن سعيد سلطان زنجبار. فهو رجل ذو هيبة و وقار تلوح على هيئته سمات البشاشة و اللطف. و قد سرّت الأمة بمشاهدة هذا الحاكم الأفريقاني‏ (2) الذي هو من أعزّ ضيوفها و أجلّهم مقاما. و هو أول أمير عربي خاض البحار، و أتى يريد زيارة جزيرتنا هذه. فهو مستحق إكرامنا لأجل صفاته الحميدة و مآثره الجليلة، و لأجل غايات سياسية لا بدّ لأمة الإنكليز من مراعاتها. فهذا الأمير الأفريقي متصف بمزايا و خلال حميدة، و متسلسل من‏ (3) نسل عربي شريف قديم النسب و الحسب. و قد قصد بلادنا يريد الارتباط بودنا. فمن الواجب علينا أن نمدّ إليه يمين الوداد، فإنه إمام همام قد قام حقّ القيام بكل ما وعد به من إبطال تجارة الرقيق، و تحمّل خسائر باهظة، و عانى مشقات شديدة، و عرّض نفسه و ملكه لأخطار عظيمة من جرّاء إبطال هذه التجارة الذميمة كما شهد له بذلك سربارتل فراير.

فلو كان مقام أمير من الأمراء موقوفا على سعة أملاكه و امتداد سلطته إلى مسافة بعيدة من الأميال الجغرافية كان مقام السيد برغش مقام السلطان العثماني أو مقام شاه إيران أو خديو مصر. فإنّ ملك السلطان برغش يمتد إلى عرض 12 درجة من العرض الجغرافي و ذلك عبارة عن 660 ميلا. و أما بالطول الجغرافي فلا يعرف حدّ لسلطته. و منذ 40 سنة قد انفتحت أبواب‏

____________

(1) من أشهر صحف لندن إلى جانب الدايلي تلغراف و الجاردن، أنشأها جون والتر سنة 1785. فصل:

780/ 11:Time (the) :N .E .B

(2) ب: الإفريقي. و الأفريقاني نطق حرفي لكلمةAfricain

(3) أ: و هو من‏

60

تجارة واسعة في أملاكه الأفريقية الشرقية، و فاض الثراء في أراضيه، و عن قريب سيضحى ملكه من أعظم ممالك الشرق لأنه الطريق الوحيد لمرور القوافل للتجارة مع أواسط قارة أفريقية العظيمة.

أما باعتبار صفاته الطبيعية الخارجة فهو رجل مهيب قد بلغ سن الأربعين، تلوح عليه سمات الرقة و الكرم العربيين، و هو ذو عقل حاذق يحبّ مراعاة كل ما يشاهد و يدقّق في حقائقه بعين البحث و الإدراك. و له اطلاع واف في العلوم العربية، و قد ارتقى إلى درجات التمدّن، و خلع عنه رداء التعصب، و طرق سبل العدالة و الإنصاف. و قد أضحت الأمة البريطانيّة مدينة (1) له بإعطائه إيّاها ما اقترحته عليه. فوجب عليها أن تقوم بإكرامه حقّ القيام، و تمدّ إليه يد الوداد و المساعدة ليكمّل‏ (2) ما باشر به من الإصلاح و التمدّن في بلاده.

و قد نشرت جريدة الديلي تلغراف‏ (3) و غيرها مقالات طويلة في مدح السيد برغش و وصف أملاكه و عظم أهميتها وسعيه على قدم النجاح. و قد استوفى المؤلفون البارعون الكلام عن هذه المملكة السعيدة منهم القبطان برطن‏ (4) في كتابه عن زنجبار، و حضرة الدكتور باجر في تاريخه عن سليل بن رزيق، و السيد بالكراف في كتابه عن البلاد العربيّة الشرقية، و سار بارتل فراير في مخابراته مع الدولة البريطانية المجموعة إلى كتاب الدولة المسمى" بالأزرق"، و غيرهم من العلماء الذين ساحوا في البلاد الأفريقية و العربية. و قد لخّصنا عن تواليفهم المطوّلة ما يأتي:

____________

(1) أ: مديونة

(2) أ: لتكميل‏

(3) هذه إحدى أشهر ثلاثة صحف لندنية مع التايمز و الجارديان، تم اصدارها سنة 1855. تعتبر من الصحف الراقية في مقالاتها.

فصل: 850/ 3:Daily Telegraph :N .E .B

(4) هو السير ريشار (فرنسيس) (1821- 1890) مستكشف و مستشرق اكتشف بحيرة طنجنيقة و غيرها، نشر 43 جزءا تتحدث عن استكشافاته و 30 جزءا ترجمت منها ألف ليلة و ليلة و غيرها. فصل:

667/ 2:Burton ,Sir :N .E .B

61

" أفريقية قارة واسعة رحبة قد اشتهرت بالحضارة و العمار منذ عهد الرومانيين‏ (1). غير أنها زمانا مديدا مجهولة عند الأوروبيين، و كانوا يزعمون أنها بلاد قفرة يسكنها قوم همج من الزنوج الخشني الطباع. فلما تيسر للبورتكيز (2) أن يسيحوا حول" رأس الرجاء الصالح" (3) اكتشفوا (4) تلك البلاد، و رأوا أهلها على جانب من الحضارة و التمدن خلافا للسكان على الشواطئ الغربيّة. فإن العرب الذين حافظوا على العلوم من عهد قديم و سلموها إلى الأوروبيين كانوا قد حلّوا في أفريقية الشرقية، و شادوا فيها حصون العلوم، و وسّعوا نطاق الحضارة في بلادهم.

ففي القرن السابع من التاريخ المسيحي أقلع خمسون أعرابيا برفقة بعض من الفرس يريدون الاكتشاف على سواحل أفريقية الشرقية فعثروا على ميلند و مومباسا، و زنجبار. و أقاموا فيها، و فتحوا (5) تجارة واسعة مع الهند و بلاد فارس بالعاج و الذهب. ثم استظهر البورتكيز على العرب و أخذوا منهم هذه البلاد الغنيّة. أما عرب عمان فكانوا أشد بأسا ممن يجاورهم و كانوا أوّل من فتح باب التجارة و الحضارة في تلك الجهات. و كانت مدينة مسقط (6) عاصمة ملكهم في‏

____________

(1) تنسب الحضارة الرومانية إلى العاصمة روما عاصمة ايطاليا التي أسسها رومولوس‏Romulus سنة (753 ق م) و قد عمل على نشأتها الإمبراطور أغسطس‏Augustus (ح 14 ق م- 14 م) الذي غزا حوض البحر الأبيض المتوسط، انحلت في الغرب سنة 473 و في الشرق (الإمبراطورية البيزنطية) سنة 1453. فصل:

1550/ 2:Rome :P .R

(2) ب: للبرتغاليين‏

(3) هو بالإنجليزيةCape of good Hope ، و بالفرنسيةCap de bonne esperance ، و يسمى أيضاCape Province هو أقصى رأس في القارة الأفريقية (في جنوب افريقيا). وصل اليه البحّار البرتغالي برتولوميو دياز(B .Diaz) سنة 1488 استقر فيها التجار الألمان سنة 1652 ثم انتقلت ملكيته إلى بريطانيا سنة 1814 الخ .. فصل:Cape 825/ 2:of good hope :N .E .B

(4) أ: اكتشفوا على‏

(5) ب: بدعوا

(6) عاصمة عمان تقع في جميع عمان تحيط بها جبال بركانية، احتلها البرتغاليون سنة 1508، و بنوا فيها حصنين. فصل:

438/ 8:Muscat :N .E .B

62

البلاد العربية. ثم استولى ألبوكرك‏ (1) على مسقط سنة 1508 ميلادية و لبثت في يد البورتكيز إلى سنة 1648. ثم وقع النزاع على عمان بين البورتكيز و أهل هولندا و العجم فدامت الحرب بينهم سجالا، و لم يتمّ لأحد منهم الاستيلاء على عمان زمانا طويلا"

قال المؤرخ بالكراف ما ترجمته:" و لما ثقل نير هؤلاء الأجانب على ساكني‏ (2) عمان استحمست أهاليها، و خلعت نير جورهم، و نهضت من كبوتها، و شبّت كنار الغضب من تحت رمادها، و نهضت لمحاربة هؤلاء الأجانب، و استظهرت عليهم، و جعلت نفس خسائرها رأس مال لإنشاء تجارة واسعة صارت سبب غناها المؤبد (3).

و من المحقق أن شعب عمان تمكّن من طرد الأجانب من بلاده، و حمل على الأجانب حملة الإبطال، و غزا منهم ما كانوا قد غزوه من زمان مديد.

ففي سنة 1741 قام أحمد بن سعيد حاكم صحار و حارب العجم الذين أرادوا غزو بلاده، و كسرهم، و شتّت شملهم. و سرّت الأمة العمانية بشهامته و جراءته و انتخبه القوم إماما عليهم و واليا على عمان.

ثم قام بعده ابن ابنه سعيد بن سلطان، و استوى على عرش الملك سنة 1803 و له من العمر 14 سنة، و ملك على أراض واسعة في أفريقية بأيدي جيوشه البرية و البحرية و سفنه التجارية، و جمع بين التجارة و المحاربة معا، و حذا حذو الإنكليز في سياسته. فكانت سفنه تسير إلى أقصى البلاد بحجّة التجارة. و إذا تجاسر أحد على مقاومتها و التعرض لتجارها أثاروا عليه حربا، و استظهروا عليه، و غزوا بلاده، و ملكوا عليها. و كان الإمام سعيد بن سلطان المومأ إليه يودّ الإنكليز كل المودة و يؤثر أن يحذو حذوهم في دقائق السياسة و طرائق التجارة، و كان يهاب‏

____________

(1) هو ألبوكرك الكبير (1453- 1515) عسكري قام بعدة غزوات في الهند (1510) و الملاوي (1511) و هرمز و الخليج العربي و غير ذلك. فصل: 223/ 1:Albuquerque ,Alfonso de :N .E .B

(2) ب: حكومة

(3) ب: ثرائها المستمر

63

سطوتهم كثيرا (1)، و لهذا تحالف معهم، و حارب أعداءه القاطنين في سواحل خليج العجم. و لما اشتهر بالبأس و الفراسة و الشجاعة أهداه والي ولاة الهند سيفا ثمينا سنة 1820".

قال القبطان برطن في كتابه عن زنجبار ما ترجمته:" قد اتصف الإمام سعيد بن سلطان بصفات حميدة رفعت مقامه بين الأمراء المسلّطين‏ (2). فإنه قد تساهل بحسن مآثره السنية مع دول أوروبّا و سمح للتجار الأوروبيين و الهنود أن يقيموا في بلاده، و يوسّعوا فيها نطاق التجارة و الحضارة و الفلاح، و سمح لعمارة إنكليزية مؤلفة من ثلاث فرقيطات‏ (3) و أربع كورفيتات‏ (4) و تسع سفن و 20 سفينة تجارية أن تقيم و تسير في البحور التابعة لملكه".

" ثم اكتسب حبّ الإنكليز باتفاقه‏ (5) مع دولتهم في عهد كبير وزرائهم لورد بالمرستن‏ (6) على إبطال تجارة الرقيق من سواحل أفريقية الشرقيّة. و قد تحقق عندنا أن هذا الأمير تكبد خسائر عظيمة في مالية ملكه من جراء إبطال تجارة الرقيق. فكان دخل المملكة نحو ألف ريال سنويا من المكوس التي كانت تدفع على الرقيق عند مرورهم ببلاده. ثم رفض قبول ألفي ليرة إنكليزية (باون)، قدمتها له الدولة البريطانية سنة 1822 عن يد القبطان مورسبي تعويضا (7) عما حلّ بماليته من الخلل لأجل إبطال تجارة الرقيق"

____________

(1) و كان ... كثيرا: ساقط في ب‏

(2) ب: الأمراء المتمدنين.

(3) مفرده فرقيطة أوفرقاطة تعريب للكلمة اللاتينيةFregata و هي سفينة حربية أخف من المركب و أسرع منه. فصل:

448Fregate :P .R :p

(4) مفرده كورفيتة تعريب للكلمة الفرنسيةCorvette و هي: سفينة حربية وسط بين الفرقيطة و البريك‏Brick و صارت الآن تستعمل لحرب الغواصات. فصل: 272Corvette :P .L :p

(5) أ- بتواطئه‏

(6) هو الفيكونت هنري (1784- 1865) سياسي بريطاني تولى وزارة الخارجية عدة مرات، و الوزارة الأولى (1855- 1858 و 1859 و 1865) و كان يمثل القومية البريطانية. فصل:

94/ 9:Palmerston ,Henry John Viscount :N .E .B

(7) أ: وعدا ذلك اعتفى من قبول ...

64

" ثم أثار الفرس حربا على عمان و استظهروا على جيوش الإمام سعيد بن سلطان.

و استولوا على أملاكه‏ (1) في بلاد فارس و لكن‏ (2) العمانيين أعادوا الكرة، و حملوا على الفرس و استرجعوا منهم مدينة بندر عباس‏ (3) سنة 1854".

" ثم تعرض الإنكليز لوالي عمان و أجبروه على عقد معاهدة سلمية مع شاه العجم سنة 1856. فشقّ هذا الأمر على السّيد سعيد بن سلطان، و مات كمدا و هو شيخ طاعن بالسنّ.

فإنه قال، (رحمه اللّه):" حاببت الإنكليز، و راعيت ذمامهم، و أعددتهم حصنا لصيانة ملكي و قيام و جاهتي، و هم‏ (4) خانوا عهدي، و أعدموني ثمرة بأسي، و حطّوا مقامي عند أعدائي‏ (5)".

" ثم مات هذا البطل الهمام عن 15 ولدا. و جرى بينهم نزاع طويل على ملك أبيهم. و لما قصد الإنكليز حسم الدعوى بينهم سأل سار بارتل فرير السيد برغش السلطان الحالي عن شرائع الخلافة في مملكة جدوده حتى يستسنّ بها في فصل الدّعوى، فقال السيد برغش أعزه اللّه في جوابه:" إن سألت أيها السار الأكرم عن سنة الخلافة فينا، فما عندنا سنّة نحتكم عندها سوى سنّة سيفنا، فمن كان منّا أطول سيفا كان أولى بالخلافة". و بناء على ذلك خلف بكر (6)

____________

(1) أ: ملاكهم‏

(2) أ: أما

(3) ميناء في طريق هرمز في جنوب ايران استقر به العرب و الزنوج الأفارقة. أنشأه شاه عباس الأول سنة 1623 تعويضا لميناء هرمز الذي احتله البرتغاليون سنة 1514. دخله العمانيون سنة 1793 و استرده الفرس سنة 1868 بعد صراعات عديدة.

فصل: 860/ 1:Bandar Abbas :N .E .B

(4) من" و أعددتم" إلى" وهم" ساقط في ب.

(5) من" أعدموني" إلى" أعدائي" ساقط في ب و عوضه بقوله" حرموني ثمرة انتصاري"

(6) المقصود هو السلطان ثويني بن سعيد: حكم مسقط بعد أبيه (ح. 1273/ 1856- 1282/ 1866) سار سيرة حسنة.

السالمي: تحفة: 2/ 230- 235، الزركلي: الأعلام: 2/ 102

65

السيد سعيد أباه في الملك، و حكم في مسقط. أما ماجد ابنه‏ (1) الرابع فملك على زنجبار. ثم نهض تركي الابن الثالث وادّعى في مسقط أنه الأولى بالملك. ثم قام السيد برغش‏ (2) الابن الخامس و قال: إنّه الأحق بالملك على زنجبار. فنهض لمقاومته الكولونل ريكبي سفير دولة بريطانية الذي كان مقيما بزنجبار وقتئذ و أرسله إلى ممباي‏ (3)".

" ثم دخل طمع الملك قلب حاكمي مسقط و زنجبار، و قاما لمحاربة بعضهما يريد كل منهما الاستبداد (4) بالملك على مسقط (5) و زنجبار. فاعترضهما لورد كانينك‏ (6) والي ولاة الهند.

و أقام سار ويليم كوغلان‏ (7) و الفقيه جرجس باجر لفصل الدعوى بين هذين الأميرين. فأبرما الحكم بفصل حكومة مسقط من حكومة زنجبار، و فرضا على حاكم زنجبار- السيد ماجد- أن يدفع كل سنة مبلغا من النقود إلى أخيه الأكبر حاكم مسقط على سبيل الجزية. و في أثناء ذلك لبث السيد برغش مقيما في الهند بحاضرة ممباي حتى أكّد للإنكليز بشهامته المعهودة أنه لا يتعرض لأخيه ماجد و لا ينازعه في الملك. فسمحوا له بالإياب إلى أوطانه. فرجع بالسلامة و قام بكلامه حق القيام‏ (8)".

____________

(1) هو أول من استقل بحكم زنجبار (ح. 1273/ 1856- 1287/ 1870) وصف الناس حكمه بأنه جعلهم في منزلة إخوته.

المغيري: جهينة: ص 285 و ما بعدها

(2) تولى الحكم بعد أخيه ماجد و كان قبل ذلك أعلن الحرب على أخيه فنفاه الإنكليز إلى بومباي. المغيري: جهينة: ص 294- 296

(3) هو الاسم الصحيح لبومباي عاصمة مهارشترا في الهند و مدينة تجارية و مالية. فصل:

348/ 2:Bombay :N .E .B

(4) ب: الاستئثار

(5) يرسم الكاتب: مسقاط و مسقط

(6) هو الفيكونت شارلز (1812- 1862): رجل دولة و كان الوالي العام على الهند أثناء انتفاضة سنة 1857. فصل:

804/ 2:Canning ,Charles :N .E .B

(7) هو المقيم السياسي في عدن و كان رئيس بعثة التحقيق في النزاع بين الأخوين. المغيري: جهينة: ص 287

(8) ب:" و كان عند وعده فلم يتعرض لأخيه بسوء" عوض: و قام ...

66

" و لمّا توفي أخوه ماجد سنة 1870 خلفه في ملك زنجبار، و استوى على تخت السلطنة بلا معارضة. أما ملكه فيمتد إلى مسافة 660 ميلا من طونجى‏ (1) على حدود أملاك البورتكيز عند رأس دلغادو (2) جنوبا إلى وارشيق".

" وعدا ذلك قد اتسع الآن نطاق ولايته إلى نحو 300 ميل في البرّ بأفريقية، و رايته تخفق في انيايمبي ببلاد السودان، و أملاكه تتاخم أملاك خديو مصر. و لسعادته جنود من العرب منتظمة و مدربة في الفنون الحربية بعناية قوّاد من الإنكليز، و فرقة من الجنود المقدمة (3) في فن الموسيقي العسكرية باعتناء أساتذة ماهرين من أهل البورتكيز".

و شعب المملكة مكوّن من خليط الهنود و العرب و الزنوج.

و أحسن أراض في ملكه جزيرة زنجبار، و هي جيدة التربة كثيرة الخصب، يجلّلها خضار دائم السنة بطولها، و تخترقها أنهر ذات مياه غزيرة، و تهطل فيها الأمطار أربعة أضعاف ما يهطل في بريطانيا.

و من مآثر السيد برغش الحسنة التي زادت في غنى المملكة و رفاهية الرعية هو أنه علّم شعبه زرع القرنفل بعد أن كان قد تغافل الناس عنه.

و من محاصيل جزيرة زنجبار الجوز الهندي، و الأرز، و قصب السكر، و الورد، و الذرة، و المانكو، و كل أصناف الأثمار بكثرة.

و جميع طرقات الجزيرة مغطاة بأشجار البورتقال، فيمرّ الإنسان بها و روايح الأزهار عابقة به من كل ناحية.

____________

(1)Tanga

(2) ب: دلغادمر، و هوCap Delgado جنوب زنجبار

(3) أ، ب: المقدسة

67

و في أوقات هبوب الريح المانسون‏ (1) من شمالي الجزيرة يقصدها التجّار من الهند و البلاد العربية و جزيرة ماداكسكار (2) و خليج العجم‏ (3). و قد أضحت زنجبار أعظم بندر في الدنيا لتجارة العاج و البخور الجاوي، و هو صمغ عطر جدا.

____________

(1) تعريب لكلمةMousson ، و هي تعني: موسمية

(2) مدغشقر:Madagascar

(3) الخليج الفارسي‏

68

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

69

الباب التاسع في حضور السيد برغش سباق خيل الرهان في أسكوت‏ (1)

قد اعتاد الإنكليز على اتخاذ بعض أيام من أيام السنة يقيمون فيها مشهدا لسباق خيل الرّهان. فاتفق قيام مشهد بقرية اسكوت على بعد 8 أميال‏ (2) من لندن بعد وصول سعادة السلطان برغش إلى لندن بيومين.

فأرسل لورد داربي‏ (3) بالنيابة عن الدولة البريطانية يستدعي سعادة السيد برغش إلى حضور ذلك المشهد لعلمه بأن سعادة السيد برغش يسرّ بمشاهدة الخيل الأصيلة كونه عربيا قحا قد نشأ في بلاد العرب السعيدة التي هي بلاد الخيل الأصيلة.

و يقر الإنكليز أنفسهم بأن الخيل العربية تفوق أصائل الخيل الإنكليزية في الخفة و سرعة السّير في الجري‏ (4). و قد أطنب سار فرنسيس دويل في مدح خيل العرب الأصيلة فقال في قصيد نظمه سنة 1827 عيسوية ما ترجمته" يفضّل الأعرابي جواده على امرأته و يعزّه كحياته".

فاقتبل السيد برغش دعوة لورد داربي. و خرج بحشمه إلى المشهد المذكور للفرجة. و كانت الطرقات غاصّة بالناس و الخيل و العربيات. و على جانبي الطريق منازل عامرة و قصور باذخة و بساتين مزهرة. فلما وصل السيد برغش إلى محل السباق و استوى على مكان كانت الدّولة

____________

(1) قرية من ولاية يركشير مشهورة بسباق الخيل منذ سنة 1711 ثم صار المتفوق من الفرسان يتحصل على كأس أسكوت الذهبي منذ 1807. فصل: 620/ 1:Ascot :N .E .B .

(2) أي 87، 12 كم‏

(3) عرف هذا اللورد بحبّه لهذه الرياضة حتى سمي السباق باسمه.

(4) ب- تفوق في أصالتها الخيل الإنكليزية في نحافتها و سرعة عدوها.

70

أعدّته له و لحشمه رأى تلك البقعة من الأرض غاصة بثلاثين ألف من الرجال و النساء قد اجتمعوا للفرجة من أماكن مختلفة.

و من عوائد أصحاب خيل الرهان أنهم يختارون رجالا خفيفي البدن و يفرضون عليهم الأكل و الشرب بقانون و تقتير إلى مدّة معلومة حتى ينحف جسمهم، و يجف لحمهم، و يخفّ ثقلهم. ثم يجعلونهم يركبون خيل الرهان، و يحثونها على الجري يوم السّبق.

و لما استوى السباق، و أطلق العنان للخيل، اندفعت اندفاع البرق من كبد السحاب، و طارت طير السهام من القوس. و كان فيها جواد اسمه دونكاستر يعدّه الإنكليز من أجود خيل بلادهم، و قحم‏ (1) باقي خيل الرهان، و بلغ الغرض قبل الجميع، و نال صاحبه خطر (2) الرهان.

هذا رسم الجواد دون كاستر و مشهد السباق كما حضره السيد برغش‏

فلما رأى السلطان ما بدا من ذلك الجواد الأصيل طفح السرور على قلبه، و قال" بارك اللّه في هذا الجواد فإنه من جياد الخيل، و يضارع أحسن الجياد العربية". قيل: إن ذلك الجواد

____________

(1) ب- و قد فاز على باقي‏

(2) ب: شرف‏

71

عزيز جدا على صاحبه قد اشتراه بعشرة آلاف ليرة إنكليزية. (1) و قد طبعنا رسم هذا الجواد و مشهد السبق كما حضره السيد برغش أعزه اللّه.

و من عوائد الإنكليز أنه إذا استوى السبق و انتصب جعلوا يتراهنون مع بعضهم على مبالغ وافرة من الليرات. فمنهم من يعتقد أن الجواد الفلاني يحوز قصب السبق‏ (2)، و منهم من يعتقد عكس ذلك، فيقع الرهان بينهم، و يبلغ قدره تارة نحو ألوف من الليرات.

و كذلك من ديدن الإنكليز أنهم يتفاخرون في جودة خيلهم و سرعة جريها. و كلما زار بلادهم ملك أو سلطان أقاموا له مشهدا لسبق خيل الرهان كما فعلوا لسعادة السلطان برغش.

و لما أتى قيصر الرّوسية بلاد الإنكليز سنة 1844 هيّأوا له كذلك مشهد السباق إكراما له.

و كان السباق عند العرب من الأمور المشهورة. فكانوا يعقدون حلبة، و يختارون عشرة رؤوس من جياد (3) الخيل يسمونها خيل السباق. و كان اسم أولها" السابق" المعروف بالمجلّي‏ (4) أيضا، ثم المصلّي، ثم المسلّي، ثم التّالي، ثم المرتاح، ثم العاطف، ثم الخطيّ، ثم المؤمّل، ثم اللطيم، ثم السّكيّت. و كانوا يضعون لها سبقا أو خطرا (5) يتراهنون عليه يحوزه صاحب الجواد المجلّي.

____________

(1) أ: ليرة انكليزية (باوند)

(2) أ: قصبات‏

(3) أ: أجاويد

(4) ب: المتجلي‏

(5) ب: لها جائزة يتراهنون عليها

72

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

73

الباب العاشر في زيارة أصحاب الجرائد لسعادة السلطان‏

قال مكاتب الديلى تلغراف:" وددت لو أن تمكّنني الفرصة من المثول [بين يدي‏] حضرة السيد برغش لأتشرف بمشاهدته و أستقصي من سعادته عن أمور كثيرة في أحوال أفريقية بحسب كوني عضوا من أعضاء الجمعية الجغرافية الملوكية (1)، فاستعنت على نوال مرغوبي بواسطة صديقي الخاص سار بارتل فرير و صديقه حضرة القس باجر الفقيه، و كلاهما من أخص محبّي سعادة السلطان. فقصدت قصر سعادته نهار الجمعة 11 جوان (حزيران) فقابلني‏ (2) الخدم بغاية العزّ و الإكرام و أدخلوني قاعة فسيحة مزينة بأثاث فاخر ملوكي، فجلست أنتظر تشريف سعادة السلطان".

" و بعد بضع دقائق، و إذا بخادم فتح باب القاعة و دخل سعادته بهيبة و وقار، فنهض كل من كان في القاعة إجلالا لمقام السلطان‏ (3). فاستقبلتنا سعادته بلطف و بشاشة لا مزيد عليهما.

ثم جلس على كرسي كان منصوبا له، و أمرنا بالجلوس، فامتثلنا لأمره‏ (4)، و جلسنا بين يديه.

فرفعت نظري إلى سعادته، فرأيت سمات‏ (5) الهيبة و الوقار موسومة (6) في جبهته الغراء، و عيناه‏

____________

(1) تأسست في لندن سنة 1830. قام علماؤها باستكشاف في مناطق عدة من العالم و منها أفريقيا و سيأتي الحديث عنها في الباب 29. و انظر الفصل: 219/ 10:Royal Geographical Society (R .G .S) :N .E .B .

(2) أ: فاقتبلني.

(3) أ: إجلالا في سلام السلطان.

(4) أ: فامتثلنا أمره‏

(5) أ: لوائح‏

(6) ب: مرسومة

74

السّوداوان‏ (1) تلمعان لميع كوكب الصبح، و الابتسام يلوح على شفتيه، فرحّب‏ (2) بنا بكل أنس و بشاشة حسب دأبه المعهود".

" فاستأذنت‏ (3) من سعادته بالتكلم بين يديه، فأومأ لي أن أقول ما بدا لي، فقلت:

" كيف رأيت أيها المولى‏ (4) هذه البلاد؟ و هل طابت نفس سعادتك بمناظر مدينة لندن؟". قال، و هو يتبسم بأعذب ابتسام:" و أي نفس لا تطيب بحسن مناظر هذه الحاضرة الجميلة، و بحدائقها النضرة، و بقصورها الباذخة، و شوارعها المتسعة، [و] بجمال أهلها البديع‏ (5)، و لطف أخلاقهم المأنوسة؟ فإني قد أضحيت ممنونا غاية الامتنان للأمة الإنكليزية لأجل ما أبدته نحوي من العز و الإكرام و اللطف. بارك اللّه فيها و أيّد دولتها طول الزمان".

فقلت له:" إن ما قدّمته الأمة و الدولة البريطانية في حقّ سعادتك من الإكرام و العزّ هو بعض من واجباتها و فروضها، و ممّا هي مدينة (6) به لسعادتك لأجل إمدادك إيّاها حق الإمداد (7) في إبطال تجارة الرقيق من أفريقية. و إن جرائد لندن كلها قد حثّت الدولة و الأمة البريطانية على تقديم الإكرام الواجب لسعادة أمير و سيد نبيل قد زادها شرفا بزيارة بلادها".

فقال لي السلطان في جوابه:" بارك اللّه في بلادكم السعيدة و عمّر دياركم الفريدة، فإني رأيت في هذه الحاضرة العظيمة منازل كبيرة جدا، و جميلة البناء كأنها قصور ملوك أعزاء. و قد قيل لي إنها منازل قد أعدها أصحاب الخير. منها للفقراء و البائسين، و منها مستشفيات‏

____________

(1) ب: و عينيه السوداوين‏

(2) أ: فاسترحب‏

(3) ب: ثم استأذنت‏

(4) ب: السلطان‏

(5) ب: و خصال أهلها

(6) أ مديونة

(7) ب- جهادك معها

75

للمرضى و المقعدين. فطابت بذلك نفسي، واتسع صدري و قلت: هذه حسنة كبيرة عند (1) اللّه! ثم لمّا جلت شوارع هذه المدينة العظيمة، و طفت ضواحيها الجميلة، و رأيت قصورها الباذخة، و درت بين جنائنها و حدائقها النضرة تعجبت من كبرها و اتساعها. و قلت: حقا هذه مدينة من أعظم مدن الدّنيا كلها كبرا و أكثرها سكانا و أحسنها خلقا و أجملها منظرا!".

قلت:" و هل تحسب سعادتك أن الإنكليز أجمل الناس خلقا و أحسنهم منظرا؟"

قال:" الناس طرّا من نسل حضرة أبينا آدم (عليه السلام)، و إنما اختلاف الأراضي التي سكنها البشر و اختلاف المعيشة و الأقاليم قد أوجبت الاختلاف في هيئاتهم و أخلاقهم. و هذا أمر اللّه يجريه في خلقه. و قد قدّر على كل خليقة أمرا، و لا بدّ من تنفيذه".

قلت:" أصبت أيها المولى‏ (2) بحسن رأيك، و عسى تصبح بلادك يوما من الأيام مثل لندن و أحسن منها. و قولي هذا لا يخامره اشتباه. فإن بلادك السعيدة لا ينوبها ما ينوب لا (3) لندن من كثافة الضباب و سواد الدّخان الحالك".

فتبسم السيد و قال:" إن شاء اللّه الحقّ سبحانه و تعالى يستجيب دعاءك".

ثم عرضت بين يدي سعادة السيد برغش بعض أسئلة عن مستر استانلي‏ (4) الأميريكاني السايح المشهور و عن رئيس النخّاسين المدعو ميرامبو الذي كان يحاول منع إبطال تجارة الرقيق في أفريقية، فاستحسن السيد سؤالي‏ (5) و قال:" قد بذلت وسعي بطيبة الخاطر في مساعدة مستر استانلي و جميع الإنكليز الذين ساحوا في أفريقية. و أودّ لو أنّ يرجع مستر استانلي مارّا

____________

(1) أ- بعين اللّه‏

(2) ب: السلطان‏

(3) ب: لا يؤذيها ما يؤذي‏

(4) هو السرهانري مورتن (1841- 1899) أمريكي أنكليزي مستكشف افريقيا الوسطى. فصل:

213/ 11:Stanley :N .E .B

(5) أ: فاستحسن السيد بردّ الجواب عن سؤالي‏

76

ببلادي، و أؤمل أن يكون سعيه مقرونا بالنّجاح. أما رئيس النخاسين المدعو ميرامبو، فقد انكسرت شوكته الآن بهمّة ملك أوكندا (1). و قد أرسل سفيرا إلى زنجبار يطلب العفو عمّا فرط منه في الماضي و يعد بصرف همّته إلى إبطال تجارة الرقيق ما استطاع".

فقلت:" ليس بخاف على الدولة البريطانية ما قاسته‏ (2) سعادتك من العناء و الأخطار في إبطال‏ (3) تجارة الرقيق، و إدخال الإصلاح في بلادك السعيدة. و لهذا قد أضحت الدولة ممنونة لسعادتك غاية الامتنان".

قال السيد في جوابه:" إنّي قاسيت مشقات باهظة و عرّضت‏ (4) نفسي لأخطار مهولة بإدخال الإصلاح الأوروبي في قوم لم يعتادوا عليه. و هذا يجري في كل أمة سواء كانت متمدّنة تمام التمدّن أو غير متمدّنة. فإنّ تغيير عوائد القوم من أصعب الأمور التي يجريها رجال الإصلاح. و لا بدّ لكل مصلح من أن يتذرّع بالجرأة و يقتحم الأخطار. و من لا يقتحم الأهوال لا ينل الآمال".

قال المكاتب المذكور:" فتعجبت من حكمة أقوال السيد برغش. و قلت: إنّ من زينته هذه الحكمة جدير بأن يستولي على رقاب العباد، و يصلح البلاد".

قال السلطان في جوابه:" حبّذا قولك! و لكن دون ذلك أهوال! و الأقوال ليست كالأفعال! و مجرّد الكلام لا يقوم بأعباء الأمور المهمّة. فأنتم- يا معشر الإنكليز- تكتفون بالثناء عليّ لأجل ما قاسيته من الأخطار و خسرته من الأموال بسبب إبطال تجارة الرقيق، و أنا

____________

(1) هي أوغندة، مساحتها (الآن) 236 ألف كلم مربع منها 40 ألف كلم مربع بحيرات. استعان ملكها بالإنكليز لحمايته من العرب المصريين من الشمال و العمانيين من الشرق. صارت محمية أنكليزية سنة 1894، عاصمتها كمبالة. فصل:

8924/ 15:Oughanda :G .E

(2) ب: قاسيته‏

(3) ب: في القضاء على‏

(4) أ: طوّحت ... في‏

77

أعاني المشقات، و اقتحم الأخطار، و أخسر الأموال. و لكن تقول العرب: من يكتفي بالشفقة على المسكين ليس كمن يمدّ إليه يد المساعدة. فإن بين الحالتين بونا عظيما".

قلت:" صدقت أيها السّيد الكريم. و نحن معشر الإنكليز ندرك حقّ الإدراك عظم هذه المخاطر كلها و لا بدّ لنا من بذل المال و الاقتدار في سبيل الخير و إدخال الفلاح في بلاد أفريقية إن شاء اللّه".

فقال السلطان في ختام كلامه:" بارك اللّه فيكم و عظّم أجركم في الدنيا و الآخرة".

78

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

79

الباب الحادي عشر في زيارة حاكم لندن و لورد بيكنسفيلد و غيرهم لسعادة السلطان‏

كان نهار السبت 14 جون (حزيران) (9 جمادى الأولى) نهارا شديد المطر. فاضطر السيد برغش إلى ملازمة قصره. و في الساعة الرابعة بعد الظهر قدم حاكم لندن إلى قصر سعادة السلطان يريد زيارته، فقابله بالترحاب و البشاشة. و لبثا يتفاوضان ساعة زمانية. ثم انصرف اللورد حاكم لندن مسرورا و شاكرا من لطف سعادة السلطان.

ثم بعد ذلك بنصف ساعة قدم لورد بيكنسفيلد أيضا يريد زيارة السلطان، و كان مصحوبا بكاتم سره الخصوصي مستر مونتاكوكوري. فقابلهما السيد برغش بكل سرور و بشاشة.

و لما كانت هذه الزيارة من كبير وزراء الدولة البريطانية زيارة سلام رسمي فلم يلبث لورد بيكنسفيلد زمانا طويلا لدى السلطان.

و بعد انصرافه قدم لزيارة السلطان لورد بوشام خولي دائرة الملكة.

ثم الأمير إسكندر أحمد خان باريكزي الأفغاني. و الكولونل لويس بللي و سار بورروسن و الدكتور لورتنر ناظر المدرسة العالية في لاهور بالهند، و غيرهم كثيرون من أصحاب المناصب العالية. نقتصر على ذكر أسمائهم خشية الإسهاب‏ (1).

____________

(1) من" نقتصر" إلى" الإسهاب" ساقط في ب‏

80

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

81

الباب الثاني عشر في زيارة السلطان للبرنس أف ولس وليّ العهد (1)

قصد السيد برغش زيارة وليّ عهد الدولة البريطانية في 15 جون (يونيو) في موكب حافل. فاستقبله ولي العهد بلطف و بشاشة لا مزيد عليهما. فسرّ السّلطان غاية السّرور. و قال إلى بعض من محبيه الثقاة:" لما التقيت بولي العهد في مدخل الدار رأيت لوايح السرور و البشاشة تلوح على وجهه الأغرّ فعلمت أنه يقابلني ليس مقابلة رسمية بوجه عبوس كعادة رجال السياسة، بل مقابلة و دادية (2) و قلبية".

و لما أحضر البرنس وليّ العهد حضرة الأميرة قرينته المصونة و حضرة أخته الكريمة الأميرة أليس و زوجها الشّريف ليسلّموا عليّ غدق‏ (3) السرور على قلبي بمشاهدتهم، و بما رأيته منهم من اللطف و البشاشة. و ازددت فرحا و سرورا لمّا سألني ولي العهد إن كنت أحب أن أرى أنجاله المحروسين، فقلت: حبّذا هذا، فإنه تمام المرغوب!

فظننت أن وليّ العهد يريد أن يحضر إليّ واحدا من أنجاله. و لكن أخذ الفرح مني كل مأخذ لمّا رأيت جميع أنجال الأمير واقفين أمامي كحور الجنان في حشمة و كمال لا مزيد عليهما.

و لا أقدر أعبّر عن شعائر فؤادي لما رأيت هؤلاء الأمراء الحديثي السنّ يقبّلون والدهم واحدا بعد واحد بحنوّ غريب، و يعانقونه معانقة حلوة.

____________

(1) هو إدوارد السابع (ح. 1901- 1910) و قد ولد سنة 1841، و عند ما زاره السلطان برغش كان أميرا لوايلز (ولس).

فصل: 378/ 4:Edward VII :N .E .B

(2) ب: ودية

(3) ب: بقلبي‏

82

و كان وليّ العهد يمد ذراعيه الأبوية إلى أصغرهم و يرفعه عن الأرض و يقرّبه إلى فمه ليطبع على شفتيه العذبتين قبلة الحب الأبوي. فتحركت حينئذ شعائر الحنو في صميم فؤادي و كادت الدموع تطفح من عيني حنوّا. فقلت في قلبي:" اللهمّ بارك هذه العائلة السعيدة، و احفظ بيمينك العزيزة هؤلاء الأنجال المحروسين".

و تضاعف سروري لما جلس هؤلاء الحور إلى جانبي واحدا بعد الآخر بلطف و أنس و ثقة تعهد في الأطفال الأبرياء. و لم يستغربوا منظر رجل أعرابي مكتس بملابس عربية لم يشاهدوها عمرهم بطوله قبل ذلك الوقت، و كانت الحشمة و الكمال قد ضاعفت محاسنهم، و زيّنت أشخاصهم.

و بعد أن تمليّت من مشاهدتهم سألني ولي العهد ما الذي سرّني بلندن أكثر. قلت في جوابي له: قد سررت غاية السرور بكل ما رأيته في مملكة جلالة الملكة. و لكن منظر أنجالك الأمراء المحروسين قد زادني سرورا لم أشعر به قبلا (1) عمري بطوله. فتبسم وليّ العهد تبسما حلوا و قال:" هذا من فرط لطفك و حبك أيها السيد الكريم". و قلت:" كلا أيها الأمير، و إنما قولي هذا قول جدّ. و قد انطبعت في مرآة عقلي صورة ما رأيته من منزلك العامر من السعادة و لطف أنجالك المحروسين، و لا تزول هذه الصورة المحبوبة من عقلي".

ثم قال:" و لمّا رأيت بعضا من أنجالك مرتدين بملابس على زيّ ملابس البحرية خطر ببالي أنّ مجد الدولة البريطانية و عزّها و فخرها قائم في حبّها قوّة الجنديّة البحريّة حتى جعلت أنجال ملوكها يتوشّحون بملابس البحرييّن. و الآن أنا ألتمس من الحقّ- سبحانه و تعالى- أن يؤيّد هذه الدّولة، و يطيل عمر جلالة الملكة والدتك الفخيمة، و يحفظك عزّا لأنجالك هؤلاء المحبوبين، و يضاعف فرحك بهم، و يجعلهم فخرا لك و للدولة البريطانية".

____________

(1) ب: إبان‏

83

و بعد أن لبث سعادة السيد يخاطب ولي العهد زمانا نهض و استرخص‏ (1) منه بالانصراف.

فتوادعا، و تصافحا.

ثم خرج السيد برغش بحشمه و ركبوا مركبتهم و رجعوا إلى منزلهم في كنف الرحمن.

رسم البرنس أف ولس و عائلته‏

____________

(1) أ: سعادة السيد تخاطب ... نهضت و استرخصت‏

84

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

85

الباب الثالث عشر في زيارة سعادة السلطان لبستان الحيوانات‏

بستان الحيوانات بلندن حديقة كبيرة (1) قد جمعوا فيها من كل أقطار الدنيا جميع أجناس الحيوانات البريّة و البحريّة و الطيور و الهوام و الحشرات و الدبائب و الحيات العظيمة. و ليس في باريس، و لا في العالم كله بستان يحتوي على كل أجناس الحيوانات‏ (2) مثل هذا البستان.

و ليس هذا البستان من مشروعات الدولة البريطانية، بل تشكلت شركة بلندن سنة 1826 بمبلغ وافر من رأسمال، و باشر أعضاؤها بصرف المال بسخاء جزيل، و استأجروا رجالا، و جعلوا لهم رواتب وافرة، و أرسلوهم إلى جميع أقطار الدنيا حتى يجلبوا منها كل نوع من الحيوان و الطير و السمك الغير معهود في أوروبا.

و أنفقوا في بادئ الأمر نحو 500000 فرنك حتى جمعوا نحو 1500 حيوان من أجناس و أنواع مختلفة من أعظم الأفيال و الحيات و السباع و النمورة و الدببة (3) إلى أصغر الحشرات. و قد بنوا لكل حيوان مكانا على معزل عن غيره. و أقاموا لها خداما يعتنون في تقديم القوت لها و تنظيفها و المحافظة عليها.

و لمّا كان هذا البستان من الفرج‏ (4) المشهورة بلندن صمّمت الدولة البريطانية على أن تعرض على سعادة السلطان أن يصرف بضع ساعات في الفرجة على هذه الحيوانات الغريبة

____________

(1) الشركة التي أنشأت هذه الحديقة كانت لها غاية علمية أساسا، و لذلك أصدرت صحيفة خاصة بها منذ سنة 1830.

فصل: 378/ 4:ZOO :N .E .B

(2) الدبائب ساقط في ب‏

(3) أ: الدب‏

(4) ب: المباهج‏

86

الأجناس. فحضر رجال الدولة إليه نهار الخميس 17 جون (حزيران) أي يونيو، و التمسوا منه أن يشرّف ذلك البستان بزيارته إيّاه، فسرّ بطلبهم، و ركب في معيتهم، و ذهبوا إلى البستان.

فلمّا دخلوه أخذوا يفرّجونه على الحيوانات بأنواعها متنقلين من محلّ إلى آخر.

فإنّ أصحاب هذا البستان قد بنوا بيوتا من حجر و قرميد و خشب لكلّ نوع من أنواع الوحوش الضارية: كالسباع و النمورة و الضباع و الخيل و البغال و الحمير و الغزلان و الأفيال و خنازير بحر النيل و سباع البحر و الزرافة (1) و الدببة و الذئاب و الأرانب و الثعالب و القنافد و التماسيح و وحيد القرن و القندس (كلب الماء) و الثعابين‏ (2) و الحيات و الأفاعي و النسور و الصقور (3) و الحمام و اليمام و الطاووس و طيور الفردوس و كل أنواع طيور السماء و أسماك البحار.

و قد سرّ السلطان بمشاهدة هذه الحيوانات و حسن ترتيب مساكنها و نظافتها و حسن الاعتناء في القيام بمعاشها.

و بعد أن فرغ السيد الكريم من الفرجة على هذه الحيوانات شكر أصحاب البستان، و أعرب لهم عن سروره بما رآه من حسن اعتنائهم.

ثم خرج في حشمه و رجال الدولة البريطانية يريد الذهاب إلى إدارة البوسطة (4) البريطانية للفرجة على هذه الإدارة التي لا نظير لها في حسن الإتقان بأوروبّا كلها.

____________

(1) أ، ب: الظرافة

(2) أ: السعادين‏

(3) أ: الصقر

(4) نطق حرفي للكلمة الفرنسيةPoste ، و هي تعني البريد، و لمزيد التعرف إلى إدارة البوسطة البريطانية ينظر فصل:

638/ 9:Postal system :N .E .B

87

الباب الرابع عشر في زيارة السلطان لإدارة البوسطة

قصد السيد برغش الفرجة على إدارة البوسطة في 18 جون بعد الظهر. و كان الدكتور كيرك قنصل الدّولة البريطانية في خدمته بمنزلة ترجمان.

و كان شعب غفير من الإنكليز علموا من إشاعات الجرائد بقدوم سعادة السلطان إلى إدارة البوسطة، فاجتمعوا في الشوارع التي كان مارّا بها السلطان ليتشرفوا بمشاهدة سعادته.

و لكن خابت آمال كثيرين منهم. فإن عاصفة شديدة قصفت‏ (1) على لندن، و هطلت أمطار غزيرة أجبرت المتفرجين على الفرار و الالتجاء إلى منازلهم.

أمّا السلطان و رجال الدولة فكانوا في عربة مغطاة سترتهم من صبيب الأمطار حتى وصلوا إلى باب إدارة البوسطة.

و لا يخفى أن محل إدارة البوسطة بلندن هو من الأبنية العظيمة. باشر الإنكليز بناءه سنة 1814 و فرغوا من عماره سنة 1829. و هو بناء عظيم يبلغ طوله 160 ذراعا و عرضه نحو 40 ذراعا و علوه نحو عشرين ذراعا ونيف. و في واجهة البناء رواق مبنيّ على ستة عواميد.

و قد شادوا هذا البناء بطريقة غريبة تصونه من الحريق، و وضعوا في خلال البناء أقنية عظيمة يجلبون بها مياها غزيرة بمعدات بخارية إلى داخل البناء إذا عرض له خطر الحريق. و فيه مخادع عديدة لاستقبال الرسائل و توزيعها. فكان يدخل إلى هذه الإدارة نحو 60000 رسالة كل يوم سنة 1836. ثم صار يدخلها 160000 رسالة كل يوم سنة 1842. ثم صار يدخلها 375000 رسالة كل يوم سنة 1861. و أمّا الآن فيدخلها كل يوم نحو 500000 رسالة ونيف.

____________

(1) ب: هبت‏

88

و يتضاعف عدد هذه الرسائل كل سنة نهار عيد سان فالنتين‏ (1) في 14 شباط فبرواري (أي فبراير) و هو نهار يتراسل فيه المحبون برسائل عشقية (2) و هزلية حتى يبلغ عدد هذه الرسائل ذلك النهار نحو 1000000، و جميعها تمرّ بهذه الإدارة، و توزّع إلى أربابها بلندن و في الخارج في ذلك النهار بعينه، ماعدا الجرائد التي لا يسعنا استيفاء عددها في هذا الباب.

فلما وصل السيد برغش و حشمه إلى باب إدارة البوسطة خرج إلى ملاقاته اللورد جون مانرس و مستر اسكودامور و أدخلوهم أولا إلى مخدع أوائل الرسائل التلغرافية. فوقف السلطان في صحن هذه الحجرة الكبيرة و هو ينظر بسرور عظيم إلى 1000 شاب منصبّين على ارسال الرسائل التلغرافية إلى جميع بلاد الدّنيا بسرعة البرق.

و كان في رفقة سعادة السيد برغش زعيم الدّين حمد بن محمد. و قد تعجب كثيرا لما رأى واحدا من أولئك الشبان قد أرسل رسالة برقية إلى عدن و استرجع جوابها في برهة بضع دقائق يقول فيها مرسلها ما حرفيته:" الطقس في عدن صحو، و الريح خامدة".

ثم بعث شاب آخر من أولئك المستخدمين فى الإدارة برسالة إلى باريس في حضور سعادة السيد برغش، فأتاه الجواب حالا يقول:" عاصفة شديدة قصفت‏ (3) على باريس و الجوّ معتكر جدا".

ثم طلب اللورد جون مانرس إلى سعادة السلطان أن يخاطب بالتلغراف واحدا من رجال دولته بعدن، فقال:" استفهموا من وكيلي قواسجي دينشو ليعلمني ما عنده من الأخبار

____________

(1) هو عيد نشأ في القرن 14 م. يتراسل فيه المحبون (عيد الحب) إحياء لذكرى شخصيتين خرافيتين ماتتا شهيدي الحب في روما يوم 14 من فبراير في القرن الثالث الميلادي. فصل: 242/ 12:Valentine (Saint) :N .E .B

(2) ب: جدية

(3) ب: هبت‏

89

الواردة من زنجبار أخيرا". فامتثل واحد من الشبان المستخدمين بالتلغراف لأمر سعادته، و أرسل يستفهم من الوكيل بعدن.

فلم تمرّ دقائق قليلة إلا و أتاه الجواب من الوكيل المومأ إليه يقول فيه:" ما جدّ عندنا خبر مهمّ نرفعه إلى سعادتك إلا الخير. و اليوم أرسلنا رسائل سعادتك إلى زنجبار صحبة الباخرة كوكوناده". فسرّ السيد غاية السّرور بذلك، و أثنى على مدير التلغراف، و شكر له مكارمه.

ثم طلب مستر إسكودامور إلى سعادة السلطان أن يشرّف محلّ الآلة الهوائية. فسار السلطان إلى مكان الآلة. و أخذ مستر اسكودامور يشرح لسعادته أحوال هذه الآلة و منافعها.

و هى آلة بخارية تضغط الهواء ضغطا شديدا ضمن قناة توضع فيها الرّسائل التلغرافية، فيدفعها الهواء ضمن القناة، و يوصلها إلى بقية إدارات البوسطة الكائنة في حصص لندن على مسافة اثني عشر ميلا ونيف.

ثم بعد أن تفرّج السيد برغش على كل ما كان من الغرائب و النفيس في إدارة البوسطة طلب إليه اللورد جون مانرس أن يحرر اسمه في سجلّ الإدارة، و هو سجل يدوّن فيه اسمه‏ (1) كل ملك و سلطان يدخل إدارة البوسطة البريطانيّة للفرجة، ففتح السيد برغش السجلّ المذكور ليحرّر اسمه فيه، فرأى في وجه الصحيفة اسم شاه العجم، و اسم امبراطور البرازيل‏ (2) و غيرهما. فتناول قلما و كتب في السجل ما حرفيته:" أنا السّيد برغش بن سعيد دخلت دار إدارة البوسطة للفرجة في 17 جون (حزيران) سنة 1875".

____________

(1) ب: اسم‏

(2) المقصود: دوم بيدرو (1825- 1891): ثاني و آخر إمبراطور حكم البرازيل (1831- 1889). فصل:Pedro II :

236/ 9:N .E .B

90

و لما فرغ السيد من كتابة ذلك بخطّه الشريف شكره على ذلك اللورد جون مانرس، فقال له السلطان في جوابه:" قد سررت غاية السرور بوضع اسمي بخطّي في هذا السجلّ على سبيل التذكار".

ثم خرجوا من هناك إلى حجرة السّفرة، و تناولوا فيها شيئا من الأطعمة الفاخرة.

ثم رجع السلطان و حشمه إلى منزلهم في سرور و حبور.

منظر إدارة التلغراف و البوسطة العمومية بلندن‏

91

الباب الخامس عشر في زيارة السلطان لقصر البلور (1)

قصر البلور من المفترجات المشتهرة (2) في بلاد الإنكليز. و موقعه في ضواحي لندن على مسافة عشرة أميال من قلب المدينة، و يسافر كل يوم من لندن إلى قصر البلور 25 رتلا من محطة لندن بريدج و 21 رتلا من محطة فيكتوريا و مجموع ذلك 46 رتلا من أرتال سكك الحديد تحمل المتفرجين من لندن إلى قصر البلوّر يوميا. و في أيام الأحد و الأعياد يتضاعف عدد الأرتال فيبلغ نحو المائة رتل. و أجرة الدخول إلى القصر شلين واحد. و أجرة سكة الحديد ذهابا و إيابا شلين و نصف.

باشر الإنكليز تشييد هذا القصر سنة 1852. و دام بناؤه نحو سنتين، و هندسته طبق هندسة قصر المعرض الذي جرى بلندن سنة 1851. و سمّي بقصر البلور لكونه مشيّدا على قوائم و دعائم من حديد مغطاة من أسفل إلى فوق بألواح من البلور السميك و طوله نحو 1059 مترا أي نحو ميل، و فيه من الأعمدة 3500 عامود.

و قد جمع الإنكليز فيه كل ما عندهم من التحف التي تستأهل الفرجة، و حوله بستان واسع و فيه من جميع أصناف الأشجار التي تنبت في أقاليم الدنيا المختلفة، و في قلب القصر مرسح‏ (3) لقيام الملاعب يسع نحو 5000 نفس.

و يشغل هذا القصر مع ما حوله من الحدائق نحو 80 فدانا من الأرض. و لا يسعنا أن نستوفي وصف ما في هذا القصر من التحف و المفترجات‏ (4) الغريبة من جميع أصناف النبات‏

____________

(1) المقصود المتحف البريطاني الذي تأسس سنة 1753. فصل: 531/ 2:British Museum :N .E .B

(2) ب: من المواقع الفريدة المشهورة

(3) هذا المصطلح الأول الذي أطلق على مكان إقامة المسرحيات ثم جاءت كلمة مسرح‏

(4) ب: و المتفرّجات: ساقطة

92

و الحيوان و الطيور و الأسماك و الزهور و التصاوير و غرائب الصنائع و تقليد تحف اليونان القدماء و الرومانيين و المصريين و الآشوريين و الأفريقيين و الحبشيين و أهالي الجزائر المتوحشة و الإيطاليين و الفرنساويين و غيرهم.

ففي اليوم الثاني عشر من شهر جون (حزيران) حسن بأعين الدولة البريطانية أن تستدعي سعادة السلطان إلى الفرجة على قصر البلور، فأصدرت الأوامر اللازمة إلى المأمورين بأن يزينوا القصر بنفس الزينة التي أجروها يوم زار القصر السلطان عبد العزيز (1) و خديو مصر و شاه العجم. فنصبوا رايات جميع الأمم داخل القصر و خارجه.

و كان علم السلطان برغش يخفق في أعلى قبة القصر، و على رأس الأرغن الكبير (2)، و كانت طغرة زنجبار منقوشة في وسط العلم و في قلبها كتابة بالقلم العربي" يا فتاح".

و كان ذلك النهار نهارا صاحيا من نوادر أيام لندن، و الشمس ساطعة بعز أشعتها. فركب السلطان المركبة و رجال الدولة البريطانية في خدمته و حشمه الزنجباريون في معيته، و ساروا إلى القصر.

و كانت جرائد لندن قد سبقت، و أذاعت زيارة السلطان لقصر البلور، فدرى الناس بذلك، و بادروا من كل فج عميق بأمل مشاهدة أمير عربي قد شرّف بلادهم، فاجتمع إلى القصر نحو مائة ألف نفس ونيف من الرجال و النساء و الصّبيان.

و لما وصل السيد برغش إلى القصر استقبله الشعب المتجمّع بغاية الترحيب‏ (3) و السرور، و كشفوا قلانسهم عن رؤوسهم، و حيّوه بأشرف سلام. و كانت الموسيقة العسكريّة تصدح‏

____________

(1) هو عبد العزيز أوغلو محمود (1830- 1876) سلطان عثماني (1861- 1876) واصل الإصلاح إلى سنة 1871 ثم تحول إلى الاستبداد، كان معجبا بالتقدّم الأوروبي، زار أوروبا مرارا. فصل: 21/ 1:Abdelaziz :N .E .B

(2) و على رأس الأرغن الكبير: ساقطة من ب‏

(3) أ: الاسترحاب‏

93

بالأنغام العذبة، و الجنود مصطفين صفوفا في سلام سعادته. فدخل السيد القصر باحتفال عظيم، و أتى مرسح اللعب و استوى الملهى. و كان فيه من المغنين نحو 300 صوت‏ (1). فغنّوا أغاني مطربة عديدة بأشهر الأنغام الأوروبية. من جملتها غناء مشهور من أغاني الأوبرا الإيتليانية الذي مطلعه" موسى بمصر".

و لشدّة سرور سعادة السلطان بهذا الغناء- فضلا عمّا سواه- أمر بإعادة الغناء ثانية.

و هو حقيقة غناء مطرب في الغاية، و قد سمعته مرارا عديدة، و أنا أفضّله على جميع أغاني الأوبرا.

و بعد نهاية الغناء سار رجال الدولة بسعادة السلطان إلى الرّواق المعروف" برواق الملكة".

و كانوا قد أعدّوا فيه سفرة فاخرة متفننة بالأطعمة اللذيذة، فجلس السيد و من معه على السفرة، و تناولوا الطعام.

و في أثناء ذلك قدّم مدير القصر إلى سعادته كتابا يحتوي على تصاوير القصر منقولة عن الأصل بتصوير الفوتوغراف على قطع كبير بأجمل صناعة.

ثم خرجوا إلى صحن القصر و كانت ينابيع المياه تطفح بألعاب مختلفة تفنّن بها مدير و القصر.

و في نحو الساعة التاسعة من ذلك النهار صعد السيد إلى مكان عال كانوا قد أعدّوه له، و زينوه بأفخر الزينات ليشاهد اللعب‏ (2) الناريّة التي كانوا استحضروا عليها.

و كان من جملة النقوش التي رسموها بالبارود طغرة سعادة السلطان" يا فتاح" بخط عربي جميل. فلما أشركوا النار بالبارود اشتعلت النقوش و ظهرت كلمة" يا فتاح" في قلب‏

____________

(1) أ، ب: 3000 صوت. و الصحيح ما أثبتنا

(2) ب: الألعاب‏

94

الرسم مشتعلة بنور مختلف الألوان و الأرناج‏ (1). فضجّ الشعب سرورا برؤية ذلك، و استحسن السلطان غاية الاستحسان مهارة مستر بروك الذي رسم تلك النقوش بلعب نارية، و أثنى عليه ثناء جزيلا.

و بعد أن صرف السيّد برغش نهاره بالسرور و الطّرب رجع إلى قصره سالما غانما.

رسم قصر البلور من الخارج مع ما في حدائقه من ينابيع المياه المتدفقة

____________

(1) الأرناج: ساقطة في ب‏

95

الباب السادس عشر في زيارة سعادة السلطان برايطن‏ (1)

خرج السيد برغش في حشمه يريد الفرجة على مدينة برايطن و ما فيها من الأحواض الحاوية جميع أنواع الأسماك. و برايطن مدينة على ساحل البحر تبعد عن لندن نحو واحد و خمسين ميلا تقطعها سكة الحديد في برهة ساعة و 25 دقيقة. و في سيرها تمر بقبو تحت الأرض اسمه" اكليتن" طوله 2020 ذراعا. ثم يلحق به قبو آخر تحت الأرض اسمه" ياتجم" طوله 432 ذراعا.

و هذه المدينة من منتزهات الإنكليز يقصدها الناس أيام الصّيف للتفسيح‏ (2) و الاستحمام بمياه البحر. و فيها من السكان نحو 80000 نفس و يزداد عددهم أيام الصيف إلى نحو 100000 نفس. و قد أضحت هذه المدينة ضاحية من ضواحي لندن. و قد بنوا منازل جميلة على ساحل البحر على مسافة ثلاثة أميال، و شادوا سورا واطيا لردع أمواج البحر عنها.

و قد أقاموا في ساحة أستين تمثالا من نحاس للملك جورج الرابع بهذا الاسم. و بقربها عين ماء اسمها فيكتوريا. و قد بنوا جسرا من حديد يمتدّ من البرّ إلى قلب البحر فوق المياه على مسافة 350 ذراعا، و يبلغ عرضه نحو 4 أذرع، و هو راكز على أعمدة من حديد مغروسة في صخر تحت قاع البحر. و هو معدّ لمنتزهات الشعب.

و في أيام الصّحو تعزف فوقه آلات الموسيقة لتنزيه الناس. و قد أشادوا على ساحل البحر دارا واسعة مسقوفة بزجاج سميك، و جعلوا فيها أحواضا واسعة مغطاة بألواح من البلور،

____________

(1) مدينة تبعد عن لندن 82 كلم جنوبا، معروفة بصيدها البحري و بتربيتها للأسماك. فصل:

518/ 2:Brighton :N .E .B

(2) ب: للراحة

96

و ملؤوها بماء البحر، و جمعوا إليها جميع أنواع الأسماك الصغيرة و الكبيرة و الأصداف و السلاحف‏ (1) و السرطان و الكركدن البحري و التماسيح و سمك الحيات إلى غير ذلك من سكان البحور. فيتوارد الناس إلى هذه الدار ليتفرجوا على هذه الحيوانات الجميلة الألوان.

و لما وصل السيد برغش إلى محطة سكّة الحديد استقبله بعزّ و إكرام حاكم المدينة مستر بريدجن و سار كروي بروز و مستر استيفن ناظر شركة دار الأسماك و اللورد ويليم لينوكس و الشريف هومبراون و مستر مكميلان و سار ألبرت ساسون و أولاد أخويه مستر أرثور و روبين ساسون.

ثم ركب السّيد برغش في عربية مكشوفة، و سار إلى دار الأسماك، و كان الشعب يتقاطر أفواجا، و يزاحم عربة سعادته من وراء و من قدام، و يرفعون قلانسهم عن رؤوسهم، و يضجون بأصوات الفرح و التهليل، و يرحبون بقدومه. و لما وصلوا إلى دار الأسماك، رأوا أبوابها و أسطحتها مزينة برايات الدّول. و كان علم السّلطان الأحمر يخفق فوق جدران تلك الدّار من كل جهاتها. و كانت العساكر الملوكيّة مصطفّة في سلام السّلطان.

و لما دخل السيد إلى دار الأسماك للفرجة رافقه المعلّم هنري لي الطبايعي‏ (2). و صار يشرح له عن طبائع أنواع الأسماك المختلفة فردا فردا. و كان الفقيه جرجس باجر يترجم إلى السلطان كل ما كان يقوله المعلم هنري لي. و كان ناظر الأسماك أعطى أوامر للخدم‏ (3) أن يطعموا الأسماك قوتها اليومي عند مرور سعادة السلطان بأحواض السمك. فسرّ السيد برغش غاية السرور، و انحظ كثيرا من سباع‏ (4) البحر و سمك كلب البحر الذي هجم على سرطان و عضه.

____________

(1) ب: الزّلاحف‏

(2) هذا المصطلح يعني عالم الطبيعة(Naturalist)

(3) أ: للخدام‏

(4) ب: بسماع‏

97

و فيما كان سائرا من حوض إلى آخر سمع بعضا من خدمه يتكلمون بصوت جهير، و هم يتفرجّون على الأسماك. فالتفت إليهم بوقار و رزانة ملوكية، و وضع أصبعه على شفتيه مشيرا إليهم بذلك أن يلزموا الصمت. فلحظ ذلك على سعادته رجل من الإنكليز الواقفين، و استحلى ذلك من سعادته، و قال:" للّه درّ هذا السلطان! فإنه قد جمع في شخصه المبجّل‏ (1) جميع الأوصاف الملوكية الحميدة". و سرّ بذلك جميع الحاضرين.

و قد طبعنا صورة مدينة برايطن و منظر الجسر الحديد الممتد فوق البحر.

و كانت دار الأسماك كلها مزينة بالزهور الجميلة.

و بعد فروغ سعادته من الفرجة على الأسماك استدعاه حاكم المدينة إلى مأدبة الطعام.

و بعد ذلك حضر المصوّر مستر لمباردي و صوّر سعادته بتصوير النور.

ثم بعد ذلك استدعاه سار ألبرت ساسون التاجر المشهور إلى داره الفسيحة، و أولم له وليمة فاخرة.

ثم حضر حاكم المدينة، و طلب إلى سعادته أن يحضر إلى قصر الفرجة لاستماع أنغام الموسيقة العذبة، فأجاب السلطان طلب‏ (2) الحاكم، و ذهب في رفقته. و كانت تلك الموسيقة من أحسن الموسيقات التي تدقّ في المرسح الملوكي بلندن.

و في ختام ذلك أهداه ناظر دار الأسماك كتابا يحتوي على تصاوير فوتوغراف فيها رسم دار الأسماك و ما ضمّته‏ (3). و في أثناء ذلك نهض سار كوردي بروز و ألقى خطابا استرحب فيه بتشريف سعادة السلطان ذلك المحفل الجميل‏ (4). و في خاتمة الخطاب أو عز [السلطان‏] إلى صديقه جرجس باجر الفقيه أن يترجم شعائر سعادته إلى ذلك الشعب الحافل، و يشكر سار كوردي‏

____________

(1) أ: المجمل‏

(2) أ: طلبة

(3) أ: و ما ضمنها

(4) ذلك المحفل الجميل: ساقط في ب‏

98

بروز على ما أجاد به من الاسترحاب‏ (1) و الإكرام. فنهض القس جرجس باجر المومأ إليه و قال:

" أيها السادات الكرام، و يا أيتها السيدات المصونات اللواتي زيّنّ هذا الحفل بجمالهن البديع، قد كلفني سعادة السلطان أن أترجم لكم بالإنكليزي شعائر امتنانه من حسن مكارمكم و ترحابكم بقدومه إلى هذا المحفل النضير: فإنه قد سرّ غاية السرور من رؤياكم و رؤيا هؤلاء الأولاد الذين هم عزّ بريطانيا و مجدها المستقبل. و قد سرّه أيضا منظر (2) السيدات المخدرات اللواتي ترحبن‏ (3) بقدومه غاية الترحيب، و لهذا وجب على سعادته أن يشكر لهن غاية الشكر على ذلك و يثني على جميع الحاضرين الذين خصوه بالعز و الإكرام". ثم ختم الدكتور باجر خطابه بقوله:" قد احتشم‏ (4) السيد برغش عن إطالة الكلام فعليّ أن أتّبع‏ (5) مثال سعادته في الامتناع عن الإطناب في القول".

فنهض ساركوردي بروز، و قال في جوابه على خطاب الدكتور باجر:" لا بأس إذا أمسك‏ (6) السلطان عن إطالة الكلام أما الدكتور باجر فلا يليق به أن يحتشم و يقصّر (7) في الكلام فإنه من أوّل علماء الإنكليز المتضلعين في اللغة العربية". ثم تمادى بالكلام و أثنى على مآثر سعادة السلطان و شكر همّته السنية لمساعدته تجار الإنكليز على توسيع نطاق التجارة و الحضارة في أفريقية الشرقيّة.

____________

(1) ب: الترحيب‏

(2) ب: ترحيب‏

(3) المخدرات اللواتي ترحبن: ساقط في ب‏

(4) ب: امتنع‏

(5) أ، ب: فعليه أن يتبع، و الصحيح ما اثبتنا

(6) ب: مسك‏

(7) ب: إن يقتصر في الكلام‏

99

و بعد أن صرف السلطان نهاره بالسرور و الابتهاج عاد في رجاله و خدمه إلى قصره بلندن سالما غانما.

منظر مدينة برايطن و جسر الحديد الممتد فوق البحر

100

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

101

الباب السابع عشر سعادة السيد برغش و شرفاء لندن‏

عاد رئيس أساقفة كنتربري في محفل من زعماء الدين سعادة السيد برغش في قصره و تلوا بين يديه خطابا صرّحوا به عن شدّة رغبتهم في توسيع نطاق الحضارة بأفريقية، و طلبوا إلى سعادته أن يمدّ إليهم يد المساعدة في إجراء (1) مقاصدهم الحميدة.

و كان القسّ جرجس باجر الفقيه يترجم منطوق الخطاب لسعادة السيد. و في ختام ذلك قال السلطان أيّده اللّه:" قد استوعبت خطابكم- أيها السادات- و سررت بما عندكم من الغيرة على نجاح بلادي، و أني لأفرغنّ مجهودي في مساعدتكم ما استطعت. و اسأل الحقّ- سبحانه و تعالى- أن يؤيّدني- و إيّاكم- على إجراء ما فيه الخير لعباده". فشكروا له هممه السنيّة، ثمّ استأذنوه بالانصراف.

و بعد ذلك خرج السيد برغش في حشمه يريد زيارة سعادة الدوق اف ايدنبره و قرينته ابنة ملك الروسية. و بعد أن لبث لدى الدوق برهة من الزمان في أنس و مسامرة ودّعه‏ (2) و خرج إلى قصره برفقة كبير وزرائه و حشمه.

ثم خرج بعد الظهر ثانية في رفقة الدكتور باجر و الدكتور كيرك قنصل جنرال دولة بريطانية بزنجبار و وزرائه حمد بن سليمان و حمود (3) بن أحمد و ناصر (4) بن سعيد و محمد (5) بن‏

____________

(1) ب: تحقيق‏

(2) أ: وادعه‏

(3) أ: بن محمود، ب: حمد، و الصحيح ما آثبتنا

(4) أ: نصر

(5) أ: حمد

102

سليمان و مسترهيل كاتم أسرار وزارة الهند، و ذهب إلى بستان آلكساندرا يريد الفرجة و التفسيح‏ (1) على معرض الخيل. و سرّ غاية السرور بمشاهدته تلك الخيل الأصيلة. و بعد أن صرف بضع ساعات في الفرجة عاد إلى قصره.

و في أثناء ذلك قدم الدّوق أف إيدنبره- ثاني ولد الملكة- في رفقة القومندان لورد رمزي يريد إعادة الزيارة لسعادة السلطان.

و بعد انصراف الدوق المومأ إليه خرج السيد برغش في حشمه إلى دار لادي داربي قرينة اللورد داربي ناظر الخارجية سابقا. و كانت لادي داربي المومأ إليها أولمت لسعادة السلطان وليمة فاخرة، و كانت ليلة صفاء و حظ سرّ بها السيد برغش سرورا عظيما. فكان في تلك الوليمة عدد وافر من كبراء الإنكليز و شرفائهم مع خواتينهم المخدرات و بناتهم الكريمات.

و في غد ذلك النهار قدم كثيرون من شرفاء المدينة، و سلّموا على سعادة السلطان. منهم دوق أف ريشمند، و الكونت مونستر سفير دولة جرمانيا، و أرل أف مالمسبري، و أرل أف كارنرفن و لورد هموند، و سار شارلس أدرلي من أعضاء مجلس الشورى و الكولونل‏ (2) تيلر من أعضاء مجلس الشورى، و الاميرال سار آلكسندر ميلن و ريل أميرال سار ليوبولد هيث، و الشريف برسي ويندهام، و سار برسي بارل من أعضاء مجلس الشورى، و الكولونل بورن في وزارة الهند، و غيرهم.

و في غد ذلك النهار أولم سار بارتل فراير وليمة فاخرة دعا إليها سعادة السلطان. و كانت مأدبة حافلة بالمسرات و الحبور. و عند رجوع السلطان إلى قصره قدم إليه رجال من وجوه الشعب الإنكليزي قد شكّلوا لجنة ديدنها السّعي إلى إبطال تجارة الرقيق من أفريقية (3).

____________

(1) التفسيح: ساقط في ب‏

(2) أ، ب: الكونل‏

(3) هذه الجمعية تكونت سنة 1823 و اسمها: جمعية إبطال الرق‏(Anti -Slavery society) و قد بدأت بإبطاله في بريطانيا منذ تأسيسها ثم في المستعمرات سنة 1833. فصل: 874/ 10:Slavery :N .E .B