مرآة الكمال - ج1

- الشيخ عبد الله المامقاني المزيد...
544 /
57

و يستحب الدعاء لمن أبطأ عليه الولد بالمأثور و هو: «اللهم لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين، وحيدا وحشا فيقصر شكري عن تفكري، بل هب لي‏ (1) عاقبة صدق ذكورا و إناثا آنس بهم من الوحشة، و أسكن إليهم من الوحدة، و أشكرك عند تمام النعمة، يا وهاب يا عظيم‏[يا معظم‏]، يا معطي أعطني في كل عافية شكرا حتى تبلغني منها رضوانك‏ (2) في صدق الحديث، و أداء الأمانة، و وفاء العهد» (3) .

و من المأثور أن يقول و هو ساجد: «رب هب لي من لدنك‏ (4) ذرية طيبة [انك سميع الدعاء]، رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين» (5) . و أن يقول عند الجماع: «اللهم ارزقني ولدا، و أجعله تقيا (6) ، ليس في خلقه زيادة و لا نقصان، و أجعل عاقبته إلى خير» (7) .

و أرسل الصدوق (رحمه اللّه) عن مولانا السجاد عليه السّلام أنه قال:

قل في طلب الولد «رَبِّ لاََ تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ اَلْوََارِثِينَ و اجعل لي من لدنك وليا يرثني في حياتي و يستغفر لي بعد موتي، و اجعله خلقا سويا، و لا تجعل للشيطان فيه نصيبا، اللهم إني أستغفرك و أتوب إليك إنك أنت الغفور الرحيم» سبعين مرة. فإنه من أكثر هذا القول رزقه اللّه تعالى ما تمنّى من مال و ولد، و من خير الدنيا و الآخرة فإنه يقول: اِسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كََانَ غَفََّاراً*

____________

(1) [انسا]

(2) خ ل: رضاك.

(3) الكافي: 6/9 باب الدعاء في طلب الولد برقم 8.

(4) خ ل: وليا. مع حذف: ذرية طيبة.

(5) الكافي: 6/8 باب الدعاء في طلب الولد برقم 2.

(6) خ ل: نقيا.

(7) الكافي: 6/10 باب الدعاء في طلب الولد برقم 12.

58

يُرْسِلِ اَلسَّمََاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرََاراً*`وَ يُمْدِدْكُمْ بِأَمْوََالٍ وَ بَنِينَ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ جَنََّاتٍ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهََاراً (1) . و عن الصادق عليه السّلام أنه من أراد أن يحبل له فليصل ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الركوع و السجود، ثم يقول: «اللهم إني أسألك بما سألك به زكريا، رب لا تذرني فردا و أنت خير الوارثين، اللهم هب لي ذرية طيبة إنك سميع الدعاء، اللهم باسمك استحللتها، و في أمانتك أخذتها، فإن قضيت في رحمها ولدا فاجعله مباركا (2) و لا تجعل للشيطان فيه شركا و لا نصيبا (3) . و في خبر أن الاستغفار في كل يوم و في كل ليلة مائة مرة يورث رزق الولد (4) -. و في آخر ما معناه: أن من قال كل صباح و مساء «سبحان اللّه» سبعين مرة، ثم استغفر اللّه مرة، رزق ذرية كثيرة (5) .

و ورد رفع الصوت بالأذان في المنزل لطلب كثرة الولد، و زوال السقم‏ (6) .

____________

(1) الفقيه: 3/304 باب 145 برقم 1462. سورة نوح: الاية/10-12.

(2) خ. ل: زكيا.

(3) الكافي: 6/8 باب الدعاء في طلب الولد برقم 3.

(4) الكافي: 6/9 باب الدعاء في طلب الولد برقم 6.

(5) الكافي: 6/8 باب الدعاء في طلب الولد برقم 5 بسنده عن أبي جعفر عليه السّلام-في حديث-انه علم حاجب هشام و كان لا يولد له، {·1-70-1·}فقال: قل كل يوم إذا اصبحت و امسيت « سبحان اللّه» سبعين مرة، و تستغفر اللّه عشر مرات، و تسبح تسع مرات، و تختم العاشرة بالاستغفار، يقول اللّه عز و جل: «اِسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كََانَ غَفََّاراً، `يُرْسِلِ اَلسَّمََاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرََاراً، وَ يُمْدِدْكُمْ بِأَمْوََالٍ وَ بَنِينَ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ جَنََّاتٍ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهََاراً» فقالها الحاجب فرزق ذرية كثيرة، و كان بعد ذلك يصل ابا جعفر و ابا عبد اللّه عليهما السّلام.

و الذي ذكره المؤلف قدس سره من الاستغفار مرة واحدة و لم يذكر سبحان اللّه تسع مرات لم اجد روايته، لكن المجرب لدينا العمل بهذه الرواية شريطة قول الاذكار في حال السجدة لطلب الولد و لسعة الرزق.

(6) الكافي: 6/10 باب الدعاء في طلب الولد حديث 9 بسنده قال: حدثني هشام بن ابراهيم انه شكا-

59

{·1-70-2·}و روي أن رجلا شكا إلى مولانا الباقر عليه السّلام قلّة الولد، و أنه يطلب الولد من الاماء و الحرائر فلا يرزق له، و هو ابن ستين سنة، فقال عليه السّلام:

قلّ ثلاثة أيام في دبر صلاة المكتوبة-صلاة العشاء الآخرة و في دبر صلاة الفجر-:

«سبحان اللّه» سبعين مرة، «و استغفر اللّه» سبعين مرة، و تختمه بقول اللّه عز و جل: اِسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كََانَ غَفََّاراً*`يُرْسِلِ اَلسَّمََاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرََاراً* `وَ يُمْدِدْكُمْ بِأَمْوََالٍ وَ بَنِينَ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ جَنََّاتٍ وَ يَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهََاراً (1) ، ثم واقع امرأتك الليلة الثالثة فإنك ترزق بإذن اللّه تعالى ذكرا سويا، ففعل ذلك فلم يحل الحول حتى رزق قرة عين‏ (2) .

و ورد قراءة وَ ذَا اَلنُّونِ.. إلى ثلاث آيات‏ (3) عند الجماع لطلب الولد (4) .

____________

ق-الى ابي الحسن عليه السّلام سقمه و انّه لا يولد له ولد، فامره ان يرفع صوته بالاذان في منزله، قال: ففعلت فاذهب اللّه عنّي سقمي و كثر ولدي، قال محمد بن راشد: و كنت دائم العلّة ما انفكّ منها في نفسي و جماعة خدمي و عيالي حتى انّي كنت أبقى وحدي و مالي احد يخدمني، فلما سمعت ذلك من هشام عملت به فاذهب اللّه عنّي و عن عيالي العلل و الحمد للّه.

(1) سورة نوح: الآية: 10-12.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 2/616 باب 8 برقم 1.

(3) و الايات من سورة الانبياء: اية 88 الى 90 قوله تعالى‏ «وَ ذَا اَلنُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغََاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنََادى‏ََ فِي اَلظُّلُمََاتِ أَنْ لاََ إِلََهَ إِلاََّ أَنْتَ سُبْحََانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ اَلظََّالِمِينَ، `فَاسْتَجَبْنََا لَهُ وَ نَجَّيْنََاهُ مِنَ اَلْغَمِّ وَ كَذََلِكَ نُنْجِي اَلْمُؤْمِنِينَ، `وَ زَكَرِيََّا إِذْ نََادى‏ََ رَبَّهُ رَبِّ لاََ تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ اَلْوََارِثِينَ» .

(4) الكافي: 6/10 باب الدعاء في طلب الولد برقم 10 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال له رجل من اهل خراسان بالربذة: جعلت فداك لم ارزق ولدا، فقال له: اذا رجعت الى بلادك و اردت ان تأتي اهلك فاقرأ اذا اردت ذلك‏ «وَ ذَا اَلنُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغََاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنََادى‏ََ فِي اَلظُّلُمََاتِ أَنْ لاََ إِلََهَ إِلاََّ أَنْتَ سُبْحََانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ اَلظََّالِمِينَ» الى ثلاث ايات فانّك سترزق ولدا ان شاء اللّه.

60

{·1-71-1·}و ورد وضع من طلب الولد الذكر يده اليمنى عند قعوده مقعد الرجل من المرأة على يمين سرة المرأة، و قراءة إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ سبع مرات، و بعد تبين الحمل يضع يده على يمنة سرتها و يقرأ إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ سبعا أيضا (1)

{·1-71-2·}و ورد أن من نوى أن يسمي حمل زوجته محمدا أو عليا ولد له ذكر (2) ، و إن من كان له حمل مضت عليه أربعة أشهر فأستقبل بالحامل القبلة و قرأ آية الكرسي و ضرب على جنبها و قال: اللهم إني قد سميته محمدا، فإن اللّه تعالى يجعله غلاما، فإن و فى بالاسم بارك اللّه له فيه، و ان رجع عن الاسم كان للّه فيه الخيار، إن شاء أخذه و إن شاء تركه‏ (3) .

{·1-72-1·} *فائدة*

يستحب إطعام الحبلى اللبان‏ (4) ، للأمر به معللا بأن الصبي إذا غذي في بطن أمّه باللبّان اشتد عقله، فإن يك ذكرا كان زكي القلب عالما شجاعا، و إن كانت جارية حسن خلقها و خلقتها و عظمت عجيزتها و حظيت عند زوجها (5) .

و يستحب أكل الحامل السفرجل، للأمر به معللا بأنه يحسن خلق المولود و يكون أطيب ريحا، و أصفى لونا (6) .

____________

(1) مكارم الاخلاق/258.

(2) الكافي: 6/12 باب من كان له حمل فنوى ان يسميه محمدا او عليا ولد له ذكر برقم 4.

(3) الكافي: 6/11 باب من كان له حمل فنوى ان يسميه محمدا او عليا ولد له ذكر برقم 1.

(4) اللباء: اول اللبن من النتاج، و هو اول اللبن يكون بعد الولادة، و اكثر ما يكون ثلاث حلبات و اقلّه حلبة. لسان العرب: 1/150 اقول: المقصود به هاهنا استحباب اطعام الحبلى لباء الحيوان.

(5) الكافي: 6/23 باب ما يستحب ان تطعم الحبلى برقم 6.

(6) الكافي: 6/22 باب ما يستحب ان تطعم الحبلى برقم 1.

61

{·1-72-2·}الثاني: يستحب مسح رأس اليتيم‏

يستحب مسح رأس اليتيم ترحما به، و قد ورد أنه: ما من مؤمن و لا مؤمنة يضع يده على رأس يتيم ترّحما به، إلاّ كتب اللّه له بكل شعرة مرت عليها يده حسنة، و أعطاه بكل شعرة نورا يوم القيامة (1) .

و ورد إن مسح رأس اليتيم و ملاطفته يزيل قساوة القلب‏ (2) .

و أنه إذا بكى اليتيم اهتزّ العرش على بكائه، فيقول اللّه تعالى: يا ملائكتي!اشهدوا عليّ أن من أسكته و استرضاه أرضيته في يوم القيامة (3) . و في خبر آخر: من أرضاه بشطر كلمة أدخلته الجنة (4) . {·1-73-1·}و في ثالث: يقول اللّه عز و جل:

من أبكى هذا اليتيم الذي غيبت أبويه أو أباه في الأرض؟أشهدكم ملائكتي أن من أسكته برضاه فأنا ضامن لرضاه من الجنة، قيل: يا رسول اللّه!و ما يرضيه؟قال: يمسح رأسه، و يطعمه ثمرة (5) .

و أن خير بيوتكم بيت فيه يتيم يحسن إليه، و شر بيوتكم بيت يساء إليه‏ (6) .

و أن من كفل يتيما من المسلمين فأدخله إلى طعامه و شرابه أدخله اللّه الجنة البتة، إلاّ أن يعمل ذنبا لا يغفر (7) . و أنه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: أنا و كافل

____________

(1) ثواب الاعمال/237 ثواب من مسح يده على رأس اليمتيم برقم 1 و 2.

(2) ثواب الاعمال/237 باب ثواب من مسح يده على رأس اليتيم برقم 3 بسنده عن ابي جعفر عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من انكر منكم قسوة قلبه فليدن يتيما فيلاطفه و ليمسح رأسه يلين قلبه باذن اللّه، ان لليتيم حقّا.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 2/622 باب 44 برقم 1.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 2/622 باب 44 برقم 2.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 2/622 باب 44 برقم 3.

(6) مستدرك وسائل الشيعة: 1/148 باب 78 برقم 6.

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 1/148 باب 78 برقم 5.

62

اليتيم كهاتين في الجنة-و أشار باصبعه السبابة و الوسطى- (1) .

{·1-73-2·}و ان مما رآه النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ليلة الإسراء مكتوبا على الباب الثاني من الجنة: لكل شي‏ء حيلة، و حيلة السرور في الآخرة أربع خصال: مسح رأس اليتامى، و التعطف على الأرامل، و السعي في حوائج المؤمنين، و تعهد الفقراء و المساكين‏ (2) .

{·1-74-1·}الثالث: إنّ البرّ بالوالدين واجب‏

إنّ البرّ بالوالدين واجب، برّين كانا أو فاجرين، حيّين كانا أو ميتّين، مؤمنين كانا أو مخالفين أو كافرين‏ (3) . و قد ورد أنه أكبر فريضة (4) . و أنه لن يدخل النار البار بوالديه‏ (5) . و أن رضى الربّ في رضاء الوالدين، و سخط الرب في سخط الوالدين‏ (6) . و أنّ من أحبّ أن يكون أطول الناس عمرا فليّبر والديه،

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/148 باب 78 برقم 7.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/148 باب 78 برقم 9.

(3) الكافي: 2/59 باب البرّ بالوالدين برقم 8 عن معمر بن خلاد قال: قلت لأبي الحسن الرضا عليه السّلام: أدعو لوالدي إذا كانا لا يعرفان الحق؟قال: ادع لهما و تصدق عنهما، و إن كانا حيين لا يعرفان الحق فدارهما، فان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: ان اللّه بعثني بالرحمة لا بالعقوق.

و حديث عن عنبسة بن مصعب، عن ابي جعفر عليه السّلام قال: ثلاث لم يجعل اللّه فيهن رخصة: اداء الامانة إلى البر و الفاجر، و الوفاء بالعهد للبر و الفاجر، و بر الوالدين برين كانا أو فاجرين. الكافي: 2/162 باب البر بالوالدين حديث 15.

(4) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68، حديث 21.

(5 و 6) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68، حديث 5.

63

و ليصل رحمه، و ليحسن‏ (1) إلى جاره‏ (2) . {·1-74-2·}و أنّ من يضمن لي برّ الوالدين أضمن له كثرة المال، و زيادة العمر، و المحبّة في العشيرة (3) . و أنّ برّ الوالدين و صلة الرحم يهوّنان الحساب‏ (4) . و أنّ البارّ يطير مع الكرام البررة. و أنّ ملك الموت يتبّسم في وجه الباّر، و يكلح في وجه العاّق‏ (5) . و أنّ بين الأنبياء و الباّر درجة، و بين العاّق و الفراعنة دركة (6) .

هذا كلّه مضافا إلى أنّ البرّ بالوالدين يتسبّب لدعائهما له، و دعاؤهما مفيد لا يحجب عن اللّه تعالى، كما نطقت بذلك الأخبار، كما لا يحجب دعاؤهما عليه إذا عقّهما (7) . {·1-75-1·}و عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: أنّ العبد ليرفع له درجة في الجنة لا يعرفها من أعماله، فيقول: ربّ أنّى لي هذه؟فيقول: بإستغفار والديك لك من بعدك‏ (8) .

{·1-75-2·}و قد عد في الاخبار من حقوقهما أن تحسن صحبتهما، و لا تكلّفهما أن يسألاك شيئا مما يحتاجان إليه و إن كانا مستغنيين. و أن لا تقول لهما أفّ إن ضجراك، و لا تنهرهما إن ضرباك، و أن تقول لهما قولا كريما، بأن تقول إذا

____________

(1) في المطبوع: و ليحن.

(2) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68، حديث 10.

(3) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68، حديث 12.

(4) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68، حديث 19.

(5) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68 برقم 16.

(6) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68 برقم 14.

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 2/627 باب 68 برقم 10 بسنده قال الصادق عليه السّلام:

ثلاث دعوات لا يحجبن عن اللّه تعالى دعاء الوالد لولده اذا برّه، و دعوته عليه اذا عقّه، الحديث.

(8) مستدرك وسائل الشيعة: 2/627 باب 68 برقم 7.

غ

64

ضرباك: غفر اللّه لكما، و أن تخفض لهما جناح الذّل، بأن لا تملأ عينيك من النظّر إليهما إلاّ رحمة و رقّة، و أن لا ترفع صوتك فوق أصواتهما، و لا يدك فوق أيديهما، و لا تتقدّم قدامّهما (1) ، و لا تمشي بين يديهما، و لا تسمّيهما باسمهما، و لا تجلس قبلهما، و لا تحوّل وجهك عنهما، و لا تضيّق عليهما فيما قد وسع اللّه عليك من المأكول و الملبوس، و أن تعظّمهما بحّق ما يلزمك لهما إذا رأيتهما، و أن تحملهما عند الكبر إلى قضاء الحاجة، و تضع اللقمة في فيهما عند العجز، و تقضي دينهما بعد الموت، و تستغفر لهما، و تصلي و تصوم و تحج عنهما (2) . {·1-76-1·}و قد قيل للإمام زين العابدين عليه السّلام: أنت أبّر الناس و لا نراك تواكل أمكّ؟قال: أخاف أن أمدّ يدي إلى شي‏ء قد سبقت عينها عليه فأكون قد عققتها (3) .

و يحرم عقوق الوالدين كما يأتي توضيحه في المقام العاشر من الفصل العاشر في العشرة. {·1-76-2·}و جعل مولانا الصادق عليه السّلام من العقوق قول الرجل لأبنه أو أبنته في حياة والديه المؤمنين: بأبي أنت و أمّي أو بأبويّ أنت، و نفي البأس عن قول ذلك بعد موتهما (4) .

و يستحب الزيادة في بّر الأم على الأب، حتّى قيل أنّ للأم ثلثي البّر و للأب الثلث‏ (5) . و قد أمر صلوات اللّه عليه و آله ثلاث مراّت بالبّر بالأم ثم في

____________

(1) الكافي: 2/157 باب البر بالوالدين برقم 1 بتفاوت يسير.

(2) مستدرك وسائل الشيعة 2/627 باب 68، حديث 2. و ص 231 باب 77، حديث 2. و ص 632، باب 78، حديث 2. و من الصفحة و الباب نفسه حديث 8 و حديث 16. و المؤلف قدس اللّه روحه الطاهرة أخذ ما ذكره من مجموع هذه الروايات التي اشرنا اليها.

(3) مكارم الاخلاق/254 الفصل السادس، في فضل الاولاد.

(4) وسائل الشيعة: 2/653 باب 26 برقم 1.

(5) مستدرك وسائل الشيعة 2/628 باب 70، حديث 5.

65

الرابعة أمر بالبّر بالأب‏ (1) . و قد قيل لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: أيّ الوالدين أعظم؟قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: التي حملته بين الجنبين، و أرضعته من‏ (2) الثديين، و حضنته على الفخذين، و فدته بالوالدين‏ (3) . و قيل له صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: ما حق الوالد؟قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: أن تطيعه ما عاش، فقيل: و ما حق الوالدة؟فقال: هيهات هيهات لو أنه عدد رمل عالج و قطر المطر أيام الدنيا قام بين يديها، ما عدل‏ (4) ذلك يوما حملته في بطنها (5) .

{·1-77-1·}و قال رجل له صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: انّ والدتي بلغها الكبر و هي عندي الآن أحملها على ظهري، و أطعمها من كسبي، و أميط عنها الأذى بيدي، و أصرف عنها مع ذلك وجهي استحياء منها و إعظاما لها، فهل كافأتها؟قال:

لا، لأن بطنها كان لك وعاء، و ثديها كان لك سقاء، و قدمها لك حذاء، و يدها لك وقاء، و كانت تصنع ذلك لك و هي تتمنى حياتك، و أنت تصنع هذا بها و تحّب مماتها (6) .

{·1-77-2·}و ورد عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنه قال: إذا كنت في صلاة تطوع فإن دعاك والدك فلا تقطعها، و ان دعتك والدتك فاقطعها (7) .

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة 2/628 باب 70، حديث 5.

(2) في المطبوع: بين، و هو غلط.

(3) مستدرك وسائل الشيعة 2/628 باب 70، حديث 10.

(4) خ ل: لم يعدل.

(5) مستدرك وسائل الشيعة 2/628 باب 70، برقم 8.

(6) مستدرك وسائل الشيعة 2/628 باب 70، برقم 3.

(7) مستدرك وسائل الشيعة 2/628 باب 70، برقم 4 اقول: صلاة التطوع هي الصلاة المستحبة، و قطع الصلاة الواجبة لا يجوز الاّ في موارد خاصة منصوصة صرح الفقهاء بها جمعا-

66

و ورد الأمر ببر الخالة لمن لم تكن له أمّ‏ (1) .

و يحرم عقوق الوالدين‏ (2) ، و قد مرّ أن العاق لا يجد ريح الجنة (3) .

و ورد تأكيد كثير بصلة الأرحام، و هي كناية عن الاحسان إلى الاقربين من ذوي النسب و الاصهار، و التعّطف عليهم، و الرفق بهم، و الرعاية لاحوالهم. و قد ورد إنّ صلة الرحم مثراة للمال، و منساة للأجل‏ (4) . و جعل النبي

____________

ق-بين الروايات، ففي الصلوات الواجبة لا يجوز قطعها لدعاء الاب او الام و لا يعد عقوقا لان حق اللّه سبحانه و تعالى مقدم على حقهما.

(1) الكافي: 2/162 باب البر بالوالدين برقم 18 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

جاء رجل الى النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فقال: انّي ولدت بنتا و ربّيتها حتى اذا بلغت فالبستها و حلّيتها ثم جئت بها الى قليب فدفعتها في جوفه، و كان آخر ما سمعت منها و هي تقول: يا ابتاه، فما كفّارة ذلك؟قال ا لك امّ حيّة؟قال: لا، قال: فلك خالة حيّة؟قال:

نعم، قال فابررها فانها بمنزلة الام يكفّر عنك ما صنعت، قال أبو خديجة: فقلت لابي عبد اللّه عليه السّلام: متى كان هذا؟فقال: كان في الجاهليّة، و كانوا يقتلون البنات مخافة ان يسبين فيلدن في قوم آخرين.

(2) عقوق الوالدين من المحرمات الكبيرة، و تواترت الاخبار على حرمة العقوق، و انّه يورث غضب الجبار تعالى شأنه، و يوجب تعجيل العقاب في الدنيا من تقصير العقوق للعمر، و ضيق المعاش، و الرزق، الى غير ذلك من الآثار، و حرمة العقوق اجماعي نصا و فتوى في المباحات و المكروهات و المندوبات، اما مخالفة الابوين في ترك الواجبات او فعل المحرمات فليس ممّا يتحقق به العقوق، بل يجب مخالفتهما في الصورتين المذكورتين بالاتفاق.

____________

(3) الكافي: 2/349 باب العقوق برقم 6 بسنده عن ابي جعفر عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في كلام له: ايّاكم و عقوق الوالدين فانّ ريح الجنّة توجد من مسيرة الف عام و لا يجدها عاقّ، و لا قاطع رحم، و لا شيخ زان، و لا جارّ ازاره خيلاء، انّما الكبرياء للّه ربّ العالمين.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 2/639 باب 10 برقم 25 بسنده سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يقول: صلة الرحم مثراة في المال، و محبّة في الاهل، و منساة في الاجل.

67

صلّى اللّه عليه و آله و سلّم صلة الرحم من الدين و ان كان على مسيرة سنة (1) . و ورد في جملة ما هو مكتوب على باب الجنة: إنّ صلة الرحم بأربعة و عشرين‏ (2) . {·1-78-1·}و روي عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم. إنّ من رعى حقّ قرابات أبويه أعطي في الجنة ألف درجة بعد ما بين كل درجتين حضر الفرس الجواد المضمر مائة سنة، إحدى الدرجات من فضة، و الأخرى من ذهب، و الأخرى من لؤلؤ، و الأخرى من زمّرد، و الأخرى من زبرجد، و الأخرى من مسك، و الأخرى من عنبر، و الأخرى من كافور، و تلك الدرجات من هذه الأصناف‏ (3) .

{·1-78-2·}و يحرم قطع الرحم، و قد ورد أنّ الرحّم معلّقة بالعرش تقول: اللهم صل من وصلني، و اقطع من قطعني‏ (4) .

و إن أول ناطق من الجوارح يوم القيامة الرحم تقول: يا رب من وصلني في الدنيا فصل اللهّم اليوم ما بينك و بينه، و من قطعني في الدنيا فاقطع اليوم ما بينك و بينه‏ (5) .

و ان حافتي الصراط يوم القيامة الرحم و الأمانة، فإذا مرّ الوصول للرحّم

____________

(1) الكافي: 2/151 باب صلة الرحم برقم 5 بسنده عن ابي جعفر عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: أوصي الشاهد من أمّتي و الغائب منهم و من في اصلاب الرجال و أرحام النساء إلى يوم القيامة ان يصل الرّحم و ان كانت منه على مسيرة سنة، فان ذلك من الدين.

(2) الجعفريات/188 باب في المعروف و الصدقة بسنده عن علي بن ابي طالب عليه السّلام قال:

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: الصدقة بعشر، و القرض بثمانية عشر، و صلة الاخوان بعشرين، و صلة الرحم بأربعة و عشرين.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 2/641 باب 10 برقم 34.

(4) اصول الكافي: 2/151 باب صلة الرحم برقم 10.

(5) اصول الكافي: 2/151 باب صلة الرحم برقم 8.

68

المؤدّي للامانة نفذ إلى الجنة، و إذا مرّ الخائن القطوع للرحم لم ينفعه معهما عمل و تكفّأ به الصراط في النّار (1) . {·1-79-1·}و إنّ قطع الرحم من الذنوب التي تعجّل الفناء (2) .

و إنّ الرجل قد يكون أجله ثلاثا و ثلاثين سنة فيصيره اللّه تعالى إلى ثلاث سنين أو أدنى بسبب قطع الرحم‏ (3) . و يأتي في المقام العاشر من الفصل العاشر باقي ما ورد في قطع الرحم إن شاء اللّه تعالى.

و ورد إنّ صلة الرحم تزكي الاعمال، و تنمي المال، و تدفع البلوى، و تيّسر الحساب، و تعصم من الذنوب، و تحبّب في الأهل، و تكبت العدو، و تورث السؤدد، و تزيد في الرزق، و تنفي الفقر، و تدّر النعم، و تدفع النقم، و هي من أحسن الشيم، و تحسّن الخلق، و تسمح الكف، و تطيّب النفس، و تزيد في العمر، و تنسي في الأجل، حتّى إنّ الرجل يكون قد بقي من عمره ثلاث سنين فيصل رحمه فيزيد اللّه في عمره ثلاثين سنة، و يكون أجله ثلاثا و ثلاثين سنة (4) . {·1-79-2·}و روي إنّ من مشى إلى ذي قرابة بنفسه و ماله ليصل رحمه أعطاه اللّه عز و جلّ أجر مائة شهيد، و له بكّل خطوة أربعون ألف حسنة، و يمحى عنه أربعون ألف سيئة، و يرفع له من الدرجات مثل ذلك، و كأنّما عبد اللّه مائة سنة صابرا محتسبا (5) .

____________

(1) اصول الكافي: 2/152 باب صلة الرحم برقم 11.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 2/629 باب 71 برقم 4 بسنده عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم انه قال: ما من ذنب اجدر ان يعجل اللّه لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما ادّخره في الآخرة من البغي و قطيعة الرحم.

(3) الكافي: 2/152 باب صلة الرحم برقم 17.

(4) اصول الكافي: 2/150 باب صلة الرحم الى 157، و مستدرك وسائل الشيعة: 2/638 باب 10 الى 641 تجد الخصال المذكورة هنا في طي الاحاديث المذكورة في الكتابين.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 2/641 باب 10 برقم 45.

69

و في عدّة أخبار إنّ الرحم رحم محمد و آل محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (1) و رحم كلّ مؤمن، فتجب صلة رحمه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (2) . و يأتي إن شاء اللّه تعالى في المقام السادس في آداب السفر من الفصل الحادي عشر ما ينطق بفضل السفر لصلة الرحم.

{·1-80-1·}و ورد الأمر بصلة القاطع من الأرحام أيضا، معلّلا بأنّك إذا وصلته و قطعك وصلكما اللّه تعالى جميعا، و إن قطعته و قطعك قطعكما اللّه تعالى جميعا (3) .

و ورد الأمر بصلة من قطع منهم، و اعطاء من حرم منهم، و العفو عمّن ظلم منهم.

قال عليه السّلام: فإنّك إذا فعلت ذلك كان لك من اللّه عليهم ظهيرا (4) .

{·1-80-2·}و عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنه: ما من خطوة أحب إلى اللّه من خطوتين:

خطوة يسّد بها صفا في سبيل اللّه؛ و خطوة إلى ذي رحم قاطع يصلها (5) . و عن الصادق عليه السّلام الأمر بصلة الرحم و لو بشربة من ماء (6) ، بل و لو بحسن

____________

(1) لقد ورد في الحديث الصحيح قول رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: يا علي انا و أنت أبوا هذه الامة، فلذلك تكون ذريته الطيبة ارحام افراد الامة، فتفطن.

(2) اصول الكافي: 2/156 باب صلة الرحم برقم 26 بسنده عن الرضا عليه السّلام قال: انّ رحم آل محمد الائمة عليهم السّلام لمعلقة بالعرش تقول: اللّهم صل من وصلني، و اقطع من قطعني، ثم هذه جارية بعدها في ارحام المؤمنين، ثم تلا هذه الاية وَ اِتَّقُوا اَللََّهَ اَلَّذِي تَسََائَلُونَ بِهِ وَ اَلْأَرْحََامَ و برقم 28 بسنده عن عمر بن يزيد قال: قلت لابي عبد اللّه عليه السّلام «اَلَّذِينَ يَصِلُونَ مََا أَمَرَ اَللََّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ» قال: نزلت في رحم آل محمد عليه و آله السّلام، و قد تكون في قرابتك، ثم قال: فلا تكوننّ ممّن يقول للشي‏ء: انّه في شي‏ء واحد. اصول الكافي:

2/151 حديث 7.

(3) اصول الكافي: 2/155 باب صلة الارحام برقم 24.

(4) اصول الكافي: 2/150 باب صلة الارحام برقم 2.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 2/642 باب 11 برقم 5.

(6) اصول الكافي: 2/151 باب صلة الرحم برقم 9 بسنده عن أبي الحسن الرضا عليه السّلام-

70

السّلام ورّد الجواب‏ (1) . و قال عليه السّلام: أفضل ما توصل به كف الأذى عنه‏ (2) .

{·1-81-1·}و الأولى إرجاع الأمر في الصلة و القطع إلى العرف، فإنّهما يختلفان بإختلاف الأزمنة و الأمكنة و الأشخاص كما لا يخفى على الناقد البصير. فعليك بإمعان النظر حتى لا يفوتك أجر الصلة و لا تلحقك مضارّ القطع.

و لا يعتبر في الرحم الإيمان و الاسلام، لما روي عن الجهم بن حميد قال:

قلت لأبي عبد اللّه عليه السّلام: يكون لي القرابة على غير أمري، ألهم حقّ؟ قال: نعم، حقّ الرحم لا يقطعه شي‏ء، و إذا كانوا على أمرك كان لهم حقّان:

حقّ الرحم، و حقّ الاسلام‏ (3) .

تذييل: الرحم و إن كانت بعيدة يلزم صلتها
{·1-81-2·}الرحم و إن كانت بعيدة يلزم صلتها، لقول رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنه: لما أسري بي إلى السماء، رأيت رحما معلقّة بالعرش تشكو رحما إلى ربّها، فقلت لها: كم بينك و بينها من أب؟فقالت: نلتقي في أربعين أبا (4) .

____________

ق-قال: قال أبو عبد اللّه عليه السّلام: صل رحمك و لو بشربة من ماء، و افضل ما توصل به الرّحم كفّ الاذى عنها، و صلة الرحم منساة في الأجل، محبّبة في الاهل.

(1) الكافي: 2/155 باب صلة الرحم برقم 22 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام: صلوا ارحامكم و لو بالتسليم، يقول اللّه تبارك و تعالى‏ وَ اِتَّقُوا اَللََّهَ اَلَّذِي تَسََائَلُونَ بِهِ وَ اَلْأَرْحََامَ، إِنَّ اَللََّهَ كََانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً.

(2) اصول الكافي: 2/151 باب صلة الرحم برقم 9.

(3) اصول الكافي: 2/157 باب صلة الرحم برقم 30.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 2/633 باب 78 برقم 1.

71

{·1-83-1·}الفصل الثاني في آداب اللباس و فيه مقامات:

المقام الاول {·1-85-1·}في آداب ما يلبس‏

الذي هو بعد الولادة أول ما يحتاج إليه.

يعتبر في الثوب أن يكون حلالا، و يستحب كونه طاهرا، و يحرم للرجال لبس الحرير و الذهب، و يعتبر في لباس الصلاة أن يكون طاهرا (1) مباحا (2)

____________

(1) لا ريب في اشتراط طهارة اللباس في الصلاة ساترا كان أو لا عدا ما لا تتم الصلاة به منفردا كالجورب و نحوه بالاجماع بقسميه، و للنصوص الدالة على بطلان الصلاة في النجس و غيرها المتجاوزة حد التواتر، فالحكم مسلم إلا في بعض الصور، منها ما اذا لم يتستر به بل القاه على ظهره مثلا، فراجع.

(2) لا خلاف في اشتراط صحة الصلاة باباحة اللباس، و قد ادعي عليه الاجماع، من دون فرق بين الساتر و غيره، و استدل على الحكم تارة بأن التصرف في الثوب المغصوب قبيح، و لا تصح نية-

72

غير نجس و لا مغصوب، و لا من جلد الميتة (1) و لا من أجزاء غير المأكول لحمه‏ (2) ، عدى ما أستثني من الخز و نحوه‏ (3) ، و يعتبر في لباس صلاة الرجل-

____________

ق-القربة فيما هو قبيح، و أخرى بأنه مأمور برد المغصوب إلى مالكه، و لبسه مضاد للتكليف، فيكون منهيا عنه، و النهي إذا تعلق بالعبادة بطلت، و تارة بأن النهي عن الغصب نهي عن جميع الانتفاعات بالمغصوب، فيكون الانتفاع به في حركات الصلاة منهيا عنه فيوجب فساد الصلاة .. إلى غير ذلك من الوجوه و الادلة، و لكل من هذه الوجوه مناقشات لا تخلو بعضها من قوة، و العمدة هو الاجماع و بعض الروايات. هذا، و ان شئت تفصيل الكلام فعليك بمراجعة منتهى المقاصد تأليف شيخنا آية اللّه الوالد قدس سره، و مستمسك العروة تأليف سيدنا الاستاذ طاب ثراه في مبحث لباس المصلي.

(1) بلا خلاف و لا إشكال، و قد استفاض فيه نقل الاجماع، و النصوص متظافرة إن لم تكن متواترة، من دون فرق بين المذكّى و غيره، و حتى بناء على طهارة اجزائها بالدبغ، او عدم نجاستها اصلا كميتة السمك و كل ما ليس له نفس سائلة، و تفصيل الكلام يرجع إلى مستمسك العروة في لباس المصلي.

(2) بلا خلاف و دعوى الاجماع عليه مكررة و النصوص مستفيضة ايضا إن لم تكن متواترة من دون فرق بين الحي و المذكّى، و لا بين جلده و غيره، فلا تصح الصلاة في جلد غير مأكول اللحم و لا في شعره و صوفه و ريشه و وبره، و لا في فضلاته، سواء أ كان ملبوسا أم مخلوطا به حتى الشعرة الواقعة على لباسه، من دون فرق في الحكم بين كونه ذا نفس سائلة أو لا، كالسمك المحرم أكله. هذا، و لا يخفى ما في بعض الصور من المناقشة في شمول الادلة لها، و تفصيل الكلام في مبحث لباس المصلي من منتهى المقاصد.

(3) يستثنى من غير مأكول اللحم الخز الخالص غير المخلوط بوبر غير مأكول لحم آخر كالارانب و الثعالب، و كذلك جلده و السنجاب، اما الحكم في الوبر فإجماعي و بلا خلاف كما هو المتيقن من مورد النصوص، و أما في جلد الخز فهو المشهور بين فقهائنا رضوان اللّه عليهم، بل لم ينقل عن احد القول بالمنع، و الذي يدل عليه هو خبر ابن ابي يعفور، و موثق معمر بن خلاد، و صحيح ابن الحجاج و غيره، و اما السنجاب فقد ادّعى أنه المشهور، او انه من دين الامامية، و استدل عليه ببعض النصوص كصحيح ابي علي الحسن بن راشد و صحيح‏

73

مضافا إلى ما ذكر-أنّ لا يكون حريرا (1) و لا ذهبا (2) و يحرم لبسهما للرجال أيضا في غير الصلاة (3) كما ذكرنا ذلك كله مع فروعها في المناهج‏ (4) .

{·1-85-2·}و يستحب التجمل من الحلال، لما ورد من أنّ اللّه سبحانه جميل يحب الجمال و التجمّل و يبغض البؤس و التباؤس‏ (5) .

و أن اللّه إذا أنعم على عبده بنعمة أحّب أن يرى عليه أثرها (6) بان ينظّف

____________

قالحلبي و غيرهما، لكن المسألة لا تخلو من مناقشة علمية فعليك بالمؤلفات المبسوطة كمنتهى المقاصد و الجواهر.

(1) و ذلك لانّ لبس الحرير الخالص محرم على الرجال في كل حال إجماعا، و النصوص الصحيحة تصرح بذلك سواء أ كان ساترا أو غير ساتر، لاطلاق الادلة بتحريم لبس الحرير على الرجال، و لشمول معقد الاجماع لهما، و خصوص مكاتبتي محمد بن عبد الجبار و غيرهما، و المسألة لا تخلو من نظر و تحقيق في بعض الصور الخفية.

(2) و ذلك لأنّ لبس الذهب على الرجال محرم مطلقا ثوبا ساترا كان أم غير ساتر ام كان خاتما، و الحكم لا خلاف فيه في الجملة، اما لبس الخاتم فعليه اجماع الطائفة و النصوص الصريحة التي لا نقاش فيها، و اما لبس غير الخاتم فهو المشهور بين الامامية، و يدل على الحكم موثقة عمار و غيرها من دون تفصيل بين الساتر و غيره، و هو الاقوى مع صدق اللبس، و للكلام تفصيل ليس هذا محله.

(3) لاطلاق الادلة الدالة على حرمة لبس الحرير و الذهب على الرجال و عدم تقييدها بحال الصلاة.

(4) راجع مناهج المتقين: 52-57.

(5) الكافي: 6/438 باب التجمل و اظهار النعمة برقم 1 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام ان اللّه جميل يحب الجمال، و يحبّ ان يرى اثر النعمة على عبده. و 440 باب التجمل و اظهار النعمة برقم 14 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

انّ اللّه عزّ و جلّ يحب الجمال و التجمّل و يبغض البؤس و التباؤس.

(6) مستدرك وسائل الشيعة 1/207 باب 2، حديث 1، عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السّلام: ان عليا كان يقول: يستحب للرجل إذا أنعم اللّه عليه بنعمة أن يرى أثرها عليه-

74

ثوبه، و يطيّب ريحه، و يجصّص داره، و يكنس أفنيته، حتى أنّ السراج قبل مغيب الشمس ينفي الفقر، و يزيد الرزق‏ (1) . و أن اللّه إذا أنعم على عبد (2) فظهرت عليه سمّي حبيب اللّه محدّث بنعمة اللّه، و إذا أنعم اللّه على عبد بنعمة فلم تظهر عليه سمّي بغيض اللّه مكذّب بنعمة اللّه‏ (3) .

{·1-86-1·}و يستحب تزيّن المسلم لأخيه المسلم و لاصحابه و لإهله، كما يتزيّن للغريب الذي يحّب أن يراه على أحسن هيئة (4) . {·1-86-2·}و يستحب أن يكون الانسان في أحسن زيّ قومه‏ (5) ، و أن يظهر الغنى بين الناس و إن لم يكن غنيا، إلاّ مع التهمة المنقصة له‏ (6) .

____________

ق-في ملبسه ما لم يكن لباس شهرة.

(1) مستدرك وسائل الشيعة 1/244 باب 7، حديث 2، فقه الرضا عليه السّلام روى انه:

جصص الدار و اكسح الأفنية و نظفها و اسرج السراج قبل مغيب الشمس كل ذلك ينفي الفقر و يزيد في الرزق.

(2) خ ل: على عبده بنعمة.

(3) الكافي: 6/438 باب التجمل و اظهار النعمة برقم 2.

(4) الكافي: 6/439 باب التجمل و اظهار النعمة برقم 10 بسنده عن امير المؤمنين عليه السّلام:

ليتزيّن احدكم لاخيه المسلم كما يتزيّن للغريب الذي يحبّ ان يراه في احسن الهيئة.

(5) الكافي: 6/440 باب التجمل و اظهار النعمة برقم 15 بسنده عن بريد بن معاوية قال:

قال ابو عبد اللّه عليه السّلام لعبيد بن زياد: اظهار النعمة احبّ الى اللّه من صيانتها، فايّاك ان تتزيّن الاّ باحسن زيّ قومك، قال: فما رئى عبيد الاّ في أحسن زي قومه حتى مات.

(6) الكافي: 6/440 باب اظهار التجمل و اظهار النعمة برقم 11 بسنده عن ابي بصير، قال:

بلغ امير المؤمنين عليه السّلام انّ طلحة و الزبير يقولان: ليس لعليّ عليه السّلام مال، قال:

فشق ذلك عليه، فامر وكلاءه ان يجمعوا غلّته حتى اذا حال الحول أتوه و قد جمعوا من ثمن الغلّة مائة الف درهم فنشرت بين يديه، فارسل الى طلحة و الزبير فاتياه، فقال لهما: هذا المال و اللّه ليس لاحد فيه شى‏ء و كان عندهما مصدّقا، قال: فخرجا من عنده و هما يقولان: انّ له لمالا.

غ

75

و يستحب لبس الثوب النقي النظيف فإنه يذهب الهمّ و الحزن و يكبت العدو (1) ، و لا يكره لبس الثوب الفاخر الثمين، بل يستحب إذا لم يؤدّ إلى الشهرة (2) . فيلزم تركه، كما يلزم ترك لبس الخلق و الخشن و نحوهما إذا أدى إلى الشهرة، لما ورد من أنّ اللّه تعالى يبغض شهرة اللباس‏ (3) . و أن من لبس ثوبا يشهّره كساه اللّه يوم القيامة ثوبا من النار (4) . و أنّ الشهرة خيرها و شرها في النار (5) . {·1-87-1·}و قد كان يلبس الإمام الزكي و من بعده صلوات اللّه عليهم ثيابا فاخرة ثمينة، فقيل لهم في ذلك و أنّ أمير المؤمنين عليه السّلام لم يكن يلبسها، فأجابوا:

بأن اللّه جلّ جلاله لم يحرم لباسا أحله و لا شرابا من حلال، و إنما حرم الحرام قلّ أو كثر، و قد قال اللّه عز و جل: قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اَللََّهِ اَلَّتِي أَخْرَجَ

____________

(1) الكافي: 6/444 باب اللباس برقم 14 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام: النظيف من الثياب يذهب الهم و الحزن و هو طهور للصلاة. و في 441 باب اللباس برقم 1 بسنده عن سفيان بن السمط، قال: سمعت ابا عبد اللّه يقول: الثوب النقي يكبت العدوّ.

(2) الكافي: 6/442 باب اللباس برقم 8 و في الكافي: 5/65 كتاب المعيشه برقم 1 بسنده عن مسعدة بن صدقة، قال: دخل سفيان الثوري على أبي عبد اللّه عليه السّلام فرأى عليه ثياب بيض كأنّها غرقى البيض، فقال له: ان هذا اللباس ليس من لباسك، فقال له: اسمع منّي و عما أقول لك فإنّه خير لك عاجلا و اجلا ان انت متّ على السنّة و الحق و لم تمت على بدعة، أخبرك انّ رسول اللّه‏[صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏]كان في زمان مقفر جدب، فامّا اذا أقبلت الدنيا فاحقّ اهلها بها ابرارها لا فجّارها، و مؤمنوها لا منافقوها، و مسلموها لا كفّارها، فما انكرت يا ثوري فو اللّه إنني لمع ما ترى ما أتى عليّ مذ عقلت صباح و لا مساء و للّه في مالي حقّ أمرني ان أضعه موضعا ألا وضعته.

(3) الكافي: 6/444 باب كراهيّة الشهرة برقم 1.

(4) الكافي: 6/445 باب كراهيّة الشهرة برقم 4.

(5) الكافي: 6/445 باب كراهيّة الشهرة برقم 3.

76

لِعِبََادِهِ وَ اَلطَّيِّبََاتِ مِنَ اَلرِّزْقِ (1) (2) و قوله جل شأنه: خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ (3) ، و أن أمير المؤمنين عليه السّلام كان يلبس الخشن في زمان لا ينكر، و لو لبس مثل ذلك اليوم لشهر به‏ (4) ، {·1-87-2·}و أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و أمير المؤمنين عليه السّلام كانا في زمان مقفر مقصر جدب، فأما إذا أقبلت الدنيا و أرخت فأحق الناس بها أبرارها لا فجارها، و مؤمنوها لا منافقوها، و مسلموها لا كفارها (5) .

و الذي يستفاد من مجموع الأخبار، حسن تحسين الثياب، و عدم حسن التزهد فيها لمن له عيال، إلاّ إذا كان رئيس الدين و إمام عدل، و لذا إنّ عاصم

____________

(1) الاعراف: 32.

(2) الكافي: 6/453 باب لبس الحرير و الديباج حديث 5 بسنده عن العباس بن هلال الشاميّ مولى ابي الحسن عليه السّلام عنه قال: قلت له: جعلت فداك ما اعجب الى الناس من يأكل الجشب و يلبس الخشن و يتخشّع، فقال: اما علمت ان يوسف عليه السّلام نبيّ ابن نبيّ كان يلبس اقبية الديباج مزروة بالذهب و يجلس في مجلس آل فرعون يحكم فلم يحتج الناس الى لباسه، و انّما احتاجوا الى قسطه، و انّما يحتاج من الإمام في ان اذا قال صدق، و اذا وعد انجز، و اذا حكم عدل، انّ اللّه لا يحرّم طعاما و لا شرابا من حلال، و انّما حرّم الحرام قلّ او كثر و قد قال اللّه عزّ و جلّ‏ قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اَللََّهِ اَلَّتِي أَخْرَجَ لِعِبََادِهِ وَ اَلطَّيِّبََاتِ مِنَ اَلرِّزْقِ.

(3) الاعراف: 31.

(4) الكافي: 6/444 باب اللباس برقم 15 بسنده عن حمّاد بن عثمان قال: كنت حاضرا عند ابي عبد اللّه عليه السّلام اذ قال له رجل: اصلحك اللّه ذكرت ان عليّ بن ابي طالب عليه السّلام كان يلبس الخشن، يلبس القميص باربعة دراهم و ما اشبه ذلك، و نرى عليك اللباس الجيّد؟قال: فقال له: ان علي بن ابي طالب عليه السّلام كان يلبس ذلك في زمان لا ينكر و لو لبس مثل ذلك اليوم لشهر به، فخير لباس كل زمان لباس اهله، غير ان قائمنا اذا قام لبس لباس علي عليه السّلام و سار بسيرته.

(5) الكافي: 6/442 باب اللباس برقم 8.

77

بن زياد لمّا تزهد في اللباس و لامه أمير المؤمنين عليه السّلام على ذلك، فقال له عاصم: يا أمير؟!فعلى ما[خ. ل: فلم‏]اقتصرت في مطعمك على الجشوبة، و في ملبسك على الخشونة؟!قال عليه السّلام: ويحك!إنّ اللّه عزّ و جلّ فرض على أئمة العدل أن يقدروا أنفسهم بضعفة الناس، كي لا يتبغ‏ (1) بالفقير فقره‏ (2) .

و المستفاد من جملة من الأخبار أن أحسن الثياب جنسا و وصفا أقربها إلى المتعارف بين المتدينين، و أن خير لباس كل زمان لباس أخيار أهله‏ (3) .

نعم ورد عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أن من ترك لبس ثوب جمال و هو يقدر عليه تواضعا كساه اللّه تعالى حلة الكرامة (4) .

____________

(1) خ ل: يتبيغ. و هو الصحيح.

(2) وسائل الشيعة 1/292 باب 72: حديث 1[ط ج 3/419]عن عدة من أصحابنا عن احمد بن محمد و غيرهما بأسانيد مختلفة في احتجاج أمير المؤمنين عليه السّلام على عاصم بن زياد، حين لبس العباء و ترك الملأ و شكاه أخوه الربيع بن زياد إلى أمير المؤمنين عليه السّلام: انه قد غم أهله و أحزن ولده بذلك، فقال أمير المؤمنين عليه السّلام: عليّ بعاصم بن زياد، فجي‏ء به، فلما رآه عبس في وجهه فقال له: أما استحييت من أهلك؟أما رحمت ولدك؟أ ترى اللّه أحل لك الطيبات و هو يكره أخذك منها؟أنت أهون على اللّه من ذلك، أو ليس هو الذي يقول:

وَ اَلْأَرْضَ وَضَعَهََا لِلْأَنََامِ `فِيهََا فََاكِهَةٌ وَ اَلنَّخْلُ ذََاتُ اَلْأَكْمََامِ؟ أو ليس يقول: مَرَجَ اَلْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيََانِ `بَيْنَهُمََا بَرْزَخٌ لاََ يَبْغِيََانِ إلى قوله‏ يَخْرُجُ مِنْهُمَا اَللُّؤْلُؤُ وَ اَلْمَرْجََانُ؟ فباللّه لابتذال نعم اللّه بالفعال أحبّ إليه من ابتذالها له بالمقال، و قد قال اللّه عز و جل: وَ أَمََّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ. فقال عاصم: يا أمير المؤمنين: فعلى م اقتصرت في مطعمك على الجشوبة و في ملبسك على الخشونة؟فقال: ويحك، ان اللّه عز و جل فرض على أئمة العدل أن يقدروا أنفسهم بضعفة الناس كيلا يبتيغ بالفقير فقره. فالقى عاصم العباء و لبس الملأ.

الحديث، يبتيغ أي يتهيج.

(3) وسائل الشيعة: 3/342 باب 2 برقم 2 بسنده عن حماد بن عثمان قال: سمعت ابا عبد اللّه عليه السّلام يقول (في حديث) خير لباس كل زمان لباس اهله.

(4) وسائل الشيعة: 3/376 باب 29 حديث 5 عن أبي ذر عليه الرحمة عن رسول اللّه صلّى اللّه-

78

{·1-88-1·}و يستحب لمن أراد أن يتزهد لبس الثوب الحسن من خارج و الخشن من داخل، و يكره العكس‏ (1) . و يتأكد لبس الخشن من داخل لمن وجد من نفسه الطغيان بلبس اللين، و قد ورد أنّ الجسد إذا لبس الثوب اللين طغى، و عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنه قال لأبي ذر: البس الخشن من اللباس و الصفيق من الثياب لئلا يجد الفخر فيك مسلكه‏ (2) .

{·1-88-2·}و يجوز اتخاذ ثياب كثيرة مختلفة يراوح بينها، و ليس ذلك اسرافا، {·1-89-1·}حتى سئل مولانا الصادق عليه السّلام عن ثلاثين ثوبا فقال: ليس ذلك من السرف، إنما السرف أن تجعل ثوب صونك ثوب بذلتك‏ (3) ، يعني تجعل الثوب الفاخر

____________

ق-عليه و آله و سلّم في وصيته له: يا أبا ذر من رقع ذيله و خصف نعله و عفر وجهه فقد برئ من الكبر، يا أبا ذر من كان له قميصان فليلبس أحدهما و يلبس الآخر أخاه، يا أبا ذر من ترك الجمال و هو يقدر عليه تواضعا للّه كساه اللّه حلة الكرامة، يا أبا ذر البس الخشن من اللباس و الصفيق من الثياب لئلا يجد الفخر فيك مسلكه.

(1) الكافي: 6/442 باب اللباس برقم 8 بسنده عن محمد بن علي رفعه قال: مرّ سفيان الثوري في المسجد الحرام فرأى أبا عبد اللّه عليه السّلام و عليه ثياب كثيرة القيمة حسان، فقال:

و اللّه لآتيّنه و لأوبخّنه، فدنا منه فقال: يا بن رسول اللّه، و أللّه ما لبس رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم مثل هذا اللباس و لا عليّ و لا احد من آبائك!فقال أبو عبد اللّه عليه السّلام:

كان رسول صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في زمان قتر مقتر، و كان يأخذ لقتره و اقتاره، و ان الدنيا بعد ذلك أرخت عزاليها، فأحقّ أهلها بها أبرارها، ثم تلا: قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اَللََّهِ اَلَّتِي أَخْرَجَ لِعِبََادِهِ وَ اَلطَّيِّبََاتِ مِنَ اَلرِّزْقِ فنحن أحقّ من أخذ منه ما أعطاه اللّه، غير أنّى يا ثوري ما ترى عليّ من ثوب إنما لبسته للناس، ثم اجتذب يد سفيان فجّرها إليه، ثم رفع الثوب الأعلى و أخرج ثوبا تحت ذلك على جلده غليظا، فقال: هذا لبسته لنفسي غليظا و ما رأيته للناس. ثم جذب ثوبا على سفيان أعلاه غليظ خشن و داخل ذلك ثوب لين، فقال: لبست هذا الأعلى للناس و لبست هذا لنفسك تسرّها.

(2) وسائل الشيعة: 3/376 باب 29 برقم 5.

(3) الكافي: 6/441 باب اللباس برقم 4 بسنده عن اسحاق بن عمار، قال: قلت لابي-

79

الذي تصون به ماء وجهك مكان الثوب الذي يلبس في البيت و يبتذل، و لذا صار ابتذال ثوب الصون مكروها، و سئل عليه السّلام عن الرجل الموسر يتخذ الثياب الكثيرة الجياد و الطيالسة و القمص الكثيرة يصون بعضها بعضا يتجمل بها، أ يكون مسرفا؟قال: لا، لأن اللّه عز و جل يقول: لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ (1) (2) .

{·1-89-2·}و يكره التعرّي من الثياب لغير ضرورة ليلا و نهارا للرجل و المرأة مع عدم وجود الناظر المحترم، و إلاّ حرم ما به يحصل كشف العورة، و روي عن أمير المؤمنين عليه السّلام أنه قال: إذا تعرّى أحدكم نظر إليه الشيطان فطمع فيه فأستتروا (3) .

و يستحب لبس السراويل و نحوه ممّا يمنع انكشاف العورة سيما في الصلاة، فقد روي أنّ ركعة بسراويل تعدل أربعا بغيره‏ (4) ، و ورد أن اللّه سبحانه أوحى إلى إبراهيم عليه السّلام أنّ الأرض تشتكي إليّ من عورتك، فاجعل بينها و بين الأرض حجابا، فصنع سراويل إلى ركبته فلبسه‏ (5) .

و الاحوط لزوما الاجتناب من تشبه الرجل بالمرأة و بالعكس في اللباس

____________

ق-عبد اللّه عليه السّلام: يكون للمؤمن عشرة اقمصة؟قال: نعم، قلت: عشرون؟قال: نعم، قلت: ثلاثون؟قال: نعم، ليس هذا من السرف انما السرف ان تجعل ثوب صونك ثوب بذلتك.

(1) الطلاق: 7.

(2) الكافي: 6/443 باب اللباس برقم 12.

(3) التهذيب: 1/373 باب 18، برقم 1144.

(4) الذكرى/140.

(5) وسائل الشيعة: 3/353 باب 11 برقم 1.

80

و غيره‏ (1) ، و كذا التشبه بأعداء اللّه تعالى و سلوك مسالكهم‏ (2) . و عن الصادق عليه السّلام أن اللّه تعالى أوحى إلى نبي من أنبيائه: قلّ للمؤمنين لا تلبسوا ملابس أعدائي، و لا تطعموا مطاعم أعدائي، و لا تسلكوا مسالك أعدائي، فتكونوا أعدائي‏ (3) . {·1-90-1·}و لعن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم المتشبهين من الرجال بالنساء، و المتشبهات من النساء بالرجال‏ (4) . و يروى أن خير شبابكم من تشبه بالكهول، و شر كهولكم من تشبه بالشباب‏ (5) .

و يستحب اختيار البياض من بين الالوان، فإنه أطيب و أطهر، و هو

____________

(1) مكارم الاخلاق/134 في تشبه الرجال بالنساء: عن ابي عبد اللّه، عن ابائه عليهم السّلام قال: كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يزجر الرجل يتشبّه بالنساء، و ينهى المرأة ان تتشبّه بالرجال في لباسها.

(2) وسائل الشيعة: 3/279 باب 19 برقم 8.

(3) عيون اخبار الرضا عليه السّلام/193.

(4) مستدرك وسائل الشيعة 1/208 باب 9 برقم 1.

(5) مكارم الاخلاق/135.

بحث في التشبّه‏

التشبّه: هو تنزيل شخص نفسه بمنزلة شخص آخر و حكايته له بما يختصّ به و يميزه عن غيره في قول او فعل او لباس او صوت او حركة أو غيرها، بحيث اذا شوهد يظن أنه المشبّه به، و لا ريب في مرجوحية ذلك في كثير من الموارد، اما الحكم بالحرمة مطلقا فهو مشكل لعدم قيام دليل فقهي واضح على حرمة مطلق التشبّه. نعم اذا اوجب ذلك ترويج الكفر او شيوع الباطل و الانحراف عن التعاليم المسلّمة الدينيّة او اوجب تضعيف الاسلام كان حراما بلا ريب لكن بهذه العناوين الثانوية، و ما جاء من النهي من قوله عليه السّلام لا تلبسوا ملابس اعدائي.. الى اخر الحديث و غيره فلحنه لا يدل على التحريم بل على المرجوحية، و كذا الحكم في تشبه الرجال بالنساء او بالعكس. فالحاصل ان استفادة حرمة مطلق التشبه من الروايات المشار اليها مشكل، و اللّه العالم.

81

خير الالوان‏ (1) ، و القطن من بين الاجناس، فإنه لباس رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (2) ، و الأئمة عليهم السّلام، و كذا الكتان فإنه من لباس الانبياء، و هو ينبت اللحم‏ (3) .

{·1-90-2·}و يكره لبس الثوب الرقيق‏ (4) ، و الأحمر المشبع الذي هو في نهاية الحمرة بل مطلق الأحمر إلاّ للعرس‏ (5) ، و لا يكره الأحمر الوردي، بل لعله مستحب لمن لم يكن خلاف زيّه في عادة عصره و مصره، للبس الباقر عليه السّلام له‏ (6) .

و كذا يكره المصبوغ بالزعفران، و لا بأس بالمصبوغ بالعصفر (7) ، و قد ورد عن أهل البيت عليهم السّلام: صبغنا البهرمان و صبغ بني أميّة الزعفران‏ (8) .

و البهرمان هو العصفر أو ضرب منه كما صرح به أهل اللغة (9) . {·1-91-1·}و لا يكره لبس الاخضر (10) ، و الازرق‏ (11) ، و الأصفر (12) ، و العدسي‏ (13) ، بل لا يبعد

____________

(1) الكافي: 6/445 باب لباس البياض و القطن برقم 1 و 2.

(2) الكافي: 6/446 باب لباس البياض و القطن برقم 4.

(3) الكافي: 6/449 باب الكتّان برقم 1.

(4) الخصال: 2/623 حديث الاربعمائة و فيه (عليكم بالصفيق من الثياب فانّه من رقّ ثوبه رقّ دينه) .

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 1/209 باب 13 برقم 1 و 4.

(6) الكافي: 6/448 باب لبس المعصفر برقم 13، و مستدرك الوسائل: 1/209 باب 13.

(7) العصفر: نبت يصبغ به، منه ريفي، و منه برّي و كلاهما نبت بارض العرب، لسان العرب:

4/581.

(8) الكافي: 6/448 باب لبس المعصفر برقم 10 بسنده عن زرارة عن ابي جعفر عليه السّلام.

(9) راجع القاموس: 4/82 مادّة بهرم.

(10 و 11) مكارم الاخلاق/120.

(12) مستدرك وسائل الشيعة: 1/206 باب 45 برقم 8.

(13) الكافي: 6/448 باب لبس المعصفر برقم 12.

82

الاستحباب، للبس الصادق عليه السّلام الاول و الثالث، و السجاد و الرضا عليهما السّلام الثاني، و باب الحوائج عليه السّلام الرابع على ما ورد. و يمكن الاستيناس لرجحان الأزرق من الثياب، بقول الصادق عليه السّلام: السبح الزرق في أيدي شيعتنا مثل الخيوط الزرق في ألبسة بني إسرائيل، إن اللّه عزّ و جلّ أوحى إلى موسى عليه السّلام أن مر بني اسرائيل أن يجعلوا في أربعة جوانب أكسيتهم الخيوط الزرق، و يذكرون به إله السماء.

{·1-92-1·}و يكره لبس الأسود لأنّه لباس فرعون و لباس أهل النار و لباس العباسيين‏ (1) . و أستثني من ذلك العمامة و الخف و الكساء مطلقا (2) ، و الباقي حال التقية من الأعداء (3) ، و الأظهر عندي استثناء لبسه في عزاء أهل البيت عليهم السّلام‏ (4) ، بل و مطلق عزاء المؤمن احتراما له كما أوضحناه في رسالة وسيلة

____________

(1) وسائل الشيعة: 3/278 باب 19 برقم 5 و 6 و 7.

(2) الكافي: 6/449 باب لبس السواد برقم 1.

(3) الكافي: 6/449 باب لبس السواد برقم 2 بسنده عن حذيفة بن منصور، قال: كنت عند ابي عبد اللّه عليه السّلام بالحيرة فاتاه رسول ابي جعفر (رسول ابي العباس خ ل) الخلفية يدعوه فدعا بممطر أحد وجيه أسود و الآخر أبيض فلبسه ثم قال ابو عبد اللّه عليه السّلام:

أمّا انّي البسه و انا اعلم انه لباس اهل النار.

(4) اقول: لبس السواد صار اليوم شعارا للحزن، و رمزا لتعظيم المحزون عليه و حينئذ لا ينبغي الشكّ في رجحان لبس السواد في عزاء سيد شباب اهل الجنة عليه و على أهل بيته آلاف الصلاة و السّلام، لأن تعظيمه واجب و البراءة من اعدائه فرض، فالقول بالاستحباب بعد انطباق المورد على لزوم البراءة من اعداء اهل البيت عليهم السّلام لا محيص منه. و اعلم انّ العلّة في الحكم بكراهة لبس السواد انما هي لكون لبس السواد كان شعارا لفرعون و بنى العباس، و المتأمل يتضح له ان الكراهة لا معنى لها سوى ايجاب ذلك تاييدا لمن اختص الشعار به، و بهذا الملاك لما صار لبس السواد لمصاب الحسين عليه السّلام شعارا كان الجزم برجحانه، بل الحكم باستحبابه متعينا. و اما لبس السواد في عزاء المؤمن قريبا كان أو غيره لما عدّ عرفا اعزازا-

83

النجاة، و لا يلحق بالعمامة القلنسوة و نحوها من ملابس الرأس‏ (1) .

و يكره لبس الصوف و الشعر سيما في الصيف، إلاّ من علة برد و نحوه.

و عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في وصيته لأبي ذر: يا أبا ذر!يكون في آخر الزمان قوم يلبسون الصوف في صيفهم و شتائهم، يرون أنّ لهم الفضل بذلك على غيرهم، أولئك يلعنهم أهل السموات و الأرض‏ (2) .

و يستحب توسعة جيب القميص و الثوب و هو طوقه، و قد ورد أنه أمان من الجذام‏ (3) . و تخفيف الرداء، فإنه أقرب إلى طول العمر (4) .

و يكره حل ازرار القباء و القميص، لأنه من فعل قوم لوط (5) ، و يحتمل أن يكون المراد به اللبس محلول الازرار دائما المنافي للستر كما هي عادة العرب، لا الحل في بعض الأوقات‏ (6) .

____________

ق-للميت و احتراما له و كان احترام المؤمن حيّا و ميّتا ممّا ندب إليه الشارع المقدس كان لبس السواد في مصابه راجحا، و تركه اذا كان مما يوهن الميت المؤمن كان تركه محرما، هذا كله دائر مدار تحقق العنوان، فتفطن.

(1) التهذيب: 2/213 باب 11 برقم 836 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال قلت له:

أصلّي في القلنسوة السوداء؟فقال: لا تصلّ فيها فانها لباس اهل النّار.

(2) وسائل الشيعة: 3/362 باب 19 برقم 5 اقول: لعن أهل السموات و الارض في الحديث ليس للبس الصوف، بل لتفضيل انفسهم على غيرهم في ذلك، و هو من باب لعن المتكبرين، فتفطّن.

(3) الكافي: 6/479 باب النوادر برقم 8 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: سعة الجربان و نبات الشعر في الانف امان من الجذام، ثم قال: اما سمعت قول الشاعر: و لا ترى قميصي الاّ واسع الجيب و اليد.

(4) وسائل الشيعة: 3/381 باب 32 برقم 5.

(5) وسائل الشيعة: 3/286 باب 23 برقم 6.

(6) اقول: يؤيد هذا الاحتمال ما روى في الفقيه: 1/174 برقم 123 باب 39 بسنده عن‏

84

و يستحب تقصير الثياب، فإنه أبقى للثوب و أنقى للقلب‏ (1) .

و يكره تجاوز ذيله الكعبين و كمّه أطراف أصابع اليدين، و قد ورد أنّ ما جاوز الكعبين في النار (2) ، و لعله لإيراثه الكبر و الخيلاء. و قد ورد أن من لبس ثوبا و اختال فيه خسف اللّه به من شفير جهنم، و كان قرين قارون، لأنه أول من اختال فخسف اللّه به و بداره الأرض. و أن من أختال فقد نازع اللّه في جبروته‏ (3) ، و أنه لا يجد ريح الجنة مرخي الإزار خيلاء (4) ، و أن أمير المؤمنين عليه السّلام كان إذا لبس القميص مدّ يده فإذا طلع عن أطراف أصابعه قطعه‏ (5) .

و يكره التوشح بالازار فوق القميص، لأنه من فعل الجبابرة (6) ، و زيّ الجاهلية. و كيفيته إدخال الإزار تحت اليد اليمنى و إلقاؤه على المنكب الأيسر.

و قيل: هو أخذ الطرف الذي ألقاه على المنكب الأيمن من تحت يده اليسرى، و أخذ طرفه الذي ألقاه على الأيسر من تحت يده اليمنى، ثم يعقدهما على صدره بالمخالفة بين طرفيه. و كذا يكره سدل الرداء لمن لبس الازار فقط (7) ، فأما إذا كان لابسا قميصا و نحوه فلا بأس به. و كذا يكره اشتمال الصماء

____________

ق-ابي جعفر عليه السّلام انه قال: لا بأس بأن يصلي احدكم في الثوب الواحد و ازراره محلولة.

إن دين محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم دين حنيف.

(1) الكافي: 6/457 باب تشمير الثياب برقم 6 بسنده نظر أمير المؤمنين عليه السّلام الى فتى مرخ ازاره، فقال: يا بنيّ ارفع ازارك فإنّه ابقى لثوبك و انقى لقلبك.

(2) وسائل الشيعة: 3/367 باب 23 برقم 5.

(3) وسائل الشيعة: 3/368 باب 23 برقم 6.

(4) اخر السرائر/474.

(5) الارشاد/271.

(6) وسائل الشيعة: 3/289 باب 24 برقم 10.

(7) قرب الاسناد/54.

85

و التحافه، و هو أن يدخل رداءه تحت إبطه، ثم يجعل طرفيه على منكب واحد (1) .

{·1-92-2·}و يكره القناع للرجل ليلا و نهارا، لأنه ريبة بالليل و مذلة بالنهار (2) .

و أحسن الأيام لقطع الثوب يوم الخميس، فإنه يوم مبارك‏ (3) ، و كذا الجمعة فإنه سيّد الأيام‏ (4) . و ورد النهي عن قطعها يوم السبت، لأنّ صاحبه يكون مريضا (5) . و يوم الأحد، لأنه يورث الغمّ و الحزن‏ (6) . و يوم الثلاثاء لأنه إما أن يحرق أو يغرق أو يسرق‏ (7) . و أما الأربعاء فهو و إن كان يوما نحسا إلاّ أنه ورد الاذن بالقطع فيه‏ (8) ، كما ورد مدح القطع يوم الاثنين و أنه يكون

____________

(1) التهذيب: 2/214 باب 11 برقم 841.

(2) مكارم الاخلاق/133.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 2/22 باب 3 برقم 1: قوله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: اللهم بارك لأمّتي في بكروها يوم سبتها و خميسها.

(4) مصباح المتهجّد/382 بسنده عن الرضا عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: ان يوم الجمعة سيد الايّام تضاعف فيه الحسنات، و تمحى فيه السيّئات، و ترفع فيه الدرجات، و تستجاب فيه الدعوات، و تكشف فيه الكربات، و تقضى فيه الحوائج العظام، و هو يوم المزيد للّه فيه عتقاء و طلقاء من النار، و ما دعا فيه احد من الناس و عرف حقّه و حرمته الاّ كان حقّا على اللّه ان يجعله من عتقائه و طلقائه من النار، فان مات في يومه أو ليلته مات شهيدا، و بعث آمنا، و ما استخفّ احد بحرمته، و ضيّع حقّه الاّ كان حقّا على اللّه أن يصليه نار جهنّم الاّ ان يتوب.

(5) أحسن التقويم ص 37 عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: من قطع الثوب يوم السبت يكون مريضا ما دام ذلك الثوب في بدنه، إلاّ أن يهبه لغيره.

(6) أحسن التقويم ص 37 عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: من قطع الثوب يوم الأحد أصابه الغم و لم يكن مباركا.

(7) أحسن التقويم ص 37 عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: من قطع الثوب يوم الثلاثاء يسرقه السارق أو يغرق أو يحرق ذلك الثوب.

(8) أحسن التقويم ص 37 عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: من قطع الثوب يوم-

86

مباركا (1) . {·1-93-1·}و يستحب عند قطع ثوب جديد أن يقرأ سورة القدر ستا و ثلاثين مرة، فإذا بلغ‏ تَنَزَّلُ اَلْمَلاََئِكَةُ أخرج شيئا من الماء ورش بعضه على الثوب رشا خفيفا، ثم يلبسه و يصلي فيه ركعتين بالحمد و آية الكرسي و التوحيد و القدر و يدعو بقول: «الحمد للّه الذي رزقني ما أتجمّل به في الناس و أواري به عورتي و أصلي فيه لربي» ، و يكثر من قول: «لا حول و لا قوة إلاّ باللّه» (2) ، فقد ورد أنّ من فعل ذلك لا يعصي اللّه فيه، و له بكل سلك فيه ملك يقدس له و يستغفر له و يترحّم عليه، و لم يزل يأكل في سعة حتى يبلى ذلك الثوب‏ (3) .

{·1-93-2·}و يستحب الابتداء عند اللبّس باليمين، فقد ورد أنّ الإمام باب الحوائج عليه السّلام كان يلبس ثيابه مما يلي يمينه، و كان إذا لبس ثوبا جديدا دعا بقدح من ماء فقرأ فيه سورة القدر عشرا، و التوحيد عشرا، و: قُلْ يََا أَيُّهَا اَلْكََافِرُونَ عشرا، ثم نضحه على ذلك الثوب، ثم قال: من فعل هذا بثوبه قبل أن يلبسه لم يزل في رغد من العيش ما بقي منه سلك‏ (4) .

و عن الباقر عليه السّلام الأمر لمن لبس الجديد بقوله: «اللهم اجعله ثوب يمن و تقى و بركة، اللهم ارزقني فيه حسن عبادتك، و عملا بطاعتك، و أداء شكر نعمتك. الحمد للّه الذي كساني ما أواري به عورتي، و أتجمّل به في الناس» (5) . {·1-94-1·}و ورد أن من قال عند لبس الجديد: «الحمد للّه الذي كساني

____________

ق-الأربعاء يرزق و لم يبعث إلى مشقة، و يكن في العيش و الرخاء.

(1) احسن التقويم ص 37 عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: من قطع الثوب يوم الاثنين يكون مباركا.

(2) الكافي: 6/459 باب القول عند لباس الجديد برقم 4.

(3) الكافي: 6/459 باب القول عند لباس الجديد برقم 5.

(4) عيون الاخبار/175.

(5) الكافي: 6/458 باب القول عند لباس الجديد برقم 1.

87

من اللباس ما أتجمّل به في الناس، اللهم اجعلها ثياب بركة أسعى فيها لمرضاتك، و أعمّر فيها مساجدك» غفر له‏ (1) .

و ورد إمرار اليد على الثوب الجديد بعد لبسه عند قراءة الدعاء (2) ، و أنّ من قال عند لبس الجديد: «لا إله إلاّ اللّه، محمد رسول اللّه» أمن من الآفة (3) . و ورد عند لبس الثوب الجديد قول: «اللهم ألبسني لباس الإيمان، و زينّي بالتقوى، اللهم أجعل جديده أبليه في طاعتك و طاعة رسولك، و أبدلني بخلقه حلل الجنة، و لا تبدلني بخلقه مقطعات النيران» (4) .

و يأتّي في الخاتمة إن شاء اللّه تعالى كراهة خياطة الثوب على البدن، و أنها من موجبات الفقر.

{·1-94-2·}و يستحب لبس السراويل من قعود، فإنّ من فعل ذلك وقي وجع الخاصرة (5) . و يكره من قيام، و مستقبل القبلة، و كذا مستقبل الانسان‏ (6) . و قد ورد أن من لبسه من قيام لم تقض له حاجة ثلاثة أيام‏ (7) ، و أنه يورث الجبن و الماء الأصفر، و الغم و الهم‏ (8) . و روي استحباب الدعاء عند لبس السراويل بقول: «بسم اللّه اللهم استر عورتي، و لا تهتكني في عرصات القيامة، و أعف

____________

(1) الكافي: 6/459 باب القول عند لباس الجديد برقم 2.

(2) الكافي: 6/459 باب القول عند لباس الجديد برقم 3.

(3) الكافي: 6/459 باب القول عند لباس الجديد برقم 6.

(4) وسائل الشيعة: 3/374 باب 27 برقم 5.

(5) الكافي: 6/479 باب النوادر برقم 7.

(6) وسائل الشيعة: 3/416 باب 68 برقم 4. مكارم الاخلاق/115 في الدعاء قبل اللبس.

(7) السرائر/470.

(8) مستدرك وسائل الشيعة: 1/219 باب 34 برقم 1.

88

عنّي فرجي، و لا تخلع عنّي زينة الإيمان» (1) .

و في رواية أخرى بقول: «اللهم استر عورتي، و آمن روعتي [و لا تبد عورتي‏]، و عفّ فرجي، و لا تجعل للشيطان في ذلك نصيبا و[خ. ل لا سبيلا]، و لا إلى ذلك وصولا، فيضع لي المكائد و يهيجّني لارتكاب محارمك» (2) .

{·1-95-1·}و ورد استحباب لبس الثوب قبل السراويل، لأنه من عمل الأنبياء (3) .

و يستحب التسمية عند خلع الثياب، لئلا يلبسها الجن‏ (4) ، و طيها لأنه راحتها و أبقى لها (5) . و لأنها إذا كانت منشورة لبسها الشياطين بالليل‏ (6) .

و يكره مسح اليد و الوجه بالذيل‏ (7) ، و المسح بثوب من لم يكسه الماسح‏ (8) .

{·1-95-2·}و يستحب التبّرع بكسوة المؤمن فقيرا كان أو غنيّا، فإنّ من كسا فقيرا مسلما ثوبا من عري أو أعانه بشي‏ء ممّا يقويه على معيشته و كلّ اللّه عزّ و جلّ به سبعين ألف ملك يستغفرون لكل ذنب عمله إلى أن ينفخ في الصور (9) . و من كسا

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/219 باب 34 برقم 1.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/219 باب 34 برقم 2.

(3) مكارم الاخلاق/115 في الدعاء قبل اللبس.

(4) وسائل الشيعة: 3/415 باب 67 برقم 1.

(5) الكافي: 6/478 باب النوادر برقم 3.

(6) الكافي: 6/480 باب النوادر برقم 11.

(7) الخصال: 1/225 اربع خصال يتولد منها الغمّ حديث 59 بسنده عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: اغتمّ امير المؤمنين عليه السّلام يوما فقال: من اين اتيت، فما اعلم انّي جلست على عتبة باب، و لا شققت بين غنم، و لا لبست سراويلي من قيام، و لا مسحت يدي و وجهي بذيلي.

(8) الكافي: 6/479 باب النوادر برقم 10.

(9) الكافي: 2/204 باب من كسا مؤمنا برقم 2.

89

أخاه المؤمن شتاءا أو صيفا كان حّقا على اللّه تعالى أن يكسوه من ثياب الجنة و استبرقها، و أن يهوّن عليه من سكرات الموت، و أن يوسّع في قبره، و أن يلقى الملائكة إذا خرج من قبره بالبشرى‏ (1) . {·1-96-1·}و من كسا مؤمنا ثوبا من غنى، لم يزل في ستر من اللّه ما بقي من الثوب خرقة (2) .

{·1-96-2·}و يجب على القادر إكساء المؤمن عند ضرورته، و قد روي أنّ من كان عنده فضل ثوب و قدر أن يخصّ به مؤمنا يحتاج إليه فلم يدفعه إليه أكبّه اللّه في النار على منخريه‏ (3) .

____________

(1) الكافي: 2/204 باب من كسا مؤمنا برقم 1.

(2) الكافي: 2/205 باب من كسا مؤمنا برقم 5 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام انه كان يقول: من كسا مؤمنا ثوبا من عرى كساه اللّه من استبرق الجنة، و من كسا مؤمنا ثوبا من غنى لم يزل في ستر من اللّه ما بقى من الثوب خرقة.

(3) المحاسن/98 عقاب من اكتسى و مؤمن عارى برقم 63 بسنده: قال على بن الحسين عليهما السّلام: من كان عنده فضل ثوب فعلم انه بحضرته مؤمن يحتاج اليه فلم يدفعه اليه اكبّه اللّه على منخريه.

90

المقام الثاني {·1-97-1·}في آداب العمامة و القلنسوة و الحذاء و الخلخال‏

يستحب لبس العمامة، و قد ورد أنها تزيد في الحلم‏ (1) ، و أنها تيجان الملائكة و العرب‏ (2) ، و أن العرب إذا وضعوها وضع اللّه عزّهم‏ (3) . و يتأكد لبسها في الصلاة، و قد ورد أن ركعتين مع العمامة خير من أربع ركعات بغير عمامة (4) .

و أفضلها لونا البياض‏ (5) ، و كيفية إلقاء طرف منها على الصدر و طرف آخر طول أربع أصابع من خلف بين الكتفين‏ (6) ، و روي أن من خرج من منزله معتما تحت حنكه يريد سفرا لم يصبه في سفره سرق و لا حرق و لا مكروه‏ (7) . {·1-97-2·}و عن الصادق عليه السّلام أنه قال: إني لأعجب ممن يأخذ في حاجة و هو معتم تحت حنكه

____________

(1) مكارم الاخلاق/136 الفصل السابع في العمائم و القلانس عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: (اعتمّوا تزدادوا حلما) .

(2) مكارم الاخلاق/136 الفصل السابع في العمائم.

(3) المصدر نفسه.

(4) المصدر المتقدم.

(5) الكافي: 6/461 باب العمائم برقم 3 بسنده عن ابي جعفر عليه السّلام قال: كانت على الملائكة العمائم البيض المرسلة يوم بدر.

(6) الكافي: 6/461 باب العمائم برقم 4 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: عمّم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عليّا عليه السّلام بيده فسدلها من بين يديه و قصّرها من خلفه قدر أربع أصابع، ثم قال: ادبر فادبر ثم قال: اقبل فاقبل، ثم قال: هكذا تيجان الملائكة.

(7) الكافي: 6/461 باب العمائم برقم 6.

91

كيف لا تقضى حاجته‏ (1) ؟!

{·1-98-1·}و يكره التّعمم من غير تحنك، و قد ورد أن من فعل ذلك فأصابه ألم أو داء لا دواء له فلا يلومّن إلاّ نفسه‏ (2) . و قد فسرّت العمامة الطابقية-التي ورد أنها عمة إبليس-بما لا حنك لها (3) ، و كذا فسّر الاقتطاع-الذي ورد عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم النهي عنه-بشدّ العمامة من غير إدارة حنك‏ (4) . و قيل:

يكره صلاة المتعّمم من غير تحنّك، و لم يثبت‏ (5) . نعم الاجتناب من ذلك أولى، و في تحقّق التحنّك بوضع حنك للعمامة و ان لم يسد له تأمّل، بل في تحقّق التحنّك بالاسدال من غير إدارته و جهان، و الأخبار الحاكية لكيفية تعمّم النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و الأئمة عليهم السّلام من إسدال طرف منها بين أيديهم و مقدار أربع أصابع بين الكتفين تقضي بتحقّق التحنّك بالإسدال، و ظاهر الروايتين المزبورتين آنفا هو الإدارة تحت الحنّك، و يمكن العمل بالأخبار جميعا باعتبار الإدارة تحت الحنك لمن أراد السفر أو الذهاب إلى حاجة لظاهر الخبرين، و عدم الإعتبار في غيرهما لإطلاق باقي الأخبار.

و روي استحباب أن يدعو عند لبس العمامة بقول: «اللهم أرفع ذكري، و أعل شأني، و أعزني بعزتّك، و أكرمني بكرمك بين يديك و بين خلقك،

____________

(1) الفقيه: 1/173 باب 39 برقم 816.

(2) الفقيه: 1/173 باب 39 برقم 814.

(3) الفقيه: 1/172 باب 39 برقم 813، و الكافي: 6/461 باب العمائم برقم 5 ذيله.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/204 باب 21 برقم 2.

(5) و ذلك لعدم العثور على رواية مسندة سوى ما نقل عن خط الشهيد رحمه اللّه قوله: و يكره الصلاة في عمامة لا حنك لها الاّ ان ينقص طولها عن سبعة اذرع. نعم كراهة ترك أصل التحنّك ثابت بروايات عديدة مسندة، اما ان التحنك يسقط اذا كانت العمامة اقل من سبعة اذرع فلم نقف له على دليل.

92

اللهم توجّني بتاج الكرامة و العزّ و القبول» (1) . و في رواية أخرى أنه يقول:

«اللّهم سوّمني بسيماء الإيمان، و توجّني بتاج الكرامة، و قلّدني حبل الإسلام، و لا تخلع رغبة (2) الإيمان من عنقي» (3) .

و قيل: ينبغي لفّ العمامة من قيام، و عدّ لفهّا من جلوس من مورثات الفقر، و أمّا ما اشتهر على الالسن من كراهة وضع العمامة الملفوفة و نحوها من ملبوسات الرأس في الأرض مقلوبة باطنها إلى فوق و أنّ الشيطان يفرّخ فيها أو يحدث، و إن وضع منديل عليها يسترها رافع للكراهة، فلم أقف على مستند شي‏ء منه.

{·1-98-2·}و يكره لبس البرطلّة فإنها من زيّ اليهود (4) . و كذا يكره لبس القلنسوة المتركة (5) . و ورد أنه إذا ظهرت القلانس المتركة ظهر الزنا (6) . و استظهر العلامة المجلسي قدس سره كون المراد بها نحو قلنسوة البكتاشية و بعض الدراويش، و ورد أنّ النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان يلبس قلنسوة بيضاء مضربة، و كان صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يلبس القلانس اليمنيّة و البيضاء و المضربة و ذوات

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/213 باب 23 برقم 8.

(2) الظاهر: ربقة. (منه قدس سره) .

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/213 باب 23 برقم 10.

(4) مكارم الاخلاق/138 و البرطّلة نوع قنلسوة مجمع البحرين.

(5) الكافي: 6/478 باب النوادر برقم 2 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام: اذا ظهرت القلانس المتركة ظهر الزنا. اقول: المتركة يحتمل ان تكون مأخوذة من الترك الذي يطلق في لغة غير العرب على ما يكون فيه اعلام المعروفة سابقا- بالبكتاشي-و يحتمل ان يكون بالمعنى العربي ان يكون فيه زوائد متروكه فوق الرأس المعروفة بالشراوني و هي القلانس العريضة، فراجع.

(6) المصدر المتقدم.

93

الاذنين في الحرب‏ (1) . و عن أبي الحسن الأول عليه السّلام أنه قال للحسين بن المختار: اعمل لي قلنسوة و لا تكن مصبغة، فإن السيد مثلي لا يلبس المصبغ، و المصبغ: المكسّر بالظفر (2) .

و لا بأس بلبس البرنس، لأن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان له برنس يتبرنس به‏ (3) . و البرنس: قلنسوة طويلة كان النسّاك يلبسونها في صدر الإسلام‏ (4) .

و لا يصلح لبس الخلخال الذي له صوت، سيما عند سماع الاجانب صوته، و لا بأس بما لا صوت له.

{·1-99-1·}و يستحب لبس ما يمنع الرجل من مباشرة الأرض من نعل أو حذاء أو نحوهما، و قد روي أن أول من أتّخذ النعلين إبراهيم عليه السّلام‏ (5) ، بل قيل بكراهة المشي حافيا على الأرض. و يستحب أستجادته فإنها تكبت العدو، و تزيد في ضوء البصر، و تطيل العمر، و تحفظ من البلاء، و هي عون على الصلاة و الطهور (6) .

____________

(1) الكافي: 6/461 باب القلانس برقم 1 اقول هي اقسام القلانس.

(2) مكارم الاخلاق/138.

(3) الكافي: 6/461 باب القلانس برقم 1.

(4) البرنس: كل ثوب راسه منه ملتزق به من دراعة، او جبّة او ممطر او غيرها. نهاية ابن الأثير : 1/122.

(5) الكافي: 6/462 باب الاحتذاء برقم 2.

(6) وسائل الشيعة: 3/382 باب 32 برقم 6 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: سمعته يقول: جوّدوا الحذاء فانه مكتبة العدوّ، و زيادة في ضوء البصر، و خفّفوا الديّن فانّ في خفّة الدين زيادة العمر، و تدهنوا فانّه يظهر الغناء، و عليكم بالسّواك، فانه يذهب وسوسة الصدور، و ادمنوا الخفّ، فانه امان من السلّ. و في الكافي: 6/462 باب الاحتذاء برقم 1 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام: استجادة-

94

و يكره لبس ما يشاكل حذاء الكفار، و ورد النهي عن لبس النعل الممسوحة، لأنها حذاء اليهود (1) . و المراد بها النعل التي يلصق جميع باطنها الأرض مأخوذ من: أمسح الرجل و هو الذي ليس له أخمص، و الأخمص: ما رقّ من باطن القدم و تجافى عن الأرض. و كذا ورد النهي عن لبس النعل غير المخصرة. و قال الصادق عليه السّلام: اني لا مقتها (2) ، و فسرها في رواية بالممسوحة. و يساعده تفسير أهل اللغة النعل المخصّرة بالتي قطع خصرها حتى صار مستدقا، مأخوذ من رجل مخصر القدمين إذا كان قدمه تمس الأرض من مقدمها و عقبها و ينخوي أخمصها و يخلو مع رقة فيه‏ (3) . و كذا ورد النهي عن النعل غير المعقبة و مقتها الصادق عليه السّلام‏ (4) أيضا، و فسرها في مجمع البحرين بغير المخصرة، و لعله لأنها إذا لم يكن لها عقب تساوى أسفله. و ورد النهي أيضا عن النعل الملس، و هو حذاء فرعون، و هو أول من أتخّذ الملس‏ (5) .

و في مجمع البحرين‏ (6) ، أنه لعل المراد به غير المخصره. و حينئذ فمرجع النواهي المزبورة إلى أمر واحد و هو تساوي أسفل النعل و عدم وجود خصرة لها كخصرة القدم.

____________

ق-الحذاء وقاية للبدن و عون على الصلاة و الطهور.

(1) الكافي: 6/463 باب الاحتذاء برقم 6.

(2) الكافي: 6/463 باب الاحتذاء برقم 8.

(3) مجمع البحرين/245. الطبعة الحجريه و فيه: يخوي.

(4) الكافي: 6/463 باب الاحتذاء برقم 5.

(5) الكافي: 6/463 باب الاحتذاء برقم 4 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام: لا تحتذوا الملس فانّها حذاء فرعون، و هو أول من اتخذ الملس.

(6) صفحه 312 من الحجّرية في مادة ملس قوله: و في الحديث (و لا تتخذوا الملس فانه حذاء فرعون) و لعل المراد غير المخصرة، فتدبّر.

95

و يكره عقد شراك النعل‏ (1) ، و يستحب إطالة ذوائب النعلين‏ (2) ، و يستحب إصلاح نعل من انقطع شسع نعله، و قد ورد أن من فعل ذلك حمله اللّه تعالى على ناقة سريعة حين يخرج من قبره‏ (3) . و لا بأس بالمشي حافيا و على نعل واحدة إذا أنقطع الشسع في أثناء الطريق إلى أن يصلح‏ (4) ، و يكره المشي على واحدة لغير ذلك، لأن الشيطان لا يفارقه إلاّ أن يشاء اللّه تعالى‏ (5) ، و في خبر آخر أنه يتخوف عليه الجنون‏ (6) .

{·1-99-2·}و يستحب خلع النعل عند الجلوس، و عند الأكل، فإنه سنة جميلة، و أرّوح للقدمين‏ (7) .

و يكره لبس النعل السوداء، فإنها من لباس الجبارين، و تورث الهم، و تضعف البصر، و ترخي الذكر (8) . و يستحب البيضاء و الصفراء، فإن من أخذ النعل البيضاء لم يبلها حتى يكتسب مالا من حيث لا يحتسب أو علما (9) ، و من لبس نعلا صفراء كان في سرور حتى يبليها، و فيها خصال ثلاث: تجلوا البصر، و تشّد الذكر، و تنفي الهم، و هي مع ذلك من لباس النبيّين‏ (10) . و من لبس صفراء

____________

(1) الكافي: 6/464 باب الاحتذاء برقم 10.

(2) الكافي: 6/464 باب الاحتذاء برقم 11.

(3) الكافي: 6/464 باب الاحتذاء برقم 13.

(4) الكافي: 6/464 باب الاحتذاء برقم 14.

(5) الكافي: 6/468 باب السنّة في لبس الخف و النعل و خلعهما برقم 5.

(6) الكافي: 6/467 باب السنة في لبس الخف و النعل و خلعهما برقم 4.

____________

(7) وسائل الشيعة: 3/385 باب 37 برقم 3.

(8) الكافي: 6/465 باب الوان النعال برقم 2.

(9) الكافي: 6/465 باب الوان النعال برقم 3.

(10) الكافي: 6/465 باب الوان النعال برقم 5.

96

[تميل‏]إلى البياض لم يعدم مالا و ولدا (1) .

{·1-100-1·}و يستحب لبس الخف شتاء و صيفا، فإنه يزيد في قوة البصر، و من داوم عليه أمن من مرض السل و موت السوء (2) . و تقييد لبسه في بعض الأخبار بعدم وجدان النعل يكشف عن كون النعل أفضل منه‏ (3) . و الفضل في لون الخف عكس النعل، فيستحب منه الأسود، لأنه ملبوس بني هاشم، و يكره الأبيض لأنه ملبوس الجبابرة (4) ، و كذا يكره الأحمر منه في الحضر لا في السفر، لأنه أبقى على الطين و المطر و أحمل له‏ (5) .

و يستحب الابتداء في لبس النعل و الخف و نحوهما كالثياب باليمين، و في الخلع باليسار (6) . و ورد النهي عن لبس النعل و هو قائم‏ (7) ، و ورد الأمر بلبسه قاعدا و خلعه قائما (8) .

{·1-100-2·}و روي استحباب الدعاء عند لبس النعل بقول: «بسم اللّه و باللّه و الحمد للّه اللهم صل على محمد و آل محمد و وطّي قدمي في الدنيا و الآخرة، و ثبّتهما على الإيمان، و لا تزلزلهما يوم زلزلة الاقدام، اللهم وقنّي من جميع الآفات و العاهات و من الاذى» . و عند خلعهما بقول: «اللهم فرجّ عنّي كل همّ و غم و لا تنزع

____________

(1) الكافي: 6/466 باب الوان النعال برقم 7.

(2) ثواب الاعمال/44 ثواب لبس الخف برقم 2.

(3) وسائل الشيعة: 386 باب 41 برقم 7.

(4) الكافي: 6/467 باب الخفّ برقم 5.

(5) المحاسن/378 برقم 156.

(6) الكافي: 6/467 باب السنة في لبس الخف و النعل و خلعهما برقم 1.

(7) التهذيب: 3/255 باب 25 برقم 709.

(8) مستدرك وسائل الشيعة: 1/214 باب 28 برقم 2.

97

عني حلّة الإيمان» (1) . و في رواية أخرى يقول عند الخلع: «بسم اللّه و الحمد للّه الذي رزقني ما أقي به قدمي من الأذى، اللهم ثبتهما على صراطك‏[المستقيم يوم تزّل فيه الأقدام‏]و لا تزّلهما عن صراطك السوّي» (2) .

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/214 باب 28 برقم 1 باختلاف يسير.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/214 باب 28 برقم 3.

98

المقام الثالث {·1-101-1·}في آداب الخاتم‏

يستحب للرجال و النساء لبس الخاتم في اليمين وحدها (1) ، أو فيها و في اليسار (2) جميعا، إلاّ أن التختم في اليمين أفضل، لأنه من علائم المؤمن‏ (3) ، و من خواص أهل البيت عليهم السّلام‏ (4) ، و المقرّبين من الملائكة كجبرئيل و ميكائيل، و من علائم الشيعة (5) . و روي أنّ جبرئيل قال للنبي صلّى اللّه عليه

____________

(1) الكافي: 6/468 باب الخواتيم برقم 3.

(2) الكافي: 6/468 باب الخواتيم احاديث الباب.

(3) مصباح المتهجد: 551، و في المستدرك: 1/115 عن الحسين بن علي عليهما السّلام قال قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الى ان قال تختم بيمينك فانها سنّتي و سنن المرسلين و من رغب عن سنتي فليس مني، و لا تختم بالشمال.

(4) وسائل الشيعة: 3/398 باب 49 برقم 9.

(5) علل الشرايع/158 باب 127 برقم 1 بسنده عن محمد بن ابي عمير قال: قلت لابي الحسن موسى عليه السّلام: اخبرني عن تختّم امير المؤمنين عليه السّلام بيمينه لايّ شي‏ء كان؟ فقال: انّما كان يتختم بيمينه لانه امام اصحاب اليمين بعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و قد مدح اللّه تعالى اصحاب اليمين، و ذمّ اصحاب الشمال، و قد كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يتختّم بيمينه، و هو علامة لشيعتنا يعرفون به و بالمحافظة على اوقات الصلاة و ايتاء الزكاة، و مواساة الاخوان، و الامر بالمعروف و النهي عن المنكر. و برقم 3 بسنده عن سلمان الفارسي قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لعليّ عليه السّلام: يا عليّ تختّم باليمين تكن من المقربين، قال: يا رسول اللّه و ما المقربون؟قال: جبرئيل و ميكائيل، قال: بم اتختّم يا رسول اللّه؟قال: بالعقيق الأحمر فانه اقرّ للّه عز و جل بالوحدانيّة، و لي بالنبوة، و لك يا-

99

و آله و سلّم ما معناه: إنّ من تختّم في يمينه اتباعا لسنتّك و وجدته يوم القيامة متحيرا أخذت بيده و أوصلته إليك و إلى أمير المؤمنين عليه السّلام‏ (1) .

{·1-101-2·}و يكره الاقتصار على التختم في اليسار، لأنّه من سنة معاوية و بني أميّة عليه و عليهم لعائن اللّه تعالى‏ (2) ، بل الّذي يستشم من الأخبار كراهة مطلق التختم باليسار لغير تقيّة (3) ، و لو تختم في اليسار بخاتم عليه اسم اللّه تعالى و نحوه من‏[الاسماء]المحترمات، لزم نزعه عند الاستنجاء (4) .

و الافضل لبس الخاتم في الخنصر، و يكره تعريته و اللبس في غيره، و يكره لبسه في الوسطى و السبابة، و لا بأس باللبس في البنصر و الابهام إذا لبس في الخنصر ايضا (5) .

____________

ق-علي بالوصيّة، و لولدك بالامامة، و لمحبيك بالجنة، و لشيعة ولدك بالفردوس.

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/215 باب 30 برقم 8.

(2) اقول اشتهر ان عمرو بن العاص يوم التحكيم نزع خاتمه من يمينه و قال خلعت علي بن ابي طالب‏[عليه السّلام‏]من الخلافة كما خلعت خاتمي هذا، ثم جعله في اصبعه من يده اليسرى و قال نصبت معاوية عليه الهاوية للخلافة كما نصبت خاتمي هذا، و بعد يوم التحكيم جعل معاوية التختم باليسار شعارا له و لاصحابه. و في المستدرك للشيخ النوري رحمه اللّه: 1/215 باب 30 عن مناقب ابن شهرآشوب عن نتف ابي عبد اللّه السلاميّ انّ النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلم كان يتختم في يمينه و الخلفاء الاربعة بعده فنقلها معاوية الى اليسار و اخذ الناس بذلك.

(3) فمن تلك الاخبار ما في مستدرك الوسائل: 1/215 باب 30 عن الحسين بن علي عليهم السّلام انه قال قال لي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يا بني نم على قفاك، الى ان قال:

و تختّم عن يمينك فانها من سنتي و سنن المرسلين و من رغب عن سنتي فليس مني، و لا تختم في الشمال. اقول اذا تحقق مورد للتقية كانت التقية حاكمة على كثير من الاحكام تفصيل ذلك في باب التقية فراجع.

(4) اقول هذا اللزوم ليس إلاّ لتحصيل العلم بعدم تنجس الاسماء المحترمة اما اذا كان استنجاؤه بكيفية لا يوجب التنجيس فلا لزوم لنزع الخاتم.

(5) مكارم الاخلاق الباب الخامس في كيفيّة التختّم.

غ

100

{·1-102-1·}و يستحب كون الخاتم من الفضة (1) ، و يكره لبس الخاتم من غيرها من المعادن كالحديد الّذي هو حليه أهل النار (2) ، و في الدنيا زينة الجن و الشياطين، و كذا الصفر، و قد ورد نهي النبي صلّى اللّه عليه و آله عنهما (3) .

و يحرم لبس الخاتم من الذهب للرجل دون المرأة (4) .

و يستحب التبليغ بالخواتيم آخر الاصابع، و عدم جعلها في أطرافها، لأنّه من عمل قوم لوط (5) .

{·1-102-2·}و روي استحباب الدعاء عند لبس الخاتم بقول: «اللّهمّ سومني بسيماء الايمان، و اختم لي بخير، و اجعل عاقبتي إلى خير، إنّك أنت الاعزّ الاكرم» (6) .

و يستحب التختم بالعقيق، فإنّه مبارك، خلق من نور وجه موسى بن

____________

(1) الكافي: 6/468 باب الخواتيم برقم 6 بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام: لا تختموا بغير الفضّة فان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: ما طهرت كف فيها خاتم حديد. و برقم 1 و 2 بسندهما عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

كان خاتم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من ورق، قال: قلت له: كان فيه فصّ؟قال:

لا.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/214 باب 29 برقم 3 عن دعائم الاسلام عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه رأى رجلا في اصبعه خاتم من حديد، فقال: هذا حلية اهل النار فاقذفه عنك، اما انّى اجد ريح المجوسية و سنّتها فيك، فرماه و تختّم بخاتم من ذهب فقال انّ اصبعك في النار ما كان فيها هذا الخاتم فقال يا رسول اللّه أ فلا اتّخذ خاتما قال نعم فاتخذه ان شئت من ورق و لا تبلغ به مثقالا.

(3) الفقيه: 4/5 في حديث المناهي (و نهى‏[رسول اللّه ص‏]عن التختم بخاتم صفر او حديد) .

(4) حرمة لبس خاتم الذهب للرجال ممّا ادعى عليه الاجماع و النصوص متّفقة عليه، بل هو من ضروريات فقه الاماميّة.

(5) وسائل الشيعة: 3/398 باب 50 برقم 1 و 2.

(6) مكارم الاخلاق/106 و فيه اختلاف.

101

عمران عليه السّلام‏ (1) ، و التختم به للشيعي ينفي الفقر و النفاق‏ (2) و يوجب قضاء الحوائج‏ (3) و السلامة من جميع أنواع البلاء، و هو أمان من السلطان الجائر و اللص، و من كلّ ما يخاف الانسان و يحذر، و لم يصبه مكروه و لم يقض له إلا بالتي هي أحسن، و يوشك أن يقضى له بالحسنى‏ (4) و لم يصبه الغم ما دام عليه‏ (5) ، و لم يزل من اللّه تعالى عليه واقية، و هو أمان من إراقة الدم، و من كل بلاء و من الفقر، و من تختم به رجي أن تكون عاقبتة الى خير، و ختم اللّه له بالحسنى. {·1-103-1·}و ما رفعت كف الى اللّه سبحانه أحب اليه من كف فيها عقيق، و قد آلى اللّه عز و جل على نفسه أن لا يعذب كف لابسيه بالنار إذا كان مواليا لعلّي عليه السّلام، و أنه يحرس من كل سوء (6) . {·1-103-2·}و قد تعجب الصادق عليه السّلام من يد فيها فصّ عقيق كيف تخلو عن الدنانير و الدراهم؟ (7) . و ورد أن من أقرع بخاتم من عقيق خرج حظه أتم و أوفر (8) . و لعل كل ذلك لما ورد من أنه أول جبل أقرّ للّه بالوحدانية، و لمحمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بالنبوة، و لعلي عليه السّلام بالوصية، و لشيعته بالجنة (9) . و لا فرق بين الأحمر منه و الأصفر و الأبيض، فإنها ثلاثة جبال في الجنة، فالأحمر مشرف على دار رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم،

____________

(1) ثواب الاعمال/209 ثواب التختم بالعقيق برقم 11.

(2) الامالي للشيخ الطوسي الجزء الثاني/36 و الكافي: 6/470 باب العقيق برقم 1.

(3) الكافي: 6/470 باب العقيق برقم 4.

(4) الامالي للشيخ الطوسي الجزء الثاني/37.

(5) عيون اخبار الرضا/211.

(6) ثواب الاعمال/208، و وسائل الشيعة: 3/401 باب 52 و 53 احاديث الباب.

(7) مكارم الاخلاق/99 باب في فصوص الخاتم.

(8) ثواب الاعمال/208 في ثواب التختم بالعقيق برقم 10 و فيه: من ساهم بالعقيق.

(9) عيون اخبار الرضا عليه السّلام/227.

102

و الأصفر على دار الصديقة الكبرى سلام اللّه عليها، و الأبيض على دار أمير المؤمنين عليه السّلام، و يخرج من تحت كل جبل نهر[ماءه‏]أبرد من الثلج و أحلى من العسل و أصفى من اللبن، لا يشرب منها إلاّ آل محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و شيعتهم، و تخرج الأنهار الثلاثة من الكوثر و تجتمع في مكان واحد، و هذه الجبال تسبّح و تقدّس و تمجّد للّه تعالى و تستغفر لمحبّي آل محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (1) . {·1-104-1·}و يتأكد استحبابه في السفر، لأنّه حرز فيه و أمان‏ (2) ، و في الصلاة لأن ركعتين بفص عقيق تعدل ألف ركعة بغيره‏ (3) ، و روي إن الصلاة في خاتم عقيق منفردا أفضل من الصلاة جماعة بغير عقيق بأربعين درجة (4) ، و عند الخوف لأنه أمان منه‏ (5) ، و عند الدعاء لأن اللّه تعالى يحب أن ترفع إليه في الدعاء يد فيها فص عقيق‏ (6) .

____________

(1) الامالي للشيخ الطوسي. الجزء الثاني/37.

(2) ثواب الاعمال/207 ثواب التختم بالعقيق احاديث الباب.

(3) عدّة الداعي/94.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/216 باب 34 برقم 1 عن دعائم الاسلام و فيه (و الصلاة فيه سبعون صلاة) و لم اظفر على رواية اربعين درجه.

(5) وسائل الشيعة: 3/401 باب 52 برقم 1 عن الامالي للشيخ الطوسي.

(6) مكارم الاخلاق: 99 باب في فص الخواتيم: عن سليمان الاعمش قال: كنت مع جعفر بن محمد عليهما السّلام على باب أبي جعفر المنصور فخرج من عنده رجل مجلود بالسوط، فقال لي: يا سليمان، انظر ما فصّ خاتمه؟فقلت: يا بن رسول اللّه فصه غير عقيق، فقال: يا سليمان أما انه لو كان عقيقا لما جلد بالسوط، قلت: يا بن رسول اللّه زدني، قال: يا سليمان هو أمان من قطع اليد، قلت: يا بن رسول زدني، قال: هو أمان من إراقة الدم، قلت: زدني، قال: ان اللّه يحب ان ترفع إليه في الدعاء يد فيها فص عقيق، قلت: زدني، قال: العجب كل العجب من يد فيها فص عقيق كيف تخلو من الدنانير و الدراهم، قلت: زدني قال: انه امان من كل بلاء، قلت: زدني، قال: هو امان من الفقر، قلت: أحدّث بها عن جدك الحسين عن أمير-

103

{·1-104-2·}و يستحب نقشه بأسماء أهل الكساء سلام اللّه عليهم، لأن آدم عليه السّلام فعل ذلك لما تاب اللّه عليه ببركة هذه الأسماء فجرت السّنة في ولده بذلك‏ (1) ، و يستحب نقشه بـ «ما شاء اللّه لا قوة إلاّ باللّه استغفر اللّه» فإنه أمان من الفقر (2) . و روي أن من نقش ذلك على عقيق أصفر و نقش في الوجه الآخر «محمد و علي» و استصحبه كان أمانا له من السارقين و قطاع الطريق، و كان أسلم له و أحفظ لدينه. و عن مولانا السجاد عليه السّلام أن من صاغ خاتما من عقيق و نقش فيه «محمد نبي اللّه و علي ولي اللّه» وقاه اللّه ميتة السوء، و لم يمت إلاّ على الفطرة (3) . و عن الرضا عليه السّلام إنّ من أصبح و في يده خاتم فصه عقيق متختما به في يده اليمنى، و أصبح من قبل أن يراه أحد فقلب فصه إلى باطن كفه. و قرأ إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ.. إلى آخرها ثم قال: «آمنت باللّه وحده لا شريك له، و آمنت بسر آل محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و علانيتهم» وقاه اللّه في ذلك اليوم شرّ ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها، و ما يلج في الأرض و ما يخرج منها، و كان في حرز اللّه و حرز رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم حتى يمسي‏ (4) .

و قيل: يستحب تدوير الفص، و كونه أسود، لأن فص خاتم رسول اللّه

____________

ق-المؤمنين قال: نعم.

(1) عيون اخبار الرضا عليه السّلام/197: عن جعفر بن محمد عليهما السّلام قال: كان على خاتم محمد بن علي عليهما السّلام مكتوبا:

ظنّي باللّه حسن # و بالنبي المؤتمن

و بالوصي ذي المنن # و بالحسين و الحسن‏

(2) ثواب الاعمال/214.

(3) ثواب الاعمال/208.

(4) عدّة الداعي/94.

104

صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان مدورا أسود (1) . و لا تخلو الدلالة من مناقشة.

{·1-105-1·}و يستحب التختم بالخاتم الذي فصه أحد أمور:

{·1-105-2·}فمنها: العقيق،

و قد مرّ.

و منها: الياقوت-

أيّ لون كان منه-فإنه أفضل الخواتيم، و أنه ينفي الفقر، و يورث النبل-أي الحلم أو الحذق في الأمور- (2) . و يستحب نقشه:

بـ «لا إله إلاّ اللّه الملك الحق المبين» (3) .

و منها: الزمرد،

فإنه يسر لا عسر فيه‏ (4) .

و منها: الفيروزج:

فارسي معرب، و اسمه بالعربية: الظفر، و قد ورد أنه لا يفتقر كف فيها خاتم منه‏ (5) . و أنه نزهة الناظر من المؤمنين و المؤمنات، و أنه يقوي البصر، و يوسع الصدر، و يزيد في قوّة القلب‏ (6) ، و يوجب النصر (7) .

و عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنه قال: قال اللّه سبحانه: إني لأستحيي من عبد يرفع يده و فيها خاتم فصه فيروزج فأردّها خائبة (8) .

و يستحب نقش «الله الملك» عليه، و لو نقش ذلك على وجهه، و نقش

____________

(1) الكافي: 6/474 باب نقش الخواتيم برقم 7.

(2) الكافي: 6/471 باب الياقوت و الزمرّد برقم 4، و علل الشرايع/157 باب 126 برقم 1.

(3) علل الشرايع/157 باب 126 برقم 1.

(4) ثواب الاعمال/210 باب ثواب التختم بالزمرّد برقم 1.

(5) ثواب الاعمال/209 باب الثواب التختم بالفيروزج برقم 1.

(6) التهذيب: 6/37 باب 10 برقم 75.

(7) علل الشرايع/157 باب 126 العلّة التي من اجلها كان امير المؤمنين عليه السّلام يتختم باربع خواتيم برقم 1 بسنده عن عبد الخير، قال: كان لعلي بن ابي طالب أربعة خواتيم يتختم بها 1 ياقوت لنبله 2 و فيروزج لنصره 3 و الحديد الصيني لقوّته 4 و عقيق لحرزه.

(8) وسائل الشيعة: 3/406 باب 56 برقم 5.

105

اللّه الملك الواحد القهار على قفاه كان لابسه في أمن من السباع و مظفرا في الحروب. و يستفاد من بعض الأخبار إن هذا الخاتم لو غسل بالماء و سقي مائه المريض عوفي من مرضه، و من لا يولد له يتخّذ فصا منه مكتوب علية رَبِّ لاََ تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ اَلْوََارِثِينَ فإنه يولد له ولد ذكر (1) .

{·1-106-1·}و منها: الزبرجد،

فإن لبسه يورث اليسر بغير عسر (2) .

و منها: حصى الغري،

فقد روي عن الصادق عليه السّلام أنه قال:

من تختم به و نظر إليه كتب اللّه له بكل نظرة زورة-أي زيارة-أجرها أجر النبيين و الصالحين، و لو لا رحمة اللّه لشيعتنا لبلغ الفص ما لا يوجد بالثمن، و لكن اللّه رخصه عليهم ليتختم به غنيهم و فقيرهم‏ (3) .

{·1-106-2·}و منها: الحديد الصيني،

فإنه يورث القوة (4) . و يظهر مما روي عن الصادق عليه السّلام إن المستحب اتخاذه لا لبسه، لأنه عليه السّلام قال: ما أحب التختم به و لا أكره لبسه عند لقاء أهل الشر ليطفي شرهم، و أحب اتخاذه فإنه يشرد المردة من الجن و الشياطين‏ (5) . و يستحب إن ينقش عليه‏ اَلْعِزَّةَ لِلََّهِ جَمِيعاً* (6) . و روي أنه أتى رجل إلى سيدنا الصادق عليه السّلام فقال:

____________

(1) وسائل الشيعة: 3/406 باب 56 برقم 4.

(2) مكارم الاخلاق/101.

(3) التهذيب: 6/37 باب 10 برقم 75.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/316 باب 34 برقم 1.

(5) التهذيب: 6/37 باب 10 برقم 75.

(6) الكافي: 6/473 باب نقش الخواتيم برقم 1 و 2 و 8 و ليس في هذه الروايات كلمة (جميعا ) اقول: الحكم بالاستحباب ليس الاّ للتأسّي بالأئمة الطاهرين صلوات اللّه عليهم اجمعين، حيث كان احد خواتيم امير المؤمنين و الحسن عليهما السّلام الحديد الصيني منقوشا عليه العزّة للّه.

106

يا سيدي!أني خائف من والي بلدة الجزيرة، و أخاف أن يعرّفه بي أعدائي، و لست آمن على نفسي، فقال عليه السّلام: استعمل خاتما فصه حديد صيني منقوشا عليه من ظاهره ثلاثة اسطر: الأول: اعوذ بجلال اللّه، الثاني: أعوذ بكلمات اللّه، الثالث: أعوذ برسول اللّه، و تحت الفص سطران: الأول: «آمنت باللّه و كتبه» ، الثاني: «اني واثق باللّه و رسله» ، و أنقش حول الفص على جوانبه «أشهد أن لا إله إلاّ اللّه مخلصا» و البسه في ساير ما يصعب عليك اسكن

من حوائجك، و اذا خفت أذى أحد من الناس فالبسه، فإن حوائجك تنجح و مخاوفك تزول، و كذلك‏[إذا علقه‏]على المرأة التي يتعسر عليها الولد، فإنها تضع بمشية اللّه، و كذلك من تصيبه العين فإنها تزول. و احذر عليه من النجاسات و الزهومة و دخول الحمام و الخلاء، و أحفظه فإنه من أسرار اللّه عز و جلّ و حراسته. ثم التفت عليه السّلام إلى الحاضرين من الشيعة و قال: و أنتم فمن خاف منكم على نفسه فليستعمل ذلك، و أكتموه عن أعدائكم لئلا ينتفعوا به، و لا تبيحونه إلاّ لمن تثقون به‏ (1) .

و روي أن أمير المؤمنين عليه السّلام كان له خاتم فصه حديد صيني أبيض صافي كان يلبسه في الحروب و الشدائد، منقوش عليه في سبعة أسطر هذه

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/216 باب 34 برقم 3.