مرآة الكمال - ج1

- الشيخ عبد الله المامقاني المزيد...
544 /
207

{·1-166-1·}و يستحب اتخاذ شاة أو نعجة أو بقرة حلوب في المنزل‏ (1) ، و قد ورد إن أفضل ما يتخذه الرجل في منزله لعياله الشاة، فمن كان في منزله شاة قدست عليه الملائكة كل يوم مرة، و من كانت عنده شاتان قدست عليه الملائكة كل يوم مرتين، و كذلك في الثلاث تقول: بورك فيكم‏ (2) .

و يلحق بالمقام:

{·1-166-2·}سنن الذبح‏

و هي تحديد الشفرة، و سرعة القطع، و استقبال الذابح نفسه‏ (3) ، و ان لا يحرك الذبيحة، و لا يجرها قبل خروج روحها، و ان تساق إلى الذبح برفق، و تضجع برفق، و ان يعرض عليها الماء قبل الذبح، و ان يعبر السكين ذهابا و إيابا بقوة و تحامل‏ (4) . و يكره ان يذبح بيده ما ربّاه من النعم‏ (5) .

{·1-167-1·}و يستحب في ذبح الغنم أن تربط يداه و رجل واحدة، و تطلق الاخرى، و يمسك صوفه أو شعره حتى يبرد. و في البقر إن تعقل يداه و رجلاه و يطلق ذنبه.

و في الابل ان تربط يداه ما بين الخف إلى الركبة و تطلق رجلاه، و في الطير ان يرسل بعد الذبح‏ (6) .

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 3/101 باب 97 حديث 3.

(2) الكافي: 6/544 باب الغنم حديث 6.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 3/65 باب 2 حديث 2، عن ابي جعفر عليه السّلام انه قال:

اذا اردت ان تذبح ذبيحة فلا تعذب البهيمة؛ احدّ الشفرة، و استقبل القبلة، و لا تنخعها حتى تموت.

(4) مناهج المتقين: 429 في الذباحة.

(5) وسائل الشيعة: 16/308 باب 40 حديث 1 و 2.

(6) الكافي: 6/229 باب صفة الذبح و النحر حديث 4.

208

{·1-167-2·}و يكره الذبح ليلا إلاّ مع الضرورة، و نهارا يوم الجمعة إلى الزوال‏ (1) . و أما نخع الذبيحة-و هو ابلاغ السكين إلى ان يتجاوز منتهى الذبح فيصيب النخاع- فمكروه إلاّ بعد موتها على الاظهر (2) ، و كذا ذبح حيوان و حيوان آخر ينظر إليه‏ (3) .

____________

(1) الكافي: 6/236 باب الاوقات التي يكره فيها الذبح حديث 1 و 3.

(2) الفقيه: 3/211 باب 96 حديث 979.

(3) الكافي: 6/229 باب صفة الذبح و النحر حديث 7.

209

المقام الخامس {·1-168-1·}فيما ورد في البقول و الفواكه و الثمار

يستحب احضار البقل و الخضرة على المائدة و الأكل منها، و يكره خلو المائدة منها (1) . و يستحب أكل جملة من البقول و الخضر:

{·1-168-2·} يستحب أكل جملة من البقول و الخضر

فمنها: الهندباء (2) ،

فإنه ما من صباح إلاّ و تقطر عليه قطرة من قطرات الجنة (3) . و انه بقلة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (4) ، و سيد البقول‏ (5) و فضله عليها كفضل الأئمة عليهم السّلام على الناس‏ (6) ، و انه شفاء من ألف داء (7) ، و من سرّه ان من أكله و أدمن عليه يكثر ماله و ولده الذكور (8) ، و انه يزيد في الماء،

____________

(1) المحاسن: 507 باب 87 البقول حديث 651.

(2) و هي نبت معروف لها خواص طبّية.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 3/118 باب 80 حديث 1.

(4) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 10، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: بقلة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الهندباء، و بقلة امير المؤمنين عليه السّلام الباذروج، و بقلة فاطمة عليها السّلام الفرفخ.

(5) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 5.

(6) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 7.

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 3/118 باب 80 حديث 5، و فيه: قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم:

ما من ورقة من ورق الهندباء الاّ عليها قطرة من ماء الجنّة فيه شفاء من كل داء.

(8) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 6، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: عليك بالهندباء، فانه يزيد في الماء، و يحسن الولد، و هو حارّ ليّن، يزيد في الولد الذكورة. -

210

و يحسن الوجه و الولد، و هو حار لين‏ (1) ، و من أكل سبع ورقات منه يوم الجمعة قبل الزوال دخل الجنة (2) . و من بات و في جوفه سبع طاقات منه أمن من القولنج ليلته ان شاء اللّه تعالى‏ (3) . و من أخذه الحمى و الصداع فليدّقه و يضعه على القرطاس و يصب عليه دهن البنفسج و يضعه على رأسه فإنه يقمع الحمى، و يذهب بالصداع‏ (4) . و يكره نفضها عند الأكل، لأن عليها قطرة من الجنة (5) .

{·1-169-1·}و منها: الباذروج‏ (6) ،

و هو الحوك الذي هو بقلة أمير المؤمنين عليه السّلام‏ (7) ، و فيه ثمان خصال: يمرئ، و يفتح السدد، و يطيب الجشاء و النكهة، و يشهي الطعام، و يسيل الدم و يسّل الداء (8) ، و هو أمان من الجذام، و إذا استقر في جوف الانسان قمع الداء كله‏ (9) . و يستحب افتتاح الطعام و اختتامه به‏ (10) .

و منها: الكراث،

فإنه يستحب أكله بعد غسله‏ (11) ، لأنه يطيب النكهة،

____________

ق-اقول: الظاهر انه سقط من المتن الهاء في الذكورة فادّى معنى ليس في الرواية، و الصحيح اثباتها، فتفطن. كما و ان الظاهر-كما في الرواية- (ماؤه) لا ماله.

(1) الحديث المتقدّم.

(2) المحاسن: 507 باب 810 حديث 673.

(3) المحاسن: 509 باب 810 حديث 668.

(4) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 9.

(5) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 4.

(6) الباذروج: و هو البادرنجوبة. [منه (قدس سره) ].

(7) الكافي: 6/363 باب ما جاء في الهندباء حديث 10.

(8) كذا في المصدر. و في المتن: و يذهب بالسل.

(9) الكافي: 6/364 باب الباذروج حديث 4.

(10) الكافي: 6/364 باب الباذروج حديث 3.

(11) الكافي: 6/365 باب الكراث حديث 3.

غ

211

و يطرد الرياح، و يقطع البواسير، و هو أمان من الجذام لمن أدمن عليه‏ (1) ، و فيه ست قطرات من قطرات الجنة (2) .

و منها: الكرفس،

فإنه بقلة الأنبياء (3) .

{·1-169-2·}و منها: السلق‏ (4)

-يعني ورقه-فإنه ينبت على شاطئ الفردوس، و فيه شفاء من الادواء (5) ، و لا داء معه و لا غائلة له، و يهدّئ نوم المريض‏ (6) و يرفع الجذام و يقمع عرقه‏ (7) ، و ينفع ذات الجنب‏ (8) ، و يغلظ العظم، و ينبت اللحم.

و يكره أصله للامر بالاجتناب منه، لأنه يهيّج السوداء (9) .

____________

(1) الكافي: 6/365 باب الكراث حديث 4.

(2) المحاسن: 510 باب 89 الكراث حديث 677.

(3) المحاسن: 515 باب الكرفس حديث 704.

(4) و هو-بكسر السين-بقل من فصيلة السرمقيات اوراقة كبيرة و غليظة.

(5) المحاسن: 519 باب 99 السلق حديث 725، بسنده عن احمد بن محمد بن ابي نصر، قال:

قال ابو الحسن الرضا عليه السّلام: يا احمد!كيف شهوتك للبقل؟فقلت: انّي لاشتهي عامّته، فقال: اذا كان كذلك فعليك بالسلق، فانّه ينبت على شاطي‏ء الفردوس، و فيه شفاء من الادواء، و هو يغلظ العظم، و ينبت اللحم، و لو لا ان تمسّه ايدي الخاطئين لكانت الورقة منه تستر رجالا، قلت: من احبّ البقول اليّ، فقال: احمد اللّه على معرفتك به.

(6) الكافي: 6/369 باب السلق حديث 4.

(7) الكافي: 6/369 باب السلق حديث 5، بسنده عن ابي الحسن عليه السّلام: انّ السلق يقمع عرق الجذام، و ما دخل جوف المبرسم مثل ورق السلق.

(8) لم اعثر على رواية تصرح بان السلق ينفع ذات الجنب، نعم توجد رواية في الكافي: 6/369 باب السلق حديث 4، بسنده عن ابي الحسن الرضا عليه السّلام انه قال: اطعموا مرضاكم السلق-يعني ورقه-فانّ فيه شفاء و لا داء معه، و لا غائلة له، و يهدي‏ء نوم المريض، و اجتنبوا اصله فانه يهيج السوداء.

(9) الحديث المتقدم 8.

212

و منها: الفرفخ‏ (1) ،

فإنه بقلة فاطمة عليها السّلام و قد سمته بنو أمية لعنهم اللّه تعالى: بقلة الحمقاء عداوة لها عليها أفضل الصلاة و السّلام‏ (2) .

و منها: الخس،

فإنه يصفي الدم‏ (3) .

{·1-170-1·}و منها: البصل،

فإنه يذهب النصب، و يشدّ العصب، و يزيد في الخطى، و يذهب بالحمى، و يطيب الفم، و يشدّ الظهر و اللثة، و يرق البشرة، و يذهب بالبلغم، و يزيد في الماء و الجماع‏ (4) . و عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال:

إذا دخلتم بلادا، فكلوا من بصلها، يطرد عنكم و باؤها (5) .

و منها: الفجل،

فإن ورقه يطرد الريح، و لبه يسهل البول، و اصوله تقطع البلغم، و تهضم الطعام‏ (6) .

و منها: الشلجم،

و يسمى: اللفت أيضا، فإنه يذيب ريح الجذام، و يذهب كل داء (7) ، و ورد في حقه الأمر بأكله و عدم ابدائه-لاعداء

____________

(1) اقول: لهذه البقلة اسماء عديدة: 1-الفرفح. 2-البويردة. 3-البربين. و للمؤلف حاشية هنا، قال: و هو بعربية العراق: البويردة، و بالعجمية: خرفة. [منه (قدس سره) ].

(2) الكافي: 6/367 باب الفرفخ حديث 1، بسنده عن فرات بن احنف، قال سمعت ابا عبد اللّه عليه السّلام يقول: ليس على وجه الارض بقلة اشرف و لا انفع من الفرفخ، و هو بقلة فاطمة عليها السّلام، ثم قال: لعن اللّه بني اميّة هم سموها بقلة الحمقاء بغضا لنا و عداوة لفاطمة عليها السّلام.

(3) الكافي: 6/367 باب الخس حديث 1، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: عليكم بالخسّ فانّه يصفّي الدم.

(4) الكافي: 6/374 باب البصل حديث 1 و 2 و 3 و 4.

(5) الكافي: 6/374 باب البصل حديث 5.

(6) الكافي: 6/371 باب الفجل حديث 1 و 2.

(7) المحاسن: 525 باب 106 الشلجم و هو اللفت حديث 751، بسنده. و في حديث آخر: ما من احد الاّ و به عرق من الجذام، و انّ اللفت-و هو الشلجم-يذيبه، فكلوه في زمانه يذهب-

213

الدين‏ (1) .

{·1-170-2·}و منها: الجزر،

فإنه أمان من القولنج و البواسير (2) ، و يسخن الكليتين، و يقيم الذكر، و يعين على الجماع‏ (3) .

و منها: الباذنجان،

سيما عند ادراك الرطب‏ (4) ، فإنه يذهب بالداء و لا داء له، حار في وقت الحرارة، بارد في وقت البرودة، معتدل في الاوقات كلها، صالح للطبيعة (5) ، جيد للمرة السوداء (6) .

و منها: القرع‏

-و هو اليقطين-فإنه يشد قلب الحزين‏ (7) ، و يزيد في الدماغ و العقل‏ (8) .

____________

ق-عنكم كل داء.

(1) الكافي: 6/372 باب الشلجم حديث 4، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: عليكم بالشلجم فكلوه و اديموا اكله، و اكتموه الاّ عن اهله، فما من أحد الاّ و به عرق من الجذام فأذيبوه بأكله.

(2) الكافي: 6/372 باب الجزر حديث 2، بسنده قال ابو عبد اللّه عليه السّلام: الجزر امان من القولنج و البواسير، و يعين على الجماع.

(3) الكافي: 6/371 باب الجزر حديث 1 و 2.

(4) المحاسن: 525 باب 107 الباذنجان حديث 755، بسنده قال ابو عبد اللّه عليه السّلام:

اذا ادرك الرّطب و نضج ذهب ضرر الباذنجان.

(5) الكافي: 6/373 باب الباذنجان حديث 1 و 2 و 3.

(6) وسائل الشيعة: 17/167 باب 125 حديث 5.

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 3/120 باب 92 حديث 2، عن صحيفة الرضا عليه السّلام قال:

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: اذا طبختم فاكثروا القرع فإنه يسرّ[خ. ل: يشد] قلب الحزين.

(8) الكافي: 6/371 باب القرع حديث 7، بسنده عن ابي الحسن موسى عليه السّلام قال:

كان فيما اوصى به رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عليا عليه السّلام انّه قال له: يا علي!-

214

و منها: القثاء

-سيما مع الملح-و ورد انه اذا اكلتموه فكلوه من اسفله فإنه اعظم للبركة (1) .

و منها: البطيخ،

فقد ورد إن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان يأكله مع الرطب، و يحبه‏ (2) ، و ربّما كان يأكله مع السكر (3) ، و ورد ان اكله على الريق يورث الفالج‏ (4) .

{·1-171-1·}و منها: الكرنب،

و هو الذي يسمى بالعجمية: كلما، فإنه كان النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يعجبه ذلك‏ (5) .

و منها: الكماة،

فإن أمير المؤمنين عليه السّلام كان يحبها (6) ، و عن النبي

____________

ق-عليك بالدبّاء فكله فانّه يزيد في الدماغ و العقل.

(1) الكافي: 6/373 باب القثاء حديث 1، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ياكل القثاء بالملح، و حديث 2 قال ابو عبد اللّه عليه السّلام:

اذا اكلتم القثاء فكلوه من اسفله، فانه اعظم لبركته.

(2) المحاسن: 557 باب 121 البطيخ حديث 917.

(3) الكافي: 6/361 باب البطيخ حديث 5، بسنده عن ابي الحسن الاول عليه السّلام قال:

أكل النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم البطيخ بالسكّر، و اكل صلّى اللّه عليه و آله و سلّم البطيخ بالرطب.

(4) الكافي: 6/361 باب البطيخ حديث 1، بسنده عن الرضا عليه السّلام قال: البطيخ على الريق يورث الفالج نعوذ باللّه منه. و في الخصال: 2/443 في البطيخ عشر خصال مجتمعة حديث 35، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: كلوا البطيخ فانّ فيه عشر خصال مجتمعة: هو شحمة الارض لا داء فيه و لا غائلة، و هو طعام، و شراب، و هو فاكهة، و هو ريحان، و هو اشنان، و هو أدم، و يزيد في الباه، و يغسل المثانة، و يدرّ البول.

(5) وسائل الشيعة: 17/159 باب 118 حديث 4.

(6) الكافي: 6/369 باب الكماة حديث 1، بسنده عن امامة بنت ابي العاص بن الربيع و امّها زينب بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قالت: اتاني امير المؤمنين عليه السّلام في شهر-

215

صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: إنها من المن، و المن من الجنة، و ماؤها شفاء للعين‏ (1) .

{·1-171-2·}و منها: السداب،

فإنه يزيد في العقل، و يوفر الدماغ، و ينفع وجع الأذن إلا انه ينتن ماء الظهر (2) .

و يكره أكل الجرجير و هو المسمى بالعجمية ترتيزه، فإنه لبني أمية، و إنه شجرة على باب النار (3) ، و كأني انظر إليه يهتز في النار (4) ، و من بات و في جوفه شي‏ء منه بات و الجذام يرفرف على رأسه حتى يصبح، فإما إن يسلم أو يعطب‏ (5) ، و من أكله بالليل ضرب عليه عرق الجذام و بات ينزف الدم‏ (6) . و أما ما ورد على خلاف ذلك، مثل ما روي من إن أبا الحسن عليه السّلام كان يشترى له الجرجير، و كان يقول: ما أحمق بعض الناس يقولون إنه ينبت في وادي جهنم، و اللّه عز و جل يقول: وَقُودُهَا اَلنََّاسُ وَ اَلْحِجََارَةُ (7) فكيف تنبت البقل؟ (8) .

فمحمول على التقية.

____________

ق-رمضان فاتى بعشاء و تمر و كماة فاكل عليه السّلام، و كان يحبّ الكماة.

(1) الكافي: 6/370 باب الكماة حديث 2.

(2) الكافي: 6/368 باب السداب حديث 2.

(3) المحاسن: 517 باب 97 الجرير حديث 714 و 716.

(4) المحاسن: 518 باب 97 الجرير حديث 716.

(5) البحار: 14 السماء و العالم/66 طبع كمباني.

(6) الكافي: 6/368 باب الجرير حديث 2.

(7) البقرة: 24.

(8) الكافي: 6/368 باب الجرير حديث 4.

216

[الثمار الممدوحة]

و اما الثمار الممدوحة في الاخبار المستحب اكلها:

فمنها: التمر،

الذي قد ورد فيه ان الشيعة يحبونه‏ (1) ، و ان مع كل تمرة حسنة (2) و ان من اكله على شهوة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اياه لم يضره‏ (3) ، و خير التمور البرني‏ (4) فقد ورد انه يذهب الداء، لا داء فيه، و يذهب بالاعياء، و بالبلغم، و يشبع‏ (5) ، و يطيب النكهة و المعدة، و يهظم الطعام، و يزيد في السمع و البصر، و يقوي الظهر، و يزيد في المجامعة، و يخبّل الشيطان، و يقرّب

____________

(1) الكافي: 6/345 باب التمر حديث 6، بسنده عن سليمان بن جعفر الجعفري قال: دخلت على ابي الحسن الرضا عليه السّلام و بين يديه تمر برني، و هو مجدّ في اكله، يأكل بشهوة، فقال:

يا سليمان!ادن فكل، فدنوت منه فاكلت معه و انا اقول له: جعلت فداك انّي اراك تاكل هذا التمر بشهوة!فقال: نعم انّي احبّه، فقلت: و لم؟قال: لانّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان تمريّا، و كان أمير المؤمنين عليه السّلام تمريّا، و كان الحسن تمريّا، و كان ابو عبد اللّه الحسين تمريّا، و كان سيد العابدين تمريّا، و كان ابو جعفر تمريّا، و كان ابو عبد اللّه تمريّا، و كان ابي تمريّا، و انا تمريّ، و شيعتنا يحبّون التمر، لأنّهم خلقوا من طينتنا، و أعداؤنا-يا سليمان- يحبون المسكر لانّهم خلقوا من مارج من نار.

(2) الكافي: 6/345 باب التمر حديث 5، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: خير تموركم البرني، يذهب بالداء و لا داء فيه، و يذهب بالاعياء و لا ضرر له، و يذهب بالبلغم، و مع كل تمرة حسنة. و في رواية اخرى: يهني‏ء، و يمري، و يذهب بالاعياء، و يشبع.

(3) المحاسن: 539 باب 110 حديث 819.

____________

(4) الكافي: 6/345 باب التمر حديث 5.

(5) الحديث المتقدّم.

217

من اللّه تعالى، و يباعد من الشيطان‏ (1) . و ورد ان أكل التمر على الريق يقتل الديدان في البطن‏ (2) ، و ان من أكل البرني على الريق و شرب عليه الماء سمن‏ (3) ، و من غلبت عليه الرطوبة فاكله على الريق و لم يشرب عليه الماء، اعتدل مزاجه‏ (4) .

و الغبيراء: و هي تمرة تشبه العناب تنفع المحموم‏ (5) .

و العجوة: و هو قسم من التمر شفاء من السم‏ (6) ، و من اكل سبعا منه

____________

(1) الخصال: 2/416 في التمر البرني تسع خصال حديث 8، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال امير المؤمنين عليه السّلام بينما نحن عند رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اذ ورد عليه وفد عبد القيس فسلّموا ثم وضعوا بين يديه جلّة تمر، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم:

أ صدقة أم هديّة؟قالوا: بل هي هديّة يا رسول اللّه، قال: ايّ تمراتكم هذه؟قالوا: البرني، فقال عليه السّلام: في تمرتكم هذه تسع خصال: انّ جبرئيل يخبرني انّ فيه تسع خصال، يطيب النكهة، و يطيب المعدة، و يهضم الطعام، و يزيد في السمع و البصر، و يقوّي الظهر، و يخبل الشيطان، و يقرب من اللّه عزّ و جلّ، و يباعد من الشيطان.

(2) الكافي: 6/349 باب التمر حديث 20 عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: من اكل سبع تمرات عجوة عند منامه قتلن الديدان. و في المستدرك: 3/114 باب 57 حديث 6، في طبّ النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: كلوا التمر على الريق فانّه يقتل الدود.

(3) المحاسن: 533 باب 110 التمر حديث 793.

(4) الحديث المتقدم.

(5) الكافي: 6/361 باب الغبيراء حديث 1، بسنده عن ابن بكير انّه سمع ابا عبد اللّه عليه السّلام يقول: الغبيراء لحمه ينبت اللّحم، و عظمه ينبت العظم، و جلده ينبت الجلد، و مع ذلك فانّه يسخن الكليتين، و يدبغ المعدة، و هو امان من البواسير و التقتير، و يقوّي الساقين، و يقمع عرق الجذام.

(6) المحاسن: 532 باب 110 التمر حديث 788، بسنده قال ابو عبد اللّه عليه السّلام: العجوة من الجنّة، و فيها شفاء من السّم.

218

على الريق لم يضره سم و لا سحر، و لا شيطان‏ (1) ، و من اكل سبعا منه عند منامه قتلت‏ (2) الديدان في بطنه‏ (3) .

{·1-172-1·}و يستحب الابتداء بالتمر إذا حضر في الخوان‏ (4) . و يكره لمن اكل التمر طرح النوى يمينا و شمالا، و يستحب جمعها. و يكره اكل الطلع لأنه يورث الهزل في البدن‏ (5) . و يستحب اكرام النخل لانها خلقت من طينة آدم عليه السّلام، و لذا تلقّح، و لعله بهذا الاعتبار عبّر عنها في الأخبار بالعمّات‏ (6) فكأنها لخلقها من طينة آدم عليه السّلام‏[صارت‏]اخواته.

{·1-172-2·}و منها: العنب،

فانه يستحب اكله سيما للمغموم، فانه يذهب بالغمّ، سيما الأسود منه‏ (7) . و يستحب اكله حبتين حبتين لا اكثر و لا أقل، إلا الشيخ

____________

(1) المحاسن: 532 باب 110 التمر حديث 789، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

من اكل في كل يوم سبع عجوات تمر على الريق من تمر العالية لم يضرّه سمّ و لا سحر و لا شيطان.

(2) في المتن: قلّت.

(3) الكافي: 6/349 باب التمر حديث 20.

(4) الكافي: 6/345 باب التمر حديث 2، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: ما قدّم الى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم طعام فيه تمر الاّ بدأ بالتمر.

(5) وسائل الشيعة: 16/541 باب 112 حديث 7، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

ثلاث لا يؤكلن يسمّن، و ثلاث يؤكلن يهزلن: فاما اللّواتي يؤكلن فيهزلن فالطلع و الكسب و الجوز، و اما اللواتي لا يؤكلن و يسمن فالنورة و الطيب و لبس الكتان.

(6) المحاسن: 528 باب 110 حديث 768، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: استوصوا بعمتّكم النخلة خيرا، فانّها خلقت من طينة آدم، الا ترون انّه ليس شي‏ء من الشجر يلقح غيرها.

(7) الكافي: 6/350 باب العنب حديث 2، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: لمّا حسر الماء عن عظام الموتى فرأى ذلك نوح عليه السّلام جزع جزعا شديدا، و اغتمّ لذلك، فاوحى اللّه عزّ و جلّ اليه: هذا عملك بنفسك، انت دعوت عليهم، فقال: يا ربّ!اني استغفرك-

219

الكبير و الطفل الصغير فحبّة حبّة (1) . و يكره تسمية العنب: الكرم‏ (2) .

و يستحب اكل الزبيب فانه يشد العصب و القلب، و يذهب بالنصب، و يطيّب النفس، و يحسن الخلق، و يكشف المرّة، و يذهب بالبلغم و بالغمّ و المرض، و يطفي الحرارة (3) . و يستحب اكل احدى و عشرين زبيبة حمراء في كل يوم على الريق، فان فاعل ذلك لا يمرض إلاّ مرض الموت‏ (4) .

{·1-173-1·}و منها: الرمّان،

فانه من فواكه الجنة (5) ، و سيد الفواكه‏ (6) ، و هو ينير القلب، و يطرد عنه وسوسة الشيطان‏ (7) ، و يغضبه اربعين صباحا، و ينفي الغم‏ (8) .

و يستحب اكله بشحمه، فانه يدبغ المعدة، و يزيد في الذهن‏ (9) ، و يذهب بالحفر و بالبخر، و يطيب النفس‏ (10) ، و يشفي التخمة، و يهضم الطعام، و يسبّح في

____________

ق-و اتوب إليك، فاوحى اللّه عزّ و جلّ اليه ان: كل العنب الاسود ليذهب غمّك.

(1) الكافي: 6/351 باب العنب حديث 6، بسنده دخل ابو عكاشة بن محصن الاسدي على ابي جعفر عليه السّلام فقدّم اليه عنبا و قال له: حبّة حبّة ياكل الشيخ الكبير، و الصبيّ الصغير، و ثلاث و اربع ياكل من يظن انه لا يشبع، و كله حبّتين حبتين فانه مستحب.

(2) المحاسن: 546 باب 112 العنب حديث 861، بسنده قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: لا تسمّوا العنب الكرم فان المؤمن هو الكرم.

اقول: يقال الرجل الكرم اي كريم وصف بالمصدر مثل زيد عدل. النهاية.

(3) الخصال: 2/343 باب في الزبيب حديث 9.

(4) الكافي: 6/351 باب الزبيب حديث 1.

(5) طبّ الأئمة: 431 طبعة النجف الاشرف.

(6) المحاسن: 545 باب 111 الرمان حديث 855، و الكافي: 6/354 باب الرمان حديث 15.

(7) كذا في الرواية، و في المتن: و يطرد الشيطان و الوسوسة.

(8) المحاسن: 545 باب 111 الرمان حديث 848 و 849.

(9) الكافي: 6/354 باب الرمّان حديث 12.

(10) المحاسن: 543 باب 111 الرمّان حديث 844.

220

الجوف‏ (1) . و ورد انّ في كل حبّة منه إذا استقرت في المعدة حياة للقلب، و امانا للنفس، و ان الرمّان يمرض وسواس الشيطان، و يطرده اربعين ليلة (2) و انه لم يأكله جايع إلا اجزأه، و لا شبعان إلاّ امرأه‏ (3) . و الافضل الانفراد في أكله، و يكره الاشتراك في الرمانة الواحدة خوفا من فوات ما فيها من حبة الجنة، و لذا استحب استيعاب حبات الرمانة، و تتبع ما سقط منها (4) . و ورد ان كل رمانة فيها حبة من الجنة فاذا اكلها الكافر بعث اللّه عز و جل اليه ملكا فانتزعها (5) . {·1-173-2·}و يستحب اكل المتعدّد من الرمان، فقد ورد ان أي مؤمن اكل رمانة حتى يستوفيها أذهب اللّه الشيطان عن انارة قلبه اربعين صباحا، و من اكل اثنتين اذهب اللّه الشيطان عن انارة قلبه مائة يوم، و من اكل ثلاثا حتى يستوفيها اذهب اللّه الشيطان عن انارة قلبه سنة، و من أذهب اللّه الشيطان عن انارة قلبه لم يذنب، و من لم يذنب دخل الجنة (6) .

و يستحب اكله على الريق سيما يوم الجمعة و ليلتها (7) و ورد ان دخان شجرة الرمان ينفي الهوام‏ (8) .

و منها: التفاح،

فانه نصوح المعدة، و ينفع الوباء و الرعاف المهلك، و ما شي‏ء انفع منه‏ (9) ، و الأخضر منه يقلع الحمّى، و يسكّن الحراق، و يطفي الحرارة،

____________

(1) طبّ الأئمة: 134 طبعة النجف الاشرف.

(2) طبّ الأئمّة: 134 طبعة النجف الاشرف.

(3) الكافي: 6/352 باب الرمان حديث 1.

(4) المحاسن: 544 باب 111 الرمان حديث 850.

(5) الكافي: 6/353 باب الرمان حديث 5.

(6) الكافي: 6/353 باب الرمان حديث 9.

(7) الكافي: 6/355 باب الرمان حديث 16.

(8) الكافي: 6/355 باب الرمان حديث 18.

(9) الكافي: 6/355 باب التفّاح حديث 1 و 4 و 5 و 10.

221

و يبرد الجوف‏ (1) . و يكره اكل الحامض منه لانه يورث النسيان‏ (2) و كذا الكزبرة.

و يستحب النظر الى التفاح الأحمر (3) .

{·1-174-1·}و منها: السفرجل،

فانه يجمّ الفؤاد، و يزيد في قوته و يزكّيه و يشدّه، و يسخي البخيل، و يشجّع الجبان‏ (4) ، و يذهب بهمّ الحزين، كما يذهب اليد بعرق الجبين‏ (5) و يحسّن الوجه، و يصفّي اللون‏ (6) ، و يجّم القلب و يجليه و يقوّيه، و يطيب المعدة و يضرجها (7) و يدبغها، و يزيد في العقل و المروءة، و يذهب بطخاء الصدر و ثقله و ظلمته‏ (8) . و من اكل سفرجلة انطق اللّه الحكمة على لسانه اربعين صباحا (9) ، و من أكلها ثلاثة أيام على الريق صفا ذهنه، و امتلأ جوفه حلما و علما،

____________

(1) الكافي: 6/355 باب التفّاح حديث 3، و المحاسن: 552.

(2) الخصال: 2/422 تسعة اشياء تورث النسيان حديث 22.

(3) الكافي: 6/360 باب الاترج حديث 6، بسنده ان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان يعجبه النظر الى الاترج الاخضر، و التفاح الاحمر.

(4) الخصال: 1/157 باب السفرجل فيه ثلاث خصال حديث 199، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام يقول: ان الزبير دخل على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و بيده سفرجلة فقال له رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: ما هذه بيدك؟فقال له: يا رسول اللّه!هذه سفرجلة، فقال: يا زبير!كل السفرجل فان فيه ثلاث خصال، قال: و ما هي يا رسول اللّه؟ قال: يجمّ الفؤاد، و يسخّي البخيل، و يشجع الجبان.

اقول: الجمّ الراحه، يقال: اجمّ الفؤاد اراحه.

(5) الكافي: 6/358 باب السفرجل حديث 7.

(6) الكافي: 6/357 باب السفرجل حديث 2.

(7) ضرج الكلام حسّنه و زوّقه، و هنا بمعنى تحسين المعدة. و بطخاء الصدر الطخاء الكرب على القلب.

(8) المحاسن: 549 باب 114 السفرجل حديث 876، و صفحه 550 حديث 887.

(9) الكافي: 6/357 باب السفرجل حديث 5.

222

و وقى من كيد ابليس و جنوده‏ (1) . و يستحب اكله للحامل، فان الولد يكون اطيب ريحا، و اصفى لونا (2) ، و كذا اذا أكل السفرجل و جامع زوجته خرج الولد كذلك‏ (3) .

{·1-174-2·}و منها: التين،

فانه يذهب بالبخر، و يشّد العظم، و ينبت الشعر، و يذهب بالداء، و لا يحتاج معه الى دواء (4) و ورد انه يليّن السدد (5) ، و ينفع ارياح القولنج، و يدفع البواسير (6) و النقرس، و يزيد قوة الجماع‏ (7) .

{·1-175-1·}و منها: الزيتون،

فانه من شجرة مباركة، و أكله يطرد الرياح، و يزيد في الماء (8) ، و قد مرّ مدح دهنه في المقام الرابع.

{·1-175-2·}و منها: الكمثرى،

فانه يجلو القلب، و يسكّن اوجاع الجوف بإذن اللّه تعالى‏ (9) ، و يدبغ المعدة و يقوّيها، و هو على الشبع انفع منه على الريق، و من اصابه الطخاء-أي ثقل الصدر و ظلمته-فليأكله على الطعام‏ (10) .

____________

(1) وسائل الشيعة: 17/132 باب 94 حديث 1.

(2) المستدرك: 3/116 باب 69 حديث 5، و فيه: [اطعموها حبالاكم يحسن اولادكم‏]. و حديث 10 يحسن اخلاق اولادكم.

(3) المحاسن: 549 حديث 880، بسنده عن محمد بن مسلم قال: نظر أبو عبد اللّه عليه السّلام الى غلام جميل فقال: ينبغي ان يكون ابوا هذا الغلام اكلا السفرجل. و قال: السفرجل يحسن الوجه و يجمّ الفؤاد.

(4) الكافي: 6/358 باب التين حديث 1.

(5) السدد هنا ما يتحجّر من المدفوع في المعدة.

(6) مستدرك وسائل الشيعة: 3/116 باب 71 حديث 2.

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 3/116 باب 71 حديث 6.

(8) الكافي: 6/331 باب الزيت و الزيتون حديث 1، و صفحه 332 حديث 7.

(9) الكافي: 6/358 باب الكمثري حديث 1.

(10) الكافي: 6/358 باب الكمثري حديث 2.

غ

223

و منها: الاجاص،

فأنه يطفي الحرارة، و يسكّن الصفراء، و اليابس منه يسكن الدم، و يسل الداء الدوي‏ (1) .

و منها: الموز،

و هو ثمر اخضر قدر القثاء، و له منافع مذكورة في الطب.

و منها: الاترج‏ (2) ،

فقد ورد الندب الى اكله سيما بعد الطعام‏ (3) و من اكثر منه و وجد ثقله فليأكل الخبز المجفف في التنّور، فانه يدفع ثقله‏ (4) و يستحب النظر الى الاترج الاخضر (5) .

و منها: الغبيراء

-و هو المسمى بالفارسية بـ: سنجد-فان لحمه ينبت اللحم، و عظمه ينبت العظم، و يسخّن الكليتين، و يدبّغ المعدة، و هو امان من البواسير و التقطير، و يقوّي الساقين، و يقمع عرق الجذام‏ (6) .

و يستحب اختيار الرمّان الملاسي، و التفاح الشيقان، و السفرجل و العنب الرازقي، و الرطب المشان، و قصب السكر على ساير الفواكه‏ (7) .

{·1-176-1·}و يستحب غسل الفاكهة قبل الاكل، لان لكل ثمرة سمّا (8) . و يكره تقشير الثمرة (9) و يستحب اكل الثمرة الجديدة مع العتيقة دفعة، لأن الشيطان

____________

(1) الكافي: 6/359 باب الاجاص حديث 1.

(2) و هو عند العرب يشمل النارنج و الليمون، كما صرح بذلك الفاضل المجلسي رحمه اللّه‏[منه (قدس سره) ].

(3) الكافي: 6/359 باب الاترج حديث 2.

(4) الكافي: 6/360 باب الاترج حديث 4.

(5) الكافي: 6/360 باب الاترج حديث 6.

(6) الكافي: 6/361 باب الغبيراء حديث 1.

(7) الخصال: 1/289 خمس من فاكهة الجنّة في الدنيا حديث 47، و المحاسن: 527 باب 109 ابواب الفواكه حديث 764.

(8) الكافي: 6/350 ابواب الفواكه حديث 4.

(9) المحاسن: 556 باب 120 حديث 912.

224

يشتد غضبه، و يقول: عاش ابن آدم حتى أكل العتيق بالحديث‏ (1) .

و يكره القران بين التين و التمر و ساير الفواكه لمن اكل مع قوم مسلمين إلاّ بإذنهم، و لا بأس به عند الانفراد (2) .

و يستحب عند رؤية الثمرة الجديدة تقبيلها و وضعها على العينين، و قول:

«اللهم كما اريتنا اولها في عافية فإرنا آخرها في عافية» (3) . و ورد ان من رأى الفاكهة تباع و الشي‏ء مما يشتهيه كان له بكل ما يراه فلا يقدر على شرائه و يصبر عليه حسنة (4) ، و ان من اشتهى شهوة من شهوات الدنيا فيصبر و يذكر اهله و يغتم و يتنفس، كتب اللّه له بكل نفس الفي الف حسنة، و محى عنه الفي الف سيئة، و رفع له الفي الف درجة (5) .

{·1-176-2·}و يستحب مضغ اللبان‏ (6) فانه يشد الأضراس، و ينفي البلغم، و يذهب بريح الفم‏ (7) .

____________

(1) عيون اخبار الرضا عليه السّلام: 229.

(2) قرب الاسناد: 116.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 3/127 باب 112 حديث 15.

(4) ثواب الاعمال: 214 باب ثواب من يرى الفاكهة او غيرها و يشتهيها و لا يقدر عليها حديث 1.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 2/303 حديث 10.

(6) اللبان: اي الكندر-بالفارسية-. [منه (قدس سره) ].

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 3/109 باب 37 حديث 4 و 9.

225

المقام السادس {·1-177-1·}في المآكل المتفرقة

يستحب أكل البيض وحده‏ (1) و مع اللحم‏ (2) ، و مع البصل‏ (3) . و الاكثار منه فانه يكثر النسل‏ (4) . و ورد ان صفاره خفيف، و بياضه ثقيل‏ (5) .

و اكل الخل وحده، فانّه يكسر المرة، و يطفي الصفراء، و يحيي القلب و ينيره‏ (6) . و مع الزيت فانه طعام الانبياء (7) . و لا يفتقر أهل بيت عندهم الخل‏ (8) .

و خل الخمر يشد اللّثة و الفم، و يقتل دود البطن، و يشدّ العقل‏ (9) .

____________

(1) الكافي: 6/324 باب بيض الدجاج حديث 1.

(2) الكافي: 6/324 باب بيض الدجاج حديث 3، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

شكى نبيّ من الانبياء عليهم السّلام الى اللّه عزّ و جلّ قلّة النسل فقال: كل اللحم بالبيض.

(3) الكافي: 6/324 باب بيض الدجاج حديث 2، بسنده عن عمر بن ابي حسنة الجمال قال:

شكوت الى ابي الحسن عليه السلام قلة الولد، فقال لي: استغفر اللّه، و كل البيض بالبصل.

(4) الكافي: 6/325 باب بيض الدجاج حديث 4.

(5) الكافي: 6/325 باب بيض الدجاج حديث 5.

(6) الكافي: 6/329 باب الخل حديث 7، بسنده قال امير المؤمنين عليه السّلام: نعم الادام الخلّ، يكسر المرّة، و يطفي الصفراء، و يحيى القلب.

(7) المحاسن: 483 باب 96 الخل و الزيت حديث 520.

(8) الكافي: 6/329 باب الخلّ حديث 1 و 3، و فيهما: ما افتقر بيت فيه خلّ. اي لم يخل من الادام.

(9) الكافي: 6/330 باب الخل حديث 8 و 9.

226

{·1-177-2·}و يستحب أكل العسل، فانه يزيد في الحفظ، و يذهب بالبلغم، و انه شفاء كل داء (1) .

و يستحب اكل السكّر و التداوي به‏ (2) ، و اكله عند النوم‏ (3) ، و اختيار السليماني منه، و الطبرزد و الابيض للاكل و التداوي به‏ (4) . و قد ورد ان الطبرزد يأكل البلغم اكلا (5) ، و ان من ملك الف درهم و لم يملك غيرها، و صرف جميعها في شراء السكّر لم يكن مسرفا (6) .

{·1-178-1·}و يكره اكل الجوز في شدة الحرّ، فانه يهيج الحرّ في الجوف، و يهيج

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 3/109 باب 37 حديث 4، فقه الرضا عليه السّلام: قال العالم عليه السّلام: في العسل شفاء من كل داء، و من لعق لعقة عسل على الريق يقطع البلغم، و يكسر الصفراء، و يقطع المرّة السوداء، و يصفوا الذهن، و يجوّد الحفظ.

(2) الكافي: 6/334 باب السكر حديث 9، بسنده قال ابو عبد اللّه عليه السّلام لأبي: يا بشير! بايّ شي‏ء تداوون مرضاكم؟فقال: بهذه الادوية المرار، فقال له: لا، اذا مرض احدكم فخذ السكّر الابيض فدقّة و صبّ عليه الماء البارد، و اسقه ايّاه فان الذي جعل الشفاء في المرارة قادر ان يجعله في الحلاوة.

(3) الكافي: 6/332 باب السكّر حديث 1، بسنده عن موسى بن بكر قال: كان ابو الحسن الاول عليه السّلام كثيرا ما يأكل السكر عند النوم.

(4) اقول: السكر السليماني ما يقال له في زماننا: نبات، و السكر الطبرزرد: اصفى من الابيض، و الابيض هو النبات الذي بولغ في تصفيته، بان طبخ جيّدا ببياض البيض، و اخذ زبده و درده، و صبّ مصفّاه في قالب مخروطي، و خرج من رأس القالب ما لم ينعقد منه، فما بقي منه يسمى السكر الابيض، و ان طبخ ثانيا و صفّى قيل له الطبرزرد، و نوع منه يقال له: شكر بنير. و يحتمل ان يكون المراد بالسكر الابيض في الرواية ما يقابل السكّر الاحمر، و هو ما يعصر من نوع من قصب السكر، و عصارته حمراء أو صفراء.

(5) الكافي: 6/333 باب السكر حديث 4.

(6) الكافي: 6/334 باب السكر حديث 8.

227

القروح على الجسد، و اكله في الشتاء مستحب، لانه يسخّن الكليتين، و يدفع البرد (1) . و ورد انه يورث الهزل في البدن‏ (2) ، و حمله على ما إذا أكل في الحر لا داعي له.

و يستحب أكل التلبينية، فقد ورد انه لو اغنى شي‏ء من الموت لأغنت التلبينية (3) ، و هو الحسو باللبن، فالحسو طبيخ يتخذ من دقيق و ماء و دهن و قد يضاف اليه الحلو[ى‏]، و الحسو باللبن ان يجعل بدل الماء اللبن فهو التلبينية.

و يستحب اكل المثلثة، و هي ان يؤخذ من كل من الارز و الحمص و الباقلاء او غيره من الحبوب ثلث، ثم يرض الجميع و يطبخ‏ (4) .

و من جملة ما يؤتدم به المربّى، و هو ان يجعل الخبز اليابس في الخابية، و يصب عليه الماء و الملح و يترك حتى يصير مربى، و قد شكى يوسف عليه السّلام في السجن من اكل الخبز وحده، فأمر بتهيئة ذلك‏ (5) .

و يستحب اكل هريسة الجاورس، و هو قسم صغير من الدخن، فانه طعام ليس فيه ثقل و لا غائلة، و هو باللبن أنفع و الين في المعدة (6) ، و سويق الجاورس بماء الكمون يمسك المعدة (7) .

____________

(1) الكافي: 6/340 باب الجبن و الجوز حديث 1.

(2) المحاسن: 450 باب 48 نوادر في الطعام 63، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

ثلاث لا يؤكلن و يسمّن، و ثلاث يؤكل و يهزلن: فأمّا اللّواتي يؤكلن و يهزلن فالطّلع و الكسب و الجوز.. الحديث.

(3) المحاسن: 405 باب 10 المثلثة و الاحساء حديث 109.

(4) المحاسن: 404 باب 10 المثلثة و الاحساء حديث 107.

(5) الكافي: 6/330 باب المري حديث 1.

(6) الكافي: 6/344 باب الجاورس حديث 1.

(7) الكافي: 6/345 باب الجاورس حديث 2.

228

و يجوز جعل المسك و العنبر و نحوهما من الطيب في الطعام‏ (1) .

{·1-178-2·}و يستحب اكل الحلواء (2) و الفالوذج‏ (3) و كذا الثريد، فان فيه بركة، و قد استباركه النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لامّته‏ (4) .

و لا بأس بأكل السكباج، و هو طعام يصنع من خل و زعفران و لحم‏ (5) .

و يستحب اكل الحبة السوداء، فانها شفاء من كل داء إلاّ السام‏ (6) .

و كان الصادق عليه السّلام يحب النار باج و هو مرق الرمان، معرب‏ (7) .

و لا بأس بتهيئة الاطعمة الجيدة و اكلها و اطعامها، بل لا يبعد استحبابها، لصدور ذلك من أهل البيت عليهم السّلام مرارا عديدة (8) ، و قول بعض من

____________

(1) البحار: 10/280 طبع الاخوندي عن كتاب علي بن جعفر عن اخيه موسى بن جعفر عليهما السّلام قال: سألته عن المسك و العنبر و غيره من الطيب يجعل في الطعام؟قال: لا بأس.

(2) الكافي: 6/321 باب الحلوا حديث 1.

(3) الكافي: 6/321 باب الحلوا حديث 4، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: كنّا بالمدينة فارسل الينا اصنعوا لنا فالوذج و اقلّوا، فارسلنا اليه في قصعة صغيرة.

(4) الكافي: 6/317 باب الثريد حديث 3، بسنده عن جعفر بن محمد الاشعري عن ابن القداح، عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: اللهم بارك لامّتي في الثرد و الثريد. قال جعفر: الثرد ما صغر، و الثريد ما كبر.

(5) وسائل الشيعة: 17/47 باب 29 احاديث الباب.

(6) الخصال: 2/637 حديث الاربعمائة، آخر الحديث.

(7) المحاسن: 401 باب 7 الالوان حديث 91.

(8) المحاسن: 400 باب 6 لا سرف في الطعام حديث 83، بسنده عن ابي حمزة قال: كنّا عند ابي عبد اللّه عليه السّلام جماعة فدعا بطعام ما لنا عهد بمثله لذاذة و طيبا حتى تملينا و اتينا بتمر ينظر فيه الى وجوهنا من صفائه و حسنه، فقال رجل: لَتُسْئَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ اَلنَّعِيمِ عن النعيم الذي نعمتم عند ابن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم؟فقال ابو عبد اللّه عليه السّلام: اللّه اكرم و اجلّ من ان يطعمكم طعاما فيسوغكموه، ثم يسألكم عنه، و لكنّه انعم عليكم بمحمد-

229

حضر في نفسه: لتسألن عن هذا النعيم، و قولهم عليهم السّلام-جوابا عمّا في ضمير البعض-: ان اللّه اكرم و أجلّ من ان يطعمكم طعاما فيسوغكموه ثم يسألكم عنه، و ان المراد في الآية بالنعيم الذي تسألون عنه يوم القيامة، ما انعم اللّه به على العباد من ولاية آل محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (1) .

نعم يأتي هنا ما مرّ في فصل اللباس من ان المستفاد من مجموع الاخبار ان من كان مرجعا للعباد، و محطّ نظر الفقراء من رؤساء الدين، تكليفه الزهد حتى يتسلّى به الفقراء (2) . نعم ورد استحباب التواضع للّه تعالى بترك اكل

____________

ق-و آل محمد صلّى اللّه عليه و عليهم اجمعين.

(1) عيون اخبار الرضا عليه السّلام: 170، بسنده عن ابراهيم بن العباس الصولي، عن الرضا عليه السّلام انّه قال: ليس في الدّنيا نعيم حقيقي، فقيل له: فقول اللّه تعالى‏ لَتُسْئَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ اَلنَّعِيمِ ما هذا النعيم في الدنيا؟هو الماء البارد؟فقال الرضا عليه السّلام-و علا صوته-:

و كذا فسّرتموه انتم، و جعلتموه على ضروب: فقالت طائفة هو الماء البارد، و قال غيرهم: هو الطعام الطيّب، و قال آخرون: هو النوم الطيّب، و لقد حدثني أبي، عن أبيه الصادق عليه السّلام لما ذكرت اقوالكم‏[خ. ل: ان اقوالكم ذكرت‏]عنده في قول اللّه عزّ و جلّ‏ ثُمَّ لَتُسْئَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ اَلنَّعِيمِ فغضب، و قال: انّ اللّه لا يسأل عباده عمّا تفضّل به عليهم و لا يمنّ بذلك عليهم، و الامتنان بالانعام مستقبح من المخلوقين‏[خ. ل: عن المخلوقين‏]فكيف يضاف الى الخالق ما لا يرضى به المخلوق‏[خ. ل: المخلوقون به‏]؟!، و لكن النعيم حبّنا اهل البيت و موالاتنا لينال اللّه عباده بعد التوحيد و النبوّة، و لان العبد اذا وفا[خ. ل: وافاه‏]بذلك اداه الى نعيم الجنة الذي لا يزول.

(2) اقول: ممّا لا يخفى على المتضلّع في التشريعات الاسلاميّة ان لمن يتسنم دست الخلافة و زعامة المسلمين وظائف خاصّة حين تسنّمه الحكم، و منها ان يطبق الزعيم حياته المعيشيّة بحياة اضعف المسلمين و يواسيهم في جشوبة العيش و مشاكل الحياة، كما يتضح ذلك من كلمات امير المؤمنين عليه صلوات اللّه و سلامه و سيرته الشريفة في ايام تصدّيه للخلافة و قبلها، و هذه المواساة مختصة بمن يتسنم دست الخلافة، أمّا من زويت عنه فليس له ذلك، كما يكشف عنه سيرة ائمة الهدى المعصومين عليهم صلوات اللّه و سلامه، فتفطّن.

230

الطيّبات حتى ترك نخل الطحين‏ (1) : بل يكره الافراط في التنعم و المواظبة على أكل الطيبات حتى تصير عادة (2) ، كما لا يبعد كراهة المواظبة الدائمة على ترك أكل الطيب تزهدا، سيما إذا أدى الى الاشتهار بذلك، لما ورد من انّ الشهرة خيرها و شرّها في النّار (3) .

____________

(1) المحاسن: 410 باب 15 حديث 136، و صفحه 409 باب 15 حديث 133.

(2) المحاسن: 409 باب 15 حديث 134.

(3) الكافي: 6/445 حديث 3.

231

المقام السابع {·1-179-1·}في آداب الوليمة و الضيافة و الضيف‏

يستحب الوليمة و اجابة الدعوة في العرس، و العقيقة، و الختان، و الاياب من الحج او الزيارة، و شراء الدار، و الفراغ من البناء (1) . و قد ورد ان اطعام الطعام من الايمان‏ (2) ، و انه محبوب للّه تعالى‏ (3) ، و انه من المنجيات، و من افضل الأعمال‏ (4) ، و انه يوجب المغفرة من اللّه سبحانه و سرعة الرزق اليه‏ (5) . و ورد انّ من الحقوق الواجبة اجابة دعوة المسلم و لو على خمسة اميال، دون الكافر

____________

(1) الخصال: 1/313 حديث 92 و فيه: لا وليمة الاّ في خمس، بسنده عن علي بن ابي طالب عليه السّلام عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انّه قال في وصيّته له: يا عليّ!لا وليمة الاّ في خمس: في عرس، او خرس، او عذار، او وكار، او ركاز. و العرس: التزويج، و الخرس:

النفاس بالولد، و العذار: الختان، و الوكار: في شراء الدار، و الركاز: الذي يقدم من مكّة.

(2) الكافي: 4/50 باب فضل اطعام الطعام حديث 2، بسنده قال ابو عبد اللّه عليه السّلام:

من الايمان حسن الخلق، و اطعام الطعام.

(3) الكافي: 4/51 باب فضل اطعام الطعام حديث 6.

(4) الكافي: 4/51 باب فضل الطعام حديث 50، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال المنجيات: اطعام الطعام، و افشاء السّلام، و الصلاة بالليل و النّاس نيام. و انظر: المحاسن: 387 باب 1 الاطعام حديث 5، بسنده عن ابي المنكدر، قال: اخذ رجل بلجام دابّة النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فقال: يا رسول اللّه!ايّ الاعمال افضل؟فقال: اطعام الطعام، و اطياب الكلام.

و انظر أحاديث الباب.

(5) المحاسن: 390 حديث 27.

232

و المنافق بل و الفاسق فان اجابتهم منهي عنها (1) . و يكره اجابة الدعوة في خفض الجواري‏ (2) .

{·1-179-2·}و يستحب إذا قدم المؤمن على اخيه عرض الطعام عليه، فان لم يأكل فالشراب، فان لم يشرب فالوضوء (3) . {·1-180-1·}و يستحب اطعام المؤمن‏ (4) ، و لا يجوز اطعام الكافر إذا ادى الى اعانته على النصب، او الى الموادة معه، و قد ورد ان من اشبع كافرا كان حقا على اللّه أن يملأ جوفه من الزقوم، مؤمنا كان المشبع او كافرا (5) ، و ان من أشبع عدوا لأهل البيت عليهم السّلام فقد قتل وليا لهم‏ (6) .

و يستحب ان لا يحتشم المؤمن من اخيه، و لا يتكلف له، و ان يتحفه، و يقبل

____________

(1) المحاسن: 411 باب 17 اجابة الدعوة حديث 42، و الكافي: 6/274 حديث 1.

(2) الكافي: 6/275 باب اجابة دعوة المسلم حديث 6، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: اجب في الوليمة و الختان و لا تجب في خفض الجواري.

(3) الكافي: 6/275 باب العرض حديث 2، بسند رفعوه الى ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

اذا دخل عليك اخوك فاعرض عليه الطعام، فان لم يأكل فاعرض عليه الماء، فان لم يشرب فاعرض عليه الوضوء.

(4) اصول الكافي: 2/201 باب اطعام المؤمن حديث 5، بسنده عن علي بن الحسين عليهما السّلام قال: من اطعم مؤمنا من جوع اطعمه اللّه من ثمار الجنّة، و من سقى مؤمنا من ضمأ سقاه اللّه من الرحيق المختوم.

(5) اصول الكافي: 2/200 باب اطعام المؤمن حديث 1، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: من اشبع مؤمنا وجبت له الجنّة، و من اشبع كافرا كان حقّا على اللّه ان يملأ جوفه من الزقّوم، مؤمنا كان او كافرا.

(6) معاني الاخبار: 365 باب معنى الناصب حديث 1، بسنده عن المعلّى بن خنيس، قال:

سمعت ابا عبد اللّه عليه يقول: ليس الناصب من نصب لنا اهل البيت، لأنّك لا تجد احدا يقول: انا أبغض محمدا و آل محمد، و لكن الناصب من نصب لكم و هو يعلم انّكم تتولّونا، او تتبرّؤن من اعدائنا، و قال: من اشبع عدوّا لنا فقد قتل وليّا لنا.

233

تحفته‏ (1) .

و يستحب الضيافة، حتى ورد ان من سمع صوت الضيف فسّره ذلك، غفر له ذنوبه و ان ملأت ما بين السماء و الارض‏ (2) و انه لا تدخل الملائكة دارا لا يدخلها الضيف‏ (3) . {·1-180-2·}و يكره كراهة شديدة استقلال صاحب المنزل ما يقدمه الى الضيف و احتقاره إيّاه‏ (4) ، و استقلال الضيف له و احتقاره‏ (5) . بل افتى الشيخ الحر (قدس سره) بحرمته‏ (6) و هو وجيه ان رجع الاحتقار الى الاستخفاف بالنعمة، و من دعي الى طعام له يجز له ان يستتبع ولده و اتباعه إلا مع العلم بالرضا (7) .

و يستحب لأهل البلد ضيافة من يرد عليهم من اخوانهم في الدين، حتى يرحل عنهم‏ (8) .

{·1-181-1·}و يستحب التلطّف به ليلتين فاذا كانت الليلة الثالثة فهو من أهل البيت يأكل ما وجد (9) .

____________

(1) الكافي: 6/275 باب انس الرجل في منزل اخيه حديث 1.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 3/89 باب 33 حديث 4.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 3/89 باب 33 حديث 7.

(4) المحاسن: 414 باب 2 انس الرجل في منزل اخيه حديث 166.

(5) المحاسن: 415 باب 2 انس الرجل في منزل اخيه حديث 167.

(6) حيث عنون في الوسائل: 16/431 باب عدم جواز استقلال صاحب المنزل ما يقدّمه للضيف و احتقاره و استقلال الضيف له و احتقاره. و هذا العنوان ظاهره الحكم بالحرمة.

(7) المحاسن: 411 باب 17 اجابة الدعوة حديث 147.

(8) الكافي: 6/282 باب ان الرجل اذا دخل بلدة فهو ضيف على من بها من اخوانه حديث 2، بسنده قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: اذا دخل رجل بلدة فهو ضيف على من بها من اهل دينه حتى يرحل عنهم.

(9) الكافي: 6/283 باب ان الضيافة ثلاثة ايام حديث 1، بسنده قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه-

234

و يكره استخدام الضيف لأنه من الجفاء، و كذا تمكينه من ان يخدم‏ (1) .

و يستحبّ اعانة الضيف على النزول و اكرامه و توقيره، و ترك اعانته على الارتحال، و اجادة زاده فانه من السخاء (2) .

{·1-181-2·}و يستحب للضيف ان لا يكلف صاحب المنزل شيئا ليس فيه، و ان يمنعه من الاتيان بشي‏ء من الخارج‏ (3) ، و ان لا ينزل عند من لا يتمكّن من شي‏ء ينفقه عليه‏ (4) . و يستحبّ لصاحب المنزل اذا دعى أخاه ان يتكلّف له، و ان لا يدخّر عنه شيئا ممّا في بيته من المأكولات‏ (5) .

و يستحب اقراء الضيف، و هو حبّه و الاحسان اليه، و قد ورد انه لا يقري الضيف إلاّ مؤمن تقيّ‏ (6) .

و يستحب للضيف اجادة الأكل في منزل المؤمن، و الانبساط فيه و الاكثار منه و لو بعد الامتلاء، ما لم يصل الى حدّ الكراهة، و ان لا يقصّر و لا يحتشم‏ (7) .

____________

ق-و آله و سلّم: الضيف يلطف ليلتين، فاذا كانت الثالثة فهو من اهل البيت يأكل ما ادرك.

(1) الكافي: 6/283 باب كراهيّة استخدام الضيف حديث 1 و 2.

(2) الكافي: 6/284 باب كراهيّة استخدام الضيف حديث 3.

(3) الكافي: 6/276 باب انس الرجل في منزل اخيه حديث 4 و 6.

(4) الكافي: 6/283 باب ان الضيافة ثلاثة ايام حديث 2.

(5) الكافي: 6/276 باب انس الرجل في منزل اخيه حديث 6، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: اذا اتاك اخوك فأته بما عندك، و اذا دعوته فتكلّف له.

(6) قرب الاسناد: 36 و فيه: ثم قال‏[اي جعفر بن محمد عليه السّلام‏]: لقد كان يجب رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اقراء الضيف، و لا يقري الضيف الاّ مؤمن تقي.

(7) الكافي: 6/278 حديث 2، و فيه: عن عبد الرحمن بن الحجاج، قال: اكلنا مع ابي عبد اللّه عليه السّلام فاوتينا بقصعة من ارز فجعلنا نعذر، فقال عليه السّلام: ما صنعتم شيئا انّ اشدكم حبّا لنا احسنكم اكلا عندنا، قال عبد الرحمن: فرفعت كسحة المائدة فاكلت، فقال: نعم الان. و انشأ يحدثنا ان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اهدي اليه قصعة ارز من ناحية-

235

و قد ورد انه: يعرف حبّ الرجل أخاه بكثرة الاكل عنده‏ (1) .

و يستحب تقدير الطعام بقدر سعة المال و قلّته، و اجادة الطعام و اكثاره مع الامكان‏ (2) . {·1-182-1·}و يستحب اتخاذ الطعام و دعاء الناس اليه‏ (3) . {·1-182-2·}و يكره القصر على دعاء الاغنياء (4) . و قد ورد انّ اشباع مؤمن‏[يعدل‏]عتق نسمة (5) ، و انّ اشباع مؤمنين خير من عتق نسمة (6) ، و انّ اطعام ثلاثة نفر من المسلمين أحبّ من‏[عتق‏]سبع نسمات‏ (7) ، و انّ من أطعم ثلاثة نفر من المسلمين أطعمه اللّه من ثلاث جنان في ملكوت السموات: الفردوس، و جنّة عدن، و طوبى‏ (8) . و انّ من اطعم مؤمنا جائعا اطعمه اللّه من ثمار الجنة، و من سقى مؤمنا من ظمأ سقاه اللّه من الرحيق

____________

ق-الانصار، فدعا سلمان و ابا ذر رضي اللّه عنهم فجعلوا يأكلون اكلا جيّدا، ثم قال ابو عبد اللّه عليه السّلام: رحمهم اللّه و رضى اللّه عنهم و صلى عليهم.

(1) المحاسن: 412 باب 19 جودة الاكل في منزل اخيك حديث 155.

(2) الكافي: 6/279 باب اخر في التقدير و ان الطعام لا حساب له حديث 1، بسنده: كان ابو عبد اللّه عليه السّلام ربّما اطعمنا الفراني و الاخبصة، ثم يطعم الخبز و الزّيت، فقيل له: لو دبّرت امرك حتى تعتدل، فقال: انّما نتدبّر بأمر اللّه عزّ و جلّ فاذا وسّع علينا وسّعنا، و اذا قتر قتّرنا.

اقول: الفراني: هو اللبن مع السكر. و الاخبصة: الحلوى.

(3) المحاسن: 410 باب 16 الاحتشاد حديث 137، بسنده عن شهاب بن عبد ربّه قال: قال لي ابو عبد اللّه عليه السّلام: اعمل طعاما و تنوق فيه و ادع عليه اصحابك.

اقول: التنوق: الاجادة، و تنوق في اموره اجادها.

(4) الكافي: 6/282 باب الولائم حديث 4، بسنده عن ابي ابراهيم عليه السّلام قال: نهى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عن طعام وليمة يخصّ بها الاغنياء، و يترك الفقراء.

(5) المحاسن: 391 باب 1 الاطعام حديث 33.

(6) اصول الكافي: 2/201 باب اطعام المؤمن حديث 4، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: ما من رجل يدخل بيته مؤمنين فيطعمهما شبعهما الاّ كان افضل من عتق نسمة.

(7) المحاسن: 395 باب 1 الاطعام حديث 57.

(8) اصول الكافي: 2/200 باب اطعام المؤمن حديث 3.

236

المختوم‏ (1) . و ان من أطعم مؤمنا موسرا كان له بعدل رقبة من ولد اسماعيل ينقذه من الذبح، و من أطعم مؤمنا محتاجا كان له بعدل مائة رقبة من ولد اسماعيل ينقذها من الذبح‏ (2) . و عن مولانا الصادق عليه السّلام انه قال: لان اطعم رجلا من المسلمين أحب اليّ من ان اطعم افقا من الناس، قيل له: و ما الافق؟فقال:

مائة الف او يزيدون‏ (3) . و ورد ان الضيف إذا نزل جاء برزقه معه من السماء، و إذا دخل دخل بمغفرة المضيف و مغفرة عياله، و اذا خرج خرج بذنوبه و ذنوب عياله‏ (4) .

و يستحب لصاحب الطعام الابتداء بالاكل و الاشتغال به بعد الجميع- كما مرّ مع كيفيّة غسل اليد في المقام الأول-.

و ليجتنب من الإطعام رياء و سمعة، لما ورد من انّ من اطعم طعاما رياء و سمعة اطعمه اللّه مثله من صديد جهنم، و جعل ذلك الطعام نارا في بطنه حتى يقضي بين الناس‏ (5) . و ورد ان من حق الضيف تهيئة الخلال له‏ (6) .

____________

(1) اصول الكافي: 2/201 باب اطعام المؤمن حديث 5.

(2) اصول الكافي: 2/203 باب اطعام المؤمن حديث 19.

(3) اصول الكافي: 2/202 باب اطعام المؤمن حديث 10.

(4) اصول الكافي: 2/201 باب اطعام المؤمن حديث 8، بسنده عن حسين بن نعيم الصحاف قال: قال ابو عبد اللّه عليه السّلام: اتحبّ اخوانك يا حسين؟قلت: نعم، قال: تنفع فقراءهم؟ قلت: نعم، قال: أمّا انّه يحق عليك ان تحبّ من يحب اللّه، اما و اللّه لا تنفع منهم احدا حتى تحبّه، أ تدعوهم الى منزلك؟قلت: نعم، ما آكل الاّ و معي رجلان و الثلاثة و الاقل و الاكثر، فقال ابو عبد اللّه عليه السّلام: أمّا ان فضلهم عليك اعظم من فضلك عليهم، فقلت: جعلت فداك اطعمهم طعامي و اوطئهم رحلي و يكون فضلهم عليّ اعظم؟!قال: نعم، انّهم اذا دخلوا منزلك دخلوا بمغفرتك و مغفرة عيالك، و اذا خرجوا من منزلك خرجوا بذنوبك و ذنوب عيالك.

(5) عقاب الاعمال: 238 باب يجمع عقوبات الاعمال.

(6) المحاسن: 564 باب 124 الخلال حديث 964، بسنده قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم: انّ من حقّ الضيف ان يعدّ له الخلال.

237

{·1-183-1·}الفصل الخامس في آداب النوم و الانتباه منه و فيه مقامات:

المقام الأول: اذاب النوم‏

الأول: {·1-185-1·}انه يستحب النوم بالليل فانه قرار البدن، بل يكره السهر إلا للتفقه و طلب العلوم الدينيّة، أو التهجّد بقراءة القرآن و الصلاة و الدعاء، أو ليلة العرس، او السفر (1) .

و يكره كثرة النوم و استيفاء الليل به، فانها تدع الرجل فقيرا يوم القيامة، ممقوتا من اللّه عزّ و جل‏ (2) ، و ورد ان كثرة النوم مذهبة للدين و الدنيا (3) ، و ان اللّه يبغض كثرة النوم و كثرة الفراغ‏ (4) فينبغي الانتباه بعد نصف الليل و الاشتغال

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/352 باب 34 حديث 7، بسنده قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: لا سهر الاّ في ثلاث: متهجّد بالقرآن، او طالب العلم، او عروس تهدى لزوجها.

(2) الخصال: 1/89 حديث 25، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: ثلاث فيهن المقت من اللّه عزّ و جلّ: نوم من غير سهر، و ضحك من غير عجب، و اكل على الشبع.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/352 باب 34 حديث 9.

(4) مكارم الاخلاق: 151 طبع التفرشي.

238

مقدارا من الزمان بالعبادة، {·1-185-2·}و يكره النوم بين صلاة الليل و الفجر، فان صاحبه لا يحمد على ما قدّم من صلاته، و لا بأس بالضجعة من غير نوم‏ (1) و اشدّ كراهة من النوم في ذلك الوقت النوم من طلوع الفجر الى طلوع الشمس‏ (2) ، و قد ورد انه يورث الفقر (3) ، و ان اللّه تعالى يقسّم في ذلك الوقت ارزاق العباد يجريها على يد الأئمة عليهم السّلام‏ (4) ، فمن نام في ذلك الوقت حرم من الرزق و لم ينزل نصيبه، و كان إذا انتبه فلا يرى نصيبه احتاج الى السؤال و الطلب‏ (5) ، و انّ الأرض لتعجّ الى اللّه تعالى من النوم عليها قبل طلوع الشمس‏ (6) ، و ان نومة الغداة مشومة، تطرد الرزق، و تصفّر اللون، و تقبّحه و تغيّره، و هو نوم كل مشوم‏ (7) ، و ان النوم

____________

(1) التهذيب: 2/137 باب 8 حديث 534، بسنده قال ابو الحسن الاخير عليه السّلام: ايّاك و النوم بين صلاة الليل و الفجر، و لكن ضجعة بلا نوم، فان صاحبه لا يحمد على ما قدم من صلاته.

(2) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1444.

(3) الفقيه: 1/319 باب 78 حديث 1454.

(4) وسائل الشيعة: 4/1065 باب 36 حديث 11، بسنده عن ابي حمزة، عن علي بن الحسين عليهما السّلام-في حديث-قال: لا تنامنّ قبل طلوع الشمس فانّي اكرهها لك، انّ اللّه يقسّم في ذلك الوقت ارزاق العباد، على ايدينا يجريها.

اقول: من معتقدات الشيعة الاماميّة رفع اللّه تعالى شأنهم و اهلك عدوهم ان النبي و اهل بيته المعصومين صلوات اللّه عليهم اجمعين هم الوسائط بين الخالق و الخلق، و كل خير يفيضه اللّه تعالى على عباده فهم وسائط في الفيض، و الوسيلة الحقيقية، و الموضوع يستدعي بحثا مسهبا ليس هذا محلّه، و من شاء ذلك فليراجع الكتب الكلامية و الحديثية.

(5) التهذيب: 2/139 باب 9 حديث 540.

(6) الخصال: 1/141 حديث 160.

(7) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1445.

239

بعد الغداة خرق-أي حمق و ضعف عقل و جهل- (1) و ان ابليس إنما يبثّ جنود الليل من حين تغيب الشمس الى مغيب الشفق، و يبث جنود النهار من حين يطلع الفجر الى طلوع الشمس. و ذكر ان النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان يقول: أكثروا ذكر اللّه عز و جل في هاتين الساعتين، فانهما ساعتا غفلة، و تعوذوا باللّه عزّ و جل من شر ابليس و جنوده، و عوذوا صغاركم في هاتين الساعتين، فانهما ساعتا غفلة (2) و ما ورد من اخبار الرضا عليه السّلام بانه ينام بعد صلاة الفجر (3) محمول على الجواز، او جهة اخرى، و مثل هذا الوقت في كراهة النوم فيه ما بعد صلاة المغرب قبل صلاة العشاء، لانه يحرم الرزق‏ (4) ، {·1-186-1·}و قد ورد عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: دخلت الجنة فوجدت قصرا من ياقوت احمر يرى باطنه من ظاهره لضيائه و نوره، و فيه قبتان من درّ و زبرجد، فقلت:

يا جبرئيل!لمن هذا القصر؟فقال: لمن أطاب الكلام، و ادام الصّيام، و اطعم الطعام، و تهجّد بالليل و الناس نيام، ثم فسر صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اطابة الكلام بقول: سبحان اللّه و الحمد للّه و اللّه اكبر. و ادامة الصيام بصوم جميع شهر رمضان. و اطعام الطعام بطلب ما يكفّ به وجوه عياله عن الناس. و التهجّد بالليل و الناس نيام بعدم النوم حتى يصلّي العشاء الآخر، قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: و يريد بالناس هنا اليهود و النصارى و غيرهم من المشركين لأنهم ينامون بينهما (5) .

____________

(1) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1446.

(2) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1444.

(3) الاستبصار: 1/350 باب 203 حديث 1323.

(4) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1446.

(5) امالي الشيخ الطوسي: 2/73 ذكره المصنف قدس سره ملخصا.

240

و يكره النوم بعد العصر، فقد ورد انه حماقة، و انه يورث السقم‏ (1) .

{·1-186-2·}و يستحب نوم القيلولة، و هو النوم نصف النهار، أو بين الضحى و نصف النهار (2) ، و قد ورد ان القيلولة نعمة (3) ، و انها نعم العون على يقظة الليل و عبادته‏ (4) ، و ورد الأمر بالقيلولة معلّلا بان الشيطان لا يقيل‏ (5) . و قد امر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من عرضه النسيان بالعود الى ما كان متعوّدا به من القيلولة، فعاد اليه فعادت حافظته‏ (6) .

{·1-187-1·}و يكره النوم على سطح غير محجر (7) كما مرّ في الفصل الثالث، و هكذا النوم في بيت ليس عليه باب و لا ستر (8) .

و يستحب عند النوم-سيما في الليل-غلق الابواب، و ايكاء السقاء، و تغطية الاناء، فان الشيطان لا يكشف غطاء، و لا يحل وكاء (9) . و ورد ان الآنية إذا لم تغط يبزق فيها الشيطان و يأخذ منها (10) ، و ورد الأمر بحبس المواشي و الأهل

____________

(1) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1446.

(2) مجمع البحرين: 452 مادة: قيل-الطبعة الحجرية-.

(3) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1446.

(4) امالي الشيخ الطوسي: 2/111.

(5) الفقيه: 1/319 باب 78 حديث 1452.

(6) الفقيه: 1/318 باب 78 حديث 1449.

(7) المحاسن: 622 باب 6 حديث 66، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام في السطح يبات عليه غير محجّر؟فقال: يجزيه ان يكون مقدار ارتفاع الحائط ذراعين. و حديث 67، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من بات على سطح غير محجّر فأصابه شي‏ء فلا يلومنّ الاّ نفسه.

(8) قرب الاسناد: 68.

(9) الكافي: 6/532 باب نوادر حديث 12.

(10) المحاسن: 584 باب 15 حديث 75.

241

في الدار حين تجب الشمس الى ان تذهب فحة (1) العشاء (2) .

{·1-187-2·}و يكره النوم وحده، لما مرّ من ان اجرأ ما يكون الشيطان على الانسان اذا كان وحده‏ (3) ، و ان من نام وحده يتخوّف عليه الجنون‏ (4) و قد لعن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم النائم في البيت وحده‏ (5) ، و ورد كراهة ان يبيت على سطح وحده‏ (6) ، و من اضطر الى النوم وحده فليكثر ذكر اللّه سبحانه عند المنام ما استطاع، و يستصحب القرآن المجيد (7) ، و ليقل: «اللهم آنس وحشتي و وحدتي» و ليقل ايضا: «يا ارض ربي و ربك اللّه، اعوذ باللّه من شرّك و شرّ ما فيك، و من شرّ ما خلق فيك، و من شرّ ما يحاذر عليك، اعوذ باللّه من شرّ كل أسد و أسود و حيّة و عقرب من ساكن البلد و من شرّ والد و ما ولد، أ فغير دين اللّه يبغون و له أسلم من في السموات و الأرض طوعا و كرها و اليه ترجعون، الحمد للّه بنعمته و حسن بلائه علينا، اللهم صاحبنا في السفر و افضل علينا فانه لا حول و لا قوة إلا باللّه» ثم يقرأ سورة التكاثر، فانه ان فعل ذلك لم يؤذه شي‏ء من السباع و الهوام و الحيّات و العقارب، و لو بات على الحيّة باذن اللّه عزّ و جلّ‏ (8) .

____________

(1) فحّة العشاء: اي حرارة العشاء، يقال: فحة الفلفل اي حرارته.

(2) وسائل الشيعة: 3/576 باب 16 حديث 4.

____________

(3) الكافي: 6/533 باب كراهيّة ان يبيت الانسان وحده حديث 1.

(4) وسائل الشيعة: 3/582 باب 20 حديث 9.

(5) الخصال: 1/93 باب لعن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ثلاثة حديث 38، و الوسائل:

3/582 باب 20 حديث 9.

(6) المحاسن: 622 باب 6 حديث 65، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام انّه كان يكره البيتوتة للرجل على سطح وحده، او على سطح ليست عليه حجرة، و الرجل و المرأة فيه بمنزلة.

(7) الكافي: 6/533 باب كراهية ان يبيت الانسان وحده حديث 4.

(8) مستدرك وسائل الشيعة: 2/47 باب 49 نوادر حديث 8.

242

{·1-188-1·}و يكره ابقاء النار في البيت عند النوم‏ (1) ، و كذا يكره ابقاء السراج في البيت عند النوم، للامر باطفائه حينئذ معلّلا بان الفويسقة-يعني الفارة-تجرها و تحرق البيت و ما فيه‏ (2) ، و مقتضى هذه العلة عدم كراهة ابقاء السراج الذي لا يمكن جرّ الفارة له و احراق البيت، كالشمعة في الفانوس المسدود بابه. نعم لا يبعد جريان الكراهة في سرج النفط التي قد تحترق بنفسها.

و يكره النوم و في اليد غمر الطعام، فانه ان فعل ذلك فاصابه لمم الشيطان فلا يلومن إلا نفسه‏ (3) .

{·1-188-2·}و يكره النوم على الطريق، لنهي امير المؤمنين عليه السّلام عنه‏ (4) .

و المشهور بين الفقهاء رضوان اللّه عليهم كراهة النوم في المساجد. و هو ظاهر بعض الاخبار (5) إلا ان جملة من الأخبار تأبى عن ذلك‏ (6) ، و لا شك ان

____________

(1) عيون اخبار الرضا عليه السّلام: 230، بسنده قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم:

اطفئوا المصابيح بالليل لا تجرّها الفويسقة فتحرق البيت و ما فيه.

(2) الكافي: 6/532 باب النوادر حديث 12.

(3) الفقيه: 4/3 باب ذكر جمل من مناهي النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم حديث 1.

(4) المحاسن: 364 باب 29 حديث 103.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 1/229 باب 14 حديث 2، بسنده عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من نام في المسجد بغير عذر ابتلاه اللّه بداء لا زوال له.

(6) وسائل الشيعة: 3/498 باب 18 حديث 7، بسنده و فيه انما نصبت المساجد للقرآن.

أقول: هذان الحديثان ربّما يدلان على الكراهة، و هناك روايات تدل على عدم كراهة النوم في المساجد فمنها ما في الكافي: 3/269 باب بناء المساجد حديث 10، بسنده عن معاوية بن وهب، قال: سألت ابا عبد اللّه عليه السّلام عن النوم في المسجد الحرام و مسجد النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: نعم، فأين ينام الناس؟. و حديث 11، بسنده عن زرارة بن اعين قال: قلت لابي جعفر عليه السّلام: ما تقول في النوم في المساجد؟فقال: لا بأس به الاّ في المسجدين؛ مسجد النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و المسجد الحرام، قال: و كان يأخذ بيدي في-

243

الاجتناب أولى‏ (1) .

و ليكن النوم نوم المتعبدين الاكياس الذين ينامون استرواحا، و هم الذين ينامون بعد الفراغ من اداء الفرائض و السنن و الواجبات من الحقوق، فانه نوم محمود، و ليس في هذا الزمان و امثاله أسلم من هذا النوم، و احذر من ان يكون نومك نوم الغافلين الخاسرين، و هو النوم عن فريضة او سنة او نافلة اتاه سببها (2) .

____________

ق-بعض الليل فيتنحّى ناحية ثم يجلس فيتحدث في المسجد الحرام فربّما نام و نمت، فقلت له في ذلك، فقال: انّما يكره ان ينام في المسجد الحرام الذي كان على عهد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، فامّا النوم في هذا الموضع فليس به بأس.

(1) كراهة النوم في المساجد مصرّح به من جلّ الفقهاء كالشيخ و الحلي و الفاضل و الشهيد و المحقق الثاني و السيد بحر العلوم قدست اسرارهم و غيرهم، بل هو المشهور عند المتأخرين، و استدلّوا على الحكم بامور:

أولا: حديث: إنما نصبت المساجد للقرآن، و من نام في المسجد ابتلاه اللّه ببلاء لا زوال له.

و ثانيا: من كراهة دخول الصبيان، و من في فيه رائحة الثوم و البصل كراهة النوم.

و ثالثا: من مخالفة النوم لتوقير المسجد، و مظّنة خروج الريح، و الحدث من النائم.

و رابعا: من آية لاََ تَقْرَبُوا اَلصَّلاََةَ وَ أَنْتُمْ سُكََارى‏ََ بناء على ان المراد مواضع الصلاة التي هي المساجد، و من السكارى النوم.

و الاستدلال بكل من هذه الأدلة على الحكم ضعيف جدا، لمناقشات اما في اسنادها أو دلالتها، لكن الانصاف ثبوت الكراهة، و ذلك لا من باب التسامح في أدلة السنن فانه غير سديد، بل من حيث حصول الاطمئنان بالحكم من ملاحظة مجموع الروايات و المناسبات و اقوال الفقهاء، و اللّه العالم.

(2) مستدرك وسائل الشيعة 1/353 باب 35 حديث 6-عن مصباح الشريعة-قال الصادق عليه السّلام: نم نوم المعتبرين و لا تنم نومة الغافلين، فان المعتبرين من الاكياس ينامون استراحة و لا ينامون استبطارا، قال النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: تنام عيناي و لا ينام قلبي، و انو بنومك تخفيف معونتك على الملائكة، و اعتزال النفس عن شهواتها، و اختبر بها نفسك، -

244

و احسن اصناف النوم للمؤمن النوم على اليمين مستقبل القبلة على حالة الميت في اللحد (1) فان النوم على اربعة اصناف، نوم الانبياء، و هو النوم على القفاء مستلقيا مستقبلا بباطن كفي الرجلين القبلة، و نوم المؤمنين، و هو على ما وصفناه. و نوم المنافقين و هو النوم على الشمال، و في بعض الاخبار انه نوم الملوك و ابنائها ليستمرئوا ما يأكلون، و نوم ابليس و جنوده و كل مجنون و ذي عاهلة (2) ، و هو النوم على الوجه منبطحا، و ظاهر بعض الاخبار انّ من كان اكله ثقيلا فالراجح له ان يتمدّد أوّلا على جانبه الايمن مدّة، ثم ينقلب على الايسر و ينام عليه‏ (3) .

و يكره النوم للجنب إلاّ بعد الغسل، للنهي عنه، و لانه لا يعلم ما يطرقه في رقدته، فان لم يجد الماء أو ضره فليتيمم، و تخف الكراهة بالوضوء (4) .

{·1-189-1·}و يستحب للمحدث بالحدث الأصغر ان يتوضأ إذا أراد أن ينام، لأن من نام على طهارة فكأنما أحيى الليل‏[كلّه‏] (5) ، و من تطهر واوى الى فراشه بات

____________

ق-و كنّ ذا معرفة بانك عاجز ضعيف لا تقدر على شي‏ء من حركاتك و سكونك إلا بحكم اللّه و تقديره، و ان النوم أخو الموت، و استدلّ بها على الموت لا تجد السبيل الاّ الانتباه فيه و الرجوع الى صلاح ما فات عنك، و من نام عن فريضة او سنة أو نافلة فاته بسببها شي‏ء فذلك نوم الغافلين، و سيرة الخاسرين، و صاحبه مغبون، و من نام بعد فراغه من اداء السنن و الواجبات من الحقوق فذلك نوم محمود، و اني لا اعلم لاهل زماننا هذا شيئا اذا اتوا بهذه الخصال اسلم من النوم، لان الخلق تركوا مراعاة دينهم و مراقبة احوالهم.. الى آخر كلامه.

(1) يستفاد الحكم من جملة من الروايات.

(2) الخصال: 1/262 باب النوم على اربعة وجوه حديث 140.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/352 باب 34 حديث 1.

(4) الفقيه: 1/47 باب 19 حديث 179.

(5) المجالس لابن بابويه رحمه اللّه: 21.

245

و فراشه كمسجده‏ (1) ، و لم يزل في صلاة ما ذكر اللّه، فان اوى الى فراشه، ثم ذكر انه ليس على وضوء أجزأه ان يتيمم من دثاره كائنا ما كان‏ (2) ، و لا يلزمه ان يقوم و يتوضأ. و قد ورد عن امير المؤمنين عليه السّلام النهي عن النوم إلا على طهور، قال عليه السّلام: فان لم يجد الماء فليتيمم بالصعيد، فان روح المؤمن تروح الى اللّه عزّ و جل فيلقاها و يبارك عليها، فان كان اجلها قد حضر جعلها في مكنون رحمته، و ان لم يكن أجلها قد حضر، بعث بها مع امنائه من الملائكة فيردها في جسده‏ (3) .

{·1-189-2·}و يستحب لمن أراد ان يأوى الى فراشه ان يمسحه بطرف ازاره دفعا لاحتمال ان يكون موذيا عليه، فانه لا يدري ما حدث بالفراش قبله‏ (4) .

و ينبغي لمن اراد النوم ان يحاسب نفسه و يستغفر مما صدر منه، و يصلح ما فات منه‏ (5) و يفرض نفسه كأنه يريد أن يموت، و يتشهد الشهادات، فان

____________

(1) المحاسن: 47 باب 48 حديث 64.

(2) المحاسن: 47 باب 48 حديث 64.

(3) وسائل الشيعة: 1/266 باب 9 حديث 4.

(4) قرب الاسناد: 11.

(5) تفسير الامام الحسن العسكري: 38 بتصرف، عن علي عليه السّلام.

عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: اكيس الكيسين من حاسب نفسه، و عمل لما بعد الموت، فقال رجل: يا امير المؤمنين!كيف يحاسب نفسه؟قال: اذا اصبح ثم امسى رجع الى نفسه و قال: يا نفسي!ان هذا يوم مضى عليك لا يعود اليك ابدا، و اللّه يسألك عنه بما افنيته فما الذي عملت فيه؟اذكرت اللّه ام حمدته؟اقضيت حاجة[خ. ل: حوائج‏]مؤمن فيه؟أ نفّست عنه كربة؟أحفظته بظهر الغيب في اهله و ولده؟أحفظته بعد الموت في خلفه‏[خ. ل: مخلفيه‏]؟ أكففت عن غيبة اخ مؤمن؟اعنت مسلما؟ما الذي صنعت فيه؟.. فيذكر ما كان منه، فان ذكر انه جرى منه خير حمد اللّه و كبره على توفيقه، و ان ذكر معصية او تقصيرا استغفر اللّه و عزم على ترك معاودته.

غ

246

النوم أخو الموت، و قد لا يقوم من رقدته، و كذا ينبغي له ان يلتفت الى انه عبد مملوك حقير يريد ان ينام و يمدّ رجليه و ينبسط في الحركات و السكنات بين يدي مالك عظيم كبير فيتأدّب قولا و فعلا، فكلّما يتأدب و يتذلّل كان مولاه اهلا له و كان العبد اصغر و احقر محلاّ، {·1-190-1·}و ان ينوي بنومته ان يتقوّى بها في اليقظة على طاعة اللّه و على ما يراد في تلك الحال من العبودية و الذّلة.

{·1-190-2·}و يستحب ان يستاك قبل النوم تاسّيا بالنبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (1) ، و ان يضع يده اليمنى تحت خده الايمن عند النوم، للامر به معللا بانه لا يدري ا ينتبه من رقدته ام لا (2) .

____________

(1) الكافي: 3/445 باب صلاة النوافل حديث 13، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال:

انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان اذا صلّى العشاء الآخرة امر بوضوئه و سواكه يوضع عند رأسه مخمّرا، فيرقد ما شاء اللّه ثم يقوم فيستاك و يتوضّأ و يصلّي اربع ركعات، ثم يرقد ثم يقوم فيستاك و يتوضّأ و يصلى اربع ركعات، ثم يرقد حتى اذا كان في وجه الصبح قام فأوتر، ثم صلى ركعتين، ثم قال: «لقد كان لكم في رسول اللّه اسوة حسنة» قلت: متى كان يقوم؟قال:

بعد ثلث الليل، و قال في حديث آخر: بعد نصف الليل. و في رواية اخرى: يكون قيامه و ركوعه و سجوده سواء و يستاك في كل مرّة قام من نومه...

(2) الخصال: 2/631، و الوسائل: 4/1069 باب 40 حديث 12، بسنده عن علي عليه السّلام قال: لا ينام الرجل على وجهه، و من رأيتموه نائما على وجهه فانبهوه.. الى ان قال:

ليس في البدن اقلّ شكرا من العين فلا تعطوها سؤلها فتشغلكم عن ذكر اللّه عزّ و جلّ، اذا نام احدكم فليضع يده اليمنى تحت خدّه الأيمن فانّه لا يدري ا ينتبه من رقدته ام لا.

247

المقام الثاني‏ ادعيه النوم‏

{·1-191-1·}انه يستحب لمن أراد النوم ان يذكر اللّه تعالى عند النوم، و كلّما استيقظ في الاثناء حتى يكلأه الملك الذي يحضر، فان المروي عن الصادق عليه السّلام انه قال: إذا أوى أحدكم الى فراشه ابتدره ملك كريم و شيطان مريد، فيقول له الملك: اختم يومك بخير و افتح ليلك بخير، و يقول له الشيطان: اختم يومك باثم و افتح ليلك باثم، فان اطاع الملك الكريم و ختم يومه بذكر اللّه، و فتح ليله بذكر اللّه اذا أخذ مضجعه، و سبح تسبيح الزهراء سلام اللّه عليها، زجر الملك الشيطان فتنحى و كلأه الملك حتى ينتبه من رقدته، فاذا انتبه ابتدره شيطانه فقال له مثل مقالته قبل أن يرقد، و يقول له الملك مثل ما قاله قبل أن يرقد، فان ذكر اللّه عزّ و جل بمثل ما ذكره اولا طرد الملك شيطانه عنه فتنحى و كلأه الملك حتى ينتبه من رقدته.. و هكذا كلما ينتبه‏ (1) .

{·1-192-1·}و قد ورد فضل قراءة جملة من السور و الآيات و الاذكار و الأدعية عند النوم:

فمن السور: سورة فاتحة الكتاب، فقد ورد قراءتها ثلاث مرّات قبل النوم‏ (2) .

قراءة السور

{·1-193-1·}و منها: التوحيد،

فان من قرأها حين يأخذ مضجعه غفر اللّه له ذنوب خمسين سنة (3) ، و وكل اللّه عز و جل به خمسين الف ملك يحرسونه ليلته، و الاولى

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/338 باب 9 حديث 2.

(2) بحار الانوار: 76/210.

(3) مكارم الاخلاق: 336. قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم.. الحديث بلفظه.

248

قراءتها ثلاثا، لما نطقت به الأخبار من ان قراءتها ثلاثا تعدل ختم القرآن المجيد (1) ، و ورد ان من قرأها احدى عشرة مرة عند الايواء الى الفراش حفظه اللّه تعالى في داره و دويرات حوله‏ (2) ، و ورد ان من قرأها مائة مرة حين يأخذ مضجعه غفر اللّه له ذنوب ما قبل ذلك خمسين عاما (3) .

و منها: المعوذتان،

فقد ورد قراءتهما عند النوم مرة مرة (4) ، و ورد ان من قرأ التوحيد و المعوذتين كل ليلة عشرا كان كمّن قرأ القرآن كله، و خرج من ذنوبه كيوم ولدته امه، و إن مات في يومه أو ليلته مات شهيدا (5) ، و ورد انه ما من أحد في حد الصبا يتعهد في كل ليلة قراءة المعوذتين كل واحدة ثلاث مرات، و التوحيد مائة مرة فان لم يقدر فخمسين، إلا صرف اللّه عنه كل لّمم أو عرض من أعراض الصبيان، و العطاش و فساد المعدة و بدور الدم ابدا ما تعوهد بهذا حتى يبلغه الشيب، فان تعهد نفسه بذلك أو تعوهد كان محفوظا الى يوم يقبض اللّه عز و جل نفسه‏ (6) .

____________

(1) الامالي لابن بابويه باب 9 حديث 5.

(2) ثواب الاعمال: 156 باب ثواب قراءة قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ حديث 7.

(3) ثواب الاعمال: 156 باب ثواب قراءة قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ حديث 5.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/298 باب 27 حديث 1، عن الشيخ الطبرسي في مجمع البيان عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: يا عقبة!الاّ اعلمك سورتين هما افضل القرآن، او من افضل القرآن؟قلت: بلى يا رسول اللّه. فعلّمني المعوّذتين و قال: اقرأهما كلّما قمت و نمت.

(5) مستدرك وسائل الشيعة 1/299 باب 27 حديث 5، عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انّ من قرأ التوحيد و المعوّذتين ثلاثا عند نومه كان كمّن قرأ القرآن، و له بكل آية من القرآن ثواب نبيّ من الانبياء، و خرج من ذنوبه كيوم ولدته امّه، و ان مات في يومه او ليلته مات شهيدا.

(6) اصول الكافي: 2/623 باب فضل القرآن حديث 17.

249

و منها: سورة القدر،

فان من قرأها حين ينام و يستيقظ ملأ اللوح المحفوظ ثوابه‏ (1) ، و من قرأها احدى عشرة مرة عند منامه وكّل اللّه به احد عشر ملكا يحفظونه من كل شيطان رجيم حتى يصبح‏ (2) ، و خلق اللّه له نورا سعته سعة الهواء عرضا و طولا ممتدا من قرار الهواء الى حجب النور فوق العرش في كل درجة منه ألف ملك، و لكل ملك ألف لسان، و لكل لسان الف لغة، يستغفرون لقاريها الى زوال الليل‏ (3) ، ثم يضع اللّه تعالى ذلك النور في جسد قاريها الى يوم القيامة، و من قرأها مائة مرة في ليلة رأى الجنة قبل ان يصبح.

و منها: سورة الجحد،

فان من قرأها عند النوم برئ من الشرك‏ (4) .

و منها: سورة التكاثر،

فان من قرأها عند النوم وقي فتنة القبر (5) .

و منها: سورة الملك،

فقد ورد ان من قرأها في المكتوبة قبل ان ينام لم يزل في امان اللّه حتى يصبح، و في امانه يوم القيامة حتى يدخل الجنة ان شاء اللّه تعالى‏ (6) .

{·1-193-2·}و منها: سورة يس،

فان من قرأها في ليله قبل ان ينام وكّل اللّه به مائة الف ملك يحفظونه من كل شيطان رجيم و من كل آفة، و ان مات في يومه ادخله اللّه الجنة (7) .

و منها: سورة الواقعة،

فان من قرأها قبل النوم كل ليلة كان وجهه في

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/299 باب 27 حديث 6.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/299 باب 27 حديث 4.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/299 باب 27 حديث 6.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/298 باب 27 حديث 2، و الفقيه: 1/297 حديث 1356.

(5) اصول الكافي: 2/623 باب فضل القرآن حديث 14.

(6) ثواب الاعمال: 146 ثواب قراءة تبارك حديث 1.

(7) ثواب الاعمال: 138 ثواب من قرأ سورة يس و الحديث طويل جدا.

250

القيامة كالقمر في ليلة البدر (1) .

و منها: المسبحات‏

-أي السور التي أولها سبح او يسبح-فإن من قرأها كلها عند النوم لم يمت حتى يدرك القائم عجل اللّه تعالى فرجه، و ان مات كان في جوار النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (2) .

و أما الآيات:

قراءه الآيات‏

فمنها: آية الكرسي،

فان من قرأها إذا أخذ مضجعه آمنه اللّه على نفسه و جاره و جار جاره و البيوت التي حوله، و لم يخف الفالج، و أمن من الفزع في النوم‏ (3) .

و منها: آية شَهِدَ اَللََّهُ أَنَّهُ لاََ إِلََهَ إِلاََّ هُوَ

وَ اَلْمَلاََئِكَةُ وَ أُولُوا اَلْعِلْمِ قََائِماً بِالْقِسْطِ لاََ إِلََهَ إِلاََّ هُوَ اَلْعَزِيزُ اَلْحَكِيمُ*`إِنَّ اَلدِّينَ عِنْدَ اَللََّهِ اَلْإِسْلاََمُ وَ مَا اِخْتَلَفَ اَلَّذِينَ أُوتُوا اَلْكِتََابَ إِلاََّ مِنْ بَعْدِ مََا جََاءَهُمُ اَلْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَ مَنْ يَكْفُرْ بِآيََاتِ اَللََّهِ فَإِنَّ اَللََّهَ سَرِيعُ اَلْحِسََابِ (4) ، فان من قرأها أمن من الفزع في النوم‏ (5) .

و منها: آية السخرة،

و هي قوله جلّ شأنه: إِنَّ رَبَّكُمُ اَللََّهُ اَلَّذِي خَلَقَ اَلسَّمََاوََاتِ وَ اَلْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيََّامٍ ثُمَّ اِسْتَوى‏ََ عَلَى اَلْعَرْشِ يُغْشِي اَللَّيْلَ اَلنَّهََارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَ اَلشَّمْسَ وَ اَلْقَمَرَ وَ اَلنُّجُومَ مُسَخَّرََاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاََ لَهُ اَلْخَلْقُ وَ اَلْأَمْرُ تَبََارَكَ اَللََّهُ رَبُّ اَلْعََالَمِينَ `اُدْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَ خُفْيَةً إِنَّهُ لاََ يُحِبُّ اَلْمُعْتَدِينَ*`وَ لاََ

____________

(1) ثواب الاعمال: 144 ثواب قراءة سورة الواقعة حديث 3.

(2) اصول الكافي: 2/620 باب فضل القرآن حديث 3، و فيه: و ان مات كان في جوار محمد النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم.

(3) الوافي: 5/270 باب فضائل بعض آيات القرآن حديث 2.

(4) سورة آل عمران: 18-19.

(5) مكارم الاخلاق: 472 للفزع ايضا مع زيادة و تفصيل، فراجع.

251

تُفْسِدُوا فِي اَلْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاََحِهََا وَ اُدْعُوهُ خَوْفاً وَ طَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اَللََّهِ قَرِيبٌ مِنَ اَلْمُحْسِنِينَ (1) .

و منها: آية السجدة،

يعني قوله جلّ شأنه في آخر حم السجدة:

سَنُرِيهِمْ آيََاتِنََا فِي اَلْآفََاقِ وَ فِي أَنْفُسِهِمْ حَتََّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ اَلْحَقُّ أَ وَ لَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلى‏ََ كُلِّ شَيْ‏ءٍ شَهِيدٌ*`أَلاََ إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقََاءِ رَبِّهِمْ أَلاََ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْ‏ءٍ مُحِيطٌ (2) . أو الآية التي بعد آية السجدة في آلم، و هو قوله سبحانه: تَتَجََافى‏ََ جُنُوبُهُمْ عَنِ اَلْمَضََاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَ طَمَعاً وَ مِمََّا رَزَقْنََاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) .

و قد ورد ان من قرأ آية الكرسي عند منامه ثلاثا ثم الآيات المذكورة بعدها وكّل به شيطانان يحفظانه من مردة الشياطين شاءوا أو أبوا، و معهما من اللّه ثلاثون ملكا يحمدون اللّه عزّ و جلّ و يسبّحونه و يهللونه و يكبّرونه و يستغفرونه الى أن ينتبه ذلك العبد من نومه، و ثواب ذلك كله له‏ (4) .

و منها: قُلْ إِنَّمََا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحى‏ََ

إِلَيَّ أَنَّمََا إِلََهُكُمْ إِلََهٌ وََاحِدٌ فَمَنْ كََانَ يَرْجُوا لِقََاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صََالِحاً وَ لاََ يُشْرِكْ بِعِبََادَةِ رَبِّهِ أَحَداً (5) ، فإنه ما من عبد يقرأ ذلك عند النوم إلاّ كان له نورا من مضجعه إلى بيت اللّه الحرام، حشو ذلك النور ملائكة يستغفرون له حتى يصبح، فإن كان من أهل بيت اللّه الحرام كان له نورا إلى بيت المقدس‏ (6) .

____________

(1) تفسير الصافي سورة الاعراف آية 54 و 55 و 56: في الفقيه في وصية النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لعلي عليه السّلام: يا عليّ!من خاف ساحرا او شيطانا فليقرأ الآية...

(2) سورة فصلت: 53 و 54.

(3) سورة السجدة: 16.

(4) الوافي: 5/1587.

(5) سورة الكهف: 110.

(6) عدة الداعي: 282.

252

و منها: آخر سورة بني اسرائيل،

و هو: قُلِ اُدْعُوا اَللََّهَ أَوِ اُدْعُوا اَلرَّحْمََنَ أَيًّا مََا تَدْعُوا فَلَهُ اَلْأَسْمََاءُ اَلْحُسْنى‏ََ وَ لاََ تَجْهَرْ بِصَلاََتِكَ وَ لاََ تُخََافِتْ بِهََا وَ اِبْتَغِ بَيْنَ ذََلِكَ سَبِيلاً*`وَ قُلِ اَلْحَمْدُ لِلََّهِ اَلَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَ لَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي اَلْمُلْكِ وَ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ اَلذُّلِّ وَ كَبِّرْهُ تَكْبِيراً (1) ، فإن من قرأ ذلك أمن من السرق‏ (2) .

و منها: آخر سورة التوبة

و هو: لَقَدْ جََاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مََا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ*`فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اَللََّهُ لاََ إِلََهَ إِلاََّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَ هُوَ رَبُّ اَلْعَرْشِ اَلْعَظِيمِ (3) .

و منها: قوله تعالى في سورة الانبياء: قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ

بِاللَّيْلِ وَ اَلنَّهََارِ مِنَ اَلرَّحْمََنِ بَلْ هُمْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُعْرِضُونَ (4) .

و منها: قوله جلّ ذكره في سورة المؤمن: لِمَنِ اَلْمُلْكُ اَلْيَوْمَ

لِلََّهِ اَلْوََاحِدِ اَلْقَهََّارِ*`اَلْيَوْمَ تُجْزى‏ََ كُلُّ نَفْسٍ بِمََا كَسَبَتْ لاََ ظُلْمَ اَلْيَوْمَ إِنَّ اَللََّهَ سَرِيعُ اَلْحِسََابِ (5) .

و منها: قوله تبارك و تعالى في آخر سورة البقرة: آمَنَ اَلرَّسُولُ

بِمََا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ.. (6) .

____________

(1) سورة الاسراء آية 110 و 111.

(2) اصول الكافي: 2/625 حديث 20.

(3) سورة التوبة: 128 و 129، و الوافي: 5/1762 باب فضائل بعض سور القرآن.

(4) سورة الانبياء: 42، و مكارم الاخلاق: 472.

(5) سورة غافر: 16 و 17، و راجع مكارم الاخلاق: 472.

(6) مجمع البيان: 3/404: ففي الحديث المشهور عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه-اي كفتاه قيام ليلته. سورة البقرة: 285.

253

و منها: عشر آيات من أول‏ «وَ اَلصَّافََّاتِ» و عشر آيات من آخرها.. (1)

إلى غير ذلك من الآيات.

و أمّا الاذكار:

فمنها: «استغفر اللّه» ،

فإن من قاله حين ينام مائة مرة بات و قد تحاتت عنه الذنوب كلّها كما يتحاتت الورق من الشجر، و يصبح و ليس عليه ذنب‏ (2) .

و منها: «استغفر اللّه الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و اتوب إليه» ،

فان من قاله ثلاث مرات حين يأوي الى فراشه غفر اللّه له ذنوبه و ان كانت مثل زبد البحر، و ان كانت مثل ورق الشجر، و ان كانت عدد رمل عالج، و ان كانت عدد أيام الدنيا (3) .

و منها: «لا إله إلا اللّه» ،

فان من قاله عند النوم مائة مرة بنى اللّه له بيتا في الجنة (4) .

و منها: تسبيح الزهراء سلام اللّه عليها على الوجه المتعارف، و على غير المتعارف،

و هو التسبيح ثلاثا و ثلاثين مرّة، و التحميد ثلاثا و ثلاثين مرّة، و التكبير أربعا و ثلاثين مرّة (5) ، و لذا استظهر الفاضل المجلسي «رحمه اللّه» التخيير بين الطريقين في المقام.

____________

(1) الوافي: 2/237 باب ما يقال عند المنام.

(2) ثواب الاعمال: 197 ثواب الاستغفار.

(3) بحار الانوار: 87/179.

(4) ثواب الاعمال: 18 ثواب من قال لا اله الاّ اللّه مائة مرة حديث 2.

(5) وسائل الشيعة: 4/1026 باب 11 حديث 3.

اقول: تسبيح الزهراء عليها السّلام المتعارف الذي ورد في اكثر الروايات عنهم عليهم السّلام هو التكبير اربعا و ثلاثين مرّة اولا، و ثلاثا و ثلاثين الحمد للّه ثانيا، و ثلاثا و ثلاثين سبحان-

254

[الادعية المأثورة عند إرادة النوم‏]

و أمّا الأدعية المأثورة عند ارادة النوم فكثيرة، و هي على قسمين: مطلقة لكّل من أراد النوم، و مقيدة:

فمن المطلقة: «يفعل اللّه ما يشاء بقدرته، و يحكم ما يريد بعزته» ، فإن من قاله ثلاثا عند نومه فقد صلّى ألف ركعة (1) .

الادعيه المطلقه‏

و منها: «أعوذ بكلمات اللّه التامّات التي‏

لا يجاوزهن برّ و لا فاجر من شّر ما ذرأ و من شرّ ما برأ و من شرّ كل دابّة هو آخذ بناصيتها، انّ ربّي على صراط مستقيم» فقد ضمن مولانا الباقر عليه السّلام أن من قال ذلك لا يصيبه عقرب و لا هامة حتى يصبح‏ (2) .

و منها: «بسم اللّه وضعت جنبي للّه على‏

ملة ابراهيم عليه السّلام و دين محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و ولاية من افترض اللّه طاعته علّي، ما شاء اللّه كان و ما لم يشأ لم يكن، اشهد ان اللّه على كل شي‏ء قدير» فإن من قال ذلك عند منامه حفظ من اللصّ و المغير و الهدم و استغفرت له الملائكة (3) .

و منها: «بسم اللّه و باللّه و في سبيل اللّه و على‏

ملّة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، اللهم اني اسلمت نفسي إليك، و وجّهت وجهي إليك، و فوّضت

____________

ق-اللّه ثالثا. و ما ورد هنا من تقديم التسبيح على التكبير لعله للاشارة الى جواز ذلك.

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/339 باب 10 حديث 21.

(2) الفقيه: 1/298 باب 64 حديث 1360، بسنده عن ابي جعفر عليه السّلام قال: من قال هذه الكلمات فانا ضامن له ان لا يصيبه عقرب و لا هامة حتى يصبح.. ثم ذكر الدعاء.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/338 باب 10 حديث 19.

255

امري إليك، و الجأت ظهري إليك، و توكّلت عليك رهبة منك و رغبة إليك، لا ملجأ و لا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي انزلت و برسولك الذي ارسلت» ثم يسبح تسبيح الزهراء سلام اللّه عليها (1) .

و منها: «الحمد للّه الذي علا فقهر، و الحمد للّه الذي‏

بطن فخبر، و الحمد للّه الذي ملك فقدر، و الحمد للّه الذي يحي الموتى و يميت الاحياء و هو على كلّ شي‏ء قدير» ، فإنّ من قال ذلك ثلاث مرّات حين يأخذ مضجعه خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه‏ (2) .

و منها: «اعيذ نفسي و ذرّيتي و اهل بيتي و مالي بكلمات‏

اللّه التامّات من كلّ شيطان و هامة و من كلّ عين لامّة» فقد ورد النهي من ترك النطق به عند النوم، و انّ ذلك ما عوّذ به جبرئيل الحسن و الحسين عليهما السّلام‏ (3) .

و منها: «اللهم اني احتسبت نفسي عندك فاحتسبها في‏

محلّ رضوانك و مغفرتك و ان رددتها[إلى بدني‏]فارددها مؤمنة و عارفة بحق اوليائك حتى تتوفّاها على ذلك» (4) .

و منها: «اشهد ان لا إله إلا اللّه و ان‏

محمدا صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عبده و رسوله، اعوذ بعظمة اللّه، و اعوذ بعزّة اللّه، و اعوذ بقدرة اللّه، و اعوذ بجلال اللّه، و اعوذ بسلطان اللّه، انّ اللّه على كل شي‏ء قدير[و أعوذ بعفو اللّه‏]، و اعوذ بغفران اللّه، و اعوذ برحمة اللّه من شّر الساّمة و الهاّمة و من شرّ كلّ دابّة صغيرة أو كبيرة بليل أو نهار، و من شرّ فسقة الجن و الانس، و من شرّ فسقة العرب و العجم، و من شرّ الصواعق و البرد، اللهم صل على محمد عبدك و رسولك و آله

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/338 باب 10 حديث 9.

(2) الوافي: 5/1577 حديث 1.

(3) الفقيه: 1/297 باب 64 حديث 1355.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/338 باب 10 حديث 1.

256

الطاهرين» (1) .

و منها: «اعيذ نفسي و ديني و أهلي و مالي و خواتيم‏

عملي و ما رزقتي‏[ربّي‏] و خوّلني ربي بعزّة اللّه، و عظمة اللّه، و جبروت اللّه، و سلطان اللّه، و رحمة اللّه، و رأفة اللّه، و غفران اللّه، و قوة اللّه، و قدرة اللّه‏ (2) ، و جلال اللّه، و بصنع [و صنع خ ل‏]اللّه، و اركان اللّه، و بجمع اللّه، و برسول اللّه، و بقدرة اللّه، على ما يشاء من شرّ السّامة و الهامّة و من شرّ الجنّ و الانس و من شرّ ما يدب في الارض و ما يخرج منها، و[من شرّ]ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها، و من شرّ كل دابّة أنت‏ (3) آخذ بناصيتها ان ربي على صراط مستقيم و هو على كل شي‏ء قدير، و لا حول و لا قوة إلا باللّه العلي العظيم» يقول ذلك قبل ان يضع جنبه إلى الارض‏ (4) .

و منها: «اللهم ان امسكت نفسي في منامي فاغفر لها، و ان‏

ارسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين» (5) .

و منها: احد عشر حرفا الذي امر عليه السّلام‏

بان لا يبيت الانسان إلا بعد التعوّذ بها، و قال عليه السّلام: انك تتعوّذ به ممّا شئت فانه لا يضرك هوام و لا انس و لا شيطان ان شاء اللّه تعالى، و هو «اعوذ بعزّة اللّه، و اعوذ بقدرة اللّه، و اعوذ بجلال اللّه، و اعوذ بسلطان اللّه، و اعوذ بجمال اللّه، و اعوذ بدفع اللّه، و اعوذ بمنع اللّه، و اعوذ بجمع اللّه، و اعوذ بملك اللّه، و اعوذ بوجه اللّه، و اعوذ برسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من شرّ ما خلق و برأ و ذرأ» و تعوّذ به كل

____________

(1) اصول الكافي: 2/537 باب الدعاء عند النوم حديث 8.

(2) في الاصل: و قدرة اللّه و قوة اللّه و غفران اللّه.

(3) في المتن: ربّي بدلا من: انت.

(4) الخصال: 2/631 حديث الاربعمائة.

(5) اصول الكافي: 2/539 باب الدعاء عند النوم حديث 14 باختلاف يسير.