الفقه، الرأي العام و الإعلام

- السيد محمد الحسيني الشيرازي المزيد...
632 /
505

و في الحرب العالمية الثانية انتشرت في الولايات المتّحدة شائعات قويّة بأنّ خسائر الولايات المتّحدة في قضية «بيرل هاربر» (1) أعظم بكثير ممّا اعترفت به السلطات. فزعمت بعض الشائعات أنّ الأسطول الأمريكي قد غرق بكامله و زعمت شائعات أخرى أنّ ألف طائرة تمّ تدميرها على الأرض في اليوم نفسه، و حيث أنّ الناس لم يقفوا على حقائق ما حدث و ما أخفته السلطات الأمريكية لذلك أطلقوا لخيالهم تصور الهزيمة، و قد حاولت السلطات الأمريكية بكلّ ما تملك من القوى و الأنصار و الجواسيس و الإذاعات و التلفزة تخفيف تلك الصدمة، و لكن دون جدوى، إذ لم تكن الخسائر بتلك الضخامة التي صورتها الإشاعات، و لم تكن بتلك القلّة التي أعلنت عنها السلطات الأمريكية.

و في العصر الحاضر استخدمت إسرائيل الأساليب نفسها، فكانت تشيع بأنّها تمتلك أسلحة فتاكة و أنّ خط بارليف خطّ منيع لا يستطيع أحد مقاومته (2).

____________

كما ساعدت الإشاعة على اندلاع الثورة الهندية ضد بريطانيا سنة 1857 م. فقد كان الجنود العاملون في جيش الهند البريطاني يستخدمون بنادق تملأ من فوهة السبطانة، و كان عليهم خلال الرمي أن ينزعوا بأسنانهم الورق المشحّم من طرف كل خرطوشة، حتى يسقط البارود في سبطانة البندقية قبل وضع المقذوف في مكانه، و اعتمدت الشائعة التحريضية على هذا الأمر، إذ انتشرت بين الجنود المسلمين شائعة تقول بأن الشحم المستخدم هو شحم خنزير، و خيّل للهندوس بأنه شحم بقر، و قد حاول الإنجليز وقتذاك إقناع الجنود بالقيام بأنفسهم بتشحيم ورق الخرطوش بالسمن النباتي. راجع موسوعة السياسة: ج 3 ص 423- 424.

(1) حدثت سنة 1942 م، و في عهد الرئيس الأمريكي روزفلت، فانتشرت أكثر من ألف اشاعة في أمريكا سواء كانت تلك الإشاعات نابعة من العداء للطرف الآخر أو الخوف أو الرغبة أو غير المصنّفة، و من ضمن الإشاعات أنّ هاواي سقطت بيد اليابانيين.

(2) كما استخدمت بعض الحوادث في فرنسا و ضخّمت لأجل انتصار مرشح معين للرئاسة ضد مرشح آخر.

506

و كان الشيوعيون ينشرون الإشاعات إبان حرب الأمريكيين مع الفيتناميين، و استطاعت هذه الإشاعات من إلحاق الهزيمة بالأمريكيين و دفعتهم إلى الاستسلام للهزيمة.

و الغالب أنّ الشائعات إنّما تنتشر بصورة مكثّفة و مضخّمة إذا لم تكن هناك أنباء صحيحة- لعدم وجود إعلام نزيه و صادق- و لم تكن الجماهير تثق بقادتها و إلّا فالإشاعة تكون خفيفة و تضمحل بسرعة، و الطابور الخامس غالبا ما يقوم بهذا الأمر (1).

____________

(1) يرى بعض العلماء المتخصصين أنّ انتشار الشائعات يخضع لقانون فيبر. فخنر: الانتشار (آ)، أي عدد الأشخاص الذين تبلغهم رسالة، يتغير تغيّرا متناسبا مع لو غاريتم عدد السكان (س) الذين كانت الرسالة قد انتشرت بينهم، بالنظر إلى أن تنبيه الفرد ثابت (ج):

آ- ج لو غاريتم س. و يتغيّر الانتشار (آ) أيضا مع لو غاريتم شدة التنبيه (ت)، الذي يقاس بعدد التنبيهات للساكن الواحد (زيارات، نشرات ... الخ) آ/ آ- ب لو غاريتم س. راجع المعجم الموسوعي في علم النفس: ج 3 ص 1396.

507

الإشاعة و علاقتها بالكذب

مسألة: يغلب استعمال الإشاعة في الأخبار الكاذبة، و إن كان لفظ الإشاعة لغة يستعمل في الأخبار الصادقة؛ حيث إنها من «شاع»، و المادّة لا تدلّ إلّا على التوسيع و التكثير من دون نظر إلى مطابقته للواقع أو عدم مطابقته.

و تستخدم الإشاعة غالبا كوسيلة لتحطيم مصادر الأخبار الحقيقية و لاصطياد الحقائق؛ حيث تشاع أنواع كاذبة عن موضوع معيّن بقصد الحصول على الأنباء الصحيحة عنه، و كستار للحقائق، أو كوسيلة لتحطيم معنويات الطرف المقابل، و لتهدئة الناس من أسباب الثورة التي سببها المشاكل كالنزاعات و الحروب و السيول و الزلازل و المجاعة و الأمراض العامّة و ما أشبه ذلك.

من هنا، فالإشاعة وسيلة من وسائل إفساد الرأي العام، و وسيلة لتهدئة الناس الذين يعانون من مشكلات و تعقيدات في حياتهم.

508

الدين و الشائعة

مسألة: اللازم في الدعاية الهجومية أو الدعاية الدفاعية أن توضع تحت نظر علماء الاجتماع و علماء النفس و من أشبه حتّى تكون مؤثّرة ذلك الأثر الذي يريده رجل الدعاية، سواء كان هدفه حربا نفسية أو سياسية أو دبلوماسية أو اقتصادية أو اجتماعية و ما أشبه ذلك.

ثمّ إن الدعاية قد تكون دينية، بمعنى أنّها تستهدف الروح و الاعتقاد و العقل و ما أشبه ذلك. و قد تكون دنيوية، بمعنى أنها تستهدف أمور الدنيا ممّا يرتبط بالجسم من المآكل و المشارب و المناكح و المراكب و المساكن و نحوها. و أقوى الدعايتين هي الدعاية الدينية؛ لأنّ الدين يتعلّق بالقلوب، و تنطلق الإشاعة الدينية ضدّ الحكّام الذين يتظاهرون بالدين- و الدين منهم براء-، أو لا يتظاهرون بالدين؛ إذ طبع أتاتورك عشرة آلاف قسم من الكتب ضد الخلافة العثمانية ممّا أثّرت أثرها الكبير إلى اليوم.

و لا شكّ في أنّ الحق مع بعض الكتب المضادة للخلافة العثمانية؛ حيث أنّ الخلفاء العثمانيين انغمسوا في الملذات و الشهوات و حاربوا الناس في كلّ جانب من جوانب الحياة، لكن الدعايات كانت أكبر من ذلك بكثير و سبّبت تلك الدعايات سقوط الخلافة العثمانية و جعلت تركيا الإمبراطورية الواسعة بلدا صغيرا نسبة إلى ما كانت عليه في السابق، و هي اليوم تعاني من مشاكل اقتصادية و سياسية جمّة، و قد تحوّلت بعد أن كانت تسيطر على مساحات واسعة من العالم إلى مستعمرة أمريكية أو بريطانية، هذا بالنسبة إلى الشائعة‌

509

اللادينية التي تهدف إلى نشر اللادين، و أمّا بالنسبة إلى الشائعة الدينية، فالإسلام لا يعرف الشائعة و لا يجنّد أنصاره لاستخدامها، فالإسلام دين الحقيقة و الواقعية، و لذا كان رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) يصارح الناس بالحقيقة كما هي، فقد كان رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) يقول الحقيقة للمشركين إذ كان يقول لهم: (إذا أسلمتم تكون لكم جنّات عرضها السماوات و الأرض في الآخرة و تملكون ثروات الدنيا و يطيعكم العرب و العجم) (1).

و هذه هي حقائق لا ينالها شي‌ء من الدعاية الوهمية أو الشائعة المشوبة بالكذب في الوقت الحاضر، فالدعاية الدينية دعاية سليمة قائمة على الصدق و الواقع، أمّا الدعاية المضادة للدين فهي دعاية مضلّلة هدفها محاربة الدين، و قد استخدم الشيوعيون الإشاعات ضدّ الأديان كثيرا، و كانت الإشاعات غالبا مقترنة بالشهوات الجنسية و الملذّات البدنية و ما هو من شأن كل مبطل، كما رأينا مثل ذلك في البابيين في إيران و الوجوديين (2) من أتباع‌

____________

(1) و نظير ذلك: قال الرسول الأكرم (صلى اللّه عليه و آله و سلم) للمسلمين في حرب الخندق. راجع بحار الأنوار: ج 17 ص 170 ب 1 و ج 20 ص 190 ب 17.

(2) نسبة إلى الوجودية، و هو مذهب فلسفي يضفي الامتياز على الوقائع الإنسانية فردية أو غيرها بالقياس إلى معاني مجردة و يبتني على رفض الفلسفة العقلائية المنهجية التي تسهب في قولها على الكينونة. و قد ظهرت بعد الحرب العالمية الأولى في ألمانيا و بعدها في فرنسا. و بعد الحرب العالمية الثانية انتشرت كرد فعل إزاء المذهب العقلاني لعصر التنوير و الفلسفة الكلاسيكية للألمان.

الوجودية مصطلح أدخله الفيلسوف الكانطي: ف هاينمان سنة 1929 م. و الوجودية الإلحادية قادها هيدغر، و سارتر، و كامو.

و يذهب الوجوديون إلى أن العيب الجوهري في الفكر العقلاني هو أنه انطلق من مبدأ التناقض بين الذات و الموضوع، و أن الفلسفة الأصلية ينبغي أن تنطلق من وحدة الذات و الموضوع. و هذه الوحدة تتقمص الوجود- أي تتقمص واقعا لا عقليا معينا. و عندهم على الانسان أن يكون واعيا بذاته باعتباره وجودا، و وسيلة للمعرفة المتغلغل في عالم الوجود

510

سارتر (1)، و غيره في بعض البلاد العربية (2).

أنواع الإشاعات

ثم إنّ الإشاعة قد تكون وقتية من جهة خاصّة، و قد تكون في خطّ متسلسل منظّم من جهة سياسية، و في الصورة الثانية يجب على الطرف أن ينظّم جهاز إشاعته كي تقابل الإشاعة بالإشاعة، فكما أنّ السيف يقابل السيف و المدفعية تقابل بمثلها، فكذلك الإشاعة تقابل بالإشاعة المضادة (3)، و قد تلجأ‌

____________

و هي الحدس أو التفهم أو تبين الوجود. و يعرّفون الحرية بأنها اختيار الفرد الممكن واحدا من بين عدد لا نهائي من الممكنات. و يحاولون تحويل مشكلة الحرية الفردية إلى مشكلة أخلاقية بحتة و اعتبارها منفصلة عن حرية المجتمع. للتفصيل راجع الموسوعة الفلسفية الروسية، المذاهب الوجودية للمؤلف ريجيس جوليفيه ترجمة فؤاد كامل.

(1) جان بول سارتر: مفكر و أديب و فيلسوف فرنسي، ولد في باريس سنة 1905 م، مارس التدريس في باريس ثم تركه سنة 1944 م ليصبح مدير مجلة الأزمنة الحديثة التي تتضمن أبحاثا وجودية في الأدب و السياسة. و يعدّ رائد التيار الوجودي- و قد انتشرت الوجودية في فرنسا سنة 1938 م-. منح جائزة نوبل للآداب سنة 1964 م. مات سنة 1980 م. من أقواله:

إن الإنسان يخلق قدره الخاص، بصورة حرة، و هو يكتشف شروط توازنه و يختار أسلوبه في الوجود و التصرّف. من مؤلفاته: مقدمة لنظرية الانفعالات 1939 م، الوجودية هي مذهب إنساني، نقد العقل الديالكتيكي، الموت في النفس و الغثيان 1938 م، الوجود و العدم 1943 م، يوميات عن مهازل الحرب 1983- 1995. و قد ناقش المؤلف (قدّس سره) نظريات سارتر في كتابه «وقفة مع الوجوديين».

(2) و لا يخفى أنه يمكن تحديد محيط الإشاعة عبر النقاط التالية: 1- ما بين التقليد و التفوق أو التحدي: أي التعظيم أو التقديس. 2- ما بين التحدي و التواطؤ: أي الغرابة. 3- ما بين التواطؤ و الرحلة: أي الإثارة. 4- ما بين الرحلة و الاقتداء: أي المحيّز. للتفصيل راجع كتاب الرأي العام و الإشاعة: ص 96 للمؤلف عبد المنعم سامي.

و قد ذكر بعض العلماء عدة توصيات للحدّ من الإشاعة، منها على سبيل المثال: 1- إعادة الثقة للناس في وسائل الإعلام التقليدية. 2- إعادة الثقة بين الحكومة و الشعب عبر الاهتمام بالناس. 3- نشر الخبر كاملا بدون تحيّز أو نقصان أو إضافة. 4- نشر الخبر بصدق و بدقة لجميع الناس. 5- القيام بحملات ضد الإشاعات.

(3) هناك أقسام أخرى للشائعة، منها: الشائعة التي تنتقل ببطء من شخص إلى آخر،

511

الحكومات في مقابلة الإشاعات إلى أمور مثل قوانين الرقابة التي تأخذ صورا متعدّدة، مثل الإجراءات الخاصة بتنظيم إصدار أو عمل وسائل الاتصال الجماهيري مثل: فرض عقوبة ضخمة على المخالف أو مصادرة مطبعته أو إذاعته أو تلفازه و ما أشبه ذلك، أو حظر تداول بعض المطبوعات و المواد الإعلامية التي تصدر في الداخل أو المطبوعات و المواد الإعلامية الأجنبية، كحظر كتب أو برامج أو أفلام معيّنة أو حذف أجزاء منها أو نحو ذلك، أو تعطيل إجازة بعض الصحف أو مصادرتها أو بفرض الغرامات على أصحابها، أو إنذار الصحف أو وقفها أو تعويق إصدارها عبر القوانين الإدارية، أو منع نشر المداولات القضائية أو بعضها و حماية حرّية القضاء و عدم التأثير على عمله، أو سنّ القوانين و لو الوقتية لحماية الأخلاق العامّة و الأسرة و العلاقات الاجتماعية ممّا تسميه الدوائر القضائية بحريم الآداب و حسن الأخلاق، كتزيين القتل و السلب و التحريض على ارتكاب الجرائم و العنف أو ما أشبه ذلك، أو تزويد الأخبار الكاذبة و الإشاعات التي تزعزع الروح المعنوية للناس و تسبّب توتر أعصابهم، أو فرض قيود على النشر أو الإعلان عمّا يمسّ أمن الدولة أو إذاعة أسرارها، أو بعض القضايا القانونية الخاصّة بالاتّصال كقوانين التي تنظم حقوق الناس و التأليف و حقّ الأداء العلني‌

____________

و منها الشائعة التي تنطلق بضجة فتصل إلى أسماع عدد كبير من الناس خلال فترة زمنية قصيرة، و منها الشائعة التي تروج في البداية ثم تختفي لتظهر ثانية عند ما تتاح لها فرصة للظهور.

ذكر بعض العلماء ضوابط لمواجهة الإشاعة منها: 1- التوقف في نقل الإشاعة و عدم قبولها إذا لم تصل إلى حدّ العلم و اليقين بها، فيجب عدم الاعتناء بالخبر المظنون فضلا عن المشكوك 2- التحقيق بما يصل إلينا من معلومات قبل نقلها 3- الرجوع إلى المعنيين بالخبر و عرضه عليهم 4- الاطمئنان للقيادة و الحكومة و ما تقوله و تصرّح به.

512

و التشريعات العمالية و الجرائد و التزامات الاتّصال بمبادئ القانون الدولي، أو حرمان بعض الذين يشيعون الإشاعات من حقوقهم المدنية و الاجتماعية و الاقتصادية كمنعهم من السفر أو الاشتراك في الانتخابات أو نيل جوائز الدولة أو بطاقات التأميم أو ما أشبه ذلك (1). و قد رأيت في الحرب العالمية الثانية في العراق بعض هذه الأمور من قبل الدولة، لكن لا يخفى أنّ مفهوم هذه الأمور يختلف في الدولة الديكتاتورية عنه في الدولة الديمقراطية التي نصطلح عليها بالدولة الاستشارية، فإنّ مثل ذلك مثل البندقية إذا استعملت لقهر العدو أو للصيد كان مباحا، و إذا استعملت لقتل بري‌ء كان محرّما، فالوسيلة و إن كانت واحدة إلّا أنّ الهدف قد يكون بالشكل الأوّل و قد يكون بالشكل الثاني.

بين الصدق و الكذب

ثمّ إنّ الإشاعة قد تكون بنحو الصدق الضار؛ حينها تمنع الإشاعة الصادقة لأنّها ضارة بالروح المعنوية، كما قد تكون بنحو الكذب، و في الآية الكريمة منع لكلتا الإشاعتين سواء كانت إشاعة صادقة ضارّة أو إشاعة كاذبة؛

____________

(1) يرى بعض العلماء أنه لمواجهة الشائعة: يجب تحليلها لتحديد أهدافها، و مدى مصداقيتها، و نقاط الضعف التي يمكن دحضها بشكل ملموس، و الميول الكامنة وراءها، و العوامل النفسية التي تؤدي إلى تردادها و تجعلها مقبولة لدى المستمع، و الطريق الذي سارت فيه منذ بدء انطلاقها، و التحريف الذي أصابها.

و تأخذ مقاومة الإشاعة ثلاثة أساليب، الأول: الخفي، و يعبّر عنه عيادة؟ الشائعات عبر تفنيد الشائعة و مناقشتها و إثبات بطلانها. الثاني: الظاهر، عبر التركيز على تحسين النشرات الإخبارية، و زيادة مصداقيتها حتى يتم خنق الشائعات بالحقائق، بدلا من تفنيد كل شائعة لإثبات كذبها، لأنّ التفنيد بحدّ ذاته يساعد على انتشار الشائعة. الثالث: البحث عن مصادر القلق التي تنمو فيها الشائعات بغية إزالة سبب الشائعة للقضاء عليها بشكل غير مباشر، و يتحقق ذلك عبر توعية الناس بمخاطر الشائعات و تحسين قدرات الأفراد على التعامل مع الأفراد بفكر نقاد يرفض القبول السطحي لأيّ خبر.

513

قال سبحانه و تعالى: وَ إِذٰا جٰاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذٰاعُوا بِهِ وَ لَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَ إِلىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَ لَوْ لٰا فَضْلُ اللّٰهِ عَلَيْكُمْ وَ رَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطٰانَ إِلّٰا قَلِيلًا (1).

و قال سبحانه و تعالى عن الإشاعة الكاذبة: إِنَّ الَّذِينَ جٰاؤُ بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لٰا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَ الَّذِي تَوَلّٰى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذٰابٌ عَظِيمٌ (2).

ثمّ بيّن الله سبحانه و تعالى كيفية مواجهة الإشاعة فقال سبحانه و تعالى: لَوْ لٰا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَ الْمُؤْمِنٰاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْراً وَ قٰالُوا هٰذٰا إِفْكٌ مُبِينٌ. لَوْ لٰا جٰاؤُ عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدٰاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدٰاءِ فَأُولٰئِكَ عِنْدَ اللّٰهِ هُمُ الْكٰاذِبُونَ. وَ لَوْ لٰا فَضْلُ اللّٰهِ عَلَيْكُمْ وَ رَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيٰا وَ الْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِيمٰا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذٰابٌ عَظِيمٌ. إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَ تَقُولُونَ بِأَفْوٰاهِكُمْ مٰا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَ تَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَ هُوَ عِنْدَ اللّٰهِ عَظِيمٌ. وَ لَوْ لٰا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مٰا يَكُونُ لَنٰا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهٰذٰا سُبْحٰانَكَ هٰذٰا بُهْتٰانٌ عَظِيمٌ (3).

و في هذه الآيات دستور عظيم لمواجهة الإشاعات (4).

____________

(1) سورة النساء: الآية 83.

(2) سورة النور: الآية 11.

(3) سورة النور: الآيات 12- 16.

(4) و من نافلة القول ننوه إلى أنه ذكر بعض المتخصصين مرشدا للاستعانة في تحليل الإشاعة يتضمن 48 سؤالا، اقتبسناها من كتاب الرأي العام و الإشاعة: ص 113 للمؤلف عبد المنعم سامي، و مصدره المعتمد عليه: سيكولوجية الإشاعة للمؤلفين الأمريكيين جوردون ألبورت و بولستمان:

1- هل الإشاعة عبارة عن مقدمة للتصديق تتعلق بموضوع معين؟

2- هل يفتقر الراوي و السامع إلى المعايير الدقيقة للتثبت من صحتها؟

3- هل يتوافر الغموض و تتوافر الأهمية، و أي العاملين أكثر وضوحا؟

4- على أي منحى تنطوي الإشاعة؟

514

____________

5- هل تقدم الإشاعة تفسيرا اقتصاديا مبسطا لموقف بيئي انفصالي أو مربك؟

6- هل تعبّر الإشاعة عن توتر داخلي بالنسبة للسامع؟

7- هل يعد هذا التوتر في صميمه انفعاليا أم غير انفعالي؟

8- هل التوتر قوامه القلق أم الرغبة أم الإثم أم الاستطلاع أم غير ذلك من الحالات العقلية؟

9- هل تعد الإشاعة تبريرا لانفعال عند الراوي لا يستطيع أن يتقبّله بصورة واضحة؟

10- ما الذي يجعل الإشاعة تتسم بالأهمية عند الراوي؟

11- من أي وجهة يتيح ترديد الإشاعة تحقيق التنفيس الانفعالي؟

12- ما هي عناصر التوتر العقلي التي تنطوي عليها الإشاعة؟

13- هل تشبه الإشاعة حلم يقظة؟ و إن كان الأمر كذلك فكيف؟

14- هل تضطلع الإشاعة بوظيفة الإفلات من مشاعر الألم؟

15- هل تنطوي الإشاعة على عدائية مزاج قائلها؟

16- هل تكسب الإشاعة قائلها أثناء ترديده لها منزلة ممتازة؟

17- هل يحتمل أن يكون قولها من أجل إدخال السرور على صديق أو مجاملته؟

18- هل يحتمل أن تكون الإشاعة من قبيل الدردشة؟

19- هل يمكن الكشف عن نواة الحقيقة التي يحتمل أن تكون الإشاعة قد نبعت منها؟

20- هل هي إشاعة من إشاعات مركز التطلّع؟

21- هل يحتمل أن يكون هناك خطأ في الإدراك؟

22- هل يحتمل أن تنطوي الإشاعة على عملية تطوير تشكيلي، و إن كان الأمر كذلك فمن أي نوع؟

23- هل تحتفظ الإشاعة في تطورها بنفس اللافتة أو الحوار المسرحي؟

24- هل يرجح أن يكون قد حدث انحراف تام لموضوع الإشاعة؟

25- هل تكشف الإشاعة عن عملية مسايرة العرف و الوعظ الأخلاقي؟

26- هل تحمل الإشاعة الطابع الأسطوري؟

27- هل يمكن أن تتضمن الإشاعة قلبا للحقائق؟

28- هل تنطوي الإشاعة على نزعة إلى التندر و الملحة أو الفكاهة؟

29- هل في خطورة سريان الإشاعة ما يفسر خصوبتها؟

30- هل هناك إبراز التكثير؟

31- هل لعبت الحركة أو الحجم أو الرموز المألوفة دورا في عملية الإبراز؟

32- هل هنالك عملية تجسيد أو عملية تشخيص؟

33- هل تتعلق الإشاعة بالأحداث الجارية؟

34- هل تضطلع الإشاعة بأقلمة زمنية للأحداث الماضية؟

35- هل حدث تكثيف للعناصر؟

36- هل هناك في الإشاعات ما يدل على الاسترسال الحسن؟

37- على أي نحو تتجلى الإشاعة بالنسبة للتوقع؟

38- هل هنالك إشاعة بالنسبة إلى المصلحة الذاتية أو الطبقية أو المتعلقة بالأجناس و الفئات أو ما إلى ذلك؟

39- هل هناك إشاعة بالنسبة للعادات اللغوية؟

40- هل من المحتمل أن يستند أي جزء من الإشاعة إلى سوء فهم لفظي؟

41- ما هي الدلالة التعبيرية المجازة للإشاعة؟

42- هل يحتمل أن تمثل الإشاعة اضطهادا للوجدانات الانفعالية و مشاعر النفوذ؟

43- هل يمكن تصنيف الإشاعات الخاطئة إلى فئة الإشاعات المروعة أو الإشاعات الحالمة أم من زاوية أخرى؟

44- من المحتمل أن تكون الإشاعة جزءا من حملة همس؟

45- ما علاقة الإشاعة إن كانت لها علاقة بالأخبار أو الصحافة؟

46- هل تحمل الأقصوصة لافتة الإشاعات أم تنسب إلى مصدر مسئول و ما هو الأثر المترتب على ذلك؟

47- ما هي خير طريقة لدحضها؟

48- هل يحتمل أن تمثل الإشاعة مرحلة من المراحل الأربع في انتشار إشاعة الأزمة؟

515

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

516

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

517

الفصل الرابع الدعاية

518

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

519

أهمية الدعاية

مسألة: ينبغي التوجّه للدعاية، فإن لها الأثر الفعال في التأثير على الرأي و السلوك و في تهيئة مقدمات النهوض و في ترويج الأفكار و البضائع و ما شابه ذلك؛ حتّى أنّ أحد التجّار كان يقول: «لو ملكت ألف دينار لصرفت دينارا واحدا في التجارة و البقيّة في الدعاية». و كلّما كانت الدعاية قوّية كان تأثيرها قويا.

و الدعاية عبارة عن ترويج عقيدة أو رأي أو خلق أو مشروع أو برنامج أو بضاعة، سواء كانت الدعاية حقاّ أو باطلا (1).

____________

(1) فعبر الدعاية استطاع لينين أن يقيم النظام الشيوعي، كما يرجع الفضل الى الدعاية في انتصار هتلر منذ أن استولى على السلطة حتى غزو اوربا سنة 1940 م. و عبر الدعاية تحولت الصين الى الشيوعية. و الاسرى اليابانيين العائدين من الاتحاد السوفيتي- السابق- سنة 1940. تحولوا الى الشيوعية. و قصة الاسرى الامريكيين الذين تحولوا الى الشيوعية في المعسكرات السياسية خلال الحرب الكورية.

و تعرّف الدعاية بعدّة تعريفات، نذكر بعضها: 1- فن إقناع الآخرين بأن يسلكوا في حياتهم سلوكا معيّنا ما كانوا ليسلكوه بدونه. راجع كتاب: الرأي و العام و تأثره بالإعلام و الدعاية الكتاب الثاني: ص 140 للدكتور محمد عبد القادر حاتم. 2- عمل هدفه نشر فكرة، أو مذهب، بقصد مفاده تعديل آراء الشخص الذي يتلقّاها، أو الجماعة، و عواطفه و اتجاهاته. المعجم الموسوعي في علم النفس: ج 3 ص 1068. 3- عملية مخاطبة الغرائز عند الإنسان. 4- فن التأثير على الجماهير لاستمالتهم نحو هدف ما غير التجارة و إلّا فيكون إعلانا. 5- عمل مبرمج موجّه إلى الرأي العام لجعله يتقبّل بعض الأفكار أو المذاهب، خصوصا في المجال السياسي و الاجتماعي. ملحق موسوعة السياسة: ص 44. 6- العمليات التي تحاول تكوين رأي عام عن طرق التأثير في شخصيات الأفراد من خلال دوافعهم

520

و الغالب أن تستعمل الدعاية فيما ليس له واقع و ان كانت كلمة الدعاية بمعناها اللغوي أعم من ذلك، بينما لفظ التبليغ و هو لفظ إسلامي مأخوذ من الجذر «بلغ» أكثر شمولية من الدعاية إذ هو إيصال المعلومات أو الحقائق أو الرسائل إلى طرف آخر سواء بالنسبة إلى الحكومة أو الدين أو الرأي أو ما أشبه ذلك مما يريد المبلّغ إبلاغه إلى الجانب الآخر، و إن كانت الدعاية مشتقّة من قوله سبحانه و تعالى: ادْعُ إِلىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ (1)، فبالجملة يستعمل اللفظ غالبا في بلاغ شي‌ء واقعي.

و على أيّ حال: فهما (2) من الناحية اللغوية بمعنى واحد، و إن كانا من الناحية العرفية الانصرافية على طرفي نقيض (3).

أقسام الدعاية

الدعاية على قسمين الدعاية الإيجابية، و هي التي تروّج لشي‌ء معيّن، مثل الدعاية لذكر محاسن دين أو عقيدة أو نظام أو ما أشبه ذلك. و الدعاية السلبية- و تسمى بالدعاية المضادة- و هي التي تروّج ضدّ شي‌ء معيّن، و ذلك بأن‌

____________

و انفعالاتهم و مفاجآتهم بالأخبار، و التهويل فيها، و تقديم الوعود الكاذبة. العلاقات العامة و الإعلام: ص 235. 7- محاولة لصياغة رأي و شعور و تصرفات الناس دون النظر إلى الأسباب و البواعث.

(1) سورة النحل: الآية 125.

(2) الدعاية و التبليغ.

(3) حيث إنّ الإعلام إذا كان لأجل الهداية إلى الحق و الرشاد يسمى تبليغا باعتبار انه يقوم على المناقشة و الحوار و الاقناع، و إن كان لأجل التحريف و الضلال يسمى دعاية باعتبار انه يقوم بالاستمالة و الإغراء و السيطرة على النفس البشرية عن طريق تزيين ما تريد أن تزينه أو تشويه ما تريد ان تشوهه و باعتبار انها تستغل سذاجة الجماهير و تؤثر في غرائزها و انفعالاتها بأساليب الايحاء و الاستهواء المختلفة.

521

يذكر الداعي نواقص الطرف المقابل، و بذلك يوجب التفاف الناس حول طرف الداعية. قال بعضهم: «لعلّ الثورة البلشفية مدينة لفريق من الكتّاب الذين ألهبوا خواطر الناس بكتاباتهم التي تضمّنت الغمز و اللمز حينا و هجوما سافرا أحيانا ضدّ النظام الإقطاعي و القيصري و الظلم الاجتماعي»، الأمر الذي تسبّب في التفاف الناس حول الشيوعيين الذين كانوا يدّعون أنّهم محرّرون للناس من هذه المظالم فيوجبون توزيع الثروة توزيعا عادلا، و لما وصلوا إلى الحكم قلبوا ظهر المجن بأن قتلوا الملايين من الناس، و قد بنى ستالين لنفسه قصرا، قبته من ذهب و كذلك بنيانه و أساسه و مراسيه كلّها من الذهب، بينما كان يموت عشرات الألوف من الناس جوعا كما يجده الإنسان في كتاب «الوصية الأخيرة» لخروشوف، و هؤلاء الحكام هم الذين ألهبوا الأفكار بالدعايات المضلّلة التي أفضت إلى الثورة البلشفية، و لذلك عند ما استشعرت الحكومة الشيوعية خطر الثقافة لم تجد مناصا من فرض الرقابة عليها ثمّ حصرها في الحزب و لا حقّ لأحد في التثقيف غير الحزبي.

الدعاية من حيث المخاطب

الدعاية من حيث المخاطب تنقسم إلى أقسام ثلاثة:

1- الدعاية الموجّهة لمخاطبة العقل:

و هي الدعاية القائمة على الاستدلال العقلي.

2- الدعاية الموجّهة لمخاطبة العاطفة:

و هي التي تستخدم الأساليب العاطفية لإثارة العاطفة.

3- الدعاية الموجهة لمخاطبة النفس:

و هي التي تستخدم الإثارة النفسية في تحقيق ما تصبو له. و قد تقدّم الفرق بين العقل و العاطفة و النفس.

522

و الدعاية في الأقسام الثلاثة تستخدم الأساليب الظاهرة أو المقنّعة سواء كانت أهدافها أهدافا حقّة أو أهدافا باطلة. فمثلا عند ما نقول: الخمر شراب مرّ مهوّع يزيل العقل؛ كانت هذه دعاية حقيقية، لكن عند ما نقول: إنّ الخمر ينفع الكلية و يقوّي المعدة و يزيد من تيقظ الفرد؛ كانت هذه الدعاية باطلة.

و في الأغلب أن الدعاية توجّه خطابها إلى العقل و العاطفة و النفس معا أو أنّها توجّه إلى جزأي العقل و العاطفة. أما أن توجّه إلى جزء واحد فقط هو العقل أو العاطفة أو النفس؛ حتى تكون دعاية عقلية محضة أو دعاية نفسية محضة أو دعاية عاطفية محضة فذلك شي‌ء نادر جدا.

و لا يخفى أنّ الدعايات العاطفية لها تأثير أسرع من الدعايات العقلية، لأنّ الدعايات العقلية بحاجة إلى جهد و تفكير كبيرين، و لأنّها خاصّة بطبقة معيّنة من الناس. بينما الدعايات العاطفية تثير العواطف بشكل سريع و لا تقتصر على طبقة معينة. و قد برع «غوبلز»، وزير الإعلام في حكومة هتلر، في هذا النوع من الدعاية؛ حيث تعلم منه الديكتاتوريون الذين أخذوا بالدعايات المضللة لتثبيت كراسيهم؛ إذ وجدوا لهذا النوع أثرا كبيرا في إركاع الخصوم.

شروط الدعاية الصحيحة

و الدعاية الصحيحة متوقّفة على أمرين:

الأوّل:

أن يكون الهدف هدفا سليما و صحيحا.

الثاني:

أن يكون رجل الدعاية شريفا نزيها، فإذا لم يكن رجل الدعاية شريفا نزيها أمكن أن يستخدم الباطل في تنفيذ مآربه. فكلا من الحقّ و الباطل يمكن أن يصبحا هدفا و يمكن أن يصبحا وسيلة.

و من بين الأقسام الأربعة واحد منها صحيح، و هو أن يكون الحقّ هدفا‌

523

و وسيلة، بينما الأقسام الثلاثة تختلف في مواقع الحقّ و الباطل، فقسم يكون فيه الهدف حقا و الوسيلة باطلا، و القسم الآخر يكون فيه الهدف باطلا و الوسيلة حقا، و القسم الرابع و هو الأسوأ يكون فيه الهدف و الوسيلة باطلين.

و المثال على القسم الأول: كاستخدام دعاية متمحورة على الصحة و الأمن كإظهار التبغ أنه مضر و أن استخدام السرعة في قيادة السيارات يؤدي إلى الموت.

و المثال على القسم الثاني: بعض الأحزاب الإسلامية التي تهدف إلى الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر لكنّها تستخدم وسائل باطلة و غير إسلامية في الوصول إلى هذا الهدف كاستخدام الكذب مثلا.

و المثال على القسم الثالث: ما قام به الخوارج عند ما رفعوا المصاحف للتحكيم، فقال عنهم أمير المؤمنين (عليه السّلام): (كلمة حق يراد بها باطل) (1).

أمّا القسم الرابع: فمثاله إعلام الدول الاستعمارية و أعداء الدين.

____________

(1) راجع نهج البلاغة: ص 82 باب الخطب: الخطبة 4 و ص 504 قصار الحكم، الحكمة 198، دعائم الإسلام: ج 1 ص 393، بحار الأنوار: ج 32 ص 532 ب 12 ح 449، فقه القرآن: ج 1 ص 375 باب الزيارات، وقعة صفين: ص 489، خصائص الأئمة: ص 113.

524

الدعاية بحسب الحواس

مسألة: تنقسم الدعاية على حسب الحاسة التي تتلقّفها، فهناك الدعاية التي تثير الأذن و هي الدعاية اللفظية، و هناك دعاية ترتبط بحاسة العين مثل الدعاية التي تستخدم الصور المثيرة، و هناك الدعاية التي ترتبط بحاسة الأنف و هي الدعاية الشمية مثل العطور، و هكذا بقيّة الدعايات التي تستخدم الحواس الخمس.

و كما أنّ الدعاية اللفظية قد تكون صحيحة و قد تكون باطلة، كذلك سائر أقسام الدعاية في الحواس الأخرى، كما لو استعمل عطر الموز على بعض الأشربة فيخيّل للشارب أنّه عصير الموز، و يقوم الغشّاشون باستخدام هذا النمط من الدعاية للترويج عن بضائعهم. و قد يجمع رجل الدعاية بأقسامها الثلاثة مثل دعاية الصوت و الصورة في الدعايات النيونية- الكهربائية- التي تستخدم ليلا، و الجامع في هذه الدعايات إبلاغ شي‌ء إلى شخص آخر يريد جذبه أو دفعه إلى شي‌ء معيّن.

525

حصاد العاصفة

مسألة: ينبغي معرفة الحقيقة التالية: إنّ قلوب الناس مثل الأرض فإذا زرع فيها الخير أثمر الخير، و إذا زرع فيها الشرّ أثمر الشرّ، فالأرض إذا زرع فيها بذر الحنظل أعطت مرّا، و إذا زرع فيها بذر الفاكهة الحلوة أعطت حلوا، فالدعاية تفعل بالناس كما تفعل الأشجار، و الدعاية مأخوذة من الدعوة، و يمكن للدعوة أن تكون في الخير كما قال سبحانه و تعالى: ادْعُ إِلىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَ الْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَ جٰادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (1)، و يمكن أن تكون في الشرّ و التمويه كما يفعل الأعداء بأعدائهم.

و من فوائد الدعاية أنها تزرع الثقة لدى الشعب كما تزرع الثقة لدى القادة، و تسبّب القيام بحملات لإبطال الإشاعات التي تأتي من الأعداء الداخليين و الأعداء الخارجيين. ثمّ إنّ الدعاية و الدعوة قد تكون بيد الأعداء سواء كان ديكتاتورا مسلطا على الشعب أو أجنبيا محتلا للبلاد، فهنا لا يخلص الشعب منهما إلّا بالدعاية المنظّمة بين الناس عبر شبكات و خلايا سرّية تتمكّن من المقاومة، و حيث أنّ طبيعة الناس هي الوقوف ضدّ الديكتاتور و ضد الأجنبي المحتل، فإن الدعاية الواقعية المقاومة لهما تنتشر بسرعة كبيرة، و هذا ما يجب أن تفعله النخبة حيث تلقي تعليماتها المفصّلة عمّا يجب و عمّا لا يجب أن تفعله الجماهير صغيرهم و كبيرهم و غنيهم و فقيرهم لأجل دفع الناس إلى‌

____________

(1) سورة النحل: الآية 125.

526

الحق أو الدين، ليبقوا على ولائهم لمبادئهم و تماسكهم في إنقاذ البلاد، كما يؤكد أرسطو في كتابه البلاغة: «إنّ البلاغة و إن كانت على أسلوب ذلك اليوم خاصّة بقاعات المحاكم؛ حيث يقوم بدور الاتّهام أو الدفاع إلّا أنّ مهمتها الرئيسية هي في المجال الأوسع للسياسات، حيث تهدف إلى إغناء المستمعين لقبول وجهة نظر المحدّث و ثنيهم عن قبول وجهة نظر الخصم».

أقول: و الشعراء و أرباب البلاغة في العصور الجاهلية كانوا من أهم أعمدة الدعاية و التبليغ سواء كانت في أصنامهم أو لترويج بضائعهم أو لبطولات أقربائهم و أصدقائهم أو من أشبه ذلك، و كانت الدعاية و الدعوة لهما أكبر الأثر في نشر الأديان و تعميقها و إدخال الناس فيها، كما و أنّ الحروب كانت تهتم بالدعاية اهتماما كبيرا سواء الحروب السابقة أو الحروب في القرون الوسطى و الحروب في زماننا. و كانت مهمّة الدعاية أوّلا إغناء الشعب بالعدالة، و ثانيا جعل المحاربين يعتقدون بأنّ الذين بيدهم الدعاية هم على حقّ، و أنّهم سينتصرون في النهاية، و ثالثا إضعاف همم الأعداء لمواصلة الحرب. و إنّي إبّان الحرب العالمية الثانية كنت أشاهد في طريقي إلى النجف و سامراء حيث كان مسيرنا للزيارة أو الدراسة عبارة معلّقة على الجدران و فوق المقاهي و الفنادق، مكتوبا عليها هذه الكلمات: «نصر الحلفاء يحقّق انهزام الديكتاتوريين»، و كنت في بعض المرات أشاهد هذا الشعار كتب على مساحات صغيرة، و كنّا نسمع أيّام الحرب العالمية الثانية و بعدها مباشرة أنّ الألمان قتلوا ستة ملايين من اليهود بأساليب فظيعة، و لكن الحقيقة التي أراد اليهود تغطيتها أنّ عدد القتلى في مجازر هتلر لا يتجاوز 10%، و مع ذلك فإنّ هذا العدد كبير أيضا و يمثل إساءة كبيرة للبشر مع اعتقادنا الجازم أنّ اليهود هم السبب المباشر لكلّ فساد في المال و الأخلاق و الدين، لكن هذا لا يعني القضاء عليهم و إبادتهم،

527

بل أفضل تعامل هو ما ذكره القرآن الكريم بحقّهم و ما طبّقه الرسول الأكرم (صلى اللّه عليه و آله و سلم)، أمّا ما ذكر أنّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) قتل منهم سبعمائة في واقعة واحدة؛ فهذا كذب و افتراء لا أصل له، بل هو من الدعايات اليهودية المضللة. و عند العودة إلى كتب التاريخ يتبيّن أن عدد القتلى يتراوح بين 40- 700 قتيل، و أنّ اليهود اختاروا الرقم الذي يناسبهم و هو سبعمائة، لكن كم هي الفاصلة بين 40 و 700، و هذا دليل قاطع على كذبهم و افترائهم على الرسول الأكرم (صلى اللّه عليه و آله و سلم) لإظهاره بمظهر القاتل، إضافة إلى أنّ هذا التفاوت في الأرقام يدل على كذب أصل القضية (1)، إضافة إلى ذلك نجد في التاريخ أنّ كلّ الذين قتلوا على أيدي المسلمين في جميع الغزوات و الحروب الإسلامية من المعادين لا يتجاوزون في الحدّ الأعلى الألف و الأربعمائة على قول المكثرين، و لم يتجاوزوا الألف و الثمانية في الحدّ الأدنى على رأي المقلّين.

____________

(1) كان تعامل الرسول مع اليهود في المعارك كالآتي: في معركة المسلمين مع بني قينقاع أمر النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) بإجلائهم و غنّم اللّه رسوله و المسلمين ما كان لهم من مال، و لم تكن لهم أراض إنّما كانوا صاغة، فأخذ رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) منهم سلاحا كثيرا و آلة صياغتهم.

و اختلق الحزب القرشي و المنافقون رواية إجبار ابن أبي للرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم) على تحرير أسرى بني قينقاع. في حين كانت نظرية النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) في الأسرى قائمة على إطلاق سراح الكفار منهم و أصحاب الكتاب. و في معركة بني النضير كان النبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) قد حاصرهم حتى بلغ منهم كل مبلغ، فأعطوه ما أراد منهم فصالحهم على أن يحقن لهم دماءهم و أن يخرجهم من أراضيهم و أوطانهم، و أن يسيّرهم إلى خيبر و فدك و أذرعات الشام، على أنّ لهم ما حملت الإبل دون الذهب و الفضة و السلاح،

و في معركة خيبر فتح رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) بعض الحصون عنوة، و بعضها جنح أهلها إلى الصلح أي الوطيح و السلالم، فصالح رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) اليهود على أن تحقن دماؤهم و لهم ما حملت ركابهم و للنبي (صلى اللّه عليه و آله و سلم) الصفراء و البيضاء و السلاح و يخرجهم، و شرطوا أن لا يكتموه شيئا فإن فعلوا فلا ذمّة لهم و لا عهد، فلمّا وجد الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم) المال الذي غيّب الكنز فبدّله اللّه سبحانه و تعالى عليه، و بقي الرجال اليهود يعملون في الأرض على نصف الحاصل، راجع من سيرة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السّلام): ج 1 ص 263 لنجاح الطائي.

528

أثر الانفعال في الدعاية

مسألة: يلزم التوجه الى الانفعال الشعبي باعتباره أحد أركان الدعاية التي يمكن استثمارها ضدّ الدولة الأجنبية المحاربة، و إنّ نشر القصص الفظيعة يوجب الانفعال الشعبي و هو بالتالي يقف في قبال سياسة الممارسين للجريمة بحقّ الشعوب. و قد حاول اليهود استخدام هذا الأسلوب ضدّ هتلر، لكنهم لم يفلحوا في ذلك؛ لأنّهم كانوا يكذبون في تقدير عدد قتلاهم.

و من نافلة القول: عند ما ضربت طائرة بريطانية مسجد الكوفة في الحرب العالمية الثانية حدث انفعال شعبي، و أصبح هذا الحادث حديث المجالس في كلّ مكان حتّى اضطرت بريطانيا أن تقدّم اعتذارا رسميا و أخذت توزع المناشير في طول البلاد و عرضها، و قررت محاكمة الطيار الذي ضرب المسجد بالقنبلة، و عند ما انتشر خبر تعذيبهم و تمثيلهم بجثّة أحد المواطنين من أهالي طويريج قامت الدنيا ضدّهم.

ثمّ اللازم على من يمارس الدعاية سواء في زمن الحرب أو في زمن السلم ألّا يذكر دعايات الطرف الآخر و إلّا فهو الذي ينشر دعايات الطرف الآخر أو المناوئ، بينما يضرّ ذلك بسمعته، و قد قالوا في علم الأخلاق و علم النفس:

إنّه يجب على الإنسان ألّا يذكر نقائص نفسه؛ لأنّه يطلع العدو و الصديق على نقائصه، و هذا ما يعتاده كثير من الناس، كأن يقول: إنّي كثير النسيان أو كثير السهو أو إنّي منفعل أو جبان أو مثل ذلك، فإنّ أكثرية الناس لا يعرفون هذه الأمور، فإذا ذكرها شخص ما عرفوا هذا النقص في القائل سواء كان واقعا‌

529

هكذا أو كان يذكر ذلك لاستدرار عطف الناس، و نذكر بهذا الصدد ما ذكره بعض العلماء في دعايات الألمان و الحلفاء في الحرب العالمية:

قال هذا العالم: «إنّ الألمان أولا التزموا موقف الدفاع منذ البداية حتى النهاية في دعايتهم الموجّهة إلى العالم الخارجي. فقد كرّسوا جهودهم لنفي الدعايات التي كان يوجهها الحلفاء ضدّهم، و كان الزعماء الألمان يشجعون الأفراد الذين كانوا على اتّصال بالخارج على إرسال الخطابات عن طريق الدول المحايدة، كلما أمكن ذلك، فأخذوا على عاتقهم أن يثبتوا أنّ ألمانيا ليست شريرة بالدرجة التي صوّرها الحلفاء، و قد كانت هذه الدعاية سيئة؛ إذ كانت هذه الخطابات على الأقل تذكر أهداف دعاية الحلفاء لمن تصلهم، تذكر لهم أنّ دعاية الحلفاء مخطئة و غير عادلة مع أنّها في الواقع كانت تريد أن تقنعهم بسوء دعاية الحلفاء. و لكنهم أغرقوا لأمريكا ثمانية سفن محمّلة بالبضائع، و لهذا كانت دعايات الحلفاء يقبلها الأمريكيون سواء كانت صحيحة أم فاسدة، و من ناحية أخرى كانت هذه الخطابات تستدرّ الشفقة و الترحم، و لا شكّ أنّ هذه هي أسوأ فكرة يمكن أن توحي بها دولة محاربة حتّى للدول المحايدة التي تعطف عليها، فعلى رجال الدعاية في زمن الحرب أن يدركوا أنّ الدول المحايدة لم تتأثّر أو بالأحرى قد تتأثّر بشكل عكسي بأيّة فكرة يراد منها إثارة عواطفهم أو شفقتهم، و أنّه كلما ازدادت محنتهم سواء اضطروا إلى التظاهر بالثقة و عدم الاكتراث بالأخطار التي تهددهم. و ثانيا إنّ الدعاية الألمانية بصرف النظر عمّا تنطوي عليه من أخطاء كانت تفتقر إلى الأساس الفني البحت الذي كان يعتبر ميزة تنعم بها الدعاية عند الحلفاء».

و من أبرز القصص التي شاعت بين الحلفاء عن قضايا الألمان، ما نقل «أنّهم أنشئوا مصنعا لاستخلاص الجلسرين من جثث جنود الحلفاء، و لا شكّ أنّ هذه‌

530

القصّة مختلقة أو أنّها جاءت نتيجة سوء الترجمة الألمانية، غير أنّ الناس لم ينظروا إليها نظرة جدّية، أمّا الحلفاء فقد حرصوا على إذاعة هذا الخبر في جميع أنحاء العالم و على الأخصّ في دول الشرق التي تنظر إلى جثت الموتى بشي‌ء من الاحترام و التبجيل و التي ترى أنّ التمثيل بها بهذا الشكل يعتبر من الجرائم الوحشية (1).

أقول: ربّما كان الأمر يحمل مقدارا من الصحّة على ما عرفناه من المسلمين الصينيين الذين جاءوا إلينا و التقينا بهم، فذكروا لنا أن «ماو تسي تونغ» (2) قتل أعدادا كبيرة من الناس حتّى أنّ إذاعة موسكو ذكرت أنّ قتلى «ماو تسي تونغ» بلغوا قرابة الأربعين مليون، و هذا ما لا نستبعده، و قد ذكر أنّه كان يصنع من جلود القتلى الحقائب لجنوده، كما ذكر أيضا بأنّه كان يستفاد من أكوام الجثث كأسمدة للأشجار. و قد شاهدنا بأم أعيننا ما فعله أنصار السّلام في زمن عبد الكريم قاسم بجثث المعارضين للشيوعية عند ما سحلوا هذه الجثث و مثلوا بها و علقوها فوق أعمدة الكهرباء و فوق الدكاكين. و كانوا يربطون قدمي المعارض لهم بحبلين منفصلين و من ثمّ بسيارتين تتمركزان باتجاهين‌

____________

(1) راجع كتاب الرأي العام و تأثره بالاعلام و الدعاية: الكتاب الثاني: ص 84 للدكتور محمد عبد القادر حاتم «بتصرف».

(2) زعيم صيني، ولد في شادشان سنة 1893 م، و مات سنة 1976 م، التحق بالجيش الثوري سنة 1911 م ثم بدار المعلمين سنة 1913 م و في سنة 1919 سافر إلى شنغهاي و تعرّف إلى بعض الماركسيين، تأثر بكتابات ماركس و كاوتسكي و لكيركوب. انتخب أمينا عاما للمؤتمر الشيوعي الصيني سنة 1921 م، قاد ثورة على الحكم سنة 1927 م و قاد مسيرة سنة 1934 م ثم تراجع أمام الجيش، أسس الحزب الشيوعي الصيني، و أصبح رئيسا للصين الشعبية سنة 1954 م، و استمر في الحكم إلى سنة 1959 م، نادى بالثورة الثقافية سنة 1966 م، و من جرائمه أنه هدّم سبعة آلاف مسجد في الصين. من مؤلفاته: «الكتاب الأحمر» جمع فيه آرائه و مواقفه، و الذي ترجم إلى أربعمائة لغة. راجع الموسوعة العربية الميسرة و الموسعة:

ج 7 ص 3124، موسوعة السياسة: ج 5 ص 698.

531

مختلفين، و تكون النتيجة تقطيع المعارض إلى قطعتين و هو حيّ، و كانوا في بعض الأحيان يأخذون الأحياء أو جثث الموتى و يضعونها على قنارة القصابين و يقطعونها كما يقطعون الشياه، و كان من وسائل التعذيب وضع السجناء على الأرض و ربطهم من اليدين و الرجلين ثمّ فتح قنان مليئة بالأفاعي و العقارب و إفراغها على أجساد هؤلاء المساكين فيتلوون من الآلام المبرحة حتّى يموتوا نتيجة لدغ العقارب و لسع الأفاعي. و هذا شي‌ء قليل من القصص و الجرائم الفظيعة التي كنّا نسمع عنها أو نشاهدها في العراق، و قد مارسوا هذه الأساليب مع الإخوان المسلمين في مصر و قد قرأنا و سمعنا عنها، كما مورست في عهد لينين و ستالين و شاه إيران و صدام التكريتي و غيرهم من المجرمين المنحرفين.

532

مكونات الدعاية

مسألة: يلزم أن تتوفر في الدعاية عدة أمور حتى تحقق أهدافها:

الأول: اتصاف الدعاية بالحكمة؛ كما قال الله سبحانه و تعالى: ادْعُ إِلىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَ الْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَ جٰادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (1)، و معنى الحكمة وضع الشي‌ء في موضعه. و منه قيل: «الرجل المناسب في المكان المناسب».

و كثيرا ما تكون الدعاية بغير اللسان أبلغ من اللسان، كما قال الإمام الصادق (عليه السّلام): (كونوا دعاة الناس بغير ألسنتكم) (2). و الموعظة الحسنة عبارة عن الوعظ و التنبيه و الإرشاد بكلام حسن جميل لين؛ كما قال سبحانه و تعالى: فَبِمٰا رَحْمَةٍ مِنَ اللّٰهِ لِنْتَ لَهُمْ وَ لَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ (3).

فإذا كان الطرف مجادلا لا يريد قبول الحقّ فلا بدّ من إسكاته؛ إذ اللازم الجدال بالتي هي أحسن، أي أحسن الطرق؛ لأنّ المقصود إمّا سماع الطرف كلامك و العمل به، و إمّا إسكاته و تنزيله من برجه العاجيّ.

الثاني: أن تكون الدعاية بسيطة محدودة المعالم ممكنة التكرار (4)- مهما‌

____________

(1) سورة النحل: الآية 125.

(2) مشكاة الأنوار: ص 46 ب 1 الفصل 12، بحار الأنوار: ج 67 ص 309 ب 57 ح 38، و في الكافي (أصول): ج 2 ص 78 ح 14، وسائل الشيعة: ج 1 ص 76 ب 16 ح 171 (كونوا دعاة للناس بغير ألسنتكم ليروا منكم الورع و الاجتهاد و الصلاة و الخير ...)

(3) سورة آل عمران: الآية 159.

(4) إن استخدام أسلوب التكرار و عرض الموضوع أكثر من مرة له فوائد جمة منها للتأكد من

533

أمكن-، شرط أن لا يكون التكرار موجبا للملل؛ فالدعاية: للحب المضاد للكراهية، و اللين المضاد للعنف، و العدالة المضادة للظلم، و الصدق المضاد للكذب، و الشجاعة المضادة للجبن، و ما أشبه ذلك من أفضل الدعايات.

بالطبع إنّ الدعاية الكاذبة المخادعة إذا ما روعي فيها ما ذكرناه من البساطة و تقنيات الكذب و الحيلة بشكل متقن و بشكل يحرك مشاعر الناس تكون نافذة في القلوب، لكن اللازم على الإنسان أن يدعو إلى الخير و الحقّ و الجمال، و أمّا الدعوة إلى ما ليس بصحيح، فلا بد أن تنقلب إلى الداعي بالسوء و لو بعد حين، فقد قال لينين و من قبله غوبلز: «اكذب ثمّ اكذب ثمّ اكذب حتّى يصدّقك الناس»، و الحال أنّ كلامه باطل مائة بالمائة، فالكذب مهما كان فهو لا يصدّق إلّا في ظلّ بريق السيف أو بريق الذهب، و لذا نجد أن لينين كان مكروها من قبل الشيوعيين أنفسهم، الذين كانوا ملتفين حوله أمثال ستالين و بيريا و من أشبههم، و قد قتل لينين بسبب أكاذيبه و أعماله الملايين من الشعب الروسي. و لم يمر في التاريخ أن ذلّ رئيس بعد موته كما ذلّ لينين؛ حيث كانت تماثيله مرمية في المزابل تبول عليها الكلاب؛ كما ذكر ذلك من جاء من تلك البلاد بعد سقوط الشيوعية.

الثالث: يجب أن تكون الدعاية مصاحبة لإظهار القوّة و تحقيق النجاح و النصر و ذلك باستخدام الألفاظ الجذابة القادرة على صنع صورة القوّة، و لذا قال سبحانه و تعالى: وَ لِلّٰهِ الْعِزَّةُ وَ لِرَسُولِهِ وَ لِلْمُؤْمِنِينَ (1)، و قال سبحانه و تعالى: بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَ هُوَ عَلىٰ كُلِّ شَيْ‌ءٍ قَدِيرٌ (2). و قال سبحانه و تعالى: مَنْ كٰانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلّٰهِ الْعِزَّةُ

____________

وصوله إلى أكبر شريحة من الناس و لتحقيق أكبر قدر ممكن من التأثير المطلوب بشرط مراعاة الوقت الملائم و الظروف المؤاتية و الوسائل الناجعة للتكرار.

(1) سورة المنافقون: الآية 8.

(2) سورة الملك: الآية 1.

534

جَمِيعاً (1)، و قال سبحانه و تعالى: وَ لٰا تَهِنُوا وَ لٰا تَحْزَنُوا وَ أَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (2)، و قال سبحانه و تعالى: وَ لْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً (3).

الرابع: من المفترض استخدام كافة التسهيلات الممكنة في الدعاية، و أن يسعى الداعي لاكتساب الطرف الآخر و التأثير عليه بكلّ ما أوتي من لباقة و بلاغة.

الخامس: من المفترض أن تكون الدعاية متطوّرة مع تطوّر الزمن و الأحداث، و ملائمة للغة العصر و مفاهيمه؛ فالدعاية الجامدة هي جسد بلا روح، فهي تضرّ أكثر ممّا تنفع.

السادس: يجب أن تكون الدعاية متسقة، لا أن تدعو جهة إلى شي‌ء، وجهة أخرى تدعو إلى شي‌ء آخر مضاد. لذا فمهما كانت الحكومة ديمقراطية يجب أن تكون دعايتها مركزية حتّى يسمعها الناس باتّفاق و على وجهة واحدة.

السابع: يجب أن تكون الدعاية متوجّهة إلى الموضوعات الحسّاسة القديمة في الأذهان و الأفكار و إن أريد تبديل صيغتها إلى صيغة أخرى، لكن يجب أن تكون في جوهرها معروفة لدى الناس جميعا. و لذا نجد أنّ الإسلام عند ما يريد الدعاية لنفسه، يقول للمسلمين: مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرٰاهِيمَ هُوَ سَمّٰاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ (4)، ذلك لأنّ الناس يرتاحون لما اعتادوا عليه و لما ألفه آباؤهم و أسلافهم، و هذا لا ينافي أن تأتي الدعاية بصيغة ملائمة للزمان و المكان و الظروف الخاصّة، فمن يريد الدعوة إلى أفكاره محاولا استلام السلطة- مثلا-، يجب أن يدعو المجتمع إلى أنه يريد إلغاء الفقر و المرض و الجهل و البطالة و الفوضى و ما أشبه ذلك.

____________

(1) سورة فاطر: الآية 10.

(2) سورة آل عمران: الآية 139.

(3) سورة التوبة: الآية 123.

(4) سورة الحج: الآية 78.

535

الثامن: اللازم في الدعاية أن تكون مستندة إلى معلومات دقيقة محدودة ذات قيمة اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو تربوية أو عسكرية، و يجب أن تكون قادرة على تحريك العقل و العاطفة و النفس حتّى تأتي ناجحة و إلّا فإنّها تبوء بالفشل، و أن تكون بلغة رفيعة و صحيحة، فربّ خطأ لفظي سبّب انصراف الناس عن كلّ دعاية، و يجب أن تكون العبارات واضحة تجنبا للالتباس في المعاني و التفاسير، و يجب أن تكون الدعاية صادقة و معقولة و لا تحتوي على تنقيص الآخرين و لا تشتمل على الأنانية و ما أشبه ذلك.

التاسع: من الضروري أن تكون الدعاية موجّهة إلى الأفراد بما هم أفراد و إلى الأفكار المفردة لا إلى المجموع من حيث كونهم مجموعا و لا الى الافكار المركبة، فإنّ إسقاط إنسان واحد و إبطال مفردة فكرية أسهل بكثير من إسقاط المجموع و إبطال الأفكار المركّبة، فكما أنّ الأفراد يصنعون الحكومات و الأحزاب و ما أشبه ذلك، كذلك الأفراد هم الذين ينفر عنهم و يهدمون في الاجتماع، و لذا نجد في القرآن الكريم أنّ الله سبحانه و تعالى يركّز على تحطيم الأصنام و الآلهة الباطلة، كما كان المشركون يركّزون على الأصنام مثل اللّات و مناة و هبل و العزى، كما أنّه سبحانه و تعالى يركّز في الجهة الإيجابية إلى ألوهية الله الواحد، و في القرآن الكريم: قُلِ اللّٰهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ (1).

العاشر: اللازم أن تكون الدعاية مخفية و إلّا فإذا ظهر للناس أنّها دعاية انفضّوا من حولها؛ لأنّ الناس يكرهون الدعاية و إن كانت على حقّ، و نجد في القرآن الحكيم أنّه سبحانه و تعالى يقول: وَ إِنّٰا أَوْ إِيّٰاكُمْ لَعَلىٰ هُدىً أَوْ فِي ضَلٰالٍ مُبِينٍ (2)،

____________

(1) سورة الأنعام: الآية 91.

(2) سورة سبأ: الآية 24.

536

حيث لا يقول: إني على الحقّ و أنتم على الباطل لكي يقولوا: إنّه يدعو لنفسه، بل يظهر الكلام بمظهر المنصف العادل، و هذا هو أسلوب الحوار العلمي.

و عند مناقشة إبراهيم (عليه السّلام) لنمرود قٰالَ إِبْرٰاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَ يُمِيتُ قٰالَ أَنَا أُحْيِي وَ أُمِيتُ قٰالَ إِبْرٰاهِيمُ فَإِنَّ اللّٰهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهٰا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (1). هذا بالنسبة إلى الدعاية الحقّة، أمّا بالنسبة إلى الدعاية الباطلة فأحوج ما تكون إلى الإخفاء و إلّا انفضّ الناس من حولها. و كلامنا في هذا الصدد يجري حول الدعاية بشقّيها الحقّة و الباطلة، و إلّا فالدعاية يجب أن توافق الحقّ لتعطي أثرها الكبير (2).

____________

(1) سورة البقرة: الآية 258.

(2) و هناك نقاط أخرى ذكرها الدكتور صابر فلحوط و الدكتور محمد البخاري في كتابهما العولمة و التبادل الإعلامي الدولي: ص 97 و نحن ننقل بعضها بتصرف: 1- استخدام أسلوب يراعي اهتمام الناس و ميولهم الثقافية و العادات و التقاليد 2- استخدام أسلوب التلميح و الغمز عند توجيه الاتهام لشخص ما أو لجماعة معينة أو دولة بحدّ ذاتها كون تأثير هذا الأسلوب أكبر من تأثير الاتهام المباشر 3- استخدام أسلوب عرض المواضيع بقالب يوحي بأنها حقيقة ثابتة لا تقبل الجدل لمنع تسرّب الشك إلى أذهان الناس 4- استخدام أشخاص و علماء نفس يعرفون ثقافة و ميول و رغبات و استعداد الناس ليعرضوا المادة الدعائية بالصورة و اللغة التي يفهمها الناس إضافة لمحاولة تقمص شخصية القارئ و المستمع و المشاهد أثناء تنفيذ الحملات الدعائية 5- الاعتماد على المصادر الموثوقة عند إعداد و صياغة الدعاية بهدف زيادة الثقة و تدعيم حالة التقبل، أو التجاهل المتعمّد لأحداث معينة 6- استخدام أسلوب المبالغة بشكل يصعب معه اكتشاف الدعاية- من قبل القارئ أو المستمع أو المشاهد- لأجل التأثير عليه.

كما ذكر غيرهما في كتاب الاعلام و الرأي العام: ص 253- 267 بحث أهداف الدعاية السياسية شروطا أخرى 7- أن تكون الدعاية تخاطب أكبر قدر من الناس 8- أن تدفع الناس الى التجانس خلف الرأي و العمل 9- أن تدخل حقل التربية و التعليم 10- أن تصب جلّ اهتمامها على الشباب.

537

مرتكزات الدعاية

مسألة: يجب أن تعتمد الدعاية على مرتكزات ثابتة و واضحة و هي كالتالي:

أوّلا: ملاحظة الحالة النفسية للمخاطب، فمعرفة الداعية باتجاهات و ميول و أفكار المخاطب تساعده مساعدة كبيرة في ابتكار الصيغة الدعائية المطلوبة.

ثانيا: الاهتمام بالدوافع الفردية، لأنّ هذه الدوافع تشكّل الأساس النفسي للأفراد، و الدعاية التي تهتم بالدوافع هي الدعاية المؤثّرة في الناس، و دوافع الناس هي حبّ التملّك و حبّ الثروة و الجمال و الرغبة في النظافة و الصحّة و الأمن و الاستقرار و الزواج و الأولاد و ما أشبه ذلك، فإذا استطاع الداعية أن يثير هذه الدوافع في المادّة الدعائية فإنّه سيكون قادرا على التأثير الجيّد.

ثالثا: اتّباع قوانين البيع و الشراء، فكما أنّ البائع يعطي للمشتري ما يطلبه كذلك الداعية يعطي للجماهير ما يتشوقون إليه.

و يذكر أنّ هتلر استخدم لإقناع الألمان جميع الأساطير الجرمانية القديمة التي كانوا قد اعتادوا على سماعها و حكايتها و يستأنسون بها و يستريحون إليها، كما كان يستعمل جميع الأحقاد التي أوجدتها الهزيمة السابقة و استغلّها في دعايته، و كذلك حاول أن يبعث في فرنسا العداوة القديمة ضدّ الإنجليز، و في إنجلترا حاول تأجيج العداوة ضدّ فرنسا.

و مثل ذلك: نقل أنّ سديف (1) الشاعر دخل على‌

____________

(1) سديف بن إسماعيل بن ميمون من أهل مكة، و أحد الشعراء المرموقين و من المخضرمين في

538

السفاح (1) في مجلسه و الأمويون من حوله جالسون على الكراسي، فقال للسفاح:

أين علي و أين الحسن و أين الحسين و أين زيد بن علي بن الحسين و أين يحيى، فأخذ يعدّد كبار السادة العلويين الذين قتلهم الأمويون بأبشع قتلة، و هنا هاج السفاح و أمر بقتل الأمويين، فقتلهم عن آخرهم في قصّة مشهورة (2).

____________

الدولتين الأموية و العباسية، و كان شديد الولاء لأهل البيت (عليهم السّلام) مظهرا ذلك في أيام بني أمية، و هو راوي الحديث الوارد عن الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم): (يا معشر المسلمين من أبغضنا أهل البيت بعثه اللّه يوم القيامة يهوديا)، قتله عبد الصمد عامل المنصور العباسي على مكة سنة 146 ه‍. راجع: الأعلام للزركلي: ج 3 ص 126، تاريخ مدينة دمشق: ج 20 ص 148، معجم رجال الحديث: ج 9 ص 41، ميزان الاعتدال: ج 2 ص 115، لسان الميزان: ج 3 ص 9، تاريخ اليعقوبي: ج 2 ص 359.

(1) أبو العباس عبد اللّه بن محمد بن علي بن عبد اللّه بن العباس، أول خلفاء بني العباس، ولد سنة 104 ه‍ (722 م) و مات بمرض الجدري في مدينة الأنبار- الهاشمية- التي أسسها سنة 136 ه‍ (754 م) و حكم أربع سنوات و تسعة أشهر من 13 ربيع الأول سنة 132 ه‍ (750 م) و إلى 13 ذي الحجة سنة 136 ه‍ (754 م) و عاش 32 سنة، عرف بالبطش و القتل و أطلق على نفسه لقب السفاح في أول خطبة ألقاها في مسجد الكوفة بعد استلامه للحكم، و قتل وزيره أبا سلمة الخلال الذي لقب وزير آل محمد لمحاولته إرجاع الدعوة إلى العلويين. راجع تاريخ الطبري: ج 5 ص 368 و ج 6 ص 82 و 103 و 120، الكامل في التاريخ: ج 5 ص 408، الكنى و الألقاب: ج 2 ص 314، تاريخ الخلفاء للسيوطي: ص 207، العقد الفريد: ج 5 ص 113، تاريخ اليعقوبي: ج 2 ص 349، الأعلام للزركلي: ج 4 ص 257.

(2) جاء في كتاب الكنى و الألقاب: ج 2 ص 315 ما يلي: إنّ السفاح كان جالسا في مجلس الخلافة و عنده سليمان بن هاشم بن عبد الملك و قد أكرمه السفاح، فدخل عليه سديف الشاعر فأنشده:

لا يغرّنك ما ترى من رجال * * * إن تحت الضلوع داء دويّا

فضع السيف و ارفع السوط حتى * * *لا ترى فوق ظهرها أمويا

فالتفت سليمان فقال: قتلتني يا شيخ. و دخل السفاح و أخذ سليمان فقتل. و دخل عليه شاعر آخر و قد قدّم الطعام و عنده نحو سبعين رجلا من بني أمية فأنشده:

أصبح الملك ثابت الأساس * * * بالبهاليل من بني العباس

طلبوا وتر هاشم فشفوها * * *بعد ميل من الزمان و ياس

539

رابعا: مخاطبة الناس على قدر عقولهم، و قد قال سبحانه و تعالى في كتابه الكريم:

وَ مٰا أَرْسَلْنٰا مِنْ رَسُولٍ إِلّٰا بِلِسٰانِ قَوْمِهِ (1). و قال رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم): (إنّا معاشر الأنبياء أمرنا أن نكلّم الناس على قدر عقولهم) (2)، من هنا فمن الضروري أن يخاطب الداعية النساء في الأمور المرتبطة بهن، و الفلاحين في الأمور المرتبطة بهم، و العمال في الأمور المرتبطة بالعمال، و المثقّفين في الأمور المرتبطة بالمثقّفين، و الأطباء في الشئون المرتبطة بالأطبّاء، و المهندسين و المحامين في الأمور المرتبطة بهم.

خامسا: مخاطبة الناس وفق لغتهم، سواء كانت لغة فصيحة أو لغة دارجة، أمّا أن يتكلّم بلغة أخرى أو يتكلّم مع من يتكلّم الفصحى باللغة الدارجة، فإنّ ذلك يعتبر ضعفا إعلاميا و بعدا عن التأثير المطلوب.

سادسا: اتّخاذ أسلوب تحويل الأنظار، و كما في المثل الغربي: «كلّ يوم‌

____________

لا تقيلن عبد شمس عثارا * * * و قطعن كل رقلة و غراس

انزلوها بحيث أنزلها اللّه * * *بدار الهوان و الأنعاس

و اذكروا مصرع الحسين و زيد * * *و قتيلا بجانب المهراس

و القتيل الذي بحران أضحى * * *ثاويا بين غربة و تناس

فالتفت أحدهم إلى من بجانبه و قال: قتلنا العبد، ثم أمر بهم السفاح فضربوا بالسيوف حتى قتلوا، و بسط النطوع عليهم و جلس فوقهم فأكل الطعام و هو يسمع أنين بعضهم حتى ماتوا جميعا.

(1) سورة إبراهيم: الآية 4.

(2) الكافي (أصول): ج 1 ص 23 ح 15، المحاسن: ج 1 ص 195 ب 1 ح 17، غوالي اللآلي: ج 2 ص 103 ح 284 و ج 4 ص 125 ح 213، تحف العقول: ص 37، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: ج 18 ص 186، مستدرك الوسائل: ج 11 ص 208 ب 8 ح 12759، بحار الأنوار: ج 1 ص 85 ب 1 ح 7، الأمالي للصدوق: ص 419 المجلس الخامس و الستون ح 6، مشكاة الأنوار:

ص 251 الباب السادس الفصل الثاني.

540

يخرج من حقيبته لونا خاصا من ألوان الأرانب»، و لذلك يشتغل الناس بالنظر إلى هذا اللون الجديد، فالخطيب يجب أن يلتجئ إلى خلق الموضوعات الجديدة حتّى يحوّل أنظار الناس إليه.

سابعا: اتخاذ أسلوب الكلام و الصمت حسب موارد الاقتضاء، فإن الأسلوب الدعائي قد يكون إيجابيا بمعنى أن يقدم الإنسان الداعية على الكلام، و قد يكون أسلوبا سلبيا و هو سكوت الداعية، فالسكوت في بعض الموارد أبلغ من الكلام، و قد أحصى بعض الباحثين عدد الأوامر التي أصدرها «غوبلز» للصحف فكانت خمسين ألف توجيه إعلامي، ربع هذه التوجيهات كانت على صيغة أوامر باتخاذ حالة الصمت. و الشي‌ء بالشي‌ء يذكر: أنّ الأصوليين ذكروا أنّ فعل المعصوم و تقريره و قوله حجة، و المراد بالتقرير هو السكوت في قبال فعل أو قول صدر من طرف آخر.

ثامنا: اتّباع الأسلوب السرّي، فالدعاية قد تكون علنية و قد تكون سرّية، كما في كثير من الحكومات حيث تعمد إلى إلقاء موضوع ما إلى جهازهم السرّي لكي ينشروه في الوسط الاجتماعي، حينما يكون الأسلوب العلني مثيرا للرأي العام، و قد تستخدم الأسلوب السري عند الرغبة في عدم إثارة الرأي العام، أو الحيلولة دون إسقاط الروح المعنوية العامة، أو عدم إثارة انتباه العدو للموضوع.

تاسعا: اتّباع عامل التجديد، فالناس يبغضون التكرار الكثير، و يحبّون التجديد، لذا من المفترض على الداعية أن يخلق موضوعا جديدا معنى و صورة حتّى يلتفّ حوله الناس و يستمعوا إليه، لذا نرى رجال الدعاية سواء في الصناعة أو الزراعة أو الاجتماع أو غير ذلك يبتكرون كلّ يوم صورة أو معنى جديدا في مجال الإعلام.

541

عاشرا: أن يكون الداعية خفيف الروح ذا دعابة و لطائف و نكتا، فإنّ الدعاية و خفّة الروح من المتكلّم تؤثّر في السامع أكبر الأثر، و لذا نجد أنّ المعارضين السياسيين يمتازون بخفّة الدم فهم يختلقون النكات و اللطائف ضدّ الدولة التي يعارضونها سواء كانت النكتة لفظية أو معنوية (1)، و كان اليهود على طول التاريخ إذا لقوا المسيحيين مالوا برءوسهم إلى جانب أكتافهم كناية بأنّا قتلنا نبيّكم عيسى (عليه السّلام)، إشارة إلى المصلوب الذي يميل رأسه على كتفه.

حادي عشر: الأخذ بالتكرار الجميل في الدعاية، فالتكرار يؤثّر في كلّ شي‌ء حتّى في القلب، فالداعية يكرّر مطلبه في عبارات و شعارات و إشارات و ما أشبه ذلك، و لذا نجد في القرآن الكريم أثناء الحديث حول موسى (عليه السّلام) هذا التكرار الجميل، فمرة يقصّر الحديث حول موسى و طورا يطوّل الحديث، و تارة يكون الحديث حول بعد واحد من أبعاد القصّة و هكذا. فلو أردنا أن نجمع كلّ المواقف المتعلّقة بموسى (عليه السّلام) في القرآن الكريم لوجدنا أنّها بإجماعها تشكّل لوحة جميلة عن شخصية هذا النبي المرسل (2).

ثاني عشر: استمرارية الدعاية من الأوّل إلى الأخير، و هذا ما يصطلح عليه من الباب إلى الباب، و ذلك وفق ما يفعله الديكتاتوريون، و كذلك الأحزاب في العالم الحرّ فيلصقون صورة الزعيم أو رئيس الحزب، في البيت و المكتب و الشارع و المستشفى و المستوصف و ما أشبه ذلك.

ثالث عشر: استخدام البساطة، فالمطلب البسيط هو القابل للنفوذ إلى السمع فالقلب بسرعة و بدون تحفّظ، و لذا كان شعار الإسلام إعلان‌

____________

(1) أي عبر الإشارة.

(2) و قد تحدث الباري سبحانه و تعالى عن النبي موسى (عليه السّلام) في احد عشر سورة من سور القرآن الكريم.

542

الشهادتين، و كان من شعار المصلّين الأذان، و من هذا الباب استخدام الرموز مثل استخدام الصليب للدلالة على المسيحية، و الصليب المعقوف للدلالة على النازية، و المطرقة و السندان للدلالة على الشيوعية، و الهلال للدلالة على الإسلام.

رابع عشر: عدم خلط الأوراق و جمع الأشباه؛ لأنّ ذلك يصعب الوصول إليها بل يبدأ بالأوّل فالأوّل، و لذا قال القرآن الحكيم: قٰاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفّٰارِ (1) و كان هتلر يقول: «إنّني لا أحارب الطبقة العمالية الماركسية بل بعض اليهود الماركسيين الذين يحركونهم»، و كان يقول أيضا: «إنّه لا يحارب الكنيسة بل جماعة القساوسة المناهضين للدولة»، مع أنّه كان يحارب الجميع و لا يفرّق بين هذا و ذاك في عدائه.

و الفرق بين ما ذكرناه من القرآن الحكيم و بين هتلر، أنّ القرآن لم يكن ينفي محاربة الذين عاداهم و إنّما يأتي بالإثبات، بينما هتلر يكذب حيث يأتي بالإثبات و النفي معا، فهو يريد أن يحاربهم جميعا.

خامس عشر: حصر العدو في السبب الحقيقي، فالإنسان يجب أن يفرّق بين العدو الأساسي و الأعداء الهامشيين، و المهم هو مواجهة العدو الأساسي، و هذا منهج أمير المؤمنين (عليه السّلام) مع معاوية، ففي معركة صفّين نادى أمير المؤمنين (عليه السّلام): يا معاوية- كرّرها عدّة مرّات- فقال معاوية: سلوه ما شأنه؟

قال (عليه السّلام): أحبّ أن يظهر لي فأكلمه بكلمة واحدة، فبرز معاوية و معه عمرو بن العاص، فلمّا قارباه لم يلتفت إلى عمرو، و قال لمعاوية: ويحك علام يقتل الناس بيني و بينك و يقتل بعضهم بعضا؟، ابرز إليّ فأينا قتل فالأمر إلى‌

____________

(1) سورة التوبة: الآية 123.

543

صاحبه، فالتفت معاوية إلى عمرو، فقال: ما ترى يا أبا عبد الله؟ قال: قد أنصفك الرجل، و أعلم أنك إن نكلت عنه لم تزل سبّة عليك و على عقبك ما بقي على ظهر الأرض عربي. فقال معاوية: يا ابن العاص، ليس مثلي يخدع عن نفسه، و الله، ما بارز ابن أبي طالب شجاع قط إلّا و سقى الأرض بدمه، ثمّ انصرف معاوية راجعا حتّى انتهى إلى آخر الصفوف و عمرو معه، فلما رأى علي (عليه السّلام) ذلك، ضحك و عاد إلى موقفه (1)، و هكذا يجب أن يتصدّى الداعية للنقطة الأساسية في الهدف ليلقى نجاحا منقطع النظير.

____________

(1) بحار الأنوار: ج 32 ص 477 ب 12 ح 415، شرح نهج البلاغة: لابن أبي الحديد: ج 5 ص 217.

544

العامل الديني في الدعاية

مسألة: من الأساليب الناجحة في التبليغ و الدعاية استخدام العامل الديني، فالدين مرتبط بقلوب الناس و عواطفهم، و إذا استطاع الداعية أن يستخدم العامل الديني كان له تأثير كبير في النفوس، و الإسلام استخدم الدعاية للتبليغ لأركانه. فالأذان دعاية للصلاة و مناسك الحج فيها نوع من الدعاية. و كذا استخدم تلاوة القرآن و الأدعية قبل حلول وقت الأذان و بعده في ليالي شهر رمضان و دعاء كميل و دعاء الصباح و دعاء السمات و ما أشبه، و أمامنا نظام صدام التكريتي- الذي لا يشك أحد في عدائه للدين- حيث استخدم العامل الديني، فتظاهر صدام بمظهر المتديّن و نعت نفسه بالعبد المؤمن، و العبد الصالح و ما شابه ذلك من النعوت.

و الغريب حقّا أنّ روسيا الملحدة المشهورة في إلحادها هي أيضا استخدمت العامل الديني، فقد تضمّنت الإذاعة الروسية قبل سقوط الماركسية على آيات من القرآن الكريم و الإنجيل و التوراة و استخدمت الصور الدينية و الشعارات الدينية في مجلّاتها لترد على منتقديها و أعدائها.

كما استخدم بنو أميّة و بنو العباس و بنو عثمان العامل الديني للوصول إلى أهدافهم، و حتّى أعمالهم القذرة استدلوا بها بالعامل الديني، فعند ما كان أحد الخلفاء العثمانيين يريد أن يفعل المحرّم مع الصبيان كان يستدل بالآية الكريمة: تِجٰارَةً عَنْ تَرٰاضٍ مِنْكُمْ (1)، فارتكب العمل المحرّم في قبال مقدار‌

____________

(1) سورة النساء: الآية 29.

545

من المال. و كان الحاكم الأموي الوليد يدخل حوض الخمر مع جماعة من الولدان و البنات يفعل بعضهم ببعض في الحوض نفسه و في خارجه و هم عراة، و قد استدلّ بحديث موضوع عن رسول الله، قد وضعه هو بنفسه و استشهد عليه بأربعين من الشيوخ الكبار بأنّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) قال: (لا حساب و لا عذاب على الخلفاء) (1). و هنا لا فرق في استغلال الدين سواء كان ذلك الدين دينا حقيقيا أو دينا مزيفا.

____________

(1) جاء في كتاب أولاد الإمام محمد الباقر (عليه السّلام) للسيد الزرباطي: ص 38: قال: سيروا بسيرة عمر بن عبد العزيز فأتوه بأربعين شيخا شهدوا له أن الخلفاء لا حساب عليهم و لا عذاب.

546

عامل التحريف

مسألة: يجب التوجه إلى النصوص و العهود و المواثيق في حال صياغتها، فإنه كثيرا ما يحرف لفظ إلى لفظ آخر بزيادة أو نقيصة أو نحو ذلك، و هذا العامل يعتبر من أهمّ عوامل الدعاية و الإعلام؛ حيث يحاول الأعداء استغلال أساليب التحريف ليطلقوا دعاياتهم المضلّلة. و على سبيل المثال فقد استغلت إسرائيل اللفظ المحرّف لعبارة الأراضي العربية في قرار مجلس الأمن لتقول إنّ المطالبة بخروج إسرائيل من بعض الأراضي و ليس كلّ الأراضي مستدلّة بعبارة «أراض عربية» في النسخة الفرنسية دون النسخة الإنجليزية.

و يجب التوجه إلى عامل الزيادة و النقيصة؛ إذ كثيرا ما تحذف أخبار زعيم بارز أو عالم ديني ليتناسى الناس ذلك الزعيم و ذلك العالم.

و قد قال الشاعر:

ما ليس في العين قد يمحى عن الأثر * * *فلا تجد لمحياه بمدّكر (1)

و أوّل ما فعله ابن الزبير أنّه حاول أن يتغافل عن اسم الرسول الأكرم (صلى اللّه عليه و آله و سلم) في خطبه، فحذف اسم رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) في خطب الجمعة و الأذان، و لما قيل له في ذلك، قال: «إنّ له أهل بيت سوء إذا ذكرته اشرأبّت نفوسهم إليه و فرحوا بذلك فلا أحب أن أقر أعينهم بذلك» (2)؛ يريد بذلك محو اسم الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم)، كما أنّ معاوية‌

____________

(1) من البحر البسيط.

(2) بحار الأنوار: ج 48 ص 183 ب 7 ح 26، الكنى و الألقاب: ج 1 ص 294 جاء في التاريخ أنه خطب أكثر من عشرين خطبة.

547

كان يريد أيضا دفن اسم رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) كما قال بنفسه: «إلّا دفنا دفنا» (1) في قصّة مشهورة، و قد ذهب ابن الزبير، و ولى معاوية و بقي اسم رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم)؛ لأنّه كان يحمل في قلوب المسلمين في كلّ مكان. و لو لا هذا الحبّ و الود الذي يكنّه المسلمون لنسي رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) و لنسي أمير المؤمنين (عليه السّلام) أيضا مثلما نسي الكثير، فمن المعروف أنّ عدد الأنبياء هو مائة و أربعة و عشرون ألف نبي و نحن لا نعرف من أسمائهم إلّا زهاء سبعين نبيا.

____________

(1) يقول ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة: ج 5 ص 129- 130 ح 10 ما لفظه: قال المطرّف بن المغيرة بن شعبة: دخلت مع أبي على معاوية، و كان أبي يأتيه فيتحدث معه، ثم ينصرف إليّ فيذكر معاوية و عقله، و يعجب بما يرى منه، إذ جاء ذات ليلة، فأمسك عن العشاء، و رأيته مغتما فانتظرته ساعة، و ظننت أنه لأمر حدث فينا، فقلت ما لي أراك مغتما منذ الليلة؟ فقال: يا بني، جئت من عند أكفر الناس و أخبثهم، قلت: و ما ذاك؟ قال: قلت له و قد خلوت به: إنك قد بلغت سنا يا أمير المؤمنين، فلو أظهرت عدلا، و بسطت خيرا، فإنك قد كبرت، و لو نظرت إلى إخوتك من بني هاشم، فوصلت أرحامهم، فو اللّه ما عندهم اليوم شي‌ء تخافه، و إن ذلك مما يبقى لك ذكره و ثوابه. فقال: هيهات، هيهات، أيّ ذكر أرجو بقاءه! ملك أخو تيم فعدل، و فعل ما فعل، فما عدا أن هلك حتى هلك ذكره إلّا أن يقول قائل: أبو بكر، ثم ملك أخو عدي، فاجتهد و شمّر عشر سنين، فما عدا أن هلك حتى هلك ذكره، إلّا أن يقول قائل عمر، و إن ابن أبي كبشة ليصاح به كل يوم خمس مرات: «أشهد أنّ محمدا رسول اللّه»، فأي عمل يبقى؟ و أيّ ذكر يدوم بعد هذا، لا أبا لك؟! لا و اللّه إلّا دفنا دفنا. و كذلك راجع كشف الغمة: ج 1 ص 419، كشف اليقين: ص 474 المبحث السادس و الثلاثون.

548

النصوص الدعائية

مسألة: يجب الاتعاظ من طرق و أساليب الدعاية التي حدثت في الماضي أو التي تحدث في الحال الحاضر؛ فإنّ التاريخ يعيد نفسه. و يجب النظر إلى الحالة النفسية للشعوب في تأثير الدعاية و عدم تأثيرها.

يقول أحد الكتاب في هذا الصدد في كتابه مهاجما الشيوعية و الشعوب التي صدّقت الشيوعية: «لقد سلك المستعمرون في تخدير ضحاياهم بالوعود الكاذبة و تغريرهم بزخارف الأباطيل و محرجات الإيمان على نية الحنث بها منذ اللحظة الأولى، ففي أوائل الانقلاب الشيوعي أصدروا بيانا وجهوا فيه الخطاب إلى شعوب العصبة الإسلامية بصفة خاصّة، ورد فيه: لكلّ شعب منها أنه آمن بعد اليوم على حريته الكاملة في معتقداته و شعائره و عاداته و مقومات اللغة و العرف بين عشيرته و أهله، و آذنوه بزوال الحكم القيصري، و زوال الحجز و الطغيان بزواله إلى غير رجعة، و ما هو إلّا أن هدأت الثائرة و استقرت الدولة الجديدة في مراكزها حتّى عادت القيصرية في أبشع صورها، و حلّ الخوف محل كلّ شي‌ء».

أقول: على هذا الحال وجدنا الشيوعيين أيّام عبد الكريم قاسم في العراق، و الشعب العراقي على الأغلب شعب طيب، و من الواضح أنّ الشعب الطيّب يصدّق الناس جميعا باعتبار أنّهم طيّبون مثله، فلمّا استولى عبد الكريم قاسم على الحكم و هو شيوعي بريطاني (1) أظهر الشيوعيون وجههم القبيح فنشروا‌

____________

(1) للتفصيل راجع كتاب مذكرات و أسرار هروب نوري السعيد للدكتور صالح البصّام.

549

الإعدام و السحل و التعذيب و ألف شي‌ء و شي‌ء ممّا كان خلافا لتلك الوعود المعسولة.

و في الحديث أنّه جاء رجل من بلد ما إلى رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) فسأله الرسول عن أهل البلد. فقال: كلّهم طيّبون. فسكت الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم) و لم يقل شيئا. ثمّ ذهب الرجل و بعد لحظة جاء رجل آخر من البلد نفسه. فسأله الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم) عن أهل ذلك البلد فانتقدهم، و قال عنهم: إنّهم ليسوا بطيّبين فسكت الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم) أيضا. و لما ذهب سأله الأصحاب: يا رسول الله، لما ذا سكت في المرة الأولى و المرة الثانية؟ فأجابهم رسول الله (صلى اللّه عليه و آله و سلم) بأنّ كلّ واحد يحكي عن داخل نفسه.

فمن الواضح أنّ الإنسان الشرير يرى الناس أشرارا، و الإنسان الخيّر يرى الناس خيّرين. و هذه ليست قاعدة على نحو الكلية و إنّما هي قاعدة في الجملة، بينما الرسول (صلى اللّه عليه و آله و سلم) بهذه العبارة الموجزة لخصّ كلّ شي‌ء.

و قد رأينا في الحال الحاضر أنّ الصرب في يوغسلافيا كانوا يستثيرون الجميع ضدّ المسلمين حتّى أنّ السواح الذين كانوا يزورون بلاد الصرب كانوا يتبرعون بشراء البندقية لقتل المسلم بها، و كان قتل المسلمين جزءا من أعمال الترفيه عن النفس، و جاءت هذه النزعة العدوانية على خلفية زرعها الاستعمار البريطاني حول وحشية المسلمين و تعطشهم للدماء (1)، و قد ورد في الحديث بخصوص قتلة الإمام الحسين (عليه السّلام) هذه اللفظة الغريبة: (كل يتقرّب إلى الله‌

____________

(1) و قد قتل الصرب في الحرب التي قادوها ضد المسلمين الأبرياء العزّل سنة 1998- 1999 أكثر من مائة و أربعين ألف رجل و امرأة و طفل، و ما زالت المقابر الجماعية تكتشف بين الحين و الآخر، و اغتصبوا الآلاف من النساء المسلمات، و هدموا أكثر من أربعمائة منطقة سكينة و بلدة، ناهيك عن المعوقين و المشردين و من فقدوا أموالهم و أعمالهم و صنائعهم و نحو ذلك. و قد هجروا أهلها المسلمين على أسس عرقية- دينية و مارسوا معهم سياسة التطهير العرقي.

550

بسفك دمه) (1). حيث أنّ بني أمّية قد عبئوا أجهزتهم الإعلامية ضدّ أهل البيت (عليهم السّلام)، فقد ذكر بعض العلماء أنّ أكثر من سبعين ألف منبر صوّر عليا و الحسن و الحسين و فاطمة الزهراء (عليهم السّلام) على أبشع صورة (2). فقد صوّر بنو أميّة أمير المؤمنين (عليه السّلام) شخصا لا يصلّي و لا يصوم و لا يغتسل من الجنابة.

حتّى إنّه حينما قتل علي (عليه السّلام) في مسجد الكوفة تعجب كثير من أتباع معاوية من الذين يسمّون بمسلمين، و كان سبب تعجبهم أنّهم كانوا قد سمعوا في الدعاية الأموية عن علي بأنّه لا يصلّي، فكيف و قد قتل في المسجد؟

و كان من أساليب الإعلام الخبيثة عند بني أمية أن يأتي رجل إلى الأطفال و يهدي إليهم الخريط (3) باسم معاوية و بمجرّد أن يقوم الأطفال بتناول الخريط كان يأتي شخص يحمل اسم علي بن أبي طالب فيأخذ الخريط من أيديهم، حتّى أصبح علي بن أبي طالب عدوا بنظر الأطفال، و قد أثّرت هذه‌

____________

(1) جاء في الحديث: إن الإمام علي بن الحسين (عليه السّلام) نظر إلى عبيد اللّه بن عباس بن علي بن أبي طالب فاستعبر ثم قال: ما من يوم أشد على رسول اللّه (صلى اللّه عليه و آله و سلم) من يوم أحد قتل فيه عمه حمزة بن عبد المطلب أسد اللّه و أسد رسوله، و بعده يوم مؤتة قتل فيه ابن عمه جعفر بن أبي طالب ثم قال (عليه السّلام): و لا يوم كيوم الحسين (عليه السّلام) أزدلف إليه ثلاثون ألف رجل يزعمون أنهم من هذه الأمة كل يتقرّب إلى اللّه عز و جل بدمه و هو باللّه يذكّرهم فلا يتعضون حتى قتلوه بغيا و ظلما و عدوانا ...) راجع: الأمالي للصدوق: ص 462 المجلس السبعون ح 10، مقتل الحسين للسيد محمد تقي آل بحر العلوم: ص 271.

(2) قال الزمخشري في ربيع الأبرار على ما يعلق بالخاطر، و الحافظ السيوطي: أنه كان في أيام بني أمية أكثر من سبعين ألف منبر يلعن عليها علي بن أبي طالب لما سنّه لهم معاوية من ذلك. و في ذلك يقول الشيخ أحمد الحفظي الشافعي في أرجوزته:

سبعون ألف منبر، و عشرة * * * من فوقهن يلعنون حيدرة

راجع الغدير: ج 2 ص 102.

(3) و هو نوع من الحلوى ذات اللون الأصفر كان يستخدم في السابق و ما زال يستخدم في بعض مناطق بلاد الشام و العراق.

551

الدعاية بالبسطاء من الناس الذين لا يعرفون من الدين شيئا.

و قد سمعت من أحد أساتذتي و هو رجل مطّلع و متتبّع هو السيد حسن القزويني (1)، صاحب التأليفات الكثيرة، حيث كان يقول: «إنّ معاوية استخدم كل الأساليب لحرب الإمام أمير المؤمنين (عليه السّلام)، و من هذه الأساليب الادّعاء الكاذب بأنّ الرسول الأكرم (صلى اللّه عليه و آله و سلم) كان يبغضه؛ بالادعاء أنّ عليا كان يتسلّط و يتجسّس على نساء الرسول و ينظر إليهنّ بشهوة، و قد وضع مرتزقة معاوية مائة ألف حديث ضدّ الإمام علي (عليه السّلام) لكن يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِؤُا نُورَ اللّٰهِ بِأَفْوٰاهِهِمْ وَ يَأْبَى اللّٰهُ إِلّٰا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ (2)». و يقول الشاعر:

لمولى الكون فضل ليس يخفى * * *على المخلوق طرّا أن يعمه

أراد الجاحدون ليطفئوه * * *و يأبى الله إلّا أن يتمه (3)

و من أساليب الدعاية، يذكر أنّ حاكما سلّ سيفه أمام رعيته، ثمّ قال: هذا حسبي، ثمّ نثر على رءوسهم الذهب و قال: هذا نسبي.

أقول: هل بقي ذلك الحاكم؟!، الجواب: لا.

أمّا الرسول الأعظم و الأئمّة الطاهرون (عليهم السّلام): و المصلحون فقد بقوا و إن لم يكن لهم سيف و لا ذهب. صحيح أنّ الرسول الأكرم (صلى اللّه عليه و آله و سلم) استخدم السيف لكن استخدمه دفاعا لا هجوما، كما أنّه كان يستعمل المال لإغناء الفقراء و المعوزين، على عكس معاوية الذي كان يوزّع المال على الأغنياء لكسبهم إلى جانبه، أو كان يصرفه على المعارضة لإسكاتهم، أي لإحقاق الباطل و إبطال الحقّ.

____________

(1) صاحب كتاب الإمامة الكبرى، و كتاب البراهين الجلية في الردّ على الوهابية.

(2) سورة التوبة: الآية 32.

(3) و الشعر من البحر الوافر.

552

التضخيم و التهويل

مسألة: من متطلبات الدعاية التهويل و التضخيم، فإنّك إن قلت للناس:

«أعطوا مائة»، أعطوا عشرة، فإذا قلت لهم: «أعطوا ألفا»، أعطوا خمسمائة، و هكذا فإذا كان هناك جيش يريد الزحف نحو المدينة، و قلت للناس إنّ الجيش مزوّد بألف دبابة. فاستعدّوا للدفاع، أمّا إذا قلت إنّ الجيش مزوّد بعشر دبّابات لم يستعدّوا الاستعداد المطلوب مع ملاحظة الحالة المعنوية.

و قال بعض الفقهاء: إنّ هذا ليس من الكذب؛ لأنّ الهدف لا يتأتى إلّا بالتهويل و التضخيم، و كذلك العكس فإذا حقّرت شيئا أو قللت عددا أو قوّة كان ذلك تهوينا، أمّا إذا لم تفعل ذلك كان سببا لمضرة أو منقصة، و في الحرب العالمية الثانية قتل جمع كبير من الجيش البريطاني، فقال تشرشل (1):

____________

(1) و نستون تشرشل، أحد القيادات السياسية البريطانية، أنقذ بلاده من الهزيمة إلى النصر في الحرب العالمية الثانية التي عبّر عنها: «الحرب التي لا ضرورة لها» و يعدّ من الصهاينة المتطرفين، حيث لعب دورا خطيرا في دعم مشروع إقامة دولة صهيونية على حساب الشعب الفلسطيني. ولد في مدينة أكسفورد في 30 تشرين الثاني سنة 1874 م، تخرج ضابطا في الجيش برتبة ملازم سنة 1895 م، أسر في حرب البوير في جنوب إفريقيا، عين وزيرا للتجارة سنة 1908 م، تولّى وزارة البحرية سنة 1911 م- 1915 م، و تولّى وزارة التموين سنة 1917 م و الحربية سنة 1918 م ثم وزارة المستعمرات و المالية 1925 م و الحربية مرّة ثالثة سنة 1939 م، أصبح رئيسا للوزراء بين سنة 1940- 1945 م و سنة 1951- 1955 م كما ترأس حزب المحافظين، حصل على جائزة نوبل للآداب سنة 1953 م، عارض استقلال المستعمرات البريطانية، ترك العمل السياسي سنة 1964 م، مات في 24 كانون الثاني 1965 عن عمر يناهز 91 سنة، له أكثر من ثلاثين مؤلفا، منها: «مذكرات تشرشل»، «رحلتي لإفريقيا»، «الأزمة العالمية»، «أفكار و مغامرات»، «خطوة خطوة»، «الحرب الكونية الثانية»، «تاريخ

553

«إنّهم كانوا خمسة آلاف»، و بعد انتهاء الحرب تبيّن أنّهم كانوا خمسين ألفا، فبرّر تشرشل كلامه ذلك بأنّه لو قلنا الحقيقة لأضعفنا من الروح المعنوية للجيش البريطاني، بينما تقليل العدد كان سببا لتماسك الجيش و الشعب، و لا فرق في هذه الأمور إن كان الخطر هو الحرب أو الزلازل أو الصاعقة أو السيول أو الحرائق أو ما أشبه ذلك.

____________

الشعوب الناطقة بالإنجليزية» راجع موسوعة السياسة: ج 1 ص 741.

554

تقليل الألفاظ

مسألة: من الضروري في الدعاية التقليل من الألفاظ التي يراد إذاعتها على الناس حتّى يحفظوها و يتمكّنوا من تكرارها و تبليغ غيرهم بها و إلّا فالألفاظ الكثيرة و الجمل الطويلة لا تؤدّي إلى المقصود الذي هو تعميم الفكرة إلى أكبر عدد ممكن من الناس.

و قد فسّر قوله سبحانه و تعالى: وَ آتَيْنٰاهُ الْحِكْمَةَ وَ فَصْلَ الْخِطٰابِ (1) أنّه كان يقول لفظا قليلا ذا معان كبيرة مثل (لا رضاع بعد فطام) (2) و (لا يتم بعد احتلام) (3) و ما أشبه ذلك، و كلمات الرسول و الإمام علي (عليه السّلام)، و كذلك جملة من الحكم الصغيرة اللفظ الكبيرة المعنى موجودة في كلام المعصومين (عليهم السّلام)

____________

(1) سورة ص: الآية 20.

(2) راجع من لا يحضره الفقيه: ج 3 ص 359 ب 2 ح 4273 و ج 4 ص 358 ب 2 ح 5762، تهذيب الأحكام: ج 7 ص 317 ب 27 ح 19، الاستبصار: ج 3 ص 197 ب 125 ح 19، الكافي (فروع): ج 5 ص 443 ح 1 و ح 3 و ح 5، مكارم الأخلاق: ص 437 الفصل الثالث، الأمالي للصدوق: ص 378 المجلس الستون ح 4، الأمالي للطوسي: ص 423 المجلس الخامس عشر ح 946، تحف العقول: ص 381، نوادر الراوندي: ص 51، نوادر الأشعري: ص 26 ب 3 ح 17، وسائل الشيعة:

ج 20 ص 385 ب 5 ح 25891، غوالي اللآلي: ج 1 ص 72 ح 136 و ج 2 ص 128 ح 353.

(3) راجع الكافي (فروع): ج 5 ص 443 ح 5، من لا يحضره الفقيه: ج 3 ص 360 ح 4273 و ج 4 ص 358 ح 5762، نوادر الأشعري: ص 26 ب 3 ح 17، مكارم الأخلاق: ص 437 ب 12 الفصل الثالث، المقنعة: ص 503 ب 6، فقه الرضا: ص 332 ب 85، غوالي اللآلي: ج 3 ص 115 ح 10، الأمالي للصدوق: ص 378 المجلس الستون ح 4، الأمالي للطوسي: ص 423 المجلس الخامس عشر ح 946، وسائل الشيعة: ج 20 ص 384 ب 5 ح 25890.