الكوثر في أحوال فاطمة بنت النبي الأعظم(ع) - ج2

- السيد محمد باقر الموسوي‏ المزيد...
321 /
205

في بيتي نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ....

فأرسل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى فاطمة و علي و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فقال:

هؤلاء أهلي.

- (و في حديث الصيرفي: أهل بيتي)-.

قالت: فقلت: يا رسول اللّه! أما أنا من أهل البيت؟

قال: بلى، إن شاء اللّه‏ (1).

905/ 286- أخبرنا الحاكم أبو عبد اللّه الحافظ؛ و القاضي أبو بكر- قراءة- قال:

حدّثنا أبو العبّاس الأصم، أخبرنا الحسن بن مكرم، أخبرنا عثمان بن عمر، أخبرنا عبد الرحمان بن عبد اللّه- هو ابن دينار- عن شريك بن عبد اللّه بن أبي نصر، عن عطاء بن يسار، عن امّ سلمة قالت:

في بيتي انزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ‏.

قالت: فأرسل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى فاطمة و علي و الحسن و الحسين (عليهم السلام) و قال: هؤلاء أهلي.

قالت: فقلت يا رسول اللّه! أما أنا من أهل البيت؟

قال: بلى، إن شاء اللّه.

قال الحاكم: هذا حديث صحيح بهذا الإسناد.

قلت: انتخبه أبو علي الحافظ علي الأصم، و رواه جماعة، عن عثمان كذلك. (1)

أقول: هذا الخبر و مثله من الروايات الشاذّة لا تصلح للمعارضة مع الأخبار الصحيحة المتواترة الّتي تدلّ على نزول آية التطهير في شأن الخمسة الّذين هم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهما السلام)، و حكم الآية- يعني‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 165 و 166.

206

إذهاب الرجس و التطهير- منحصرة فيهم و من جرى مجراهم من الأئمّة المعصومين (عليهم السلام) الّذين قام الدليل على إلحاقهم بهم.

و هذا الخبر الشاذّ أكذوبة قد وضعه أتباع بني اميّة و أعداء أهل البيت (عليهم السلام) و دسّوا بين الأخبار لكي يحطّوا من شأن عترة الرسالة (عليهم السلام)، و أزواج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله أنكرن دخولهنّ في حكم الآية أيضا، كما تقرأ في الروايات الصحيحة، و لأنّه لا خصوصيّة لبعض أزواجه صلّى اللّه عليه و آله دون بعض اخرى، بل لا بدّ من التعميم في حقّ كلهنّ، فإذا منهنّ من ارتكبت أكبر المعاصي و هو التبرّج و الحرب مع وصي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و خليفة المسلمين الّذي اختار المسلمون جميعا إيّاه للخلافة و بايعوه بالاتّفاق، و هذا العصيان من أخبث الأرجاس.

فكيف تشملها حكم آية التطهير و لم يذهب اللّه تعالى عنها الرجس؟ و إن كانت بعضهنّ من المؤمنات الصالحات، و هنّ امّ المؤمنين، فالآية منصرفة عنهنّ جميعا و لا تشملهنّ.

و الدليل النقلي على ضعف الخبر المذكور و وضعه كثيرة جدّا، ليس هنا مجال ذكرها، و اشير إلى بعضها:

أوّلا نفس راو الخبر المذكور- يعني شهر بن حوشب الّذي تقدّم- أنكر نقله و نسبه إلى الواضعين، قال في خبر آخر: لمّا قال عبد الواحد بن عمر: «إنّي سمعت حديثا يروي عنك فأحببت أن أسمعه منك.

فقال: ابن أخي و ما ذاك؟ فقد حدّث عنّي أهل الكوفة ما لم احدّث به ...»

... إلى أن ذكر في آخر الخبر عن قول امّ سلمة: «قلت: يا رسول اللّه! أدخل رأسي معكم؟

قال: يا امّ سلمة! إنّك على خير ...».

انظر هذا الخبر، فإنّ نفس الراوي أنكر ذلك الخبر الموضوع، فراجع آية التطهير: (1/ 152 ح 21)، و أضف إلى ذلك خبر عمرة بنت أفعي، عن امّ سلمة،

207

و فيه: قال إنّك إلى خير، إنّك من أزواج النبيّ، و ما قال: إنّك من أهل البيت، و في خبر آخر عن عمرة الهمدانيّة: «فقلت: يا رسول اللّه! أنا من أهل البيت؟

فقال: إنّ لك عند اللّه خيرا، فوددت إنّه قال: نعم، فكان أحبّ إلي ممّا تطلع عليه الشمس و تغرب.

فراجع آية التطهير: (1/ 176 و 177 ح 5 و 1).

و أضف إلى ذلك كلّه أحاديث كثيرة بأنّه صلّى اللّه عليه و آله في مدّة ستّة أشهر وقت صلاة الفجر كان يمرّ على باب فاطمة (عليها السلام) و يقول: الصلاة يا أهل البيت! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قد نقلت كثيرا من الأحاديث في هذا الصدد، فراجع، و نكتفي بهذا القدر القليل من كثيرها لوضوح المطلب.

إنّما أوردت مثل الخبر حفظا لما تعهّدت على نفسي في جمع كلّ خبر جاء في شأن الصدّيقة الطاهرة (عليها السلام)، و لو كان ضعيفا في الإسناد.

906/ 287- حدّثنا أبو بكر أحمد بن سليمان الفقيه؛ و أبو العبّاس محمّد بن يعقوب قالا: حدّثنا الحسن بن مكرم البزاز، حدّثنا عثمان بن عمر، حدّثنا عبد الرحمان بن عبد اللّه بن دينار، حدّثنا شريك بن أبي نمر، عن عطاء بن يسار، عن امّ سلمة رضي اللّه عنها أنّها قالت:

في بيتي نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...، قالت: فأرسل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى علي و فاطمة و الحسن و الحسين رضوان اللّه عليهم أجمعين، فقال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي.

قالت امّ سلمة: يا رسول اللّه! ما أنا من أهل البيت؟

قال: إنّك من أهلي خير، و هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أهلي أحقّ. (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 166.

208

907/ 288- أخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمّد الحميدي، أخبرنا عبد اللّه الحافظ، أخبرنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب الحسن بن مكرم، أخبرنا عثمان بن عمر، أخبرنا عبد الرحمان بن عبد اللّه بن دينار، عن شريك بن أبي نمر، عن عطاء بن يسار، عن امّ سلمة، قالت: في بيتي نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ‏.

قالت: فأرسل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى فاطمة و على و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فقال: هؤلاء أهل بيتي. (1)

908/ 289- حدّثنا أحمد بن حرب، قال: حدّثني صالح بن عبد اللّه، حدّثنا جرير بن عبد الملك، عن عطاء قال: حدّثني من سمع امّ سلمة تقول:

إنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان في بيتي على منامة- و المنامة: الدكان- و عليها كساء خيبري، فأتته فاطمة (عليها السلام) بقدر لها فيه حريرة، و قد صنعته.

فقال لها: ادعي لي بعلك.

فدعت عليّا (عليه السلام) و اجتمع النبي صلّى اللّه عليه و آله و حسن و حسين و فاطمة (عليهم السلام)، فأصابوا من ذلك الطعام.

قالت امّ سلمة: و أنا في الحجرة اصلّي و هو معهم. ثمّ أخرج إحدى يديه و ألوى بإصبعه إلى السماء، ثمّ قال:

هؤلاء أهل بيتي و حامّتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت امّ سلمة: فأدخلت رأسي في البيت، فقلت: يا رسول اللّه! و أنا معكم؟

قال: أنت إلى خير، إنّك على خير. (1)

909/ 290- أخبرنا منصور بن الحسين بن محمّد الواسطي، أخبرنا محمّد بن جعفر بن محمّد، أخبرنا إبراهيم بن إسحاق، أخبرنا عبد اللّه بن الجراح، عن جرير؛

و حدّثنا إبراهيم بن محمّد بن حميد الرازي، حدّثنا حكام جميعا، عن عبد

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 167.

209

الملك بن أبي سليمان، عن عطاء قال: حدّثني من سمع امّ سلمة تذكر عن النبي صلّى اللّه عليه و آله: أنّه كان في بيتها على منامة، فأتت فاطمة (عليها السلام) بحريرة لها ... فاجتمع النبي صلّى اللّه عليه و آله و فاطمة و الحسن و الحسين و علي (عليهم السلام) في بيتي، فنزلت عليهم: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... فغشاهم الكساء جميعا ...

فأدخلت رأسي من الحجرة، فقلت: و أنا معكم يا نبي اللّه؟

فقال: إنّك إلى خير، إنّك إلى خير. (1)

910/ 291- أخبرنا أبو سعد السعدي، أخبرنا أبو بكر القطيعي، أخبرنا عبد اللّه ابن أحمد بن حنبل، قال: حدّثني أبي، حدّثني عبد اللّه بن نمير، حدّثني عبد الملك بن أبي سليمان، عن عطاء بن أبي رياح قال: حدّثني من سمع امّ سلمة تذكر:

أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان في بيتها، فأتته فاطمة (عليها السلام) ببرمة فيها حريرة، فدخلت بها عليه.

فقال لها: ادعي زوجك و ابنيك.

فجاء علي و حسن و حسين (عليهم السلام)، فدخلوا عليه فجلسوا يأكلون من تلك الحريرة (الخزيرة، أحمد)، و هو على منامة له على دكان- و كان تحته كساء خيبري- و أنا في الحجرة اصلّي، فأنزل اللّه عزّ و جلّ هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

فأخذ فضل الكساء فغشاهم به، ثمّ أخرج يده فألوى بها إلى السماء، ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت: فأدخلت رأسي في البيت، و قلت: أنا معكم يا رسول اللّه!

قال: إنّك إلى خير، إنّك إلى خير.

و سيأتي في أحاديث عمر بن أبي سلمة، عن امّ سلمة حديث عطاء، عن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 169.

210

عمر بن أبي سلمة، و لعلّه المراد من قوله: حدّثني من سمع امّ سلمة. (1)

911/ 292- عطية الطفاوي- بالضمّ، أبي العدل- عن أبيه، عن امّ سلمة، أخبرنا أبو القاسم بن الحصين، أنبأنا أبو علي بن المذهب، أنبأنا أحمد بن جعفر، أنبأنا عبد اللّه، حدّثني أبي، أنبأنا عبد الوهّاب بن عطاء، أنبأنا عوف، عن أبي المعدل عطيّة الطفاوي، قال: حدّثني أبي، عن امّ سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله قالت:

بينا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في بيتي إذ قالت الخادم: إنّ عليّا و فاطمة (عليهما السلام) بالسدة.

قالت: فقال: قومي عن أهل بيتي.

قالت: فقمت فتنحّيت في ناحية البيت قريبا، فدخل علي و فاطمة (عليهما السلام) و معهما الحسن و الحسين (عليهما السلام) صبيّان صغيران، فأخذ الصبيين فقبّلهما و وضعهما في حجره و اعتنق عليّا و فاطمة (عليهما السلام)، ثمّ اغدف عليهم ببردة له، و قال: اللهمّ إليك لا إلى النار، أنا و أهل بيتي.

قالت: فقلت: يا رسول اللّه و أنا؟

قال: و أنت.

أبي قال: حدّثنا محمّد بن جعفر قال: حدّثنا عوف، عن أبي المعدل عطيّة الطفاوي، عن أبيه، عن امّ سلمة حدثته (مثله) إلّا أنّ فيه:

و اغدف عليهم قميصه (ثوب أسود مرتع) و قال: اللهمّ إليك لا إلى الناس، و أنا و أهل بيتي.

قلت: و أنا يا رسول اللّه؟

قال: و أنت. (2)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 169 و 170.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 170.

211

عقرب عن امّ سلمة

912/ 293- أخبرنا أبو نصر المفسّر، أخبرنا أبو عمرو بن مطر، أخبرنا أبو إسحاق المفسر في تفسيره، أخبرنا إبراهيم بن سعيد الجوهري، أخبرنا الحسين بن محمّد، عن سليمان بن قدم، عن عبد الجبار بن العبّاس، عن عمّار الدهني، عن عقرب، عن امّ سلمة، قالت:

في بيتي نزلت: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ... و في البيت سبعة: جبرئيل و ميكائيل و محمّد و علي و فاطمة و حسن و حسين (عليهم السلام)، و جبرئيل يملي على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يملي على علي (عليه السلام).

حدّثنا عمر بن سنان، حدّثنا إبراهيم بن سعيد، حدّثنا حسين بن محمّد ...

(مثله) إلى قوله: و فاطمة و حسن و حسين (عليهم السلام). (1)

الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام) عن امّ سلمة

913/ 294- بالإسناد، عن علي بن الحسين (عليهما السلام)، عن امّ سلمة قالت:

نزلت هذه الآية في بيتي و في يومي، كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عندي، فدعا عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، و جاء جبرائيل، فمدّ عليهم كساءا فدكيّا، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قال جبرئيل: و أنا منكم يا محمّد؟

فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله: و أنت منّا يا جبرائيل!

قالت امّ سلمة: فقلت: يا رسول اللّه! و أنا من أهل بيتك، فجئت لأدخل معهم.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 172.

212

فقال: كوني مكانك يا امّ سلمة! إنّك إلى خير، أنت من أزواج نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

فقال جبرائيل: اقرأ يا محمّد! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً في النبي و علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (1)

عمر بن أبي سلمة- امّ سلمة

ابن جرير، عن أحمد بن محمّد الطوسي، عن عبد الرحمان بن صالح، عن محمّد بن سليمان الإصبهاني، عن يحيى بن عبيد المكي، عن عطاء، عن عمر بن أبي سلمة، عن امّه (امّ سلمة) الحديث.

قال المؤلّف: و الأحاديث المرويّة، عن عمر بن أبي سلمة كثيرة رويناها تحت عنوان عمر بن أبي سلمة، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله‏ (2).

عمرة بنت أفعي- امّ سلمة

914/ 295- أخبرنا بحديثها أبو طالب علي بن عبد الرحمان، أنبأنا أبو الحسن الخلعي، أنبأنا أبو محمّد النحاس، أنبأنا أبو سعيد بن الأعرابي، أنبأنا الحسين بن جعيد بن الربيع أبو عبد اللّه، أنبأنا مخول بن إبراهيم أبو عبد اللّه، أنبأنا عبد الجبّار بن عبّاس الشيباني، عن عمّار الدهني، عن عمرة بنت أفعي ... (2)

أقول: أوردته عن «البحار»، فراجع. (4)

915/ 296- أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي، أنبأنا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة، أنبأنا أبو القاسم حمزة بن يوسف، أنبأنا أبو أحمد عبد اللّه بن عدي، أنبأنا عمر بن سنان، أنبأنا إبراهيم بن سعيد، أنبأنا حسين بن محمّد، عن سليمان بن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 172 و 173.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 173.

(4) البحار: 25/ 242 ح 6.

213

قدم، عن عبد الجبّار بن العبّاس، عن عمّار الدهني، عن عمرة، عن امّ سلمة قالت:

نزلت هذه الآية في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ‏ و في البيت سبعة: رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و جبرئيل و ميكائيل و علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

أخبرناه عاليا على الصواب أبو عبد اللّه الخلال، أنبأنا أبو القاسم السلمي، أنبأنا أبو بكر ابن المقري، أنبأنا أبو محمّد عبد الرحمان بن عبد اللّه بن أخي الإمام بحلب، أنبأنا إبراهيم بن سعيد الجوهري، أنبأنا حسين- يعني المروزي- عن سليمان بن قدم، عن عبد الجبار بن عبّاس، عن عمّار الدهني، عن عمرة، عن امّ سلمة (مثله). (1)

916/ 297- أخبرنا القاضي الإمام أبو القاسم علي بن الحسن الداودي كتابة من هراة بخطّ يده: أنّ أبا تراب محمّد بن إسحاق بن إبراهيم الموصلي أخبرهم، قال:

قرئ على أبي محمّد بن القاسم بن محمّد بن حمّاد الدلال، قال: حدّثكم مخوّل بن إبراهيم، عن عبد الجبّار بن العبّاس، عن عمّار الدهني، عن عمرة بنت أفعي، عن امّ سلمة قالت:

نزلت هذه الآية في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... و في البيت سبعة ...

فقال: إنّك إلى خير، إنّك من أزواج النبي، ما قال: إنّك من أهل البيت.

و رواه أبو الشيخ، عن عبد اللّه بن محمّد بن يعقوب، عن الحسين بن الحكم، عن المخوّل فكأني سمعت منه، و أملأه أبو جعفر القمّي عن أربعة نفر، عن مخوّل فكأنّه سمعه منه.

و رواه الطحاوي، عن الحسين، و قال:، عن امّ عمرة بنت رافع.

محمّد بن العبّاس، حدّثنا مظفر بن يونس بن مبارك، عن عبد الأعلى بن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 174.

214

حماد، عن مخوّل بن إبراهيم، عن عبد الجبّار بن العبّاس، عن عمّار الدهني، عن عمرة بنت أفعي، عن امّ سلمة (مثله) (1).

917/ 298- حدّثنا مخوّل بن إبراهيم بن مخوّل بن راشد الحناط، حدّثنا عبد الجبّار، حدّثنا عبّاس الشيباني، حدّثنا عمّار بن معاوية الدهني، عن عمرة، عن امّ سلمة، قالت:

نزلت هذه الآية في بيتي‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً يعني في سبعة: جبرئيل و ميكائيل و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، و ما قال: إنّك من أهل البيت.

عمرة الهمدانية- امّ سلمة

918/ 299- حدّثنا فهد، حدّثنا سعيد بن كثير بن عفير، حدّثنا ابن لهيعة، عن أبي صخر، عن أبي معاوية البجلي، عن عمرة الهمدانيّة، قالت: أتيت امّ سلمة، فسلّمت عليها.

فقالت: من أنت؟

فقلت: عمرة الهمدانية.

فقالت عمرة: يا امّ المؤمنين! أخبريني، عن هذا الرجل الّذي قتل بين أظهرنا، فمحبّ و مبغض- تريد علي بن أبي طالب (عليه السلام)-

قالت امّ سلمة: أتحبّينه أم تبغضينه؟

قالت: ما احبّه و لا ابغضه ...

فأنزل اللّه هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... و ما في البيت إلّا جبرئيل و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 174- 176.

215

فقلت: يا رسول اللّه! أنا من أهل البيت؟

فقال: إنّ لك عند اللّه خيرا، فوددت أنّه قال: نعم، فكان أحبّ إليّ ممّا تطلع عليه الشمس و تغرب. (1)

919/ 300- أخبرنا أبو القاسم بن أبي الوفاء؛ و أبو عبد اللّه الثقفي من أصل سماعهما: أنّ أبا سعد بن حمدويه الزاهد أخبرهم، قال: أخبرنا عبد اللّه بن أبي داود السخري، أخبرنا أبو الربيع سليمان بن داود المصري، أخبرنا ابن وهب قال:

أخبرني أبو صخر، عن أبي معاوية البجلي- و هو عمّار الدهني- عن سعيد بن جبير، عن أبي الصهباء، عن عمرة الهمدانيّة، قالت امّ سلمة: أنت عمرة؟

قلت: نعم يا امّاه! ألا تخبريني؟ ... الحديث الآتي.

920/ 301- و أيضا أخبرناه أبو عمر البسطامي، أخبرنا أبو أحمد بن عدي الجرجاني، أخبرنا الحسن بن الفرح الغرني، أخبرنا عمرو بن خالد الحراني، أخبرنا ابن لهيعة، قال: حدّثني أبو صخر، عن أبي معاوية البجلي، عن عمرة الهمدانيّة، أنّها دخلت على امّ سلمة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله و قالت: يا أمّتاه! ألا تخبريني، عن هذا الرجل الّذي قتل بين أظهرنا، فمحبّ و مبغض له؟

قالت لها امّ سلمة: أتحبينه؟

قالت: لا احبه و لا ابغضه- يريد علي بن أبي طالب (عليه السلام)-.

فقالت لها امّ سلمة: أنزل اللّه تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و ما في البيت إلّا جبرئيل و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، و أنا، فقلت: يا رسول اللّه! أنا من أهل البيت؟

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أنت من صالح نسائي، فلو كان قال: نعم كان أحبّ إليّ‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 176 و 177.

216

ممّا تطلع عليه الشمس و تغرب.

[و الحديثان لفظا سواء].

و رواه أيضا الطحاوي، عن فهد، عن سعيد بن كثير بن عفير قال: حدّثني ابن لهيعة به. (1)

921/ 302- الفرات- الحسن بن حياش الدهقان- معنعنا عن عمرة، (عقرب، فرات) عن امّ سلمة، قالت: قلت: ما تقول في هذا الّذي قد أكثر الناس في شأنه من بين حامد و ذامّ؟

قالت: و أنت ممّن يحمده أو يذمّه؟

قلت: ممّن يحمده.

قالت: يكون كذلك، فو اللّه؛ لقد كان علي (عليه السلام) الحقّ ما غيّر و ما بدّل حتّى قتل.

و سألتها عن هذه الآية قوله تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قالت: نزلت في بيتي، و في البيت سبعة: جبرئيل و ميكائيل و محمّد و علي و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، جبرئيل يحمل على النبي، و النبي يحمل على عليّ عليهم الصلاة و السلام.

922/ 303- فرات- الحسن- معنعنا عن عمرة الهمدانيّة، قالت: قالت امّ سلمة:

أنت عمرة؟

قالت: نعم.

قالت عمرة: ألا تخبريني عن هذا الرجل الّذي بين ظهرانيكم فمحبّ و مبغض؟

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 178 و 179.

217

قالت امّ سلمة: فتحبينه؟

قالت: لا احبّه و لا ابغضه- تريد عليّا (عليه السلام)-.

قالت امّ سلمة: أنزل اللّه تعالى‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً و ما في البيت إلّا جبرئيل و ميكائيل و محمّد و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين و أنا، فقلت: يا رسول اللّه! أنا من أهل البيت؟

فقال: من صالح نسائي يا عمرة! فلو كان قال: نعم، كان أحبّ إليّ ممّا تطلع عليه الشمس. (1)

محمّد بن سوقة- عمّن أخبره- امّ سلمة

923/ 304- أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم؛ و أبو القاسم بن السمرقندي، قالا: أنبأنا أبو نصر بن طلاب، أنبأنا أبو الحسين بن جميع، أنبأنا أبو جعفر محمّد بن عمّار بن محمّد بن عاصم بن مطيع العجلي- بالكوفة- أنبأنا محمّد بن عبيد بن أبي هارون المقري، أنبأنا أبو حفص الأعشي، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن محمّد بن سوقة، عمّن أخبره، عن امّ سلمة، قالت:

كان النبي صلّى اللّه عليه و آله منكسا رأسه، فعملت له فاطمة (عليها السلام) حريرة، فجاءت و معها حسن و حسين (عليهما السلام).

فقال لها النبي صلّى اللّه عليه و آله: أين زوجك؟ إذهبي (فاذهبي، خ) فادعيه.

فجاءت به، فأكلوا فأخذ النبي صلّى اللّه عليه و آله كساءا فأداره عليهم، فأمسك طرفه بيده اليسرى، ثمّ رفع يده اليمنى إلى السماء، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و حامّتي، اللهمّ اذهب عنهم الرجس و طهّرهم‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 178 و 179.

218

تطهيرا، أنا حرب لمن حاربتم، و سلم لمن سالمتم، و عدوّ لمن عاداكم. (1)

924/ 305- حدّثنا عيسى بن محمّد الوسقندي، حدّثنا محمّد بن عبيد النوا الكوفي، حدّثنا عمر بن خالد أبو حفص الأعشي، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن محمّد بن سوقه، عمّن حدّثه، عن امّ سلمة، قالت:

أخذ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كساءا له فدكيّا، فأدراه عليهم- أي على عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، ثمّ قال: هؤلاء أهل بيتي و حامتي‏ (2).

وهب بن عبد اللّه بن زمعه- امّ سلمة

925/ 306- حدّثنا بكر بن سهل الدمياطي، حدّثنا جعفر بن مسافر التنيسي، حدّثنا ابن أبي فديك، حدّثنا موسى بن يعقوب الزمعي، عن هشام بن هاشم، عن وهب بن عبد اللّه بن زمعة، عن امّ سلمة:

أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله جلّل على الحسن و الحسين و علي و فاطمة (عليهم السلام) كساءا، ثمّ قال:

أللهمّ هؤلاء أهل بيتي و خاصّتي، أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقالت امّ سلمة: و أنا معهم يا رسول اللّه؟

قال: إنّك إلى خير. (3)

ما أرسل عن امّ سلمة

926/ 307- تفسير الفرات: عن علي بن محمّد بن مخلد الجعفي معنعنا، عن امّ سلمة قالت: في بيتي نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 179.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 179 و 180.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 180.

219

الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و ذلك أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جلّلهم في مسجده بكساء، ثمّ رفع يده قبضتها على الكساء، و هو يقول:

اللهمّ إنّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس، كما أذهبت عن آل إسماعيل و إسحاق و طهّرهم من الرجس، كما طهرت آل لوط و آل عمران و آل هارون.

قلت: يا رسول اللّه! لا أدخل معكم؟

قال: إنّك على خير، و إنّك من أزواج النبيّ.

قالت بنته: سمّيهم يا أمة!

قالت: فاطمة و علي و الحسن و الحسين عليهم الصلاة. (1)

927/ 308- روي عن امّ سلمة:

أنّ فاطمة (عليها السلام) جاءت إلى النبي صلّى اللّه عليه و آله حاملة حسنا و حسينا (عليهما السلام)، و قد حملت فخارا فيه حريرة.

فقال: أدعي ابن عمّك.

فأجلس أحدهما على فخذه اليمنى، و الآخر على فخذه اليسرى، و جعل عليّا و فاطمة (عليها السلام) أحدهما بين يديه و الآخر خلفه، فقال:

أللهمّ أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا- ثلاث مرّات- و أنا عند عتبة الباب، فقلت: و أنا منهم؟

قال: أنت إلى خير، و ما في البيت أحد غير هؤلاء و جبرئيل.

ثمّ أغدف خميصة كساء خيبري، فجللهم به و هو معهم، ثمّ أتاهم جبرئيل بطبق فيه رمّان و عنب، فأكل النبي صلّى اللّه عليه و آله فسبح، ثمّ أكل الحسن و الحسين (عليهما السلام)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 180.

220

فتناولا منه، فسبّح العنب و الرّمان في أيديهما، فدخل عليّ (عليه السلام) فتناول منه فسبّح أيضا، ثمّ دخل رجل من أصحابه و أراد أن يتناول، فلم يسبّح.

فقال جبرئيل: إنّما يأكل من هذا نبيّ و وصي نبيّ و ولد نبيّ. (1)

928/ 309- امّ سلمة و سلمان الفارسي و علي بن أبي طالب (عليه السلام) و كلّ قالوا:

إنّه لمّا أدركت فاطمة (عليها السلام) بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله مدرك النساء خطبها أكابر قريش ... و لقد هبط عليّ في موضعي من قبل أن تأتيني ملك من السماء، له وجوه شتّى و أجنحة شتّى، لم أقبله من الملائكة مثله، فقال لي:

السلام عليك و رحمة اللّه و بركاته، أبشر يا محمّد! باجتماع الشمل و طهارة النسل ...

ثمّ خرج من عندهما، فأخذ بعضادتي الباب، فقال: طهّركما اللّه و طهّر نسلكما ... (1)

أنس بن مالك‏

929/ 310- قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: يا عليّ! لا تحدثن إلى أهلك شيئا حتّى آتيك.

فأتاهم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فإذا فاطمة (عليها السلام) متقنعة و عليّ (عليه السلام) قاعد و امّ أيمن في البيت.

فقالت: يا امّ أيمن! ايتيني بقدح من ماء، فأتته بقعب فيه ماء فشرب منه، ثمّ مجّ فيه، ثمّ ناوله فاطمة (عليها السلام) فشربت، و أخذ منه فضرب جبينها و بين كتفيها و صدرها.

ثمّ دفعه إلى عليّ (عليه السلام)، فقال: يا عليّ! اشرب، ثمّ أخذ منه فضرب به جبينه و بين كتفيه، ثمّ قال: أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 181.

221

فخرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و ام أيمن، و قال: يا عليّ! أهلك.

و في رواية: قال: فخطب عليّ فاطمة رضي اللّه عنهما إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ...

الحديث‏ (1).

روي عن حمّاد، عن علي بن زيد، عن أنس جماعة:

منهم؛ إبراهيم بن سامي:

930/ 311- أخبرناه أبو عبد الرحمان محمّد بن عبد اللّه البالوي، أخبرنا أبو سعيد القرشي، أخبرنا يوسف بن عاصم الرازي، أخبرنا إبراهيم بن الحجاج السامي، أخبرنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس:

أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ستّة أشهر بباب فاطمة (عليها السلام) عند صلاة الفجر، فيقول:

الصلاة يا أهل البيت!- ثلاث مرّات- إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (2)

منهم؛ ابن عائشة:

931/ 312- أخبرنا علي، عن أحمد (علي بن أحمد، خ)، عن أحمد بن عبيد، عن محمّد بن عيسى بن أبي قماش الواسطي، عن ابن عائشة، عن حمّاد، عن علي بن زيد، عن أنس، قال:

كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يمرّ بمنزل فاطمة (عليها السلام) بعد أن بنى بها علي (عليه السلام) ستّة أشهر فيقول: الصلاة أهل البيت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (2)

منهم؛ أسود بن عامر (شاذان):

932/ 313- أخبرنا أبو نصر المفسّر، أخبرنا أبو عمرو بن مطر، أخبرنا أبو

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 182.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 183.

222

إسحاق المفسّر، أخبرنا هارون بن عبد اللّه، أخبرنا الأسود بن عامر، عن حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك، قال:

كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا خرج إلى الفجر يقول: الصلاة يا أهل البيت! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ ... الآية.

حدّثنا شاذان، قال: حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا خرج إلى الفجر فيقول:

الصلاة يا أهل البيت! ... الحديث.

حدّثنا عبد اللّه، حدّثني أبي، حدّثنا أسود بن عامر، حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله يمرّ ... الحديث عينه. (1)

منهم؛ حجاج بن محمّد:

933/ 314- حدّثني أبو صالح الفراء، حدّثنا حجّاج بن محمّد، حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر، و هو منطلق إلى صلاة الصبح، و يقول:

الصلاة أهل البيت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (2)

934/ 315- حدّثنا إبراهيم بن عبد اللّه، حدّثنا حجّاج، حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ بباب فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا خرج إلى صلاة الصبح، و يقول:

الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً (2).

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 183.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 184 و 185.

223

935/ 316- حدّثنا إبراهيم بن عبد اللّه، حدّثنا حجّاج، حدّثنا حمّاد، حدّثنا علي بن زيد، عن أنس: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يأتي بيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا خرج من صلاة الفجر يقول:

يا أهل البيت! الصلاة، الصلاة، يا أهل البيت! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (1)

936/ 317- حدّثنا علي بن عبد العزيز؛ و أبو مسلم الكشي قالا: حدّثنا حجّاج بن المنهال، حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد بن جدعان، عن أنس بن مالك: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة رضي اللّه عنها ستّة أشهر إذا خرج من صلاة الفجر يقول:

يا أهل البيت! الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (2)

و رواه أيضا قبله و بعده بطرق تربوا إلى اثني عشر طريقا:

منهم؛ حجّاج بن منهال السلمي:

937/ 318- أخبرنا أبو الحسن، قال: أخبرنا أبو مسلم، أخبرنا حجّاج بن منهال، و حدّثنا أبو نصر المقري، حدّثنا أبو الحسن الكازري، عن علي بن عبد العزيز المكّي، عن حجّاج بن منهال السلمي، عن حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر، فيقول:

الصلاة يا أهل البيت! الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 184 و 185.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 185.

224

و قال أبو مسلم: إلى صلاة الصبح، و هو يقول: الصلاة الصلاة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ‏، و الباقي واحد. (1)

منهم؛ عبيد اللّه بن محمّد الطبسي:

938/ 319- أخبرناه أبو عثمان الحيري بها، قال: أخبرنا أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني- ببغداد- و حدّثنا القاضي أبو محمّد عبد اللّه بن الحسين إملاء (2) أخبرناه أبو طاهر محمّد بن عبد الرحمان- ببغداد- أخبرنا أبو القاسم بن منيع البغوي، أخبرنا عبيد اللّه بن محمّد العبسي، أخبرنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) بعد أن بنى بها علي بن أبي طالب (عليه السلام) ستّة أشهر، فيقول:

الصلاة أهل البيت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

هذا لفظ الدارقطني، و قال ابن المخلص [كذا]: بباب فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر، و الباقي سواء (3).

أخبرنا القاضي أبو بكر الحيري، أخبرنا أبو الحسن محمّد بن نافع بن إسحاق الخزاعي- بمكة- أخبرنا عبد اللّه بن محمّد البغوي، أخبرنا عبيد اللّه بن محمّد الطبسي، عن حمّاد به، و قال: بعد ما بنى بها علي (عليه السلام) لستّة أشهر، و الباقي كلفظ الدارقطني سواء.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 185.

(2) قال في «المنتخب» الورق 80/ أ: عبد اللّه بن الحسين أبو محمّد الناصحي قاضي القضاة و الأئمّة في دهره، له مجلس التدريس و النظر و الفتوى و التصنيف، و له الطريقة الحسنة في الفقه، المرضيّة عند الفقهاء من أصحابهم، و كان ورعا مجتهدا قصير اليد، توفّي سنة سبع و أربعين و أربعمائة، و كان عنده الحديث عن بشر بن أحمد الإسفرائيني، و الحاكم أبي أحمد الحافظ و طبقتهم، عقد له مجلس الإملاء سنين، روى عنه عبد الفارسي و إسماعيل بن عمر البجيري.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 186 و 187.

225

منهم؛ عفان:

939/ 320- حدّثنا عفان بن مسلم، حدّثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا (كلّما، منتخب ابن منذر) خرج إلى صلاة الفجر، و يقول:

الصلاة يا أهل البيت! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (1)

940/ 321- أخبرنا محمّد بن موسى بن الفضل، أخبرنا محمّد بن يعقوب بن يوسف، أخبرنا محمّد بن إسحاق، أخبرنا عفان بن مسلم، أخبرنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر إذا خرج إلى صلاة الصبح يقول:

الصلاة يا أهل البيت! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (1)

منهم؛ محمّد بن بكر:

941/ 322- حدّثنا ابن وكيع قال: حدّثنا محمّد بن بكر، عن حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس: أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله كان يمرّ ببيت فاطمة (عليها السلام) ستّة أشهر كلّما خرج إلى الصلاة فيقول:

الصلاة أهل البيت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً. (1)

منهم؛ موسى بن إسماعيل التبوذكي:

أخبرنا الجار، عن الصفار، عن تمتام، عن موسى بن إسماعيل، عن حمّاد ابن سلمة، عن عليّ بن زيد بن جذعان، عن أنس. (مثله).

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 187.

226

هذا لفظ الدارقطني: و قال ابن المخلص [كذا]: بباب فاطمة (عليها السلام) و ستّة أشهر، و الباقي سواء.

أبو محمّد عبد اللّه بن سويدة قال: و أخبرنا أبو صالح، أخبرنا الحسن علي بن أحمد الأهوازي، أخبرنا أحمد بن عبيد بن إسماعيل الصفار، أخبرنا تمتام بن محمّد بن غالب، أخبرنا موسى بن إسماعيل، أخبرنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس بن مالك.

942/ 323- حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أنس، عن النبي صلّى اللّه عليه و آله:

أنّه كان يمرّ على باب فاطمة (عليها السلام) شهرا قبل صلاة الصبح و يقول:

الصلاة يا أهل البيت! إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ .... (1)

البراء بن عازب الأنصاري‏

943/ 324- أخبرنا أبو سعد محمّد بن عبد الرحمان الغرري (العروي، خ) أخبرنا أبو سعيد محمّد بن بشر بن العبّاس البصري، أخبرنا أبو لبيد محمّد بن عمر، عن إسحاق بن سويد، عن البراء بن عازب، قال:

جاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) إلى باب النبي صلّى اللّه عليه و آله، فخرج النبي صلّى اللّه عليه و آله فقال [فقام، ص‏] بردائه فطرحه عليهم، و قال: اللهمّ هؤلاء عترتي. (2)

944/ 325- أخبرنا أبو عبد الرحمان محمّد بن عبد اللّه بن أحمد البالوي- قراءة- و أبو عمر المحتسب، قالا: أخبرنا أبو سعيد عبد اللّه بن محمّد بن عبد الوهّاب، أخبرنا يوسف بن عاصم الرازي، أخبرنا سويد الأنباري، أخبرنا

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 187- 189.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 190.

227

محمّد بن عمر بن صالح بن مسعود الكلاعي- و يكنّى أبا كرب- عن إسحاق بن زيد الأنصاري، عن البراء بن عازب قال:

جاء علي بن أبي طالب (عليه السلام) إلى باب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فخرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و هو عرق فقال بردائه، و قال: اللهمّ هؤلاء عترتي. (1)

بريدة الأسلمي‏

945/ 326- و لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا رضى اللّه عنهم في بيت أمّ سلمة، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (2)

ثوبان- مولى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله‏

946/ 327- بالإسناد عن يوسف بن عبد الحميد، قال: لي ثوبان- مولى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله-: أجلس رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الحسن و الحسين (عليهما السلام) على فخذيه و فاطمة (عليها السلام) في حجره، و اعتنق عليّا (عليه السلام) قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي. (3)

947/ 328- حدّثنا خالد بن الحارث قال: حدّثني طريف بن عيسى- و هو العنبري- حدّثني يوسف بن عبد الحميد، عن ثوبان: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله دعا لأهل بيته فذكر عليّا و فاطمة (عليهما السلام) و غيرهما ...

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 190.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 191.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 192.

228

فقلت: يا نبي اللّه! أمن أهل البيت أنا؟

قال: فسكت، ثمّ قلت: أمن أهل البيت أنا؟

قال: فسكت. (1)

أقول: ثمّ نقل صاحب كتاب «آية التطهير في أحاديث الفريقين» رواية ستر الباب و قلبين من فضّة و إرسال فاطمة (عليها السلام) بذلك إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ليبيع و ينفق، و ذكر ثلاثة روايات مع الإسناد عن ثوبان:

«أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله دعا أهله فذكر عليّا و فاطمة (عليهما السلام) و غيرهما.

قلت: يا رسول اللّه!- في روايتين-: و يا نبي اللّه! في رواية- أمن أهل البيت أنا؟

فقال- في الثالث-: نعم- في رواية و في الثالث مالم تقم على باب سدة أو تأتي أميرا فتسأله، و في الآخرة: نعم على أن لا تقف على باب سدة و لا تأتي أميرا.

و أقول أيضا: انظر لهؤلاء القوم كيف نزّلوا القضيّة عن شأنها حتّى طمع مثل ثوبان مولى ... في هذا المقام و أعطاه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله بشرط أن لا تقف على باب سدة، و لا تأتي أميرا، و هذان شرطان لا يعمل بهما ثوبان أبدا، و ليس في شأنه العمل بهما أبدا ... لا حول و لا قوة إلّا باللّه.

جابر بن عبد اللّه الأنصاري (رحمه الله)

948/ 329- حدّثني أبو القاسم بن أبي الحسن الفارسي الحافظ، حدّثني أبي، حدّثني محمّد بن القاسم المحاربي- بالكوفة- و أبو كريب محمّد بن ميمون، حدّثني أبو النضر حزام بن عثمان الأنصاري، عن محمّد و عبد الرحمان ابني‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 192.

229

جابر، و عن أبي عتيق، عن جابر بن عبد اللّه: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله دعا عليّا و ابناه و فاطمة (عليهم السلام) فألبسهم من ثوبه ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهلي، هؤلاء أهلي. (1)

و رواه محمّد بن المنكدر:

949/ 330- حدّثونا عن أبي بكر السبيعي، حدّثنا أبو عروبة الحراني، حدّثنا ابن مصرحي، حدّثنا عبد الرحيم بن واقد، عن أيّوب بن سيار، عن محمّد بن المنكدر، عن جابر، قال:

نزلت هذه الآية على النبي صلّى اللّه عليه و آله و ليس في البيت إلّا فاطمة و الحسن و الحسين و علي (عليهم السلام) إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله: اللهمّ هؤلاء أهلي.

و أخبرنا السيّد أبو الحمد قال: حدّثنا الحاكم أبو القاسم الحسكاني، قال:

حدّثونا عن أبي بكر السبيعي، قال: حدّثنا أبو عروة الحراني، قال: حدّثنا ابن مصغي، حدّثنا عبد الرحيم بن واقد، عن أيّوب بن سيار، عن محمّد بن المنكدر، عن جابر (مثله). (2)

950/ 331- بالإسناد عن أبي جعفر (عليه السلام)، عن أبيه (عليه السلام) عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري، قال: خرج إلينا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يوما و معه علي و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فخطب، ثمّ قال:

أيّها الناس! إنّ هؤلاء أهل بيت نبيّكم، قد شرفهم اللّه بكرامته، و استحفظهم سرّه، و استودعهم علمه، عماد الدين، شهداء على امّته، برأهم قبل خلقه إذ هم‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 195.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 195 و 196.

230

أظلّة تحت عرشه، نجباء في علمه، اختارهم فارتضاهم و اصطفاهم، فجعلهم علماء فقهاء لعباده، فهم الأئمّة المهديّة، و القادة الباعثة (الداعية، ظ) و الامّة الوسطى و الرحمة الموصولة.

هم الكهف الحصين للمؤمنين، و نور أبصار المهتدين، و عصمة لمن لجأ إليهم، و نجاة لمن احترز بهم، يغبط من والاهم، و يهلك من عاداهم، و يفوز من تمسّك بهم، الراغب عنهم مارق، و المقصّر عنهم زاهق، و اللازم بهم لاحق، فهم الباب المبتلى به.

من أتاهم نجى، و من أباهم هوى، هم حطّة لمن دخله، و حجّة اللّه على من جهله، إلى اللّه يدعون، و بأمر اللّه يعملون، و بآياته يرشدون.

فيهم نزلت الرسالة، و عليهم هبطت ملائكة الرحمة، و إليهم بعث روح الأمين، تفضّلا من اللّه و رحمة، و آتاهم ما لم يؤت أحدا من العالمين، و عنهم بحمد اللّه ما يلتمس و يحتاج من العلم و الهدى في الدين.

و هم النور في الضلالة عند دخول الظلمة، و هم الفروع الطيّبة من الشجرة المباركة، و هم معدن العلم و أهل بيت الرحمة، و موضع الرسالة، و هم مختلف الملائكة، هم الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (1)

951/ 332- جابر بن عبد اللّه الأنصاري أنّه قال:

كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جالسا في مسجده، إذ أقبل علي بن أبي طالب (عليه السلام) و الحسن (عليه السلام) عن يمينه و الحسين (عليه السلام) عن شماله.

فقام النبي صلّى اللّه عليه و آله، و قبّل الحسن (عليه السلام) و أجلسه على فخذه الأيمن، و قبّل الحسين (عليه السلام) و أجلسه على فخذه الأيسر، ثمّ جعل يقبّلهما و يرشف ثناياهما و هو يقول: بأبي أنتما و بابي أبو كما و بأبي امّكما، ثمّ قال:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 196.

231

أيّها الناس! إنّ اللّه عزّ و جلّ يباهي بهما و بأبيهما و امّهما و بالأبرار من أولادهما؛ الملائكة في كلّ يوم مرارا، و مثلهم مثل التابوت في بني إسرائيل.

اللهمّ من أطاعني فيهم و حفظ وصيّتهم بهم، فاجعله معي في درجتهم.

اللهمّ و من عصاني فيهم فاحرمه روحك و ريحانك و رحمتك و جنّتك.

اللهمّ إنّهم أهلي، و القوام لديني و المحيون لسنّتي، و التالون لكتاب اللّه، طاعتهم طاعتي، و معصيتهم معصيتي. (1)

952/ 333- بالإسناد عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري، قال:

كنت عند النبي صلّى اللّه عليه و آله في بيت امّ سلمة، فأنزل اللّه هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

فقلت: يا رسول اللّه! لقد أكرم اللّه هذه العترة الطاهرة و الذريّة المباركة، بذهاب الرجس عنهم.

قال صلّى اللّه عليه و آله: يا جابر! لأنّهم عترتي من لحمي و دمي، فأخي سيّد الأوصياء و ابناي خير الأسباط، و ابنتي سيّدة النسوان، و منّا المهدي.

قلت: يا رسول اللّه! و من المهدي؟

قال: تسعة من صلب الحسين أئمّة أبرار. (2)

953/ 334- عن جابر رضى اللّه عنه أنّه قال: كنت مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في بعض حيطان المدينة- أي بساتينها- و يد علي (عليه السلام) بيده، فمررنا بنخل، فصاح ذاك النخل، و قال:

هذا محمّد سيّد الأنبياء، و هذا علي سيّد الأوصياء، و أبو الأئمّة الطاهرين.

ثمّ مررنا بنخل آخر فصاح: هذا محمّد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و هذا علي (عليه السلام) سيف اللّه.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 197.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 198.

232

فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله لعلي (عليه السلام): سمّه الصيحاني.

فسمّاه بذلك، فهذا سبب تسميته، و حينئذ فالمسمّى له حقيقة هو النبي صلّى اللّه عليه و آله.

قال شيخنا: و قد أوصل بعضهم أنواع تمر المدينة إلى نيّف و ثلاثين نوعا.

و عناية رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في صيحة النخل بأنّ عليّا (عليه السلام) أبو الائمّة الأطهار، و تسميته بالصيحاني تصحح نسبة الكلام إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله. (1)

954/ 335- أبو المفضّل الشيباني، عن عبد الرزاق بن سليمان بن غالب الأزدي، عن الحسن بن علي، عن عبد الوهّاب بن همام الحميري، عن ابن أبي شيبة، عن شريك، عن الركين بن الربيع، عن القاسم بن حسان، عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري، قال: كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في الشكاة (المرض) .. إلى أن قال:

و منّا سبطا هذه الامة و هما ابناك الحسن و الحسين، سوف يخرج من صلب الحسين (عليه السلام) تسعة من الأئمّة امناء معصومون ... (1)

955/ 336- بالإسناد إلى زيد بن علي بن الحسين (عليهما السلام)، عن جابر، يقول:

إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال يوما لي: يا جابر! إذا أدركت ولدي الباقر (عليه السلام) فاقرئه منّي السلام، فإنّه سميّي، و أشبه الناس بي، علمه علمي، و حكمه حكمي، و سبعة من ولده امناء معصومون أئمّة أبرار ... (3)

956/ 337- بالإسناد عن الحسين بن زيد بن علي (عليه السلام)، قال: سألت أبا عبد اللّه جعفر بن محمّد (عليه السلام) عن سنّ جدّنا علي بن الحسين (عليه السلام).

فقال: أخبرني أبي، عن أبيه علي بن الحسين (عليهما السلام) ... فقال علي بن الحسين (عليهما السلام): قال جابر: أفلا اخبرك عن فضلهما؟

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: لمّا أراد أن يخلقني خلقني نطفة بيضاء طيّبة، فأودعها

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 198.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 199.

233

صلب أبي آدم (عليه السلام)، فلم يزل ينقلها من صلب طاهر إلى رحم طاهر إلى نوح و إبراهيم (عليهما السلام)، ثمّ كذلك إلى عبد المطّلب، فلم يصبني من دنس الجاهليّة شي‏ء، ثمّ افترقت تلك النطفة شطرين: إلى عبد اللّه و أبي طالب، فولّدني أبي، فختم اللّه بي النبوّة، و ولد عليّ، فختمت به الوصيّة.

ثمّ اجتمعت النطفتان منّي و من عليّ، فولدتا الجهر و الجهير: الحسنان، فختم اللّه بهما أسباط النبوّة، و جعل ذريّتي منهما، و الّذي يفتح مدينة- أو قال:

مدائن- الكفر، و يملأ الأرض .. فهما طاهران مطهّران، سيّدا شباب أهل الجنة. (1)

957/ 338- جابر عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله (عند حكاية ميلاد أمير المؤمنين (عليه السلام)) ...

قال:

فأخذته اخرى منهن، فأدرجته في ثوب كان معها، قال أبو طالب: فقلت:

لو طهّرناه لكان أخف عليه، و ذلك أنّ العرب كانت تطهّر أولادها.

فقالت: يا أبا طالب! إنّه ولد طاهرا مطهّرا.

الحسن بن أحمد بن يحيى العطار، عن أحمد بن محمّد بن إسماعيل الفارسي، عن عمر بن روق الخطّابي، عن الحجّاج بن منهال، عن الحسن بن عمران، عن شاذان بن العلاء عن عبد العزيز، عن عبد الصمد، عن سالم، عن خالد بن السري، عن جابر (مثله).

بالإسناد عن الصدوق، عن العطّار، عن أبيه، عن عبد العزيز بن عبد الصمد، عن مسلم بن خالد، عن جابر (مثله). (2)

958/ 339- بالإسناد إلى عطيّة العوفي، قال: خرجت مع جابر بن عبد اللّه الأنصاري (رحمه الله) زائرين قبر الحسين (عليه السلام)، فلمّا وردنا كربلاء ... ثمّ قال:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 199.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 199 و 200.

234

و أنّى لك بالجواب؟ و قد شخطت أوداجك على أثيابك، و فرق بين بدنك و رأسك، فأشهد أنّك ابن النبيّين و ابن سيّد المؤمنين، و ابن حليف التقوى، و سليل الهدى، و خامس أصحاب الكساء، و ابن سيّد النقباء ... (1)

959/ 340- بالإسناد عن حميد، عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري، قال:

خرج علينا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله آخذا بيد الحسن و الحسين (عليهما السلام)، فقال: إنّ ابني هذين ربّيتهما صغيرين، و دعوت لهما كبيرين، و سألت لهما ثلاثا، فأعطاني اثنتين، و منعني واحدة، سألت اللّه لهما أن يجعلهما طاهرين مطهّرين زكيّين، فأجابني إلى ذلك ... (1)

960/ 341- بالإسناد يرفعه عن جابر، أنّه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

إنّ ملكي علي بن أبي طالب ليفتخران على سائر الأملاك، لكونهما مع علي بن أبي طالب (عليه السلام)، لأنّهما لم يصعدا إلى اللّه عزّ و جلّ بشي‏ء يسخطه. (3)

961/ 342- جابر بن عبد اللّه الأنصاري رضى اللّه عنه: كنت أنا و معاوية بن أبي سفيان بالشام، فبينا نحن ذات يوم، إذ نظرنا إلى شيخ و هو مقبل من صدر البرية من ناحية العراق.

فقال معاوية: عرّجوا بنا إلى هذا الشيخ لنسأله من أين أقبل؟ و إلى أين يريد؟ و كان مع معاوية أبو الأعور السلمي و ولدا معاوية: خالد و وليد و عمرو بن العاص.

قال: فعرّجنا إليه.

فقال له معاوية: من أين أقبلت يا شيخ؟ و إلى أين تريد؟

فلم يجبه الشيخ.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 200.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 201.

235

فقال عمرو بن العاص: لم لا تجيب أمير المؤمنين!؟

فقال الشيخ: إنّ اللّه جعل التحية غير هذه.

فقال معاوية: صدقت يا شيخ! و أخطأنا، و أحسنت و أسئنا، السلام عليك يا شيخ، و عليك السلام.

فقال معاوية: ما اسمك يا شيخ؟

فقال: اسمي جبل، و كان الشيخ طاعنا في السنّ، بيده شي‏ء من الحديد، و وسطه مشدود بشريط من ليف المقل، و في رجليه نعلان من ليف المقل، و عليه كساء قد سقط لحامه و بقي سدانه، و قد بانت شراسيف حذبه، و قد غطت حواجبه على عينيه.

فقال معاوية: يا شيخ! من أين أقبلت! و إلى أين تريد؟

قال الشيخ: أتيت من العراق أريد بيت المقدس.

قال معاوية: كيف تركت العراق؟

قال: على الخير و البركة و النفاق.

قال: لعلّك أتيت من الكوفة من الغري؟

قال الشيخ: و ما الغري؟

قال معاوية: الّذي فيه أبو تراب.

قال الشيخ: من تعني بذلك؟ و من أبو تراب؟

قال: ابن أبي طالب.

قال له الشيخ: أرغم اللّه أنفك، و رضّ اللّه فاك، و لعن اللّه امّك و أباك، و لم لا تقول: الإمام العادل، و الغيث الهاطل، يعسوب الدين، و قاتل المشركين و القاسطين و المارقين، سيف اللّه المسلول ابن عمّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و زوج البتول، تاج الفقهاء، و كنز الفقراء، و خامس أهل العباء، و الليث الغالب، أبو الحسنين علي بن أبي طالب (عليه السلام).

236

فعندها قال معاوية: يا شيخ! إنّي أرى لحمك و دمك قد خالط لحم علي بن أبي طالب (عليه السلام) و دمه، حتّى لو مات على ما أنت فاعل؟

قال: لا أتّهم في فقده ربّي و أجلل، و في بعده حزني، و اعلم أنّ اللّه لا يميت سيّدي و إمامي حتّى يجعل من ولده حجّة قائمة إلى يوم القيامة.

فقال: يا شيخ! هل تركت من بعدك أمرا تفتخر به؟

قال: تركت الفرس الأشقر و الحجر و المدر و المنهاج لمن أراد المعراج.

قال عمرو بن العاص: لعلّه لا يعرفك يا أمير المؤمنين!!!

فسأله معاوية، فقال له: يا شيخ! أتعرفني؟

قال الشيخ: و من أنت؟

قال: أنا معاوية بن أبي سفيان، أنا الشجرة الزكية!! و الفروع العلية!! سيّد بني اميّة.

فقال له الشيخ: بل أنت اللعين على لسان نبيّه و في كتابه المبين، إنّ اللّه قال:

و الشجرة الملعونة في القرآن، و الشجرة الخبيثة، و العروق المجتثة الخسيسة الّذي ظلم نفسه و ربّه.

و قال فيه نبيّه: الخلافة محرّمة على أبي سفيان الزنيم بن الزنيم ابن آكلة الأكباد، الفاشي ظلمه في العباد.

فعندها اغتاظ معاوية، و حنق عليه، فردّ يده إلى قائم سيفه و همّ بقتل الشيخ، ثمّ قال: لو لا أنّ العفو حسن لأخذت رأسك، ثمّ قال: أرأيت لو كنت فاعلا ذلك؟

قال الشيخ: إذا و اللّه؛ أفوز بالسعادة و تفوز أنت بالشقاوة، و قد قتل من هو أشرّ منك من هو خير منّي، و عثمان شرّ منك.

قال معاوية: يا شيخ! هل كنت حاضرا يوم الدار؟

قال: و ما يوم الدار؟

237

قال معاوية: يوم قتل علي عثمان!!

فقال الشيخ: تاللّه؛ ما قتله، و لو فعل ذلك لعلاه بأسياف حداد و سواعد شداد، و كان في ذلك مطيعا للّه و لرسوله.

قال معاوية: يا شيخ! هل حضرت يوم صفّين؟

قال: و ما غبت عنها.

قال: كيف كنت فيها؟

قال الشيخ: أيتمت منك أطفالا، و أرملت منك نسوانا، و كنت كالليث أضرب بالسيف تارة و بالرمح اخرى.

قال معاوية: هل ضربتني بشي‏ء قطّ؟

قال الشيخ: ضربتك بثلاثة و سبعين سهما، فأنا صاحب السهمين اللذين وقعا في بردتك، و صاحب السهمين اللذين وقعا في مسجدك، و صاحب السهمين الّذين وقعا في عضدك، و لو كشفت الآن لأريتك مكانهما.

فقال معاوية: يا شيخ! هل حضرت يوم الجمل؟

قال: و ما يوم الجمل؟

قال: يوم قاتلت عائشة عليّا.

قال: و ما غبت عنها.

قال معاوية: يا شيخ! الحقّ مع علي أم مع عائشة؟

قال الشيخ: بل مع علي (عليه السلام).

قال معاوية: ألم يقل اللّه: وَ أَزْواجُهُ أُمَّهاتُهُمْ‏ (1)، و قال النبي صلّى اللّه عليه و آله: امّ المؤمنين؟

قال الشيخ: ألم يقل اللّه تعالى: يا نِساءَ النَّبِيِ‏ [...] وَ قَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَ لا

____________

(1) الأحزاب: 6.

238

تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجاهِلِيَّةِ (1).

و قال النبي صلّى اللّه عليه و آله: «أنت يا علي! خليفتي على نسواني و أهلي، و طلاقهنّ بيدك».

أفترى في ذلك معها حقّ حتّى سفكت دماء المسلمين، و أذهبت أموالهم، و لعنة اللّه على الظالمين، و هي كامرأة نوح في النار، و لبئس مثوى الكافرين.

قال معاوية: يا شيخ! ما جعلت لنا شيئا نحتجّ به عليك، فمتى ظلمت الامّة و طفيت عنهم قناديل الرحمة؟

قال: لمّا صرت أميرها و عمرو بن العاص وزيرها.

قال: فاستلقى معاوية على قفاه من الضحك و هو على ظهر فرسه، فقال: يا شيخ! هل من شي‏ء نقطع لسانك؟

قال: و ما ذلك؟

قال: عشرون ناقة حمراء محمله عسلا و سمنا و عشرة آلاف درهم تنفقها على عيالك و تستعين بها على زمانك.

قال الشيخ: لست أقبلها.

قال: و لم ذلك؟

قال الشيخ: لأنّي سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يقول: درهم حلال خير من ألف درهم حرام.

قال معاوية: لأن أقمت في دمشق لأضربن عنقك.

قال: ما أنا مقيم معك فيها.

قال معاوية: و لم ذلك؟

قال الشيخ: لأنّ اللّه تعالى يقول: وَ لا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ‏

____________

(1) الأحزاب: 32 و 33.

239

النَّارُ وَ ما لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِياءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ‏ (1) و أنت أوّل ظالم.

ثمّ توجه الشيخ إلى بيت المقدس. (2)

962/ 343- جابر بن عبد اللّه الأنصاري قال: عترة الرجل نسله و رهطه الادنون‏ (3).

حذيفة بن اليمان‏

963/ 344- بالإسناد عن عمرو بن ميمون الأوسي أنّه ذكر عنده علي بن أبي طالب (عليه السلام) فقالوا: إنّ قوما ينالون منه اولئك هم وقود النار، و لقد سمعت عدّة من أصحاب محمّد صلّى اللّه عليه و آله منهم حذيفة ابن اليمان و كعب بن عجرة يقول كلّ رجل منهم: لقد أعطى علي (عليه السلام) ما لم يؤته بشر، هو زوج فاطمة (عليها السلام) سيدة نساء الأوّلين و الآخرين، فمن رآى مثلها أو سمع أنّه تزوّج بمثلها أحد في الأوّلين و الآخرين؟

و هو أبو الحسن و الحسين سيّدي شباب أهل الجنّة من الأوّلين و الآخرين.

فمن له أيّها الناس مثلهما؟

و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حموه، و هو وصي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أزواجه، و سدّت الأبواب الّتي في المسجد كلّها غير بابه، و هو صاحب باب خيبر، و هو صاحب الراية يوم خيبر، و تفل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يومئذ و هو أرمد، فما اشتكاهما من بعد، و لا وجد حرّا و لا بردا بعد ذلك اليوم.

و هو صاحب يوم غدير إذ نوّه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله باسمه، و ألزم امّته ولايته و عرفهم بخطره، و بيّن لهم مكانه، فقال: أيّها الناس! من أولى بكم منكم بأنفسكم؟

____________

(1) هود: 113.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 201- 204.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 205 و 206.

240

قالوا: اللّه و رسوله.

قال: فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه.

و هو صاحب العباء، و من أذهب اللّه عنه الرجس و طهّره تطهيرا.

و هو صاحب الطائر حين قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: اللهمّ إيتني بأحبّ خلقك إليك يأكل معي فجاء علي (عليه السلام) فأكل معه، و هو صاحب سورة البراءة ... و قد صار أبو بكر بالسورة، فقال له: [جبرئيل‏] يا محمّد! إنّه لا يبلغها إلّا أنت أو علي، لأنّه منك و أنت منه ... الخبر. (1)

964/ 345- حدّث أبو يعقوب يوسف بن الجراح، عن رجاله، عن حذيفة بن اليمان- في حديث في حضور علي (عليه السلام) و أبي بكر و عمر و عثمان و جماعة من المهاجرين و الأنصار و أنس، فنظر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى الحسن يمشي على هدوء- و قال: إنّ جبرئيل يهديه، و ميكائيل يسدده، و هو ولدي و الطاهر من نفسي، و ضلع من أضلاعي‏ (2) ... الحديث.

حذيفة بن أسيد الغفاري‏

965/ 346- بالإسناد إلى حذيفة بن أسيد الغفاري قال:

لمّا قدم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله المدينة لم يكن لهم بيوت يبيتون فيها، فكانوا يبيتون في المسجد، فيحتلمون.

فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: لا تبيتوا في المسجد، فتحتلموا.

ثمّ إنّ القوم بنوا بيوتا حول المسجد، و جعلوا أبوابها إلى المسجد، و أنّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله بعث إليهم معاذ بن جبل، فنادى أبا بكر ... ثمّ أرسل إلى عمر ... ثمّ أرسل‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 205.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 206.

241

إلى عثمان و عنده رقيّة ... ثمّ أرسل إلى حمزة أن تسدّ بابك [كلّ قال: سمعا و طاعة].

و علي (عليه السلام) على ذلك يتردّد لا يدري أهو فيمن يقيم أو فيمن يخرج؟ ...

فقال له النبي صلّى اللّه عليه و آله: اسكن طاهرا مطهّرا .. الحديث. (1)

خديجة (عليها السلام)- امّ المؤمنين‏

966/ 347- فلمّا حملت خديجة رضي اللّه عنها بفاطمة (عليها السلام) كانت فاطمة (عليها السلام) تحدّثها و تؤنسها في وحدتها، و كانت تكتم ذلك عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فدخل النبيّ صلّى اللّه عليه و آله يوما فسمع خديجة رضي اللّه عنها تحدّث فاطمة (عليها السلام)، فقال لها: يا خديجة! لمن تحدّثين؟

قالت: أحدّث الجنين الّذي في بطني، فإنّه يحدّثني و يؤنسني.

قال: يا خديجة! أبشري، فإنّها انثى، و أنّها النسلة الطاهرة، فإنّ اللّه تعالى قد جعلها من نسلي، و سيجعل من نسلها خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه‏ (2).

الزبير بن العوام‏

967/ 348- أبو المفضل بإسناده عن أبي ذر رضى اللّه عنه: إنّ عليّا (عليه السلام) و عثمان و طلحة و الزبير و عبد الرحمان بن عوف و سعد بن أبي وقّاص ... [في حديث المشاورة بأمر عمر بن الخطّاب‏] فقال علي (عليه السلام):

فهل فيكم أحد أنزل اللّه تعالى فيه آية التطهير حيث يقول تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً غيري و غير زوجتي و ابني؟

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 207.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 209.

242

قالوا: لا ...

و تصديق الزبير نزول الآية في حقّ الخمسة الطيبة يجعله من رواة الحديث. (1)

زيد بن أرقم‏

968/ 349- بالإسناد إلى إبراهيم بن عبد الرحمان بن صبيح- مولا امّ سلمة- عن جدّه صبيح قال:

كنت بباب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فجاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) فجلسوا ناحية، فخرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فقال: إنّكم على خير، و عليه كساء خيبري فجلّلهم به، و قال: أنا حرب لمن حاربكم، سلم لمن سالمكم ...

و قد رواه السدي عن صبيح، عن زيد بن أرقم بالإسناد عن زيد بن أرقم:

قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

ألا إنّي تارك فيكم الثقلين ... أهل بيته أصله و عصبته الّذين حرموا الصدقة بعده. (2)

969/ 350- بالإسناد عن زيد بن أرقم: أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله قال:

أذكركم اللّه في أهل بيتي.

فقيل لزيد: و من أهل بيته؟ أليس نساؤه؟

قال: نساؤه من حرم عليهم الصدقة بعده. (3)

970/ 351- أخبرنا جعفر بن عون، ناجبان التيمي، عن يزيد بن حبان، قال:

سمعت زيد بن أرقم يقول: قام فينا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 210.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 211.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 212.

243

... و أهل بيتي أذكركم اللّه في أهل بيتي- ثلاث مرّات-

فقال حصين: يا زيد! و من أهل بيته؟

أليست نساؤه من أهل بيته؟

قال: بلى؛ أنّ نساؤه من أهل بيته، و لكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده ... (1)

971/ 352- بالإسناد عن زيد بن أرقم قال: سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يقول لعليّ (عليه السلام):

أنت الإمام و الخليفة بعدي، و ابناك هذان إمامان و سيّدا شباب أهل الجنة، و تسعة من صلب الحسين أئمّة معصومون. (1)

972/ 353- بالإسناد عن زيد بن أرقم، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ... هم الأئمّة الراشدون و الامناء المعصومون. (1)

973/ 354- بالإسناد إلى زيد بن أرقم عن النبي صلّى اللّه عليه و آله ... فليتمسّك بحبّ علي بن أبي طالب (عليه السلام) و ذريّته الطاهرين. (1)

زيد بن ثابت‏

974/ 355- بالإسناد عن القاسم بن حسّان، عن زيد بن ثابت، قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: ...

و إنّه ليخرج من صلب الحسين أئمّة أبرار امناء معصومون.

زيد بن خارجة- مولى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله‏

975/ 356- قال: لمّا كان الليلة الّتي أخذ فيها رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على الأنصار بيعة الاولى، فقال:

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 212.

244

... و تحفظوا علي بن أبي طالب بما تحفظوني، فإنّه الصدّيق الأكبر ... و لكلّ نبيّ آية ربّي، و الأئمّة الطاهرين آيتي من ولده ... لن تخلو الأرض ما بقي أحد من ذريّته و عليهم تقوم القيامة. (1)

زينب بنت أبي سلمة

976/ 357- أخبرتنا امّ البهاء فاطمة بنت محمّد، قالت: أنبأنا سعيد بن أحمد العيار، أنبأنا أبو محمّد عبد اللّه بن أحمد الصيرفي، أنبأنا أبو العبّاس السراج، أنبأنا قتبة، أنبأنا ابن لهيعة، عن عمر بن شعيب: أنّه دخل على زينب بنت أبي سلمة فحدثته:

أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عند امّ سلمة، فجعل الحسن (عليه السلام) من شقّ و الحسين (عليه السلام) من شقّ (و جعل الحسين (عليه السلام) من شقّ، خ) و فاطمة (عليها السلام) في حجره فقال: و رحمة اللّه و بركاته عليكم أهل البيت إنّه حميد مجيد.

قالت: و أنا و امّ سلمة نائيتين، فبكت امّ سلمة.

فنظر إليها رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ما يبكيك؟

فقالت: خصصتهما و تركتني و ابنتي.

فقال: أنت و ابنتك من أهل البيت‏ (2).

ابن لهيعة عن عمرو بن شعيب حدّثتني زينب ... و فاطمة (عليها السلام) في حجره فقال: رحمة اللّه و بركاته عليكم أهل البيت.

977/ 358- عن أبي عمرو، قال: حدّثتني زينب بنت أبي سلمة: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله ألقى على علي و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) [كذا] كساءا و قال: رحمة اللّه‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 214.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 215.

245

و بركاته عليكم أهل البيت إنّه حميد مجيد، و أنا و امّ سلمة كنّا جالستين.

أخرجه أبو الحسن الخلعي. (1)

978/ 359- عمرو بن شعيب: أنّه دخل على زينب بنت أبي سلمة فحدّثته ...

و حسينا (عليه السلام) في شقّ و فاطمة (عليها السلام) في حجره، فقال: رحمة و بركاته عليكم أهل البيت إنّه حميد مجيد. (1)

979/ 360- زينب بنت أبي سلمة: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله لمّا رآى الرحمة هابطة من السماء قال: من يدعو لي عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا؟

قالت زينب: أنا يا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

فدعتهم فجللهم في كساء، فنزل جبرئيل بهذه الآية، و دخل معهم في الكساء. (1)

سعد بن أبي وقّاص‏

980/ 361- لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا رضي اللّه عنهم في بيت امّ سلمة و قال:

أللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (4)

981/ 362- حدّثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب، حدّثنا محمد بن سنان الغزاز، حدّثنا عبيد اللّه بن المجيد الحنفي؛ و أخبرني أحمد بن جعفر القطيفي، حدّثنا عبد اللّه بن أحمد حنبل، حدّثني أبي، حدّثنا أبو بكر الحنفي، حدّثنا بكير بن مسمار قال: سمعت عامر بن سعد يقول: قال: معاوية لسعد بن أبي وقاص‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 216.

(4) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 218.

246

ما يمنعك أن تسبّ ابن أبي طالب؟ (الحديث). (1)

982/ 363- حلبي، حدّثنا ابن المثنّى، قال: حدّثنا أبو بكر الحنفي، قال: حدّثنا بكير بن مسمار، قال: سمعت عامر بن سعد قال: قال سعد: إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حين نزل عليه الوحي أخذ عليّا و ابنيه و فاطمة (عليهم السلام) و أدخلهم تحت ثوبه، ثمّ قال:

ربّ! هؤلاء أهلي و أهل بيتي. (2)

983/ 364- أخبرنا أبو علي الروذباري؛ و أبو عبد اللّه الحسين بن عمر بن برهان (عمرو بن هارون، خ ل) الغزال (العدل، خ ل)، و أبو الحسين محمّد بن الحسين بن الفضل القطان، و غيرهم قالوا: حدّثنا إسماعيل بن محمّد الصفار، حدّثنا الحسين، حدّثنا الحسن ابن عرفة، حدّثنا علي بن ثابت الجزري، عن بكير بن مسمار مولى عامر بن سعد ... الحديث بعين ما عن جامع البيان. (2)

984/ 365- حدّثنا عبد اللّه، حدّثني أبي، حدّثنا قتيبة بن سعيد حاتم بن إسماعيل، عن بكير بن مسمار، عن عامر بن سعد، عن أبيه قال:

لمّا نزلت هذه الآية نَدْعُ أَبْناءَنا وَ أَبْناءَكُمْ ... دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا رضوان اللّه عليهم أجمعين فقال: اللهمّ هؤلاء أهلي. (2)

985/ 366- أخبرني مرجي ابن أبي الحسن الواسطي- بحماة- قال: أخبرنا أبو طالب محمّد بن علي الكتاني، أخبرنا أبو القاسم بن بيان، و أخبرنا أبو الحسن علي بن معالي؛ و محمّد بن عمر بن عسكر الرصافيان بها، قالا: أخبرنا عبد المنعم بن عبد الوهّاب؛

و أخبرنا محمّد بن محمود- ببغداد- و محمّد بن يوسف- بتكريت- و أبو الفضل بن محمّد- بالموصل- قالوا: أخبرنا عبد المنعم بن عبد الوهّاب، أخبرنا

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 218.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 219.

247

ابن بياد، أخبرنا عبد اللّه بن الحسين بن رواحة- بحلب- أخبرنا أبو ظاهر السلفي الحافظ- بالإسكندرية- أخبرنا أبو القاسم بن الحسين الربعي؛

قال الربعي و ابن بيان: أخبرنا أبو الحسن محمّد بن محمّد بن مخلد، أخبرنا إسماعيل بن محمّد، حدّثنا حسن بن عرفة، حدّثنا علي بن ثابت الجزري، عن بكير بن مسمار مولى عامر بن سعد، قال: سمعت عامر بن سعد يقول: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله لعلي ثلاثا، لأن تكون لي واحدة منهن أحبّ إليّ من حمر النعم:

نزل على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الوحي فأدخل عليّا و فاطمة و ابنيها (عليهم السلام) تحت ثوبه، ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهلي و أهل بيتي، فاسترهم من النار كستري إيّاهم ...

الحديث بطوله. (1)

986/ 367- حدّثنا الربيع المرادي، حدّثنا أسد بن موسى، حدّثنا حاتم بن إسماعيل، حدّثنا بكير بن مسمار، عن عامر بن سعد، عن أبيه قال:

لمّا نزلت هذه الآية، دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) و قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي. (1)

987/ 368- أخبرنا القرشي، أخبرنا أبو القاسم الماسرجسي، أخبرنا أبو العبّاس البصري، أخبرنا أبو بكر الحنفي، أخبرنا بكير بن مسمار، عن عامر بن سعد، عن سعد أنّه قال لمعاوية بالمدينة:

لقد شهدت من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في عليّ ثلاثا لأن يكون لي واحدة منها أحبّ إليّ من حمر النعم: شهدته و قد أخذ يدا ابنيه الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) و قد جأر الى اللّه عزّ و جلّ و هو يقول:

أللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (3)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 220.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 222.

248

988/ 369- أخبرنا جماعة، عن أبي المفضل، قال: حدّثنا محمّد بن هارون بن حميد المجدر، قال: حدّثنا محمّد بن حميد الرازي، قال: حدّثنا جرير، عن أبي شعيب بن إسحاق، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عبّاس، قال: كنت عند معاوية، و قد نزل بذي طوى، فجاء سعد بن أبي وقّاص، فسلّم عليه.

فقال معاوية: يا أهل الشام! هذا سعد، و هو صديق عليّ.

قال: فطأطأ القوم رؤوسهم، و سبّوا عليّا (عليه السلام).

فبكى سعد.

فقال له معاوية: ما الّذي أبكاك؟

قال: و لم لا أبكي لرجل من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يسبّ عندك، و لا أستطيع أن أغيّر، و قد كان في عليّ (عليه السلام) خصال، لأن أكون فيّ واحدة منهنّ أحبّ إليّ من الدنيا و ما فيها ...

الخامسة: نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً فدعا النبي صلّى اللّه عليه و آله عليّا (عليه السلام) و حسنا و حسينا و فاطمة (عليهم السلام)، فقال:

اللهمّ هؤلاء أهلي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا. (1)

989/ 370- أبو المفضل بإسناده عن أبي ذر رضي اللّه تعالى عنه: أنّ عليّا (عليه السلام) و عثمان و طلحة و الزبير و عبد الرحمان بن عوف و سعد بن أبي وقّاص، أمرهم عمر بن الخطّاب أن يدخلوا بيتا و يغلقوا عليهم بابه، و يتشاورهم في أمرهم ...

فقال عليّ (عليه السلام): فهل فيكم أحد أنزل اللّه تعالى فيه آية التطهير حيث يقول تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً غيري و غير زوجتي و ابني؟

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 223 و 224.

249

قالوا: لا ...

و شهادة سعد نزول الآية في شأن علي (عليه السلام) و ... تجعله من الرواة للحديث. (1)

سعيد (سعد، خ) بن مالك‏

990/ 371- [بالإسناد] عن سعيد بن المسيّب، عن سعيد بن مالك:

أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله قال: ... و لقد نبأني اللطيف الخبير أنّه يخرج من صلب الحسين (عليه السلام) تسعة من الأئمّة معصومون مطهّرون، و منهم مهديّ هذه الامّة الّذي يقوم بالدين في آخر الزمان كما قمت به في أوّله. (2)

أقول: اختصرت بحذف الإسناد و جملات اخرى، فراجع.

سلمان الفارسي (رحمه الله)

991/ 372- بالإسناد، عن أبي الطفيل، عن سلمان الفارسي (رحمه الله) قال: دخلت على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في مرضه الّذي قبضه فيه .. قال:

إنّ اللّه خلق الخلق فجعلهم قسمين: فجعلني و عليّا في خيرهما قسما .. ثمّ جعل القبائل بيوتا، فجعلنا في خيرها بيتا في قوله سبحانه: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ... (3)

992/ 373- بالإسناد عن سلمان الفارسي (رحمه الله) قال:

كنت أنا و الحسن و الحسين (عليهما السلام) و محمّد بن الحنفية و محمّد بن أبي بكر و عمّار بن ياسر و المقداد بن الأسود الكندي رضي اللّه عنهم، فقال له [هكذا] ابنه‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 223 و 224.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 225.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 226.

250

الحسن (عليه السلام): يا أمير المؤمنين! إنّ سليمان بن داود سأل ربّه ملكا لا ينبغي لأحد من بعده، فأعطاه ذلك ...

... فأخرج أمير المؤمنين (عليه السلام) الخاتم من جيبه، و جعله في إصبع سليمان بن داود، فنهض قائما، و قال:

السلام عليك يا أمير المؤمنين! و وصيّ رسول ربّ العالمين، أنت وليّ اللّه، أنت و اللّه الصدّيق الأكبر، و الفاروق الأعظم، قد أفلح من تمسّك بك، و قد خاب و خسر من تخلّف عنك، و إنّي سألت اللّه عزّ و جلّ بكم أهل البيت فأعطيت ذلك الملك.

قال سلمان: فلمّا سمعنا كلام سليمان بن داود لم أتمالك نفسي حتّى وقعت على أقدام أمير المؤمنين (عليه السلام)، و حمدت اللّه عزّ و جلّ على جزيل عطائه بهدايته إلى ولآية أهل البيت الّذي أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا، و فعل أصحابي كما فعلت ... (1)

أقول: أوردت الخبر عن «آية التطهير في أحاديث الفريقين»، و في «البحار» ذكره بطوله، و قال في آخره: هذا خبر غريب ... و نردّ علمها إليهم (عليهم السلام)، فراجع. (2)

993/ 374- علي بن الحسين بن محمّد، عن هارون بن موسى، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، عن محمّد بن عامر، عن الحجّاج، عن منهال، عن حمّاد بن سلمة، عن عطاء بن السائب الثقفي، عن أبيه، عن سلمان الفارسي ... قال:

دخلت على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عنده الحسن و الحسين (عليهما السلام) ... ثمّ وضع يده على كتف الحسين (عليه السلام) فقال: إنّه الإمام ابن الإمام تسعة من صلبه أئمّة أبرار امناء

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 227.

(2) البحار: 27/ 33 ح 5.

251

معصومون، و التاسع قائمهم. (1)

994/ 375- امّ سلمة؛ و سلمان الفارسي؛ و علي بن أبي طالب (عليه السلام)- في حديث طويل في تزويج فاطمة (عليها السلام)- .. إلى أن قال: يا علي! ايتني بكوز من ماء.

فأتيته، فتفل فيه ثلاثا، و قرء فيه آيات من كتاب اللّه تعالى، ثمّ قال: يا على! اشربه و اترك فيه قليلا، ففعلت ذلك فرش باقي الماء على رأسي و صدري، و قال: أذهب اللّه عنك الرجس يا أبا الحسن! و طهّرك تطهيرا.

و قال: ايتني بماء جديد.

فأتيته به ففعل كما فعل و سلّمة إلى ابنته (عليها السلام)، و قال: اشربي و اتركي منه قليلا، ففعلت، فرشّه على رأسها و صدرها، و قال صلّى اللّه عليه و آله: أذهب اللّه عنك الرجس و طهّرك تطهيرا، و أمرني بالخروج من البيت و خلا بابنته. (1)

أقول: هذا الحديث طويل في «البحار» أوردته في عناوين تزويجها (عليها السلام) بتمامه، فراجع. (3)

سهل بن حنيف‏

995/ 376- أبان بن تغلب، عن أبي عبد اللّه (عليه السلام):

... من أنكر على أبي بكر فعله ... الّذي أنكر على أبي بكر اثني عشر رجلا ...

ثمّ قام سهل بن حنيف فقال: سمعنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يقول:

أهل بيتي نجوم الأرض، فلا تتقدموهم و قدموهم، فهم الولاة بعدي.

فقام إليه رجل، فقال: ... و أيّ أهل بيتك؟

فقال: علي و الطاهرون من ولده ... (4)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 228.

(3) البحار: 43/ 124- 134.

(4) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 230.

252

صبيح مولى امّ سلمة

996/ 377- بالإسناد إلى إبراهيم بن عبد الرحمان بن صبيح- مولا امّ سلمة- عن جدّه صبيح، ما عبارته قال:

كنت بباب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فجاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) فجلسوا ناحية، فخرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فقال: إنّكم على خير، و عليه كساء خيبري، فجللهم به و قال: أنا حرب لمن حاربكم، سلم لمن سالمكم.

إبراهيم بن عبد الرحمان بن صبيح- مولى امّ سلمة- عن جدّه صبيح قال:

كنت بباب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فجاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فجلسوا فجاء النبي صلّى اللّه عليه و آله فجللهم بكساء له خيبريّ (مثله). (1)

صفيّة بنت عبد المطلب‏

997/ 378- بالإسناد، عن أسماء بنت أبي بكر، عن صفيّة بنت عبد المطلب قالت: لمّا سقط الحسين (عليه السلام) من بطن امّه، و كنت وليتها (عليه السلام)، قال النبي صلّى اللّه عليه و آله: يا عمّة! هلمّي إليّ ابني.

فقلت: يا رسول اللّه! أنا لم ننظفه بعد؟

فقال صلّى اللّه عليه و آله: يا عمة! أنت تنظفينه؟ إنّ اللّه تبارك و تعالى قد نظّفه و طهّره. (2)

طلحة بن عبيد اللّه‏

998/ 379- أبو المفضل بالإسناد عن أبي ذر رضى اللّه عنه: إنّ عليّا و عثمان و طلحة

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 231.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 232.

253

و الزبير و عبد الرحمان بن عوف و سعد بن أبي وقّاص أمرهم عمر بن الخطّاب أن يدخلوا بيتا و يغلقوا عليهم بابه و يتشاورهم في أمرهم ...

فقال علي (عليه السلام): فهل فيكم أحد أنزل اللّه تعالى فيه آية التطهير ... (1)

عائشة

999/ 380- بالإسناد معنعنا عن أبي عبد اللّه الجدلي قال: دخلت على عائشة فقلت: أين نزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...؟

قالت: نزلت فى بيت امّ سلمة.

قالت امّ سلمة: لو سألت عائشة لحدّثتك أنّ هذه الآية نزلت في بيتي، قالت: بينما رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إذ قال: لو كان أحد يذهب فيدعوا لنا عليّا و فاطمة و ابنيها (عليهم السلام).

قالت: فقلت: ما أحد غيري.

قالت: قد فعت‏ (2) فجئت بهم، فجلس علي بين يديه و جلس الحسن و الحسين عن يمينه و شماله، و أجلس فاطمة (عليهم السلام) خلفه، ثمّ تجلّل بثوب خيبري، ثمّ قال: نحن جميعا إليك، فأشار رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ثلاث مرّات: إليك لا إلى النار ذاتي و عترتي و أهل بيتي من لحمي و دمي.

قالت امّ سلمة: يا رسول اللّه! أدخلني معهم؟

قال: يا امّ سلمة! إنّك من صالحات أزواجي.

فنزلت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 233.

(2) في المصدر: قد قنعت.

254

1000/ 381- بالإسناد عن أبي عبد اللّه الجدلي، قال: دخلت على عائشة، فسألتها عن هذه الآية؟

فقالت: ائت امّ سلمة.

ثمّ أتيت فأخبرتها بقول عائشة.

فقالت: صدقت، في بيتي نزلت هذه الآية على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فقال: من يدعو لي عليّا و فاطمة و ابنيها ... الحديث.

و رواه أيضا جميع (مجمع) بن عمير عنها.

1001/ 382- أخبرني أبو علي الحسن بن محمّد بن الحسن بن عيسى الواعظ بقرائتي عليه، و جدّي من أصله العتيق، أخبرنا أبو طلحة محمّد بن العوام بن الفضل السيرافي- إملاءا بالبصرة- أخبرنا أبو سعيد عبد الكبير بن عمر الخطابي، أخبرنا أبو داود السجستاني و يعقوب بن سفيان، قالا: أخبرنا عمرو بن عون، أخبرنا هشيم، عن العوام بن حوشب، عن جميع بن عمير، قال: انطلقت مع امّي إلى عائشة، فسألتها امّي، عن علي (عليه السلام).

قالت: ما ظنّك برجل كانت فاطمة تحته و الحسن و الحسين ابنيه، و لقد رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله التف عليهم بثوبه، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهلي، أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقلت: يا رسول اللّه! ألست من أهلك؟

قال: إنّك على خير.

1002/ 383- حدثنيه أبو زكريّا ابن أبي إسحاق، حدّثنا عبد اللّه بن إسحاق، حدّثنا الحسن بن علي بن مالك الأشناني، حدّثنا عمرو بن عوف، أخبرنا هشيم، عن العوام بن حوشب، عن جميع التيمي، قال: انطلقت مع امّي إلى عائشة، فدخلت امّي، فذهبت لأدخل فقالت عائشة: إنّي أراه قد احتلم، فحجبتني، و سألتها امّي عن علي (عليه السلام).