الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة - ج16

- الشيخ آقا بزرك الطهراني المزيد...
440 /
101

(

107 : فاوست

) أصله لگوته الألماني ، ترجمه ( بالفارسية ) عباس بني صدر. طبع بطهران 1317 ش. في 130 ص.

(

108 : فاوست

) لگوته ، ترجمه ( بالفارسية ) حسين كسمائي. طبع بطهران أيضا. ويأتي فلسفة زندگى.

(

109 : الفتاة السورية

) للشيخ محمود عباس العاملي ، المتوفى 1353 مطبوع. ومر له في هذا الجزء الغديرية ويأتي له قصة أصحاب الفيل.

(

فتاح المجامع بمفاتيح الشرائع

) كما في بعض نسخه ، مثل ما في كتبـ ( السيد محمد باقر الحجة ) وكذا في شرح ولده آقا محمد جعفر الموسوم المصابيح المنيفة كما يأتي ، لكن الظاهر ، أنه مفتاح المجامع كما يأتي ، لآقا محمد علي الكرمانشاهي م 1216 وهو شرح لخطبة مفاتيح الشرائع كتب أولا شرح بعض المجلد الأول ، ثم شرع بشرح الخطبة. أوله : [ أحمده على نواله .. ].

(

110 : فتاوي الشيخ أبي العباس

) أحمد بن فهد الحلي م 841 التي أجاز العمل بها ، وهو مرتب على ترتيب أبواب الفقه من الطهارة إلى الديات ، والنسخة بخط تلميذه الجليل الشيخ فخر الدين أحمد بن محمد السبعي ، صاحب سديد الأفهام في شرح القواعد والأنوار العلية في شرح الألفية وهي منضمة إلى نضد القواعد للفاضل المقداد ، بخط السبعي أيضا كتبه في الغري 840 وقابله في تلك السنة أيضا ، في كتب السيد محمد اليزدي في النجف. ومر للمؤلف في هذا الجزء غاية الإيجاز لخائف الإعواز.

(

111 : فتاوي الأحكام

) في الصلاة ، للمولى الآقا محمد صادق بن الآقا محمد التبريزي المعاصر. ويأتي الفوائد.

(

112 : فتاوي الإرشاد

) للشيخ زين الدين الشهيد. ومر له في هذا الجزء غنية القاصدين في معرفة اصطلاحات المحدثين.

(

113 : فتاوي برهنة

) للشيخ نصير الدين مينايي. طبع بكانپور 1914 م.

(

114 : الفتاوي الجديدة

في المسألة السديدة ) أو فتاوي العلماء. هو تكذيب لقصة عرس قاسم في أيام عاشوراء. مطبوع.

(

115 : فتاوي الحائري

) طبع في سبع حصص بلسان الأردو. للسيد علي الحائري

102

اللاهوري المعاصر. ومر للمؤلف في هذا الجزء غاية المقصود في المهدي الموعود.

(

116 : فتاوي السيد ماجد

) ابن السيد هاشم بن علي بن مرتضى بن علي بن ماجد بن الحسين البحراني الجد حفصي ، المتوفى بشيراز في 21 شهر رمضان 1028. قال الشيخ سليمان الماحوزي في رسالته في علماء البحرين [ إنها فتاوي متفرقة جمعها بعض تلامذته وهي عندي .. ].

(

117 : فتاوي الشرائع

) للشهيد الثاني م 966 ومر للشهيد في هذا الجزء غنية القاصدين في معرفة اصطلاحات المحدثين.

(

118 : فتاوي العلامة الحلي

) المتوفى 726 في مجموعة بخط الشيخ زين الدين علي بن الحسن بن علالة. وكتب له في ظهرها الفاضل المقداد إجازة تاريخها 822. قال في الرياض [ رأيت المجموعة في أردبيل وفي آخر الفتاوي هكذا : عرض ذلك علي وأجزت له روايته بالطرق التي لي إلى الشيخ جمال الدين قدس الله روحه. وكتب المقداد بن عبد الله السيوري تجاوز الله عنه .. ].

(

119 : فتاوي العلماء

) في حرمة السفر إلى الحج من طريق الجبل ، في رسالة مختصرة مطبوعة بطهران ، في شعبان 1320.

(

فتاوي العلماء

) في عرس قاسم بن الحسن ع. مر بعنوان الفتاوي الجديدة.

(

120 : فتاوي علماء الحلة

) في الواجب من المعرفة ، رأيتها بخط الشيخ شرف الدين علي المازندراني النجفي ، في مجموعة كتبها في النجف حدود 1055 إلى 1060 ، عند الشيخ هادي كاشف الغطاء ، وذكر الشيخ شرف الدين المذكور أنه كتبها عن نسخه رآها الشيخ السعيد محمد بن مكي الشهيد بالمدينة ، وهي قد كتبت عن خط هؤلاء ، وهم الشيخ نجيب الدين يحيى بن سعيد صاحب الجامع والشيخ سديد الدين يوسف بن المطهر والد العلامة الحلي ، وهما كتبا فتواهما مفصلا ثم أمضى فتوى هذين ، الشيخ يوسف بن علوان الفقيه والشيخ نجيب الدين محمد بن نما ، ثم كتب أيضا مفصلا المحقق أبو القاسم نجم الدين جعفر بن سعيد المتوفى 676 ، ثم أمضاه الشيخ محمد بن أبي العز وكتب : هذا صحيح. ثم إن المحقق الكركي ذكر : أنه شاهد قبل ذلك هذه المسألة ورأى خطوط هؤلاء الأئمة وكتب جوابا مفصلا

103

أيضا. وألحق الشيخ شرف الدين ، جواب الكركي أيضا ، نقلا عن المنقول من خطه بهذه الفتاوي في تلك المجموعة بخطه في التاريخ.

(

121 : الفتاوي العلوية

) لتاج العلماء السيد علي محمد م 1312. ذكره السيد علي نقي في المشاهير. ومر للمؤلف في هذا الجزء الغرة.

(

122 : فتاوي فقيه العرب

) لإمام اللغة أحمد بن فارس م 375. ذكره السيوطي في البغية. ومر للمؤلف في هذا الجزء غريب إعراب القرآن.

(

123 : فتاوي المحقق الكركي

) من جمع تلميذه الشيخ حسين بن عدار ، كما يظهر من إجازة الشيخ حسين المذكور ، لتلميذه الشيخ حمزة في 950.

(

124 : فتاوي المختصر النافع

) للشهيد الثاني م 966. ومر له في هذا الجزء غنية القاصدين في معرفة اصطلاحات المحدثين.

(

فتاوي الميراث

) الموسوم بـ « نظم اللآلي أيضا » يأتي في النون.

(

125 : فتح آذربايجان

) في مجلدين ينقل عنه السيد محمد رضا بن محمد صادق الطباطبائي التبريزي ، في كتابه تاريخ أولاد الأطهار المطبوع في 1304 في ص 8 وفي ص 15.

(

126 : فتح آسمان

) لسرتيپ نور الدين علائي. طبع بطهران 1323 ش. في 92 ص.

(

127 : فتح الأبواب بين ذوي الألباب ورب الأرباب

) في الاستخارات للسيد بن طاوس الحلي م 664. أوله : [ الحمد لله جل جلاله الذي عطف على أوليائه وخاصته ولطف لهم بما أريهم من أسرار ملكوته .. ] موجود في الخزانة ( الرضوية ) و ( المشكاة ) و ( دانشگاه : 2319 ) ومكتبة راجه فيض آباد الماري (6) والحاج مولى علي الخياباني كما في آخر وقايعه. وفي ( الرضوية ) نسخه عليها خط الشيخ محمد الحر جد صاحب الوسائل صححه وقرأه على ولديه في 945 وفي خزانة ( الطهراني بسامراء ) نسخه ناقصة من آخرها قال في ديباجته : [ وقد رأيت عندي يوم الثلثاء الرابع والعشرين من شهر رجب 642 باعثا قويا عرفت أنه من جانب العناية الإلهية ، على أن أصنف في المشاورة بالله جل جلاله كتابا ، ما أعلم أن أحدا سبقني إلى مثله ـ إلى قوله ـ واتفق هذا يعني يوم الشروع الرابع والعشرين يوم فتح الله جل جلاله أبواب النصرة في

104

حرب البصرة على مولانا علي أمير المؤمنين ع .. ] وذكر في فهرس أبوابه منتهيا إلى أربع وعشرين بابا. وترجمته ( بالفارسية ) أيضا موجودة. ومر له في هذا الجزء غياث سلطان الورى.

(

128 : فتح الأبواب وحقيقة الآداب

) رسالة عرفانية فارسية ، لأحمد جمالي أو پيرجمالي الأردستاني ، المذكور في ( 9 : 161 ). أوله : [ اللهم اهدنا فيمن هديت وتولنا فيمن توليت .. ] وآخره :

گر كه خواهى تو فتوحات تمام * * * رو فقير مرتضى شو والسلام

تم فتح الأبواب وهو القسم السادس من حقائق أحوال النبي العربي ص ]. يوجد منها في ( المجلس ) ضمن كلياته كما في فهرسها ( 3 : 546 ) و ( دانشگاه : 4444 ) في 69 ورقة بخط القرن الحادي عشر كما في فهرسها.

(

129 : فتح الأبواب

) للشيخ محمد علي بن الشيخ أبي طالب الزاهدي الجيلاني الأصفهاني ، الشهير بالحزين ، المتوفى ببنارس الهند في 1181. حكاه في نجوم السماء عن فهرست كتبه. وهو غير فتح السبل الفارسي الآتي. ويأتي للحزين في هذا الجزء فتح السبل فرس نامه الفرق بين العلم والمعرفة الفرق بين اللمس والمس فرهنگ نامه الفصول البليغة الفصيح الفضائل في إحياء سنن الأوائل فضل العراق فعل المضارع فلذة الأكباد فوائد الطب الفوائد العلية فهرست تصانيف الشيخ الحزين رسالة في القبلة القصائد النعتية « القضاء والقدر » « رسالة في القوة القدسية ».

(

130 : فتح الأقفال عن صلاة القفال المروزي

) عبد الله بن أحمد بن عبد الله ، المتوفى 417 صلاها بين يدي سبكتكين. ذكرت في حياة الحيوان في مادة القمري وفي مرآة الجنان 3 : 25 وفي ترجمه السلطان محمود سبكتكين في الوفيات لابن خلكان.

للشيخ ميرزا نجم الدين الطهراني. استخرج فيه جميع خصوصيات تلك الصلاة عن كتب الحنفية. ومر للمؤلف في هذا الجزء « فاطمة عند الجمهور ».

(

131 : فتح أندلس

) لجرجي زيدان المصري ، ترجمه ( بالفارسية ) إبراهيم نشاط. طبع بطهران 1323 في 349 ص.

105

(

132 : فتح أندلس أو طارق بن زياد

) لجرجي زيدان ، ترجمه ( بالفارسية ) محمد علي الشيرازي. طبع بطهران 1328 ش في 184 ص. ومر للمترجم في هذا الجزء فاجعة رمضان.

(

133 : فتح الباب إلى طريق الحق والصواب

) في رد من قال بانسداد باب العلم.

للميرزا محمد الأخبارى م 1232. أوله : [ نحمدك يا من فتح لنا أبواب نعمه الظاهرة والباطنة .. ] فرغ من تأليفه بكربلاء يوم السبت أول شهر المحرم من السنة العاشرة بعد المائتين والألف ، رتبه على مراشد وألفه لتلميذه المجاز منه المولى عبد الحسين وقال فيه : [ إن أول من ادعى انسداد باب العلم هو الشهيد الثاني في درايته ثم ولده الشيخ حسن .. ] ورأيت نسخه منه ضمن مجموعة من رسائل المؤلف في ( المجلس ) ونسخه في ( الرضوية ) أيضا ضمن رسائله بخط تلميذه محمد رضا بن محمد جعفر الدواني في 1243. ونسخه في ( إلهيات : 196 ج ) كما في فهرسها. رأيت النسخة في خزانة ( الصدر ) ناقصة ، ينتهي إلى قليل من المرشد الخامس ، وكتب سيدنا حوشي عليه وأبدى بعض مراماته في حاشية على المرشد الثاني ، الذي في ذكر آيات الانفتاح وقد أنهاها إلى إحدى وأربعين آية بالخصوص ، غير سائر العمومات الكثيرة. وطبع في بغداد 1342 ومعه رسالة في إمكان حصول العلم من خبر الثقة العامي ، بنفقة حفيد المصنف ، الميرزا أحمد.

(

134 : فتح الباب

) في شرح الباب الحادي عشر. للشيخ عبد الوحيد بن نعمة الله الجيلاني أو الأسترآبادي. ذكره في الرياض وصرح في آخره بنسبة وتلمذه على البهائي. ويأتي للمؤلف في هذا الجزء الفصل والوصل.

(

135 : فتح الباب في جواز تقبيل الأيدي والأعتاب

) للسيد هبة الدين محمد علي بن الحسين بن محسن ، الشهير بالشهرستاني. مختصر في مائتي بيت كتبه في 1321. ومر للمؤلف في هذا الجزء الغالية في رد الفئة الغالية والغديرية ويأتي فذلكة المحاسب فساد بيبلها فضائل الفرس ومزايا العجم بين الأمم فغان إسلام فلسفة اتحاد الإسلام فيصل الدلائل في أجوبة المسائل فيض الباري « فيض الساحل في أجوبة المسائل » « قاضي الأمل في نظم أعلام لا تقبل أل » « القرآن إمام

106

الكل في الكل قصاري الكلم في قصاري الحكم قلادة النحور في نظم البحور قيام مقدس الكاظميات.

(

فتح الجواب الباهر

) هو فتح محجوب الجواب الآتي.

(

136 : فتح الرحمن

) بلغة أردو. طبع بالهند كما في فهارسها.

(

137 : فتح الرحمن

) بترجمة القرآن ، لشاه ولي الله ، قطب الدين أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي النقش بندي العمري ، المولود 1114 والمتوفى 1176. طبع مكررا بعضها مع ديباجة المؤلف وبعضها خال عنه. وترجم ( بالتركية ) باسم ( التفسير الجمالي على تنزيل الجلالي ) وطبع ببولاق في 1294. ويوجد من فتح الرحمن نسخ في الآصفية وبانكي پور وغيرها كما في ( نشرية كتاب خانه مركزى ش 1 ص 102 ). ويأتي للمؤلف الفوز الكبير في أصول التفسير.

(

138 : فتح الرحمن لطالب آيات القرآن

) للسيد فيض الله بيك الحسني ، طبع بمصر في 1346 ذكر في مقدمته تمام نسبه إلى الحسن المثنى ، يذكر الآيات عددا والسور رمزا ، مثلا البقرة ( بق ).

(

139 : فتح السبل

) في الكلام فارسي. للشيخ محمد علي الحزين م 1181. كتبه في لاهور قبل سنة 1153 كما يأتي. مرتب على مقدمه وثلاثة فواتح ، ثالثها في بيان طريق الباطن والسلوك إلى الحق في منهجين ، أولهما منهج الحكماء وثانيهما منهج الصوفية ، ثم توصية وتمهيد لإثبات الإمامة ، وهو الغرض المهم في تأليف الكتاب ، في نمايشات وتنبيهات يشغل ثلثي الكتاب. أوله : [ نحمدك يا مفتح الأبواب افتح لنا أبواب رحمتك وأفض علينا أنوار فضلك .. ] يذكر مقالات في فرق الإسلام ويثبت حقية الإمامية. رأيت نسخا منه ، نسخه عند السيد شهاب الدين بقم ، كما ذكره ، ونسخه عند السيد محمود القمي الشهير بمدير ، استكتبها الشيخ محمد الطهراني في الأربعاء 16 صفر 1372 ، عن نسخه عصر المؤلف التي هي بخط المولى أبي طالب التبتي ، فرغ من الكتابة في الاثنين 17 حجة 1153 ونسخه عليها خط المؤلف في طهران عند السيد علي رضا الريحاني ، ضمن مجموعة مع الإغاثة المذكور في ج 2 ص 249. ومر للحزين في هذا الجزء فتح الأبواب.

107

(

140 : فتح شيروان

) قصيدة فارسية ، لصنيع الله كاشاني الطبيب ، المذكور في ( 9 ـ 619 ). نظمه في 944 ومن حسن صنعة فيها ، أن كل مصرع منها مطابق للتاريخ المذكور.

(

141 : فتح العلوم

) للميرزا علي أكبر بن الحاج ميرزا محسن الأردبيلي ، المولود في 1269. كتبه لتعليم الأطفال. ابتدأ من أول أبجد إلى آخر العقائد مطبوع فارسي.

(

142 : فتح الغالب في رد شرح المطالب

) للسيد المعاصر ، السيد ذاكر حسين بن السيد أحمد حسين اللكهنوي ، الطبيب المخصوص لممتاز الملك الميرزا جعفر علي خان. طبع في 1329 وعليه تقريظات كثيره من الفضلاء المعاصرين من الهند ، مثل السيد نجم الحسن وسبط الحسن وسبط الحسين وشبير حسن وسجاد حسين وغيرهم.

(

143 : فتح الفوائض والدرر

) فارسي ، لمحمد عيسى بن محمد جعفر الفتحي ، ألفه باسم شاه زاده علي شاه في 1225. أوله : [ بنده أحقر محمد عيسى پسر محمد جعفر .. بنا بر حكم شه زاده .. علي شاه .. نامه مختصر .. در سيرت پيغمبر وعترت .. آن سرور به رشته مسطر كشد .. ] ويذكر في المقدمة اسم الكتاب. وهو منظوم ومنثور ، ژو تخلصه في أشعاره فتحي. يوجد منها نسخه في ( دانشگاه : 2775 ) كتبت في القرن الثالث عشر في 201 ورقة كما في فهرسها ( 10 : 1630 ).

(

144 : فتح قطب شمال وجنوب

) أصله لأون روسل ، ترجمه ( بالفارسية ) حسين زماني ، طبع بطهران بقطع صغير في 185 ص.

فتح الكلام في رد منتهى الكلام

) ويسمى أيضا حملة الضرغام كما مر في الحاء.

(

145 : فتح المبين

) بالأردو ، في رد العامة ، مطبوع ، كما في فهرس الاثني عشرية اللاهورية. وهو للمولوي ميرزا أحمد علي الأمرتسري الواعظ المعاصر الهندي ، صاحب الإنصاف وغيره مما مر. ويأتي قلع الفتن.

(

146 : الفتح المبين

) للسيد تاج الدين السعيدي ، مؤلف الحواشي النقية على الآداب والشمسية كذا في رسالة مشايخ الشيعة.

(

147 : الفتح المبين

) في ترجمه الشيخ علي الحزين ، فارسي للشيخ علي أكبر النهاوندي. ومر للمؤلف في هذا الجزء كتاب الغيبة.

108

(

148 : فتح المثاني

) فارسي في بيان مفردات القرآن. كما في فرهنگ نامه هاى عربي بفارسى ـ ص 274. أوله : [ حمد وثنا سزاوار خالقي است كه بر صفحه پاك خداوند .. ] ذكر المؤلف في المقدمة اسمه : عثمان السماني. يوجد منها نسخ منها في كلية إلهيات بطهران كما في فهرسها ( ج 1 ص 97 ) وفي أراك عند إبراهيم دهگان ، كتبت في صفر 1224 في مائة صفحة.

(

149 : فتح محجوب الجواب الباهر في شرح وجوب خلق الكافر

) للسيد بن طاوس الحلي م 664. ذكره في فهرس كتبه وقال الميرزا كمالا صهر المولى المجلسي : [ عليك بمطالعته .. ] وعبر عنه الشيخ الحر في رسالته في خلق الكافر الجواب الباهر قال السيد في كتاب الإجازات عند تعداد تصانيفه : [ ومما صنفته وما عرفت أن أحدا سبقني إلى مثله كتاب فتح المحجوب وهو الجواب الباهر في شرح وجوب خلق الكافر .. ] فكأنه سماه السيد باسمين. ومر للمؤلف في هذا الجزء غياث سلطان الورى.

(

150 : فتح المفتاح

) مختصر مفتاح الفلاح البهائية. لبعض تلاميذ البهائي. أوله : [ الحمد لله الذي هدانا إلى جادة النجاة والصلاة على أشرف البريات .. ].

(

151 : فتح المفاتيح

) شرح لمفاتيح الفيض ، ألف ظاهرا في عصر المصنف. رأيت المنقول عنه كثيرا في حاشية المفاتيح بخط المولى محمد يوسف بن محمد علي اللاهيجي وقد كتبه في 1096.

(

152 : فتح مكة

) فارسي ، للحاج ميرزا خليل الصيمري الكمره إي. طبع بطهران بقطع صغير في 74 ص. ويأتي للمؤلف قبلة إسلام كعبه يا مسجد الحرام.

(

153 : فتح الملك المجيد لنفع العبيد

) المعروف بـ « المجربات طبع كرارا ». للشيخ أحمد الديربي. ذكر في آخر الدعاء يوم الأربعاء في آخر صفر : [ اللهم بسر الحسن وأخيه وجده وأبيه وأمه وبنيه اكفني شر هذا اليوم .. ] وذكر صلاة هذا اليوم في أنيس الصالحين كما مر في ج 2 ص 459.

(

154 : فتح نامه

) في محاربات إيران وروسيا التزارية ومعاهده گلستان 1227. طبع بتبريز 1323. وهو أول مطبوع فارسي طبعت بعد ورود الطبع بتبريز ، كما ذكر

109

في فهرست كتابهاى چاپي فارسي.

(

155 : فتح نامه

) في فتوحات مختار بن أبي عبيد الثقفي ، في ألفي بيت ، فارسي على وزن التقارب. للميرزا عبد الوهاب چهار محالي الأصفهاني ، ومر للمؤلف في هذا الجزء الغزوات.

(

156 : فتح نامه انجمن جعفري ورامين

) في تسعمائة بيت ، لنقي الوراميني ، من أتباع محمد علي شاه وأعداء الدستور في إيران. نظمها في 1325 وهو في وقايع تلك السنين. أوله : [ كتاب فتح نامه انجمن اتحاديه جعفري ورامين. بسملة.

بحمد خدا نطق أنشأ كنم * * * صفات الهى من أنشأ كنم

يوجد منها نسخه في ( دانشگاه : 4087 ) كتبت في 1341 كما في فهرسها.

(

157 : فتح نامه جنگ أوزبك

) وفتح الله ويردي خان على سليم خان في شيراز. يوجد ضمن جنگ في ( دانشگاه : 4864 ) كتبت في القرن الحادي عشر ، عرفها بالتفصيل صاحب الفهرست في ( ج 14 : ص 3886 ).

(

158 : فتح نامه سند

) فارسي ، لعلي بن حامة الكوفي. طبع بحيدرآباد الهند.

(

159 : فتح نامه عباس نامدار

) نظير شاهنامه للفردوسي ، في فتوحات شاه عباس. لصادقي كتاب دار ، المذكور في ( 9 ـ 581 ). ذكره في فهرس تصانيفه في 1010. كما في دانشمندان آذربايجان ـ ص 213 ونقل عنه في آخر مجمع الخواص له بعنوان عباس نامه.

(

160 : فتح نامه قندهار

) للميرزا عبد القادر التوني الأصفهاني ، المذكور في ( 9 ـ 691 ). أنشأه للشاه عباس الثاني الصفوي.

(

161 : فتح نامه قندهار

) لمحمد علي بن عبد الرحيم ، المتخلص بصائب الأصفهاني ، المذكور في ( 9 ـ 569 ). صار ملك الشعراء للشاه عباس الثاني ، وأنشأ له هذا في 1059.

(

162 : فتح نامه لرستان

) منظوم فارسي. لميرزا غلام رضا خان سردار أشرف بن حسين قلي خان والي پشت كوه. طبع مع أنيس المسافر له الذي ذكر في ج 2 ـ ص 465.

110

(

163 : فتح نامه قندهار

) لميرزا محمد طاهر وحيد القزويني المذكور في ( 9 : 1266 ) ، في 460 بيت.

(

164 : فتح نامه ها

) يوجد في ( أدبيات : 21 ب) مجموعة كتبت في القرن الحادي عشر تحتوي على المنشآت الديوانية والمكاتيب والتهاني والمعاهدات ، من العهد السلجوقي إلى الصفوي ، دونت هذه المجموعة في 1009. وعدة منها تحت عنوان فتح نامه وإليك فهرسها : فتح نامه شاه سليمان في الغلبة على الأزبك. فتح نامه ملك كيومرث لشاهرخ بهادر ، كتبه في فتح كيومرث الرستمداري لآذربايجان. فتح نامه بخارا فتح نامه قلعة خجند فتح نامه كاركيا الذي كتبها ميرزا محمد سلطان ، إلى كاركيا سلطان محمد حاكم لاهيجان. فتح نامه جرجان لميرزا أبي القاسم بابر ، كتبها إلى كاركيا سلطان محمد ، فتح نامه لجهان شاه قرا يوسف تركمان ، كتبها إلى كاركيا سلطان محمد فتح نامه هرات لميرزا محمد سلطان ، كتبها إلى أميره محمد الرشتي فتح نامه مملكت سند فتح نامه آذربايجان وديار بكر في غلبة الشاه طهماسب على السلطان سليمان العثماني. فتح نامه في فتوحات الشاه إسماعيل الماضي على الأزبك وقتل شيبك خان. فتح نامه أيضا في غلبة الشاه المذكور على علاء الدولة ذو القدر. فتح نامه لشاه عباس علي دين محمد أوزبك في خراسان. فتح نامه أسترآباد. فتح نامه شاه طهماسب لإبراهيم خان حاكم شيراز في فتح قلعة كلستان فتح نامه أيضا لإبراهيم خان المذكور ، في إخراج العساكر الرومية من تبريز. فتح نامه لنظام شاه كتبه لقطب الملك. فتح نامه دربند. راجع فهرس المكتبة ص 443 ـ 458 و 494.

(

165 : فتح نامه ها

) أيضا ضمن مجموعة في ( أدبيات : 44 ج ) فيها 98 عددا من المنشآت ، عدة منها فتح نامه بخط محمد علي بن محمد علي جزي سين رخواري ، تاريخ كتابتها المحرم 1087. وعليك فهرسها فتح نامه خراسان من شاه طهماسب الصفوي إلى جعفر سلطان الحاكم برشت. فتح نامه آذربايجان وديار بكر أيضا لشاه طهماسب إلى ملك كيومرث الرستمداري. فتح نامه ملك كيومرث لشاهرخ بهادر ، كتبها إلى ملك كيومرث في فتح آذربايجان وتبريز فتح نامه شاه إسماعيل

111

بعد قتل شيبك خان. فتح نامه شاه إسماعيل بعد فتح على علاء الدولة ومراد بيك فتح نامه شاه عباس في فتح علي دين محمد الأوزبك. فتح نامه شاه عباس في فتح نسا وأبيورد. راجع فهرس المكتبة ص 459 ـ 464.

(

166 : فتح نامه هرات

) لبدائع نگار التفرشي ، السيد مهدي اللاهوتي بن مصطفى وكيل لشكر ( مخلص ) التفرشي. المذكور في ( 9 ـ 940 ) المولود 1279 والمتوفى بطهران. طبع على الحجر بطهران.

(

167 : فتح وظفر

) في مدح الشاه زاده مظفر ، نظم في زمن ولاية عهده في 1302 ، ثم صار بعد أبيه في 1313 مظفر الدين شاه. نظمه الميرزا أبي نصر فتح الله بن محمد كاظم الشيباني الكاشاني ، المتوفى بطهران في 1308. عن ثمان وستين سنة ، ودفن في خانقاه له قربـ ( دروازه قزوين ) بطهران والمذكور في ( 9 ـ 562 ) يوجد في ( المجلس : 1125 ) ، ومر له جواهر مخزون. ويأتي للمؤلف قريبا فواكه السحر.

(

168 : الفتحية في الأعمال الجيبية

) رسالة في العمل بالربع المجيب ، لبدر الدين محمد سبط المازني ، في مقدمه وعشرين بابا. يوجد ضمن مجموعة في ( أدبيات : 85 : إمام جمعة ) بخط جديد كما فهرسها : 27 و 99.

(

169 : الفتحية

) اسم لـ « نصاب » نظمه أبو الفتح الحجازي ، إيضاحا لـ « نصاب » أبي نصر الفراهى المشهور. مرتبا على حروف أول الكلمة لكل من مفتوحها ومضمومها ومكسورها بيتان ، طبع في 1304 مع ألفية ابن مالك. أوله : [ الحمد لله رب العالمين .. چنين گويد أبو الفتح الحجازي .. وتسميه كرده شد اين رسالة برسالة فتحية در لغت عربية ]. راجع فرهنگ نامه هاى عربي بفارسى ـ ص 275.

(

170 : فتحية

) في الكلام ، لميرزا أبي القاسم القمي ، ألفها في 1218. يوجد نسخه منها كتبت في تلك التاريخ ، في المكتبة ( الملية ـ 708 ف ).

(

171 : الفتحية

) في ترجمه السيد المير أبي الفتح العربشاهي ، لأبي المعالي السيد شهاب الدين محمد حسين بن محمود الحسيني التبريزي المشهور بآقا نجفي ، طبع بتبريز في 12 ص.

(

172 : الفترات والقرانات

) أو الجفر الأسود لجعفر بن منصور اليمن حسين بن فرح

112

الإسماعيلي ، من دعاة المنصور بالله في أواخر القرن الرابع ، المذكور في ( 9 ـ 1129 ). راجع فهرس أيوانف : 18 وفهرست المجدوع : 265. ويأتي للمؤلف الفرائض وحدود الدين.

(

173 : فتق الكمائم

) في تفسير شعر المتنبي ، لأبي محمد طاهر بن الحسين المخزومي ، المذكور في ( 9 ـ 958 ).

(

174 : الفتن

) لأبي صالح السليلي بن أحمد بن عيسى بن شيخ الحسالي أو السائي. أورده السيد بن طاوس في كتابه ، مرتبا على الأبواب ، وقال في أوله : [ إن المصنف من رواه الجمهور وأورد ما أجده بلفظه من نسخه أصلها بخط مصنفه في المدرسة المعروفة بالمركي ـ أو المدني أو المتركي أو التركي ـ بالجانب الغربي من البلاد الواسطية ، تاريخ كتابتها في 307 .. ] أقول : أكثر مشايخ السليلي في كتابه هذا من علماء العامة مثل ، محمد بن جرير العامي صاحب التاريخ المتوفى 310 وغيره ، ولكن بعض مشايخه من الخاصة ، مثل : ابن أبي الثلج محمد بن أحمد المتوفى 325. وله كتاب السقيفة الذي ينقل عنه الديلمي صاحب الإرشاد في كتابه الغرر والدرر.

(

175 : الفتن

) للحافظ أبي نعيم أحمد بن عبد الله الأصفهاني ، المتوفى 430 صاحب الحلية والأربعين في أمر المهدي وغيرها. نسبه إليه السيد هاشم في غاية المرام. ويأتي للمؤلف في هذا الجزء الفوائد.

(

176 : الفتن وأخبار آخر الزمان من كتب الجمهور

) للشيخ ميرزا نجم الدين الطهراني العسكري في 150 ص ، كلها مستخرجة من كنز العمال ومستدرك الحاكم ومر للمؤلف في هذا الجزء فاطمة عند الجمهور.

(

177 : الفتن والمحن

) ثامن مجلدات بحار الأنوار للمجلسي طبع في تبريز وطهران في أحد وستين وألف بيت. ويأتي له في هذا الجزء الفرائد الطريقة في شرح الصحيفة.

(

178 : فتن ومحن

) منظوم فارسي في ستة آلاف بيت. للحاج ميرزا حسن بن الحاج ميرزا علي الأنصاري الجابري الأصفهاني. ذكر في فهرس تصانيفه في آخر كتابه آفتاب درخشنده.

(

179 : الفتن والملاحم

) لأبي عبد الله جعفر بن محمد بن مالك بن عيسى بن سابور الكوفي.

113

مر له في هذا المجلد غرر الاخبار. في ص 35.

(

180 : الفتن والملاحم

) للحسن بن علي بن أبي حمزة البطائني الكوفي. من وجوه الواقفة. ذكره النجاشي.

(

181 : الفتن والملاحم

) للسيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس المتوفى 664 حكى نسبه في الرياض عن خط أبي المظفر قال : [ لكنه يخالف ما مر من نسب والد وما يأتي من نسب علي بن طاوس .. ] ذكره صاحب الرياض وقال وفي ظهر النسخة التي رأيتها فوائد شريفه ، بخط السيد عبد الكريم بن أبي الفضائل أحمد بن طاوس ، منها تاريخ ولادة ولده أبي الفضل محمد بن عبد الكريم ، الذي سماه بهذا الاسم جده أبو الفضائل أحمد ، ولد في بغداد عند طلوع الشمس من يوم الاثنين سلخ المحرم من 670 ومن الفوائد نسبهم المنتهي إلى الإمام المجتبى ، بخط السيد أبي المظفر على ظهر تلك النسخة ، كما ذكره في ترجمه أبي المظفر ، مصرحا : بأن النسخة هي خط مؤلفه ، وقال في الرياض أيضا في ترجمه السيد أبي منصور : [ إنه كان ابن عم السيد بن طاوس ، وقد نقل عنه ابن طاوس فيما ألحقه بكتابه الفتن والملاحم .. ] فيظهر منه ، أن للسيد ابن طاوس ملحقات بـ « الفتن أيضا ». قال السيد محمد رضا بن السيد محمد تقي شيخ الإسلام في تستر : [ أن نسخه الفتن بخط مؤلفه وتاريخها في 660 .. وينقل عنه المحدث الجزائري في الأنوار النعمانية والنسخة موجودة عنده في تستر أقول : والظاهر أن هذه النسخة عين ما رآه صاحب الرياض ثم رأيت المستنسخ منه ، وذكر الكاتب وهو الشيخ محمد تقي بن محمد كاظم بن الشيخ محمد علي بن الحاج شيخ جعفر التستري ـ وجمع ممن أطلعتهم على النسخة وشاهدوها ـ أن أوائل النسخة وأواخرها مزقت بالأرضة ، فكتب ما يقرأ منه ، ذكر فيه السيد : [ إني ظفرت بثلاثة كتب في الفتن كلها من العامة ، أحدها الفتن لنعيم بن حماد الخزاعي المتوفى في الحبس بسامراء في 228 وثانيها الفتن لأبي صالح السليلي في نسخه كتابتها 307 وثالثها الفتن لأبي يحيى زكريا بن يحيى بن الحارث البزاز ، كتابته سلخ ربيع الأول في 391 ، استعرته من وقف النظامية ـ إلى أن قال ـ إني أذكر من هذه الثلاثة المصنفات ما يوفقني الله جل جلاله لذكره .. ] ثم شرع في النقل عن فتن نعيم ثم السليلي ثم

114

زكريا بن يحيى ، وبين كل منها وبعدها ينقل عن جملة من الكتب الآخر ، وبعض أصول الأصحاب. وقال في أول الجزء الثالث يعني ما فيه النقل عن فتن زكريا بن يحيى ما لفظه : [ وبعد فإنني ذكرت في خطبة هذا الكتاب التشريف بالمنن في التعريف بالفتن ما حضرني من السبب الباعث على جمع جواهره وإظهار سرائره وحيث قد تكمل ما هدانا الله إليه ، ودلنا عليه من كتاب الفتن لنعيم بن حماد ، وكتاب الفتن لأبي صالح السليلي كما قدمناه ، فها نحن نذكر ما نختاره بالله من كتاب الفتن لأبي يحيى زكريا .. ] ومنه يظهر أنه سمى هذا الكتاب كتاب التشريف بالمنن في التعريف بالفتن كما مر في ج 4 ـ ص 189. وقد طبع أخيرا في النجف عن نسخه قوبلت بخط المؤلف الموجود في تستر. ومر لابن طاوس في هذا المجلد غياث سلطان الورى.

(

182 : فتنة

) رواية فارسية ، لعلي دشتي المعاصر. طبع مكررا بإيران. ويأتي له قلمرو سعدي.

(

183 : فتنة باب

) لاعتضاد السلطنة وزير العلوم ، علي قلي ميرزا بن فتح علي شاه القاجار ، المتخلص في شعره بفخري المذكور في ( 9 ـ 813 ). طبع بطهران مع تعليقات لعبد الحسين نوائي في 1333 ش. في 122 ص. ومر له طبقات المضلين في 15 : 152. ويأتي للمؤلف في هذا الجزء فلك السعادة في إبطال أحكام النجوم.

(

184 : فتنه هاى بيدار

) أصله لپريسلي ، والترجمة ( الفارسية ) لإبراهيم يونسي. طبع بطهران 1343 ش ، في 300 ص.

(

185 : الفتوة

) للشيخ شهاب الدين السهروردي ، رسالة عربية مع عبارات فارسية عرفانية.

(

186 : فتوت

) أو الفتوتية للسيد علي الهمداني ، ألفه باسم الشيخ حاجي بن طوطي علي شاه قتلاني ، الذي أخذ كسوة الفتوة منه ، كما أخذ هو أيضا من أبي الميامن محمد بن محمد الأذكاني ، وعناوينه : اى عزيز. أوله : [ شكر وسپاس صانعى را كه حدايق رياض موجودات را از بيداى ظلمت آباد عدم به صحراى وجود آورد .. أما بعد فيقول .. المعروف سيد علي الهمداني .. ] يوجد منه نسخه في ( دانشگاه :

115

2 / 3258 ) في أربع عشرة ورقة كما في فهرسها ج 11 ـ ص 2215. كتابتها حدود القرن 12 وأخرى في ( المجلس : 3871 ) ضمن مجموعة ثلاثة رسائل منها للمؤلف. تاريخ المجموعة رجب 924.

(

187 : الفتوة

) رسالة منتخبة من كتاب الفتوة لأبي عبد الرحمن السلمي النيشابوري ، يوجد منها نسخه في ( الآداب بطهران ) كما في فهرسها 1 : 364. أولها : [ بسملة. الفتوة هي الموافقة وحسن الطاعة ، وترك كل مذموم ، وملازمة مكارم الأخلاق .. ] آخرها : [ .. ويزلفنا لديه إنه قريب مجيب. وهذا آخر المنتخب من كتاب الفتوة للشيخ أبي عبد الرحمن السلمي رضي الله عنه. والله أعلم بالصواب ] راجعه.

(

188 : فتوت نامه

) منظوم فارسي ، يوجد في ( المكتبة الخديوية ) كما في فهرسها. أولها [ الا اى هوشمند خوب كردار .. ].

(

189 : فتوت نامه

) للمولى كمال الدين عبد الرزاق بن جمال الدين السمرقندي الكاشاني ، المتوفى 735 كذا ينقل عنه المحدث الفيض الكاشاني في كتابه ألفت نامه أقول ولعله لعبد الرزاق السمرقندي جلال الدين المتوفى 887 صاحب مطلع السعدين.

(

190 : فتوت نامه

) للشيخ نجم الدين التبريزي ، المتخلص زركوب ، المذكور في ( 9 ـ 401 ).

(

191 : فتوت نامه سلطانى

) للمولى كمال الدين حسين بن علي الواعظ البيهقي ، المعروف بالكاشفي ، المتوفى 910. كان من أهل الفتوة فكتب هذا الكتاب في آداب الفتوة وسيرة الفتيان ، وكيفية الدخول في دائرة الفتوة ، ولبس لباسها أي السروال الخاص ، وشد الوسط ، وهو في حكم لبس الخرقة والكشتي للمتصوفة ، لكن له آداب خاص بالشيعة ، وهو مذكور في الكتاب بآدابه من إسراج الضياء الذي له خمس شفق ، إيماء إلى أن قلب المريد لا بد أن يتنور بمحبة الخمسة من آل العباء ، وذكر الصلوات على النبي وآله مكررا ، وتسمية الأئمة الاثني عشر ، وقراءة دعاء الفتوة المروية عن الإمام الصادق ، وغير ذلك ، مما يوجد في نسخه ناقصة في مكتبة ملك الشعراء بهار بطهران. نقل رءوس مطالبه في مجلة الشرق ـ ج 1 ص 342. ويأتي للمؤلف فضل الصلوات على النبي وقضاء وقدر.

116

(

فتوتية

) لمير سيد علي الهمداني ، مر بعنوان فتوت.

(

192 : الفتوحات

) في بيان كيفية التوسل بأسماء الله الحسني لقضاء الحاجات ، في جدول كبير ، قدم عليه مقدمه طويلة ذكر المؤلف فيها : أن والده سمع شيئا عن ميرزا محمد الرجالي أوان مجاورته للبيت العتيق ، ثم رآه بعينه بخط الميرزا محمد أيضا ، وذكر في آخر جدوله رباعية في تاريخه :

اين نسخه كه از سائر حاجات آمد * * * بر جملة عارفان إشارات آمد

پرسيدم سالش از خرد گفت بگو * * * ( اين جام زباده خرابات آمد )

رأيته ناقص الأول لكنه مجدول نفيس في كتب الحاج شيخ عبد الله الممقاني بالنجف.

(

193 : الفتوحات

) للسيد أبي بكر بن عبد الرحمن بن محمد بن شهاب الدين العلوي الحسيني الحضرمي ، المولود في 1262 والمتوفى 1341. ذكره السيد محمد بن عقيل صاحب النصائح في آخر ديوان المصنف المطبوع في 1344. وطبع تحت عنوان الفتوحات الباحث بشرح تقريرات المباحث في أحكام الوارث بحيدرآباد 1317 مع الشهاب الثاقب.

(

194 : الفتوحات

) لمحمد بن عمر الواقدي م 207 طبع بمصر. ومر له غلط الحديث.

(

195 : الفتوحات الحيدرية

) للسيد محمد قلي بن محمد بن حامد النيسابوري الكنتوري ، المتوفى 1260 وهو والد السيد إعجاز حسين صاحب كشف الحجب. ذكره فيه قائلا إنه في رد بعض فصول كتاب عبد الحي الموسوم الصراط المستقيم. مرتب على مقدمه وثلاثة فصول ، في المقدمة بين شناعة أعمال الصوفية وأقوالهم وأقوال عبد الحي ، من منع تفضيل أمير المؤمنين ع ومنع إقامة عزاء الحسين ع ، وأثبت من كتب المخالفين جواز الندبة والنياحة عليه ، وحمل صورة ضريحه كما هو الشائع. أوله : [ الحمد لله الذي عظم أجورنا ببكائنا في مصيبة الحسين ع .. ] وقد طبع.

(

196 : الفتوحات الرضوية في الأحكام الفقهية

) الاستدلالية خرجت منه أجزاء. للمولى المعاصر محمد علي بن أحمد الأنصاري القراچه داغي ، ذكر في فهرس كتبه. ويأتي له في هذا الجزء فضائل قم رسالة في فضل المساجد.

(

197 : فتوحات شاه إسماعيل

) نظما فارسيا. للمولى عبد الله هاتفي الخبوشاني ،

117

ابن أخت الجامي ، وناظم تيمور نامه كما مر في 9 : 1284 المتوفى 927 ينقل عنه في مقدمه غزليات الجامي في ص 22 وذكر أنه نظمه بأمر شاه إسماعيل. مر فتح نامه متعددا.

(

198 : فتوحات شاهى

) تاريخ فارسي في فتوحات شاه إسماعيل الصفوي المتوفى 930. ألفه صدر الدين سلطان إبراهيم الأميني المذكور في ( 9 ـ 15 ) الذي كان في هراة أولا في خدمة السلطان حسين ميرزا بايقرا وفي 927 اتصل بشاه إسماعيل ، وبأمره ألف الكتاب ورتبه على قسمين أولها بمنزلة المدخل وفيه خمسة فتوحات ، في بدو الخلق وإيجاد أبي البشر ، في ميلاد النبي ، في أحوال الأئمة ، في أجداد الصفوية ، في ولادة شاه إسماعيل وأيام صغره ، والموجود من الكتاب هذا المقدمة ، والمقصود الأصلي الذي هو في القسم الثاني ، المرتب على اثني عشر دفترا في وقايع اثني عشرة سنة من أول سلطنة شاه إسماعيل وفتوحاته في كل سنة ، على الترتيب. يوجد منه نسخه. في ( دانشگاه : 1103 ) كما في فهرسها ( 2 : 636 ) ويحتمل إنها سرقة من حبيب السير لخواند مير ، ويوجد نسخه أخرى في ( أدبيات : 105 پ ) بخط يرجع إلى القرن الثاني عشر كما في فهرسها ( 1 : 363 ) وفي مكتبة ( سلطان القرائي ) في تبريز كتابتها 1108 كما كتب إلينا بخطه. ونسخه ثمينة في موزة ايران باستان من القرن العاشر ، كما في در باره نسخه هاى خطي 2 : 210.

(

199 : فتوحات عادلشاهي

) لفزوني الأسترآبادي ، كما في فهرس المتحف البريطاني ، فليراجع ( ج 9 ـ 832 ).

(

200 : فتوحات عباسي

) لمحمد نصير بن قاضي بن كاشف الدين محمد ألفه للشاه عباس الصفوي ، في ثلاثة فتوحات 1 ـ الصلاة 2 ـ التشريح 3 ـ دفع شبهة طفره يوجد نسخه منها في مجموعة عند ( فخر الدين ) كتبت في 20 شعبان 1061 ، ويحتمل أن يكون هذا تاريخ التأليف وهذه النسخة تحتوي على الفتح الثاني فقط.

(

201 : الفتوحات الغيبية في براهين الأعمال الهندسية

) فارسي للمولى محمد باقر بن زين العابدين اليزدي ، صاحب عيون الحساب أورد فيه ترجمه براهين الأعمال الهندسية الذي ألفه أبو الوفاء محمد بن محمد البوزجاني الحاسب المتوفى 376

118

أوله [ حمد بى حد خداوندى را كه بيك فتح پرگار دو حرف ] يوجد في ( الرضوية ).

(

202 : الفتوحات الغيبية في الختوم والأحراز

) فارسي للسيد حسين بن محسن بن مرتضى آل أبي المعالي الحسيني الحائري ، المتوفى 1319 موجود بخطه في خزانة ولده السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني بالكاظمية.

(

203 : فتوحات فريدونية

) لمحمد طاهر بن حسن خادم البسطامي ، ألفه باسم فريدون خان حاكم أسترآباد ومازندران وبسطام ودامغان وكرايلي وهو في محارباته ، ألفه في شوال 1022 وفيه أشعار من المؤلف وغيره يوجد منه نسخه في ( دانشگاه : 3313 ) بخط المؤلف ، وذكر فهرست الكتاب في فهرسه ( ج 11 ـ ص 2297 ).

(

204 : الفتوحات المنطقية

) في المنطق متنا وشرحا كلاهما للشيخ فتح الله بن علوان الكعبي الدورتي ، المتوفى 1130 والظاهر أن المتن له أيضا ، فيه أربعين فتوحا ، أوله [ نحمدك يا من بيده ملكوت كل شيء على ما هديتنا إلى الصراط المستقيم ] وأول الشرح [ نحمدك يا من بيده ملكوت السماوات ] رأيته عند السيد أحمد المدعو بالسيد آغا التستري في النجف ويوجد نسخه منه في ( إلهيات : 618 ) غير مؤرخة ، يرجع إلى عصر المؤلف ، لا يذكر في الفهرست مؤلفها ولا إنها شرح أو متن.

(

205 : فتوحات ميرانشاهي

) للمولى سعد الدين الكرماني ، وهو من مآخذ تاريخ نگارستان.

(

206 : فتوحات نظامية

) فارسي ، للحاج ميرزا رفيع نظام العلماء التبريزي ، طبع في 1311 وعليه تقريظ للحاج ميرزا محمد حسين الشهرستاني ، والسيد علي اليزدي والشيخ إسماعيل بن الحاج ميرزا خليل ويوجد منها نسخه في ( إلهيات ) بطهران ، كما في فهرسها ويأتي له القضاء والقدر.

(

207 : فتوح الأبرار

) في ترجمه الكلمات القصار ، التي أنشأها ارتجالا مولانا أمير المؤمنين ع أوله : [ الحمد لله الذي دلنا على ذاته بذاته ] نسخه خط مؤلفه عند السيد شهاب الدين بقم ، واستظهر أنه تأليف عصر الصفوية ويوجد نسخه أخرى في ( دانشگاه : 3035 ) ضمن مجموعة بخط عبد الله بن حاجي تقي البروجردي في 1256 كما في فهرسها.

119

(

208 : فتوح الإسلام

) لأحمد بن أعثم أبي محمد الكوفي الأخبارى المؤرخ ، المتوفى حدود 314 عبر عنه ياقوت كتاب الفتوح قال وهو معروف ، ذكر فيه إلى أيام الرشيد ، ألفه في 204 وترجمه محمد بن أحمد المؤرخ الهروي ( بالفارسية ) في 596 للصدر افتخار أكابر خوارزم ، والترجمة طبع في بمبئي في 1305 ، ويعرف بتاريخ أعثم أيضا ، وفي كشف الظنون قال فتوح أعثم وهو محمد بن علي المعروف بأعثم الكوفي وترجمته لأحمد بن محمد أقول الظاهر أنه تصحيف ، والصحيح أبو محمد أحمد بن أعثم كما ذكره ياقوت ويأتي له فتوح الشام.

(

209 : فتوح الإسلام

) لأبي مخنف لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف الأزدي الكوفي ذكره النجاشي ، ويروي عنه أبو منذر هشام الكلبي الذي توفي 205 مر له الغارات ويأتي فتوح الشام وفتوح العراق له.

(

210 : فتوح الإسلام

) لمحمد بن عمر الواقدي ، طبع في القاهرة في 156 ص ، وهو الذي يعبر عنه بـ « المغازي النبوية » وطبع بهذا العنوان في كلكتة ومصر أيضا ومر له في هذا المجلد غلط الحديث.

(

211 : فتوح الأمصار

) لمحمد بن عمر الواقدي ذكره كشف الظنون ومر له في هذا الجزء غلط الحديث.

(

212 : فتوح البلدان

) لأبي الفرج محمد بن إسحاق ، المعروف بابن النديم م 385 صاحب فوز العلوم الآتي قريبا.

(

213 : فتوح الجزيرة وأراضي ربيعة

) وديار بكر وأرض فارس والعراق وبلاد العجم والترك لمحمد بن عمر الواقدي والنسخة في مكتبة پاريس قال في فهرس المكتبة إنه رواية الواقدي أقول : وهو جزء من كتابه المغازي النبوية أو فتوح الإسلام وطبع مستقلا في بلدة غوتنغن في 1867 م ومر له غلط الحديث.

(

214 : فتوح الحرمين

) من مثنويات المولى محيي اللاري ، تلميذ المحقق الدواني ، المتوفى 918 ـ أو 928 المذكور في ( 9 ـ 1016 ) ذكر في خزانة عامرة ص 404 أنه نظمه بعد عودته عن حج بيت الله ، ونظمه باسم السلطان مظفر بن محمود شاه ، ونال منه بصلة مائة ألف سكندريا أقول : يظهر من ترجمه « طبقات

120

سلاطين الإسلام » لعباس إقبال عصر نظم المثنوي وتاريخه تقريبا ، فإن السلطان مظفر الثاني بن محمود شاه الأول الملقب بايقرا جلس على سرير الملك في أحمدآباد گجرات ، بعد موت أبيه بايقرا في 917 إلى أن توفي هو في 932 فيكون نظم المثنوي بين التاريخين ، وأما الناظم فقد أدرك عصر شاه طهماسب الذي جلس 930 كما في خزانة عامرة ولم نطلع بتاريخ موته ويوجد في المكتبة الخديوية فتوح الحرمين منظوم في التاريخ ونسبها مؤلف الفهرس إلى محيي أفندي القسطنطيني وقال إن أولها : [ اى دو جهان غرقه آلاى تو ].

(

215 : فتوح خراسان

) لأبي مخنف لوط بن يحيى ذكره النجاشي وابن النديم ومر له آنفا فتوح الإسلام.

(

216 : فتوح خراسان

) لأبي المنذر هشام الكلبي النسابة م 205 ذكره النجاشي وابن خلكان ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

217 : فتوح الروح

) لأبي نصر أحمد ، شيخ الإسلام جام ، الملقب به ژنده پيل ، وپير جام ، وأحمد جام ، المذكور في ( 9 ـ 188 ).

(

218 : فتوح السلاطين

) مثنوي فارسي ، في تاريخ سلاطين الهند لعصامي السمرقندي المذكور في ( 9 ـ 725 ) فرغ من نظمه 751 طبع بطهران في 780 ص.

(

فتوح الشام

) لأحمد بن أعثم الكوفي وترجمه إلى ( الفارسية ) أحمد بن محمد المتوفى 596 ذكر في كشف الظنون بعد فتوحات الشام للواقدي ، والظاهر أنه ما مر بعنوان فتوح الإسلام.

(

219 : فتوح الشام

) لأبي مخنف لوط بن يحيى الأزدي الكوفي ذكره النجاشي وابن النديم ومر له في هذا الجزء فتوح الإسلام وفتوح خراسان.

(

220 : فتوح الشام

) للواقدي محمد بن عمر ذكره ابن النديم وكشف الظنون وغيرهما وعبر الأخير عنه بفتوحات أيضا ، وقال نظمها محمد بن محمود بن أجا التدموري المتوفى 925 في اثني عشر ألف بيت أقول : وهو موجود في المكتبة العمومية بدمشق وفي ( الرضوية ) نسخه كتابتها في 982 وهو مطبوع مع شروحه في كلكتة ومصر في 1396 ، قال ابن النديم : [ أنه كان يتشيع حسن المذهب يلزم التقية ] ومر للمؤلف

121

في هذا الجزء غلط الحديث.

(

221 : فتوح الشام

) لأبي المنذر هشام الكلبي م 205 ذكره النجاشي ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

222 : فتوح العراق

) لأبي مخنف لوط بن يحيى الأزدي الكوفي ، ذكره النجاشي وابن النديم ومر له في هذا الجزء فتوح الإسلام.

(

223 : فتوح العراق

) لمحمد بن عمر الواقدي المتوفى 207 ذكره ابن النديم ومر له غلط الحديث.

(

224 : فتوح العراق

) لأبي المنذر هشام الكلبي م 205 ذكره النجاشي وابن خلكان ومر له الغارات.

(

225 : فتوح العرب وكنوز الأدب

) في تاريخ إسپانيا ومراكش ، للميرزا عبد الرحيم خان بن محمد نبي خان الشيرازي طبع في بمبئي 1329 في 136 ص وهو ترجمه من الإنگليزية لمستر جمبر الإنگليزي وفي آخره بعض المختارات من أشعار المترجم.

(

226 : فتوح الغيب

) منظوما للسيد عبد القادر الجيلاني ، والشرح الفارسي منثورا للشيخ عبد الحق البخاري المحدث الدهلوي ، المذكور في ( 9 : 258 ) طبع المتن والشرح معا بنولكشور على الحجر في 424 ص ومر له في هذا الجزء الغنية.

(

227 : فتوح فارس

) لأبي المنذر هشام الكلبي ذكره النجاشي وابن خلكان ومر له الغارات.

(

228 : فتوح مصر والإسكندرية

) لمحمد بن عمر الواقدي م 207 والنسخة موجودة في مكتبة پاريس وطبع في ليدن في 1825 م ومر له غلط الحديث.

(

فتور زمان الصدور

) مر بعنوان صدور زمان الفتور في 15 : 31 ذكر في كشف الظنون في حرف الفاء وكذلك عند ذكر نصرة الفترة الذي أدرج فيه تمام هذا الكتاب المسمى فتور زمان الصدور المنبئ عن القرون الخالية في العصور.

(

229 : فتوى الخلاف من اللمعة

) للشيخ زين الدين الشهيد الثاني عد من تصانيفه في الأمل والرياض ومر له في هذا الجزء غنية القاصدين.

(

230 : فتوى خلافيات الشرائع

) لبعض الأعلام المتقدمين على الشهيد الثاني ، فإنه

122

كتب حاشية عليه ، فقد عد في الأمل والرياض من تصانيف الشهيد حاشية فتوى خلافيات الشرائع.

(

231 : فتواي ذم صوفية

) وهو استفتاء من العلماء عن الصوفية ، وفتاويهم في ذم الصوفية في صفحة ، رأيتها في ( المجلس : 378 طباطبائي ) وعليها فتاوي : أحمد بن زين العابدين العلوي العاملي ، والميرزا رفيع الدين النائيني ، والميرزا حبيب الله ، والميرزا نور الدين ، والمير محمد باقر الخراساني ، والشيخ علي بن ( مخروم ) أوله : [ صورت نوشته اى كه از جهت فتوى در ذم صوفيه نوشته اند علماى طايفه محقه وفضلاى فرقه ناجية اثني عشرية ] وهو ضمن مجموعة تاريخ أحد رسائلها ذي قعدة 1074 ق ولعل الاستفتاء مما فعله مخالفو المجلسي كالمولى محمد طاهر راجع توضيح المشربين في ج 4 وحديقة الشيعة في ج 6.

(

232 : فتوى المجتهد ورجوعه عنه

) للشيخ الحاج محمد هادي الطهراني م 1321 أوله : [ بعد الخطبة فصل إذا رجع المجتهد عن الفتوى انتقضت في حقه ] رأيت منه نسخه ناقصة ضمن مجموعة من رسائله ويأتي للمؤلف فوائد متفرقة.

(

233 : الفتيان الأربعة

) لأبي المنذر هشام الكلبي م 205 ذكره ابن النديم ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

234 : فتيا فقيه العرب

) لأحمد بن فارس اللغوي الرازي فيه المسائل اللغوية الفقهية التي كان يسألها عن الفقهاء يوجد في ( الرضوية ) كما في فهرسها 3 : 185 بخط نظام الشرف الحسيني في 617 ونسخه في مكتبة ( كاشف الغطاء ) وهو غير فقه اللغة له المعروف الصاحبي لأنه عمله للصاحب بن عباد ومر له في هذا الجزء غريب إعراب القرآن.

(

235 : فجايع

) فارسي ، لعباس خليلي طبع بطهران 1351 ومر له في هذا الجزء غرائب عالم.

(

236 : فجايع

) فارسي ، لعلي زرين قلم طبع بطهران 1324 ش في 167 ص.

(

237 : فجايع بشر

) مجموعة شعرية فارسية ، للمهندس محسن بن إسحاق الأصفهاني الدستگردي المذكور في ( 9 ـ 1138 ) طبع بطهران 1330 ش.

123

(

238 : فجايع بهائيت

) في واقعة قتل أبرقوه ، للحاج الشيخ حسين الخراساني طبع بطهران في 82 ص.

(

239 : فجايع مرگ

) فارسي ، لفريدون ميرزا نادري ، طبع بطهران 1325 ش في 54 ص.

(

240 : فجايع مرگهاى سگهاى هار

) فارسي ، لرضا صدرى طبع مع تقريظات من سعيد نفيسي والدكتور مهدي قدسي وذبيح الله صفا ، بطهران 1334 ش في 223 ص.

(

241 : الفجر الصادق

) للشيخ سليمان الماحوزي م 1121 عبر عنه بكتاب الفجر الصادق في جواباته لبعض المسائل التي بخط بعض تلاميذه ، وهو الشيخ محمد بن سعيد المقابي ومر للمؤلف في هذا الجزء الغراء.

(

242 : فحشاء در رشت

) فارسي ، لحسين قلي حسينى نژاد طبع بطهران في 120 ص ويأتي له فلسفة وشخصيت اناتول فرانس.

(

243 : فحشاء وواسطگى

) أصله لژان گابريل ، والترجمة ( الفارسية ) لفروغ شهاب طبع بطهران 1343 ش.

(

244 : كتاب الفحص

) للمعلم الثاني أبي نصر محمد بن أحمد بن طرخان الفارابي ، المتوفى 339 ويأتي له قريبا الفحص المدني الفراسة كتاب الفرد فصوص الحكم الفصول المنتزعة من الاخبار رسالة في فضيلة العلوم والصنائع كتاب الفلسفة فلسفة أفلاطون وأرسطو الفلسفة وسبب وجودها كتاب الفلسفتين كتاب في القوة قود الجيوش القياسات القياس الأوسط القياس الصغير القياس الكبير.

(

245 : كتاب الفحص عن الثلاثين

) جواب عن مسائل علوم مختلفة ، للمفتي مير محمد عباس بن السيد علي أكبر ، التستري الموسوي اللكهنوي المتوفى رجب 1306 ذكره في التجليات ويأتي للمؤلف قريبا الفرش المرفوعة الفقرات العسجدية في جواب الشبهة الأمجدية فلك المشحون فوح البئر في مسألة انقيد واختير فوح العبير في الإحباط والتكفير قبسة العجلان في فهرست روائح القرآن القصيدة العلوية القصيدة المحمدية كتاب القضاء.

124

(

246 : كتاب الفحص عن مناهج الاعتبار

) للسيد الشريف أبي القاسم الكوفي ، علي بن أحمد العلوي ، المتوفى في جمادى الأولى 352 صاحب الاستغاثة أو البدع كما مر ويأتي له فساد الاختيار وفساد أقاويل المعتزلة فساد عقائد الإسماعيلية فساد قول البراهمة فضل التوبة الفقه على ترتيب المزني.

(

247 : كتاب الفحص المدني

) للفارابي م 339 صرح به في نامه دانشوران وإنه غير سابقة كتاب الفحص.

(

248 : الفحص والبيان عن أسرار القرآن

) للشيخ الفقيه ابن عم المحقق الحلي ، الشيخ أبي زكريا يحيى بن سعيد بن أحمد بن يحيى بن الحسن بن سعيد الهذلي الحلي المولود 601 المتوفى 689 ، صاحب جامع الشرائع أورد فيه الآيات الظاهرة في العدل ، والآيات التي يستدل بظاهرها على الجبر يذكر تأويلها وفسرها وبينها ، وقد عدت الآيات فوجدت الآيات الظاهرة في العدل تزيد على معارضها بسبعين آية حكاه في الرياض عن الشيخ زين الدين البياضي صاحب الصراط المستقيم ويأتي للمؤلف قضاء الفوات.

(

249 : فحول الشعراء

) لأبي تمام حبيب بن أوس الطائي المذكور في 9 : 38 ، صاحب الحماسة المتوفى ثمان وعشرين أو إحدى وثلاثين ومائتين ، أو أزيد منهما بسنين على ما مر. وهو مطبوع كما أن حماسته وديوانه أيضا مطبوعان كما مر ، وفيه أشعار الجاهليين والمخضرمين والإسلاميين مرتبا على الأبواب ، باب الأضياف والسخاء ، باب المراثي ، باب النسيب ، باب الهجاء ، وهكذا.

(

250 : فخر البكاء

) منظومة لفخر الذاكرين ، المذكور في ( 9 ـ 811 ) موجودة في ( الرضوية ).

(

251 : فخر الشيعة

) في فضائل أمير المؤمنين ع ، للسيد خلف بن السيد عبد المطلب بن حيدر بن محسن بن محمد بن فلاح الموسوي المشعشعي الحويزي ، المعاصر للشيخ البهائي. حكاه في الروضات عن الرياض وإنه ثمانية آلاف بيت ، وتوفي في 1074.

(

252 : فخر الفقر

) تأليف المولى سميع بن مجد الدين التستري ، في أثناء اشتغاله به ألف بيان الأركان كما سنذكره في المستدرك ولا أعلم أنه تممه بعده أم لا.

125

(

253 : الفخري

) في أنساب الطالبيين ، للسيد النسابة ، إسماعيل المروزي العلوي ، صاحب حظيرة القدس ، في ستين مجلد ، كتبه المؤلف للفخر الرازي. ذكره الياقوت في معجم الأدباء أنه اجتمع به بمرو في 614 وقد مر بعنوان أنساب الطالبيين. ومر للمؤلف في هذا الجزء غنية الطالب في أنساب آل أبي طالب ويوجد نسخه من الفخري في النسب في 137 ص مخطوطة كتبت في 862 ألف باسم أبي عبد الله محمد بن عمر بن الحسين الرازي والنسخة في مجلد مع عمدة الطالب بخط واحد في التاريخ المذكور في مكتبة ( السيد البروجردي بقم ).

(

254 : الفخري

) في الآداب السلطانية والدول الإسلامية ، في تاريخ الخلفاء الإسلامية إلى انقراض بني العباس وتسلط هلاكو خان على بغداد في 656 لمحمد بن علي طباطبا المعروف بابن الطقطقي ألفه في مدة أولها جمادى الآخرة في 701 وآخرها خامس شوال من السنة المذكورة في الموصل الحدباء ، باسم واليها فخر الدين عيسى بن إبراهيم ، وتوفي المؤلف 709 أو 702 ومرت ترجمه الفخري بالفارسية في 724 الموسومة بـ « تجارب السلف » لهندو شاه بن سنجر بن عبد الله الصاحبي الكيراني النخجواني ، ترجمه باسم جلال الدين زنگي شاه بن بدر الدين حسن بن أحمد الدامغاني. وجاء في الحوادث الجامعة ص 362 أن في 667 رتب السيد النقيب تاج الدين علي بن الطقطقي العلوي صدرا بالأعمال الحلية وفي ص 377 ذكر أن في 672 قتل النقيب تاج الدين علي بن رمضان بن الطقطقي بظاهر سور بغداد وثب عليه جماعة من أهل الحلة وضربوه بالسيوف ، فتفحص الصاحب علاء الدين عن قاتليه ، حتى قتلهم وأخذ أكثر أملاكه بشبهة ما بقي عليه من ضمان الأعمال الحلية. توجد نسخه من الفخري من أول حجة الوداع إلى آخر وفاه النبي ص والزهراء ع ، مخروم الأول عند السيد محمد حسين بن السيد محمد تقي آل صدر في الكاظمية. وقد طبع في مدينة گوتا الألمانية في 1860 م. وفي پاريس أيضا في 1894 م. باعتناء داربنورع كما في اكتفاء القنوع وطبع بمصر في 1317.

(

255 : الفخرية

) منظومة في الإمامة. للحاج السيد محمد تقي بن الأمير مؤمن ، الحسيني الموسوي القزويني. ذكره حفيده السيد آغا. ويأتي له قصيدة في الإمامة.

126

(

256 : الفخرية

) حاشية على شرح الهداية تأليف الميبدي ، للسيد فخر الدين محمد بن الحسين الحسيني ، فرغ منه في تبريز 14 شعبان في 928. ويأتي المسائل الفخرية ومرت الحواشي الفخرية.

(

257 : الفخرية الصغرى

) المختصرة من الفخرية الكبرى الآتي. للشيخ فخر الدين الطريحي. نسبه إليه في الروضات بعد ذكر الفخرية الكبرى قال : [ وفخريته الصغيرة المختصرة منها .. ] أي من الكبرى. ومر له في هذا الجزء غريب أحاديث الخاصة.

(

258 : الفخرية في أمر النية

) في تمام العبادات. لفخر المحققين الشيخ أبي طالب محمد بن العلامة الحلي توفي 771. كتبها للشيخ فخر الدين حيدر بن السعيد المرحوم شرف الدين علي بن محمد بن إبراهيم البيهقي. وهي مرتبة على ثلاثة فصول ، أولها في حقيقة النية. أوله : [ الحمد لله على هدايتنا بسيد المرسلين وإرشادنا إلى الدين المبين .. ] نسخه مترجمة ( بالفارسية ) بين السطور في الرضوية ، ونسخه في خزانة ( الصدر ) بخط الشيخ زين الدين علي بن فضل الله بن هيكل الحلي ، تلميذ ابن فهد وجامع المسائل الشامية الأولى والثانية ، فرغ منها في 837 وعليها إنهاء بخط السيد الأجل محمد بن الحسن بن أبي القاسم الحسيني صورته : [ أنهاه أيده الله وأحسن توفيقه قراءة وبحثا ، في مجالس متعددة آخرها رابع وعشرين شهر ربيع الأول 847 وكتب محمد بن الحسن بن أبي القاسم الحسيني ، وجده أبو القاسم هو علي بن عبد الحميد النيلي صاحب الأنوار وأستاذ ابن فهد الحلي. ومرجع الضمير في أنهاه هو كاتب النسخة ، يعني زين الدين بن هيكل ، الذي كتب اسمه في آخر النسخة. وقد طبع في مجموعة كلمات المحققين في 1315 ورأيت نسخه أخرى بخط المولى محمود الميبدي في 937 معه حاشية الإرشاد وصيغ العقود للمحقق الكركي ، وكان الكاتب من تلاميذه ، ونسخه بخط جيد ينتهي إلى كتاب الحج ، عليها تملك المولى مؤمن في 1024 وتملك السيد المير محمد حسيب بن المير سيد أحمد بن زين العابدين العلوي الفاطمي الحسيني ونقش خاتمه : ( إِنَّ اللهَ كانَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً ) ومر للمؤلف في هذا الجزء غاية السؤال. ويوجد ثلاث نسخ منها في ( دانشگاه ) أقدمها

127

بخط القرن العاشر. ونسخه في ( الآداب : 70 د ) تاريخ كتابتها 27 ذي حجة 1073 ، كما في فهرسها.

(

259 : الفخرية الكبرى

) الجامعة لفتاوى الطهارة والصلاة إلى مبحث القصر والإتمام من صلاة المسافر. للشيخ فخر الدين الطريحي م 1085 وفرغ كاتبه منه في سادس ربيع الثاني 1083 وهو عصر المصنف ، وكتبه عن خط المصنف ، وقد شرحها ولده الشيخ صفي الدين وسماه بـ « الرياض الزهرية » في شرح الفخرية كما مر ، وقال في أوله : [ ووسمتها بالفخرية في الفقه الحنفية وجعلتها مرتبة على مقدمه وأبواب .. ] وهو في فقهي الطهارة والصلاة ، مطوي الدليل ، مجردا عن القال والقيل ، كما في أول خطبته قوله : [ أحمد الله كما أمر وأشكره مرغما لمن جحد وكفر وصلى الله على سيد البشر وعلى آله الأطهار الخير. أما بعد. فيقول راجي عفو ربه المعين فخر الدين .. ] رأيته عند حفيده الشيخ عبد الرسول ، وعليه تملك الشيخ محيي الدين الطريحي في 1106 أو 1116 ظاهرا ، ثم تملك ولده أمين الدين بن محيي الدين ، وأخرى بخط أمين الدين بن محيي الدين بن محمود بن أحمد بن طريح وعليها حواشي كثيره من المصنف. ومر له غريب أحاديث الخاصة.

(

فخري نامه

) فارسي منظوم في بحر الخفيف ، لأبي المجد مجدود بن آدم المعروف بالحكيم سنائي ، المذكور في 9 : 471 ويسمى حديقة الحقيقة مر في 6 : 382 ومر منتخبه الموسوم بـ « شمع المجالس » والفخري هذا نظمه لبهرام شاه الغزنوي السبكتكيني ، في 525 كما قال فيه :

بود نيمى گذشته از مرداد * * * كه از اين گفته ها بدادم داد

پانصد وبيست وپنج رفته زعام * * * پانصد وسى وهشت گشت تمام

مرتبا على عشرين بابا في التوحيد ومدح الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة ، والخلفاء والإمامين الشهيدين وأبي حنيفة والشافعي والعقل والعلم والعشق والقلب والتصوف وصفة البشر والشيخوخة وغور الغفلة والحكمة والشهوة وصفة الأفلاك والربيع ومدح بهرام شاه وولده دولت شاه ، والحكم والأمثال إلى غير ذلك. قال بعد مدح الخلفاء الثلاثة :

128

اى سنائي بقوة إيمان * * * مدح حيدر بگو پس از عثمان

با مديحش مدائح مطلق * * * زهق الباطل است وجاء الحق ..

طبعه المدرس الرضوي بطهران مكررا ، ونسخه المخطوطة كثيره منها بطهران عند ( فخر الدين النصيري ) رقم 107 و ( وينة ) ويأتي للسنائي فرخ نامه وقصائد ومراثي وكارنامه بلخ.

(

260 : فدائيان رودبار

) فارسي لزين العابدين مؤتمن بن داود المعاصر مؤلف شعر وأدب فارسي طبع بطهران.

(

261 : فدائيان عشق

) رواية فارسية ، لنصر الله العضدي المعاصر طبع بطهران في 102 ص.

(

262 : فدائيان هيتلر

) فارسي ، لعلي جواهر الكلام طبع بطهران 1320 ش.

(

263 : كتاب الفداء

) لأبي المنذر هشام الكلبي النسابة م 205 ذكره ابن النديم ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

264 : فداكاران

) فارسي ، لعلي أصغر أميراني طبع بطهران بقطع صغير في 130 ص.

(

فداكارى شگفت انگيز

) يأتي بعنوان كانون إحساسات.

(

265 : فداكارى مسلم بن عقيل

) ترجمه ( بالفارسية ) لأبي الفضل قاسمي المعاصر طبع بطهران في 80 ص.

(

فداكارى هفتاد ودو تن ويك تن

) مر بعنوان عنصر شجاعت.

(

266 : فداكارى يا ميشل إستروگوف

) لژول ورن ترجمه ( بالفارسية ) أحمد شهيدي طبع بطهران 1314 ش في 84 ص.

(

267 : فدراسيون دمكراتيك بين المللى زنان

) في بيان أهم وظائف هذه الجمعية طبع بطهران 1332 ش في 25 ص.

(

268 : فدعة الشاعرة أو خنساء خزاعة

) ديوان لهذه الشاعرة المتوفاة 1214 وهي من خلفاء الشيخ الخزاعة جمع أشعارها وشرحها الشيخ عبد المولى بن عبد الرسول الطريحي المعاصر ، ذكر أنه استخرجه من كتابه كنوز الأدب المخفية تقرب من أربعمائة بيت.

129

(

269 : كتاب فدك

) لأبي إسحاق إبراهيم الثقفي م 283 ذكره النجاشي والفهرست ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

270 : الفدك

) أو رسالة في قصة الفدك ، لجعفر بن بكير بن جعفر الخياط ، وفيها حكاية فدك وخطبة الزهراء أوله [ الحمد لله رب العالمين قال العبد جعفر بن بكير بن جعفر الخياط ] وآخره [ ونفاسها الأعظم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وأوردنا حوضهم ، آمين آمين يا رب العالمين ] يوجد نسخه منه في ( كلية الحقوق : 227 ج ) في ثلاث عشرة ورقة غير مؤرخة الا إنها ترجع إلى القرن الثاني عشر كما في فهرسها 1 : 406.

(

271 : كتاب فدك

) والكلام فيه للشيخ المتكلم طاهر ، غلام أبي الجيش ، قرأ عليه الشيخ المفيد في أوائل أمره ، قاله النجاشي وعده ابن النديم من متكلمي الشيعة.

(

272 : كتاب فدك

) لعبد الرحمن بن كثير الهاشمي ذكره النجاشي ويأتي له فضل إنا أنزلناه.

(

273 : كتاب فدك

) لأبي طالب عبيد الله بن أبي زيد أحمد بن يعقوب بن نصر الأنباري ، المتوفى 356.

(

274 : رسالة في فدك

) للسيد علي بن دلدار علي الرضوي النصيرآبادي ، المتوفى 1259 ذكرها في نجوم السماء.

(

275 : كتاب فدك

) لأبي الجيش مظفر بن محمد بن أحمد البلخي الخراساني المتكلم المشهور ، المتوفى 367 ، وهو تلميذ أبي سهل النوبختي ، وشيخ شيخنا المفيد ويأتي للمؤلف قريبا فعلت فلا تلم في المثالب.

(

276 : كتاب فدك

) لأبي الحسين يحيى بن زكريا الترماشيري ، صاحب شمس الذهب ، المذكور في 14 : 222 كما ذكره النجاشي ويأتي كتاب كلام فاطمة في فدك.

(

277 : الفدك في التاريخ

) للسيد محمد باقر الصدر ، طبع في النجف في 168 ص.

(

278 : كتاب فدك والخمس

) للسيد الشريف أبي محمد الأطروش ، الحسن بن علي بن الحسن بن عمر بن علي السجاد ع ، جد الشريف المرتضى لأمه ، فاطمة بنت الحسن بن أحمد بن أبي محمد المذكور ، وصاحب كتاب الإمامة توفي بآمل طبرستان في الثانية

130

بعد الثلاثمائة أو الرابعة بعدها ، صرح بالأخير في الكامل لابن الأثير ويأتي كتاب فدك الموسوم بـ « هدى الملة » إلى أن فدك من النحلة للسيد حسن بن الحاج آقا مير الموسوي القزويني المعاصر ويأتي للمؤلف في هذا الجزء فصاحة أبي طالب الفقه الناصري.

(

279 : الفذالك في شرح المدارك

) لآقا محمد علي بن الوحيد البهبهاني م 1216 قال في الروضات : [ ظني أنه لم يتجاوز أبواب الطهارة ] وحكى شطرا من أوائل الشرح ، في ترجمه صاحب المدارك وفي منتهى المقال : أنه لم يتم نسخه منه عند السيد شهاب الدين بقم ، أوله [ الحمد لله على نواله مصليا على أحمده وآله ] وهي بخط بعض تلاميذ الشارح.

(

280 : الفذلكات

) في أصول الفقه للشيخ محمد بن الشيخ جعفر شرع الإسلام النجفي المسكن ، المتوفى 1306 ، كان معاصر السيد مهدي القزويني توجد عند ولده الشيخ عبد الحسين ، رأيت نسخه منه عند السيد محمد الموسوي ، عليها تقريظات مضحكة بغير تاريخ وفي أواسطه كتب كاظم خان بن سلمان الكودرزي على الحاشية شيئا بالنجف عن الشيخ محمد في 1275 في معسكر السلطان ، فيظهر أنه ألفت قبل هذا التاريخ.

(

281 : فذلكة الدلائل وثالثة الرسائل

) في وجوب صلاة الجمعة والرد على رسالة الفاضل الهندي التي في عدم الوجوب للشيخ عبد الله السماهيجي م 1135 أحال إليه في آخر كتابه النفحة العنبرية وفي ثبات قلب السائل وغيرهما ، والأول من الرسائل الثلاث قامعة البدعة والثاني أسئلة الدمعة ومر له في هذا الجزء الفاكهة الكاظمية للفرقة الإمامية.

(

282 : فذلكة الكلام

) للفاضل سبحان علي خان قال في كشف الحجب [ هي رسالة في جواب إيضاح لطافة المقال تصنيف الفاضل الرشيد ، سلك فيها مسلك الاختصار ، وتكلم على كلامه الذي يتعلق بمعنى الشرف النسبي ، أولها [ بر أهل خبرت از ناظرين إيضاح لطافة المقال مستتر نيست ] ويأتي فضائح البخاري في صحيحه.

(

283 : فذلكة المحاسب

) في الجمع والتفريق والضرب والتقسيم للسيد هبة الدين الشهرستاني مختصر من أجزاء كتابه متون الفنون ومر للمؤلف في هذا الجزء فتح الباب في جواز تقبيل الأيدي والأعتاب.

131

(

284 : فذلكة المناسك

) للحاج كريم خان الكرماني ، ترجمه ( بالفارسية ) السيد جعفر بن السيد رضا السوقندي الحسيني ، والترجمة عند الميرزا محمود الكلباسي ، وللحاج كريم خان الحج الجامع فاتنا ذكره أيضا ترجمه بالفارسية السيد محسن بن السيد محمد صالح الكرماني ، في 1288 عند الشيخ جواد الجزائري.

(

الفرائد

) من أجزاء مدارج الوصول يأتي ، وكذا الفوائد.

(

285 : الفرائد

) في النحو ، لميرزا محمد حسين الشهرستاني م 1315 موجود في خزانته ومر له في هذا الجزء غاية التقريب.

(

286 : الفرائد

) رسالة في التجويد ، لطيفة للميرزا محمد التنكابني ، صاحب قصص العلماء الآتي ذكره ذكره في قصصه.

(

الفرائد

) منظومة في التوحيد والعدل مر بعنوان الألفية أيضا للميرزا محمد التنكابني ، صاحب قصص العلماء ويأتي شرح الفرائد هذا ، الموسوم بـ « منتهى المقاصد » أوله :

يا من هو الإله والفرد الأحد * * * الواحد الماجد والوتر الصمد

ـ إلى قوله : بعد يقول المجرم الغريق في بحر المعاصي

محمد تنكابني وطنا * * * ابن سليمان بطب علنا

ـ إلى قوله :

سميت ما نظمت بالفرائد * * * حائزة الأفكار في العقائد

طبع بطهران 1283 على الحجر.

(

287 : الفرائد

) منظومة في الكلام لآقا محمد مهدي بن الحاج مولى محسن بن المولى سميع الكرمانشاهي ، يوجد عند حفيده الآقا محمد مهدي بن الآقا محمد تقي بن الناظم ، وهو في مجلدات.

(

288 : فرائد الآثار ونفائس الاخبار

) للسيد أحمد بن جعفر بن السيد عبد الصمد بن أحمد الموسوي التستري ، المعاصر المولود في ذي الحجة 1307 وتمام آبائه المذكورون كلهم في ذي الحجة كما يدعي له منهج اليقين ومفتاح النجاة وتنبيه الجاهلين في أصول الدين.

(

289 : فرائد الأحكام

) الملقب بعماد الاجتهاد مجلدات في الفقه للسيد علي محمد

132

النصيرآبادي ، ذكره في إجازته الكبيرة ومر له في هذا الجزء الغرة.

(

290 : فرائد الأدب

) فارسي في المنظومات والمنثورات للميرزا عبد العظيم خان قريب الگرگاني م 1384 طبع مكررا بإيران ، منها في 1332 و 1334 رتبه على أربع فريدات ، فيه تراجم الشعراء المشاهير وأشعارهم وهو كتاب أخلاقي مشتمل على قصص وحكايات ومر له دستور زبان ويأتي له أيضا قواعد فارسي.

(

291 : فرائد الأسلاك في هيئة الأفلاك

) للشيخ محمد السماوي ، أرجوزة في مائتي بيت ومر له في هذا الجزء غنية الطالب في الأسطرلاب.

(

292 : فرائد الأصول

) للميرزا سيد محمد نقيب الأشرف الموسوي الإيرواني ، نزيل تبريز ، تلميذ صاحب الجواهر والمتوفى نيف وثمانين ومائتين وألف ذكر في فرائد السمطين في باب 53 : أنه يحب الشيخين من غير نصب ويحب عليا من دون رفض ، وفرغ منه في 716 كما في الكنى والألقاب ص 175 ومات في 722 كما أرخه تذكره الحفاظ ويأتي في النون نظم درر السمطين وذكرته في الدال بعنوان درر السمطين كما ذكره في كشف الظنون ج 1 ـ ص 488 وترجمه مؤلفه في الدرر الكامنة ج 4 ـ ص 295 ونسخه عند سردار كابلي.

(

293 : فرائد الأصول

) المشهور بالرسائل ، للشيخ المرتضى الأنصاري م 1281 وهو مشهور متداول لم يكتب مثله في الأواخر والأوائل محتو على خمسة رسائل في القطع والظن والبراءة والاستصحاب والتعادل أسس في هذه المباحث تأسيسا نسخ به الأصول الكربلائية فصارت كسراب بقيعه ، ونسج على منواله المتأخرون حتى صار الفخر في فهم مراده ، وكتب كل شرحا أو حاشية عليه ، بقدر ما غمر فيه فكره ودرى وقد مر بعنوان الحاشية أو التعليقة على الفرائد جملة منها في ( ج 6 ) وبقي أكثرها في زوايا الخمول لم نطلع عليها ومر للمؤلف في هذا الجزء كتاب الغصب وطبع ترجمه فرائد الأصول للسيد محمد صالح بن محمد الموسوي الخلخالي المتوفى 1306 بطهران.

(

294 : فرائد الأصول

) في ست مجلدات إلى مباحث العموم والخصوص للسيد محمد مهدي بن الحسن القزويني الحلي م 1300 وجميع مجلداته موجود في خزانة كتبه بالحلة ،

133

وقال شيخنا في حاشية خاتمة المستدرك [ إنه خمس مجلدات إلى آخر النواهي ] والسادس في العموم والخصوص ولعله ما رآه ويأتي له في هذا الجزء فلك النجاة في أحكام الهداة.

(

295 : فرائد الأفكار

) في أصول الفقه للسيد سبط الحسين الكربلائي الجنفوري الهندي وهو مطبوع ، وله رياض الأفكار أيضا مطبوع كما مر.

(

296 : الفرائد الأمينية

) في شرح الفوائد الصمدية للبهائي ، لأحمد بن محمد رضا الگروسي الكبودوندي الشريف الرضوي ، ألفه باسم ابن أخيه محمد أمين بن الله يار خان شرع في الشرح 1308 وفرغ منه في 1311 ويذكر شرح أحوال نفسه في المقدمة للشرح أوله [ بعد الحمد والصلاة چنين گويد ذره بى مقدار ابن محمد رضا ، أحمد كبودوندي گروسي ] يوجد منه نسخه في ( دانشگاه : 2673 ) وهي نسخه الأصل المهيأة للطبع كما في ( فهرسها : 1566 ).

(

297 : الفرائد الباهرة

) للشيخ عبد السميع الأسدي ، وهو من الكتب التي لها مدخل في مسألة الإمامة ، كما حكى صاحب الرياض عن خط بعض العلماء ، وحكى عن مشايخ الشيعة أنه تلميذ الشيخ جمال الدين أبي العباس أحمد بن فهد الحلي ، الذي توفي 841 ونسب الفرائد إليه في رسالة مشايخ الشيعة كما ذكره في الرياض وفي بعض المواضع الفوائد بالواو ولعله الأصح ، فلذا نشير إليه بعدا في محله ، وعلى كل حال فهو غير صاحب تحفه الطالبين في أصول الدين المؤلف حدود نيف وتسعمائة ، وكتب التنقيح في 918.

(

298 : الفرائد البهية

) في شرح الفوائد الصمدية ، للسيد محمد تقي النقوي اللكهنوي م 1289 موجود في خزانته ومر للمؤلف في هذا الجزء غنية السائل في أجوبة المسائل.

(

299 : الفرائد البهية

) في المسائل المنطقية للمولوي عباس حسين بن الحاج السيد جعفر علي ، طبع بدهلي في 1312 وعليه تقريظ السيد تفضل حسين والسيد كرامت حسين.

(

300 : الفرائد البهية

) في شرح العقائد البهائية للفاضل القندهاري ، الحاج المولى

134

عبد الله بن نجم الدين القندهاري الخراساني ، ذكره في مطلع الشمس وتوفي 1312 والعقائد هو المعروف باعتقادات الإمامية المطبوع مع منظومة مواهب المشاهد في 1326.

(

301 : الفرائد البهية

) للسيد علي خان المدني ، صدر الدين علي بن نظام الدين أحمد الدشتكي الشيرازي وهو شرح الفوائد الصمدية للشيخ البهائي ، يوجد منه عدة نسخ في ( سپهسالار ـ 8107 ) منها بخط عبد الجليل بن محمد حسين الأفشار في 1249 كما في فهرسها ومر للمؤلف في هذا الجزء الغيث الطيب ونسخه في مكتبة شاه عبد العظيم 921 بعنوان الفوائد بالواو في در باره نسخه هاى خطي 3 : 472.

(

302 : الفرائد البهية

) في شرح الفوائد الصمدية للسيد الأمير بهاء الدين محمد المختاري ، المولود بأصفهان حدود 1080 والمتوفى حدود 1140 هو شرحه الصغير يقرب من خمسة آلاف بيت ، يوجد عند السيد شهاب الدين بقم ، وله شرح وسيط أكبر منه ، وشرح ثالث كبير في خمس مجلدات ، ويظهر من آخر هذا أن الوسيط والكبير لم يكملا بعد ، وقد يقال : الفوائد بالواو كما يأتي لكن الصحيح بالراء ويأتي له في هذا الجزء فرائد الفوائد.

(

303 : الفرائد البهية في المسائل الاثني عشرية

) وتحقيق اثني عشر مسألة فقهية للسيد مصطفى المدعو بمير آغا بن السيد محمد هادي بن مهدي بن السيد دلدار علي ، المتوفى حدود 1323 وطبع 1305 ويأتي للمؤلف الفوائد البهية القول الفصل.

(

304 : الفرائد الجديدة

) للسيد محمد مهدي بن محمد جعفر الموسوي ذكره في آخر كتابه خلاصة الاخبار المطبوع الذي ألفه في 1250 ويأتي للمؤلف قريبا : الفرائد العتيقة الفوائد الاثني عشرية القواعد الصرفية في علم الصرف رسالة في قوس الصعود والنزول.

(

305 : فرائد الدرر

) في الجفر للمولى أبي طالب القزويني الأصل ، الأصفهاني المسكن ، موجود في النجف.

(

306 : فرائد الدرر في دفع الغرر

) في المواعظ فارسي ، مطبوع بمطبعة الأدب في خوي سنة 1341 في 54 ص للسيد المير محمد هاشم بن المير عبد الله الموسوي المرندي

135

الخوئي الطسوجي نزيل تبريز ، والمتوفى بها في 1358 وحمل جثمانه إلى قم ويأتي للمؤلف في هذا الجزء فوائد الإسلام.

(

307 : فرائد الدرر في علم اللوح والقدر

) للمولى محمد باقر بن محمد الكرهرودي السلطان آبادي ، نزيل كنگاور المولود في 1257 والمتوفى 17 ـ ع 1 ـ 1315. والمدفون بها ، يوجد عند ولده الحاج آقا محمد مع سائر تصانيفه. ويأتي بعنوان فوائد الدرر في علم اللوح والقدر أيضا.

(

308 : فرائد الدرر

) في النحو للمولى الميرزا محمد علي بن الحاج ميرزا محب علي بن الميرزا گلشن الشيرازي ، المتوفى بشيراز حدود 1320 ودفن بـ « حافظية ». وهو مرتب على أبواب وقد خرج منه في 1326 إلى باب أفعال القلوب في قرب 1015 بيت. ويظهر منه أنه كتب أولا في النحو كتابا آخر وهذا أبسط منه. أوله [ الحمد لله رب العوالم والوجود ومكرم عباده يوم الورود .. ] والنسخة في خزانة ( شيخنا الشيرازي بسامراء ) بخط المصنف المذكور ، وهو أخو شيخنا والأكبر منه.

(

309 : الفرائد ذات الفوائد

) للمحدث الفيض الكاشاني م 1090. ذكره سيدنا في التكملة. وحكى عن فهرس تصانيفه أنه في 280 بيتا. ومر له في هذا الجزء غنية الأنام في معرفة الساعات والأيام.

(

الفرائد الرضوية

) أرجوزة ألفية في النبوة الخاصة للميرزا محمد التنكابني وله الحاشية أو الشرح عليه ، تقرب من أربعة آلاف بيت. مر بعنوان أرجوزة في النبوة في ج 1 : 500. والفرائد آنفا ويأتي للمؤلف قصص العلماء الذي ذكر فيها فهرس كتبه.

(

310 : فرائد السبع

) وهو الكلمات القصار النبوية ، جمعها بعض الأصحاب ، للميرزا عبد الغفار بن ميرزا مسعود. وهو في سبع فرائد ، يوجد منه نسخه ضمن مجموعة في ( دانشگاه : 41 / 4734 ) مؤرخة 1299 كما في ( فهرسها : 3690 ).

(

311 : فرائد السلوك في فضائل الملوك

) لإسحاق بن إبراهيم بن أبي الرشيد بن غانم الطائي السجساسي ، فارسي ، ألفه لأتابك أوزبك ، في عشرة فصول في ( رجب 609 ـ 610 ) ، يوجد منه نسخه بپاريس كما في در باره نسخه هاى خطي 1 : 223.

(

312 : فرائد السمطين

في فضائل المرتضى والبتول والسبطين ) قال في الرياض :

136

إنه لبعض فضلاء الأصحاب ، وحكى عنه في ترجمه المفيد عبد الرحمن بن أحمد الخزاعي النيسابوري ، وبعد صفحة حكى في ترجمه النقيب عبد الرحمن بن عبد السميع الهاشمي الواسطي ، عن كتاب فرائد السمطين للحمويني من العامة مكررا ، ولذا استظهر منه أن النقيب المذكور أيضا عامي وصرح بأن العامي معاصر للعلامة الحلي ، وإنه تلميذ السيد عبد الحميد بن فخار بن معد النسابة ، كما في ترجمته ، وبالجملة فيظهر من تصريحه في الأول أنه لبعض فضلاء الأصحاب ، وذكره للثاني مصرحا بأنه للحمويني من العامة ، أنهما كتابان أحدهما لبعض الأصحاب ، والآخر للحمويني العامي. والحمويني العامي صاحب فرائد السمطين غير الحمويني صاحب منهج الفاضلين في الإمامة كما يأتي ، فإنه محمد بن إسحاق بن محمد الحموي ، وهو أيضا غير سعد الدين الحموي محمد بن المؤيد بن أبي الحسن بن محمد بن حمويه ، والد صدر الدين إبراهيم وخليفة نجم الدين الكبرى ، بل العامي صاحب فرائد السمطين هو الولد يعني صدر الدين إبراهيم بن سعد الدين الذي أسلم على يده غازان محمود في 694. وقد سماه بـ « فرائد السمطين » في فضائل المرتضى والبتول والحسنين ، مرتبا على سمطين السمط الأول في فضائل أمير المؤمنين ع في سبعين بابا وخاتمة ، والسمط الثاني له خطبة مستقلة أولها [ الحمد لله الذي تنزه جناب جلاله عما لا يليق بكبريائه وتبارك وتوحد في قدسيته .. ] وهو في فضائل البتول والحسنين في 72 بابا. ويروي فيه عن جمع كثير ويذكر تواريخ رواياته غالبا ، فممن يروي عنه الخواجة نصير الدين الطوسي إجازة في ذي حجة 672 ، وهي سنة وفاته ، ويروي عن الشيخ سديد الدين يوسف بن علي بن المطهر الحلي ، والد العلامة ، مكاتبة. ويروي عن السيد النسابة عبد الحميد بن فخار بن معد الموسوي أيضا مكاتبة. والنسخة ناقصة الأول والوسط كتابتها في 1101 بخط الشيخ أحمد بن محمد بن مبارك بن حسين الساري البحراني ، عند السيد أحمد آل حيدر الكاظمي ، وهو غير درر السمطين في فضائل المصطفى والمرتضى والسبطين للمحدث الحر ، جمال الدين محمد بن يوسف الزرندي المتوفى 750 ، كما في كشف الظنون ، وينقل عنه نور الدين بن الصباغ المتوفى 855 في الفصول المهمة أشعار الشافعي [ ومات الشافعي وليس يدري .. ] وبالجملة ترجم صاحب الرياض صدر الدين إبراهيم هذا في ذيل عنوان

137

المحتمل تشيعهم ، للتلمذ على الشيعة والتأليف في فضائل أهل البيت. أقول : في مكتبة ( المشكاة ) نسخه من فرائد السمطين تامة. ومن تلك النسخة تمم الميرزا نجم الدين الطهراني النقص من نسخه آل السيد حيدر. أولها بعد البسملة : ( تَبارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقانَ عَلى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعالَمِينَ نَذِيراً ) بعد ذكر النبي ص قال : [ وانتخب له أمير المؤمنين عليا أخا وعونا وردء وخليلا ورفيقا ووزيرا وصيره على أمر الدين والدنيا له موازرا ومساعدا ومنجدا وظهيرا وجعله أبا بنيه ، وجمع كل الفضائل فيه. وأنزل في شأنه : إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللهُ ـ إلى قوله ـ إمام الأولياء وأولاده الأئمة الأصفياء الذين أذهب عنهم الرجس ـ إلى قوله ـ والحمد لله الذي ختم النبوة به وبدء الولاية من أخيه صنو أبيه المنزل فصله النبوة منزلة هارون من موسى وصية الرضي المرتضى على باب مدينة العلم ـ إلى قوله ـ ووصية أسد الله الغالب علي بن أبي طالب وآله وعترته المباركة وذراريه الطاهرات نجوم فلك العصمة .. ] وذكر اسمه بعنوان إبراهيم بن محمد بن المؤيد الحمويني غفر الله عنه لمحبته الأئمة الطاهرين وأحياه على متابعتهم وولايتهم وإمامته عليها ، وحشره معهم وجعله تحت لوائهم ، سادة الأولين والآخرين. وفي الجزء الثاني منه في الباب 38 ذكر الزيارة الجامعة الكبيرة بهذا الإسناد : أخبرني علي بن محمد بن موسى ، حدثنا محمد بن الحسين الفقيه الرازي ، حدثنا علي بن أحمد الدقاق في آخرين ، حدثنا أبو الحسن محمد بن أبي عبد الله الأسلمي ، حدثنا محمد بن إسماعيل الرملي ، حدثنا موسى بن عبد الله النجفي ، قال قلت لعلي بن محمد الهادي النقي. ومراده من الفقيه الرازي هو الشيخ الصدوق. ونسخه في مكتبة سيد الشهداء العامة بكربلاء.

(

313 : فرائد الشريعة

) فارسي في الأخلاق وبعض العقائد والفروع اللازم للإنسان الكامل ، فارسي في 1015 بيت. للمولى علي أصغر بن علي أكبر البروجردي كما في آخر نور الأنوار له المطبوع في 1275. ومر له في هذا الجزء غناء الأديب في شرح مغني اللبيب.

(

314 : فرائد شمس بازغة

) في علم المعاني والبيان ، للمولى محمود الجنفوري ، كتبه باسم الشاه جهان بن جهانگير ، وأثنى في خطبته عليه ثناء طويلا. وشاه جهان هو الذي حارب مع شاه عباس الصفوي المتوفى 1078. ذكر السيد عبد اللطيف في

138

تحفه العالم : أنه أهدى النسخة إليه بعض المحترمين.

(

315 : الفرائد الشمسية

) في شرح الفوائد الصمدية لتلميذ المصنف الشيخ البهائي ، الشيخ جمال الدين أحمد بن محمد اللاهيجاني. أوله : [ لك الحمد على آلائك أيها الصمد الذي نظم الأفعال ليرفع أسماء الجلال ولك الشكر على نعمائك يا من وجه على كافة الأنام ليجربه عملهم إلى الكمال .. ] رأيته في موقوفة ( مدرسة السيد البروجردي ) وغيرها. شرح مزج مبسوط ، صرح فيه : بأن المؤلف الشيخ البهائي كان أستاذه وشرحه بعد وفاته ، فرغ منه في ( سادس عشر ربيع الأول ) وعدد هذه الجملة المنطبق على 1045 تاريخ لسنة الفراغ. قال : كما أن تاريخ تأليف الأصل يعني الصمدية على ما ذكره المصنف نظما ( سابع شهر شوال ) المنطبق على 975. ألفه باسم ولده شمس الدين محمد ، كما أن البهائي ألفه لأخيه عبد الصمد. والشرح يبلغ حدود خمسة آلاف بيت ، رأيته في بعض مكتبات النجف ، وهي بخط عباس بن ملا زين العابدين في يوم الأربعين في 1261 ، ونسخه ( السماوي ) بخط الشيخ علي أصغر بن الملا يوسف ، كتبه في بلدة شمالحي 23 ذي قعدة 1262.

(

316 : الفرائد الصافية على الفوائد الوافية

) حاشية على شرح الجامي. للشيخ عبد القاهر بن الحاج عبد بن رجب بن المخلص العبادي الحويزي ، معاصر المحدث الحر العاملي ، كما في أمل الآمل.

(

317 : الفرائد الصحاح

) أرجوزة في مسائل النكاح والطلاق ، للسيد حسين بن السيد محمد الكاشاني ، نظمها في الكاظمية في 1339 وطبعت بتلك السنة. أولها :

قال الحسين بن النبي المصطفى * * * محمد فخر الكرام الشرفا

(

318 : الفرائد الطريفة في شرح الصحيفة

) للمولى محمد باقر بن المولى محمد تقي المجلسي ، المتوفى في 1111 أوله ( رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي .. الحمد لله الذي وشح .. ) وهو ناقص ، ينتهي إلى آخر شرح الدعاء الثالث لحملة العرش ، ونسخته في مكتبة ( المحيط ) الطباطبائي بطهران ، ويأتي الفوائد الطريفة في شرح الصحيفة الموجودة في خزانة سيدنا الحسن والظاهر أنه لوالده المولى محمد تقي المجلسي. ومر له في هذا الجزء الفتن والمحن ويأتي الفرق

139

بين صفات الذات وصفات الفعل الفقه الفوائد الطريفة في شرح الصحيفة فهرست بحار الأنوار.

(

فرائد العقائد

) للخواجة نصير الدين الطوسي م 672. أمر بالرجوع إليه في آخر رسالة مختصرة له في أقل ما يجب اعتقاده. والظاهر أنه تصحيف قواعد العقائد. ومر للخواجة في هذا الجزء فائدة في بقاء النفس.

(

319 : الفرائد العتيقة

) للسيد محمد مهدي بن محمد جعفر الموسوي. ذكره في آخر كتابه خلاصة الاخبار الذي ألفه في 1250. ومر له في هذا الجزء الفرائد الجديدة.

(

320 : الفرائد العسجدية في شرح الفوائد الصمدية

) للسيد محمد رضا بن السيد حسن الحلي الحسيني الأعرجي ، ألفه قبل 1151 ، ثم رأى قصور همه المحصلين عن الانتفاع منه لطوله ، لخصه وسماه تهذيب الفرائد في شرح الفوائد أي الفوائد الصمدية والتهذيب هذا موجود عند السيد شهاب الدين بقم ، أوله [ الحمد لله الذي هدانا إلى كلمة باقية هي الإسلام وشرفنا بالكلام المهذب المفضل المحفوظ من تطرق التحريف وتبديل الأحكام ] وفرغ من التهذيب هذا في 1151 وتاريخ كتابته في 1153 وللسيد محمد رضا أيضا الأزهار اللطيفة في شرح الصحيفة ألفه بمشهد خراسان في 1136 والمظنون أنه أخ السيد محسن بن الحسن المقدس الأعرجي ، المولود حدود 1130 والمتوفى 1227.

(

321 : الفرائد العلوية

) وهو حاشية الشيخ علي بن حبيب الله الأبيوردي الشيرازي المتخلص به حبيب ، على فرائد الأصول للشيخ الأنصاري ، طبع بطهران 1315 ق. و 1328 ق. كما في ( فارسي ـ مشار : 661 ).

(

فرائد العوائد

) في تحقيق معاني الاستعارات وأقسامها. كما في فهرس دار الكتب 2 : 302 أو فرائد الفوائد كما يأتي قال في كشف الظنون : إنه لأبي القاسم الليثي.

(

322 : الفرائد الغرية في الأحكام الدينية

) من الطهارة والصلاة والصوم ، المأخوذة من فتاوي الشيخ الأنصاري. الذي توفي 1281. دونها بالفارسية وجمعها لعمل كافة المسلمين ، الشيخ علي بن جهانگير الإيرواني ، أوله : [ الحمد لله رب العالمين .. ]

140

وفي آخره نقص رأيت الموجود منه إلى مبطلات الصوم.

(

323 : الفرائد الغروية في الأصول الفقهية

) لآخوند المولى لطف الله الأسكي اللاريجاني النجفي ، المتوفى بالنجف 1311 توجد قطعة منه في كتب المولى محمد علي الخوانساري. ورأيت بخط المصنف مجلده الأول في مباحث الألفاظ ، عنوانها ( فريدة ، فريدة ) عند السيد آقا التستري. ويأتي للمؤلف الفوائد العلمية الفوائد الغروية في أصول فقه الإمامية قواعد الأحكام الغروية القواعد الغروية في فقه الإمامية.

(

324 : الفرائد الغروية

في شرح تهذيب المنطق ) للسيد موسى بن عزيز الله الموسوي الحسيني ، الجزائري أصلا والخرم آبادي الفيلي مولدا ومسكنا. أوله [ الحمد لله الذي قصرت عن رؤيته أبصار الناظرين .. ] فرغ من مجلد الأول في التصورات في النجف ، في عصر الأحد ثامن ربيع الأول في 1251 يوجد بخط المصنف في خزانة ( الصدر ).

(

325 : الفرائد الغوالي في شرح شواهد الأمالي

) أي أمالي الشريف المرتضى. للشيخ محسن ابن صاحب الجواهر م 1255 أوله : [ أحمدك اللهم ملقن الإنسان معرفة الحجج والشواهد وملهم طرق البيان لتحقيق حال الغائب والشاهد .. ] خرج المجلد الأول وجلد في حياته ، والبقية في كراريس ، رتبها ولده الشيخ محمد حسن. تبلغ عدة مجلدات ، ليس لهذا الجزء تاريخ ، وعلى ظهره تاريخ ولادة ابنه أبي جعفر شرف الدين محمد بن محسن في 1254 وجلد المجلد الثاني والمجلد الثالث على ترتيب ولده المذكور. ويأتي للمؤلف قلائد الغرر في النصوص على الأئمة الاثني عشر.

(

326 : فرائد غياثي

) لجلال الدين يوسف أهل بن شمس الدين محمد بن شهاب الدين عبد الله الجامي. وهو يتضمن حدود ثمانمائة مكتوب ديواني ، وخصوصي وعرفاني من العلماء والأمراء والشعراء من القرن الثاني إلى القرن الثامن ، وهم حدود مائة وثمانين شخصا. ألفها للوزير غياث الدين خواجه پير أحمد ، أبو المظفر شاه رخ سلطان في ع 1 ـ 835. يوجد منها نسخ عرفها دانش پژوه في فهرس مكتبة دانشگاه ج 14 : ص 3710 إلى 3805.

(

327 : فرائد الفوائد

) في شرح وترجمه المنظومة الجزرية في التجويد بالفارسية ،

141

مرتبا على مقدمات ثلاث وبعدها يشرع في الترجمة أوله [ سپاس بى قياس متكلمي را سزاست كه عقائد لآلي ألفاظ قرآنيه را درست انتظام داده .. ] ثم يذكر في المقدمة المنظومة ومؤلفها أبا الخير محمد الجزري الشافعي ، واسم الكتاب. ويذكر في آخره [ بجاه المصطفى والأئمة والمهدي (عليه صلوات الله الأعلى). فارغ شد از تسويد ترجمه اين رسالة .. ] يوجد منها ثلاث نسخ في ( دانشگاه : 7 / 1872 و 3169 و 2 / 4426 ) الثالثة بخط ميرزا قلي في ع 2 / 1044 والثانية أيضا من القرن الحادي عشر ، كما في فهرسها. ونسخه في ( الآصفية : 45 ) و ( بانكي پور ) كما في فهرسها.

(

328 : فرائد الفوائد

) لحسن بن علي الدهلوي السنجري ، الملقب بنجم الدين المذكور في ( 9 : 242 ).

(

329 : فرائد الفوائد

) في معاني الاستعارات ، للخواجة أبي القاسم بن أبي بكر الليثي السمرقندي. أوله [ الحمد لواهب العطية والصلاة على خير البرية ، وعلى آله ذوي النفوس الزكية. أما بعد ، فإن معاني الاستعارات وما يتعلق بها في الكتب مفصلة عسرة الضبط .. فنظمت فرائد عوائد يتعلق بتحقيق معاني الاستعارات وأقسامها وقرائنها في ثلاثة عقود. العقد الأول .. ] وآخره [ فهو القريبة وما سواه ترشيح تمت الرسالة الشريفة في ضبط الاستعارات للخواجة أبي القاسم السمرقندي ] وفي فهرس دار الكتب سماه فوائد العوائد. يوجد منها نسخه في ( دانشگاه : 4 / 3459 ) كما في فهرسها ونسخه في كتب الشيخ عبد الرضا آل الشيخ راضي النجفي ، ومعه شرح المولى عصام الدين إبراهيم بن محمد الأسفرايني المتوفى 943. كما ذكره كشف الظنون أيضا. راجعه.

(

330 : فرائد الفوائد

) لميرزا محمد حسين الشهرستاني الحائري م 1315 يوجد في خزانة كتبه. ومر للمؤلف في هذا الجزء غاية التقريب.

(

331 : فرائد الفوائد

) في أصول الفقه ، للسيد محمد علي المعروف بآقا مجتهد بن السيد صدر الدين الموسوي العاملي الأصفهاني المتوفى 1274. ومختصره نفائس الفرائد يأتي.

(

332 : فرائد الفوائد

) في آداب التعليم والتعلم وما يتعلق بهما. للسيد علي محمد بن

142

سلطان العلماء السيد محمد النصيرآبادي م 1312 ، ذكره في إجازته الكبيرة. ومر له في هذا الجزء الغرة.

(

333 : فرائد الفوائد

) في علم المنطق ، واسمه الآخر الفوائد المنطقية وعناوينه ( فائدة فائدة ). للميرزا غلام علي بن محمد بن عبد الكريم الهروي المولد الحائري المسكن. أوله : [ لك الحمد يا ذا الجود والمجد والعلى تباركت تعطي من تشاء وتمنع. كيف لا ومن شواهد جودك فوائد نعمك .. ] ومجموع فوائده 66 فائدة ، كتب له فهرسا في ظهره ، وقرظه الميرزا يوسف التبريزي نثرا ونظما ، وذكر له تاريخا ينطبق على 1274 وعلى النسخة تملك السيد حسن بن عبد الله الرضوي الكشميري الحائري المتوفى 6 صفر 1328. وله عليه حواشي كثيره أحال في بعضها إلى كتابه الموسوم صحائف العقبان في وظائف الإيمان وهو في مبادئ علم الأصول والفقه.

(

334 : فرائد الفوائد

) كشكول في الفوائد المتفرقة. للسيد الأمير بهاء الدين محمد المختاري م 1140 ، يوجد عند السيد شهاب الدين التبريزي بقم. ومر له في هذا الجزء الفرائد البهية.

(

335 : فرائد الفوائد في أحوال المدارس والمساجد

) للمولى محمد زمان بن المولى كلب علي التبريزي الأصفهاني ، تلميذ محمد باقر المجلسي والمحقق الآقا حسين الخوانساري ، كتبه قبل 1127 في زمان نظارته في مدرسة الشيخ لطف الله في شرقي ميدان شاه بأصفهان ، وأشار إلى نبذة من بركاتها وإلى جملة كثيره ممن استعد بالتوفيقات والكمالات فيها ، وينقل عنه في الروضات بعض التراجم والحالات ، وممن ذكرهم فيها المير محمد باقر بن المير إسماعيل الخاتون آبادي ، وصفه بقوله : [ العلامة رئيس الفضلاء الزمان الأمير محمد باقر سلمه الله ومنزلي الآن في حجرته الباهرة .. ] فيظهر أن تأليفه للفرائد كان في زمان حياة المير محمد باقر مدرس شاه سلطان حسين الصفوي وتوفي 1137.

(

الفرائد في شرح الترصيف

) مر بعنوان الشرح في 13 : 145.

(

336 : الفرائد

) في شرح شواهد العيني. للمولى نظام الدين بن أحمد الأردبيلي كما

143

يظهر من شرح شواهد بهجة المرضية له أيضا.

(

337 : فرائد القلائد

) لرشيد الدين محمد بن محمد بن عبد الجليل البلخي الوطواط المذكور في 9 : 1270 مؤلف حدائق السحر وغيره. ذكره الحكيم شاه محمد القزويني في البهشت الثامن من مجالس النفائس ص 349.

(

فرائد اللآلي

) للميرزا عبد الغني الهروي يأتي بعنوان فريدة اللآلي.

(

338 : فرائد اللآلي

) في مدح الموالي روضة مشتملة على ثمان وعشرين قصيدة ، بعدد الحروف في قوافيها ، من نظم الشيخ علي بن الشيخ زين الدين بن الشيخ محمد السبط ، المعروف بالشيخ علي الصغير ، المجاز في 1085 من عمه الشيخ علي الكبير بن الشيخ السبط ، وصاحب الدر المنثور الذي توفي 1104. يوجد نسخه خطه في مكتبة السيد نصر الله التقوي بطهران. أوله مقدمه منثورة في ما يقرب من مائة بيت. أوله : [ الحمد لله الذي زين السماء بمصابيح ـ إلى قوله ـ وسميتها بفرائد اللآلي في مدح الموالي .. ] والتزم عدد أبيات كل قصيدة أن لا يكون أقل من ثمانية وعشرين بيتا ، كما أنه التزم أيضا في تمام أبيات كل قصيدة بموافقة حرف أول البيت مع حرف قافيته ، فلا يوجد في تمام هذا الديوان بيت يخالف حرف أوله مع حرف آخره. أول أبياته في القصيدة الأولى.

أبدت نجوم سحائب العلياء * * * أزهارها تزهو على الغراء

وآخرها [ كتب هذه الأبيات ناظمها فقير رحمة ربه وشفاعته علي بن زين الدين بن محمد بن الحسن بن زين الدين بن علي بن أحمد العاملي في 1087 ] ونسخه منه عند حسين محفوظ ، كتب بأمر نادر ميرزا في 1262.

(

339 : فرائد اللغة

) في بيان اللغات المأنوسة من العربية بالفارسية. أوله [ .. اما بعد اين رساله ايست در بيان ألفاظ كه كثيره الوقوع ومانوسه الاستعمال است .. ]

رتبه على ترتيب الحروف وعدد أبوابها بعدد حروف التهجي. يوجد منها نسخه في ( دانشگاه : 3 / 1929 ) في ثلاث ورقات. وتاريخ كتابة أحد رسائل المجموعة 1115 وأخرى 1186 كما في ( فهرسها 8 : 544 ).

(

340 : فرائد منظوم

) يوجد منه نسخه في ( دانشگاه : 4627 ) وقال صاحب

144

الفهرست يحتمل إنها لأهلي الترشيزي المتوفى 934 أو لأهلي الشيرازي المتوفى 942 المذكورين في ( 9 : 112 ـ 113 ) وهو في المعمى واللغز ونظمه باسم السلطان أحمد غازي پادشاه أماسية. أوله :

باسمي كردم آغاز معما * * * كه هست آن أعظم أسماء حسنا

ظهورى در مظاهر كرد ذاتش * * * كه تا ظاهر شود جملة صفاتش

وهو بخط كتبت في القرن 10 ـ 11 مذهبة مجدولة مع تخلصات بعنوان أهلي.

(

341 : الفرائد النفيسة

) في وجوب صلاة الجمعة ومناسك الحج وأصول الدين وبعض الفروع. للشيخ عيسى بن الحسن بن شبر بن دنياب الخاقاني نزيل المحمرة. كتبه باسم الشيخ خزعل وطبع في حياته في 1324.

(

342 : الفرائد والقلائد

) في اللغة ، للشيخ الأقدم أبي الحسن علي بن محمد بن عبيد بن الزبير الأسدي ، النحوي المعروف بابن الكوفي ، ترجمه الياقوت في معجم الأدباء وذكره النجاشي في ترجمه أحمد بن عبدون شرف الدين. وأيضا ذكره السيوطي وقال سيدنا بحر العلوم في الفوائد الرجالية : إنه من أعلام الشيعة بالكوفة وله الخط المشهور بالصحة والضبط ، وكان جماعا للكتب ولد في 254 وتوفي 348.

(

343 : فرائض

) لابن حسام المذكور في 9 : 19 ـ 20 نسخه منها عند ( فخر الدين بطهران ) وهو منظومة فارسية في الإرث نظم في 275. آخره :

دوشنبه آخر شهر مبارك * * * باخر آمد اين نظم مبارك

پس از هفتصد گذشته خمس وعشرين * * * خدايا رحم كن بر جملة ، آمين

چو هست ابن حسام اين نظم را خاص * * * بروح أو ببايد خواند إخلاص

ويوجد منها نسخه أخرى في ( دانشگاه : 2 / 1947 ) تاريخ كتابتها 25 محرم 962 ق كما في فهرسها. أولها :

پس از تحميد ذات پاك يزدان * * * درود مصطفى ونعت ياران

فرائض خوان كه تعليم فرائض * * * بقول مصطفى هست از فرائض

وآخره مثل نسخه فخر الدين.

(

344 : كتاب الفرائض

) لأبي بكر بن شبيه. ذكره في معالم العلماء في باب الكنى.

145

(

345 : كتاب الفرائض

) لأبي العباس أحمد بن علي الرازي ، الخضيب الأيادي ، شيخ بعض مشايخ النجاشي.

(

346 : كتاب الفرائض

) لأحمد بن محمد بن الحسين بن الحسن بن دول القمي ، صاحب المائة تصنيف ، المتوفى 350. ويأتي له كتاب الفراق كتاب القبالات كتاب القضايا.

(

347 : الفرائض

) لبعض الأصحاب القدماء ، منضما مع القواعد الإلهية للشيخ ميثم البحراني ، بخط واحد ، عند الميرزا محمد رضا المنشي الهندي بالكاظمية. أوله : [ الحمد لله رب العالمين حمد الشاكرين .. ].

(

348 : الفرائض

) للمولى محمد تقي الأصفهاني الهراتي الحائري 1299. ويأتي للمؤلف قواطع السفر.

(

349 : رسالة في الفرائض

) للسيد محمد جعفر بن محمد علي الحسيني الكاشاني المتوفى 1317 طبعت 1315 وهي في شرح كلام المحقق في المختصر النافع [ الفروض المقدرة في الكتاب العزيز ، من سهام الإرث ستة ، الربع وضعفه ونصفه والثلث وضعفه ونصفه .. ] وترجمت المؤلف في نقباء البشر : 292.

(

كتاب الفرائض

) لحسن بن سعيد الأهوازي ، يأتي بعنوان فقه المكمل.

(

350 : كتاب الفرائض

) للحسن بن علي البطائني الكوفي. ذكره النجاشي. ومر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

351 : كتاب الفرائض

) لأبي القاسم حميد بن زياد الكوفي ، ساكن نينوى ، المتوفى 310. شيخ أبي المفضل الشيباني ، وأبي العباس بن نوح. ويأتي له فضل العلم والعلماء.

(

352 : كتاب الفرائض

) مبوبا ، لرفاعة بن موسى الأسدي النحاس ، الثقة ، الراوي عن الإمامين أبي عبد الله وأبي الحسن.

(

كتاب الفرائض

) لصفوان بن يحيى البجلي. ويأتي بعنوان الفقه المكمل.

(

353 : رسالة في الفرائض

) لمحمد طاهر القمي الشيرازي. م 1098 وعبر عنها في جامع الرواة به تقسيم الفرائض. ويأتي للمؤلف في هذا الجزء فرحة الدارين.

(

354 : الفرائض

) لشهاب الدين أبي حامد محمد بن أحمد بن أبي طالب. نسخه منه

146

مع حواشي فارسية ، في مكتبة ( فرهاد معتمد ) بطهران ، مع ثواب الأعمال لابن بابويه ، المؤرخة 985 كما في در باره نسخه هاى خطي 3 : 223.

(

355 : كتاب الفرائض

) لأبي محمد عبد الله بن المغيرة البجلي ، الثقة ، الراوي عن الإمام موسى بن جعفر ع. وقيل له ثلاثون كتابا حكاه النجاشي. ويأتي له الفقه المكمل.

(

356 : كتاب الفرائض

) لأبي الحسن علي بن أبي سهل حاتم بن أبي حاتم القزويني ، شيخ بعض مشايخ النجاشي. ويأتي للمؤلف كتاب القبلة.

(

356 : كتاب الفرائض

) لأبي الحسن الطاطري علي بن الحسن. مر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

357 : رسالة في الفرائض

) للشيخ زين الدين أبي الحسن ، علي بن الحسن بن علي بن جعفر بن عثمان الخطي ، تلميذ الشيخ فخر الدين أحمد بن عبد الله بن محمد بن متوج البحراني ، تلميذ العلامة الحلي صنفها بعد رجوعه إلى وطنه بالتماس الشيخ قوام الدين عبد الله بن شبيب بن عباس ، ورتبها على ثلاثة أبواب وخاتمة. أولها [ الحمد لله موجد بدائع حكمه بإظهار ما في الوجود مفيض سوابغ نعمه على خلقه لإيجاد الموجود .. ] يوجد عند الشيخ عبد الحسين الحلي النجفي وعند ( الصدر ) و ( السيد شهاب الدين بقم ). وذكر في كشف الحجب أيضا.

(

358 : كتاب الفرائض

) لأبي الحسن علي بن الحسن بن علي بن فضال الثقة الفطحي. ذكره النجاشي. ويأتي له في هذا الجزء فضائل القرآن.

(

359 : الفرائض

) بالجدول ، مجلد ، لأبي الحسن علي بن زيد البيهقي ، وله مختصر الفرائض ذكر في معجم الأدباء. ومر له في هذا المجلد غرر الأمثال.

(

360 : كتاب الفرائض

) وفيه بيان المواريث بطرز عجيب ، للشيخ علي بن نصر الله الليثي الجزائري. صرح به الشيخ سليمان الماحوزي في رسالة تاريخ علماء البحرين وإنه كان تلميذ الشيخ البهائي ، وأستاذ الشيخ سليمان بن علي بن أبي ظبية الشاخوري ، والشيخ محمد بن ماجد بن مسعود البحراني ، والشيخ جعفر بن كمال الدين وغيرهم. والكتاب موجود عند سيدنا ( الصدر ) ، ونسخه عند السيد محمد علي أخ السيد آقا

147

التستري. أوله : [ الحمد لله الذي بدأ الأنام وخصهم بالإكرام ودعاهم إلى دار السلام .. ] فرغ منه ليلة الجمعة ( 10 ج 1 ـ 1039 ).

(

361 : كتاب الفرائض

) لعمر بن محمد بن عبد الرحمن بن أذينة ، المعروف بابن أذينة ، يروي عنه محمد بن أبي عمر. ذكره النجاشي.

(

362 : الفرائض

) للشيخ عمران بن أحمد دعيبل النجفي الخفاجي ، المولود 1247 والمتوفى 10 ـ ع 1 ـ 1328 فرغ منه في 1304 يوجد عند ولده الشيخ موسى. ويأتي له في هذا الجزء فضائل الأئمة فضائل زيارة سيد الشهداء الفقه الاستدلالي.

(

363 : الفرائض الأوسط

) لفضل بن شاذان النيسابوري ، كما صرح به النجاشي. ومر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

364 : الفرائض الصغير

) لفضل بن شاذان النيسابوري. ومر له الغيبة.

(

365 : الفرائض الكبير

) لفضل بن شاذان المذكور.

(

366 : كتاب الفرائض

) للشيخ أبي عبد الله النعماني مر له كتاب الغيبة في 16 : 79.

(

367 : كتاب الفرائض

) للشيخ أبي عبد الله الصفواني محمد بن أحمد. وقد عبر عنه النجاشي بـ « كتاب معرفة الفروض » ومر له في هذا الجزء غرر الاخبار ونوادر الآثار.

(

368 : كتاب الفرائض

) لأبي جعفر محمد بن أورمة القمي. ذكره النجاشي.

(

369 : كتاب الفرائض

) لأبي جعفر محمد بن الحسن الصفار م 290 ويأتي له في هذا الجزء فضل الدعاء.

(

370 : كتاب الفرائض

) لأبي عبد الله محمد بن عباس بن عيسى الغاضري. ذكره النجاشي.

(

371 : كتاب الفرائض

) لمحمد بن عبيد الكاتب الكوفي. ذكره النجاشي.

(

372 : كتاب الفرائض

) لمحمد بن علي بن الفضل بن سكين. سمع عنه التلعكبري في 340 ، وعبر عنه النجاشي بـ « مختصر الفرائض ». ويأتي للمؤلف في هذا الجزء الفرج بعد الشدة فضل الإيمان على الإسلام.

(

373 : كتاب الفرائض

) للشيخ المفيد م 413 منضما إلى « المقنع » للمرتضى والآداب الدينية وغيرهما في خزانة الحاج علي محمد النجف آبادي. ويقال له مسألة المواريث كما يأتي. ومر له في هذا الجزء « كتاب الغيبة ». ويأتي « الفرائض الشرعية ».

148

(

374 : كتاب الفرائض

) للشيخ أبي الفرج ، مظفر بن علي الحمداني. ومر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

375 : كتاب الفرائض

) لمعاوية بن حكيم بن معاوية بن عمار الدهني ، الثقة الجليل من أصحاب الإمام الرضا ، والراوي لأربعة وعشرين أصلا كما قاله النجاشي.

(

كتاب الفرائض

) للشيخ مفلح الصيمري ، اسمه التبيينات. ومر له غاية المرام في شرح شرائع الإسلام.

(

376 : كتاب الفرائض

) لأبي الحسن موسى بن الحسن بن عامر بن عمران بن عبد الله بن سعد الأشعري القمي ، الثقة الجليل ، مصنف ثلاثين كتابا ، صرح به النجاشي. ويأتي له في هذا الجزء كتاب الفضائل الفقه المكمل.

(

377 : كتاب الفرائض

) للسيد مهدي القزويني المتوفى 1300 وشرحه لتلميذه الشيخ محمد بن علي الجزائري المتوفى 1303 ، يأتي بعنوان رسالة المواريث في حرف الميم مع غيره من رسائل المواريث. ويأتي للقزويني في هذا الجزء فلك النجاة في أحكام الهداة.

(

378 : كتاب الفرائض

) لهشام بن الحكم الشيباني الكوفي م 199. ذكره النجاشي. ويأتي له كتاب القدر.

(

379 : كتاب الفرائض

) لأبي محمد يحيى بن أحمد بن محمد بن طباطبا عبد الله بن الحسن بن علي بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ع ، المتكلم النحوي النيسابوري. ذكره النجاشي. وتوفي في شهر رمضان 478.

(

380 : كتاب الفرائض

) لأبي محمد يونس بن عبد الرحمن ، الثقة الجليل ، من أصحاب الإمام الكاظم ، ووكيل الرضا وخاصته ويأتي له الفرائض الصغير فضل القرآن.

(

381 : الفرائض الصغير

) ليونس بن عبد الرحمن المذكور ، صرح به النجاشي.

(

382 : الفرائض البهائية

) للشيخ البهائي محمد بن الحسين بن عبد الصمد الحائري المتوفى 1030 ـ 1031 وهو من أجزاء حبل المتين المرتب على أربعة مناهج المطبوع في 1321. خرج منه مرتبا من أول كتاب الطهارة إلى تعقيبات الصلاة ، وهذا الجزء مما خرج منه متفرقا ونسخه هذا الجزء المستقلة المكتوبة في عصر المؤلف ،

149

وعليها إملاءات وحواشي رمزها ( منه مد ظله ) توجد ضمن مجموعة عند السيد محمد بن نعمة الله الموسوي الجزائري بالأهواز وبعده شرح مزجي له كتب مؤلفه في آخره : [ الحمد والشكر لله تعالى على توفيقه وتسهيله لهذا التعليق وسؤال القبول وطلب الأجر والثواب .. وقد وقع الفراغ من نسخ هذا المنتسخ في 8 ع 1 ـ 1083 بقلم نجم الدين بن السيد محمد بن المرحوم السيد عبد الرضا الحسني الجزائري في بلدة شوشتر ] ويوجد مستقلا عند السيد محمد علي ( هبة الدين الشهرستاني ) ، وأيضا نسخه منه مستقلة بخط الشيخ محمد فاضل بن الشيخ محمد مهدي المشهدي كتبه في 1077 في موقوفة المولى نوروز علي البسطامي في مجموعة من رسائل البهائي ، وأخرى بخط الشيخ الحر العاملي في 1050 في مدرسة فاضل خان ، وهو الكتاب الثالث من المنهج الرابع من حبل المتين في المواريث. ونسخه عصر المصنف المقروءة عليه مع إجازته بخطه في 1012 أيضا في المدرسة الفاضلية. ومر للبهائي في هذا الجزء فائدة فال نامه ويأتي الفوائد الرجالية الفوائد الصمدية الفوز والأمان في مدح صاحب الزمان رسالة في القبلة رسالة في قراءة سورة بعد الحمد أو آية رسالة في القصر القوسية.

(

383 : الفرائض الرضوية

) العربية ، نسخه منه عند ( العلومي ) بيزد ، في ذيل فقه الرضا. ويأتي الفرائض الرضوية ترجمته ( الفارسية ).

(

384 : الفرائض الرضوية

) رسالة في المواريث منسوبة إلى الإمام علي بن موسى الرضا وليست من أجزاء فقه الرضا. وترجمه ( بالفارسية ) ، المولى محمد كاظم بن حبيب الله التبريزي ، للسلطان محمد قطب شاه ، والنسخة في الخزانة ( الرضوية ) كتابتها في 1033.

(

385 : الفرائض الشرعية

) للشيخ المفيد م 413. ومر له في هذا الجزء الفرائض الغيبة.

(

386 : فرائض الصلاة

) للشيخ الصدوق م 381 ويأتي واجبات الصلاة للشيخ أحمد بن فهد الحلي. ومر للصدوق في هذا الجزء غريب حديث النبي والأمير.

(

387 : الفرائض العميدية

) مختصر طبع مع درر الفرائد للسيد عميد الدين عبد المطلب بن السيد مجد الدين أبي الفوارس محمد بن أبي الحسن علي الأعرجي ، ابن أخت العلامة

150

الحلي ، المولود في 681 والمتوفى 754 وطبع أيضا مع المناسخات له في مجموعة كلمات المحققين.

(

388 : فرائض الفقيه

) أرجوزة في المواريث يظهر من بعض القرائن ، أنه للشيخ عبد الهادي شليلة الهمداني البغدادي النجفي ، المتوفى 1333 فيها قوله :

سميته إذ تم نظمي فيه * * * مؤرخا ( فرائض الفقيه )

وهو يطابق 1317 إن لوحظ الياء وإن حوسب همزه فيصير 1308 والنسخة بخطه في مائتي بيت ، ينتهي إلى موانع الإرث. يوجد عند الشيخ قاسم محيي الدين.

(

389 : فرائض المعارف

) للشيخ محمد حسين الكرهرودي السلطان آبادي ، 1314. يوجد عند ولده الشيخ علي بالكاظمية. ويأتي للمؤلف في هذا الجزء الفواكه.

(

390 : الفرائض النصيرية

) ويعبر عنه بالتحرير للخواجة نصير الدين الطوسي م 672 مرت الحواشي عليها والشروح لها. وهي مرتبة على قسمين ، أولها في فقه المواريث ، وهو في فنين ، أولهما في بابين ، أول البابين في مراتب الوراث وثاني الفنين ما يدخل فيها بالعرض من الوصايا والإقرارات في كيفية التخصيص وتصحيح السهام. أولها : [ الحمد لله أهل الحمد ووليه ومنتهاه وبديه ، والصلاة على حبيبه وصفية ـ إلى قوله ـ هذه أصول وجمل من علم الفرائض وما يتعلق بها تعلق العارض ـ إلى قوله ـ مرتبة على قسمين القسم الأول في فنين أولهما في بابين الباب الأول ـ إلى قوله ـ الباب الأول من الفن الأول من القسم الأول في مراتب الوراث وثاني البابين .. ] نسخته بخط مهدي بن الحسن بن محمد النبر في 657 عند السيد حسين الهمداني الأصفهاني ، وأخرى بمكتبة ( مدرسة البروجردي في النجف ) ، وأخرى موجود في خزانة كتب السيد الحاج آقا بن الحاج سيد أسد الله بن السيد حجة الإسلام الأصفهاني ، والسيد مهدي آل حيدر الكاظمي ، ويسمى جواهر الفرائض ويوجد نسخه منه بمكتبة برلين كما يظهر من فهرسها ، ونسخه عند الشيخ هادي كشف الغطاء كتبت 968 ونسخه أخرى في المكتبة ( الملية ـ 2 / 795 ) كتبت في 963. ومر له في هذا الجزء فائدة في بقاء النفس.

(

391 : الفرائض وحدود الدين

) لجعفر بن منصور اليمن الإسماعيلي ، صاحب الفترات والقرانات المذكور. راجع فهرس أيوانف : 16 وفهرست مجدوع : 138 و 187.