سفينة البحار - ج4

- الشيخ عباس القمي المزيد...
584 /
59

فاشرت إليه فقبل، قال: فذبحت بقرة و ألقيت الى السباع فجاء الأسد و وقف عليها و منع السباع أن تأكلها حتّى شبع الضعيف ثمّ ترك السباع حتّى أكلتها،

انتهى. و تقدّم‏ في «أسد» ذكر السبع الذي انتفخ كفّه لقصبة كانت فيها فقصد قبر الحسين عليه السّلام فأخرج عليّ بن عاصم الزاهد القصبة و عصر كفّ السبع و شدّه ببعض عمامته، و تقدّم‏ أيضا ذكر الأسد الذي جاء الى قبر أمير المؤمنين عليه السّلام فمرّغ ذراعه المجروح عليه.

سبق:

السبق و الرماية
باب السبق و الرماية (1) .

قرب الإسناد: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: لا سبق الاّ في حافر أو نصل أو خفّ.

قرب الإسناد: الصادقي عليه السّلام: انّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أجرى الإبل مقبلة من تبوك فسبقت العضباء و عليها أسامة فجعل الناس يقولون: سبق رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يقول: سبق أسامة.

كتابي الحسين بن سعيد: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: قدم أعرابي النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فقال:

يا رسول اللّه تسابقني بناقتك هذه، قال: فسابقه فسبقه الأعرابي، فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: انّكم رفعتموها فأحبّ اللّه أن يضعها، انّ الجبال تطاولت لسفينة نوح عليه السّلام و كان الجودي أشدّ تواضعا فحطّ اللّه بها على الجودي‏ (2) .

حديث من سبق‏

حديث: من سبق الى موضع فهو أحقّ به يومه و ليلته.

كتاب الإمامة و التبصرة: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: سوق المسلمين كمسجدهم

____________

(1) ق: 23/53/44، ج: 103/189.

(2) ق: 23/53/45، ج: 103/191.

60

فمن سبق الى مكان فهو أحقّ به الى الليل‏ (1) .

في انّ عليّا عليه السّلام : سابق جميع السابقين‏ (2) .

باب انّ عليّا عليه السّلام هو السابق في القرآن و فيه نزلت: «ثُلَّةٌ مِنَ اَلْأَوَّلِينَ*`وَ قَلِيلٌ مِنَ اَلْآخِرِينَ» (3) . (4)

باب انّهم عليهم السّلام السّابقون المقرّبون‏ (5) .

ما يتعلق بالسابقين الأوّلين‏ (6) .

باب ما بشّر السابقون بأمير المؤمنين عليه السّلام و بأولاده المعصومين عليهم السّلام‏ (7) .

باب انّه عليه السّلام سبق الناس
في الإسلام و الإيمان و البيعة و الصلاة زمانا و رتبة و انّه الصدّيق و الفاروق‏ (8) .

المناقب: استفاضت الروايات بأنّ : أوّل من أسلم عليّ عليه السّلام ثمّ خديجة ثمّ جعفر ثمّ زيد ثمّ أبو ذرّ ثمّ عمرو بن عنبسة السلمي ثمّ خالد بن سعيد بن العاص ثمّ سميّة أمّ عمّار ثمّ عبيدة بن الحارث ثمّ حمزة ثمّ خبّاب بن الأرتّ ثمّ سلمان ثمّ المقداد ثمّ عمّار ثمّ عبد اللّه بن مسعود في جماعة ثمّ أبو بكر و عثمان و طلحة و الزبير و سعد بن أبي وقّاص و عبد الرحمن بن عوف و سعيد بن زيد و صهيب و بلال‏ (9) .

كلام ابن أبي الحديد و صاحب الاستيعاب و الشيخ المفيد في سبق إسلام عليّ عليه السّلام،

قال ابن أبي الحديد: و كان عليّ عليه السّلام في حجر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم منذ كان

____________

(1) ق: 24/2/4، ج: 104/256.

(2) ق: 4/13/123، ج: 10/140.

(3) سورة الواقعة/الآية 13 و 14.

(4) ق: 9/12/65، ج: 35/333.

(5) ق: 7/23/81، ج: 24/1.

(6) ق: 6/75/744، ج: 22/302.

ق: 8/67/726، ج: 34/280.

(7) ق: 9/58/269، ج: 38/41.

(8) ق: 9/65/309، ج: 38/201.

(9) ق: 9/65/315، ج: 38/228.

61

عمره ست سنين و كان ما يسدي إليه من شفقته و إحسانه و برّه و تربيته كالمكافاة و المعاوضة لصنيع أبي طالب حيث مات عبد المطّلب و جعله في حجره و هذا يطابق أقواله: لقد عبدت اللّه تعالى قبل أن يعبده أحد من هذه الأمّة سبع سنين؛

لأنّه إذا كان عمره عليه السّلام يوم اظهار الدعوة ثلاث عشرة سنة و تسليمه الى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من أبيه و هو ابن ستّ فقد صحّ انّه كان يعبد اللّه قبل الناس بأجمعهم سبع سنين‏ (1) .

باب سخاء أمير المؤمنين عليه السّلام و انفاقه و ايثاره و مسابقته فيها على ساير الصحابة (2) .

في سبق إسلام عليّ و خديجة عليهما السّلام‏ (3) .

السبّاق خمسة

العلوي عليه السّلام: السبّاق خمسة فأنا سابق العرب و سلمان سابق فارس و صهيب سابق الروم و بلال سابق الحبشة و خبّاب سابق النبط (4) .

النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: مخيريق سابق اليهود و سلمان سابق فارس و بلال سابق الحبشة (5) .

سبل:

السبيل و الصراط
باب انّهم عليهم السّلام السبيل و الصراط (6) .

____________

(1) ق: 9/65/321، ج: 38/254.

(2) ق: 9/101/513، ج: 41/24.

(3) ق: 6/31/341 و 348، ج: 18/177 و 208.

(4) ق: 6/77/749، ج: 22/325.

(5) ق: 6/74/743، ج: 22/298.

(6) ق: 7/24/83، ج: 24/9.

غ

62

تفسير فرات الكوفيّ: عن أبي جعفر عليه السّلام : في قوله تعالى: «وَ أَنَّ هََذََا صِرََاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَ لاََ تَتَّبِعُوا اَلسُّبُلَ» (1) قال: هو عليّ بن أبي طالب و الأئمة من ولد فاطمة عليهم السّلام، هم صراط اللّه فمن أباهم سلك السبل،

و بمضمونه روايات كثيرة (2) .

____________

(1) سورة الأنعام/الآية 153.

(2) ق: 7/24/84، ج: 24/15.

63

باب السين بعده التاء

ستت:

ما يتعلق بالستّة

ستّة أشياء ليس للعباد فيها صنع: المعرفة و الجهل و الرضا و الغضب و النوم و اليقظة (1) .

ستّة لا ينجبون، يجي‏ء في «نجب» .

النّهي عن قتل ستّة، تقدّم في «خطف» .

المعذّبون في الفلق‏ و هو جبّ في جهنّم نعوذ باللّه منها ستّة من الأوّلين و ستّة من الآخرين‏ (2) .

العلوي عليه السّلام في ستّة لم يركضوا في رحم قال: آدم و حوّا و كبش إبراهيم و عصى موسى و ناقة صالح و الخفّاش الذي عمله عيسى بن مريم و طار بإذن اللّه (عزّ و جلّ) (3) .

و سئل عن ستّة من الأنبياء عليهم السّلام لهم اسمان فقال: يوشع بن نون و هو ذو الكفل، و يعقوب و هو إسرائيل، و الخضر و هو تاليا، و يونس و هو ذو النون، و عيسى و هو

____________

(1) ق: 3/9/61، ج: 5/221.

(2) ق: 3/58/377، ج: 8/296.

(3) ق: 4/9/110، ج: 10/79.

ق: 5/19/107، ج: 11/385.

ق: 5/25/147، ج: 12/129.

64

المسيح، و محمد (صلّى اللّه عليه و آله و عليهم) و هو أحمد (1) .

الخصال: عن عليّ عليه السّلام قال: ستّة في هذه الأمّة من أخلاق قوم لوط: الجلاهق و هو البندق، و الخذف‏ (2) ، و مضغ العلك، و إرخاء الإزار خيلاء، و حلّ الأزرار من القباء و القميص‏ (3) .

قيل في الجبل الذي تجلّى ربّه له: انّه صار ستّة أجبل وقعت ثلاثة بالمدينة: أحد و ورقاء و رضوى، و ثلاثة بمكّة: ثور و بثير و حراء (4) .

أكرم اللّه نبيّه بستّ كرامات: ألبسه قميص الرضا و أصل ذلك القميص من ستّة أشياء (5) .

الاحتجاج: العلوي عليه السّلام: لي أسوة بستّة من الأنبياء، قاله في جواب أشعث حيث قال: لم لم تضرب بسيفك و تطلب بحقّك‏ (6) .

في الخصال الستّ‏

أمالي الصدوق: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: تقبّلوا لي بستّ خصال أتقبّل لكم بالجنة اذا حدّثتم فلا تكذبوا، و إذا وعدتم فلا تخلفوا، و إذا ائتمنتم فلا تخونوا، و غضّوا أبصاركم و احفظوا فروجكم و كفّوا أيديكم و ألسنتكم‏ (7) .

قال عليّ بن الحسين عليهما السّلام: الناس في زماننا على ستّ طبقات: أسد و ذئب

____________

(1) ق: 4/9/110، ج: 10/80.

ق: 5/1/11، ج: 11/36.

(2) الخذف بالمعجمتين: أن تضع الحصاة على بطن ابهام يدك اليمنى و تدفعها بظفر السبابة (مجمع البحرين) .

(3) ق: 5/26/153، ج: 12/151.

(4) ق: 5/37/276، ج: 13/224.

(5) ق: 6/1/3، ج: 15/5.

(6) ق: 8/13/145 و 149، ج: -.

(7) ق: كتاب الأخلاق/1/14، ج: 69/372.

ق: كتاب الأخلاق/40/186، ج: 71/286.

ق: كتاب العشرة/47/143، ج: 75/94 و 97.

65

و ثعلب و كلب و خنزير و شاة (1) .

الخصال: عن الصادق عليه السّلام قال: ستّ خصال ينتفع بها المؤمن بعد موته: ولد صالح يستغفر له، و مصحف يقرأ منه، و قليب يحفره، و غرس يغرسه، و صدقة ماء يجريه، و سنّة حسنة يؤخذ بها بعده‏ (2) .

الخصال: عن أمير المؤمنين عليه السّلام: انّ اللّه (عزّ و جلّ) يعذّب ستّة بستّ: العرب بالعصبيّة و الدهاقنة بالكبر و الأمراء بالجور و الفقهاء بالحسد و التجار بالخيانة و أهل الرستاق بالجهل‏ (3) .

ستر:

في الستر و السترة
في استتار النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عن الأعداء و بيان الطبرسيّ و الرازيّ في ذلك‏ (4) .

عدم رضا أمير المؤمنين عليه السّلام بهتك ستر سارق السيف من حرمه الشريف‏ (5) .

الكافي: عن أبي جعفر عليه السّلام قال: يجب للمؤمن على المؤمن أن يستر عليه سبعين كبيرة (6) .

الصادقي عليه السّلام: من ستر على مؤمن عورة يخافها ستر اللّه عليه سبعين عورة من عورات الدنيا و الآخرة (7) .

باب فيه فضل ستر عورة المؤمنين‏ (8) . أقول: يأتي ما يتعلق بذلك في «عور» .

____________

(1) ق: كتاب الأخلاق/5/26، ج: 70/10.

ق: كتاب الايمان/12/60، ج: 67/225.

(2) ق: كتاب الأخلاق/34/181، ج: 71/257.

(3) ق: كتاب الكفر/8/26، ج: 72/190.

(4) ق: 6/26/311-314، ج: 18/58-73.

(5) ق: 9/129/683، ج: 42/324.

(6) ق: كتاب العشرة/20/84، ج: 74/301.

(7) ق: كتاب العشرة/20/91، ج: 74/322.

(8) ق: كتاب العشرة/33/123، ج: 75/20.

66

: كان لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عنزة يستتر بها و يصلّي‏ (1) .

و: كان صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ربّما نزع قلنسوته فجعلها سترة بين يديه يصلّي إليها (2) .

الكافي: و كان طول رحل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ذراعا و كان إذا صلّى وضعه بين يديه ليستتر به ممّن يمرّ بين يديه‏ (3) .

أقول: قال العلاّمة الطباطبائي في الدرّة في مكان الصلاة:

و يستحبّ الدّرء و التستّر # عمّن يمرّ أو لديه يحضر

و لو بعود أو تراب جمعا # بين يديه أو بخطّ منعا

و قد تقدّم ما يناسب ذلك المقام في «حجب» .

____________

(1) ق: 6/6/128، ج: 16/125.

ق: 6/9/158، ج: 16/263.

(2) ق: 6/9/155، ج: 16/250.

(3) ق: 6/9/158، ج: 16/263.

67

باب السين بعده الجيم‏

سجد:

السجود و معناه‏
قوله تعالى في الحجّ: «أَ لَمْ تَرَ أَنَّ اَللََّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي اَلسَّمََاوََاتِ وَ مَنْ فِي اَلْأَرْضِ وَ اَلشَّمْسُ وَ اَلْقَمَرُ وَ اَلنُّجُومُ وَ اَلْجِبََالُ وَ اَلشَّجَرُ وَ اَلدَّوَابُّ وَ كَثِيرٌ مِنَ اَلنََّاسِ وَ كَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ اَلْعَذََابُ» (1) الآية، فسّر السجود بغاية الخضوع و التذلّل و الانقياد سواء كان بالإرادة و الاختيار أو بالقهر و الاضطرار، فالجمادات لمّا لم يكن لها اختيار و إرادة فهي كاملة في الإنقياد و الخضوع لما أراد الربّ تعالى منها فهي على الدوام في السجود و الانقياد للمعبود و التسبيح له بلسان الذلّ و الإمكان و الافتقار، و كذا الحيوانات العجم، و أمّا ذو و العقول فلمّا كانوا ذوي إرادة و اختيار فهم من جهة الإمكان و الافتقار و الإنقياد للأمور التكوينيّة كالجمادات في السجود و التسبيح و من حيث الأمور الإرادية و التكليفية منقسمون بقسمين منهم الملائكة و هم جميعا معصومون ساجدون منقادون من تلك الجهة أيضا، و امّا الناس فهم قسمان: قسم مطيعون من تلك الجهة أيضا و منهم عاصون من تلك الجهة و إن كانوا مطيعين من الجهة الأخرى فلم يتأتّ منهم غاية ما يمكن منهم من الإنقياد، فلهذا قسّمهم سبحانه الى قسمين فقال: «وَ كَثِيرٌ مِنَ اَلنََّاسِ وَ كَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ اَلْعَذََابُ» (2) .

أقول: و قد تقدّم ما يتعلق بذلك في «سبح» .

____________

(1) سورة الحجّ/الآية 18.

(2) ق: 14/10/129، ج: 58/164.

68

سجود جمل لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و قول عمر: يا رسول اللّه أ يسجد لك هذا الجمل فإن سجد لك فنحن أحقّ أن نفعل، فقال: لا، بل اسجدوا للّه، انّ هذا الجمل يشكو أربابه، الى أن قال: و لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها (1) ، و مثله البكري الاّ أنّ فيه : سجدة غنم له صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (2) .

سجود سرير عتبة و شيبة لمحمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بالطائف‏ (3) .

سجود فيل أصحاب الفيل لعبد المطّلب‏ (4) .

باب سجود الملائكة لآدم و معناه‏ (5) .

الإجتجاج: سئل أبو عبد اللّه عليه السّلام: أ يصلح السجود لغير اللّه تعالى؟قال: لا، قيل:

فكيف أمر اللّه الملائكة بالسجود لآدم؟فقال: انّ من سجد بأمر اللّه فقد سجد للّه، فكان سجوده للّه إذ كان عن أمر اللّه تعالى‏ (6) .

تحقيق: اعلم انّ المسلمين قد أجمعوا على انّ ذلك السجود لم يكن سجود عبادة، فقيل انّ ذلك السجود كان للّه تعالى و آدم عليه السّلام كان قبلة، و قيل انّه كان تعظيما لآدم و تكرمة له و هو في الحقيقة عبادة للّه تعالى لكونه بأمره و هو مختار جماعة من المفسرين، و قيل انّ السجود في أصل اللغة هو الانقياد و الخضوع، قال الشاعر: ترى الأكم فيها سجّدا للحوافر، و منه قوله تعالى: «وَ اَلنَّجْمُ وَ اَلشَّجَرُ يَسْجُدََانِ» (7) ، و هذا خلاف المتبادر من السجود و المتبادر من قوله تعالى: «فَقَعُوا لَهُ سََاجِدِينَ» (8) .

____________

(1) ق: 6/23/292، ج: 17/398.

ق: 7/18/49، ج: 23/241.

(2) ق: 6/23/294، ج: 17/408.

(3) ق: 6/35/407، ج: 19/18.

(4) ق: 6/1/30 و 31، ج: 15/130 و 132.

(5) ق: 5/6/35، ج: 11/130.

(6) ق: 5/6/37، ج: 11/138.

(7) سورة الرحمن/الآية 6.

(8) سورة ص/الآية 72.

69

قلت: و ممّا ذكرنا ظهر تأويل قوله تعالى في يوسف: «وَ خَرُّوا لَهُ سُجَّداً» (1) ، و إن شئت تفصيل الكلام فراجع‏ (2) .

باب السجود و أحكامه‏ (3) .

باب ما يصحّ السجود عليه و فضل السجود على طين القبر المقدّس‏ (4) .

في فضل السجود
باب فضل السجود و إطالته و إكثاره‏ (5) .

«تَرََاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً» (6) ؛ «وَ اُسْجُدْ وَ اِقْتَرِبْ» (7) .

أقول: قد

ورد: انّ طول السجود من دين الأئمة عليهم السّلام و انّه من سنن الأوّابين و انّه من أشدّ الأعمال على إبليس، و يحطّ الذنوب كما يحطّ الريح ورق الشجر، و أقرب ما يكون العبد إلى اللّه و هو ساجد، و السجود منتهى العبادة من بني آدم، و قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لمن سأله التحمّل على ربّه الجنة: أعنّي على ذلك بكثرة السجود.

اعلام الدين: عن أمير المؤمنين عليه السّلام قال: جاء رجل الى النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فقال: علّمني عملا يحبّني اللّه تعالى عليه و يحبّني المخلوقون و يثري اللّه مالي و يصحّ بدني و يطيل عمري و يحشرني معك، قال: هذه ستّ خصال تحتاج الى ستّ خصال، اذا أردت أن يحبّك اللّه فخفه و اتّقه، و إذا أردت أن يحبّك المخلوقون فأحسن اليهم و ارفض ما في أيديهم، و إذا أردت ان يثري اللّه مالك فزكّه، و إذا أردت أن يصحّ اللّه

____________

(1) سورة يوسف/الآية 100.

(2) ق: 5/28/201، ج: 12/336.

(3) ق: كتاب الصلاة/49/359، ج: 85/121.

(4) ق: كتاب الصلاة/50/365، ج: 85/144.

(5) ق: كتاب الصلاة/51/368، ج: 85/160.

(6) سورة الفتح/الآية 29.

(7) سورة العلق/الآية 19.

70

بدنك فأكثر من الصدقة، و إذا أردت أن يطيل اللّه عمرك فصل ذوي أرحامك، و إذا أردت أن يحشرك اللّه معي فأطل السجود بين يدي اللّه الواحد القهّار (1) .

الخرايج: عن منصور الصيقل قال: حججت فمررت بالمدينة فأتيت قبر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فسلّمت عليه ثمّ التفتّ فإذا أنا بأبي عبد اللّه عليه السّلام ساجدا فجلست حتّى مللت ثمّ قلت: لأسبّحن ما دام ساجدا فقلت: سبحان ربّي العظيم و بحمده استغفر اللّه ربّي و أتوب إليه مائة مرّة و نيّفا و ستين مرّة فرفع رأسه ثمّ نهض...

الخبر.

عن أبي بصير قال: قال لي أبو عبد اللّه عليه السّلام: يا أبا محمّد عليكم بالورع و الاجتهاد و صدق الحديث و أداء الأمانة و حسن الصحابة لمن صحبكم و طول السجود فانّ ذلك من سنن الأوّابين‏ (2) .

سجدة آدم عليه السّلام و عليّ بن الحسين عليهما السّلام‏
في انّه سجد آدم عليه السّلام سجد فلم يرفع رأسه ثلاثة أيّام و لياليها (3) .

سجدة عليّ بن الحسين عليهما السّلام على حجارة خشنة و بكاؤه و قوله: لا اله الاّ اللّه حقّا حقّا لا اله الاّ اللّه تعبّدا و رقّا لا اله الاّ اللّه إيمانا و صدقا ألف مرّة (4) .

كثرة سجداته (سلام اللّه عليه) (5) .

الكافي: عن حفص بن غياث قال: رأيت أبا عبد اللّه عليه السّلام يتخلّل بساتين الكوفة فانتهى الى نخلة فتوضّأ عندها ثمّ ركع و سجد فأحصيت في سجوده خمسمائة تسبيحة ثمّ استند الى النخلة فدعا بدعوات ثمّ قال: يا حفص انّها و اللّه النخلة التي قال اللّه جلّ

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/51/369، ج: 85/164.

(2) ق: كتاب الصلاة/48/370، ج: 85/166.

(3) ق: 5/8/57، ج: 11/211.

(4) ق: 17/21/160، ج: 78/158.

ق: 10/39/230، ج: 45/149.

(5) ق: 11/1/3، ج: 46/6.

71

ذكره لمريم عليها السّلام: «وَ هُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ اَلنَّخْلَةِ تُسََاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيًّا» (1) . (2)

أقول:

روي عن (أمالي الصدوق) عن الأصبغ بن نباتة قال: كان أمير المؤمنين عليه السّلام يقول في سجوده: أناجيك يا سيّدي كما يناجي العبد الذليل مولاه، و أطلب إليك طلب من يعلم انّك تعطي و لا ينقص ما عندك شي‏ء، و أستغفرك استغفار من يعلم انّه لا يغفر الذنوب الاّ أنت و أتوكّل عليك توكّل من يعلم انّك على كلّ شي‏ء قدير (3) .

سجدة الصادق و الكاظم عليهما السّلام‏

الكافي: عن أبان بن تغلب قال: دخلت على أبي عبد اللّه عليه السّلام و هو يصلّي فعددت له في الركوع و السجود ستّين تسبيحة (4) .

في: انّه ذكر نعمة اللّه تعالى في السوق و هو راكب على حمار فنزل و سجد سجدة طويلة و قال للراوي: لم يرني غيرك أحد (5) .

سجدات موسى بن جعفر عليهما السّلام‏ (6) .

أقول: و كان عليه السّلام حليف السجدة الطويلة و الدموع الغزيرة و المناجات الكثيرة و الضراعات المتصلة، و كان له غلام أسود بيده مقص يأخذ اللحم من جبينه و عرنين أنفه من كثرة سجوده، و لقد اقتدى به في ذلك جماعة من أصحابنا (رضي اللّه عنهم) منهم محمّد بن أبي عمير الثقة الجليل.

____________

(1) سورة مريم/الآية 25.

(2) ق: 11/26/114، ج: 47/37.

(3) ق: كتاب الصلاة/63/483، ج: 86/227.

(4) ق: 11/26/118، ج: 47/50.

(5) ق: 11/27/138، ج: 47/121.

(6) ق: 11/39/262، ج: 48/107.

ق: 11/43/298، ج: 48/220.

72

سجدات ابن أبي عمير رحمه اللّه‏
روي عن الفضل بن شاذان قال: دخلت العراق فرأيت أحدا يعاتب صاحبه و يقول له: أنت رجل عليك عيال و تحتاج أن تكسب عليهم و ما آمن أن تذهب عيناك لطول سجودك، فلمّا أكثر عليه قال: أكثرت عليّ ويحك لو ذهبت عين أحد من السجود لذهبت عين ابن أبي عمير، ما ظنّك برجل سجد سجدة الشكر بعد صلاة الفجر فما يرفع رأسه الاّ عند زوال الشمس، و قال الفضل: أخذ يوما شيخي بيدي و ذهب بي الى ابن أبي عمير، فصعدنا إليه في غرفة و حوله مشايخ له يعظّمونه و يبجّلونه، فقلت لأبي: من هذا؟قال: هذا ابن أبي عمير، قلت: الرجل الصالح العابد؟قال: نعم. و يأتي في‏ «عرف» و في ذكر موسى بن جعفر (سلام اللّه عليهما) ما يناسب ذلك.

دعاء الرضا عليه السّلام في سجوده: لك الحمد إن أطعتك و لا حجّة لي إن عصيتك‏ (1) .

سجدة مولانا الحجّة (صلوات اللّه عليه) عند ولادته‏ (2) .

ثواب الأعمال: العلوي عليه السّلام: إذا سجد أحدكم فليباشر بكفّيه الأرض لعلّ اللّه يصرف عنه الغلّ يوم القيامة (3) .

أمالي الطوسيّ: في انّ موسى عليه السّلام خرّ ساجدا للّه فأوحى اللّه تعالى إليه: ارفع رأسك يا موسى و أمرّ يدك في موضع سجودك و امسح بها وجهك و ما نالته‏ (4) من بدنك فانّه أمان من كلّ سقم و داء و آفة و عاهة (5) .

الاحتجاج: العلوي عليه السّلام: سجد إبليس سجدة واحدة أربعة آلاف عام لم يرد بها غير

____________

(1) ق: 12/10/33، ج: 49/117.

(2) ق: 13/1/3 و 4، ج: 51/3 و 13.

(3) ق: 3/49/278، ج: 7/304.

(4) يليه (خ ل) .

(5) ق: 5/31/217، ج: 13/7.

73

زخرف الدنيا (1) .

ذمّ السجّادة الحسن بن عليّ بن أبي عثمان الملعون و عقيدته‏ (2) .

و كان يقول بأفضليّة أبي الخطّاب من النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم،

رجال الكشّيّ: قال أبو عمرو: على السجّادة لعنة اللّه و لعنة اللاعنين و لعنة الملائكة و الناس أجمعين، فلقد كان من العليائية الذين يقعون في رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و ليس لهم في الإسلام نصيب.

فضل المساجد و آدابها
باب فضل المساجد و أحكامها و آدابها (3) .

«إِنَّمََا يَعْمُرُ مَسََاجِدَ اَللََّهِ مَنْ آمَنَ بِاللََّهِ وَ اَلْيَوْمِ اَلْآخِرِ» (4) الآية.

أمالي الطوسيّ: عن الصادق عليه السّلام قال: شكت المساجد إلى اللّه الذين لا يشهدونها من جيرانها، فأوحى اللّه (عزّ و جلّ) اليها: و عزّتي و جلالي لا قبلت لهم صلاة واحدة و لا أظهرت لهم في الناس عدالة و لا نالتهم رحمتي و لا جاوروني في جنّتي.

نوادر الراونديّ: عن موسى بن جعفر عن آبائه عليهم السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: جنّبوا مساجدكم مجانينكم و صبيانكم و رفع أصواتكم الاّ بذكر اللّه تعالى و بيعكم و شراءكم و سلاحكم و جمّروها في كلّ سبعة أيّام و ضعوا المطاهر على أبوابها.

بيان: قال المجلسي: استحباب التجمير لم أره في غير هذا الخبر و (الدعائم) و لا بأس بالعمل به‏ (5) .

كنز الكراجكيّ: عن الصادق عليه السّلام قال: ملعون من لم يوقّر المسجد.

العدّة: قال أمير المؤمنين عليه السّلام: الجلسة في المسجد خير من الجلسة في الجنة، فانّ

____________

(1) ق: 7/127/395، ج: 27/175.

(2) ق: 7/81/257، ج: 25/320.

(3) ق: كتاب الصلاة/30/125، ج: 83/339.

(4) سورة التوبة/الآية 18.

(5) ق: كتاب الصلاة/30/127، ج: 83/349.

غ

74

الجنة فيها رضا نفسي و الجامع فيها رضا ربّي.

الخصال: قال أبو عبد اللّه عليه السّلام: جنّبوا مساجدكم الشراء و البيع و المجانين و الصبيان و الضالّة و الأحكام و الحدود و رفع الصوت.

من لا يحضره الفقيه: عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: انّه سمع رجلا ينشد ضالّة في المسجد فقال: قولوا لا رادّ اللّه عليك فانّها لغير هذا بنيت.

الكلام في الشعر في المساجد
بيان: المشهور بين الأصحاب كراهة إنشاد الشعر في المساجد.

النبوي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من سمعتموه ينشد الشعر في المساجد فقولوا له: فضّ اللّه فاك انّما نصبت المساجد للقرآن؛

و حملوا

رواية عليّ بن جعفر عليه السّلام عن أخيه عليه السّلام قال: سألته أ ينشد الشعر في المسجد؟قال: لا بأس،

على الجواز و هو لا ينافي الكراهة؛ قال الشهيد في (الذكرى) : و ليس ببعيد حمل إباحة إنشاد الشعر على ما يقلّ منه و تكثر منفعته كبيت حكمة أو شاهد على لغة في كتاب اللّه أو سنّة نبيّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و شبهه، لأنّه من المعلوم انّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم كان ينشد بين يديه البيت و الأبيات من الشعر في المسجد و لم ينكر ذلك، و ألحق به الشيخ عليّ مدح النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و مراثي الحسين عليه السّلام.

قال المجلسي: ما ذكراه لا يخلو من قوّة و يؤيّده استشهاد أمير المؤمنين عليه السّلام بالأشعار في الخطب و كانت غالبا في المسجد، و ما نقل من إنشاد المدّاحين كحسّان و غيره أشعارهم عندهم عليهم السّلام، و لأنّ مدحهم عبادة عظيمة و المسجد محلّها، فيخصّ المنع بالشعر الباطل‏ (1) .

أمالي الصدوق: عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من سمع النداء في المسجد فخرج من غير علّة

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/30/131، ج: 83/363.

75

فهو منافق الاّ أن يريد الرجوع إليه.

تنبيه الخاطر: عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: يأتي في آخر الزمان قوم يأتون المساجد فيقعدون حلقا ذكرهم الدنيا و حبّ الدنيا، لا تجالسوهم فليس للّه تعالى فيهم حاجة (1) .

دعائم الإسلام: عن عليّ عليه السّلام قال: لا صلاة لجار المسجد الاّ في المسجد الاّ ان يكون له عذر أو به علّة، فقيل: و من جار المسجد يا أمير المؤمنين؟قال: من سمع النّداء؛

و عنه عليه السّلام قال: من السنّة إذا جلست في المسجد أن تستقبل القبلة؛

و عنه عليه السّلام قال: انّ المسجد ليشكو الخراب الى ربّه و انّه ليتبشبش من عمّاره إذا غاب عنه ثمّ قدم كما يتبشبش‏ (2) أحدكم بغائبه إذا قدم عليه‏ (3) .

توقير المساجد

و عنه عليه السّلام: من وقّر المسجد من نخامته لقي اللّه يوم القيامة ضاحكا قد أعطي كتابه بيمينه و انّ المسجد ليلتوي‏ (4) عند النخامة كتلوّي أحدكم بالخيزران إذا وقع به.

النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: السياحة في أمّتي لزوم المساجد و انتظار الصلاة بعد الصلاة.

أمالي الصدوق: النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من قم مسجدا كتب اللّه له عتق رقبة، و من أخرج منه ما يقذي عينا كتب اللّه (عزّ و جلّ) له كفلين من رحمته.

و عنه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: الجلوس في المسجد لانتظار الصلاة عبادة ما لم يحدث، قيل: يا رسول اللّه و ما الحدث؟ قال: الاغتياب.

و عنه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من كنس مسجدا يوم الخميس ليلة الجمعة فأخرج منه من التراب ما يذرّ في العين غفر له‏ (5) .

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/30/132، ج: 83/368.

(2) تبشبش به: أنسه و واصله (القاموس) .

(3) ق: كتاب الصلاة/30/135، ج: 83/379.

(4) تلوّى: انعطف كالتوى (القاموس) .

(5) ق: كتاب الصلاة/30/136، ج: 83/383-385.

76

الخصال: عن الصادق عليه السّلام قال: ثلاثة يشكون إلى اللّه (عزّ و جلّ) : مسجد خراب لا يصلّي فيه أهله، و عالم بين جهّال، و مصحف معلّق قد وقع عليه غبار لا يقرأ فيه.

روي الشيخ عن عليّ عليه السّلام قال: البصاق في المسجد خطيئة و كفّارتها دفنه‏ (1) .

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من بنى مسجدا و لو مفحص‏ (2) قطاة بنى اللّه له بيتا في الجنة (3) .

عن الصادق عليه السّلام: مكتوب في التوراة: انّ بيوتي في الأرض المساجد فطوبى لمن تطهّر في بيته ثمّ زارني في بيتي و حقّ على المزور أن يكرم الزائر (4) .

ثواب الأعمال: عن الصادق عليه السّلام: من مشى الى المسجد لم يضع رجله على رطب و لا يابس الاّ سبّحت له الأرض الى الأرضين السابعة.

آداب المسجد

عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من ردّ ريقه تعظيما لحقّ المسجد جعل اللّه ريقه صحّة في بدنه و عوفي من بلوى في جسده. و في (المحاسن) عن عليّ عليه السّلام: جعل اللّه ذلك قوّة في بدنه و كتب له بها حسنة و قال: لا تمرّ بداء في جوفه الاّ أبرأته‏ (5) .

ثواب الأعمال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من أسرج في مسجد من مساجد اللّه سراجا لم تزل الملائكة و حملة العرش يستغفرون له ما دام في ذلك المسجد ضوء من السراج‏ (6) .

أقول:

و عن (الدعائم) عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: انّه نهى عن النخامة في القبلة و انّه

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/30/137، ج: 84/2.

(2) و في نسخة: كمفحص.

(3) ق: كتاب الصلاة/30/138، ج: 84/4.

(4) ق: كتاب الصلاة/30/139، ج: 84/6.

(5) ق: كتاب الصلاة/30/140، ج: 84/13.

(6) ق: كتاب الصلاة/30/141، ج: 84/15.

77

رأى نخامة في قبلة المسجد فلعن صاحبها و كان غائبا فبلغ ذلك امرأته فأتت فحكّت النخامة و جعلت مكانها خلوقا، فأثنى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عليها خيرا لما حفظت من أمر زوجها.

باب صلاة التحيّة و الدعاء عند الخروج الى الصلاة و عند دخول المسجد و عند الخروج منه‏ (1) .

أقول: يأتي ما يتعلق بذلك في «صلا» .

باب اتّخاذ المسجد في الدار (2) .

فضل بناء مسجد و تولّي أذان مسجد (3) .

بناء المهديّ العبّاسي المسجد الحرام‏ (4) .

الكافي: ابن أبي عمير عن بعض أصحابه قال: قلت لأبي عبد اللّه عليه السّلام: انّي لأكره الصلاة في مساجدهم، فقال: لا تكره، فما من مسجد بني الاّ على قبر نبيّ أو وصيّ نبيّ قتل فأصاب تلك البقعة رشّة من دمه فأحبّ اللّه تعالى أن يذكر فيها، فأدّ فيها الفريضة و النوافل و اقض فيها ما فاتك‏ (5) .

بناء مسجد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏
باب نزول رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم المدينة و بنائه المسجد و البيوت‏ (6) .

حمل رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الحجر من الحرّة لبناء المسجد (7) .

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/31/141، ج: 84/19.

(2) ق: 16/31/33، ج: 76/161.

(3) ق: 3/57/346، ج: 8/192.

(4) ق: 4/20/148، ج: 10/245.

(5) ق: 5/80/443، ج: 14/463.

(6) ق: 6/37/426، ج: 19/104.

(7) ق: 6/37/428، ج: 19/112.

78

في : انّه أمر صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ببناء المسجد و عمل فيه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بنفسه فعمل فيه المهاجرون و الأنصار و أخذ المسلمون يرتجزون و هو يعملون فقال بعضهم:

لئن قعدنا و النبيّ يعمل # فذاك منّا العمل المضلّل‏

و النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يقول:

لا عيش إلاّ عيش الآخرة، # اللّهم ارحم الأنصار و المهاجرة.

و عليّ بن أبي طالب عليه السّلام يقول:

لا يستوي من يعمل المساجدا # يدأب فيها قائما و قاعدا

و من يرى عن الغبار حائدا (1)

فبنى صلّى اللّه عليه و آله و سلّم مسجده بالسميط، أي بلبنة، ثمّ انّ المسلمين كثروا فزيد فيه، و بناه بالسعيدة أي بلبنة و نصف، ثمّ زيد فيه و بنى جداره بالأنثى و الذكر أي لبنتين مخالفتين، ثمّ اشتدّ عليهم الحرّ فقالوا: يا رسول اللّه، لو أمرت بالمسجد فظلّل فقال: نعم، فأمر به فأقيمت فيه سواري من جذوع النخل ثمّ طرحت عليه العوارض و الخصف و الإذخر فعاشوا فيه حتّى أصابتهم الأمطار فجعل المسجد يكف عليهم فقالوا: يا رسول اللّه لو أمرت بالمسجد فطيّن، فقال لهم: لا عريش كعريش موسى، الأمر أعجل من ذلك، فلم يزل كذلك حتّى قبض رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، كان جداره قبل أن يظلّل قامة فكان إذا كان الفي‏ء ذراعا و هو قدر مربض عنز صلّى الظهر فإذا كان ضعف ذلك صلّى العصر.

مساجد المدينة المعظّمة
باب مسجد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بالمدينة (2) .

صلاة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في مسجد بني سالم و خطبته فيه، و كان أوّل مسجد

____________

(1) ق: 6/37/431، ج: 19/124.

(2) ق: 21/68/89، ج: 99/379.

79

خطب فيه بالجمعة (1) .

مسجد بني سالم هو مسجد ذي القبلتين و هو المسجد الذي نصب النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قبلته‏ (2) .

الكافي: عن عقبة بن خالد قال: سألت أبا عبد اللّه عليه السّلام: إنّا نأتي المساجد التي حول المدينة فبأيّها أبدأ؟فقال: إبدأ بقبا فصلّ فيه و أكثر فانّه أوّل مسجد صلّى فيه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في هذه العرصة، ثمّ ائت مشربة أمّ إبراهيم فصلّ فيها و هي مسكن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و مصلاّه، ثمّ تأتي مسجد الفضيخ فتصلّي فيه فقد صلّى فيه نبيّك.

الكافي: عن الحلبيّ قال: سألت أبا عبد اللّه عليه السّلام عن المسجد الذي أسّس على التقوى فقال: مسجد قبا (3) .

مسجد أمير المؤمنين عليه السّلام: قرب مسجد الفتح بالمدينة كان أمير المؤمنين عليه السّلام يصلّي فيه في ليالي غزوة الأحزاب حين كان يحرس المدينة (4) .

مسجد الفتح و دعاء النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فيه: يا صريخ المكروبين‏ (5) .

الكافي: عن عقبة بن خالد عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: تأتي مسجد الأحزاب فتصلّي فيه و تدعو اللّه فيه فانّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم دعا فيه يوم الأحزاب و قال: يا صريخ المكروبين و يا مجيب دعوة المضطرّين و يا مغيث المهمومين، اكشف همّي و كربي فقد ترى حالي و حال أصحابي‏ (6) .

____________

(1) ق: 6/37/427، ج: 19/108.

(2) ق: 6/37/429، ج: 19/115.

(3) ق: 6/37/430، ج: 19/120.

ق: 6/60/633 و 634، ج: 21/254 و 256.

(4) ق: 6/47/535، ج: 20/230.

(5) ق: 6/47/535، ج: 20/230.

(6) ق: 6/47/543، ج: 20/268.

80

مسجد السوط

المناقب: عن الصادق عليه السّلام في خبر: انّ أمير المؤمنين عليه السّلام مرّ بأرض بغداد فقال:

ما تدعى هذه الأرض؟قالوا: بغداد، قال: نعم تبنى ها هنا مدينة و ذكر وصفها، و يقال انّه وقع من يده سوط فسأل عن أرضها فقالوا: بغداد، فأخبر انّه يبنى ثمّ مسجد يقال له مسجد السوط (1) .

بنى عبيد اللّه بن زياد أربعة مساجد بالبصرة تقوم على بغض عليّ بن أبي طالب عليه السّلام و الوقيعة فيه: مسجد بني عدي، و مسجد بني مجاشع، و مسجد كان في العلاّفين، و مسجد في الأزد (2) .

مسجد الضرار
باب قصة أبي عامر الراهب و مسجد الضرار (3) .

«وَ اَلَّذِينَ اِتَّخَذُوا مَسْجِداً ضِرََاراً وَ كُفْراً» (4) الآيات، قال الطبرسيّ: قال

المفسّرون : انّ بني عمرو بن عوف اتّخذوا مسجد قبا و بعثوا الى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أن يأتيهم فأتاهم فصلّى فيه، فحسدهم جماعة من المنافقين من بني غنم بن عوف فقالوا: نبني مسجدا نصلّي فيه و لا نحضر جماعة محمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، فبنوا مسجدا الى جنب مسجد قبا فنزلت فيه الآيات، فلمّا رجع رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من غزوة تبوك أمر بهدم مسجد ضرار و تحريقه، و روي: انّه بعث عمّار بن ياسر و وحشيّا فحرقاه و أمر بأن يتّخذ كناسة تلقى فيه الجيف‏ (5) .

____________

(1) ق: 9/113/584، ج: 41/307.

(2) ق: 8/67/729، ج: 34/293.

(3) ق: 6/60/633، ج: 21/252.

(4) سورة التوبة/الآية 107.

(5) ق: 6/60/633، ج: 21/252.

81

المساجد الملعونة

قرب الإسناد: عن أبي جعفر عليه السّلام قال: جدّدت أربعة مساجد بالكوفة فرحا لقتل الحسين عليه السّلام: مسجد الأشعث و مسجد جرير و مسجد سماك و مسجد شبث بن ربعي (لعنهم اللّه) (1) .

أقول: في

المستدرك عن الشيخ محمّد بن المشهديّ في المزار بإسناده عن محمّد ابن مسلم عن أبي جعفر عليه السّلام انّه قال: بالكوفة مساجد ملعونة و مساجد مباركة، فأمّا المباركة فمسجد غنى، و اللّه انّ قبلته لقاسطة و انّ طينته لطيّبة و لقد بناه رجل مؤمن و لا تذهب الدنيا حتّى تنفجر عنده عينان و يكون فيهما جنّتان و أهله ملعونون و هو مسلوب منهم، و مسجد بني ظفر و مسجد السهلة و مسجد بالحمراء و مسجد جعفي و ليس هو مسجدهم اليوم و يقال درس، و أمّا المساجد الملعونة فمسجد ثقيف و مسجد الأشعث و مسجد جرير البجلي و مسجد سماك و مسجد بالحمراء بني على قبر فرعون من الفراعنة.

و حدّثني الشيخ الجليل أبو الفتح القيّم بالجامع و أوقفني على مسجد من هذه المساجد و حدّثني انّ مسجد الأشعث ما بين السهلة و الكوفة و قد بقي منه حائط قبلته و منارته، و أخبرني غيره انّ مسجد الأشعث هو الذي يدعونه بمسجد الجواشن و مسجد سماك هو بالموضع الذي فيه الحدّادون قريب منه، و ذكر لي انّه يسمّى بمسجد الحوافر، و مسجد شبث بن ربعي في السوق في آخر درب حجّاج و الذي على قبر فرعون و هو بمحلّة التجار، انتهى.

و عن كتاب (الغارات) قال: و مسجد الحمراء و هو مسجد يونس بن متى عليه السّلام و لتفجّرنّ فيه عين تطهر السبخة و ما حوله.

____________

(1) ق: 10/39/240، ج: 45/189.

82

تفسير العيّاشي: عن المفضل بن عمر قال: كنت مع أبي عبد اللّه عليه السّلام بالكوفة أيّام قدم على أبي العبّاس، فلمّا انتهينا الى الكناسة فنظر عن يساره ثمّ قال: هاهنا صلب عمّي زيد رحمه اللّه ثمّ مضى حتّى أتى طاق الزيّاتين و هو آخر السرّاجين فقال لي: انزل، فانّ هذا الموضع كان مسجد الكوفة الأوّل الذي كان خطّه آدم عليه السّلام و أنا أكره أن أدخله راكبا، فقلت له: فمن غيّره عن خطّته؟فقال: أمّا أوّل ذلك فالطوفان في زمن نوح عليه السّلام ثمّ غيّره بعد أصحاب الكسرى و النعمان بن منذر، ثمّ غيّره زياد بن أبي سفيان، فقلت له: جعلت فداك و كانت الكوفة و مسجدها في زمن نوح عليه السّلام؟فقال:

نعم يا مفضّل و كان منزل نوح و قومه في قرية على متن‏ (1) الفرات ممّا يلي غربي الكوفة (2) .

مسجد الكوفة و فضلها
باب فضل الكوفة و مسجدها الأعظم و أعماله‏ (3) .

الكافي: عن أبي جعفر عليه السّلام قال: مسجد كوفان روضة من رياض الجنة صلّى فيه ألف نبيّ و سبعون نبيّا، و ميمنته رحمة و ميسرته مكرمة، فيه عصا موسى عليه السّلام و شجرة يقطين و خاتم سليمان، و منه فار التنّور و نجرت السفينة و هي صرّة (4) بابل و مجمع الأنبياء.

أمالي الصدوق: عن ابن نباتة قال: بينا نحن ذات يوم حول أمير المؤمنين عليه السّلام في مسجد الكوفة إذ قال: يا أهل الكوفة لقد حباكم اللّه (عزّ و جلّ) بما لم يحب به أحدا ففضّل مصلاكم و هو بيت آدم و بيت نوح و بيت إدريس عليهم السّلام، الى أن قال عليه السّلام:

____________

(1) منزل من الفرات (خ ل) .

(2) ق: 5/16/92، ج: 11/331.

(3) ق: 22/17/85، ج: 100/385.

(4) سرّة (خ ل) .

83

و لا يذهب الأيّام حتّى ينصب الحجر الأسود فيه و ليأتينّ عليه زمان يكون مصلّى المهديّ عليه السّلام من ولدي و مصلّى كلّ مؤمن، و لا يبقى على الأرض مؤمن الاّ كان به أو حنّ قلبه إليه فلا تهجرن و تقرّبوا إلى اللّه (عزّ و جلّ) بالصلاة فيه و ارغبوا إليه في قضاء حوائجكم، فلو يعلم الناس ما فيه من البركة لأتوه من أقطار الأرض و لو حبوا على الثلج‏ (1) .

أمالي الصدوق: عن هارون بن خارجة قال: قال لي الصادق عليه السّلام كم بين منزلك و بين مسجد الكوفة؟فأخبرته فقال: ما بقي ملك مقرّب و لا نبيّ مرسل و لا عبد صالح دخل الكوفة الاّ و قد صلّى فيه، و انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم مرّ به ليلة أسري به فاستأذن له الملك فصلّى فيه ركعتين، و الصلاة الفريضة فيه ألف صلاة و النافلة فيه خمسمائة صلاة و الجلوس فيه من غير تلاوة و قرآن عبادة فاته و لو زحفا (2) .

و عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: انّ الصلاة المفروضة فيه تعدل حجّة مبرورة و النافلة تعدل عمرة مبرورة (3) .

فضل الأسطوانة السابعة

روي: انّه كان أمير المؤمنين عليه السّلام يصلّي الى الأسطوانة السابعة ممّا يلي أبواب كندة و بينه و بين السابعة مقدار ممرّ عنز؛

و روي: انّه كان ينزل في كلّ ليلة ستون ألف ملك يصلّون عند السابعة ثمّ لا يعود منهم ملك الى يوم القيامة (4) .

الكافي و التهذيب: عن أبي إسماعيل السرّاج قال: قال لي معاوية بن وهب و أخذ بيدي قال: قال لي أبو حمزة و أخذ بيدي قال: قال لي الأصبغ بن نباتة و أخذ بيدي

____________

(1) ق: 22/17/86، ج: 100/389.

(2) ق: 22/17/87، ج: 100/391.

(3) ق: 22/17/89، ج: 100/403.

(4) ق: 22/17/89، ج: 100/401.

غ

84

فأراني الأسطوانة السابعة فقال: هذا مقام أمير المؤمنين عليه السّلام و كان الحسن بن علي عليهما السّلام يصلّي عند الخامسة و إذا غاب أمير المؤمنين عليه السّلام صلّى فيه الحسن عليه السّلام و هي من باب كندة (1) .

ذكر أعمال مسجد الكوفة (2) .

جملة من فضايل مسجد الكوفة و ساير المساجد (3) .

مسجد السهلة
باب مسجد السهلة و ساير المساجد بالكوفة (4) .

قصص الأنبياء: عن الصادق عليه السّلام قال: إذا دخلت الكوفة فأت مسجد السهلة فصلّ فيه و اسأل اللّه حاجتك لدينك و دنياك فانّ مسجد السهلة بيت إدريس النبيّ عليه السّلام الذي كان يخيط فيه و يصلّي فيه، و من دعا اللّه فيه بما أحبّ قضى اللّه له حوائجه و رفعه يوم القيامة مكانا عليّا الى درجة إدريس و أجير من مكروه الدنيا و مكائد أعدائه.

و في الصادقي عليه السّلام: كان بيت إبراهيم عليه السّلام الذي خرج منه الى العمالقة و فيه صخرة خضراء بها (5) صورة وجوه النبيّين و فيها (6) مناخ الراكب، يعني الخضر عليه السّلام، و قال: لو انّ أعمى أتاه حين خرج فصلّى فيه و استجار باللّه لأجاره عشرين سنة.

و عنه عليه السّلام قال: كأنّي أرى نزول القائم عليه السّلام في مسجد السهلة بأهله و عياله‏ (7) .

و عنه عليه السّلام: ما أتاه مكروب قطّ فصلّى فيه بين العشائين و دعا اللّه الاّ فرّج اللّه كربته.

____________

(1) ق: 22/17/91، ج: 100/406.

(2) ق: 22/17/92، ج: 100/409.

(3) ق: كتاب الصلاة/30/135، ج: 83/378.

(4) ق: 22/18/100، ج: 100/434.

(5) فيها (ظ) .

(6) فيه (ظ) .

(7) ق: 22/18/101، ج: 100/436.

85
أعمال مسجد السهلة (1) .

صلاة الصادق عليه السّلام فيه و دعاؤه لتخليص امرأة من الشيعة حبست للعنها ظالمي فاطمة عليها السّلام‏ (2) .

مسجد زيد و صعصعة
أعمال مسجد زيد و صعصعة و مسجد غني و مسجد جعفي و مسجد بني كاهل‏ (3) .

ملاقاة إبراهيم بن هاشم القمّيّ الخضر عليه السّلام في مسجد السهلة و مسجد زيد و ما حفظ عنه من الدعاء (4) . أقول: تقدّم في «برهم» الإشارة الى ذلك.

تأويل قوله (تعالى) : «وَ أَنَّ اَلْمَسََاجِدَ لِلََّهِ» (5) و «وَ أَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ» (6) و «خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ» (7) بالائمة عليهم السّلام و بيان ذلك بتفسير المسجد ببيوتهم و مشاهدهم عليهم السّلام و غير ذلك‏ (8) .

سجس:

ذمّ أهل سجستان‏ (9) .

كمال الدين: فيه: ظهور الدجال يخرج من المشرق من سجستان‏ (10) .

____________

(1) ق: 22/18/103، ج: 100/443.

(2) ق: 11/33/220، ج: 47/380.

(3) ق: 22/18/104-106، ج: 100/445-453.

(4) ق: 5/40/300، ج: 13/320.

(5) سورة الجن/الآية 18.

(6) سورة الأعراف/الآية 29.

(7) سورة الأعراف/الآية 31.

(8) ق: 7/19/69، ج: 23/331.

(9) ق: 3/11/77، ج: 5/279.

ق: 14/37/336، ج: 60/206.

(10) ق: 13/6/16، ج: 51/70.

86

سجل:

كتابي الحسين بن سعيد: عن أبي جعفر عليه السّلام قال: انّ في الهواء ملكا يقال له إسماعيل على ثلاثمائة ألف ملك كلّ واحد منهم على مائة ألف يحصون أعمال العباد، فإذا كان رأس السنة بعث اللّه تعالى اليهم ملكا يقال له السجل فانتسخ ذلك منهم، و هو قول اللّه تبارك و تعالى: «يَوْمَ نَطْوِي اَلسَّمََاءَ كَطَيِّ اَلسِّجِلِّ لِلْكُتُبِ» (1) . (2)

ما يقرب من ذلك‏ (3) .

السجّيل‏
تفسير حجارة من سجّيل بسنگ گل‏ (4) ، و قيل السجّيل: الطين، و قال البيضاوي: أي من طين متحجّر، و قيل انّ السجّيل السماء الدنيا، و قيل: أصله من سجّين أي من جهنّم فأبدلت نونه لاما (5) .

سجن:

السجن‏

معاني الأخبار: عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: الدنيا سجن المؤمن و جنّة الكافر (6) .

أقول: يأتي ما يتعلق بهذا الخبر في «صبر» .

قال الشيخ المفيد: قد جاء الحديث من آل محمّد عليهم السّلام انّهم قالوا: الدنيا سجن المؤمن و القبر بيته و الجنة مأواه، و الدنيا جنّة الكافر و القبر سجنه و النار مأواه‏ (7) .

____________

(1) سورة الأنبياء/الآية 104.

(2) ق: 3/17/89، ج: 5/322.

(3) ق: 3/38/219، ج: 7/101.

(4) أي حجارة من طين (بالفارسية) .

(5) ق: 5/26/155، ج: 12/159.

(6) ق: 3/29/134، ج: 6/154.

(7) ق: 3/29/138، ج: 6/169.

87

عن (العرايس) قال: دعا يوسف عليه السّلام لأهل السجن بدعاء يعرف الى اليوم و ذلك انّه قال: اللّهم اعطف عليهم بقلوب الأخيار و لا تعم عليهم الأخبار، فهم أعلم الناس بالأخبار الى اليوم في كلّ بلدة، فلمّا خرج من السجن كتب على بابه:

هذا قبور الأحياء و بيت الأحزان و تجربة الأصدقاء و شماتة الأعداء (1) .

أقول: قد تقدّم ما يناسب ذلك في «حبس» .

السجّين‏
باب سدرة المنتهى و معنى عليّين و سجّين‏ (2) .

عن البراء بن عازب قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: سجّين أسفل سبع أرضين،

و قيل: انّ سجّين جبّ في جهنّم مفتوح و الفلق جبّ في جهنّم مغطّى.

____________

(1) ق: 5/28/190، ج: 12/294.

(2) ق: 14/7/102، ج: 58/48.

88

باب السين بعده الحاء

سحب:

السحاب‏
تظليل السّحابة على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في خبر بحيراء الراهب و غيره‏ (1) .

باب فيه انّ اللّه سخّر لأمير المؤمنين عليه السّلام السحاب و هيّأ له الأسباب‏ (2) .

الإختصاص: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: انّ اللّه خيّر ذا القرنين السحابين الذلول و الصعب فاختار الذلول و هو ما ليس فيه رعد و لا برق، و لو اختار الصعب لم يكن له ذلك لأنّ اللّه تعالى ادّخره للقائم عليه السّلام‏ (3) .

المناقب: دعى الرشيد رجلا يقال له عليّ بن صالح الطالقاني و قال له: أنت الذي تقول انّ السحاب حملتك من بلد الصين الى طالقان؟فقال: نعم، قال: فحدّثنا كيف كان، قال: كسر مركبي في لجج البحر فبقيت ثلاثة أيّام على لوح تضربني الأمواج فألقتني الأمواج الى البرّ، ثمّ ذكر قصّته و تشرّفه بلقاء الإمام موسى بن جعفر عليهما السّلام في كهف و أمره عليه السّلام سحابة تحمله الى طالقان، و في آخر الخبر فقتله الرشيد و قال: لا يسمع بهذا أحد (4) .

باب انّهم عليهم السّلام سخّر لهم السحاب و سيّر لهم الأسباب‏ (5) ؛ فيه خبر سير أمير

____________

(1) ق: 6/20/250، ج: 17/231.

(2) ق: 9/79/376، ج: 39/136.

(3) ق: 13/33/183، ج: 52/321.

(4) ق: 11/38/242، ج: 48/39.

(5) ق: 7/116/365، ج: 27/32.

89

المؤمنين عليه السّلام راكبا سحابة الى جبل قاف و غيره‏ (1) .

عمامة السحاب للنبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏

مكارم الأخلاق: كانت لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عمامة يعتمّ بها يقال لها السحاب، فكساها عليّا عليه السّلام و كان ربّما طلع عليّ عليه السّلام فيها فيقول صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: أتاكم عليّ في السحاب، يعني عمامته التي وهب له‏ (2) .

و روي في غزوة الخندق : انّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم عمّم عليّا عليه السّلام عمامته السحاب على رأسه تسعة أكوار (3) .

سحت:

السّحت‏

الخصال: عن عمّار بن مروان قال: قال أبو عبد اللّه عليه السّلام: السّحت أنواع كثيرة منها ما أصيب من أهل الولاة الظلمة، و منها أجور القضاء و أجور الفواجر و ثمن الخمر و النبيذ و المسكر و الربا بعد البينة، فأمّا الرشاء يا عمّار في الأحكام فإنّ ذلك الكفر باللّه العظيم و برسوله‏ (4) .

الخصال: عن الصادق عن آبائه عن عليّ عليهم السّلام قال: السحت ثمن الميتة و ثمن الكلب و ثمن الخمر و مهر البغيّ و الرشوة في الحكم و أجر الكاهن‏ (5) .

تفسير العيّاشيّ: من جامع البزنطي عن أبي بصير عن الصادق عليه السّلام قال: بيع الشطرنج حرام و أكل ثمنه سحت و اتّخاذها كفر (6) .

____________

(1) ق: 7/116/365، ج: 27/32.

(2) ق: 6/9/155، ج: 16/250.

(3) ق: 6/47/529، ج: 20/203.

(4) ق: كتاب العشرة/82/218، ج: 75/371.

(5) ق: 23/4/14، ج: 103/43.

(6) ق: 23/4/17، ج: 103/53.

90

سحر:

وقت السّحر
باب دعوة المنادي في السحر و استجابة الدعاء فيه‏ (1) .

مكارم الأخلاق: قال النبيّ لعليّ (عليهما و آلهما السلام) في وصيّته: يا عليّ صلّ من الليل و لو على قدر حلب شاة، و بالأسحار فادع فان عند ذلك لا ترد دعوة، قال اللّه تعالى: «وَ اَلْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحََارِ» (2) . (3)

أقول: السحر كما في القاموس‏ و مجمع البحرين: قبيل الصبح.

الكافي: النبوي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: خير وقت دعوتم اللّه فيه الأسحار، و تلا هذه الآية في قول يعقوب: «سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي» (4) فقال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: أخّرهم الى السحر، (5) و في بعض الروايات: أخّرهم الى سحر ليلة الجمعة (6) .

قصص الأنبياء: في انّه أخّر إسماعيل صادق الوعد الى السحر الدعاء لمن أراد منه ردّ أسنانه الذي سقط منه بدعائه‏ (7) .

السّحر و كلام الشهيدين في معناه‏
باب فيه ذكر حقيقة السّحر و أنواعه‏ (8) .

الكلام في السّحر و أنواعه‏ (9) .

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/75/559، ج: 87/163.

(2) سورة آل عمران/الآية 17.

(3) ق: كتاب الصلاة/75/560، ج: 87/167.

(4) سورة يوسف/الآية 98.

(5) ق: 5/28/183، ج: 12/266.

(6) ق: 5/28/196، ج: 12/318.

(7) ق: 5/45/316، ج: 13/389.

(8) ق: 14/26/248، ج: 59/265.

(9) ق: 14/26/254، ج: 59/288.

91

خبر المرأة التي جاءت الى عائشة فقالت: انّي ساحرة فهل لي من توبة؟فقالت عائشة: و ما سحرك؟فقصّت عليها قصّتها فقالت عائشة: ليست لك توبة (1) .

باب تأثير السّحر و العين و حقيقتهما (2) .

قال الشهيد رحمه اللّه في (الدروس) : تحرم الكهانة و السحر بالكلام و الكتابة و الرقية و الذخنة بعقاقير الكواكب و تصفية النفس و التصوير و العقد و النفث و الأقسام و العزايم بما لا يفهم معناه و يضرّ بالغير فعله، و من السّحر الاستخدام للملائكة و الجنّ و استنزال الشياطين في كشف الغايبات و علاج المصاب، و منه الاستحضار بتلبيس الروح ببدن منفعل كالصبيّ و المرأة و كشف الغايب عن لسانه، و منه النيرنجات و هي إظهار غرائب خواص الإمتزاجات و أسرار النيرين و تلحق به الطلسمات و هي تمريخ القوى العالية الفاعلة بالقوى السافلة المنفعلة ليحدث عنها فعل غريب، فعمل هذا كلّه و التكسّب به حرام، انتهى.

أقول: قوله (و تصفية النفس) أي بالطرق الغير شرعيّة كبعض الرياضات المحرّمة و متابعة الشيخ و المرشد على النحو الذي عندهم.

و قال الشهيد الثاني رحمه اللّه: السّحر هو كلام أو كتابة أو رقية أو أقسام و عزائم و نحوها يحدث بسببها ضرر على الغير، و منه عقد الرجل عن زوجته بحيث لا يقدر على وطيها و إلقاء البغضاء بينهما، و منه استخدام الملائكة و الجنّ و استنزال الشياطين في كشف الغايبات و علاج المصاب و استحضارهم و تلبّسهم ببدن صبيّ أو امرأة و كشف الغايبات عن لسانه، فتعلّم ذلك و أشباهه و عمله و تعليمه كلّه حرام و التكسّب به سحت، و يقتل مستحلّه، و لو تعلّمه ليتوقّى به أو ليدفع به المتبنّي بالسحر فالظاهر جوازه و ربّما وجب على الكفاية كما هو خيرة الدروس، و يجوز

____________

(1) ق: 14/26/256، ج: 59/298.

(2) ق: 14/91/567، ج: 63/1.

92

حلّه بالقرآن و الأقسام كما ورد في رواية القلا (1) .

كلام الراغب في السحر
قال الراغب و غيره: السّحر يطلق على معان، أحدها: ما دقّ و لطف، و منه سحرت الصبيّ خدعته و استملته، فكلّ من استمال شيئا فقد سحره و منه اطلاق الشعراء سحر العيون لاستمالتها النفوس،

و منه حديث: (إنّ من البيان لسحرا) ؛

الثاني: ما يقع بخداع و تخيلات لا حقيقة لها نحو ما يفعله المشعبذ من صرف الأبصار عمّا يتعاطاه بخفّة يده و الى ذلك الإشارة بقوله تعالى: «يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهََا تَسْعى‏ََ» (2) ، و قوله تعالى: «سَحَرُوا أَعْيُنَ اَلنََّاسِ» (3) ، و من هناك سمّوا موسى ساحرا، و قد يستعان في ذلك بما يكون فيه خاصيّة كحجر المقناطيس؛ الثالث: ما يحصل بمعاونة الشياطين بضرب من التقرّب اليهم، و الى ذلك الإشارة بقوله تعالى: «وَ لََكِنَّ اَلشَّيََاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ اَلنََّاسَ اَلسِّحْرَ» (4) ؛ الرابع: ما يحصل بمخاطبة الكواكب و اشتراك روحانياتها بزعمهم قال ابن حزم:

و منه ما يؤخذ من الطّلسمات كالطابع المنقوش فيه صورة عقرب في وقت كون القمر في العقرب فينفع إمساكه من لدغة العقرب، و قد يجمع بعضهم بين الأمرين الإستعانة بالشياطين و مخاطبة الكواكب فيكون ذلك أقوى بزعمهم، انتهى‏ (5) .

و قال شارح (المقاصد) : السّحر اظهار أمر خارق للعادة من نفس شريرة خبيثة بمباشرة أعمال مخصوصة يجري فيها التعلّم و التلمّذ و بهذين الاعتبارين يفارق المعجزة و الكرامة و بأنّه لا يكون بحسب اقتراح المعترض و بأنّه يختصّ ببعض

____________

(1) ق: 14/91/575، ج: 63/31.

(2) سورة طه/الآية 66.

(3) سورة الأعراف/الآية 116.

(4) سورة البقرة/الآية 102.

(5) ق: 14/91/576، ج: 63/34.

93

الأزمنة أو الأمكنة أو الشرايط، و بأنّ صاحبه ربّما يعلن بالفسق و يتّصف بالرجس في الظاهر و الباطن و الخزي في الدنيا و الآخرة الى غير ذلك من وجوه المفارقة، انتهى‏ (1) .

كلام المجلسي في السّحر و الفرق بينه و بين المعجزة و غير ذلك‏ (2) .

طرق السحر
أقول: قال محمّد بن إبراهيم السنجاري المتوفّي سنة (794) في (إرشاد القاصد) على ما حكي عنه ما ملخّصه انّ السحر منه حقيقي و منه غير حقيقي و يقال له الأخذ بالعيون، و سحرة فرعون أتوا بمجموع الأمرين و قدّموا غير الحقيقي «سَحَرُوا أَعْيُنَ اَلنََّاسِ» (3) ثم أردفوه بالحقيقي: «وَ اِسْتَرْهَبُوهُمْ وَ جََاؤُ بِسِحْرٍ عَظِيمٍ» (4) ، و لمّا جهلت أسباب السحر لخفائها و تراجمت بها الظنون اختلف الطرق إليها، فطريق الهند تصفية النفس و تجريدها من الشواغل البدنية بقدر الطاقة البشريّة لأنّهم يرون انّ تلك الآثار انّما تصدر عن النفس البشرية، و طريق النبط عمل أشياء مناسبة للغرض المطلوب مضافة الى رقية و دخنة بعزيمة في وقت مختار، و تلك الأشياء تارة تكون تماثيل و نقوشا، و تارة تكون عقدا تعقد و ينفث عليها، و تارة كتبا تكتب و تدفن في الأرض أو تطرح في الماء أو تعلّق بالهواء أو تحرق بالنار، و تلك الرقية تضرّع الى الكواكب الفاعلة للغرض المطلوب باعتقادهم، و تلك الدخنة عقاقير منسوبة إليها، و طريق اليونان تسخير روحانيات الأفلاك و الكواكب و استنزال قواها بالوقوف لديها و التضرّع إليها لاعتقادهم انّ هذه

____________

(1) ق: 14/91/577، ج: 63/37.

(2) ق: 14/91/578، ج: 63/39.

(3) سورة الأعراف/الآية 116.

(4) سورة الأعراف/الآية 116.

94

الآثار تصدر عن روحانيّات الأفلاك و الكواكب لا عن أجرامها، و طريق العبرانيّة و القبط و العرب الإعتماد على ذكر أسماء مجهولة المعاني كأنّها أقسام عزايم بترتيب خاصّ يخاطبون بها حاضرا، لإعتقادهم انّ هذه الآثار انّما تصدر عن الجنّ، و يدّعون انّ تلك الأقسام تسخّر ملائكة قاهرة للجنّ، انتهى.

ذمّ الساحر

علل الشرايع: عن الرضا عليه السّلام انّه قال: كان الخفّاش امرأة سحرت ضرّة لها فمسخها اللّه (عزّ و جلّ) خفّاشا،

و عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في حديث المسوخ و سبب مسخهم قال: و أمّا العنكبوت فكانت امرأة سحرت زوجها (1) .

السرائر: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من مشى الى ساحر أو كاهن أو كذّاب يصدّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل اللّه من كتاب‏ (2) .

الاحتجاج: الصادقي عليه السّلام: السّحر على وجوه شتّى، الى أن قال في جواب من سأل يقدر الساحر أن يجعل الإنسان بسحره في صورة الكلب و الحمار أو غير ذلك؟ قال: هو أعجز من ذلك و أضعف من أن يغيّر خلق اللّه، انّ من أبطل ما ركّبه اللّه و صوّره و غيّره فهو شريك للّه تعالى في خلقه، تعالى عن ذلك علوّا كبيرا، لو قدر الساحر على ما وصفت لدفع عن نفسه الهرم و الآفة و الأمراض و لنفى البياض عن رأسه و الفقر عن ساحته، و انّ من أكبر السّحر النميمة يفرّق بها بين المتحابّين و يجلب العداوة على المتصافّين‏ (3) .

فيما يتعلق بقوله تعالى: «وَ لََكِنَّ اَلشَّيََاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ اَلنََّاسَ اَلسِّحْرَ» (4) . (5)

____________

(1) ق: 14/120/785، ج: 65/224.

(2) ق: 1/39/164، ج: 2/308.

(3) ق: 4/17/130، ج: 10/169.

(4) سورة البقرة/الآية 102.

(5) ق: 5/60/365، ج: 14/135.

غ

95

باب إيمان السحرة و أحوالهم‏ (1) .

الإختلاف في عددهم‏ (2) .

المناقب: في: انّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ليلة المعراج دخل الجنة و رأى ما فيها و سمع صوتا:

«آمَنََّا بِرَبِّ اَلْعََالَمِينَ» (3) قال جبرئيل: هؤلاء سحرة فرعون‏ (4) .

في سحر لبيد بن أعصم‏ و دسّه في بئر ذروان و أمر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أمير المؤمنين عليه السّلام بأن يأتي به و بيان المجلسي في عدم تأثير السحر في الأنبياء و الأئمة عليهم السّلام‏ (5) .

قول الثاني لسلمان: انّ ابن أبي طالب ساحر عليم‏ (6) . و قوله في رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: قد أتانا بسحر عظيم و زاد في سحره على سحر بني إسرائيل‏ (7) .

و قوله لصاحبه: أ ما علمت سحر بني هاشم‏ (8) .

نسبة بعض المنافقين السّحر الى أمير المؤمنين عليه السّلام‏ (9) .

نسبة الزبيري السّحر الى الحسن بن عليّ عليهما السّلام في معجزته في إخضرار النخلة اليابسة (10) .

نسبة مهاجر الخزاعيّ السّحر و الكهانة الى الصادق عليه السّلام لإخباره عمّا أضمره المنصور (11) .

____________

(1) ق: 5/34/234، ج: 13/67.

(2) ق: 5/34/257، ج: 13/147.

(3) سورة الشعراء/الآية 47.

(4) ق: 6/33/391، ج: 18/382.

(5) ق: 6/26/313، ج: 18/69.

(6) ق: 8/20/222، ج: -.

(7) ق: 8/20/230، ج: -.

(8) ق: 8/5/81-87، ج: -.

(9) ق: 9/111/568-570، ج: 41/248-255.

(10) ق: 10/15/89، ج: 43/323.

(11) ق: 11/28/154، ج: 47/172.

96

باب الدعاء لدفع السّحر و العين‏ (1) . أقول: تقدم ما يتعلق به في «دعا» .

مكارم الأخلاق: حرز لأمير المؤمنين عليه السّلام للمسحور و المصروع و جميع ما يخافه الإنسان: بسم اللّه الرحمن الرحيم اي كنوش‏ (2) .

و من أدعية السرّ: يا محمّد انّ السّحر لم يزل قديما و ليس يضرّ شيئا الاّ بإذني، فمن أحبّ أن يكون من أهل عافيتي من السحر فليقل: اللّهم ربّ موسى و خاصّه بكلامه و هازم من كاده بسحره بعصاه... الخ‏ (3) .

سحق:

المساحقة
المساحقة، أي دلك فرج امرأة بفرج أخرى، كانت من عمل نساء قوم الرس.

ثواب الأعمال: عن هشام بن سالم عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: دخلت عليه نسوة فسألته امرأة عن السحق، فقال: حدّها حدّ الزاني، فقالت امرأة: ما ذكر اللّه (عزّ و جلّ) ذلك في القرآن، قال: بلى، قالت: و أين هو؟قال: هو أصحاب الرس‏ (4) .

الكافي: عن يعقوب بن جعفر قال: سأل رجل أبا عبد اللّه أو أبا إبراهيم عليهما السّلام عن المرأة تساحق المرأة، و كان متّكئا فجلس فقال: ملعونة ملعونة الراكبة و المركوبة (5) .

الكافي: خبر المرأة التي ساحقت جارية و ألقت ماء زوجها عليها فحملت، فقال الحسن بن عليّ عليهما السّلام: يؤخذ من المرأة مهر الجارية لأنّ الولد لا يخرج منها حتّى يشقّ، ثمّ ترجم المرأة لأنّها محصنة (6) .

إسحاق بن إبراهيم الخليل عليهما السّلام
يذكر مختصر من أحواله في باب أحوال أولاد

____________

(1) ق: كتاب الدعاء/96/215، ج: 95/124.

(2) ق: كتاب الدعاء/36/121، ج: 94/193.

(3) ق: كتاب الدعاء/114/274، ج: 95/319.

(4) ق: 5/62/370، ج: 14/155.

(5) ق: 14/93/631، ج: 63/270.

(6) ق: 10/16/97، ج: 43/353.

97

إبراهيم عليه السّلام و أزواجه‏ (1) .

أمير إسحاق الأسترآباديّ و إسحاق النيسابوريّ‏

خبر أمير إسحاق الأسترآباديّ الذي ضلّ في طريق مكّة فنادى: يا صالح يا أبا صالح أرشدونا الى الطريق، فتشرّف بلقاء الحجّة (صلوات اللّه عليه) فأردفه خلفه فقرأ أمير إسحاق الحرز اليماني و كان من عادته أن يقرأه في كلّ يوم فصحّحه الإمام عليه السّلام بأن قال في بعض المواضع: إقرأ هكذا، ثمّ وصل الأبطح ثمّ غاب عنه الحجة عليه السّلام،

قال المجلسي: قال الوالد رحمه اللّه: فقرأت عنده (أي عند أمير إسحاق) الحرز اليماني و صحّحته و أجاز لي و الحمد للّه‏ (2) .

إسحاق بن إسماعيل النيسابوريّ:
ثقة من أصحاب أبي محمّد العسكريّ عليه السّلام.

رجال الكشّيّ: خرج لإسحاق بن إسماعيل من أبي محمّد عليه السّلام توقيع: يا إسحاق ابن إسماعيل، سترنا اللّه و إيّاك بستره و تولاّك في جميع أمورك بصنعه... الخ‏ (3) .

إسحاق بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليهم السّلام،
قال الشيخ المفيد في (الإرشاد) : و كان إسحاق بن جعفر من أهل الفضل و الصلاح و الورع و الاجتهاد و روى عنه الناس الحديث و الآثار، و كان ابن كاسب إذا حدّث عنه يقول: حدّثني الرضا إسحاق بن جعفر عليه السّلام، و كان إسحاق يقول بإمامة أخيه موسى بن جعفر عليهما السّلام، و روى عن أبيه النصّ بالإمامة على أخيه موسى عليه السّلام‏ (4) . (5)

____________

(1) ق: 5/24/134، ج: 12/82.

(2) ق: 13/30/148، ج: 52/175.

(3) ق: 12/38/174، ج: 50/323.

ق: 17/29/217، ج: 78/374.

(4) و قال أيضا في موضع آخر من إرشاد الشيخ المفيد: و كانا يعني اسحاق و عليّ من الفضل ما لا يختلف فيه اثنان، انتهى. يروي عنه نافلته إسماعيل بن محمّد بن اسحق الثقة. (منه مدّ ظلّه) .

(5) ق: 11/30/178، ج: 47/243.

98

إسحاق بن عمّار الكوفيّ الصيرفي
و عتاب الصادق عليه السّلام عليه لأنّه لمّا كثر ماله أجلس على بابه بوّابا يردّ عنه فقراء الشيعة (1) .

في انّه رأى ليلة عرفة بالحير من نحو خمسين ألفا من الملائكة (2) .

أقول: قال شيخي صاحب المستدرك (عطّر اللّه مرقده) في خاتمة المستدرك:

و أمّا إسحاق فهو ابن عمّار بن حيان أبو يعقوب الصيرفي من شيوخ أصحابنا الثقات و من أرباب الأصول المعروفة و هو كما في (رجال النجاشيّ) و اخوته يونس و يوسف و قيس و إسماعيل في بيت كبير من الشيعة، و ابنا أخيه عليّ بن إسماعيل و بشير بن إسماعيل كانا من وجوه من روى الحديث، و الحقّ الذي لا مرية فيه انّه غير مشترك و غير فطحي بل واحد ثقة إمامي، و كان العلماء منذ بني أمر الحديث على النظر في آحاد رجال سنده يعتقدون انّه واحد الاّ انه فطحي لما ذكره الشيخ في (الفهرست) من قوله: إسحاق بن عمّار الساباطي له أصل و كان فطحيا الاّ انّه ثقة، فجعلوا الخبر من جهته موثّقا، الى أن وصلت النوبة الى شيخنا البهائي رحمه اللّه فجعله اثنين إمامي ثقة و هو ما في (رجال النجاشيّ) و فطحي ثقة و هو ما في (الفهرست) فصار مشتركا و احتاج السند الى الرجوع الى أسباب التميّز و تلقّى منه بالقبول كلّ من تأخّر عنه فوقعوا في مضيق التميّز، الى أن وصلت النوبة الى المؤيّد السماوي العلاّمة الطباطبائي قدّس سرّه فاستخرج من الخبايا قرائن واضحة جليّة تشهد بأنّه واحد ثقة إمامي و انّ ما في (الفهرست) فهو من سهو القلم، و عثرنا بعده على قرائن أخرى كذلك، و لو أردنا الدخول في هذا الباب لخرج الكتاب عن وضعه و لا أظنّ أحدا وقف عليها فاحتمل غير ما ذكرناه و اللّه وليّ التوفيق.

____________

(1) ق: 3/17/89، ج: 5/323.

(2) ق: 10/50/300، ج: 45/407.

99

إسحاق الكندي‏
إسحاق الكندي: هو الذي كان فيلسوف العراق في زمانه، و أخذ في تأليف تناقض القرآن

فقال أبو محمّد العسكريّ عليه السّلام لبعض تلامذته: أما فيكم رجل رشيد يردع أستادكم الكندي... الخ‏ (1) .

إسحاق بن موسى بن جعفر عليه السّلام‏
إسحاق بن موسى بن جعفر عليه السّلام: يلقّب بالأمين، كان من أصحاب أبي الحسن الرضا عليه السّلام، توفّي سنة (240) في المدينة و عمّرت ابنته رقيّة عمرا طويلا و توفّيت سنة (316) في بغداد، و هو جدّ الشيخ الزاهد الورع أبي طالب محمّد الملهوس و أبي جعفر محمّد الصوراني الذي قتل في شيراز و بها قبره، و تقدّم‏ في «جلس» روايته عن أخيه الرضا عليه السّلام و عمّه عليّ بن جعفر عليهما السّلام

حديث: ثلاثة مجالس يمقتها اللّه.

أبو إسحاق السبيعي‏
أبو إسحاق السبيعي هو عمرو بن عبد اللّه بن علي الكوفيّ الهمداني.

الاختصاص: روى محمّد بن جعفر المؤدّب‏ انّ أبا إسحاق عمرو بن عبد اللّه السبيعي صلّى أربعين سنة صلاة الغداء بوضوء العتمة، و كان يختم القرآن في كلّ ليلة، و لم يكن في زمانه أعبد منه و لا أوثق في الحديث عند الخاصّ و العام، و كان من ثقات عليّ بن الحسين عليهما السّلام، ولد في الليلة التي قتل فيها أمير المؤمنين عليه السّلام و قبض و له تسعون سنة (2) .

____________

(1) ق: 12/38/172، ج: 50/311.

ق: 4/28/184، ج: 10/392.

(2) ق: 11/8/33، ج: 46/117.

100

كان أبو إسحاق المذكور ابن أخت يزيد بن حصين من أصحاب الحسين عليه السّلام‏ (1) .

له

رواية مرفوعة عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أنّه قال: أ لا أدلّكم على خير أخلاق الدنيا و الآخرة، تصل من قطعك و تعطي من حرمك و تعفو عمّن ظلمك‏ (2) .

كان له مسجد معروف بالكوفة قرأ ابن عساكر فيه الحديث سنة (501) إحدى و خمسمائة على الشريف أبي البركات عمر العلوي‏ (3) .

الاحتجاج: لمّا ناظر مؤمن الطاق مع أبي خدرة وقع الاتّفاق في المحاكمة بينهما على إبراهيم النخعيّ و أبي إسحاق المذكور و سليمان الأعمش‏ (4) .

أقول: قال في (رياض العلماء) : أبو إسحاق السبيعي الشيخ أبو إسحاق عمرو ابن عبد اللّه بن عليّ بن كليب الهمداني الكوفيّ السبيعي التابعي المحدّث المعروف من أصحاب أمير المؤمنين و الحسن و الصادق عليهم السّلام و يقال انّه من العامّة و لكن الظاهر انّه من الخاصّة، و قال رحمه اللّه: و كان له ولد اسمه يونس كان محدّثا زاهدا مثله توفّي سنة (160) و لولده يونس ولد اسمه إسرائيل كان عابدا زاهدا توفّي سنة (164) ، و من الغريب ما رواه محمّد بن جرير بن رستم الطبريّ الإمامي في كتاب (المسترشد) انّ من أعداء أمير المؤمنين عليه السّلام و المبغضين له أبو إسحاق السبيعي، و لقد خرج بديلا من نفسه فيمن يقاتل الحسين عليه السّلام، و الظاهر انّ الشيخ حسن بن علي بن محمّد الطبرسيّ أيضا قد نقل كذلك في كتاب كامل البهائي: و ذكر بعض انّ هؤلاء الثلاثة من مشاهير علماء العامّة و لكن الظاهر تشيّعهم، انتهى.

____________

(1) ق: 10/37/172، ج: 44/318.

(2) ق: كتاب الأخلاق/55/212، ج: 71/399.

(3) ق: 16/55/82، ج: 76/294.

(4) ق: 11/34/225، ج: 47/396.

101

باب السين بعده الخاء

سخر:

باب السخرية و الاستهزاء (1) .

«يََا أَيُّهَا اَلَّذِينَ آمَنُوا لاََ يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسى‏ََ أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ» (2) الآية.

سخط:

خبر أهل قرية ماتوا بسخط اللّه‏ (3) .

أقول: قال في (مجمع البحرين) : السخط بالتحريك و بضمّ أوّله و سكون ثانيه:

الغضب و هو خلاف الرضا، و إذا أسند إلى اللّه تعالى يراد منه ما يوجب السخط من العقوبة، انتهى. و تقدّم‏ في «رضا» ذكر السخط، و يأتي ما يناسبه في «غضب» .

سخى:

باب السخاء و السماحة و الجود (4) .

مدح السخاء و السماحة

عيون أخبار الرضا عليه السّلام: عن الوشّاء قال: سمعت الرضا عليه السّلام يقول: السخيّ قريب من اللّه قريب من الجنة قريب من الناس، و البخيل بعيد من اللّه بعيد من الجنة بعيد من الناس؛ و سمعته يقول: السخاء شجرة في الجنة من تعلّق بغصن من أغصانها دخل الجنة، و في رواية أخرى: و البخل شجرة في النار من تعلّق بغصن من أغصانها أدّته

____________

(1) ق: كتاب العشرة/73/198، ج: 75/292.

(2) سورة الحجرات/الآية 11.

(3) ق: كتاب الكفر/25/66، ج: 73/10.

ق: 5/70/409، ج: 14/322.

(4) ق: كتاب الأخلاق/49/200، ج: 71/350.

102

الى النار.

أمالي الطوسيّ: عن الصادق عليه السّلام: ليس السخي المبذّر الذي ينفق ماله في غير حقّه و لكنّه الذي يؤدّي إلى اللّه (عزّ و جلّ) ما فرض عليه في ماله من الزكاة و غيرها، و البخيل الذي لا يؤدّي حقّ اللّه (عزّ و جلّ) في ماله.

معاني الأخبار: روي: انّه قيل له عليه السّلام: ما حدّ السخاء؟قال: تخرج من مالك الحقّ الذي أوجبه اللّه عليك فتضعه في موضعه‏ (1) .

روي انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال لعديّ بن حاتم طيّ: دفع عن أبيك العذاب الشديد بسخاء نفسه.

أقول: تقدّم في «حتم» بعض الحكايات عن سخاء حاتم طيّ.

الدرّة الباهرة: قال الصادق عليه السّلام: جاهل سخيّ أفضل من ناسك بخيل.

الإمامة و التبصرة: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: طعام السخيّ دواء و طعام الشحيح داء.

خبر الذين تعاقدوا على قتل النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم : فأمر بقتلهم النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الاّ واحدا منهم لأنّه كان سخيّا، فأسلم الرجل لذلك‏ (2) .

تفصيل هذا الخبر في‏ (3) .

و روي في قصة السامري : انّ موسى عليه السّلام همّ بقتله فأوحي إليه أن لا يقتله لأنّه سخيّ‏ (4) .

الكافي: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: أتى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم وفد من اليمن و فيهم رجل كان أعظمهم كلاما و أشدّهم استقصاء في محاجة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، فغضب النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم حتى التوى عرق الغضب بين عينيه و تربّد وجهه و أطرق الى الأرض فأتاه جبرئيل

____________

(1) ق: كتاب الأخلاق/49/200، ج: 71/353.

(2) ق: كتاب الأخلاق/49/201، ج: 71/354.

(3) ق: 9/105/525، ج: 41/74.

(4) ق: 5/37/272، ج: 13/208.

103

فقال: ربّك يقرئك السلام و يقول لك: هذا رجل سخيّ يطعم الطعام، فسكن عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الغضب و رفع رأسه و قال له: لو لا انّ جبرئيل أخبرني عن اللّه (عزّ و جلّ) انّك سخيّ تطعم الطعام لشددت بك و جعلتك حديثا لمن خلفك، فقال له الرجل: و انّ ربّك ليحبّ السخاء؟فقال: نعم، قال: انّي أشهد أن لا اله الاّ اللّه و انّك رسول اللّه، و الذي بعثك بالحقّ لا رددت عن مالي أحدا (1) .

سخاء النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏
ذكر سخاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (2) .

علل الشرايع: عن الصادق عليه السّلام: انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أقبل الى الجعرّانة فقسّم فيها الأموال و جعل الناس يسألونه فيعطيهم حتّى ألجأوه الى شجرة فأخذت برده و خدشت ظهره حتّى جلوه عنها و هم يسألونه، فقال: أيّها الناس ردّوا عليّ بردي و اللّه لو كان عندي عدد شجر تهامة نعما لقسمته بينكم ثمّ ما ألفيتموني جبانا و لا بخيلا، ثمّ خرج من الجعرانة في ذي القعدة، قال: فما رأيت تلك الشجرة الاّ خضراء كانّما يرشّ عليها الماء (3) .

أقول: تقدّم ما يتعلق بذلك في «خلق» عند ذكر أخلاقه الكريمة. قال شيخنا الحرّ العامليّ:

انّ محمّدا أجلّ الأنبياء # قد جاز في الجود جميع الأغنياء

له هبات جمّة مشهورة # مذكورة في كتب مسطورة

من ذاك في يوم حنين وهبا # ما مثله بين الورى ما وهبا

خمسين ألفا كملت من الإبل # ردّ بها عصر النوال المقتبل‏

____________

(1) ق: 6/67/691، ج: 22/83.

(2) ق: 6/9/151، ج: 16/231.

(3) ق: 6/9/150، ج: 16/226.

ق: 6/22/287، ج: 17/379.

104

سخاء أمير المؤمنين عليه السّلام‏
باب سخاء أمير المؤمنين عليه السّلام و إنفاقه‏ (1) .

جامع الأخبار: جاء عليّا عليه السّلام أعرابي فقال: يا أمير المؤمنين، انّي مأخوذ بثلاث علل: علّة النفس و علّة الفقر و علّة الجهل، فأجاب أمير المؤمنين عليه السّلام و قال: يا أخا العرب علّة النفس تعرض على الطبيب و علّة الجهل تعرض على العالم و علّة الفقر تعرض على الكريم، فقال الأعرابي: يا أمير المؤمنين أنت الكريم و أنت العالم و أنت الطبيب، فأمر أمير المؤمنين عليه السّلام بأن يعطى له من بيت المال ثلاثة آلاف درهم و قال: تنفق ألفا بعلّة النفس و ألفا بعلّة الجهل و ألفا بعلّة الفقر.

و روى السيّد ابن طاووس في (كشف المحجّة) من بعض كتب المناقب انّ عليّا عليه السّلام قال: تزوّجت فاطمة عليهما السّلام و ما كان لي فراش و صدقتي اليوم لو قسّمت على بني هاشم لوسعتهم.

و قال فيه: انّه عليه السّلام وقف أمواله و كان غلّته أربعين ألف دينار و باع سيفه و قال: من يشتري سيفي و لو كان عندي عشاء ما بعته.

أمالي الصدوق: روي: انّ رجلا أتى عليّ بن أبي طالب عليه السّلام فقال له: يا أمير المؤمنين انّ لي إليك حاجة، فقال: اكتبها في الأرض فانّي أرى الضرّ فيك بيّنا، فكتب في الأرض: انّي فقير محتاج، فقال عليّ عليه السّلام: يا قنبر اكسه حلّتين، فأنشأ الرجل يقول:

كسوتني حلّة تبلى محاسنها # فسوف أكسوك من حسن الثنا حللا

إن نلت حسن ثنائي نلت مكرمة # و لست تبغي بما قد نلته بدلا

إنّ الثناء ليحيي ذكر صاحبه # كالغيث يحيي نداه السهل و الجبلا

لا تزهد الدهر في عرف بدأت به # فكلّ عبد سيجزى بالذي فعلا (2)

____________

(1) ق: 9/101/513، ج: 41/24.

(2) ق: 9/101/515، ج: 41/34.

ق: كتاب العشرة/30/115، ج: 74/407.

105

فقال عليه السّلام: أعطوه مائة دينار، فقيل له: يا أمير المؤمنين لقد أغنيته فقال عليه السّلام: انّي سمعت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم يقول: أنزلوا الناس منازلهم، ثمّ قال عليّ عليه السّلام: انّي لأعجب من أقوام يشترون المماليك بأموالهم و لا يشترون الأحرار بمعروفهم.

قال ابن أبي الحديد في جود أمير المؤمنين عليه السّلام و سخائه: و فيه أنزل:

«وَ يُطْعِمُونَ اَلطَّعََامَ عَلى‏ََ حُبِّهِ» (1) و أنزل: «اَلَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوََالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَ اَلنَّهََارِ سِرًّا وَ عَلاََنِيَةً» (2) .

و روي عنه: انّه كان يستسقي بيده لنخل قوم من يهود المدينة حتّى مجلت يده و يتصدّق بالأجرة و يشدّ على بطنه حجرا.

و قال الشعبي و قد ذكره: كان أسخى الناس، كان على الخلق الذي يحبّ اللّه السخاء و الجود، ما قال لا لسائل قطّ؛ و قال عدوّه و مبغضه الذي يجتهد في وصمته و عيبه معاوية بن أبي سفيان لمحقن ابن أبي محقن الضبي لمّا قال: جئتك من عند أبخل الناس؛ ويحك كيف تقول انّه أبخل الناس و لو ملك بيتا من تبر و بيتا من تبن لأنفد تبره قبل تبنه، و هو الذي كان يكنس بيوت الأموال و يصلّي فيها، و هو الذي قال: يا صفراء و يا بيضاء غرّي غيري، و هو الذي لم يخلّف ميراثا و كانت الدنيا كلّها بيده الاّ ما كان من الشام‏ (3) .

سخاء الحسن عليه السّلام‏
سخاء الحسن بن عليّ عليهما السّلام:

روي: انّه أعطى سائلا خمسين ألف درهم و خمسمائة دينار، و أعطى طيلسانه لكرى الحمّال، و أعطى آخر ما في الخزانة و أنشد:

نحن أناس نوالنا خضل # يرتع فيه الرجال‏ (4) و الأمل

تجود قبل السؤال أنفسنا # خوفا على ماء وجه من يسل‏

____________

(1) سورة الإنسان/الآية 8.

(2) سورة البقرة/الآية 274.

(3) ق: 9/106/542، ج: 41/144.

(4) الرجاء (ظ) .

غ

106

لو علم البحر فضل نائلنا # لغاض من بعد فيضه خجل‏

قال أنس: حيّت جارية للحسن بن علي عليهما السّلام بطاقة ريحان فقال لها: أنت حرّة لوجه اللّه، فقلت له في ذلك فقال: أدّبنا اللّه تعالى: «وَ إِذََا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهََا» و كان أحسن منها إعتاقها.

و له عليه السّلام:

انّ السخاء على العباد فريضة # للّه يقرأ في كتاب محكم

وعد العباد الأسخياء جنانه # و أعدّ للبخلاء نار جهنم

من كان لا تندى يداه بنائل # للراغبين فليس ذاك بمسلم‏

الى غير ذلك من حكايات كثيرة من سخائه عليه السّلام‏ (1) .

قال البيهقيّ في (المحاسن) في محاسن الحسن عليه السّلام: و كان عليه السّلام أسخى أهل زمانه، و ذكروا أنّه أتاه رجل في حاجة فقال: اذهب فاكتب حاجتك في رقعة و ارفعها الينا نقضها لك، قال: فرفع إليه حاجته فأضعفها له، فقال بعض جلسائه: ما كان أعظم بركة الرقعة عليه يابن رسول اللّه!فقال: بركتها علينا أعظم حين جعلنا للمعروف أهلا،

انتهى.

سخاء الحسين عليه السّلام‏
حكايات من سخاء الحسين بن علي عليهما السّلام كقضائه دين أسامة و هو ستّون ألف درهم و إعطائه الفرزدق أربعمائة دينار.

المناقب: وفد أعرابيّ المدينة فسأل عن أكرم الناس بها فدلّ على الحسين عليه السّلام فدخل المسجد فوجده مصلّيا فوقف بازائه و أنشأ:

لم يخب الآن من رجاك و من # حرّك من دون بابك الحلقة

أنت جواد و أنت معتمد # أبوك قد كان قاتل الفسقة

لو لا الذي كان من أوائلكم # كانت علينا الجحيم منطبقة

____________

(1) ق: 10/16/95، ج: 43/343.

107

قال: فسلّم الحسين عليه السّلام و قال: يا قنبر هل بقي من مال الحجاز شي‏ء؟قال: نعم، أربعة آلاف دينار، فقال: هاتها قد جاءها من هو أحقّ بها منّا، ثمّ نزع برديه و لفّ الدنانير فيها و أخرج يده من شقّ الباب حياء من الأعرابي و أنشأ:

خذها فانّي إليك معتذر # و اعلم بأنّي عليك ذو شفقة

لو كان في سيرنا الغداة عصا # أمست سمانا عليك مندفقة

لكنّ ريب الزمان ذو غير # و الكفّ منّي قليلة النفقة

قال: فأخذها الأعرابي و بكى فقال له: لعلّك استقللت ما أعطيناك؟قال:

لا و لكن كيف يأكل التراب جودك!

المناقب: وجد على ظهر الحسين بن عليّ عليهما السّلام يوم الطفّ أثر، فسألوا زين العابدين عليه السّلام عن ذلك فقال: هذا ممّا كان ينقل الجراب على ظهره الى منازل الأرامل و اليتامى و المساكين؛

و قيل: انّ عبد الرحمن السلمي علّم ولد الحسين عليه السّلام الحمد، فلمّا قرأها على أبيه أعطاه ألف دينار و ألف حلّة و حشى فاه درّا، فقيل له في ذلك فقال: و أين يقع هذا من عطائه؟يعني تعليمه؛ و أنشد الحسين عليه السّلام:

اذا جادت الدنيا عليك فجد بها # على الناس طرّا قبل أن تتفلّت

فلا الجود يفنيها إذا هي أقبلت # و لا البخل يبقيها إذا ما تولّت‏ (1)

تحف العقول: روي: انّه جاء الحسين عليه السّلام رجل من الأنصار يريد أن يسأله حاجة فقال عليه السّلام: يا أخا الأنصار صن وجهك عن بذلة المسألة و ارفع حاجتك في رقعة و أت بها سأسرّك إن شاء اللّه، فكتب إليه: يا أبا عبد اللّه، انّ لفلان عليّ خمسمائة دينار و قد ألحّ بي فكلّمه ينظرني الى ميسرة؛ فلما قرأ الحسين عليه السّلام الرقعة دخل الى منزله فأخرج صرّة فيها ألف دينار و قال له: أمّا خمسمائة فاقض بها دينك، و أمّا خمسمائة فاستعن بها على دهرك، و لا ترفع حاجتك الاّ الى أحد ثلاثة: الى ذي دين أو مروّة

____________

(1) ق: 10/26/144، ج: 44/191.

108

أو حسب‏ (1) .

سخاء عليّ بن الحسين عليهما السّلام‏

الإرشاد: عن عمرو بن دينار قال: حضرت زيد بن أسامة بن زيد الوفاة فجعل يبكي، فقال له عليّ بن الحسين عليهما السّلام: ما يبكيك؟قال: يبكيني انّ عليّ خمسة عشر ألف دينار لم أترك لها وفاء، فقال له عليّ بن الحسين عليهما السّلام: لا تبك فهي عليّ و أنت بري‏ء منها، فقضاها عنه‏ (2) .

الكافي: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: لمّا حضر محمّد بن أسامة الموت دخلت عليه بنو هاشم فقال لهم: قد عرفتم قرابتي و منزلتي منكم و عليّ دين فأحبّ ان تضمنوه عنّي، فقال عليّ بن الحسين عليهما السّلام: أما و اللّه ثلث دينك عليّ، ثمّ سكت و سكتوا، فقال عليّ بن الحسين عليهما السّلام: عليّ دينك كلّه، ثمّ قال عليّ بن الحسين عليه السّلام: أما انّه لم يمنعني أن أضمنه أوّلا الاّ كراهة أن تقولوا: سبقنا (3) .

الخصال: كان عليّ بن الحسين عليهما السّلام يعول مائة أهل بيت من فقراء المدينة و كان يعجبه ان يحضر طعامه اليتامى و الأضراء و الزّمنى و المساكين الذين لا حيلة لهم، و كان يناولهم بيده و من كان منهم له عيال حمل الى عياله من طعامه، و كان لا يأكل طعاما حتّى يبدأ فيتصدّق بمثله‏ (4) .

سخاء أبي جعفر الباقر عليه السّلام‏
كان يجيز بالخمسمائة الى الستمائة الى الألف درهم، و كان لا يملّ من صلة

____________

(1) ق: 17/20/149، ج: 78/118.

(2) ق: 11/5/18، ج: 46/56.

(3) ق: 11/8/40، ج: 46/137.

ق: 11/5/18، ج: 46/56.

(4) ق: 11/5/20، ج: 46/62.