الكوثر في أحوال فاطمة بنت النبي الأعظم(ع) - ج2

- السيد محمد باقر الموسوي‏ المزيد...
321 /
255

فقالت: ما ظنّك برجل كانت فاطمة تحته، و الحسن و الحسين ابناه، و لقد رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله التفع عليهم بثوب، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهلي، أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قلت: يا رسول! ألست من أهلك؟

قال: إنّك لعلى خير، و لم يدخلني معهم.

1003/ 384- أخبرني أبو عبد اللّه الدينوري، أخبرنا عمر بن الخطّاب، أخبرنا عبد اللّه بن الفضل، أخبرنا الحسن بن علي، أخبرنا يزيد بن هارون، أخبرنا العوام بن حوشب، قال: حدّثني ابن عمّ لي من بني الحارث بن تيم اللّه- يقال له: مجمع- قال: دخلت مع امّي على عائشة، فسألتها امّي، قالت: أرأيت خروجك يوم الجمل؟

قالت: إنّه كان قدرا من اللّه.

فسألتها عن علي (عليه السلام).

فقالت: تسأليني عن أحبّ الناس كان إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و زوج أحبّ الناس كان إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، لقد رأيت عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) و جمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله بثوب عليهم، ثمّ قال:

اللهمّ إنّ هؤلاء أهل بيتي و حامتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقلت: يا رسول اللّه! أنا من أهلك؟

قال: تنحّي! فإنّك إلى خير.

أخبرني الحسين بن محمّد الثقفي، حدّثنا عمر بن الخطّاب ... الحديث (مثله) سندا و متنا.

و رواه أيضا عبد اللّه بن خراش الشيّباني، عن العوام، كما في أمالي ابن بابويه.

1004/ 385- حدّثنا أبي (رحمه الله) قال: حدّثنا عبد اللّه بن الحسن المؤدّب، عن أحمد بن‏

256

علي الصبهاني، عن إبراهيم بن محمّد الثقفي، قال: أخبرنا إسماعيل بن أبان الأزدي قال: حدّثنا عبد اللّه بن خراش الشيباني، عن العوام بن حوشب، عن مجمع التيمي، قال: دخلت مع امّي على عائشة، فحدثتنا أنّها رأت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله دعا عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)،

فقال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

1005/ 386- بالإسناد عن العوام- يعني ابن حوشب- عن عمّ له قال:

دخلت مع امّي علي عائشة، فسألتها عن علي (عليه السلام).

فقالت: تسألني عن رجل كان من أحبّ الناس إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و كانت تحته ابنته (و هي، خ، القول الفصل) أحبّ الناس إليه، لقد رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله دعا عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام)، فألقى عليهم ثوبا، فقال:

أللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقالت: فدنوت منهم، فقلت: يا رسول اللّه! و أنا من أهل بيتك؟

فقال صلّى اللّه عليه و آله: تنحّي! فإنّك على خير.

أخبرنا الإمام جلال الدين أحمد بن محمّد بن أبي بكر البكراني الأبهري- بقرائتي عليه (رحمه الله) في داره بها السابع عشر من شوّال سنة ثمانين و سبعمأة- قال:

أنا والدي الإمام نجم الدين محمّد إجازة، قال: أنا الإمام رضي الدين أبو الخير أحمد بن إسماعيل أجازة قال: أنا الإمامان أبو سعيد ناصر بن سهل بن أحمد بن البغدادي، و أبو محمّد محمّد بن المنتصر بن أحمد بن حفص المتولي.

و أخبرني الإمام نجم الدين عثمان بن الموفق- إجازة بروايته- عن المؤيّد بن محمّد المقري إجازة، قال: أنا جدّي لامّي أبو العبّاس محمّد بن محمّد بن العبّاس العصاري المعروف بعبّاسه سماعا عليه، قالوا: أنا القاضي أبو سعيد محمّد بن سعيد الفرحزادي، قال: أنا الاستاذ الإمام أبو أسحاق أحمد بن محمّد بن أبراهيم الثعلبي ... الحديث مثل ما عن الكشف و البيان سندا و متنا.

257

1006/ 387- أخبرنا أبو نعيم الأزهري، أخبرنا أبو عوانة الإسفرائني، قال: روى عبدة بن عبد اللّه، قال: حدّثنا أبو سهل، حدّثنا محمّد بن بشر، حدّثنا زكريّا بن أبي زائدة، عن مصعب بن شيبة، عن صفيّة بنت شيبة، قالت عائشة:

خرج النبي صلّى اللّه عليه و آله غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجاء الحسن بن علي (عليهما السلام) فأدخله، ثمّ جاء الحسين (عليه السلام) دخل معه، ثمّ جاءت فاطمة (عليها السلام) فأدخلها، ثمّ جاء علي (عليه السلام) فأدخله، ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و رواه أيضا الوالد، عن ابن شاهين، عن أبي صاعد، عن عبدة عن محمّد بن بشر.

أخبرنا أبو عبد اللّه الجرجاني، قال: أخبرنا أبو طاهر السلمي، أخبرنا أبو بكر بن خزيمة، أخبرنا عبدة بن عبد اللّه، أخبرنا محمّد بن بشر، عن زكريّا، عن مصعب، عن صفيّة، قالت عائشة:

خرج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله ذات غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجاء الحسن (عليه السلام)، فأدخله معه، ثم جاء الحسين (عليه السلام) فأدخله معه ... و الباقي سواء.

1007/ 388- أخبرنا أبو الحسين ابن أبي بكر الحافظ، أخبرنا أبي، أخبرنا أبو الحسن علي بن الحسين بن معدان، أخبرنا ابن حمسا من أصل كتابه، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي- سنة سبع و ثلاثين و مائتين، أخبرنا يحيى بن آدم، و حدّثنا أبو محمّد عبد اللّه بن الحسين القاضي- إملاء- حدّثنا أبو الحسن محمّد بن علي الصيفي [ظ]، حدّثنا أبو العبّاس محمّد بن إسحاق الثقفي، حدّثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي؛

و أخبرنا أبو عبد الرحمان السلمي- قراءة- قال: أخبرنا أبو محمّد عبد اللّه ابن محمّد بن شيرويه [ظ]، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا يحيى بن آدم، أخبرنا ابن أبي زائدة، عن أبيه، عن مصعب بن شيبة، عن صفيّة بنت شيبة، عن‏

258

عائشة زوج النبي صلّى اللّه عليه و آله، قالت:

خرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ذات غداة، و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فدعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حسنا (عليه السلام) فأدخله، ثمّ دعا حسينا (عليه السلام) فأدخله، ثمّ دعا فاطمة (عليها السلام) فأدخلها، ثمّ دعا عليّا (عليه السلام) فأدخله، ثمّ قال:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

رووه لفظا واحدا.

أخبرنا أبو سعيد بن على، أخبرنا أبو الحسين الكهيلي، أخبرنا أبو جعفر الحضرمي، أخبرنا عثمان بن أبي شيبة، أخبرنا محمّد بن بشر، أخبرنا زكريّا، أخبرنا مصعب، عن صفيّة بنت شيبة قالت عائشة: خرج علينا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله غداة و عليه مرط من شعر أسود ... الحديث.

1008/ 389- و عن محمّد بن بشر قال: أخبرنا أبو بكر ابن أبي شيبة (1) و أحمد بن محمّد بن يحيى القطّان، و عبيد اللّه العبسي، عن زكريّا، أخبرنا الحاكم أبو عبد اللّه الحافظ، حدّثنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب، حدّثنا الربيع بن سليمان المرادي؛ و بحر بن نصر الخولاني، قالا: حدّثنا بشر بن أحمد المحبوبي- بمرو- حدّثنا سعيد بن مسعود، حدّثنا عبيد اللّه بن موسى، حدّثنا زكريّا بن أبي زائدة، حدّثنا مصعب بن شيبة، عن صفيّة بنت شيبة. قالت: قالت عائشة:

خرج النبي صلّى اللّه عليه و آله غداة، و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجاء الحسن (عليه السلام) فأدخله معه، ثمّ جاء الحسين (عليه السلام) فأدخله معه، ثمّ جاءت فاطمة (عليها السلام) فأدخلها معه، ثمّ جاء علي (عليه السلام) فأدخله معه، ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ‏

____________

(1) محمّد بن بشر عن زكريّا، عن مصعب بن شيبة، عن صفيّة بنت شيبة قالت: قالت عائشة: خرج النبي صلّى اللّه عليه و آله غداة و عليه مرط مرحل من شعر أسود، فجاء الحسن (عليه السلام) فأدخله معه، ثمّ جاء الحسين (عليه السلام) فأدخله معه، ثمّ جاءت فاطمة (عليها السلام) فأدخلها، ثم جاء علي (عليه السلام) فأدخله ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً مصنّف لابن أبي شيبة: 6/ 157.

259

أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و رواه أيضا يحيى بن زكريّا، عن أبيه، أخبرنا الحالكم الوالد، عن أبي حفص بن شاهين، عن ابن صاعد لفظا سواء.

أخبرنا أبو سعد القاضي بسمرقند، أخبرنا يحيى بن محمّد بن صاعد، أخبرنا أبو همام الوليد بن شجاع، أخبرنا يحيى بن زكريّا ابن أبي زائدة، أخبرنا أبي، عن مصعب بن شيبة، عن صفيّة، عن عائشة (نحوه).

أبو عبد اللّه محمّد بن أحمد الدقاق، عن أحمد بن عثمان الادمي، عن محمّد بن عثمان بن أبي شيبة، عن أبيه، عن محمّد بن بشر العبدي، عن زكريّا بن أبي زائدة، عن مصعب بن شيبة، عن صفيّة بنت شيبة، عن عائشة (نحوه).

رواه مسلم عن أبي بكر بن أبي شيبة، و غيره عن محمّد بن بشر. (1)

عبد الرحمان بن سابط

1009/ 390- قال: كنت جالسا و لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ... دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) فقال: اللهمّ هؤلاء أهلي. (2)

عبد اللّه بن جعفر الطيّار رضى اللّه عنه‏

1010/ 391- أخبرنا علي بن أحمد قال: أخبرنا أحمد بن عبيد، أخبرنا إسماعيل بن الفضل، أخبرنا علي بن يعلي، أخبرنا أبو بكر بن أبي شيبة قال:

أخبرني ابن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب قال: حدّثني ابن أبي مليكة، عن‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 235- 243.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 247.

260

إسماعيل بن عبد اللّه بن جعفر الطيّار، عن أبيه، قال:

لمّا نظر النبي صلّى اللّه عليه و آله إلى جبرئيل هابطا من السماء قال: من يدعو لي؟ من يدعو لي؟

فقالت زينب: أنا يا رسول اللّه!

فقال: أدعي لي عليّا و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام)، فجعل حسنا (عليه السلام) عن يمينه و حسينا (عليه السلام) عن يساره و عليّا (عليه السلام) و فاطمة (عليها السلام) تجاههم، ثمّ غشّاهم بكساء خيبري و قال:

اللهمّ إنّ لكلّ نبي أهلا و إنّ هؤلاء أهلي.

فأنزل اللّه تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ....

فقالت زينب: ألا أدخل معكم؟

قال: مكانك! فإنّك على خير، إن شاء اللّه.

أخبرني الحسين بن محمّد، حدّثنا ابن حبش المقري، حدّثنا أبو زرعة، حدّثني عبد الرحمان بن عبد الملك بن شيبة، أخبرني أبو فديك، حدّثني ابن أبي مليكة، عن إسماعيل بن عبد اللّه بن جعفر الطيّار ... الحديث.

الحسين بن محمّد الثقفي، حدّثني الحسين بن محمّد بن حاجب المقري حدّثنا أبو القاسم المقري، حدّثنا أبو زرعة، قال: حدّثني عبد الرحمان بن عبد الملك بن أبي شيبة قال: أخبرني ابن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب، قال:

حدّثني ابن أبي مليكة، عن إسماعيل بن عبد اللّه بن جعفر الطيّار، عن أبيه قال:

لمّا نظر النبي صلّى اللّه عليه و آله إلى الرحمة هابطة من السماء، قال: من يدعو؟- مرّتين-

فقالت زينب: أنا ... (مثله إلى) و حسنا (عليه السلام) عن يمناه، و حسينا (عليه السلام) عن يسراه، و عليّا (عليه السلام) و فاطمة (عليها السلام) وجاهه، ثمّ غشاهم كساءا خيبريّا، ثمّ قال: ...

(مثله إلى) فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: مكانك! فإنّك إلى خير، إن شاء اللّه.

1011/ 392- أخبرنا محمّد بن علي بن محمّد، أخبرنا محمّد بن الفضل بن‏

261

محمّد، أخبرنا محمّد بن إسحاق، أخبرنا محمّد بن يزيد بن عبد الملك الاسفاطي قال: حدّثني أبو بكر ابن شيبة الخرامي، حدّثنا محمّد بن إسماعيل ابن أبي فديك، عن موسى بن يعقوب، عن ابن أبي مليكة، عن إسماعيل بن عبد اللّه‏ (1) بن أبي طالب، عن أبيه قال:

لمّا نظر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى الرحمة هابطة قال: أدعو إلي ادعو إلي.

فقالت زينب [صفيّة، خ‏]: من يا رسول اللّه؟

قال: علي و فاطمة و الحسن و الحسين، فجاءهم فألقى عليهم النبي صلّى اللّه عليه و آله كساءا له، ثمّ رفع يده فقال: اللهمّ إنّ هؤلاء آلي فصلّ على محمّد و على آل محمّد.

و أنزل اللّه: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

قال محمّد بن إسحاق: أظنّه عبد الرحمان بن أبي المليكي، و فيه نظر.

حدّثني أبو الحسن إسماعيل بن محمّد بن الفضل بن محمّد الشعراني، حدّثني جدّي، حدّثنا أبو بكر ابن أبي شيبة الحزامي، حدّثني عبد الرحمان بن أبي بكر المليكي ... الحديث.

1012/ 393- أبان، عن سليم أنّه قال: حدّثني عبد اللّه بن جعفر بن أبي طالب قال:

كنت عند معاوية و معنا الحسن و الحسين (عليهما السلام) و عنده عبد اللّه بن عباس، فالتفت إليّ معاوية فقال: ما أشدّ تعظيما للحسن و الحسين ... إلى أن قال:

ليس في جنّة عدن منزل أشرق و لا أفضل و لا أقرب إلى عرش ربّي من منزلي، و معي ثلاثة عشر من أهل بيتي أوّلهم أخي علي و ابنتي فاطمة و ابناي الحسن و الحسين، و تسعة من ولد الحسين الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ...

فأقبل معاوية على الحسن و الحسين (عليهما السلام) و ابن عبّاس و الفضل بن عبّاس‏

____________

(1) أقول: لعلّ ابن جعفر سقط عن الطبع أو سهو القلم.

262

و عمر بن أبي سلمة و اسامة بن زيد، فقال: كلّكم على ما قال ابن جعفر؟

قالوا: نعم. (1)

عبد اللّه بن عمر- أبو عبد الرحمان‏

1013/ 394- لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا رضي اللّه عنهم في بيت أمّ سلمة و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

أبو وائل عن عبد الرحمان بن عمر قال: كنّا إذا عددنا أصحاب النبي صلّى اللّه عليه و آله قلنا: أبو بكر و عمر و عثمان.

فقال رجل: يا أبا عبد الرحمان! فعليّ (عليه السلام)؟

قال: عليّ (عليه السلام) من أهل البيت، لا يقاس به أحد مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و في درجته، إنّ اللّه يقول: الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ‏، ففاطمة (عليها السلام) مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في درجته و علي (عليه السلام) معهما.

1014/ 395- العيّاشي، حدّثنا الفتح بن محمّد، حدّثنا محمّد بن إسماعيل، حدّثنا محمّد ابن إدريس، حدّثنا أبو نصر فتح بن عمرو التميمي، حدّثنا الوليد بن محمّد بن زيد بن جذعان، عن عمّه قال: قال ابن عمر: إذا عددنا قلنا: أبو بكر و عمر و عثمان.

فقال له رجل: يا أبا عبد الرحمان! فعلي (عليه السلام)؟

قال ابن عمر: ويحك! علي (عليه السلام) من أهل البيت، لا يقاس بهم، علي (عليه السلام) مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في درجته، إنّ اللّه يقول: وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ اتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ ...

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 248- 251.

263

ففاطمة (عليها السلام) مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في درجته و علي (عليه السلام) معهما. (1)

عبد الرحمان بن عوف و عثمان بن عفّان‏

1015/ 396- عبد الرحمان بن عوف و عثمان بن عفان في حديث شورى عمر بن الخطاب ستّة نفر و يتشاورهم و مناشدة أمير المؤمنين (عليه السلام) و تصديقهم نزول آية التطهير في رسول اللّه و علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام). (2)

عطيّة

1016/ 397- الإسماعيلي بإسناده، عن عمير أبي عرفجة، عن عطيّة قال: دخل النبي صلّى اللّه عليه و آله على فاطمة (عليها السلام) و هي تعصد عصيدة، فجلس حتّى بلغت و عندها الحسن (عليه السلام) و الحسين (عليه السلام).

فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله: أرسلوا إلى علي (عليه السلام)، فجاء فأكلوا، ثمّ اجتر بساطا كانوا عليه فجللهم به، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا

فسمعت أمّ سلمة فقالت: يا رسول اللّه! و أنا معهم؟

فقالت: إنّك على خير.

أخرجه أبو موسى. (3)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 252 و 253.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 254 و 256.

(3) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 257.

264

عمر بن الخطّاب‏

1017/ 398- تقدّم في الأحاديث المرويّة عن علي (عليه السلام)، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فقالت أمّ سلمة: و أنا يا رسول اللّه!

فقال صلّى اللّه عليه و آله: أنت إلى خير، إنّما انزلت فيّ و في أخي علي بن أبي طالب و في ابني و في تسعة من ولد ابني الحسين خاصّة، ليس معنا فيها أحد غيرك؟

فقالوا كلّهم: نشهد أنّ امّ سلمة حدّثتنا بذلك، فسألنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فحدّثنا كما حدّثتنا ...

فقال عمر الخطّاب شبه المغضب، فقال: يا رسول اللّه! أكلّ أهل بيتك؟

فقال: لا، و لكن أوصيائي منهم أوّلهم أخي و وزيري ...

1018/ 399- و في الأحاديث المرويّة عن فاطمة الزهراء (عليها السلام) ...

فأمّا أبو بكر فسكت، و أمّا عمر فقال: نعم و نوقع عليك الحدّ.

فقالت: كذبت و لؤمت إلّا أن تقرّ أنّك لست على دين محمّد صلّى اللّه عليه و آله، إنّ الّذي يجيز على سيّدة نساء أهل الجنّة شهادة أو يقيم عليها حدّا لملعون كافر بما أنزل اللّه على محمّد صلّى اللّه عليه و آله؛ أنّ من أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا، لا يجوز عليهم شهادة، لأنّهم معصومون من كلّ سوء، مطهّرون من كلّ فاحشة.

حدّثني يا عمر! من أهل هذه الآية لو أنّ قوما شهدوا عليهم أو على أحد منهم بشرك أو كفر أو فاحشة كان المسلمون يتبرّأون منهم و يحدّونهم؟

قال: نعم، و ما هم و سائر الناس في ذلك إلّا سواء.

قالت: كذبت و كفرت ما هم و سائر الناس في ذلك سواء، لأنّ اللّه عصمهم و أنزل عصمتهم و تطهيرهم و أذهب عنهم الرجس ...

أقول: و من استشهاد فاطمة الزهراء (عليها السلام) على عمر بالآية يعلم أنّ عمر أيضا

265

كان معتقدا بنزول الآية فيهم، و إلّا كان الاستدلال بها غير تامّ. (1)

أنا أقول: استدلال فاطمة الزهراء سلام اللّه عليها بالآية على ظنّي القاصر يكشف من نيّة سوء كانت في نفسهما بأن يتواطئوا و أن يقيموا قوما من المنافقين و المعاندين بأن شهدوا على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) و على فاطمة الزهراء (عليها السلام) شهادة و يقيما عليهما الحدّ، كما أقرّ بذلك عمر بن الخطّاب على فرض إقامة الشهادة عليهم، و سكت أبا بكر و لم يقل شيئا.

و إنّما لم ينكر عمر نزول الآية في شأنهم (عليهم السلام)، لأنّ نزولها في شأنهم عند كلّ مسلّم كالشمس في رابعة النهار، مع قرب الزمان و وجود المشاهدين من أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله.

و أنّ عمر و إن لم يعتقد بالوحي و نزول آية التطهير مع ذلك لا يقدر على إنكارها ظاهرا، لأنّ المسلمين معتقدون بها و شاهدون لما جرى، و هما تقمّصا لباس الزعامة و الرئاسة بعنوان خلافة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و لذا بعد استدلال فاطمة (عليها السلام)، و كذلك استدلال عليّ (عليه السلام) و استدلال بعض الصحابة انكشفت حقيقة أمرهما، فأمرا خالدا أن يقتل عليّا (عليه السلام) في حال الصلاة و إلى غير ذلك.

فراجع الأخبار و الآثار، ففي الحقيقة استدلالها (عليها السلام) دفع أسوء أعمالهما و تغيّر المسير من الارتداد و الرجوع إلى الكفر و الشرك إلى حكومتهما، و من بعدهما بعنوان الإسلام و خلافة المسلمين ظاهرا ملموسا.

عمّار

1019/ 400- بالإسناد عن أبي الطفيل، عن عمّار قال:

لمّا حضر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الوفاة دعا بعليّ (عليه السلام) فساره ...

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 258 و 259.

266

قال: و من صلب الحسين (عليه السلام) يخرج اللّه الأئمّة التسعة مطهّرون معصومون، و منّا مهدي هذه الامّة .... (1)

عمران بن الحصين‏

1020/ 401- لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا رضي اللّه عنهم في بيت امّ سلمة، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

1021/ 402- بالإسناد قال: سمعت عمران بن حصين يقول: سمعت النبي صلّى اللّه عليه و آله يقول: أنت وارث علمي ... و من ذرّيتكم العترة المعصومون.

و عنه بسند آخر، عن عمران بن حصين، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله (مثله). (2)

عمر بن أبي سلمة- ربيب النبي صلّى اللّه عليه و آله‏

1022/ 403- أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي، أنبأنا أبو الحسين ابن النقور، أنبأنا عيسى بن علي، أنبأنا عبد اللّه بن محمّد، أنبأنا عبد اللّه بن عمر، أنبأنا محمّد بن سليمان ابن الإصبهاني، عن يحيى بن عبيد، عن عطاء بن أبي رياح، عن عمر بن أبي سلمة، قال:

لمّا نزلت هذه الآية على النبي صلّى اللّه عليه و آله نزلت و هو في بيت امّ سلمة: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً، فدعا فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا (عليهم السلام).

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 260.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 261.

267

زاد غيره: و أجلس فاطمة (عليها السلام) و حسنا (عليه السلام) و حسينا (عليه السلام) بين يديه، و دعا عليّا (عليه السلام) فأجلسه خلف ظهره، ثمّ جللهم بالكساء، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل البيت، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت امّ سلمة: اجعلني معهم.

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أنت بمكانك، و أنت إلى خير.

1023/ 404- حدّثنا عبد اللّه بن منير قال: حدّثنا عبد الملك- يعني ابن أبي سليمان- عن عطاء بن أبي رياح، قال: حدّثني من سمع امّ سلمة تذكر: أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان في بيتها، فأتته فاطمة (عليها السلام) ببرمة فيها خزيرة، فدخلت بها عليه.

فقال لها: ادعي زوجك و ابنيك.

قالت: فجاء علي و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فدخلوا عليه، فجلسوا يأكلون من تلك الخزيرة، و هو على منامة له على دكان و تحته كساء له خيبري.

قالت: و أنا اصلّي في الحجرة، فأنزل اللّه عزّ و جلّ هذه الآية على النبي صلّى اللّه عليه و آله‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... في بيت امّ سلمة، فدعى النبي صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) فجللهم بكساء و علي (عليه السلام) خلف ظهره، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت امّ سلمة: و أنا منهم يا رسول اللّه؟

قال: أنت على مكانك في خير.

1024/ 405- حدّثنا إبراهيم بن أحمد بن مروان الواسطي، و أبو إسحاق محمّد بن أبان الواسطي، حدّثنا محمّد بن سليمان الإصبهاني، عن يحيى بن عبد المكّي، عن عطاء بن أبي رياح، عن عمر بن أبي سلمة، قال: نزلت هذه الآية في بيت امّ سلمة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ....

فقلت: يا رسول اللّه! ألست من أهل البيت؟

قال: أنت إلى خير، إنّك من أزواج النبي، و في البيت علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام).

268

1025/ 406- حدّثني أحمد بن محمّد الطوسي، قال: حدّثنا عبد الرحمان بن صالح، قال: حدّثنا محمّد بن سليمان الإصبهاني، عن يحيى بن عبيد المكّي، عن عطاء، عن عمر بن أبي سلمة قال:

نزلت هذه الآية على النبي صلّى اللّه عليه و آله و هو في بيت امّ سلمة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ...

فدعا حسنا و حسينا و فاطمة (عليهم السلام)، و أجلسهم بين يديه، و دعا عليّا (عليه السلام) فأجلسه خلفه، فتجلل هو و هم بالكساء، ثمّ قال:

هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قالت امّ سلمة: قلت: أنا معهم؟

قال: مكانك؛ و أنت على خير.

1026/ 407- أخبرنا أبو محمّد بن عبد العزيز الجوري بها- بقرائتي عليه مرّات- قال: أخبرنا أبو محمّد الحسن بن رشيق المصري بها؛ و علي بن سعيد، أخبرنا بشير الرازي قال: حدّثني إسماعيل بن موسى السدي، أخبرنا محمّد بن سليمان بن الإصبهاني، عن يحيى بن عبيد، عن عطاء بن أبي رياح، عن عمر بن أبي سلمة، قال: لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... قالت امّ سلمة: أنا منهم يا رسول اللّه؟

قال: إجلسي مكانك، فإنّك على خير.

1027/ 408- حدّثني أحمد بن حرث، قال: حدّثني صالح بن عبد اللّه، حدّثني محمّد بن الإصبهاني، عن يحيى بن عبيد، عن عطاء بن أبي رياح، عن عمر بن أبي سلمة قال:

نزلت هذه الآية على النبي صلّى اللّه عليه و آله‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ... و هو في بيت امّ سلمة، فدعا فاطمة و حسنا و حسينا و عليّا (عليهم السلام)، فجلّلهم جميعا بكساء علي (عليه السلام) خلفه، و فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) بين يديه، فقال:

اللهمّ هؤلاء أهلي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقالت امّ سلمة: فأنا معهم؟

269

قال: أنت في مكانك، و أنت على خير. (1)

1028/ 409- عمر بن أبي سلمة؛ ربيب النبي صلّى اللّه عليه و آله، قال: لمّا نزلت هذه الآية على النبي صلّى اللّه عليه و آله‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... فجللهم بكساء، و علي (عليه السلام) خلف ظهره، ثمّ قال:

اللهمّ ... و طهّرهم تطهيرا ...

قال: أنت على مكانك، أنت في خير.

1029/ 410- عمر بن أبي سلمة؛ ربيب النبي صلّى اللّه عليه و آله، قال: لمّا نزلت ... في بيت امّ سلمة دعا فاطمة و حسنا و حسينا (عليهم السلام) ... و علي (عليه السلام) خلف ظهره، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

و في رواية اخرى: و استرهم كستري إيّاهم بملأتي هذه، فأمنت اسكفة الباب و حوائط البيت، آمين آمين آمين ثلاثا ...

قال الزمخشري: لا دليل أقوى من هذا على فضل أصحاب الكساء و هم علي و فاطمة و الحسنان (عليهم السلام).

1030/ 411- أبان عن سليم: أنّه قال: حدّثني عبد اللّه بن جعفر بن أبي طالب، قال: كنت عند معاوية و معنا الحسن و الحسين (عليهما السلام) و عنده عبد اللّه بن عبّاس فالتفت إليّ معاوية فقال: ما أشدّ تعظيما للحسن و الحسين ... [إلى أن قال:] فأقبل معاوية على الحسن و الحسين (عليهما السلام) و ابن عبّاس و الفضل بن عبّاس و عمر بن أبي سلمة و اسامة بن زيد فقال: كلّكم على ما قال ابن جعفر؟

قالوا: نعم.

و تصديق عمر بن أبي سلمة للحديث يجعله من الرواة له. (2)

أقول: اختصرت الحديث و ذكرت مرارا؛ فراجع.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 243- 264.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 262- 266.

270

فضل بن عبّاس‏

1031/ 412- أبان عن سليم، عن فضل بن عبّاس، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله:

ليس في جنّة عدن منزل أشرف و لا أفضل و لا أقرب إلى عرش ربّي من منزلي و معي ثلاثة عشر من أهل بيتي: أوّلهم أخي علي و ابنتي فاطمة و ابناي الحسن و الحسين (عليهم السلام) و تسعة من ولد الحسين الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ... (1)

كعب بن عجرة

1032/ 413- قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: أيّها الناس! من أولى بكم منكم بأنفسكم؟

قالوا: اللّه و رسوله.

قال: فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه، و هو صاحب العباء، و من أذهب اللّه عنه الرجس و طهّره تطهيرا، و هو صاحب الطائر حين قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: اللهمّ ايتني بأحبّ خلقك ... (2)

مقداد ابن عمرو

1033/ 414- المعروف بن سويد قال: كنت بالمدينة حين بويع عثمان، فرأيت رجلا و هو يصفق بإحدى يديه على الاخرى، فقلت: ما شأنك يا هذا؟

قال: عجبا لقريش و استيثارهم بهذا الأمر عن أهل هذا البيت الّذي أنزل اللّه فيهم هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ...

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 267.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 268.

271

قلت: من أنت يرحمك اللّه؟

قال: أنا المقداد بن عمرو.

و قلت: من هذا الّذي ذكرت؟

قال: ابن عمّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله علي بن أبي طالب (عليه السلام) ...

ثمّ لقيت أباذر فحدّثته بما قال المقداد، فقال: صدق أخي.

1034/ 415- سليم بن قيس عن مقداد قال: دخل علي على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و عائشة قاعدة خلفه، و البيت غاصّ بأهله، فيهم الخمسة أصحاب الكساء، و الخمسة أصحاب الشورى. (1)

واثلة بن الأسقع الليثي‏

1- أبو الأزهر- واثلة

1035/ 416- سيّد الحفاظ شهر دار بن شيرويه بن شهردار الديلمي في ما كتب إلي من همدان، أخبرني أبو عليّ، أخبرني أبو نعيم، أخبرني علي بن أحمد المصيصي، حدّثني أحمد بن خليل الحلبي، حدّثني أبو نوبة الربيع بن نافع، حدّثني يزيد بن ربيعة، عن يزيد بن أبي مالك، عن أبي الأزهر، عن واثلة بن الأسقع، قال: لمّا جمع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليّا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) تحت ثوبه، قال:

اللهمّ قد جعلت صلواتك و رحمتك و مغفرتك و رضوانك على إبراهيم و آل إبراهيم، اللهمّ إنّهم منّي و أنا منهم، فاجعل صلواتك و رحمتك و مغفرتك و رضوانك عليّ و عليهم.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 269 و 270.

272

2- بشر بن بكر- الأوزاعي- أبو عمّار- واثلة

1036/ 417- أخبرنا إسحاق، أخبرنا محمّد بن يعقوب، أخبرنا الربيع بن سليمان و سليمان (سعيد، خ) بن عثمان، قالا: حدّثنا بشر بن بكر عن الأوزاعي، قال:

حدّثني أبو عمار، قال: حدّثني واثلة بن الأسقع، قال: أتيت عليّا فلم أجده ...

الحديث.

3- محمّد بن بشر- أوزاعي- أبي عمّار- واثلة

1037/ 418- محمّد بن علي الصائغ المكّي، حدّثنا محمّد بن بشر التنيسي، حدّثنا الأوزاعي، حدّثنا أبو عمّار شدّاد، قال واثلة بن الأسقع الليثي: كنت أريد عليّا، فلم أجده.

فقالت فاطمة (عليهما السلام): انطلق إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يدعوه حتّى يأتي.

قال: فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و جاء علي (عليه السلام)، فدخلت معهما، فدعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حسنا و حسينا (عليهما السلام)، فأجلس كلّ واحد منهما على فخذه، و أدنى فاطمة (عليها السلام) من حجره، ثمّ لفّ عليهم ثوبه، و أنا مستند، ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

ثمّ قال: هؤلاء أهلي.

قال واثلة: قلت: يا رسول اللّه! و أنا من أهلك؟

قال: و أنت من أهلي!!

قال واثلة: إنّه لا رجى ما أرجوه.

4- أبو بكر ابن أبي شيبة- محمّد بن مصعب- الأوزاعي- أبي عمّار

1038/ 419- محمّد بن مصعب، عن الأوزاعي، عن شدّاد أبي عمّار، قال: دخلت على واثلة، و عنده قوم، فذكروا عليّا (عليه السلام)، فشتموه!! فشتمته معهم!! فقال: ألا اخبرك بما سمعت من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله؟

قلت: بلى.

273

قال: أتيت فاطمة (عليها السلام) أسألها عن عليّ (عليه السلام).

فقالت: توجّه إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فأجلس [ظ] فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و معه علي و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، كلّ واحد منهما آخذ بيده حتّى دخل، و أدنى عليّا (عليه السلام) و فاطمة (عليها السلام)، فأجلسهما بين يديه، و أجلس حسنا (عليه السلام) و حسينا (عليه السلام) كلّ واحد منهما على فخذه، ثمّ لفّ عليهم ثوبه- أو قال: كساءا- ثمّ تلا هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ‏.

ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، و أهل بيتي أحقّ.

5- أحمد بن حنبل- محمّد بن مصعب- الأوزاعي- شدّاد- واثلة

1039/ 420- أخبرنا أبو سعد السعدي، أخبرنا أبو بكر بن مالك القطيعي، أخبرنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبل، قال: حدّثني أبي، حدّثنا محمّد بن مصعب، أخبرنا الأوزاعي، عن شدّاد أبي عمّار، قال: دخلت على وائلة و عنده قوم، فذكروا عليّا (عليه السلام)، فشتموه!! فشتمته معهم!! فلمّا قاموا، قال: شتمت هذا الرجل؟

قلت: رأيت القوم شتموه، فشتمته معهم!!

قال: ألا أخبرك بما رأيت من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله؟

قلت: بلى.

قال: أتيت فاطمة (عليها السلام) أسألها عن عليّ (عليه السلام).

فقالت: توجّه إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فجلست أنتظره، حتّى جاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و معه عليّ و حسن و حسين (عليهم السلام) أخذ كلّ واحد منهما بيده حتّى دخل، فأدنى عليّا (عليه السلام) و فاطمة (عليها السلام)، فأجلسهما بين يديه، و أجلس حسنا و حسينا كلّ واحد منهما على فخذه، ثم لفّ عليهم ثوبه- أو كساءه- ثمّ تلا هذه الآية: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ‏.

ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، و أهل بيتي أحقّ.

هذا لفظ أحمد بن حنبل.

274

6- يحيى بن محمّد بن صباح- محمّد بن مصعب- أوزاعي- شدّاد- واثلة

1040/ 421- علي بن الحسين القاضي، نبأ عبد اللّه، نبأ يحيى بن محمّد بن صاعد بن الصباح البزاز، نبأ محمّد بن مصعب القرقساني، عن الأوزاعي، عن أبي عمّار قال: دخلت على واثلة بن الأسقع، و عنده قوم يذكرون عليّا (عليه السلام).

فقال لي واثلة: ألا أخبرك لما رأيت عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله؟

قلت: بلى.

قال: أتيت فاطمة (عليها السلام) فسألتها عن عليّ (عليه السلام).

فقالت: توجّه إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فجلست أنتظره، فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و عليّ (عليه السلام) معه، فدخل معهم البيت، فأدنا عليّا (عليه السلام) و فاطمة (عليها السلام)، فأجلس واحدا عن يمينه، و الآخر عن يساره، و دعا الحسن (عليه السلام) و الحسين (عليه السلام)، فأجلس كلّ واحد منهما على فخذه.

ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً اللهم هؤلاء أهل بيتي، و أهل بيتي أحقّ.

7- حسن البزاز- محمّد بن مصعب- أوزاعي- شدّاد- واثلة

أخبرنا أبو نصر المفسّر، أخرنا أبو عمرو بن مطر، أخبرنا أبو إسحاق المفسّر، أخبرنا الحسن البزاز، أخبرنا محمّد بن مصعب ... الحديث.

8- محمّد بن إسماعيل بن سمينة- محمّد بن مصعب- الأوزاعي- أبي عمّار ...

1041/ 422- أبو عبد اللّه الفراوي؛ و أبو المظفّر ابن القشيري، قالا: أنبأنا أبو سعد الجنزرودي، أنبأنا أبو عمر بن حمدان حيلولة؛

و أخبرتنا امّ المجتبى فاطمة بنت ناصر، قالت: قرئ على إبراهيم بن منصور، أنبأنا أبو بكر بن المقري، قالا: أنبأنا أبو يعلي، أنبأنا محمّد بن إسماعيل ابن أبي سمينة البصري، أنبأنا محمّد بن مصعب، أنبأنا الأوزاعي، عن أبي عمّار شدّاد، عن واثلة ابن الأسقع، قال:

275

أقعد النبي صلّى اللّه عليه و آله عليّا (عليه السلام) عن يمينه و فاطمة (عليها السلام) عن يساره، و حسنا (عليه السلام) و حسينا (عليه السلام) بين يديه، و غطّى عليهم بثوب، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، و أهل بيتي أحقّ إليك.

و في حديث ابن حمدان: اللهمّ هؤلاء أهلي، و أهل بيتي أتوا إليك، و قالا: لا إلى النار.

9- وليد بن مسلم- الأوزاعي- شداد- واثلة

1042/ 423- و رواه أيضا تمتام، قال: أخبرنا مسعود بن خلف، أخبرنا الوليد بن مسلم، حدّثني الأوزاعي، عن شداد بن [كذا] أبي عمار أنّه سمع واثلة يقول:

أمرني رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أن أدعو عليّا (عليه السلام)، فدعوته، فجمع له الحسن و الحسن و فاطمة (عليهم السلام)، ثمّ ألقى عليهم ثوبا، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهلي، اللهمّ هؤلاء أهلي، فاسترهم من النار.

1043/ 424- حدّثنا محمّد بن الليث الجوهري- سنة تسع و تسعين و مأتين- حدّثنا عبد الكريم بن أبي عمير الدهقان، حدّثنا الوليد بن مسلم، حدّثني الأوزاعي قال: حدّثني شداد أبو عمّار، قال: سمعت واثلة بن الأسقع يحدّث، قال: طلبت عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) في منزله.

فقالت فاطمة (عليها السلام): قد ذهب يأتي برسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، إذ جاء [كذا] فدخل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و دخلت، فجلس رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على الفراش، و أجلس فاطمة (عليها السلام) على يمينه، و عليّ (عليه السلام) على يساره، و حسن (عليه السلام) و حسين (عليه السلام) بين يديه، فلفع عليهم بثوبه، قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

1044/ 425- أخبرنا علي بن أحمد، قال: أخبرنا أحمد بن عبيد، حدّثنا عبيد بن شريك، حدّثنا محمّد بن وهب، حدّثنا الوليد بن مسلم، حدّثنا الأوزاعي، عن شداد أبي عمّار، عن واثلة بن الأسقع قال: أتيت منزل عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، أريده.

276

فقالت فاطمة (عليه السلام): ذهب يأتي برسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فأقبل النبي صلّى اللّه عليه و آله، فدخلا البيت، و دخلت معهم، فجلس النبي صلّى اللّه عليه و آله على الفراش، و جلس عليّ على يمينه، و فاطمة (عليها السلام) على يساره، و الحسن (عليه السلام) و الحسين (عليه السلام) بين يديه، ثمّ أخذ ثوبا فبسط عليهم، ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ...

ثمّ قال: اللهمّ هؤلاء أهلي، اللهمّ هؤلاء أهلي.

قال واثلة: قلت: يا رسول اللّه أنا من أهلك؟

قال: و أنت من أهلي!!

قال: فإنّه لمن أرجى ما أرتجي.

1045/ 426- أخبرنا عبد اللّه بن محمّد بن مسلم، أخبرنا عبد الرحمان بن إبراهيم، أخبرنا الوليد بن مسلم، و عمرو بن عبد الواحد قالا: حدّثنا الأوزاعي، عن شداد أبي عمّار، عن واثلة بن الأسقع، قال: سألت عن علي (عليه السلام) في منزله.

فقيل لي: ذهب يأتي برسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، إذ جاء فدخل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على الفراش، و أجلس فاطمة (عليها السلام) عن يمينه، و عليّا (عليه السلام) عن يساره و حسنا (عليه السلام) و حسينا (عليه السلام) بين يديه، و قال:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً اللهمّ هؤلاء أهلي.

قال واثلة: فقلت من ناحية البيت: و أنا يا رسول اللّه! من أهلك؟

قال: و أنت من أهلي!!

قال واثلة: إنّها لمن أرجى ما أرتجي.

10- وليد بن مزيد البيروني- الأوزاعي- أبو عمّار- واثلة

1046/ 427- أخبرنا أبو عبد اللّه إسحاق بن محمّد بن يوسف- قراءة- أخبرنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب بن يوسف- سنة أربع و أربعين- أخبرنا العبّاس بن الوليد بن الوليد بن مزيد البيروني، قال: أخبرني أبي، قال: سمعت الأوزاعي قال:

277

حدّثني أبو عمّار- رجل منّا- قال: حدّثني واثلة بن الأسقع الليثي، قال: جئت أريد عليّا (عليه السلام) فلم أجده.

فقالت فاطمة (عليها السلام): انطلق إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يدعوه، فاجلس.

قال: فجاء مع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فدخلا، و دخلت معهما، فدعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حسنا (عليه السلام) و حسينا (عليه السلام)، فأجلس كلّ واحد منهما على فخذه، و أدنى فاطمة (عليها السلام) من حجره و زوجها، ثمّ لف عليهم ثوبه، و أنا مستند، فقال:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً اللهمّ هؤلاء أهلي، اللهمّ هؤلاء أهلي، و أهلي أحقّ.

قلت: يا رسول اللّه و أنا؟

قال: و أنت!!

قال واثلة: إنّه لمن أرجى ما أرجو.

أخبرنا أبو الحسن الغرضي، أنبأنا عبد العزيز بن أحمد، أنبأنا عبد اللّه بن أبي كامل- حيلولة- و أخبرنا أبو الحسن الفقيهان [كذا] قال: أخبرنا أبو العبّاس ابن قبيس، قالا: أخبرنا أبو محمّد بن أبي نصر، أنبأنا خيثمة بن سليمان، أنبأنا العبّاس، أخبرنا أبي حيلولة؛

و أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر، أنبأنا أبو بكر البيهقي، أنبأنا أبو عبد اللّه الحافظ، و أبو بكر القاضي، و أبو عبد اللّه السوسي، قالوا: أخبرنا أبو العبّاس محمّد بن يعقوب، أنبأنا العبّاس بن الوليد بن مزيد، أخبرني أبي، قال: سمعت الأوزاعي، قال: أنبأنا أبو عمّار- رجل منّا- قال: حدّثني واثلة بن الأسقع ... (مثله).

11- يحيى بن محمّد- الأوزاعي- أبي عمّار- واثلة

1047/ 428- أخبرنا علي بن محمّد بن الحسن القاضي، حدّثنا عبيد اللّه، حدّثنا يحيى بن محمّد بن مصعب القرقسائي، عن الأوزاعي، عن أبي عمّار، قال: دخلت على واثلة بن الأسقع، و عنده قوم يذكرون عليّا (عليه السلام).

278

فقال لي واثلة: ألا اخبرك بما رأيت من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله؟

قال: بلى.

قال: أتيت فاطمة (عليهما السلام)، فسألتها عن علي (عليه السلام).

فقالت: توجّه إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، فجلست أنتظره، فجاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله معه، فدخلت معهم البيت، فأدنى عليّا (عليه السلام) و فاطمة (عليها السلام)، فأجلس واحدا عن يمينه، و الآخر عن يساره، و دعا بالحسن (عليه السلام) و الحسين (عليه السلام)، فأجلس كلّ واحد منهما على فخذه، ثمّ قال:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، و أهل بيتي أحقّ.

12- يحيى بن كثير- الأوزاعي أبي عمّار- واثلة

و رواه أيضا يحيى بن كثير عن الأوزاعي، و هو غريب، فإنّ الأوزاعي كثير الرواية عن يحيى.

و رواه عن الأوزاعي سوى هؤلاء، أبو مسهر، و عبد اللّه بن واقد، و يوسف بن السفر.

13- يحيى بن أبي كثير- عبد الرحمان- أبي عمّار- واثلة

1048/ 429- أخبرنا مسعود بن محمّد بن الحسن الجرجاني، أخبرنا إبراهيم بن أحمد بن محمّد بن رجاء، و أخبرنا محمّد بن عبد الرحمان الغازي، أخبرنا محمّد بن محمّد بن أحمد القاضي، قالا: أخبرنا أبو بكر ابن أبي داود، أخبرنا أحمد بن محمّد بن عمر بن يونس، أخبرنا سليمان بن أبي سليمان الزهري، أخبرنا يحيى بن أبي كثير، قال: حدّثني عبد الرحمان بن عمرو، قال: حدّثني شداد بن عبد اللّه أبو عمّار قال: سمعت واثلة بن الأسقع يقول:

و اللّه؛ لا أزال أحبّ عليّا و حسنا و حسينا و فاطمة (عليهم السلام) بعد إذ سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله يقول فيهم ما قال، و لقد رأيتني يوما و قد جئت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في منزل امّ‏

279

سلمة، فجاء الحسن (عليه السلام) فأجلسه على فخذه اليمنى، ثمّ جاء الحسين (عليه السلام) فأجلسه على فخذه اليسرى و قبّلهما، ثمّ جاءت فاطمة (عليها السلام) فأجلسها بين يديه، و دعا بعلي (عليه السلام)، فأغدف [ظ] عليهم كساءا خيبريّا، كأنّي أنظر إليه.

ثمّ قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قلت لواثلة: و ما الرجس؟

قال: الشكّ في دين اللّه.

هذا لفظ مسعود بن محمّد، و قال يحيى بن كثير: و لقد رأيتني ذات يوم و ساق الكلام ... إلى أن قال: الشكّ في دينه.

1049/ 430- حدّثنا عبد اللّه بن سليمان، حدّثنا أحمد بن محمّد بن عمران الحنفي، حدّثنا عمر بن يونس، حدّثنا سليمان بن أبي سليمان الزهري [كذا] حدّثنا يحيى بن أبي كثير، فقال: حدّثنا عبد الرحمان بن عمرو [قال:] حدّثني شداد بن عبد اللّه، قال: سمعت واثلة بن الأسقع و قد جي‏ء برأس الحسين (عليه السلام)، فلعنه رجل من أهل الشام.

فغضب واثلة، و قال: و اللّه؛ لا أزال أحبّ عليّا و حسنا ... الحديث بعينه.

حدّثنا أبو بكر بن أبي داود، حدّثنا أحمد بن محمّد بن عمر الحنفي، حدّثنا عمر بن يونس، حدّثنا سليمان بن أبي سليمان الزهري ... الحديث سندا و متنا بعينه.

14- كلثوم- أبي عمّار- واثلة

1050/ 431- أخبرنا أبو نصر المفسّر، أخبرنا أبو عمر بن مطر، أخبرنا أبو إسحاق المفسّر، أخبرنا هارون بن عبد اللّه، قال: حدّثني أبو نعيم، حدّثني عبد السلام، عن كلثوم بن زياد، عن أبي عمّار، عن واثلة بن الأسقع:

أنّه كان عند النبي صلّى اللّه عليه و آله إذ جاء علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فألقى‏

280

عليهم كساءا له، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس أهل البيت و طهّرهم تطهيرا.

قلت: يا رسول اللّه و أنا؟

قال: و أنت!!

قال: فواللّه، إنّها لأوثق عملي عندي.

1051/ 432- حدّثنا علي بن عبد العزيز، حدّثنا أبو نعيم، حدّثنا عبد السلام بن حرب، عن كلثوم بن زياد، عن أبي عمّار، قال: إنّي لجالس عند واثلة بن الأسقع، إذ ذكروا عليّا رضى اللّه عنه، فشتموه!!

فلمّا قاموا قال: اجلس حتّى أخبرك عن هذا الّذي شتموه، إنّي عند رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ذات يوم، إذ جاء عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين رضي اللّه عنهم فألقى عيهم كساءا له، ثمّ قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، اللهمّ أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقلت: يا رسول اللّه! و أنا؟

قال: و أنت!!

قال: فواللّه؛ إنّها لأوثق عملي في نفسي.

و رواه محمّد بن إسحاق بن خزيمة في جمعه، عن الربيع؛ و يحيى بن نصر، عن بشر، و عن علي بن سهل، عن الوليد بن مسلم، عن أبي عمرو؛

و عن محمّد بن مسكين، عن بشر بن بكر، عن أبي عمرو في الشواذ؛

و عن محمّد بن مصعب القرقساني، عن الأوزاعي؛

و رواه الطحاوي، عن محمّد بن الحجّاج؛ و سليمان بن شعيب، عن بشر.

1052/ 433- بالإسناد عن واثلة بن الأسقع عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ...

فأذا أنا بأنوار الأئمّة بعدي اثني عشر نورا.

281

قلت: يا ربّ! أنوار من هي؟

قال: أنوار الأئمّة بعدك، امناء معصومون.

أقول: ثمّ أشار المؤلّف إلى بعض المصادر و الكتب الّتي أخرجوا الأحاديث عن واثلة و ذكرها تفصيلا زائدا عمّا تقدّم، ثمّ قال: هذا كلّه في الأحاديث المرويّة عن الصحابة.

و أمّا الأحاديث المرويّة عن التابعين و تابعي التابعين فكثيرة لا يمكن لنا ضبطها بسهولة، فنكتفي بإيراد بعض أخبارهم ممّا لم نذكره فيما تقدّم من الكتاب. (1)

إبراهيم بن مالك الأشتر

1053/ 434- كان يمرّ على أصحاب الرايات في وقعة الخارز و يقول: فو اللّه؛ ما عمل فرعون بنجباء بني إسرائيل ما عمل ابن مرجانة بأهل بيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

قال المؤلّف: و الخبر و إن لم يكن مسندا إلى المعصوم، و لكنّه حاك عن شهرة طهارة أهل البيت (عليهم السلام)، و أنّهم المراد من الآية لا النساء- أي: نساء النبي صلّى اللّه عليه و آله- (2)

جابر الجعفي‏

1054/ 435- قال جابر بن يزيد الجعفي: فشكوت من بني اميّة و أشياعهم إلى‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 271- 282.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 283.

282

الإمام المبين أطهر الطاهرين زين العباد و سيّد الزهّاد و خليفة اللّه على العباد على بن الحسين (عليهما السلام).

قال المؤلّف: و هذا أيضا حاك عن شهرة طهارة أهل البيت ... (1)

الحسن البصري‏

1055/ 436- كنت ذات يوم في الكعبة، فرأيت شابّا حسن الثياب، كأنّ القمر ليلة البدر متلثما، يبكي و يتضرّع في هذه الأبيات:

ألا أيّها المأمول في كلّ حاجة * * * شكوت إليك الضرّ فارحم شكايتي‏

ألا يا رجائي! أنت كاشف كربة * * * فهب لي ذنوبي كلّها و اقض حاجتي‏

و إنّي إليك القصد في كلّ مطلب‏ * * * و أنت غياث الطالبين و غايتي‏

أتيت بأفعال قباح رديّة * * * فما في الورى خلق جنى كجنايتي‏

فزادي قليل لا أراه مبلغي‏ * * * أللزاد أبكي أم لبعد مسافتي؟

أتجمعني و الظالمين موافقا * * * فأين طوافي؟ ثمّ أين زيارتي؟

أتحرقني يا غاية السؤل و المنى‏ * * * فأين رجائي؟ ثمّ أين مخافتي؟

فيا سيّدي فامنن عليّ بتوبة * * * فإنّك ربّ عالم بمقالتي‏

قال: فدنوت منه فإذا هو الإمام ابن الإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي (عليهم السلام) فبست رجليه، و قلت: يا سلالة النبوة! ما هذه المناجاة و البكاء؟

و أنت في أهل بيت قال اللّه عزّ و جلّ و علا فيكم: لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قال (عليه السلام): دع يا بن الحسن! خلقت الجنّة لمن أطاعه، و لو كان عبدا حبشيّا، و خلقت النار لمن عصاه و لو كان حرّا قرشيّا؛

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 284.

283

و قال صلّى اللّه عليه و آله: ايتوني بأعمالكم لا بأنسابكم. (1)

سلمة ابن الأكوع‏

1056/ 437- لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ... دعا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله فاطمة و عليّا و حسنا و حسينا رضي اللّه عنهم في بيت امّ سلمة، و قال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

سهل بن سعد

لمّا نزلت‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ... الحديث مثل ما عن سلمة بن الأكوع. (2)

ضحّاك بن مزاحم‏

1057/ 438- إنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله كان يقول:

نحن أهل البيت طهّرهم اللّه من شجرة النبوّة، و موضع الرسالة، و مختلف الملائكة، و بيت الرحمة، و معدن العلم.

عامر بن سعد

تقدّم أحاديثه ذيل روايات سعد، و قلنا إنّه يروي عن أبيه، و ما في بعض الأحاديث من إسقاط أبيه فيكون مرسلا.

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 285.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 287.

284

عبد اللّه بن عفيف الأزدي‏

1058/ 439- ابن زياد صعد المنبر ... قام إليه عبد اللّه بن عفيف الأزدي- و كان من خيار الشيعة- ... فقال:

يا عدو اللّه! أتقتل الذريّة الطاهرة الّتي قد أذهب اللّه عنهم الرجس و تزعم أنّك على دين الإسلام؟ ...

عطاء بن يسار

1059/ 440- أخبرنا أبو غالب محمّد بن أحمد بن سهل النحوي، نبأ الحسن بن علي بن منصور الأخبار الحلبي، نبأ علي بن محمّد السمشابطي، نبأ محمّد بن يحيى، نبأ العبّاس بن المفضّل، نبأ يعقوب بن حميد، نبأ أنس بن فياض اللبي، عن شريك بن أبي عبد اللّه بن أبي نمر، عن عطاء بن يسار قال:

نزلت في بيت امّ سلمة إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ ... فأخذ النبي صلّى اللّه عليه و آله ثوبا و دعا فاطمة و عليّا و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فجعله عليهم، و قال:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ ....

فقالت: امّ سلمة من جانب البيت: ألست من أهل البيت يا رسول اللّه؟

قال: بلى؛ إن شاء اللّه تعالى!!

قال يعقوب بن حميد: و في ذلك يقول الشاعر:

بأبي خمسة هم جنبوا الرجس‏ * * * كراما و طهّروا تطهيرا

أحمد المصطفى و فاطم أعني‏ * * * و عليّا و شبرا و شبيرا

عمرو بن ميمون‏

1060/ 441- أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي- ببغداد من أصل كتابه- حدّثنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبل، حدّثني أبي، حدّثنا يحيى بن حمّاد،

285

حدّثنا أبو عوانة، حدّثنا أبو بلج، حدّثنا عمرو بن ميمون، قال: لعلي (عليه السلام) عشر فضائل ... قال:

أخذ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ثوبه فوضعه على علي و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام)، فقال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

مسور بن مخرمة

1061/ 442- و لقد أتى النبي صلّى اللّه عليه و آله ملك من ملائكة الصفيح الأعلى لم ينزل إلى الأرض منذ خلق اللّه الدنيا ... أوحى اللّه عزّ و جلّ إليه:

أيّها الملك! أخبر محمّدا بأنّ رجلا من امّته- يقال له: يزيد- يقتل فرخك الطاهر و ابن الطاهرة نظيرة البتول مريم ابنة عمران، و لم يمتع من بعد ولدك، و سيأخذه اللّه معاوضة على أسوء عمله ...

معقل بن يسار

1062/ 443- صحيح الترمذي: (13/ 248، ط. التازي) بعد نقل الحديث عن عمر بن أبي سلمة ... و فيه:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس ...

قال: و في الباب عن معقل بن يسار. (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 288- 292.

286

ما روي عن المعصومين (عليهم السلام)

ما روي عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)

1- الإمام الباقر (عليه السلام) عن علي (عليه السلام)

1063/ 444- بالإسناد عن موسى بن عبيد، عن عمرو بن أبي المقدام، عن جابر الجعفي، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:

أتى رأس اليهود علي بن أبي طالب (عليه السلام) عند منصرفه من وقعة النهروان و هو جالس في مسجد الكوفة، فقال: يا أمير المؤمنين! إنّي اريد أن أسألك عن أشياء لا يعلمها إلّا نبي ...

و إنّ ولاية الامّة في يده و في بيته لا في يد الاولى تناولوها، و لا في بيوتهم، و لأهل بيته الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا، أولى بالأمر من بعده من غيرهم في جميع الخصال.

ثمّ التفت إلى أصحابه، فقال: أليس كذلك؟

قالوا: بلى يا أمير المؤمنين!

1064/ 445- محمّد بن العباس قال: حدّثنا عبد العزيز بن يحيى، عن محمّد بن زكريّا، عن جعفر بن محمّد بن عمارة قال: حدّثني أبي، عن أبي عبد اللّه (عليه السلام) عن أبيه، قال: قال علي بن أبي طالب (عليه السلام):

إن اللّه عزّ و جلّ فضّلنا أهل البيت، و كيف لا يكون كذلك؟ و اللّه عزّ و جلّ يقول في كتابه: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ ... فقد طهّرنا من الفواحش ما ظهر منها و ما بطن على منهاج الحقّ.

1065/ 446- حدّثنا أحمد بن الحسن القطان، قال: حدّثنا عبد الرحمان بن محمّد الحسني قال: حدّثنا أبو جعفر محمّد بن حفص الخثعمي قال: حدّثنا

287

الحسن بن عبد الواحد قال: حدّثني أحمد بن التغلبي قال: حدّثني محمّد بن عبد الحميد قال: حدّثني حفص بن منصور العطّار قال: حدّثني أبو سعيد الوراق، عن أبيه، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن جدّه (عليهم السلام) قال:

لمّا كان من أمر أبي بكر و بيعة الناس له و فعلهم بعلي بن أبي طالب (عليه السلام) ما كان، لم يزل أبو بكر يظهر له الانبساط، و يرى منه انقباضا، فكبر ذلك على أبي بكر، فأحبّ لقائه في وقت غفلة، و استخراج ما عنده و المعذرة لما اجتمع الناس عليه، و تقليدهم إيّاه أمر الامّة ...

و قال له: و اللّه؛ يا أبا الحسن! ما كان هذا الأمر مواطاة منّي، و لا رغبة في ما وقعت فيه، و لا حرصا عليه و لا ثقة بنفسي في ما يحتاج إليه الامّة لا قوّة لي بمال و لا كثرة العشيرة ... فما لك أن تضمر لي على ما لا استحقّ منك، و تظهر لي الكراهة فيما صرت إليه، و تنظر لي بعين السأمة منّي؟

قال: فقال علي (عليه السلام): فما حملك عليه إذا لم ترغب فيه، و لا حرصت عليه و لا وثقت بنفسك في القيام به و بما يحتاج منك فيه؟

فقال أبو بكر: بحديث سمعته من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: «لا تجتمع امّتي على ضلال»، و لمّا رأيت اجتماعهم اتبعت حديث النبي صلّى اللّه عليه و آله، و أحلت أن يكون اجتماعهم على خلاف الهدى، و أعطيتهم قود الإجابة، و لو علمت أنّ أحدا يختلف لا متنعت.

قال: فقال علي (عليه السلام): أمّا قولك ما ذكرت من حديث النبي صلّى اللّه عليه و آله: لا تجتمع امّتي على ضلال أفكنت من الأمّة؟

فقال علي (عليه السلام): فكيف تحتجّ بحديث النبي صلّى اللّه عليه و آله و أمثال هؤلاء قد تخلفوا عنك؟ و ليس في الامّة فيهم طعن و لا صحبة الرسول منهم تقصير.

قال: ما علمت بتخلفهم إلّا من بعد إبرام، و خفت أن دفعت عنّي الأمر أن يتفاقم إلى أن يرجع الناس مرتدّين عن الدين و كان ممارستهم إلى أن أجبتهم‏

288

أهون مؤنة على الدين، و أبقى لهم من ضرب بعضهم ببعض، فيرجعون كفّارا و علمت أنّك لست بدوني في الإبقاء و على أديانهم.

قال علي (عليه السلام): و لكن أخبرني عن الّذي يستحقّ الأمر بما يستحقّه؟

فقال أبو بكر: بالنصيحة و الوقار و رفع المداهنة و المحابات و حسن السيرة و إظهار العلم و العدل بالكتاب و السنّة و فصل الخطاب مع الزهد في الدنيا، و قلّة الرغبة فيها، و إنصاف المظلوم من الظالم القريب و البعيد، ثمّ سكت.

فقال علي (عليه السلام): أنشدتك اللّه يا أبا بكر! أفي نفسك تجد هذه الخصال أو فيّ؟

قال: بل فيك يا أبا الحسن!

- ثمّ ذكر علي (عليه السلام) ما احتجّ به على أبي بكر ممّا جاء فيه عن اللّه سبحانه و عن رسوله صلّى اللّه عليه و آله و في كلّ ذلك يعترف له أبو بكر بذلك-

.. فأنشدتك باللّه ألي و لأهل بيتي و ولدي آية التطهير من الرجس أم لك و لأهل بيتك؟

قال: بل لك و لأهل بيتك.

قال: فأنشدتك باللّه أنا صاحب دعوة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أهلي و ولدي يوم الكساء: اللهمّ هؤلاء أهلي إليك لا إلى النار، أم أنت؟

قال: بل أنت و أهلك و ولدك ...- و ذكر له علي (عليه السلام) سبعين منقبة-

2- الإمام الصادق (عليه السلام) عن علي (عليه السلام)

1066/ 447- أبي، قال: حدّثنا على بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عمّن ذكره، عن أبي عبد اللّه (عليه السلام) قال:

لمّا منع أبو بكر فاطمة (عليها السلام) فدكا و أخرج وكيلها، جاء أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى المسجد و أبو بكر جالس و حوله المهاجرون و الأنصار، فقال: يا أبا بكر! لم‏

289

منعت فاطمة (عليها السلام) ما جعله رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله لها، و وكيلها فيه منذ سنين؟

فقال أبو بكر: هذا في‏ء للمسلمين، فإن أتت بشهود عدول، و إلّا فلا حقّ لها فيه ...

فقال أمير المؤمنين (عليه السلام) لأبي بكر: يا أبا بكر! تقرّ بالقرآن؟

قال: بلى.

قال: فأخبرني عن قول اللّه عزّ و جلّ‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... أفينا أو في غيرنا نزلت؟

قال: فيكم ... الخبر.

1067/ 448- بالإسناد عن إسماعيل بن جابر، عن الصادق (عليه السلام)، قال أمير المؤمنين (عليه السلام):

و الإمام المستحق للإمامة له علامات: فمنها أن يعلم أنّه معصوم من الذنوب كلّها صغيرها و كبيرها ...

ابن عباس- عن علي (عليه السلام)

1068/ 449- بالإسناد عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) قال ابن عبّاس: قال علي (عليه السلام):

و الّذي فلق الحبّة و برئ النسمة و غدا بروج أبي القاسم صلّى اللّه عليه و آله إلى الجنّة، لقد قربت برسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حيث يقول عزّ و جلّ: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ...

سليم بن قيس- عن علي (عليه السلام)

1069/ 450- بالإسناد عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن سليم بن قيس الهلالي، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال:

إنّ اللّه تبارك و تعالى طهّرنا و عصمنا و جعلنا شهداء على خلقه و حجّته في أرضه، و جعلنا مع القرآن، و جعل القرآن معنا، لا نفارقه و لا يفارقنا.

290

1070/ 451- بالإسناد عن سليم بن قيس قال: سمعت أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول:

... و إنّما أمر بطاعة اولي الأمر، لأنّهم معصومون مطهّرون لا يأمرون بمعصية.

شريك بن عبد اللّه- عن علي (عليه السلام)

1071/ 452- عبد الكريم بن روح، عن عباد بن صهيب، عن سعد بن أويس بن يحيى، عن شريك بن عبد اللّه قال: رأيت أمير المؤمنين (عليه السلام) ذات يوم و هو قائم و أصحاب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جلوس، و هو يقول لهم:

... فأنشدكم اللّه هل فيكم أحد من طهّره اللّه تعالى في كتابه حيث قال:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً؟

قالوا: لا.

طارق بن شهاب- عن علي (عليه السلام)

1072/ 453- بالإسناد عن طارق بن شهاب، عن أمير المؤمنين (عليه السلام)- في صفات الإمام- [قال علي (عليه السلام):]

الإمام المطهّر من الذنوب ... مطهّر من الذنوب، مبرء من العيوب، مطلع على الغيوب ... فهم الأئمّة الطاهرون و العترة المعصومون ...

1073/ 454- حدّثنا داود بن يحيى أبو سليمان الدهقان، حدّثنا بكار بن أحمد حدّثنا إسحاق- يعني ابن زيد- عن عمرو بن المقدام، عن العلاء بن صالح، عن طارق بن شهاب قال: سمعت عليّا (عليه السلام) [يقول‏]:

المعصوم منّا أهل البيت خمسة: رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و أنا و فاطمة و الحسن و الحسين (عليهم السلام) ...

عامر بن واثلة- عن علي (عليه السلام)

1074/ 455- بالإسناد عن عامر بن واثلة، قال: كنت على الباب يوم الشورى مع علي (عليه السلام) في البيت يوم الشورى، و سمعته يقول:

291

لاحتجن عليكم بما لا يستطيع عربيّكم و لا عجميّكم بغير ذلك ... فأنشدكم اللّه هل فيكم أحد أنزل اللّه فيه آية التطهير، حيث قال: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ ... غيري؟

قالوا: لا ...

1075/ 456- قال: (و في احتجاجه على أهل الشورى): نشدتكم باللّه هل فيكم أحد أذهب اللّه عنه الرجس و طهّره تطهيرا، غيري؟

قالوا: لا.

1076/ 457- أبي؛ و محمّد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضى اللّه عنه قالا: حدّثنا سعد بن عبد اللّه قال: حدّثنا محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب، عن الحكم بن مسكين الثقفي، عن أبي الجارود هشيم بن أبي ساسان، و أبي طارق السراج، عن عامر بن واثلة، قال: كنت في البيت يوم الشورى، فسمعت عليّا (عليه السلام) و هو يقول:

استخلف الناس أبا بكر و أنا و اللّه؛ أحقّ بالأمر و أولى به منه ... نشدتكم باللّه هل فيكم أحد أنزل اللّه فيه آية التطهير على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

فأخذ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله كساء خيبريّا، فضمّني فيه و فاطمة و الحسن و الحسين (عليه السلام)، ثمّ قال: يا ربّ! إنّ هؤلاء أهل بيتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا؟

قالوا: لا.

1077/ 458- بالإسناد عن عدّة رجال عمرو بن واثلة، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) (مناشدة طويلة) قال (عليه السلام):

أكان فيكم أحد مطهّر في كتاب اللّه غيري حين سدّ النبي صلّى اللّه عليه و آله أبواب المهاجرين، و فتح باب علي (عليه السلام)، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ... ما أنا فتحت بابه و لا سددت أبوابكم، بل اللّه فتح بابه، و سدّ أبوابكم؟

قالوا: اللهمّ لا.

292

عبد الصمد البارقي- عن علي (عليه السلام)

1078/ 459- بالإسناد عن عبد الصمد البارقي قال:

قدم عقيل على علي (عليه السلام) و هو جالس في مسجد الكوفة ...

فجعلهم أهل البيت الرحمة و أهل بيته الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا، معدن الحكمة، و ورثة النبوّة، و موضع الخلافة ...

محمّد بن صدقة- عن علي (عليه السلام)

1079/ 460- سأل أبو ذر الغفاري سلمان الفارسي رضى اللّه عنه: يا أبا عبد اللّه! ما معرفة أمير المؤمنين (عليه السلام) بالنورانية، يا جندب! فامض بنا حتّى نسأله عن ذلك ....

قال علي (عليه السلام): ... بنا يعذّب اللّه عباده، و بنا يثيب، و من بين خلقه طهّرنا و اصطفانا ... و جعلنا معصومين مطهرين.

نوف- عن علي (عليه السلام)

1080/ 461- بالإسناد عن نوف، عن علي (عليه السلام):

ألا من سأل عن شيعة أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم في كتابه مع نبيّه تطهيرا، فهم العارفون باللّه، العاملون بأمره ...

آية التطهير في خطب علي (عليه السلام)

1081/ 462- [أمير المؤمنين (عليه السلام)‏]: أيّها الناس! اعرفوا فضل من فضل اللّه، و اختاروا حيث اختار اللّه، و اعلموا أنّ اللّه قد فضلّنا أهل البيت عنه، حيث يقول:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ ....

فقد طهّرنا اللّه من الفواحش ما ظهر منها و ما بطن، و من كلّ دنيّة و كلّ رجاسة ... إنّي و أهل بيتي مطهّرون من الفواحش ...

1082/ 463- قال (عليه السلام): نحن أهل بيت أذهب اللّه عنّا الفواحش ما ظهر منها و ما بطن.

293

أخرجه الديلمي.

1083/ 464- الفرات حدّثني عبد الرحمان بن محمّد بن الحسن التيمي البزاز معنعنا عن أبي عبد اللّه، عن أبيه، عن جدّه (عليهم السلام) قال: خطب علي (عليه السلام) على منبر الكوفة:

... فنحن أهل بيت عصمنا اللّه من أن نكون فتّانين أو كذّابين أو ساحرين أو زيافين، فمن كان فيه شي‏ء من هذه الخصال فليس منّا و لا نحن منه، إنّا أهل بيت طهّرنا اللّه من كلّ نجس ...

1084/ 465- قال إمام المعصومين كرم اللّه وجهه: أنا ترجمان وحي اللّه، أنا معصوم من عند اللّه.

1085/ 466- إنّه خطب بالناس ذات يوم و ذكر فضائل ... هل فيكم من سمّى اللّه وليّه غيري؟ أم هل فيكم مطهّر في كتاب اللّه غيري؟

1086/ 467- و قال (عليه السلام): أفيكم أحد يطهّره كتاب اللّه غيري؟

1087/ 468- و قال (عليه السلام): في آخر خطبة: و صلّى اللّه و سلّم على محمّد و آله و على أنبيائه، و على جميع أهل بيته الأخيار الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

1088/ 469- في احتجاجه (عليه السلام) على الناكثين في خطبة خطبها حين نكثوها [قال‏]:

و نحن أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنّا الرجس، و نحن المحسودون.

1089/ 470- في خطبة له (عليه السلام): فصلواتك على محمّد عبدك و نبيّك و صفيّك و خيرتك و آله الطاهرين ..

اللهمّ فاجعل فواضل صلواتك و نوامي بركاتك و رأفتك و رحمتك على محمّد نبي الرحمة، و على أهل بيته الطاهرين.

294

1090/ 471- في خطبة الوسيلة: و صلّى اللّه على محمّد النبي، و على أهل بيته الطاهرين.

1091/ 472- في خطبة له (عليه السلام): و أظهر اللّه بالتوحيد حجّته، و أعلى بإسلام درجته، و اختار اللّه عزّ و جلّ لنبيّه ما عنده من الروح و الدرجة و الوسيلة صلّى اللّه عليه و على آله الطاهرين.

1092/ 473- قال في خطبته (عليه السلام): هل فيكم من جاءه آية التنزيل مع جبرئيل، و ليس في البيت إلّا أنا و الحسن و الحسين و فاطمة (عليهم السلام) فقال جبرئيل: السلام عليكم و رحمة اللّه و بركاته.

ثمّ قال: يا محمّد! ربّك يقرؤك السلام و يقول لك: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ ...؟ ...

أم هل فيكم من طهّره من الرجس في كتابه غيري؟ ...

1093/ 474- قال (عليه السلام) في خطبة: حتّى بعث اللّه محمّدا صلّى اللّه عليه و آله شهيدا و بشيرا و نذيرا خير البرية طفلا، أنجبها كهلا، أطهر الطاهرين شيمة، و أجود المستمطرين ديمة ...

1094/ 475- أخبرنا جماعة، عن أبي المفصّل قال: حدّثني أبو علي أحمد بن علي بن الحسين، قال: حدّثني أبو الحسن مهدي بن صدقة البرقي- إملاء عليّ من كتابه- قال: حدّثنا أبي، قال: حدّثنا الرضا أبو الحسن علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، قال: حدّثني أبي موسى بن جعفر (عليه السلام)، قال: حدّثني أبي جعفر بن محمّد (عليه السلام)، قال: حدّثني أبي محمّد بن علي (عليه السلام)، قال: حدّثني أبي علي بن الحسين (عليه السلام) قال: حدّثني أبي الحسين (عليه السلام) قال:

لمّا أتى أبو بكر و عمر إلى منزل أمير المؤمنين (عليه السلام) و خاطباه في البيعة و خرج أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى المسجد، فحمد اللّه و أثنى عليه ممّا اصطنع عندهم أهل البيت، إذ بعث فيهم رسولا منهم، و أذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ...

295

1095/ 476- في خطبة: أنا مأوّل التأويل، أنا مفسّر الإنجيل، أنا خامس الكساء، أنا طهر الأطهار، أنا مبيد الكفرة، أنا أبو الأئمّة البررة.

1096/ 477- قال (عليه السلام) في خطبة: يا قوم! نحن أهل البيت عجنت طينتنا بيد العناية في معجن الجماية بعد أن رشّ عليها فيض الهداية، ثمّ خمرت بخميرة النبوّة، و سيقت بالوحي، و نفخ فيها روح الأمر، فلا أقدامنا تزلّ، و لا أبصارنا تضلّ، و لا أنوارنا تقلّ.

و إذا نحن ظللنا فمن بالقوم يدلّ الناس من أشجار شتّى، و شجرة النبوّة واحدة، محمّد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و بارك و سلم أصلها، و أنا فرعها، و فاطمة الزهراء ثمرها، و الحسن و الحسين أغصانها.

أصلها نور، و فرعها نور، و ثمرها نور، و غصنها نور، يكاد زيتها يضي‏ء و لو تمسسه نار، نور على نور.

لما كانت الفروع تبنى على الاصول، بنيت فصل فضلي على أطيب أصلي، فورثت علمي عن ابن عمّي، و كشفت به غمّي تابعت رسولا أمينا، و ما رضيت غير الإسلام دينا، فلو كشف الغطاء ما ازددت يقينا، و لقد توّجني بتاج:

«من كنت مولاه فعلي مولاه» ...

آية التطهير في أدعية علي (عليه السلام)

1097/ 478- اللهمّ صلّ على محمّد و آل محمّد، الّذين أمرت بطاعتهم، و أذهبت عنهم الرجس، و طهّرتهم تطهيرا ...

1098/ 479- عبد بن عبّاس و عبد اللّه بن جعفر- في دعاء- عن علي (عليه السلام):

... و انصرني و لا تخذلني، و آثرني و لا تؤثر عليّ، و صلّ على محمّد و آله الطيّبين الطاهرين، و سلّم تسليما.

1099/ 480- طاووس عن ابن عبّاس، عن علي (عليه السلام) في دعاء اليماني:

296

و اعصمني من كلّ هلكة، إنّك لا تخلف الميعاد، و صلّى اللّه على محمّد و آله الطاهرين.

1100/ 481- اعتصام و تهليل و سؤال لمولانا أمير المؤمنين (عليه السلام)، و فيه:

صلّ على محمّد خاتم النبيين، و على آله الطيّبين الطاهرين ...

1101/ 482- فيما كان يدعو به أمير المؤمنين (عليه السلام) و الباقر و الصادق (عليهما السلام):

... يا من بيده خزائن كلّ مفتاح أن تصلّي على محمّد و آل محمّد الطاهرين الطيّبين ... و صلّى اللّه عليه في الأوّلين، و صلّى اللّه عليه في الآخرين، و على آله و أهل بيته الطاهرين، و أخلفه فيهم.

آية التطهير في كتب علي (عليه السلام)

1102/ 483- في كتابه إلى معاوية:

و نحن أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا، و لكلّ نبي دعوة في خاصّة نفسه و ذريّته و أهل، و لكلّ نبيّ في وصيّه. [و لكلّ نبيّ وصيّة في آله‏]. (1)

1103/ 484- في عهده إلى الأشتر:

و نحن أهل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الّذين نستنبط المحكم من كتابه، و نميّز المتشابه منه، و نعرف الناسخ ... و السلام على رسول اللّه و على آله الطيّبين الطاهرين و سلّم كثيرا. (2)

____________

(1) البحار: 33/ 137.

(2) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 295- 313.

297

ما روي عن الإمام الحسن (عليه السلام)

1104/ 485- أبو سعيد، عن الحسن (عليه السلام) في خطبة:

... أنا ابن من جعلت له الأرض مسجدا و طهورا، أنا ابن من أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ...

1105/ 486- أخبرنا أبو سعيد مسعود بن محمّد الطبري، أخبرنا أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد الوراق، أخبرنا يحيى بن محمّد بن صاعد، أخبرنا أبو عثمان أحمد بن أبي بكر المقدمي، أخبرنا محمّد بن كثير، أخبرنا سليمان- يعني أخاه- عن حصين، عن أبي جميلة، قال:

خرج الحسن بن علي (عليهما السلام) يصلّي بالناس و هو بالكوفة، فطعن بخنجر في فخذه، فمرض شهرين، ثمّ خرج فحمد اللّه و أثنى عليه، ثمّ قال:

يا أهل العراق! اتّقوا اللّه، فإنّا امراؤكم و ضيفانكم، و أهل البيت الّذين سمّى اللّه في كتابه‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

1106/ 487- حدّثني الحسن بن العبّاس البجلي، معنعنا عن أبي الطفيل عامر بن واثلة، قال خطب الحسن بن علي (عليهما السلام) بعد وفاة أبيه صلوات اللّه عليهم فحمد اللّه و أثنى عليه ... ثمّ قال:

... و أنا من أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ...

1107/ 488- الفرات، قال: حدّثني علي بن مكرم الرزاز معنعنا، عن الحسن بن زيد: إنّ الحسن (عليه السلام) لمّا اصيب علي (عليه السلام) خطب، فقال:

... و أنا من أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

1108/ 489- روى المدائني: لقى عمرو بن العاص؛ الحسن (عليه السلام) في الطواف، فقال له: يا حسن! زعمت أنّ الدين لا يقوم إلّا بك و بأبيك، فقد رأيت اللّه أقام معاوية، فجعله بعد ميله، و بينا بعد خفائه، أفيرضى اللّه بقتل عثمان؟ أو من الحقّ أن تطوف بالبيت كما يدور الجمل بالطحين!! و عليك ثياب كغرقي‏ء البيض و أنت‏

298

قاتل عثمان، و اللّه؛ لا لم للشعث، و أسهل للوعث أن يوردك معاوية حياض أبيك!!

فقال الحسن (عليه السلام): إنّ لأهل النار علامات يعرفون بها: الإلحاد لأولياء اللّه، و موالاة لأعداء اللّه، و اللّه؛ إنّك لتعلم أنّ عليّا (عليه السلام) لم يرتب في الدين، و لم يشكّ في اللّه ساعة و لا طرفة عين قط ...

و إنّي من قريش كواسطة القلادة، يعرف حسبي، و لا أدعي لغير أبي، و أنت تعلم، و يعلم الناس تحاكمت فيك رجال قريش، فغلب عليك جزارها، الامهم حسبا، و أعظمهم لؤما، فإيّاك عنّي، فإنّك رجس! و نحن أهل بيت الطهارة، أذهب اللّه عنّا الرجس، و طهّرنا تطهيرا.

فأفحم عمرو، و انصرف كئيبا.

1109/ 490- زيد بن الحسن المجتبى (عليه السلام) قال: خطب أبي (عليه السلام) فقال:

أيّها الناس! لقد قبض في هذه الليلة رجل لم يسبقه الأوّلون، و لا يدركه الآخرون، و قد كان جدّي صلّى اللّه عليه و آله يعطيه رايته فيقاتل عن يمينه [هكذا] و ميكائيل عن يساره، فما يرجع حتّى يفتح اللّه عليه، و ما ترك صفراء و لا بيضاء إلّا سبعمائة درهم فضلت من عطائه، أراد أن يشتري بها خادما لأهله.

ثمّ قال: أنا ابن البشير ... و أنا من أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا ... (1)

أقول: رواه في «البحار» عن «كنز» و في «غاية المرام» عن الحسين بن زيد، عن عمّه عمر بن علي بن الحسين، عن أبيه، و ليس فيه جملة: «فيقاتل عن يمينه و ميكائيل عن يساره، فما يرجع حتّى يفتح اللّه عليه». (2)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 316- 319.

(2) البحار: 25/ 214، غاية المرام: 291 ح 35.

299

و أمّا في كتاب «آية التطهير في أحاديث الفريقين» لعلّ كلمة جبرئيل سقطت سهوا أو طبعا بعد كلمة: «عن يمينه» أو قبلها، فراجع.

1110/ 491- أبو عبد اللّه الصادق، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين (عليهم السلام):

إنّ الحسن بن علي (عليهما السلام) قال في خطبته بعد الحمد و الثناء:

... إنّا أهل بيت أكرمنا اللّه و اختارنا و اصطفانا، و أذهب عنّا الرجس، و طهّرنا تطهيرا ...

1111/ 492- أخبرنا جماعة، عن أبي المفضل قال: حدّثني أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن سعيد بن عبد الرحمان الهمداني- بالكوفة- و قال: حدّثنا محمّد بن المفضل بن إبراهيم بن قيس الأشعري قال: حدّثنا علي بن حسان الواسطي قال:

حدّثنا عبد الرحمان بن كثير، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن جدّه علي بن الحسين (عليهم السلام) قال:

لمّا اجتمع الحسن بن علي (عليهما السلام) على صلح معاوية ... قام معاوية خطيبا ...

ثمّ قال: قم يا حسن!

فقام الحسن (عليه السلام) فقال:

... و فضيلة فضّلنا بها على سائر العباد، و قد قال اللّه تعالى: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ....

فلمّا أنزلت آية التطهير جمعنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أنا و أخي و امّي و أبي، فجعلنا و نفسه في كساء لامّ سلمة خيبري، و ذلك في حجرتها و يومها فقال:

اللهمّ هؤلاء أهل بيتي و عترتي، فأذهب عنهم الرجس و طهّرهم تطهيرا.

فقالت امّ سلمة رضي اللّه عنها: أما أدخل معهم يا رسول اللّه؟

فقال لها رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: يرحمك اللّه أنت على خير و إلى خير، و ممّا أرضاني عنك، و لكنّها خاصّة لي و لهم.

ثمّ مكث رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله بعد ذلك بقيّة عمره حتّى قبضه اللّه إليه يأتينا في كلّ‏

300

يوم عند طلوع الفجر و يقول:

الصلاة يرحمكم اللّه‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ [أَهْلَ الْبَيْتِ‏] وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

و ذلك أنّ اللّه أمر نبيّه (عليه السلام) أن يبني مسجده، فبنى فيه عشرة أبيات: تسعة لبنيه و أزواجه، و عاشرها و هو متوسّطها لأبي، و هو بسبيل مقيم و البيت هو المسجد المطهّر، و هو الّذي قال اللّه تعالى: أهل البيت.

فنحن أهل البيت، و نحن الّذين أذهب اللّه عنّا الرجس و طهّرنا تطهيرا ...

و أنّ معاوية بن صخر زعم أنّي رأيته للخلافة أهلا و لم أر نفسي لها أهلا، فكذب معاوية، و أيم اللّه؛ لا؛ أنا أولى الناس بالناس في كتاب اللّه و على لسان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ... (1)

أقول: اختصرت الخبر، فراجع المأخذ، أوردته بتمامه في هذا العنوان من «البرهان».

عمر بن علي‏

1112/ 493- محمّد بن العبّاس، عن عبد اللّه بن علي بن علي بن عبد العزيز، عن إسماعيل بن محمّد، عن علي بن جعفر بن محمّد، عن الحسين بن زيد، عن عمر بن علي (عليه السلام) قال: خطب الحسن بن علي (عليهما السلام):

... أيّها الناس! من عرفني فقد عرفني، و من لم يعرفني فأنا الحسن بن علي (عليه السلام) ... أنا من أهل البيت الّذي كان ينزل فيه جبرئيل و يصعد، و أنا من أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس، و طهّرهم تطهيرا.

هلال بن يساف‏

1113/ 494- أخبرنا علي بن أحمد، أخبرنا أحمد بن عبيد، أخبرنا عمر بن علي‏

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 320، غاية المرام: 287 ح 26، البحار: 69/ 151- 156.

301

الثقفي، أخبرنا وهب بن بقية، أخبرنا محمّد بن الحسن، عن العوام قال: حدّثني من سمع هلال بن يساف يقول: سمعت الحسن بن علي (عليهما السلام) و هو يخطب الناس و يقول:

يا أهل الكوفة! اتّقوا اللّه ... و نحن أهل البيت الّذين قال اللّه عزّ و جلّ: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

أبو ذر اليمني، حدّثني أبو محمّد الهروي، حدّثني إبراهيم بن حزيم الساسي، حدّثني عمر بن حميد، حدّثني يزيد بن هارون، حدّثني العوام بن حوشب، عن هلال بن يساف ... [مثله‏]، و فيه: قال: فما رأيت قط أكثر باكيا من يومئذ.

في تفسير عبد كذا: حدّثنيه أبو القاسم الفارسي، حدّثني أبي، حدّثني أحمد بن علي بن العلاء الجوزجاني، حدّثني زياد بن أيّوب، حدّثني يزيد بن هارون به، سواء، و نقص قوله: «بالكوفة» فقط.

هشام بن حسان‏

1114/ 495- هشام بن حسان قال: خطب الحسن بن علي (عليهما السلام) و قال:

نحن حزب اللّه الغالبون، و نحن عترة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الأقربون، و نحن أهل بيته الطيّبون ...

1115/ 496- قال: نحن حزب اللّه المفلحون، و عترة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله الأقربون، و أهل بيته الطاهرون الطيّبون، و أحد الثقلين. (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 322 و 323.

302

بعض كلماته و خطبه (عليه السلام) مرسلا

1116/ 497- أنّ الحسن بن علي (عليهما السلام) قال على منبره:

يا أهل العراق! اتّقوا اللّه ما فينا ... و نحن أهل البيت الّذين قال اللّه تعالى:

إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ ...، فما زال يقولها حتّى ما بقي أحد من أهل المسجد إلّا و هو ناح بكاءا.

1117/ 498- في خطبة له (عليه السلام): أيّها الناس! إنّ اللّه هداكم بأوّلنا، و حقن دماءكم بآخرنا، و نحن أهل بيت نبيّكم، أذهب اللّه عنّا الرجس، و طهّرنا تطهيرا.

1118/ 499- قال الإمام الحسن (عليه السلام) في بعض خطبه: و أنا من أهل البيت الّذي كان جبرئيل ينزل، و يصعد من عندنا، و أنا من أهل البيت الّذين أذهب اللّه عنهم الرجس، و طهّرهم تطهيرا.

1119/ 500- قال معاوية للحسن بن علي (عليهما السلام): أنا خير منك يا حسن!

قال: و كيف ذاك يا بن هند؟

قال: لأنّ الناس قد أجمعوا علي و لم يجمعوا عليك.

قال: هيهات هيهات! لشرّ ما علوت يا بن آكلة الأكباد! المجتمعون عليك رجلان: بين مطيع و مكره، فالطائع لك عاص للّه، و المكره معذور بكتاب اللّه، و حاش للّه أن أقول: أنا خير منك، فلا خير فيك، و لكنّ اللّه برأني من الرذائل كما برّأك من الفضائل. (1)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 323 و 324.

303

ما روي عن الإمام الحسين (عليه السلام)

1120/ 501- قال الحسين بن علي (عليهما السلام) في كلام له لمروان بن الحكم:

ويحك يا مروان! أتأمرني ببيعة يزيد و هو رجل فاسق ... إليك عنّي فإنّك رجس، و أنا من أهل بيت الطهارة الّذين أنزل اللّه فيهم على نبيّه صلّى اللّه عليه و آله: إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

1121/ 502- ابن سعد، عن أبي يحيى: قال مروان بن الحكم للحسن و الحسين (عليهما السلام): إنّكم أهل بيت ملعونين!!!

فقال له الحسين (عليه السلام): يا ملعون! يا بن الملعون! لقد لعن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أباك و أنت في صلبه، نحن أهل بيت أذهب اللّه عنّا الرجس، و طهّرنا تطهيرا.

1122/ 503- قال الحسين (عليه السلام):

... ألا إنّ الدعي ابن الدعي قد ركز بين اثنتين: السلة و الذلّة، و هيهات منّا الذلّة، يأبى اللّه ذلك لنا و رسوله و المؤمنين، و جدود طابت، و حجور طهرت، و انوف حمية، و نفوس أبية و لا نؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام.

1123/ 504- قال الحسين (عليه السلام) (بعد مكاتبة معاوية إلى مروان و أمره بإخطاب امّ كلثوم لابنه يزيد ...):

أماط اللّه منهم كلّ رجس‏ * * * و طهّرهم بذلك في المثاني‏

فمالهم سواهم من نظير * * * و لا كفو هناك و لا مداني‏

أتجعل كلّ جبار عنيد * * * إلى الأخيار من أهل الجنان؟ (1)

أقول: امّ كلثوم هذه بنت عبد اللّه بن جعفر، و أمّا الأشعار قالها ذكوان مولى بني هشام في جواب أشعار مروان لعنه اللّه، كما في «البحار». (2)

____________

(1) آية التطهير في أحاديث الفريقين: 1/ 327 و 328.

(2) البحار: 44/ 208.

304

ما روي عن الإمام زين العابدين (عليه السلام)

1124/ 505- المنكدر بن عبد اللّه، عن أبيه، و عن عليّ بن الحسين (عليهما السلام)؛ و عن أبي جعفر محمّد بن علي بن الحسين؛

و عن أبي عبد اللّه جعفر الصادق (عليه السلام)، و عن الحسن البصري ... قال: قالوا:

إذا كان غدا باهلناك، فقال القوم بعضهم لبعض: حتّى ننظر بمن يباهلنا غدا بكثرة أتباعه من أوباش الناس أم بأهله من أهل الصفوة و الطهارة، فإنّهم و شيج الأنبياء.

1125/ 506- قال (عليه السلام) لبعض الشاميّين: فهل تجد لنا في سورة الأحزاب حقّا خاصّة دون المسلمين؟

فقال: لا.

قال: أما قرأت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً؟

1126/ 507- قال (عليه السلام) في دمشق لشيخ: هل قرأت هذه الآية إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَ يُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً.

قال: نعم.

قال: فنحن أهل البيت الّذي خصصنا بآية التطهير.

فبقي الشيخ ساكتا نادما على ما تكلّم به، ثمّ رفع رأسه إلى السماء، فقال:

اللهمّ إنّي أتوب إليك ...

1127/ 508- أبو الديلم عن علي بن الحسين (عليهما السلام)، قال لرجل من أهل الشام: أما قرأت في سورة الأحزاب‏ إِنَّما يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ ...؟

قال: و لأنتم هم؟

قال: نعم.