الكوثر في أحوال فاطمة بنت النبي الأعظم(ع) - ج2

- السيد محمد باقر الموسوي‏ المزيد...
321 /
455

45- جملة من الآيات الّتي وردت في شأن فاطمة (عليها السلام)

1407/ 1- اسْجُدُوا لِآدَمَ‏ (1)

أمر اللّه تعالى الملائكة بالسجود لآدم تعظيما له إنّه قد فضّله، بأن جعله وعاء لتلك الأشباح الّتي عمّ أنوارها الآفاق.

فَاسْتَجابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثى‏. (2)

قال: فالذكر عليّ (عليه السلام)، و الانثى فاطمة (عليها السلام) وقت الهجرة إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في الليلة.

1408/ 2- الشَّجَرَةَ (3)

شجرة العلم؛ فإنّها لمحمّد و آله (عليهم السلام) خاصّة دون غيرهم، و لا يتناول منها بأمر اللّه إلّا هم، و منها ما كان يتناوله النبي صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1409/ 3- كَلِماتٍ‏ (4)

محمّد و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1410/ 4- المناقب لابن شهراشوب: الخركوشي في كتابيه: «اللوامع» و «شرف المصطفى» بإسناده، عن سلمان؛

____________

(1) البقرة: 34.

(2) آل عمران: 195.

(3) البقرة: 35.

(4) البقرة: 37.

456

و أبو بكر الشيرازي في كتابه، عن أبي صالح؛

و أبو إسحاق الثعلبي و عليّ بن أحمد الطائيّ و أبو محمّد الحسن بن علويّة القطّان في تفاسيرهم، عن سعيد بن جبير؛

و سفيان الثوري، و أبو نعيم الإصفهاني «في ما نزل من القرآن في أمير المؤمنين (عليه السلام)» عن حمّاد بن سلمة، عن ثابت، عن أنس؛ و عن أبي مالك، عن ابن عبّاس؛

و القاضي النطنزي، عن سفيان بن عيينة، عن جعفر الصادق (عليه السلام)- و اللفظ له- في قوله: مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ‏.

قال: عليّ و فاطمة (عليهما السلام) بحران عميقان لا يبغي أحدهما على صاحبه.

و في رواية: بَيْنَهُما بَرْزَخٌ‏ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله‏ يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَ الْمَرْجانُ‏ (1) الحسن و الحسين (عليهما السلام).

1411/ 5- وَ الشَّفْعِ‏ (2): أمير المؤمنين و فاطمة (عليهما السلام).

1412/ 6- يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ* ارْجِعِي إِلى‏ رَبِّكِ راضِيَةً مَرْضِيَّةً (3).

عن أبي عبد اللّه (عليه السلام): في المؤمن حين يقبض روحه.

قال: و يمثّل له رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أمير المؤمنين و فاطمة الزهراء و الحسن و الحسين و الأئمّة (عليهم السلام) من ذرّيتهم، فيقال له: هذا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و ... فيفتح عينه، فينظر فينادي روحه مناد من قبل ربّ العزّة، فيقول: يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ إلى محمّد و أهل بيته‏ ارْجِعِي إِلى‏ رَبِّكِ راضِيَةً بالولاية.

1413/ 7- وَ لَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولى‏* وَ لَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى‏ (4)

____________

(1) الرحمن: 19 و 20 و 22.

(2) الفجر: 3.

(3) الفجر: 27 و 28.

(4) الضحى: 4 و 5.

457

دخل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على فاطمة صلّى اللّه عليه و آله و هي تطحن بالرحى و عليها كساء من حملة الإبل، فلمّا نظر إليها قال: يا فاطمة! تعجّلي فتجرّعي مرارة الدنيا لنعيم الآخرة غدا، فأنزل اللّه: وَ لَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى‏.

1414/ 8- إِذا رَأَوْا تِجارَةً أَوْ لَهْواً انْفَضُّوا إِلَيْها وَ تَرَكُوكَ قائِماً (1)

أنّ دحية الكلبي جاء يوم الجمعة من الشام بالميرة، فنزل عند أحجار الزيت، ثمّ ضرب بالطبول ليؤذن الناس بقدومه، فتفرّق الناس إليه إلّا عليّ و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) و سلمان و أبوذر و المقداد و صهيب، و تركوا النبي صلّى اللّه عليه و آله قائما يخطب على المنبر ... و نزل فيهم: رِجالٌ لا تُلْهِيهِمْ‏ الآية. (2)

1415/ 9- لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَ‏ (3) لا يعذّب اللّه محمّدا صلّى اللّه عليه و آله‏ وَ الَّذِينَ آمَنُوا لا يعذب عليّ بن أبي طالب و فاطمة و الحسن و الحسين و حمزة و جعفر (عليهم السلام).

1416/ 10- نُورُهُمْ يَسْعى‏ (3): يضي‏ء على الصراط لعليّ و فاطمة (عليها السلام) مثل الدنيا سبعين مرّة.

1417/ 11- لَيْلَةِ الْقَدْرِ (5) يعني فاطمة (عليها السلام)، الرُّوحُ‏: روح القدس، و هي في فاطمة (عليها السلام).

1418/ 12- وَ ذلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (6): هي فاطمة (عليها السلام).

1419/ 13- إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ. (7)

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: يا علي! ... و الماء من نهر يقال له: الكوثر ... و هو لي و لك‏

____________

(1) الجمعة: 11.

(2) النور: 37.

(3) التحريم: 8.

(5) القدر: 3.

(6) البيّنة: 5.

(7) الكوثر: 1.

458

و لفاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) و ليس لأحد فيه شي‏ء.

1420/ 14- إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَ الْفَتْحُ‏. (1)

لمّا أقبل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أنزل اللّه تعالى: إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ‏ قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: يا عليّ بن أبي طالب! و يا فاطمة! قولا: جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَ الْفَتْحُ ....

1421/ 15- قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجادِلُكَ فِي زَوْجِها. (2)

أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله قال لفاطمة (عليها السلام): إنّ زوجك يلاقي بعدي كذا ...

فقالت: يا رسول اللّه! لا تدعو اللّه أن يصرف ذلك عنه؟ ...

فهبط جبرئيل (عليه السلام) فقال: قَدْ سَمِعَ اللَّهُ ....

1422/ 16- إِنَّمَا النَّجْوى‏ مِنَ الشَّيْطانِ‏. (2)

في رواية: إنّ فاطمة (عليها السلام) رأت رؤيا معيّنة، و بعد إخبارها الرسول صلّى اللّه عليه و آله أنزل اللّه الآية.

1423/ 17- وَ يُؤْثِرُونَ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ وَ لَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ (4):

نزلت في عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1424/ 18- الْعالِينَ‏ (5): قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أنا و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين.

1425/ 19- وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ* ضاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ. (6)

أنس بن مالك قال: سألت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، عن قوله: وُجُوهٌ ....

قال: يا أنس! هي وجوهنا بني عبد المطّلب: أنا و عليّ و حمزة و جعفر

____________

(1) النصر: 1.

(2) المجادلة: 1 و 10.

(4) الحشر: 9.

(5) سورة ص: 75.

(6) عبس: 38 و 39.

459

و الحسن و الحسين و فاطمة، نخرج من قبورنا و نور وجوهنا كالشمس الضاحية يوم القيامة.

1426/ 20- كَلَّا إِنَّ كِتابَ الْأَبْرارِ ... الْمُقَرَّبُونَ‏. (1)

الباقر (عليه السلام): و هو رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1427/ 21- إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً (2):

كادوا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و كادوا عليّا (عليه السلام)، و كادوا فاطمة (عليها السلام).

1428/ 22- وَ مَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَها. (3)

هذا مثل ضربه اللّه لفاطمة (عليها السلام).

1429/ 23- رَبِّ اغْفِرْ لِي ... وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ‏. (4)

و قد كان قبر عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) مع نوح في السفينة، ترك قبره خارج الكوفة، فسأل نوح ربّه المغفرة لعلي و فاطمة (عليهما السلام)، و هو قوله: وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ‏.

1430/ 24- إِنَّ الْأَبْرارَ ... سَعْيُكُمْ مَشْكُوراً (5) في عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1431/ 25- لا يَرَوْنَ فِيها شَمْساً وَ لا زَمْهَرِيراً. (6)

قال ابن عبّاس: بينما أهل الجنّة في نعيمهم إذا سطع لهم نور فظنّوه شمسا، فقالوا: إنّ ربّنا يقول: لا يَرَوْنَ فِيها شَمْساً.

____________

(1) المطفّفين: 18- 28.

(2) الطارق: 15.

(3) التحريم: 12.

(4) نوح: 28.

(5) الإنسان: 13 و 22.

(6) الإنسان: 22 و 13.

460

فيقول رضوان: هذه فاطمة و عليّ (عليهما السلام) ضحكا فأشرقت الجنان من نور ضحكهما.

1432/ 26- الْمُتَّقِينَ‏ (1): نزلت في عليّ و حمزة و جعفر و فاطمة (عليهم السلام).

1433/ 27- وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ‏. (1)

فاطمة (عليها السلام) مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في درجته، و علي (عليه السلام) معهما.

1434/ 28- فَأَوْحى‏ إِلى‏ عَبْدِهِ ما أَوْحى‏. (3)

أوحى اللّه إليه: أن زوّجه فاطمة (عليها السلام) و اتّخذ وصيّا.

1435/ 29- سِدْرَةِ الْمُنْتَهى‏ (4): فاطمة (عليها السلام) فرعها.

1436/ 30- الدسر (5): قال النبي صلّى اللّه عليه و آله: نحن الدسر، لولانا ما سارت السفينة.

1437/ 31- فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّماءُ فَكانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهانِ‏ (6):

أجلس رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة (عليها السلام) عن يساره ... و إنّك يا فاطمة! عن يمين العرش، و أنّ اللّه كساك ثوبين: أحدهما أخضر و الآخر وردي ... إن اللّه يقول:

فَإِذَا انْشَقَّتِ‏.

1438/ 32- الْأَمانَةَ (7): أرواح محمّد و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1439/ 33- الْقُرْبى‏ (8): عليّ و فاطمة و ابناهما (عليهم السلام).

____________

(1) الطور: 17 و 21.

(3) النجم: 10.

(4) النجم: 14.

(5) القمر: 13.

(6) الرحمن: 37.

(7) الأحزاب: 72.

(8) الشورى: 23.

461

1440/ 34- مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا (1): وليّ عليّ و حمزة و جعفر و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1441/ 35- إِنَّ الَّذِينَ يُبايِعُونَكَ إِنَّما يُبايِعُونَ اللَّهَ‏. (2)

دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّا و حمزة و فاطمة (عليهم السلام) فقال لهم: بايعوني بيعة الرضا ... ثمّ قرأ إِنَّ الَّذِينَ ....

1442/ 36- مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ‏. (3)

لمّا كتب الأوّل كتاب فدك يردّها على فاطمة (عليها السلام) منعه الثاني، فهو مُعْتَدٍ مُرِيبٍ‏.

1443/ 37- كانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ ما يَهْجَعُونَ* وَ بِالْأَسْحارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ‏ (4):

نزلت في عليّ بن أبي طالب و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام).

1444/ 38- اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (5):

تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام) من الذكر الكثير.

1445/ 39- إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَ الْآخِرَةِ (6):

نزلت فيمن غصب أمير المؤمنين (عليه السلام) حقّه، و أخذ حقّ فاطمة (عليها السلام) و أذاها.

1446/ 40- الْأَحْياءُ (7):

علي (عليه السلام) و حمزة و جعفر و الحسن و الحسين و فاطمة و خديجة (عليهم السلام).

____________

(1) سورة محمّد صلّى اللّه عليه و آله: 11.

(2) الفتح: 10.

(3) سورة ق: 25.

(4) الذاريات: 17 و 18.

(5) الأحزاب: 41.

(6) الأحزاب: 57.

(7) فاطر: 22.

462

1447/ 41- ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنا مِنْ عِبادِنا (1):

ولد فاطمة (عليها السلام).

1448/ 42- وَ قالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ ... وَ لا يَمَسُّنا فِيها لُغُوبٌ‏ (2):

فإذا دخلت الجنّة و نظرت إلى ما أعدّ اللّه لها من الكرامة، قرأت: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ ... لُغُوبٌ‏.

1449/ 43- تَتَجافى‏ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضاجِعِ‏ (3):

في حديث تزويج فاطمة (عليها السلام) من علي (عليه السلام): فدعا لها النبي صلّى اللّه عليه و آله في دينها و آخرتها ثمّ أتاها في صبيحتها و قال: السلام عليكم ادخل رحمكم اللّه؟

ففتحت له أسماء الباب، و كانا نائمين تحت كساء.

فقال: على حالكما، فأدخل رجليه بين أرجلهما، فأخبر اللّه عن أورادهما تَتَجافى‏ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضاجِعِ‏ الآية.

1450/ 44- وَ جَعَلْنا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنا (4):

نزلت هذه الآية في ولد فاطمة (عليهم السلام).

1451/ 45- أَهْلَ الْبَيْتِ‏ (5):

النبي صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1452/ 46- رَحْمَتُهُ‏ (6): فاطمة (عليها السلام).

1453/ 47- رِجالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجارَةٌ (7):

____________

(1) فاطر: 32.

(2) فاطر: 34 و 35.

(3) السجدة: 16.

(4) السجدة: 24.

(5) الأحزاب: 33.

(6) النور: 10.

(7) النور: 37.

463

عليّ و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) و أبو ذر و سلمان و المقداد و صهيب.

1454/ 48- وَ جَعَلْنا بَعْضَكُمْ‏ عدوّكم‏ لِبَعْضٍ‏ (1) عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) فِتْنَةً.

1455/ 49- نَسَباً وَ صِهْراً (2):

نزلت في النبي صلّى اللّه عليه و آله و عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ابن عمّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و زوج فاطمة (عليها السلام).

1456/ 50- ذُرِّيَّاتِنا (3): فاطمة (عليها السلام).

1457/ 51- بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشاءُ (4): يعني نصر فاطمة (عليها السلام) لمحبّيها.

1458/ 52- فَآتِ ذَا الْقُرْبى‏ حَقَّهُ‏ (5): جعل فدك لفاطمة (عليها السلام) بأمر اللّه.

1459/ 53- وَ بِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ (6): فاطمة و ولدها (عليهم السلام) معطّلين من الملك.

1460/ 54- وَ ما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَ لا نَبِيٍّ إِلَّا إِذا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ‏ (7):

إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أصابه خصاصة، فجاء إلى رجل من الأنصار فقال له: هل عندك من طعام؟

فقال: نعم؛ يا رسول اللّه! و ذبح له عناقا و شوّاه، فلمّا دنى منه تمنّى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أن يكون معه عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فجاء أبو بكر و عمر ...

____________

(1) الفرقان: 20.

(2) الفرقان: 54.

(3) الفرقان: 74.

(4) الروم: 5.

(5) الروم: 38.

(6) الحجّ: 45.

(7) الحجّ: 52.

464

1461/ 55- الْمُؤْمِنُونَ‏ (1):

رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1462/ 56- الفائزون‏ (2):

يصبر عليّ بن أبي طالب و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) في الدنيا على الطاعات و على الجوع و الفقر، و بما صبروا على المعاصي، و صبروا على البلاء للّه في الدنيا.

1463/ 57- آتَيْنا (3): عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1464/ 58- ذَا الْقُرْبى‏ (4): فاطمة (عليها السلام).

1465/ 59- وَ إِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ابْتِغاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوها فَقُلْ لَهُمْ قَوْلًا مَيْسُوراً (5):

نزلت في عليّ و فاطمة (عليهما السلام) حيث أهدى ملك حبشة إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عشرة إماء.

1466/ 60- يَبْتَغُونَ إِلى‏ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ (6):

هم النبي صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1467/ 61- وَ يُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ‏ (7):

يبشّر محمّد صلّى اللّه عليه و آله بالجنّة عليّا و جعفرا و عقيلا و حمزة و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

____________

(1) المؤمنون: 1.

(2) المؤمنون: 11.

(3) الإسراء: 2.

(4) الإسراء: 26.

(5) الإسراء: 28.

(6) الإسراء: 57.

(7) الكهف: 2.

465

1468/ 62- أُولُوا الْأَرْحامِ‏ (1):

النبي صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1469/ 63- الصَّادِقِينَ‏ (2):

عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين و ذريّتهم الطاهرون (عليهم السلام) إلى يوم القيامة.

1470/ 64- أَهْلَ الْبَيْتِ‏ (3): عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1471/ 65- كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ (4):

قال جبرئيل للنبي صلّى اللّه عليه و آله: أنت الشجرة، و عليّ غصنها، و فاطمة ورقها، و الحسن و الحسين ثمارها.

1472/ 66- أَهْلَ الذِّكْرِ (5): محمّد صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1473/ 67- ذِي الْقُرْبى‏ (6): فاطمة و أولادها (عليهم السلام).

1474/ 68- الْحَقَ‏ (7):

إذا كنت رسول اللّه، و عليّ وصيّك من بعدك، و فاطمة بنتك سيّدة نساء العالمين، و الحسن و الحسين ابناك سيّدا شباب أهل الجنّة، و حمزة عمّك سيّد الشهداء، و جعفر الطيّار ابن عمّك يطير مع الملائكة في الجنّة، و السقاية للعبّاس عمّك ... إن كان هذا هو الحقّ من عندك، فأمطر علينا حجارة من السماء.

____________

(1) الأنفال: 75.

(2) التوبة: 119.

(3) هود: 73.

(4) إبراهيم: 24.

(5) النحل: 43.

(6) النحل: 90.

(7) الأنفال: 32.

466

1475/ 69- لِذِي الْقُرْبى‏ (1):

فاطمة (عليها السلام) و من يلي أمرها من بعدها من ذرّيتها الحجج على الناس.

1476/ 70- الْوَسِيلَةَ. (2)

قال صلّى اللّه عليه و آله: في الجنّة درجة تدعى الوسيلة، فإذا سألتم اللّه تعالى فاسألوه لي الوسيلة.

قالوا: يا رسول اللّه! من يسكن معك فيها؟

قال: عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1477/ 71- وَ عَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ‏ (3):

النبي صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1478/ 72- طُوبى‏ لَهُمْ‏ (4):

قال صلّى اللّه عليه و آله: لقد شهد أملاك فاطمة (عليها السلام) جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل في الوف من الملائكة، و لقد أمر اللّه طوبى، فنثرت عليهم من حللها و ...

1479/ 73- إِنَّما تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ (5): عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1480/ 74- إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى‏ آدَمَ وَ نُوحاً وَ آلَ إِبْراهِيمَ وَ آلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ‏. (6)

دخل النبي صلّى اللّه عليه و آله على فاطمة الزهراء (عليها السلام) و عائشة ... فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله: يا

____________

(1) الأنفال: 41.

(2) المائدة: 35.

(3) الأعراف: 46.

(4) الرعد: 29.

(5) آل عمران: 185.

(6) آل عمران: 33.

467

عائشة! أو ما علمت أنّ اللّه اصطفى آدم و نوحا و آل إبراهيم و آل عمران و عليّا و الحسن و الحسين و حمزة و جعفر و فاطمة و خديجة على العالمين؟

1481/ 75- إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ‏ (1):

أي على نساء عالمي زمانك، لأنّ فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله سيّدة نساء العالمين.

1482/ 76- وَ إِذِ اسْتَسْقى‏ مُوسى‏ لِقَوْمِهِ‏ (2):

قال موسى: اللهمّ بحقّ محمّد سيّد الأنبياء، و بحقّ عليّ سيّد الأوصياء، و بحقّ فاطمة سيّدة النساء، و بحقّ الحسن سيّد الأولياء، و بحقّ الحسين سيّد الشهداء، و بحقّ عترتهم و خلفائهم سادة الأزكياء لمّا سقيت عبادك هؤلاء.

1483/ 77- قوله تعالى: الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ‏ (3):

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّ اللّه جعل عليّا و زوجته و أبناءه حجج اللّه على خلقه، و هم أبواب العلم في امّتي، من اهتدى بهم هدي إلى صراط مستقيم.

1484/ 78- الْأَسْماءَ (4):

أسماء أنبياء اللّه و أسماء محمّد صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين و الطيّبين من آلهم (عليهم السلام)، و أسماء خيار شيعتهم، و عتاة أعدائهم.

1485/ 79- المناقب لابن شهراشوب، صحيح الدّارقطني:

إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أمر بقطع لصّ.

فقال اللصّ: يا رسول اللّه! قدمته في الإسلام و تأمره بالقطع؟

فقال: لو كانت ابنتي فاطمة (عليها السلام).

____________

(1) آل عمران: 42.

(2) البقرة: 60.

(3) الفاتحة: 5.

(4) البقرة: 31.

468

فسمعت فاطمة (عليها السلام)، فحزنت.

فنزل جبرئيل بقوله: لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ‏ (1).

فحزن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

فنزل: لَوْ كانَ فِيهِما آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتا (2).

فتعجّب النبي صلّى اللّه عليه و آله من ذلك.

فنزل جبرئيل و قال: كانت فاطمة (عليها السلام) حزنت من قولك، فهذه الآيات لموافقتها لترضى.

1486/ 80- الباقر (عليه السلام) في قوله تعالى: وَ لَقَدْ عَهِدْنا إِلى‏ آدَمَ مِنْ قَبْلُ‏ (3):

كلمات في محمّد صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين و الأئمة من ذريّتهم (عليهم السلام). كذا نزلت على محمّد صلّى اللّه عليه و آله.

1487/ 81- تفسير عليّ بن إبراهيم: الحسين بن محمّد، عن المعلّى، عن الوشّاء، عن محمّد بن الفضيل، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) في قوله: إِنَّها لَإِحْدَى الْكُبَرِ* نَذِيراً لِلْبَشَرِ (4).

قال: يعني فاطمة (عليها السلام).

1488/ 82- المناقب لابن شهراشوب: القاضي أبو محمّد الكرخي في كتابه، عن الصادق (عليه السلام):

قالت فاطمة (عليها السلام): لمّا نزلت‏ لا تَجْعَلُوا دُعاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً (5) هبت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أن أقول له يا أبة! فكنت أقول: يا رسول اللّه!

____________

(1) الزمر: 65.

(2) الأنبياء: 22.

(3) طه: 115.

(4) المدّثر: 35 و 36.

(5) النور: 63.

469

فأعرض عنّي مرّة أو اثنين أو ثلاثا، ثمّ أقبل عليّ فقال: يا فاطمة! إنّها لم تنزل فيك و لا في أهلك و لا في نسلك، أنت منّي و أنا منك، إنّما نزلت في أهل الجفاء و الغلظة من قريش أصحاب البذخ و الكبر، قولي: يا أبة! فإنّها أحيى للقلب، و أرضى للربّ.

1489/ 83- المناقب لابن شهراشوب: روي: أنّ فاطمة (عليها السلام) تمنّت وكيلا عند غزاة علي (عليه السلام)، فنزل: رَبُّ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا. (1)

1490/ 84- فَتابَ عَلَيْكُمْ‏ (2):

فلما استمرّ القتل فيهم ... فاجتمعوا و ضجّوا: يا ربّنا! بجاه محمّد الأكرم، و بجاه عليّ الأفضل الأعظم، و بجاه فاطمة الفضلى، و بجاه الحسن و الحسين .. لمّا غفرت لنا .. فرفع عنهم القتل.

1491/ 85- بِكَلِماتٍ‏ (3):

محمّد صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1492/ 86- قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَ ما أُنْزِلَ إِلَيْنا (4) و آمَنْتُمْ‏ (5):

عنى بذلك عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)

1493/ 87- الصَّلاةِ (6):

رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أمير المؤمنين و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1494/ 88- حَبَّةٍ (7): فاطمة (عليها السلام).

____________

(1) المزّمل: 9.

(2) البقرة: 54.

(3) البقرة: 124.

(4) البقرة: 136.

(5) البقرة: 137.

(6) البقرة: 238.

(7) البقرة: 261.

470

1495/ 89- أَوْ أُنْثى‏ (1):

الفواطم الثلاث المهاجرات مع عليّ (عليه السلام).

1496/ 90- الصَّالِحِينَ‏ (2):

فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

1497/ 91- تفسير عليّ بن إبراهيم: أبي، عن سليمان الديلمي، عن أبي بصير، عن أبي عبد اللّه (عليه السلام) قال: سألته، عن قول اللّه: وَ الشَّمْسِ وَ ضُحاها؟

قال: الشمس؛ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أوضح اللّه به للناس دينهم.

قلت: وَ الْقَمَرِ إِذا تَلاها؟

قال: ذاك أمير المؤمنين (عليه السلام).

قلت: وَ النَّهارِ إِذا جَلَّاها.

قال: ذاك الإمام من ذريّة فاطمة (عليها السلام)، يسأل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فيجلي لمن سأله، فحكى اللّه سبحانه عنه، فقال: وَ النَّهارِ إِذا جَلَّاها.

قلت: وَ اللَّيْلِ إِذا يَغْشاها.

قال: ذاك أئمّة الجور الّذين استبدّوا بالأمر دون آل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و جلسوا مجلسا كان آل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أولى به منهم، فغشوا دين رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله بالظلم و الجور، و هو قوله: وَ اللَّيْلِ إِذا يَغْشاها.

قال: يغشي ظلمة الليل ضوء النهار.

وَ نَفْسٍ وَ ما سَوَّاها.

قال: خلقها و صوّرها.

و قوله: فَأَلْهَمَها فُجُورَها وَ تَقْواها.

____________

(1) آل عمران: 195.

(2) النساء: 69.

471

أي: عرّفها و ألهمها، ثمّ خيّرها فاختارت.

قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاها يعني نفسه طهّرها.

وَ قَدْ خابَ مَنْ دَسَّاها (1) أي: أغواها.

1498/ 92- وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ (2):

نزلت في عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يأتي باب فاطمة (عليها السلام) كلّ سحرة فيقول: السلام عليكم أهل البيت و رحمة اللّه و بركاته الصلاة يرحمكم اللّه ...

1499/ 93- عِبادٌ مُكْرَمُونَ‏ (3): محمّد صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة (عليهما السلام).

1500/ 94- وَ هُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خالِدُونَ‏ (3) لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ (3):

فاطمة (عليها السلام) و ذرّيتها و شيعتها.

1501/ 95- الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍ‏. (6)

أمير المؤمنين (عليه السلام) و ذرّيته، و ما ارتكب من أمر فاطمة (عليها السلام). (7)

____________

(1) الشمس: 1- 10.

(2) طه: 132.

(3) الأنبياء: 26 و 102 و 103.

(6) الحجّ: 40.

(7) العوالم: 11/ 72- 87.

472

{*empty#}صفحة فارغة (مطابق للمطبوع){#empty*}

473

فهرس الآيات‏

أَ جَعَلْتُمْ سِقايَةَ الْحاجِّ وَ عِمارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ ... 129

ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ‏ 452

إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَ الْفَتْحُ‏ 458

اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً 461

اسْجُدُوا لِآدَمَ‏ 455

اسْكُنْ أَنْتَ وَ زَوْجُكَ الْجَنَّةَ 449

أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ‏ 44، 109، 308

أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَ أَجْراً عَظِيماً 146

أَ فَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلى‏ قُلُوبٍ أَقْفالُها 330

أَ فَمَنْ كانَ عَلى‏ بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ‏ 127

الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُ‏ 449

الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍ‏ 471

الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِياماً وَ قُعُوداً 454

اللَّهُ نُورُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكاةٍ فِيها مِصْباحٌ‏ 31

أَ لَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ 441، 442، 443، 444، 445

أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ 452

أَمْ يَقُولُونَ افْتَرى‏ عَلَى اللَّهِ كَذِباً ... 393، 407، 408

إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ 457

474

إِنَّ الْأَبْرارَ ... سَعْيُكُمْ مَشْكُوراً 459

إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرادُّكَ إِلى‏ مَعادٍ 453

إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ ... 37

إِنَّ الَّذِينَ يُبايِعُونَكَ إِنَّما يُبايِعُونَ اللَّهَ‏ 461

إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَ الْآخِرَةِ 461

إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ وَ طَهَّرَكِ وَ اصْطَفاكِ عَلى‏ نِساءِ الْعالَمِينَ‏ 375

إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى‏ آدَمَ وَ نُوحاً وَ آلَ إِبْراهِيمَ وَ آلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ‏ 466

إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَ الْإِحْسانِ وَ إِيتاءِ ذِي الْقُرْبى‏ 437

إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَ الْمُسْلِماتِ وَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ ... 146

إِنَّ الْمُلُوكَ إِذا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوها 450

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَ إِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ‏ 453

إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى‏ 413

إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ... 330

إِنَّمَا النَّجْوى‏ مِنَ الشَّيْطانِ‏ 458

إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ 162

إِنَّما تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ 466

إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ‏ 402

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً 39- 44، 46- 51، 53، 54، 56، 58، 59، 61، 62، 63، 68، 69، 72- 78، 81، 82، 84، 86- 90، 92- 100، 102، 105، 106، 108- 112، 117- 121، 124، 130، 137- 143، 145، 146، 149، 150، 153، 161، 163، 165- 171، 174، 176، 182، 186، 192، 194، 196، 198، 212، 215- 218، 221- 225، 227، 229، 231، 241، 245، 248، 249، 253، 257، 258، 262، 266، 270، 272، 274- 279، 285، 290، 297، 301، 304، 308، 315، 324، 328، 329، 334، 357

475

إِنَّها لَإِحْدَى الْكُبَرِ* نَذِيراً لِلْبَشَرِ 14، 468

إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً* وَ أَكِيدُ كَيْداً* فَمَهِّلِ الْكافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً 411

أَ نُلْزِمُكُمُوها وَ أَنْتُمْ لَها كارِهُونَ‏ 133

أُوْلئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِما صَبَرُوا وَ يُلَقَّوْنَ فِيها تَحِيَّةً وَ سَلاماً 436

بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشاءُ 463

تَتَجافى‏ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضاجِعِ‏ 462

ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنا مِنْ عِبادِنا 334، 462

حم* وَ الْكِتابِ الْمُبِينِ ... فِيها يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ‏ 13

رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ 452

رَبِّ ارْجِعُونِ* لَعَلِّي أَعْمَلُ صالِحاً فِيما تَرَكْتُ‏ 29

رَبِّ اغْفِرْ لِي ... وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِناتِ‏ 459

رَبُّ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلًا 469

رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَ رَضُوا عَنْهُ ... 374

زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً 391

سِدْرَةِ الْمُنْتَهى‏ 445، 460

عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ‏ 318

فَآتِ ذَا الْقُرْبى‏ حَقَّهُ‏ 463

فاتّبعوه لعلّكم تفلحون‏ 388

فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّماءُ فَكانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهانِ‏ 460

فَاسْتَجابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثى‏. 413، 452، 455

فَالَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصَّالِحاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَ رِزْقٌ كَرِيمٌ‏ 36

فَأَمَّا مَنْ أَعْطى‏ وَ اتَّقى‏ وَ صَدَّقَ بِالْحُسْنى‏ 413

فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُمْ مُنْتَقِمُونَ‏ 453

476

فَأَوْحى‏ إِلى‏ عَبْدِهِ ما أَوْحى‏ 460

فَجاءَتْهُ إِحْداهُما تَمْشِي‏ 450

فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ... 451

فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى‏ 22

فَقَدِ اهْتَدَوْا وَ إِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّما هُمْ فِي شِقاقٍ‏ 36

فَقُلْ تَعالَوْا نَدْعُ أَبْناءَنا وَ أَبْناءَكُمْ ... 63، 130، 246

فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ‏ 388

فَما لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَ لا ناصِرٍ 411

فَناداها مِنْ تَحْتِها أَلَّا تَحْزَنِي‏ 452

فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ‏ 25، 26، 27

قالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما 451

قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجادِلُكَ فِي زَوْجِها 415، 458

قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ‏ 388

قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى‏ 311، 383، 384، 385، 386، 390، 391، 392، 393، 394، 395، 396، 397، 398، 399، 400، 402، 403، 404، 405، 406، 407، 408، 409، 410، 437، 444

قُلْ ما سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ‏ 400

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَ ما أُنْزِلَ إِلَيْنا 469

كانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ ما يَهْجَعُونَ* وَ بِالْأَسْحارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ‏ 461

كَلَّا إِنَّ كِتابَ الْأَبْرارِ ... الْمُقَرَّبُونَ‏ 459

لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ‏ 468

لا تَجْعَلُوا دُعاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً 468

لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ 471

477

لا يَرَوْنَ فِيها شَمْساً وَ لا زَمْهَرِيراً 459

لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَ قاتَلَ أُولئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً 128

لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّساءِ 40، 342

لَقَدْ كانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كانَ يَرْجُوا اللَّهَ‏ 388

لَمْ يَكَدْ يَراها وَ مَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً 30

لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ ... 373

لَوْ كانَ فِيهِما آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتا 468

لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ‏ 454

لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ‏ 453

مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ ... 450، 456

مُعاجِزِينَ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَحِيمِ‏ 36

مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُرِيبٍ‏ 461

النَّبِيُّ أَوْلى‏ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَ أَزْواجُهُ أُمَّهاتُهُمْ‏ 370، 371

نَسَباً وَ صِهْراً 463

نُورُهُمْ يَسْعى‏ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَ بِأَيْمانِهِمْ‏ 30

وَ آتِ ذَا الْقُرْبى‏ حَقَّهُ‏ 409

وَ آتَيْناهُ أَهْلَهُ‏ 449

وَ أْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوابِها 126

وَ إِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ‏ 412

وَ إِذا رَأَوْا تِجارَةً أَوْ لَهْواً انْفَضُّوا إِلَيْها وَ تَرَكُوكَ قائِماً 414، 457

وَ إِذا سَأَلَكَ عِبادِي‏ 452

وَ إِذِ اسْتَسْقى‏ مُوسى‏ لِقَوْمِهِ‏ 467

وَ أَذانٌ مِنَ اللَّهِ وَ رَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ 121

478

وَ إِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلى‏ بَعْضِ أَزْواجِهِ حَدِيثاً 450

وَ اذْكُرْنَ ما يُتْلى‏ فِي بُيُوتِكُنَ‏ 39، 146، 342

وَ أَزْواجُهُ أُمَّهاتُهُمْ‏ 237

فَأَصْحابُ الْمَيْمَنَةِ* ما أَصْحابُ الْمَيْمَنَةِ* وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ‏ 141

وَ أَصْحابُ الْيَمِينِ ما أَصْحابُ الْيَمِينِ‏ 141

وَ أَصْلَحْنا لَهُ زَوْجَهُ‏ 449

... وَ أَطِعْنَ اللَّهَ وَ رَسُولَهُ‏ 450

وَ اعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَ لا تَفَرَّقُوا 22

وَ الْفَجْرِ ... وَ اللَّيْلِ إِذا يَسْرِ 21

وَ السَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهاجِرِينَ وَ الْأَنْصارِ ... 128

وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ* أُولئِكَ الْمُقَرَّبُونَ‏ 128

وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ‏ 262، 263، 268، 460

وَ الَّذِينَ جاؤُ مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنا وَ لِإِخْوانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونا ... 128

وَ اللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشاءُ بِغَيْرِ حِسابٍ‏ 27

وَ النَّجْمِ إِذا هَوى‏ ... أَ فَتُمارُونَهُ عَلى‏ ما يَرى‏ 28

وَ إِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ابْتِغاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوها فَقُلْ لَهُمْ قَوْلًا مَيْسُوراً 464

وَ امْرَأَتُهُ قائِمَةٌ 449، 450

وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ وَ اصْطَبِرْ عَلَيْها 40، 73، 74، 77، 86، 145، 153، 165، 166، 471

وَ أُولُوا الْأَرْحامِ بَعْضُهُمْ أَوْلى‏ بِبَعْضٍ فِي كِتابِ اللَّهِ‏ 45، 46، 75، 111

وَ بِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ 463

وَ جَعَلْنا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَ تَصْبِرُونَ وَ كانَ رَبُّكَ بَصِيراً 20

وَ جَعَلْنا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنا 462

479

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ* ضاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ 458

وَ ذلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ 457

وَ عَلَى الْأَعْرافِ رِجالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيماهُمْ‏ 18

قاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ‏ 52

وَ قالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ ... وَ لا يَمَسُّنا فِيها لُغُوبٌ‏ 462

وَ قُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَ رَسُولُهُ وَ الْمُؤْمِنُونَ‏ 320

وَ لا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ ... 238

وَ لَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى‏ 401

وَ لَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خاسِئِينَ‏ 430

وَ لَقَدْ عَهِدْنا إِلى‏ آدَمَ مِنْ قَبْلُ‏ 468

وَ لَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولى‏* وَ لَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضى‏ 453، 456، 457

وَ لَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئاتِ حَتَّى إِذا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ ... 133

وَ ما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَ لا نَبِيٍّ إِلَّا إِذا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ‏ 463

وَ ما أَصابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِما كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَ يَعْفُوا عَنْ كَثِيرٍ 317، 331

وَ ما خَلَقَ الذَّكَرَ وَ الْأُنْثى‏ 413

وَ ما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَ أَنْتَ فِيهِمْ‏ 453

وَ مَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَها 459

وَ مِنْ ذُرِّيَّتِهِ داوُدَ وَ سُلَيْمانَ وَ أَيُّوبَ وَ يُوسُفَ ... 375

وَ مَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيها حُسْناً 386، 389، 398، 401، 403، 407

وَ وَصَّيْنَا الْإِنْسانَ بِوالِدَيْهِ إِحْساناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً ... 418، 419، 420، 435

وَ هُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنْفُسُهُمْ خالِدُونَ‏ 471

وَ هُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبادِهِ‏ 393

وَ يُؤْثِرُونَ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ وَ لَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ 378، 379، 380، 381، 458

480

وَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثالَ لِلنَّاسِ وَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْ‏ءٍ عَلِيمٌ‏ 30

هُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْماءِ بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَ صِهْراً 15، 16، 17

يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ* ارْجِعِي إِلى‏ رَبِّكِ راضِيَةً مَرْضِيَّةً 456

يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَ ابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ 138

يا نِساءَ النَّبِيِّ ... وَ قَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَ لا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجاهِلِيَّةِ 237

يَبْتَغُونَ إِلى‏ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ 464

يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَ فِي الْآخِرَةِ 453

يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَ الَّذِينَ آمَنُوا 453

481

فهرس الموضوعات‏

14- إنّ فاطمة (عليها السلام) هي الليلة المباركة في القرآن 13

15- إنّ فاطمة (عليها السلام) لإحدى الكبر 14

16- إنّ آية نَسَباً وَ صِهْراً نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 15

17- إنّ آية وَ عَلَى الْأَعْرافِ ... نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 18

18- إنّ فاطمة (عليها السلام) من أهل اللّه، و إنّ اللّه يقرؤها السلام 20

19- إنّ فاطمة (عليها السلام) هي الشّفع 21

20- إنّ حبّ فاطمة (عليها السلام) هو العروة الوثقى 22

21- إنّ بيت فاطمة (عليها السلام) من أفضل البيوت الّتي أذن اللّه أن ترفع 25

22- إنّ سقوط النجم كان في منزل فاطمة (عليها السلام) 28

23- إنّ فاطمة (عليها السلام) مشكاة نور اللّه و الكوكب الدرّيّ 30

24- إنّ آية قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ‏ و آية آمَنَّا بِاللَّهِ ... نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 36

25- إنّ آية التطهير نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 39

ابن عبّاس 169

أسماء بنت عميس 175

امّ سلمة 176

بلال بن مرداس عن شهر 184

ثابت عن شهر 186

جعفر الأحمر عن شهر 186

482

جعفر بن أياس عن شهر 186

حبيب عن شهر 187

داود- أبو الجحاف- عن شهر 188

زبيد عن شهر 188

عبد الحميد- شهر- امّ سلمة 195

عقبة- شهر- امّ سلمة 197

علي بن زيد- شهر- امّ سلمة 198

ليث- شهر- امّ سلمة 200

عبد اللّه بن أبي رياح- عمن سمع- امّ سلمة 202

عبد اللّه بن معين (ربيعة)- امّ سلمة 202

عبد اللّه بن زمعة بن وهب- امّ سلمة 203

عطاء بن يسار- امّ سلمة 204

عقرب بن امّ سلمة 210

الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام) عن امّ سلمة 211

عمر بن أبي سلمة- امّ سلمة 212

عمرة بنت أفعي- امّ سلمة 212

عمرة الهمدانية- أمّ سلمة 214

محمّد بن سوقة- عمّن أخبره- امّ سلمة 217

وهب بن عبد اللّه بن زمعه- امّ سلمة 218

ما أرسل عن امّ سلمة 218

أنس بن مالك 220

البراء بن عازب الأنصاري 226

بريدة الأسلمي 227

483

ثوبان- مولى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله 227

جابر بن عبد اللّه الأنصاري 228

حذيفة بن اليمان 239

حذيفة بن أسيد الغفاري 240

خديجة (عليها السلام)- امّ المؤمنين 241

الزبير بن العوام 241

زيد بن أرقم 242

زيد بن ثابت 243

زيد بن خارجة- مولى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله 243

زينب بنت أبي سلمة 244

سعد بن أبي وقّاص 245

سعيد بن مالك 249

سلمان الفارسي (رحمه الله) 249

سهل بن حنيف 251

صبيح مولى امّ سلمة 252

صفيّة بنت عبد المطلب 252

طلحة بن عبيد اللّه 252

عائشة 253

عبد الرحمان بن سابط 259

عبد اللّه بن جعفر الطيّار رضى اللّه عنه 259

عبد اللّه بن عمر- أبو عبد الرحمان 262

عبد الرحمان بن عوف و عثمان بن عفّان 263

عطيّة 263

484

عمر بن الخطّاب 264

عمّار 265

عمران بن الحصين 266

عمر بن أبي سلمة- ربيب النبي صلّى اللّه عليه و آله 266

فضل بن عبّاس 270

كعب بن عجرة 270

مقداد ابن عمرو 270

واثلة بن الأسقع الليثي 271

1- أبو الأزهر- واثلة 271

2- بشر بن بكر- الأوزاعي- أبو عمّار- واثلة 272

3- محمّد بن بشر- أوزاعي- أبي عمّار- واثلة 272

4- أبو بكر ابن أبي شيبة- محمّد بن مصعب- الأوزاعي- أبي عمّار 272

5- أحمد بن حنبل- محمّد بن مصعب- الأوزاعي- شدّاد- واثلة 273

6- يحيى بن محمّد بن صباح- محمّد بن مصعب- أوزاعي- شدّاد- واثلة 274

7- حسن البزاز- محمّد بن مصعب- أوزاعي- شدّاد- واثلة 274

8- محمّد بن إسماعيل بن سمينة- محمّد بن مصعب- الأوزاعي- أبي عمّار 274

9- وليد بن مسلم- الأوزاعي- شداد- واثلة 275

10- وليد بن مزيد البيروني- الأوزاعي- أبو عمّار- واثلة 276

11- يحيى بن محمّد- الأوزاعي- أبي عمّار- واثلة 277

12- يحيى بن كثير- الأوزاعي أبي عمّار- واثلة 278

13- يحيى بن أبي كثير- عبد الرحمان- أبي عمّار- واثلة 278

14- كلثوم- أبي عمّار- واثلة 279

إبراهيم بن مالك الأشتر 281

485

جابر الجعفي 282

الحسن البصري 282

سلمة ابن الأكوع 283

سهل بن سعد 283

ضحّاك بن مزاحم 283

عامر بن سعد 283

عبد اللّه بن عفيف الأزدي 284

عطاء بن يسار 284

عمرو بن ميمون 284

مسور بن مخرمة 285

معقل بن يسار 285

ما روي عن المعصومين (عليهم السلام)‏ ما روي عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) 286

1- الإمام الباقر (عليه السلام) عن علي (عليه السلام) 286

2- الإمام الصادق (عليه السلام) عن علي (عليه السلام) 288

ابن عباس- عن علي (عليه السلام) 289

سليم بن قيس- عن علي (عليه السلام) 289

شريك بن عبد اللّه- عن علي (عليه السلام) 290

طارق بن شهاب- عن علي (عليه السلام) 290

عامر بن واثلة- عن علي (عليه السلام) 290

عبد الصمد البارقي- عن علي (عليه السلام) 292

محمّد بن صدقة- عن علي (عليه السلام) 292

486

نوف- عن علي (عليه السلام) 292

آية التطهير في خطب علي (عليه السلام) 292

آية التطهير في أدعية علي (عليه السلام) 295

آية التطهير في كتب علي (عليه السلام) 296

ما روي عن الإمام الحسن (عليه السلام) 297

عمر بن علي 300

هلال بن يساف 301

هشام بن حسان 301

بعض كلماته و خطبه (عليه السلام) مرسلا 302

ما روي عن الإمام الحسين (عليه السلام) 303

ما روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام) 304

ما روي عن أبي جعفر الباقر (عليه السلام) 306

ما روي عن الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) 308

الزيارات 321

الأدعية 322

الأحاديث المرسلة عن الإمام الصادق (عليه السلام) 323

ما روي عن الإمام الكاظم (عليه السلام) 325

الأدعية 328

ما روي عن الإمام علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) 329

الأحاديث المرسلة عن علي بن موسى الرضا (عليه السلام) 333

487

ما روي عن الإمام أبي جعفر محمّد بن علي الجواد (عليه السلام) 334

ما روي عن الإمام أبي الحسن الهادي (عليه السلام) 335

ما روي عن الإمام الحسن بن علي صاحب العسكر (عليه السلام) 337

ما روي عن الحجّة بن الحسن المهدي (عليهما السلام) 339

الأحاديث المأثورة عن أولادهم (عليهم السلام)‏ زينب بنت أمير المؤمنين (عليهما السلام) 341

حكيمة بنت محمّد بنت محمّد بن علي (عليهما السلام) 341

فاطمة بنت الإمام الحسين (عليه السلام) 342

زيد بن الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام) 342

محمّد بن الحنفيّة 342

بعض المراسيل 343

أهل البيت (عليهم السلام) لدى شعراء المسلمين 347

ابن الصبّاغ المالكي عن قائل 347

الشبلنجي في «نور الأبصار» عن أبي الحسن بن جبير 348

26- حديث الكساء الشريف 349

27- حديث الكساء الشريف بالنظم 363

28- إنّ الكبائر السبع نزلت فيهم و منهم استحلّت 370

29- إنّ فاطمة (عليها السلام) هي دين القيّمة 373

30- إنّ اللّه اصطفى فاطمة (عليها السلام) و طهّرها 375

31- إنّ نهر الكوثر هو لفاطمة (عليها السلام) 376

32- إيثار فاطمة (عليها السلام) 377

33- إنّ أجر الرسالة مودّة فاطمة (عليها السلام) 383

488

34- إنّ أعداء اللّه كادوا فاطمة (عليها السلام) 411

35- عظمة شأن فاطمة (عليها السلام) عند اللّه في القرآن 412

36- إنّ المراد بآية الذَّكَرَ وَ الْأُنْثى‏ عليّ و فاطمة (عليهما السلام) 413

37- إنّ آية رِجالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجارَةٌ نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 414

38- إنّ آية تُجادِلُكَ فِي زَوْجِها نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 415

39- إنّ آية حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً نزلت في شأن فاطمة و الحسين (عليهما السلام) 417

40- إنّ فاطمة و علي (عليهما السلام) يدخلان الغرفة 436

41- إنّ فاطمة (عليها السلام) من ذي القربى 437

42- إنّ آية أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ‏ نزلت في شأن فاطمة (عليها السلام) 438

43- إنّ فاطمة (عليها السلام) غصن للشجرة الطيّبة 441

44- ذكر عدّة النساء في القرآن؛ منهنّ فاطمة (عليها السلام) 449

45- جملة من الآيات الّتي وردت في شأن فاطمة (عليها السلام) 455

* فهرس الآيات 473*

* فهرس الموضوعات 481*