مرآة الكمال - ج1

- الشيخ عبد الله المامقاني المزيد...
544 /
407

و منها: ما رواه مقاتل قال: قلت للرضا عليه السّلام‏
: جعلت فداك، علّمني دعاء لقضاء الحوائج، فقال: اذا كانت لك حاجة الى اللّه مهمّة فاغتسل و البس انظف ثيابك، و شمّ شيئا من الطيب، ثم ابرز تحت السماء، و صلّ ركعتين، تفتح الصلاة فتقرأ فاتحة الكتاب و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» خمس عشرة مرّة، ثم تركع فتقرأ خمس عشرة مرّة[ثم يتمّها]على مثال صلاة التسبيح، غير أن القراءة خمس عشرة مرّة، فاذا سلّمت فاقرأها خمس عشرة مرّة، ثم تسجد فتقول في سجودك: «اللهم ان كلّ معبود من لدن عرشك الى قرار ارضك فهو باطل سواك، فانك‏[انت‏]اللّه الحق المبين، اقض لي حاجتي.. كذا و كذا، الساعة الساعة» و تلحّ فيما اردت‏ (1) .

و منها: ما رواه شرحبيل الكندي عن ابي جعفر عليه السّلام‏
: قال: قال:

اذا اردت امرا تسأله ربّك فتوّضأ و احسن الوضوء، ثم صلّ ركعتين، و عظم اللّه، و صلّ على النبي، و قل بعد التسليم: «اللهم اني اسألك بانك ملك و أنّك على كل شي‏ء قدير مقتدر، و انك‏[خ. ل: و بانّك‏]ما تشاء لا بدّ (2) من ان يكون [خ. ل: و بانك ما تشاء من امر يكون‏]، اللهم اني اتوجّه اليك بنبيّك‏[محمّد] نبيّ الرحمة، يا محمد يا رسول اللّه اني اتوجّه بك الى اللّه ربّي و ربّك لينجح لي بك طلبتي، اللهم بنبيّك انجح لي طلبتي بمحمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم» ثم سل حاجتك‏ (3) .

و منها: ما رواه صفوان بن يحيى و محمد بن سهل عن اشياخهما عن ابي عبد اللّه عليه السّلام‏
قال: اذا حضرت لك حاجة مهمّة الى اللّه عزّ و جلّ فصم ثلاثة أيام متوالية الاربعاء و الخميس و الجمعة، فاذا كان يوم الجمعة ان شاء اللّه

____________

(1) الكافي: 3/477 باب صلاة الحوائج حديث 3.

(2) كذا استظهره المصنف قدس سره.

(3) الكافي: 3/478 باب صلاة الحوائج حديث 7.

408

تعالى فاغتسل و البس ثوبا جديدا، ثم اصعد الى اعلى بيت في دارك و صلّ ركعتين و ارفع يديك الى السماء، ثم قل: «اللهم اني حللت بساحتك لمعرفتي بوحدانيّتك و صمدانيّتك، و انّه لا قادر على حاجتي غيرك، و قد علمت يا رب انه كلّما تظاهرت نعمك عليّ اشتدّت فاقتي اليك، و قد طرقني همّ... كذا و كذا، و انت بكشفه عالم غير معلّم، واسع غير متكلّف، فاسألك باسمك الذي وضعته على الجبال فنسفت، و وضعته على السماء فانشقت، و على النجوم فانتثرت‏[خ. ل:

فانتشرت‏]و على الأرض فسطحت، و اسألك بالحقّ الذي جعلته عند محمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و الأئمّة عليهم السّلام... تسميهم الى آخرهم، أن تصلي على محمد و اهل بيته، و ان تقضي لي حاجتي، و ان تيسّر لي عسيرها، و تكفيني مهمّها، فان فعلت فلك الحمد، و ان لم تفعل فلك الحمد، غير جائر في حكمك، و لا متّهم في قضائك، و لا حائف في عدلك» و تلصق خدّك بالارض، و تقول: «اللهم انّ يونس بن متّى دعاك في بطن الحوت و هو عبدك فاستجبت له، و انا عبدك ادعوك فاستجب لي» ثم قال ابو عبد اللّه عليه السّلام: لربّما كانت الحاجة لي فادعوا بهذا الدعاء فارجع و قد قضيت‏ (1) .

و منها: ما تضمّنه خبر ابي بصير عن ابي عبد اللّه عليه السّلام‏
قال: ان سورة الانعام نزلت جملة، و شيّعها سبعون الف ملك فعظموها و بجّلوها، فان اسم اللّه فيها في سبعين موضعا، و لو يعلم الناس ما في قراءتها من الفضل ما تركوها، ثم قال عليه السّلام: من كانت له الى اللّه تعالى حاجة يريد قضاءها فليصلّ اربع ركعات بفاتحة الكتاب و الانعام، و ليقل في دبر صلاته اذا فرغ من القراءة: «يا كريم يا كريم يا كريم، يا عظيم يا عظيم يا عظيم، يا اعظم من كل عظيم، يا سميع الدعاء، يا من لا تغيّره اللّيالي و الايام، صلّ على محمد و آله، و ارحم ضعفي و فقري و فاقتي و مسكنتي، فانك اعلم بها منّي، و انت اعلم

____________

(1) الفقيه: 1/350 باب 83 صلاة الحاجة حديث 1546.

409

بحاجتي، يا من رحم الشيخ يعقوب عليه السّلام حين ردّ عليه يوسف عليه السّلام قرّة عينه، يا من رحم ايوب عليه السّلام بعد طول بلائه، يا من رحم محمدا صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و من اليتم آواه، و نصره على جبابرة قريش و طواغيتها و امكنه منهم، يا مغيث‏[يا مغيث‏]يا مغيث.. » تقوله مرارا، فو الذي نفسي بيده لو دعوت بها، ثم سألت اللّه على جميع حوائجك إلاّ اعطاه‏ (1) .

و منها: ما تضمّنته رواية الصباح الحذاء
قال: قال ابو عبد اللّه عليه السّلام: من كانت له إلى اللّه حاجة فليقصد الى مسجد الكوفة، و يسبغ وضوءه و يصلّي في المسجد ركعتين، يقرأ في كلّ واحدة منهما فاتحة الكتاب و سبع سور معها، و هي المعوذتان و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» و «قُلْ يََا أَيُّهَا اَلْكََافِرُونَ» و «إِذََا جََاءَ نَصْرُ اَللََّهِ وَ اَلْفَتْحُ» و «سَبِّحِ اِسْمَ رَبِّكَ اَلْأَعْلَى» و «إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ فِي لَيْلَةِ اَلْقَدْرِ» فاذا فرغ من الركعتين و تشهّد و سلّم سأل اللّه حاجته، فانّها تقضى بعون اللّه ان شاء اللّه تعالى‏ (2) .

و منها: صلاة اخرى للحاجة يؤتى بها في مسجد الكوفة،
و هي اربع ركعات بالحمد و ما شاء من السور، ثم يقول: «إلهي ان كنت عصيتك فاني قد اطعتك في احبّ الاشياء اليك، لم اتخذ لك ولدا، و لم ادع لك شريكا، و قد عصيتك في اشياء كثيرة لا على وجه المكابرة لك، و لا الاستكبار عن عبادتك، و لا الجحود لربوبيّتك، و لا الخروج عن العبوديّة لك، و لكن اتّبعت هواي، و ازلّني الشيطان بعد الحجّة و البيان، فان تعذّبني فبذنوبي غير ظالم انت، و ان تعف عنّي و ترحمنى فبجودك و كرمك يا كريم» (3) .

____________

(1) تفسير العياشي: 1/352 سورة الانعام حديث 1.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/235 باب 38 حديث 1، عن امالي الشيخ الطوسي.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/463 باب 22 حديث 4.

410

و منها: ما عن الصادق عليه السّلام في الرجل يحزنه الامر و يريد الحاجة،
يصلّي ركعتين، يقرأ في احداهما الحمد مرة و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» ألف مرّة، و في الثانية: الحمد و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» مرّة، ثم يسأل اللّه تعالى حاجته‏ (1) .

و منها: ما عن مولانا الصادق عليه السّلام ايضا
قال: من كانت له حاجة الى اللّه مهمّة يريد قضاءها، فليغتسل، و ليلبس انظف ثيابه، و يصعد الى سطحه، و يصلّي ركعتين، ثم يسجد و يثني على اللّه تعالى، و يقول: «يا جبرئيل يا محمد انتما كافياي فاكفياني، و انتما حافظاي فاحفظاني، و انتما كالئاي فاكلآني» مائة مرّة.

قال عليه السّلام: حقّ على اللّه تعالى ان لا يقول ذلك أحد إلاّ قضى اللّه تعالى حاجته‏ (2) .

و منها: ما عنه عليه السّلام ايضا
قال: من كانت له حاجة فليقم جوف الليل و يغتسل و ليلبس اطهر ثيابه، و ليأخذ قلّة جديدة ملاء من ماء و يقرأ عليها القدر عشرا، ثم يرشّ حول مسجده و موضع سجوده، ثم يصلّي ركعتين بالحمد و القدر فيهما جميعا، ثم يسأل حاجته، فانه حريّ ان تقضى‏[حاجته‏]ان شاء اللّه تعالى‏ (3) .

و منها: ما عن مولانا الرضا عليه السّلام‏
قال: اذا حزنك أمر شديد فصلّ ركعتين، تقرأ في إحداهما الفاتحة و آية الكرسي، و في الثانية الحمد و «إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ فِي لَيْلَةِ اَلْقَدْرِ» ، ثمّ خذ المصحف و ارفعه فوق رأسك و قل: اللّهم بحقّ من ارسلته به الى خلقك، و بحقّ كلّ‏[آية فيه و بحق كلّ‏]من مدحته فيه عليك، و بحقّك عليه، و لا نعرف احدا اعرف بحقك منك يا سيدي يا اللّه (عشر مرات) ، بحقّ محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم (عشرا) ، بحقّ علي عليه السّلام

____________

(1) الكافي: 3/477 باب صلاة الحوائج حديث 2.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/463 باب 22 حديث 5.

(3) البلد الامين: 155.

411

(عشرا) ، بحقّ فاطمة (عشرا) . بحق امام بعد كل امام تعدّه عشرا، حتى تنتهي الى امام حق الذي هو امام زمانك، فإنّك لا تقوم من مقامك حتّى يقضي اللّه حاجتك‏ (1) .

و منها: ما عن مولانا الباقر عليه السّلام‏
قال: اذا كانت للمرأة الى اللّه حاجة صعدت فوق بيتها، و صلّت ركعتين، و كشفت رأسها الى السماء، فإنّها اذا فعلت ذلك استجاب اللّه لها و لم يخيّبها (2) .

و منها: ثلاث صلوات‏ (3) وردت يوم الخميس لطلب الحاجة:
احداها: ما عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من انّ من صلّى يوم الخميس اربع ركعات، يقرأ في الاولى منهنّ الحمد مرّة و الاخلاص احدى عشر مرّة، و في الثانية: الحمد مرّة و الاخلاص احدى و عشرين مرّة، و في الثالثة:

الحمد مرّة و الاخلاص احدى و ثلاثين مرّة، و في الرابعة: الحمد مرّة و الاخلاص احدى و اربعين مرّة، كلّ ركعتين بتسليم، فاذا سلّم في الرابعة قرأ «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» احدى و خمسين مرّة، و قال: (اللهم صلّ على محمد و آل محمد) احدى و خمسين مرّة، ثمّ يسجد و يقول في سجوده: (يا اللّه يا اللّه) مائة مرّة، و يدعو بما شاء، و قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من صلّى هذه الصّلاة و قال هذا القول، لو سأل اللّه في زوال الجبال لزالت، او في نزول الغيث لنزل، و انه لا يحجب ما بينه و بين اللّه، و انّ اللّه‏[تعالى‏]ليغضب على من صلّى هذه الصلاة و لم يسأله

____________

(1) مكارم الاخلاق: 378 في صلاة الحاجة.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/464 باب 22 حديث 1.

(3) كان مقتضى الترتيب ذكر هذه الصلاة و نحوها من الصلوات الخاصّة الموقتة بيوم الخميس و ليلة الجمعة في طيّ القسم الاول من الصلوات المندوبة، الاّ انّ تأخيرنا لها الى هنا ليكون اسهل تناولا لمن طلب صلوات الحاجة[منه (قدس سره) ].

غ

412

حاجته‏ (1) .

و الثانية: ما عن مولانا الصادق عليه السّلام، فانه دخل اليه اسماعيل بن قيس الموصلي فقال عليه السّلام له: ما هذا الغمّ و النفس؟فقال: يا مولاي جعلت فداك قد و حقّك بلغ مجهودي و ضاق صدري، قال عليه السّلام: اين أنت عن صلاة الحوائج؟قال: و كيف اصلّيها جعلت فداك؟قال: اذا كان يوم الخميس بعد الضحى، فاغتسل و ائت مصلاّك و صلّ اربع ركعات، تقرأ في كل ركعة الحمد مرّة و سورة القدر عشر مرّات‏[فاذا سلّمت فقلّ مائة مرّة: اللهم صلّ على محمد و آل محمد، ثم ارفع يديك الى السماء و قلّ: يا اللّه يا اللّه عشر مرات‏]، ثمّ تحرّك مسبحتك‏[سبحتك، و]تقول: يا ربّ.. يا ربّ حتّى ينقطع النفس، ثم تبسط كفيّك و ترفعهما تلقاء وجهك، و تقول: يا اللّه.. يا اللّه عشر مرّات، و قلّ: «يا افضل من رجي، يا خير من دعي، و يا اجود من سمح، و اكرم من سئل، يا من لا يعزب‏[خ. ل: يعزّ، يعير]عليه ما يفعله، يا من حيثما دعي اجاب، اسألك بموجبات رحمتك و عزائم مغفرتك، و اسألك باسمائك العظام، و بكل اسم هو لك عظيم، و اسألك بوجهك الكريم و بفضلك العظيم، و اسألك باسمك العظيم العظيم ديّان الدين محيي العظام و هي رميم، و اسألك بانّك اللّه لا إله إلاّ أنت، ان تصلّي على محمّد و آل محمّد، و ان تقضي حاجتي، و تيسّر لي من أمري فلا تعسّر عليّ، و تسهلّ لي مطلب رزقي من فضلك الواسع، يا قاضي الحاجات، يا قديرا على من لا يقدر عليه غيرك يا أرحم الراحمين و اكرم الاكرمين» قال عليه السّلام: افعلها مرّات.

قال الراوي-و هو المفضل بن عمر-: لما كان بعد الحول و كنّا في دار ابي عبد اللّه عليه السّلام اذ دخل علينا داود، فاخرج من كمّه كيسا، فقال:

____________

(1) جمال الاسبوع: 110 صلاة اخرى للحاجة في يوم الخميس.

413

جعلت فداك هذه خمسمائة دينار وجبت عليّ ببركتك و بما علّمتنى من الخير (1) .

و الثالثة: ما ذكره ابن طاووس رحمه اللّه قال: من كانت له حاجة مهمة فليغتسل يوم الخميس عند ارتفاع النهار قبل الزوال، و ليصلّ ركعتين، يقرأ في الاولى منهما: الحمد و آية الكرسي، و في الثانية: الحمد و آخر الحشر و سورة القدر، فاذا سلّم يأخذ المصحف فيرفعه فوق رأسه، ثم يقول: بحقّ من ارسلته به الى خلقك، و بحقّ كلّ آية لك فيه، و بحقّ كلّ مؤمن مدحته فيه، و بحقّك عليهم، و لا[فلا]احد اعرف بحقّك منك يا سيّدي يا اللّه» عشر مرّات (بحق محمّد) عشر مرات (بحقّ عليّ) عشر مرّات (بحقّ فاطمة) عشر مرّات..

ثم تعدّ كلّ امام عشر مرات حتّى تنتهي الى امام زمانك: (اصنع بي.. كذا و كذا) تقضى حاجتك ان شاء اللّه تعالى‏ (2) .

و منها: ما ورد للحوائج يؤتى بها ليلة الجمعة آخر الليل،
و هي اربع ركعات تقرأ في الأولى الحمد مرّة و يس مرّة، ثم تركع، فاذا رفعت رأسك من الركوع تقرأ: وَ إِذََا سَأَلَكَ عِبََادِي عَنِّي... إلى قوله تعالى‏ يَرْشُدُونَ (3) و تردّد ذكرها مائة مرّة، و تقرأ في الثانية: الحمد مرتين و يس مرّة و تقنت و تركع و ترفع رأسك و تقرأ المتقدم ذكرها مائة مرّة، ثم تسجد، فاذا فرغت من السجدتين تتشهّد و تنهض الى الثالثة من غير تسليم فتقرأ الحمد ثلاث مرات و يس مرّة، فاذا رفعت رأسك من الركوع تقرأ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اَللََّهُ وَ هُوَ اَلسَّمِيعُ اَلْعَلِيمُ (4) و تقرأ في الركعة الرابعة الحمد اربع مرات و يس مرّة، و تقرأ

____________

(1) جمال الاسبوع: 106 صلاة اخرى ليوم الخميس و هي صلاة الحاجة.

(2) جمال الاسبوع: 109 صلاة اخرى في يوم الخميس للحاجة.

(3) سورة البقرة: 186 وَ إِذََا سَأَلَكَ عِبََادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ اَلدََّاعِ إِذََا دَعََانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَ لْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ.

(4) سورة البقرة: 137.

414

بعد الركوع ربّ‏ أَنِّي مَسَّنِيَ اَلضُّرُّ وَ أَنْتَ أَرْحَمُ اَلرََّاحِمِينَ فاذا سلّمت سجدت و استغفرت اللّه مائة مرّة، و تضع خدّك الايمن على الارض و تصلّ على محمد و آله مائة مرّة، و تضع خدّك الايسر على الارض، و تقرأ إِنَّمََا أَمْرُهُ إِذََا أَرََادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (1) و تدعو بما شئت، فيستجاب لك ان شاء اللّه تعالى‏ (2) .

و منها: صلاة الحاجة تصلّى ليلة الجمعة و ليلة عيد الاضحى،
و هي ركعتان، تقرأ في كل منهما الحمد الى‏ «إِيََّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيََّاكَ نَسْتَعِينُ» ، و تكرّر «إِيََّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيََّاكَ نَسْتَعِينُ» مائة مرّة، ثم تتمّ الحمد، ثم تقرأ التوحيد مائتي مرّة، فاذا اتيت بالركعتين هكذا سلّمت، ثم قلت: (لا حول و لا قوة إلا باللّه العليّ العظيم) سبعين مرّة، ثم سجدت و قلت مائتي مرّة: (يا ربّ يا ربّ) ثم تسأل كلّ حاجة [فتقضى‏]ان شاء اللّه تعالى‏ (3) .

و منها: صلاة اخرى للحاجة ليلة الجمعة،
و هي ركعتان، في كلّ ركعة الحمد و آية الكرسي مرّة مرّة، و الاخلاص خمس عشرة مرّة، فاذا سلّم صلّى على محمد و آله مائة مرّة (4) .

و منها: صلاة الخضر ليلة الجمعة للحاجة،
و هي اربع ركعات بتسليمتين، في كل ركعة الحمد مرّة، و مائة مرّة وَ ذَا اَلنُّونِ إِذْ ذَهَبَ... (5) الى قوله

____________

(1) سورة يس: 82.

(2) جمال الاسبوع: 121 صلاة اخرى ليلة الجمعة للحوائج.

(3) جمال الاسبوع: 124 صلاة للحاجة في ليلة الجمعة و ليلة عيد الاضحى.

(4) جمال الاسبوع: 125 صلاة اخرى ليلة الجمعة.

(5) سورة الانبياء: 87 وَ ذَا اَلنُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغََاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنََادى‏ََ فِي اَلظُّلُمََاتِ أَنْ لاََ إِلََهَ إِلاََّ أَنْتَ سُبْحََانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ اَلظََّالِمِينَ*`فَاسْتَجَبْنََا لَهُ وَ نَجَّيْنََاهُ مِنَ اَلْغَمِّ وَ كَذََلِكَ نُنْجِي اَلْمُؤْمِنِينَ.

415

اَلْمُؤْمِنِينَ وَ أُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اَللََّهِ.. الى قوله‏ سُوءُ اَلْعَذََابِ (1) فاذا فرغ من صلاته قال مائة مرّة: (لا حول و لا قوة إلا باللّه العليّ العظيم) ، ثم يسأل حاجته، فانها مقضيّة ان شاء اللّه تعالى‏ (2) .

{·1-298-1·}و منها: صلاة الحاجة الخارجة من الناحية المقدّسة،
قال عجّل اللّه تعالى فرجه-على ما روي-: من كانت له الى اللّه حاجة فليغتسل ليلة الجمعة بعد نصف الليل و يأتي مصلاّه، و يصلّي ركعتين، يقرأ في الاولى الحمد، فاذا بلغ «إِيََّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيََّاكَ نَسْتَعِينُ» يكررّها مائة مرّة، و يتمّ في المائة (3) الى آخرها، و يقرأ التوحيد مرّة واحدة، ثم يركع و يسجد و يسبح فيهما سبعة سبعة، و يصلّي الركعة الثانية على هيئتها، و يدعو بهذا الدعاء، فان اللّه تعالى يقضي حاجته البتة كائنا ما كان، إلا أن يكون في قطيعة رحم، و الدعاء: «اللهم ان اطعتك فالمحمدة لك، و ان عصيتك فالحجّة لك، منك الروح و منك الفرج، سبحان من انعم و شكر، سبحان من قدّر و غفر، اللهم ان كان‏[خ. ل: ان كنت‏]قد عصيتك فانّى قد اطعتك في احبّ الاشياء اليك و هو الايمان بك، لم اتخّذ لك ولدا، و لم ادع لك شريكا، منّا منك به عليّ. لا منّا منّي‏[به‏]عليك، و قد عصيتك يا إلهي على غير وجه المكابره، و لا الخروج عن عبوديّتك، و لا الجحود لربوبيّتك، و لكن اطعت هواي و ازلنّي الشيطان، فلك الحجة عليّ و البيان، فان تعذّبني فبذنوبي غير ظالم، و ان تغفر لي و ترحمني فانّك جواد كريم، يا كريم.. » حتّى ينقطع النفس. ثم يقول: «يا أمنا من كلّ شي‏ء و كل شي‏ء منك خائف حذر،

____________

(1) سورة غافر: 44 أُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اَللََّهِ إِنَّ اَللََّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبََادِ*`فَوَقََاهُ اَللََّهُ سَيِّئََاتِ مََا مَكَرُوا وَ حََاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ اَلْعَذََابِ.

(2) جمال الاسبوع: 125 صلاة الخضر في ليلة الجمعة.

(3) يعني انه بعد قول المرّة الاخيرة من المائة: إِيََّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيََّاكَ نَسْتَعِينُ يتمّ الحمد. [منه (قدس سره) ].

416

اسألك بأمنك من كلّ شي‏ء و خوف كل شي‏ء منك ان تصلّي على محمد و آل محمد، و ان تعطيني امانا لنفسي و اهلي و مالي‏[و ولدي‏]و ساير ما انعمت به عليّ حتّى لا اخاف احدا، و لا احذر من شي‏ء ابدا، انك على كل شي‏ء قدير، و حسبنا اللّه و نعم الوكيل. يا كافي ابراهيم عليه السّلام نمرود، و يا كافي موسى‏[عليه السّلام‏]فرعون، و يا كافي محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الاحزاب، اسألك أن تصلّي على محمد و آل محمد، و ان تكفيني شرّ.. فلان بن فلان» فيستكفي شرّ من يخاف شرّه، فانّه يكفى شرّه ان شاء اللّه تعالى، ثم يسجد و يسأل حاجته و يتضرّع الى اللّه تعالى، فانّه ما من مؤمن و لا مؤمنة صلّى هذه الصلاة و دعا بهذا الدعاء إلاّ فتحت له ابواب السماء للاجابة، و يجاب في وقته و ليلته كائنا ما كان، و ذلك من فضل اللّه تعالى علينا و على الناس‏ (1) .

و منها: ما عن سيد العابدين عليه السّلام‏
{·1-299-1·}قال: اذا كان لك مهمّ فصل اربع ركعات تحسن قنوتهنّ و اركانهنّ، تقرأ في الاولى الحمد مرّة و «حَسْبُنَا اَللََّهُ وَ نِعْمَ اَلْوَكِيلُ» سبع مرّات، و في الثانية الحمد مرّة و قوله تعالى‏ مََا شََاءَ اَللََّهُ لاََ قُوَّةَ إِلاََّ بِاللََّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مََالاً وَ وَلَداً (2) سبع مرات، و في الثالثة الحمد مرّة و قوله‏ لاََ إِلََهَ إِلاََّ أَنْتَ سُبْحََانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ اَلظََّالِمِينَ (3) سبع مرّات، و في الرابعة الحمد مرّة و أُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اَللََّهِ إِنَّ اَللََّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبََادِ (4) سبع مرّات، ثم يسأل حاجتك‏ (5) .

و تسمى هذه الصلاة بـ: صلاة المهمّات.

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/420 باب 37 حديث 1، بلفظه.

(2) سورة الكهف: 39.

(3) سورة الانبياء: 87.

(4) سورة غافر: 44.

(5) مكارم الاخلاق: 385 صلاة في المهمات.

417

و كذا ما روي عنه عليه السّلام من انّه {·1-299-2·}إذا احزنه امر يلبس أنظف ثيابه و اسبغ الوضوء و صعد أعلى سطوحه، فصلّى اربع ركعات، في الاولى: الحمد و «إِذََا زُلْزِلَتِ» ، و في الثانية الحمد و «إِذََا جََاءَ نَصْرُ اَللََّهِ» ، و في الثالثة الحمد و «قُلْ يََا أَيُّهَا اَلْكََافِرُونَ» ، و في الرابعة الحمد و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» ، ثم يرفع يديه الى السماء و يقول: «اللهم انّي اسألك باسمائك الّتي اذا دعيت بها على ابواب السماء للفتح انفتحت، و اذا دعيت به (خ. ل: بها) على مضائق الارضين للفرج انفرجت، و اسألك باسمائك الّتي اذا دعيت به (خ. ل: بها) على ابواب العسر لليسر تيسرّت، و اسألك باسمائك الّتي اذا دعيت بها على القبور انتشرت، صلّى على محمّد و آل محمّد و اقلبني بقضاء حاجتي» .

قال عليّ بن الحسين (عليهما السّلام) : اذا و اللّه لا يزول قدمه حتّى تقضى حاجته ان شاء اللّه تعالى‏ (1) .

صلوات الحاجة
و اما الجملة الثانية من صلوات الحاجة و هي ذوات الخصوصية في حوائج خاصة.

فمنها: صلاة الظلامة
فعن أبي عبد اللّه عليه السّلام انه قال: اذا ظلمت بمظلمة فلا تدعو على صاحبك، فانّ الرجل يكون مظلوما فلا يزال يدعو حتى يكون ظالما، و لكن إذا ظلمت فاغتسل و صلّ ركعتين في موضع لا يحجبك عن السماء، ثم قلّ: «اللّهم ان -فلان بن فلان-قد ظلمني و ليس لي أحد اصول به عليه غيرك، فاستوف لي ظلامتي الساعة الساعة» فانك لا تلبث حتى ترى ما تحبّ‏ (2) .

____________

(1) مكارم الاخلاق: 391 صلاة اخرى للمهمات.

(2) مكارم الاخلاق: 384 صلاة الانتصار من الظالم.

418

و زاد في رواية اخرى بعد: (الساعة) قول: «بالاسم الذي اذا سألك به المضطرّ اجبته فكشفت ما به من ضرّ، و مكّنت له في الارض، و جعلته خليفتك على خلقك، فاسألك ان تصلّي على محمد و آل محمد، و ان تستوفي ظلامتي الساعة الساعة» (1) .

و ذكر الكفعمي رحمه اللّه مكان هذا الدعاء دعاء آخر رواه بعد هذه الصلاة عن علي عليه السّلام، و هو: «اللهم انّ-فلان بن فلان-ظلمني و اعتدى عليّ، و نصب لي و امضني و ارمضني و اذلّني و اخلقني، اللهم فكله الى نفسه، و هدّ ركنه، و عجل جائحته‏ (2) و اسلبه نعمتك عنده، و اقطع رزقه، و ابتر عمره، و امح اثره، و سلّط عليه عدوّه، و خذه في مأمنه، كما ظلمني و اعتدى عليّ و نصب لي و امض و ارمض و اذلّ و اخلق. اللهم اني استعيدك‏[كذا، و لعله استعديك‏]على-فلان بن فلان-فاعدني، فانك اشدّ بأسا و أشد تنكيلا» قال عليه السّلام: فانه لا يمهل ان شاء اللّه تعالى .. يفعل ذلك ثلاثا (3) .

و منها: الصلاة عند العسرة
روى الطبرسي رحمه اللّه عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: إذا عسر عليك امر، فصلّ‏[عند الزوال‏]ركعتين، تقرأ في الاولى بفاتحة الكتاب و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» ، و «إِنََّا فَتَحْنََا» الى قوله‏ «وَ يَنْصُرَكَ اَللََّهُ نَصْراً عَزِيزاً» ، و في الثانية فاتحة الكتاب و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» و «أَ لَمْ نَشْرَحْ» [و قد جرّب‏] (4) .

____________

(1) المصدر نفسه.

(2) الجائحة: كل مصيبة عظيمة و فتنة مبيرة جائحة.. مجمع البحرين مادة جوح‏[منه (قدس سره) ].

(3) مصباح الكفعمي: 205، و مستدرك وسائل الشيعة: 1/460 باب 11 حديث 1.

(4) مكارم الاخلاق: 384 صلاة العسر.

419

و منها: الصلاة عند الامر المخوف‏
فعن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: للامر المخوّف العظيم ركعتان-و هي التي كانت الزهراء (سلام اللّه عليها) تصلّيها-تقرأ في الركعة الاولى الحمد مرّة، و خمسين مرّة «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» ، و في الركعة الثانية: مثل ذلك، فاذا سلّمت صلّيت على النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم مائة مرّة (1) .

و في رواية اخرى: عند الامر المخوف تصوم الاربعاء و الخميس و الجمعة و تصلي [فاذا كان وقت الافطار فصلّي‏]بين العشائين اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد مرّة و الاخلاص احدى عشر[اثنتي عشرة]مرّة، فإذا صلّيت أربع ركعات فا[سجد]قلت: [ثم قل‏]: «اللّهم يا سابق الفوت، و يا سامع الصوت، و يا محيي العظام بعد الموت و هي رميم‏ (2) ، أسألك باسمك العظيم الأعظم ان تصلّي على محمد عبدك و رسولك، و اهل بيته الطاهرين، و[ان‏]تعجل لي الفرج ممّا انا فيه برحمتك يا ارحم الراحمين» (3) .

و منها: الصلاة عند خوف المكروه‏
فعن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: اتّخذ مسجدا في بيتك، فاذا خفت شيئا فالبس ثوبين غليظين من اغلظ ثيابك فصلّ فيهما، ثم اجث على ركبتيك، فاصرخ الى اللّه و سله الجنة، و تعوّذ باللّه من شرّ الذى تخافه، و إيّاك ان يسمع اللّه منك كلمة بغي، و ان اعجبتك نفسك‏[و عشيرتك‏] (4) .

____________

(1) جمال الاسبوع: 266 صلاة اخرى لها عليها السّلام.

(2) في المصدر: و هي رميم بعد الموت.

(3) مصباح المتهجد: 298.

(4) الكافي: 3/480 باب صلاة من خاف مكروها حديث 2.

420

و منها: الصلاة عند الخوف من العدو و الدعاء عليه‏
قال يونس بن عمار: شكوت الى ابي عبد اللّه عليه السّلام رجلا كان يؤذيني فقال لي: ادع عليه، فقلت: قد دعوت. فقال عليه السّلام: ليس هكذا، و لكن اقلع عن الذنوب، و صم و تصدّق و صلّ فاذا كان آخر الليل فاسبغ الوضوء فصلّ ركعتين، ثم قلّ و أنت ساجد: «اللهم انّ-فلان بن فلان-آذاني، اللهم اسقم بدنه، و اقطع اثره، و انقص اجلّه، و عجّل ذلك له في عامه هذا» قال: ففعلت فما لبث ان هلك‏ (1) .

و روى الطبرسي رحمه اللّه عن الأئمة المعصومين (عليهم السّلام) لدفع الاعداء و الخصماء و المعاندين، قال: تصلّي اربع ركعات بتشهدّين و سلامين، و تقرأ في الركعة الأولى سورة الحمد مرّة و سورة «إِذََا جََاءَ نَصْرُ اَللََّهِ» عشر مرّات، و في الركعة الثانية: سورة الحمد مرّة و سورة «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» عشر مرّات، و في الركعة الثالثة:

سورة الحمد مرّة و «قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ اَلْفَلَقِ» عشر مرّات، و في الركعة الرابعة سورة الحمد مرّة و سورة «قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ اَلنََّاسِ» عشر مرّات، و بعد الفراغ من الصّلاة تصلّي على النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ما استطعت، ثم تقول عشر مرّات: «يا فارج الهم، و يا كاشف الغم، و يا مجيب دعوة المضطّرين، خلّصنا من اعدائك» ، ثم تقول عشرا: «يا قاضي الحاجات» ، ثم تقول عشرا: «يا مجيب الدعوات خلّصنا من اعدائك» ثم تقول عشرا: «يا دليل المتحيّرين، و غياث المستغيثين خلّصنا من اعدائك» ثم تقول عشرا: «يا جليل يا كريم» ، ثم تقول عشرا: «حسبنا اللّه و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير خلّصنا من اعدائك يا لطيف» ، ثم تقول:

«و من يتوكّل على اللّه فهو حسبه خلّصنا من اعدائك يا حليم» ، ثم تقول مائة مرّة:

«يا ربّ.. يا ربّ» ، ثم تسأل حاجتك فانّها تستجاب ان شاء اللّه تعالى‏ (2) .

____________

(1) الفقيه: 1/352 صلاة اخرى للحاجة حديث 1549.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/465 باب 27 حديث 1.

421

و منها: صلاة الخوف من الظالم‏
قال الطبرسي رحمه اللّه: اغتسل و صلّ ركعتين، و اكشف عن ركبتيك و اجعلهما ممّا تلي القبلة، و قل مائة مرّة «يا حيّ يا قيّوم‏[يا قيوم يا حيّ‏]، يا لا إله إلاّ أنت برحمتك استغيث، فصلّ على محمد و آل محمد، و أغثني الساعة الساعة» فاذا فرغت من ذلك فقل: «اسألك ان تصلّي على محمد و آل محمّد و ان تلطف لي، و ان تغلب لي، و ان تمكر لي، و ان تخدع لي، و ان تكيد لي، و ان تكفيني مؤونة-فلان- بلا مؤونة» (1) فإنّ هذا كان دعاء النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يوم غزوة أحد.

و منها: الصلاة للخلاص من السجن‏
فروي عن الفضل بن الربيع انّ موسى بن جعفر عليهما السّلام كان في حبس الرشيد-لعنه اللّه-فامر ليلة باطلاقه و اعطائه جائزة، و لم يظهر لذلك سبب، فسئل موسى بن جعفر عليهما السّلام عنه، فقال: رأيت النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ليلة الأربعاء في النوم، فقال لي: يا موسى!أنت محبوس مظلوم؟فقلت: نعم.. الى ان قال : فقال: اصبح صائما و اتبعه بصيام الخميس و الجمعة، فاذا كان وقت الافطار فصل اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد مرّة و اثنتي عشرة مرّة «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» ، فاذا صلّيت منها اربع ركعات فاسجد، ثم قل: «اللهم يا سابق الفوت، و يا سامع الصوت، و يا محيي العظام و هي رميم بعد الموت، اسألك باسمك العظيم الأعظم ان تصلي على محمد عبدك و رسولك و على أهل بيته الطاهرين، و ان تعجّل لي الفرج مما انا فيه» ففعلت فكان الذي رأيت‏ (2) .

و في خبر آخر انه عليه السّلام لما حبس فجنّ عليه الليل فخاف ناحية هارون

____________

(1) مكارم الاخلاق: 392 صلاة الخوف من الظالم.

(2) عيون اخبار الرضا عليه السّلام: 43.

422

ان يقتله، فجدّد عليه السّلام طهوره و استقبل القبلة بوجهه، و صلّى للّه عز و جل اربع ركعات، ثم دعا بهذه الدعوات، فقال: «يا سيدي!نجّني من حبس هارون، و خلّصني من يده، يا مخلّص الشجر من بين رمل و طين‏[و ماء]، و يا مخلّص اللبن من بين فرث و دم، و يا مخلّص الولد من بين مشيمة و رحم، و يا مخلص النار من بين حديد و حجر، و يا مخلص الارواح من بين الاحشاء و الامعاء، خلّصني من يد هارون» فلما دعا عليه السّلام بهذه الدعوات اتى هارون رجل اسود في منامه و بيده سيف قد سلّه فوقف على رأس هارون، و هو يقول: (يا هارون!اطلق عن موسى بن جعفر (عليهما السّلام) و إلاّ ضربت علاوتك بسيفي هذا) فخاف هارون من هيبته، ثم دعا الحاجب فقال له: اذهب إلى السجن فاطلق عن موسى بن جعفر (عليهما السّلام) الحديث‏ (1) .

و منها: الصلاة لدفع شر السلطان و قضاء الدين‏
فقد روى سليمان الديلمي قال: جاء رجل الى الصادق عليه السّلام فقال:

يا سيّدي!اشكو اليك دينا ركبني، و سلطانا غشمني، فقال: إذا جنّك الليل فصلّ ركعتين، اقرأ في الأولى منهما الحمد و آية الكرسي، و في الركعة الثانية: الحمد و آخر سورة الحشر لَوْ أَنْزَلْنََا هََذَا اَلْقُرْآنَ عَلى‏ََ جَبَلٍ... الى آخر السورة، ثم خذ المصحف و دعه على رأسك، و قلّ: «بحقّ هذا القرآن، و بحقّ من ارسلته به، و بحقّ كل مؤمن مدحته فيه، و بحقّك عليهم فلا احد اعرف بحقّك منك، يا اللّه-عشر مرات-، يا محمد-عشر مرات-، يا علي-عشر مرات-، يا حسن-عشر مرات- يا حسين-عشر مرات-يا علي بن الحسين-عشر مرات-، يا محمد بن علي -عشر مرات-، يا جعفر بن محمد-عشر مرات-، يا موسى بن جعفر-عشر مرات-، يا علي بن موسى-عشر مرات-يا محمد بن علي-عشر مرات-يا علي بن محمد

____________

(1) عيون أخبار الرضا عليه السّلام: 53.

423

-عشر مرات-، يا حسن بن علي-عشر مرات-، يا الحجة[بالحجة]-عشر مرات-» ثم تسأل حاجتك، قال: فمضى الرجل و عاد اليه بعد مدة، و قد قضي دينه و صلح له سلطانه، و عظم يساره‏ (1) .

و منها: الصلاة لقضاء الدين‏
فروى ابن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السّلام قال: جاء رجل إلى النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فقال: يا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم:

انّي ذو عيال و عليّ دين و قد اشتدّت حالتي‏[خ. ل: حالي‏]، فعلّمني دعاء إذا دعوت اللّه رزقني ما اقضي به ديني و استعين به على عيالي، فقال: يا عبد اللّه! توضّأ و اسبغ وضوءك، ثم صلّ ركعتين تتّم الركوع و السجود فيهما، ثم قل: «يا ماجد يا واحد يا كريم اتوجّه إليك بنبيّك نبيّ الرحمة، يا محمد يا رسول اللّه انّي اتوجه بك إلى اللّه ربّك و ربّ كلّ شي‏ء ان تصلّي على محمد و على أهل بيته، و اسألك نفحة من نفحاتك، و فتحا يسيرا، و رزقا واسعا، الّم به شعثي، و اقضي به ديني، و استعين به على عيالي» (2) .

و روى في مكارم الاخلاق صلاتين اخريين لقضاء الدين‏ (3) .

و منها: الصلاة لطلب الرزق‏
ففي رواية هشام بن سالم عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: لا تتركوا ركعتين بعد العشاء الآخرة فانّها مجلبة للرزق، تقرأ في الاولى الحمد و آية الكرسي و «قُلْ يََا أَيُّهَا اَلْكََافِرُونَ» ، و في الثانية: الحمد و ثلاث عشرة مرّة «قُلْ هُوَ اَللََّهُ

____________

(1) وسائل الشيعة: 5/253 باب 24 حديث 1.

(2) الكافي: 3/473 باب الصلاة في طلب الرزق حديث 2.

(3) راجع مكارم الاخلاق: 388 صلاة الرزق، و صلاة الفقر.

غ

424

أَحَدٌ» ، فاذا سلمت فارفع يدك و قل: «اللهم انّي اسألك يا من لا تراه العيون، و لا تخالطه الظنون، و لا يصفه الواصفون، يا من لا تغيّره الدهور، و لا تبليه الازمنة، و لا تحليه‏[تحيله‏]الامور، يا من لا يذوق الموت، و لا يخاف الفوت، يا من لا تضرّه الذنوب، و لا تنقصه المغفرة، صلّ على محمد و آله، و هبّ لي ما لا ينقصك، و اغفر لي ما لا يضرّك، و افعل بي.. كذا و كذا» . و تسأل حاجتك و قال: من صلاّها بنى اللّه له بيتا في الجنّة (1) .

و روى في مكارم الاخلاق عن النّبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال:

اذا رأيت في معاشك ضيقا، و في امرك التيانا (2) ، فانزل حاجتك باللّه تعالى و جلّ، و لا تدع صلاة الاستغفار، و هي ركعتان، تفتح الصلاة و تقرأ الحمد و «إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ» مرّة واحدة في كل ركعة، ثم تقول-بعد القراءة-: استغفر اللّه خمس عشر مرّة، ثم تركع فتقولها عشرا هيئة صلاة جعفر، يصلح اللّه لك شأنك كلّه ان شاء اللّه تعالى‏ (3) .

و روي فيه-ايضا-صلاة اخرى للرزق، و هي ركعتان في كل ركعة فاتحة الكتاب و خمس عشرة مرّة سورة قريش، و بعد التسليم يصلّي عشر مرّات على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و يسجد و يقول عشر مرّات: «اللهمّ اغنني بفضلك عن خلقك» (4) .

و روى عبد العزيز عن ابي عبد اللّه (عليه السّلام) انّ رجلا قال له: انّي فقير. فقال: استقبل يوم الاربعاء فصمه و اتله بالخميس و الجمعة ثلاثة ايام، فاذا كان في ضحى يوم الجمعة فزر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من اعلى

____________

(1) فلاح السائل: 234 الفصل الثامن و العشرون.

(2) الالتياث: هو الاضطراب، مجمع البحرين.

(3) مكارم الاخلاق: 380 صلاة الاستغفار.

(4) مكارم الاخلاق: 387 صلاة اخرى.

425

سطحك او في فلاة من الارض حيث لا يراك أحد، ثم صلّ مكانك ركعتين، ثم اجث على ركبتيك و افض بهما الى الارض و انت متوجّه الى القبلة[واضعا]يدك اليمنى فوق اليسرى و قلّ: «[اللهم‏]أنت أنت انقطع الرجاء إلاّ منك، و خابت الآمال الا فيك، يا ثقة من لا ثقة له، لا ثقة لي غيرك، اجعل لي من امري فرجا و مخرجا و ارزقني من حيث احتسب و من حيث لا احتسب» ثم اسجد على الارض و قلّ: «يا مغيث اجعل لي رزقا من فضلك» فلن يطلع عليك نهار يوم السبت إلاّ برزق جديد (1) .

و منها: الصلاة لطلب الرزق عند الخروج الى السوق‏
فقد روي عن ابن طيار قال: قلت لابي عبد اللّه عليه السّلام: انّه كان في يدي شي‏ء و تفرّق، و ضقت ضيقا شديدا، فقال لي: أ لك حانوت في السوق؟ قلت: نعم، و قد تركته، قال: اذا رجعت الى الكوفة فاقعد في حانوتك و اكنسه، فاذا اردت ان تخرج الى سوقك فصلّ ركعتين او اربع ركعات، ثم قلّ في دبر صلاتك: «توجهت بلا حول منّي و لا قوّة و لكن بحولك و قوّتك، و أبرأ اليك من الحول و القوة إلاّ بك، فانت حولي و بك قوّتي، اللهمّ فارزقني من فضلك الواسع رزقا كثيرا طيّبا و أنا خافض في عافيتك فانّه لا يملكها أحد غيرك» .

.. الى أن قال: فما زلت حتّى ركبت الدواب و اشتريت الرقيق و بنيت الدور (2) .

و روى في الوسائل‏ (3) و المستدركات‏ (4) صلوات اخر لطلب الرزق و عند الخروج الى السوق قريبة ممّا ذكر، فراجع.

____________

(1) مصباح المتهجد: 230 صلاة اخرى.

(2) الكافي: 3/474 باب الصلاة في طلب الرزق حديث 3.

(3) وسائل الشيعة: 5/250 باب 22 صلوات عديدة.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/461 باب 17 صلوات عديدة.

426

و منها: الصلاة للاستطعام عند الجوع‏
فقد روى شعيب عن ابي عبد اللّه عليه السّلام انه قال: من جاع فليتوضّأ و ليصلّ ركعتين، ثم يقول: «يا ربّ انّي جايع فاطعمني» ، فانّه يطعم من ساعته‏ (1) .

و روي في خبر طويل ذكر فيه جوع سيّدة النساء و ابيها و زوجها و ولديها (صلوات اللّه عليهم اجمعين) انّها دخلت بيتها و صلّت ركعتين، قرأت في اولهما الحمد و ألم السجدة، و في الثانية: الحمد و سورة الانعام، فلما سلّمت دعت فانزل اللّه عليها مائدة (2) .

و منها: الصلاة عند نزول البلاء
ففي خبر ابي علي الخزاز قال حضرت ابا عبد اللّه عليه السّلام و اتاه رجل فقال له: جعلت فداك، اخي به بليّة استحيي ان اذكرها، فقال عليه السّلام:

استر ذلك و قل له يصوم الأربعاء و الخميس و الجمعة، و يخرج إذا زالت الشمس، و يلبس ثوبين أمّا جديدين، و أمّا غسيلين حيث لا يراه أحد، فيصلّي و يكشف عن ركبتيه و يتمطّى براحتيه الأرض و جنبيه، و يقرأ في صلاته فاتحة الكتاب عشر مرّات، و «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» عشر مرّات، فاذا ركع قرأ خمس عشرة مرّة «قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ» ، فاذا سجد قرأها عشرا، فاذا رفع رأسه قبل ان يسجد قرأها عشرين مرّة، يصلي اربع ركعات على مثل هذا، فاذا فرغ من التشهّد قال:

«يا معروفا بالمعروف يا اول الأولين يا آخر الآخرين يا ذا القوّة المتين، يا رازق المساكين، يا ارحم الراحمين، اني اشتريت نفسي منك بثلث ما املك فاصرف

____________

(1) الكافي: 3/475 باب الصلاة في طلب الحوائج حديث 6.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/463 باب 20 حديث 1 و 2.

427

عنّي ما ابتليت به إنّك على كل شي‏ء قدير» (1) .

و قال الصادق عليه السّلام لسماعة: ان احدكم إذا مرض دعا الطبيب و اعطاه، و ان كان له حاجة الى سلطان رشا البواب و اعطاه، و لو ان احدكم إذا فدحه امر فزع الى اللّه عزّ و جلّ فتطهّر و تصدّق بصدقة قلّت أو كثرت، ثم دخل المسجد فصلّى ركعتين فحمد اللّه و اثنى عليه و صلّى على النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلم و اهل بيته (عليهم السّلام) ، ثم قال: «اللهم ان عافيتني من مرضي او رددتني من سفري او عافيتني مما اخاف من.. كذا و كذا» إلاّ آتاه اللّه ذلك، و هي اليمين الواجبة، و ما جعل اللّه عليه في الشكر (2) .

و روى الكفعمي مسندا عن الصادق عليه السّلام قال: من نزل به كرب فليغتسل و ليصلّ ركعتين، ثم يضطجع و يضع خده الأيمن على يده اليمنى، و يقول: «يا معزّ كل ذليل و مذلّ كل عزيز، و حقّك لقد شقّ عليّ كذا و كذا» و يسمّي ما نزل به، يكشف‏[اللّه‏]كربه ان شاء اللّه تعالى‏ (3) .

و منها: الصلاة لمكالمة اهل القبور و سماع الجواب منهم‏
و هي الصلاة السابعة من صلوات يوم الجمعة المزبورة.

و منها: الصلاة لرؤية النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في المنام‏
فروي عن أمير المؤمنين عليه السّلام انه قال: إني إذا اشتقت إلى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اصلّي صلاة العبهر في أيّ يوم كان فلا ابرح من مكاني حتى ارى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في المنام، قال عليّ بن

____________

(1) الكافي: 3/477 باب صلاة الحوائج حديث 4.

(2) الفقيه: 1/351 صلاة اخرى للحاجة حديث 1547.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/464 باب 23 حديث 1.

428

منهال: جرّبته سبع مرّات، و هي: اربع ركعات يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة و إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ عشر مرّات، و يسبّح خمس عشرة مرّة بـ «سبحان اللّه و الحمد للّه و لا إله إلاّ اللّه و اللّه اكبر» ثم يركع و يقول ثلاث مرّات: «سبحان ربّي العظيم» ، و يسبح عشر مرّات، ثم يرفع رأسه و يسبّح ثلاث مرّات، ثم يسجد و يسبّح خمس عشرة مرّة، ثم يرفع رأسه و ليس فيما بين السجدتين شي‏ء، ثم يسجد ثانيا كما وصفت إلى ان يتمّ اربع ركعات بتسليمة واحدة، فاذا فرغ لا يكلّم أحدا حتى يقرأ فاتحة الكتاب عشر مرّات، و «إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ» عشر مرّات، و يسبح ثلاثا و ثلاثين مرّة، ثم يقول: «صلّى اللّه على النبي الأميّ، جزى اللّه محمدا صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عنّا ما هو أهله و مستحقّه» ثلاثا و ثلاثين مرّة، من فعل هذا وجد ملك الموت و هو ريّان‏ (1) .

و روى في البحار عن مجموع الدعوات لأبي محمد هارون بن موسى التلعكبري قال: من اراد ان يرى النبّي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في منامه فليقم ليلة الجمعة فيصلّي المغرب ثم يدوم على الصلاة إلى ان يصلي العتمة و لا يكلم احدا، ثمّ يصلّي و يسلم في ركعتين يقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ ثلاث مرّات، فاذا فرغ من صلاته انصرف، ثم صلّى ركعتين يقرأ فيهما بفاتحة الكتاب مرّة واحدة، و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ سبع مرّات، و يسجد بعد تسليمه و يصلّي على النبّي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم سبع مرّات، و يقول:

«سبحان اللّه و الحمد للّه و لا إله إلاّ اللّه و اللّه أكبر و لا حول و لا قوة إلاّ باللّه» سبع مرّات، ثم يرفع رأسه من السجود و يستوي جالسا و يرفع يديه، و يقول: «يا حيّ يا قيّوم يا ذا الجلال و الاكرام، يا إله الأولين و الآخرين، يا رحمن الدّنيا و الآخرة و رحيمهما، يا ربّ يا ربّ.. » ثم يقول رافعا يديه «يا ربّ» ثلاثا «يا

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 28.

429

عظيم الجلال» ثلاثا «يا بديع الكمال، يا كريم الفعال، يا كثير النوال، يا دائم الافضال، يا كريم يا متعال، يا اوّل بلا مثال، يا قيّوم بغير زوال، يا واحد بلا انتقال، يا شديد المحال، يا رازق الخلائق على كلّ حال، ارني وجه حبيبي و حبيبك محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في منامي يا ذا الجلال و الاكرام» ثم ينام في فراشه مستقبل القبلة على يمينه، و يلزم الصلاة على النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم حتى يذهب به النوم، فانّه يراه في منامه ان شاء اللّه تعالى‏ (1) .

و منها: صلاة الذكاء و الحفظ
ففي مرفوعة سدير عن الصّادقين عليهما السّلام انهّما قالا: تكتب بزعفران الحمد و آية الكرسي و إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ، و يس، و الواقعة، و سَبَّحَ لِلََّهِ الحشر، و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ و المعوذّتين في اناء نظيف، ثم تغسله‏ (2) بماء زمزم، او بماء المطر، او بماء نظيف، ثمّ تلقي عليه مثقالين لبانا، و عشرة مثاقيل سكرا، و عشرة مثاقيل عسلا، ثم تضعه‏ (3) تحت السماء بالليل و يوضع على رأسه حديد، ثمّ تصلّي آخر الليل ركعتين تقرأ في كل ركعة الحمد مرّة و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ خمسين مرّة، فإذا فرغت من صلاتك شربت الماء على ما وصفت لك، فانه جيّد مجرّب للحفظ ان شاء اللّه تعالى‏ (4) .

و منها: صلاة حديث النفس‏
فروى الطبرسي رحمه اللّه في مكارم الاخلاق عن الصادق عليه السّلام

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/422 باب 37 حديث 22.

(2) في المتن: تغسل.

(3) في المتن: تضع.

(4) مكارم الاخلاق: 393 صلاة الذكاء و جودة الحفظ.

430

قال: ليس من مؤمن يمّر عليه اربعون صباحا إلاّ حدّث نفسه، فليصل ركعتين و ليستعذ باللّه من ذلك‏ (1) .

و منها: صلاة طلب الحمل و الولد
فروى محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السّلام قال: من اراد ان يحبل له، فليصل ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الركوع و السجود، ثم يقول: «اللهم انّي اسألك بما سألك به زكريّا إذ قال: رَبِّ لاََ تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ اَلْوََارِثِينَ، اللهم هبّ لي ذرية طيّبة انكّ سميع الدعاء، اللهم باسمك استحللتها، و في امانتك اخذتها، فان قضيت لي في رحمها ولدا فاجعله غلاما، و لا تجعل للشيطان فيه نصيبا و لا شريكا» (2) .

و روى في مكارم الاخلاق عن أمير المؤمنين عليه السّلام قال: اذا اردت الولد فتوضأ سابغا، و صلّ ركعتين و حسّنهما، و اسجد بعدهما سجدة، و قل:

«استغفر اللّه» احدى و سبعين مرّة، ثم تغشى امرأتك، و قل: «اللهم ان ترزقني ولدا لاسمّيه‏[خ. ل: لاسميّنه‏]باسم نبيك‏[محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلم‏]» ، فان اللّه يفعل ذلك‏ (3) الخبر.

و قد مرّ في ضمن الخبر السابع من اخبار صلوات يوم الجمعة ان ما تضمّنها من الصلوات تنفع لمن اراد الولد.

و منها: صلاة ام المريض و دعائها له بالشفاء
فعن اسماعيل الارقط-ابن اخت مولانا الصادق عليه السّلام-قال:

____________

(1) مكارم الاخلاق: 379 صلاة لحديث النفس.

(2) الكافي: 3/482 باب صلاة من اراد ان يدخل باهله حديث 3.

(3) مكارم الاخلاق: 391 صلاة طلب الولد.

431

مرضت في شهر رمضان مرضا شديدا حتى ثقلت فجزعت امّي، فقال لها ابو عبد اللّه عليه السّلام: اصعدي إلى فوق البيت و ابرزي إلى السماء و صلّى ركعتين، فإذا سلّمت فقولي: «اللّهم و هبته لي و لم يك شيئا، اللّهم إنّي استوهبكه مبتدأ فاعرنيه» قال: ففعلت فافقت و قعدت، فدعوا بسحور لهم هريسة فتسحّروا بها و تسحرت معهم‏ (1) .

و منها: صلاة العفو
رواها الطبرسي قال: اذا احسست من نفسك بفترة فلا تدع عند ذلك صلاة العفو، و هي ركعتان بالحمد و إِنََّا أَنْزَلْنََاهُ مرة واحدة في كلّ ركعة، و تقول بعد القراءة: «ربّ عفوك عفوك.. » خمس عشرة مرّة، ثم تركع و تقول بعد ذلك عشرا، و تتم الصلاة كمثل صلاة جعفر (2) .

و منها: صلاة التوبة
فروى ابن طاووس (رحمه اللّه) مسندا عن انس قال: خرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يوم الأحد في شهر ذي القعدة، فقال: ايها النّاس! من كان منكم يريد التوبة؟قلنا: كلّنا نريد التوبة يا رسول اللّه، فقال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: اغتسلوا و توضّأوا و صلّوا اربع ركعات، و اقرأوا في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ ثلاث مرات و المعوذّتين مرّة، ثم استغفروا سبعين مرّة، ثم اختموا بـ «لا حول و لا قوة إلاّ باللّه العلّي العظيم» ، ثم قولوا: «يا عزيز يا غفار اغفر لي ذنوبي و ذنوب جميع المؤمنين و المؤمنات،

____________

(1) الكافي: 3/478 باب صلاة الحوائج حديث 6.

(2) مستدرك الوسائل: 1/477 باب 44 حديث 1.

432

فإنه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت» ثم قال: ما من عبد من أمتّي فعل هذا إلاّ نودي من السماء يا عبد اللّه!استأنف العمل فإنك مقبول التوبة و مغفور الذنب، و ينادي ملك من تحت العرش: ايّها العبد بورك عليك و على اهلك و ذريّتك، [و ينادي منادي آخر: أيّها العبد ترضى خصمائك يوم القيامة، و ينادي ملك آخر:

ايها العبد تموت على الايمان و لا اسلب منك الدين و يفسح في قبرك و ينوّر فيه‏] و ينادي مناد آخر: ايها العبد يرضى ابواك و ان كانا ساخطين، و غفر لابويك و لك و لذريتك، و انت في سعة من الرزق في الدنيا و الآخرة، و ينادي جبرئيل:

انا الذي آتيك مع ملك الموت و اوصيه ان يرفق بك و لا يخدشك أثر الموت، إنما تخرج الروح من جسدك سلا، قلنا: يا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم! لو ان عبدا يقول‏[هذا]؟في غير[هذا]الشهر. فقال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم:

مثل ما وصفت، و إنّما علمّني جبرئيل هذه الكلمات يوم اسري بي‏ (1) .

و في الدعائم عن عليّ عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من اذنب ذنبا فاشفق منه فليسبغ الوضوء، ثم ليخرج إلى براز من الأرض حيث لا يراه احد فيصلّي ركعتين، ثم يقول: اللهم اغفر لي ذنب.. كذا و كذا، فانّه كفارة له‏ (2) .

و منها: صلاة الكفاية
فقد روى في مكارم الاخلاق عن مولانا الصادق عليه السّلام قال: تصلّي ركعتين و تسلّم و تسجد و تثني على اللّه تعالى و تحمده و تصلّي على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و تقول: «يا محمّد يا جبرئيل يا جبرئيل يا محمّد اكفياني ممّا انا

____________

(1) الاقبال: 307 فصل فيما نذكره مما يعمل في يوم الاحد.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 30، عن دعائم الاسلام.

433

فيه فانّكما كافيان، و احفظاني باذن اللّه فانكما حافظان» . [يقولها مائة مرّة] (1) .

و منها: صلاة الفرج‏
فعن أمير المؤمنين عليه السّلام انه قال: تصلّي ركعتين تقرأ في الأولى:

الحمد و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ ألف مرّة، و في الثانية الحمد و قُلْ هُوَ اَللََّهُ أَحَدٌ مرّة، ثم تتشهّد و تسلّم و تدعو بدعاء الفرج، و تقول: «اللهم يا من لا تراه العيون و لا تخالطه الظنون، يا من لا يصفه الواصفون، يا من لا تغيره الدهور، يا من لا يخشى الدوائر، يا من لا يذوق الموت، يا من لا يخشى الفوت، يا من لا تضرّه الذنوب و لا تنقصه المغفرة، يا من يعلم مثاقيل الجبال، و كيل البحار [البحور]، و عدد الامطار، و ورق الاشجار، و دبيب الذر، و لا يوارى منه سماء سماء، و لا ارض أرضا، و لا بحر ما في قعره، و لا جبل ما في وعره، و يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور، و ما اظلم عليه الليل و اشرق عليه النهار، اسألك باسمك المخزون المكنون الذي في علم الغيب عندك، و اختصصت به لنفسك، و اشتققت منه اسمك فإنك أنت اللّه لا إله إلاّ أنت وحدك وحدك وحدك، لا شريك لك، الذي اذا دعيت به أجبت، و اذا سألك‏[خ. ل: سئلت‏]به اعطيت، و اسألك بحق انبيائك المرسلين، و بحقّ حملة العرش، و بحقّ ملائكتك المقربين، و بحق جبرئيل و ميكائيل و اسرافيل، و بحق محمد و عترته صلواتك عليهم ان تصلي على محمد و آل محمد، و ان تجعل خير عمري آخره، و خير اعمالي خواتيمها، و اسألك مغفرتك و رضوانك يا ارحم الراحمين» (2) .

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/477 باب 44 حديث 3، مكارم الاخلاق: 380 باختلاف في الدعاء يسير.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/477 باب 44 حديث 4، و مكارم الاخلاق: 381 باختلاف يسير.

434

و منها: صلاة المكروب‏
تصلي ركعتين و تأخذ المصحف فترفعه إلى اللّه تعالى، و تقول: «اللهم انّي اتوجّه إليك بما فيه، و فيه اسمك الأكبر و اسماؤك الحسنى، و ما به يخاف و يرجى، اسألك انّ تصلّي على محمد و آل محمد و تقضي حاجتي» و تسمّي حاجتك‏ (1) .

و منها صلاة الغياث‏
فعن أبي عبد اللّه عليه السّلام انه قال: إذا كانت لأحدكم استغاثة إلى اللّه تعالى فليصلّ ركعتين، ثم يسجد و يقول: «يا محمّد!يا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يا عليّ!يا وليّ اللّه يا سيّد المؤمنين و المؤمنات بكما استغيث إلى اللّه تعالى، يا محمّد يا عليّ استغيث بكما، يا غوثاه يا اللّه و بمحمد و عليّ و فاطمة -... و تعّد الأئمة عليهم السّلام-بكم اتوسّل إلى اللّه عز و جل» فإنّك تغاث من ساعتك بإذن اللّه تعالى‏ (2) .

و منها: صلاة الاستغاثة
اذا هممت بالنوم في الليل، فضع عند رأسك اناءا نظيفا فيه ماء طاهر، و غطّه بخرقة نظيفة، فإذا انتبهت لصلاتك في آخر الليل فاشرب من الماء ثلاث جرع، ثم توّضأ بباقيه، و توجّه إلى القبلة، و اذّن و اقم و صلّ ركعتين تقرأ فيهما ما تيّسر من القرآن، فاذا فرغت من القراءة قلت في الركوع: (يا غياث المستغيثين) خمسا و عشرين مرّة، ثم ترفع رأسك و تقول مثل ذلك، ثم تجلس و تقول مثل ذلك، و تسجد و تقوله، و تنهض إلى الثانية، و تفعل كفعلك في الأولى

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/477 باب 44 حديث 5، و مكارم الاخلاق: 382.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/477 باب 44 حديث 6، مكارم الاخلاق: 382-383.

435

و تسلّم، و قد أكملت ثلاثمائة مرّة ما تقوله، و ترفع رأسك إلى السماء و تقول ثلاثين مرّة: (من العبد الذليل إلى المولى الجليل) . و تذكر حاجتك، فان الاجابة تسرع بإذن اللّه تعالى‏ (1) .

و منها: الصلاة لمن اصابته مصيبة
تصلّي أربع ركعات بفاتحة الكتاب مرّة، و الاخلاص سبع مرّات، و آية الكرسي مرّة، فإذا سلّم يقول: «صلّى اللّه على محمّد النبيّ الأمّي و آله عليه و عليهم الصلاة و السّلام» ثم يسبّح و يحمد و يهلّل و يكبّر فيعطيه اللّه ما وعد (2) .

و روى الثمالي عن مولانا الباقر عليه السّلام قال: كان يقول لولده: يا بنّي!إذا اصابتكم مصيبة من الدّنيا، او نزلت بكم فاقة، فليتوّضأ الرّجل فليحسن وضوءه، فليصلّ أربع ركعات أو ركعتين، فإذا انصرف من صلاته فليقل:

«يا موضع كلّ شكوى، يا سامع كلّ نجوى، يا شافي كلّ بلاء، يا عالم كل خفّية، و يا كاشف ما يشاء من بليّة، يا نجّي‏[موسى‏]، يا مصطفي محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، يا خليل ابراهيم عليه السّلام، ادعوك دعاء من اشتدّت فاقته، و ضعفت قوّته، و قلّت حيلته، دعاء الغريب الغريق الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه إلاّ أنت يا أرحم الراحمين، لا إله إلاّ أنت سبحانك انّي كنت من الظالمين» . قال الثمالي: قال السجاد عليه السّلام: لا يدعو بها رجل اصابه بلاء إلاّ فرج اللّه تعالى عنه‏ (3) .

و عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه كان اذا اصيب بمصيبة قام

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/477 باب 44 حديث 7، مكارم الاخلاق: 382.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/477 باب 44 حديث 9، مكارم الاخلاق: 385.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 26.

436

فتوّضأ و صلّى ركعتين، و قال: اللهم قد فعلت ما امرتنا فانجز لنا ما وعدتنا (1) .

و منها: الصلاة اذا اخبر بوقيعة احد فيه و شتمه له‏
فقد روى حماد اللحام قال: اتى رجل ابا عبد اللّه عليه السّلام فقال:

انّ فلانا ابن عمك ذكرك فما ترك شيئا من الوقيعة و الشتيمة إلاّ قاله فيك، فقال ابو عبد اللّه عليه السّلام للجارية: ايتيني بوضوء، فتوضّأ و دخل، فقلت في نفسي يدعو عليه، فصلّى ركعتين فقال: «يا رب هو حقّي قد و هبته له و انت اجود منّي و اكرم، فهبه لي و لا توآخذه بي و لا تقايسه» ثم رقّ فلم يزل يدعو، فجعلت اتعجّب‏ (2) .

و روى حمّاد البشير قال: كنت عند عبد اللّه بن الحسن و عنده اخوه الحسن بن الحسن فذكرنا ابا عبد اللّه عليه السّلام فنال منه، فقمت من ذلك المجلس فاتيت ابا عبد اللّه عليه السّلام ليلا فدخلت عليه، و هو في فراشه قد اخذ الشعار (3) فخبّرته بالمجلس الذي كنّا فيه، و ما يقول حسن، فقال: يا جارية ضعي لي ماء، فاتي به فتوّضأ و قام في مسجد بيته، فصلّى ركعتين، ثم قال:

«يا ربّ ان فلانا أتاني بالذي اتاني عن الحسن و هو يظلمني، و قد غفرت له فلا تأخذه و لا تقايسه يا رب» فقال: لم يزل يلحّ في الدعاء على ربّه، ثم التفت اليّ فقال: انصرف رحمك اللّه، فانصرفت ثم زاره بعد ذلك‏ (4) .

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 33.

(2) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 35.

(3) الشعار-بكسر الشين-ما تحت الدثار من اللباس و هو ما يلي الجسد. مجمع البحرين.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 34، و مشكاة الانوار: 196.

غ

437

و منها: صلاة الغنية
و هي ركعتان، في كل ركعة الفاتحة و عشر مرّات‏ قُلِ اَللََّهُمَّ مََالِكَ اَلْمُلْكِ الآية (1) ، فاذا سلم يقول عشرا رَبِّ اِغْفِرْ وَ اِرْحَمْ وَ أَنْتَ خَيْرُ اَلرََّاحِمِينَ (2) و عشر مرات: (اللهم صلّ على محمد و آل محمد) ثم يسجد و يقول: رَبِّ اِغْفِرْ لِي وَ هَبْ لِي مُلْكاً لاََ يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ اَلْوَهََّابُ (3) (4) .

و هنا صلاة اخرى: ركعتان في كل ركعة فاتحة الكتاب، و خمس عشرة مرّة سورة قريش، و بعد التسليم يصلّي عشر مرّات على النّبي و آله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، ثم يسجد و يقول عشر مرات: «اللهم اغنني بفضلك عن خلقك» (5) .

و منها: صلاة الشدّة
فعن الكاظم عليه السّلام انه قال: تصلّي ما بدا لك، فاذا فرغت فالصق خدك بالأرض، و قل: «يا قوة كل ضعيف، يا مذلّ كل جبّار، قد و حقّك بلغ خوفك مجهودي ففرّج عنّي» ثلاث مرات، ثم ضع خدّك الأيسر على الأرض، و قل: «يا مذلّ كل جبّار، يا معزّ كل ذليل، قد و حقك أعيا صبري ففرّج عنّي»

____________

(1) سورة آل عمران: 26 قُلِ اَللََّهُمَّ مََالِكَ اَلْمُلْكِ تُؤْتِي اَلْمُلْكَ مَنْ تَشََاءُ وَ تَنْزِعُ اَلْمُلْكَ مِمَّنْ تَشََاءُ وَ تُعِزُّ مَنْ تَشََاءُ وَ تُذِلُّ مَنْ تَشََاءُ بِيَدِكَ اَلْخَيْرُ إِنَّكَ عَلى‏ََ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ.

اقول: انما سمّيت هذه الصلاة صلاة الغنية لانها تدرّ الرزق و الغنى.

(2) سورة المؤمنين: 118.

(3) سورة ص: 35.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 10.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 11.

438

ثلاث مرات، ثم تقلب خدك الأيسر، و تقول مثل ذلك ثلاث مرات، ثم تضع جبهتك على الأرض، و تقول: «اشهد انّ كل معبود من دون عرشك الى قرار ارضك باطل إلاّ وجهك، تعلم كربتي ففرّج عنّي» .. ثلاث مرات، ثم اجلس و انت مترسل، و قل: «اللهم أنت الحيّ القيّوم العليّ العظيم الخالق البارى‏ء المحيى المميت البدى‏ء البديع، لك الكرم و لك الحمد و لك المنّ و لك الجود وحدك لا شريك لك، يا واحد يا احد يا صمد يا من لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا احد، كذلك اللّه ربّي (ثلاث مرات) صلّ على محمد و آله الصادقين و افعل بي..

كذا و كذا» (1) .

و منها: صلاة الشفاء من كلّ علّة خصوصا السلعة (2)
تصوم ثلاثة أيام، و تغتسل في اليوم الثالث عند الزوال، و ابرز لربّك و ليكن معك خرقة نظيفة، و صلّ اربع ركعات، تقرأ فيهن ما تيسّر من القرآن، و اخضع بجهدك، فاذا فرغت من صلاتك فالق ثيابك، و اتّزر بالخرقة، و الصق خدّك الايمن بالارض، ثم قل: «يا واحد يا ماجد يا كريم يا حنّان يا قريب يا مجيب يا ارحم الراحمين صلّ على محمد و آل محمد و اكشف ما بي من ضرّ و معرّة، و البسني العافية في الدّنيا و الآخرة، و امنن عليّ بتمام النعمة، و اذهب ما بي فانه قد اذاني و غمّني» . و قال الصادق عليه السّلام: انه لا ينفعك حتى تتيقّن انه ينفعك فتبرء منها (3) .

و روى عبد اللّه بن سنان ان رجلا من الشيعة شكا الى ابي عبد اللّه من

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 12.

(2) السلعة-بالكسر-زيادة في الجسد كالغدّة تتحرك اذا حركت، و السلعة: الشّجة، و الاسلع : الابرص. مجمع البحرين.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 13.

439

سلعة ظهرت به فقال ابو عبد اللّه عليه السّلام: صم ثلاثة أيام، ثم اغتسل في اليوم الرابع عند زوال الشمس، و ابرز لربّك، و ليكن معك خرقة نظيفة، فصلّ اربع ركعات، و اقرأ فيها ما تيسّر من القرآن، و اخضع بجهدك، فاذا فرغت من صلاتك فالق ثيابك، و اتّزر بالخرقة، و الصق خدّك الايمن على الارض، ثم قلّ بابتهال و تضرّع و خشوع: «يا واحد يا احد يا كريم يا جبّار يا قريب يا مجيب يا ارحم الراحمين صلّ على محمد و آل محمد، و اكشف ما بي من مرض، و البسنى العافية الكافية الشافية في الدّنيا و الآخرة، و امنن عليّ بتمام النّعمة، و اذهب ما بي فقد اذاني و غمّني» . فقال له ابو عبد اللّه عليه السّلام: و اعلم انّه لا ينفعك حتى لا تخالج في قلبك خلافه، و تعلم انه ينفعك. قال: ففعل الرجل ما امر به جعفر الصادق عليه السّلام فعوفي منها (1) .

و منها: صلاة لجميع الامراض‏
رواها ابو امامة عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم انه قال: تكتب في اناء نظيف بزعفران: «اعوذ بكلمات اللّه التامات، و اسمائه كلّها عامّة، من شرّ السامّة و الهامّة و العين اللاّمة، وَ مِنْ شَرِّ حََاسِدٍ إِذََا حَسَدَ، بسم اللّه الرحمن الرحيم‏ اَلْحَمْدُ لِلََّهِ رَبِّ اَلْعََالَمِينَ» * [تتمّ‏]السورة، و سورة الاخلاص، و المعوذّتين، و ثلاث آيات من سورة البقرة، و هي قوله تعالى: وَ إِلََهُكُمْ إِلََهٌ وََاحِدٌ إلى قوله‏ يَعْقِلُونَ (2) ، و آية الكرسي و آمَنَ اَلرَّسُولُ.. الى آخر السورة (3) ، و عشر آيات من سورة آل عمران من أوّلها (4) ، و عشر من آخرها[و هي‏]:

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/479 باب 44 حديث 27.

(2) سورة البقرة: 163 و 164.

(3) سورة البقرة: 285 و 286.

(4) سورة آل عمران: من آية 1 الى 10 وَ أُولََئِكَ هُمْ وَقُودُ اَلنََّارِ.

440

إِنَّ فِي خَلْقِ اَلسَّمََاوََاتِ وَ اَلْأَرْضِ (1) ، و اوّل آية من النساء (2) ، و اوّل آية من الاعراف‏ (3) ، و قوله تعالى‏ إِنَّ رَبَّكُمُ اَللََّهُ اَلَّذِي خَلَقَ الى قوله‏ رَبُّ اَلْعََالَمِينَ (4) قََالَ مُوسى‏ََ مََا جِئْتُمْ بِهِ اَلسِّحْرُ إِنَّ اَللََّهَ سَيُبْطِلُهُ (5) الآية، وَ أَلْقِ مََا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مََا صَنَعُوا.. الى قوله‏ حَيْثُ أَتى‏ََ (6) و عشر آيات من اوّل الصافّات‏ (7) ، ثم تغسله ثلاث مرات، و تتوضّأ وضوء الصلاة، و تحسو منه ثلاث حسوات، و تمسح به وجهك و ساير جسدك، ثم تصلّي ركعتين و تستشفي اللّه تعالى، تفعل ذلك ثلاثة ايام، قال حسان: قد جرّبناه فوجدناه ينفع باذن اللّه‏ (8) .

و منها: صلاة الحمّى‏
ففي مرفوعة محمد بن الحسن الصفار، قال: دخلت على ابي عبد اللّه عليه السّلام و انا محموم، فقال لي: مالى اراك منقبضا؟فقلت: جعلت فداك،

____________

(1) سورة آل عمران: 190 إِنَّ فِي خَلْقِ اَلسَّمََاوََاتِ وَ اَلْأَرْضِ الى آية 200 وَ اِتَّقُوا اَللََّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ.

(2) بسم اللّه الرحمن الرحيم‏ يََا أَيُّهَا اَلنََّاسُ اِتَّقُوا رَبَّكُمُ اَلَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وََاحِدَةٍ.. الى قوله تعالى‏ كََانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً.

(3) بسم اللّه الرحمن الرحيم‏ المص*`كِتََابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلاََ يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَ ذِكْرى‏ََ لِلْمُؤْمِنِينَ.

(4) سورة الاعراف: 54.

(5) سورة يونس: 81.

(6) سورة طه: 69.

(7) سورة الصافّات: 1 وَ اَلصَّافََّاتِ صَفًّا.. الى قوله تعالى: فَأَتْبَعَهُ شِهََابٌ ثََاقِبٌ.

(8) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 14.

441

حمّى اصابتني فقال: إذا حمّ أحدكم فليدخل البيت وحده، و يصلّي ركعتين، و يضع خدّه الأيمن على الارض، و يقول (يا فاطمة بنت محمد) عشر مرات (أ تشفع بك الى اللّه فيما نزل بي) فانه يبرأ ان شاء اللّه تعالى‏ (1) .

و روى ايضا انّ صلاة الحمّى ركعتان، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب ثلاث مرّات، و قوله تعالى‏ أَلاََ لَهُ اَلْخَلْقُ وَ اَلْأَمْرُ تَبََارَكَ اَللََّهُ رَبُّ اَلْعََالَمِينَ (2) (3) .

و منها: صلاة الصداع‏
و هي ركعتان، يقرأ في كلّ ركعة فاتحة الكتاب مرّة، و الاخلاص ثلاث مرات، و قوله تعالى‏ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ اَلْعَظْمُ مِنِّي وَ اِشْتَعَلَ اَلرَّأْسُ شَيْباً وَ لَمْ أَكُنْ بِدُعََائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) (5) .

و منها: الصلاة لوجع العين‏
و هي ركعتان، يقرأ في كل ركعة سورة الفاتحة و ثلاث مرات‏ أَلاََ لَهُ اَلْخَلْقُ وَ اَلْأَمْرُ تَبََارَكَ اَللََّهُ رَبُّ اَلْعََالَمِينَ (6) .

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 15، بلفظه.

(2) سورة الاعراف: 54.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 16، بلفظه.

(4) سورة مريم: 4.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 17.

(6) هذه الصلاة رواها في مستدرك الوسائل للحمّى، و لم اجد رواية لوجع العين بهذا الترتيب المذكور في المتن. و انّما الموجود هو صلاة ركعتين يقرأ في كل ركعة الفاتحة ثلاث مرات و قوله تعالى وَ عِنْدَهُ مَفََاتِحُ اَلْغَيْبِ لاََ يَعْلَمُهََا إِلاََّ هُوَ الآية، راجع مستدرك وسائل الشيعة: 1/478 باب 44 حديث 18.

442

و منها: صلاة الاعمى‏
عن ابى حمزة الثمالي عن ابي جعفر عليه السّلام قال: مرّ اعمى على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، فقال النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم:

تشتهى ان يردّ اللّه عليك بصرك؟قال: نعم، فقال له: توضأ و اسبغ الوضوء، ثم صلّ ركعتين، و قل «اللهم انّي اسألك، و ارغب اليك، و اتوجّه بنبيّك نبيّ الرّحمة، يا محمّد (ص) انّي اتوجّه بك الى اللّه ان يردّ علي بصري» ، قال: فما قام (عليه السّلام) حتى رجع الاعمى، و قد ردّ اللّه عليه بصره‏ (1) .

و منها: الصلاة لوجع البطن‏
روي انّ النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم رأى سلمان مكبوبا على وجهه من وجع البطن فقال (صلّى اللّه عليه و آله) : يا سلمان!أ شكمت درد؟قمّ فصل، فانّ في الصلاة شفاء (2) .

و منها الصلاة لوجع الرقبة
تصلّي ركعتين، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة، و «إِذََا زُلْزِلَتِ» ثلاث مرّات‏ (3) .

و منها: الصلاة لوجع الصدر
و هي اربع ركعات، تقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و بعدها في الأولى‏ «أَ لَمْ

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة 1/478 باب 44 حديث 19، بلفظه.

(2) مستدرك وسائل الشيعة 1/478 باب 44 حديث 20، بلفظه.

(3) مستدرك وسائل الشيعة 1/478 باب 44 حديث 21، بلفظه.

443

نَشْرَحْ.. » مرّة، و في الثانية: الاخلاص ثلاث مرّات، و في الثالثة: الضحى مرّة، و في الرابعة: يَعْلَمُ خََائِنَةَ اَلْأَعْيُنِ وَ مََا تُخْفِي اَلصُّدُورُ (1) (2) .

و منها: الصلاة للقولنج‏ (3)
و هي ركعتان، يقرأ في كل ركعة الحمد مرّة، و قوله‏ فَفَتَحْنََا أَبْوََابَ اَلسَّمََاءِ بِمََاءٍ مُنْهَمِرٍ (4) (5) .

و منها: الصلاة لوجع الرجل‏
و هي ركعتان، يقرأ في كلّ ركعة الحمد مرّة و قوله سبحانه: آمَنَ اَلرَّسُولُ.. إلى تمام البقرة (6) (7) .

و منها: الصلاة للّقوة (8)
تصلّي ركعتين، و تضع يدك على وجهك و تستشفع الى اللّه تعالى برسوله محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و تقول: «بسم اللّه احرج عليك يا وجع من عين

____________

(1) مستدرك وسائل الشيعة 1/478 باب 44 حديث 22، بلفظه.

(2) سورة غافر: 19.

(3) القولنج: وجع يحدث في اطراف الكليتين.

(4) سورة القمر: 11.

(5) مكارم الاخلاق: 458.

(6) سورة البقرة من آية 285 الى 286.

(7) مكارم الاخلاق: 458.

(8) اللقوة: هو الشلل في نصف الوجه.

444

الانس او من عين الجنّ، احرّج‏ (1) عليك‏[يا وجع‏]بالذي اتّخذ ابراهيم خليلا، و كلّم موسى تكليما، و خلق عيسى من روح القدس لما هدات و اطفئت كما طفئت نار ابراهيم عليه السّلام باذن اللّه» و تقول ذلك ثلاث مرات‏ (2) .

تنبيه‏

حيث ان تتبّع صحة السند و عدمه يوجب الحرمان من الاجور العظام، و يكفي في العمل الوثوق بالرواية، تركنا مراعاة صحّة السند، و ادرجنا ما صحّ سنده اصطلاحا و ما وثقنا بوروده ممّا لم يصح سنده، و ما ارسل، فينبغي لمن يأتي بشي‏ء من الصلوات المزبورة ان يحتاط بعدم قصد الورود و الخصوصية، بل يقصد القربة المطلقة ملتمسا الثواب الموعود من ربّ البريّة، جمعا بين الحقّين.

____________

(1) تحرّج: تجنّب الشي‏ء.

(2) مكارم الاخلاق: 458.

445

المقام السابع {·1-227-1·}في فضل الاذان و الاقامة {·1-227-2·}حتى يعرف قدرهما و يهتمّ لهما

فقد ورد ان للمؤذن فيما بين الاذان و الاقامة مثل أجر الشهيد المتشحّط بدمه في سبيل اللّه‏ (1) . و انّ المؤذّن المحتسب كالشاهر سيفه في سبيل اللّه المقاتل بين الصفّين‏ (2) . و من أذّن في مصر من امصار المسلمين سنة وجبت له الجنة (3) . و انّه يبعثه اللّه عزّ و جلّ يوم القيامة و قد غفرت ذنوبه كلّها بالغة ما بلغت، و لو كانت مثل زنة جبل احد (4) . و ان من اذّن محتسبا كان في الجنة على المسك الأذفر (5) .

و من اذّن سبع سنين احتسابا جاء يوم القيامة و لا ذنب له‏ (6) ، و من اذّن عشر سنين محتسبا يغفر اللّه‏[له‏]مدّ بصره و صوته في السماء، و يصدّقه كلّ رطب و يابس سمعه، و له عن كلّ‏ (7) من يصلّي معه في مسجده سهم، و له من كلّ من يصلّي

____________

(1) الفقيه: 1/184 باب 44 حديث 869، بلفظه.

(2) المحاسن: 48 باب 51 ثواب الاذان حديث 68.

(3) التهذيب: 2/283 باب 14 حديث 1126.

(4) وسائل الشيعة: 4/615 باب 2 حديث 16.

(5) التهذيب: 2/283 باب 14 حديث 1127. و المسك الاذفر هو: المسك الذي ظهرت رائحته.

(6) التهذيب: 2/283 باب 14 حديث 1128.

(7) في التهذيب (و له من كلّ) بدلا عن (و له عن كلّ) .

446

بصوته حسنة (1) . و من اذّن أربعين عاما محتسبا بعثه اللّه عزّ و جلّ يوم القيامة و له عمل أربعين صديقا عملا مبرورا متقبّلا (2) ، و انه يعطى ثواب أربعين ألف شهيد، و أربعين ألف صدّيق، و يدخل في شفاعته أربعون ألف مسي‏ء من امّة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم إلى الجنة (3) ، و انّ من اذّن في سبيل اللّه صلاة واحدة ايمانا و احتسابا و تقرّبا إلى اللّه عزّ و جلّ غفر اللّه له ما سلف من ذنوبه، و منّ عليه بالعصمة فيما بقى من عمره، و جمع بينه و بين الشهداء في الجنة (4) ، {·1-228-1·}و أنّ المؤذّن اطول الناس اعناقا يوم القيامة (5) ، و انه اذا كان يوم القيامة، و جمع اللّه الناس في صعيد واحد بعث اللّه عزّ و جلّ إلى المؤذّنين ملائكة[بملائكة]من نور، و معهم ألوية و اعلام من نور يقودون الجنائب‏ (6) ازّمتها زبرجد أخضر، و حفايفها المسك الأذفر، يركبها المؤذّن‏ (7) فيقومون عليها قياما، تقودهم الملائكة، ينادون بأعلى

____________

(1) التهذيب: 2/284 باب 14 حديث 1131.

(2) امالي الشيخ الصدوق المجلس الثامن و الثلاثون حديث 1.

(3) الحديث هكذا: شعيب بن واقد، عن الحسين بن زيد، عن جعفر بن محمد، عن آبائه في حديث المناهي قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من اذّن محتسبا يريد بذلك وجه اللّه اعطاه اللّه تعالى ثواب اربعين الف شهيد و اربعين الف صدّيق، و يدخل في شفاعته اربعون الف مسي‏ء من امّتي الى الجنة، الا و انّ المؤذن اذا قال: اشهد ان لا إله اللّه صلّى عليه سبعون الف ملك، و استغفروا له و كان يوم القيامة في ظل العرش حتى يفرغ اللّه من حساب الخلائق، و يكتب ثواب قوله: اشهد انّ محمدا رسول اللّه اربعون الف ملك. الحديث. الفقيه: 4/ 10 باب 1 حديث 1.

(4) وسائل الشيعة: 1/327 باب 2 حديث 17، بلفظه.

(5) وسائل الشيعة: 1/326 باب 2 حديث 6، بلفظه.

(6) الجنبية: الدابّة تقاد، و منه: جنبت الدّابة اذا قدتها الى جنبك، و الجمع الجنائب، و كل طائع منقاد جنيب، و منه حديث الاذان يقودون جنائب من نور.

(7) كذا، و الظاهر: المؤذنون، كما في الوسائل.

447

صوتهم بالأذان‏ (1) . و انّ المؤذّن إذا قال: أشهد ان لا إله إلاّ اللّه، صلّى عليه سبعون ألف ملك و استغفروا له، و كان يوم القيامة في ظلّ العرش حتّى يفرغ اللّه من حساب الخلائق، و يكتب ثواب قوله: أشهد انّ محمدا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أربعون ألف ملك‏ (2) . و انّ من تولّى اذان مسجد من مساجد اللّه فاذّن فيه-و هو يريد وجه اللّه-اعطاه اللّه ثواب أربعين ألف ألف نبيّ، و انّه إذا قال: أشهد ان لا إله إلاّ اللّه اكتنفه أربعون ألف ألف ملك كلّهم يصلّون عليه، و يستغفرون له، و كان في ظلّ رحمة اللّه حتى يفرغ‏ (3) .

{·1-228-2·}و يستحب في الاذان امور (4) .

فمنها: القيام،

بل يكره اذان الجالس إلاّ عند الركوب أو الضرورة من مرض و نحوه، و هو كالطهارة شرط في الاقامة، و لو انتفى احدهما اعادها بعد احرازه‏ (5) .

{·1-229-1·}و منها: استقبال القبلة،

فانه مستحبّ فيهما، و يتأكّد في الاقامة، و في

____________

(1) الفقيه: 1/191 باب 44 حديث 905.

(2) الفقيه: 4/11 باب 1، حديث 1، آخر حديث المناهي.

(3) ثواب الاعمال: 343.

(4) ذكر هذه الامور آية اللّه الوالد قدس سره في مناهج المتقين باب الأذان، و لا يخفى انّ المستحبات المذكورة في الاذان و الاقامة ذكرها الفقهاء قدس اللّه ارواحهم الطاهرة في مؤلّفاتهم الفقهية مستندين في ذلك بروايات بعضها لا تخلو من مناقشة في سندها او دلالتها، و لكنّهم حيث بنوا على التسامح في ادلة السنن، تسالموا على استحباب هذه المذكورات، و نحن نقتفي اثرهم و نحيل الى المصادر الفقهيه، راجع مناهج المتقين: 62 الموقع الثالث و الرابع و الخامس، و مع ذلك نشير الى بعض الروايات الواردة في المقام تتميما للفائدة.

(5) مستدرك وسائل الشيعة: 1/251 باب 12 حديث 2، و مناهج المتقين: 62.

448

شهادة الاذان‏ (1) بل يكره للمؤذّن ان يلتفت يمينا و شمالا حتى بوجهه في شي‏ء من الفصول، بل يلزم سمت القبلة في اذانه، و الامر في الاقامة اكد (2) .

و منها: الوقوف على اواخر الفصول،

بان يجزم و يترك الاعراب عليها (3)

{·1-229-2·}و منها: ان يتأنى في الاذان،

و يحدر في الاقامة (4) .

و منها: ان يترك التكلّم في خلال فصولهما،

بل قيل بكراهة التكلّم قبل الفراغ، و لا بأس بذلك، و تتأكد الكراهة في حال الاقامة، كما يكره التكلم بعد الاقامة (5) ، بل و بعد: قد قامت الصلاة؛ الى أن يدخل في الصلاة كراهة شديدة، سيما في الجماعة إلاّ بما يتعلّق بتدبير الصلاة من تسوية الصفوف، و تقديم امام او.. نحو ذلك. و في بطلان الاقامة بالكلام بعدها تأمل، نعم لا نضايق من استحباب الاعادة حينئذ.

و يكره الكلام بين الاذان و الاقامة في صلاة الغداة (6) .

و منها: ان يفصل بين الاذان و الاقامة بركعتين او جلسة او سجدة او خطوة او تسبيحة

كقول «الحمد لله» (7) . و قيل: ان الافضل ان لا يجلس بين

____________

(1) المقنع: 27، و الكافي: 3/305 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 17.

(2 و 3) مناهج المتقين: 62.

(4) الكافي: 3/306 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 26، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: الاذان ترتيل و الاقامة حدر.

(5) الكافي: 3/305 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 20، بسنده قال ابو عبد اللّه عليه السّلام:

يا ابا هارون!الاقامة من الصلاة فاذا اقمته فلا تتكلم و لا توم بيدك، و صفحه 306 حديث 21، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: لا يقم احدكم الصلاة و هو ماش، و لا راكب، و لا مضطجع، الاّ ان يكون مريضا، و ليتمكّن في الاقامة كما يتمكن في الصلاة، فانه اذا اخذ في الاقامة فهو في الصلاة.

(6) مناهج المتقين: 62.

(7) مناهج المتقين: 62.

449

اذان المغرب و الاقامة لها (1) . و ورد ان من سجد بين الاذان و الاقامة فقال في سجوده: «ربّ لك سجدت خاضعا خاشعا ذليلا» يقول اللّه عزّ و جلّ: ملائكتي و عزّتي و جلالي لاجعلن محبّته في قلوب عبادي المؤمنين، و هيبته في قلوب المنافقين‏ (2) . و ورد عند الفصل بخطوة الامر بقول: «باللّه استفتح و بمحمد (3) صلّى اللّه عليه و آله استنجح و اتوجه، اللهم صلّ على محمد و آل محمد، و اجعلني بهم وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقرّبين» (4) .

و ورد انّ من جلس بين اذان المغرب و اقامتها كان كالمتشحطّ بدمه في سبيل اللّه‏ (5) . و قد دعا مولانا الصادق عليه السّلام في جلوسه بينهما في المغرب بدعاء مبيت امير المؤمنين عليه السّلام على الفراش، و هو: «يا من ليس معه ربّ يدعى، يا من ليس فوقه خالق يخشى، يا من ليس دونه إله يتّقى، يا من ليس له وزير يغشى، يا من ليس له بواب ينادى، يا من لا يزداد على كثرة العطاء إلاّ كرما و جودا، يا من لا يزداد على عظم الأجر إلاّ رحمة و عفوا، صلّ على محمد و آل محمد، و افعل بي ما أنت أهله فانّك أهل التقوى و اهل المغفرة، و انت اهل الجود و الخير و الكرم» (6) .

{·1-230-1·}و منها: رفع الصوت بالاذان إذا كان ذكرا لا انثى،

فان اللّه سبحانه يأجر المؤذن لمدّ صوته، و كلّما كان السامع له اكثر كان الاجر اعظم‏ (7) .

____________

(1) المقنع: 27، مناهج المتقين: 62.

(2) فلاح السائل: 140.

(3) في نسخة الاصل: و بحمده.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/251 باب 10 حديث 2، عن فقه الرضا عليه السّلام.

(5) مناهج المتقين: 62، مستدرك وسائل الشيعة: 1/252 باب 15 حديث 6.

(6) مناهج المتقين: 63، مستدرك وسائل الشيعة: 1/252 باب 17 حديث 1 و 2.

(7) مستدرك وسائل الشيعة: 1/252 باب 15 حديث 5.

450

و قد ورد الامر برفع الصوت بالاذان في المنزل عند السقم و عدم الولد، و انه يزيل السقم و يكثر الولد (1) . و ينبغي أن تكون الاقامة دون الاذان ارتفاعا (2) .

{·1-230-2·}و يستحب ان يكون المقيم لصلاة الجماعة غير المؤذّن‏ (3) و ليس في الاذان ترجيع-و هو تكرار الشهادتين مرتين برفع الصوت بعد فعلهما مرتين بخفض الصوت-او مطلق التكرير زائدا على الوارد، إلاّ اذا اراد بذلك اشعار الناس و تنبيههم ليجتمعوا على صلاة الجماعة (4) . و الأحوط-ان لم يكن اقوى-هو ترك التثويب في الاذان و الاقامة-و هو قول: الصلاة خير من النوم-بعد حيّ على خير العمل‏ (5) . نعم، لو قال ذلك بين الاذان و الاقامة لا بقصد التشريع لم يكن

____________

(1) الكافي: 3/308 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 33، بسنده عن هشام بن سالم انه شكا الى ابي الحسن الرضا عليه السّلام سقمه، و انّه لا يولد له ولد، فامره ان يرفع صوته بالاذان في منزله، قال: ففعلت، فاذهب اللّه عنّي سقمي، و كثر ولدي، قال محمد بن راشد: و كنت دائم العلّة ما انفكّ منها في نفسي و جماعة خدمي و عيالي فلمّا سمعت ذلك من هشام عملت به فاذهب اللّه عنّي و عن عيالي العلل.

(2) الكافي: 3/307 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 31.

(3) مناهج المتقين: 63 الموقع الرابع.

(4) الكافي: 3/308 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 34، بسنده عن ابي عبد اللّه عليه السّلام قال: لو انّ مؤذّنا اعاد في الشهادتين «و في حيّ على الصلاة» او «حيّ على الفلاح» المرتين و اكثر من ذلك اذا كان انّما يريد به جماعة القوم ليجمعهم لم يكن به بأس.

(5) الكافي: 3/303 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 6، بسنده عن معاوية بن وهب، قال:

سألت ابا عبد اللّه عليه السّلام عن التثويب في الاذان و الاقامة؟فقال: لا نعرفه. و المستدرك:

1/253 باب 19 حديث 2 عن اصل زيد النرسي عن ابي الحسن عليه السّلام قال:

الصلاة خير من النوم بدعة بني اميّه و ليس ذلك من اصل الاذان، و لا بأس اذا اراد الرجل ان ينبّه الناس للصلاة ان ينادي بذلك، و لا يجعله من اصل الاذان، فانّا لا نراه اذانا. و حديث-

451

محظورا، و ان كان تركه مطلقا-لكونه من شعائر العامة-إلاّ عند التقيّة اولى.

{·1-231-1·}و تستحب حكاية الاذان و الاقامة بقول ما يقوله المؤذن لكل من يسمعه حتى في الخلاء (1) . و قد ورد انها تزيد في الرزق‏ (2) . و روى ابدال: حيّ على الصلاة بقول: اللهم اقمها و ادمها و اجعلنا من خير صالحي اهلها (3) . و الأولى ابدال الحيعلات بالحولقة (4) .

و في جواز الحكاية في اثناء الصلاة اشكال‏ (5) . و لا فرق في استحباب

____________

ق-3 عنه عليه السّلام انه قال-لمن اراد ان ينبّه بالصلاة قبل الفجر-: و لكن ليقل و ينادي:

الصلاة خير من النوم، الصلاة خير من النوم.. يقولها مرارا، و اذا طلع الفجر اذّن.

اقول: افتى فقهاؤنا رضوان اللّه تعالى عليهم بحرمة التثويب اذا كان بقصد الجزئية للاذان او الاقامة، نعم اذا قصد به تنبيه الناس لا بقصد الجزئية فهو جائز. و لا يخفى ان التثويب- و هو قول الصلاة خير من النوم-صار في زماننا شعارا و رمزا للعامة، كما و ان الشهادة الثالثة صارت شعارا و رمزا للشيعة الاماميّة، فبهذا العنوان الثانوي لا يبعد الجزم بمرجوحية التثويب، بل حرمته في بعض الصور، كما و ان الشهادة الثالثة-لشعاريتها و كونها رمزها للتشيع-لا يبعد الجزم برجحانها بل وجوبها في بعض الصور، نعم في حال التقيّة يجوز التثويب بل يجب في بعض الصور لحكومة دليل التقية في المقام، و اللّه العالم.

(1) الكافي: 3/307 باب بدء الاذان و الاقامة حديث 29، بسنده عن ابي جعفر عليه السّلام قال: كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم اذا سمع المؤذن يؤذّن، قال: مثل ما يقوله في كل شي‏ء، و مناهج المتقين: 63.

(2) الفقيه: 1/189 باب 44 حديث 904.

(3) مناهج المتقين: 63.

(4) مستدرك وسائل الشيعة: 1/255 باب 34 حديث 5، عن علي بن الحسين عليهما السّلام قال: ان رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان اذا سمع المؤذن قال كما يقول فاذا قال (حيّ على الصلاة) (حيّ على الفلاح) (حيّ على خير العمل) قال: لا حول و لا قوة إلاّ باللّه..

إلى آخره.

(5) و ذلك لعدم ورود نص بالجواز، و احتمال ان يكون من كلام الآدميّ المبطل، و حيث انّه ليس-

452

الحكاية بين اذان الاعلام و اذان الصلاة جماعة أو فرادى إذا كان اذانا مشروعا (1) لا غير المشروع، كالاذان للنافلة او لغير اليوميّة من الواجبات، او لعصر الجمعة و عرفة و عشاء المزدلفة على ما ذكرناه في مناهج المتقين.

{·1-231-2·}و يستحب-ايضا-لمن سمع تشهّد المؤذّن بالشهادتين ان يقول مصدقا محتسبا: (و انا اشهد ان لا إله إلاّ اللّه و ان محمدا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلم اكتفي بها عمّن ابى و جحد، و اعين بها من اقرّ و شهد) (2) فانه اذا قال ذلك كان له من الأجر عدد من انكر و جحد، و عدد من اقرّ و شهد.

و يستحب الدعاء عند سماع اذان الصبح و المغرب، بقول: «اللهم اني اسألك باقبال نهارك، و ادبار ليلك، و حضور صلواتك، و اصوات دعائك، و تسبيح ملائكتك، ان تتوب عليّ انّك انت التواب الرحيم» (3) . و قد ورد انّه اذا قال ذلك، ثم مات من يومه أو ليلته مات تائبا (4) . و الاولى قول ذلك عند سماع اذان الصبح، و تبديل اوّله عند سماع اذان المغرب بقوله «اللهم اني اسألك باقبال ليلك و ادبار نهارك» .

{·1-232-1·}و يكره التنفّل بوظيفة الوقت عند شروع مقيم الجماعة في الاقامة، و لو دخل في النافلة قطعها عند خوف فوت الجماعة.

{·1-232-2·}و ورد الاذان لغير الصلاة في موارد:

فمنها: اذان المولود،

فقد ورد الامر بالاذان في اذنه اليمنى و الاقامة في

____________

ق-من اذكار الصلاة فالقول بالابطال قويّ.

(1) لعموم الحكم الشامل لجميع الصور المذكورة.

(2) مكارم الاخلاق: 346.

(3) مستدرك وسائل الشيعة: 1/354 باب 33 حديث 1.

(4) الحديث المتقدم.

453

اليسرى حين يولد، كما مرّ في الفصل الاوّل‏ (1) .

و منها: من لم يأكل اللحم أربعين يوما،

فقد ورد أنه ساء خلقا[ان تركه يسي‏ء الخلق‏]و من ساء خلقا فاذّنوا في اذنه.

و منها: من تغول به الغول‏ (2) ،

فانه يستحب ان يؤذّن باذان الصلاة في تلك الحال‏ (3) .

و منها: الاذان و الاقامة خلف المسافر بعد الركوب و المضي على ما تعارف،

و لم اقف على مستنده، و تأتي الاشارة اليه في آداب السفر ان شاء اللّه تعالى، و يطلب ساير فروع الاذان و الاقامة من مناهج المتّقين ان شاء اللّه تعالى.

____________

(1) التهذيب: 2/84 باب 14 حديث 1131.

(2) الغول-بالضمّ-واحد الغيلان، و هو جنس من الجنّ و الشياطين و هم سحرتهم. مجمع البحرين.

(3) مناهج المتقين: 63 تحت عنوان تذييل. و الفقيه: 1/195 باب 44 حديث 912.

454

المقام الثامن {·1-233-1·}في سنن افعال الصلاة

اما القيام؛ فمن سننه النظر حاله الى موضع السجود، و الخشوع ببصره، و يكره رفع الطرف الى السماء و الى اليمين و الشمال‏ (1) .

____________

(1) الكافي: 3/334 باب القيام و القعود حديث 1، صحيحة زرارة عن ابي جعفر عليه السّلام قال: اذا اقمت الصلاة فلا تلصق قدمك بالاخرى، دع بينهما فاصلا اصبعا اقلا و ذلك الى شبر، و اسدل منكبيك، و ارسل يديك، و لا تشبّك اصابعك، و ليكونا فخذاك قبالة ركبتيك، و ليكن نظرك الى موضع سجودك، فاذا ركعت فصفّ في ركوعك بين قدميك تجعل بينهما قدر شبر، و تمكّن راحتيك من ركبتيك، و تضع يدك اليمنى على ركبتك اليمنى قبل اليسرى، و بلغ اطراف اصابعك عين الركبة، و فرج اصابعك اذا وضعتها على ركبتيك فان وصلت اطراف اصابعك في ركوعك الى ركبتيك أجزأك ذلك، و احبّ اليّ ان تمكن كفّيك من ركبتيك، فتجعل اصابعك في عين الركبة، و تفرّج بينهما، و اقم صلبك، و مدّ عنقك، و ليكن نظرك الى ما بين قدميك، فاذا اردت ان تسجد فارفع يديك بالتكبيره و خرّ ساجدا، و ابدأ بيديك فضعهما على الارض قبل ركبتيك تضعهما معا، و لا تفترش ذراعيك افتراش الاسد ذراعيه، و لا تضعنّ ذراعيك على ركبتيك و فخذيك، و لكن تجنح بمرفقيك، و لا تلزق كفيك بركبتيك، و لا تدنهما من وجهك بين حيال منكبيك، و لا تجعلهما بين يدي ركبتيك، و لكن تحرفهما عن ذلك شيئا و ابسطهما على الارض بسطا، و اقبضهما اليك قبضا، و ان كان تحتهما ثوب فلا يضرك ان افضيت بهما الى الارض فهو افضل، و لا تفرّجن بين اصابعك في سجودك، و لكن ضمّهما جميعا، قال عليه السّلام: و اذا قعدت في تشهّدك فالصق ركبتيك بالارض و فرّج بينهما شيئا، و ليكن ظاهر قدمك اليسرى على الارض، و ظاهر قدمك اليمنى على باطن قدمك اليسرى على الارض، و اطراف ابهامك اليمنى على الارض، و إيّاك و القعود على قدميك فتتأذّى بذلك، و لا تكن قاعدا على الارض فيكون إنما قعد بعضك على بعض فلا تصبر للتشهد و الدعاء. و انّما ذكرنا هذا الحديث-

455

القيام‏

و منها: ارسال اليدين قبالة الركبتين مضمومتي الاصابع.

و منها: اسدال المنكبين و عدم رفعهما.

و منها: تباعد القدمين بقدر ثلاث اصابع، مفرّجات الى شبر.

و منها: استقبال الفخذين القبلة باصابع الرجلين جميعا من دون تحريف شي‏ء منها عن القبلة.

التكبيره الاحرام‏

و منها: ان يقول بعد القيام الى الصلاة قبل التكبير:

«اللهم لا تؤايسني من روحك، و لا تقنطني من رحمتك، و لا تؤمنّي مكرك، فانه لا يأمن مكر اللّه إلاّ القوم الخاسرون» (1) . و ان يقول: «اللهم انّي اتوجه اليك بمحمد و آل محمد و اقدّمهم بين يدي صلواتي و اتقرّب بهم اليك فاجعلني بهم وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقرّبين، مننت عليّ بمعرفتهم فاختم لي بطاعتهم و معرفتهم و ولايتهم، فانها السعادة، اختم لي بها انك على كل شي‏ء قدير» (2) .

{·1-234-1·}و يكره التورك في حال القيام-و هو ان يضع يديه على وركيه في الصلاة و هو قائم-لقوله صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: لا تورّك فان قوما عذبوا بنقص الاصابع و التورك.

[تكبيرة الاحرام‏]

{·1-234-2·}و اما تكبيرة الاحرام فمن سننها: رفع اليدين بالتكبير حيال وجهه مستقبلا القبلة ببطن كفيه مبتدئا بالتكبير عند ابتداء الرفع، و بالوضع عند انتهائه، و يكره ان يجاوز بهما اذنيه‏ (3) .

____________

ق-بطوله لتضمّنه على السنن الواردة في احوال الصلاة، وفقنا اللّه تعالى للعمل بها.

(1) مناهج المتقين: 66 و يستحب في قيام الصلاة امور.

(2) المصدر المتقدم.

(3) مناهج المتقين: 73 المسنون من افعال الصلاة.

456

و منها: التوجّه بست تكبيرات مضافة إلى تكبيرة الاحرام‏ (1) .

و يستحب الدعاء بين كل زوج و ما بعده بالمأثور، و مما ورد بين الثانية و الثالثة قول: «اللهم أنت الملك الحق المبين لا إله إلاّ أنت سبحانك أني ظلمت نفسي فاغفر لي ذنبي انه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت» ، و بين الرابعة و الخامسة قول:

«لبيك و سعديك و الخير في يديك، و الشرّ ليس إليك، و المهديّ من هديت، لا ملجأ منك إلاّ إليك، سبحانك و حنانيك، تباركت و تعاليت، سبحانك ربّ البيت» ، و بين السادسة و السابعة قول: «وجّهت وجهي للّذي فطر السموات و الأرض عالم الغيب و الشهادة حنيفا مسلما على ملّة ابراهيم عليه السلام و دين محمد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و هدى‏[خ. ل: و منهاج‏]علي أمير المؤمنين عليه السّلام و الائتمام بآل محمد حنيفا مسلما و ما أنا من المشركين، انّ صلاتي و نسكي و محياي و مماتي للّه رب العالمين، لا شريك له و بذلك امرت و انا من المسلمين اللهم اجعلني من المسلمين» (2) .. و ورد غير ذلك من الدعاء.

{·1-235-1·}و منها: الجهر بتكبيرة الاحرام الواجبة منها و المندوبة،

و الجهريّة و الإخفاتيّة، و الاخفات بالست الافتتاحية للامام‏ (3) .

و منها: التحميد سبعا،

و التسبيح سبعا، و التهليل سبعا، و حمد اللّه و الثناء عليه بعد تكبيرات الافتتاح، و قراءة آية الكرسي و المعوّذتين بعد استفتاح صلاة اللّيل قبل فاتحة الكتاب‏ (4) .

____________

(1) المصدر السالف.

(2) مناهج المتقين: 73.

(3) مناهج المتقين: 68. و الخصال: 2/347 تكبيرات الافتتاح سبع حديث 18.

(4) مناهج المتقين: 68، و اما المسنون في القراءة.