الشيعة في الإسلام

- السيد محمد حسين الطباطبائي المزيد...
220 /
203

الصوفي، الكيميائي و غيرهم. و قد حضر درسه رجال من علماء إخواننا السنة، مثل سفيان الثوري و أبو حنيفة، مؤسس المذهب الحنفي، و القاضي المسكوني و القاضي أبو البختري و غيرهم.

و المعروف أن عدد الذين حضروا مجلس الإمام و انتفعوا بما كان يمليه عليهم الإمام أربعة آلاف محدث و عالم‏ (1) .

و تعتبر الأحاديث المتواترة عن الإمامين الباقر و الصادق، أكثر مما روي عن النبي الأكرم و العشرة من الأئمة الهداة.

لكن الأمر قد تغير في أخريات حياته، حيث بدأ الضغط و التشديد من قبل المنصور الخليفة العباسي، فقد قام بإيذاء السادة العلويين و عرّضهم لأعنف أنواع التعذيب و أقساها و قتل بعضهم، مما لم يشاهد نظيره في زمن الأمويين مع ما كانوا يتصفون به من قساوة و تهوّر. مارس العباسيون القتل الجماعي للعلويين و ذلك بسجنهم في سجون مظلمة، و تعذيبهم حتى الموت.

كما أنهم قاموا بدفنهم و هم أحياء، في أسس الأبنية و الجدران‏ (2) .

أصدر المنصور أمرا طلب فيه إحضار الإمام الصادق من المدينة (و كان الإمام قد أحضر إلى العراق مرة بأمر من السفاح الخليفة العباسي، و قبل ذلك قد أحضر إلى دمشق بأمر من هشام الخليفة الأموي، مع أبيه الإمام الباقر عليه السّلام) .

بقي الإمام مدة من الزمن تحت المراقبة، و قد عزموا على قتله عدة مرات، و عذبوه، و في نهاية الأمر سمحوا له بالعودة إلى

____________

(1) إرشاد المفيد ص 254/الفصول المهمة ص 204. مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 247.

(2) الفصول المهمة ص 212/دلائل الإمامة ص 111/إثبات الوصية ص 142.

204

المدينة، فرجع، و قضى بقية عمره هناك، مراعيا التقية، منعزلا في داره، حتى استشهد على يد المنصور الذي دسّ السلم إليه.

و بعد وصول نبأ استشهاد الإمام إلى المنصور، أمر و إليه في المدينة أن يذهب إلى دار الإمام بحجّة تفقده لأهل بيته، طالبا وصية الإمام ليطلع على ما وصى الإمام و من هو خليفته من بعده، ليقضي عليه و يقتله في الحال أيضا.

و كان المنصور يهدف من وراء ذلك القضاء تماما على موضوع و مسألة الإمامة و التشيع معا.

و لكن الأمر كان خلافا لتآمر المنصور، و عند ما حضر الوالي وفقا للأوامر المرسلة إليه، قرأ الوصية، رأى أن الإمام قد أوصى لخمس، الخليفة نفسه، و والي المدينة و عبد الله الأفطح ابن الإمام الأكبر و موسى ولده الأصغر و حميدة ابنته، و بهذا باءت مؤامرة المنصور بالفشل‏ (1) .

الإمام السابع:

هو الإمام موسى بن جعفر (الكاظم) ابن الإمام الصادق عليهم السّلام ولد سنة 128 للهجرة، و توفي سنة 183 اثر تسميمه في السجن‏ (2) ، تولّى منصب الإمامة بعد أبيه بأمر من الله و وصية أجداده.

عاصر الإمام الكاظم عليه السّلام من الخلفاء العباسيين المنصور

____________

(1) أصول الكافي ج 1: 320.

(2) أصول الكافي ج 1: 476/إرشاد المفيد 270. الفصول المهمة 214-223/دلائل الإمامة 146-148. تذكرة الخواص 348-350/مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 324.

تاريخ اليعقوبي ج 3: 150.

205

و الهادي و المهدي و هارون، عاش عليه السّلام في عهد مظلم مقرون بالصعوبات، التي كان يواجهها بالتقية، و حين سافر هارون إلى الحج، و توجه إلى المدينة، فألقي القبض على الإمام في الوقت الذي كان مشغولا بالصلاة في مسجد جدّه النبي الأكرم صلى اللّه عليه و آله و سلم نقل إلى السجن بعد أن قيّد بالأغلال، ثم نقل إلى البصرة و منها إلى بغداد و ظل ينقل به من سجن إلى سجن لعدة سنوات، و في نهاية الأمر قضي عليه بالسم في سجن سندي بن شاهك‏ (1) ، و دفن في مقابر قريش، و التي تسمى اليوم بمدينة الكاظمية.

الإمام الثامن:

هو الإمام علي بن موسى (الرضا) ابن الإمام الكاظم عليهم السّلام ولد سنة 148 للهجرة (على أشهر التواريخ) و توفي سنة 203 هـ.

نال منصب الإمامة بعد أبيه الإمام الكاظم بأمر من الله و نص أجداده، و قد عاصر هارون الرشيد الخليفة العباسي و بعده ابنه الأمين ثم المأمون.

بعد وفاة هارون الرشيد، حدث خلاف بين المأمون و الأمين، أدّى إلى حروب بينهما، و كان نتيجتها مقتل الأمين و استيلاء المأمون على عرش الخلافة (2) .

____________

(1) إرشاد المفيد 279-283/دلائل الإمامة 148-154. الفصول المهمة 222/مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 323-327/تاريخ اليعقوبي ج 3: 150.

(2) أصول الكافي ج 1: 486/إرشاد المفيد 284-296. دلائل الإمامة 175-177/ الفصول المهمة 225-246. تاريخ اليعقوبي ج 3: 188.

206

و حتى ذلك الوقت كانت سياسة بني العباس بالنسبة إلى السادة العلويين سياسة قاسية، يلازمها القتل و الإبادة، و كانت تزداد شدة و عنفا، و بين فترة و أخرى كان يثور ثائر من العلويين، و يقوم بالحروب الدامية، و هذا ما كان يحدث اضطرابا و مشاكل للدولة و الخلافة آنذاك.

و مع أن أئمة الشيعة من أهل البيت، لم يكونوا على اتصال بالثائرين، لكن الشيعة مع قلة عددهم في ذلك اليوم كانوا يعتبرون الأئمة هم الهداة إلى الدّين و مفترضي الطاعة و الخلفاء الحقيقيين للنبي الأكرم عليه السّلام، و كانوا ينظرون إلى الدولة و الخلافة العباسية أنها تمتاز بما كان يمتاز به كسرى و قيصر و أنها تساس بيد فئة لا صلة لها بالإسلام. و أن هذه الأجهزة التي تسوس البلاد بعيدة كل البعد عما يتصف به زعماؤهم الدينيون، هذا ما كان يشكل خطرا على الخلافة، و يهدّدها بالسقوط و الزوال.

فكر المأمون في هذه المشاكل و الفتن، و رأى أن يبدي سياسة جديدة، بعد أن كانت سياسة أسلافه طوال سبعين سنة سياسة عقيمة لا جدوى منها. فأظهر سياسته الخادعة بأن يجعل الإمام الثامن ولي عهد له، و بهذه الطريقة سوف يقضي على كل فتنة و مشكلة، و السادة من العلويين إذا وجدوا أن لهم مقاما في الدولة فإنهم لن يحاولوا الثورة أو القيام ضدّه، و الشيعة أيضا عند ما يشاهدون تقرّب إمامهم من الخلافة التي طالما كانوا يعتبرونها رجسا و يعتبرون القائمين بأمور الخلافة فاسقين، عندئذ سيتركون ذلك التقدير و الاحترام المعنوي لأئمتهم الذين هم من

207

أهل البيت، و سرعان ما يسقط حزبهم الديني، و لا يواجه الخلفاء خطرا من هذه الجهة (1) .

و من البديهي بعد أن يحصل المأمون على ما كان يهدف إليه، فإن قتل الإمام لم يكن بالأمر الصعب. و لغرض تحقق هذه المؤامرة أحضر الإمام من المدينة إلى مرو، اقترح عليه الخلافة أولا ثم ولاية العهد ثانيا، فاعتذر الإمام، و لكنه استخدم شتّى الوسائل لإقناع الإمام، وافق الإمام بشرط ألا يتدخل في شئون الدولة و كذا في عزل أو نصب أحد من المسئولين‏ (2) .

هذا ما حدث سنة 200 للهجرة. و لم تمض فترة حتى شاهد المأمون التقدم السريع للشيعة، و تزايد ارتباطهم و علاقتهم بالنسبة للإمام، و حتى العامة من الناس، و الجيش و مسئولي شئون الدولة.

عندئذ التفت المأمون إلى خطورة اشتباهه، و حاول أن يقف أمام هذا التيار، فقتل الإمام بعد أن دسّ إليه السم.

دفن الإمام الثامن بعد استشهاده في مدينة (طوس) في إيران، و تعرف اليوم بمدينة مشهد.

كان المأمون يبدي عنايته و رعايته لترجمة العلوم العقلية إلى اللغة العربية، و كان يقيم المجالس العلمية، التي يحضرها علماء الأديان و المذاهب، و تجري فيها المناظرات العلمية، و كان الإمام

____________

(1) دلائل الإمامة 197/مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 363.

(2) أصول الكافي ج 1: 489/إرشاد المفيد 290/الفصول المهمة 237. تذكرة الخواص 352/مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 363.

208

أيضا يشارك في هذه المجالس و يشترك في مناظرة علماء الأديان و المذاهب، و قد دون العديد منها في كتب أحاديث الشيعة (1) .

الإمام التاسع:

هو الإمام محمد بن علي (التقي، و يلقّب بالإمام الجواد أو ابن الرضا أحيانا) ابن الإمام الرضا عليهم السّلام، ولد في المدينة سنة 195 هـ. و استشهد (سنة 220) بتحريض من المعتصم الخليفة العباسي على يد زوجته بنت المأمون، و دفن إلى جوار جده الإمام السابع في مدينة الكاظمية.

حاز درجة الإمامة الرفيعة بأمر من الله و وصية أجداده، و كان الإمام في المدينة عند ما توفي أبوه الإمام الرضا، أحضره المأمون إلى بغداد عاصمة خلافته آنذاك، و الظاهر أن المأمون أبدى احترامه و عطفه للجواد، و زوجه ابنته، و أبقاه عنده في بغداد، و في الحقيقة أراد أن يراقب الإمام من الخارج و الداخل مراقبة كاملة.

مكث الإمام التاسع زمنا في بغداد، ثم طلب من المأمون الرحيل إلى المدينة، و بقي فيها (المدينة) حتى أواخر عهد المأمون، و في زمن المعتصم الذي استخلف المأمون، أحضر الإمام الجواد إلى بغداد مرتين، و كان تحت المراقبة الشديدة، و في النهاية-كما ذكر-استشهد بدس السمّ إليه بتحريض من المعتصم على يد زوجة الإمام‏ (2) .

____________

(1) مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 351/كتاب الاحتجاج لأحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي طبع النجف سنة 1385 هـ. ج 2: 170-230.

(2) إرشاد المفيد 297/أصل الكافي ج 1: 492-497/دلائل الإمامة 201-209. مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 377-399/الفصول المهمة 247-258 تذكرة الخواص 358.

209

الإمام العاشر:

هو الإمام علي بن محمد (النقي و يلقّب بالهادي أيضا) ابن الإمام الجواد عليهم السّلام، ولد سنة 212 هـ. في المدينة، و استشهد سنة 254 هـ. (وفقا للروايات الشيعية) بأمر المعتزّ الخليفة العباسي‏ (1) .

عاصر الإمام سبعا من خلفاء بني العباس: المأمون و المعتصم و الواثق و المتوكّل و المنتصر و المستعين و المعتزّ.

و في عهد المعتصم سنة 220 هـ. عند ما استشهد أبوه في بغداد بالسم الذي دسّ إليه، كان الإمام الهادي في المدينة، نال منصب الإمامة بأمر من الله تعالى و وصية أجداده، فقام بنشر التعاليم الإسلامية حتى زمن المتوكّل.

أرسل المتوكل أحد الأمراء إلى المدينة لإحضار الإمام من هناك إلى سامراء حاضرة حكومته و ذلك سنة 243 اثر وشاية بعض الأعداء. و كتب إلى الإمام رسالة يظهر فيها احترامه و تقديره له، مطالبا إياه فيها بالتوجه إلى العاصمة (2) .

و بعد وصول الإمام إلى سامراء لم يكن هناك ما يلفت النظر من تضييق على الإمام في بداية الأمر. إلا أن الخليفة سعى في

____________

(1) أصول الكافي ج 1: 497-502/إرشاد المفيد 307/دلائل الإمامة 216-222/ الفصول المهمة 259-265/تذكرة الخواص 362 مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 401.

420.

(2) إرشاد المفيد 307-313/أصول الكافي ج 1: 501/الفصول المهمة 361/تذكرة الخواص 359/مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 417/إثبات الوصية ص 176/تاريخ اليعقوبي ج 3: 217.

210

اتخاذ شتى الطرق و الوسائل لإيذاء الإمام، و هتك حرمته، فقام رجال الشرطة بتفتيش دار الإمام بأمر من الخليفة.

كان المتوكل أشدّ عداء لأهل البيت من سائر خلفاء بني العباس، و خاصة بالنسبة للإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، و كان يعلن عداءه و تنفره منه، فضلا عن الكلام البذي‏ء الذي كان يتفوه به أحيانا و كان قد عين شخصا يقلد أعمال الإمام علي عليه السّلام في مجالسه و محافله، و يستهزى‏ء و ينال من تلك الشخصية العظيمة.

و أمر بتخريب قبة الإمام الحسين و ضريحه و الكثير من الدور المجاورة له، و أمر بفتح المياه على حرم الإمام و قبره، و أبدلت أرضها إلى أرض زراعية كي يقضوا على جميع معالم هذا المرقد الشريف‏ (1) .

و في زمن المتوكل أصبحت حالة السادة العلويين في الحجاز متدهورة و يرثى لها، حتى أن نساؤهم كانت تفتقر إلى ما يسترها، و الأغلبية منهن كانت تحتفظ بعباءة بالية، يتبادلنها في أوقات الصلاة لأجل إقامتها (2) و كان الوضع لا يقلّ عن هذا في مصر بالنسبة إلى السادة العلويين.

كان الإمام الهادي صابرا متحملا لكل أنواع هذا الاضطهاد و الأذى و بعد وفاة المتوكل جاء كل من المنتصر و المستعين و المعتزّ إلى منصة الخلافة، و قتل الإمام بأمر من المعتزّ الخليفة العباسي.

____________

(1) مقاتل الطالبيين 395.

(2) مقاتل الطالبيين 395-396.

211

الإمام الحادي عشر:

هو الإمام الحسن بن علي (العسكري) ابن الإمام الهادي ولد سنة 232 هـ. و في سنة 260 هـ. (وفقا لبعض الروايات الشيعية) دسّ إليه السم بإيعاز من المعتمد الخليفة العباسي، و قضى نحبه مسموما (1) .

الإمام العسكري جاء إلى مقام الإمامة بعد أبيه بأمر من الله تعالى و حسب ما أوصى به أجداده الكرام. و طوال مدة خلافته التي لا تتجاوز السبع سنين كان ملتزما بالتقية، و منعزلا عن الناس حتى الشيعة، و لم يسمح إلا للخواص من أصحابه بالاتصال به، و مع كل هذا فقد قضى زمنا طويلا في السجون‏ (2) .

و السبب في كل هذا الاضطهاد:

أولا: كان قد وصل عدد الشيعة إلى حدّ يلفت الأنظار، و صار هذا الأمر واضحا جليا للعيان، و أيضا صار أئمة الشيعة معروفين أكثر، فعلى هذا كانت الحكومة آنذاك تتعرض للأئمة أكثر من ذي قبل و تراقبهم، و كانت تسعى للإطاحة بهم و إبادتهم بكل الوسائل الخفية.

ثانيا: قد اطلعت الدولة العباسية أن الخواص من الشيعة تعتقد أن هناك ولد للإمام الحادي عشر، و طبقا للروايات التي تنقل عن

____________

(1) إرشاد المفيد 315/دلائل الإمامة 223/الفصول المهمة 266-272. مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 422/أصول الكافي ج 1: 503.

(2) إرشاد المفيد 324/أصول الكافي ج 1: 512/مناقب ابن شهرآشوب ج 4: 429 و 430.

212

الإمام الهادي، و كذا من أجداده، يعرفوه بـ (المهدي الموعود) و قد أخبر عنه النبي الأكرم صلى اللّه عليه و آله و سلم‏ (1) بموجب الروايات المتواترة عن الطريقين عند العامة و الخاصة، و يعتبرونه الإمام الثاني عشر لهم.

و لهذا السبب كان الإمام الحادي عشر أكثر مراقبة من سائر الأئمة، فصمّم خليفة ذلك الزمان أن يقضي على موضوع الإمامة عند الشيعة بكل وسيلة تقتضي بها الضرورة، و بهذا يغلق هذا البحث الذي طالما كان مثارا لإزعاجهم.

و لما سمع المعتمد الخليفة العباسي بمرض الإمام العسكري أرسل إليه الأطباء مع عدد من القضاة و من يعتمد عليهم كي يراقبوا الإمام عن كثب و ما يجري في داره، و بعد استشهاد الإمام و وفاته، فتشوا البيت بدقة، و فحصوا الجاريات اللواتي كن يخدمن في بيت الإمام بواسطة الممرضات (القابلات) ، و بقوا يبحثون عن خلف للإمام لمدة سنتين حتى استولى عليهم اليأس‏ (2) .

____________

(1) يراجع صحيح الترمذي ج 9 باب ما جاء في المهدي/صحيح أبي داود ج 2 كتاب المهدي/صحيح ابن ماجه ج 2 باب خروج المهدي. كتاب ينابيع المودة/كتاب البيان في أخبار صاحب الزمان لمؤلفه محمد بن يوسف الشافعي/كتاب نور الأبصار لمؤلفه الشبلنجي/كتاب مشكاة المصابيح لمؤلفه محمد بن عبد الله الخطيب/كتاب الصواعق المحرقة تأليف ابن حجر/كتاب إسعاف الراغبين لمؤلفه محمد الصبان/ كتاب الفصول المهمة/صحيح مسلم/كتاب الغيبة تأليف محمد بن إبراهيم النعماني /كمال الدين تأليف الشيخ الصدوق/إثبات الهداة لمؤلفه محمد بن حسن الحرّ العاملي/بحار الأنوار لمؤلفه العلامة المجلسي ج 51، 52.

(2) أصول الكافي ج 1: 505/إرشاد المفيد 319.

213

دفن الإمام الحادي عشر بعد وفاته في داره في مدينة سامراء بجوار مدفن أبيه.

و لا يخفى أن أئمة أهل البيت طوال حياتهم علّموا و ربّوا العديد من العلماء و المحدثين، إذ يصل عددهم المئات، و مراعاة للاختصار لم نستعرض فهرست أسماء هؤلاء و مؤلفاتهم و الآثار العلمية التي تركوها، و شرحا لأحوالهم‏ (1) .

الإمام الثاني عشر:

هو الإمام المهدي الموعود (و يذكر بإمام العصر و الزّمان غالبا) ابن الإمام الحادي عشر العسكري، اسمه يطابق اسم النبي الأكرم صلى اللّه عليه و آله و سلم ولد في سامراء سنة 255 أو 256 هـ.

و كان يعيش تحت رعاية والده حتى سنة 260 هـ. حين استشهاد والده، و كان مختفيا عن أنظار العامة، و لم ينجح أحد بلقائه و الاتصال به إلا الخواصّ من الشيعة.

و بعد استشهاد والده، أنيطت به مهمة الإمامة، و بأمر من الله تعالى، اختار الغيبة، و لم يظهر للعيان إلاّ لنوابه الخواص و في موارد استثنائية (2) .

____________

(1) يراجع كتاب رجال الكشي و رجال الطوسي و فهرست الطوسي و سائر كتب الرجال.

(2) بحار الأنوار ج 51 صفحة 2-34-336. كتاب الغيبة تأليف محمد بن حسن الطوسي الطبعة الثانية صفحة 214-243. كتاب إثبات الهداة ج 6 و 7.

214

السفراء
عيّن الإمام المهدي عليه السّلام عثمان بن سعيد العمري نائبا خاصا له و الذي كان من أصحاب جدّه و أبيه و كان ثقة أمينا، و كان الإمام يجيب على أسئلة الشيعة عن طريق هذا النائب الخاص.

و بعد عثمان بن سعيد استخلف ابنه محمد بن عثمان، و بعد وفاة محمد بن عثمان العمري، استناب أبو القاسم حسين بن روح النوبختي.

و بعد وفاة حسين بن روح النوبختي أصبح علي بن محمد السمري نائبا خاصا للإمام المهدي عليه السّلام. و في أواخر حياة علي بن محمد السمري إذ لم يبق من حياته سوى أيام قلائل (سنة 329 هـ) صدر توقيع من الناحية المقدسة، فيه إبلاغ لعلي بن محمد السمري بأنه سيموت و يودّع هذه الحياة بعد ستة أيام، و بعدها تنتهي النيابة الخاصة، و تقع الغيبة الكبرى، و ستستمر حتى يأذن الله تعالى بالظهور (1) و حسب هذا التوقيع تنقسم غيبة الإمام إلى قسمين:

الأول: الغيبة الصغرى، بدأت سنة 260 هـ. و انتهت في سنة 329، و استمرت حوالى سبعين عاما. الثاني: الغيبة الكبرى، و التي بدأت سنة 329، و ستستمر حتى يأذن الله تعالى. و يروى عن النبي الكريم صلى اللّه عليه و آله و سلم في حديث متفق عليه (لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلا من أمتي و من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما) (2) .

____________

(1) بحار الأنوار ج 51 ص 360-361/الغيبة تأليف الشيخ الطوسي ص 242.

(2) الفصول المهمة صفحة 271.

215

بحث في ظهور المهدي (عج) من وجهة نظر العامة
و كما أشرنا في بحث النبوة و الإمامة، وفقا لقانون الهداية العامة الجارية في جميع أنواع الكائنات، فالنوع الإنساني مجهّز بحكم الضرورة بقوة (قوة الوحي و النبوة) ترشده إلى الكمال الإنساني و السعادة النوعية، و بديهي أن الكمال و السعادة لو لم يكونا أمرين ممكنين للإنسان الذي تعتبر حياته حياة اجتماعية، لكان أصل التجهيز لغوا و باطلا، و لا يوجد لغو في الخلقة مطلقا.

و بعبارة أخرى، أن الإنسان منذ أن وجد على ظهر البسيطة كان يهدف إلى حياة اجتماعية مقرونة بالسعادة و كان يعيش لغرض الوصول إلى هذه المرحلة، و لو لم تتحقق هذه الأمنية في الخارج، لما وعد الإنسان نفسه بهذه الأمنية. فلو لم يكن هناك غذاء لم يكن هناك جوع، و لو لم يكن هناك ماء، لم يكن عطش و إذا لم يكن تناسل، لم تكن علاقة جنسية.

فعلى هذا و بحكم الضرورة فإن مستقبل العالم سيكشف عن يوم، يهيمن فيه العدل و القسط على المجتمع البشري، و يتعايش أبناء العالم في صلح و صفاء و مودّة و محبّة، تسودهم الفضيلة و الكمال.

و طبيعي أن استقرار مثل هذه الحالة بيد الإنسان نفسه، و القائد لمثل هذا المجتمع سيكون منجي العالم البشري، و على حد تعبير الروايات سيكون (المهدي) .

و نجد الأديان و المذاهب المختلفة القائمة في العالم مثل الوثنية، و اليهودية و المسيحية و المجوسية، و الإسلام تبشّر بمصلح و منج

216

للبشرية، و إن اختلفت في تصوره. و ما حديث النبي الكريم صلى اللّه عليه و آله و سلم، المتفق عليه (المهدي من ولدي) إلاّ إشارة إلى هذا المعنى.

بحث في ظهور المهدي (عج) من وجهة نظر الخاصة
فضلا عن الروايات المتزايدة عن الطريق العامة و الخاصة، و التي تروى عن النبي الأكرم صلى اللّه عليه و آله و سلم و أئمة أهل البيت عليه السّلام في ظهور المهدي عليه السّلام و أنه من سلالة النبي صلى اللّه عليه و آله و سلم، و مع ظهوره، سيؤدّي بالمجتمع البشري إلى كماله الواقعي و الحقيقي، و سيمنحها الحياة المعنوية (1) ، فإن هناك روايات متضافرة أخرى تشير إلى أن المهدي هو ابن الإمام الحسن العسكري عليه السّلام (الإمام الحادي عشر) بلا فصل‏ (2) و بعد الغيبة الكبرى سيظهر، و يملأ الأرض قسطا و عدلا بعد ما ملئت ظلما و جورا.

____________

(1) و على سبيل المثال قال أبو جعفر (ع) : إذا قام قائمنا، وضع الله يده على رءوس العباد فجمع به عقولهم و كملت به أحلامهم، بحار الأنوار ج 52 صفحة 328 و 326. قال أبو عبد الله (ع) : «العلم سبعة و عشرون حرفا فجميع ما جاءت به الرسل حرفان فلم يعرف الناس حتى اليوم غير الحرفين، فإذا قام قائمنا أخرج الخمسة و العشرين حرفا فبثّها في الناس، و ضمّ إليها الحرفين حتى يبثّها سبعة و عشرين حرفا» بحار الأنوار ج 52 صفحة 336.

(2) و على سبيل المثال أيضا: قال علي بن موسى الرضا (ع) في حديث: إلى أن قال، الإمام بعدي محمد ابني و بعد محمد ابنه علي و بعد علي ابنه الحسن و بعد الحسن ابنه الحجة القائم المنتظر في غيبته، المطاع في ظهوره، لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل الله ذلك اليوم حتى يخرج فيملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا، و أما متى فقد حدثني أبي عن أبيه عن آبائه عن علي أنه قيل يا رسول الله متى يخرج القائم من ذريتك فقال: مثله مثل الساعة لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السموات و الأرض لا يأتيكم إلاّ بغتة. بحار الأنوار ج 51 صفحة 154. صفر بن أبي دلف قال سمعت أبا جعفر محمد بن الرضا (ع) يقول (الإمام بعدي ابني علي، أمره أمري و قوله قولي-

217

ردّ على الشبهات‏
يعترض مخالفو الشيعة بأنه وفقا لاعتقاد هذه الطائفة، يجب أن يكون عمر الإمام الغائب ما يقرب من اثني عشر قرنا، في حين أن الإنسان لا يستطيع أن يعمّر هكذا عمر.

الجواب: الاعتراض هذا مبني على الاستبعاد، و أن العمر الطويل كهذا يستبعد، لكن الذي يطالع الأخبار الواردة عن الرسول الأعظم في خصوص الإمام الغائب، و كذا عن سائر أئمة أهل البيت (ع) سيلاحظ أن نوع الحياة للإمام الغائب تتصف بالمعجزة خرقا للعادة، و طبيعي أن خرق العادة ليس بالأمر المستحيل و لا يمكن نفي خرق العادة عن طريق العلم مطلقا.

لذا لا تنحصر العوامل و الأسباب التي تعمل في الكون في حدود مشاهدتنا و التي تعرّفنا عليها، و لا نستطيع نفي عوامل أخرى و هي بعيدة كل البعد عنا و لا علم لنا بها، أو أننا لا نرى آثارها و أعمالها، أو نجهلها. من هذا يتضح إمكان إيجاد عوامل

____________

ق-و طاعته طاعتي، و الإمام بعده ابنه الحسن، أمره أمر أبيه و قوله قول أبيه و طاعته طاعة أبيه، ثم سكت، فقلت له يا ابن رسول الله فمن الإمام بعد الحسن؟فبكى بكاء شديدا ثم قال: إن من بعد الحسن ابنه القائم بالحقّ المنتظر-بحار الأنوار ج 51 صفحة 158.

قال موسى بن جعفر البغدادي سمعت أبا محمد الحسن بن علي يقول: كأنّي بكم و قد اختلفتم بعدي في الخلف مني أما أن المقرّ بالأئمة بعد رسول الله و المنكر لولدي كمن أقر بجميع أنبياء الله و رسله ثم أنكر نبوّة محمد رسول الله و المنكر لرسول الله كمن أنكر جميع الأنبياء لأن طاعة آخرنا كطاعة أولنا و المنكر لآخرنا كالمنكر لأولنا أما أن لولدي غيبة يرتاب فيها الناس إلا من عصمة الله-بحار الأنوار ج 51 صفحة 160.

218

في فرد أو أفراد من البشر بحيث تستطيع تلك العوامل أن تجعل الإنسان يتمتع بعمر طويل جدا قد يصل إلى الألف أو آلاف من السنوات، فعلى هذا فإن عالم الطب لم ييأس حتى الآن من كشف طرق لإطالة عمر الإنسان.

و هذا الاعتراض، من الذين يعتقدون بالكتب السماوية كاليهودية و المسيحية و الإسلام وفقا لكتبهم السماوية. و يقرّون المعجزات و خرق العادات التي كانت تتحقق بواسطة أنبياء الله تعالى، يثير الإعجاب و الاستغراب.

و يعترض مخالفو الشيعة من أن الشيعة تعتبر لزوم وجود الإمام لبيان أحكام الدين و حقائقه، و إرشاد الناس و هدايتهم، فإن غيبة الإمام تناقض هذا الغرض، لأن الإمام الذي قد غاب عن الأنظار و لا توجد أية وسيلة للوصول إليه، لا يترتب على وجوده أي نفع أو فائدة، و إذا كان الله سبحانه يريد إصلاح البشرية بواسطة شخص، فإنه قادر على خلقه عند اقتضاء الضرورة لذلك، و لا حاجة إلى خلقه قبل وقته و قبل الاحتياج إليه بآلاف السنوات.

الجواب: إن مثل هؤلاء لم يدركوا حقيقة معنى الإمامة، و اتضح في مبحث الإمامة، أن وظيفة الإمام و مسئوليته لم تنحصر في بيان المعارف الإلهية بشكلها الصوري، و لم يقتصر على إرشاد الناس من الناحية الظاهرية، فالإمام فضلا عن توليه إرشاد الناس الظاهري، يتّصف بالولاية و الإرشاد الباطني للأعمال أيضا و هو الذي ينظّم الحياة المعنوية للناس، و يتقدّم بحقائق الأعمال إلى الله جلّ شأنه.

219

بديهي أن حضور أو غيبة الإمام الجسمانية في هذا المضمار ليس له أي تأثير، و الإمام عن طريق الباطن يتصل بالنفوس و يشرف عليها، و إن بعد عن الأنظار و خفي عن الأبصار، فإن وجوده لازم دائما، و إن تأخر وقت ظهوره و إصلاحه للعالم.

الخاتمة:

البلاغ المعنوي للشيعة

البلاغ المعنوي للشيعة الموجه للناس كافة، يتلخص عن كلمة واحدة و هي «اعرفوا الله» و بتعبير آخر، اسلكوا طريق معرفة الله كي تسعدوا و تفلحوا، و هذه هي العبارة التي قالها النبي الأكرم صلى اللّه عليه و آله و سلم في بداية دعوته: «قولوا لا إله إلا الله تفلحوا» .

كي يتضح هذا البلاغ نقول مجملا:

نحن البشر بحسب الطبع، نهوى الكثير من شئون الحياة، و لذائذها المادية، كالأكل و الشرب و الألبسة الفاخرة، و الصور و المناظر الخلابة و الزوجات الحسناوات و الأصدقاء المخلصين، و الثروات الطائلة، أما عن طريق القدرة و السياسة، و المقام و اتساع السلطة و الحكومة، أو القضاء على كل ما يخالف مأربنا.

و لكننا ندرك جيدا مع ما أوتينا من فطرة إلهية، إن هذه الأمور و اللذائذ كلها خلقت لأجل الإنسان، لا أن الإنسان خلق لها، و يجب أن تكون هذه في طلب الإنسان، لا الإنسان يسعى في طلبها، و إذا ما كان الهدف الغائي و النهائي هو الغريزة و الشهوات فهذا هو منطق الحيوانات و الأنعام، و ما القتل و الفتك و الإطاحة بسعادة

220

الآخرين إلا منطق الذئاب، و أما منطق الإنسان فيبتني على العقل و العلم فحسب.

إن منطق العقل، و الالتفات إلى حقيقتنا، يدعونا إلى اتّباع الحق، لا اتباع هوى النفس، إن أنواع الشهوات و حبّ الذات و الأنانية، تعتبر حسب منطق العقل الإنساني جزء من عالم الطبيعة و ليس لها أيّ استقلال، و على خلاف ما يتصوره الإنسان من أنه هو الحاكم للطبيعة و الكون، و يظن أن الطبيعة الطاغية يجب أن تكون أداه طيّعة له.

إن منطق العقل يدعو الإنسان إلى التفكر و التعلق في هذه الحياة الغابرة كي يتضح أن الوجود و ما فيه لم يكن ليوجد من تلقاء نفسه، بل أن الكون و ما فيه يستلهم وجوده من منبع و مصدر غير متناه.

و لكي يظهر جليا فإن الجمال و القبح و الكائنات الأرضية و السماوية و التي تظهر بصورها الواقعية المستقلة في نظر الإنسان، ما هي إلا حقائق ظهرت تلك إلى الوجود بوجود حقائق أخري، و ما ظهورها إلا ظهور تلك الحقائق و ليست حقائقها من أنفسها، و كما أن الواقعيات و القدرات العظيمة التي كانت تتمتع بالوجود أمس لم تصبح إلا أسطورة، فكذلك الواقعيات اليوم أيضا، و النتيجة أن كل شي‏ء في حدوده و عند نفسه لا يتجاوز الأسطورة؟

إن الله جلّ و علا هو الحقيقة التي لا تزول، و كل ما في الوجود يستمد وجوده منه، و لو لا وجود الله لما ظهر إلى الوجود.