الكامل في التاريخ - ج12

- ابن الأثير الجزري المزيد...
505 /
505

و فيها توفّي القاضي ابن غنائم بن العديم الحلبيّ، الشيخ الصالح، و كان من المجتهدين في العبادة و الرياضة و العاملين بعلمه، فلو قال قائل: إنّه لم يكن في زمانه أعبد منه، لكان صادقا، فرضي اللََّه عنه و أرضاه، فإنّه من جملة شيوخنا، سمعنا عليه الحديث، و انتفعنا برؤيته و كلامه.

و فيها أيضا في الثاني عشر من ربيع الأوّل توفّي صديقنا أبو القاسم عبد المجيد بن العجميّ الحلبيّ، و هو و أهل بيته مقدّموا السّنّة بحلب، و كان رجلا ذا مروءة غزيرة، و خلق حسن، و حلم وافر، و رئاسة كثيرة، يحبّ إطعام الطعام، و أحبّ الناس إليه من يأكل طعامه، و يقبل برّه، و كان يلقى أضيافه بوجه منبسط و لا يقعد عن إيصال راحة، و قضاء حاجة، فرحمه اللََّه رحمة واسعة.

تم المجلد الثاني عشر