موسوعة قرى ومدن لبنان‏ - ج14

- طوني مفرج المزيد...
248 /
151

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

كنيسة مار سابا في شناطا التحتا؛ كنيسة السيّدة في شناطا الفوقا؛ رسميّة ابتدائيّة مختلطة في شناطا التحتا.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ و مختار واحد؛ محكمة و مخفر درك أميون.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه شناطا التحتا من نبع اسكندر عبر شبكة؛ و مياه شناطا الفوقا من نبع دلّي في كفر حلدا عبر شبكة مصلحة مياه البترون؛ الكهرباء من قاديشا عبر محطّة البترون؛ بريد كوسبا.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

إستراحة؛ بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد انتقال السيّدة العذراء 15 آب؛ عيد مار سابا 25 آب.

152

شننعير أمز. الرويس‏SHNANIR AMZ .AR -RWAIS

الموقع و الخصائص‏

تقع شننعير في قضاء كسروان- الفتوح على مدرج سريع الانحدار، يبتدى‏ء بشاطى‏ء و ينتهي بارتفاع 650 م. عن سطح البحر، على مسافة 23 كلم عن بيروت عبر ساحل علما؛ أو 38 كلم عبر غزير. مساحة أراضيها 120 هكتارا. يحدّها شمالا غزير، ساحل علما و أطراف غزير غربا، غوسطا و ساحل علما جنوبا، و معراب و دلبتا و غوسطا شرقا. محيطها حرجيّ تكثر فيه أشجار الصنوبر و السنديان و العفص، و في أراضيها الزراعيّة أشجار لوز و بعض الزيتون و القليل من الكرمة و التين. تقتصر مياهها على ينبوع واحد تشحّ مياهه صيفا.

عدد أهالي شننعير المسجّلين قرابة 850 نسمة من أصلهم حوالى 320 ناخبا. أمّا عدد المقيمين فيها من غير أبنائها فأضعاف هذا العدد. كمّا أنّ عدد المغتربين من أبنائها المنتشرين في الأميركتين و سواهما فيتجاوز مع المتحدّرين منهم ال 000، 4 نسمة.

عرفت شننعير في السنوات العشر الأخيرة من القرن العشرين نهضة عمرانيّة فطلعت فيها الفيلّات و الأبنية الفخمة التي استقطبت العديد من الميسورين اللبنانيّين و العرب.

153

الإسم و الآثار

أصل اسمها سريانيّ:SHNANIRA أي الرابية المنتصبة الواقفة، أو قمّة الناطور و المراقب كما ذكر فريحة. بينما ردّ الحتّوني الإسم إلى‏SHEN N RA أي" أنف الجمل"؛ و ترجمه الشدياق إلى" رأس الأنف"؛ على أنّ ترجمة فريحة للإسم" بالرابية المنتصبة" مطابقة تماما لشكل القرية الجغرافيّ.

و في وقت ذكر فيه المؤرخون أنّ" الرويس" هي منطقة من شننعير، وجدنا في المراجع التاريخيّة القديمة أنّ الرويس كانت قرية ذات وحدة مستقلّة، و هي اليوم الجزء الأعلى من شننعير. و لا يخفى أنّ اسم الرويس العربيّ، و هو تصغير رأس، يوافق إسم شننعير السريانيّ: الرابية المنتصبة، ما يدلّ على وحدة المنطقة من حيث الشكل الجغرافيّ و التكامل المتّصل.

أمّا أمز، و هي غير" قمهز" جبيل، فقد حيّر اسمها الباحثين. و ليس لدينا ما نضيف عليهم سوى لفت النظر إلى كلمة" قمز" و" أمز" العاميّة التي تعني" القفز".

لم نعلم بوجود أيّة آثار قديمة مكتشفة في محيط شننعير و مناطقها باستثناء دير مارمارون الحرف، و هو من أديار كسروان القديمة المجهولة التاريخ.

عائلاتها

موارنة: أبي زيد. أبي كرم. أبو نصر- أبي نصر- نصر. جعارة. الحدّاد.

خوري. خويري. سبوع. صافي. صايغ. ضوّ. قديسي. مرعي. نوهرا (العشيّ). نوهرا (عرقتي ضوّ). يحشوشي.

154

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

دير مار مارون الرويس للرهبانيّة الأنطونيّة؛ كنيسة مار يوحنّا؛ كنيسة مار مخايل.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: بنتيجة انتخابات 1998 جاء يعقوب عبد اللّه جعارة مختارا.

مجلس بلدي من تسعة أعضاء. و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه:

إميل ميشال أبي زيد ضو رئيسا، نصري بطرس أبي نصر نائبا للرئيس، و الأعضاء: جان عبدو سبوع، داني أنطون أبي زيد ضو، جرجي فرنسيس نصر، جهاد إدمون مرعي، جو يعقوب حدّاد، ناجي جرجي أبي زيد ضو، و أنطوان نبيه جعارة.

محكمة و مخفر درك جونيه.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع الحياة عبر شبكة مصلحة مياه كسروان؛ الكهرباء من محطّة الزوق؛ شبكة هاتف مرتبطة بمقسّم غزير؛ بريد غزير.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

العديد من المحالّ التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و بعض الخدمات.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار مخايل 8 تشرين الأوّل‏

عيد مار يوحنّا 24 حزيران.

155

من شننعير

بطرس نصر الخوري (م): حقوقي و قاض، علّم الحقوق قبل الحرب العالميّة الأولى، رئيس لمحكمة كسروان؛ نعمة الله فارس أبي نصر: قانونيّ و سياسيّ، ولد 1936، رئيس جامعة بني ضو منذ 1995، رئيس الحزب الديمقراطيّ المسيحيّ منذ 1998، أمين عام سابق للرابطة المارونيّة، مؤسّس و مساهم في هيئات اجتماعيّة و إنسانيّة و تربويّة، معارضة لمرسوم التجنيس الصادر 1994، نائب 2000؛ الخوري صافي قديسي الأوّل (ت 1676):

كاهن ماروني، تعلّم في مدرسة روما، سيم كاهنا بعد زواجه، خدم رعيّة عجلتون بدعوة من الشيخ أبو نوفل الخازن قنصل فرنسا، و كان ترجمانا بينه و بين الإفرنج؛ القس صادق صافي (م): كاهن ماروني، تعلّم في مدرسة روما، سيم 1876، خلف الخوري صافي في خدمة رعيّة البيت الخازني؛ الخوري صافي الثاني (ت 1866): كاهن ماروني، تعلّم في مدرسة روما، علّم في بعقلين؛ الشدياق يوحنّا الخوري صافي الأوّل (م): كاهن ماروني، أوفده قنصل فرنسا الشيخ حصن الخازن إلى باريس 1689 في مهام، قابل الملك لويس الرابع عشر الذي منحه لقب فارس، عرّج على الآستانة و استحصل على أمر برفع الظلم عن دير قنّوبين؛ الخوري شكر الله صافي (م): خادم رعيّة شننعير، من تلاميذ مدرسة روما، حضر المجمع اللبناني 1736.

156

الشهابيّةASH -SH BIYE

الموقع و الخصائص‏

تقع الشهابيّة في قضاء صور على متوسّط ارتفاع 450 م. عن سطح البحر، و على مسافة 102 كلم عن بيروت عبر صور- برج الشمالي- البازوريّة- وادي جيلو- جويّا- المجادل. مساحة أراضبها 600 هكتار.

زراعاتها تبغ و زيتون و حبوب؛ عدد أهالي الشهابيّة المسجّلين قرابة 000، 10 نسمة من أصلهم نحو 800، 3 ناخب.

الإسم و الآثار

كان اسمها" دير زبناDAIR ZABNA " أي" دير العصر و الجيل" نسبة إلى دير قديم لا تزال آثاره فيها، و قد بدّل الأهالي كلمة" دير" بكلمة" طير" فأصبح اسمها" طير زبنا"، و في عهد الرئيس فؤاد شهاب استبدل الإسم بالشهابيّة. من آثارها آبار قديمة نواويس و مدافن محفورة في الصخر منها" قبر اليهوديّ".

و هناك في منطقة" سهلة الأجرد" على مسافة حوالي كلم واحد جنوبي البلدة حجارة ضخمة مبعثرة، حفرت عليها أحرف مجهولة اللغة.

عائلاتها

شيعة: أيّوب. باز. بيضون. حمادي. حمزة. دقماق. رضا. رقّة. ركيني- ركين. رمضان. سلمان. شعبان. صبرا. صمادي. عاصي. العسيلي. علي.

عواضة. فقيه. قانصوه. نصر الدين. يوسف.

157

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

مسجد و حسينيّة و ناد حسيني؛ رسميّة تكميليّة مختلطة؛ وضع الحجر الأساس لبناء مدرسة ابتدائيّة من قبل مجلس الجنوب 1998.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري و مختاران: و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من محمّد علي بيضون، قاسم حسين قانصوه، و أحمد حيدر خليل حمادي.

مجلس بلدي أسس 1963، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: حسين علي قانصوه رئيسا، عبد الأمير نعيم رقّة نائبا للرئيس، و الأعضاء: أديب حسين سلمان، علي خليل حمادي، حسين توفيق فقيه، ياسين خليل شعبان، محسن حسن بيضون، علي محمّد قانصوه، محمّد خليل ركين، علي فهد باز، يوسف محمّد بيضون، ابراهيم محد ركين، حسين علي الشيخ عبده قانصوه، محمّد بركات حمزة، و علي أحمد فقيه.

محكمة و مخفر درك جويّا.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من مشروع رأس العين، و نبع الشهابيّة الذي يقع على بعد 200 م.

شرقيّ البلدة؛ شبكة هاتف متّصلة بمقسّم صور؛ بريد جويّا.

الجمعيّات الأهليّة

النادي الثقافيّ الرياضيّ؛ جمعيّة فتيان علي: خيريّة اجتماعيّة؛ جمعيّة الرابطة الخيريّة الإجتماعيّة.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستوصف تابع لمؤسّسات الإمام الصدر دشّن 1999.

158

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

مشاغل حرفيّة عديدة منها نجارة و حدادة و ميكانيك و حدادة و كهرباء سيّارات؛ العديد من المحالّ و الحوانيت التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و بعض الكماليّات و الخدمات.

من الشهابيّة

الشيخ حيدر رضا الركيني (م): مؤرّخ، له مؤلّفات؛ الشيخ علي حسين حيدر رضا: عالم و أديب عاش في القرن التاسع عشر، له مؤلّفات؛ يوسف قانصوه: شاعر؛ د. أكرم مصطفى قانصوه: أستاذ جامعيّ و فنّان تشكيلي و كاتب.

شواتاSHW TA

الموقع و الخصائص و الإسم و الآثار

شواتا مزرعة صغيرة تقع في أعالي قضاء جبيل غربي لاسا بالقرب من نبع الحديد على متوسّط ارتفاع 200، 1 م. عن سطح البحر و على مسافة نحو 83 كلم عن بيروت عبر قرطبا- أفقا- طريق لاسا. إسمها تحريف‏SHEW TA السريانيّة التي تعني الأرض المسوّاة و الممهّدة من جذرSHEWA أي:

سوّى. وجدت فيها بقايا أثريّة خزافيّة و حجريّة تعود إلى الحقبة الفينيقيّة.

159

شواغيرSHW IR

الموقع و الخصائص‏

تقع شواغير في قضاء الهرمل على متوسّط ارتفاع 600 م. عن سطح البحر، و على مسافة 140 كلم عن بيروت عبر بعلبك- النبي عثمان- جسر العاصي. و هي قسمان: الفوقا و التحتا. زراعاتها أشجار مثمرة أخصّها المشمش، و حبوب أخصّها البازيلّاء و الفول. عدد أهاليها المسجّلين قرابة 820 نسمة من أصلهم حوالى 300 ناخب.

الإسم و الآثار

شواغير: جمع شاغور، الكلمة الآراميّة التي أصلهاSHEER و معناها" تدفّق الماء و جريانه"، و واضح أنّ الإسم منسوب إلى نبعها الذي يحمل اسم الشاغور. لم نعلم بوجود آثار قديمة مكتشفة في أراضيها.

عائلاتها

شيعة: الحاج حسن. الساحلي. صعب. عاصي. الفقيه. محفوظ. مرتضى.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة و الإداريّة

حسينيّة؛ رسميّة ابتدائيّة مختلطة.

160

مجلس اختياري: بنتيجة انتخابات 1998 جاء عماد حسين الحاج حسن مختارا للشواغير التحتا، و أحمد طرّاف الحاج حسن للفوقا.

محكمة و مخفر درك الهرمل.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع الشاغور المحلّي؛ الكهرباء من الليطاني؛ بريد الهرمل.

من شواغير

علي محفوظ: مدير مدرسة الشواغير الرسميّة، كرّمته الهيئة التعليميّة 1998 إثر تقاعده بعد 42 سنة في التنعليم.

الشواليق‏ASH -SHWALIQ

الموقع و الخصائص‏

تقع في قضاء جزّين على ارتفاع 300 م. عن سطح البحر و على مسافة 51 كلم عن بيروت عبر صيدا- الهلاليّة- الصالحيّة- وادي بعنقودين.

مساحة أراضيها 120 هكتارا. زراعاتها لوز و زيتون و تبغ و حنطة. تنبع في أراضيها مياه عين الحجر و عين المشرح. عدد أهاليها المسجّلين قرابة 300، 1 نسمة من أصلهم 483 ناخبا. و قد شهدت تهجيرا لبعض أهاليها خلال أحداث ثمانينات القرن العشرين.

161

الإسم و الآثار

شواليق: جمع" شالوق‏SH LUOQ "، و الكلمة آراميّة فينيقيّة تعني" المكان المنهار"، و ما زال اللبنانيّون يستعملون كلمة" شلق" الجدار أي انهارت منه ثغرة. و قد أفاد بعض الأهالي عن وجود بقايا أثريّة في أراضي قريتهم القريبة من صيدا و التي كانت تابعة لها في الأزمنة الفينيقيّة.

عائلاتها

موارنة: أبو سمرا. جبّور. رزق. طايع. فرحات. غنطوس. القاصوف. مراد.

ملحم. نجم. نصّار.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة مار يوسف: رعائيّة مارونيّة.

المؤسّسات التربويّة

كان فيها مدرسة رسميّة أقفلت و أصبح التلامذة يقصدون مدرسة سيّدة مشموشة، و في مدّة إقفال طريق جزّين كفرفالوس مدرسة عبرا.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: بنتيجة انتخابات 1998 جاء نمر فرحات مختارا.

محكمة جزّين؛ مخفر درك صفاريه.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع الطاسة؛ الكهرباء من معمل الجيّة؛ بريد الصالحيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار يوسف 19 آذار.

162

شوريت كفرماياSHWUORIT KFARM YA

الموقع و الخصائص‏

شوريت، و تتبعها كفرمايا، تقع في قضاء الشوف على متوسّط ارتفاع 650 م. عن سطح البحر و على مسافة 43 كلم عن بيروت عبر عاليه- الغابون- شرتون- رشميّا- مزرعة النهر. مساحة أراضيها 135 هكتارا.

زراعتها زيتون و تين و أشجار مثمرة أخرى. تنبع في أراضيها مياه عيون:

فيكح، بوقيح، العريشي، مسعود، شوريتريمان، أحمد. عدد أهاليها المسجّلين قرابة 550 نسمة من أصلهم حوالى 285 ناخبا. و قد هجّر أبناؤها المسيحيّون خلال أحداث ثمانينات القرن العشرين.

الإسم و الآثار

ذكر فريحة أنّ اسم شوريت تحريف لكلمةSHUORITA أوSHAWRITA السريانيّتين أي الحافّة و المكان العالي المشرف، و من الجذر نفسه" الشوار" في عاميّة لبنان. و ذكر أنّ الجزء الثاني من اسم كفرمايا: أصله الساميّ القديم:

MAYYA

و معناه: الماء، فيكون معنى كفرمايا: قرية الماء.

حفظت أرض القرية آثارا قديمة منها معصرة للخروب وجدت فيها نقود قديمة.

163

عائلاتها

موارنة: أبو عيسى. أنطونيوس. سعد. الخوري طانيوس. الخوري يوسف.

دعيبس. شاهين. صائغ. ضاهر. ظهران. مشلب. مرعي.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة و المؤسّسات الإداريّة

كنيسة مار يوسف: جدّد بناؤها 1923؛ مدرسة لأبرشيّة بيروت المارونيّة.

مجلس اختياري يضمّها إلى كفرمايا: بنتيجة انتخابات 1998 جاء رؤوف ميشال مشلب مختارا؛ محكمة دير القمر؛ مخفر درك مجد المعوش.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة و المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

مياه الشفة من عين الرعيان عبر شبكة؛ للكهرباء من الجيّة؛ بريد عين زحلتا.

بضعة محالّ تؤمّن المواد الغذائيّة و الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار يوسف في 19 آذار.

من شوريت‏

الخوري يوسف أبو عيسى (م): وكيل أسقفي في القرن 19؛ جورج أنطونيوس (1892- 1942): مهندس و سياسي و أديب، احتلّ مناصب عالية، سكرتير وفد عرب فلسطين في مؤتمر سان جايمس 1939، له بالإنكليزيّة" يقظة العرب" و بالإنكليزيّة و الفرنسيّة دليل تاريخيّ للمسجد الأقصى و الحرم الشريف؛ إدوار أنطونيوس: أديب و مفكّر و مترجم، له مؤلّفات؛ الخوري بولس الخوري طانيوس (ت 1914): خدم رعيّة شوريت و اشتهر بتقواه و نسبت إليه مكرمات.

164

شوكين‏SHUOKIN

الموقع و الخصائص‏

تقع في قضاء النبطيّة على متوسّط ارتفاع 500 م. عن سطح البحر، و على مسافة 75 كلم عن بيروت عبر النبطيّة- ميفدون. مساحة أراضيها 250 هكتارا. زراعاتها زيتون و لوز و حنطة و تبغ. عدد أهاليها المسجّلين حوالى 200، 3 نسمة من أصلهم حوالى 900 ناخب.

الإسم و الآثار

الرّاجح أنّ اسمها من جذر" شكن" السامي المشترك الذي يفيد السكن و الإقامة، و قد وردت كلمة" شكن" في رسائل أوغاريت بمعنى سكن. و عليه يكون أصل الإسم‏SHEKIN و معناه" نازلون و مستوطنون و سكّان". و قد حفظت أرض البلدة الكثير من بقايا أبنية قديمة العهد و نواويس حجريّة و مدافن قديمة.

عائلاتها

شيعة: أحمد حسين. أمين. إبراهيم. إسماعيل. حمّود. الزين. الفقيه. ناصر.

ياسين.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

مسجد و حسينيّة؛ رسميّة ابتدائيّة مختلطة؛ مدرسة الميتم العربيّ.

165

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: بنتيجة انتخابات 1998 أعيد انتخاب علي أمين أمين مختارا؛ محكمة و مخفر درك النبطيّة.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع الطاسة و عين الذهب؛ الكهرباء من معمل الجيّة؛ شبكة هاتف مرتبطة بمقسّم النبطيّة؛ بريد النبطيّة.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة محالّ تؤمّن المواد الغذائيّة و الأساسيّة.

شويّا (حاصبيّا)SHWAYA

الموقع و الخصائص‏

تقع شويّا في قضاء حاصبيّا على متوسّط ارتفاع 1050 م. عن سطح البحر، و على مسافة 109 كلم عن بيروت عبر صيدا- الزهراني- النبطيّة- مرجعيون- حاصبيّا. و هي تقوم فوق تلّة جميلة الإشراف. زراعاتها حنطة و زيتون و تفّاح، و من أنشطة بعض أبنائها تربية المواشي و إنتاج الألبان. أهمّ ينابيعها عيون: كفرماش، كروم التفّاحة، السلالم، عامر، و الخسفهة. عدد أهاليها المسجّلين نحو 500، 1 نسمة من أصلهم قرابة 600 ناخب.

وقعت شويّا، كما سائر البلدات و المناطق المحيطة بها في قبضة الاحتلال الإسرائيلي 1982- 2000 حين تمّ تحريرها مع كامل المنطقة بانسحاب الاسرائيليّين منها تحت ضربات المقاومة.

166

الإسم و الآثار

ذكر فريحة أنّ كلمة شويّاSHEWAYYA هي اسم مفعول من فعل‏SHEWA السريانيّ الذي يعني" مهّد و سهّل و رتّب و أعدّ الأرض للغرس".

على مسافة قصيرة شرقيّ البلدة مغاور و نواويس غاية في العظمة و الإتقان، ما يشير إلى أنّها كانت مقبرة ملكيّة. و من آثارها أبراج عسكريّة أو بقايا معابد، منها ما يعرف باسم" برج غبريل"، و كنيسة أثريّة بيزنطيّة تعرف بكنيسة العريانة.

عائلاتها

موحّدون دروز: أبو سعد. أبو سيف. أبو نجم- نجم. بدوي. بركات. جمّاز.

الحذوي. الحمرا. الخطيب. داغر. دعيبس. سيف. عماد. الشوفي. الشعشاع.

عبّود. عزّام. علوان.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

مزار الشيخ شميس الحمرا؛ رسميّة ابتدائيّة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: جرى انتخاب في دورة خاصّة في صيف 2001 بعد التحرير فجاء رفيق سعيد بركات مختارا؛ محكمة و مخفر درك حاصبيّا؛ ثكنة عسكريّة: بنتها في أعلى البلدة سيدة فرنسيّة وفاء لزوجها الضابط كريستوفني الذي استشهد قرب المكان، استعملها الفرنسيّون حتّى 1938.

167

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من عين الوادي و من ينابيعها؛ الكهرباء من الليطاني؛ بريد حاصبيّا.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

تربية المواشي؛ إنتاج الألبان؛ بضعة محالّ تؤمّن المواد الغذائيّة و الأساسيّة.

شويّا (المتن)SHWAYA

الموقع و الخصائص‏

تقع شويّا في قضاء المتن على متوسّط ارتفاع 950 م. عن سطح البحر، و يبلغ ارتفاع أعلى منطقة فيها عند دير مار الياس 210، 1 أمتار، و على مسافة 29 كلم عن بيروت. مساحة أراضيها 148 هكتارا، يحدّها شمالا عين التفّاحة، شرقا الزغرين، غربا حملايا، و جنوبا المحيدثة. إضافة إلى الصنوبر، تنمو فيها كروم عنب و بعض الأشجار المثمرة كالدرّاقن و الإجّاص. و منذ العقد السادس من القرن العشرين بدأت تتحوّل إلى مصيف بعد أن تحوّل أبناؤها إلى تعاطي أعمال البناء. عدد أهالي شويّا المسجّلين قرابة 550 نسمة من أصلهم حوالى 220 ناخبا.

الإسم و الآثار

إسمها سريانيّ يعني" الأرض الممهّدة للزرع".- راجع ما جاء تحت اسم شويّا على الصفحة السابقة-. لم يبق من زمن التسمية أيّة آثار مكتشفة.

168

عائلاتها

موارنة: الجميّل. ريشا. سبعلي. الشدياق. صافي. عقل. فرنسيس. كريدي.

روم أرثذوكس: المعلوف.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

دير مار الياس شويّا للروم الأرثذوكس؛ دير مار الياس شويا للرهبانيّة المريميّة المارونيّة: يقع في خراج زغرين، صنّفته مديريّة الآثار مؤخّرا مبنى أثريّا (راجع زغرين)؛ دير السيّدة للرهبانيّة المارونيّة: دير مهجور لم يبق منه سوى أنقاض بناء كبير و كنيسة عامرة؛ كنيسة سيدة البشارة: كنيسة قديمة عاصرت دير السيّدة، و هي متاخمة له؛ كنيسة مار تقلا: كنيسة رعائيّة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: بنتيجة انتخابات 1998 جاء جوزيف فرنسيس مختارا.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة و المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

مياه الشفة عبر شبكة مصلحة مياه المتن؛ الكهرباء من الزوق؛ شبكة مقسّم هاتف بتغرين؛ بريد بكفيّا؛ بضعة محالّ تؤمّن المواد الغذائيّة و الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار الياس 20 تمّوز؛ عيد انتقال السيّدة العذراء 15 آب؛ عيد القديسة تقلا 24 أيلول.

من شويّا- المتن‏

المطران أنطوان الجميّل (ت 1595): أسقف ماروني، بنى و هو كاهن كنيسة مار عبدا في بكفيّا، أسقف 1587، أوّل جميلي انتقل إلى شويّا؛

169

المطران الياس الجميّل (ت 1716): أسقف ماروني، سيم 1674، أسقف طرابلس 1706، جدّد أملاك دير مار الياس شويّا و أوصى بأن يبنى على أملاكه الخاصة التي ورثها عن أبيه دير للراهبات في شويّا؛ المطران فيلبيوس الجميّل (1669- 1774): أسقف ماروني، سيم 1706، ترأس دير مار الياس شويّا، مطران أبرشيّة قبرص 1726، تعاون مع الخوري الياس ابن أخيه على بناء دير سيدة شويّا؛ المطران الياس الجميّل الثاني (1724- 1779): أسقف ماروني، سيم 1764، وكيل عام على أبرشيّة قبرص، مطران أبرشيّة قبرص 1768؛ البطريرك فيلبيّوس الجميّل (ت 1796):

مطران أبرشيّة قبرص 1786، بطريرك الموارنة 1795، ثبّته البابا بيوس السادس 1796، أوّل بطريرك يدفن في بكركي؛ الخوري دانيّال الجميّل (ت 1847): فقيه؛ الأباتي عمانوئيل الجميّل (1725- 1808): راهب لبناني، سيم 1753، رئيس عام 1778- 1808؛ الخوري بولس الجميّل الأوّل (م): رئيس دير سيدة شويّا منتصف القرن 19؛ الخوري دانيال الجميّل الثاني (م): رئيس دير سيدة شويّا أواخر القرن 19؛ الخوري دانيّال الجميّل الثالث (ت 1914): رئيس لدير سيدة شويّا، جدّد أملاكه و حسّن أبنيته؛ الأخت ميليا الجميّل (1848-؟): دخلت و أخواتها الثلاث دير سيدة شويّا و وهبنه أملاكهنّ؛ الخوري الياس الجميّل (م): له مؤلّفات في اللاهوت، و نبذة عن آل الجميّل؛ الخوري بولس الجميّل الثاني (م): رئيس لدير سيدة شويّا؛ د.

ناصيف الخوري دانيّال الجميّل (م): طبيب حكومة السودان؛ الشيخ يوسف الجميّل (م): شيخ صلح؛ ريمون الياس عقل (1929- 1992): صحافيّ و أديب و شاعر، حرّر و تسلّم المسؤوليّات في كبريات الصحف و" الوكالة الوطنيّة للإعلام" و الإذاعة اللبنانيّة و مديريّة السينما، له مؤلّفات.

170

شويت (بعبدا)SHWIT

الموقع و الخصائص‏

تقع شويت في قضاء بعبدا على ارتفاع 625 م. عن سطح البحر و على مسافة 15 كلم عن بيروت عبر الحازميّة- عاريّا- طريق دمشق الدوليّة.

مساحة أراضيها 210 هكتارات. زراعتها كرمة و أشجار مثمرة و زيتون و لوز.

عدد أهاليها المسجّلين قرابة 200، 3 نسمة من أصلهم حوالى 300، 1 ناخب. تعرّض مسيحيّوها للتهجير في خلال الأحداث الأخيرة.

الإسم و الآثار

أصل اسمها بحسب فريحة شويتاSHWITA : الأرض الممهّدة و المسهّلة للزرع من فعل‏SHEWA السريانيّ. من آثارها بقايا قصور، و قد وجد تحت عين البلدة عرضا قطع من قساطل رصاص و فسيفساء قيل إنّها من بقايا حمّام قديم. و في شويت منطقة تعرف بالحصن، فيها آثار بناء قديم، يبدو كأنّه كان حصنا. كما وجدت فيها نواويس حجريّة و أجران و قطع خزف.

عائلاتها

موارنة: أبو سمرا. ضومط- ضوميط. أبو شديد. أبو عيسى- مشلب. حنين.

رزق الله. سميا. عسّاف. نبهان. النّوار. العواقرة.

روم أرثذوكس: الخوري. عازار. عبد النّور. عطوي. فضّول.

171

موحّدون دروز: أبو سعيد- سعيد. أبو فخر. عز الدين. منذر.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة و التربويّة

كنيسة الأم الحزينة: رعائيّة مارونيّة بناها الأب مارون النوّار (1817- 1899) على أنقاض كنيسة أثريّة، تضرّرت في الأحداث الأخيرة؛ كنيسة مار الياس: رعائيّة أرثذوكسيّة بنيت أواسط القرن 19، تضرّرت في الأحداث الأخيرة؛ مجلس آل أبي سعد؛ المدرسة اللبنانية العامّة: تكميليّة خاصّة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري و مجلس بلدي: استثنيت من الدعوّة لإجراء الإنتخابات البلديّة و الإختياريّة 1998 إذ لم تتمّ المصالحة و عودة مهجّريها.

محكمة بعبدا؛ مخفر درك عاريا.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة عبر شبكة مصلحة مياه الباروك؛ الكهرباء عبر محطّة الجمهور؛ شبكة هاتف متّصلة بمقسّم عاليه؛ بريد العبادية.

الجمعيّات الأهليّة

رابطة شويت الخيريّة؛ نادي الأمل.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة و السياحيّة

معمل ألبسة داخليّة؛ معمل سجّاد؛ منشار رخام؛ معمل لإنتاج الحرير؛ عدّة أفران؛ منتزهات؛ بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و بعض الكماليّات.

172

مناسباتها الخاصّة

عيد مار الياس 20 تموز؛ عيد انتقال السيّدة العذراء 15 آب حيث كانت تقام احتفالات شعبيّة و فولكلوريّة؛ الأضحى.

من شويت‏

منير أبو سعيد: شاعر عامّي، ولد 1963، مدير مجلّة" الأدب الشعبيّ"، مؤسّس و رئيس نادي الوئام الرياضيّ؛ طانيوس أبو سمرا (ت 1860): جدّ آل أبو سمرا في شويت، اهتمّ ببناء كنيسة السيدة و مات قبل إتمامها و دفن إلى جانبها الجنوبي؛ الأب جرجس أبو سمرا (1886- 1964): مرسل لبناني، كاهن و مربّ و إداري و كاتب، أسّس مطبعة المرسلين في جونيه 1929، انتدب لمهامّ إداريّة و رعويّة عديدة، له مؤلّفات؛ حسين عزّ الدين (م): عضو مجلس الإدارة الكبير؛ الأب مارون مخايل النوّار (1817- 1899): راهب لبناني، سيم 1847، بنى كنيسة الأم الحزينة و خدم رعيّة شويت؛ الخوري يوسف نجم النوّار (1879- 1945): كاهن ماروني سيم 1899، خدم رعيّة شويت، كان ذا علاقات مميّزة مع زعماء البلاد و كبار موظفي الانتداب الفرنسيّ؛ خليل فارس النوّار (م): شيخ صلح؛ سامي النوّار (ت 1905):

أديب و محام و صحافي و مخترع، تضلّع في سبع لغات قضى سبع سنوات في رئاسة تحرير الصحف المصرية، صحّح ترجمة التلمود، ألّف عشرات الروايات التاريخيّة و وضع مؤلفات مدرسيّة اعتمدتها المعارف المصريّة، إخترع آلة" حرفة الفلّاح" و مات سرّها معه.

173

الشويفات‏SHWAIF T

الموقع و الخصائص‏

قوام عقارات نطاق بلديّة الشويفات بمناطقها، سهل ساحليّ يفصل بين كثبان الرمل على شاطئها المحاذي جنوبا لشاطئ بيروت، و مجموعة رواب يرتفع أعلاها عن سطح البحر 150 م.، و تفصل ساحتها عن وسط العاصمة مسافة 12 كلم عبر الشيّاح- حدث بيروت. و يقع في منطقة خلدة من نطاقها مطار بيروت الدوليّ. و هي تشتهر بسهلها الفسيح الذي ينتج كمّيّات وافرة من الزيتون تقارب الألفي طنّ.

تقسم الشويفات إلى أحياء تؤلّف مجموعات سكنيّة كثيفة، لكلّ منها خراجها و نفوسها و عقاراتها المستقلّة، تضمّها بلديّة واحدة. و تعرف هذه المجموعات بأحياء: الأمراء 435 هكتارا، القبّة 902 هكتار، العمروسيّة 461 هكتارا، و تتبعها جميعا المناطق المعروفة بخلدة، و تحويطة البرج، و حيّ السلّم. عدد أهالي الشويفات المسجّلين نحو 000، 30 نسمة، من أصلهم حوالى 000، 11 ناخب.

الإسم و الآثار

ممّا لدينا من معطيات تاريخيّة حول أوّل من سكن الشويفات، و هم التنّوخيّون الذين أرسلهم العبّاسيون لمراقبة الشاطئ و حمايته من غزوات البيزنط، نعتبر أنّ اسم الشويفات هو جمع" شويفة" العربيّة، و هي تصغير

174

" شيفة" التي تعني" طليعة القوم الذين يشاف لهم"، أي يشرف لهم على حركات العدوّ؛ العمروسيّة: نقترح أن يكون أصل الإسم سريانيّا:UOMR D RISH Y E و معناه: مساكن الرؤساء. و في المقابل هناك حيّ الأمراء المواجه لحيّ العمروسيّة و الذي يحمل الإسم نفسه بالعربيّة. أمّا حيّ القبّة فنسبة إلى قبّة بنيت في المحلّة. و خلدة من جذرALAD الذي يعني الحفر في الأرض. و في رواية شعبية حول اسم حيّ السلّم ذكرها رياض جنين أنّه نسب إلى السلالم التي كان يحملها مزارعو المنطقة لقطف الزيتون، على أنّ بعض الأهالي أفادنا عن درج حجريّ بني في سفح المنطقة فنسبت إليه.

وجدت في بعض مناطق من الشويفات، و خاصّة في خلدة، بقايا أثريّة تعود إلى الحقبة البيزنطيّة، منها بقايا كنيسة أرضها مرصوقة بالفسيفساء كانت مطمورة تحت الردم. كما وجدت في مناطق أخرى نواويس و قطع خزفيّة و بقايا أبنية غارقة في القدم.

و من آثار الشويفات الأحدث عهدا قصور الأمراء الأرسلانيّين و القبّة، و السرايا التي أنشأها المتصرّف مظفّر باشا سنة 1902 لتكون مركزا لقضاء الشوف.

عائلاتها

موحّدون دروز: أبو شقرا. أبو فخر. أبو الحسن. أرسلان. الباشا. بو عرم.

العرم. تلحوق. الجردي. الحسني. حسنيّة. حمد. حيدر. الخشن. الدويك.

ريشاني. زيدان. سلمان. سليت. السوقي. الشامي. الشاهين. شعبان. صعب.

عبد الخالق. عسكر. غالب. غصن. فارس. مشرّفيّة. نصر.

175

روم أرثذوكس: أبي عبد الله. أيّوب. حنا. برباري. بريدي. جريديني. حدّاد.

الخوري (زخريّا). الخوري (زكّا). خير الله. رزق الله. زكّا. ساسين. سخا.

سعد. شحفة. شقير. شويري. صعب. طراد. عطا لله. عربيد. قازان.

الكفوري. كوراني. مالك. محيّر. مقبل. الهبر. وارديني. وازن. وهبة- وهبي. يارد.

موارنة: أبي فرج. أبي غانم. بعقليني. الريشاني. زيادة. صيّاح. فيصل.

القاضي. كاملة. كرم. نصر. نعيم. هليل.

روم كاثوليك: بردويل. يازجي.

شيعة: حيدر. زعيتر. المحمّد.

بروتستنت: سعد.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة السيّدة للروم الأرثذوكس: دشّنت 2001؛ كنيسة مار الياس في حي القبة: رعائيّة أرثذوكسيّة؛ كنيسة مار مخايل في ضهور الشويفات: رعائيّة أرثذوكسيّة؛ كنيسة السيدة في العمروسيّة: رعائيّة مارونيّة؛ مجلس لكلّ من العائلات الموحّدة الدرزيّة؛ حسينية في حي السلّم.

المؤسّسات التربويّة

مدارسها الرسميّة: تكميليّة للذكور، و تكميليّة للإناث في العمروسيّة؛ تكميليّة للذكور، و تكميليّة للإناث في حيّ الأمراء؛ تكميليّة مختلطة و تكميليّة للإناث في حيّ القبّة.

176

مدارسها الخاصّة: مدرسة التربية الحديثة، ابتدائيّة؛ مدرسة لاسيتيه؛ مدرسة جنّة الأطفال (بابا رشاد) حضانة؛ مدرسة سويسرا الشرق؛ مدرسة أمجاد؛ مدرسة الشويفات الوطنيّة- الكلّيّة الوطنيّة سابقا (شارلي سعد)؛ المدرسة اللبنانيّة العالية؛ ثانويّة فيكتور طراد؛ مدرسة النهضة، ثانويّة خاصّة يمنى مالك؛ مدرسة الشويفات مودرن سكول؛ مدرسة الليسيه ناسيونال؛ ثانويّة الشويفات الدوليّة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياريّ و ثلاثة مخاتير، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من: الشيخ أديب داود نعيم، و سعيد فؤاد السوقي، و أمين فؤاد شقير، لحيّ العمروسيّة؛ سميح خليل حيدر و رضوان عجّاج حيدر لحيّ القبّة؛ عادل سالم صعب و نبيل فؤاد الجردي لحيّ الأمراء.

مجلس بلديّ أسس 1893، و بموجب قانون 1997 زيد عدد الأعضاء إلى 18، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: د. وجيه ناظم صعب رئيسا، متري حنّا نائبا للرئيس، و الأعضاء: سليم خير اللّه، حسّان أبي فرج، فادي كرم، ياسين شاهين، أمين جريديني، أنيس الجردي، جرجي نصر، غازي السوقي، وجدي أسعد حيدر، رامز مشرفيّة، رامز الخشن، منير الريشاني، سمير أبو فخر، فؤاد سليم الخوري، زكّار أبو عرم، و مروان عربيد.

محكمة عاليه؛ مخفر درك.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة عبر شبكتي مصلحتي مياه الباروك، و عين الدلبة، و من ينبوعي عين شبلي و وادي البير، و من الآبار الخاصّة؛ شبكة و مقسّم هاتف حديث في خلدة وضع في الخدمة 1998؛ مكتب بريد.

177

الجمعيّات الأهليّة

نادي الشويفات الثقافي الرياضيّ؛ رابطة سيّدات الشويفات؛ الرابطة الخيريّة الإجتماعيّة (مؤسّسة مهنيّة لتعليم التدبير المنزلي للفتيات)؛ قاعة الشويفات الاجتماعيّة- حارة العمروسيّة؛ رابطة شباب الطائفة الأرثذوكسيّة الرياضيّة الإجتماعيّة؛ مؤسّسة الأمير مجيد الإجتماعيّة؛ مجمّع عبد اللّه مطر الإسلامي- طريق المطار؛ كشّافة الليسيه ناسيونال؛ رابطة قدامى الليسيه ناسيونال؛ فريق الليسيه ناسيونال الرياضيّ فاز ببطولة مدارس لبنان في كرة اليد 2001.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستوصف الرابطة الخيريّة؛ مستوصف رابطة سيّدات الشويفات؛ مركز الشويفات الصحيّ أعاد تأهيله مجلس الإنماء و الإعمار مؤخّرا.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

مطار بيروت الدولي في منطقة خلدة؛ مركز راديو أوريان؛ مصانع بلاستيك؛ مصانع سكاكر؛ مصانع دهانات؛ فنادق و مسابح و مجمّعات بحريّة؛ مطاعم و مقاه؛ فروع مصرفيّة؛ شركات تأمين؛ شركات عقاريّة؛ معارض سيّارات و مفروشات؛ مشاتل؛ العديد من المشاغل الحرفيّة بما فيه الحدادة و النجارة و الألمنيوم و الكروسري و ميكانيك السيّارات؛ العديد من المحالّ و الحوانيت التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة و الكماليّات و الخدمات.

السوق العتيقة: يزيد عمر سوق الشويفات العتيقة عن 300 سنة، تحوي أقدم معاصر الزيتون، و آثارا لمحكمة عثمانيّة، و قناطر قديمة تشهد على جمال و رقيّ فنّ العمارة القديم. تقسم السوق إلى ثلاثة أقسام، مساحتها 70 ألف م 2، عرفت في الماضي استقطاب الوافدين من داخل لبنان و خارجه، و لا سيّما من‏

178

حلب، بسبب احتوائها على نحو عشرين معصرة كانت تختزن منتوج الشويفات من الزيتون. و قد قامت البلديّة مؤخرا بترميم السوق و البيوت الصغيرة القديمة المبنيّة بحجارة ترابيّة، و بتحسين القناطر و تجميلها و تشييد جدران الدعم و تلبيسها بالحجر الأصفر و ضربها بالرمل.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار الياس 20 تموز؛ عيد انتقال السيّدة العذراء 15 آب.

من الشويفات‏

الأمراء: أرسلان بن مالك: جاء لبنان مع أخيه الأمير منذر من معرّة النعمان 758 م. بأمر من الخليفة أبي جعفر المنصور الذي أقطعهما مناطق شاسعة في جبال لبنان و كلّفهما حماية سواحل لبنان و ثغوره من هجمات الإفرنج، نزلا أوّلا حصن أبي الجيش في وادي التيم، و بعد أن انضمّ إليهما سائر القبائل العربيّة التي أرسلها الخليفة للغاية نفسها، إنتقلا 760 إلى جبل المغيثة، و منه إلى جبال الغرب، و تفرّقا مع عشائرهما في البلاد، فاستوطن الأمير منذر سرحمول، و الأمير أرسلان سنّ الفيل، و تفرّق باقي المقدّمين و عشائرهم في البلاد، و كانوا اثني عشر مقدّما؛ مسعود بن أرسلان بن مالك أرسلان (762- 837): هاجمه المردة في سنّ الفيل 791 م. فهزمهم، و انتقل بعشيرته إلى الشويفات 799 و شيّد فيها أبنية و سرعان ما عمرت و أصبحت قرية كبيرة، خلف عمّه المنذر في الحكم 800، ضمّ إلى أمرته على العشيرة في لبنان ولاية بلاد صفد و مقاطعاتها المتّصلة ببلاده بأمر الخليفة العبّاسي المأمون؛ هاني بن مسعود أرسلان (ت 852): خلف والده في الحكم، لقّب بالغضنفر، و بأبي الأهوال؛ ابراهيم بن إسحق أرسلان (م): كتب له الخليفة العبّاسي بالولاية على الغرب 857؛ النعمان بن عامر بن مسعود أرسلان‏

179

(842- 937): حافظ على إمارته أيّام الدولتين الطولونيّة و الإخشيديّة، و زمن وصول القرامطة، سافر إلى بغداد و درس على الجاحظ و المبرّد، كان مرجعا في فقه الإمام الأوزاعي، له ديوان شعر، و كتاب في الفقه عنوانه" تيسير المسالك إلى مذهب مالك"؛ منذر بن النعمان أرسلان (ت 970): خلف والده في الحكم، لقّب بسيف الدولة، بنى في حارة العمروسيّة دارا كبيرة؛ تميم بن منذر أرسلان (ت 997): تولّى طرابلس لحقبة؛ مطوّع بن تميم أرسلان (ت 1019): خلف والده في الحكم؛ موسى بن مطوّع أرسلان (م): خلف والده في الحكم؛ عمر أرسلان (1026- 1088): لقبه شجاع الدولة أبو الغارات، من أمراء الغرب اللألمعين؛ عضد الدولة بن عمر أرسلان (ت 1110): تولّى الغرب و بيروت بعد وفاة والده، خاض معارك عديدة ضدّ الصليبيّين؛ زين الدين أرسلان (ت 1295): لقبه أبو الجيش، حضر معركة عين جالوت ضدّ التتر 1260 و أبلى فيها؛ سيف الدين أبو المكارم أرسلان (1368- 1424): حارب إلى جانب الملك الظاهر ضد تركمان كسروان فانكسروا، قضى على أمراء بني الأعمى، حارب الصليبيّين 1413 إلى جانب المؤيّد و ضمّ إليه الولايات الساحليّة، لقّبته عشيرته ب" مفرّج الكروب"؛ جمال الدين أرسلان (ت 1585): تولّى إمارة الغرب 1510، شهد معركة مرج دابق و بعدها ولّي على الغرب و المتن و الجرد ثمّ أضيف إليه الشوف، جعل أميرا على جنوب لبنان؛ أحمد عبّاس أرسلان (م): رئيس ديوان شورى الدروز؛ حيدر أرسلان (م): نائب السابق في رئاسة الدّيوان؛ محمّد أرسلان (ت 1864): له مؤلّفات في الفلك؛ مصطفى أرسلان (1848- 1914):

تناوب مع نسيب باشا جنبلاط ثلاثين سنة عل سدّة قائمقاميّة الشوف، باني سرايا بعقلين؛ محمّد بن مصطفى أرسلان (م): نائب في مجلس المبعوثان، قتله الأتراك في اسطنبول؛ نسيب بن حمّود أرسلان (1868- 1927):

180

أديب و شاعر و سياسي، مدير ناحية الشويفات 1892، استقال منها و انضمّ إلى الحركة العربيّة الفكريّة المناهضة للدولة العثمانيّة، نشر آراءه في الجرائد بتوقيع" عثماني حرّ"، له ديوان شعر" الروض الشقيق"؛ أمين مجيد أرسلان (1868- 1943): سياسيّ و أديب و عالم و صحافيّ، أصدر جريدتي" كشف النقاب"، و" السمير"، و مجلّة" النوطا" و بعدها" القلم الأزرق" بالإسبانيّة، اشترك مع خليل غانم في إصدار" تركيا الفتاة"، قنصل للدولة العثمانيّة في بروكسل، له مؤلّفات، توفّي في الأرجنتين؛ سامي بن عبّاس أرسلان (1873- 1947): ترجمان المتصرّفية 1902، عضو مجلس الإدارة الإخير 1915، عضو مجلس الشيوخ 1926- 1927، نائب معيّن 1927- 1929؛ شكيب أرسلان (1869- 1946): أديب و شاعر و صحافّي و سياسي، قائمقام الشوف 1902، نائب عن حوران في مجلس المبعوثان 1913، مبعوث عثماني رسمي إلى برلين 1917، أسّس في جنيف مجلّة" الأمّة العربيّة" بالفرنسيّة، و أسهم في ألمانيا بتأسيس النادي الشرقيّ، حاكم جبل لبنان 1919، مساعد إداريّ لحاكم سوريا العسكريّ العام في الحكومة الفيصليّة، فمستشار سياسيّ للملك فيصل، رئيس لديوان إمارة شرقيّ الأردن، وزير المعارف 1946، عضو في مجامع علميّة، له مؤلّفات؛ عادل أرسلان (1887- 1954): محام و سياسيّ، لقّب بأمير السيف و القلم، التحق بالملك فيصل، شارك في الثورة السوريّة 1925، حكم عليه الفرنسيّون غيابيّا بالإعدام ثلاث مرّات، سفير لسوريا في أنقرة 1937، اعتقله الفرنسيّون و نفوه، وزير معارف سوري 1946، نائب عن الجولان، عضو الأكاديميّة الدبلوماسيّة الدوليّة، أطلقت بلديّة بيروت اسمه على شارع في منطقة الحرج، له مؤلّفات؛ رفيق أرسلان (م): مدير الزراعة 1932- 1934، مدير الزراعة و الدوائر الإقتصاديّة 1934- 1936؛ فؤاد مجيد أرسلان (1874- 1930): عضو مجلس‏

181

الإدارة الكبير، نفاه العثمانيّون إلى" أسكي شهر" بسبب سلوكه الوطني، عضو المجلس التمثيليّ الأوّل 1922- 1925، و الثاني 1925- 1926، نائب 1927- 1929؛ له تمثال في خلدة؛ توفيق مجيد أرسلان (1871- 1931): سياسيّ و إداري، مدير ناحية الغرب 1903، قائمقام الشوف 1905، عضو وفد مؤتمر الصلح 1920، ناظر للمعارف 1920، متصرّف للجنوب 1921، نائب 1929- 1939، ألّف مع آخرين" حزب الثالوث"؛ مجيد توفيق أرسلان (1908- 1983): سياسي، أحد أبرز رجالات الإستقلال و الزعماء الوطنيّين، عضو الكتلة الدستوريّة، نائب جبل لبنان في ثلاث دورات 1929- 1939، و 1943- 1947، نائب الجبل 1947- 1951، نائب الجبل ثمّ عاليه في سبع دورات 1951 حتّى وفاته، قاد ثورة المعارضة و الاستقلال في خلال اعتقال رئيس الجمهوريّة و بعض رجال المجلس و الحكومة و تشكّلت منه و من صبري حمادة و حبيب أبو شهلا حكومة بشامون 1943، وزير في 26 حكومة 1937- 1976 كان في أكثرها وزيرا للدفاع مع حقائب أخرى، حائز على عدد كبير من الأوسمة؛ الأمير طلال مجيد أرسلان: سياسي، ولد 1963، مجاز في العلوم السياسية من جامعة جورج واشنطن، زعيم الخطّ اليزبكي بعد أبيه، نائب معيّن لقضاء عاليه 1991 ليشغل مقعد والده، وزير السياحة 1990- 1992، نائب عاليه 1992 و 1996 و 2000، وزير المغتربين 1996، أسس حزبا ديموقراطيّا 2001؛ الأمير فيصل مجيد أرسلان: ناشط سياسي؛ الأمير رياض توفيق أرسلان (1912- 2001): شغل مناصب إداريّة عديدة منها ملحق في رئاسة الجمهوريّة، مدير عام مجلس النوّاب 1946- 1974.

182

و من الشويفات أيضا: أمين أيّوب (1862- 1932): شاعر زجليّ، لقّب بعريس المسرح؛ وديع حنّا (1898- 1960): صحافيّ و أديب، منشئ مجلّة" المعارف" 1918، مؤسّس دور المطالعة المجّانيّة في الشويفات 1920، عضو الجمعيّة الجغرافيّة العالميّة في نيويورك، أصدر دائرة المعارف العربيّة من 27 مجلّدا، و مختصر دائرة المعارف بأسماء أدباء الوطن 1946، و له مؤلّفات نثريّة و شعريّة؛ د. جورج حنّا (1893- 1969): مفكّر و طبيب، أسّس مستشفى للتوليد في بيروت، عضو الجمعيّة الطبيّة اللبنانيّة، و المجلس الدائم لحركة السلم العالميّ، أمين سرّ المؤتمر الوطنيّ، له مؤلّفات في الطبّ و السياسة؛ إبراهيم بن خطّار بن اسماعيل الباشا (ت 1910): ولد في دير القمر، انتقل مع ذويه إلى دير بابا، عمل كاتبا لدى بشير بك النكدي، افتتح أوّل مدرسة في منطقة المناصف في بيته 1894؛ خليل ابراهيم الباشا (1878- 1966): شاعر، له ديوان مخطوط، كتب في مجلّة" اللطائف العصريّة" بتوقيع" المناصفي"؛ محمّد خليل الباشا: لغوي و بحّاثة و عالم و مؤرّخ معاصر، له مؤلّفات عديدة منها" معجم أعلام الدروز"؛ سليمان الباشا: مسرحي معاصر؛ فؤاد فيليب بردويل: رجل أعمال و اقتصاد، ولد في مانشيستر إنكلترا 1928، خاله الموسيقار زكي ناصيف، مدير لسبع شركات كبرى، عضو مؤسّس في جمعيّة العلاقات العامّة اللبنانيّة، و ستانفورد للبحوث في كاليفورنيا، رئيس تحرير مجلّة" نشرة بردويل لأخبار الطيران في الشرق الأوسط"؛ الخوري يواكيم البريدي (م): له لوحة تذكارية قرب مدخل كنيسة الشويفات الأرثذوكسية؛ الخوري إسبر البريدي (ت 1899): له لوحة تذكارية قرب مدخل كنيسة الشويفات الأرثذوكسية؛ ناديا نويهض الجردي: أديبة و إعلاميّة إذاعيّة، ولدت 1929، أسّست النهضة النسائيّة في الجمعيّة الخيريّة الدرزيّة 1960، نشرت مقالاتها في الدوريّات العربيّة و اللبنانيّة، قدّمت من‏

183

الإذاعة اللبنانيّة برنامج" المملكة السعيدة"، مؤسّسة جمعيّة راس المتن و رئيستها الفخريّة، عضو اتّحاد الكتّاب اللبنانيّين، عضو المجلس النسائيّ اللبنانيّ، عضو لجنة الحوار الثقافيّ، نالت العديد من الأوسمة و الدروع، صنّفت من صفوة نساء القرن العشرين في مجال الفكر و الإبداع، لها مؤلّفات؛ إسبر بك جريديني (م): قنصل لتركيا في أستراليا؛ سامي يعقوب جريديني (1881- 1950): محام و أديب، ألّف و ترجم؛ إدفيك سليم جريديني شبيوب:

أديبة و صحافيّة، ولدت 1918، ماجيستر في الأدب، رئيسة تحرير" صوت المرأة" قدّمت برامج يوميّة من إذاعة لبنان قرابة ربع قرن، نالت جائزة رئيس الجمهوريّة 1974 و الميداليّة الفخريّة المذهّبة للمروءة و الشرف 1978، لها العديد من المؤلّفات؛ حمد الخشن (م): رافق الأمير عبّاس أرسلان إلى اسطنبول 1842؛ أنيس الخشن (1908- 1967): مدير دار الكتب الوطنيّة؛ فؤاد معروف الخشن: شاعر و أديب، ولد 1925، من مؤسّسي" أسرة الجبل الملهم" و" الرابطة الأدبيّة"، عضو" اتحاد الكتّاب اللبنانيّين"، له قصائد حفلت بها الصحف و المجلات و له مؤلّفات شعريّة و نثريّة؛ أديل محمّد الخشن: مربيّة و شاعرة، ولدت 1924، علّمت في مدرسة البنات الأولى في بيروت، لها مؤلّفات؛ خليل الخوري (1863- 1917): منشى‏ء أوّل جريدة عربيّة في بيروت بإسم" حديقة الأخبار"؛ الأرشمندريت ديميتري الخوري: رجل دين واعظ و مربّ، لقّب بواعظ الكرسي الأنطاكي، أتقن كتابة و خطابة 7 لغات، أدار مدارس الجمعيّة الخيريّة الأرثذوكسيّة في بيروت، ترأس و أدار جريدة" الهدى"؛ خليل جبرائيل الخوري (1836- 1907): صحافيّ و سياسيّ و أديب و شاعر، هو أبو الجريدة العربيّة الأهليّة و من روّاد النهضة الأدبيّة، عهد إليه خديوي مصر بتأليف كتاب:

تاريخ مصر 1864، أسّس المطبعة السوريّة و" جريدة الأخبار" 1858 في‏

184

مصر، و جريدة لبنان الرسميّة في عهد المتصرّفيّة، له مؤلّفات في التاريخ و السياسة و الشعر؛ الشيخ حنّا الخوري (م): عضو ديوان الشورى عن طائفة الروم الأرثذوكس في قائمقاميّة الدروز 1846؛ ألماس مسعود الدويك (1904- 1978): صحافيّة و أديبة، كتبت في مجلّات" المرأة الجديدة" و" الفجر" و" الخدر"، لها مؤلّفات؛ حبيب رزق الله (م): أوّل لبناني عمل في مهنة الفنادق التي كان يحتكرها الإيطاليّون و اليونان؛ اسكندر بك زكّا (م):

قائمقام الكورة أواخر القرن التاسع عشر؛ نجيب اسكندر زكّا (م): من كتبة مجلس إدارة لبنان؛ مريم زكّا: أديبة و مربيّة، أصدرت مجلّة" الجامعة" 1932؛ هدى زكّا: أديبة معاصرة؛ فؤاد زيدان: مطرب؛ خليل بك سعد (م):

عالم، له مؤلّفات عديدة منها" المعجم الإنكليزي- العربي"؛ القسّ طانيوس سعد (1858- 1953): مؤسّس الكلّيّة الوطنيّة في الشويفات؛ شارل طانيوس سعد (1902- 1981): سياسيّ و مربّ، خلف والده في إدارة الكلّيّة، نائب 1960- 1964 و 1964- 1968، عضو مشارك في عدد من الجمعيّات و المؤسّسات التربويّة و الاجتماعيّة و الإنسانيّة، يحمل عدّة أوسمة؛ ليلى سعد:

عقيلة شارل، رئيسة مدارس الشويفات بعد وفاة زوجها، حاملة وسام الأرز من رتبة كومندور؛ شاهين بن سلمان (1816- 1870 م): حاكم لمنطقة الغرب، أمين أسرار قائمقام الدروز و أمواله، و أسرار الأمير أمين و أمواله بعد وفاة أخيه، ناظر للمساحة عن الدروز في شمال لبنان؛ الشيخ مرعي بن شاهين سلمان (1850- 1932): مربّ، عمل في قسم الترجمة في الإدارة البريطانيّة في السودان، شيخ صلح الشويفات؛ د. داود بن ملحم سلمان (1900): طبيب 1922، حكيمباشي سواكن على البحر الأحمر في السودان، رئيس لمستشفى مروي الملكي في ذلقطة؛ زاهية سلمان (1915- 2000):

كاتبة و مناضلة اجتماعيّة، تبوّأت مراكز رئيسة في جمعيّات أسّستها أو

185

شاركت في تأسيسها مثل جمعيّة رعاية الطفل اللبنانيّ، و اللجنة الوطنيّة ليوم الطفل اللبنانيّ، و الاتّحاد النسائيّ العربيّ، و اللجنة الوطنيّة لمحو الأميّة، عضو اللجنة الإداريّة في المجلس النسائي اللبنانيّ، أسّست 1936 أوّل حضانة مجّانيّة للأطفال في لبنان و العالم العربيّ، نالت جائزة القيادة في العصاميّة و العطاء من مركز التوثيق العالميّ في كامبريدج- بريطانيا 1998؛ د.

صلاح سلمان: وزير الصحّة العامّة 1972، وزير الداخليّة و الإسكان و التعاونيّات 1976- 1979؛ منى نجيب سلمان: عالمة نفس و مترجمة و كاتبة قصصيّة، ولدت 1939، ماجيستر في علم النفس، مترجمة في وزارات الإعلام و الثقافة و السياحة، لها مؤلّفات؛ د. نور داود سلمان: أديبة و شاعرة و أستاذة جامعيّة و صحافيّة، ولدت 1934، بكالوريوس علوم في الأدب العربيّ و التاريخ، ماجيستر في الأدب المقارن، دبلوم في الصحافة و الترجمة و الإعلام التلفزيونيّ، و في تصميم الأزياء و فنّ تصميم الحلي، أستاذة مادّة الأدب الحديث في الجامعة اللبنانيّة، رئيسة قسم الآداب في كليّة التربية، نائب رئيس في الأكاديميّة الدوليّة للأساتذة الجامعيّين، عضو هيئات أدبيّة و ثقافيّة و اجتماعيّة، لها العديد من المؤلّفات؛ روز عطا للّه شحفة (1890- 1955): أديبة، لها نشاطات بارزة في الأعمال الخيريّة و الحركة النسائيّة في سوريا و لبنان، لها:" وحي الأمومة"؛ إميل شحفة (م): عضو أخويّة العائلات الدمشقيّة في لبنان؛ إسبر عبد الله شقير (م): أديب، ترجمان قنصلاتو جنراليّة إنكلترا في بيروت نحو 40 سنة؛ نعّوم بك شقير (1863- 1922): هاجر إلى مصر 1884 و عمل في مخابرات الجيش 1890، مدير للقسم التاريخي في مصلحة المخابرات في السودان، له" تاريخ السودان"، و" تاريخ سيناء"، و" تاريخ جزيرة العرب"، و مرآة الأيّام في مصر و السودان و الشام"، و" آثار العوام في مصر و السودان و الشام"؛ سعيد شقير (م): صحافيّ‏

186

و كاتب و شاعر، كتب في" المقتطف" و" الأهرام"، له:" طبيب العرف في فنّ الصرف" و" صدى النحيب في رثاء نجيب" و" التقدّم الذاتيّ في الطريقة التشكويّة"؛ شاكر مغامس شقير (1868- 1935): نظّم الماليّة في بلدان عربيّة عدّة، منحته الحكومة المصريّة لقب باشا مع رتبة" مير ميران"، أصدر في القاهرة مع نجيب متري صحيفة" الكنانة"؛ جورج شقير: رئيس للصندوق المستقلّ للإسكان؛ أسعد سعيد صعب (1871-؟): شاعر اشتهر بالندب و بالزجل الفكاهي و الحماسيّ، كاتب عدل؛ فدعه صعب (1875-؟): شاعر زجليّ مجيد؛ عفيفة فندي صعب (1900- 1943): أديبة و صحافيّة و مربيّة، من رائدات النهضة النسائيّة في الشرق، أنشأت مجلة" الخدر" 1919، و مدرسة" الصراط" مع شقيقتيها فطينة و زباد 1925؛ سليم قاسم صعب (1861- 1941): رئيس بلديّة الشويفات 1921؛ محمود خليل صعب (1909- 1972): ماجيستر في العلوم السياسيّة و الإداريّة، عمل في مديريّة المطار، رئيس لبلديّة الشويفات، مدير للأوقاف الدرزيّة، له كتاب" قصص و مشاهد من جبل لبنان"؛ أحمد عبد الله صعب (1883- 1948): مدير لناحية العرقوب؛ نجلاء صعب: أديبة؛ د. وجيه ناظم صعب: رئيس البلديّة 1988؛ وليم نجيب صعب: شاعر زجليّ و أديب، ولد 1912، ألّف فرقة" بلبل الأرز"، أنشأ مجلّات" البلبل"، و" البيدر"، و" إمارة الشعر" التي أسّس جمعيّة باسمها، أمين عام اتّحاد الزجل العربيّ، له مؤلّفات؛ د. أديب وليم صعب: أستاذ جامعيّ و صحافيّ و أديب، ولد 1944، دكتوراه في الفلسفة و الدراسات الدينيّة من جامعة لندن، رئيس تحرير مجلّة" الأزمنة" و رئيس تحرير مشارك في مجلّة" المختار"، عضو اتّحاد الصحافة اللبنانيّة، له مؤلّفات؛ نجيب وليم صعب: مهندس و أديب و كاتب و ناشر و صحافيّ و أستاذ جامعي، ولد 1953، مسؤول إعلاميّ إقليميّ لبرنامج الأمم المتّحدة للبيئة في المنطقة العربيّة،

187

رئيس مركز الشرق الأوسط للتكنولوجيا الملائمة، مستشار هندسيّ لشركات عالميّة، و شريك مفوّض في شركة المنشورات التقنيّة المختصّة بالإعلام الانمائيّ، رئيس" حركة الشرق الأوسط"، له مؤلّفات؛ طعّان صعب: صاحب المدرسة الوطنيّة؛ خالد صعب: رئيس مجلس إدارة السمرلند؛ وليد صعب:

رئيس مجلس إدارة الشركة العامّة للمشاريع السياحيّة؛ إميليا طراد (م):

مربيّة، أسّست المدرسة اللبنانيّة العالية في الشويفات؛ فكتور نجيب طراد (ت 1999): مربّ، صاحب مدرسة الشويفات، حامل وسام المعارف؛ د. عبد الرحيم غالب: مربّ و إداريّ، ولد 1931، دكتوراه في في اللغة العربيّة و آدابها، رئيس لدائرة التربية في الشمال بالوكالة 1979، أستاذ متفرّغ في الجامعة اللبنانيّة، رئيس للمحترف في قسم الرسم و التصوير لمعهد الفنون الجميلة في طرابلس، له العديد من المؤلّفات؛ كاملة (م): جدّة الأسرة، انتقلت بأبنائها من فغال إلى الشويفات بعد ترمّلها، اشتهرت بالشجاعة و الفروسيّة و الكرم؛ ناصيف بن كاملة (م): لقّب بأبي شرّ، اشتهر بالفروسيّة و الكرم، نزح عن الشويفات لأسباب، من نسله أسرتا أبي ناصيف و أبي شر في مهرين و الجليسة جبيل؛ ناصيف آغا كاملة (ت 1890): اشتهر بخلال أحداث 1860؛ د. حسن رشيد مشرّفيّة: سياسيّ و أستاذ جامعيّ، ولد 1925، دكتوراه دولة في العلوم السياسيّة، أستاذ الفيزياء في الجامعة اللبنانيّة و في مركز العلوم، عميد لكليّة العلوم في الجامعة اللبنانيّة، باني كليّة العلوم في الحدث 1970، عضو المجلس الوطنيّ للبحوث العلميّة 1961، وزير التصميم العام 1970- 1972، هاجر إلى فرنسا؛ هيام مشرّفيّة: مديرة مكتب شؤون الطلّاب في الجامعة اللبنانيّة، عضو" جمعيّة المنبر الأخضر" للمحافظة على البيئة، و الهيئة الإداريّة في" جمعيّة تنظيم الأسرة في لبنان"؛ راجح جميل نعيم: مربّ و صحافيّ و كاتب و أديب و لغويّ و شاعر، ولد 1940، حامل عدّة

188

شهادات عليا في الأدب العربي و التوثيق و الترجمة، عمل في الإذاعة و التلفزيون و الصحافة، له مؤلّفات؛ سعد اليازجي (م): قدم لبنان من حمص نحو 1690 و نزل في منطقة الغرب، و تقرّب من الأمراء الأرسلانيين فسكن الشويفات، جدّ آل اليازجي في لبنان؛ و من الشويفات عدد كبير من أصحاب المهن الحرّة و حملة الإجازات الجامعيّة و كبار الوظفين و رجال الأعمال في لبنان و الخارج.

شويليت‏SHWILIT

الموقع و الخصائص‏

شويليت، و باتت تعرف اليوم باسم حصرون الجديدة، تقع في قضاء زغرتا على مسافة حوالى أربعة كيلومترات عن قاعدة القضاء حيث تشكّل نقطة الحدود مع قضاء الكورة. غالبيّة سكّانها من أبناء حصرون الذين يتّخذون منها مركز إشتاء لذلك عرفت بحصرون الجديدة، و الآخرون من بقرقاشا و زغرتا و أصنون، عددهم جميعا لا يتجاوز المئتي نسمة.

الإسم و الآثار

لم نجد معالجة لاسم شويليت في المراجع التي بين يدينا. نقترح أن يكون أصل اسمها فينيقيّا مركّبا من مقطعين:SHEWE أي الأرض الممهّدة للزرع، وLIT أي إكليل، و مجازا قمّة و رابية. و قد وردت‏LIT في رسائل أو غاريت بمعنى" إكليل".

189

الشّيّاح‏ASH -SHIY

الموقع و الخصائص‏

الشيّاح، من ضواحي بيروت الشرقيّة، تقع في قضاء بعبدا، مساحة أراضيها 794 هكتارا، يحدّها شمالا عين الرمّانة، شرقا حدث بيروت و بعبدا، جنوبا حدث بيروت و حارة حريك، غربا الغبيري. لا تزال البقيّة الباقية من بساتينها الزراعيّة تمنحها ميزة جمال، تلك البساتين، أكثرها حمضيّات يتخلّلها بعض زراعات الخضار الموسميّة، ذلك أنّ البناء قد اكتسح بساتين الحمضيّات و الأراضي الزراعيّة عموما بشكل شبه كامل، و أكثر أبنيتها تجاريّ متعدّد الطبقات. و تقوم في أحيائها المحيطة بمحور البلدة الرئيسيّ أبنية فخمة. و في المحور، تكاد البيوت القديمة المتواضعة تزول من الوجود، و قد طغى البناء العالي على ما تبقّى منها، غير أن قلب البلدة يبقى أكثر شعبيّة من جوانبها. فمنذ خمسينات القرن الماضي و الشيّاح في حركة عمرانيّة تصاعديّة، فأضحت مدينة إشتائيّة عامرة تعدّ من أنمى و أهم ضواحي بيروت. و تحيط بالأحياء السكنيّة التي تخطّطها الشوارع، شبكة طرقات عريضة تحدّد البلدة من أربع جهات. فمن الغرب بولفار يصل المطار ببولفار النهر، و من الشمال بولفار يصل مستديرة الطيّونة بمستديرة الشيّاح- مدخل الحدث- بولفار الشام الجديد، الذي يمتدّ جنوب الحدث محدّدا البلدة بخطّ مستقيم، و من الشرق يستقيم برحابة بولفار يصل بولفار الشام الحديث بطريق دمشق الدوليّة القديمة.

190

مجمل عدد أهالي الشيّاح المسجّلين قرابة 500، 26 نسمة من أصلهم حوالى 000، 9 ناخب. و يتوزّع الأهالي على الطوائف بنسب: 2، 69% موارنة؛ 7، 12% ملكيّون كاثوليك؛ 1107% روم أرثذوكس؛ 4، 3% أرمن أرثذوكس؛ 1% موحدون دروز؛ 1% سنّة؛ 8، 0% لاتين؛ 2، 0% شيعة. و من بين هؤلاء نسبة صغيرة مجنّسة حديثا. أمّا مجمل عدد السكّان المقيمين فيها من أبنائها و من الوافدين من مناطق أخرى فيتجاوز ال 000، 100 نسمة.

الشيّاح التي كانت تشكّل خط تماسّ بين المنطقتين الشرقيّة و الغربيّة في خلال أحداث الربع الأخير من القرن العشرين، أصيبت بأضرار كبيرة جرّاء القصف المتبادل، و لا تزال آثار الدمار ظاهرة بشكل خاصّ على جانبي خطّ التماس القديم، فيما تمّ ترميم أكثر أبنية الداخل من شقّي البلدة، و قد شهدت في الحقبة نفسها أعمال تهجير، و قد أصبح شارع الكنيسة خاليا بنسبة 95% من سكّانه المسيحيّين.

الإسم و الآثار

وضع فريحة إمكانيّتين لاسم الشيّاح على أنّه سريانيّ، الأوّل أن يكون‏SHUY A أي النبت الحسن و الزرع الجيّد؛ و الثاني أن يكون مصدره جذرSH الذي يعني الصهر و التذويب، فيكون أصل الإسم‏SHUOYA أي محلّ صهر المعادن.

أمّا حبيقة و أرملة ففسّرا الإسم ب" شيح". نحن نعتقد أنّ اسم الشيّاح عاميّ لبناني معناه" صانع الشيح"، و الشيح هو ما كان يستعمله المزارعون في إحدى مراحل تربية دود القز.

191

عائلاتها

مسيحيّون: أبو جودة. أبو رجيلي. أبو سمرا. أبو مراد. أبي نادر. الأشقر.

إسطفان. ألتونجي. بركة. بطرس. بعقليني. جبر. جبران. جحا. حاتم. حاج.

الحايك. حبّاقي. حدّاد. حرب- أبو حرب. حلباوي. حنّا. حنين. خاطر.

خديج. الخوري (تادي). الخوري (غانم). الخوري (نعمة). خوري (مزرعة يشوع). الخوري (نجم). الخوري (غاريوس). دعيبس. الدويري. رحّال.

روفايل. ريشا. زكّور. سركيس. سلفاني. سمعان. سيف. شامي. شقير.

شمّاس. شمعون. شلالا. صالح. صهيون. صوايا. ضاهر. ضوّ. طربيه.

الطويل. الطيّار. عازار (أبو جودة). عازار (الناكوزي). عبيد. عرموني.

عسّاف. عضيمي. عطا لله. عون. عيراني. غاريوس. غصن. فضّول.

الفغالي. فهد. فيّاض. القارح. فيصل. كنعان. لبّس- لبّوس. لطيف. كاملة.

لمع. مارون. مارينا. ماضي. مالك. المتني. مخوّل. مسعد. مطر. المعلّم.

معوّض. مفوّض. مقصود. ملكون. منصور. نصّار. نعمة. نعّوم. نعيم. نمنم.

نهرا- نوهرا. يحشوشي.

شيعة: الحاج. حاطوم. الخليل. الخنسا. شاهين. كنج. سنّة: سندس.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

كنيسة مار مخايل، بنيت 1860 و أعيد بناؤها إثر زلزال 1956 و رمّمت بعد الحرب الأخيرة بمعاونة لجنة الوقف و أهالي الشيّاح و دشنّت يوم عيد شفيعها 8 تشرين الثّاني 1998؛ كنيسة مار جرجس؛ كنيسة مار مارون؛ كنيسة سيّدة الخلاص؛ مسجد و حسينيّة الإمام الحسين: رمّم 1999 على يد لجنة الأوقاف في الشياح- الغبيري.

192

المؤسّسات التربويّة

ثانويّة الشيّاح للبنين؛ مدرسة العائلة المقدّسة: ثانويّة؛ مدرسة التربية الوطنيّة؛ مدرسة راهبات المحبّة: تكميليّة؛ مدرسة مار الياس: إبتدايّة؛ مدرسة مار مارون: إبتدايّة؛ مدرسة الهدى: تكميليّة؛ مدرسة سانتا ماريّا المختلطة في الشيّاح- عين الرمّانة؛ مدرسة لمع؛ مدرسة سيّدة الإنتصار: تكميليّة خاصّة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري و ثلاثة مخاتير، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مختارا كلّ من" غطّاس عبدو ملكون لحيّ كرم الزيتون؛ و عبده نمنم لحي الكنيسة؛ و زهير غاريّوس لحي بئر العبد.

مجلس بلدي: أسّس لها أوّل قوميسيون بلديّ في عهد المتصرفيّة برئاسة مدير الناحية قبل العام 1890، و كان مشتركا بينها و بين حارة حريك و برج البراجنة. ثمّ شكّل مجلس جديد لها خلال عهد الانتداب. و حتّى منتصف الخمسينات كانت الشيّاح و الغبيري بلديّة فصلت إذ ذاك بسبب تبدّل الوضع الديموغرافيّ، و توالت المجالس انتخابا، و بنتيجة انتخابات 1998 جاء مجلس قوامه: إدمون غاريّوس رئيسا، فادي غصن نائبا للرئيس، و الأعضاء:

جوزيف جبر، رياض نعيم، نيكول القارح، بيار فضّول، ملحم بعقليني، ميشال عيراني، فؤاد الطيّار، جورج نعّوم، جورج الطويل، أنطوان لبّس، رولان رحّال، إيلي جحا، أنطوان أبي حرب، حليم مطر، رونالد ملكون، و حنّا دعيبس؛ محكمة بعبدا؛ مخفر درك؛ مبنى وزارة الموارد؛ مبنى وزارة العمل؛ مركز مصلحة مياه عين الدلبة؛ دائرة كاتب عدل.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة عبر شبكتي مياه بيروت و عين الدلبة؛ الكهرباء عبر محطّة الجمهور؛ هاتف إلكتروني؛ مركز بريد.

193

الجمعيّات الأهليّة

الحركة الإجتماعيّة؛ نادي الساحل الجنوبي الرياضي الثقافي الاجتماعي؛ نادي الشبيبة العاملة المسيحيّة؛ نادي الشباب المثقف؛ تجمّع حركات مار جرجس:

يقيم سنويّا منذ سبعة أعوام مهرجانا على اسم مار جرجس.

المؤسّسات الإستشفائيّة

مستشفى الحياة؛ معهد الحياة للتمريض؛ مستشفى جبل لبنان- مركز غاريّوس الطبّيّ (1999) بولفار كميل شمعون؛ مستوصفات؛ عيادات خاصّة؛ عدّة صيدليّات؛ مختبرات طبيّة.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة و السياحيّة

مطاعم و مقاه؛ صالات سينما و مسارح؛ فروع مصرفيّة عديدة؛ شركات تأمين؛ شركات عقاريّة؛ صناعات مختلفة أبرزها صناعات: النسيج، الألبسة، الحديد، حجر باطون، بلاط، عصير فواكه، توضيب فواكه، برّاد، ستائر معدنيّة، مشروبات غازيّة، مفروشات، صفائح معدنيّة، صفائح و أدوات بلاستيكيّة، أحذية و جزادين، مشروبات، مطاحن، و العديد من مشاغل الحدادة و النجارة و ميكانيك و حدادة و كهرباء السيّارات؛ معارض سيّارات؛ معارض مفروشات؛ سوق خضار؛ عدّة سوبر ماركت كثير من المحالّ التي تؤمّن المواد الغذائيّة و الأساسيّة و الكثير من الكماليّات و الخدمات.

مناسباتها الخاصّة

عيد مار مارون 9 شباط؛ عيد مار جرجس 23 نيسان؛ عيد انتقال السيّدة العذراء 15 آب؛ عيد مار مخايل 8 تشرين الثّاني.

194

من الشيّاح‏

د. نخلة بك الأشقر (1872-؟): عضو المجلس التمثيلي الأوّل 1922- 1925، حائز أوسمة من تركيا و فرنسا؛ ملحم الأشقر (م): شيخ صلح؛ أحمد حاطوم: مربّ و أديب، ولد 1931، مارس التعليم الثانوي و الجامعي، صاحب برامج ثقافيّة إذاعيّة، مفتّش تربوي، له ثلاث سلاسل لصفوف المرحلة المتوسطة و مؤلّفات أخرى؛ سليم حبّاقي: صحافيّ، ولد 1915، أنشأ جريدة" العدل"؛ أنيس خاطر: فنّان موسيقي و مسرحي، اسمه الفنّي إحسان صادق، ولد في الشيّاح 1933، أصل العائلة من جديتّا، من مؤسّسي نقابة الفنّانين المحترفين في لبنان و أمين سرّها فرئيسها؛ عبد الكريم قاسم الخليل (1884- 1915): محام و مناضل سياسي شهيد، تخرّج محاميا في اسطنبول 1909، أسّس مع آخرين" المنتدى الأدبيّ" في الآستانة و رأسه، دعا في صيدا خلال الحرب العالميّة الأولى للانتساب إلى" الجمعيّة العربيّة الثوريّة"، أتّهم بالتعامل مع اللامركزيّين فاعتقل 1915 و حوكم في المجلس العرفي بعاليه و إعدم شنقا في بيروت في 21 آب 1915 بأمر من جمال باشا؛ غبريال الخوري: نائب رئيس للإتحاد العمّالي العام؛ ميشال زكّور (1893- 1937):

سياسيّ و أديب و صحافيّ و مترجم، أنشأ جريدة" المعرض" 1921، نائب 1929 و 1934، وزير الداخليّة 1937، لقّب ب" سبع الشيّاح"، له مسرحيّتان، صدر عنه كتاب؛ فرنسوا غندور سمعان: رجل أعمال، ولد 1922، صاحب معمل مفروشات و كاليري سمعان التي حملت إسمها منطقة تماسّ نالت شهرة كبيرة في أثناء حرب الربع الأخير من القرن العشرين، مؤسّس و رئيس نادي الأنصار لكرة القدم؛ الخوري أنطون سيف: أمين سر مطرانيّة بيروت المارونيّة؛ حبيب صالح (1912-؟): صحافيّ شغل مناصب دبلوماسيّة، مدير للمغتربين في وزارة الخارجيّة؛ مخايل غاريوس: أحد كبار رجال‏

195

الصناعة اللبنانيّة، أسّس مع آخرين شركة" بون جوس"؛ د. إيلي مخايل غاريوس: طبيب، أسّس مع أشقّائه مستشفى جبل لبنان في الشيّاح؛ الخوري مارون غصن (م): شاعر مخضرم؛ أنطوان يوسف غصن: رئيس سابق لمصلحة الأقاليم في حزب الكتائب؛ ميلاد القارح: ولد 1938، مدير عام العلاقات العامّة و الإعلام في وزارة الدفاع الوطني، محافظ البقاع 1999، حائز أوسمة عديدة؛ قزحيّا مطر (م): شاعر زجلي له آثار مطبوعة، أنشأ" مطبعة الساحل الجنوبي" في الشيّاح؛ حليم مطر: ضابط؛ د. يوسف معوّض (م): طبيب برتبة ضابط في الجيش العثماني؛ د. سمير يوسف معوّض (ت 1997): طبيب الملك فيصل و البطريرك المعوشي، صديق لجورج بومبيدو؛ د. جوزيف سمير معوّض: بروفيسور في مستشفى نويّي في فرنسا، له إختراع في جراحة القلب؛ سامي مقصود: ممثّل مسرحي و تلفزيوني؛ طانيوس منصور نعمة (ت 1969): صحافي و شاعر و كاتب مسرحي؛ روبير جوزيف نعّوم: قائم بأعمال سفارة لبنان في الكونغو؛ ريشار جوزيف نعّوم:

رئيس مركز الدفاع المدنيّ في جونيه؛ وديع نعيم (م): محام و سياسيّ، نائب 1943 و 1947، وزير الداخليّة و التربية 1945، شارك في مؤتمر سان فرانسيسكو و وقّع ميثاق الأمم المتّحدة؛ نديم نعيم: محام و سياسي، نائب 1968 و 1972، وزير العمل و الشؤون الإجتماعيّة 1974- 1975؛ د.

إدمون نعيم: محام و مرجع في القانون الدستوري، ولد 1918، دكتوراه في الحقوق، رئيس للجامعة اللبنانيّة، ساهم في تحرير صحيفتي" الأنباء" و" الأوريان"، حاكم لمصرف لبنان 1985، طرح اسمه لرئاسة الجمهوريّة، له دراسات و محاضرات و افتتاحيات صحافيّة، و له:" وجهات نظر" 1959؛ مارون شكري نمنم: مونولوجيست.

196

شيحين‏SHIIN

الموقع و الخصائص‏

تقع شيحين في قضاء صور على متوسّط ارتفاع 500 م. عن سطح البحر، و على مسافة 105 كلم عن بيروت عبر صور- رأس العين- البيّاضه- طير حرفا. مساحة أراضيها 600 هكتار. زراعاتها زيتون و تبغ و حبوب.

عدد أهاليها المسجّلين قرابة 700، 2 نسمة من أصلهم حوالى 100، 1 ناخب. و هي من البلدات التي وقعت تحت الاحتلال الاسرائيلي في خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين و تمّ تحريرها في ربيع سنة 000، 2.

الإسم و الآثار

أجمع الباحثون على ردّ اسم شيحين إلى السريانيّة، و ترجمه حبيقة و أرملة إلى" نبات"، بينما أوضح فريحة أنّ‏SHIIN تعني" الشيح"، و تطلق على أنواع عديدة من الشجيرات الصغيرة، و قد تكون تصحيف‏SH WIN أي" نابتون و نامون". إلّا أنّ التفسير الأوّل يبقى برأينا هو الأصحّ.

تحدّث بعض الرحّالة الذين جالوا في المنطقة خلال القرن الثامن عشر أنهم رأوا في أرض شيحين بعض البقايا الأثريّة كالنواويس و حجارة الأبنية القديمة.

197

عائلاتها

شيعة: حمّود. سرور. صفي الدين. عواضة. غيث. الهاشم.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

حسينيّة.

المؤسّسات التربويّة

رسميّة ابتدائيّة مختلطة.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: لم تجر الانتخابات الاختياريّة فيها خلال دورة 1998 بسبب وقوعها تحت الاحتلال، بل جرت في دورة خاصّة في صيف 2001 بعد التحرير فجاء عبّاس أحمد حمّود مختارا.

محكمة صور؛ مخفر درك علما الشعب.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من مشروع مياه رأس العين؛ الكهرباء من الليطاني؛ هاتف الناقورة؛ بريد علما الشعب.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة محالّ و حوانيت تؤمّن المواد الغذائيّة و الحاجيّات الأساسيّة.

198

شيخان‏SH N

الموقع و الخصائص‏

تقع شيخان في قضاء جبيل على متوسّط ارتفاع 275 م. عن سطح البحر و على مسافة 46 كلم عن بيروت عبر جبيل- الطريق الصاعد إلى معاد. و هي واحدة من القرى السبع المعروفة بقرى قرنة الروم التي تضمّها إلى: الريحانة، جدّايل، المنصف، بخعاز، البربارة، غرزوز. مساحة أراضيها 143 هكتارا. زراعاتها لوز و زيتون و بعض الحمضيّات.

عدد أهاليها المسجّلين نحو 650 نسمة، من أصلهم قرابة 217 ناخبا.

الإسم و الآثار

أصل الإسم سريانيّ:SH N الجفاف و اليباس. و قد وجدت فيها آبار كثيرة منها بئر ذهبت بها طريق السيّارات كان فيها عمود يرتفع من قعره حتّى أكثر من متر فوق فوهته، و هو من الحجر الأسمر المشابه لأعمدة قلعة جبيل، و لا يبعد أنّ هذه البئر كانت أصلا قسما من هيكل قديم غمرته الأتربة.

و فيها دير قديم على إسم القديسة تقلا، مبنيّ بحجارة ضخمة و أعمدة منحوتة تشابه العمود الذي في البئر. و بجوار الدير قبور منحوتة في الصخر لا بدّ أنّها فينيقيّة، وجد في داخلها سرج فخاريّة و مكاحل و قوارير زجاجية للطيب و الدموع، فضلا عن المذابح و الأعمدة التي وجدت في أنحاء القرية.

199

عائلاتها

روم أرثذوكس: إبراهيم. أبو سعد. بركات. جبّور. حدّاد. سابا. شكّور.

شيخاني. طراد. عاصي. عبد الملك. عيسى. منصور. نمر.

البنية التجهيزيّة

المؤسّسات الروحيّة

دير مار سمعان؛ دير القديسة تقلا؛ كنيسة سيّدة النياح.

المؤسّسات الإداريّة

مجلس اختياري: بنتيجة انتخابات 1998 جاء وليد سمير شيخاني مختارا بالتزكية.

محكمة و مخفر درك جبيل.

البنية التحتيّة و الخدماتيّة

مياه الشفة من نبع قطرة في ميفوق عبر شبكة مصلحة مياه جبيل؛ الكهرباء من معمل الزوق عبر محطّة عمشيت؛ شبكة هاتف مرتبطة بمقسّم عمشيت؛ بريد جبيل.

الجمعيّات الأهليّة

نادي شيخان الثقافيّ الرياضيّ.

المؤسّسات الصناعيّة و التجاريّة

بضعة محالّ تؤمّن المواد الغذائيّة و الأساسيّة.

مناسباتها الخاصّة

عيد انتقال السيّدة العذراء 15 آب؛ عيد مار سمعان 1 أيلول؛ عيد القديسة تقلا 24 أيلول.

200

من شيخان‏

الشيخ حنّا سابا (م): شيخ صلح؛ د. جرجي سابا (1885- 1955):

طبيب و صحافيّ و شاعر و أديب، له مؤلّفات و ترجمات؛ فوزي جرجي سابا (1915- 1982): نقابيّ و مربّ و كاتب و أديب و شاعر و إداري، له العديد من المؤلّفات؛ جورج حنّا شكّور: مربّ و شاعر و أديب، ولد 1953، أسّس النادي الثقافيّ في شيخان، له مؤلّفات شعريّة و نثريّة؛ جوزيف حنّا شكّور (ت 2001): حامل وسام ملكة بريطانيا العظمى؛ أسد شيخاني (1886- 1962): مربّ و صحافي و كاتب و مترجم، عرّب العديد من الأعمال الأدبيّة عن الإنكليزيّة، له مؤلّفات؛ سمير أسد شيخاني: أديب و صحافيّ، ولد 1923، أسّس مجلّة" أخبار العالم، له عدّة مؤلّفات؛ حنّا ديب نمر (1898- 1964): أديب و مفكّر و مربّ و صحافيّ، أحد مؤسّسي نقابة معلّمي المدارس الخاصّة و الرابطة الثقافيّة في بلاد جبيل و الحركة العلمانيّة، ناضل ضدّ الاحتلال التركيّ و سجنه المجلس العرفيّ في عاليه، له مؤلّفات؛ حسيب حنّا نمر (1923- 1982): محام و مربّ و سياسيّ و مترجم و شاعر و أديب و ناقد و ناشط ثقافي، له مؤلّفات و ترجمات؛ نسيب حنّا نمر (1925- 2001):

صحافي و مربّ و جدلي و مناضل شيوعي، من مؤسّسي نقابة المحرّرين و" منظّمة الصحافيّين العالميّة" و" الهيئة القياديّة لمؤتمر العلمانيّين الدائم في لبنان"، عضو مجلس نقابة الصحافة، و مجلس نقابة معلّمي المدارس الخاصّة، و لجنة الدفاع عن المستأجرين، و إتّحاد الكتّاب العرب، رئيس" المجلس الثقافي في بلاد جبيل"، تسلّم مهمّات قياديّة في الحزب الشيوعي اللبناني و رأس حزب" الشيوعيّين اللبنانيّين- إلى الأمام"، له 16 مؤلّفا، اعتقل مرارا؛ نمر نسيب نمر: ولد 1968، صحافي و كاتب.