الكوثر في أحوال فاطمة بنت النبي الأعظم(ع) - ج2

- السيد محمد باقر الموسوي‏ المزيد...
321 /
155

كنت عند معاوية و معنا الحسن و الحسين (عليهما السلام) و عنده عبد اللّه بن عبّاس، فالتفت إليّ معاوية فقال: ما أشدّ تعظيما للحسن و الحسين (عليهما السلام) ...

قال معاوية: يا حسن! و يا حسين! و يابن عبّاس! ما يقول ابن جعفر؟

فقال ابن عبّاس- و معاوية بالمدينة أوّل سنة اجتمع عليه النّاس بعد قتل عليّ (عليه السلام)-: إن كنت لا تؤمن بالّذي قال، فأرسل إلى الّذين سماهم فاسألهم عن ذلك.

فأرسل معاوية إلى عمر بن أبي سلمة و إلى اسامة بن زيد، فسألهما، فشهدا أن الّذي قال ابن جعفر قد سمعناه من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كما سمعته.

فقال معاوية: يابن جعفر! قد سمعنا في الحسن و الحسين و في أبيهما فما سمعت في أمّهما؟ و معاوية كالمستهزى‏ء و المنكر.

فقلت: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يقول: ليس في جنّة عدن منزل أشرف و لا أفضل و لا أقرب إلى عرش ربّي من منزلي، و معي ثلاثة عشر من أهل بيتي:

أوّلهم أخي عليّ و ابنتي فاطمة و ابناي الحسن و الحسين و تسعة من ولد الحسين الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا، هداة مهتدون.

أنا مبلغ عن اللّه و هم المبلغون عنّي، و هم حجج اللّه على خلقه، و شهداؤه في أرضه، و خزّانه على علمه، و معادن حكمه.

من أطاعهم أطاع اللّه، و من عصاهم فقد عصى اللّه، لا تبقى الأرض طرفة عين إلّا ببقائهم، و لا تصلح إلّا بهم، يخبرون الأمّة بأمر دينهم حلالهم و حرامهم، يدلّونهم على رضى ربّهم، و ينهونهم على سخطه بأمر واحد و نهي واحد ليس فيهم اختلاف ...

فأقبل معاوية على الحسن و الحسين (عليهما السلام) و الفضل بن عبّاس و عمر بن أبي سلمة و اسامة بن زيد، فقال كلّكم على ما قال ابن جعفر؟

156

يدلّونهم على رضى ربّهم، و ينهونهم على سخطه بأمر واحد و نهي واحد ليس فيهم اختلاف ...

فأقبل معاوية على الحسن و الحسين (عليهما السلام) و الفضل بن عبّاس و عمر بن أبي سلمة و اسامة بن زيد، فقال: كلّكم على ما قال ابن جعفر؟

قالوا: نعم. (1)

809/ 190- بالإسناد عن موسى بن عبد ربّه قال: سمعت الحسين بن عليّ (عليهما السلام) في مسجد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله- و ذلك في حياة أبيه علي (عليه السلام) سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله [يقول‏]:

... ألا إنّ أهل بيتي أمان لكم فأحبّوهم بحبّي، و تمسّكوا بهم لن تضلّوا.

قيل: فمن أهل بيتك يا نبي اللّه؟

قال: علي (عليه السلام) و سبطاي و تسعة من ولد الحسين (عليهم السلام) أئمّة أبرار امناء معصومون. (2)

810/ 191- عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:

هم الّذين قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: لما اسري إلى السماء وجدت أساميهم مكتوبة على ساق العرش بالنور إثني عشر اسما منهم: عليّ و سبطاه و علي و محمّد و جعفر و موسى و على و محمّد و الحسن و الحجّة القائم (عليهم السلام).

فهذه الأئمّة من أهل بيت الصفوة و الطهارة، و اللّه؛ ما يدّعيه أحد غيرنا إلّا حشره اللّه تبارك و تعالى مع إبليس و جنوده. (3)

811/ 192- أحمد بن يحيى المكتّب، عن أحمد بن محمّد الورّاق، عن بشير بن سعيد بن قيلويه، عن عبد الجبّار بن كثير التميمي اليماني قال: سمعت محمّد بن حرب الهلالي أمير المدينة ...- في حديث طويل- عن جعفر بن محمّد (عليه السلام) يقول:

قال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله أيّها النّاس! ... أطيعوا عليّا، فإنّه مطهّر معصوم لا يضلّ و لا

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 60.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 65.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 69 و 70.

157

يشقى .... (1)

أقول: أخذت من الحديث السند، و موضع الحاجة و هو طويل فراجع المأخذ.

812/ 193- أبو عبد اللّه الصادق (عليه السلام)، عن أمير المؤمنين (عليه السلام):

يا أبا بكر! تحكم فينا بخلاف ما تحكم في المسلمين؟

قال: لا.

قال: أخبرني لو كان في يد المسلمين شي‏ء فادّعيت أنا فيه فمن كنت تسأل البيّنة؟

قال: إيّاك كنت أسأل.

قال: فإذا كان في يدي شي‏ء فادّعى فيه المسلمون تسألني فيه البيّنة؟

قال: فسكت أبو بكر، فقال عمر: هذا في‏ء للمسلمين، و لسنا في خصومتك شي‏ء.

فقال أمير المؤمنين (عليه السلام) لأبي بكر: تقرّ بالقرآن؟

قال: بلى.

قال: فأخبرني عن قول اللّه: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... أفينا أوفي غيرنا نزلت؟

قال: فيكم.

قال: فأخبرني لو أنّ شاهدين من المسلمين شهدا على فاطمة (عليها السلام) بفاحشة ما كنت صانعا؟

قال: كنت اقيم عليها الحدّ كما أقيم على نساء المسلمين!!

قال له: إذا كنت تخرج من دين اللّه و دين رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

قال: لم؟

____________

(1) البحار: 38/ 79- 82، عن معاني الأخبار و العلل.

158

قال: لأنّك تكذب اللّه و تصدق المخلوقين، إذ قد شهد اللّه لفاطمة (عليها السلام) بالطهارة من الرجس في قوله تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ....

قال: كنت إذا عند اللّه من الكافرين.

قال: و لم؟

قال: لأنّك ترد شهادة اللّه و تقبل شهادة غيره، لأنّ اللّه عزّ و جلّ قد شهد لها بالطهارة ... إلى أن قال: فرددت قول رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله البيّنة على من ادّعى و اليمين على من ادّعى عليه.

قال: فدمدم النّاس و أنكروا و نظر بعضهم إلى بعض، و قالوا: صدق و اللّه؛ عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، و رجع إلى منزله ... (1)

أقول: أوردت الخبر من كتاب «آية التطهير في أحاديث الفريقين» (2) و ذكرت العبارات الاخر من «الإحتجاج» و الخبر طويل في «الإحتجاج»، فراجع المأخذ.

و في ظنّي أنّ احتجاج أمير المؤمنين (عليه السلام) بهذه الكيفيّة من الاستدلال يكشف للناظر البصير عن توطئة عظيمة كانت في نفس الجاهلين، و لعلّ هما أراد أن يجريا و يعملا بما تواطئا سرّا، لعنادهما و بغضهما لعليّ و فاطمة (عليها السلام)، و هي أن يقيما عليهما شاهدين زورا و بهتانا و يقيما عليهما الحدّ، كما أقرّ بذلك أبو بكر على فرض الشاهدين.

و بعد احتجاج أمير المؤمنين (عليه السلام) بهذه الكيفيّة و الاستدلال و بعد إنكار الناس و دمدمهم انصرفا عن قصدهما من خوف النّاس و إفساد أمرهما، و لذا تواطئا على قتل عليّ أمير المؤمنين (عليه السلام)، كما في آخر الخبر.

____________

(1) الإحتجاج: 1/ 119- 124.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 298.

159

و إذا أجريا توطئتهما على إقامة الشهود زورا و إقامة الحدّ على الصدّيقة الطّاهرة و علي أمير المؤمنين (عليهما السلام) نزل العذاب قطعا و لم يبق من الإسلام شي‏ء، بل و لا من الحياة شي‏ء، فحياتنا و إسلامنا اليوم مديون لإيثار عليّ و فاطمة (عليهما السلام) و جهادهما مع الجاهلين بهذا النحو من الإيثار و الجهاد، فصلوات اللّه عليهما و أبنائهما الطاهرين.

و هذا المعنى الّذي ذكرت يستفاد من متن عبارات الخبر بالوضوح بشرط أن تنظر بعين البصيرة و الإنصاف، فإنّ جرمهما أكثر ممّا ارتكبا، و باطنهما أسوء من ظاهرهما، و لمزيد من الإطّلاع راجع عناويننا في فدك، و عناوين اخرى في ظلمهما و غصبهما حقّ الصدّيقة الطاهرة (عليها السلام).

و وجدت في كتاب سليم بن قيس الهلاليّ قال: سمعت سلمان و أباذر و المقداد و سألت عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) عن ذلك، فقال: صدقوا.

قالوا: دخل عليّ (عليه السلام) على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عائشة قاعدة خلفه و البيت غاصّ بأهله فيهم الخمسة أصحاب الكساء و الخمسة أصحاب الشورى ... (1)

أقول: في «البحار»: (ج 22 ص 245) هكذا، و في آية التطهير في أحاديث الفريقين (ج 1 ص 93) و أيضا في (ص 227) أصحاب الكساء، و في كتاب سليم بن قيس (ص 179): فيهم الخمسة أصحاب الكتاب و الخمسة أصحاب الشورى ... ما أدري أهذا صحيح و إشارة إلى كتاب كتبه هؤلاء و نعرفه بالصحيفة الملعونة أم نسخة «البحار» صحيح، و في هذه النسخة من كتاب سليم الّتي عندي غلط من الطبع أو من النسّاخ، فتنبّه فراجع المأخذ.

813/ 194- يقول: مولاي أبي طوّل اللّه عمره الفضل بن الحسن: هذه الأوراق من وصيّة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله لأبي ذرّ الغفّاري رضى اللّه عنه الّتي أخبرني بها الشيخ المفيد أبو

____________

(1) البحار: 22/ 245.

160

الوفاء عبد الجبّار بن عبد اللّه المقرى‏ء الرازيّ، و الشيخ الأجل الحسن بن الحسين بن الحسن أبي جعفر محمّد بن بابويه رضي اللّه عنهما إجازة، قالا:

أملى علينا الشيخ الأجلّ أبو جعفر محمّد بن الحسن الطوسي (قدس سره)، و أخبرني بذلك الشيخ العالم الحسين بن الفتح الواعظ الجرجاني في مشهد الرضا (عليه السلام)، قال:

أخبرنا الشيخ الإمام أبو علي الحسن بن محمّد الطوسي، قال: حدّثني أبي الشيخ أبو جعفر (قدس سره)، قال: أخبرنا جماعة، عن أبي المفضّل محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن المطّلب الشيباني.

قال: حدّثنا أبو الحسين رجاء بن يحيى العبرتائي الكاتب- سنة أربع عشر و ثلاثمائة و فيها مات- قال: حدّثنا محمّد بن الحسين بن ميمون، قال: حدّثني عبد اللّه بن عبد الرحمان الأصم، عن الفضيل بن يسار، عن وهب بن عبد اللّه الهناء، قال: حدّثني أبو حرب بن أبي الأسود الدئلي، عن أبي الأسود قال: قدمت الرّبذة فدخلت على أبي ذرّ جندب بن جنادة رضى اللّه عنه فحدّثني أبوذر قال:

... ثمّ الإيمان بي و الإقرار بأنّ اللّه تعالى أرسلني إلى كافّة النّاس بشيرا و نذيرا و داعيا إلى اللّه بإذنه و سراجا منيرا، ثمّ حبّ أهل بيتي الّذي أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ... (1)

أقول: الحديث طويل جدّا أخذت الإسناد و جملة منه موضع الحاجة إليه، فراجع المأخذ.

أقول: وجدت في بعض نسخ «الأمالي» و كانت مصحّحة قديمة أملأ علينا الشيخ أبو جعفر محمّد بن الحسن (قدس سره) يوم الجمعة الرابع من المحرّم سنة سبع و خمسين و أربعمائة قال: أخبرنا جماعة، عن أبي المفضّل و ساق الحديث إلى آخره.

____________

(1) البحار: 74/ 74.

161

و رواه الشيخ في «أماليه» (ج 2 ص 138) عن جماعة، عن أبي المفضّل قال: حدّثنا رجاء بن يحيى أبو الحسين العبرتائي الكاتب سنة أربع عشرة و ثلاثمائة- و فيها مات- عن محمّد ابن الحسن بن شمّون، عن عبد اللّه بن عبد الرحمان الأصم، عن الفضيل بن يسار، عن وهب ابن عبد اللّه بن أبي ذبى الهنائي، عن أبي الحرب بن أبي الأسود الديلمي (مثله).

و رواه الورام في جامعه أيضا (1). (2)

814/ 195- المعروف بن سويد قال: كنت بالمدينة حين بويع عثمان فرأيت رجلا و هو يصفق بإحدى يديه على الاخرى، فقلت: ما شأنك يا هذا؟

قال: عجبا لقريش و استيثارهم بهذا الأمر عن أهل هذا البيت الّذي أنزل اللّه فيهم هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً أهل بيت النبوّة و معدن الفضيلة ...

قلت: من أنت يرحمك اللّه؟

قال: أنا المقداد بن عمرو.

قلت: من هذا الّذي ذكرت؟

قال: ابن عمّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّ بن أبي طالب (عليه السلام).

قال: فلبثت ما شاء اللّه، ثمّ لقيت أباذر فحدّثته بما قال المقداد.

فقال: صدق أخي. (3)

815/ 196- أبو برزة: صلّيت مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله سبعة عشر شهرا، فإذا أخرج من بيته أتي باب فاطمة (عليها السلام) فقال:

____________

(1) تنبيه الخواطر: 2/ 51.

(2) البحار: 74/ 91.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 92 و 269.

162

الصلاة عليكم‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ‏ ... (1)

816/ 197- أبو حمزة عن أبي الدرداء، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

إنّ اللّه تبارك و تعالى طهّر قوما من الذنوب فأصلح رؤوسهم، و أنّ عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) أوّلهم. (2)

817/ 198- أبو الحسن محمّد بن جعفر بن محمّد التميميّ، عن أحمد بن محمّد بن مروان الغزال، عن محمّد بن تيم، عن عبد الرحمان بن مهديّ، عن معاوية بن صالح، عن عبد الغفّار بن قاسم، عن أبي مريم، عن أبي هريرة قال:

دخلت على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و قد نزلت هذه الآية إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَ لِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ ... أتعرفون الهادي؟ ... هو خاصف النعل.

فطوّلت الأعناق، إذ خرج علينا عليّ (عليه السلام) ... بيده نعل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ...

فقال: ألا إنّه المبلّغ عنّي و الإمام بعدي و زوج ابنتي و أبو سبطيّ، فنحن أهل بيت أذهب اللّه عنّا الرجس و طهّرنا من الدنس ... (3)

أقول: روى هلال بن الحارث أو هلال بن ظفر عن أبي الحمراء ... تسعة أشهر أو عشرة؛

و روى يونس بن حباب، عن أبي داود، عن أبي الحمراء: تسعة أشهر؛

و روى أبو يحيى، عن أبي داود، عن أبي الحمراء: تسعة أشهر؛

و روى الضحاك بن مخلّد، عن أبي داود السبحي، عن أبي الحمراء ... تسعة أشهر؛

و روى أبي الجارود، عن أبي داود، عن أبي الحمراء: تسعة أشهر، و عشرة و ثمانية أشهر أيضا عنه نقل؛

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 82 و 95.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 89.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 94.

163

و يونس بن أبي إسحاق، عن أبي داود، عن أبي الحمراء: سبعة أشهر و ستّة أشهر؛

عن نافع، عن أبي الحمراء و عن حفصة، عن أبي الحمراء: و أربعين صباحا و شهرا أيضا نقل عنه و تسعة أشهر أو عشرة.

فأمّا التسعة فلا نشكّ فيها، نقل عنه، و الأحاديث المرويّة، عن أبي الحمراء كثيرة و مختلفة، فراجع ما أوردنا عن «فضائل الخمسة» و عن «البحار»، و راجع أيضا كتاب «آية التطهير في أحاديث الفريقين» (ج 1 ص 83- 87) و (ج 2 ص 313) الجمع بين أخبار المرور.

818/ 199- [أبو هريرة]: لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا رضي اللّه عنهم في بيت أمّ سلمة، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (1)

819/ 200- أبو هريرة عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله: أنّه صلّى اللّه عليه و آله قال:

لمّا خلق اللّه أبا البشر و نفخ فيه من روحه التفت آدم يمنة العرش فإذا نور خمسة أشباح سجّدا و ركّعا، قال آدم: يا ربّ! هل خلقت أحدا من طين قبلي؟

قال: لا، يا آدم!

قال: فمن هؤلاء الخمسة الّذين أراهم في هيئتي و صورتي؟

قال: هؤلاء خمسة من ولدك، لولاهم ما خلقتك، و لولاهم ما خلقت، الجنّة و لا النّار، و لا العرش و لا الكرسيّ، و لا السماء و لا الأرض، و لا الإنس و لا الجنّ، هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائي.

فأنا المحمود و هذا محمّد، و أنا العالي و هذا عليّ، و أنا الفاطر و هذه فاطمة،

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 95.

164

و أنا الإحسان و هذا الحسن، و أنا المحسن و هذا الحسين.

آليت بعزّتي أنّه لا يأتيني أحد بمثقال حبّة من خردل من بغضهم أحدهم إلّا أدخلته ناري، و لا أبالي يا آدم! هؤلاء صفوتي من خلقي، بهم أنجيهم و أهلكهم، فإذا كان لك إلى حاجة فبهؤلاء توسّل.

فقال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله: نحن سفينة النجاة، من تعلّق بها نجا، و من حاد عنها هلك، فمن كان له إلى اللّه حاجة فليسأل بنا أهل البيت. (1)

820/ 201- سليم بن قيس الهلالي، عن أبان، عن أبي سعيد ... فقلت له: من خير هذه الأمّة بعد عليّ (عليه السلام)؟

قال: زوجته و ابناه.

قلت: ثمّ من؟

قال: ثمّ جعفر و حمزة خير النّاس، و أصحاب الكساء الّذين نزلت فيهم آية التطهير، ضمّ فيه نفسه و عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

ثمّ قال: هؤلاء ثقلي و عترتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقالت أمّ سلمة: ادخلني معك في الكساء؟

فقال لها: يا أمّ سلمة! أنت بخير و إلى خير، و إنّما أنزلت هذه الآية فيّ و في هؤلاء ...

و ممّن روى عن أبي سعيد أبو هارون العبدي. (2)

821/ 202- أخبرنا أحمد بن محمّد بن أحمد الفقيه، أخبرنا عبد اللّه بن محمّد بن جعفر بن عمرو بن أبي عاصم، أخبرنا أبو الربيع الزعفراني، أخبرنا عمّار بن محمّد الثوري، أخبرنا سفيان، عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف، عن عطيّة، عن أبي‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 96.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 97.

165

سعيد في هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

قال: نزلت في خمسة: في رسول اللّه و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

أخبرنا الجار أخبرنا الصفار، أخبرنا تمتام قال: حدّثني أبو الربيع أخبرنا عمّار بن محمّد الثوري بذلك سواء إلّا ما عبرت. (1)

822/ 203- أخبرنا أبو بكر الحارثي، أخبرنا أبو الشيخ أخبرنا عيسى بن محمّد الوسقندي، أخبرنا الفضل بن يوسف القصباني الكوفي، أخبرنا إبراهيم بن حبيب الزماني، أخبرنا عبد اللّه بن مسلم الملائي، عن أبي الجحاف، عن عطيّة، عن أبي سعيد قال:

جاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أربعين صباحا إلى باب عليّ (عليه السلام) بعد ما دخل بفاطمة (عليها السلام) فقال: السلام عليكم أهل البيت و رحمة اللّه و بركاته، الصلاة رحمكم اللّه‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً، أنا حرب لمن حاربتم، و سلم لمن سالمتم. (1)

823/ 204- أخبرنا أبو الحسن بن أبي بكر الحافظ- بقراءتي عليه من أصل سماعة- أخبرنا أبي، قال: حدّثني أبو بكر عبد اللّه بن سليمان؛ و أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمان بن عليّ بن حمدان الفارسي، أخبرنا أبو بكر محمّد بن جعفر بن الحسين البغدادي، أخبرنا عبد اللّه بن سليمان بن الأشعث، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم سادان الفارسي الكرماني بن عمرو، أخبرنا سالم بن عبد اللّه، أخبرنا أبو حماد الصيرفي، أخبرنا عطيّة العوفي، عن أبي سعيد الخدري قال:

حين نزلت‏ وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ (2) كان يجي‏ء نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى باب‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 97 و 98.

(2) طه: 132.

166

عن عطيّة العوفي، عن أبي سعيد الخدري، عن نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال: نزلت هذه الآية:

وَ أْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ.

قال: كان يجي‏ء إلى باب علي (عليه السلام) تسعة أشهر كلّ صلاة غداة، و يقول:

الصلاة رحمكم اللّه‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (1)

825/ 206- أخبرنا عليّ بن أحمد، قال: أخبرنا أحمد بن عبيد، أخبرنا محمّد بن عثمان بن أبي شيبة، أخبرنا إبراهيم بن محمّد بن ميمون، أخبرنا عليّ بن عابس، عن أبي الجحاف؛ و الأعمش، أخبرنا أبو بكر بن قران، أخبرنا أبو محمّد بن حبان، أخبرنا أبو محمّد بن ناجية، أخبرنا إبراهيم بن مستم (مستمر)، أخبرنا بكر بن يحيى بن ريان، أخبرنا مندل، عن الأعمش، عن عطيّة، عن أبي سعيد قال:

نزلت هذه الآية في النبيّ و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (2)

826/ 207- أخبرنا أبو يحيى الحيكاني، أخبرنا يوسف بن أحمد الصيدلاني بمكّة، أخبرنا أبو جعفر العقيلي الحافظ، أخبرنا أبو جعفر، أخبرنا يحيى بن عثمان، أخبرنا نعيم بن حماد، أخبرنا الفضل بن موسى الشيباني، أخبرنا عمران بن مسلم، عن عطيّة، عن أبي سعيد الخدري في قول اللّه عزّ و جلّ: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قال: جمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، ثمّ أدار عليهم الكساء، فقال: هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (3)

أخبرنا أبو القاسم عبد الرحمان بن محمّد، أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد اللّه، أخبرنا الحسن بن سفيان، أخبرنا أبو عمّار الحسين بن حريث؛ و أبو النضر

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 99.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 100.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 100.

167

إسماعيل بن عبد اللّه السلمي، قالا: حدّثنا الفضل بن موسى، عن عمران بن مسلم، عن عطيّة، عن أبي سعيد الخدري، عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله (مثله).

و زاد أبو النضر: و أمّ سلمة على الباب، فقالت: يا رسول اللّه! ألست منهم؟

فقال: إنّك لعلى خير، و إلى خير.

و رواه أيضا الفضل بن موسى صاحب أبي حنيفة إمام أهل المرو في الفقه، و تابعه جماعة. (1)

827/ 208- أخبرنا أبو عبد الرحمان السلمي، أخبرنا أبو محمّد السمدي (السيدي)، أخبرنا عبد اللّه بن محمّد بن شيرويه، أخبرنا إسحاق بن راهويه الحنظلي- بمسنده الكبير، و فيه: الملائي- عن عمران بن أبي مسلم- شيخ كان في جهينة- قال:

سألت عطيّة عن هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

فقال: أحدثك عنها بعلم حدّثني أبو سعيد الخدري: أنّها نزلت في رسول اللّه و في الحسن و الحسين و في فاطمة و عليّ (عليهم السلام)، و قال رسول اللّه:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فكانت أمّ سلمة بالباب، فقالت: و أنا؟

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّك بخير و إلى خير.

الملائي: هو أبو نعيم الفضل بن دكين، و هو ثقة متّفق عليه؛

و رواه عنه جماعة، و عمران هو أبو عمر الأزدي، و عنه روى جماعة، و قد رواه عن عطيّة غير عمران جماعة. (2)

828/ 209- أخبرنا أبو حفص عمر بن أحمد العابد، أخبرنا أبو أحمد الحسين‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 101.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 101 و 102.

168

فكانت أمّ سلمة بالباب، فقالت: و أنا؟

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّك بخير و إلى خير.

الملائي: هو أبو نعيم الفضل بن دكين، و هو ثقة متّفق عليه؛

و رواه عنه جماعة، و عمران هو أبو عمر الأزدي، و عنه روى جماعة، و قد رواه عن عطيّة غير عمران جماعة. (1)

828/ 209- أخبرنا أبو حفص عمر بن أحمد العابد، أخبرنا أبو أحمد الحسين بن عليّ أملاه، أخبرنا أبو جعفر محمّد بن الحسين الخثعمي بالكوفة، أخبرنا عباد بن يعقوب، أخبرنا أبو عبد الرحمان المسعودي، عن كثير النوا، عن عطيّة، عن أبي سعيد قال:

نزلت هذه الآية في خمسة، فقرأها و سمّاهم‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً في رسول اللّه و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين صلوات اللّه عليهم. (2)

829/ 210- أخبرنا أحمد، أخبرنا عبد اللّه أحمد بن محمّد بن يعقوب الدقيقي- هو محمّد بن عبد الملك- أخبرنا عبد الرحمان بن هارون، و أخبرنا أحمد، أخبرنا عبد اللّه، قال: حدّثنا عبد اللّه بن محمّد بن ناجية، أخبرنا إبراهيم بن جابر المروزي قال: و حدّثنا محمّد بن العبّاس، حدّثنا محمّد بن حرب، قالا: حدّثنا عبد الرحمان بن هارون حدّثنا أبو هشام الغساني الواسطي، حدّثنا هارون بن سعد العجلي قال:

حدّثني عطيّة قال:

سألت أبا سعيد الخدري عن قوله: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ‏ الآية، فعدّ النبيّ و عليّا

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 101 و 102.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 102.

169

في يدي.

قال: نزلت في رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (1)

[ما روى عن غير المعصومين‏]

ابن عبّاس‏

831/ 212- حدّثنا عليّ بن محمّد قال: حدّثنا الحبري قال: حدّثنا حسن بن حسين، قال: حدّثنا حبان، عن الكلبي، عن أبي صالح، عن ابن عبّاس‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

نزلت إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، و الرجس الشكّ. (2)

832/ 213- ابن نباتة، عن ابن عبّاس، قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

... لأنّك منّي و أنا منك يا عليّ! إنّ اللّه طهّرنا و اصطفانا لم يلتق لنا أبوان على سفاح قطّ. (2)

833/ 214- أبنأني الإمام صدر الدين محمّد بن أبي الكرام عبد الرزّاق بن أبي بكر بن حيدر، أخبرني القاضي فخر الدين محمّد بن خالد الحقيقي الأبهري كتابة قال: أنبأنا السيّد الإمام ضياء الدين فضل اللّه بن عليّ أبو الرضا الراوندي إجازة قال: أخبرنا السيّد أبو الصمصام ذو الفقار بن محمّد بن معبد الحسني، أنبأنا الشيخ أبو جعفر الطوسي (قدس سره)، أنبأنا أبو عبد اللّه بن محمّد بن محمّد بن النعمان (رحمه الله) و أبو عبد اللّه الحسين بن عبيد اللّه؛ و أبو الحسين جعفر بن الحسين بن حكة القمّي، و أبو زكريا محمّد بن سليمان الحراني قالوا كلّهم:

أنبأنا الشيخ أبو جعفر محمّد بن عليّ بابويه القمّي (رحمه الله)، قال: أنبأنا عليّ بن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 102 و 103.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 105.

170

قال: أنبأنا السيّد الإمام ضياء الدين فضل اللّه بن عليّ أبو الرضا الراوندي إجازة قال: أخبرنا السيّد أبو الصمصام ذوالفقار بن محمّد بن معبد الحسني، أنبأنا الشيخ أبو جعفر الطوسي (قدس سره)، أنبأنا أبو عبد اللّه بن محمّد بن محمّد بن النعمان (رحمه الله) و أبو عبد اللّه الحسين بن عبيد اللّه؛ و أبو الحسين جعفر بن الحسين بن حكة القمّي، و أبو زكريا محمّد بن سليمان الحراني قالوا كلّهم:

أنبأنا الشيخ أبو جعفر محمّد بن عليّ بابويه القمّي (رحمه الله)، قال: أنبأنا عليّ بن عبد اللّه الورّاق الرازي، قال: أنبأنا سعد بن عبد اللّه، أنبأنا الهيثم بن أبي مسروق النهدي، عن الحسين بن علوان، عن عمرو بن خالد، عن سعيد بن طريف، عن الأصبغ بن نباتة، عن عبد اللّه بن عبّاس. قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يقول:

أنا و علي و الحسن و الحسين و تسعة من ولد الحسين مطهّرون معصومون. (1)

834/ 215- ابن عبّاس قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً، فأنا و أهل بيتي مطهّرون من الآفات و الذنوب. (2)

835/ 216- أبي، عن ابن عامر، عن المعلّى، عن جعفر بن سليمان، عن عبد اللّه بن الحكم، عن أبيه، عن ابن عبّاس، قال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله:

إنّ عليّا وصيّي و خليفتي و زوجة فاطمة سيّدة نساء العالمين ابنتي، و الحسن و الحسين سيّدا شباب أهل الجنّة ولداي ...

اللّهمّ من كان له من أنبيائك و رسلك ثقل و أهل بيت فعلي و فاطمة و الحسن و الحسين أهل بيتي و ثقلي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (2)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 106.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 106 و 107.

171

و أيّدهم بروح القدس منك .... (1)

أقول: أوردت الخبر بتمامه و أسناده في عنوان «إنّ فاطمة (عليها السلام) تأتي يوم القيامة على نجيب من نور و الملائكة حولها»، فراجع.

837/ 218- سعيد بن جبير، عن ابن عبّاس قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

... ثمّ ترى نفسها ذليلة بعد أن كانت في أيّام أبيها عزيزة، فعند ذلك يؤنسها اللّه تعالى ذكره بالملائكة فنادتها بما نادت به مريم بنت عمران، فتقول: يا فاطمة! إنّ اللّه اصطفاك و طهّرك و اصطفاك على نساء العالمين.

يا فاطمة! اقنتي لربّك و اسجدي و اركعي مع الراكعين ... (2)

أقول: أوردت الخبر من «البحار» في عناويننا تماما، فراجع. (3)

838/ 219- أخبرنا أبو سعد بن علي، أخبرنا أبو الحسين الكهيلي، أخبرنا أبو جعفر الحضرمي، أخبرنا يحيى بن عبد الحميد، و حدّثنا أبوذر اليمني- إملاءا في «الجامع»- حدّثنا أبو الفضل محمّد بن عبد اللّه بن محمّد بن خميرويه- بهراة- حدّثنا أحمد بن نجدة، حدّثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني، حدّثنا قيس بن الربيع، عن الأعمش، عن عباية بن ربعي: عن ابن عبّاس قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله‏

... ثمّ جعل القبائل بيوتا فجعلني في خيرها بيتا، فذلك قوله: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (4)

839/ 220- أخبرنا ابن عدي الحافظ، حدّثنا أحمد بن عبد الرحيم بن عبد الرزّاق الجرجاني- بآمل- حدّثنا زريق بن محمّد الكوفي، حدّثنا حمّاد بن زيد، عن أيّوب، عن عكرمة، عن ابن عبّاس، عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله:

____________

(1) البحار: 37/ 84 و 85، عن بشارة المصطفى.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 106 و 107.

(3) البحار: 43/ 172 ح 13.

(4) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 108.

172

إنّ اللّه طهّر قوما من الذنوب بالصلعة في رؤوسهم، و إنّ عليّا (عليه السلام) لأوّلهم. (1)

840/ 221- حدّثني أبو بكر التميمي، حدّثنا أبو بكر القتات، حدّثنا أبو بكر بن أبي عاصم، حدّثنا محمّد بن المثنّى، حدّثنا يحيى بن حماد، حدّثنا أبو عوانة، عن يحيى بن سليم أبي بليج، عن عمرو بن ميمون، عن ابن عبّاس قال:

دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الحسن و الحسين و عليّا و فاطمة (عليها السلام) و مد عليهم ثوبا، ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (1)

أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي، أنبأنا أبو محمّد بن أبي عثمان و أبو طاهر القصاري حيلولة، و أخبرنا أبو عبد اللّه بن القصارى، أنبأنا أبو عبد اللّه الحسين بن إسماعيل المحاملي، أنبأنا أبو موسى محمّد بن المثنّى، أنبأنا يحيى بن حمّاد، أنبأنا الوضاح، أنبأنا يحيى أبو بلج، أنبأنا عمرو بن ميمون، قال: إنّي لجالس إلى ابن عبّاس إذ أتاه تسعة رهط ... إلى قال ابن عبّاس (نحوه). (1)

841/ 222- ابن عبّاس- في حديث طويل في تزويج عليّ (عليه السلام) من فاطمة (عليها السلام) ... إلى أن قال:

ثمّ دعا فاطمة (عليها السلام) فأخذ كفّا من ماء فضرب به على رأسها و كفّا بين ثدييها، ثمّ رشّ جلده و جلدها ثمّ التزمها فقال: اللهمّ كما أذهبت عنّي الرجس و طهّرتني فطهّرها.

ثمّ دعى بمخضب آخر، ثمّ دعا عليّا (عليه السلام) فصنع به كما صنع بها، ثمّ دعا له كما دعا لها، ثمّ قال لهما: قوما إلى بيتكما ... (2)

أقول: رواه في «البحار» مختصرا و فيه:

اللهمّ إنّهما منّي و أنا منهما، اللهمّ كما أذهبت عنّي الرجس و طهّرتني تطهيرا

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 110.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 112 و 113.

173

فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ... (1)

842/ 223- ابن عبّاس، قلت: يا رسول اللّه! أسامي ما أسمع بهم قطّ.

قال لي: يابن عبّاس! هم الأئمّة بعدي و إن قهروا امناء معصومون نجباء أخيار. (2)

843/ 224- قال عمر- في محاورة بينه و بين ابن عبّاس-: على رسلك يابن عبّاس! أبت قلوبكم لنا يا بني هاشم إلّا بغضا لا يزول و حقدا لا يحول.

فقال ابن عبّاس: مهلا يا عمر! لا تنسب قلوب بني هاشم، و قلب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى ما تنسبها إليه، إنّ اللّه قد أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (3)

و في رواية آخر: قال عمر: هيهات أبت، و اللّه؛ قلوبكم يا بني هاشم! إلّا حسدا ما يحول و ضغنا لا يزول.

فقلت: مهلا يا أمير المؤمنين!! لا تصف قلوب قوم أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا بالحسد و الغشّ، فإنّ قلب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله من قلوب بني هاشم. (4)

أقول: انظر إلى صاحب هذا القول كيف أمتلأ قلبه من بغض بني هاشم و أهل بيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله؟!

844/ 225- ابن عبّاس كتب في جواب يزيد:

ثمّ إنّك سألتني أن أحث النّاس على طاعتك و أن أخذلهم عن ابن الزبير، فلا مرحبا و لا كرامة تسألني نصرتك و مودّتك و قد قتلت ابن عمّي و أهل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، مصابيح الهدى، و نجوم الدجى غادرتهم جنودك بأمرك صرعى في‏

____________

(1) البحار: 43/ 42.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 113.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 113 و 114.

(4) البحار: 43/ 42.

174

صعيد واحد قتلى.

أنسيت إنفاذ أهلك و أعوانك إلى حرم اللّه لتقتل الحسين (عليه السلام) و ما زلت وراءه حتّى تخيفه حتّى أشخصته إلى العراق عداوة منك للّه و لرسوله و لأهل بيته الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (1)

845/ 226- و في رواية آخر: ابن عبّاس: و ما أنسى من الأشياء، فلست بناس طردك حسينا (عليه السلام) من حرم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى حرم اللّه، و تيسيرك إليه الرجال لتقتله في الحرم، فما زلت بذلك و على ذلك حتّى أشخصته من مكّة إلى العراق، فخرج خائفا يترقّب، فزلزلت به خيلك عداوة منك للّه و لرسوله و لأهل بيته الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (1)

846/ 227- قال ابن عبّاس- في وصف أمير المؤمنين علي (عليه السلام): زكي رضي مطهّر أبطحي باسل جري. (3)

847/ 228- ابن عبّاس: شهدنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله تسعة أشهر يأتي كلّ يوم باب عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) عند وقت كلّ صلاة، فيقول:

السلام عليكم و رحمة اللّه و بركاته أهل البيت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً الصلاة رحمكم اللّه- كلّ يوم خمس-.

848/ 229- ابن عبّاس: أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) سبعة أشهر، و يقول: الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

و في رواية: ثمانية أشهر. (4)

849/ 230- عبد اللّه بن عبّاس قال: قام رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فينا خطيبا.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 114.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 115.

(4) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 115.

175

أيّها النّاس! إنّا أهل البيت عصمنا اللّه من أن نكون مفتونين أو فاتنين أو مفتنين أو كذّابين أو كاهنين أو ساحرين ... فمن كان فيه شي‏ء من هذه الخصال، فليس منّي و لا أنا منه، و اللّه؛ منه براء، و من برء اللّه منه أدخله جهنّم و بئس المهاد.

و إنّا أهل بيت طهّرنا اللّه من كلّ نجس، فنحن الصادقون إذا نطقوا، أو العاملون إذا سئلوا، و الحافظون لما استودعوا، جمع اللّه لنا عشر خصال لم يجمعن لأحد بعدنا و لا تكون لأحد غيرنا: العلم و الحلم و الحكم و اللب و الفتوّة و الشجاعة و الصدق و الطهارة ... (1)

أسماء بنت عميس‏

850/ 231- أسماء بنت عميس قالت: قبلت- أي ولدت- فاطمة (عليها السلام) بالحسن (عليه السلام) فلم أر لها ما في حيض و لا في نفاس، فقال صلّى اللّه عليه و آله:

أما علمت أنّ ابنتي طاهرة مطهّرة لا يرى لها دم في طمث و لا ولادة.

أخرجه الإمام عليّ بن موسى الرضا (عليه السلام). (2)

851/ 232- قالت: قبلت فاطمة (عليها السلام) بولدها الحسن (عليه السلام) فلم أر لها ما، فقلت: يا نبي اللّه! لم أر لفاطمة (عليها السلام) دما من حيض و لا نفاس.

فقال: أمّا علمت فاطمة طاهرة مطهّرة. (3)

852/ 233- قالت: شهدت فاطمة رضي اللّه عنها و قد ولدت بعض ولديها فلم أر لها دما.

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّ فاطمة (عليها السلام) خلقت حوريّة في صورة إنسيّة. (3)

أقول: أوردت أخبارا كثيرة في عنوان «سبب تسميتها (عليها السلام) بالبتول»،

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 115، عن تفسير فرات.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 121.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 121.

176

و عنوان «إنّ فاطمة (عليها السلام) حوراء إنسيّة» و غيرهما تدلّ على هذا المعنى، فراجع العنوانين المذكورين.

امّ سلمة

853/ 234- عن أبي ثابت مولى أبي ذر، عن امّ سلمة ... قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

... فنوديت يا محمّد! هذا نور عليّ و فاطمة، و هذا نور سبطيك الحسن و الحسين، و هذه أنوار الأئمّة بعدك من ولد الحسين مطهّرون معصومون، و هذا الحجّة الّذي يملأ الدنيا قسطا و عدلا. (1)

أقول: أوردت الحديث عن «البحار» تماما في عنوان «إنّ إسم فاطمة (عليها السلام) مكتوب على باب الجنّة و على ساق العرش»، فراجع.

854/ 235- حدّثنا أبو كريب قال: حدّثنا حسن بن عطيّة قال: حدّثنا فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد. عن امّ سلمة زوج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله:

إنّ هذه الآية نزلت في بيتها إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قالت: و أنا جالسة على باب البيت، فقلت: أنا يا رسول اللّه! ألست من أهل البيت؟

قال: إنّك إلى خير، أنت من أزواج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله.

قالت: و في البيت: رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين رضي اللّه عنهم.

و قد روى عن فضيل جماعة:

منهم؛ حدّثنا عبد اللّه بن يوسف الإصبهاني، حدّثنا أبو بكر أحمد بن سعيد

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 125.

177

بن فرصح، أخبرنا موسى بن الحسن، أخبرنا أبو نعيم، أخبرنا فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد قال: قالت امّ سلمة ... (نحوه).

منهم؛ حدّثني أبو زكريّا بن أبي إسحاق، حدّثنا أبو محمّد عبد اللّه بن إسحاق، حدّثنا أحمد بن زهير، حدّثنا أبو غسان، حدّثنا فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد، عن امّ سلمة ... (مثله).

و رواه أيضا الطحاوي، عن فهد، عن أبي غسان؛

و رواه الحسين الحبري في تفسيره عن أبي غسان.

منهم؛ حدّثنا عبد اللّه بن سليمان، حدّثنا إسحاق بن إبراهيم النهشلي الكرماني بن عمرو، عن فضيل ... (مثله). (1)

855/ 236- منهم؛ أخبر الوالد، عن ابن شاهين، عن عبد اللّه بن سليمان، عن هارون بن سليمان، عن ابن قتيبة، عن فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد، عن امّ سلمة، قالت:

نزلت هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... في يومي و في بيتي، و في البيت:

رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (2)

856/ 237- منهم؛ أخبرنا أبو عمرو البسطامي، أخبرنا أبو أحمد الجرجاني، أخبرنا أبو عبد اللّه محمّد بن أحمد بن عبد الواحد بن عبدوس بصور- سنة ثلاث مائة- أخبرنا موسى بن أيّوب بن عيسى النصيبي، أخبرنا الزجاج، عن فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد قال:

قالت امّ سلمة: إنّ هذه الآية نزلت في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...، و في البيت: رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) و أنا جالسة على باب البيت، قلت: يا رسول اللّه! ألست من أهل البيت؟

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 127 و 128.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 129.

178

856/ 237- منهم؛ أخبرنا أبو عمرو البسطامي، أخبرنا أبو أحمد الجرجاني، أخبرنا أبو عبد اللّه محمّد بن أحمد بن عبد الواحد بن عبدوس بصور- سنة ثلاث مائة- أخبرنا موسى بن أيّوب بن عيسى النصيبي، أخبرنا الزجاج، عن فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد قال:

قالت امّ سلمة: إنّ هذه الآية نزلت في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...، و في البيت: رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) و أنا جالسة على باب البيت، قلت: يا رسول اللّه! ألست من أهل البيت؟

قال: أنت من أزواج رسول اللّه.

منهم؛ عبد الملك بن أحمد بن نصر، عن يعقوب الدورقي، عن سعيد بن محمّد الوراق، عن فضيل بن مرزوق ... الحديث.

منهم؛ أخبرنا أبو سعيد محمّد بن موسى بن الفضل- بقرائتي عليه- أخبرنا محمّد بن يعقوب، أخبرنا الحسن بن عليّ بن عفان، أخبرنا عبيد اللّه بن موسى، أخبرنا فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد، قال: حدّثتني امّ سلمة ...

قال: إنّك على خير، إنّك من أزواج النبي.

و قال عبد بن حميد في تفسيره: رواه عبيد اللّه بن موسى فذكره.

منهم؛ أخبرنا أبو الحسن الصفّار، أخبرنا تمتام، أخبرنا عبد اللّه بن صالح، أخبرنا فضيل بن مرزوق، عن عطيّة، عن أبي سعيد الخدري، قال: حدّثتني امّ سلمة عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و ذكر (مثله).

منهم؛ أخبرنا عليّ بن أحمد، أخبرنا أحمد بن عبيد، أخبرنا موسى بن هارون الطوسي، أخبرنا معاوية بن عمرو، أخبرنا فضيل بن مرزوق، قال: حدّثني عطيّة، عن أبي سعيد، عن امّ سلمة ... و ذكر (نحوه). (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 129 و 130.

179

857/ 238- ابن سيرين، عن امّ سلمة، قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله لعليّ (عليه السلام):

و إنّ اللّه أمرني أن أمرك أن تزوج عليّا (عليه السلام) في الأرض فاطمة (عليها السلام)، و أن تبشّرهما بغلامين طاهرين فاضلين خيرين في الدنيا و الآخرة. (1)

858/ 239- أخبرنا أبو سعيد بن عليّ، أخبرنا أبو الحسن الكهيلي، أخبرنا أبو جعفر الحضرميّ، أخبرنا عمّار بن خالد الواسطي، أخبرنا إسحاق بن يوسف، عن عبد الملك ابن أبي سليمان، عن أبي ليلى الكندي، عن امّ سلمة:

إنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان في بيتها على منامة له ... فجائت فاطمة (عليها السلام) ببرمة فيها حريرة ... ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامّتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا- قالها النبيّ صلّى اللّه عليه و آله ثلاث مرّات-

قالت امّ سلمة: فأدخلت رأسي في البيت فقلت: و أنا معكم يا رسول اللّه؟

قال: إنّك إلى خير. (2)

859/ 240- حدّثنا أبو كريب قال: حدّثنا مصعب بن المقدام قال: حدّثنا سعد بن زربي، عن محمّد بن سيرين، عن أبي هريرة، عن امّ سلمة قالت: جائت فاطمة (عليها السلام) ... ببرمة لها قد صنعت فيها عصيدة تحملها على طبق ... ثمّ أخذ بأطراف الكساء الأربعة بشماله فضمّه فوق رؤوسهم و أومأ بيده اليمنى إلى ربّه، فقال:

هؤلاء أهل البيت، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (3)

860/ 241- أخبرنا مسعود بن محمّد بن محمّد الفقيه، أخبرنا إبراهيم بن أحمد بن رجاء، أخبرنا أبو العبّاس محمّد بن مروان بن زياد الكوفي- ببغداد- قال:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 131.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 132.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 133.

180

حدّثني إسحاق بن يزيد، عن سهل بن سليمان، عن الأعمش؛

و أخبرنا محمّد بن عليّ بن محمّد، أخبرنا محمّد بن الفضيل بن محمّد جدي، أخبرنا محمّد بن إسحاق، أخبرنا يوسف بن موسى، أخبرنا جرير، عن الأعمش، عن جعفر بن عبد الرحمان- يعني الأنصاري- عن حكيم بن سعد، عن امّ سلمة في هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ....

إنّها نزلت في رسول اللّه و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (1)

861/ 242- حكيم بن سعد قال: ذكرنا عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) عند امّ سلمة قالت: فيه نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ....

قالت امّ سلمة: جاء النبيّ صلّى اللّه عليه و آله إلى بيتي، فقال: لا تأذني لأحد.

فجائت فاطمة (عليها السلام) فلم أستطع أن أحجبها عن أبيها، ثمّ جاء الحسن (عليه السلام) فلم أستطع أن أمنعه أن يدخل على جدّه و امّه، و جاء الحسين (عليه السلام) فلم أستطع أن أحجبه، فاجتمعوا حول النبيّ صلّى اللّه عليه و آله على بساط، فجللهم نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه و آله بكساء كان عليه.

ثمّ قال: هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فنزلت هذه الآية حين اجتمعوا على البساط.

قالت: فقلت: يا رسول اللّه! و أنا؟

قالت: فو اللّه؛ ما أنعم، و قال: إنّك إلى خير. (1)

862/ 243- أخبرنا القاضي أبو جعفر محمّد بن إسماعيل بن الحسن العلوي- في جمادى الاولى من سنة ثمان و ثلاثين و أربعمأة- حدّثنا أبو محمّد عبد اللّه بن محمّد بن عثمان المزني- الملقّب بابن السقاء الحافظ الواسطي- حدّثنا محمود بن محمّد حدّثنا عثمان- يعني ابن أبي شيبة- حدّثنا الأعمش، عن جعفر بن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 133 و 134.

181

رحمة اللّه و بركاته عليكم أهل البيت إنّه حميد مجيد. (1)

864/ 245- علي بن الحسن بن محمّد بن منده، عن زيد بن جعفر بن محمّد بن الحسين الخزّاز، عن العبّاس بن العبّاس الجوهري، عن عفّان بن مسلم، عن حمّاد بن سلمة، عن الكلبيّ، عن أبي صالح، عن شدّاد بن أوس قال:

لمّا كان يوم الجمل ... فدخلت على أمّ سلمة ... قلت: فمن أهل بيته الّذين أمرنا بالتمسّك بهم؟

قالت: هم الأئمّة بعده، كما قال: عدد نقباء بني إسرائيل: علي و سبطاي و تسعة من صلب الحسين و أهل بيته، هم المطهّرون و الأئمّة المعصومون.

قلت: إنّا للّه، هلك النّاس إذا.

قالت: كلّ حزب بما لديهم فرحون. (2)

أقول: اختصرت الحديث و أخذت منه موضع الحاجة، فإنّه طويل، فراجع المأخذ.

865/ 246- حدّثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي، حدّثني أبي، حدّثني محمّد بن زكريّا المحرابي- بالكوفة- حدّثني عباد بن يعقوب، حدّثني ابن فضيل، عن أبان، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة زوج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله دعا عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) فأدخلهم البيت، فقالت أمّ سلمة: أتأذن لي فأدخل معهم؟ فدخلت فجللهم ثوبا كان عليه، ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

حدّثنا بكر بن يحيى بن زبان، حدّثنا مندل، عن أبي الجحاف، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة. (3)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 135.

(2) البحار: 36/ 346 ح 213، آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 136.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 137.

182

866/ 247- حدّثنا الحسن أيضا، حدّثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل، حدّثنا جعفر الأحمر، عن الأجلح، عن شهر بن حوشب (و عبد الملك، عن عطاء) عن أمّ سلمة. قالت: جاءت فاطمة (عليها السلام) بطعام لها إلى أبيها و هو على منازله، فقال: أي بنية! ايتيني بأولادي و أنت و ابن عمّك.

قالت: ثمّ جللهم- أو قالت: حوى- عليهم الكساء، فقال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و خاصّتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت أمّ سلمة: يا رسول اللّه! و أنا معهم؟

قالت: قال صلّى اللّه عليه و آله: أنت من أزواج النبي، و أنت على خير، أو إلى خير.

أخبرنا أحمد بن محمّد الفقيه، أخبرنا عبد اللّه بن محمّد بن جعفر، أخبرنا عبد الرحمان بن محمّد بن إدريس، أخبرنا أحمد بن يحيى الصوفي، أخبرنا أبو غسان مالك بن سعيد، أخبرنا جعفر الأحمر، عن الأجلح، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة (مثله). (1)

867/ 248- أخبرنا عبد اللّه، أخبرنا إسحاق بن أحمد الفارسي، أخبرنا محمّد بن عليّ بن الحسين بن شفيق قال: سمعت أبي قال: أخبرنا أبو حمزة، عن الأجلح، عن شهر بن حوشب، أنّه كان جالسا عند أمّ سلمة إذ قالت: جاءت فاطمة (عليها السلام) تحمل قدرا لها فيها خزيرة.

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أين ابن عمّك؟

قالت: في البيت .... (2)

868/ 249- الحاكم الوالد، عن ابن شاهين قال: حدّثنا عبد اللّه بن سليمان، حدّثنا يزيد بن محمّد المهلبي، حدّثنا أبو داود، عن إسماعيل بن نشيط، عن شهر،

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 138.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 138.

183

عن شهر بن حوشب، أنّه كان جالسا عند أمّ سلمة إذ قالت: جاءت فاطمة (عليها السلام) تحمل قدرا لها فيها خزيرة.

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أين ابن عمّك؟

قالت: في البيت .... (1)

868/ 249- الحاكم الوالد، عن ابن شاهين قال: حدّثنا عبد اللّه بن سليمان، حدّثنا يزيد بن محمّد المهلبي، حدّثنا أبو داود، عن إسماعيل بن نشيط، عن شهر، عن أمّ سلمة قالت: عالجت فاطمة (عليها السلام) لأبيها سخينة.

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: ادعي زوجك و ابنيك، فدعتهم، فأصابوا معه، ثمّ مدّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليهم الكساء و قال:

اللهمّ هؤلاء عترتي و أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

حدّثنا عبد اللّه بن محمّد بن زياد، حدّثنا العبّاس بن محمّد بن حاتم، حدّثنا أبو نعيم، حدّثنا إسماعيل بن نشيط العامري ... (نحوه). (2)

869/ 250- أخبرنا أبو القاسم إسماعيل بن أحمد، أنبأنا أبو الحسن بن المنصور، أنبأنا عيسى بن علي- إملاءا- قال: قرى‏ء على أبي بكر عبد اللّه بن محمّد النيسابوري- و أنا أسمع قيل له: حدّثكم العبّاس بن محمّد بن حاتم- أنبأنا إسماعيل بن نشيط العامري قال: سمعت شهر بن حوشب قال:

جئت أمّ سلمة لاعزّيها بحسين بن علي (عليهما السلام)، فحدّثتنا أمّ سلمة:

انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان في بيتها فضعت لها فاطمة (عليها السلام) سخية، و جائته بها فقال: ادعي لي ابن عمّك و ابنيك- أو زوجك و ابنيك-

فجائت بهم فأكلوا معه من ذلك الطعام، قالت: و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على منامة

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 138.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 139.

184

لنا، فأخذ فضلة كساء خيبري (على مبانة، فأخذ فضلة كساء لنا جبيري، خ) كان تحته، فجللهم به، ثمّ رفع يده فقال:

اللهمّ عترتي و أهل بيتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت: فقلت: يا رسول اللّه! و أنا من أهلك؟

قال: و أنت إلى خير. (1)

بلال بن مرداس عن شهر

870/ 251- حدّثني أحمد بن علي الإصبهاني، حدّثني أبو القاسم جعفر بن محمّد الرازي، حدّثني عبد الرحمان ابن أبي حاتم، حدّثني أبي شيبة إبراهيم بن عبد اللّه محمّد بن أبي شيبة العبسيّ، حدّثني علي بن ثابت، حدّثني أسباط، عن السدي، عن بلال بن مرداس، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة قالت: دخل عليّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فأتته فاطمة (عليها السلام) بحذيرة ... ألست من أهل بيتك؟

قال: إنّك على خير و إلى خير. (2)

أخبرنا محمّد بن علي بن محمّد، أخبرنا محمّد بن الفضل بن محمّد، أخبرنا جدّي الفضل بن سهل قال: حدّثني عليّ بن ثابت، حدّثني أسباط بن نصر السدي، عن بلال بن مرداس، عن شهر، عن أمّ سلمة ... الحديث.

871/ 252- أخبرنا أبو القاسم هبة اللّه بن أحمد بن أحمد بن عمر، أنبأنا أبو طالب (غالب، خ) محمّد بن علي (بن أحمد، خ) العشاري، أنبأنا أبو الحسين محمّد بن أحمد بن إسماعيل بن سمعون- إملاءا- أنبأنا أبو بكر محمّد بن جعفر الصيرفي، أنبأنا أبو اسامة الكلبي، أنبأنا علي بن ثابت، أنبأنا أسباط بن نصر، عن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 139 و 140.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 140.

185

فقلت: يا رسول اللّه! ألست من أهل بيتك؟ قال: إنّك على خير و إلى خير. (1)

872/ 253- محمّد أبو يحيي، أخبرنا علي بن ثابت الدهان، أخبرنا أسباط عن السدي، عن بلال بن مرداس، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة، قال النبي صلّى اللّه عليه و آله:

هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس. (1)

873/ 254- أخبرنا أبو القاسم عبد الصمد بن محمّد بن عبد اللّه بن مندويه، أنبأنا أبو الحسن علي بن محمّد بن أحمد الحسن آبادي، أنبأنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن الصلت الأهوازي، أنبأنا أبو العبّاس بن عقدة، أنبأنا عبد اللّه بن اسامة الكلبي؛ و أبو شيبة قال: أنبأنا علي بن ثابت، أنبأنا أسباط بن نصير، عن السدي، عن بلال بن مرداس، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة. قالت: أتيت النبي صلّى اللّه عليه و آله [كذا] بحريرة، فوضعتها بين يديه.

فقال: يا فاطمة! أدع [كذا] لي زوجك و ابنيك.

قالت: فدعتهم [ظ] فأكلوا و تحتهم كساء، فجمع الكساء عليهم، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامتي أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (3)

ثابت عن شهر

874/ 255- حدّثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي، حدّثني أبي، حدّثني محمّد بن زكريّا المحاربي- بالكوفة- حدّثني عباد بن يعقوب، عن عمرو بن ثابت، عن أبيه، عن شهر، عن أمّ سلمة زوج النبى صلّى اللّه عليه و آله:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله دعا عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) فأدخلهم البيت.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 141.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 142.

186

فقالت أمّ سلمة: أتأذن لي فأدخل معهم؟ فدخلت فجللهم ثوبا كان عليه، ثم قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (1)

جعفر الأحمر عن شهر

875/ 256- الحبري، حدّثنا مالك بن إسماعيل، عن جعفر الأحمر، عن شهر، عن أمّ سلمة (و عن عبد الملك، عن عطاء، عن أمّ سلمة)، قالت: جاءت فاطمة (عليها السلام) بطعيم لها إلى أبيها و هو على مقام له.

فقال: ائتيني بابني و ابن عمّك إليّ، فجللهم فقال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامتي، فأذهب عنهم الرجس.

فقالت أمّ سلمة: و أنا معهم؟

فقال: أنت زوج النبي، و أنت على خير (2).

جعفر بن أياس عن شهر

876/ 257- أبو عبد اللّه الخلال، أنبأنا أبو عبد عثمان بن سعيد بن أحمد الصوفي، أنبأنا أبو بكير محمّد بن عبد اللّه بن كريا [كذا] الشيباني، أنبأنا أبو القاسم المنذر بن محمّد بن المنذر بن المنذر القابوسي، أنبأنا أبي، حدّثني عمّي، عن أبيه، عن أبان بن تغلب، عن جعفر بن أياس، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة قالت:

نزلت هذه الآية في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 142.

187

و في البيت: عليّ و فاطمة و حسن و حسين (عليهم السلام). (1)

حبيب عن شهر

877/ 258- أنبأنا أبو سعيد الحارثي، أنبأنا حسين الأشقر، أنبأنا منصور بن أبي الأسود، أنبأنا الأعمش، عن حبيب بن أبي ثابت، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أخذ ثوبا فجلله على عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، ثمّ قرأ هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

قالت: فجئت لأدخل معهم.

فقال: مكانك! أنت على خير و أنت على خير. (1)

حدّثنا أحمد بن يحيى أبو جعفر الأوسي، حدّثنا علي [كذا] بن ثابت الدهان، حدّثنا منصور بن أبي الأسود، عن مسلم، عن حبيب بن أبي ثابت (مثله). (3)

داود- أبو الجحاف- عن شهر

878/ 259- الحسن بن علي الجوهري، حدّثنا محمّد بن عمران، حدّثنا أبو علي بن محمّد الحافظ قال: حدّثني الحسين بن الحكم، حدّثني سعيد بن عثمان قال: حدّثني أبو مريم قال: حدّثني داود بن أبي عوف قال: حدّثني شهر بن حوشب قال: أتيت أمّ سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله لاسلّم عليها، فقلت لها: أرأيت يا أمّ المؤمنين! هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...؟

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 143.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 144.

188

قالت: نزلت و أنا و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على منامة لنا و تحتنا كساء خيبري، فجاءت فاطمة (عليها السلام) و معها حسن و حسين (عليهما السلام) و فخار فيه خزيرة (حريرة الحبري) ...

أنبأنا أبو علي الحداد- و حدّثني أبو مسعود الإصفهاني عنه- أنبأنا أبو نعيم، أنبأنا سليمان بن أحمد [الطبراني‏]، أنبأنا أحمد بن مجاهد الإصفهاني، أنبأنا عبد اللّه بن عمر ابن أبان، أنبأنا زافر بن سليمان، عن طعمة بن عمرو الجعفري، عن أبي الجحاف داود بن أبي عوف، عن شهر بن حوشب (مثله) و فيه:

فجائته فاطمة (عليها السلام) بشي‏ء فوضعته ... (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 144 و 145.

189

زبيد عن شهر

879/ 260- أخبرنا الجوهري، عن محمّد بن عمران، عن علي بن محمّد قال:

حدّثني الحسين بن الحكم، حدّثنا مالك بن إسماعيل، عن أبي إسرائيل الملائي، عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة: (مثله) و فيه: فأخذ عباءا فجللهم بها ... قال: إنّك إلى خير.

و أنبأنا محمّد، أنبأنا أبو اسامة، أنبأنا علي بن ثابت، عن أبي اسرائيل، عن زبيد، عن شهر، عن أمّ سلمة ... الحديث. (1)

880/ 261- حدّثنا عبد اللّه بن يوسف الإصبهاني- إملاءا- حدّثنا أبو بكر محمّد بن عبد اللّه بن الفتح- ببغداد- حدّثنا إسحاق بن محمّد بن مروان، قال: حدّثنا أبي، حدّثنا إبراهيم بن هراسة ... عن سفيان الثوري، عن زبيد اليامي، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة، قالت:

أخذ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كساء فجعله على علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) في بيتي ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقلت: يا رسول اللّه! ألست من أهل البيت؟

قال: أنت إلى خير (2).

881/ 262- حدّثناه الحاكم أبو عبد اللّه الحافظ- قرائة و إملاءا- حدّثنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ- بالكوفة- حدّثنا محمّد بن الحسين بن مطر بن راشد البغدادي، حدّثنا حجاج بن الشاعر، حدّثنا أبو أحمد، حدّثنا سفيان، عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة:

أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله جلّل على علي و حسن و حسين و فاطمة (عليهم السلام) كساءا، ثمّ قال:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 144 و 145.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 146.

190

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و خاصّتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قال الحاكم: تفرد به أبو أحمد، عن سفيان؛

قلت: قد تقدّم تحت الرقم 724 من رواية إبراهيم، عن سفيان- يجي‏ء برواية عبيد بن سعيد بن أبان الاموي، عن سفيان، و لكنّه اشتهر عن أبي أحمد، رواه عنه أحمد بن حنبل و محمّد بن رافع و زهير بن حرب و محمود بن غيلان و عثمان بن أبي شيبة.

أخبرنا أبو القاسم بن الحصين، أنبأنا أبو عليّ بن المذنب، أنبأنا أحمد بن جعفر، أنبأنا عبد اللّه بن أحمد، حدّثني أبي، أنبأنا أبو أحمد الزبيدي، أنبأنا سفيان، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة ... قال: إنّك إلى خير.

أخبرناه أبو سعد السعدي، أخبرنا أبو بكير القطيعي، أخبرنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبل قال: حدّثني أبي حدّثنا أبو أحمد الزبيدي، حدّثنا سفيان، عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة (مثله).

أخبرناه أبو عبد اللّه الطبري، أخبرنا أبو طاهر السلمي، أخبرنا جدّي محمّد بن رافع، أخبرنا أبو أحمد، أخبرنا سفيان به كلفظ أحمد بن أحمد بن حنبل سواء، إلّا أنّه قال: و أنا منهم‏ (1).

أخرجه أبو عيسى الترمذي الحافظ- باب 61 فضائل فاطمة (عليها السلام) الرقم 3871 من صحيحه 5- عن محمود بن غيلان، عن أبي أحمد و قال: هذا حديث حسن صحيح، و هو أحسن شي‏ء روي في هذا الباب.

حدثنيه أبو بكر السكري حدّثني أبو عمرو الحيري، حدّثنا أبو يعلي الموصلي، حدّثنا أبو خيثمة زهير بن حرب، حدّثنا محمّد بن عبد اللّه الأسدي، حدّثنا سفيان، عن زبيد بذلك.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 146 و 147.

191

882/ 263- أخبرني عبد الرحمان بن الحسن- لفظا- أخبرني محمّد بن إبراهيم بن سلمة، أخبرني محمّد بن عبد اللّه بن سليمان، أخبرني محمّد بن عبد اللّه بن نمير، أخبرني عبيد بن سعيد، عن سفيان، عن زبيد، عن شهر، عن أمّ سلمة، عن النبي صلّى اللّه عليه و آله في هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

قال: هم علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

قلت: فأنا يا رسول اللّه؟

قال: إنّك إلى خير.

أنبأنا علي حدّثنا يحيى بن الحسين الإسفرائيني، أنبأنا يوسف بن يعقوب الصفار، أنبأنا عبيد بن سعيد، أنبأنا سفيان، عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن امّ سلمة، عن النبي صلّى اللّه عليه و آله ... (نحوه) (1).

883/ 264- أنبأنا سفيان، عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة.

أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله جلّل على عليّ و حسن و حسين و فاطمة (عليهم السلام) كساءا، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقالت أمّ سلمة: فقلت: يا رسول! اللّه أنا منهم؟

قال: إنّك إلى خير.

884/ 265- أخبرنا أبو القاسم زاهر و أبو بكر وجيه و ابنا طاهر بن محمّد (و أبو بكر بن وجيه، خ) قالا: أنبأنا أحمد بن الحسن بن محمّد الأزهري (أحمد بن الحسين بن محمّد خ) أنبأنا الحسن بن أحمد المخلدي، أنبأنا عمران بن زيد التغلبي، عن زبيد الأيامي، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة أنّها قالت لجارية:

اخرجي فخبريني.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 147 و 148.

192

[قال:] فرجعت الجارية، فقالت: قتل الحسن (عليه السلام).

فشهقت شهقة غشي عليها، ثمّ أفاقت، فاسترجعت.

ثمّ قالت: قتلوه قتلهم اللّه، قتلوه أذلّهم اللّه، قتلوه أخزاهم اللّه، ثمّ أنشأت تحدّث، قالت:

رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على هذا السرير- أو على هذا الدكان- فقال: ادعو إليّ أهلي و أهل بيتي! ادعو إليّ الحسن و الحسين و عليّا.

فقالت أمّ سلمة: يا رسول اللّه! أو لست من أهل بيتك؟

قال: و أنت في خير و إلى خير.

فقال: هؤلاء أهلي و أهل بيتي، أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

أخبرناه محمّد بن علي بن محمّد، أخبرنا محمّد بن الفضل بن محمّد، أخبرنا محمّد بن إسحاق، أخبرنا نصر بن مزروق، أخبرنا أسد، أخبرنا عمران بن زيد التغلبي، عن زبيد اليامي بذلك و أطول من حديث سفيان‏ (1).

885/ 266- أخبرنا أبو القاسم علي بن إبراهيم، أنبأنا أبو الحسين محمّد بن عبد الرحمان بن أبي نصر، أنبأنا يوسف بن القاسم، أنبأنا علي بن الحسن بن سالم، أنبأنا أحمد بن يحيى الصوفي، أنبأنا يوسف بن يعقوب الصفار، أنبأنا عبيد بن سعيد القرشي، عن عمرو بن قيس، عن زبيد، عن شهر، عن أمّ سلمة، عن النبي صلّى اللّه عليه و آله في قول اللّه: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قال: الحسن و الحسين و فاطمة و علي (عليهم السلام).

فقالت أمّ سلمة: يا رسول اللّه! و أنا؟

قال: أنت إلى خير. (2)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 149 و 150.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 150.

193

886/ 267- أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد اللّه بن حفص الماليني، أخبرنا أبو محمّد الحسن بن رشيق- بمصر- حدّثنا علي بن سعيد بن بشير الرازي، حدّثني أبو اميّة عمرو بن يحيى بن سعيد، عن الثوري، عن عمرو بن قيس، عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله دعا عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام)، فجللهم بكساء، ثمّ تلا إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... قال: و فيهم نزلت‏ (1).

887/ 268- حدّثني موسى بن عبد الرحمان المسروقي، قال: حدّثنا يحيى بن إبراهيم بن سويد النخعي، عن هلال- يعني ابن مقلاص- عن زبيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة قالت:

كان النبي صلّى اللّه عليه و آله عندي و علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فجعلت لهم خزيرة، فأكلوا و قاموا و غطّى عليهم عباءة- أو قطيفة- ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (2)

888/ 269- أخبرنا أبو بكر الحارثي، أخبرنا أبو الشيخ، أخبرنا أبو يعلي الموصلي، أخبرنا الأزرق بن علي، أخبرنا حسان بن إبراهيم، عن محمّد بن سلمة بن كهيل، عن أبيه، عن شهر بن حوشب، قال: سمعت أمّ سلمة تقول:

بينما رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جالس عندي، فأرسل إلى الحسن و الحسين و فاطمة و علي (عليهم السلام)، فانتزع كساه، فألقاه عليهم، و قال:

اللهمّ إنّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قال ذلك مرارا.

قلت: و أنا منهم يا رسول اللّه؟

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 150.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 151.

194

قال: إنّك على خير، أو إلى خير.

أخبرنا أحمد بن محمّد بن عبد الوهّاب- سنة سبع و ثلاثين و أربعمائة- حدّثنا محمّد بن الحسن بن عبد اللّه، قال: قرء على أبي الطيبي- و أنا أسمع- حدّثني حمدون بن أحمد [ظ] السمسار، حدّثني أبو الجهم، حدّثنا حسان بن إبراهيم الكرماني، حدّثنا محمّد بن سلمة [ظ]، عن أبيه، عن شهر بن حوشب قال: سمعت أمّ سلمة تقول: بينما [كان‏] رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جالسا ... (مثله).

889/ 270- حدّثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي، حدّثني أبي، حدّثني محمّد بن القاسم [كذا] المحاربي، حدّثني عباد بن يعقوب، حدّثني علي بن هاشم، عن محمّد بن سلمة، عن أبيه، عن شهر، عن أمّ سلمة تقول:

بينما رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جالس عندي، فأرسل إلى الحسن و الحسين و فاطمة و علي (عليهم السلام) فانتزع كساه، فألقاه عليهم، و قال:

اللهمّ إنّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا (1).

890/ 271- حدّثني أبو عبد اللّه المتربتد كساني، عن أبي الحسن بن أيّوب بن عبد الرحمان اليساري- في تصنيفه- حدّثنا عمّار بن الحسن الهمداني، حدّثنا عيسى بن سوادة، حدّثنا أبو الصباح النفي (النغي)، عن عبد الواحد بن عمر، قال:

أتيت شهر بن حوشب فقلت: إنّي سمعت حديثا يروي عنك فأحببت أن أسمعه منك.

فقال: ابن أخي و ما ذاك؟ فقد حدّث عنّي أهل الكوفة ما لم أحدّث [به‏].

قلت: هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ‏ (كذا) الرجس عنكم أهل البيت- و هي في قراء [ة] عبد اللّه هكذا: «و يطهّركم تطهيرا».

قال: نعم أتيت أمّ سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله فقلت لها: يا أمّ المؤمنين! إنّ اناسا

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 151 و 152.

195

من قبلنا قد قالوا في هذه الآية [أشياء].

قالت: و ما هي؟

قلت: ذكروا هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

فقال بعضهم: في نسائه، و قال بعضهم: في أهل بيته.

قالت: يا شهر بن حوشب! و اللّه؛ لقد نزلت هذه الآية في بيتي هذا و في مسجدي هذا، أقبل النبي صلّى اللّه عليه و آله ذات يوم حتّى جلس معي في مسجدي هذا على مصلّاي هذافبينما هو كذلك إذ أقبلت فاطمة (عليها السلام) معها خبز لها [كذا]، و معها ابناها الحسن و الحسين (عليهما السلام) تمشي بينهما، فوضعت طعامها قدام النبيّ صلّى اللّه عليه و آله.

فقال لها النبي صلّى اللّه عليه و آله: أنّى بعلك يا فاطمة؟

قالت: بالأثر يا رسول اللّه! يأتي الآن.

فلم يلبث أن جاء علي (عليه السلام) فجلس معهم، إذ أحسّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله بالروح، فسلّ مصلّاي هذا من تحتي، فتجافيت له عنها حتّى سلّه، فإذا عباءة قطوانيّة فجلّل بها رؤوسهم، ثمّ أدخل رأسه معهم و يده فوق رؤوسهم فقال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي قد أجتمعوا إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ... [قالها] ثلاثا.

قلت: يا رسول اللّه! أدخل رأسي معكم؟

قال: يا أمّ سلمة! إنّك على خير.

قالت: فبينا النبيّ صلّى اللّه عليه و آله كذلك إذ أحسّ بالروح [كذا]، الحديث. (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 152 و 153.

196

891/ 272- أخبرنا محمّد بن موسى- مرات- أخبرنا محمّد بن يعقوب، أخبرنا الربيع بن سليمان، أخبرنا أسد بن موسى، أخبرنا عبد الحميد بن بهرام، أخبرنا شهر بن حوشب قال: سمعت أمّ سلمة [تقول‏]- حين جاء نعي الحسين بن علي (عليهما السلام)-: لعنت أهل العراق، فقالت: قتلوه قتلهم اللّه غرّوه و ذلّوه لعنهم اللّه، و إنّي رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جاءته فاطمة (عليها السلام) غدية ببرمة لها قد صنعت له فيها عصيدة تحملها في طبق لها ...

و رواه أحمد بن شاذان [سيار، خ‏] في التفسير، عن محمّد بن بكار البغدادي، عن عبد الحميد به كما عبرت. (1)

أخبرنا علي بن أحمد، أخبرنا أحمد بن عبيد، أخبرنا إبراهيم بن عبد اللّه، أخبرنا حجّاج بن منهال، أخبرنا عبد الحميد بن بهرام الفزاري، أخبرنا شهر بن حوشب قال: سمعت أمّ سلمة تقول: لما جاء نعي الحسين (عليه السلام) ... (مثله).

أخبرناه أبو القاسم القرشي، أخبرنا علي بن المؤمل، أخبرنا محمّد بن يونس، أخبرنا حجّاج بن منهال به قال: شهدت أمّ سلمة حين جاءها نعي الحسين (عليه السلام) (مثله). (2)

و رواه عن عبد الحميد وكيع و ابن حبان و محمّد بن بكار البغدادي؛ و هاشم و عنه أحمد بن سيار في كتابه.

892/ 273- حدّثني أبو كريب قال: حدّثنا وكيع، عن عبد الحميد بن بهرام، عن شهر بن حوشب قالت: لمّا نزلت هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام)، فجلّل عليهم كساءا خيبريّا فقال:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 153 و 154، و تقدّمت عن مسند فاطمة (عليها السلام).

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 154 و 155.

197

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت أمّ سلمة: ألست منهم؟

قال: أنت إلى خير. (1)

893/ 274- أخبرنا أبو نصر بن رضوان و أبو غالب ابن البناء و أبو محمّد بن عبد اللّه بن محمّد قالوا: أنبأنا أبو محمّد الجوهري، أنبأنا أبو بكر بن مالك، أنبأنا إبراهيم بن عبد اللّه، أنبأنا حجّاج، أنبأنا عبد الحميد بن بهرام الفزاري، أنبأنا شهر بن حوشب، قال: سمعت أمّ سلمة تقول: حين جاء نعي الحسين بن علي (عليهما السلام) ...

الحديث. (2)

عقبة- شهر- امّ سلمة

894/ 275- حدّثنا عبد الوارث بن إبراهيم أبو عبيدة العسكري، حدّثنا حوثرة بن اشرس (اشيرس، شواهد التنزيل) المنقري، حدّثنا عقبة بن عبد اللّه الرفاعي، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال لفاطمة (عليها السلام): ايتيني بزوجك و ابنيك.

فجائت بهم، فألقى عليهم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كساءا، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء آل محمّد فاجعل صلواتك و بركاتك على محمّد كما جعلتها على إبراهيم، إنّك حميد مجيد (3).

895/ 276- أخبرنا أبو سعيد الطبري، أخبرنا أبو إسحاق الثبراري (الشيرازي،- على احتمال-) أخبرنا يحيى بن محمّد بن صاعد، أخبرنا أحمد بن حازم، أخبرنا عبيد اللّه بن موسى، أخبرنا عقبة بن عبد اللّه الرفاعي، أخبرنا شهر بن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 155.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 155.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 157.

198

حوشب قال:- كنت و أنا شاب بالمدينة مقتل الحسين (عليه السلام)- فأتينا أمّ سلمة فدخلنا عليها و بيننا و بينها حجاب، فقالت: ألا أخبركم بشي‏ء سمعته من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و شهدته؟

قلنا: بلى يا أمّ المؤمنين!

قالت: إنّي قربت إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله طعاما فأعجبه، فقال: لو كان هنا علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

قالت: فأرسلنا إليهم، فجاؤا فقربت الطعام، فلمّا فرغنا جعل النبي صلّى اللّه عليه و آله يدعو لهم فتناول كساءا كان تحتي، أصبناه من خيبر و اثاره على علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، و هو يقول: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (1).

896/ 277- أخبرنا أبو القاسم بن أبي النضر بقراءتي عليه، أخبرنا أبو عمر الحيري، أخبرنا أبو يعلي الموصلي، حدّثنا حوثرة اشيدس (أشرس، طبراني و مسند أبي يعلى) أبو عامر قال: أخبرني عقبة، عن شهر، عن أمّ سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال لفاطمة (عليها السلام): ايتيني بزوجك و ابنيك.

فجائت بهم، فألقى عليهم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كساءا كان تحتي خيبريّ، أصبناه من خيبر، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء آل محمّد فاجعل صلواتك و بركاتك على آل محمّد كما جعلتها على إبراهيم، إنّك حميد مجيد.

قالت أمّ سلمة: فرفعت الكساء لأدخل معهم.

فجذبه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله من يدي، و قال: إنّك على خير.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 157.

199

علي بن زيد- شهر- امّ سلمة

أخبرنا أبو نصر المقري، [أخبرنا] أبو الحسن الكارزي، [أخبرنا] علي بن عبد العزيز المكيّ، أخبرنا حجّاج بن منهال السلمي، أخبرنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة (مثله)، و فيه: كساءا فدكيّا.

أخبرناه أبو الحسن الجار، أخبرنا أبو الحسن الصفار، أخبرنا تمتام، أخبرنا عفان، أخبرنا حماد بن سلمة، أخبرنا علي بن زيد، عن شهر بن حوشب، عن امّ سلمة (مثله).

و رواه أيضا المحاربي، عن إبراهيم بن مرزوق، عن روح بن أسلم، عن حماد به.

أخبرنا أبو سعيد، أخبرنا أبو بكر، أخبرنا عبد اللّه قال: حدّثني أبي، حدّثني ذرّ، حدّثني عفان، عن حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة (مثله).

أخبرنا أبو القاسم هبة اللّه بن محمّد، أنبأنا أبو علي الحسن بن علي، أنبأنا أبو بكر بن مالك، أنبأنا عبد اللّه، حدّثني أبي، أنبأنا عفان، أنبأنا حماد بن سلمة، أنبأنا علي بن زيد، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة (مثله).

حدّثنا يزيد بن سنان، حدّثنا موسى بن إسماعيل، حدّثنا حماد بن سلمة ...

(مثله).

حدّثنا علي بن عبد العزيز، حدّثنا حجّاج بن المنهال، حدّثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد جدعان، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة (مثله). (1)

897/ 278- حدّثنا ابن مرزوق، حدّثنا روح بن سلم، حدّثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن شهر حوشب، عن أمّ سلمة:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 158- 160.

200

نزلت هذه الآية في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

قال: أنت خير، إنّك من أزواج النبي صلّى اللّه عليه و آله، و في البيت: علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (1)

ليث- شهر- امّ سلمة

898/ 279- أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الباقي، أنبأنا أبو محمّد الجوهري إملاءا، أنبأنا عبد اللّه بن إسحاق بن إبراهيم، أنبأنا عباد بن بشير بن عمار (عباد، خ)، أنبأنا محمّد- و هو ابن عثمان بن أبي البهلول- حدّثني إسماعيل- و هو أبو الحسن الشعيري (أبي الحسن الشعيري، خ)- حدّثني ليث بن أبي سليم، عن شهر بن حوشب، عن أمّ سلمة قالت: أمرني رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أن أصنع له خزيرا (جزيرا- جزيرتك- خزيرا خزيرتك، خ) فصنعتها، ثمّ دعا عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

ثمّ قال: يا أمّ سلمة! هلمّي خزيرتك.

(قالت:) فقربتها، فأكلوا ثمّ أقام (قام، خ) فاطمة (عليها السلام) إلى جانب علي (عليه السلام) و الحسن (عليه السلام) و الحسين (عليه السلام) إلى جانب فاطمة (عليها السلام).

قالت: و كانت ليلة قرة، فأدخل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله رجله إلى حجر علي و فاطمة (عليهما السلام)، ثمّ ألبسهم كساءا فدكيّا، ثمّ قال:

(اللهمّ) هؤلاء أهل بيتي و حامتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت أمّ سلمة: (قلت:) ألست من أهلك يا رسول اللّه؟

قال: إنّك إلى خير (2).

899/ 280- بالإسناد، عن شهر بن حوشب، قال: أتيت أمّ سلمة زوجة

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 160.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 160 و 161.

201

النبي صلّى اللّه عليه و آله لاسلّم عليها، فقلت: أما رأيت هذه الآية يا امّ المؤمنين! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ...؟

قالت: أنا و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على منامة لنا تحت كساء خيبري، فجائت فاطمة (عليها السلام) و معها الحسن (عليه السلام) و الحسين (عليه السلام) فقال: أين ابن عمّك؟

قالت: في البيت.

قال: إذهبي فادعيه.

قال: فدعته، فأخذ الكساء من تحتنا، فعطفه فأخذ جميعه بيده، فقال:

هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

و أنا جالسة خلف رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فقلت: يا رسول اللّه! بأبي أنت و أمّي فأنا؟

قال: إنّك على خير.

و نزلت هذه الآية في النبيّ و علي و فاطمة و الحسن و الحسين عليهم الصلاة و السلام و التحيّة و الإكرام و رحمة اللّه و بركاته. (1)

900/ 281- امّ سلمة قالت: لمّا نزلت هذه الآية و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله مسجّى بثوب أبيض في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...، فأمرني أن لا أدع أحدا يدخل عليه، فأغفيت فجاء الحسن و الحسين (عليهما السلام) حتّى دخلا عليه، ثمّ جاء علي و فاطمة رضي اللّه عنهم أجمعين حتّى دخلا عليه، فجمعهم و أخذ كساءا كنّا نلبسه أحيانا و نبسطه أحيانا فغطّاه عليهم.

ثمّ قال: ربّ هؤلاء خاصّتي و أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله بإصبعه، فأدارها عليهم.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 161 و 162.

202

قلت: يا رسول اللّه! و أنا منهم؟

فسكت، ثمّ أعدتها ثلاثا، فقال: إنّك على خير. (1)

عبد اللّه بن أبي رياح- عمن سمع- امّ سلمة

901/ 282- أخبرنا أبو عبد اللّه بن فنجويه، حدّثنا أبو بكر بن مالك القطيعي، حدّثنا أبو عبد اللّه بن أحمد بن حنبل، حدّثني أبي، حدّثنا عبد اللّه بن نمير، حدّثنا عبد الملك- يعني ابن سليمان- عن عبد اللّه بن أبي رياح، حدّثني من سمع امّ سلمة رضي اللّه عنها:

أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله كان في بيته، فأتته فاطمة (عليها السلام) ببرمة فيها خزيرة، فدخلت بها إليه، فقال: ادعي زوجك و ابنيك، فجاء علي و حسن و حسين (عليهم السلام)، فدخلوا عليه ... الحديث.

أخبرنا أحمد بن جعفر القطيعي، قال: أخبرنا عبد اللّه بن أحمد ... الحديث (مثله). (2)

عبد اللّه بن معين (ربيعة)- امّ سلمة

902/ 283- أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي، أنبأنا عاصم بن الحسن، أنبأنا أبو عمران مهدي، أنبأنا أبو العبّاس بن عقدة، أنبأنا أحمد بن يحيى الصوفي، أنبأنا عبد الرحمان بن شريك، أنبأنا أبي، عن أبي إسحاق السبيعي، عن عبد اللّه بن معين- مولى امّ سلمة- عن امّ سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله أنّها قالت:

نزلت هذه الآية في بيتها إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ... تَطْهِيراً، و أمرني‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 162.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 162.

203

رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أن أرسل إلى علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

[فأرسلت إليهم‏]، فلمّا أتوه اعتنق عليّا (عليه السلام) بيمينه و الحسن (عليه السلام) بشماله و الحسين (عليه السلام) على بطنه و فاطمة (عليها السلام) عند رجليه، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهلي و عترتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا- قالها ثلاث مرّات-.

قلت: فأنا يا رسول اللّه؟

فقال: إنّك على خير، إن شاء اللّه.

أبو عمرو عبد الواحد بن عبد اللّه بن محمّد بن مهدي، قال: حدّثنا أحمد بن محمّد- يعني ابن سعيد بن عقدة- قال: أخبرنا أحمد بن يحيى، قال: حدّثنا عبد الرحمان قال: حدّثنا أبي، عن أبي أسحاق، عن عبد اللّه بن معين مولى امّ سلمة (مثله).

أخبرنا أبو سعد بن علي، أخبرنا أبو الحسين الكهيلي، أخبرنا أبو جعفر الحضرمي، أخبرنا أحمد بن يحيى، أخبرنا عبد الرحمان بن شريك، عن أبيه، عن أبي إسحاق، عن عبد اللّه بن ربيعة مولى امّ سلمة (نحوه)، مع اختلاف يسير في الألفاظ. (1)

عبد اللّه بن زمعة بن وهب- امّ سلمة

903/ 284- أخبرنا أبو صادق الصيدلاني، أخبرنا أبو العبّاس السناني، أخبرنا العبّاس بن محمّد الدوري، أخبرنا خالد بن مخلد، أخبرنا موسى بن يعقوب الزمعي، أخبرنا هاشم بن هاشم بن عتبة، عن عبد اللّه بن وهب قال: أخبرتني امّ سلمة: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جمع عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، ثمّ أدخلهم‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 163 و 164.

204

تحت ثوبه، ثمّ جأر إلى اللّه، و قال: ربّ! هؤلاء أهلي.

قالت أمّ سلمة: قلت: يا رسول اللّه! اجعلني منهم.

قال: إنّك من أهلي.

حدّثنا بكر بن سهل الدمياطي، حدّثنا جعفر بن مسافر التنيسي، حدّثنا ابن أبي فديك، حدّثنا موسى بن يعقوب الرمعي، عن هاشم بن هاشم (مثله).

حدّثنا خالد بن مخلد، حدّثنا موسى بن يعقوب قال: حدّثني هاشم بن هاشم بن عتبة بن أبي وقّاص (مثله).

حدّثنا أبو اميّة خالد القطواني، حدّثنا موسى بن يعقوب الزمعي، أخبرني ابن هاشم بن عتبة (مثله). (1)

عطاء بن يسار- امّ سلمة

904/ 285- أخبرنا أبو سعد إسماعيل بن أحمد بن عبد الملك؛ و أبو نصر أحمد بن علي بن محمّد بن إسماعيل الطوسي، قالا: أنبأنا أبو بكر بن خلف، أنبأنا عبد اللّه الحافظ حيلولة؛

و أخبرنا أبو العلاء زيد، و أبو المحاسن مسعود، أنبأنا علي بن منصور بن الراوندي- بالري- قالا: أنبأنا قاضي القضاة أبو نصر أحمد بن محمّد بن ساعد النيسابوري، أنبأنا أبو سعيد محمّد بن موسى بن الفضل بن شاذان الصيرفي، قالا:

أنبأنا أبو العبّاس أحمد بن يعقوب- زاد الحافظ: بانتخاب أبي علي الحافظ عليه- أنبأنا الحسن بن مكرم- زاد الحافظ: ابن حسان، و قال: أخبرنا، و قال الصيرفي- أنبأنا عثمان بن عمر، أنبأنا عبد الرحمان بن عبد اللّه بن دينار (زبير، بشير، خ)، عن شريك بن أبي نمر، عن عطاء بن يسار، عن امّ سلمة قالت:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 165.