كتاب العين - ج5

- الخليل بن احمد الفراهيدي المزيد...
434 /
55

و القَصْدُ في المعيشة ألا تسرف و لا تقتر.

و في الحديث

: ما عال

مُقْتَصِدٌ

و لا يعيل.

و القَصِيدُ: ما تم شطرا أبنيته من الشعر. و القَصِيدَةُ: مخة العظم إذا خرجت و انْقَصَدَتْ أي انفصلت من موضعها و خرجت. و انْقَصَدَ الرمحُ أي انكسر نصفين حتى يبين، و كل قطعة منه قِصْدَةٌ، و يجمع على قِصَدٍ، و رمح قَصِدٌ أي قصم نصفين أو أكثر، بَيِّنُ القَصْدِ، قال:

أقرو إليهم أنابيب القنا قِصَداً (1)

أي قطعا. و انْقَصَدَ الرمحُ، و قَلَّمَا يقال: قَصِدَ إلا أن كل نعت على فعل لا يمتنع صدوره من انفعل. و القَصَدُ مشرة العضاة أيام الخريف تخرج بعد القيظ الورق في العضاه أغصان غضة رخاص تسمى كل واحدة منها قَصْدَةٌ. و المُقْتَصِدُ من الرجال الذي ليس بقصير و لا جسيم و يستعمل في غير الرجال، [و كذلك] المُقَصَّدُ من الرجال (2). و الإِقْصَاد: القتل مكانه (3)، قال:

يا عين ما بالي أرى الدمع جامدا * * * و قد أَقْصَدَتْ ريب المنية خالدا (4)

____________

(1) الشطر في اللسان و التهذيب غير منسوب.

(2) ورد في الأصول المخطوطة أن: المقصد في نسخة مطهر، و قد آثرنا أن نضعها مع مقتصد لأنها مذكورة في المعجمات الأخرى.

(3) كذا في الأصول المخطوطة، و أما في التهذيب و اللسان فقد ورد: هو القتل على المكان ..

(4) لم نهتد إلى القائل.

56

صدق

الصِّدْقُ: نقيض الكذب. و يقال للرجل الجواد و الفرس الجواد: إنه لذو مَصْدَقٍ، أي صادق الحملة. و صَدَقْتَهُ: قلت له صدقا، و كذلك من الوعيد إذا أوقعتهم قلت: صدقتهم. و هذا رجل صِدْقٍ، مضاف، بمعنى نعم الرجل هو، و امرأة صِدْقٍ، و قوم صِدْقٍ. فإذا نعته قلت: هو الرجلُ الصَّدْقُ، و هي الصَّدْقَةُ، و قوم صَدْقُونَ، و نساء صَدْقَاتٌ، قال:

مقذوذة الأذان صَدْقَاتُ الحَدَق (1)

أي نافذة الحدق. و فلان صَدِيقِي، و فلانة صَدِيقَتِي، و إن قيل: هي له صَدِيقٌ على التكرار جاز، قال:

و إذا أم عمار صَدِيقٌ مساعف (2)

و الصَّدْقُ: الكامل من كل شيء. و الصِّدِّيقُ من يُصَدِّقُ بكل أمر الله و النبي- (عليه السلام)- لا يتخالجه شك في شيء. و الصَّدَاقَةُ مصدر الصَّدِيقِ، و قد صَادَقَهُ مُصَادَقَةً أي يصدقه النصيحة و المودة. و الصِّدَاقُ و الصُّدْقَةُ و الصَّدُقَةُ: المهر.

____________

(1) <رؤبة> ديوانه ص 104.

(2) لم نهتد إلى القائل.

57

و الُمَتَصَدِّقُ: المعطي للصدقة. و أَصَّدَّقُ: آخُذُ الصَّدَقات من الغنم، قال الأعشى:

ود المُصَدِّقُ من بني عمرو * * * أن القبائل كلها غنم (1)

باب القاف و الصاد و الراء معهما

ق ص ر، ص ق ر، ق ر ص، ر ق ص مستعملات

قصر

القَصْرُ: الغاية، و هو القُصَارُ و القُصَارَى، قال العباس بن مرداس:

لله درّك لم تمنى موتنا * * * و الموت، ويحك، قَصْرُنَا و المرجع (2)

و القَصْرُ: المجدل أي الفدن الضخم. و جمع المَقْصُورَةِ مَقَاصِيرُ، و هو حيث يقوم الإمام في المسجد. و هذا قَصْرُكَ أي أجلك و موتك و غايتك. و اقْتَصَرَ على كذا أي قنع به. و قال في وصية: و الشك لبني عمي قَصْرَةٌ أي يقصر به عليهم خاصة لا يعطى غيرهم. و اقْتَصَرَ على أمري أي أطاعني. و القَصْرُ: كفّك نفسك عن شيء، و قَصَرْتُ نفسي على كذا أَقْصِرُهَا قَصْراً.

____________

(1) لم نجد البيت في الديوان، و هو في التهذيب 8/ 357 برواية [من بني غبر]، غير منسوب.

(2) لم نجد البيت في مجموع شعره.

58

و قَصَرْتُ طرفي أي لم أرفعه إلى ما لا ينبغي. و قَاصِرُ الطرف قريب من الخاشع. قٰاصِرٰاتُ الطَّرْفِ* (1) في القرآن أي قَصَرْنَ طرفهن على أزواجهن لا يرفعن إلى غيرهم و لا يردن بدلا. و قَصَرْتُ لجامَ الدابة. و قَصَرْتُ الصلاةَ قَصْراً و قَصَّرْتُهَا. و القَاصِرُ: كل شيء قَصَرَ عنك، و أَقْصَرَ عما كان عليه. و تَقَاصَرَتْ إليه نفسه ذلا. و قَصَرْتُ عن هذا الأمر أَقْصُرُ قُصُوراً و قَصْراً، و أَقْصَرْتُ عنه أي كففت، قال الشاعر:

لو لا حبائل من نعم علقت بها * * * لَأَقْصَرَ القلبُ عنها أيَّ إقصار (2)

و قَصَرَ عني الوجعُ قُصُوراً أي ذهب. و قَصَرَ عني الغضبُ مثله إذا لم تغضب و نحو ذلك. و امرأة مَقْصُورَةٌ الخطو، شبهت بالمقيد الذي يقصر القيد خطوة. و قَصَرْتُ بفلان أي أعطيته مخسوسا، و التَّقْصِيرُ فيما يشبه من هذا المعنى. و قَصُرَ الشيءُ قِصَراً، و هو خلاف طال طولا و قَصَّرْتُهُ أي صيرته قصيرا. و المَقْصُورَةُ: المحبوسة في بيتها و خدرها لا تخرج، قال:

من الصيف مَقْصُورٌ عليها حجالها (3)

و المَقْصُورُ من نعت الحجال، و القَصِيرَةُ: المرأة المحجوبة في الحجلة. و تَقَاصَرْتُ عن الشيء إذا لم أبلغه على عمد.

____________

(1) الرحمن آية 56.

(2) البيت في الديوان ص 50

(3) لم نهتد إلى القائل.

59

و المَقْصُورَةُ: كل ناحية الدار على حيالها محصنة، قال:

و من دون ليلى مصمتات المَقَاصِر (1)

و القُصَيْرَى: الضلع التي تلي الشاكلة بين الجنب و البطن، و القُصْرَى جائز. و القَصَّارُ يَقْصُرُ الثوبَ قَصْراً و قِصَارَةً، و القِصَارَةُ فعله. و القَوْصَرَّةُ: وعاء للتمر من قصب، و يخفف في لغة، قال:

أفلح من كان له قَوْصَرَّة * * * يأكل منها كل يوم مره (2)

و القَصَرُ: كعابر الزرع الذي يخرج من البر و فيه بقية من الحب، و هي القُصْرَى و القُصَارَةُ. و القَصرَةُ: أصل العنق، و كذلك عنق النخلة أيضا، و يجمع القَصَرَ و القَصَرَات. و قال أبو عبيدة: كان الحسن يقرأ إِنَّهٰا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصَرِ، كَأَنَّهُ جِمَالاتٌ صُفْرٌ (3) و يفسر أن الشرر يرتفع فوقهم كأعناق النخل ثم ينحط عليهم كالأينق السود. و القَصَرُ داءٌ يأخذ في القَصَرَة فتغلظ، و بعير قَصِرٌ، و يجوز في الشعر أَقْصَرُ، قد قَصِرَ قَصَراً من قَصِرٌ، و هو الكزاز. و جاءت نادرة عن الأعشى [و هي] جمع قَصِيرَة على قِصَارَة قال:

لا ناقصي حسب و لا * * * أيد إذا مدت قِصَارَهْ (4)

و القَصْرُ معروف، و جمعه قُصُورٌ

____________

(1) الشطر في اللسان غير منسوب، و كذلك في التهذيب.

(2) الرجز في التهذيب غير منسوب، و في اللسان و هو مما نسب إلى <علي بن أبي طالب>، و في سائر المعجمات.

(3) سورة المرسلات الآية 33.

(4) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 157.

60

و القَصْرُ: قبل اصفرار الشمس لأنك تَقْتَصِرُ على أمر قبل غروب الشمس سميت بهذا. و أَقْصَرْنَا: صرنا في ذلك الوقت.

صقر

الصَّقْرُ من الجوارح، و بالسين جائز. و الصَّاقِرَة و الصَّاقُورَة: النازلة الشديدة، لم يسمع إلا بالصاد و الصَّاقُورَة: اسم السماء الدنيا. و الصَّاقُورَة: باطن القحف المشرف على الدماغ فوقه كأنه قعر قصعة. و الصَّاقُورَة: المطرقة. و الصَّقْرُ لغة في السقر، و هو شدة الوقع، قال:

إذا مالت الشمس اتقى صَقَرَاتِهَا (1)

يعني شدة وقع الشمس. و الصَّقْرُ: ما تحلب من العنب و التمر (2) من غير عصر. و ما مصل من اللبن فانمازت خثارته، و صفت صفوته فإذا حمضت كانت صباغا طيبا، و يجوز بالسين. و الصَّوْقَرِيرُ: حكاية صوت طائر يصوقر (3)، في صياحه تسمع نحو هذه النغمة في صوته.

____________

(1) صدر بيت <لذي الرمة>، و البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 504 و عجزه:

بأفنان مربوع الصريمة معبل

(2) كذا في التهذيب و اللسان و أما في الأصول المخطوطة ففيها: الزيت.

(3) الصوقرير في الأصول المخطوطة و اللسان و أما في التهذيب ففيه: الصوقرية.

61

و لا تنكر السين في كل صاد تجيء قبل القاف.

قرص

قَرَصَهُ بلسانه و إصبعه يَقْرُصُهُ قَرْصاً أي تقبض على الجلد بإصبعين غمزة توجعه. و لا تزال تَقْرُصُنِي منهم قَرْصَةً أي كلمة مؤذية، قال:

قَوَارِصُ تأتيني و تحتقرونها * * * و قد يملأ القطر الإناء فيفعم (1)

و القُرْصُ من الخبز و شبهه، و الجميع القِرَصَة، و الواحدة الصغيرة قُرْصَةٌ، و التذكير أعم. و القُرْصُ: عين الشمس عند الغروب. و لبن و شراب قَارِصٌ: يحذي اللسان. و القَرِيصُ لغة في القريس. و قَرَصْتُ العجينَ: قطعته قُرْصَةً. و كل ما أخذت شيئا بين شيئين و عصرت أو قطعت فقد قَرَصْتَهُ. و القُرَّاصُ: نبات، قال الأخطل:

كأنه من ندى القُرَّاص مختضب (2)

الواحدة قُرَّاصَةٌ

رقص

الرَّقْصُ و الرِّقْصُ و الرَّقَصَانُ ثلاث لغات.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 2/ 60

(2) ديوانه 1/ 168 و عجز البيت:

بالورس، أو خارج من بيت عطار

62

و لا يقال يَرْقُصُ إلا للاعب و الإبل و نحوه، و ما سوى ذلك ينقز و يقفز. و السراب أيضا يَرْقُصُ، و الحمار إذا لاعب عانته، قال:

حتى إذا رَقَصَ اللوامع بالضحى * * * و اجتاب أردية السراب ركامها (1)

و النبيذ إذا جاش [فهو يَرْقُصُ]، قال حسان:

بزجاجة رَقَصَتْ بما في قعرها * * * رَقْصَ القلوص براكب مستعجل (2)

باب القاف و الصاد و اللام معهما

قلص، صقل، لصق، قصل، لقص مستعملات

قلص

قَلَصَ الشيء يَقْلِصُ قُلُوصاً أي انضم إلى أصله. و فرس مُقَلِّصٌ: طويل القوائم منضم البطن. و قميص مُقَلَّصٌ. و قَلَّصَتِ الإبلُ تَقْلِيصاً: استمرت في مضيها. و ثوب قَالِصٌ، و ظل قَالِصٌ، و قال:

يطلب في الجندل ظلا قَالِصاً (3)

و قَلَّصَ الغديرُ تَقْلِيصاً: ذهب ماؤه إلا قليلا.

____________

(1) صدر هذا البيت في التهذيب و اللسان و قائله <لبيد> و لم نجده في ديوانه.

(2) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 250.

(3) لم نهتد إلى صاحب الرجز.

63

و القَلُوصُ: كل أنثى من الإبل من حين تركب إلى أن تبزل (1)، و سميت لطول قوائمها و لم تجسم بعد. و القَلُوصُ: الأنثى من النعام، و هي الضخمة من الحبارى أيضا.

صلق

الصَّلْقُ: الصدمة، قال لبيد:

فَصَلَقْنَا في مراد صَلْقَةً

و الصَّلْقُ: صوت أنياب البعير إذا صلقها و ضرب بعضها ببعض، و أَصْلَقَتْ أنيابُهُ. و الصَّلْقَةُ: تصادم الأنياب. و تَصَلَّقَت المرأة عند الطلق: ألقت نفسها مرة و مرة كذا، و كذلك كل ذي ألم إذا تَصَلَّقُ على جنبيه. و قاع صَلَقٌ: مستديرة ملساء، فإن كان بها شجر فقليل، و يجمع أَصَالِق، و السين لغة، قال أبو دواد:

ترى فاه إذا أقبل * * * مثل الصَّلَقِ الجدب (2)

يصف سعة فم الفرس. و الصَّلَائِقُ: الخبز الرقيق، قال الشاعر:

تكلفني معيشة آل زيد * * * و من لي بالصَّلَائِق و الصناب (3)

____________

(1) كذا في الأصول المخطوطة و أما في اللسان: تثني.

(2) البيت في اللسان.

(3) البيت في اللسان (صلق) و (صنب) <لجرير> و انظر الديوان ص 25.

64

لصق

لَصِقَ يَلْصَقُ لُصُوقاً، لغة تميم، و لسق أحسن لقيس، و لزق لربيعة و هي أقبحها إلا في أشياء نصفها في حدودها. و المُلْصَقُ: الدعي.

قصل

القَصْلُ: قطع الشيء من وسطه أو أسفله قطعا و حيا. و سمي قَصِيل الدابة لسرعة اقْتِصَالِهِ من رخاصته. و سيف قَصَّالٌ أي قطاع و مِقْصَلٌ أيضا. و ما يعزل عن البر إذا نقي ثم لين ثانية فهو قُصَالَة.

صقل

: الصُّقْلَانُ: القرنان من كل دابة، قال:

من خلفها لاحق الصُّقْلَيْنِ همهيم (1).

و الصَّقْلُ: الجلاء، و بالسين جائز. و المِصْقَلَة: التي يصقل بها الصَّيْقَل سيفه.

لقص

لَقِصَ الرجلُ يَلْقَصُ لَقَصاً فهو لَقِصٌ: كثير الكلام سريع إلى الشر.

____________

(1) عجز <بيت لذي الرمة> و صدره

(خلى لها سرب أولاها و هبجها)

و انظر الديوان ص 586.

65

باب القاف و الصاد و النون معهما

ن ق ص، ق ن ص يستعملان فقط

نقص

النَّقْصُ: الخسران في الحظ، و النُّقْصَانُ مصدر، و يكون قدر الشيء الذاهب، من المَنْقُوصِ، اسم له. و نَقَصَ الشيء نَقْصاً و نُقْصَاناً، مصدر، و نُقْصَانُهُ كذا و كذا، و هذا قدر الذي ذهب. و نَقَصْتُهُ أنا، يستوي فيه اللازم و المجاوز. و النَّقِيصَةُ: الوقيعة في الناس، و الانْتِقَاصُ الفعل، و انْتَقَصْتُ حقه إذا نَقَصْتُهُ مرة بعد مرة. و تقول: ليست عليه مَنْقَصَةٌ في عيشه.

قنص

القَنَصُ و القَنِيصُ: الصيد. و القَانِصُ و القَنَّاصُ: الصياد، و صدت و قَنَصْتُ و اصطدت و اقْتَنَصْتُ يستوي تصريفها. و القَانِصَة: هنة كحجيرة في بطن الطائر، و يجوز بالسين. و القَنِيصُ جماعة القَانِص كالحجيج جمع الحاج، قال الأخطل:

آنس صوت قَنِيصٍ أو أحس بهم * * * كالجن يقفون من جرم و أنمار (1)

____________

(1) البيت في الديوان (ط فخر الدين قباوة) ص 165.

66

باب القاف و الصاد و الفاء معهما

ق ص ف، ص ف ق، ق ف ص، ف ق ص مستعملات

قصف

القَصْفُ: كسر قناة، و نحوها نصفين. يقال قَصَفْتُهَا إذا انكسرت و لم تبن، فإذا بانت قيل انْقَصَفَتْ. و رجل قَصِفٌ: سريع الانكسار عن النجدة. و انْقَصَفَ القومُ عن كذا إذا خلوا عنه فترة و خذلانا. و الأَقْصَفُ: الذي انكسرت ثنيته من النصف، و ثنية قَصْفَاءُ. و القَصْفُ: اللعب و اللهو. و القَاصِفُ: الريح الشديدة تَقْصِفُ الشجرة أي تكسرها. و قَصَفَ البعير أنيابه يَقْصِفُهَا قَصْفاً و قَصِيفاً، و هو صريف أنيابه.

صفق

: و صَفْقَا العنق جانباه، و أصل ذلك الصَّفْقُ أي السقع. و انْصَفَقَ القومُ يمينا و شمالا، و الريح تَصْفِقُ الثوبَ في كل صَفْقٍ أي يضطرب. و اصْطَفَقَ القومُ: اضطربوا. و صَفَقْتُ رأسه بيدي، و عينه صَفْقَةً أي ضربة.

67

و صِفَاقُ البطن: الجلد الباطن الذي يلي سواد البطن، و يقال: جلد البطن كله صِفَاقٌ. و الصَّفْقَةُ: ضرب اليد على اليد في البيع و البيعة. و اصْطَفَقَ القومُ على أمير واحد أي اجتمعوا عليه، و السين جائز في كله.

قفص

القَفَصُ للطير، و السين لا يجوز. و رجل قَفِصٌ: منقبض بعضه إلى بعض.

فقص

الفَقُّوصُ: البطيخ، بلغة مصر: الذي لم ينضج.

باب القاف و الصاد و الباء معهما

ق ص ب، ص ق ب، ق ب ص، ب ص ق مستعملات

قصب

القَصَبُ: ثياب من كتان ناعمة رقاق، و الواحد قَصَبيّ. و كل نبت ساقه ذو أنابيب فهو قَصَبٌ، و قَصَّبَ الزرعُ تَقْصِيباً. و القَصَبُ: عظام اليدين و الرجلين، و قَصَبَةُ الأنف عظمه، و كل عظيم مستدير أجوف. و ما اتخذ من فضة أو غيرها قَصَبٌ. و القَصْبَاءُ: القَصَبُ الكثير في مقصبته.

68

و قَصَبُ الرئة عروق غلاظ فيها، و هي مخارج النفس و مجاريه. و القَصَبَةُ: جوف القصر أو جوف الحصن يبنى فيه بناء هو أوسطه. و القَصَبَةُ خصلة من الشعر تلتوي فإذا أنت قَصَّبْتَهَا كانت تَقْصِيبَةً، و تجمع تَقَاصِيب، قال بشار:

و فرع زان متنيك * * * و زانته التَّقَاصِيب (1)

و هو أن تضمها ليا إلى أصلها و تشدها فتصبح تقاصيب. و فلان يَقْصِبُ فلانا: يمزقه و يذكره بالقبيح. و القَصْبُ: القطع، و القَصَّابُ يُقَصِّبُ الشاة و يفصل أعضاءها تَقْصِيباً. و القَصَبُ من الجوهر: ما كان مستطيلا أجوف.

و لخديجة بيت في الجنة من

قَصَب

لا وصب فيه و لا نصب

أي لا داء فيه و لا عناء. و القَصَب: الأمعاء كلها، و جمعه أَقْصَابٌ. و القَاصِبُ: الزامر.

صقب

الصَّقْبُ و السقب الطويل مع ترارة في كل شيء. و الصَّقَبُ: القرب، و بالسين لغة. و يقال للفصيل و الفصيلة سقب و سقبة و يقال للغصن الطويل الريان سقب، قال ذو الرمة:

سقبان لم يتقشر عنهما النجب (2)

____________

(1) البيت في ديوان بشار 1/ 205 و روايته:

و وحف زان ...

(2) عجز بيت في التهذيب و اللسان و صدره كما في الديوان ص 28:

كأن رجليه مما كان من عشر

69

قبص

القَبْصُ: التناول بأطراف الأصابع. و يروى: فَقَبَصْتُ قَبْصَةً (1)، أي أخذت من أثر دابة جبرئيل- ع. من التراب بأطراف أصابعي. و فرس قَبُوصٌ أي إذا جرى لم يصب الأرض إلا أطراف سنابكه من قدم، و يقال: هو الرشيق الخلق، قال:

سليم الرجع طهطاه قَبُوصٌ (2)

و القَبْصُ، و القِبْصُ أجود،: مجمع النمل الكثير. و تقول: إنهم لفي قِبْصٍ من العدد، و في قِبْصٍ الحصى أي في كثرة لا يستطاع عدة. و القَبَصُ: ارتفاع في الرأس و عظم، و قَبِصَ قَبَصاً فهو رجل أَقْبَصُ الرأس ضخم مدور، قال:

قَبْصَاءُ لم تنطح و لم تكتل (3)

بصق

بَصَقَ لغة في بسق، و بُصَاقُ الجراد لعابه. و البِصَاقُ: هنات من الحرة تبدو منها إلى المستوى، الواحدة بَصْقَةٌ كَأَنَّ الحرَّ بَصَقَهَا بَصْقاً (4)

____________

(1) هي قراءة الحسن. و قراءة العامة: فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ سورة طه، الآية 96.

(2) الشطر في التهذيب و اللسان قبص غير منسوب.

(3) الرجز في التهذيب غير منسوب، و هو <لأبي النجم> كما في اللسان.

(4) كذا ورد النص في الأصول المخطوطة و أما في سائر المعجمات ففيها: البصقة حرة فيها ارتفاعو جمعها بصاق.

70

باب القاف و الصاد و الميم معهما

ق ص م، ق م ص مستعملان فقط

قصم

القَصْمُ: دق الشيء، و قَصَمَ الله ظهرَه، قال:

إذا نزلت بالمرء قَاصِمَةُ الظهر (1)

و رجل قَصِمٌ: هار ضعيف سريع الانكسار، و فتاة قَصِمَةٌ: منكسرة. و أَقْصَمُ أعم و أكثر من الأقصف أي الذي انقصمت ثنيته من النصف.

قمص

القِمَاصُ: ألا يستقر في موضع، تراه يَقْمِصُ فيثب من مكانه من غير صبر. يقال للقلق: أخذه القِمَاصُ. و القَمَصُ: ذباب صغار فوق الماء، الواحدة قَمَصَةٌ. و القَمَصُ: الجراد أول ما يخرج من بيضه. و القَمِيصُ مذكر و قد أنثه جرير و أراد به الدرع، قال:

تدعو هوازن و القَمِيصُ مفاضة * * * تحت النطاق تشد بالأزرار (2)

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 319 و الرواية فيه:

...... * * * تحت النجاد تشد بالأزرار

71

باب القاف و السين و الطاء معهما

ق س ط، س ق ط، ط س ق مستعملات

قسط

القُسْطُ: عود هندي يجعل في البخور و الدواء. و القُسُوطُ: الميل عن الحق، و قَسَطَ يَقْسِطُ فهو قَاسِطٌ، قال:

يشفي من الغيظ قُسُوطَ القَاسِط (1)

و رِجْل قَسْطَاءُ: في ساقها اعوجاج حتى تتنحى القدمان و تنضم الساقان. و القَسَطُ خلاف الفَحَج. و الإِقْسَاطُ: العدل في القسمة و الحكم، و تقول: أَقْسَطْتُ بينهم و أَقْسَطْتُ إليهم. و القِسْطُ: الحصة التي تنوبه، و تَقَسَّطُوا بينهم الشيء أي اقتسموه بالتسوية فكل مقدار قِسْطٌ في كل شيء. و القِسْطَاسُ و القُسْطَاسُ: أقوم الموازين، و بعضهم يفسره الشاهين.

سقط

السَّقْطُ و السِّقْطُ، لغتان: الولد المُسْقَطُ، الذكر و الأنثى فيه سواء. و السِّقْطُ: ما سَقَطَ من النار، قال:

و سِقْطٌ كعين الديك عاورت صحبتي * * * أباها و هيأنا لموقعها وكرا (2)

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان (قسط) و هو غير منسوب و الرواية فيهما:

يشفي من الضغن ....

(2) لم نهتد إلى القائل.

72

و سَقَطُ البيت نحو الإبرة و الفأس و القدر، و يجمع على أَسْقَاط. و السَّقَطُ من البيع نحو السكر و التوابل، و بياعة سَقَّاطٌ. و قال بعضهم: بل يقال: صاحب سَقَطٍ. و السَّقَطُ: الخطأ في الكتابة و الحسابة. و السَّقَطُ من الأشياء: ما تُسْقِطُهُ فلا تعتد به. و السَّقَطُ من الجند و القوم و نحوهم. و السَّاقِطَةُ: اللئيم في حسبه و نفسه، و هو السَّاقِطُ أيضا، قال:

نحن الصميم و هم السَّوَاقِطُ (1)

و يقال للمرأة الدنيئة الحمقاء سَقِيطَةٌ. و السُّقَاطَاتُ: ما لا يعتد به تهاونا من رذالة الثياب و الطعام و نحوه. و يقال سَقَطَ الولدُ من بطن أمه، و لا يقال: وقع، هذا حين يولد. و هو يحن إلى مَسْقِطِهِ أي إلى حيث ولد. و المَسْقِطُ مَسْقِطُ الرمل، و هو حيث ينتهي إليه طرفه، و سَقْطُهُ سِقْطُهُ أيضا. و سِقْطُ السحاب: طرف منه كأنه سَاقِطٌ في الأرض من ناحية الأفق، و كذلك سِقْطُ الخباء، و سِقْطُ جناحي الظليم و نحوه إذا رأيتهما ينحوان على الأرض، قال:

عنس مذكرة كأن عفاءها * * * سِقْطَانِ من كفي ظليم جافل (2)

____________

(1) الرجز في التهذيب غير منسوب.

(2) لم نهتد إلى القائل.

73

و السِّقَاطُ في الفرس: ألا يزال منكوبا، و كذلك إذا جاء مسترخي المشي، و العدو، و يقال: يُسَاقِطُ العدوَ سِقَاطاً. و إذا لم يلحق الإنسان ملحق الكرام يقال: قد تَسَاقَطَ، قال سويد بن أبي كاهل:

كيف يرجون سِقَاطِي بعد ما * * * لفع الرأس مشيب و صلع (1)

باب القاف و السين و الدال معهما

ق س د، ق د س، د س ق، د ق س مستعملات

قسد

القِسْوَدُّ: الغليظ الرقبة القوي، قال:

ضخم الذفارى قاسيا قِسْوَدّا (2)

قدس

القُدْسُ: تنزيه (3) الله، و هو القُدُّوسُ و المُقَدَّسُ المُتَقَدِّسُ]. و القُدَاسُ: الجمان من فضة.

دسق

الدَّسْقُ: امتلاء الحوض حتى يفيض على جوانبه، و أَدْسَقْتُهُ فَدَسَقَ. و الدَّيْسَقُ: الحوض الملآن، قال رؤبة:

____________

(1) القائل: <سويد بن أبي كاهل>، كما في اللسان (سقط). في الأصول: الأسود.

(2) الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

(3) كذا في التهذيب و اللسان و أما في الأصول المخطوطة ففيها: تبرئة.

74

يردن تحت الأثل سياح الدَّسَق (1)

و الدَّيْسَقُ: السراب إذا اشتد جريه، قال:

هابي العشيات يسمى الدَّيْسَقَا (2)

دقس

الدُّقْيُوسُ: اسم الملك الذي بنى مسجدا على أصحاب الكهف، و يقال دَقْيُوس، و يقال دَقينُوس، لغات.

باب القاف و السين و التاء معهما

س ت ق يستعمل فقط

ستق

المُسْتُقَةُ: فرو طويل الكمين.

باب القاف و السين و الراء معهما

ق س ر، س ق ر، ق ر س، س ر ق مستعملات

قسر

القَسْوَرُ: الصياد و الراعي، و الجميع قَسْوَرَةٌ. و القَسْرُ: القهر على الكره. يقال: قَسَرْتُهُ قَسْراً، و اقْتَسَرْتُهُ أعم.

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان و الديوان ص 106.

(2) الرجز في التهذيب و اللسان <لرؤبة> و روايته:

هابي العشي ديسق صخاؤه.

الديوان ص 3 و في الديوان ص 112:

يغزون من فرياض سيحا ديسقا.

75

و فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ (1) أي رماة، و يقال: أسد. و القَسْوَرِيّ: الرامي. و القَيْسَرِيُّ: الضخم الشديد المنيع.

سقر

السَّقْرُ لغة في الصقر. و سَقَرٌ: اسم معرفة لجهنم نعوذ بالله منها.

قرس

القَرْسُ القِرْسُ: أكثر الصقيع و أبرده، قال العجاج:

تقذفنا بالقَرْسِ بعد القَرْسِ * * * دون ظهار اللبس بعد اللبس (2)

و قَرِسَ المقرورُ: لا يستطيع عملا بيديه من شدة الخصر، قال أبو زبيد:

فقد تصليت حر حربهم * * * كما تصلى المقرور من قَرَسٍ (3)

و أَقْرَسَهُ البردُ، و إنما سمي القَرِيسُ قَرِيساً لأنه يجمد فيصير ليس بجامس (4) و لا ذائب. و قَرَسْنَا قَرِيساً و تركناه حتى أَقْرَسَهُ البردُ. و قد أَقْرَسَ العودُ أي جمس ماؤه من البرد. و القُرَاسِيَةُ: الجمل الضخم. و ناقة قُرَاسِيَةٌ أيضا، و في الفحول أعم،: ليست نسبة أيضا، إنما هي على بناء رباعية، و هذه ياءات تزاد، قال جرير:

____________

(1) سورة المدثر الآية 51.

(2) الرجز في التهذيب و اللسان و الديوان ص 478 و روايته فيه.

ينضحننا بالقرس ...

(3) البيت في التهذيب غير منسوب، و هو في اللسان <لأبي زبيد>.

(4) كذا في التهذيب و التهذيب و اللسان و أما في الأصول المخطوطة ففيها: بجامد.

76

يكفي بني سعد إذا ما حاربوا * * * عز قداسية و جد مدفع (1)

سرق

السَّرَقُ: أجود الحرير، الواحدة سَرَقَةٌ، قال:

يرفلن في سَرَقِ الحرير و خزه (2)

و تقول: برئت إليك من الإباق و السَّرَق، في بيع العبد. و السَّرَق: مصدر، و السَّرِقَةُ اسم. و الاسْتِرَاقُ: الختل كالذي يَسْتَرِقُ السمع أي يقرب من السماء فيستمع ثم يذيع و اليوم يرجم (3)، و كالكتبة يَسْتَرِقُونَ من بعض المحاسبات. و الاسْتِرَاقُ: أن يحبس إنسان نفسه من قوم ليذهب، كالمُسَارَقَة.

باب القاف و السين و اللام معهما

س ل ق، ل س ق، س ق ل، ق ل س، ل ق س مستعملات

سلق

سَلَقْتُهُ باللسان: أسمعته ما كره فأكثرت عليه. و لسان مِسْلَقٌ: حديد ذلق. و السِّلْقُ: نبات. و السِّلْقَةُ: الذئبة.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 351.

(2) و عجزه:

يسحبن من هدابه أذيالا

كما في اللسان (سرق)- غير منسوب.

(3) لعل في هذا شرحا أو إشارة إلى الحديث: تسترق الجن السمع!!

77

و السُّلَاقُ: بثر يخرج على اللسان. و السَّلِيقَةُ: مخرج النسع في دف البعير، و اشتقاقه من: سَلَقْتُ الشيءَ بالماء الحار، و هو أن يذهب الوبر و الشعر و يبقى أثره، فلما أحرقته الحبال شبه بذلك فسميت سَلَائِق، قال:

تبرق في دفها سَلَائِقُهَا (1)

و السَّلُوقِيّ من الكلاب و الدروع: أجودها، قال:

تقد السَّلُوقِيّ المضاعف نسجه (2)

و السَّلِيقِيّ من الكلام: ما لا يتعاهد إعرابه، و هو في ذلك فصيح بليغ في السمع عثور في النحو. و التَّسَلُّقُ: الصعود على حائط أملس. و السَّلِيقَةُ: الطبيعة، و يجمع سَلَائِق. و الأَسْلَاقُ من الأرض: معشبة، الواحد سَلَقٌ، قال الأعشى:

[كخذول ترعى النواصف من تثليث * * * قفرا] خلالها الأَسْلَاقُ (3)

لسق

اللَّسَقُ (4): إذا التزقت الرئة بالجنب من شدة العطش قيل: لَسِقَتْ لَسَقاً،

____________

(1) صدر بيت في التهذيب و اللسان غير منسوب، و هو <للطرماح> كما في التاج و عجزه:

من بين فذ و توأم جدده

و انظر الديوان ص 206.

(2) <النابغة> ديوانه ص 61 برواية (تجذ) و عجز البيت:

و يوقدن بالصفاح نار الحباحب

(3) <الأعشى> ديوانه ص 209.

(4) جاء في الأصول المخطوطة: أن اللسق اللواء كذا! ثم جاء قوله: و إذا التزقت ... قلنا: لعله اللوى بمعنى وجع البطن!!

78

قال رؤبة:

و بل برد الماء أعضاد اللَّسَق (1)

أي نواحيه. و اللسوق كاللزوق في كل التصريف.

سقل

السَّقْلُ: الصقل، لغة فيه.

لقس

اللَّقِسُ: الشره النفس، الحريص على كل شيء، و لَقِسَتْ نفسُه إلى الشيء: نازعته حرصا.

و في الحديث

: لا تقل خبثت نفسي، و لكن

لَقِسَتْ

.

قلس

القَلْسُ: حبل ضخم من ليف أو خوص. و القلس: ما خرج من الحلق ملء الفم أو دونه، و ليس بقيء، فإذا غلب فهو القيء، يقال قَلَسَ الرجلُ يَقْلِسُ قَلْساً، و هو خروج القَلْس من حلقه. و السحابة تَقْلِسُ الندى إذا رمت به من غير مطر شديد: قال

ندى الرمل مجته العهاد القَوَالِس (2)

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان و الديوان ص 108.

(2) <ذو الرمة> ديوانه 2/ 1125. و صدره:

تبسمن عن غر كأن نضابها

79

و التَّقَلُّس: لبس القلنسوة، و القَلَّاسُ صاحبها و صانعها، و الجميع قَلَانِسُ و قَلَاسِي، و يصغر: قُلَيْسِيَة بالياء، و قُلَنْسِيَة بالنون. و تجمع على القَلَنْسِي، قال:

أهل الرياط البيض و القَلَنْسِي (1)

و التَّقْلِيس: وضع اليدين على الصدر خضوعا كفعل النصراني قبل أن يكفر أي يسجد.

و في الحديث

: لما رأوه

قَلَّسُوا

ثم كفروا

أي سجدوا. و الأَنْقَلَسُ، بنصب اللام و الألف، و يكسران أيضا، و هو سمكة على خلقة حية يقال لها: مارماهي (2).

باب القاف و السين و النون معهما

ق س ن، ن ق س، ق ن س، س ن ق، ن س ق مستعملات

قسن

القِسْيَنُّ: الشيخ القديم، قال الراجز:

و هم كمثل البازل القِسْيَنِّ (3)

و إذا اشتقوا من القِسْيَنِّ فعلا همزوا فقالوا اقْسَأَنَّ، لأن الياء لا تجيء في عماد أواخر الأفعال، قال:

إن تك لدنا لينا فإني * * * ما شئت من أشمط مُقْسَئِنّ (4)

____________

(1) الرجز غير منسوب في التهذيب و اللسان و التاج.

(2) يريد بالفارسية.

(3) الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

(4) الرجز في التهذيب و اللسان و التاج غير منسوب، و هو عن <ابن الأعرابي> و قبله:

يا حسد الخوص تعود مني

80

و اقْسَأَنَّ الليل: اشتدت ظلمته، قال العجاج:

بت لها يقظان و اقْسَأَنَّت (1)

نقس

: واحد الأَنْقَاس نِقْسٌ. و النَّقْسُ: ضرب الناقوس و هو الخشبة الطويلة، و الوبيل: الخشبة القصيرة. و نَقَسَ الناقوسُ نَقْساً.

قنس

القَنْسُ تسميه الفرس الراسن. و القِنْسُ: منبت كل شيء و معتمده، قال العجاج:

في قَنْسِ مجد فوق كل قَنْسٍ (2)

و قَوْنَسُ الفرس: ما بين أذنيه من الرأس، و كذلك قَوْنَسُ البيضة من السلاح.

سنق

سَنِقَ الحمارُ و كل دابة سَنَقاً إذا أكل من الرطبة حتى يكاد يصيبه كالبشم، و هو الأجم بعينه إلا أن الأجم يستعمل في الناس. و سَنِقَ الفصيلُ أي كاد يموت من كثرة اللبن، فإذا مرض قيل: بشم و دفي،

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان و الديوان ص 269.

(2) الرجز في الديوان ص 481 و روايته:

من قنس مجد ...

و جاء بعد الرجز في الأصول المخطوطة: و في نسخة أبي عبد الله بالفتح. أي قنس.

81

قال الأعشى:

و يأمر لليحموم كل عشية * * * بقت و تعليق فقد كاد يَسْنَقُ (1)

نسق

النَّسَقُ من كل شيء: ما كان على نظام واحد عام في الأشياء. و نَسَقْتُهُ نَسَقاً و نَسَّقْتُهُ تَنْسِيقاً، و نقول انْتَسَقَتْ هذه الأشياء بعضها إلى بعض أي تنسقت.

باب القاف و السين و الفاء معهما

س ق ف، ف س ق، س ف ق، ف ق س، ق ف س مستعملات

سقف

السَّقْفُ: عماد البيت، و السماء سَقْفٌ فوق الأرض، و به ذكر، قال تعالى: السَّمٰاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ (2). و الزقف: لغة الأزد في السَّقْفِ، يقولون: ازدقف، أي اسْتَقِفْ و السَّقِيفَةُ: كل بناء سُقِفَ به صفة أو شبه صفة مما يكون بارزا، ألزم هذا الاسم لتفرقة ما بين الأسماء. و السَّقِيفَةُ: كل خشبة عريضة كاللوح، و حجر عريض يستطاع أن يُسْقَفَ به قترة أو غيرها، و الصاد لغة، قال:

لناموسه من الصفيح سَقَائِف (3)

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و التاج و في الديوان ص 219.

(2) سورة المزمل، الآية 18

(3) <أوس بن حجر> و صدره كما في الديوان ص 70:

فلاقى عليها من صباح مدمرا

82

و سَقَائِفُ جنب البعير: أضلاعه، الواحدة سَقِيفَةٌ. و الأُسْقُفُ: رأس من رءوس النصارى، و يجمع أَسَاقِفَة.

فسق

الفِسْقُ: الترك لأمر الله، و فَسَقَ يَفْسُقُ فِسْقاً و فُسُوقاً. و كذلك الميل إلى المعصية كما فَسَقَ إبليس عن أمر ربه. و رجل فُسَقٌ و فِسِّيقٌ، قال:

ائت غلاما كالفنيق ناشئا * * * أبلج فِسِّيقاً كذوبا خاطئا (1)

و قال سليمان:

عاشوا بذلك عرسا في زمانهم * * * لا يظهر الجور فيهم آمنا فُسَقٌ

و الفُوَيْسِقَةُ: الفأرة، و قد أمر النبي- (عليه السلام)- بقتلها في الحرم.

سفق

السَّفْقُ لغة في الصفق. و سَفُقَ الثوبُ سَفَاقَةً فهو سَفِيقٌ أي ليس بسخيف. و رجل سَفِيقُ الوجه أي قليل الحياء. و سَفَقْتُ البابَ فَأَسْفَقَ. و السَّفِيقَةُ: خشبة عريضة، دقيقة طويلة، تلف عليها البواري فوق سطوح أهل البصرة، هكذا رأيتهم يسمونها.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

83

و كل ضريبة من الذهب و الفضة و الجواهر إذا ضربت دقيقة طويلة فهي سَفِيقَةٌ. و سَفَاسِقُ السيوف، الواحدة سِفْسِقَةٌ و هي شطبته كأنها عمود في متنه، ممدود كالخط، و يقال: بل هو ما بين الشطبتين على صفحة السيف طولا، قال امرؤ القيس:

و مستلئم كشفت بالرمح ذيله * * * أقمت بعضب ذي سَفَاسِق ميله (1)

فقس

المِفْقَاسُ: عودان يشد طرفاهما بخيط كما يشد في وسط الفخ، ثم يبل أحدهما، ثم يجعل بينهما شيء، يشدهما، ثم توضع فوقهما الشركة، فإذا أصابها شيء فَقَسَتْ أي وثبت ثم علقت الشركة في الصيد. و إذا مات الميت يقال فَقَسَ فُقُوساً، هكذا أخبرنيه أبو الدقيش.

قفس

القُفْسُ: جيل بكرمان، في جبالها كالأكراد، قال:

زط و أكراد و قُفْسٍ قُفْسٍ (2)

و أمة قَفْسَاءُ أي رديئة لئيمة، نعت للأمة خاصة.

____________

(1) ديوانه- الملحق ص 475.

(2) الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

84

باب القاف و السين و الباء معهما

ق س ب، س ق ب، ق ب س، س ب ق، ب س ق مستعملات

قسب

القَسْبُ: تمر يابس يتفتت في الفم، و الصاد خطأ. و القَسْبُ: الصلب الشديد، يقال: إنه لَقَسْبُ العلباء أي صلب العقب و العصب، و قَسُبَ قُسُوبَةً. و القَسِيبُ: صوت الماء تحت الورق أو القماش، قال:

للماء من تحته قَسِيبٌ (1)

و قال:

قَسْبُ العلابي جراء الألغاد (2)

سقب

السَّقْبُ لغة في الصقب. و السَّقِيبَةُ: عمود الخباء، قال:

كسقف خباء خر فوق السَّقَائِب

و السَّقْبُ: ولد الناقة. و أَسْقَبَت الناقة أي أكثرت وضعها الذكر، و هي مِسْقَابٌ، قال رؤبة:

غراء مِسْقَاباً لفحل أَسْقَبَا (3)

____________

(1) عجز بيت <لعبيد> ديوانه ص 12، و صدره:

أو فلج ما بيطن واد

(2) الرجز <لرؤبة> كما في الديوان ص 41 و روايته:

قسب العلابي شديد الأعلاد

(3) الرجز في الديوان ص 170.

85

يعني فعلا ماضيا على أَسْقَبَ يُسْقِبُ، و لم يجعله نعتا. و السَّقْبُ: الغصن الطويل الريان. و سألت أبا الدقيش عن قول أبي دواد:

... كالقمر السَّقْبِ (1)

قال: هو الذي امتلأ و تم، عام في كل شيء من نحوه. و السَّقَبُ: القرب،

و الجار القريب أحق

بِسَقَبِهِ (2)

.

سبق

السَّبْقُ: القدمة، و تقول: له في الجري و في الأمر سَبْقٌ و سُبْقَةٌ و سَابِقَةٌ أي سبق الناس إليه. و السَّبَقُ: الخطر يوضع بين أهل السِّبَاقِ، و جمعه أَسْبَاق. و السِّبَاقَان: قيد أرجل الطائر الجارح بسير أو خيط.

بسق

بَسَقَ و بصق و بزق لغات و بُسَاقٌ: جبل بالحجاز مما يلي الغور. و بَسَقَت النخلة بُسُوقاً: طالت و كملت. و قوله تعالى: وَ النَّخْلَ بٰاسِقٰاتٍ (3) أي طويلات. و أَبْسَقَت الشاة فهي مُبْسِقٌ و بُسُوقٌ و مِبْسَاقٌ أي أنزلت اللبن قبل الولاد بشهر

____________

(1) لم نجد هذا الجزء من الشطر في شعر أبي دواد الذي جمعه فون كرونباوم.

(2) القول من الحديث كما ورد في اللسان (سقب).

(3) سورة ق، الآية 10.

86

أو أكثر فتحلب، و ربما بَسَقَت و ليس بحامل فأنزلت اللبن. و قد سمعت أن الجارية تَبْسُقُ و هي بكر و يصير في ثديها لبن.

قبس

القَبَسُ: شعلة من نار تَقْبِسُهَا و تَقْتَبِسُهَا أي تأخذ من معظم النار. و قَبَسْتُ النارَ، و اقْتَبَسْتُ رجلا نارا أو خيرا. و قَبَسْتُ العلمَ و اقْتَبَسْتُهُ. و أَقْبَسْتُ العلمَ فلانا. و أبو قُبَيْسٍ: جبل مشرف على مكة.

باب القاف و السين و الميم معهما

ق س م، س ق م، م ق س، ق م س، س م ق مستعملات

قسم

: القَسْمُ مصدر قَسَمَ يَقْسِمُ قَسْماً، و القِسْمَةُ مصدر الاقْتِسَام، و يقال أيضا: قَسَمَ بينهم قِسْمَةً. و القِسْمُ (1): الحظ من الخير و يجمع على أَقْسَامٍ. و القَسَمُ: اليمين، و يجمع على أَقْسَامٍ، و الفعل: أَقْسَمَ. و قوله تعالى: فَلٰا أُقْسِمُ* (2) بمعنى أَقْسَمَ و لا صلة. و القَسِيمُ: الذي يقاسمك أرضا أو مالا بينك و بينه. و هذه الأرض قَسِيمَةُ هذه أي عزلت منها، و هذا المكان قَسِيمُ هذا و نحوه.

____________

(1) كذا في التهذيب و اللسان و غيرهما و أما في الأصول المخطوطة ففيها: والقسمة.

(2) من قوله تعالى: لٰا أُقْسِمُ بِهٰذَا الْبَلَدِ سورة البلد، الآية 1.

87

و القَسَّامُ: من يَقْسِمُ الأرضين بين الناس، و هو القَاسِمُ. و الاسْتِقْسَامُ: [أنهم] كانوا يجيلون السهام أي الأزلام عند الأصنام فما يهمون به من الأمور العظام مثل تزويج أو سفر، كتب على وجهي القدح: اخرج، لا تخرج، تزوج، لا تتزوج، ثم يقعد عند الصنم بكفره، أي الأمرين كان خيرا إلي فأذن لي فيه حتى أفعله، ثم يجيل، فأي الوجهين خرج فعل راضيا به قِسْماً و حظا. و حصاة القَسْمِ القِسْمِ و نواة القَسْمِ القِسْمِ (1) أنهم إذا قل ماؤهم في المفاوز عمدوا إلى غمر فألقوا فيه تلك الحصاة أو النواة ثم صبوا عليه من الماء قدر ما يغمرها حتى يستوي بأعلاها فيعطى كل إنسان شربة من ذلك الماء بمقدار واحد على ما وصفت. و الأَقَاسِيمُ: الحظوظ المقسومة بين العباد و اختلفوا فقالوا: الواحدة أُقْسُومَةٌ، و يقال: بل هي جماعة الجماعة كالأظفار و الأظافير. و القَسِيمُ من الرجال: الحسن الخلق، و القِسْمَةُ: الوجه، قال الشاعر:

كأن دنانيرا على قَسَمَاتِهِمْ * * * و إن كان قد شف الوجوه لقاء (2)

سقم

السُّقْمُ و السَّقَمُ و السَّقَامُ لغات، و قد سَقُمَ الرجلُ فهو سَقِيمٌ مِسْقَامٌ.

مقس

مَقِسَتْ نفسُه و تَمَقَّسَتْ أيضا نفسه أي غثيت.

قمس

: كل شيء ينغط في الماء ثم يرتفع فقد قَمَسَ، و القيزان كذلك، و القنان

____________

(1) لم نر نواة القسم في غير الأصول المخطوطة فجميعها اقتصر على حصاة القسم.

(2) البيت في التهذيب غير منسوب، و هو في اللسان و التاج <لمحرز بن مكعبر الضبي>.

88

و هي آكام القفاف إذا اضطرب السراب حواليها قيل قَمَسَتْ، قال رؤبة في نعت القيزان:

بيدا ترى قيزانهن قسا * * * بوازيا مرا و مرا قُمْساً (1) (2) ...

أي بدت بعد ما تخفى [كذا]، يصف رؤبة قيزانا أنهن يَتَقَمَّسْنَ في السراب. و في المثل: بلغ قوله قَامُوسَ البحر أي قعره الأقصى.

سمق

سَمَقَ النباتُ: بلغ غاية الطول. و نخلة سَامِقَةٌ: طويلة جدا. و السَّمِيقَانِ: (خشبات يدخلن في الآلة) (3) التي ينقل عليها اللبن، و السَّمِيقَانِ في النير عودان قد لوقي بين طرفيهما تحت غبغب الثور شدا بخيط، و تجمع أَسْمِقَةٌ. و السَّمْسَقُ: الياسمين.

باب القاف و الزاي و الدال معهما

ز ق د، ز د ق يستعملان فقط

زقد

الزَّقْدُ كلمة يمانية،

زدق

: و زَدَقَ لغة لهم في صَدَقَ.

____________

(1) لم نجد الرجز في ديوان رؤبة.

(2) جاء في الأصول المخطوطة بعد الرجز المذكور عبارة لم نتبينها هي: و يروا (كذا) أصول من قمست!!

(3) زيادة من التهذيب من أصل ما أخذه الأزهري من العين.

89

باب القاف و الزاي و الراء معهما

ر ز ق، ز ر ق يستعملان فقط

رزق

رَزَقَ اللهُ يَرْزُقُ العباد رِزْقاً اعتمدوا عليه، و هو الاسم أخرج على المصدر و قيل: رَزْقٌ. و إذا أخذ الجند أرزاقهم، قيل ارْتَزَقُوا رَزْقَةً واحدة أي مرة.

زرق

: زَرِقَتْ عينُه زُرْقَةً و زَرَقاً، و ازْرَاقَّتْ ازْرِيقَاقاً. و قول الله- عز و جل-: وَ نَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقاً (1) يريد عميا لا يبصرون و عيونهم في المنطق (2) [كذا] زُرْقٌ لا نور لها. و ثريدة زُرَيْقَاءُ بلبن و زيت. و الزُّرَّقُ: طائر بين البازي و الباشق.

باب القاف و الزاي و اللام معهما

ق ز ل، ل ز ق، ز ل ق، ق ل ز مستعملات

لزق

لَزِقَ الشيءُ بالشيء يَلْزَقُ لُزُوقاً، و الْتَزَقَ الْتِزَاقاً. و اللَّزَقُ: هو اللوى تَلْتَزِقُ منه الرئة بالجنب.

____________

(1) سورة طه، الآية 103 و لا بد من الإشارة إلى أن في الأصول قد وردت الآية و لم ترد الآية هذه و هي موطن الشاهد، و الآية السابقة: يَتَخٰافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ.

(2) لم نتبين مكان كلمة المنطق في السياق، و قد وردت في الأصول المخطوطة دون سائر المظان.

90

و هذه الدار لَزِيقَةُ هذه و بِلِزْقِهَا. (و اللَّزُوقُ) (1) و اللَّازُوقُ: دواء للجرح يلزمه حتى يبرأ. و لصق لغة في كله.

زلق

الزَّلَقُ: المَزْلَقَةُ. و المِزْلَاقُ و المزلاج: الذي تغلق به الباب. و الزَّلَقُ: العجز من كل دابة، قال:

كأنها حقباء بلقاء الزَّلَق (2)

يريد أتانا. و أَزْلَقَتِ الفرسُ: ألقت ولدها تاما كالسقط. و فرس مِزْلَاقٌ: كثير الإزلاق. و ناقة زَلُوقٌ زلوج أي سريعة. و التَّزَلُّقُ: [صبغك] (3) البدن بالأدهان و نحوها. و زَلَّقْتُهُ: ملسته، و الموضع مُزَلَّقٌ صار كالمَزْلَقَةِ و إن لم يكن فيه ماء.

قلز

القَلْزُ: ضرب من الشرب، قال مطيع بن إياس (4):

____________

(1) زيادة من التهذيب مما أخذه الأزهري من العين.

(2) الرجز <لرؤبة>، و هو في التهذيب و اللسان و التاج و الديوان ص 104.

(3) كذا في التهذيب و اللسان في الأصول: صفة ....

(4) ورد اسم الشاعر في الأصول: <إياس بن مطيع>.

91

و ندامى كلهم يَقْلِزُ * * * و القَلْزُ عتيد

قزل

القَزَلُ: أسوأ العرج و هو أَقْزَلُ، و قَزِلَ يَقْزَلُ قَزَلًا.

باب القاف و الزاي و النون معهما

ن ق ز، ز ن ق، ن ز ق مستعملات

نقز

النَّقْزُ و النَّقَزَان كالوثب و الوثبان صعدا في مكان واحد. و النَّقَّازُ: الصغير من العصافير. و النَّقَزُ: الصغار من الناس، و الرذالة منهم. و النَّوَاقِزُ: القوائم، قال الشماخ:

و إن ريغ منها أسلمته النَّوَاقِزُ (1).

زنق

الزَّنَقَةُ: ميل في جدار في سكة، أو في ناحية من الدار، أو عرقوب من الوادي يكون فيه كالمدخل و الالتواء، اسم بلا فعل.

____________

(1) عجز بيت تمامه في اللسان، و الصدر هو:

هتوف إذا ما خالط الظبي سهمها

و رواية الديوان ص 192:

قذوف إذا ما خالط الظبي سهمها

92

و الزِّنَاقُ: حلقة يجعل لها خيط يشد في رأس البغل الجموح، و كل رباط تحت الحنك في الجلد فهو زِنَاقٌ. و ما كان في الأنف مثقوبا فهو عران. و بغل مَزْنُوقٌ، و زَنَقْتُهُ زَنْقاً، قال الشاعر:

فإن يظهر حديثك بؤت عدوا * * * برأسك في زِنَاقٌ أو عران (1)

نزق

النَّزَقُ: خفة في كل أمر (و عجلة في جهل و حمق) (2). و رجل نَزِقٌ و امرأة نَزِقَةٌ، و قد نَزِقَ نَزَقاً.

باب القاف و الزاي و الفاء معهما

ق ف ز يستعمل فقط

قفز

القَفْزُ و القَفَزَانُ: وثبان أكثر من النقزان. و أمة قَفَّازَةٌ لقلة استقرارها. و القُفَّازُ: لباس للكف. و يقال للخيل السراع التي تثب في عدوها قَافِزَةٌ و قَوَافِزُ. و القَفِيزُ: مكيال، و هو أيضا مقدار من مساحة الأرض.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و التاج غير منسوب.

(2) زيادة من التهذيب.

93

باب القاف و الزاي و الباء معهما

ز ق ب، ب ز ق، ز ب ق مستعملات

زقب

زَقَبَهُ في جحره فَانْزَقَبَ [فيه].

زبق

الزِّئْبَقُ، يهمز و يلين في لغة، و فعله: التزبق. و الزَّابُوقَةُ: شبه دغل في بناء أو بيت تكون زاوية منه معوجة.

بزق

البَزْقُ: البصق و هو البُزَاقُ و البصاق. و بَزَقُوا الأرض أي بذروها، و هي يمانية.

باب القاف و الزاي و الميم معهما

ق ز م، ز ق م، م ز ق مستعملات

قزم

القَزَمُ: اللئيم الدنيء، الصغير الجثة، و رجل قَزَمٌ، و امرأة قَزَمٌ، و قوم قَزَمٌ و أَقْزَامٌ، و هو ذو قَزَمٍ. و لغة أخرى: رجل قَزَمٌ و امرأة قَزَمَةٌ و امرأتان قَزَمَتَانِ، و نساء قَزَمَاتٌ، و رجلان قَزَمَانِ، و رجال قَزَمُونَ، قال:

لا بخل خالطه و لا قَزَم (1)

____________

(1) الشطر في التهذيب و اللسان و التاج من غير نسبة.

94

و يقال للرذالة من الأشياء قَزَمٌ، و الجميع قَزَمٌ.

زقم

الزَّقْمُ: أكل الزقوم. و يقال الزَّقُّومُ، بلغة إفريقية، الزبد بالتمر.

(و لما نزلت آية

الزَّقُّومُ

لم تعرفه قريش، فقدم رجل من إفريقية و سئل عن

الزَّقُّومِ

، فقال الإفريقي

الزَّقُّومُ

بلغة إفريقية، الزبد و التمر)

(1)

. فقال أبو جهل: هاتي يا جارية تمرا و زبدا

نَزْدَقِمهُ

، فجعلوا

يَتَزَقَّمُونَ

منه و يأكلونه، و قالوا: أ بهذا يخوفنا محمد، فبين الله في آية أخرى:

إِنّٰا جَعَلْنٰاهٰا فِتْنَةً لِلظّٰالِمِينَ، إِنَّهٰا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ
(2)

.

مزق

المَزْقُ: شق الثياب و نحوه. و صار الثوب مِزَقاً أي قطعا و لا يكادون يقولون مِزْقَة للقطعة. و ثوب مَزِيقٌ و مُتَمَزِّقٌ و مَمْزُوقٌ و مُمَزَّقٌ. و كذلك المِزَقُ من السحاب، و سحابة مِزَقٌ. و ناقة مِزَاقٌ: (سريعة يكاد جلدها يتمزق من سرعتها) (3)، قال (4):

فجاء بشوشاة مِزَاقٍ ترى لها * * * ندوبا من الأنساع فذا و توأما

____________

(1) ما بين القوسين من التهذيب مما أخذه الأزهري من العين.

(2) سورة الصافات، الآية 63، 64.

(3) ما بين القوسين من التهذيب مما أخذه الأزهري من العين.

(4) القائل: <حميد بن ثور> ديوانه ص 21.

95

و مَزَّقَ العرض الشتم. و مَزَقَ الطائرُ بسلحه أي رمى به. و مُزَيِّقِيَاءُ كان ملكا من ملوك اليمن.

باب القاف و الطاء و الراء معهما

ق ط ر، ق ر ط، ط ر ق، ر ق ط مستعملات

قطر

القَطْرُ و القَطَرَانُ مصدر قَطَرَ الماءُ. و القِطَارُ قِطَارُ الإبل بعضها إلى بعض على (نسق واحد) (1). و القِطَارُ: جماعة القَطْر. و اشتق اسم المِقْطَرَة منه لأن من حبس فيها صار على قطار واحد، مضموم بعضها إلى بعض، و يقال لها: الفلق (2)، تجعل أرجلهم في خروق، و كل خرق على قدر ساق الرجل. و القِطْرُ: النحاس الذائب. و القُطْرُ: الشق،

قال ابن مسعود

: لا يعجبنك ما ترى من الرجل حتى ترى على أي

قُطْرَيْهِ

يقع

أي على جنبيه يقع في خاتمة عمله. و الأَقْطَارُ: النواحي. و القُطْرُ: عود يتبخر به. و أَقْطَارُ الفرس: ما أشرف منه مثل كاثبته و عجزه و رأسه.

____________

(1) زيادة من التهذيب.

(2) كذا في اللسان و أما في الأصول المخطوطة ففيها: الفلقة.

96

و أَقْطَارُ الجبل: أعاليه. و قُطُور: اسم نبات، سوادية. و القَطِرَانُ، و يخفف في لغة،: ما يتحلب من شجر الأبهل، يطبخ فيتحلب منه. و قَطَّرْتُ فلانا تَقْطِيراً: صرعته صرعة شديدة، قال:

قد علمت سلمى و جاراتها * * * ما قَطَّرَ الفارسَ إلا أنا (1)

و قال:

...... * * * كأنما تَقَطَّرَ من أعلى يفاع مقطع (2)

أي كأنما خر. و بعير قَاطِرٌ لا يزال يَقْطُرُ بوله. و اقْطَارَّ النبتُ اقْطِيرَاراً و اقْطَرَّ اقْطِرَاراً أي أخذ في الانثناء و الاعوجاج قبل الهيج ثم يهيج فيصفر.

قرط

القِرَطَةُ: جماعة القُرْطِ في شحمة الأذن، و جارية مُقَرَّطَةٌ. و القِرَاطُ: شعلة السراج، و الجميع أَقْرِطَةٌ. و القُرْطَةُ: شبه حبة في المعزى، و يقال: في أولاد المعزى، و هو أن يكون للعنز أو التيس زنمتان معلقتان من أذنيها، فهي قَرْطَاءُ، و الذكر أَقْرَطَ، مُقَرَّطٌ، يستحب في التيس لأنه يكون مئناثا، و الفعل: قَرِطَ يَقْرَطُ قَرَطاً.

طرق

طَرَقْتُ منزلا أي جئته ليلا.

____________

(1) البيت في اللسان غير منسوب.

(2) لم نهتد إلى القائل.

97

و الطَّرْقُ: نتف الصوف بالمِطْرَقَة. و المِطْرَقَةُ للحدادين (1). و هي دون الفطيس و في مثل: ضربك بالفطيس خير من المِطْرَقَةِ. و الطِّرَاقُ: الحديد يعرض ثم يدار فيجعل بيضة أو ساعدا أو نحوه فكل صنعة على حدة طِرَاقٌ. و جلد البغل إذا عزل عنه الشراك، و كل خصفة تخصف بها النعل فيكون حذوها سواء فهو طِرَاقٌ، قال الشماخ يصف الحمير حين صلبت حوافرها:

كساها من الصيداء نعلا طِرَاقُهَا * * * حوامي الكراع و القنان النواشز (2)

الصيداء: أرض حجارتها الحصى .... و طِرَاقُ الترس: أن يقور جلد على مقدار الترس فتلزق به ترس مُطْرَقٌ. و الطَّرِيقُ مؤنث، و كل أخدود من أرض أو صنفة من ثوب أو شيء ملزق بعضه ببعض فهو طَرِيقَةٌ. و السماوات و الأرضون طَرَائِقُ بعضها فوق بعض. و فلان على طَرِيقَةٍ حسنة أو سيئة أي على حال. و الطَّرِيقَةُ من خلق الإنسان: لين و انقياد، و تقول: إن في طَرِيقِهِ فلان لعندأوة أي في لينه أحيانا بعض العسر. و الطُّرْقَةُ بمنزلة الطَّرِيقَةِ من طَرَائِقِ الأشياء المَطَارَقُ، بعضها على بعض من وشي أو بناء أو غير ذلك، و إذا نضد فهو مُطَارَقٌ، و طَارَقْتُ بعضه على بعض، و الفعل اللازم أَطْرَقَ أي أطرقت طرائقه بمنزلة قدامي الجناح مُطْرَقٌ بعضه على بعض.

____________

(1) جاء بعد قوله: للحدادين، عبارة هي: خايسك بالفارسية. نقول لعلها من إضافة النساخ.

(2) البيت في ديوان الشماخ ص 198 و روايته:

حذاها من الصيداء نعلا طراقها * * * حوامي الكراع المؤيدات العشاوز

98

و طَرْقُ الفحل: ضرابه لسنة. و اسْتَطْرَقَ فلان فلانا فحلا أي أعطاه فحلا ليضرب في إبله. و كل امرأة طَرُوقَةُ زوجها، و يقال للمتزوج: كيف طَرُوقَتُكَ. و كل ناقة طَرُوقَةُ فحلها، نعت لها من غير فعل. و العالي من الكلام أن الطَّرُوقَةَ للقلوص التي بلغت الضراب، و التي يرب بها الفحل فيختارها من الشول فهي طَرُوقَتُهُ. و الطَّارِقَةُ: ضرب من القلائد. و قوله تعالى: وَ السَّمٰاءِ وَ الطّٰارِقِ (1)، يقال: الطَّارِقُ كوكب الصبح. و الإِطْرَاقُ: السكوت، قال:

فَأَطْرَقَ إِطْرَاقَ الشجاع و لو يرى * * * مساغا لنابيه الشجاع لصمما (2)

و أم طَرِيقٍ: الضبع إذا دخل الرجل عليها و جارها قال: أَطْرِقِي أُمَّ طَرِيقٍ ليست الضبع هاهنا. و رجل طِرِّيقٌ: كثير الإِطْرَاق. و الكروان الذكر اسمه طِرِّيقٌ، لأنه إذا رأى أحدا سقط على الأرض فأطرق، يقال هذا إذا صادوه، فإذا رأوه من بعيد أطافوا به، و يقول بعضهم: أَطْرِقْ كرى فإنك لا ترى ما أرى هاهنا كرى، حتى يكون قريبا منه فيضربه بعصا، أو يلقي عليه ثوبا فيأخذه. و الطَّرْقُ: خط بالأصابع في الكهانة، تقول: طَرَقَ يَطْرُقُ طَرْقاً، قال:

و من تحزى عاطسا أو طَرَقَا (3)

____________

(1) سورة الطارق، الآية 1.

(2) البيت <للمتلمس الضبعي> ديوانه ص 34.

(3) اللسان (حزا) بدون نسبة.

99

و الطَّرْقُ: كل صوت من العود و نحوه طَرْقٌ على حدة، تقول: تضرب هذه الجارية كذا و كذا طَرْقاً. و الطِّرْقُ: الشحم، قال:

إني و أتى ابن غلاق ليقريني * * * كغابط الكلب يبغي الطِّرْقَ في الذنب (1)

و الطِّرْقُ: حبالة يصاد بها الوحش تتخذ كالفخ. و الطَّرْقُ: من مناقع الماء يكون في بحائر الأرض، قال رؤبة:

للعد إذ أخلفه ماء الطَّرْقِ (2)

و يقال: بل هو موضع و الطَّرْقُ: ماء بالت فيه الدواب فاصفر، و طَرَقَتْهُ الإبلُ تَطْرُقُهُ طَرْقاً. و ماء طَرْقٌ، قال:

و قال الذي يرجوا العلالة و زعوا * * * عن الماء لا يُطْرَقْ و هن طَوَارِقُه (3)

فما زلن حتى عاد طَرْقاً و شبنه * * * بأصفر تذريه سجالا أيانقه

و طَرَّقَتِ المرأة، و كل حامل، تَطْرِيقاً إذا خرج من الولد نصفه ثم احتبس بعض الاحتباس فيقال: طَرَّقَتْ ثم تخلصت. و رجل طَرْقَاءُ: معوجة الساق، و من غير فحج: في عقبها ميل. و الطَّرْقُ: الضرب بالحصى، قال الشاعر:

____________

(1) البيت في اللسان (غلق) و روايته:

كغابط الكلب يبغي النقي في الذنب.

(2) الرجز في اللسان و التاج و في الديوان ص 105.

(3) لم نهتد إلى القائل.

100

لعمرك ما تدري الطَّوَارِقُ بالحصى * * * و لا زاجرات الطير ما الله صانع (1)

رقط

: دجاجة رَقْطَاءُ: مبرقشة.

باب القاف و الطاء و اللام معهما

ق ل ط، ل ق ط، ط ل ق مستعملات

قلط

القَلَطِيّ: القصير جدا. و القِلَّوْطُ: أولاد الجن و الشياطين.

لقط

لَقَطَ يَلْقُطُ لَقْطاً: أخذ من الأرض. و اللُّقْطَةُ: ما يوجد ملقوطا ملقى، و كذلك المنبوذ من الصبيان لُقْطَةٌ. و اللُّقَطَةُ: الرجل اللَّقَّاطَةُ و بياع اللُّقَاطَات يَلْتَقِطُهَا. و اللَّقَاطُ: سنبل تخطئه المناجل يَلْتَقِطُهُ الناس و يَتَلَقَّطُونَهُ، و اللِّقَاطُ اسم ذلك الفعل كالحصاد و الحصاد. و اللُّقَاطَةُ: ما كان معروفا، من شاء أخذه. و اللَّقَطُ: قطع ذهب أو فضة أمثال الشذر و أعظم، توجد في المعادن، و هو أجوده.

____________

(1) القائل: <لبيد>، و البيت في اللسان و التاج و الديوان ص 172 و الرواية فيه:

لعمرك ما تدري الضوارب بالحصى ....

101

تقول: ذهب لَقَطِي و الْتَقَطُوا منهلا و غديرا، أي هجموا عليه بغتة لا يريدونه، قال:

و منهل وردته الْتِقَاطاً (1)

و اللَّقِيطَةُ: الرجل المهين الرذل، و المرأة كذلك، و تقول: إنه لسقيط لَقِيطٌ و إنها لسقيطة لَقِيطَةٌ، و إنه لساقط لَاقِطٌ، فإذا أفردوا قالوا: إنه لَلَقِيطَةٌ. و تقول: يا مَلْقَطَانُ للغسل الأحمق، و الأنثى بالهاء، و لا يقال إلا في الدعاء. و اللُّقَّيْطَى: شبه حكاية إذا رأيته كثير الالتقاط للقاطات تعيبه بذلك. و إذا التقط الكلام للنميمة قلت لُقَّيْطَى خليطى حكاية لفعله.

طلق

طُلِقَتِ المرأة فهي مَطْلُوقَةٌ إذا ضربها الطَّلْق عند الولادة. و الطَّلَاقُ: تخلية سبيلها، و المرأة تُطَلَّقُ طَلَاقاً فهي طَالِقٌ و طَالِقَةٌ غدا، قال الأعشى:

أيا جارتي بيني فإنك طَالِقَهْ (2)

و طَلَقَتْ و طُلِّقَتْ تَطْلِيقاً. و الطَّالِقُ من الإبل ناقة ترسل في الحي ترعى من جنابهم أي حواليهم حيث شاءت، لا تعقل إذا راحت و لا تنحى في المسرح، و أَطْلَقْتُ الناقةَ و طَلَقَتْ هي أي حللت عقالها فأرسلتها. و رجل مِطْلَاقٌ و مِطْلِيقٌ أي كثير الطلاق للنساء.

____________

(1) الرجز في اللسان <لنقادة الأسدي>، في الأصول: <رؤبة>، و لم نجده في ديوان رؤبة.

(2) الشطر في اللسان و التاج و الديوان ص 263. و عجز البيت:

كذاك أمور الناس غاد و طارقه

102

و الطَّلِيقُ: الأسير يُطْلَقُ عنه إساره. و إذا خلى الظبي عن قوائمه فمضى لا يلوي على شيء قيل تَطَلَّقَ، قال:

تمر كمر الشادن المُتَطَلِّق (1)

و إذا خلى الرجل عن الناقة على ما وصفت لك قيل طَلَّقَهَا، و كذلك العير إذا حاز عانته و عنف عليها، ثم خلى عنها قيل: طَلَّقَهَا، و إذا استعصت عليه ثم انقادت قيل: طَلَّقَتْهُ، و إذا أبت أن تقرب الماء قربا ثم مضت للقرب قيل طَلَّقَتْ. و الانْطِلَاقُ: سرعة الذهاب في المحنة. و فلان طَلْقُ الوجه و طَلِيقُهُ، و قد طَلُقَ طَلَاقَةً، و يوم طَلْقٌ، و ليلة طَلْقَةٌ: نقيض النحس و النحسة، قال رؤبة:

أ يوم نحس أو يكون طَلْقاً (2)

و اسْتَطْلَقَ البطنُ و أَطْلَقَهُ الدواء فأسهل. و رجل طَلِيقٌ اللسان و طَلْقُ اللسان: ذو طَلَاقَةٍ و ذلاقة، و لسانه طَلْقٌ ذلق أي مستمر. و رجل طَلْقُ اليدين: سمح بالعطاء، قال حسان في ربيعة بن مكدم:

نفرت قلوصي من حجارة حرة * * * بنيت على طَلْقِ اليدين وهوب (3)

و ما تَطَّلِقُ نفسي لهذا الشيء، أي ما تنشرح و لا تستمر. و الطَّلَقُ: الشوط في جرى الخيل، و يستعمل في أشياء.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) ديوانه ص 180.

(3) البيت مع أبيات أخرى <لحسان> و قيل: هي <لضرار بن الخطاب>، و هي في الكامل 4/ 89 و شرح نهج البلاغة 1/ 342.

103

و تَطَلَّقَتِ الخيلُ إذا مضت طَلَقاً لم تحتبس إلى الغاية، قال:

جرى طَلَقاً حتى إذا قيل قد دنا * * * تداركه أعراق سوء فبلدا (1)

و يروى:

تنازعه أعراق سوء ...

. و الطَّلَقُ: الحبل القصير الشديد الفتل، حتى يقوم قياما، قال:

محملج أدرج إدراج الطَّلَق (2)

باب القاف و الطاء و النون معهما

ق ط ن، ن ط ق، ن ق ط، ق ن ط مستعملات

قطن

قَطَنٌ: اسم جبل لعبس. و القَطَنُ: الموضع من الثبج و العجز. و القِطَانُ: شجار الهودج، و الجميع: القُطُنُ، قال لبيد:

فتكنسوا قُطُناً تصر خيامها (3)

و القُطْنُ يجوز تثقيله كما قال:

قُطُنَّةٌ من أجود القُطْنُنِّ (4)

و القَيْطُونُ: المخدع في لغة البربر و مصر.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) الرجز في اللسان <لرؤبة> و هو في ديوانه ص 104.

(3) البيت في اللسان و الديوان ص 300 و صدره:

شاقتك ظعن الحي حين تحملوا

(4) جاء في اللسان قال <قارب بن سالم المري>، و يقال: <دهلب بن قريع:>

كأن مجرى دمعها المستن * * * قطنة من أجود القطنن

104

و بزر قَطُونَا (1) لأهل العراق يستشفى بها. و القُطُونُ: الإقامة. و مجاورو مكة قَاطِنُوهَا و قُطَّانُهَا، و يقال أيضا لحمام مكة قُطَّنٌ و قَوَاطِنُ، و الجميع و الواحد قَطِينٌ سواء، قال:

فلا و رب الآمنات القُطَّنِ (2)

و القَطِنَةُ: هنة دون القبة (3). و قَطَّنَ الكرمُ و عطب إذا بدت زمعاته.

نطق

: نَطَقَ النَّاطِقُ يَنْطِقُ نَطْقاً، و هو مِنْطِيقٌ بليغ. و الكتاب النَّاطِقُ: البين، قال لبيد:

أو مذهب جدد على ألواحه * * * النَّاطِقُ المبروز و المختوم (4)

و كلام كل شيء مَنْطِقُهُ. و المِنْطَقُ: كل شيء شددت به وسطك، و المِنْطَقَةُ: اسم خاص. و النِّطَاقُ: شبه إزار فيه تكة كانت المرأة تنتطق به. و إذا بلغ الماء النصف من الشجر يقال نَطَّقَهَا.

____________

(1) كذا في اللسان و أما في الأصول المخطوطة ففيها: قطوينا.

(2) الرجز في اللسان <لرؤبة> و روايته:

فلا و رب القاطنات القطن

و رواية الديوان ص 163 كرواية العين.

(3) كذا في الأصول المخطوطة، و هي في اللسان: القطنة مثل المعدة: كالرمانة تكون على كرش البعير، و هي الفحث أيضا.

(4) البيت في اللسان و رواية الديوان ص 118:

أو مذهب جدد على ألواحهن * * * الناطق المبروز و المختوم