الدرة النجفية

- السيد بحر العلوم المزيد...
206 /
205

ميراث الامام

و للإمام سائر الميراث * * * لكن بشرط عدم الوارث

فماله في الإرث مع ذي نسب * * * سهم و لا مع وارث ذي سبب

و الخلف في الزوجة حيث وقعا * * * ثم مع الغيبة حيث اجتمعا

لصاحب الزمان منه أسهم * * * فإنه في الفقراء يقسم

بذاك افتى الفقهاء هيهنا * * * و يعطى جائر ان أمكنا

ميراث الملاعنة

و اعلم بان ولد الملاعنة * * * نسبته إلى أبيه بائنة

و ليس إرث ماله لوالده * * * لكنه لامه و ولده

كذا لمن بامه تقربا * * * من دون من إلى أبيه انتسبا

فلا يرثه الذين اقتربوا * * * بالأب إذ قد بان ذاك النسب

و ان يكن أخ لأم و لأب * * * معا فبالسدس فقط هنا أجب

و الوالد النافي إذا ما اعترفا * * * لم يرث ابنه الذي له نفا

كذاك لا ترثه الأقارب * * * للأب بل هم هيهنا الأجانب

206

و يرث الابن الذي هنا أقر * * * و في أقارب الأب الخلف اشتهر

قيل يجوز إرثهم و قيل لا * * * و القول بالمنع صحيحا جعلا

فصل

و لو تبرأ من جريرة الولد * * * أبوه عند حاكم و ذاك قد

شاع الخلاف فيه و الذي ورد * * * منع ابنه و قيل ذا النص يرد

فصل

و اعلم هداك اللّه ان ابن الزنا * * * ليس له من نسب أصلا هنا

و الزانيان منه و الأقارب * * * للزانيين هيهنا أجانب

و الولد و الأزواج حقا لهم * * * أو للإمام الإرث حيث عدموا

فصل ميراث الخنثى

و اعلم هديت الرشد ان الخنثى * * * بحسب البول يجوز الارثا

207

ان سبق البول لها من الذكر * * * فإنها يأخذ ميراث الذكر

و الحكم في فرج النسأ كذا و ان * * * تقارنا فبانقطاعه استبن

أيهما تأخر انقطاعا * * * تعلق الإرث به قد شاعا

و ان تجدهما تساويا فقد * * * طال الخلاف فيه و العدو رد

قضى أمير المؤمنين فاصلا * * * بعد أضلاع فان تفاضلا

فذكر أولى أو أنثى و ارتضى * * * هذا المفيد و تلاه المرتضى

و في الخلاف القرعة المعول * * * لأنها لكل أمر يشكل

و قال في المبسوط و النهاية * * * كذاك في الإيجاز للرواية

يأخذ إرثا نصف سهم الأنثى * * * و نصف سهم ذكر ذا الخنثى

و ان يكن خنثى أخا لأم * * * فالأمر سهل لتساوى السهم

ثم على الأول حيث كثروا * * * تعرف الأنثى منهم و الذكر

كذا على الثاني و في قول أتى * * * مؤخرا هنا التساوي ثبتا

و ليس للآباء و الأجداد * * * خنثى بلا الاخوة و الأولاد

كذلك الأعمام و الحكم سواء * * * لإخوة الأم إذ لإرث استوى

208

هذا و عند ابن أبي عقيل * * * يعمل في ذلك بالدليل

بالبول و الحيض و الاحتلام لو * * * بلحية تبين حاله و لو

لم توجد الأدلة المذكورة * * * يحكم للمذكور للذكورة

قال و هذا القول في الاخبار * * * صح من الأئمة الاخبار

فصل

و من يكن قد عدم الفرجين * * * فالقرعة الحكم بغير مين

و حكم ذي الرأسين ان ينبها * * * إذا هما ناما فان تنبها

فذاك في الميراث شخص واحد * * * و ان يقم رأس و رأس راقد

فاثنان في الإرث فذا عجيب * * * و حكمه كخلقه غريب

ميراث الغرقى و المهدوم عليهم

و اعلم بان حكم مفقود الخبر * * * فيه خلاف في الفتاوى و الأثر

و قال في الخلاف هذا يقسم * * * ميراثه بعد سنين يعلم

209

ان لا يعيش مثله في العادة * * * قطعا إليها أي من الولادة

و بعضهم قد حصر السنينا * * * بمأة ثم تسع عشرينا

و ان يعارض انهدام أو غرق * * * لم يعلم الأخير ممن قد سبق

في الموت و الشخصان كل منهما * * * له من الأخر إرث علما

و كان مال فلكل هيهنا * * * إرث من الأخر حقا عينا

و الحكم أولا بموت الأقوى * * * فيرث الأضعف منه يروى

ثم يموت الأضعف المقدم * * * في الإرث ثم إرثه فليعلم

و قيل غير واجب بل الأثر * * * يتبع إذ جاء بذاك و اشتهر

فيأخذ الأقوى نصيبه و لا * * * يأخذ مما ورث الذي تلا

مثاله ان يغرق ابن و أب * * * ففرض موت الأب قبلا يجب

فللأب الإرث و بعد يحكم * * * بموته و الإرث منه يلزم

فلابنة من ماله الأصلي لا * * * من ماله الموروث منه أولا

و قد يكون الأب أقوى فاعلم * * * فالابن في الإرث عليه قدم

كأن يكون للأب المذكور * * * مع ابنه ست من الذكور

و لابنه ولد و حيث كان في * * * ارثهما مشارك فليعرف

210

فالارث بين من به حل القضا * * * و بين شركائه كما مضى

ثم الذي صار لكل منهما * * * يرثه وارثه فليعلما

و ان عرا وراثه انعدام * * * فإرثه يأخذه الامام

كالغرق الهدم بغير فرق * * * بينهما مع اشتباه السبق

و حيث كان واحد ذو مال * * * فقط فان الحكم بانتقال

ذا المال للآخر ثم يقتضي * * * لوارثيه إرثا فرضا

فصل- ميراث المجوس

ثم المجوس جاءت الاخبار * * * في إرثهم و وردت آثار

و مقصد المسلم في ابحاثه * * * عن المجوسي و عن ميراثه

يحصل مع ترافع المجوسي * * * إلى الفقيه المسلم الرئيس

كذا إذا ما أسلموا و احتاجوا * * * لحكمنا فليترك اللجاج

و اختلف الأصحاب فالمحكي عن * * * بعضهم توريثهم فليعمن

بنسب و سبب من غير ان * * * يشرط صحته و في الأصحاب من

211

ورثهم بالسبب الصحيح أو * * * بالنسب المطلق حتما قد رووا

و منهم من خصص الصحيحا * * * بالإرث منهم فافهم التصريحا

فأول الأقوال الشيخ و ما * * * يليه للمفيد و الفصل أنتما

و بالأخير يونس قد افتى * * * ثم ابن إدريس اقتفى ذاك انتا

فهاك نظما جمع المهم من * * * قواعد الإرث لدى اللب الفطن

و الحمد للّه على إتمامه * * * حمدا يكافئ منتهى انعامه

و صلواته على النبي * * * ثم على وصيه على