كتاب العين - ج5

- الخليل بن احمد الفراهيدي المزيد...
434 /
105

قنط

القُنُوطُ: الإياس، و قَنَطَ يَقْنِطُ و قَنِطَ يَقْنَطُ (1)

نقط

نَقَطَ يَنْقُطُ نَقْطاً، و النُّقْطَةُ الاسم، و النَّقْطَةُ مرة واحدة

باب القاف و الطاء و الفاء معهما

ق ط ف، ط ف ق، ق ف ط مستعملات

قطف

القِطْفُ: اسم الثمار المَقْطُوفَة، و الجميع القُطُوفُ. و قول الله- عز و جل-: قُطُوفُهٰا دٰانِيَةٌ (2)، أي ثمارها قريبة يتناولها القاعد و القائم. و القَطْفُ: قطفك العنب و غيره. (و كل شيء تَقْطِفُهُ عن شيء فقد قَطَفْتَهُ) حتى الجراد تَقْطِفُ رءوسها. و أَقْطَفَ الكرمُ: أنى قِطَافُهُ، و القِطَافُ اسم وقت القَطْفِ. و قال الحجاج: إني أرى رءوسا قد أينعت و حان قِطَافُهَا. و القَطِيفَةُ دثار. و القَطَفُ: نبات رخص عراض الورق، يطبخ، الواحدة قَطَفَةٌ. و القِطَافُ مصدر القَطُوف من الدواب و الإبل، و هي البطيء المتقارب

____________

(1) و جاء في اللسان و غيره: قنط يقنط مثل فرح يفرح.

(2) سورة الحاقة، الآية 23.

106

لخطو، و قَطَفَتْ تَقْطِفُ قِطَافاً و قُطُوفاً. و أَقْطَفَ الرجلُ: صار صاحب دابة قَطُوف، قال ذو الرمة:

كان رجليه رجلا مُقْطِفٍ عجل (1)

طفق

طَفِقَ، و طَفَقَ لغة رديئة، أي جعل يفعل، و هو مثل ظل و بات و ما جمعهما (2)

قفط

: و اقْفَاطَّتِ العنزُ للتيس اقْفِيطَاطاً إذا حرصت على الفحل فمدت مؤخرها إليه حرصا على السفاد، و التيس يَقْتَفِطُ إليها و يَقْتَفِطُهَا إذا ضم مؤخره إليها، تَقَافَطَا: تعاونا على ذلك.

و رقية للعقرب إذا لسعت: شجة قرنية، ملحة بحري

قَفَطِي

. تقرأ سبع مرات. و

قُلْ هُوَ اللّٰهُ أَحَدٌ

سبع مرات. و سئل النبي- (عليه السلام)- عن هذه الرقية بعينها فلم ينه عنها، و قال: الرقى عزائم أخذت على الهوام.

باب القاف و الطاء و الباء معهما

ق ط ب، ط ب ق، ق ب ط مستعملات

قطب

القُطْبُ: نبات.

____________

(1) صدر بيت في اللسان و الديوان ص 578 و عجزه:

إذا تجاوب من برديه ترنيم

(2) في اللسان: و هو يجمع ظل و بات. و في الأصول المخطوطة: و يجمعهما هما و آثرنا هذا الوجه لاستقامته و عدم استقامة ما في الأصول.

107

و القُطُوبُ و القَطْبُ: تزوي ما بين العينين عند العبوس، و قَطَبَ يَقْطِبُ قَطْباً و قَطَّبَ يُقَطِّبُ تَقْطِيباً. و قَاطِبَةٌ: اسم يحمل كل جيل من الناس، تقول: جاءت العرب قَاطِبَةٌ. و القِطَابُ: المزاج لما يشرب و ما لا يشرب. قال (أبو فروة) (1): قدم فريغون بجارية (قد اشتراها) (2) من الطائف، فصيحة، قال: فدخلت عليها و هي تعالج شيئا: فقلت: ما هذا؟ فقالت: هذه غِسْلَة. فقلت: و ما أخلاطها؟ فقالت: آخذ الزبيب الجيد فألقي لزجه و ألجنه و أعثنه (3) بالوخيف و أَقْطِبُهُ. و التعثن: التدخن، و قال:

يشرب الطرم و الصريف قِطَاباً (4)

و الطِّرْم: العسل، و الصريف: اللبن الحازر الحامض، و قِطَاباً أي مزاجا، و القَاطِبُ هو المازج، قال الكميت:

و لا أعد كأني كنت شاربه * * * ما صرف الشاربون الخمر أو قَطَبُوا (5)

أي مزجوا. و القُطْبُ: كوكب بين الجدي و الفرقدين، صغير أبيض لا يبرح موضعه، شبه بِقُطْبِ الرحى.

____________

(1) من التهذيب و اللسان مما أخذه الأزهري من كتاب العين.

(2) من التهذيب و اللسان.

(3) هذا هو الصواب و قد ورد في التهذيب، اعبثه، و في اللسان أعبيه.

(4) الشطر في التهذيب و اللسان.

(5) لم أجده في مجموع <شعر الكميت>.

108

و قُطْبُ الرحى: الحديدة التي في الطبق الأسفل من الرحيين يدور عليها الطبق الأعلى. و تدور الكواكب على هذا الكوكب. و القُطْبَةُ: نصل صغير مربع في السهم ترمى به الأغراض.

طبق

الطَّبَقُ: عظيم رقيق يفصل بين الفقارين، و طَبَّقَ بالسيف عنقه أي أبانه. و الطَّبَقُ: كل غطاء لازم، و يقال: أَطْبَقْتُ الحقة و شبهها. و يقال أَطْبَقَ الرحيين أي طابق بين حجريها، و مثله إِطْبَاقُ الحنكين. و السماوات طِبَاقٌ بعضها فوق بعض، الواحدة طَبَقَةٌ، و يذكر فيقال: طَبَقٌ واحد. و الطَّبَقَةُ: الحال، و يقال: كان فلان على طَبَقَاتٍ شتى من الدنيا، أي حالات. و قوله تعالى: لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ (1) أي حالا عن حال يوم القيامة. و الطَّبَقُ: جماعة من الناس يعدلون طبقا مثل جماعة. و في المثل: وافق شن طَبَقَةً، و شن قبيلة من عبد القيس أبروا على من حولهم فصادفوا قوما قهروهم فقيل ذلك. و من جعل الشن من القرب استحال لأن الشن لا طبق له. و أَطْبَقَ القومُ على هذا الأمر أي اجتمعوا و صارت كلمتهم واحدة. و طَابَقَتِ المرأةُ زوجها إذا واتته على كل الأمور كما قالت، فتلكم طَابَقَتْ و استقرت، (شبه النوق بالنساء) (2).

____________

(1) سورة الانشقاق الآية 4.

(2) هذه عبارة جاءت في لصق قوله: فتلكم طابقت و استقرت لعل الإشارة بتلكم إلى ناقة طابقت مريدها لأن المطابقة هنا تكون للمرأة و تكون للناقة، و هذه صفة قوله: (شبه ....) بالسياق.

109

و المُطَابَقَةُ في المشي كمشي المقيد، قال عدي:

و طَابَقْتُ في الحجلين مشي المقيد (1)

و طَابَقْتُ بين الشيئين: جعلتهما على حذو واحد و ألزقتهما فيسمى هذا المُطَابَقَ، و المُطَبَّقُ: شبه اللؤلؤ (2) إذا قشر اللؤلؤ أخذ قشره فألزق بالغراء و نحوه بعضه على بعض فيصير لؤلؤا أو شبهه. و انْطَبَقَ فعل لازم. و تقول: لو تَطَبَّقَتِ السماءُ على الأرض ما فعلت.

و في الحديث

: لله مائة رحمة، كل رحمة منه

كَطِبَاقِ

الأرض

أي تغشى الأرض كلها.

قبط

القِبْطُ أهل مصر و بنكها، و النسبة إليهم قِبْطِيّ و قِبْطِيّةٌ، و يجمع على قَبَاطِيّ، و هو ثياب بيض من كتان يتخذ بمصر فلما ألزمت هذا الاسم غيروا اللفظ ليعرف، قالوا: إنسان قِبْطِيّ، و ثوب قِبْطِيّ. و القُبَّيْطَى: الناطف، و إذا ذكروا قالوا: قُبَّيْط و ناطف، و إذا أنثوا قالوا قُبَّيْطَى.

باب القاف و الطاء و الميم معهما

ق ط م، م ق ط، ق م ط، م ط ق مستعملات

قطم

: نحل قَطِمٌ، و جمعه قُطْمٌ. و قَطِمَ يَقْطَمُ قَطَماً، و هو شدة اغتلامه.

____________

(1) عجز بيت <لعدي> كما في الديوان ص 103 و صدره:

أعاذل قد لاقيت ما يزع الفتى.

(2) جاء في الأصول المخطوطة بعد قوله: شبه اللؤلؤ عبارة: قال أبو القاسم. و قد أخذ الأزهري كلام العين في المطبق بحذافيره و لم يذكر قال أبو القاسم.

110

و القِطَمُّ و القِطْيَمُّ: الصؤول (1) الفحل، قال:

أم كيف جد مضر القِطْيَمُّ (2)

و القُطَامِيُّ: من أسماء الشاهين. و مِقْطَمُ البازي: مخلبه. و قَطَامِ: اسم امرأة.

مقط

المِقَاطُ: حبل صغير قصير يكاد يقوم من شدة إغارته، و جمعه مُقُطٌ، قال قال رؤبة:

على لياح اللون كالفسطاط * * * من البياض شد بِالمِقَاطِ (3)

و المَقْطُ: الضرب به. و المَقَّاطُ: أجير الكري [من] الذين يكرون المراحل في طريق مكة. و المَاقِطُ: مولى المولى. و المَقْطُ: ضربك الكرة على الأرض ثم تأخذها بيدك، قال الشماخ يصف الناقة:

كأن أوب يديها حين أدركها * * * أوب المراح و قد نادوا بترحال

مَقْطُ الكرين على مكنوسة زلق * * * في طرف حنانة النيرين معوال (4)

____________

(1) كذا في الأصول المخطوطة، و أما في التهذيب فقد ورد: الصؤل، و في اللسان: ضؤول.

(2) <العجاج> ديوانه ص 428 برواية:

... حد ...

بالمهملة.

(3) لم نجد الرجز في الديوان و لكننا وجدنا

جذبي ولاء المجد و انتشاطي * * * مثلين في كرين من مقاط

(4) البيتان في الديوان ص 460 في الأصول:

... معزال

بالزاي.

111

قمط

القَمْطُ: شد كشد الصبي في المهد و غيره إذا ضمت أعضاؤه إلى جسده، و يلف عليه القماط. و القِمَاطُ و القِمَاطَةُ: الخرقة العريضة تلف على الصبي إذا قُمِّطَ. و لا يكون القَمْطُ إلا شد اليدين و الرجلين معا. و سفاد الطير كله قِمَاطٌ، و قَمَطَهَا يَقْمِطُهَا قَمْطاً. و القُمَّاطُ في لغة: اللصوص. و تقول: وقعت على قِمَاطِ فلان أي بنوده.

مطق

التَّمَطُّقُ: إلصاق اللسان بالغار الأعلى فيسمع صوته لاستطابة أكل شيء.

باب القاف و الدال و الطاء معهما

د ق ط يستعمل فقط

دقط

الدَّقِطُ: الغضبان، و دَقِطَ يَدْقَطُ دَقَطاً، قال أمية بن أبي الصلت:

من كان مكتئبا من سيء دَقِطاً * * * قرأت في صدره ما عاش دَقْطَاناً (1)

____________

(1) البيت في اللسان و التاج (دقط) و الرواية فيهما:

فزاد ...

مكان

قرأت ...

112

باب القاف و الدال و التاء معهما

ق ت د يستعمل فقط

قتد

القَتَدُ: من أدوات الرحل و يجمع على أَقْتَادٍ و قُتُودٍ. و القَتَادُ: شجر له شوك، و الواحدة قَتَادَةٌ. و في المثل: دون هذا خرط القَتَادِ.

باب القاف و الدال و الثاء معهما

ق ث د يستعمل فقط

قثد

القَثَدُ: هو خيار باذرنق.

باب القاف و الدال و الراء معهما

ق د ر، ق ر د، ر د ق، د ق ر، ر ق د مستعملات

قدر

القَدَرُ: القضاء الموفق، يقال: قَدَّرَهُ اللهُ تَقْدِيراً. و إذا وافق الشيء شيئا قيل: جاء على قَدَرِهِ. و القَدَرِيَّة: قوم يكذبون بالقدر. و المِقْدَارُ: اسم القدر إذا بلغ العبد المقدار مات. و الأشياء مَقَادِيرُ أي لكل شيء مقدار و أجل.

113

و المطر ينزل بِمِقْدَارٍ أي بقدر و قدر (مثقل و مجزوم)، و هما لغتان. و القَدْرُ: مبلغ الشيء. و قول الله عز و جل-: وَ مٰا قَدَرُوا اللّٰهَ حَقَّ قَدْرِهِ*، (1) أي ما وصفوه حق صفته. و قَدِرَ على الشيء قُدْرَةً أي ملك فهو قَادِرٌ. و اقْتَدَرْتُ الشيء: جعلته قدرا. و المُقْتَدِرُ: الوسط، و رجل مُقْتَدِرُ الطُّول. و قول الله عز و جل- عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ (2) أي قادر. و قَدَرَ اللهُ الرزقَ قَدْراً يَقْدِرُهُ أي يجعله بقدر. و سرج قَدْرٌ و نحوه أي وسط، و قَدَرٌ (يخفف و يثقل). و تصغير القِدْر قُدَيْرٌ بلا هاء، و يؤنثه العرب. و القَدِيرُ: ما طبخ من اللحم بتوابل، فإن لم يكن بتوابل فهو طبيخ. و مرق مَقْدُورٌ أي مطبوخ. و القُدَارُ: الطباخ الذي يلي جزر الجزور و طبخها. و قَدَرْتُ الشيءَ أي هيأته.

دقر

: و الدَّوْقَرَةُ: بقعة بين الجبال، و في الغيطان انحسرت عنها الشجر، و هي

____________

(1) سورة الحج، الآية 74.

(2) سورة القمر، الآية 55.

114

بيضاء صلبة لا نبات فيها، و هي أيضا منازل الجن يكره النزول بها، و تجمع الدواقير. و يقال للكذب المستشنع ذي الأباطيل ما جئت إلا بِالدَّقَارِيرِ. و الدِّقْرَارَةُ: الداهية، قال الكميت:

و لن أبيت من الأسرار هينمة * * * على دَقَارِيرَ أحكيها و أفتعل (1)

قرد

القِرْدُ، و القِرْدَةُ الأنثى، و يجمع على قُرُودٍ و قِرَدَة و أَقْرَادٍ. و القُرَادُ: معروف، و ثلاثة أَقْرُدَة ثم الأَقْرَادُ و القِرْدَانُ. و قَرَّدْتُ البعيرَ تَقْرِيداً أي ألقيت عنه القُرَادَ. و أَقْرَدَ الرجلُ أي ذل و خنع. و القَرْدُ: لغة في الكرد أي العنق، و هو مجثم الهامة على سالفة (2) العنق قال:

فجلله عضب الضريبة صارما * * * فطبق ما بين الذؤابة و القَرْدِ (3)

و القَرِدُ من السحاب الذي تراه في وجهه شبه انعقاد في الوهم شبه بالوبر القَرِدِ و الشعر القَرِدِ الذي انعقدت أطرافه. و عِلْك قَرِدٌ أي قد قَرِدَ أي فسدت ممضغته. و قُرْدُودَةُ الظهر: ما ارتفع من ثبجه.

____________

(1) عجز البيت في اللسان.

(2) هذا هو الوجه، و قد صحفت في الأصول المخطوطة فكانت سافلة، و في التهذيب: سلفة.

(3) البيت في التهذيب و اللسان غير منسوب.

115

و القَرْدَدُ من الأرض: قرنة إلى جنب وهدة، و هذه أرض قَرْدَدٌ. و قال:

بقرقرة ملساء ليست بِقَرْدَد (1)

رقد

الرُّقَادُ و الرُّقُودُ: النوم بالليل، و الرَّقْدَةُ أيضا: همدة ما بين الدنيا و الآخرة و يقول المشركون: مَنْ بَعَثَنٰا مِنْ مَرْقَدِنٰا هٰذٰا (2). إذا بعثوا، فردت الملائكة: هٰذٰا مٰا وَعَدَ الرَّحْمٰنُ وَ صَدَقَ الْمُرْسَلُونَ (3). و الرَّاقُودُ: حب كهيئة الأردبة يسيع داخله بالقار، و يجمع رَوَاقِيد.

درق

الدَّرَقَةُ: ترس من جلود، و يجمع على دَرَقٍ و أَدْرَاقٍ و دِرَاقٍ. و الدَّوْرَقُ: مكيال للشرب. و الدَّرْدَقُ: صغار الناس و أطفالهم، و من الإبل، و يجمع دَرَادِق. و الدَّرْدَاقُ: دك صغير متلبد، فإذا حفرت كشفت عن رمل.

ردق

الرَّدَقُ لغة في الردج كالشيرق لغة في الشيرج. و الردج عقي السخلة و الصبي.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و التاج غير منسوب، و صدره:

متى ما تزرنا آخر الدهر تلقنا

(2) من سورة يس، الآية 52.

(3) المصدر نفسه.

116

باب القاف و الدال و اللام معهما

د ل ق، د ق ل، ق ل د مستعملات

دلق

دَلَقَ السيفُ من غمده، و كل شيء خرج من مخرجه، دَلْقاً سريعا من غير أن يسل، قال:

أبيض خراج من المآزق * * * كالسيف من جفن السلاح الدَّالِقُ (1)

و بينا هم آمنون إذ دَلَقَ عليهم السيل: قال

و غردا يستن سيلا دُلُقاً (2)

و انْدَلَقَ الرجلُ كأنه أقبل من بين أصحابه فمضى. و أَدْلَقْتُ المخةَ فَانْدَلَقَتْ.

دقل

الدَّقَلُ من أردإ التمر، و ما لم يكن ألوانا. و الدَّقَلُ: خشبة طويلة تشد في وسط السفينة يمد عليها الشراع. و الدَّوْقَلُ: من أسماء رأس الذكر، و كمرة دَوْقَلَةٌ: ضخمة. و الدَّوْقَلَةُ: الأكل و أخذ الشيء اختصاصا تُدَوْقِلُهُ لنفسك.

قلد

القَلْدُ: إدارتك قلبا على قلب من الحلي.

____________

(1) المصراع الثاني من الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

(2) لم نهتد إلى الراجز.

117

و لو دققت حديدة ثم لويتها على شيء فقد قَلَدْتَهُا. و البرة التي فيها الزمام إِقْلِيدٌ، يثنى طرفها على الطرف الآخر و يلوى ليا شديدا حتى يستمسك. و يفعل ذلك ببعض الأسورة إذا كان برة، أو كان قَلْداً واحدا. و سوار مُقْلُودٌ: ذو قلبين ملويين. و الإِقْلِيدُ: المفتاح، يمانية، قال تبع حيث حج:

و أقمنا به من الدهر سبتا * * * و جعلنا لبابه إِقْلِيداً (1)

و يروى:

... ستا

. و المِقْلَادُ: الخزانة، و يجمع مَقَالِيد و أَقْلَدَ البحرُ على خلق كثير أي ضم عليهم، قال:

تسبحه الحيتان و البحر زاخرا * * * و ما ضم من شيء و ما هو مُقْلِدٌ (2)

و تقول: هي قِلَادَةُ الإنسان و البدنة و الكلب و نحوه. و تَقْلِيدُ البدنة أن يعلق في عنقها عروة مزادة و نعل خلق فيعلم أنها هدي، و إذا قلدها وجب عليه الإحرام عند بعض العلماء. و تَقَلَّدْتُ السيفَ و الأمر و نحوه: ألزمته نفسي، و قَلَّدَنِيهِ فلانٌ أي ألزمنيه و جعله في عنقي.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و التاج.

(2) البيت في التهذيب و اللسان و القائل: <أمية بن أبي الصلت>، و روايته في اللسان:

تسبحه النينان ....

و رواية الديوان ص 179:

و سبحه النينان و البحر زاخرا ....

118

باب القاف و الدال و النون معهما

د ن ق، ق ن د، ن ق د مستعملات

دنق

الدَّوَانِيقُ جمع دَانِق و دَانَق، لغتان، و جمع دَانِق دَوَانِق، و جمع دَانَق دَوَانِيق و دَنَّقَ فلانٌ وجهه تَدْنِيقاً إذا رأيت فيه ضمر الهزال من مرض أو نصب.

قند

القَنْدُ: عصارة قصب السكر إذا جمد، و منه يتخذ الفانيذ و سويق مَقْنُودٌ و مُقَنَّدٌ. و القِنْدِيدُ: الورس الجيد، و القِنْدِيدُ: الخمر) (1)، قال:

صهباء صافية في طيبها أرج * * * كأنها في سياع الدن قِنْدِيدٌ

و القِنْدَأْوُ: صحيفة للحساب و غيره، لغة أهل الشام و مصر. (و القِنْدَأْوُ: السيء الخلق و الغذاء) (2).

نقد

النَّقْدُ: تمييز الدراهم و إعطاؤكها إنسانا و أخذها. و الانْتِقَادُ و النَّقْدُ: ضرب جوزة بالإصبع لعبا، (و يقال نَقَدَ أرنبته بإصبعه إذا ضربها) (3)، قال خلف:

____________

(1) زيادة من التهذيب و بها يتضح مكان الشاهد البيت الشعري.

(2) ما بين القوسين من التهذيب مما أخذه الأزهري من كتاب العين.

(3) من التهذيب أيضا

119

و أرنبة لك محمرة * * * يكاد يفطرها نَقْدُهُ (1)

أي يشقها عن دمها. و المِنْقَدَةُ: خُزَيْفَة تُنْقَدُ عليها الجوزة، و كل شيء ضربته بإصبعك كَنَقْدِ الجوز فقد نَقَدْتَهُ. و الطائر يَنْقُدُ الفخ أي ينقره بمنقاره. و الإنسان يَنْقُدُ بعينيه إلى الشيء و هو مداومته النظر و اختلاسه حتى لا يفطن له. و تقول: ما زال بصره يَنْقُدُ إلى ذلك الشيء نُقُوداً. و الإِنْقَدَانُ: السلحفاة الذكر. و النَّقَدُ: ضرب من الغنم صغار، و جمعه النِّقَادُ.

باب القاف و الدال و الفاء معهما

ق د ف، ق ف د، د ف ق، ف ق د مستعملات

قدف

القَدْفُ: غرف الماء من الحوض. أو من شيء تصبه بكفك، بلغة عمان. و قالت بنت جلندى العمانية حين ألبست السلحفاة حليها فغاصت و أقبلت تغترف من البحر و تصبه على الساحل و هي تنادي القوم: نزاف نزاف، لم يبق في البحر غير قُدَاف، أي غير حفنة.

____________

(1) كذا هو الوجه و أما في الأصول المخطوطة و اللسان: يقطرها.

120

دفق

دَفَقَ الماءُ دُفُوقاً و دَفْقاً إذا انصب بمرة، و الماء الدَّافِقُ. و النطفة تَدْفُقُ، و انْدَفَقَ الكوزُ: انصب بمرة و دَفَقَ ماؤه. و يقال في الطيرة عند انصباب الكوز و نحوه دَافِقُ خير. و أَدْفَقْتُهُ: صببته بمرة فكدرته الكدر للصب بمرة. و جاء القوم دُفْقَةً أي بدفعة واحدة، قال:

نزل الفأر ببيتي * * * رفقة من بعد رفقه

خلفا بعد قطار * * * نزلوا بالدار دُفْقَهْ (1)

و ناقة دُفَاقٌ: اندفقت في سيرها مسرعة، و يقال: ناقة دَفْقَاءُ، و جمل أَدْفَقُ و دُفَاقٌ، و هو شدة بينونة المرفق عن الجنبين: قال

بعنتريس ترى في وردها رفقا * * * و في المرافق من حيزومها دَفَقَا (2)

و يروى: في زورها. و انْدَفَقَ الدمعُ، قال سليمان:

صبا فؤادك من طيف ألم به * * * حتى ترقرق ماء العين فَانْدَفَقَا (3)

قفد

القَفْدُ: صفع الرأس يبسط الكف من قبل القفا، تقول: قَفَدْتُهُ قَفْداً.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) البيت في اللسان غير منسوب و روايته:

بعنتريس ترى في زورها دسعا

(3) لم نهتد إلى معرفة <سليمان> قائل البيت.

121

و القَفَدَانَةُ: غلاف المكحلة من مشاوب (1) أو أديم. و الأَقْفَدُ: من في عنقه استرخاء من الناس، و الظليم.

فقد

الفَقْدُ: فقدان الشيء. و يقال: امرأة فَاقِدَةٌ: مات ولدها أو حميمها. و أَفْقَدَهُ اللهُ كل حميم. و مات غير فَقِيدٍ و لا حميد، و غير مَفْقُودٍ و لا محمود أي غير مكترث لفَقْدِه. و التَّفَقُّدُ: تطلب ما غاب. و الفَقَدُ: شراب من زبيب و عسل، و يقال إن العسل ينبذ ثم يلقى فيه الفَقَدُ، و هو زبيب شبه الكشوش. و يقال: امرأة فَاقِدٌ، بغير الهاء، قال الشاعر:

كأنها فَاقِدٌ شمطاء معولة * * * ناحت و جاوبها نكد مثاكيل (2)

باب القاف و الدال و الباء معهما

د ب ق يستعمل فقط

دبق

الدِّبْقُ: حمل شجر في جوفه كالغراء، يلزج بجناح الطائر، و دَبَقْتُهُ دَبْقاً،

____________

(1) بضم الميم مع فتح الواو، و بفتح الميم مع كسر الواو، لغتان. و هو غلاف القارورة المشوب بحمرة و صفرة و خضرة. انظر اللسان و التاج (شوب).

(2) البيت في التهذيب و اللسان (فقد)، و قد ورد في اللسان في أدب و روايته:

أوب يدي ناقة شمطاء معولة * * * ................ .............

و مثل هذه الرواية جاءت في المقاييس و البيت <لكعب بن زهير> في اللسان و المقاييس. و البيت في الديوان ص 71 و هو:

شد النهار ذراعا عيطل نصف * * * قامت .....

122

و دَبَّقْتُهُ تَدْبِيقاً.

باب القاف و الدال و الميم معهما

ق د م، ق م د، م ق د، د ق م، د م ق مستعملات

قدم

القَدَمُ: ما يطأ عليه الإنسان من لدن الرسغ فما فوقه (1). و القُدْمَةُ و القَدَمُ أيضا: السابقة في الأمر، و قوله تعالى: لَهُمْ قَدَمَ صِدْقٍ عِنْدَ رَبِّهِمْ، أي سبق لهم عند الله خير، و للكافرين قَدَمُ شر.

و في الحديث

: إن جهنم لا تسكن حتى يضع الله

قَدَمَهُ

فيها

، قال الحسن

: حتى يجعل الله الذين قَدَّمَهُمْ من شرار خلقه فيها، فهم

قَدَمُ

اللهِ للنار و المسلمون

قَدَمٌ

للجنة.

و القِدَمُ مصدر القَدِيمِ من كل شيء، و تقول: قَدُمَ يَقْدُمُ. و قَدَمَ فلانٌ قومَهُ أي يكون أمامهم، يَقْدُمُ قومه يوم القيامة من هاهنا. و القُدُمُ: المضي أمام أمام، و تقول: يمضي قُدُماً أي لا ينثني. و القُدُومُ: الرجوع من السفر، و قَدِمَ يَقْدَمُ. و قُدَيْدِمَةٌ تصغير قُدَّامٍ، و هو خلاف وراء. و رأيته قُدَيْدِمَةَ ذاك و وريئة ذاك أي قدام و وراء ذاك قريبا. و القُدَّامُ: الملك، قال:

جيش لهام من بني القُدَّامِ.

و القَدُومُ، مخففة،: الحديدة التي ينحت بها الخشب، تؤنث.

____________

(1) لم نجد عبارة فما فوقه في التهذيب و اللسان مما هو من العين.

123

و القُدُمُ ضد الأُخُر بمنزلة قُبُل و دُبُر. و رجل قُدُمٌ: مقتحم للأشياء يتقدم الناس، و يمضي في الحرب قُدُماً. و مُقَدَّمٌ نقيض مُؤَخَّر، و مُقْدِمُ العينِ: ما يلي الأنف، و المُؤْخِر: ما يلي الصدغ. و لم يأت في كلامهم مقدم و مؤخر بالتخفيف إلا مُقْدِمُ العين و مُؤْخِرُها، و سائر الأشياء بالتشديد. و المُقَدِّمَةُ: الناصية، و يقال للجارية: إنها اللئيمة المُقَدِّمَةُ. و المُقَدِّمَةُ: ما استقبلك من الجبهة و الجبين، يقال: ضربته فركب مَقَادِيمَهُ أي وقع على وجهه، الواحد مُقْدِمٌ و مُقَدِّمٌ، و قال في رجل طعنه في جبهته:

تركت ابن أوس و السنان كأنما * * * يوتده في مُقْدِمِ الرأس واتد (1)

و اسْتَقْدَمَ أي تقدم و قَادِمَةُ الرحل من أمام الواسطة. و القَادِمُ من الأطباء: ما ولي السرة للناقة و البقرة، و هما قَادِمَانِ و آخران. و القَادِمَةُ: الريشة التي تلي منكب الجناح، و كلها قَوَادِمُ و قُدَامَى، قال:

و ما جعل القَوَادِم كالخوافي (2)

دقم

الدَّقْمُ: دفعك شيئا مفاجأة، و تقول: دَقَمْتُهُ عليهم، و انْدَقَمَتْ عليهم

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) أشير إلى هذا الشطر في التهذيب و اللسان على أنه مثل من الأمثال النثرية.

124

الريح و الخيل و نحو ذلك، قال:

مرّا جنوبا و شمالا تَنْدَقِم (1)

قمد

القُمُدُّ: القوي الشديد. و يقال: إنه لَقُمُدٌّ قُمْدُدٌ، و امرأة قُمُدَّةٌ. و القُمُودُ شبه العسو من شدة الإباء. و يقال قَمَدَ يَقْمُدُ قَمْداً و قُمُوداً: جامع في كل شيء.

مقد

المَقَدِيّ خمر منسوبة إلى قرية بالشام، قال:

مَقَدِيّاً أحله الله للناس * * * شرابا و ما تحل الشمول (2)

دمق

الدَّمَقُ: ثلج و ريح تأتي من كل أوب تكاد تقتل الإنسان. و الانْدِمَاقُ: الانخراط، و يقال: انْدَمَقَ عليهم بغتة ضربا و شتما. و انْدَمَقَ الصيادُ في قترته، و انْدَمَقَ منها أي خرج.

باب القاف و التاء و الراء معهما

ق ت ر، ر ت ق، ت ر ق، ق ر ت، ت ر ق مستعملات

قتر

القُتْرُ: الرمقة في النفقة، و يقال: فلان لا ينفق عليهم إلا رمقة، أي مساك

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان <لرؤبة>. و هو في ديوانه ص 182.

(2) <ابن قيس الرقيات> كما في التكملة (مقد) و في الديوان ص 144.

125

رمق. و هو يُقَتِّرُ عليهم، فهو مُقَتِّرٌ و قَتُورٌ، و أَقْتَرَ الرجلُ، فهو مُقْتِرٌ إذا أقل فهو مقل. و القُتَارُ: ريح اللحم المشوي و المحرق، و ريح العود الذي يحرق فيذكى به، و العظم و نحوه. و التَّقْتِيرُ: تهييج القُتَار. و القُتْرَةُ: هي الناموس يقتتر فيها الرامي. و القُتْرَةُ: كثبة من بعر أو حصى تكون قُتَراً قُتَراً. و القَتَرَةُ: ما يغشى الوجه من غبرة الموت و الكرب، يقال: غشيته قَتَرَةٌ و قَتَرٌ، كله واحد. و أبو قِتْرَةٍ: كنية إبليس. و ابن قِتْرَةٍ: حية لا ينجو سليمها. و القَاتِرُ من الرحال و السروج إذا وضع على الظهر أخذ مكانه لا يتقدم و لا يتأخر و لا يميل (1). و القِتْرُ: سهام صغار هذلية، و يقال: أغاليك إلى عشر أو أكثر فذاك القِتْرُ. و تقول: كم جعلتم قِتْرَكُمْ. و يقال: هي القطنة التي يرمى بها الهدف، أو هي القصبة (2). و تقول هذيل: أكل حتى اقْتَرَّ، في الناس و غيرهم، و الاقْتِرَارُ الشبع.

____________

(1) قوله: القاتر من الرحال و السروج جملة عرض لها بتر و فصل و تصحيف في التهذيب فحذفت السروج و صحفت الرحال فصارت الرجال و قسمت العبارة فكانت على النحو الآتي: القاتر من الرجال (كذا) الجيد الوقوع على ظهر البعير والقاتر: هو الذي لا يستقدم و لا يستأخر و على هذا صار الموصوف عاقلا و هو رحل و سرج.

(2) قوله: القصبة قد أشير إليه في الأصول المخطوطة: إنه من نسخة الحاتمي.

126

و الإبل تَقْتَرُّ بأبوالها قليلا قليلا. و القَتِيرُ: الشيب.

تقر

التِّقْرَةُ و التِّقْرُ، أحدهما الكرويا، و الآخر التوابل.

قرت

قَرَتَ الدمُ يَقْرُتُ قُرُوتاً. و دم قَارِتٌ: يبس بين الجلد و اللحم. و مسك قَارِتٌ: أجوده و أخفه، قال:

يُعَلُّ بِقَرَّاتٍ من المسك قاتن (1)

و القَرَّاتُ: الفعال من ذلك.

رتق

الرَّتْقُ إلحام الفتق و إصلاحه، يقال: رَتَقْتُ فتقَهُ حتى ارْتَتَقَ، و قال تعالى: وَ السَّمٰاءِ ذٰاتِ الرَّجْعِ، وَ الْأَرْضِ ذٰاتِ الصَّدْعِ (2)، أي كانت السماوات لا ينزل منها رجع، و الأرض رَتْقَاءُ لا يكون فيها صدع، و لا يخرج منها صدع حتى فتقهما الله بالماء و النبات (3) رزقا للعباد. و جارية رَتْقَاءُ بينة الرَّتْقِ أي لا خرق لها إلا المبال خاصة.

ترق

التَّرْقُوَةُ: و هو وصل عظم بين ثغرة النحر و العاتق في الجانبين.

____________

(1) الشطر في التهذيب و روايته في اللسان:

..... من المسك فاتق

(2) سورة الطارق، الآيتان 11، 12، و لم تذكر الإيتان في الأصول المخطوطة بل اكتفى بشرحهما.

(3) إشارة إلى قوله تعالى: أَنَّ السَّمٰاوٰاتِ وَ الْأَرْضَ كٰانَتٰا رَتْقاً فَفَتَقْنٰاهُمٰا سورة الأنبياء الآية 30

127

و التِّرْيَاقُ لغة في الدرياق و هو دواء.

باب القاف و التاء و اللام معهما

ق ت ل، ق ل ت يستعملان فقط

قتل

: و قول الله- عز و جل-: قٰاتَلَهُمُ اللّٰهُ* (1) أي لعنهم. و قوم أَقْتَالٌ أي أهل الوتر و الترة، من قول الأعشى:

و أسرى من معشر أَقْتَالٍ (2)

أي أعداء ذوي ترات. و قلب مُقَتَّلٌ أي قتل عشقا. و تَقَتَّلَتِ الجاريةُ للفتى: (تزينت و مشت مشية حسنة تقلبت فيها و تثنت و تكسرت) يوصف به العشق، قال:

تَقَتَّلْتِ لي، حتى إذا ما قَتَلْتِنِي * * * تنسكت، ما هذا بفعل النواسك (3)

و القَتْلُ معروف، يقال قَتَلَهُ إذا أماته بضرب أو جرح (4) أو علة. و المنية قَاتِلَةٌ. و أَقْتَلْتُ فلانا: عرضته للقتل، قال مالك بن نويرة لامرأته حين رآها خالد بن الوليد:

____________

(1) سورة التوبة، الآية 30

(2) من عجز بيت للشاعر هو:

رب رفد هرقته ذلك اليوم * * * و أسرى ................ ...

و هو من لاميته المشهورة:

(ما بكاء الكبير بالإطلال .....)

و البيت في الديوان بطبعاته المختلفة

(3) البيت في التهذيب و اللسان و الصحاح و المقاييس غير منسوب.

(4) كذا في الأصول المخطوطة، و قد صحفت في اللسان و التهذيب إلى حجر.

128

سيف الله أَقْتَلْتِنِي أي سَيَقْتُلُنِي من أجلك، فقتله و تزوجها. و المُقَتَّلُ من الدواب: ما ذل و مرن على العمل.

قلت

القَلْتُ: حفرة يحفرها ماء واشل يقطر من جبل على حجر فيوقب فيه على مر الأحقاب وقبة مستديرة، و كذلك إن كان في الأرض الصلبة فهو قَلْتٌ كَقَلْتِ العين و هو وقبتها. و القَلْتُ: نقرة تحت الإبهام. و قَلْتُ الثريدة: أنقوعتها. و ناقة مِقْلَاتٌ، و بها قَلَتٌ، و قد أَقْلَتَتْ فهي مُقْلِتٌ، و هي التي تضع واحدا ثم يَقْلَتُ رحمها فلا تحمل. و امرأة مِقْلَاتٌ: ليس لها إلا ولد واحد، و نسوة مَقَالِيتٌ، قال:

و أم الصقر مِقْلَاتٌ نزور (1)

باب القاف و التاء و النون معهما

ق ت ن، ت ق ن، ق ن ت، ن ت ق مستعملات

قتن

القَتِينُ: القليل اللحم و الطعم، و القَتِينُ: القراد. و امرأة قَتِينٌ: قليلة الدم و اللحم. و مسك قَاتِنٌ أي يابس لا ندوة فيه و قد قَتَنَ قُتُوناً.

____________

(1) البيت في اللسان (قلت) <لكثير>، و في (بغث) <للعباس بن مرداس>، و صدره:

بغاث الطير أكثرها فراخا

129

و الاقْتِنَانُ: الانتصاب في قول الأعشى:

و الرحل تَقْتَنُّ اقْتِنَانَ الأعصم (1)

تقن

التِّقْنُ: رسابة الماء في الربيع، و هو الذي يجيء به الماء من الخثورة. و تَقَّنُوا أرضهم أي أرسلوا فيها الماء الخاثر لتجود. و الإِتْقَانُ: الإحكام، قال:

و لكنه بالسهل أَتْقَنُ مولد (2)

أي هو بالسهل أعرف منه بالجبل.

قنت

: و قَنَتُوا لله أي أطاعوه، و منه القُنُوتُ أي الطاعة، و قَانِتُونَ أي مطيعون. و القُنُوتُ: الدعاء في آخر الوتر قائما، و منه قوله تعالى: وَ قُومُوا لِلّٰهِ قٰانِتِينَ (3)، و قوله: أَمَّنْ هُوَ قٰانِتٌ آنٰاءَ اللَّيْلِ (4)، و هو الدعاء قياما هاهنا. و قَنَتَتِ المرأةُ لزوجها أي أطاعته.

نتق

النَّتْقُ: الجذب، و نَتَقْتُ الغربَ من البئر إذا اجتذبته بمرة جذبا.

و

نَتَقَتِ

الملائكةُ جبل الطور أي اقتلعوه من أصله حتى أطلعوه على عسكر

____________

(1) لم نجده في الديوان في طبعتيه الأوربية و المصرية.

(2) لم نهتد إلى القائل.

(3) سورة البقرة، الآية 38

(4) سورة الزمر، الآية 9

130

بني إسرائيل فقال موسى- (عليه السلام)-: خذوا التوراة بما فيها، و إلا ألقي عليكم هذا الجبل، فأخذوها

، فقال تعالى: وَ إِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ (1). و البعير إذا تزعزع حمله نَتَقَ عرى حباله، و ذلك إذا جذبها فاسترخت عقدها و عراها فَانْتَتَقَتْ، قال:

يَنْتُقْنَ أقتاد النسوع الأطط (2)

و نَتَقَتِ المرأةُ تَنْتُقُ نُتُوقاً، و الناقة و نحوها، و هو كثرة الولد في سرعة الحمل فهي نَاتِقٌ.

باب القاف و التاء و الفاء معهما

ف ت ق يستعمل فقط

فتق

الفَتْقُ: انفتاق رتق كل شيء متصل مستو و هو رتق فإذا انفصل فهو فَتْقٌ. و تقول: فَتَقْتُهُ فَانْفَتَقَ. و الفَتْقُ يصيب الإنسان في مراق بطنه فينفتق الصفاق الداخل. و الفَتْقُ: انشقاق عصا المسلمين بعد اجتماع الكلمة من حرب و نحوه بين القوم، قال:

و لا أرى فَتْقَهُم في الدين يرتتق (3)

و الفِتَاقُ: خميرة ضخمة لا يلبث العجين إذا جعلت فيه أن يدرك،

____________

(1) سورة الأعراف، الآية 171

(2) الرجز في التهذيب و اللسان و هو <لرؤبة> كما في ديوانه ص 84

(3) الشطر في التهذيب و اللسان.

131

و تقول فَتَقْتُ العجينَ أي جعلت فيه فِتَاقاً. و الفِتَاقُ: أخلاط يابسة مدقوقة، و يُفْتَقُ أي يخلط بدهن الزئبق و نحوه كي تفوح ريحه. و نصل فَتِيقُ الشفرتين إذا جعل له شعبتان فكان إحداهما فُتِقَتْ من الأخرى. و الفَتَقُ: الصبح نفسه (و الفَتْقُ انفلاق الصبح) (1)، قال ذو الرمة:

على أخريات الليل فَتْقٌ مشهر (2)

باب القاف و التاء و الباء معهما

ق ت ب يستعمل فقط

قتب

القَتَبُ: إكاف الجمل، و التذكير فيه أعم من التأنيث، و لذلك أنثوا المصغر فقالوا: قُتَيْبَة. و القَتَبُ قَتَبٌ صغير على البعير الساني، قال لبيد:

[حتى تحيرت الدبار كأنها * * * زلف]، و ألقي قِتْبُهَا المحزوم

و أَقْتَبْتُ البعيرَ: شددت عليه القَتَب. و المبعوج تُجَرُّ أَقْتَابُهُ أي أمعاؤه، الواحد قِتْبٌ.

____________

(1) من التهذيب و اللسان و هو ساقط في الأصول المخطوطة يفرضه البيت الشاهد.

(2) البيت في اللسان و صدره:

و قد لاح للساري الذي كمل السرى

و انظر الديوان ص 227

132

و القَتُوبَةُ: إبل يوضع عليها أَقْتَابُهَا لنقل أحمال الناس، قال:

إليك أشكو ثقل دين أَقْتَبَا * * * ظهري بأقتاب تركن جلبا (1)

باب القاف و التاء و الميم معهما

ق ت م، م ق ت يستعملان فقط

قتم

الأَقْتَمُ الذي يعلوه سواد ليس بشديد كسواد ظهر البازي، و القُتْمَةُ مصدر كالقَتَمِ، و قَتِمَ يَقْتَمُ قَتَماً. و القَتَمُ: ريح ذات غبار، كريهة. و القَتَمَةُ (2): رائحة كريهة ضد الخمطة التي تستحب، و القتمة تكره. و قَتَمَ الغبارُ يَقْتُمُ قُتُوماً أي ضرب إلى سواد، و اسمه القَتَامُ، و قال رؤبة:

و قَاتِمُ الأعماق خاوي المخترق (3)

يريد سواد أطراف المفازة.

مقت

المَقْتُ بغض من أمر قبيح ركبه، فهو مَقِيتٌ، و قد مَقُتَ إلى الناس مَقَاتَةً، و مَقَتَهُ الناسُ مَقْتاً فهو مَمْقُوتٌ و المُقِيتُ: الحافظ للشيء.

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

(2) جاء في الأصول المخطوطة: إن القتمة نبات كريه، و قد آثرنا ما أخذه الأزهري من العين و التهذيب و قد أثبتناه، و يؤيده قوله ضد الخمطة و هي ريح نور الكرم.

(3) الرجز في التهذيب و اللسان و المقاييس و الديوان ص 94

133

باب القاف و الظاء و الراء معهما

ق ر ظ يستعمل فقط

قرظ

القَرَظُ: ورق السلم، يدبغ به الأدم، و تقول: قَرَظْتُهُ أَقْرِظُهُ قَرْظاً. و القَارِظُ جامعه. و في المثل: حتى يؤوب العنزي القَارِظُ لأنه ذهب يَقْرِظُ ففقد فصار مثلا، قال:

فرجي الخير و انتظري إيابي * * * إذا ما القَارِظُ العنزي آبا (1)

و بنو قُرَيْظَةَ هم أحد حيي اليهود من السبطين اللذين كانا بالمدينة. و التَّقْرِيظُ: مدحك أخاك و شدة تزيينك أمره، و قَرَّظْتُهُ تَقْرِيظاً.

باب القاف و الذال و الراء معهما

ذ ر ق، ق ذ ر يستعملان فقط

ذرق

الذُّرَقُ: الحندقوق كالفسفسة، الواحدة ذُرَقَةٌ. و الذَّرْقُ: السلح، و ذَرَقَ بسلحه ذَرْقاً، و خذق خذقا أشد منه.

قذر

قَيْذَار اسم ابن إسماعيل، و هو جد العرب، و يقال: هم بنو بنت (2) قَيْذَرِ

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و مختارات <ابن الشجري> ص 81

(2) كذا في الأصول المخطوطة، و اللسان و أما في التهذيب فقد جاء: هم بنو نبت بن إسماعيل (كذا). و قد علق المحقق (هارون في الحاشية قائلا: في د، م و اللسان بنت بتقديم الباء صوابه من ج و المعارف 18 و نهاية الأرب 342. و في السيرة 4، 5: نابت، و في المحبر 386 نبث بالثاء. نقول: لو جاء العلم تاما كما ورد في أصول العين المخطوطة: بنو بنت قيذر بن إسماعيل (كذا) بذكر قيذر الذي حذف من المصادر الأخرى لما وصلنا إلى هذا الخلط.

134

بن إسماعيل و قَذِرْتُ كذا أي استقذرته، قال العجاج:

و قَذَرِي ما ليس بالمقذور

و تَقَذَّرْتُ منه. و شيء قَذِرٌ و قَذْرٌ. و قَذِرَ يَقْذَرُ قَذَراً، و من يجزم قال: قَذُرَ يَقْذُرُ قَذَارَةً. و القَاذُورَةُ: المتقذر من الرجال من سوء الخلق. و رجل قَاذُورَةٌ أي غيور.

باب القاف و الذال و اللام معهما

ق ذ ل، ل ذ ق يستعملان فقط

قذل

القَذَالُ: مؤخر الرأس فوق فأس القفا، و العدد أَقْذِلَةٌ ثم القُذُلُ. و المَقْذُولُ: المشجوج في قذاله. و قَذَالُ الفرس: موضع ملتقى العذار خلف (1) القونس، قال زهير:

و ملجمنا ما إن ينال قَذَالَهُ * * * و لا قدماه الأرض إلا أنامله (2)

ذلق

: حد كل شيء ذَلْقُهُ، و تقول: كأنه ذَلْقُ سنان. و الذَّلْقُ: تحديدك إياه. و ذَلَقْتُهُ و أَذْلَقْتُهُ: حددته.

____________

(1) كذا في الأصول المخطوطة، و أما في التهذيب و اللسان فقد ورد: فوق.

(2) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 133.

135

و رجل ذَلِيقٌ اللسان ذَلِقٌ، و ذَلُقَ لسانه ذَلَاقَةً، و هو ذَلْقُ اللسان. و الإِذْلَاقُ: سرعة الرمي. و ضب مُذَلَّقٌ أي مستخرج من جحره.

باب القاف و الذال و النون معهما

ذ ق ن، ن ق ذ يستعملان فقط

ذقن

الذَّقَنُ: مجتمع اللحيين و ناقة ذَقُونٌ: تحرك رأسها في سيرها.

نقذ

: فرس نَقَذٌ إذا أخذ من قوم آخرين.

باب القاف و الذال و الفاء معهما

ق ذ ف يستعمل فقط

قذف

القَذْفُ: الرمي بالسهم و الحصى و الكلام. و القُذْفُ: الناحية، و القُذُفَاتُ النواحي من كل شيء. و القَذَّافُ: المنجنيق. و ناقة مَقْذُوفَةٌ كأنها رميت باللحم من كل جانب. و سبسب قَذَفٌ و قَذُوفٌ، و قُذُف، [أي: بعيد]. و القُذْفَةُ: ما أشرف من رءوس الجبال، و ثلاث قُذَفٍ و الجمع القُذُفَاتُ،

136

و بها سميت الشرف، قال امرؤ القيس:

منيف تزل الطير عن قُذُفَاتِهِ * * * تظل الضباب فوقه تتقصر (1)

و القِذَافُ: سرعة السير، و ناقة مُتَقَاذِفَةٌ: سريعة الركض، قال جرير:

مُتَقَاذِفٌ تئق كأن عنانه * * * علق بأجرد من جذوع أوال (2)

و قال الكميت في القِذَافِ أي سرعة السير:

جعلت القِذَافَ لليل التمام * * * إلى ابن الوليد أبان سبارا (3)

باب القاف و الثاء و الراء معهما

ق ر ث، ث ق ر يستعملان فقط

قرث

القَرِيثَاءُ: ضرب من التمر أسود سريع النقض لقشره عن لحائه إذا أرطب. و هو أطيب التمر بسرا.

ثقر

التَثَقُّرُ: التردد و الجزع، قال:

إذا بليت بقرن * * * فقف و لا تَتَثَقَّرْ (4)

باب القاف و الثاء و اللام معهما

ث ق ل، ل ث ق، ق ث ل مستعملات

ثقل

ثَقُلَ ثِقَلًا فهو ثَقِيلٌ، و الثِّقَلُ: رجحان الثَّقِيل.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 394

(2) البيت في الديوان ص 468 و روايته:

متقاذف تلع ...

(3) كذا في التهذيب و أما ما في الأصول المخطوطة فمحرف

(4) البيت في التهذيب و اللسان غير منسوب.

137

و الثَّقَلُ: متاع المسافر و حشمه، و جمعه أَثْقَالٌ. و الأَثْقَالُ: الآثام. و امرأة ثَقَالٌ أي ذات مآكم و كفل. و المِثْقَالُ وزن معلوم قدره. و مِثْقَالُ الشيء: ميزانه من مثله. و الثَّقْلَةُ: نعسة غالبة. و أَثْقَلَتِ المرأةُ فهي مُثْقِلٌ، قال الله- عز و جل-: فَلَمّٰا أَثْقَلَتْ .... (1). و المُثْقَلُ: الذي حمل فوق طاقته، و قوله تعالى: وَ إِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلىٰ حِمْلِهٰا .... (2)، أي هي حاملة أوزار و خطايا، و هو اسم يستعمل بالتأنيث، ليست للمرأة خاصة، و لكنه يحمل على النفس، و يجرى مجرى النعت. و أَثْقَلَهُ المرضُ، و اسْتَثْقَلَهُ النومُ. و المُثْقَلُ: البطيء من الدواب. و المُسْتَثْقَلُ: الثَّقِيلُ من الناس. و التَّثَاقُلُ من التباطؤ و التحامل في الوطء، يقال: لأطأنه وطء المُتَثَاقِلُ.

قثل

القِثْوَلُّ من الرجال الثقيل.

لثق

اللَّثَقُ مصدر الشيء الذي قد لَثِقَ يَلْثَقُ لَثَقاً كالطائر الذي يبتل جناحاه، فهو

____________

(1) سورة الأعراف، الآية 189 و تمامها:

....... دعوا الله ربهما

. (2) سورة فاطر، الآية 18 و تمامها:

...... لا يحمل منها شيء و لو كان ذا قربى

138

لَثِقٌ، قال الأعشى:

قد بات في دفء أرطاة يلوذ بها * * * من الصقيع و ضاحي جلده لَثِقٌ (1)

و اللَّثَقُ: ماء و طين مختلط، و هو اللَّثِقُ.

باب القاف و الثاء و النون معهما

ن ق ث يستعمل فقط

نقث

التَّنْقِيثُ: الإسراع، و خرج يَتَنَقَّثُ في سيره أي يسرع إسراعا.

باب القاف و الثاء و الفاء معهما

ث ق ف يستعمل فقط

ثقف

: قال أعرابي: إني لَثَقْفٌ لَقْفٌ راو رام شاعر. و ثَفِقْتُ فلانا في موضع كذا أي أخذناه ثَقْفاً. و ثَقِيفٌ: حي من قيس. و خل ثَقِيفٌ قد ثَقُفَ ثَقَافَةً. و يقال: خل ثَقِيفٌ على قوله: خردل حريف، و ليس بحسن. و الثِّقَافُ: حديدة تسوى بها الرماح و نحوها، و العدد أَثْقِفَةٌ، و جمعه ثُقُفٌ.

____________

(1) ليس في ديوانه.

139

و الثَّقْفُ مصدر الثَّقَافَةُ، و فعله ثَقِفَ إذا لزم، و ثَقِفْتُ الشيءَ و هو سرعة تعلمه. و قلب ثَقْفٌ أي سريع التعلم و التفهم.

باب القاف و الثاء و الباء معهما

ث ق ب، ب ث ق يستعملان فقط

ثقب

الثَّقْبُ مصدر: ثَقَبْتُ الشيءَ أَثْقُبُهُ ثَقْباً، و الثَّقْبُ اسم لما نفذ. و المِثْقَبُ أداة يُثْقَبُ بها. و الثُّقُوبُ مصدر النارِ الثَّاقِبَةِ، و الكواكب و نحوه أي التلألؤ، و ثَقَبَ يَثْقُبُ. و حسب ثَاقِبٌ مشهور مرتفع. و رجل ثَقِيبٌ و امرأة ثَقِيبَةٌ: شديدة الحمرة، و قد ثَقُبَ يَثْقُبُ ثَقَابَةً. و يَثْقُبُ: موضع بالبادية، قال النابغة:

عفت روضة الأجداد منها فَيَثْقُبُ (1)

بثق

البَثْقُ كسر شط النهر فيَنْبَثِقُ الماء، و قد بَثَقْتُهُ أَبْثُقُهُ بَثْقاً. و البِثْقُ اسم الموضع الذي حفره الماء، و جمعه بُثُوقٌ. و انْبَثَقَ عليهم إذا أقبل عليهم و لم يظنوا به.

____________

(1) البيت في معجم البلدان 4/ 1010 و ديوانه ص 73 و صدره:

أ رسما جديدا من سعاد تجنب.

140

باب القاف و الثاء و الميم معهما

ق ث م يستعمل فقط

قثم

القَثْمُ: لطخ الجعر و نحوه، و يقال للضبع قَثَامِ لتلطخها بجعرها. و يقال للذيخ قُثَمٌ، و اسم فعله القُثْمَةُ، و قد قَثِمَ يَقْثَمُ قَثَماً و قُثْمَةً.

باب القاف و الراء و اللام معهما

ر ق ل يستعمل فقط

رقل

الإِرْقَالُ: الإسراع، و أَرْقَلْتُ المفازة قطعتها، قال العجاج:

و المُرْقِلَاتُ كل سهب سملق (1)

و أَرْقَلَتِ الناقةُ: أسرعت، و أَرْقَلَ القومُ في الحرب: أسرعوا فيها، قال الشاعر:

إذا استنزلوا عنهن للطعن أَرْقَلُوا * * * إلى الموت إِرْقَالَ الجمال المصاعب (2)

باب القاف و الراء و النون معهما

ق ر ن، ن ق ر، ر ن ق، ر ق ن، ق ن ر مستعملات

قرن

قَرْنُ الثور معروف، و موضعه من رأس الإنسان قَرْنٌ أيضا، و لكل رأس قَرْنَانِ.

____________

(1) الرجز في التهذيب <للعجاج> و هو في اللسان و المقاييس و الديوان.

(2) البيت <للنابغة> كما في التهذيب و اللسان و الديوان ص 5، و قد جاء بعد هذا البيت في الأصول المخطوطة قوله: و عن غير الخليل الرقلة النخلة الطويلة، و جمعه: الرقل و الرقلات و الرقال.

141

و القَرْنُ في السن: اللدة. و القَرْنُ: الأمة. و قَرْنٌ بعد قَرْنٍ، و يقال: عمر كل قَرْنٍ ستون سنة. و القَرْنُ: عفلة الشاة و البقرة، و هو شيء تراه قد خرج من ثغرها. و القَرْنُ: جبل صغير منفرد. و القَرْنَانِ: ما يبنى على رأس البئر من حجر أو طين، توضع عليهما النعامة، و هي خشبة يدور عليها المحور، قال:

تبين القَرْنَيْنِ و انظر ما هما * * * أ مدرا أم حجرا تراهما (1)

و القَرْنُ: طلق من جري الخيل. و قَرَنْتُ الشيءَ أَقْرُنُهُ قَرْناً أي شددته إلى شيء. و القَرَنُ: الحبل يُقْرَنُ به، و هو القِرَانُ أيضا. و كان رجل عبد صنما فأسلم ابن له و أهله، فجهدوا عليه، فأبى فعمد إلى صنمه فقلده سيفا و ركز عنده رمحا، و قال: امنع عن نفسك، و خرج مسافرا فرجع و لم يره في مكانه، فطلبه فوجده و قد قُرِنَ إلى كلب ميت في كناسة قوم فتبين له جهله، فقال:

إنك لو كنت إلها لم تكن * * * أنت و كلب وسط بئر في قَرَن

أف لملقاك إلها يُسْتَدَن (2)

فقال هذه الأبيات و أسلم. و القِرَانُ: حبل يشد به البعير كأنه يقوده، و جمعه قُرُنٌ.

____________

(1) الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

(2) لم نهتد إلى الراجز.

142

و قَرَنٌ: حي من اليمن منهم أويس القَرَنِيّ. و القَرَنُ: جعبة صغيرة تضم إلى الجعبة الكبيرة،

و في الحديث

: الناس يوم القيامة كالنبل في

القَرَنِ

.

و القَرَنُ في قول جرير:

كالمشدود في القَرَنِ (1)

يكون حبلا و يكون جعبة. و الأَقْرَنُ: المقرون الحاجبين. و القِرْنُ: ضدك في القوة. و القَرْنُ: حد ظبة السيف و السنان. و القَرُونُ: الناقة إذا جرت وضعت يديها و رجليها معا معا. و القَرْنُ: حرف رابية مشرفة على وهدة صغيرة. و القُرَانَى تثنية فرادى، تقول: جاءوا فرادى و قُرَانَى. و القِرَانُ أن يُقَارَنَ بين تمرتين يأكلهما معا،

و في الحديث

: لا

قِرَانَ

و لا تفتيش في أكل التمر.

و القِرَانُ أن تَقْرِنَ حجة و عمرة معا. و القَرُونُ من النوق: المقترنة القادمين و الآخرين من أطبائها. و القَرُونُ: التي إذا بعرت قَارَنَتْ بعرها. و سمي ذا القَرْنَيْنِ لأنه ضرب ضربتين على قَرْنَيْهِ. و القَرِينُ: صاحبك الذي يُقَارِنُكَ، و قوله- عز و جل: مُقْتَرِنِينَ (2) أي متقارنين.

____________

(1) شيء من بيت <لجرير> تمامه كما في الديوان ص 588:

أبلغ خليفتنا إن كنت لاقيه * * * أني لدى الباب كالمصنود بالقرن

(2) من قوله تعالى: أَوْ جٰاءَ مَعَهُ الْمَلٰائِكَةُ مُقْتَرِنِينَ سورة الزخرف الآية 53

143

و تقول: فلان إذا جاذبته قَرِينَتُهُ و قَرِينُهُ قهرها أي إذا قرنت به الشديدة أطاقها و غلبها إذا ضم إليه أمر أطاقه، قال عمرو:

متى نشدد قَرِينَتَنَا بحبل * * * نجد الحبل أو نقص القَرِينَا (1)

و قرينة الرجل امرأته. و أَقْرَنْتُ لهذا البعير أو البرذون أي أطعته، اشتق من قولك: صرت له قَرِيناً أي مطيقا، و منه قوله تعالى: مٰا كُنّٰا لَهُ مُقْرِنِينَ أي مطيقين. و الأَقْرَنُ و القَرْنَاءُ من الشاء ذات القرون. و القَرْنَانُ: الذي لا غيرة له.

و

قَارُونُ

ابن عم موسى- (عليه السلام)- و كان منافقا فلما عابته موسى استبان كفره فدعا عليه فخسف به.

و القَرُونُ: النفس. و القَيْرَوَانُ: القافلة، معربة. و القَيْرَوَانُ: اسم مدينة.

رقن

تَرْقِينُ الكتاب: تزيينه، و تَرْقِينُ الثوب بالزعفران و الورس، قال:

دار كرقم الكاتب المُرَقَّنِ (2)

و الرُّقُونُ: النقوش.

____________

(1) البيت <لعمرو بن كلثوم> في التهذيب و اللسان و السبع الطوال ص 408 و الرواية فيها:

متى نعقد قرينتنا بحبل * * * ................ ..........

(2) الرجز <لرؤبة> كما في التهذيب و الديوان ص 160.

144

رنق

الرَّنَقُ: تراب في الماء من القذى و نحوه، و ماء رَنْقٌ و رَنَقٌ. و قد أَرْنَقْتُهُ و رَنَّقْتُهُ. و في عيشه رَنَقٌ أي كدر، قال:

قد أرد الماء لا طرقا و لا رَنَقاً (1)

و التَّرْنِيقُ: كسر جناح الطائر حتى يسقط من آفة، و هو مُرَنَّقُ الجناح

قنر

القَنَوَّرُ: الشديد الرأس، الضخم من كل شيء.

نقر

النَّقْرُ: صوت اللسان يلزق طرفه بمخرج النون فيصوت به فيَنْقُرُ بالدابة لتسير، قال:

و خانق ذي غصة جرياض * * * راخيت يوم النَّقْرِ و الإنقاض (2)

و النَّقِيرُ: نكتة في ظهر النواة منها تنبت النخلة. و النَّقِيرُ: أصل خشبة يُنْقَرُ فينبذ فيه. و النَّقْرُ: ضرب الرحى و نحوه بِالْمِنْقَارِ، و المِنْقَارُ حديدة كالفأس لها خلف مسلك مستدير تقطع به الحجارة. و النَّقَّارُ: الذي ينقش الركب و اللجم و الرحى.

____________

(1) عجز بيت <لزهير> في ديوانه ص 36 مع اختلاف في الرواية.

(2) الرجز في التهذيب و اللسان غير منسوب.

145

و رجل نَقَّارٌ مُنَقِّرٌ: يُنَقِّرُ عن الأمور و الأخبار.

و عن عمر (قال)

: متى ما يكثر حملة القرآن

يُنَقِّرُوا

، و متى ما

يُنَقِّرُوا

يختلفوا.

و المِنَاقَرَةُ: مراجعة الكلام بين اثنين و بثهما أمورهما.

و في الحديث

: ما كان الله

لِيُنْقِرَ

عن قاتل المؤمن

أي ما كان ليقلع، قال:

و ما أنا من أعداء قومي بِمُنْقِرٍ (1)

و النَّاقُورُ: الصور يَنْقُرُ فيه الملك أي ينفخ. و النُّقْرَةُ: قطعة فضة مذابة، و النُّقْرَةُ: حفرة غير كبيرة في الأرض. و نُقْرَةُ القفا: وقبة بين العنق و الرأس. و المِنْقَرُ: بئر: بعيدة القعر كثيرة الماء، قال:

أصدرها عن مِنْقَرِ السنابر * * * نَقْرُ الدنانير و شرب الخازر (2)

و مِنْقَرٌ: قبيلة. و مِنْقَارُ الطير و الخف: طرفه. و النَّقْرَةُ: ضم الإبهام إلى الوسطى، (3) ثم يُنْقَرُ فيسمع صوته، و باللسان أيضا. و نَقَّرَ باسم رجل أي دعاه من بين أصحابه خاصة، و انْتَقَرَ أيضا. و نَقَّرْتُ رأسه: ضربته.

____________

(1) عجز بيت <لذؤيب بن زينم الطهوي> كما في اللسان و صدره:

لعمرك ما ونيت في ود طيء

. (2) الرجز في اللسان غير منسوب مما أخذ عن العين عن طريق الأزهري.

(3) كذا في الأصول المخطوطة، و أما في اللسان فهو: النقر.

146

و انْتَقَرَتِ الخيلُ بحوافرها أي احتفرت نُقْراً. و انْتَقَرَ السيلُ نُقَراً: حفر يحفر فيها الماء. و نَقْرَةُ: منزل بالبادية. و أَنْقِرَةُ: موضع بالشام ذكرتها الشعراء.

باب القاف و الراء و الفاء معهما

ق ر ف، ف ر ق، ف ق ر، ر ف ق، ق ف ر مستعملات

قرف

القِرْفُ: قشر المقل و نحوه و قشر السدر، و كل قِرْفٍ قشر. و قَرَفْتُهُ قَرْفاً أي نحيته عنه، و كذلك تَقْرِفُ الجلبة من القرحة. و القطعة منه قِرْفَةٌ. و القَرْفُ من الذنب، و فلان يُقْرَفُ بالسوء أي يرمى به و يظن به، و اقْتَرَفَ ذنبا أي أتاه و فعله. و هؤلاء جميعا قِرْفَتِي أي بهم و عندهم أظن بغيتي، و سل بني فلان فإنهم قِرْفَةٌ أي موضع خبره. و قَرَفْتُ فلانا أي وقعت فيه و ذكرته بسوء. و اقْتَرَفْتُ أي اكتسبت لأهلي. و القُرُوفُ: الأوعية، الواحد قَرْفٌ، و هي التي تتخذ من الجلود .... (1) ......

____________

(1) ورد في الأصول المخطوطة في هذا الموضع: ومقرف ما بين الطريقين ومفرق الرأس. (كذا). نقول: إننا لم نجد هذا في غير أصولنا هذه و لذلك نرجح أنها من سهو الناسخ و وهمه الذي أضاف مفرق من المادة اللاحقة.

147

و فرس مُقْرِفٌ: دانى الهجنة، و تقول: ما يخشى عليه القَرَفُ أي مداناة الهجنة، قال:

تريك غرة وجه غير مُقْرِفَة (1)

أي لم تخالطها الهجنة.

فرق

الفَرْقُ: موضع المَفْرَق من الرأس في الشعر. و الفَرْقُ: تَفْرِيقٌ بين شيئين فرقا حتى يفترقا و يتفرقا. و تَفَارَقَ القومُ و افْتَرَقُوا أي فارق بعضهم بعضا. و الأَفْرَقُ كالأفلج، إلا أن الأفلج ما يفلج، و الأَفْرَقُ يكون خلقة. و شاة فَرْقَاءُ: بعيدة ما بين الطبيين، و الأَفْرَقُ من ذكورها: بعيد ما بين الخصيتين. و الأَفْرَقُ من الدواب: الذي إحدى حرقفتيه شاخصة، و الأخرى مطمئنة. و الماشطة تمشط كذا فَرْقاً أي ضربا. و الفِرْقُ طائفة من الناس و من كل شيء، و قوله تعالى: كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (2) يريد من الماء. و الفَرِيقُ من الناس أكثر من الفِرْقِ. و الفُرْقَةُ مصدر الافْتِرَاقِ، و هذا ما خالف مصادر افتعل، و حده فُرْقَةٌ على فعلة مثل عذرة و نحوها.

____________

(1) هو صدر بيت <لذي الرمة> كما في اللسان و روايته مع العجز:

تريك سنة وجه غير مقرفة * * * ملساء ليس بها خال و لا ندب

(2) سورة الشعراء، الآية 63

148

و الفُرْقَانُ: كل كتاب أنزل به فرق الله بين الحق و الباطل و يجعل الله للمؤمنين فُرْقَاناً (1) أي حجة ظاهرة على المشركين، و ظفرا. و يوم الفُرْقَانِ يوم بدر و أحد، فَرَقَ اللهُ بين الحق و الباطل.

و سمي عمر بن الخطاب

فَارُوقاً

، و ذلك أنه قتل منافقا اختصم إليه رغبة عن قضاء قضى له رسول الله- (صلى الله عليه و على آله و سلم )- فقال جبرئيل- (عليه السلام)- قد سمى الله عمر

الفَارُوق

، فقال رسول الله: انظروا ما فعل عمر، فقد صنع شيئا، لله فيه رضى فوجدوه قد قتل منافقا.

و الناقة إذا مخضت تَفْرُقُ فُرُوقاً و هو نفارها و ذهابها نادة من الوجع فهي فَارِقٌ و تجمع على فَوَارِق و فُرَّقٍ، و كذلك تشبه السحابة المتفردة لا تخلف، و ربما كان قبلها رعد و برق، قال ذو الرمة:

أو مزنة فَارِقٌ يجلو غواربها * * * تبوج البرق و الظلماء علجوم (2)

و العلجوم: الظلام المتراكم. و انْفَرَقَ الصبح أي انفلق، و الفَرْقُ هو الفلق، لغتان، قال ذو الرمة:

حتى إذا انشق عن إنسانه فَرَقٌ * * * هاديه في أخريات الليل منتصب (3)

و الفَرَقُ: مكيال ضخم لأهل العراق. و رجل فَرُوقَةٌ و امرأة فَرُوقَةٌ، و قد فَرِقَ فَرَقاً فهو فَرِقٌ من الخوف. و رجل فَرُقٌ و امرأة فَرُقَةٌ و قوم فَرُوقَةٌ. و المطعون إذا برأ قيل أَفْرَقَ إِفْرَاقاً، و قوله تعالى: وَ قُرْآناً فَرَقْنٰاهُ (4)

____________

(1) إشارة إلى الآية: يٰا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللّٰهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقٰاناً سورة الأنفال الآية 29

(2) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 752

(3) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 183

(4) سورة الأسراء، الآية 106

149

بالتخفيف، فمعناه أحكمناه، كقوله: فِيهٰا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (1) و الفَرِيقَةُ: تمر يطبخ بأشياء يتداوى بها. و الفَرُوقَةُ: شحم الكلية، قال:

فبتنا و باتت قدرهم ذات هزة * * * يضيء لها شحم الفَرُوقَة و الكلى (2)

رفق

الرِّفْقُ: لين الجانب و لطافة الفعل و صاحبه رَفِيقٌ، و تقول ارْفُقْ و تَرَفَّقْ. و رِفْقاً معناه ارْفُقْ رِفْقاً، و لذلك نصب، و رَفَقَ رِفْقاً. و الارْتِفَاقُ: التوكؤ على مِرْفَقِهِ. و المِرْفَقُ من كل شيء، من المتكإ و اليد و الأمر، قال الله- عز و جل-: وَ يُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً (3)، أي رفقا و صلاحا لكم من أمركم. و مِرْفَقُ الدار من المغتسل و الكنيف و نحوه. و الرَّفْقُ: انفتال المرفق عن الجنب، و ناقة رَفْقَاءُ و جمل أَرْفَقُ. و رَفِيقُكَ: الذي تجمعه و إياك رُفْقَةٌ واحدة، في سفر يُرَافِقُكَ، فإذا تفرقوا ذهب عنهم اسم الرُّفْقَةِ، و لا يذهب اسم الرَّفيقِ، و تسمى الرُّفْقَة ما داموا منضمين في مجلس واحد و مسير واحد. و قد تَرَافَقُوا و ارْتَفَقُوا فهم رُفَقَاءُ، الواحد رَفِيقٌ، قال الله تعالى: وَ حَسُنَ أُولٰئِكَ رَفِيقاً (4) أي رفقاء في الجنة.

____________

(1) سورة الدخان، الآية 4

(2) البيت في التهذيب غير منسوب، و هو <للراعي> كما في اللسان-

(3) سورة الكهف، الآية 16

(4) سورة النساء، الآية 69

150

و تقول: هذا الأمر رَفِيقٌ بك و رَافِقٌ بك و عليك. و كان رجل من ربيعة نازع رجلا في موازنة فوجأه بجمع كفه فمات فأخذت عاقلته بديته، و قال شاعرهم:

يا قوم من يعذر من عجرد * * * القاتل النفس على الدانق

لما رأى ميزانه شائلا * * * وجاه بين الأذن و العاتق

فخر من وجأته ميتا * * * كأنما دهده من حالق

فبعض هذا الوجء يا عجرد * * * ما ذا على قومك بالرافق (1)

فقر

الفَقَارُ منضد بعضه ببعض من لدن العجب إلى قحفة الرأس. و الفَقْرُ: الحاجة، و افْتَقَرَ فلانٌ و أَفْقَرَهُ اللهُ، و هو الفَقِيرُ، و الفَقِرُ لغة رديئة. و أغنى الله مَفَاقِرَهُ أي وجوه فَقْرِهِ. و الفَقَارَةُ و الفِقْرَةُ و يجمعان الفَقَار و الفِقَر، و العدد بالتاء فِقَرَاتٌ. و الفُقْرَةُ: حفرة يُفَقِّرُهَا الإنسانُ تَفْقِيراً لغرس فسيل. و أرض مُتَفَقِّرَةٌ: فيها فُقَرٌ كثيرة. و الفَاقِرَةُ: الداهية تكسر فَقَار الظهر. و أَفْقَرْتُهُ دابة أي أعرته للحمل و المركب. و يقال في النضال: أراميك من أدنى فِقْرَةٍ و من أبعد فِقْرَةٍ أي من أبعد معلم يتعلمونه من رابية أو هدف أو حفرة و نحوه. و التَّفْقِيرُ: بياض في أرجل الدواب مخالط للأسؤق إلى الركب، و شاة مُفَقَّرَةٌ و فرس مُفَقَّرٌ.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل. و الأول منها في اللسان (دنق) برواية: القاتل المرء.

151

و هذا مَفْقُورُ الظهر، و فَقِيرُ الظهر، قال لبيد:

لما رأى لبد النسور تطايرت * * * رفع القوادم كالفَقِيرِ الأعزل (1)

قفر

القَفْرُ الخالي من الأمكنة، و ربما كان به كلأ قليل. و أَقْفَرَتِ الأرضُ من الكلإ، و الدار من أهلها فهي قَفْرٌ و قِفَارٌ، و تجمع لسعتها على توهم المواضع، كل موضع على حياله قَفْرٌ، فإذا سميت أرضا بهذا الاسم أنثت. و أَقْفَرَ فلانٌ من أهله بقي وحده منفردا عنهم كما قال عبيد:

أَقْفَرَ من أهله عبيد * * * فاليوم لا يبدي و لا يعيد (2)

و أَقْفَرَ جسدُهُ من اللحم، و رأسه من الشعر، و إنه لَقَفْرُ الرأس أي لا شعر عليه، و إنه لَقَفْرُ الجسم من اللحم، قال:

لا قَفِراً عشا و لا مهبجا (3)

و قال:

لمة قَفْرٍ كشعاع السنبل (4)

و القَفَارُ: الطعام الذي لا أدم فيه و لا دسم، قال:

و الزاد لا آن و لا قَفَارُ (5)

و يعني بالآني البطيء.

____________

(1) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 34

(2) البيت في التهذيب و اللسان و الديوان ص 3

(3) الرجز <للعجاج>، في التهذيب و المقاييس و اللسان و الديوان ص 362

(4) لم نهتد إلى القائل، و لا إلى القول في غير الأصول.

(5) الرجز في اللسان (أنى) بدون نسبة.

152

و في الحديث

: ما

أَقْفَرَ

قومٌ عندهم خل

أي لا يعدمون. و القَفُّورُ: من أفاديه الطيب، قال:

مثواة عطارين بالعطور * * * أهضامها و المسك و القَفُّورِ (1)

شبه ريح الكناس ببيت العطارين. و قَفِيرَةُ اسم أم الفرزدق. و القائف يَقْتَفِرُ الأثرَ.

باب القاف و الراء و الباء معهما

ق ر ب، ر ق ب، ب ر ق، ر ب ق، ق ب ر، ب ق ر كلهن مستعملات

قرب

القَرَبُ أن يرعى القوم بينهم و بين المورد و هم يسيرون بعض السير حتى إذا كان بينهم و بين الماء عشية أو ليلة عجلوا فَقَرَبُوا، و هم يَقْرُبُونَ قُرْباً، و أَقْرَبُوا إبلَهم، و قَرِبَتِ الإبلُ. و حمار قَارِبٌ يطلب الماء، قال:

قد قدموني لِإِقْرَابٍ و إصدار (2)

و قال:

هاج الصوادي و الحزان فاندلقت * * * و انقض سابقها الحادي لها القَرِبُ (3)

و العانة القَوَارِبُ: هي التي تَقْرَبُ القَرَبَ أي تعجل الورود، و يقال لطالب

____________

(1) الرجز <للعجاج> ديوانه ص 237، و الرواية فيه:

... الكافور

مكان

... القفور

. (2) لم نهتد إلى القائل.

(3) لم نهتد إلى القائل.

153

الماء ليلا قَارِبٌ. و القَرَبُ: طلب الماء ليلا. و القَارِبُ: سفينة صغيرة (تكون مع أصحاب السفن البحرية) (1) تستخف لحوائجهم، و الجميع قَوَارِبُ. و القِرَابُ للسيف و السكين: غمدهما، و الفعل قَرَّبْتُ قِرَاباً و أَقْرَبْتُ أيضا قِرَاباً. و القُرَابُ: مقاربة الشيء، تقول: معه ألف درهم أو قُرَابُ ذلك، و معه ملء قدح ماء أو قُرَابُهُ. و أتيته قُرَابَ العشي، و قُرَابَ الليل. و هذا قدح قَرْبَانُ ماءً و نصفانُ ماءً و ملآنُ ماءً، فأما نصفان فمن النصف، و قَرْبَانُ أي قَارِبُ الامتلاء. و هذا قُرْبَانٌ من قَرَابِينِ الملك أي وزير، هكذا يجمعون بالنون، و هو في القياس خلف، و هم الذين يستنفع بهم إلى الملوك. و القُرْبُ ضد البعد، و الاقْتِرَابُ الدنو، و التَّقَرُّبُ: التدني و التواصل بحق أو قَرَابَةٍ. و القُرْبَانُ: ما تَقَرَّبْتَ به إلى الله تبتغي به قربا و وسيلة. و ما قَرَبْتُ هذا الأمر قُرْبَاناً و لا قُرْباً. و قَرَبَ فلانٌ أهله أي غشيها قرباناً. و القُرْبَى: حق ذوي القرابة.

____________

(1) زيادة ضرورية من التهذيب من أصل العين.

154

و فلان يَقْرُبُ أمرا أي يعزوه بقول أو فعل، و قَرَبْتُ أمرا: ما أدري ما هو. و القُرْبُ: من لدن الشاكلة إلى مراق البطن، و من الرفغ إلى الإبط من كل جانب. و فرس لاحق الأَقْرَابِ، يجمعون القُرْب، و إنما للفرس قُرْبَانِ، و لكن لسعته، كما يقولون: شاة عظيمة الخواصر، و لها خاصرتان كما قال:

لأبيض عجلي عظيم المفارق (1)

جمعه لسعته. و القَرِيبُ ذو القَرَابَةِ، و يجمع أَقَارِبُ، و قَرِيبَةٌ جمعها قَرَائِبُ، للنساء. و القَرِيبُ نقيض البعيد يكون تحويلا يستوي فيه الذكر و الأنثى، و الفرد و الجميع، هو قَرِيبٌ، و هي قَرِيبٌ، و هم قَرِيبٌ، و هن قَرِيبٌ و فرس مُقْرَبٌ: قَرُبَ مربطه و معلفه لكرامته، و يجمع مُقْرَبَاتٌ و مَقَارِيبُ. و أَقْرَبَتِ الشاةُ و الأتان فهي مُقْرِبٌ، و أدنت الناقة فهي مدن لا غير. و القَرِيبُ: السمك المملح ما دام في طراءته. و قد حيَّى فلان و قَرَّبَ أي قال: حياك الله و قَرَّبَ دارك.

رقب

رَقَبْتُ الشيءَ أَرْقُبُهُ رِقْبَةً و رِقْبَاناً أي انتظرت. و قوله تعالى: وَ لَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي (2) أي لم تنتظر. و التَّرَقُّبُ: تنظر الشيء و توقعه. و الرَّقِيبُ: الحارس يشرف على رِقْبَةٍ، يحرس القوم.

____________

(1) لم نهتد إلى القائل.

(2) سورة طه، الآية 94