الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة - ج16

- الشيخ آقا بزرك الطهراني المزيد...
440 /
251

« فضائل أمير المؤمنين ». « فضائل المؤمنين وأميرهم » « كتاب القائم ».

(

1001 : كتاب الفضائل

) لأبي موسى عيسى بن مهران المستعطف. ذكره النجاشي. ومر له في هذا الجزء الفرق بين الآل والأمة.

(

1002 : كتاب الفضائل

) للشيخ الفقيه محمد بن أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان القمي ، ابن أخت جعفر بن قولويه ، وهو الموسوم بـ « إيضاح دفائن النواصب » في مائة منقبة من مناقب علي بن أبي طالب ع ، ويعرف بفضائل ابن شاذان أيضا ، وينقل عنه المجلسي في البحار وقد مر أنه أستاذ الكراجكي وأبي العباس النجاشي ، ويعبر عنه بالمناقب وبالمائة منقبة أيضا كما يأتي ، وأكثر النقل عنه الخوارزمي في مناقبه المطبوع بإيران. ويوجد نسخه منها غير مؤرخة ، ولعلها من القرن التاسع ، في خزانة كتب المتحف العراقي ببغداد ( رقم 817 ) كما في المخطوطات التاريخية ـ كوركيس عواد ص 67.

(

1003 : كتاب الفضائل

) لأبي الحسن موسى بن الحسن بن عامر الأشعري القمي. ذكره النجاشي. ومر له في هذا الجزء كتاب الفرائض.

(

1004 : كتاب الفضائل

) لأبي القاسم هارون بن مسلم بن سعدان الكاتب الأنباري ، ساكن سامراء ، لقي أبي الحسن وأبي محمد ع.

(

1005 : كتاب الفضائل

) أو فضائل الآيات لأبي عبد الله يحيى بن زكريا بن شيبان الكندي العلاف. ذكره النجاشي ، يروي عنه ابن عقدة أحمد بن محمد بن سعيد.

(

1006 : فضائل آية الكرسي وخواصها

) للمولى أحمد بن عبد الحي الشريف. ألفه باسم شاه صفي الصفوي ، الذي توفي 1052. أوله : [ حمدي چون كلمات طيبات رباني بى غايت وشكرى مانند معانى قرآنى بى نهايت سزاوار كريميست عز شأنه .. ] رتبه على مقدمه في إعراب الآية وثلاثة فصول 1 ـ في أسرارها 2 ـ في الاخبار الواردة في فضلها 3 ـ في اختلاف قراءتها وخاتمة في خواصها ، يوجد في مكتبة ( العسكري ) في سامراء ، والموجود في النسخة من فضائلها 17 حديثا ومر عروة المتقين في شرح آية الكرسي.

(

1007 : فضائل الأئمة

) للآقا نجفي ، الحاج شيخ محمد تقي بن الحاج شيخ محمد باقر بن

252

محمد تقي الأصفهاني ، المتوفى 11 شعبان 1332 : ذكر في آخر جامع الأنوار له المطبوع في 1297 فارسي مرتب على 150 بابا وخاتمة ، وقد طبع في 1305. ويأتي له فقه الإمامية قوام الأمة في رد شياطين الكفرة كاشف النقاب.

(

1008 : فضائل الأئمة

) لمحمد حسين بن أسد الله الأصفهاني ، المذكور في ( 9 ـ 607 ). طبع في 1301 في 160 ص على الحجر.

(

1009 : فضائل الأئمة

) للشيخ عمران الخفاجي النجفي م 1328 مبسوط وفيه إثبات إمامتهم بالبراهين ومن طرق الفريقين ، يوجد عند ولده الشيخ موسى. ومر له في هذا الجزء الفرائض.

(

1010 : فضائل الأئمة

) لمحمد قاسم بن محمد رضا التبريزي. نذكر فيه أنه يذكر في الكتاب ألف حديثا في فضائلهم ولكن الموجود خمسمائة حديث. نسخه منه في ( سپهسالار ـ 1309 ) كما في فهرسها. أوله [ نحمدك يا من الباب أرباب البصائر .. ] وآخر الموجود [ ومنها 500 احتجاج فاطمة الزهراء ع لما منوعها فدكا .. وتفاوت عن الإدراك ابدها وندبهم ]. ويأتي الفوائد الغروية.

(

1011 : فضائل الإخلاص

) عده الكفعمي من مآخذ كتابه البلد الأمين الذي ألفه في 868.

(

1012 : فضائل الأشهر الثلاثة

) للشيخ الصدوق ، أبي جعفر محمد القمي م 381. ينقل عنه شيخنا النوري في كتبه ، يوجد في تبريز في موقوفة الحاج السيد علي الإيرواني ، وكان عند المجلسي وينقل عنه في البحار ونسخه عتيقة عند الشيخ الميرزا أبي الهدى بن الميرزا أبي المعالي بن الحاج الكلباسي في النجف ، واستنسخ منها نسخ أخرى. وهو في ثلاثة أجزاء : فضائل رجب وفضائل شعبان وفضائل رمضان ، وكل منها كتاب مستقل مختصر ، كما أحال إلى كل واحد منها الشيخ الصدوق في كتاب الصوم من كتابه من لا يحضره الفقيه معبرا عنه بكتاب فضائل رجب وكتاب فضائل شعبان وكتاب فضائل شهر رمضان ، لكن لاختصارها واجتماع أبواب الثلاثة في مجلد واحد ، اشتهر الجميع باسم واحد يعني : فضائل الأشهر الثلاثة وهذه الكتب الثلاثة مما غفل عنها الشيخ في الفهرست والنجاشي في رجاله ، وما ذكراها في عداد تصانيف

253

الصدوق. أوله : [ الحمد لله ـ إلى قوله ـ أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه .. ]. ومر للمؤلف في هذا الجزء غريب حديث النبي والأمير.

(

1013 : فضائل الأعمال

) عده الكفعمي من مآخذ كتابه البلد الأمين الذي ألفه 868 ولعله الموجود عند ( الخوانساري ).

(

1014 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لابن داب ، استخرجه الشيخ المفيد في كتابه العيون والمحاسن نسخه منه بخط بعض علماء البحرين في ( سپهسالار ) ونسخه عليها خطوط الشيخ الحر وغيره عند ( السماوي ) ونسخه كتابتها في 1055 من وقف الحاج عماد في ( الرضوية ) ذكر كاتبها أنه أخذه من مجموعة مستخرجة من كتب الأكابر. فيها المستخرج من كتاب الاختصاص وصفة الجنة والنار وكتاب ابن داب في فضائل علي ع وفيه سبعون منقبة ليس لأحد فيها نصيب. أوله بعد البسملة : [ حدثني عبد الله قال حدثنا أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان ، قال حدثنا أبو الحسين محمد بن علي بن الفضل بن تمام الكوفي ، حدثنا قراءة عليه الحسين بن محمد بن الفرزدق الفزاري القطعي ، عن أبي عيسى محمد بن علي بن عمرويه الطحاب الوراق ، عن أبي محمد الحسن بن موسى الخشاب ، عن علي بن أسباط ، عن غير واحد من أصحاب ابن داب وظني أن عبد الله في أول سند المفيد أبو طالب الأنباري المولود في 338 والمتوفى 357 رواه عن ابن شاذان الذي يروي النجاشي عن ولده محمد بن أحمد بن شاذان ، وروى ابن شاذان عن ابن تمام الكوفي ، الذي سمع منه التلعكبري في 340 وابن تمام رواه عن القطعي ، الذي سمع منه التلعكبري أيضا في 320 والقطعي رواه عن أبي عيسى محمد بن علي بن عمرويه ، عن ابن الخشاب ، الذي يروي عن علي بن أسباط ، الذي استبصر عند الإمام الجواد ، الذي توفي 220 وهو يروي عن غير واحد من أصحاب ابن داب ، وهم يروون عنه هذه الفضائل بما يظهر منه تشيعه ، وابن داب هذا هو أبو الوليد ترجمه ابن النديم في ص 133 ومعجم الأدباء بعنوان عيسى بن يزيد ، وصرح في المعجم بأنه كان متشيع ، وذكر تمام نسبه إلى نصر ، وأمه توفي في أول خلافة الرشيد في 171 وهو عيسى بن يزيد بن بكر بن داب الشاعر الأخبارى ، المقرب عند الهادي العباسي ، الذي مات في 171 ، كما أرخه في الأعلام ، وجده بكر بن داب روى عنه أسامة بن زيد صاحب

254

جيش أسامة ومذكور في تاج العروس في مادة داب قال ابن داب : [ لقيت الناس يتحدثون العرب في أنه هل بعث الله نبيا يكون في بعض أصحابه سبعون خصلة من مكارم الدنيا والآخرة فنظروا وتفتشوا من سائر الناس فلم يجدوا اجتماع عشرة من تلك الخصال في واحد فضلا عن سبعين قال ابن داب : ثم نظروا وتفتشوا في العرب وكان الناظر في ذلك أهل النظر فلم يجد اجتماعها بالاضطرار على ما أحبوا أو كرهوا الا في علي بن أبي طالب ع فخذوه حدا نعل القلوب ويخيط الأعمال وكان أحق الناس وأولاهم بذلك. قال ابن داب فقلنا لهم وما هذه الخصال المجتمعة فيه؟ قال الناظر المواسات لرسول الله ص. وهكذا عد الخصال إلى آخرها. قال ابن داب : فقلنا أي شيء معنى أول خصاله المواسات قالوا وهكذا يطلب ابن داب تفسير كل واحدة من الخصال وهم يشرحوها ويذكرون تفصيلها إلى آخرها ، وفي آخره هذا آخر كتاب ابن داب. وفي نسخه البحار قال ابن داب : [ لقيت الناس يتحدثون العرب كانت بقول إن يبعث الله فينا نبيا يكون في بعض أصحابه .. ] ثم حكى عن الفزاري بعض ما يتعلق بمقارنات الكواكب والنجوم. وفي آخره قوبل ونسخ من خط ابن الحسن بن شاذان ; ، فيظهر أن المفيد أخذه من كتاب أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان ، وهو الذي في آخره قال : هذا آخر كتاب ابن داب. أقول : أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان يروي عنه ولده أبو الحسن محمد بن أحمد صاحب كتاب المائة منقبة ، والنجاشي يروي عن محمد بن أحمد عن والده أحمد المذكور. وأورده المجلسي في تاسع البحار في باب جوامع مناقبه ع نقلا عن الاختصاص الذي مر أنه العيون والمحاسن وبه ختم هذا الباب.

(

1015 : فضائل أمير المؤمنين ع

) في 328 ورقة ، لبعض الأصحاب. يوجد في الخزانة ( الرضوية ).

(

1016 : فضائل أمير المؤمنين ع

) للشيخ أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ ، الشهير بابن عقدة الكوفي الزيدي الجارودي ، المتوفى 333. نقل عنه السيد بن طاوس في كتاب اليقين في الباب الخامس والثلاثين ، عن نسخه رواها عنه تلميذه عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي الفارسي ، في قراءة على أصحابه في 406.

255

ويأتي له فضل الكوفة.

(

1017 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لأحمد بن محمد الطبري ، المعروف بالخليلي. ينقل عنه السيد بن طاوس في كتاب اليقين عدة أحاديث ، وذكر أن عنده نسخه عتيقة فرغ الكاتب من نسخه بالقاهرة في 411 روى فيه عن جماعة كلهم يروون عن عباد بن يعقوب الرواجني ، الذي مات في 250 منهم علي بن العباس البجلي ، وجعفر بن محمد بن مالك الفزاري ، ومحمد بن الحسين بن حفص الجبعي العدل ، وعلي بن أحمد بن الحاتم التميمي العدل ، وعلي بن أحمد بن الحسين البجلي ، والحسن بن السكن الأسدي ، وجعفر بن محمد الأزدي ، وجعفر بن محمد الدلال وكلهم من الكوفة.

(

1018 : فضائل أمير المؤمنين ع

) للخليفة العباسي المظهر للتشيع ، الناصر لدين الله أحمد بن المستضيء بأمر الله الحسن بن المستنجد العباسي ، المولود 552 وبويع له بالخلافة 575 ومات في 622 يرويه عنه السيد فخار بن معد الموسوي المتوفى 630 ، ورواه السيد بن طاوس عن السيد فخار عنه بعض الأحاديث المذكور في كتاب اليقين.

(

1019 : فضائل أمير المؤمنين ع

) للحسن بن علي البطائني ، ذكره النجاشي. ومر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

1020 : فضائل أمير المؤمنين ع

) للمولى رضي الدين رجب بن محمد بن رجب الحافظ البرسي ، المذكور ( ج 9 ص 132 ) وهو غير مشارق أنوار اليقين له أيضا. أقول : يوجد في الخزانة ( الرضوية ) فضائل أمير المؤمنين ولا أدري أنه للبرسي أو غيره ، فراجعه. ويأتي له أيضا قصيدة الرائية.

(

1021 : فضائل أمير المؤمنين ع

) وأدلة خلافته ، ترجمه للمسألة الخامسة في الإمامة من كتاب نهج الحق للعلامة الحلي ، والمترجم إلى ( الفارسية ) هو السيد عبد الحي بن أبي القاسم بن السيد سامع بن حسن بن سابع بن غياث الطباطبائي اليزدي ، ترجمه في 1333 وطبع بها في 328 ص ، بمباشرة أخيه السيد محمد باقر والأكبر منهما السيد مرتضى فقيه يزد اليوم.

(

1022 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لعلي بن إبراهيم بن هاشم ، المفسر الفقيه القمي ، شيخ الكليني الذي يكثر النقل عنه في الكافي. ويأتي فضائل القرآن قرب الإسناد.

256

(

1023 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لأبي الحسن علي بن مهزيار الدورقي الأهوازي. ومر له في هذا الجزء كتاب الفضائل.

(

1024 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري م 310 مؤلف التفسير والتاريخ. ( معجم الأدباء ج 18 ص 10 ) وقال : إنه تكلم في أوله بصحة الاخبار الواردة في غدير خم ، ومر في الخاء الخصائص للطبري ، المحتمل أن المراد به هذا الكتاب ، أو كتاب الخليلي أحمد بن محمد الطبري. ومر لمحمد بن جرير في هذا الجزء غدير خم.

(

1025 : فضائل أمير المؤمنين ع

) للسيد النقيب أبي الحسن الرضي ، محمد بن الحسين الموسوي ، المتوفى 406 ينقل عنه السيد هاشم التوبلي في كتبه ، ويأتي المناقب الفاخرة. ويأتي القصائد الأربعة.

(

1026 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لأبي الحسن معلى بن محمد البصري. ذكره النجاشي. ويأتي قضايا أمير المؤمنين.

(

1027 : فضائل أمير المؤمنين ع

في يوم خيبر ) للمفتي المير ناصر حسين بن المير حامد حسين اللكهنوي ، كذا في التجليات.

(

1028 : فضائل أمير المؤمنين ع

) لأبي الحسن نصر بن عامر بن وهب السنجاري ، شيخ أبي عبد الله الحسين بن عبيد الله الغضائري ، الذي توفي 417. ويأتي فضل أمير المؤمنين أيضا. ويأتي للمؤلف في هذا الجزء فضائل شهر رمضان.

(

1029 : فضائل الأنام من رسائل حجة الإسلام

) لحجة الإسلام الغزالي ، أبو حامد محمد بن محمد الطوسي ، طبع مكررا بلاهور وأكبرآباد ومنها بطهران 1333 ش في 117 ص بتصحيح عباس إقبال آشتياني.

(

1030 : فضائل الأوقات

) للبيهقي ، نقل عنه في تفسير ابن كثير المطبوع ، تأليف عماد الدين أبي الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير البصري ، المتوفى 774 والمنقول عنه هو الحديث المروي عن علي ع في وصف ليلة القدر ، ولم يعلم المراد من البيهقي هل هو إبراهيم بن محمد مؤلف المحاسن والمساوي في عصر المقتدر العباسي ، أو أنه المترجم في الشذرات ج 3 ص 304 وهو أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي الخسروجردي ،

257

المتوفى 458 أو أنه مؤلف « تاريخ البيهقي » أبو الفضل محمد بن الحسين الكاتب المتوفى 470.

(

1031 : فضائل أهل البيت

) للشيخ أبي الحسن علي بن عبد الرحمن العالم الصائغ ، ذكره الشيخ منتجب الدين ، فهو قريب العصر بشيخ الطائفة.

(

فضائل أهل البيت

ومناقبهم ومثالب أعدائهم ومطاعنهم ) للمولى حيدر علي. يأتي بعنوان المناقب والمثالب.

(

1032 : فضائل أهل البيت

) لأبي علي محمد بن محمد بن عبيد الله أو عبد الله. ذكره في معالم العلماء.

(

1033 : فضائل أهل البيت

) للشيخ علي بن مؤدب بن شاكر المؤدب. فرغ منه 457 ينقل عنه الشيخ علي بن محمد اللويزاني المعروف بابن دغيم في مجموعته.

(

1034 : فضائل بغداد

) تأليف يزدجرد بن مهماندار الفارسي الكسروي ، من أهل القرن الثالث ، طبع فصل منه في مقدمه حمامات بغداد على ما استخرجه ميخائيل عواد ، أخ كركيس عواد ، من كتاب رسوم دار الخلافة تأليف أبي الحسن هلال بن محسن الصابي المتوفى 448 ، وعنى بتحقيقه ونشره في 1382.

(

1035 : فضائل جعفر الطيار

) للشيخ الصدوق م 381. ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي وأمير المؤمنين.

(

1036 : فضائل الجماعة وما روي فيها

) لابن الجندي ، أبي الحسن أحمد بن محمد بن عمران. ومر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

1037 : فضائل الحج

) لأبي العباس عبيد الله بن أحمد بن نهيك النخعي ، شيخ حميد بن زياد. ذكره النجاشي ، وتوفي حميد سنة عشر وثلاثمائة.

(

1038 : فضائل الحج

) لمحمد بن أبي عمير الأزدي البغدادي ، المتوفى 217.

(

1039 : فضائل الحج

) لأبي الحسن معاوية بن وهب البجلي ، الثقة ، الراوي عن أبي عبد الله وأبي الحسن ع ، ومر ثواب الحج متعددا.

(

1040 : فضائل حمزة وجعفر

) للمولى المعاصر الحاج شيخ محمد باقر بن الحاج محمد جعفر بن كافي البهاري الهمداني ، المتوفى في شعبان 1333 ، موجود في خزانة كتبه.

258

ويأتي للمؤلف فضل عمار الفوائد الأصولية.

(

1041 : الفضائل الحيدرية

) فارسي ، لسلطان العلماء السيد محمد بن السيد دلدار علي النصيرآبادي. كتبه على لسان باقر شاه نقضا على جواب سبحان علي خان في أن أولاد علي ع أفضل من أولاد الشيخين أم لا. أوله : [ الحمد لله الذي اصطفى محمد المصطفى على كافة الأنبياء والمرسلين وارتضى عليا المرتضى على جميع الأوصياء المرضيين .. ] كذا قاله كشف الحجب. ويأتي للمؤلف قريبا الفوائد النصيرية.

(

1042 : فضائل الخلفاء

) للحافظ أبي نعيم الأصفهاني. نسبه إليه الحموي في فرائد السمطين والظاهر أن مراده حلية الأولياء المعبر عنه بـ « حلية الأبرار أيضا ». ويأتي له منقبة الطاهرين وكتاب ما نزل من القرآن في أمير المؤمنين.

(

كتاب فضائل رجب

) مر بعنوان فضائل الأشهر الثلاثة. للشيخ الصدوق.

(

1043 : فضائل الزهراء

) للشيخ أبي منصور أحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي ، صاحب الاحتجاج ذكره في معالم العلماء. ويأتي للمؤلف الكافي في الفقه.

(

1044 : فضائل الزهراء

) لأبي عبد الله الحاكم النيشابوري ، الحافظ محمد بن عبد الله المعروف بابن البيع ، المتوفى 405 وصاحب الأمالي ، كما مر حاله عند ذكر كتابه أصول علم الحديث الذي هو أول ما صنف في علم دراية الحديث. ويأتي بعنوانه الأخرى فضائل فاطمة الزهراء.

(

1045 : فضائل زيد بن علي بن الحسين

) لأبي المفضل الشيباني ، محمد الكوفي ، يروي عنه شيخ الطائفة ، ورآه النجاشي لكن يروي عنه بواسطة. ويأتي للمؤلف كتاب القلم.

(

1046 : فضائل زيارة السيد الشهداء

والبكاء عليه وزيارة سائر الأئمة ) للشيخ عمران الخفاجي النجفي المتوفى 1328. يوجد عند ولده الشيخ موسى بن عمران. ومر له في هذا الجزء الفرائض.

(

فضائل السادات

) المسمى بـ « منهاج الصفوي » للسيد الأمير السيد أحمد بن زين العابدين الحسيني العلوي الموسوي ، سبط المحقق الكركي ، وابن خالة المحقق الداماد ، وصهره على بنته. ينقل عنه شيخنا النوري في خاتمة المستدرك عند ذكر ما يتعلق بتاريخ قم واعتباره.

259

(

1047 : فضائل السادات

) فارسي. للسيد الأمير محمد أشرف ، المتوفى 1145 والمدفون في ( تخت فولاد ) تلميذ المجلسي ، ابن السيد عبد الحبيب أو عبد الحسيب بن الأمير سيد أحمد ، سبط المحقق الكركي ، وصاحب الفضائل السابق ذكره ، الموسوم بـ « المنهاج » ابن السيد زين العابدين العاملي العلوي الحسيني الموسوي. ينقل عنه شيخنا النوري في دار السلام وغيره ، وصرح شيخنا في الفيض القدسي بأن فضائل السادات هذا ألفه للشاه سلطان حسين ، وإنه غير المنهاج الذي هو لجده. وله في مادة تاريخ إتمامه قوله :

كلك من اين گوهر معنى چه سفت * * * أشرف تأليف بتاريخ گفت

وينطبق على مائة واثنين وألف عاما ، وذكر في آخره الكتب التي ينقل عنها ، ويستدل بها. وقد طبع بطهران في 1313 على الحجر في 489 ص. وصرح في أوله أن التاريخ المذكور هو تاريخ الشروع في الكتاب ، في عصر شاه سليمان المتوفى 1106 ، وسماه أولا أشرف المناقب ثم زاد عليه أشياء وغيره وجعله مسمى به فضائل السادات وباسم شاه سلطان حسين. وفي أواخره صرح بتصانيف جده وفيها المنهاج الصفوي وبأن جده السيد أحمد كان ابن خالة المحقق الداماد ، وصهره على بنته ، وتلميذه المجاز منه ومن الشيخ البهائي ، وذكر إجازتهما له. ورتب الكتاب على مقدمه وثلاثة أبواب وخاتمة ، وآخره كما في نسخه خط الشيخ محمد بن المولى عين الدين علي في 1126 : [ الحمد لله الذي ختم النبوة والرسالة بمن له ولاله ختم أمر الهداية وحطم أهل الضلالة .. ] وهذه النسخة في مكتبة ( السيد البروجردي ).

(

1048 : فضائل السادات

) للحاج مولى شكر الله بن لطف الله اللواساني ، من العلماء المعاصرين المقيمين بطهران.

(

1049 : فضائل السادات

) للسيد عبد الرحيم ، المقيم بطهران ، وكان حيا إلى سنة 1306 كما يظهر من مآثر الآثار. أقول : ومر الدرة العلوية وأيضا بعنوان الدرر الغروية في العترة الفاطمية للسيد عبد الرحيم بن إبراهيم الحسيني اليزدي ، تلميذ الشيخ الأنصاري ، كما يظهر من بعض تصانيفه بخطه في 1298 ، فلعلهما ومؤلفهما واحد ، فراجع.

260

(

1050 : فضائل السادات

) لمحمد بن محمد كريم بن إبراهيم الكرماني ، ذكر في أوله : أنه عقد فصلا في فضائلهم في كتابه طريق النجاة كتبه جوابا عن سؤالات بعض السادة وفرغ منه في رجب 1315 رأيت نسخته عند السيد ضياء الدين الأصفهاني ، يقرب من ثلاثة آلاف بيت ، مرتبا على فصول.

(

1051 : فضائل سلمان

) لبعض المعاصرين ، ينقل فيه عن زينة الأعياد للشيخ أحمد شكر النجفي ، وعن منهج السالكين للشيخ علي نقي بن أحمد بن زين الدين الأحسائي ، قرب 700 بيت ، رأيته في مجموعة عند المولى المحدث الميرزا هادي الخراساني النجفي.

(

1052 : كتاب فضائل شهر رمضان

) للشيخ الصدوق مر بعنوان فضائل الأشهر الثلاثة أيضا.

(

1053 : فضائل شهر رمضان

) لأبي الحسن نصر بن عامر السنجاري ومر فضائل رمضان أيضا ومر للمؤلف في هذا الجزء فضائل أمير المؤمنين.

(

1054 : فضائل الشيعة

) للسيد الآغا سيد أحمد بن محمد الحسيني الأردكاني اليزدي ، المعاصر للفتح علي شاه القاجار ، والمعارض للشيخ أحمد الأحسائي ذكره في نجوم السماء وله سرور المؤمنين كما مر ويأتي له في هذا الجزء فضائل الصلوات على النبي وآله.

(

1055 : فضائل الشيعة

) للحافظ أبي عبد الله الحسين بن محمد بن الفرزدق الفزاري ، المعروف بالقطعي ، الذي سمع منه التلعكبري في 328 يرويه عنه محمد بن جعفر بن النجار النحوي ، شيخ أبي العباس النجاشي.

(

1056 : فضائل الشيعة

) للشيخ الصدوق م 381 صرح في خاتمة الوسائل وأول البحار وغيرهما بأنه غير صفات الشيعة له أيضا ، ويقال : فضل الشيعة أيضا ، والمجلسي ينقل عن فضائل الشيعة وصفات الشيعة وكلاهما كانا موجودين عنده ، كما أن الشيخ الحر ينقل عنهما وكانا عنده ، بتصريحه في الفائدة الرابعة من خاتمة الوسائل وهما موجودان اليوم في أصفهان وفي مشهد خراسان ، عند الشيخ حسين المعروف بالمقدس المشهدي ، وأخذه منه الميرزا محمد الطهراني ، واليوم موجود في مكتبة ( سامراء ) ومر للصدوق في هذا الجزء « غريب حديث النبي وأمير المؤمنين ».

(

1057 : فضائل الشيعة

) لأبي الحسن محمد بن الحسين بن سفرجلة الخزاز الكوفي ،

261

شيخ ابن الغضائري الذي توفي 411 ويأتي له في هذا الجزء فضائل القرآن.

(

1058 : فضائل الصلوات على النبي وآله

) وبعض ألفاظها الواردة المأثورة للسيد آغا أحمد بن محمد الحسيني الأردكاني اليزدي مؤلف فضائل الشيعة المذكور ألفها باسم شاه زاده محمد ولي ميرزا القاجار ، الذي كان حاكما في يزد مرتبا على ثمانية فصول أولها [ نحمدك اللهم على أخذ عهدك علينا ] رأيتها في كتب السيد محمد الحجة الكوه كمري ، ونسخه منه موجود في الرضوية ، وينقل عنه الشيخ عباس القمي وللمؤلف تذييل سرور المؤمنين ألفه 1238 أيضا باسم محمد ولي ميرزا.

(

1059 : فضائل الصلاة

) للشيخ الصدوق م 381 ذكره النجاشي ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي وأمير المؤمنين.

(

1060 : فضائل العرب

) لأبي جعفر أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري القمي ، لقي الرضا والجواد والهادي ع ، كما قاله النجاشي ويأتي له فضل النبي.

(

1061 : فضائل العشق

) لأبي سعيد حسام الشعراء ، محمد إبراهيم الخراساني ، المتخلص ( مشتري ) المذكور في ( 9 ـ 1046 ) وهو في تاريخ المشتاقين ، يشبه مجالس العشاق.

(

1062 : فضائل العلماء

) لعلم الهدى محمد بن المحدث الفيض الكاشاني رأيتها في ( مكتبة الخوانساري ) ويأتي للمؤلف في هذا الجزء فهرست الوافي.

(

1063 : فضائل العلوية

) للشيخ الصدوق م 381 ذكره النجاشي ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1064 : فضائل العمريين

) لأبي جعفر محمد بن علي الشلمغاني ذكره النجاشي ومر له في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

1065 : الفضائل الفاخرة النافعة ليوم الآخرة

) في كرامات السيد محمد بن علي النقي الهادي ع ، صاحب القبة والصحن والضريح بقرب البلد للسيد قاسم بن علي بن ياسين ، الحسيني البلداوي المقاري المعاصر ينقل فيه جملة من الكرامات من رسالة الشيخ هاشم البلداوي.

(

فضائل فاطمة الزهراء

) للحاكم النيشابوري أبي عبد الله محمد بن عبد الله م 405 عده في الرياض من علماء الشيعة ، وترجمه سيدنا في التكملة ، ذكره كشف الظنون

262

ومر بعنوان « فضائل الزهراء ».

(

1066 : فضائل الفرس ومزايا العجم بين الأمم

) للسيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني ، كما في فهرسه ومر له في هذا الجزء فتح الباب في جواز تقبيل الأيدي والأعتاب.

(

فضائل الفقراء وفضائل الأغنياء

) اسم ثان لـ « الأخلاق الأحمدي » السابق بهذا العنوان ، كما مر.

(

1067 : الفضائل في إحياء سنن الأوائل

) للشيخ محمد علي الحزين م 1181 حكاه نجوم السماء عن فهرست كتبه ومر له في هذا الجزء فتح الأبواب.

(

1068 : فضائل القرآن

) لأبي بن كعب الأنصاري الصحابي ، أول من صنف فضائل القرآن كما صرح به محمد بن إسحاق بن النديم ، في فوز العلوم خلاف ما أظهر في كشف الظنون بأن أول من صنف فضائل القرآن محمد بن إدريس الشافعي المتوفى سنة الرابعة بعد المائتين.

(

1069 : فضائل القرآن

) لأبي جعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي ، أبوه من أصحاب الرضا ع وقد توفي هو 274.

(

1070 : فضائل القرآن

) لأحمد بن محمد بن سيار ، أبي عبد الله الكاتب البصري ، المتوفى 368 ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

1071 : فضائل القرآن

) لأحمد بن محمد بن عمار ، أبي علي الكوفي ، المتوفى 346 ويأتي له فضل القرآن وحملته.

(

1072 : فضائل القرآن

) للحسن بن علي البطائني الواقفي ومر له في هذا الجزء الغيبة.

(

1073 : فضائل القرآن

) المنسوب إلى الصدوق ، بخط يحيى بن علاء الدين الجيلاني في 1062 عند الشيخ صالح المازندراني نزيل سمنان ، ينتهي النسخة إلى سورة ( المؤمن ) أوله : سور القرآن الفاتحة الكتاب محمد بن علي قال حدثنا إسماعيل إلى أن قال أبو عبد الله ع اسم الأعظم مقطع في ( أم الكتاب ) ومر للصدوق في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1074 : فضائل القرآن

) لعلي بن إبراهيم بن هاشم القمي ، ذكره ابن النديم ص 55 ومر فضائل أمير المؤمنين.

263

(

1075 : فضائل القرآن

) للشيخ محمد علي الحزين م 1181 فارسي كما في فهرست كتبه ومر له في هذا الجزء فتح الأبواب.

(

1076 : فضائل القرآن

) لعلي بن الحسن بن فضال ذكره ابن النديم في ص 55 ومر له في هذا الجزء الفرائض.

(

1077 : رسالة في فضائل القرآن

) لأصغر ولد المحقق المحدث الفيض الكاشاني ، قال الميرزا كمالا في مجموعته عليك بمطالعتها ومطالعة رسالة أخرى في فضل الصلاة على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أقول : الظاهر أنه أصغر من علم الهدى.

(

1078 : فضائل القرآن

) لأبي الحسن محمد بن الحسين بن سفرجلة الخزاز الكوفي ومر له آنفا فضائل الشيعة.

(

1079 : فضائل القرآن

) لمحمد بن مسعود السلمي السمرقندي ذكره ابن النديم ويأتي فضل القرآن وفضل سور القرآن متعددا ومر ثواب القرآن متعددا ومر للمؤلف في هذا الجزء غسل الميت.

(

1080 : فضائل قريش

) وكافة العرب لأبي علي محمد بن محمد بن عبد الله ذكره ابن شهرآشوب ويأتي له فضل قريش وكافة العرب.

(

1081 : فضائل قم

) للمولى محمد علي بن أحمد القراچه داغي الأنصاري المعاصر ذكره في فهرست كتبه ، ويأتي فضل قم أيضا ومر تاريخ قم ومر للمؤلف في هذا الجزء الفتوحات الرضوية في الأحكام الفقهية.

(

1082 : فضائل قيس بن غيلان

) لأبي المنذر هشام الكلبي م 205 ذكره ابن النديم ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

1083 : فضائل مختار بن أبي عبيد

الثقفي وإثبات حسن حاله من الاخبار المروية في مدحه ) للشيخ أحمد شكر النجفي ، صاحب الكشكول ، المتوفى بعد 1286 كما ترجم في الكرام ص 83 والرسالة من أجزاء كشكوله بخطه ، في خمسمائة بيت تقريبا أولها [ الحمد لله الذي ميز بين عباده الموالين للأئمة الطاهرين بتبذل جهدهم في نصرتهم بأنفسهم ].

(

1084 : فضائل مرتضوي الصغير

) في المعجزات مطبوع ، كما في فهرس « الاثني عشرية

264

اللاهورية ».

(

1085 : فضائل مرتضوي الكبير

) بلسان الأردو ، مطبوع في الهند ، في معجزات المعصومين ع.

(

1086 : فضائل مرتضوية

) في سوانحه ع باللغة الگجراتية للحاج غلام علي البهاونگري الهندي ذكره في فهرسه ومر له في هذا الجزء غيبي مدد.

(

1087 : فضائل مصر

) لأبي عبد الله محمد بن أحمد بن أبي الجهم الجهمي ، نسبه إلى الجد الأعلى ، وهو أبو الجهم حذيفة العدوي ذكره ابن النديم ، وقد مر كلامه عند ذكر كتاب الانتصار فراجعه.

(

فضائل معلم جبرئيل

) يأتي بعنوان كتاب الفضل.

(

1088 : فضائل مكة

) ترجمه ( لرسالة الشيخ حسن البصري ) يوجد نسخه منه في ( سپهسالار ـ 7522 ) أوله [ حمد له اما بعد اين ورقى چند است در بيان فضائل مكة مباركة ، ترجمه كرده شده از رسالة شيخ حسن بصرى ].

(

1089 : الفضائل المنجية

) لبعض العلماء ، كان عند الحاج مولى باقر ، وينقل عنه في كتابه الدمعة الساكبة كأنه لا يعرف اسم المؤلف ، وينقل عنه أيضا الشيخ أحمد بن سليمان بن علي بن سليمان بن أبي ظبية في كتابه عقد اللآل في فضائل النبي والآل مصرحا بأنه للشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد الحارثي ، المتوفى 984 ، والد الشيخ البهائي ومر في هذا الجزء الغرر والدرر ويأتي فهرست الشيخ حسين بن عبد الصمد ويأتي للشيخ عز الدين رسالة في القبلة قبلة خراسان القصيدة الرائية.

(

فضائل المؤمنين وبرهم

) لأبي الحسن علي بن مهزيار الأهوازي ومر له الفضائل.

(

1090 : فضائل النيروز

) لصاحب بن عباد ، م 385 ذكره كشف الظنون ومر له في هذا الجزء الفصول المهذبة.

(

1091 : الفضة البيضاء

في عقد ، أو أحكام متعة النساء ) للشيخ رفيع الكزازي ، بن عبد المحمد بن محمد رفيع بن أحمد بن صفي الكوازي ، من تلاميذ الحاج ميرزا حبيب الله الرشتي ، وتوفي بالنجف قبل وفات أستاذه بسنين ، وهو أبو زوجة السيد أبو القاسم الإشكوري ، قطعة منه عند أولاده ، وذكره لي السيد أبو تراب الخوانساري ، أولا ، ثم

265

رأيت إجازة الشيخ رفيع المصنف ، للسيد عبد الرحمن بن محمد تقي الكرهرودي الكزازي ، ذكر فيها من تصانيفه الفضة البيضاء في عقد متعة النساء.

(

1092 : كتاب الفضل

) فارسي في معجزات أمير المؤمنين ع ، للسيد قريش بن محمد الحسيني القزويني ، المتوفى بكربلاء في 1279 التي طبع فيها الكتاب أوله : [ حمد وسپاس نامعدود مر معبودى را سزا است كه ] وحدثني بعض المطلعين أنه سماه حياة الأبرار في معجزات الكرار ولعل منشأ الشهرة ما كتبه عليه شعر : [ كتاب فضل تو را آب بحر كافي نيست ] ورأيت في بعض الفهارس يعبر عنه بـ « فضائل معلم جبرئيل ».

(

1093 : فضل أبي طالب وعبد المطلب وعبد الله أبي النبي ص

) لأبي القاسم سعد بن عبد الله الأشعري القمي ذكره النجاشي ومر للمؤلف في هذا الجزء فرق الشيعة.

(

1094 : فضل أبي نواس والرد على الطاعن في شعره

) لأبي الحسن علي بن محمد العدوي الشمشاطي ذكره ابن النديم ، ومر له في هذا الجزء غريب القرآن.

(

1095 : فضل أمير المؤمنين

) للشيخ أبي محمد الفضل بن شاذان الأزدي النيشابوري ذكره النجاشي ومر له في هذا الجزء الغيبة.

(

1096 : فضل إنا أنزلناه

) لعبد الرحمن بن كثير الهاشمي ذكره النجاشي ورواه بوسائط ومر له في هذا الجزء الفدك.

(

1097 : فضل إنا أنزلناه

) لأبي يحيى عمر بن توبة الصنعاني رواه النجاشي بوسائط ومر ثواب إنا أنزلناه متعددا.

(

1098 : رسالة في فضل أهل البيت ع

) للمولى حيدر علي ابن الميرزا محمد بن الحسن الشيرواني ، يوجد في مجموعة من رسائله ، من موقوفة السيد علي الإيرواني في تبريز كما في فهرسها ، ولعلها بعينها رسالته في وجوب توقير الذرية الطاهرة ، كما يأتي ، وله المناقب والمثالب الذي يقال له الفضائل أيضا.

(

1099 : فضل الإيمان على الإسلام

) لمحمد بن علي بن الفضل بن تمام بن سكين ، شيخ ابن الغضائري الذي توفي 411 ذكره النجاشي ومر كتاب الفرائض.

(

1100 : فضل بغداد

) للشيخ المتقدم ، أبي عبد الله الحسين بن عبيد الله بن إبراهيم

266

الغضائري ، شيخ شيخ الطائفة وأبي العباس النجاشي ، توفي 411 في النصف من شهر صفر كما ذكره النجاشي ويأتي للمؤلف قول علي لأخبركم بخير هذه الأمة.

(

1101 : فضل التوبة

) للشريف أبي القاسم علي بن أحمد الكوفي العلوي م 352 وهو مختصر كما صرح به النجاشي ومر له في هذا الجزء الفحص عن مناهج الاعتبار.

(

1102 : رسالة في فضل الجماعة

) للشيخ أبي العباس أحمد بن فهد الحلي م 841 رأيته بخط تلميذه الشيخ زين الدين علي بن فضل بن هيكل الحلي في ( مكتبة الحسن صدر الدين ) ومر له في هذا الجزء غاية الإيجاز لخائف الأعواذ.

(

1103 : رسالة في فضل الجماعة

) للميرزا محمد باقر بن زين العابدين الموسوي الخوانساري الأصفهاني ، المولود 1226 والمتوفى 1313 ذكرها في كتابه ( روضات الجنات ) ويأتي للمؤلف قرة العين وسرور النشأتين.

(

1104 : فضل الجمعة

) لجعفر بن أحمد القمي ، مؤلف كتاب الغايات المذكور آنفا أحال فيه إلى ما ذكره في كتاب فضل الجمعة ولعل مراده غير كتاب العروس له الذي مر أنه في خصائص يوم الجمعة.

(

1105 : فضل الجولقة

) عده الكفعمي من مآخذ كتابه البلد الأمين المؤلف 868.

(

1106 : فضل الحسن والحسين ع

) للشيخ الصدوق م 381 ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي

فضل حمزة وجعفر ذي الجناحين

) للحاج الشيخ باقر البهاري سماه مطلع الشمسين في فضل حمزة وجعفر ذي الجناحين ومر بعنوان فضائل حمزة وجعفر.

(

1107 : فضل الدائر قبل الزوال

) للشيخ محمود القباني بن قطب المحلي ، يوجد ضمن مجموعة بخط القرن الثاني عشر في ( سنا : 7572 ) كما في در باره نسخه هاى خطي 2 : 251.

(

1108 : فضل الدعاء

) الذي ينقل عنه الكفعمي في جنة الواقية ولعله لسعد الأشعري ، أو الصفار الآتيين ، ولعله غيرهما.

(

1109 : فضل الدعاء

) لأبي محمد سليمان بن جعفر بن إبراهيم الطالبي الجعفري ، من ولد جعفر الطيار ، روى عن الرضا ع ذكره النجاشي.

267

(

1110 : فضل الدعاء

) لأبي جعفر محمد بن الحسن الصفار ، ينقل عنه السيد علي بن طاوس في رسالة محاسبة النفس وهو الشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن بن فروخ الصفار ، المتوفى بقم في 290 وعده الكفعمي أيضا من مآخذ كتابه البلد الأمين فيظهر وجوده عنده إلى 905 ومر للمؤلف في هذا الجزء كتاب الفرائض ويأتي له فضل القرآن.

(

1111 : رسالة في فضل الدعاء

وآدابه ) للشيخ المحدث محمد بن الحسن الحر العاملي م 1104 أولها : [ الحمد لله المجيب من دعاه ، القريب من ناجاه ، الذي جعل الدعاء جنة واقية وجنة باقية ] ومر له في هذا الجزء الفصول المهمة في أصول الأئمة.

(

1112 : فضل الدعاء والذكر

) لأبي القاسم سعد بن عبد الله الأشعري القمي م 301 أو قبلها بسنتين ، ذكره النجاشي ، وعده الكفعمي المتوفى 905 من مآخذ كتابه البلد الأمين كما في آخره فيظهر وجوده عنده ، وينقل عنه السيد في المهج ما رواه عن أبي الحسن الرضا ع من البشري في سجوده ومر للمؤلف في هذا الجزء فرق الشيعة.

(

1113 : فضل سادات وآقا زادگان همه عالميان

) فارسي مطبوع بطهران ، للميرزا حسن الموسوي الأصفهاني ويأتي فوائد شهادت وغيبت وبداء.

(

1114 : رسالة في فضل السلطان

وشرفه ووجوب الدعاء له ) فارسية للميرزا محمد بن محمد جعفر الكرماني ، نزيل طهران ، الملقب بذي الرئاستين ، والمعروف بالقاضي ، المتوفى بطهران في حدود 1312 رأيتها بخطه الجيد كانت عند ابنته الوحيدة زوجة عمي الحاج حبيب الله المؤسس الأول لطبع الذريعة أولها : [ الحمد لله الذي ليس كمثله شيء وهو السميع العليم ] وله عقائد المسلمين الفارسي كما مر.

(

1115 : فضل سورة التوحيد

) للمير محمد باقر الداماد ، نسخه شايعة منها في ( دانشگاه : 3 / 1837 ) بخط أبو الفتح الگيلاني ، كتبها عن نسخه خط المؤلف ، في 23 ج 1 / 1031 وعليها حاشية ( منه مد ظله العالي ) أوله [ والاعتصام بالعزيز العليم الحمد كله لصانع الوجود كله وبعد فأيها الصديق الماحض والخليل الناهض إن أحوج المربوبين إلى رب الغني محمد بن محمد باقر الداماد الحسيني ] وهو ضمن مجموعة في أولها الرواشح السماوية للمؤلف وإجازة المير الداماد بخطه لسلطان العلماء بتاريخ 7 ذي قعدة 1024 ورسائل منشئات من الداماد ويوجد منها نسخه أخرى

268

في ( دانشگاه : 2 / 1838 ) أيضا في مجموعة من رسائل المؤلف بخط علي دوست بن محمد تلميذ المير الداماد راجع فهرسها 8 : 432 و 436.

(

1116 : فضل سور القرآن ، سورة سورة

) وهو كتاب لم يصنف مثله كما قاله النجاشي لأبي الحسن علي بن صالح بن محمد بن يزداد بن علي بن جعفر ، الواسطي العجلي الرفاء ومر ثواب القرآن وفضائل القرآن ويأتي فضل القرآن أيضا.

(

1117 : فضل الشيعة

) للشيخ الصدوق ، كما عبر به في خاتمة الوسائل ، ومر بعنوان الفضائل فراجعه ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1118 : فضل الشيعة

) لعلي بن العباس المقانعي ذكره ابن شهرآشوب في معالم العلماء طبع بطهران في 61 ص ، يروي عنه أبو الفرج المتوفى 365 في مقاتل الطالبيين فهو من مشايخه.

(

1119 : فضل الشيعة

) للسيد هاشم بن سليمان الكتكتاني البحراني م 1107 موجود في ( الرضوية ) وقد مر فضائل الشيعة متعددا ومر للمؤلف في هذا الجزء غاية المرام وحجة الخصام.

(

1120 : فضل الصدقة

) للشيخ الصدوق م 381 ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1121 : رسالة في فضل الصلاة

على الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ) لأصغر ولد المحدث الفيض الكاشاني ذكرها الميرزا كمالا في مجموعته ، وقال عليك بمطالعتها ومطالعة رسالته الأخرى في فضائل القرآن كما ذكرناه آنفا.

(

1122 : رسالة في فضل صلاة الجماعة

والترغيب عليها ) للمولى محمد علي الكشميري ، الملقب بپادشاه ، تلميذ المولى عبد الحكيم المشهور براستگو قال في نجوم السماء : إنها فارسية وحكى جملة من عباراتها كتبها للنواب سرافراز الدولة الميرزا حسن رضا بهلور ، وزير آصف الدولة يحيى خان بن شجاع الدولة بن سعادتمند خان النيشابوري كان آصف الدولة أمير لكهنو إلى أن توفي في حدود 1210 وكان هو ووزيره من مخلصي المولى محمد علي فرغبهما المؤلف لصلاة الجماعة بهذه الرسالة ، وهي في خمسة أبواب وفي الباب الرابع ذكر جملة من العدول والأعاظم القابلين

269

للإمامة ، مثل السيد دلدار علي والسيد مرتضى والميرزا محمد خليل الزائر ، ومن هذه الرسالة روجت صلاة الجماعة في تلك البلاد وهذه فهرس أبوابها : الباب الأول في فضل الجماعة ، الثاني في شروط صلاة الجماعة ، الثالث في دفع طعن العامة على الشيعة بترك الجماعة ، الرابع في تعيين اللائقين بإمامة الجماعة ، الخامس في ترغيب السلطان المذكور إلى حضور صلاة الجماعة ، بعنوان الوصية والاستدعاء كلها بعبارات فارسية مسجعة بليغة أولها : [ رَبَّنا إِنَّكَ جامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللهَ لا يُخْلِفُ الْمِيعادَ ، لك الحمد والشكر على ما أصلحت أمورنا في المعاش والمعاد ] رأيتها في كتب المولوي حسن يوسف من أسباط المصنف بكربلاء ، وتوفي على ما في لوح قبره بفيض آباد في 1221.

(

1123 : فضل الصلاة على النبي

) لأبي الحسين أحمد بن فارس الغوي م 375 ـ أو ـ 395 ذكره كشف الظنون وعبر عنه محمد بن محمد بن سلمان المغربي ، في صلة الخلف في الاتصال بالسلف بجزء فيه فضائل الصلاة على النبي ص ومر له في هذا الجزء فضائل الصلاة على النبي.

(

رسالة في فضل الصلاة على

النبي وآله ع ) للسيد أحمد الأردكاني اليزدي ، ذكرها في نجوم السماء ومرت بعنوان فضائل الصلاة.

(

1124 : فضل الصلاة على النبي

) لحسين بن علي الكاشفى البيهقي ، المتوفى حدود 910 ومر له في هذا الجزء فتوت نامه.

(

1125 : فضل الصمد في استفهام ما في القول الأسد

) للسيد محمد مرتضى الجنفوري مطبوع والجواب عنه رفع الالتباس أو هدية رضوية ومر للمؤلف في هذا الجزء غرائب الأئمة فيما صدر من عجائبهم على يد الأمة.

(

1126 : رسالة في فضل عبد العظيم

ونسبه ووصف حاله ) للوزير الصاحب أبي القاسم إسماعيل ابن عباد الديلمي القزويني الطالقاني م 385 وهي مختصرة ، وجد نسختها بخط أبي المحاسن في آخر نهاية الشيخ الطوسي عند شيخنا العلامة النوري ، فكتب عنها نسخ وكتبت أنا نسختي أيضا عن خطه ومر للمؤلف في هذا الجزء الفصول المهذبة.

270

(

1127 : فضل العجم والعربية

) هو من كتب كتاب نوادر الحكمة لأبي جعفر محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري القمي ، المعروف بدبة شبيب ويأتي له فضل العرب.

(

1128 : فضل العرب

) لأبي القاسم سعد بن عبد الله الأشعري القمي ، المتوفى 301 أو قبلها بسنتين ذكره النجاشي ومر له في هذا الجزء فرق الشيعة.

(

1129 : فضل العرب

) للشيخ عبد الله بن جعفر الحميري القمي ، سمع منه أهل الكوفة سنة نيف وتسعين ومائتين ومر له في هذا الجزء الغيبة والحيرة.

(

1130 : فضل العرب

) لعلي بن الحسين المهلبي ذكره كشف الحجب وقال السيد محمد أشرف في فضائل السادات إنه لعلي بن هلال المهلبي.

(

1131 : فضل العرب

) من كتب نوادر الحكمة لمحمد بن أحمد بن يحيى الأشعري القمي ومر له في هذا الجزء فضل العجم والعربية.

(

1132 : فضل العراق

) للشيخ محمد علي الحزين م 1181 ذكر في فهرست كتبه أنه فارسي ومر للمؤلف في هذا الجزء فتح الأبواب.

(

1133 : فضل العقيق

) للسيد الشريف النقيب أبي محمد الحسن بن أحمد بن القاسم العلوي ، شيخ أبي العباس النجاشي.

(

1134 : فضل العقيق والتختم به

) للسيد الفقيه ، أبي محمد قريش بن سبيع بن مهنا بن سبيع المدني ، الراوي عن الحسين بن رطبة السوراوي ، عن الشيخ أبي علي بن شيخ الطائفة ، ويروي عنه السيد فخار بن معد الموسوي والسيد رضي الدين علي بن طاوس ، ينقل عنه كتاب فضل العقيق رواية عنه في أمان الأخطار وفلاح السائل.

(

1135 : رسالة في فضل العلم

ومراتبه ) للخواجة أفضل الدين الكاشاني أولها [ اى پويندگان راه خلاص ] وآخرها [ والحمد لمن هو بذاته حميد وعلى كل شيء شهيد ] في مجموعة من رسائله في ( الرضوية ) ومر له في هذا الجزء فائدة في تعليق النفس بالبدن.

(

1136 : رسالة في فضل العلم

وطرقه ) أيضا للخواجة بابا أفضل المذكور أولها [ الحمد لله رب ] وآخرها [ بر ياران وپيروان وى ] في تلك المجموعة أيضا.

271

(

رسالة في فضل العلم

) لابن عباد مرت بعنوان رسالة إلى أحمد بن أبي داود ومر للمؤلف في هذا الجزء الفصول المهذبة.

(

1137 : فضل العلم

) للشيخ الصدوق م 381 ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1138 : فضل العلم وآدابه

) لأبي الحسين علي بن محمد بن جعفر بن موسى بن مسرور رواه جعفر بن قولويه عن أخيه عنه به.

(

1139 : فضل العلم والعلماء

) للشيخ أبي القاسم حميد بن زياد الكوفي م 310 ومر له في هذا الجزء كتاب الفرائض.

(

فضل العلوية

) للشيخ الصدوق ذكره في الفهرست ومر بعنوان فضائل العلوية ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1140 : فضل عمار

) للشيخ محمد باقر بن محمد جعفر بن كافي البهاري الهمداني م 1333 موجود في خزانة كتبه ومر للمؤلف في هذا الجزء فضائل حمزة وجعفر.

(

1141 : فضل القرآن

) لمحمد بن الحسن الصفار القمي م 290 ومر له في هذا الجزء فضل الدعاء.

(

1142 : فضل القرآن

) لأبي محمد يونس بن عبد الرحمن الثقة مر له في هذا الجزء الفرائض.

(

1143 : فضل القرآن وحملته

) لأبي علي أحمد بن محمد بن عمار الكوفي ذكره النجاشي ومر له فضائل القرآن.

(

1144 : فضل قريش وكافة العرب

) لأبي علي محمد بن محمد بن عبيد الله أو عبد الله ذكره في معالم العلماء ومر له في هذا الجزء فضائل قريش واحتمال اتحادهما.

(

1145 : فضل قل هو الله أحد وخواصه

) في أزيد من ألف بيت ، من أحاديث العامة والخاصة للميرزا نجم الدين بن الميرزا محمد الطهراني العسكري ومر للمؤلف في هذا الجزء « فاطمة عند الجمهور ».

(

1146 : رسالة في فضل قم

وشرفها ومناقبها ومفاخرها ) للآمير منش ينقل عنها في « الرياض ».

272

(

1147 : فضل قم والكوفة

) لأبي القاسم سعد بن عبد الله القمي الأشعري ذكره النجاشي ومر للمؤلف في هذا الجزء فرق الشيعة.

(

1148 : رسالة في فضل الكتب

واقتنائها والأنس بها وما روي في ذلك أو قيل نظما أو نثرا عربيا أو فارسيا ) للسيد محمد ابن السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي النجفي ، المتوفى قبل والده في 1334 وأدرج أكثر هذه الرسالة في مجموعته الموسومة لجزقه ومع تلك الرسالة فهرس كتبه المملوكة له في 1329 بخطه عند ولده السيد محمد باقر.

(

1149 : فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب

) لأبي بكر بن المرزبان طبع بمصر في 1341 كما في جامع التصانيف الحديثة أقول ابن المرزبان المشهور ، هو الإمام محمد بن عمران المرزباني ، المتوفى 387 أو 384 فراجعه.

(

فضل الكوفة

) يأتي في الكاف بعنوان الكوفة وما ورد فيها من الآثار والفضائل متعددا.

(

1150 : فضل الكوفة

) لابن عقدة الجارودي ، أبي العباس أحمد م 333 ومر له في هذا الجزء فضائل أمير المؤمنين.

(

1151 : فضل الكوفة

) لأبي جعفر محمد بن أحمد بن خاقان الهذلي الكوفي ، المعروف بحمران ذكره النجاشي.

(

1152 : فضل الكوفة على البصرة

) لأبي طاهر محمد بن عبيد بن أبي غالب أحمد بن محمد بن سليمان الزراري ، وهو ابن ابن أبي غالب ، الذي كتب له أبي غالب الزراري ، الرسالة المشهورة الموجودة.

(

1153 : فضل الكوفة وفضل أهلها

) للسيد الشريف أبي عبد الله محمد بن علي بن الحسن بن عبد الرحمن ، صاحب كتاب التعازي العلوي الحسني يوجد الجزء الأول منه في الخزانة الظاهرية المعروفة بـ « المكتبة العمومية » بدمشق ، كما يظهر من فهرسها ، وينقل عنه السيد عبد الكريم بن طاوس المتوفى 693 في كتاب « فرحة الغري ».

(

1154 : فضل الكوفة ومن نزلها من الصحابة

) لأبي إسحاق إبراهيم بن محمد الثقفي

273

الكوفي م 283 ذكره النجاشي ومر للمؤلف في هذا الجزء كتاب الغارات.

(

1155 : فضل المساجد

) للشيخ الصدوق 381 ومر للصدوق في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1156 : رسالة في فضل المساجد

مطلقا وخصوص مسجد أستاذ شاگرد في تبريز ) للميرزا محمد علي الأنصاري القراچه داغي ، طبعت في 1308 ومر للمؤلف في هذا الجزء « الفتوحات الرضوية ».

(

1157 : رسالة في فضل مسجد الكوفة

والصلاة فيها وفوائد أخرى ) للسيد محمد بن عبد الكريم البروجردي الطباطبائي رأيتها في ( مكتبة الخوانساري ) في مجموعة من رسائله ، ونسخه أخرى عند حفيده السيد جعفر ابن السيد باقر ابن السيد علي بحر العلوم صاحب البرهان ابن السيد رضا ابن بحر العلوم السيد مهدي بن مرتضى ابن المصنف.

(

1158 : فضل المعروف

) للشيخ الصدوق م 381.

(

1159 : فضل المكرمين

) لأبي إسحاق إبراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي الكوفي 283 ومر له في هذا الجزء الغارات.

(

1160 : فضل الموالي

) لأبي محمد سهل بن راذويه القمي الثقة. يرويه النجاشي بأربع وسائط.

(

1161 : فضل المؤمن

) للسيد الأجل أبي طالب أحمد بن علي بن محمد بن جعفر بن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين السجاد ع العقيقي ، صاحب كتاب تاريخ الرجال المتوفى نيف وثمانين ومائتين ، ووالد العقيقي الرجالي ، صاحب الرجال المعروف.

(

1162 : الفضل المنيف في مولد الشريف

) أوله : [ مجلس أنشأته لمن طلبه مني من الأصحاب الأعزة في ذكر مولد النبي ص في ربيع الأول سميته الفضل المنيف في المولد الشريف. الحمد لله الذي خص هذا الشهر المبارك بأشرف الموالد ، وأظهر فيه إلى الوجود نبيا كريما ـ إلى قوله ـ ص الذين اقتفوا سننه وآثاره وأصبحوا أحبار هذه الأمة لما رووا أخباره وفازوا بصحبته لما غدوا أعوانه على الحق وأنصاره .. ] وفي آخره إجازة خليل بن أيبك الصفدي ، بخطه ، لجمع قرءوا عليه صورتها : قرأ هذا المولد من أوله إلى آخره في ميعادين ، آخرهما ثالث عشرين صفر

274

في 759 بالجامع الأموي في دمشق المحروسة ، المولى الشيخ الإمام العالم الفاضل المحدث البليغ المفوه عماد الدين أبو بكر بن أحمد بن النحرير إدريس الشافعي ، عرف بابن السراج ، أدام الله فوائده ، وسمعه كاملا الشيخ الفاضل تاج الدين علي بن عمر بن أحمد القزويني الشافعي ، والفقيه نور الدين أبو الحسن علي بن محمد بن سليمان بن أيد عذي البعلي الحنبلي ، وولداي المحمدان أبو عبد الله وأبو بكر وفتاي ابن بغا بن عبد الله التركي ، وسمع أواخره المولى الشيخ الإمام العالم المفيد حجة المذهب رئيس الأصحاب عز الدين حمزة بن المرحوم القاضي الكبير الرئيس قطب الدين موسى بن أحمد بن شيخ السلامية الخاقاني الحنبلي ، أدام الله فوائده ، والمولى القاضي الصدر العدل كمال الدين محمد بن الشيخ الإمام شرف الدين الحسين بن سلام الشافعي ، والمولى الشيخ الإمام العالم الفاضل بدر الدين الحسن بن علي بن مسعود الحمصي الشافعي ، وأجزتهم أجمعين رواية ما يجوز لي تسميعه بشروطه ، وكتب خليل بن أيبك الصفدي ، عفى الله الكريم عنهما بلطفه وكرمه انتهى. أقول : والمجيز خطه يشبه خط المولد فلعله هو المؤلف ، وهو صلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي الذي توفي 764 صاحب الوافي بالوفيات كما هو المذكور في كشف الظنون لكن فيه أن الوافي بالوفيات ليس للخليل نفسه بل لولده الشيخ صلاح الدين أحمد بن أبي الصفا خليل بن أيبك الصفدي ، كما يظهر من الجزء التاسع عشر منه ، وهو في حرف العين. أوله ترجمه علي بن حسين بن هند وأبي الفرج الكاتب الشاعر ، وآخره ترجمه علي بن محمد بن عبد العزيز بن تاج الدين المعروف بابن الدرهم ، وهذا الجزء في كرمانشاه عند الشيخ آقا أبو محمد إمام الجمعة ، من أحفاد الآقا محمد علي الكرمانشاهي ، وأما نسخه الفضل المنيف في مجموعة بياضية كتب على ظهره أنه الجزء الرابع والأربعون ، وفي تلك المجموعة أولا رسالة في تفسير : ( وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولى ) مختصرة أوله : [ الحمد لله حق حمده .. ] ينقل فيه عن قاضي القضاة شمس الدين أحمد بن الخليلي الخوئي ، وبعده مجلس المذكور ، وبعده الإتباع والمزاوجة لإمام أحمد بن فارس اللغوي ، وبعده اختيار البكر من الثيب من شعر ابن أبي الطيب يعني علي بن الحسن الباخرزي المقتول 467 والمجموعة اليوم عند الآقا باقر بن السيد محمد بن محمد كاظم الطباطبائي

275

اليزدي النجفي ، وعليه تملكات لبعض العامة وقراءة علي بن إبراهيم بن علي المعري الشافعي في 801. ومر لصلاح الدين الصفدي في هذا الجزء غيث الأدب في شرح لامية العرب والغيث المنسجم في شرح لامية العجم.

(

1163 : فضل النبي ص

) لأبي جعفر أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري القمي. ذكره النجاشي. ومر له في هذا الجزء فضائل العرب.

(

1164 : فضل النبي ص

) للشيخ أبي القاسم سعد بن عبد الله الأشعري القمي م 301 أو قبلها بسنتين. ذكره النجاشي. ومر له في هذا الجزء فرق الشيعة.

(

1165 : فضل النطق على الصمت

) للشلمغاني ، أبي جعفر محمد بن علي المعروف بابن أبي العزاقر. ومر له في هذا الجزء الغيبة.

(

1166 : فضولي نامه

) من مثنويات الشيخ إسماعيل النائب التبريزي المعاصر ، طبع بعض قطعاته.

(

1167 : فضيحة الكاذب

) مطبوع ، وكذا جوابه الموسوم نصيحة الناصب الجواب للسيد محمد مرتضى الجنفوري ، مؤلف غرائب الأئمة المذكور في هذا الجزء.

(

1168 : فضيحة الكذابين

) في رد القادياني ، للسيد حسن بن محمد اللواساني النجفي ، نزيل عازية ، الملحقة بصيدا. طبع في 1362.

(

1169 : فضيحة المتعصبين أو هدى الغافلين

) في رد ابن حزم الظاهري العامي ، يأتي في الهاء.

(

1170 : الفضيلة

) رواية شعرية ، أصل الرواية الإفرنجية لبرناردين ، وعربها مصطفى المنفلوطي ، ونظم المعرب الشيخ عبد المنعم بن حسين بن حسن بن عيسى بن الشيخ حسن الكبير الفرطوسي ، المولود في 1333. في ستمائة بيت وقد فرغ من تبييضها في 1366 ومر ديوانه الكبير البالغ إلى 4000 بيت ، ويأتي ديوانه الآخر الموسوم معرض العواطف في جزءين ، وهما في الاجتماعيات.

(

1171 : فضيلة الجهاد

) أوله [ بسملة. فصل قال رسول الله .. انتدب الله .. لمن خرج في سبيله لا يخرجه الا إيمانا بي وتصديقا برسلي أن أرده بما نال من أجر .. ] يوجد في ( دانشگاه : 7 / 4229 ) في إحدى عشرة صفحة بخط القرن 11 ـ 12 كما

276

في فهرسها ( 13 : 3203 ).

(

1172 : فضيلة زيارة الإمام علي بن موسى الرضا ع

) كما في ج 1 ـ من فهرس مكتبة دار الكتب بمصر ، من كتب الأدعية للنحل الإسلامية.

(

1173 : رسالة في فضيلة الصلاة

) لمحمد شمسا الگيلاني. مختصرة في ( سپهسالار ـ 2929 ). أوله [ بسملة لا حول ولا قوة الا بالله .. أنه قال من صلى علي مرة صلى الله عليه عشرا .. محمد الشهير بشمسا الجيلاني .. ].

(

1174 : فضيلة الصلوات على النبي ص

) مطبوع بإيران ، ومر فضائل الصلوات فراجع.

(

1175 : فضيلة العلوم والصناعات

) للحكيم أبي نصر الفارابي ، طبع في إدارة دائرة المعارف في حيدرآباد الدكن في 1345 ، في أربعة عشرة صفحة. ومر للفارابي في هذا الجزء كتاب الفحص.

(

1176 : فضيلت نامه

) فارسي. فهرست أيوانوف 735.

(

1177 : رسالة في فضيلة المتعة

) للمولى محمد باقر السبزواري م 1090 رأيتها في بعض المكتبات بقم ومر للمؤلف في هذا الجزء رسالة في الغسل.

(

1178 : رسالة في فضيلة النكاح

المؤبد والمنقطع ) للسيد أعظم علي البنبوري ، تلميذ السيد دلدار علي ، أولها [ بهترين كلامي كه در ابتدأ جميع فنون تكلم به آن بأيد نمود ونيكوتر قولي كه در شروع هر امر ذو بأبي تلفظ ]. ذكرها ( كشف الحجب ).

(

1179 : كتاب الفطرة

) للشيخ الأفقه أبي القاسم جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه القمي ، المتوفى 367. وهو شيخ شيخنا المفيد. ويأتي للمؤلف قريبا فهرست ابن قولويه كتاب قسمة الزكاة القضاء وآداب الأحكام قيام الليل.

(

1180 : كتاب الفطرة

) للشيخ الصدوق المتوفى 381. ومر له في هذا الجزء غريب حديث النبي.

(

1181 : كتاب الفطرة

) لأبي محمد عبد الله بن جبلة بن حيان بن الحر الكناني ، المتوفى ، 219.

(

1182 : كتاب الفطرة

) لأبي الحسن علي بن الحسن الطائي الطاطري. يرويه النجاشي

277

بثلاث وسائط. ومر للمؤلف في هذا الجزء كتاب الغيبة.

(

1183 : فطرت أور مذهب

) بلغة أردو ، طبع في الهند. للسيد محمد هارون الهندي الزنگي پوري. ومر غزوات حيدري.

(

1184 : الفطرة السليمة

) للحاج محمد كريم خان القاجار م 1288 مطبوع في 1340 في مقدمه وأربعة أبواب وخاتمة. كتبه بعد إرشاد العوام بالتماس المولى إسماعيل الزنوري في 1277. ومر له في هذا الجزء فصل الخطاب. ويوجد منها نسخه في ( پزشكى : 246 ) كما في فهرسها.

(

1185 : كتاب فعلت فلا تلم

في المثالب ) لأبي الجيش المظفر بن محمد البلخي الخراساني م 367 قال في الفهرست : [ وهو كتاب كبير .. ] وينقل عنه في كامل البهائي المؤلف في 673 ويقال له قد فعلت فلا تلم كما يأتي.

(

1186 : رسالة في فعل المضارع

المثبت ومدلوله ) ونصرة قول أبي حيان في الاشتراك بين الحال والاستقبال ، للشيخ محمد علي الحزين م 1181 ذكرت في فهرسته. ومر له في هذا الجزء فتح الأبواب.

(

1187 : كتاب فعل وأفعل

) للشيخ أبي يوسف يعقوب بن إسحاق بن السكيت. ومر للمؤلف في هذا الجزء الفصيح.

(

1188 : رسالة في الفعل والانفعال

) لأبي علي ابن سينا م 428 أولها [ اعلم أن الأفعال والانفعالات تتفاوت .. ] يوجد في الآصفية مجموعة رقم 41 وغيرهما كما في ( تذكره النوادر ). ومر له في هذا الجزء الفراسة.

(

1189 : فغان آرزو

) ديوان للأديب أنور حسين صاحب ، المتخلص بـ ( آرزو ) اللكهنوي. مطبوع.

(

1190 : فغان إسلام أو دعوه نامه

) فارسي في 1000 بيت في تحريض المسلمين لتأسيس إدارة تصد بها هجمات دعات النصارى ، المنتشرة في بلاد الإسلام. للسيد هبة الدين محمد علي بن الحسين الشهرستاني ، وفيه ذكر عدد الدعاة وقواهم وماليتهم وتدابيرهم. طبع في جريدة ( حبل المتين ) في كلكتة أولا ، ثم طبع في لاهور مستقلا في مطبعة منيجر البرهان. ومر للمؤلف في هذا الجزء فتح الباب في جواز تقبيل

278

الأيدي والأعتاب.

(

فغان زهراء ع أو آه جگر خراش

) مر بالعنوان الثاني. أنه لميرزا محمد علي الملقب بمسرور وخرج من الطبع خير محمد علي تصحيفا.

(

1191 : فغان محرم

) مراثي بلسان الأردو. طبع في حصتين بمطبعة الحيدري في حيدرآباد ، جمع فيهما منظومات شعراء الهند في مراثي المعصومين ع.

(

1192 : الفقر

) رسالة مختصرة في الفقر والسعادة والشقاوة للشيخ أحمد الأحسائي ، يوجد ضمن مجموعة من رسائله في ( دانشگاه : 4 / 3917 ) بخط القرن الثالث عشر ، كما في فهرس دانش پژوه 12 : 2906. ويأتي للشيخ الأحسائي : الفوائد الحكمية.

(

1193 : الفقر

) مكتوب عرفاني فارسي ، وجواب من السيد أحمد الكبير إلى عماد الدين في صفحة واحدة ، يوجد في ( دانشگاه : 12 / 3299 ) بخط القرن الثامن أو التاسع ، ويتولها غاية الإمكان لتاج الدين محمود الأشنوي.

(

1194 : الفقر

) رسالة عرفانية ، يوجد في ( سپهسالار ـ 5808 ) كما في فهرسها. أوله [ اللهم ارزقنا هذه الكرامة برحمتك يا أرحم الراحمين .. ].

(

1195 : فقر وعفت

) فارسي ، لمحمد رضا حكمت شعار. طبع بطهران 1330 ش.

(

1196 : فقر وغنا

) فارسي ، للشيخ محمد بن عبد الرسول منتظري اليزدي. طبع بيزد.

(

الفقر

) للمولى سميع التستري ، مر بعنوان فخر الفقر.

(

1197 : فقرية

) لشاه نعمت الله ، يوجد ضمن مجموعة من رسائله وغيره ، في ( دانشگاه : 8 / 4409 ) مع كشف الأسرار والقطبية الآتيتان. بخط يرجع إلى القرن الثالث عشر وعليها تاريخ 22 / ع 1 / 1290. ويحتمل اتحاده مع الآتي.

(

1198 : الفقرية

) فارسي رسالة في صفحتين من شاه نعمت الله ولي الكرماني. يوجد ضمن مجموعة أكثرها من رسائله في ( دانشگاه : 8 / 4209 ) بخط القرن الثالث عشر ، ونسخه أخرى في مجموعة في ( دانشگاه : 7 / 2920 ) كما في فهرسها ( 13 : 3184 و 10 : 1775 ).

(

1199 : رسالة الفقر

) رسالة عرفانية ، يوجد ضمن مجموعة رسائل في ( المجلس رقم 1405 ) نسبها الحائري مؤلف الفهرس إلى شهاب الدين يحيى بن حبش السهروردي

279

وقال وإن لم يصرح باسم المؤلف في الرسالة غير أنه أجزم بأنه من تأليفات السهروردي. وهو في مقدمه وسبعة فصول 1 ـ في نعت الفقير السالك 2 ـ في علامت محبة الله عبده 3 ـ في حقيقة دخول الفقير في الخلوة وشرح آدابها 4 ـ في معرفة النفس واتباعها 5 ـ في تفضيل الفقر على ما سواه 6 ـ في حقيقة الدنيا وصفتها 7 ـ في صفة طريقة الله. أوله [ الحمد لله الذي يعلم مكائيل البحر ومثاقيل الجبال .. ] وآخرها [ نفسي إبليسي جربتها ، تعوذوا من شر إبليسي ]. ويأتي للسهروردي قصة الغربة الغريبة.

(

1200 : فقرية فخرية

) في الفقر ومحاسنه ، في ثمان روضات ، لعزلتي الخلخالي ، المولى أدهم ، المذكور ( 9 : 717 ) يوجد في ( پزشكى : 3 / 278 ) في 22 ص ضمن مجموعة بخط القرن الحادي عشر ، كما في در باره نسخه هاى خطي 3 : 355. أوله [ بسملة. حمد نامحدود وشكرنا معدود وثناى با أساس .. اما بعد چنين گويد أدهم الواعظ القرشي ].

(

1201 : الفقرات العسجدية في جواب الشبهة الأمجدية

) حاشية على مبحث الفور والتراخي ، من كتاب معالم الأصول للسيد المفتي الأمير محمد عباس التستري اللكهنوي م 1306. ومر للمؤلف في هذا الجزء الفحص عن الثلاثين.

(

1202 : فقرات كاشغري

) للشيخ عبد الله الكاشغري ، أوله [ خداوندا بعزت آن كه .. ] يوجد نسخه منه في مكتبة الخديوية ، كما في فهرسها الخاصة بالكتب الفارسية. راجعه.

(

1203 : كتاب الفقهاء

) للشيخ أبي الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي م 573. ومر للمؤلف في هذا الجزء غريب النهاية.

(

1204 : كتاب الفقه

) الذي طرق إلى أمير المؤمنين ع ، يعني أنه أسند في طريقه إلى أن انتهى إلى أمير المؤمنين ، فيكون هو بنفسه مؤلفا للكتاب ، لكن صرح النجاشي بأسانيده أنه لعلي بن أبي رافع. قال النجاشي تابعي من خيار الشيعة ، كانت له صحبة من أمير المؤمنين ع ، وكان كاتبا له ، وحفظ كثيرا ، وجمع كتابا في فنون من الفقه الوضوء ، والصلاة وسائر الأبواب ، ثم ذكر طريقه إليه. ويظهر منه أن أوله [ إذا توضأ أحدكم للصلاة فليبدأ باليمين قبل الشمال من جسده .. ] وصرح النجاشي بأن النسخة

280

التي طرقها عمر بن محمد بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب إلى أمير المؤمنين ، ابتداؤها باب الصلاة وبين النسختين مخالفة. وقد مر كتاب الرحمة والسنن متعددا وكلها في الفقه. ومر أيضا بعض كتبه كالطهارة والصلاة كل في محله.

(

1205 : رسالة في الفقه

) فارسية وعربية ، من الطهارة إلى الديات ، لإبراهيم بن محمد شربت دار الأصفهاني ، أوله [ الحمد لله العليم السميع .. وبعد فيقول .. ابن محمد ، إبراهيم شربت دار ] يوجد ضمن مجموعة تحوي ثمان رسائل كلها من المؤلف وبخطه في ( دانشگاه : 3 / 3986 ) وهو في إحدى وسبعين صفحة ، وتاريخ تأليف 1128. وهذا فهرست الرسائل على ما ذكره دانش پژوه في ( 12 : 2980 ) من فهرسها شرح المكتسب فارسية فرغ منه في 6 ذي حجة 1131 طيب الأغذية فارسية رسالة الفقه هذا مناجات فارسية شناختن نفس ألفه في 26 شوال 1134 حين محاصرة أصفهان معرفة الأعداد في مقدمه وعشرة فصول رسالة في البلاغة فارسية تذكره الشعراء فارسية.

(

1206 : رسالة في الفقه بجميع أبوابه

) فارسية ، للمحقق السبزواري المولى محمد باقر م 1090 كتبها للشاه عباس أولها الحمد لله رب العالمين إلخ رأيتها في ( مدرسة السبزواري ) في خراسان ومر له في هذا الجزء الغسل.

(

1207 : رسالة في الفقه

) للحسن بن الحسين بن محمد بن أحمد الدرازي البحراني أولها [ الحمد لله الذي فطر عباده على معرفته وهداهم إلى السبيل الواضح ] وهو الشيخ حسن العصفوري نزيل بوشهر بعد 1240 والمتوفى بها 1261 وتوفي والده الشيخ حسين العصفوري 1216 ويأتي للمؤلف في هذا الجزء الفوائد.

(

1208 : كتاب الفقه

) لأبي عبد الله الحسين بن أحمد بن إبراهيم ، المعروف بابن قارورة البصري نسبه إليه ابن شهرآشوب في معالم العلماء والظاهر أنه من القدماء ، وكتابه في أحاديث الأحكام.

(

1209 : رسالة في الفقه

) بجميع أبوابه على الاختصار مع الإشارة إلى الدليل ، للسيد عبد الله بن محمد رضا الكاظمي الشبر ، المتوفى 1342 ذكر في فهرس تصانيفه يوجد نسخه منه في مكتبة المعارف العامة بطهران كما فهرسها ج 1 ـ ص 112 مع رسالة

281

في الكلام أيضا للمؤلف ، أولها : [ رسالة فقهي الحمد لله رب العالمين وصلى الله ] وآخره [ والحمد لله أولا وآخرا تم في العشرين من صفر سنة 1122 ] ثم قد وافق الفراغ من استنساخها على يد درويش بن كاظم سنة 1237 ويأتي للمؤلف فقه الإمامية فهرست الكتب ومؤلفيها القرآن والدعاء قصص الأنبياء.

(

1210 : كتاب الفقه

) الذي عرض على الصادق ع فاستحسنه ، وقال ليس لهؤلاء في الفقه مثله لعبيد الله بن علي بن أبي شعبة الحلبي وفي رجال البرقي وتبعه في الخلاصة أنه أول ما صنفه الشيعة ، ولكن يظهر من النجاشي أن أول ما كتب في الفقه ، من الشيعة ، كتاب علي بن أبي رافع ، وكتاب السنن لأبي رافع وقد مر.

(

1211 : رسالة الفقهاء

) للشيخ الإمام قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي م 573 ذكرت في فهرس تصانيفه ومر له في هذا الجزء غريب النهاية.

(

فقه الأئمة

) يأتي بعنوان فقه المجلسي.

(

1212 : الفقه الاستدلالي

) للسيد إبراهيم بن محمد باقر القزويني الحائري الموسوي ، صاحب الضوابط ونسخه شايعة منه في ( سپهسالار ـ 6162 ) كما في فهرسها في 326 ص وأيضا في ( سپهسالار ـ 5999 ) نسخه ( فارسية ) منها ، أولها [ بسملة حمد له اما بعد چنين گويد إبراهيم بن باقر موسوي ] ومر للمؤلف في هذا الجزء رسالة في الغيبة.

(

1213 : الفقه الاستدلالي

) الكبير فيما يقرب أربعة عشر مجلدا للسيد إبراهيم بن محمد علي بن السيد راضي الأعرجي ، تلميذ عم أبيه السيد المقدس السيد محسن بن الحسن الأعرجي الكاظمي حكاه سيدنا الحسن في التكملة عن بعض أحفاده.

(

1214 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ إبراهيم بن محمد الغراوي ، عشيرة من نواحي العمارة ، النجفي مسكنا ومدفنا ، المتوفى بها في 1304 أو 1306 تلميذ الشيخ راضي وكتابه في عدة مجلدات.

(

1215 : الفقه الاستدلالي

) للسيد أبو تراب الخوانساري م 1346 في بعض أبواب البيع والنكاح والرضاع ، في مجلد عند وصيه السيد محمد رضا التبريزي ، وهو غير قصد السبيل له وغير سبيل الرشاد أيضا له ومر للمؤلف في هذا الجزء الفرق

282

بين الواجب المطلق والمشروط.

(

1216 : الفقه الاستدلالي

) للحاج ميرزا أبو تراب بن المير مرتضى الحسيني القزويني ، المعروف بالسكاكي ، المتوفى 26 ذي الحجة 1303 كان من أجلاء تلاميذ الشيخ الأنصاري ، يوجد عند سميه وحفيده في قزوين.

(

1217 : الفقه الاستدلالي

) للمولى أبي الحسن بن أبي القاسم بن عبد العزيز بن محمد باقر بن نعمة الله المازندراني ، مقيم طهران ، وتلميذ الحاج محمد إبراهيم الكلباسي صاحب الإشارات والمجاز منه ولد في ألف ومائتين وتوفي بعد اثنين وسبعين سنة.

(

1218 : الفقه الاستدلالي

) في الطهارة والخمس والزكاة والقضاء والوقف للسيد أبي الحسن بن عباس بن محمد علي بن قاسم بن عبد المطلب بن ميرك الإشكوري النجفي ، المنتهي نسبه إلى يحيى بن زيد بن علي بن الحسين ع ، والمولود في 1292.

(

1219 : الفقه الاستدلالي

) في مجلدات لميرزا أبي الحسن بن عبد الحسين المشكيني النجفي ، المولود حدود 1306 والمتوفى 27 ج 2 ـ 1358 ودفن بمقبرة جنب مقبرة السيد محمد كاظم اليزدي خرج من الطهارة إلى أوائل أفعال الوضوء ، وكتبه بعد الصلاة والزكاة والصلاة تمام في ثلاث مجلدات تقريبا ، فرغ في 9 ج 1 ـ 1355 والزكاة مجلد فرغ منه في 15 شعبان 1356 وله الحواشي على الطهارة والمكاسب للشيخ الأنصاري ، والرسائل الملحقة بهما في الطبع ، والحواشي على الرسائل العملية ويأتي للمؤلف في هذا الجزء الفوائد الرجالية.

(

1220 : الفقه الاستدلالي

) المبسوط خرج منه أكثر الكتب الفقهية في عدة مجلدات للميرزا أبي القاسم أو محمد قاسم بن محمد تقي بن محمد قاسم الأردوبادي ، المتوفى 1333 يوجد عند ولده الميرزا محمد علي ، وأول مجلده في الطهارة ، اسمه بحر الحقائق وهو شرح على الشرائع في الخزانة الوقفية للحاج مولى علي محمد النجف آبادي في النجف ويأتي للمؤلف قبسات النار في رد الفجار.

(

1221 : الفقه الاستدلالي

) المشتمل على الطهارة وخلل الصلاة وصلاة المسافر والزكاة والغصب والوقف واللقطة والقضاء والشهادات والرهن والإجارة وإحياء

283

الأموات ، للحاج ميرزا أبي القاسم بن محمد علي النوري الطهراني ، الشهير بالكلانتري ، صاحب التقريرات الموسوم مطارح الأنظار من أجل تلاميذ الشيخ الأنصاري ، توفي سنة اثنين وتسعين بعد المائتين والألف ، ودفن بجوار عبد العظيم ، في مقبرة الشيخ أبي الفتوح المفسر الرازي.

(

1222 : الفقه الاستدلالي

) في عدة مجلدات للسيد الحاج سيد أسد الله بن محمد باقر الأصفهاني م 1290 موجود في خزانة كتب ولده الحاج سيد محمد باقر المدعو بحاج آغا الا أنه بعد في المبيضة ويوجد نسخه أخرى في ( دانشگاه : 3603 ) كما في فهرسها ( 12 : 2610 ) ومر له في هذا الجزء : الغيبة.

(

1223 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ إسماعيل بن الشيخ أسد الله الكاظمي ، صاحب المقابيس وغيره ذكره السيد محمد معصوم في رسالته في أحوال السيد عبد الله الشبر الكاظمي ، عند ذكره تلاميذ السيد ، ومنهم الشيخ إسماعيل المذكور وتوفي 1247.

(

1224 : الفقه الاستدلالي

) لآغا محمد إسماعيل بن الآغا محمد علي الكرمانشاهي ، بن الوحيد البهبهاني ، تلميذ صاحب الرياض وصهره على بنته.

(

1225 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ الفقيه المولى ميرزا بابا السبزواري والموجود منه في مدرسة المولى محمد باقر بمشهد خراسان مجلدان ، أحدهما من أول الأغسال إلى الجنابة ، والآخر من الجنابة إلى المطهرات.

(

1226 : الفقه الاستدلالي

) للسيد محمد باقر بن أبي القاسم الحجة الطباطبائي الحائري ، المولود في 1273 والمتوفى 1331 خرج منه كتاب الزكاة وكتاب الحج ومنجزات المريض.

(

1227 : الفقه الاستدلالي

) للسيد باقر بن السيد حيدر بن السيد إبراهيم الحسني الحسيني الكاظمي ، المتوفى 1290 تلميذ الشيخ محمد علي بن المولى مقصود علي ، والشيخ محمد حسن ياسين ذكره تلميذه سيدنا أبي محمد الحسن صدر الدين.

(

1228 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ محمد تقي بن عبد الرحيم الطهراني الأصفهاني ، المتوفى 1248 قال سيدنا الحسن : [ رأيت مجلد الطهارة منه في غاية المتانة

284

والتحقيق .. ].

(

1229 : الفقه الاستدلالي

) للحاج ميرزا تقي بن الميرزا كاظم بن الميرزا أبي القاسم الباشتيني القوشتنكي السبزواري الحسيني ، المدفون بشاهرود في 1312 في ثلاث مجلدات ، رأيته عند ولده الحاج ميرزا حسين أخ السيد محمد علي صاحب مكتبة السبزواري بالكاظمية : 1 ـ الصلاة إلى آخر الجماعة والصوم 2 ـ الخلل وصلاة المسافر والوقف والإجارة والرهن 3 ـ إحياء الأموات والتجارة.

(

1230 : الفقه الاستدلالي الكبير

) للشيخ جعفر بن عبد الحسن بن الفقيه الشيخ راضي بن الشيخ محمد خضر النجفي رأيت منه أربع مجلدات ضخام ، فرغ منه في حياة والده : 1 ـ من أول الطهارة إلى آخر نواقض الوضوء 2 ـ في الوضوء ، فرغ منه في 1329 3 ـ الغسل ، فرغ منه في 1330 4 ـ التيمم فرغ منه في 1339.

(

1231 : الفقه الاستدلالي الكبير

) للآقا محمد جعفر بن الآقا محمد علي الكرمانشاهي بن الوحيد البهبهاني ، المتوفى نيف وخمسين ومائتين وألف قال في الروضات : رأيته أعواما قبل ذلك ، وهو كثير الفروع ، يدل على كونه مقدما في المعقول والمشروع.

(

1232 : الفقه الاستدلالي المبسوط

) للشيخ جمال الدين بن عيسى الشامي ، الجد الأعلى للشيخ نجيب الدين علي بن محمد بن مكي بن عيسى بن الحسن بن جمال الدين المؤلف المذكور ، وهو من أهل القرن الثامن تقريبا ، لأن حفيده الشيخ نجيب الدين كان تلميذ صاحب المعالم وشارح الاثني عشرية الصلاتية لأستاده ، وقد كتب على هامش نسخه من الشرح المكتوبة في عصر الشارح ، في رجب 1038 والظاهر إنها بخط الشارح ، أن لجد الأعلى للشارح ، وهو الشيخ جمال الدين بن عيسى الشامي ، فقه مبسوط استدلالي ، اختصره بعض الفضلاء ، فخرج المختصر في حجم الشرائع للمحقق الحلي.

(

1233 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ الفقيه الشيخ جواد النجفي المعروف والملقب بملا كتاب ، ابن الشيخ تقي ملا كتاب الا أنه لم يتم أبوابه ، والنسخة كانت عند شيخنا النوري وهي الآن في الخزانة الوقفية للحاج مولى علي محمد النجف آبادي بالنجف ، تاريخ كتابتها في 1240 والموجود فيه مباحث الاجتهاد والتقليد ، ثم أبواب

285

المياه ، ثم الطهارات وأحكام الأموات ، ثم الصلاة ثم الصوم ، وعناوينه ( باب فلان ـ باب فلان ) وجلها ناقصة ، نعم أبواب كتاب الصوم تامة مرتبة ، فرغ منه في 1240 والشيخ جواد كان تلميذ السيد جواد العاملي صاحب مفتاح الكرامة وشيخ الحاج مولى علي ميرزا خليل ، وله شرح اللمعة في عشر مجلدات الموسوم الأنوار الغروية.

(

1234 : الفقه الاستدلالي

) المبسوط المرتب منه ثلاث مجلدات : مجلد الطهارة ومجلد الصلاة ومجلد في بعض أبواب الصوم والحج والوصية والقضاء والشهادات والغصب وغيرهما للميرزا محمد حسن بن الميرزا آقاسي القمي ، المتوفى 8 ع 1 ـ 1304 وكان إمام مسجد العسكري بقم رأيته عند ابنه الآقا أحمد.

(

1235 : الفقه الاستدلالي

) التام من الطهارة إلى الديات في ست مجلدات للسيد محمد حسن بن محمد تقي الموسوي الأصفهاني ، المتوفى 1263 ذكره حفيده مصلح الدين بن شهاب الدين.

(

1236 : الفقه الاستدلالي المستوفي والمبسوط

) للشيخ حسن كاشف الغطاء ، م 1262 وقد كتب ابنه الشيخ عباس رسالة في أحوال والده سماها نبذة الغري في شرح حال الحسن الجعفري ومر للمؤلف في هذا الجزء رسالة في الغصب.

(

1237 : الفقه الاستدلالي

) الا أنه لم يتم للسيد الميرزا حسن بن محمد زمان بن محمد جعفر الرضوي المشهدي ذكره المحدث الحر وعده من معاصريه ، وذكر والده أيضا وكذا في السلافة ذكر الوالد وإنه توفي في 1041.

(

1238 : الفقه الاستدلالي

) المبسوط خرج منه الطهارة وبعض الصلاة للسيد المحقق الأمير سيد حسن بن الأمير سيد علي الحسيني الأصفهاني ، الشهير بالمدرس ، أستاذ جماعة من العلماء أعظمهم ( سيدنا الشيرازي بسامراء ) ، والميرزا محمد هاشم الخوانساري وله شرح مختصر النافع وقد مر ذكره وتلميذه الحاج ميرزا محمد هاشم الچهارسوقي ، والظاهر أنه عين شرحه على مختصر النافع السابق ذكره ويأتي للمؤلف رسالة في قاعدة لا ضرر.

(

1239 : الفقه الاستدلالي

) عدة مجلدات للمير سيد حسن بن المير محمد علي بن محمد بن مرتضى بن محمد بن صدر الدين بن نصير الدين بن المير صالح المدرس الطباطبائي اليزدي ،

286

من تلاميذ صاحب الجواهر موجود في بيت المدرسين بيزد.

(

1240 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ حسن بن عيسى الفرطوسي ، الشروقي أصلا ، النجفي مسكنا ومدفنا ، توفي بها في 1321 ودفن بإيوان العلماء خرج منه تسع مجلدات بخطه ، من أول الطهارة إلى آخر التيمم ، وأخرجه إلى البياض ولداه ، الشيخ علي والشيخ حسين في ثلاث مجلدات كبار وضخام ، موجود عند الشيخ حسين المذكور في النجف ، وبعد وفاته في 1350 انتقل إلى ابنه الشيخ عبد المنعم بن الحسين.

(

1241 : الفقه الاستدلالي

) للحاج ميرزا محمد حسين بن محمد جعفر التبريزي ، المولود حدود 1304 خرج منه المواقيت والمواسعة والمضايقة وخلل صلاة المسافر والخيارات ، وهو حاشية على خيارات المكاسب.

(

1242 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ محمد حسين بن عبد الرحيم الطهراني الحائري صاحب الفصول في الأصول المذكور ، ذكره سيدنا الحسن صدر الدين.

(

1243 : الفقه الاستدلالي

) للسيد حسين بن علي بن أبي القاسم بن محمد حسن الحسيني البختياري الأصفهاني ، المولود في 1304 صهر السيد أبي الحسن الأصفهاني خرج منه لباس المصلي والخلل حاشية المكاسب إلى الخيارات الطلاق.

(

1244 : الفقه الاستدلالي

) لميرزا حسين بن ميرزا علي بن ميرزا محمد الأخبارى المشهور ، توفي 1318 توجد عند السيد شهاب الدين التبريزي بقم.

(

1245 : الفقه الاستدلالي

) من أول الطهارة إلى آخر الصوم للمولى محمد حسين بن علي أكبر البافقي اليزدي ، فرغ منه في 1280 رأيتها في مكتبات النجف.

(

1246 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ دخيل بن أبي دفينة الحكامي ، عشيرة من نواحي سوق الشيوخ ، النجفي مسكنا ومدفنا ، المتوفى بها في 1305 ودفن بين باب القلق وحوض الكوثر في الصحن ، خرج منه من أول الطهارة إلى أوائل الصلاة رأيتها في ست مجلدات عند ولديه الشيخ حسن والشيخ جعفر بالنجف.

(

1247 : الفقه الاستدلالي

) الكبير في عدة مجلدات تبلغ العشرة للسيد رضا بن السيد مهدي بحر العلوم موجود بخطه في خزانة كتبهم ويأتي للمؤلف « الفوائد الرجالية ».

287

(

1248 : الفقه الاستدلالي

) للسيد محمد رضا بن السيد ميرزا يوسف بن السيد باقر بن محمد تقي بن مهدي الطباطبائي التبريزي ، المولود في 1296 وهو في المياه إلى آخر المطهرات ، الصوم إلى آخر المفطرات ، شرائط عقد البيع إلى آخر تعاقب الأيدي رأيتها في عدة مجلدات كلها بخطه.

(

1249 : الفقه الاستدلالي

) في عدة مجلدات للسيد الورع الميرزا زين العابدين بن السيد حسين بن السيد محمد المجاهد اليزدي ، المتوفى في ذي القعدة 1292 ، ودفن مع أبيه في مقابل بقعة جده السيد المجاهد قال سيدنا أبي محمد الحسن صدر الدين رأيت مجلداته بخطه.

(

1250 : الفقه الاستدلالي

) الطهارة والصلاة والزكاة والصوم والحج والمتاجر والرضاع والنكاح والميراث وغيرها. للسيد محمد شريف بن محمد طاهر التويسركاني ، المتوفى بسامراء يوم العرفة في 1322 كلها كراريس بخطه تجمع في عدة مجلدات رأيتها عند ولده السيد ضياء الدين. ويأتي للمؤلف رسالة في قاعدة ما يضمن.

(

1251 : الفقه الاستدلالي

) للسيد محمد صادق بن السيد محمد باقر الحجة الطباطبائي الحائري ، م 1334 عن قرب 35 سنة ، ويشتمل كتاب الطهارة ، الخمس ، الوقف ، الرضاع العول ، الغيبة. ومر له في هذا الجزء رسالة في الغيبة.

(

1252 : الفقه الاستدلالي

) للمولى صفر علي اللاهيجي القزويني ، تلميذ السيد المجاهد ، والحاج سيد محمد باقر حجة الإسلام الأصفهاني. ذكره تلميذه في قصص العلماء.

(

1253 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ عباس بن الحسن بن عباس البلاغي ، وكأنه استخرج منه بغية الطالب الذي ألفه في 1170 وهو في عدة مجلدات ، مجلد الصلاة ومجلد الصيد والذباحة ومجلد النكاح ومجلد الطلاق ومجلد الفرائض.

(

1254 : الفقه الاستدلالي

) على نحو القواعد مقتصرا على الفروع المهمة ، من أول الطهارة ثم الصلاة إلى أواسطها ، في مجلد بخط مؤلفه : السيد عبد الحسين البروجردي النجفي ، المتوفى بها في نيف وعشرين وثلاثمائة. كان من تلاميذ الميرزا الرشتي ، والحاج الطهراني ، رأيتها في كتب السيد رضا الأسترآبادي الأصل الحلي المتوفى 1346.

(

1255 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ القاضي عبد الحسين الحويزي. ذكره في الرياض.

288

(

1256 : الفقه الاستدلالي

) الكبير في عدة مجلدات كبيرة ، رأيت مجلد الطهارة ومجلد الزكاة ومجلد صلاة الجماعة ومجلد الخمس والخامس مجلد الصيد والذباحة. فرغ من الخمس في 1296 ومن الزكاة في 1295 ومن الجماعة في 1301 ومن الصيد والذباحة 1302 وعشر مجلدات أخرى غير هذه كلها بخط مؤلفه الحاج شيخ عبد الرحيم بن محمد علي التستري ، المتوفى بالنجف حدود 1313. أما العشرة في خزانة الشيخ علي بن الشيخ محمد رضا آل كاشف الغطاء. وأما ما ذكرته بعنوانه الخامس من الخمسة المذكورة موجود عند السيد الميرزا علي آغا بن آية الله الشيرازي بالنجف. ويأتي للمؤلف قبلة الناسك في المناسك.

(

1257 : الفقه الاستدلالي

) المبسوط مع مسطردات ومستطرفات ، خرج بتفاصيلها عن وضع كتب المصنفين ، للمولى عبد الصمد الهمداني الحائري ، المستشهد بيد الوهابية أتباع ابن سعود الحنبلي ، الذي ملك الحرمين الشريفين وهدم القبور بالبقيع وغيره ، في يوم الأربعاء الغدير من سنة ست عشر بعد المائتين والألف ، وكان تلميذ الأستاد الوحيد البهبهاني ، ومعاصرا لأبي علي الرجالي الذي توفي قبل وفاته بسنة ، والأمير السيد علي صاحب الرياض ، وكان صاحب الرياض منكرا لفضله كما قيل. ترجمه في الروضات.

(

1258 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ عز الدين التوني. قال سيدنا في التكملة : [ وهو كتاب حسن .. ] يظهر من تاريخ فراغه منه أنه كان متقدما على الشهيد الثاني بخمس وعشرين سنة.

(

1259 : الفقه الاستدلالي

) لعلم الهدى بن الداعي بن علم الهدى بن الداعي بن ملك أردشير بن عبد اللطيف بن صاحب المعالم فرغ من العبادات في العام السابع من المائة الثانية من الألف الثاني. أوله : [ الحمد لله على جليل نعمه وفضله .. ] والنسخة بخط المؤلف عليها إجازته لتلميذه عند السيد شهاب الدين التبريزي بقم.

(

1260 : الفقه الاستدلالي

) للسيد علي بن محمد الأمين بن أبي الحسن موسى الحسيني العاملي ، تلميذ صاحب مفتاح الكرامة وغيره ، يظهر من حفيده السيد محسن بن عبد الكريم بن علي في ترجمته لصاحب مفتاح الكرامة على ظهر ما طبع منه. وقد مر شرح « الدرة »

289

للسيد علي الأمين العاملي ولعله عين هذا.

(

1261 : الفقه الاستدلالي

) الكبير. للشيخ محمد علي بن عباس بن الحسن بن عباس بن محمد علي بن الحسن البلاغي العاملي النجفي ، كما بخط الشيخ أحمد بن المصنف ، أو علي بدل حسن كما بخط المصنف في آخر رسالة أستاذه الوحيد ، لكن صرح في تنقيح المقال للشيخ حسن بن عباس أن جده محمد علي بن محمد البلاغي الذي توفي سنة الألف. ومجلدات هذا الفقه منها الصلاة إلى الإقامة في مجلد ، ومن مهور النكاح إلى آخر الخلع مجلدا ، والصيد والذباحة وبعض الإرث مجلدا. وعباداته شرح المختلف ومعاملاته شرح القواعد مفوضة البضع ثم شرح الشرائع إلى آخره. ثم عن له اختصار المجلدات فجمعها في مجلد واحد. أوله : [ الحمد لله المتفرد بالقدم والكمال والمتوحد بالعظمة والجلال .. ] رأيته في كتب الشيخ محمد جواد البلاغي ، وقرب ثمان مجلدات نسخه خط المؤلف في كتبه. وله أيضا جامع الأقوال الذي ألفه بعد الجميع في 1210 خرج منه مجلد كبير إلى آخر الركوع. وهو من تلاميذ السيد محسن الأعرجي ، والشيخ الأكبر كاشف الغطاء ، والوحيد البهبهاني ، كما يعبر عن كل واحد بأستادنا.

(

1262 : الفقه الاستدلالي

) كبير مبسوط. للشيخ الفقيه المتكلم علي بن محمد بن عبد الله بن أحمد البحراني ، من معاصري صاحب الرياض على ما ذكر فيه ، واحتمل سيدنا الحسن صدر الدين ، أنه الشيخ علي بن الحاج محمد البحراني ، المجاز من الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي ، بإجازة أثنى عليه لأنه مات في نيف ومائة كما يظهر من الرياض.

(

1263 : الفقه الاستدلالي

) للميرزا محمد القاضي المعاصر لنادر شاه ابن الميرزا محمد علي الشهيد في حدود فتنة الأفغان بن الميرزا محمد المعروف بميرزا صدر ابن الميرزا يوسف نقيب الأشراف بن صدر الدين محمد مؤلف حاشية الخلاصة المذكور في ج 6 ص 84 ابن مجد الدين ميرزا إسماعيل بن المير شاه مير الحسني الحسيني الطباطبائي التبريزي ، حكاه الميرزا محمد علي بن الميرزا باقر القاضي التبريزي عن المترجمين له في كتابه « حديقة الصالحين ».

290

(

1264 : الفقه الاستدلالي

) للشيخ عمران دعيبل الخفاجي النجفي م 1328 عدة مجلدات منها : مجلد الطهارة فرغ من أوله في 1305 وقرظه الشيخ محمد طه برباعية. والمجلد الثاني من الطهارة فرغ منه في 1306 ومجلد الصلاة الضخم الكبير سرق منه في طريق سامراء ، ومجلد في الطلاق لم يتم ، ومجلد في الفرائض فرغ منه في 1304. كلها غير كتاب الصلاة ، موجودة عند ولده الشيخ موسى بن عمران. رباعية الشيخ محمد طه :

نصرت أبا موسى مذاهب جعفر * * * فلله من نصر به الحق يزهر

فأعطاك خير الخير في نصرك الهدى * * * ومن ينصر المعروف لله ينصر

ومر للمؤلف في هذا الجزء الفرائض.

(

1265 : الفقه الاستدلالي

) في مجلدات : الطهارة ، الصلاة ، الزكاة ، البيع ، القضاء ، الشهادات ، الصوم. كلها للحاج سيد فتاح السرابي التبريزي ، المولود في 1252 والمتوفى راجعا عن الحج عن طريق البحر في 1311. ذكره الأردوبادي في زهر الربى.

(

1266 : الفقه الاستدلالي

) في ثلاث مجلدات للسيد محمد بن السيد إبراهيم اللواساني ، المتوفى بالنجف أحد مجلداته في البيع الفضولي إلى أواسط الخيارات ، عند ولده الحاج ميرزا أبي القاسم.

(

1267 : الفقه الاستدلالي

) في ست مجلدات ، للشيخ محمد بن كرم علي ، زرگر محله اى ، البارفروشي الحائري ، المتوفى بها في 1315 من تقرير بحث أستاذه الأردكاني ، رأيته عند ولده الشيخ علي الحائري.

(

الفقه الاستدلالي

) لآقا محمود الكرمانشاهي اسمه عكوس الشموس.

(

1268 : الفقه الاستدلالي المبسوط

) للسيد مرتضى بن السيد علي نقي أو ناد علي بن السيد علي رضا بن السيد حسين بن السيد مير قلندر الموسوي الخلخالي ، وهو من دفين كلور من قرى خلخال ، نزيل أردبيل ، المدفون بها في مقبرة جمعة مسجد ، والمتوفى بها ( 22 ـ ع 1 ـ 1317 ) عدة كتب : التيمم ، الصلاة ، الزكاة ، البيع ، الإجارة ، الغصب ، النكاح ، الطلاق ، المواريث ، يوجد كلها بخطه عند أحفاده حدثني بها كتابه السيد محمد كاظم المرتضوي بن السيد موسى بن المصنف وله أيضا تمام مباحث

291

الألفاظ من المشتق إلى آخر المجمل والمبين بخطه أيضا وقام مقامه ولده الأكبر السيد أحمد إلى أن توفي 13 ذي حجة 1353 ودفن مع والده ، وكان مجازا من الفاضل الشرابياني ، وصاحب الكفاية مصرحا باجتهاده وصار مقلدا في أردبيل ونواحيها ، وكتب حاشية العروة ومجلدين في المواعظ.

(

1269 : الفقه الاستدلالي

) للسيد محمد هاشم بن المير محمد حسين بن المير محمد رضا بن المير محمد علي التنكابني ، المتوفى بقزوين في 1262 يوجد عند حفيده الحاج سيد أسد الله بن صدر الدين بن المصنف.

(

1270 : الفقه الاستدلالي

) للمولى هاشم بن زين العابدين التبريزي ، أساتيذ المؤلف : الأردكاني والإيرواني والحاج سيد حسين يوجد عند ولده الشيخ هادي.

(

1271 : الفقه الأصيل

) متن مع الشرح المزجي كلاهما للسيد حسين بن محمد رضي الدين بن الحسين بن الحسن الطبيب الماهر المعروف بالشفائي المير مظفر بن محمد الحسيني الكاشاني المولود في 1215 والمتوفى 1285 خرج منه مجلد في الطهارة ومجلد في الصلاة إلى آخر صلاة الآيات ، رأيتهما بخطه عند ولده السيد محمد الكاشاني الحائري ، وفي ظهر مجلد الصلاة تقريظان أحدهما للحاج شيخ زين العابدين المازندراني ، والآخر للفاضل الآخوند المولى محمد الإيرواني ، صرح كل منهما باجتهاده.

(

1272 : فقه الأطباء

) للحاج ميرزا علي بن الحاج ميرزا محمد حسين المرعشي الشهرستاني الحائري المتوفى بها في 11 رجب 1344 ذكره في فهرس تصانيفه ويأتي له فوائد الطب ومجرباته قبلة البلدان.

(

1273 : فقه الإمامية

) لآغا نجفي ، الشيخ محمد تقي بن شيخ محمد باقر الأصفهاني ، 1332 خرج منه مجلد الطهارة المطبوع 1299 ومجلد المبيع طبع في 1294 ومر للمؤلف في هذا الجزء فضائل الأئمة.

(

1274 : فقه الإمامية

) فارسي موجود بمخزن المولى محمد علي الخوانساري بالنجف.

(

1275 : فقه الإمامية

) في دار الكتب بمصر ، لم يعلم المؤلف كما في ج 1 من فهرسها من النحل الإسلامية.

(

1276 : فقه الإمامية

) من كتاب النكاح إلى آخر اللعان لم يعلم مؤلفه يوجد في

292

دار الكتب بمصر ذكره بعد ذكر ما قبله فقه الإمامية في ج 1.

(

1277 : فقه الإمامية

) مختصر تمام الفقه للسيد عبد الله الشبر الكاظمي م 1242 وقد طبع في بمبئي على الحجر في 1309 ومر للمؤلف في هذا الجزء رسالة في الفقه.

(

1278 : كتاب الفقه بأنواعه

) لأبي إسماعيل ثابت شريح الصائغ الأنباري يرويه عنه جماعات من الناس ، وهو يروي عن أبي عبد الله ع ذكره النجاشي.

(

1279 : كتاب الفقه بأنواعه

) والقضايا والسنن لأبي الحسين سعيد بن أبي الجهم القابوسي اللخمي ذكره النجاشي.

(

1280 : الفقه الجعفري

) في أسئلة وأجوبة فقهية للمولى محمد جعفر بن محمد صفي الآباده اي الأصفهاني ، من تلامذة السيد حجة الإسلام الأصفهاني ، الذي توفي 1260 وهو جزءان في مجلد ، جزؤه الأول بالفارسية من الطهارة إلى آخر الزكاة ، وفيه كتاب الغصب ، والثاني بالعربية ، وأوله كتاب الخمس وآخره الحدود والديات الا أنه أسقط في وسطه بعض الأبواب الفقهية وللمؤلف حاشية على شرح اللمعة موجودة بخطه في مدرسة السيد البروجردي ، وقد فاتنا ذكرها وله منتخب تحفة الأبرار لأستاده المذكور وقد ترجمناه في الكرام البررة ج 1 : 259 والفقه الجعفري هذا عند السيد محمد الجزائري في النجف ويأتي فهرست الكافي إلى آخر الروضة.

(

1281 : فقه جعفري

) منظوم فارسي ، للشيخ عبد الحسين وكيلي القمي طبع مجلده الأول بإيران.

(

1282 : فقه در عبادات وسياسات

) للشيخ محمد علي بن حسن كاتوزياني الطهراني فارسي في ثلاث مجلدات ، طبع بطهران 1328 على الحجر.

(

1283 : فقه الرضا ع

) المطبوع مع المقنعة في 1274 ومستقلا أيضا ، وطبع معه فهرسه والفائدة الآخرة من فوائد سيد بحر العلوم في تحقيق حال فقه الرضا وقال : اختلف الآراء والأقوال فيه ، كتب المولى مهدي بن أبي ذر النراقي ، نسخه منه بخطه ، وكتب عليها أنه كتبها من نسخه ( الرضوية ) التي هي ، إما خط الإمام الرضا ، أو مستنسخة من خطه ع بعض معاصريه وفي أضغاث الأحلام عد من جملة الأوهام دعوى السيد علي خان المدني ، أن في خزانة كتبه بالمدينة نسخه منه بخط الإمام ع ،

293

وإني رأيت خط السيد محمد باقر حجة الإسلام الأصفهاني على ظهر نسخه منه ، أنه ما اشتريته لاعتمادي عليه ، وعبر عنه ناصر خسرو العلوي المولود في 394 بـ « كليات شامل » قال إنه لجدي علي بن موسى الرضا ع ، فرأيته أوائل سني وكذا قرأت الجامع الكبير لمحمد بن الحسن الشيباني وبين الكتابين تفاوت قليل.

(

1284 : الفقه الرضوي

) للسيد محمد رضا بن إسماعيل الموسوي الشيرازي ، نزيل طهران ، المتوفى نيف وثلاثمائة وألف طبع في مجلد كبير في 1287 ويقال له شرح رضوي كما مر.

(

1285 : فقه زيد الشهيد

) ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ع ، إمام الزيدية ، الشهيد في 122 يوجد في المكتبة الخديوية ، ويأتي مناسكه وهذا الكتاب يعبر عنه مجموع الفقه المجموع الكبير وذكر في الجزء السابع من الهلال أنه مطبوع في 1340 وذكر مباشر طبعه ، أنه ظفر بإحدى عشر نسخه منه باليمن وهو رواية أبي خالد عمر الواسطي ، وتصنيف أبي القاسم عبد العزيز بن إسحاق بن جعفر البغدادي المولود 273 والمتوفى 343 وهو في 430 ص وذكر في أوله مقدمه ذات فصول ثلاثة ، في ترجمه زيد وفي خصوصيات سنده ، وفي بعض كتب أهل البيت وعليه حواش من السيد حسين بن قاسم رمزها ( أم ) لأنها من إملائه ، وحواش من المنهاج الجلي في شرح مجموع زيد بن علي رمزها ( ج ) وحواش لمباشر الطبع ، وهو عبد الواسع بن يحيى الواسعي ويأتي لزيد الشهيد قراءة أمير المؤمنين.

(

1286 : فقه الصلاة

) للشيخ جمال الدين أبي العباس أحمد بن فهد الحلي م 841. أوله : [ الحمد لله على سوابغ النعم وترادف القسم وإياه أسأل أن يصلي على سيد الأصفياء من الأمم .. ] مرتب على أربعة فصول. أولها في شروط الصلاة وهي سبعة ، ثم أفعالها وتروكها ، وكثير من سننها وأحكامها وأحكام الشك والسهو فيها ، ثم ست مسائل من التوابع. أولها قضاء الصلاة والخامسة الجماعة والسادسة القصر والإتمام ، وآخره استحباب التسبيحات الأربعة ثلاثين مرة في صلاة القصر. فرغ منه ضحى الثلثاء 29 محرم 827 رأيته في مدرسة السيد البروجردي.

(

1287 : فقه الصلاة

) للشيخ الصدوق م 381. ذكره النجاشي. ومر للصدوق في هذا

294

الجزء غريب حديث النبي.

(

1288 : فقه الصلاة

) للشيخ علي بن عبد العالي المحقق الكركي ظاهرا ، أو سميه الميسي. مرتب على مقدمه في عدد الصلاة وشرائط وجوبها ، وأربعة أبواب ، الباب الأول في الطهارة وفيه فصول. وفي آخره فرغ مؤلفه العبد الجاني علي بن عبد العالي عاشر جمادى الثانية في 917. والنسخة في خزانة الحاج مولى علي محمد النجف آبادي ، بخط خزعل بن قشعم بن الشيخ عمارة في 1006 ومعه بالخط المذكور ، نسخه مصباح المبتدىء للمحقق الكركي كما يأتي. ومر للمحقق الكركي في هذا الجزء رسالة في الغيبة.

(

1289 : فقه الصلاة

) رسالة. للسيد المحدث الجزائري السيد نعمة الله التستري م 1112. ومر للمؤلف في هذا الجزء غاية المرام في شرح تهذيب الأحكام.

(

1290 : الفقه على ترتيب المزني

) للشريف أبي القاسم علي بن أحمد العلوي الكوفي 352. ذكره النجاشي على ترتيب كتاب المزني. ومر للمؤلف في هذا الجزء كتاب الفحص عن مناهج الاعتبار.

(

1291 : الفقه الفارسي

) التمام من الطهارة إلى الديات ، مبسوط مرتب على تسعة عشر كتابا. أوله : [ حمد نامحدود معبودى را كه كائنات را به خورشيد آسمان رسالت ونور بدر ولايت ـ إلى قوله ـ اما بعد اين تاليفى است در فقه مذهب أئمة معصومين (صلوات الله عليهم أجمعين) مشتمل بر نوزده كتاب ] .. ولا ينقل فيه عن المتأخر عن الشهيد الأول. واختار في مسألة الجمعة ، اشتراط حضور الإمام أو نائبه ، وله فهرس مبسوط في أوله ، والنسخة بخط عبد الله بن شيخ مرشد الكاتب ، ليس لها تاريخ ، ولكن تذهيبه وخصوصيات خطه يشبه أنه بعد عصر الشهيد ، وبعد المائة العاشرة ، رأيته عند الحاج سيد نصر الله الأخوي بطهران ، ويوجد في خزانة ( المجلس ) بطهران كما يظهر من فهرسها ، وسماه الأحكام الشرعية ( ج 2 ـ 17 ). ويحتمل أن يكون تأليف الجرجاني الآتي ذكره ، أو المجلسي الأول.

(

1292 : فقه فارسي

) في فقه الصلاة فارسية استدلالية ، ينقل فيه عن محمد تقي المجلسي والمحقق الخوانساري والسبزواري صاحب الذخيرة يوجد في ( دانشگاه : 1599 ) كما في فهرسها.

(

1293 : الفقه الفارسي

) للحسن بن غياث الدين الجرجاني ، قال في الرياض : [ رأيت

295

من مؤلفاته هذا الكتاب ولا أعلم عصره وسائر أحواله .. ] أقول : هو الشيخ تاج الدين حسن بن غياث الدين عبد الحميد الأسترآبادي الجرجاني ، نزيل كاشان ، كان مجازا من المحقق الكركي ، وكتب في حياة الكركي إجازة للمولى علي شاه بن محمد علي اليزدي في 935. وذكره في الإجازة تلمذه علي الكركي. ويأتي انتسابه إلى المجلسي.

(

1294 : الفقه الفارسي

) المبسوط الاستدلالي. للمولى محمد مهدي القمشه إي ، المولود في 1205 والمتوفى أوائل 1281 ، من أول الطهارة إلى الحدود والديات ، وجدته بخطه في كراريس متفرقة ، غرقة مأكوله الأرض ، فاستخرجت منها كل باب من أبواب الفقه ورتبتها في خمسة عشر جزء : في النجاسات ، في الوضوء والغسل ، في أفعال الصلاة ، في منافيات الصلاة ، في الشك والسهو في الصلاة ، في صلاة الجمعة واختار الوجوب من غير شرط إذن الإمام ، في صلاة الجماعة ، في صلاة المسافر ، في الصوم ، في الخمس ، في الأطعمة والأشربة ، في الصيد والذباحة ، في الغناء ، في الغصب ، في إحياء الموات. ودونتها في مجلد ضخم ، يبلغ ستون ألف بيت ، وتلفت بقية أجزائه ، ولعل تمامها يبلغ مائة ألف بيت ، وقد وقف المؤلف جميع تصانيفه في أواخر حياته في 1280.

(

فقه القرآن

) المعروف بالفقه الراوندي ، في بيان آيات أحكام القرآن والأحكام الفقهية المستنبطة منها ، وهو غير شرح آيات الأحكام له أيضا كما في ( الأمل ) لا كما صرح في الرياض قال له كتاب شرح آيات الأحكام المعروف بفقه القرآن ولعلهما واحد ، بل انما كما احتمله صاحب الرياض بل محققا كما يأتي. وهو مرتب على أبواب كتب الفقه. أوله : [ الحمد لله الذي خلق الخلق كما أراد ولم يرد الا الحكمة والسداد ابتدعهم بقدرته ابتداعا ـ إلى قوله ـ فإن الذي حملني على الشروع في جمع هذا الكتاب ، أن لم أجد من علماء الإسلام قديما وحديثا من ألف كتابا مفردا ، يشتمل على الفقه الذي نطق به كتاب الله ، ولم يتعرض أحد لاستيعاب ما نص عليه لفظه أو معناه وظاهره أو فحواه في مجموع كان على الانفراد ـ إلى قوله ـ فرأيت أن أؤلف كتابا في فقه القرآن ، يغني عن غيره بحسب مبانيه ، ولا يقصر فهم القاري عن فهم معانيه .. ] إلى آخر كلامه الصريح في أن هذا هو كتاب فقه القرآن له ، وهو مرتب على ترتيب كتب الفقه ، ابتدأ فيه بكتاب الطهارة ثم الصلاة ، وهكذا إلى كتاب الديات. والسيد بن

296

طاوس أورد عنه في سعد السعود وعده في عداد كتب التفاسير التي وقفها على أولاده الذكور ، ونقل عن كل جزأيه الأول والثاني في سعد السعود وقد مر في ج 1 ص 42 بعنوان آيات الأحكام. وقد راواني النسخة المختصرة منه ، حفيد الواقف ، المعاصر المولى الشيخ محمد الجواد ابن الشيخ علي بن الشيخ جعفر المختصر السعيدي الواقف النسخة. والراوندي الشيخ الإمام قطب الدين سعيد بن هبة الله الراوندي م 573 وقد فرغ من فقه القرآن في 563 وينقل عنه في فضائل السادات الذي فرغ منه في 1103 وينقل عنه أيضا في البحار وما رأيته من النسخة وقف خاص من بيت جعفر المختصر في النجف ، ناقص وهي إلى أواخر كتاب الميراث في عشرين ألف بيت تقريبا. ومر للمؤلف في هذا الجزء غريب النهاية.

(

1295 : فقه اللغة وسر العربية

) للثعالبي ، أبو منصور عبد الملك بن محمد العامي ( 350 ـ 429 ) متداول طبع مكررا. ويوجد نسخ خطية كثيره منها ، في ( دانشگاه : 1763 و/ 2059 و 3984 ) نسخه الأولى من القرن السادس ، والثالثة من السادس أو السابع ، كما في ( فهرسها 8 : 290 و 12 : 2979 ).

(

1296 : فقه اللغة وسنن العرب في كلامها

) المعروف بالصاحبي ، لأبي الحسين أحمد بن فارس م 375 أو 390. كتبه للصاحب بن عباد فعرف به ، وهو مطبوع مصر في 1328.

وللثعالبي من العامة أيضا فقه اللغة مرة ، وهو عبد الملك بن محمد المتوفى 429 ويظهر من معجم الأدباء ج 4 ص 84 : أن كتاب فقه القرآن لابن فارس غير كتابه الصاحبي المؤلف للصاحب بن عباد ، لأنه ذكر كل واحد منهما مستقلا.

(

1297 : الفقه المتني

) المختصر. للسيد محمد ابن السيد هاشم الهندي ، النجفي المنشا والمدفن ، ولد في 1242 وتوفي 1323 رأيته في خزانة كتبه بيد ولده في النجف.

(

1298 : الفقه المتوسط

) في مقدار الإرشاد العلامة ، فيه تمام كتب الفقه وعنوان مطالب كل كتابـ ( أصل أصل ) وعنوان فروع كل أصل ( مسألة مسألة ) نسخه قديمة عند الحاج شيخ عباس القمي ، مخرومة الأول والآخر.

(

1299 : فقه المجلسي

) رسالة فتوائية فارسية في جميع أبواب الفقه من الطهارة إلى الديات. منسوبة إلى المجلسي مولى محمد باقر. أوله : [ حمد نامحدود معبودى را

297

كه كائنات را به خورشيد آسمان رسالت ونور بدر ولايت ـ إلى قوله ـ اما بعد اين تاليفى است در فقه مذهب أئمة معصومين ص مشتمل بر نوزده كتاب بتفصيلي كه بيايد كتاب أول در طهارت ومقدمات صلات .. ] وقد حشيها السيد محمد كاظم اليزدي عدد مجموع الحواشي في 666 وطبع مكررا ، منها في 1311 ومنها في مطبعة ( نولكشور ) وفي آخره : [ تمت الكتاب بعون الله الملك الوهاب في إحدى عشر شهر شوال في 1039. وعلى هذا التاريخ لو صدقت النسبة فإنما هي للمجلسي الأول والد المولى محمد باقر المجلسي ، حيث إن المجلسي مولى محمد باقر ولد قبل هذا التاريخ بسنة أو سنتين ، ولكن والده ولد سنة ثلاث بعد الألف فيكون عمره في تاريخ الرسالة ست وثلاثون سنة والله العالم. ومر فقه الفارسي واحتمال انتسابه ومر للمولى محمد باقر المجلسي في هذا الجزء الفرائد الطريفة في شرح الصحيفة. ويأتي فهرس تصانيف المجلسي متعددا.

(

1300 : الفقهية المستطرفة

) هي منظومة. للسيد محسن الكاظمي الأعرجي ، ألفية في تمام الفقه. أوله : [ سبحانه من محسن بالنعم .. ] طبع في 1271 ـ إلى قوله ـ :

سميتها الفقهية المستظرفة * * * توجب ضبطها مزيد المعرفة

ويعبر عنه بـ « المستطرفة » ودرر البهية كما مر في 8 : 121. ويوجد منها نسخا خطية كثيره ، في مكتبات إيران وغيرها.

(

1301 : فقه المعاملات

) مقصورا على الفتوى من أول البيع إلى آخر النفقات بعد النكاح ، في مجلد لبعض المتأخرين ، بخط المولى جواد بن المرحوم الشيخ مراد في 1294. رأيته عند السيد حسن بن السيد عبد الهادي الخراساني النجفي.

(

1302 : الفقه المكمل

) ثلاثين كتابا. لأبي محمد الحسن بن سعيد بن حماد بن مهران الأهوازي ، مولى علي بن الحسين ع ، فقد شارك أخاه الحسين بن سعيد الأهوازي ، في الكتب الثلاثين المصنفة ، وانما كثر اشتهار الحسين بها ، كذا قال النجاشي ، ثم قال وكتب بني سعيد كتب حسنة معمول عليها وهي ثلاثون كتابا : كتاب الوضوء ، كتاب الصلاة ، كتاب الزكاة ، كتاب الصوم ، كتاب الحج ، كتاب النكاح ، كتاب الطلاق ، كتاب العتق والتدبير والمكاتبة ، كتاب الإيمان والنذور ، كتاب التجارات والإجارات ، كتاب الخمس ، كتاب الشهادات ، كتاب الصيد والذبائح ، كتاب المكاسب ، كتاب الأشربة ، كتاب

298

الزيارات ، كتاب التقية ، كتاب الرد على الغالية ، كتاب المناقب ، كتاب المثالب ، كتاب الزهد ، كتاب المروة ، كتاب حقوق المؤمنين وفضلهم ، كتاب تفسير القرآن ، كتاب الوصايا ، كتاب الفرائض ، كتاب الحدود ، كتاب الديات ، كتاب الملاحم ، كتاب الدعاء. ثم ذكر طريقه إليها ، وأعلى الأسانيد إليها هو رواية النجاشي عن شيخه أبي العباس أحمد بن علي بن نوح السيرافي ، فيما كتبه إليه ، وهو يروي عن الشريف أبي محمد الحسن بن حمزة بن علي الطبري ، فيما كتبه إليه أيضا ، وهو يروي عن أبي العباس أحمد بن محمد الدينوري ، بالسماع منه ، عند منصرفه من زيارة الرضا ع أيام جعفر بن الحسن الناصر بآمل طبرستان في ثلاثمائة ، وهو قال : حدثني الحسين بن سعيد الأهوازي بجميع مصنفاته ، فيكون الواسطة بين النجاشي المتوفى 450 والحسين بن سعيد ثلاثة رجال ، والحسين بن سعيد يروي عن الرضا والجواد والهادي ع ، وقد شارك أخاه الحسن في جميع رجاله الا في زرعة وفضالة ، فإنه يروي عن أخيه عنهما وبعض هذا الكتب موجود بحمده تعالى منه كتاب الزهد.

(

1303 : الفقه المكمل

) ثلاثين كتابا لأبي محمد صفوان بن يحيى البجلي السابري ، الثقة المصلي كل يوم مائة وخمسين ركعة ، والصائم ثلاثة أشهر في كل سنة ، والمزكي ماله في سنة ثلاث دفعات ، وفاء بما عقده في بيت الله الحرام ، كما ذكره النجاشي ، وقال كان من الورع والعبادة على ما لم يكن عليه أحد من طبقته ، وصنف ثلاثين كتابا كما ذكره أصحابنا ، تعرف منه الآن كتاب الوضوء ، كتاب الصلاة ، كتاب الصوم ، كتاب الحج ، كتاب الزكاة ، كتاب النكاح ، كتاب الطلاق ، كتاب الفرائض ، كتاب الوصايا ، كتاب الشراء والبيع ، كتاب العتق والتدبير ، كتاب البشارات نوادر ثم ذكر طريقه إليه ثم قال ، مات صفوان بن يحيى في سنة عشر ومائتين ، والشيخ في الفهرست بعد قوله إنه روى عن الرضا والجواد ع وعن أربعين رجلا من أصحاب الصادق ع ، حكى عن ابن النديم من كتبه. كتاب الشراء والبيع وكتاب التجارات غير الأول وكتاب المحبة والوظائف وكتاب الفرائض وكتاب الوصايا وكتاب الآداب وكتاب بشارات المؤمن ، وثلاثة منها لم يذكرها النجاشي كما يأتي.

(

1304 : الفقه المكمل

) ثلاثين كتابا ، لأبي محمد عبد الله بن المغيرة البجلي الكوفي.

299

قال النجاشي ثقة ثقة لا يعدل به أحد من جلالته ودينه وورعه ، روى عن أبي الحسن موسى ع قيل إنه صنف كتبا ثم عد منها خمسة : كتاب الوضوء ، كتاب الصلاة ، كتاب الزكاة ، كتاب الفرائض ، كتاب في أصناف الكلام ، وذكر طريقه إليها.

(

1305 : الفقه المكمل

) ثلاثين كتابا الموسوم بـ « الكامل ». لأبي الحسن علي بن محمد بن جعفر بن عنبسة الحداد العسكري. قال النجاشي : له الكامل في معنى كتب الحسين بن سعيد. أقول : ومر كتب الحسين بن سعيد الثلاثين فهذا الكامل نظيرها وفي معناها بحسب أبواب الفقه وترتيبه على الثلاثين كتابا. وقال السيد المقدس الأعرجي الكاظمي في رده لمقدمات الحدائق إن المراد من كونه في معنى كتب الحسين بن سعيد أي في الاعتبار والصحة والمعدودية في الأصول ، ولعل الكامل مقصود والله أعلم.

(

1306 : الفقه المكمل

) ثلاثين كتابا ، لأبي سمينة محمد بن علي بن إبراهيم بن موسى أبي جعفر القرشي الصيرفي. قال الشيخ في الفهرست قيل إن كتبه مثل كتب الحسين بن سعيد يعني في العدد أو في الاعتبار والصحة فقط ، كما مر احتماله في فقه ابن الحداد العسكري فراجع.

(

1307 : الفقه المكمل

) ثلاثين كتابا. لأبي الحسن موسى بن الحسن الأشعري القمي. قال النجاشي : ثقة عين جليل صنف ثلاثين كتابا منها : كتاب الطلاق ، كتاب الوصايا ، كتاب الفرائض ، كتاب الفضائل ، كتاب الزكاة ، كتاب الحج ، كتاب الصيام ، كتاب يوم وليلة ، كتاب الطب ، ثم ذكر طريقه إليه بثلاث وسائط. ومر كتابه الفرائض في هذا الجزء.

(

1308 : الفقه الملكي

) للسيد المرتضى علم الهدى علي بن الحسين م 436. ذكره ابن شهرآشوب في المعالم وكذا في بعض إجازاته بخطه كما في الرياض. ومر للمؤلف في هذا الجزء غرر الفرائد ودرر القلائد.

(

1309 : الفقه الناصرية

) للسيد الشريف أبي محمد الأطروش الحسن بن علي م 304 عن تسع وتسعين سنة وهذا هو الذي شرحه وصححه السيد الشريف المرتضى علم الهدى وسمي بـ « المسائل الناصريات » كما يأتي ومر الإبانة في فقه الناصر جمعه بعض علماء الزيدية. ومر للمؤلف في هذا الجزء « كتاب الفدك والخمس ».

300

(

1310 : فقه وتجارت

) فارسي في المتاجر في أربعة أجزاء. لزين العابدين الملقب بذي المجدين ، أستاذ جامعة الإلهيات بطهران ألفه في 1325 وطبع بأجزائه الأربعة.

(

1311 : فقه يا حقوق إسلام

) فارسي ، لمير عماد نقيب زاده مشايخ ، الطباطبائي التبريزي ، طبع بإيران.

(

1312 : فكاهيات حالت

) منظوم فارسي ، لأبي القاسم حالت بن محمد تقي. طبع بطهران في 182 ص.

(

1313 : فكاهيات سهيلي

) لمهدي سهيلي. طبع بطهران.

(

1314 : فكاهيات معاصر

) منظوم فارسي ، لغلام رضا روحاني التفرشي ، المذكور في ( 9 ـ 791 ). طبع بإيران 1313 ش في 92 ص.

(

كتاب فكر

) المنسوب إلى أبي عبد الله مفضل بن عمر ، وهو في بدء الخلق والحث على الاعتبار ، المعروف بـ « توحيد المفضل » سمي به لأن عناوينه ( فكر يا مفضل ـ واعتبر يا مفضل ). كما مر في ج 4 ص 482 بعنوان التوحيد فما ذكرته في ج 3 ص 51 بعنوان كتاب بدء الخلق لمفضل بن عمر زائد بتمامه.

(

1315 : فكر منظوم

) مراثي بلسان الأردو. للمولوي علي محمد المنشي المتخلص بنامي. طبع بحيدرآباد في مطبعة الحيدرية.

(

1316 : الفكوك في مسندات حكم الفصوص

) لصدر الدين محمد بن إسحاق القونوي ، المتوفى 673. أوله [ الحمد لله الذي أطلع من مشارق غيبه .. ] يوجد منها نسخ ومنها نسخه في ( سپهسالار ـ 6521 ).

(

1317 : الفلاح

) للعارف الصوفي علاء الدولة ، أحمد بن محمد البيابانكي السمناني ، المتوفى بصوفي آباد في 736. حكى عنه في المجالس بعض ما يدل على أنه شيعي غير اثني عشري ، في طي ترجمته ، ونقل عن كتابه هذا عباراته العربية وكذا عن كتابه موضح مقاصد المخلصين العربي.

(

1318 : فلاح الإيمان

) في المواعظ والمصائب فارسي. للسيد حسن بن الحسين بن السيد إسماعيل بن السيد مرتضى الحسيني اليزدي الأصفهاني ، الواعظ الشاعر ، المعروف بسيد آقائي ، الملقب في شعره بالفاني ، صاحب « إكسير الاخبار » وغيره ، ولد في ثاني