سفينة البحار - ج4

- الشيخ عباس القمي المزيد...
584 /
309

تأخذ حنظلة فتقشرها ثمّ تستخرج دهنها، فان كان الضرس مأكولا متحفرا تقطر فيه قطرات و تجعل منه في قطن شيئا و تجعل في جوف الضرس و ينام صاحبه مستلقيا يأخذ ثلاث ليال، فان كان الضرس لا أكل فيه و كانت ريحا قطر في الأذن التي تلي ذلك الضرس ثلاث ليال كلّ ليلة قطرتين أو ثلاث قطرات تبرأ بإذن اللّه تعالى‏ (1) .

الأسنان و ما يتعلق بها

و في الرسالة المذهبة عن الرضا عليه السّلام: و من أراد أن يبيّض أسنانه فليأخذ جزءا من ملح أندراني و مثله زبد البحر فيسحقهما ناعما و يستنّ به‏ (2) .

بيان: الملح الأندراني هو الذي يشبه البلور كما في (القانون) ، و يسمّونه بالفارسية التركي أي (نمك تركى) .

و قال عليه السّلام: من أراد أن لا تفسد أسنانه فلا يأكل حلوا الاّ بعد كسرة خبز (3) .

قال في (القانون) : ليس لشي‏ء من العظام حسّ البتّة الاّ للأسنان فانّ جالينوس قال: بل التجربة تشهد انّ لها حسّا أعينت به بقوّة تأتيها من الدماغ ليميّز أيضا بين الحار و البارد (4) .

و قال في (القانون) : الأسنان اثنان و ثلاثون سنّا و ربّما عدمت النواجد منها في بعض الناس و هي الأربعة الطرفانيّة فكانت ثمانية و عشرين سنّا، فمن الأسنان ثنتيان و رباعيّتان من فوق و مثلهما من أسفل للقطع، و نابان من فوق و نابان من تحت للكسر، و أضراس للطحن في كلّ جانب فوقاني و سفلاني أربعة أو خمسة،

____________

(1) ق: 14/59/524، ج: 62/163.

(2) ق: 14/90/557، ج: 62/317.

(3) ق: 14/90/559، ج: 62/325.

(4) ق: 14/48/480، ج: 61/318.

310

فكلّ ذلك اثنان و ثلاثون سنّا أو ثمانية و عشرون، و النواجد تنبت في الأكثر وسط زمان النمو و هو بعد البلوغ الى الوقف، و ذلك في الوقوف قريب من ثلاثين سنة و لذلك تسمّى أسنان الحلم‏ (1) .

أقول: تقدّم في «ذهب» جواز شدّ الأسنان بالذهب.

سنان بن أنس (لعنه اللّه) كان قاتل الحسين عليه السّلام، قيل قتله ابن زياد لقوله:

قتلت خير الناس أمّا و أبا، (2)

و المشهور انّ المختار قتله‏ (3) .

أقول: و في كتاب (المحاسن و المساوي) قيل: و دخل سنان بن أنس على الحجّاج بن يوسف (لعنهما اللّه) فقال: أنت قتلت الحسين بن علي؟فقال: نعم، قال: أما انّكما لن تجتمعا في الجنة، فذكروا أنّهم رأوه موسوسا يلعب ببوله كما يلعب الصبيان، انتهى.

روى ابن أبي الحديد عن كتاب (الغارات) عن محمّد بن علي قال: لمّا

قال عليّ عليه السّلام: سلوني قبل أن تفقدوني فو اللّه لا تسألوني عن فئة تضلّ مائة و تهدي مائة الاّ أنبأتكم بناعقها و سائقها، فقام إليه رجل فقال: أخبرني كم في رأسي و لحيتي من طاقة شعر، فقال: و اللّه لقد حدّثني خليلي انّ على كلّ طاقة شعر من رأسك ملكا يلعنك و انّ على كلّ طاقة شعر من لحيتك شيطانا يغويك و انّ في بيتك سخلا يقتل ابن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم،

و كان ابنه قاتل الحسين عليه السّلام يومئذ طفلا يحبو و هو سنان بن أنس النخعيّ (أخزاه اللّه) (4) ؛ و قيل انّه كان والد حصين (لعنه اللّه) ، و في (أمالي الصدوق) انّه كان سعد بن أبي وقّاص والد عمر بن سعد (5) .

____________

(1) ق: 14/48/481، ج: 61/319.

(2) ق: 10/37/173، ج: 44/322.

(3) ق: 10/49/290، ج: 45/375.

(4) ق: 8/67/730، ج: 34/297.

ق: 9/113/589، ج: 41/327.

(5) ق: 9/124/635، ج: 42/146.

311

سنا:

مدح السنا
باب الشبرم و السنا (1) .

قرب الإسناد: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: تداووا بالسّنا فانّه لو كان شي‏ء يردّ الموت لردّه السّنا.

مكارم الأخلاق: و قال الصادق عليه السّلام: لو علم الناس ما في السّنا لبلغوا مثقالا منه مثقالين ذهبا، أما انّه أمان من البهق و البرص و الجذام و الجنون و الفالج و اللّقوة، و يؤخذ مع الزبيب الأحمر الذي لا نوى له و يجعل معه هليلج كابلي أصفر و أسود أجزاء سواء يؤخذ على الريق مثقال ثلاثة دراهم و إذا أويت الى فراشك مثله و هو سيّد الأدوية (2) .

السنائي و أشعاره‏
أقول: السنائي هو أبو المجد مجدود بن آدم الفارسيّ الغزنوي عالم عارف حكيم شاعر كامل زاهد يظهر من أشعاره انّه كان شيعيّا و لكن كان يتّقي، فلاحظ قوله في أوّل حديقته على ما ينقل منه بعد مدحه الثلاثة بما يندفع به ضرورة التقيّة:

اى سنائى به قوّت ايمان # مدح حيدر بگو پس از عثمان

با مديحش مدائح مطلق # زهق الباطل است و جاء الحقّ‏ (3)

و قال أيضا في مدح أمير المؤمنين عليه السّلام:

هم نبى را وصىّ و هم داماد # جان پيغمبر از جمالش شاد

____________

(1) ق: 14/78/535، ج: 62/218.

(2) ق: 14/78/535، ج: 62/218.

(3)

يا سنائي بقوّة الإيمان # امتدح حيدرا بعد عثمان

فامتداحه كان للمدائح مطلق # زهق الباطل حين جاء الحقّ.

312

نائب مصطفى به روز غدير # كرده در شرع خود مر او را امير

خوانده در دين و ملك مختارش # هم در علم و هم علمدارش

بهر او گفت مصطفى به اِله # كاى خداوند والِ من والاه

كدخداى زمانه چاكر او # خواجهء روزگار قنبر او

آنكه تن دشمن است و يزدان دوست # و انكه وَ اَلرََّاسِخُونَ فِي اَلْعِلْمِ‏ اوست

مرتضائى كه كرد يزدانش # همره جان مصطفى جانش

هر دو يك قبله و خردشان دو # هر دو يك روح و كالبدشان دو

دو رونده چه اختر گردون # دو برادر چه موسى و هارون

هر دو يك دُرّ ز يكصدف بودند # هر دو پيرايهء شرف بودند

تا نه بگشاد علم حيدر در # ندهد سنّت پيمبر بر (1)

مهر و كينش دليل منبر و دار # حلم و خشمش نشان جنّت و نار

عقد او با بتول در سلوى # بود در زير سايهء طوبى

تنگ از آن شد بر او جهان سترگ # كه جهان تنگ بود و مرد بزرگ

هر كه چون خاك نيست در ره او # گر فرشته است خاك بر سر او

و قال رحمه اللّه في خاتمة حديقته:

اين سخنها نجات من باشد # زانكه توحيد ذو المنن باشد

شادمان مصطفى و يارانش # زانكه هستند دوستدارانش

چار يار گزيده أهل ثنا # بر تن و جانشان ز بنده دعا

مرتضى و بتول و دو پسرش # آنكه سوگند من بود به سرش

نخورم غم گر آل بوسفيان # نشوند از حديث من شادان

چون ز من شد خداى من خوشنود # مصطفى را ز من روان آسود

____________

(1) مخفّف (بار) أي الفاكهة و الثمر.

313

مالك دوزخ آن بود غضبان # غضب او بگو مرا چه زيان‏

و له رحمه اللّه أيضا:

پسر هند اگرچه خال من است # دوستى ويم بكارى نيست

ور نوشت او خطى ز بهر رسول # به خطش نيز افتخارى نيست

در مقامى كه شير مردانند # به خطّ و خال اعتبارى نيست‏

و له أيضا:

داستان پسر هند مگر نشنيدى...

الخ، و يأتي في‏ «عوى» ؛ و له رحمه اللّه أيضا في الموعظة:

عروس حضرت قرآن نقاب آنكه براندازد # كه دار الملك ايمان را مجرّد بيند از غوغا

عجب نبود كه از قرآن نصيبت نيست جز نقشى # كه از خورشيد جز گرمى نبيند چشم نابينا

بمير اي دوست پيش از مرگ اگر مى‏زندگى خواهى # كه إدريس از چنين مردن بهشتى گشت پيش از ما

گر از آتش همى ترسى بمال كس مشو غرّه # كه اينجا صورتش مال است و آنجا شكلش اژدرها

چه علم آموختى آنگه عمل كن زانكه زشت آمد # گرفته چينيان احرام و مكّى خفته در بطحا

... القصيدة.

قيل توفّي سنة (525) و قيل غير ذلك و قبره في غزنين و غزنين ولاية واسعة في طرف خراسان و هي الحدّ بين خراسان و الهند و يقال لمجموع بلادها زابلستان، و غزنة قصبتها.

314

سنة:

أبواب أعمال السنين و الشهور (1) .

باب السنين و الشهور و أنواعهما و الفصول و أحوالهما (2) .

قوله تعالى: «وَ لَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلاََثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَ اِزْدَادُوا تِسْعاً» (3) .

قيل: كانت المدّة ثلاثمائة سنة من السنين الشمسية و ثلاثمائة و تسع سنين من القمريّة؛

روى الطبرسيّ و غيره : أن يهوديّا سأل عليّا عليه السّلام عن مدّة لبثهم فأخبر بما في القرآن، فقال: انّا نجد في كتابنا ثلاثمائة، فقال: ذلك بسني الشمس و هذا بسنيّ القمر (4) .

في انّ أوّل السنة شهر رمضان‏

اقبال الاعمال: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: شهر رمضان رأس السنة؛

قال السيّد ابن طاووس في (الإقبال) : و اعلم انّي وجدت الروايات مختلفات في أنّه هل أوّل السنة المحرّم أو شهر رمضان، لكنّني رأيت من عمل من أدركته من علماء أصحابنا المعتبرين و كثيرا من تصانيف علمائهم الماضين انّ أوّل السنة شهر رمضان على التعيين، و لعلّ شهر الصيام أوّل العام في عبادات الإسلام و المحرّم أوّل السنة في غير ذلك من التواريخ و مهام الأنام‏ (5) .

وقايع سنيّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏
ذكر وقايع سني رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم نقلا من منتقى الكازروني و غيره، قال: في

____________

(1) ق: 20/67/138، ج: 97/132.

(2) ق: 14/14/173، ج: 58/337.

(3) سورة الكهف/الآية 25.

(4) ق: 14/14/177، ج: 58/352.

ق: 9/92/469، ج: 40/188.

(5) ق: 14/14/184، ج: 58/377.

315

سنة (10) من نبوّته صلّى اللّه عليه و آله و سلّم توفّي أبو طالب و خديجة (رضي اللّه عنهما) و خرج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الى الطائف و الى ثقيف، و فيها تزوّج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بعائشة و سودة، و في سنة (11) كان بدو إسلام الأنصار، و في سنة (12) كان المعراج و بيعة العقبة الأولى، و في سنة (13) كانت بيعة العقبة الثانية (1) . و في سنة (14) كانت الهجرة.

و في سنة (2) من الهجرة كانت سريّة عمير بن عدي الى عصماء بنت مروان اليهودي و كانت تعيب المسلمين و تؤذي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فوضع سيفه في صدرها حتى أنفذه من ظهرها و صلّى الصبح مع النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و أخبره بذلك‏

قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: لا ينتطح فيها عنزان،

و كانت هذه الكلمة أوّل ما سمعت من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و فيها كانت غزوة بدر و غزوة بني قينقاع و غزوة الكدر و غزوة السويق و فيها مات عثمان بن مظعون و دفن بالبقيع و مات أميّة بن الصلت و كان قد قرأ الكتب و رغب عن عبادة الأوثان‏ (2) .

و في سنة (3) قتل كعب بن الأشرف و تزوّج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم حفصة في شعبان و زينب أمّ المساكين في شهر رمضان، و ولد الحسن عليه السّلام و قتل أبو رافع‏ (3) سلام بن أبي الحقيق اليهودي‏ (4) ؛ و فيها في المنتصف من شوّال كانت غزوة أحد و قتل حمزة رضي اللّه عنه على رأس سنة من بدر.

و في سنة (4) اتّفقت واقعة بئر معونة و قتل جماعة من أصحاب النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم منهم المنذر بن عمرو و الحارث بن صمة و حرام بن ملحان و نافع بن بديل بن ورقاء الخزاعيّ و عامر بن فهيرة (5) ؛ و فيها ولد الحسين عليه السّلام لثلاث خلون من

____________

(1) ق: 6/35/408، ج: 19/21.

(2) ق: 6/41/484، ج: 20/5 و 7.

(3) و هو من حوادث السنة السادسة و ليس الثالثة كما سيذكر بعد قليل.

(4) ق: 6/41/485، ج: 20/9.

(5) ق: 6/43/517، ج: 20/147.

غ

316

شعبان و كانت غزوة بدر الصغرى لهلال ذي القعدة، و فيها رجم اليهودي و اليهوديّة و حرّمت الخمر و سرق ابن أبيرق و تزوّج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أمّ سلمة (رضي اللّه عنها) (1) ؛ و فيها توفيت زينب بنت خزيمة أمّ المؤمنين و أبو سلمة و فاطمة بنت أسد أمّ أمير المؤمنين عليه السّلام‏ (2) .

و في سنة (5) كانت غزوة بني المصطلق و فيها كانت قصّة الافك و تزوّج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم زينب بنت جحش و أمّها أميمة بنت عبد المطّلب تزوّجها لهلال ذي القعدة.

و في سنة (6) : زار رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أمّه‏

مرجعه من غزاة بني لحيان،

و فيها: صلّى صلّى اللّه عليه و آله و سلّم صلاة الاستسقاء،

و قتل عبد اللّه بن عتيك أبا رافع سلام بن أبي الحقيق اليهودي تاجر أهل الحجاز (3) .

و في سنة (7) كانت غزوة خيبر (4) ؛ و فيها في ليلة الثلاثاء لعشر مضين من جمادى الآخرة قتل شيرويه أباه‏ (5) ؛ و فيها وصلت هديّة المقوقس مارية و سيرين و يعفور و دلدل الى رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و كانت عمرة القضاء،

و فيها: تزوّج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ميمونة (6) .

و في سنة (8) أسلم عمرو بن العاص و خالد بن الوليد و عثمان بن طلحة

و : تزوّج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم المستعيذة فاطمة بنت الضحّاك الكلابيّة،

و فيها اتّخذ المنبر لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و كانت سريّة غالب بن عبد اللّه الليثي الى بني الملوح‏ (7) ؛ و فيها أيضا

____________

(1) ق: 6/46/524، ج: 20/181.

(2) ق: 6/46/525، ج: 20/185.

(3) ق: 6/46/549، ج: 20/299.

(4) ق: 6/52/579، ج: 21/31.

(5) ق: 6/53/583، ج: 21/45.

(6) ق: 6/53/583، ج: 21/48.

(7) ق: 6/53/583، ج: 21/48.

317

أسلم عكرمة بن أبي جهل‏ (1) ،

و: بعث النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم خالد بن الوليد الى «العزّى» ليهدمها لخمس بقين من شهر رمضان،

و: بعث عمرو بن العاص الى «سواع» صنم هذيل ليهدمه،

و: بعث سعد بن زيد الى «مناة» ليهدمها (2) ؛

و : تزوّج رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم مليكة الكنديّة و هي التي استعاذت منه ففارقها،

و فيها ولد إبراهيم ابن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في ذي الحجّة و ماتت زينب بنت النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (3) .

عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: كان الفتح في سنة ثمان و براءة في سنة تسع و حجّة الوداع في سنة عشر (4) .

و في سنة (9) نزلت سورة براءة (5) ،

و فيها: رجم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم الغامديّة

و تقدّم‏ قصّتها في «رجم» ،

و: لاعن صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بين عويمر و زوجته‏ (6) ،

و فيها توفي النجاشيّ و أمّ كلثوم بنت النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و عبد اللّه بن سلول‏ (7) .

و في سنة (10) : بعث رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أمراءه على الصدقات‏ (8) ،

و فيها كانت حجّة الوداع و مات بازان والي اليمن

و: بعث النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم معاذ بن جبل لأهل البلدين اليمن و حضرموت و جرير بن عبد اللّه البجلي الى ذي الكلاع،

و أسلم فروة الجذامي، و توفي إبراهيم بن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (9) .

و في سنة (11) : قدم على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم وفد النخع من اليمن،

و فيها: استغفر رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لأهل البقيع،

و كانت سريّة أسامة بن زيد (10) .

____________

(1) ق: 6/57/608، ج: 21/143.

(2) ق: 6/57/608، ج: 21/145.

(3) ق: 6/58/617، ج: 21/183.

(4) ق: 6/56/602، ج: 21/121.

(5) ق: 6/60/638، ج: 21/274.

(6) ق: 6/65/660، ج: 21/266.

(7) ق: 6/65/660، ج: 21/368.

(8) ق: 6/65/661، ج: 21/373.

(9) ق: 6/65/669، ج: 21/407.

(10) ق: 6/65/669، ج: 21/409.

318

باب السين بعده الواو

سوء:

باب سوء المحضر و من يكرمه الناس اتّقاء شرّه‏ (1) .

قد تقدّم في «زنى» انّ سوء المحضر للناس أحد علامات ولد الزنا.

ذمّ علماء السوء
باب ذمّ علماء السوء و لزوم التحرّز عنهم‏ (2) ؛ فيه الآيات في الأعراف في بلعم:

«فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ اَلْكَلْبِ» (3) و قد تقدّم، و في الجمعة: «مَثَلُ اَلَّذِينَ حُمِّلُوا اَلتَّوْرََاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهََا كَمَثَلِ اَلْحِمََارِ» (4) .

و في النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: انّ أهل النار ليتأذّون بريح العالم التارك لعلمه،

و تقدّم‏ في «درك» ذكر العلماء الذين مكانهم في دركات الجحيم (أعاذنا اللّه تعالى منها) ، و في

الاحتجاج و تفسير الإمام: هم أضرّ على ضعفاء شيعتنا من جيش يزيد على الحسين ابن علي عليهما السّلام و أصحابه‏ (5) .

باب الحسنات بعد السيّئات‏ (6) .

سوخ:

الأحاديث الواردة في : انّ الأرض لو خلت من حجّة ساعة لساخت، و في

____________

(1) ق: كتاب العشرة/71/194، ج: 75/279.

(2) ق: 1/20/97، ج: 2/105.

(3) سورة الأعراف/الآية 176.

(4) سورة الجمعة/الآية 5.

(5) ق: 1/19/92، ج: 2/88.

(6) ق: كتاب الأخلاق/32/178، ج: 71/241.

319

بعضها: طرفة عين لساخت بأهلها (1) .

سود:

الخصال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: لا يدخل الجنة مدمن خمر و لا سكّير و لا عاق و لا شديد السواد... الخ،

قال الصدوق: يعني الشديد الذي لا يبيضّ شي‏ء من شعر رأسه و لا من شعر لحيته مع كبر السنّ، و يسمّى الغربيب‏ (2) .

ذكر بعض السودان الممدوحين‏

الخصال: خبر الأسود الذي أشار إليه أمير المؤمنين عليه السّلام يوم الشورى من أنّه كان آبقا فطوّقوه بالحديد فلمّا مات و حمله سودان أربعة ليدفنوه في حديده رآه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و قد نزل عليه سبعون قبيلا من الملائكة ليصلّون عليه لأنّه كان يحبّ أمير المؤمنين عليه السّلام و ما رآه قطّ الاّ قال له: أنا و اللّه أحبّك و اللّه ما أحبّك الاّ مؤمن و لا أبغضك الاّ كافر، ففكّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم حديدته و صلّى عليه و دفنه‏ (3) .

خبر العبد الأسود : الذي كان يحبّ أمير المؤمنين عليه السّلام فقطع عليه السّلام يده لاعترافه بالسرقة فمدح عليّا عليه السّلام بمدائح كثيرة، ثمّ أخذ عليه السّلام يده و جعلها في مكانها فاستشفى و التأمت بدعائه فقال عليه السّلام: انّ لنا محبّين لو قطّعنا الواحد منهم اربا اربا ما ازدادوا لنا الاّ حبّا و لنا مبغضين لو ألعقناهم العسل ما ازدادوا الاّ بغضا (4) .

الخرايج: عن الصادق عن آبائه عليهم السّلام: انّ الحسن عليه السّلام خرج من مكّة ماشيا الى المدينة

____________

(1) ق: 7/1/6-9، ج: 23/21-37.

(2) ق: 3/1/4، ج: 5/10.

ق: 3/11/77، ج: 5/278.

(3) ق: 8/27/346، ج: -.

ق: 9/86/411، ج: 39/289.

(4) ق: 8/66/724، ج: 34/267.

ق: 9/109/557 و 559، ج: 41/202 و 210.

ق: 9/96/491، ج: 40/281.

320

فتورّمت قدماه فقيل له: لو ركبت ليسكن عنك هذا الورم، فقال: كلاّ و لكن إذا أتينا المنزل فانّه يستقبلنا أسود معه دهن يصلح لهذا الورم فاشتروا منه و لا تماكسوه...

الخ، و فيه انّه قال للحسن عليه السّلام: لا آخذ له ثمنا و لكن ادع اللّه تعالى أن يرزقني ولدا سويا ذكرا يحبّكم أهل البيت فانّي خلّفت امرأتي تمخض، فوهب اللّه له ما أراد (1) .

روي مثله في «نجم» للحسين عليه السّلام‏ (2) .

خبر الأسود العنسي الكاهن المشعبذ المتنبّي و قتله على يد فيروز الديلميّ قبل موت النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بيوم‏ (3) .

أقول: و قد تقدّم في «سلم» الإشارة الى قتله.

أبو الأسود الدؤلي‏ أبو الأسود الدؤلي اسمه ظالم بن عمرو أو ظالم بن ظالم،
هو أحد الفضلاء الفصحاء من الطبقة الأولى من شعراء الإسلام و شيعة أمير المؤمنين عليه السّلام و كان من سادات التابعين و أعيانهم، صحب عليّا عليه السّلام و شهد معه وقعة صفّين و هو بصريّ يعدّ من الفرسان و العقلاء، و له نوادر كثيرة فمنها انّه سمع رجلا يقول: من يعشّي الجائع؟فدعاه و عشّاه فلمّا ذهب السائل ليخرج قال له: هيهات، انّما أطعمتك على أن لا تؤذي المسلمين الليلة ثمّ وضع رجله في الادهم حتّى أصبح، و منها انّه كان له بالبصرة دار و له جار يتأذّى منه كلّ وقت فباع الدار فقيل له: بعت دارك؟فقال: بل بعت جاري، و منها انّه كان يخرج الى السوق و يجرّ رجليه لاصابة الفالج و كان موسرا ذا عبيد و إماء، فقيل له: قد أغناك اللّه تعالى عن السّعي في حاجتك فاجلس في بيتك، فقال: لو جلست في البيت لبالت عليّ الشاة، و له نادرة لطيفة مع معاوية ذكرها

____________

(1) ق: 10/15/90، ج: 43/324.

(2) ق: 10/25/143، ج: 44/185.

(3) ق: 6/66/670، ج: 21/411.

321

الدميري‏ في (حياة الحيوان) في (دئل) و هو دابّة شبيهة بابن عرس. و هو الذي ابتكر النحو بإشارة أمير المؤمنين عليه السّلام، و له أشعار في رثاء أمير المؤمنين عليه السّلام أوّلها:

ألا يا عين ويحك فاسعدينا # ألا فابكي أمير المؤمنينا (1)

في كثرة حبّه لعليّ عليه السّلام‏
أقول: روي انّ معاوية أرسل إليه هديّة منها حلواء يريد بذلك استمالته و صرفه عن حبّ عليّ بن أبي طالب عليه السّلام، فدخلت ابنة صغيرة له خماسى أو سداسى عليه فأخذت لقمة من تلك الحلواء و جعلتها في فمها، فقال لها أبو الأسود: يا بنتي ألقيه فانّه سمّ، هذه حلواء أرسلها الينا معاوية ليخدعنا عن أمير المؤمنين عليه السّلام و يردّنا عن محبّة أهل البيت، فقالت الصبيّة: قبّحه اللّه يخدعنا عن السيّد المطهر بالشهد المزعفر، تبّا لمرسله و آكله، فعالجت نفسها حتّى قاءت ما أكلتها ثمّ قالت:

أ بالشهد المزعفر يابن # هند نبيع عليك أحسابا (2) و دينا

معاذ (3) اللّه كيف يكون هذا # و مولانا أمير المؤمنينا

تصلّب أبي أمامة الباهلي في التشيّع‏
و يشبه هذا ما روي انّه دخل أبو أمامة الباهلي على معاوية فقرّبه و أدناه ثمّ دعى بالطعام فجعل يطعم أبا أمامة بيده ثمّ أوسع رأسه و لحيته طيبا بيده و أمر له ببدرة من دنانير فدفعها إليه ثمّ قال: يا أبا أمامة باللّه أنا خير أم عليّ بن أبي طالب؟فقال أبو أمامة: نعم و لا كذب و لو بغير اللّه سألتني لصدقت، عليّ و اللّه خير منك و أكرم و أقدم إسلاما و أقرب الى رسول اللّه قرابة و أشدّ في المشركين نكاية و أعظم عند الأمّة

____________

(1) ق: 9/127/659 و 676، ج: 42/242 و 299.

(2) اسلاما (خ ل) .

(3) فلا و اللّه ليس يكون هذا (خ ل) .

322

عناء، أ تدري من عليّ يا معاوية؟ابن عمّ رسول اللّه و زوج ابنته سيّدة نساء العالمين و أبو الحسن و الحسين سيّدي شباب أهل الجنة و ابن أخي حمزة سيد الشهداء و أخو جعفر ذي الجناحين فأين تقع أنت من هذا يا معاوية؟أ ظننت أني سأخيّرك على عليّ عليه السّلام بألطافك و طعامك و عطائك فأدخل إليك مؤمنا و أخرج منك كافرا بئسما سوّلت لك نفسك يا معاوية، ثمّ نهض و خرج من عنده فاتبعه بالمال فقال: لا و اللّه لا أقبل منك دينارا واحدا (1) .

رواية أبي الأسود الدؤلي عن أبي ذرّ

مكارم الأخلاق: بسنده عن أبي الأسود الدؤلي قال: قدمت الربذة فدخلت على أبي ذر جندب بن جنادة رحمه اللّه فحدّثني أبو ذرّ قال: دخلت ذات يوم في صدر نهاره على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في مسجده فلم أر في المسجد أحدا من الناس الاّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و عليّ عليه السّلام الى جانبه فاغتنمت خلوة المسجد فقلت: يا رسول اللّه بأبي أنت و أمّي أوصني بوصيّة ينفعني اللّه بها، فقال: نعم و أكرم بك يا أبا ذر، انّك منّا أهل البيت و انّي موصيك بوصيّة فاحفظها فانّها جامعة لطرق الخير و سبله فانّك إن حفظتها كان لك بها كفلان، يا أبا ذر اعبد اللّه كأنّك تراه فإن كنت لا تراه فانّه يراك... الخ‏ (2) .

أقول: هي وصيّة طويلة نافعة جدا شرحها المجلسي بالفارسيّة شرحا كبيرا سمّاه (عين الحياة) .

كلمات أبي الأسود في نعي أمير المؤمنين عليه السّلام‏
و روي‏ انّه لمّا أتى أبا الأسود نعي أمير المؤمنين عليه السّلام و بيعة الحسن عليه السّلام قام على المنبر فخطب الناس و نعى اليهم عليّا عليه السّلام فقال في خطبته:

____________

(1) ق: 9/124/643، ج: 42/180.

(2) ق: 17/4/23، ج: 77/74.

323

و انّ رجلا من أعداء اللّه المارقة عن دينه اغتال عليّا في مسجده و هو خارج لتهجّده في ليلة يرجى فيها مصادفة ليلة القدر فقتله، فيا للّه هو من قتيل و أكرم به و بمقتله و روحه من روح عرجت إلى اللّه تعالى بالبرّ و التقى و الإيمان و الإحسان، لقد أطفأ منه نور اللّه في أرضه لا يبين بعده أبدا و هدم ركن من أركان دين اللّه تعالى لا يشاد مثله فانّا للّه و انّا إليه راجعون و عند اللّه نحتسب مصيبتنا به‏[فسلام عليه‏]يوم ولد و يوم قتل و يوم يبعث حيّا، ثمّ بكى حتّى اختلفت أضلاعه، انتهى.

أبو الأسود الدؤلي و كلماته في الحكمة
و قال السيّد الأجلّ السيّد علي خان في (أنوار الربيع) في ذكر أمثال الحكمة:

منها قول أبي الأسود الدؤلي لابنه بعد أن قال له: يا بني إذا كنت في قوم فحدّثهم على قدر سنّك و فاوضهم على قدر محلّك و لا تتكلّمن بكلام من هو فوقك فيستثقلوك، و لا تنحطّ الى من دونك فيحتقروك، فإذا وسّع اللّه عليك فابسط و إذا أمسك عليك فامسك، و لا تجاود اللّه فانّ اللّه أجود منك و اعلم انّه لا شي‏ء كالاقتصاد و لا معيشة كالتوسّط و لا عزّ كالعلم، انّ الملوك حكّام الناس و العلماء حكّام الملوك، ثمّ أنشأ يقول:

العيش لا عيش الاّ ما اقتصدت فان # تسرف و تبذر لقيت الضرّ و العطبا

و العلم زين و تشريف لصاحبه # فاطلب هديت فنون العلم و الأدبا

الى أن قال:

العلم كنز و ذخر لا نفاد له # نعم القرين إذا ما صاحب صحبا

قد يجمع المرء مالا ثمّ يسلبه # عمّا قليل فيلقى الذلّ و الحربا

و حامل العلم مغبوط به أبدا # و لا يحاذر منه الفوت و السّلبا

يا جامع العلم نعم الذخر تجمعه # لا تعدلنّ به درّا و لا ذهبا

324

انتهى.

توفي أبو الأسود بالطاعون الجارف‏ (1) في البصرة سنة (69) ، و ينتهي إليه نسب الحسين بن علي المشهور بالطغرائي، و قد تقدّم ذكره في «حسن» .

المحاسن: عن عمر بن عليّ بن الحسين عليهما السّلام قال: لمّا قتل الحسين بن علي عليهما السّلام لبسن نساء بني هاشم السواد و المسوح،

و قد تقدّم في «أتم» .

و روي: انّ يزيد استدعى بحرم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فقال لهنّ: أيّما أحبّ اليكنّ المقام عندي أو الرجوع الى المدينة؟قالوا: نحبّ أولا أن ننوح على الحسين عليه السّلام، قال:

افعلوا ما بدا لكم، ثمّ أخليت لهن الحجر و البيوت في دمشق و لم تبق هاشمية و لا قرشية الاّ و لبست السواد على الحسين عليه السّلام و ندبوه على ما نقل سبعة أيام‏ (2) .

في لبس السواد
أقول: نقل شيخنا المتبحر المحدّث النوريّ (نوّر اللّه مرقده) هذا الخبر في

المستدرك عن الشيخ الطريحي و نقل بعده منه رؤيا سكينة بنت الحسين عليه السّلام بدمشق جدّتها فاطمة (صلوات اللّه عليها) : ناشرة شعرها و عليها ثياب سود و بيدها قميص مضمّخ بالدم،

ثمّ نقل

عن كامل ابن قولويه: انّ ملكا من ملائكة الفردوس الأعلى نزل على البحر و نشر أجنحته عليها ثمّ صاح صيحة و قال: يا أهل البحار البسوا أثواب الحزن فانّ فرخ الرسول مذبوح،

ثمّ قال رحمه اللّه: و في هذه الأخبار و القصص اشارة أو دلالة على عدم كراهة لبس السواد و رجحانه حزنا على أبي عبد اللّه عليه السّلام كما عليه سيرة كثير في أيّام حزنه و مأتمه، ثمّ نقل عن مناقب ابن شهر آشوب اختيار أبي مسلم السواد خلافا لبني أميّة و هيبة للناظر، و كانوا يقولون: هذا السواد حداد آل محمّد عليهم السّلام و شهداء كربلا و زيد و يحيى، انتهى.

____________

(1) الجارف: الموت العام و الطاعون. (القاموس) .

(2) ق: 10/39/243، ج: 45/196.

325

و حكى الشيخ فخر الدين في منتخبه رؤيا السيّد علي الحسيني يوم عاشوراء رسول اللّه و أمير المؤمنين و فاطمة (صلوات اللّه عليهم) عند الكوثر و هم لابسون السواد باكون محزونون قال: فقلت: ما لي أراهم لابسين السواد و باكين و محزونين فقيل لي: أ ليس هذا يوم عاشورا يوم مقتل الحسين عليه السّلام فهم محزونون لأجل ذلك، و قال ابن فهد في (التحصين) : قيل لراهب رأي عليه مدرعة شعر سوداء: ما الذي حملك على لبس السواد؟فقال: هو لباس المحزونين و أنا أكبرهم، فقيل له: و من أيّ شي‏ء أنت محزون؟قال: لأنّي أصبت في نفسي و ذلك انّي قتلتها في معركة الذنوب فأنا حزين عليها، ثمّ أسبل دمعه... القصة.

أقول: و تقدّم‏ في «تسع» انّ من أسماء يوم التاسع من ربيع الأوّل يوم نزع السواد.

خبر النصراني الذي قال في نفسه لعليّ الهادي عليه السّلام: سواد في سواد، فأجابه عليه السّلام:

قلبك أسود (1) .

قال أمير المؤمنين عليه السّلام للخوارج: و الزموا السواد الأعظم فانّ يد اللّه على الجماعة و إيّاكم و الفرقة فانّ الشاذّ من الناس للشيطان كما انّ الشاذة من الغنم للذئب‏ (2) .

سواد بن قارب‏
سواد بن قارب: يظهر من الأخبار انّه كان من المؤمنين في الفترة، و هو الذي بشّر بمولد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و بنبوّته،

روى الواقدي عنه قال: لمّا أتى على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في بطن أمّه سبعة أشهر كنت بين النوم و اليقظة فرأيت أبواب السماء مفتّحة و رأيت الملائكة ينزلون الى الأرض معهم ألوان الثياب يقولون: زيّنوا الأرض فقد قرب خروج من اسمه محمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و هو نافلة عبد المطّلب رسول اللّه الى الأرض و الى

____________

(1) ق: 12/31/137، ج: 50/161.

(2) ق: 8/56/607، ج: 33/372.

ق: كتاب الايمان/24/181، ج: 68/289.

غ

326

الأسود و الأحمر و الأصفر و الى الصغير و الكبير و الذكر و الأنثى صاحب السيف القاطع و السهم النافذ (1) .

سواد بن قارب و إيمانه بالنبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و هو في المهد

و هو الذي جاء بعد ولادة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بأربعة أيّام الى عبد المطلب ليريه وجه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لينظر إليه، و كان سواد رجلا صدوقا : فدخلا على رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و هو في مهده نائم فقال عبد المطلب: اسكت يا سواد حتّى ينتبه من نومه، فسكت، فدخلا قليلا قليلا فنظر سواد الى وجه النبيّ و عليه هيبة الأنبياء فلمّا كشف الغطاء عن وجهه برق من وجهه برق ألقى عبد المطلب و سواد أكمامهما على وجههما من شدّة الضوء (2) ، فعندها انكبّ سواد على النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و قال لعبد المطلب: أشهدك على نفسي انّي آمنت بهذا الغلام و بما يأتي به من عند ربّه، ثمّ قبّل وجنات النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و خرجا و رجع سواد الى موضعه‏ (3) .

المناقب: سعيد بن جبير قال: قال سواد بن قارب: نمت على جبل من جبال السّراة فأتاني آت و ضربني برجله و قال: قم يا سواد بن قارب أتاك رسول من لويّ بن غالب فلمّا استويت أدبر و هو يقول:

عجبت للجنّ و أرجاسها...

الأبيات.

الاختصاص: فيه : انّه تشرّف بخدمة أمير المؤمنين عليه السّلام و حكى له ما سمع من الجنّ من البشارة بالنبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و في آخره: ثم خرج الى صفّين فاستشهد مع أمير المؤمنين عليه السّلام‏ (4)

____________

(1) ق: 6/3/67، ج: 15/285.

(2) «يَكََادُ سَنََا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصََارِ» (سورة النور/الآية 43) . (منه) .

(3) ق: 6/3/69، ج: 15/293.

(4) ق: 6/28/321، ج: 18/98.

ق: 14/92/593، ج: 63/105.

327

سوادة بن قيس‏

سوادة بن قيس: هو الذي قال للنبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في أيّام مرضه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: يا رسول اللّه انّك لمّا أقبلت من طائف استقبلتك و أنت على ناقتك العضباء و بيدك القضيب الممشوق فرفعت القضيب و أنت تريد الراحلة فأصاب بطني، فأمره النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أن يقتصّ منه فقال: اكشف لي عن بطنك يا رسول اللّه، فكشف عن بطنه، فقال سواد: أتأذن لي أن أضع فمي على بطنك؟فأذن له فقال: أعوذ بموضع القصاص من رسول اللّه من النار يوم النار، فقال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: يا سوادة بن قيس أتعفو أم تقتصّ؟فقال:

بل أعفو يا رسول اللّه، فقال: اللّهم اعف عن سوادة بن قيس كما عفى عن نبيّك محمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (1) .

سويد بن غفلة
سويد بن غفلة: قال الفضل بن شاذان: قد أجمع أهل الآثار أنّه كان كثير الغلط (2) .

دخول سويد بن غفلة على أمير المؤمنين عليه السّلام وقت طعامه و ما شاهد من زهده عليه السّلام في طعامه، و قد تقدّم في «زهد» .

أقول: نقل عن المير الداماد انّه عدّه من أولياء أمير المؤمنين عليه السّلام و خلّص أصحابه و من أصحاب أبي محمّد الحسن عليه السّلام، و عن تقريب ابن حجر قال: سويد بن غفلة بالغين المعجمة و الفاء أبو أميّة الجعفي مخضرم من كبار التابعين، قدم المدينة يوم دفن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و كان مسلما في حياته ثمّ نزل الكوفة و مات سنة ثمانين و له مائة و ثلاثون سنة، انتهى.

____________

(1) ق: 6/83/796، ج: 22/508.

(2) ق: 4/25/179، ج: 10/377.

328

و عن الذهبي انّه ولد عام الفيل أو بعده بعامين و أسلم و قد شاخ فقدم المدينة و قد فرغوا من دفن المصطفى (صلوات اللّه عليه و آله) ، قال: و كان ثقة نبيلا عابدا زاهدا قانعا باليسير كبير الشأن رحمه اللّه، انتهى. و في‏ (مجمع البحرين) : سويد بن غفلة بالغين المعجمة من رواة الحديث شهد مع عليّ عليه السّلام في صفّين و تزوّج جارية بكرا و هو ابن مائة سنة و ستّة عشر سنة و افتضّها و كان يختلف إليها و قد أتت عليه سبع و عشرون و مائة سنة، سكن الكوفة و مات بها في زمن الحجّاج، انتهى.

قلت: و هو الذي أتى بحروف المعجم من بدنه ثلاثا في محضر عبد الملك بن مروان.

سودة زوجة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏

سودة بفتح السين و سكون الواو بنت زمعة: احدى أزواج النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، تزوّجها بمكّة بعد وفاة خديجة، روي انّها وهبت ليلتها لعائشة حين أراد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم طلاقها و قالت: لا رغبة لي في الرجال و انّما أريد أن أحشر في أزواجك‏ (1) .

سودة الهمدانية و تصلّبها في التشيّع‏
خبر سودة بنت عمارة الهمدانيّة في وفودها على معاوية و شكايتها إليه عن بسر ابن ارطاة (لعنه اللّه) .

كشف الغمّة: روي: انّ سودة بنت عمارة الهمدانية دخلت على معاوية بعد موت علي عليه السّلام فجعل يؤنّبها على تحريضها عليه أيّام صفّين، و آل أمره الى أن قال: ما حاجتك؟قالت: انّ اللّه مسائلك عن أمرنا و ما افترض عليك من حقّنا و لا يزال يقدم علينا من قبلك من يسمو بمكانك و يبطش بقوّة سلطانك فيحصدنا حصد

____________

(1) ق: 6/69/721، ج: 22/205.

329

السنبل و يدوسنا دوس الحرمل، يسومنا الخسف و يذيقنا الحتف، هذا بسر بن أرطاة قدم علينا فقتل رجالنا و أخذ أموالنا و لو لا الطاعة لكان فينا عزّ و منعة فان عزلته عنّا شكرناك و الاّ كفرناك، فقال معاوية: ايّاي تهدّدين بقومك يا سودة؟لقد هممت أن أحملك على قتب أشوس فاردّك إليه فينفذ فيك حكمه، فأطرقت سودة ساعة ثمّ قالت:

صلّى الاله على روح تضمّنها # قبر فأصبح فيه العدل مدفونا

قد حالف الحقّ لا يبغي به بدلا # فصار بالحقّ و الإيمان مقرونا

فقال معاوية: من هذا يا سودة؟قالت: هو و اللّه أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب، و اللّه لقد جئته في رجل كان قد ولاّه صدقاتنا فجار علينا فصادفته قائما يصلّي فلمّا رآني انفتل من صلاته ثمّ أقبل عليّ برحمة و رفق و رأفة و تعطّف و قال: أ لك حاجة؟ قلت: نعم، فأخبرته الخبر فبكى ثمّ قال: اللّهم أنت الشاهد عليّ و عليهم و انّي لم آمرهم بظلم خلقك، ثمّ أخرج قطعة جلد فكتب: بسم اللّه الرحمن الرحيم‏ «قَدْ جََاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا اَلْكَيْلَ وَ اَلْمِيزََانَ وَ لاََ تَبْخَسُوا اَلنََّاسَ أَشْيََاءَهُمْ وَ لاََ تُفْسِدُوا فِي اَلْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاََحِهََا ذََلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ» (1) فاذا قرأت كتابي هذا فاحتفظ بما في يدك من عملنا حتّى يقدم عليك من يقبضه منك و السلام، ثمّ دفع الرقعة إليّ فو اللّه ما ختمها بطين و لا خزنها (2) ، فجئت بالرقعة الى صاحبها فانصرف عنّا معزولا، فقال معاوية: اكتبوا لها كما تريد و اصرفوها الى بلدها غير شاكية (3) .

السيّد و سادات الأشياء

معاني الأخبار: سعيد بن جبير عن عائشة قالت: كنت عند رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم فأقبل

____________

(1) سورة الأعراف/الآية 85.

(2) حزمها (ظ) .

(3) ق: 9/106/535، ج: 41/119.

330

عليّ بن أبي طالب عليه السّلام فقال: هذا سيّد العرب، فقلت: يا رسول اللّه أ لست سيّد العرب؟قال: أنا سيّد ولد آدم و عليّ سيد العرب‏ (1) .

النبوي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: ما خلق اللّه شيئا الاّ جعل له سيّدا، فالنسر سيّد الطيور، الى أن قال: و أنا سيّد الأنبياء و عليّ سيّد الأوصياء (2) .

ذكر جملة من سادات الأشياء (3) .

المناقب: اجتمع أهل القبلة على انّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: الحسن و الحسين عليهما السّلام سيّدا شباب أهل الجنة (4) .

قول النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في الحسن عليه السّلام: انّ ابني هذا سيّد، و لعلّ اللّه يصلح به بين فئتين من المسلمين‏ (5) .

السيّد ابن باقي‏
السيّد ابن باقي هو عليّ بن الحسين بن الحسان بن باقي القرشيّ السيّد العالم العابد الزاهد الفقيه الصالح صاحب كتاب (اختيار المصباح) و غيره، ينقل عنه الكفعمي في مصباحه، كان معاصرا للمحقق الحلّي كما يظهر من بعض مصنّفاته الذي فرغ منه سنة (653) .

السيّد الحميري تقدم ذكره في «حمر» .

سور:

ذكر ثواب قراءة سور القرآن.
أقول: يأتي ما يتعلق بذلك في «قرأ» .

تعيين السور المكية و المدنية (6) .

____________

(1) ق: 9/61/282، ج: 38/94.

(2) ق: 9/90/437 و 439، ج: 40/47 و 54.

(3) ق: 14/94/659، ج: 64/30.

(4) ق: 10/12/81-84، ج: 43/291-303.

(5) ق: 10/12/83، ج: 43/298.

(6) ق: 9/6/49، ج: 35/256.

331

حكاية سوّار القاضي و السيّد الحميري‏
ذكر ما جرى بين السيّد الحميري و سوّار القاضي بمحضر المنصور؛ روى الشيخ المفيد في كتاب (الفصول) عن الحارث بن عبد اللّه الربعي انّه قال: كنت جالسا في مجلس المنصور و هو بالجسر الأكبر و سوّار القاضي عنده و السيّد الحميري ينشده:

انّ الاله الذي لا شي‏ء يشبهه # اتاكم الملك للدّنيا و للدين‏

الأبيات... و المنصور مسرور، فقال سوّار: ان هذا يا أمير المؤمنين و اللّه يعطيك بلسانه ما ليس في قلبه و اللّه انّ القوم الذين يدين بحبّهم لغيركم و انّه لينطوي على عداوتكم، فقال السيّد: و اللّه انّه لكاذب و انّي في مدحتك لصادق و انّه حمله الحسد اذ رآك على هذه الحال و انّ انقطاعي اليكم و مودتّي لكم أهل البيت لمعرق فينا من أبوي و انّ هذا و قومه لأعداؤكم في الجاهليّة و الإسلام و قد أنزل اللّه تعالى على نبيّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في أهل بيت هذا: «إِنَّ اَلَّذِينَ يُنََادُونَكَ مِنْ وَرََاءِ اَلْحُجُرََاتِ أَكْثَرُهُمْ لاََ يَعْقِلُونَ» (1) ، فقال المنصور: صدقت، فقال سوار: يا أمير المؤمنين انّه يقول بالرجعة و يتناول الشيخين بالسبّ و الوقيعة فيهما، فقال السيّد: أمّا قوله انّي أقول بالرجعة فانّي أقول بذلك على ما قال اللّه تعالى: «وَ يَوْمَ نَحْشُرُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً مِمَّنْ يُكَذِّبُ بِآيََاتِنََا فَهُمْ يُوزَعُونَ» (2) و قد قال في موضع آخر: «وَ حَشَرْنََاهُمْ فَلَمْ نُغََادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً» (3) فعلمنا انّ هاهنا حشرين أحدهما عامّ و الآخر خاصّ و قال سبحانه:

«رَبَّنََا أَمَتَّنَا اِثْنَتَيْنِ وَ أَحْيَيْتَنَا اِثْنَتَيْنِ» (4) الآية، و قال تعالى: «فَأَمََاتَهُ اَللََّهُ مِائَةَ عََامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ» (5) و قال تعالى: «أَ لَمْ تَرَ إِلَى اَلَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيََارِهِمْ وَ هُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ اَلْمَوْتِ»

____________

(1) سورة الحجرات/الآية 4.

(2) سورة النمل/الآية 83.

(3) سورة الكهف/الآية 47.

(4) سورة غافر/الآية 11.

(5) سورة البقرة/الآية 259.

332

«فَقََالَ لَهُمُ اَللََّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيََاهُمْ» (1) فهذا كتاب اللّه، الى أن قال: فالرجعة التي أذهب اليها ما نطق به القرآن و جاءت به السنّة و انّي لأعتقد انّ اللّه (عزّ و جلّ) يردّ هذا؛ يعني سوّارا؛ الى الدنيا كلبا أو قردا أو خنزيرا أو ذرّة فانّه و اللّه متجبّر متكبّر كافر، قال: فضحك المنصور (2) .

مسور بن مخرمة
مسور كمنبر بن مخرمة بفتح الميم و الراء و سكون الخاء المعجمة؛ الزهري:

كان رسول أمير المؤمنين عليه السّلام الى معاوية كما في كتب الرجال و يظهر من خبر (أمالي الطوسيّ) انّه كان عثمانيّا و كان مع مروان بن الحكم و ابن الزبير و غيرهما و كان لخلافة عليّ عليه السّلام كارها (3) .

المناقب: الليث بن سعد بإسناده: انّ رجلا نذر أن يدهن بقارورة رجلي أفضل قريش، فسأل عن ذلك فقيل انّ مخرمة أعلم الناس اليوم بأنساب قريش فاسأله عن ذلك، فأتاه و سأله و قد خرف و عنده ابنه المسور فمدّ الشيخ رجليه و قال: ادهنهما، فقال المسور ابنه للرجل: لا تفعل أيّها الرجل فانّ الشيخ قد خرف و انّما ذهب الى ما كان في الجاهليّة، و أرسله الى الحسن و الحسين عليهما السّلام و قال: ادهن بها أرجلهما فهما أفضل الناس و أكرمهم اليوم‏ (4) .

قال ابن نما: ناحت على الحسين عليه السّلام الجنّ و كان نفر من أصحاب النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم منهم المسور بن مخرمة يستمعون النّوح و يبكون‏ (5) .

____________

(1) سورة البقرة/الآية 243.

(2) ق: 13/35/233، ج: 53/130.

ق: 4/19/145، ج: 10/232.

(3) ق: 8/34/396، ج: 32/28.

(4) ق: 10/13/89، ج: 43/319.

(5) ق: 10/43/253، ج: 45/235.

333

أقول: عن (أسد الغابة) انّه ولد بمكّة بعد الهجرة بسنتين و كان فقيها من أهل العلم و الدين و لم يزل مع خاله عبد الرحمن في أمر الشورى و كان هواه فيها مع عليّ عليه السّلام و أقام بالمدينة الى أن قتل عثمان، ثمّ سار الى مكّة فلم يزل بها حتّى توفي معاوية و كره بيعة يزيد و أقام مع ابن الزبير بمكّة حتّى قدم الحصين بن نمير الى مكّة في جيش من الشام لقتال ابن الزبير بعد وقعة الحرّة فقتل المسور أصابه حجر منجنيق و هو يصلّي في الحجر فقتله مستهلّ ربيع الأوّل سنة (64) و صلّى عليه ابن الزبير و كان عمره اثنتين و ستّين سنة.

سارة

سارة زوجة إبراهيم عليه السّلام أمّ إسحاق عليه السّلام، روي: انّه عذّب أولادها بردّها الكلام على اللّه تعالى بقولها: «أَ أَلِدُ وَ أَنَا عَجُوزٌ» (1) . (2)

في انّه لم تسقط غلفة إسحاق لتعيير سارة هاجر بما تعير به الإماء (3) .

روي: انّه لمّا رأت سارة أثر السكّين خدوشا في حلق ابنها فزعت و اشتكت و كان بدو مرضها الذي به هلكت‏ (4) .

الصادقي عليه السّلام: كان إبراهيم عليه السّلام مكرما لسارة يعزّها و يعرف حقّها و ذلك انّها كانت من ولد الأنبياء و بنت خالته‏ (5) .

أقول: قبر سارة في قدس الخليل عند قبر زوجها إبراهيم و أولادها إسحاق و يعقوب و يوسف و قد تشرّفت بزيارتهم (سلام اللّه عليهم أجمعين) .

____________

(1) سورة هود/الآية 72.

(2) ق: 2/22/138، ج: 4/118.

(3) ق: 5/24/140، ج: 12/101.

(4) ق: 5/25/146، ج: 12/128.

(5) ق: 5/25/149، ج: 12/136.

334

سوس:

باب جوامع مكارم أخلاق أمير المؤمنين عليه السّلام و عدله و حسن سياسته‏ (1) .

كلام ابن أبي الحديد في سياسة أمير المؤمنين عليه السّلام و قوله؛ و من جملة سياسته حروبه في أيّام خلافته بالجمل و صفّين و النهروان و في أقلّ القليل منها مقنع، فانّ كلّ سائس في الدنيا لم يبلغ فتكه و بطشه و انتقامه مبلغ العشر ممّا فعل في هذه الحروب بيده و أعوانه‏ (2) .

سوع:

باب الأيّام و الساعات‏ (3) .

أسامي ساعات الليل و النهار
فيه أسامي ساعات الليل و النهار.

الخصال: عن أبي إسحاق قال: أملى علينا تغلب ساعات الليل: الغسق و الفحمة و العشوة و الهدأة و السّباع و الجنح و الهزيع و الغفر و الزّلفة و السّحرة و البهرة، و ساعات النهار: الراد و الشروق و المتوع و الترجّل و الدلوك و الجنوح و الهجيرة و الظهيرة و الأصيل و الطفل‏ (4) .

باب أدعية الساعات‏ (5) .

قال المجلسي: اعلم انّ الشيخ أبا جعفر الطوسيّ رحمه اللّه في متهجده قسم اليوم باثنتي عشرة ساعة و نسب كلاّ منها الى إمام من الأئمة الطاهرين عليهم السّلام و ذكر لها دعاء مناسبا، و اقتفى السيّد ابن باقي و الكفعمي أثره، و لم أر سند هذه الأدعية و اعتمدت في ذلك عليهم أحسن اللّه تعالى اليهم‏ (6) .

____________

(1) ق: 9/86/532، ج: 41/102.

(2) ق: 9/86/543، ج: 41/150.

(3) ق: 14/15/186، ج: 59/1.

(4) ق: 14/15/187، ج: 59/4.

(5) ق: كتاب الصلاة/67/513، ج: 86/339.

(6) ق: كتاب الصلاة/67/513، ج: 86/339.

335

الكلام في اصطلاح شرعي في الساعات، و انّ ساعة بين الطلوعين ليست من ساعات الليل و النهار (1) .

الصادقي عليه السّلام: لكلّ مؤمن خمس ساعات يوم القيامة يشفع فيها (2) ؛

و تقدّم‏ في «خزن» ما يتعلق بذلك.

الساعة

قال أبو عبد اللّه عليه السّلام: انّ الليل و النهار أثنى عشر ساعة و انّ عليّ بن أبي طالب عليه السّلام أشرف ساعة منها، و هو قوله تعالى: «بَلْ كَذَّبُوا بِالسََّاعَةِ وَ أَعْتَدْنََا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسََّاعَةِ سَعِيراً» (3) . (4)

أمر الرضا عليه السّلام : بأن يعمل له مقدار الساعات. (5)

أمر أبي الحسن الهادي عليه السّلام عليّ بن مهزيار : أن يعمل له مقدار الساعات‏ (6) .

باب فيه ذكر بعض أشراط الساعة (7) .

قصص الأنبياء: عن الصادق عليه السّلام قال: قال عيسى عليه السّلام لجبرئيل عليه السّلام: متى قيام الساعة؟فانتفض جبرئيل انتفاضة أغمي عليه منها، فلمّا أفاق قال: يا روح اللّه ما المسؤول أعلم بها من السائل و له من في السماوات و الأرض لا تأتيكم الاّ بغتة (8) .

____________

(1) ق: كتاب الصلاة/2/19، ج: 82/259.

(2) ق: كتاب الايمان/1/18، ج: 67/63.

(3) سورة الفرقان/الآية 11.

(4) ق: 7/67/161، ج: 24/330.

(5) ق: 12/6/26، ج: 49/89.

(6) ق: 12/31/130، ج: 50/131.

(7) ق: 13/31/150، ج: 52/181.

ق: 3/34/175، ج: 6/295.

(8) ق: 3/34/180، ج: 6/312.

ق: 3/37/206، ج: 7/61.

غ

336

روي: انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم إذا ذكر الساعة اشتدّ صوته و احمرّت وجنتاه‏ (1) .

في تأويل الساعة بمولانا الحجّة عليه السّلام‏ (2) .

سوق:

السوق‏
باب حكم ما يؤخذ من سوق المسلمين و يوجد في أرضهم‏ (3) .

يظهر من الأخبار انّ ما يباع في أسواق المسلمين من الذبائح و اللحوم و الجلود و الأطعمة حلال طاهر لا يجب الفحص عن حاله و ليس في ذلك خلاف بين الأصحاب‏ (4) .

النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: شرّ بقاع الأرض الأسواق، و هو ميدان إبليس يغدو برايته و يضع كرسيّه و يبثّ ذريّته، فبين مطفّف في قفيز أو طايش في ميزان أو سارق في ذراع أو كاذب في سلعة، فيقول: عليكم برجل مات أبوه و أبوكم حيّ، فلا يزال مع أوّل من يدخل و آخر من يرجع، و خير البقاع المساجد، و أحبّهم إليه أوّلهم دخولا و آخرهم خروجا (5) .

كتاب الغارات: عن أبي سعيد قال: كان عليّ عليه السّلام يأتي السوق فيقول: يا أهل السوق اتّقوا اللّه و إيّاكم و الحلف فانّه ينفق السلعة و يمحق البركة و انّ التاجر فاجر الاّ من أخذ الحقّ و أعطاه و السلام عليكم، ثمّ يمكث الأيّام ثمّ يأتي فيقول مثل مقالته، فكان إذا جاء قالوا: قد جاء المرد شكنبه أي قد جاء البطين فيقول عليه السّلام: أسفله طعام و أعلاه علم،

و منه: عنه عليه السّلام : كان يخرج الى السوق و معه الدرّة فيقول: اللّهم انّي أعوذ بك من الفسوق و من شرّ هذه السوق.

____________

(1) ق: 17/6/36، 77/131.

(2) ق: 13/34/200، ج: 53/1 و 2.

(3) ق: كتاب الطهارة/14/19، ج: 80/82.

(4) ق: كتاب الطهارة/14/20، ج: 80/83.

(5) ق: كتاب الصلاة/30/140، ج: 84/11.

337

عدّة الداعي: عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من ذكر اللّه في السوق مخلصا عند غفلة الناس و شغلهم بما فيه كتب اللّه له ألف حسنة و يغفر اللّه له يوم القيامة مغفرة لم تخطر على قلب بشر (1) .

السوق و آداب دخوله‏
باب الدعاء عند دخول السوق‏ (2) .

ينبغي فيه الإكثار من ذكر اللّه،

قال الصادق عليه السّلام: من قال في السوق: أشهد أن لا اله الاّ اللّه وحده لا شريك له و أشهد أنّ محمّدا عبده و رسوله، كتب اللّه له ألف ألف حسنة.

فقه الرضا: و إذا أردت أن تحرز متاعك فاقرأ آية الكرسيّ و اكتبها و ضعها في وسطه و اكتب أيضا: «وَ جَعَلْنََا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا» (3) الآية، لا ضيعة على ما حفظه اللّه «فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ: حَسْبِيَ اَللََّهُ لاََ إِلََهَ إِلاََّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَ هُوَ رَبُّ اَلْعَرْشِ اَلْعَظِيمِ، » فانّك قد أحرزت إن شاء اللّه فلا تصل إليه سوء إن شاء اللّه‏ (4) .

النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من قال حين يدخل السوق: (سبحان اللّه و الحمد للّه و لا اله الاّ اللّه وحده لا شريك له، له الملك و له الحمد يحيي و يميت و هو حيّ لا يموت بيده الخير و هو على كلّ شي‏ء قدير) ، أعطي من الأجر بعدد ما خلق اللّه الى يوم القيامة (5) .

عن الحسن بن راشد عن الصادق عليه السّلام قال: لا تكوننّ دوّارا في الأسواق و لا تكن شرّاء دقائق الأشياء بنفسك فانّه يكره للمرء ذي الحسب و الدين أن يلي دقائق

____________

(1) ق: 23/19/27، ج: 103/102.

(2) ق: 16/35/37، ج: 76/172.

(3) سورة يس/الآية 9.

____________

(4) ق: 16/35/38، ج: 76/174.

(5) ق: 4/24/177، ج: 10/369.

338

الأشياء بنفسه الاّ في ثلاثة أشياء: شراء العقار و الرقيق و الإبل‏ (1) .

مجالس المفيد: روي عن الحسن البصري في حديث : انّ أمير المؤمنين عليه السّلام دخل سوق البصرة فنظر الى الناس يبيعون و يشترون فبكى بكاء شديدا ثمّ قال: يا عبيد الدنيا و عمّال أهلها إذا كنتم بالنهار تحلفون و بالليل في فراشكم تنامون و في خلال ذلك عن الآخرة تغفلون فمتى تجهّزون الزّاد و تفكّرون في المعاد... الخ‏ (2) .

تطواف أمير المؤمنين عليه السّلام في أسواق الكوفة و موعظته التجار و قد تقدّم في «تجر» .

جامع الأخبار: روي: انّ في الجنة سوقا ما فيها شراء و لا بيع الاّ الصور من الرجال و النساء (3) .

باب تأويل‏ قوله تعالى: «يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سََاقٍ» (4) . (5)

تفسير قوله تعالى: «وَ اِلْتَفَّتِ اَلسََّاقُ بِالسََّاقِ» (6) . (7)

في الأسوقة و منافعها
باب الأسوقة و أنواعها (8) .

المحاسن: عن أبي الحسن عليه السّلام قال: انّما نزل السويق‏ (9) بالوحي من السماء.

و قال الصادق عليه السّلام: السويق طعام المرسلين، أو قال: النبيّين.

____________

(1) ق: 17/23/189، ج: 78/265.

(2) ق: 17/15/111، ج: 77/422.

(3) ق: 3/57/333، ج: 8/148.

(4) سورة القلم/الآية 42.

(5) ق: 12/15/105، ج: 4/1.

(6) سورة القيامة/الآية 29.

(7) ق: 3/29/133، ج: 6/150.

(8) ق: 14/183/871، ج: 66/276.

(9) السويق: دقيق مقلي يعمل من الحنطة أو الشعير. (مجمع البحرين) .

339

و قال الرضا عليه السّلام: السويق لما شرب له.

بيان: أي ينفع لأي داء شرب لدفعه و أيّ منفعة قصد به.

و في روايات كثيرة انّه ينبت اللحم و يشدّ العظم و إذا شرب على الريق غير ملتوت أطفأ الحرارة و سكّن المرّة،

قال الصادق عليه السّلام: ثلاث راحات: سويق جاف على الريق ينشف المرّة و البلغم حتّى يقال لا يكاد أن يدع شيئا،

و قال أيضا: السويق الجاف يذهب بالبياض.

و عن أبي الحسن عليه السّلام: السويق إذا غسلته سبع مرّات و قلّبته من إناء الى إناء آخر فهو يذهب بالحمّى و ينزل القوّة في الساقين و القدمين.

بيان: أي قبل الدقّ لتصفيته عمّا يشوبه.

و في كثير من الروايات: إملأ جوف المحموم من السويق يغسل ثلاث مرّات،

و ورد: نعم القوت السويق، إن كنت جائعا أمسك‏ (1) و إن كنت شبعانا أهضم طعامك‏ (2) .

و روي: نفع سويق الجاورس بماء الكمّون لانطلاق البطن، و شرب سويق التفّاح للسع الحيّة و العقرب و لقطع الرعاف، و سويق الشعير للمبرسم، و سويق العدس لقطع الحيض.

الكافي: عن الصادق عليه السّلام قال: سويق العدس يقطع العطش و يقوّي المعدة و فيه شفاء من سبعين داء و يطفي الصفراء و يبرّد الجوف، و كان إذا سافر لا يفارقه،

و كان يقول : إذا هاج الدم بأحد من حشمه قال له: اشرب من سويق العدس فانّه يسكّن هيجان الدم و يطفي الحرارة.

و عنه عليه السّلام قال: أفضل سحوركم السويق و التمر (3) .

____________

(1) أشبعك (خ ل) .

(2) ق: 14/183/871، ج: 66/280.

(3) ق: 14/183/864، ج: 66/288.

340

سوك:

السواك و فوائده‏
باب السواك و الحثّ عليه و فوائده و أنواعه و أحكامه‏ (1) .

علل الشرايع: عن أبي جعفر عليه السّلام قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: لو لا أن أشقّ على أمّتي لأمرتهم بالسواك مع كلّ صلاة.

قرب الإسناد: عليّ عن أخيه قال: سألته عن الرجل يستاك بيده إذا قام في الصلاة صلاة الليل و هو يقدر على السواك، قال: إذا خاف الصبح فلا بأس‏ (2) .

الخصال: في النبوي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: يا علي ثلاث يزدن في الحفظ و يذهبن السقم: اللبان و السواك و قراءة القرآن.

الخصال: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام: قال: في السواك اثنتي عشرة خصلة: هو من السنّة، و هو مطهرة للفم، و مجلاة للبصر، و يرضي الرحمن، و يبيّض الأسنان، و يذهب بالحفر، و يشدّ اللثّة، و يشهّي الطعام، و يذهب بالبلغم، و يزيد في الحفظ، و يضاعف الحسنات، و تفرح به الملائكة؛

و يقرب منه ما ورد عن النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و زاد: و ركعتين بسواك أحبّ إلى اللّه (عزّ و جلّ) من سبعين ركعة بغير سواك.

ثواب الأعمال: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: قال أبو جعفر عليه السّلام: لو يعلم الناس ما في السواك لأباتوه معهم في لحافهم‏ (3) . (4)

المحاسن: عن أمير المؤمنين عليه السّلام قال: إذا توضّأ الرجل و سوك ثمّ قام فصلّى وضع الملك فاه على فيه فلم يلفظ شيئا الاّ التقمه.

مصباح الشريعة: قال الصادق عليه السّلام قال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: السواك مطهرة للفم و مرضاة

____________

(1) ق: 16/18/22، ج: 76/126.

(2) ق: 16/18/22، ج: 76/127.

(3) لحاف (خ ل) .

(4) ق: 16/18/23، ج: 76/130.

341

للربّ، و جعلها من السنّة المؤكدة و فيها منافع للظاهر و الباطن ما لا يحصى لمن عقل، فكما تزيل ما يكون من أسنانك من مطعمك و مأكلك بالسواك كذلك فأنزل نجاسة ذنوبك بالتضرّع و الخشوع و التهجّد و الاستغفار بالأسحار، و طهّر ظاهرك و باطنك من كدورات المخالفات و ركوب المناهي كلّها خالصا للّه فانّ النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أراد باستعماله مثلا لأهل اليقظة، ثمّ ذكر ما حاصله انّ الأسنان و هي جوهرة صافية يتلوّث بصحبة مضغ الطعام فيغير بها رائحة الفم و يتولّد منها الفساد في الدماغ، فإذا استاك زال عنها الفساد و عادت الى أصلها، كذلك القلب الصافي إذا شيب بالكدر صقل بمصقلة التوبة و نظّف بماء الإنابة ليعود الى جوهرته الأصلية (1) .

دعوات الراونديّ: قال النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: استاكوا عرضا و لا تستاكوا طولا؛

و قال: التشويص بالابهام و المسبحة عند الوضوء سواك،

و الدعاء عند السواك: اللّهم ارزقني حلاوة نعمتك... الدعاء؛

و روي عنه قال: السواك شطر الوضوء و الوضوء شطر الإيمان‏ (2) .

ذمّ تارك السواك بأنّه ليس من إنسان، و قد تقدّم خبره في آخر «خلق» .

الروايات في فضل السواك سيّما قبل الوضوء (3) .

الروايات في فضله قبل الصلاة و انّ ركعتين بسواك أفضل من سبعين ركعة بغير سواك. قال المجلسي: و هل يكتفى بما يقع قبل الوضوء؟الأظهر ذلك و إن كان الأفضل إعادته متّصلا بالصلاة (4) .

مكارم الأخلاق: في صفة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم في سواكه : انّه كان يستاك كلّ ليلة ثلاث مرات، مرّة قبل نومه و مرّة إذا قام من نومه الى ورده و مرّة قبل خروجه الى صلاة

____________

(1) ق: 16/18/24، ج: 76/134.

(2) ق: 16/18/26، ج: 76/139.

(3) ق: كتاب الطهارة/35/81، ج: 80/339.

(4) ق: كتاب الصلاة/42/317، ج: 84/329.

342

الصبح، و كان يستاك بالأراك أمره بذلك جبرئيل‏ (1) .

النبويّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: ما زال جبرئيل يوصيني بالسواك حتّى خفت أن احفى أو ادرد (2) .

طب الأئمة: الرضوي عليه السّلام: انّ أجود ما استكت به ليف الأراك فانّه يجلو الأسنان و يطيّب النكهة و يشدّ اللثّة و يسننها (3) و هو نافع من الحفر (4) اذا كان باعتدال، و الإكثار منه يرقّ الأسنان و يزعزعها و يضعف أصولها (5) .

أقول: الأراك كسحاب شجر معروف له حمل كعناقيد العنب يستاك بعوده، و وادي الأراك قرب مكّة، و لقد أبدع من قال:

باللّه إن جزت بوادي الأراك # و قبّلت عيدانه الخضر فاك

ابعث الى عبدك من بعضها # فانّه و اللّه ما لي سواك‏

سوم:

سام بن نوح عليه السّلام‏

كمال الدين: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: عاش نوح عليه السّلام بعد النزول من السفينة خمسين سنة ثمّ أتاه جبرئيل فقال: يا نوح انّه قد انقضت نبوّتك و استكملت أيامك فانظر الاسم الأكبر و ميراث العلم و آثار علم النبوّة التي معك فادفعها الى ابنك سام، فاني لا أترك الأرض الاّ و فيها عالم يعرف به طاعتي... ، و فيه انّه دفع نوح الاسم الأكبر و ميراث العلم و آثار علم النبوّة الى ابنه سام فأمّا حام و يافث فلم يكن عندهما علم ينتفعان به‏ (6) .

____________

(1) ق: 6/9/156، ج: 16/254.

(2) ق: 6/9/157، ج: 16/260.

(3) يسمنها (خ ل) .

(4) الحفر و الحفر: سلاق في أصول الأسنان و قيل هي صفرة تعلو الأسنان. (لسان العرب) .

(5) ق: 14/90/557، ج: 62/317.

(6) ق: 5/14/79، ج: 11/288.

343

أقول: و تقدّم‏ في «برص» ذكر سام أبرص.

سوى:

تفسير «استوى»

الصادقي عليه السّلام في تفسير قوله تعالى: «اَلرَّحْمََنُ عَلَى اَلْعَرْشِ اِسْتَوى‏ََ» (1) قال:

استوى من كلّ شي‏ء فليس شي‏ء أقرب إليه من شي‏ء، لم يبعد منه بعيد و لم يقرب منه قريب، استوى من كلّ شي‏ء،

كذا في جملة من الروايات.

و عن أبي الحسن عليه السّلام قال: استولى على ما دقّ و جلّ،

و بيان من المجلسي‏ (2) .

____________

ق-ق: 7/1/8، ج: 23/33.

ق: 14/50/502، ج: 62/60.

(1) سورة طه/الآية 5.

(2) ق: 2/14/104، ج: 3/337.

344

باب السين بعده الهاء

سهر:

ما ينبغي السهر فيه‏
أبواب آداب السهر و النوم و أحوالهما.

باب ما ينبغي السهر فيه و ما لا ينبغي‏ (1) .

قرب الإسناد: عنهم عليهم السّلام: لا بأس بالسهر في الفقه.

الخصال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم لا سهر الاّ في ثلاث: متهجّد بالقرآن أو في طلب العلم أو عروس تهدى الى زوجها (2) .

السهر في تحصيل العلم‏
أقول: و من طلب العلى سهر الليالي، قال المحقق الطوسيّ في (آداب المتعلّمين) : و لا بدّ لطالب العلم من المواظبة على الدرس و التكرار في أوّل الليل و آخره و ما بين العشائين، و وقت السحر وقت مبارك؛ قيل: من أسهر نفسه بالليل فقد فرح قلبه بالنهار، و قال أيضا: و كان محمّد بن الحسن الطوسيّ إذا أسهر الليالي و حلّ له المشكلات يقول: أين أبناء الملوك من هذه اللذة.

طب الأئمة: عن الصادق عليه السّلام قال: سهر ليلة في العلّة التي تصيب المؤمن عبادة

____________

(1) ق: 16/37/39، ج: 76/178.

(2) ق: 16/37/39، ج: 76/178.

ق: 1/12/168، ج: 1/222.

345

سنة (1) .

سهل:

خبر سهل الساعدي‏
في وروده الشام يوم جي‏ء برأس الحسين عليه السّلام و أهل بيته‏ (2) .

سهل بن حنيف‏
سهل بن حنيف بالحاء المهملة المضمومة الأنصاري البدري هو الذي كبّر أمير المؤمنين عليه السّلام عليه خمسا و عشرين مرّة بأن صلّى عليه خمس مرّات الى أن انتهى الى قبره‏ (3) .

كتاب محمّد بن المثنّى عن ذريح المحاربي قال: ذكر أبو عبد اللّه عليه السّلام سهل بن حنيف فقال: كان من النقباء، فقلت له: من نقباء نبيّ اللّه الاثنى عشر؟فقال: نعم، ثم قال: ما سبقه أحد من قريش و لا من الناس بمنقبة و أثنى عليه و قال: لمّا مات جزع عليه أمير المؤمنين عليه السّلام جزعا شديدا و صلّى عليه خمس صلوات‏ (4) .

نهج البلاغة: قال عليه السّلام و قد توفّي سهل بن حنيف الأنصاري بالكوفة مرجعه معه من صفّين و كان من أحبّ الناس إليه: لو أحبّني جبل لتهافت‏ (5) .

و من كتاب كتبه عليه السّلام الى سهل بن حنيف: يابن حنيف لقد بلغني انّ رجلا من فتية أهل البصرة دعاك الى مأدبة فأسرعت إليها (6) .

أقول: المشهور في الروايات و في نهج البلاغة انّ الذي كتب إليه أمير المؤمنين عليه السّلام هذا الكتاب هو عثمان بن حنيف عامله على البصرة، و تأتي الإشارة اليه في «عثم» .

____________

(1) ق: كتاب الطهارة/46/136، ج: 81/186.

(2) ق: 10/39/223، ج: 45/128.

(3) ق: 9/124/638، ج: 42/159.

(4) ق: كتاب الطهارة/55/180، ج: 81/376.

(5) ق: 8/67/727، ج: 34/284.

(6) ق: كتاب الأخلاق/21/103، ج: 70/320.

346

المناقب و تاريخ الطبريّ: انّ أمير المؤمنين عليه السّلام نزل بقبا على أمّ كلثوم بنت هدم وقت الهجرة ليلتين أو ثلاثا فرآها تخرج كلّ ليلة نصف الليل الى طارق و تأخذ منها شيئا فسألها عن ذلك فقالت: هذا سهل بن حنيف قد عرف انّي امرأة لا أحد لي فاذا أمسى عدا على أوثان قومه فكسّرها ثمّ جاءني بها و قال: احتطبي بهذا، فكان أمير المؤمنين عليه السّلام يحترمه بعد ذلك‏ (1) .

أبو سهل النوبختي‏
قصة أبي سهل النوبختي مع الحلاّج و فضيحة الحلاّج على يديه‏ (2) .

روي‏ انّ أبا سهل سئل فقيل له: كيف صار هذا الأمر الى الشيخ أبي القاسم الحسين بن روح دونك؟فقال: هم أعلم و ما اختاروه و لكن أنا رجل ألقى الخصوم و أناظرهم و لو علمت بمكانه كما علم أبو القاسم و ضغطتني الحجّة لعلّي كنت أدلّ على مكانه، و أبو القاسم فلو كانت الحجّة تحت ذيله و قرّض بالمقاريض ما كشف الذيل عنه‏ (3) .

في انّه كان حاضرا عند وفاة أبي محمّد العسكريّ عليه السّلام و رأى ابنه صاحب الأمر (صلوات اللّه عليه) (4) .

أقول: أبو سهل النوبختي هو إسماعيل بن عليّ بن إسحاق بن أبي سهل بن نوبخت، كان شيخ المتكلّمين من أصحابنا ببغداد و وجههم متقدّم النوبختيّين في زمانه، له جلالة في الدين و الدنيا يجري مجرى الوزراء، صنّف كتبا كثيرة جملة منها في الرد على أرباب المقالات الفاسدة و منها كتاب الأنوار في تواريخ الأئمة

____________

(1) ق: 6/36/421، ج: 19/79.

(2) ق: 13/23/101، ج: 51/369.

(3) ق: 13/22/98، ج: 51/359.

(4) ق: 13/24/108، ج: 52/16.

347

الأطهار عليهم السّلام، و ليعلم انّ أبا محمّد الحسن بن موسى النوبختي العالم المتكلم الجليل كان ابن أخت أبي سهل المذكور و كان رحمه اللّه فيلسوفا مبرّزا على نظرائه في زمانه، له مصنّفات في الكلام و الحكمة و الديانات و الردّ على أصحاب التناسخ.

أشعار السهيلي في المناجاة
السهيلي هو أبو القاسم عبد الرحمن بن عبد اللّه بن أحمد الأندلسي المالقي النحوي اللغوي المحدّث المفسر المتوفى بمراكش سنة (681) ، له كتب و قصيدة في المناجاة خمّسها ابن حجة، و القصيدة ذكرها شيخنا الأجل ابن فهد الحلّي في أوّل (عدّة الداعي) و هي هذه:

يا من يرى ما في الضمير و يسمع # أنت المعدّ لكل ما يتوقّع

يا من يرجّى في الشدائد كلّها # يا من إليه المشتكى و المفزع

يا من خزائن ملكه في قول (كن) # امنن فانّ الخير عندك أجمع

ما لي سوى فقري إليك وسيلة # بالافتقار إليك فقري أرفع

ما لي سوى قرعي لبابك حيلة # فلئن رددت فأيّ باب أقرع

و من الذي أدعو و أهتف باسمه # إن كان فضلك عن فقيرك يمنع

حاشا لمجدك أن تقنّط عاصيا # الفضل أجزل و المواهب أوسع‏

فضل مسجد السهلة و انّه كان بيت إبراهيم و إدريس عليهما السّلام‏
و فيه صخرة خضراء فيها صورة وجوه النبيّين عليهم السّلام و فيه مناخ الراكب يعني الخضر عليه السّلام و غير ذلك و قد تقدّم في «سجد» .

قال السيّد ابن طاووس رحمه اللّه: إذا أردت أن تمضي الى السهلة فاجعل ذلك بين المغرب و العشاء الآخرة من ليلة الأربعاء و هو أفضل من غيره من الأوقات‏ (1) .

____________

(1) ق: 22/17/104، ج: 100/445.

غ

348

سهم:

المساهمة على الإبل و على عبد اللّه‏ (1) .

الكافي: عن أبي عبد اللّه عليه السّلام قال: انّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم ساهم قريشا في بناء البيت فصار لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم من باب الكعبة الى النصف ما بين الركن اليماني الى الحجر الأسود (2) .

خروج سهم يونس عليه السّلام‏ (3) . أقول: يأتي ما يتعلق بذلك في «قرع» .

سها:

في السهو
كلام الصدوق رحمه اللّه في سهو النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (4) .

كلام العلماء في استحالة السهو عليه (صلوات اللّه عليه) (5) .

رسالة الشيخ المفيد في ذلك‏ (6) .

الرضوي عليه السّلام: ان الذي لا يسهو هو اللّه الذي لا اله الاّ هو (7) .

باب نفي السهو عنهم عليهم السّلام‏ (8) .

باب أحكام الشكّ و السهو (9) .

أقول: قال في‏ (مجمع البحرين) : قيل السهو في الشي‏ء تركه عن غير علم، و السهو عنه تركه مع العلم، و منه قوله تعالى: «اَلَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاََتِهِمْ سََاهُونَ» (10) ،

قال الشيخ أبو علي رحمه اللّه في قوله تعالى: «اَلَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاََتِهِمْ»

____________

(1) ق: 6/1/29، ج: 15/129.

(2) ق: 6/4/80، ج: 15/339.

(3) ق: 5/75/423 و 427، ج: 14/382 و 399.

(4) ق: 6/16/218، ج: 17/103.

(5) ق: 6/16/220، ج: 17/109.

(6) ق: 6/16/223، ج: 17/122.

(7) ق: 10/32/162، ج: 44/271.

(8) ق: 7/82/265، ج: 25/350.

(9) ق: كتاب الصلاة/86/639، ج: 88/136.

(10) سورة الماعون/الآية 5.

349

«سََاهُونَ» : هم الذين يؤخّرون الصلاة عن أوقاتها، ثمّ ذكر (مجمع البحرين) الأقوال في الآية الى أن ذكر عن الصادق عليه السّلام قال: هو ترك لها و التواني،

و عن أبي الحسن عليه السّلام قال: هو التضييع لها،

و قال‏ (مجمع البحرين) : و في الحديث: (لا سهو في سهو) .

أي لا تعيد بالسهو إذا وقع في موجب السهو بفتح الجيم، يعني في صلاة الاحتياط و سجدتي السهو و الأجزاء المنسيّة المقضيّة فيبنى على الصحيح كما في النافلة، انتهى؛ و السّهى‏ كهدى: نجم صغير عند بنات نعش يأتي ذكره في «عقرب» .

350

باب السين بعده الياء

سيب:

السائب بن يزيد

السائب بن يزيد : هو الذي مسح رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم رأسه في حال صباه و قال صلّى اللّه عليه و آله و سلّم له: بارك اللّه فيك، فبقي موضع يده صلّى اللّه عليه و آله و سلّم أسود و بقيّة رأسه و لحيته بيضاء (1) .

أقول: السائب بن يزيد عدّه الشيخ رحمه اللّه من أصحاب النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم، و عن (أسد الغابة) انّه يكنّى أبا يزيد، قيل انّه هذلي و هو حليف أميّة بن عبد شمس، ولد في السنة الثانية من الهجرة و كان عاملا لعمر بن الخطّاب على سوق المدينة و توفي سنة (80) و قيل غير ذلك، انتهى.

المسيّب بن نجبة بالنون و الجيم و الموحّدة المفتوحات،
أحد التوّابين قتل مع سليمان بن صرد بعين الوردة سنة (65) ، و قد ذكرنا مقتله في (نفس المهموم) ، و تقدّم‏ في سعيد بن قيس ما يتعلق به.

سيبويه‏
تعبير المجلسي عن سيبويه في آية الوضوء بالمعاند للحقّ و أهله‏ (2) .

أقول: سيبويه هو عمرو بن عثمان الفارسيّ البيضاوي العراقي البصري النحوي المشتهر كلامه و كتابه في الآفاق الذي قال في حقّه العلاّمة الطباطبائي: انّ

____________

(1) ق: 6/24/300، ج: 18/12.

(2) ق: كتاب الطهارة/31/58، ج: 80/246.

351

المتقدّمين و المتأخرين و جميع الناس في النحو عيال عليه؛ أخذ عن الخليل و يونس و الأخفش و عيسى بن عمر و لكن جميع حكاياته عن الخليل، و قد كثر كلمات علماء النحو في مدح كتابه و لهم عليه شروح و تعليقات و ردود نشأت من اعتنائهم و اشتغالهم به، توفّي حدود سنة ثمانين و مائة و قبره في مزار باهليّة شيراز، قيل كان أبيض مشربا بحمرة كأنّ خدوده لون التفاح و لهذا يقال له سيبويه أو لأنّه كان يعتاد شمّ التفاح أو غير ذلك.

سير:

السير و السيرة

نوادر الراونديّ: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: سر سنتين برّ والديك، سر سنة صل رحمك، سر ميلا عد مريضا، سر ميلين شيّع جنازة، سر ثلاثة أميال أغث ملهوفا، و عليك بالاستغفار فانّه المنجاة (1) .

باب انّ اللّه تعالى أقدر أمير المؤمنين عليه السّلام على سير الآفاق و سخر له السحاب‏ (2) .

باب تأويل قوله تعالى: «سِيرُوا فِيهََا لَيََالِيَ وَ أَيََّاماً آمِنِينَ» (3) . (4)

باب سيرة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و سننه‏ (5) .

باب سيرة أمير المؤمنين عليه السّلام في حروبه‏ (6) .

علل الشرايع: قال الصادق عليه السّلام: لسيرة عليّ بن أبي طالب عليه السّلام في أهل البصرة كانت خيرا لشيعته ممّا طلعت عليه الشمس، انّه علم انّ للقوم دولة فلو سباهم

____________

(1) ق: كتاب الأخلاق/1/21، ج: 69/403.

(2) ق: 9/79/376، ج: 39/136.

ق: 7/116/365، ج: 27/32.

(3) سورة سبأ/الآية 18.

(4) ق: 7/59/138، ج: 24/232.

(5) ق: 6/9/143، ج: 16/194.

(6) ق: 8/61/622، ج: 33/441.

352

سبيت شيعته‏ (1) .

باب سيرة فاطمة (صلوات اللّه عليها) و مكارم أخلاقها و سير بعض خدّامها (2) .

سيرة القائم عليه السّلام‏
باب سيرة القائم عليه السّلام و أخلاقه‏ (3) .

كمال الدين: عن الحسين بن خالد قال: قال عليّ بن موسى الرضا عليه السّلام: لا دين لمن لا ورع له و لا إيمان لمن لا تقيّة له، انّ أكرمكم عند اللّه (عزّ و جلّ) أعملكم بالتقيّة قبل خروج قائمنا عليه السّلام، فمن تركها قبل خروج قائمنا فليس منّا، فقيل له: يابن رسول اللّه و من القائم منكم أهل البيت؟قال: الرابع من ولدي ابن سيّدة الإماء يطهّر اللّه به الأرض من كلّ جور و يقدّسها من كلّ ظلم، و هو الذي يشكّ الناس في ولادته، و هو صاحب الغيبة قبل خروجه فإذا خرج أشرقت الأرض بنور ربّها و وضع ميزان العدل بين الناس فلا يظلم أحد أحدا و هو الذي تطوى له الأرض و لا يكون له ظلّ و هو الذي ينادي مناد من السماء باسمه و نسبه يسمعه جميع أهل الأرض بالدعاء إليه، يقول: ألا انّ حجّة اللّه قد ظهر عند بيت اللّه فاتّبعوه فانّ الحقّ معه و فيه، و هو قول اللّه (عزّ و جلّ) : «إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ اَلسَّمََاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنََاقُهُمْ لَهََا خََاضِعِينَ» (4) . (5)

ابن سيرين و تعبيره الرؤيا
أقول: ابن سيرين هو أبو بكر محمّد بن سيرين البصري كان أبوه عبدا لأنس بن

____________

(1) ق: 8/61/623، ج: 33/442.

(2) ق: 10/4/24، ج: 43/81.

(3) ق: 13/33/180، ج: 52/309.

(4) سورة الشعراء/الآية 4.

(5) ق: 13/33/183، ج: 52/321.

353

مالك، و كانت لابن سيرين يد طولى في تعبير الرؤيا و ينقل عنه في ذلك قضايا عجيبة، و كان ذلك صادرا عن ذوق سليم و فكر ثاقب فانّه كان يطبّق حوادث الرؤيا على ما يشاكلها من الحقايق و تارة يطبّقها على ما يستفاد من عبارات القرآن الكريم أو الحديث، فكان أكثر ما يفسّره ابن سيرين استنادا على هذين الوجهين يصدق حيث يكون للرؤيا محلّ للتصديق، كما روي انّه سأله رجل عن الأذان فقال: الحجّ، و سأله آخر فأوّل بقطع السرقة، و قال: رأيت الأوّل في سيماء حسنة فأوّلت: «وَ أَذِّنْ فِي اَلنََّاسِ بِالْحَجِّ» (1) و لم أرض هيئة الثاني فأوّلت: «أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا اَلْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسََارِقُونَ» (2) ، الى غير ذلك ممّا هو مذكور في‏ (3) .

و حكي انّه قالت له امرأة: رأيت كأنّي أضع البيض تحت الخشب فتخرج فراريج، فقال ابن سيرين: ويلك اتّقي اللّه فانّك امرأة توفقين بين الرجال و النساء فيما لا يحبّه اللّه (عزّ و جلّ) ، فقيل له: من أين أخذت ذلك؟قال: من قوله تعالى في النساء: «كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَكْنُونٌ» (4) و شبّه المنافقين بالخشب: «كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ» (5) فالبيض النساء و الخشب هم المفسدون و الفراريج هم أولاد الزنا؛ و كان بينه و بين الحسن البصري من المنافرة ما هو مشهور بحيث قيل: جالس إمّا الحسن أو ابن سيرين، توفّي سنة (110) عشر و مائة بعد الحسن بمائة يوم و هذا كما يحكى عن جرير و الفرزدق فانّه كان بينهما من المنافرة و المهاجاة كما كان بين الحسن و ابن سيرين، فلمّا مات الفرزدق و بلغ خبره جريرا بكى و قال: أما و اللّه اني لأعلم اني قليل البقاء بعده و لقد كان نجمنا واحدا و كان كلّ واحد منّا مشغول بصاحبه و قلّ ما مات ضدّ أو صديق الاّ و تبعه صاحبه، و كان كذلك فانّه مات

____________

(1) سورة الحجّ/الآية 27.

(2) سورة يوسف/الآية 70.

(3) ق: 14/45/451، ج: 61/222.

(4) سورة الصافّات/الآية 49.

(5) سورة المنافقون/الآية 4.

354

الفرزدق في سنة (110) و مات جرير بعده في تلك السنة بل حكي انّه كان بعد موته بأربعين يوما، و لمّا توفي يحيى بن خالد البرمكي بالسجن سنة (193) و بلغ الرشيد وفاته قال: أمري قريب من أمره فتوفّي بعده بخمسة أشهر؛ و نقل الدميري‏ في (حياة الحيوان) عن ابن عبد الحكم قال: سمعت أشهب يدعو على الشافعي بالموت فذكر ذلك للشافعي فقال:

تمنّى رجال أن أموت فإن أمت # فتلك سبيل لست فيها بأوحد

فقل للذي يبغي خلاف الذي مضى # تزوّد لأخرى مثلها فكأن قد

قال: فمات الشافعي فاشترى أشهب من تركته عبدا فاشتريته من تركته بعد ثلاثين يوما، انتهى.

قلت: أشهب المذكور هو ابن العزيز بن داود الفقيه المالكي المصري، توفي بعد الشافعي بثمانية عشر يوما و حاصل شعر الشافعي هذا الشعر بالفارسية:

اى دوست بر جنازهء دشمن چه بگذرى # شادى مكن كه بر تو همين ماجرا بود

و قال فروة بن مسيك المرادي في أشعاره : التي تمثّل بها أبو عبد اللّه الحسين عليه السّلام يوم عاشوراء:

فقل للشامتين بنا أفيقوا # سيلقى الشامتون كما لقينا

و بالجملة يحكى عن ابن سيرين انّه كان رجلا بزّازا و كان جميلا فعشقته امرأة و طلبته لتشتري منه بزّا فأدخلته دارها و راودته «عَنْ نَفْسِهِ وَ غَلَّقَتِ اَلْأَبْوََابَ وَ قََالَتْ:

هَيْتَ لَكَ، قََالَ مَعََاذَ اَللََّهِ، » و شرع في ذمّ الزنا فلم ينفع ذلك فخرج ابن سيرين من عندها الى موضع التخلية أو نحوه فلطخ بدنه بالقذارات فلمّا رأته المرأة بتلك الهيئة القبيحة تنفرت منه و أخرجته من دارها فحكي انّه بعد ذلك رزق هذا العلم.

قلت: و انّي أظنّ انّه لما تشبّه في هذه الخصلة بيوسف الصديق عليه السّلام‏ (1) بأنّه

____________

(1) تقدم في «أسف» ما يناسب ذلك.

355

امتحن بتلك المرأة فعفّ و لم يتلوّث بمعصية الزنا رزقه اللّه تعالى من علم التأويل كما منّ على يوسف عليه السّلام و قال تعالى: «وَ كَذََلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَ يُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ اَلْأَحََادِيثِ وَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَ عَلى‏ََ آلِ يَعْقُوبَ» (1) الآية، و ليس هذا لكرامة ابن سيرين بل هو أثر عمله فقد حكى شيخنا المحدّث المتبحر النوريّ (نوّر اللّه مرقده) في (دار السلام) ما يدلّ على ذمّه بل نصبه، قال نقلا من كتاب (الردّ على المتعصّب العنيد) بإسناده عن أشعث الجداني قال: رأيت الحجّاج في منامي بحال سيّئة (2) فقلت: ما صنع بك ربّك؟قال: ما قتلت أحدا قتلة الاّ قتلني بها، قلت: ثمّ مه؟قال: ثمّ أمر بي الى النار، فقلت: ثمّ مه؟قال: ثم أرجو ما يرجو أهل لا اله الاّ اللّه، فكان ابن سيرين يقول: انّي لأرجو له، فبلغ ذلك الحسن فقال: أما و اللّه ليخلفنّ اللّه رجاه، يعني ابن سيرين، ثمّ قال شيخنا رحمه اللّه: قلت: كان محمّد بن سيرين مؤدّبا للحجّاج على ولده و كان يسمعه يلعن عليّا عليه السّلام فلا ينكر عليه، فلمّا لعن الناس الحجّاج خرج من المسجد و قال: لا أطيق أسمع شتمه، انتهى.

سيف:

باب ما يتعلق بأدعية السيف‏ (3) .

الدعاء السيفي المعروف بالحرز اليماني تقدّم ذكره في «دعا» .

خبر بعث اللّه محمّدا صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بخمسة أسياف‏ (4) .

الصادقي عليه السّلام: و أنزل عليه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم سيفا من السماء في غير غمد و قيل له قاتل في سبيل اللّه لا تكلّف الاّ نفسك‏ (5) .

____________

(1) سورة يوسف/الآية 6.

(2) سيّى‏ء (ظ) .

(3) ق: كتاب الدعاء/100/218، ج: 95/138.

(4) ق: 6/38/443، ج: 19/181.

ق: 8/40/454، ج: 32/293.

ق: 17/22/162، ج: 78/167.

(5) ق: كتاب الايمان/26/189، ج: 68/317.

356

ذكر سيف رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (1) .

السيوف التي كانت في الأصل خشبة فصارت سيفا بارادة النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (2) .

تفصيل السيوف التي وجدها عبد المطلب في بئر زمزم لمّا احتفرها (3) .

العلوي عليه السّلام في حقّ سيف الزبير: طالما جلى به الكرب عن وجه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم‏ (4) .

سيف بن ذي يزن‏
سيف بن ذي يزن ملك اليمن لمّا ظفر بالحبشة و ذلك بعد مولد النبيّ صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بسنتين أتاه عبد المطّلب وافدا مع سبعة و عشرين رجلا من قريش للتهنئة فأكرمه الملك و أخبره بأنّه يكون جدّ النبيّ المبعوث من تهامة و أشهده على نفسه أنّه مؤمن به و بما يأتي به من عند ربّه و كان يتمنّى أن يراه و ينصره، ثمّ دعا بفرسه العقاب و بغلته الشهباء و ناقته العضباء و سلّمها الى عبد المطّلب ليسلّمها الى محمّد صلّى اللّه عليه و آله و سلّم إذا بلغ مبلغ الرجال‏ (5) .

سيف بن عميرة
كسفينة النخعيّ الكوفيّ، قاموس الرجال و (ظم) : كان من فقهاء الشيعة و وثّقه جماعة من علمائنا.

سين:

أحوال ابن سينا
كلام ابن سينا في سبب إجابة الدعاء (6) .

____________

(1) ق: 7/101/327، ج: 26/216.

(2) ق: 6/22/288، ج: 17/382.

(3) ق: 6/1/39، ج: 15/163.

(4) ق: 8/41/462، ج: 32/334.

(5) ق: 6/1/34، ج: 15/146.

ق: 6/2/43، ج: 15/186.

(6) ق: كتاب الدعاء/22/54، ج: 93/361.

357

أقول: ابن سينا هو الشيخ الفيلسوف الطبيب أرسطو الإسلام و أبقراطه و اسمه أبو علي الحسين بن عبد اللّه البخاري و يلقّب بالشيخ الرئيس، كان أبوه من بلخ في شمال أفغانستان و سكن مملكة بخارا في زمن نوح بن منصور من الدولة السامانيّة و تولّى التصرّف بقرية يقال لها (خرميثن) و فيها ولد ابنه الحسين سنة (370) ، و كان من صغره نادرة عصره في الذكاء و الفطنة ثمّ انتقل والده به الى مدينة بخارا و هي يومئذ حافلة بالعلماء و حفظ القرآن و أخذ يقرأ الفقه قبل أن يتجاوز العاشرة، و لم يدرك السادسة عشرة حتّى تعلّم المنطق و الهندسة و الطبيعية و الفلسفة و الطبّ ثمّ تفرّغ للتوسع بهذه العلوم، و كان يحيي الليل في الدرس و البحث و اتّفق انّ نوحا المذكور مرض فذكر له ابن سينا فاستقدمه فبرى‏ء على يده فقرّبه إليه، و كان عند نوح مكتبة نادرة المثال فاستأذنه في دخولها فأذن له فدرسها درسا ثمّ احترقت بعد أن وعى زبدتها و أخذ في التأليف و هو في الحادية و العشرين من عمره و ارتفعت منزلته و تولّى بعض مناصب الدولة و تنقّل في بلاد خراسان و هو موضع الإعجاب و مصدر الإستفادة بالتصنيف و التأليف، و لم يتمكن من اللغة العربية كما ينبغي الاّ بعد حين و مرّت به طواري مختلفة و قاسى ما يقاسيه طالب العلى من العذاب و الملوك مناظروه أو مريدوه، و كان قويّ القوى كلّها جسدا و عقلا لكن شهواته البدنيّة كانت غالبة عليه فأثرت في مزاجه حتّى أماتته بهمدان سنة (428) و هو في الثامنة و الخمسين من عمره، كذا في تاريخ آداب اللغة العربية.

قلت: و قد مررت بقبره في عام 1338 في عبوري من همدان الى العراق فرأيت في لوح قبره مكتوبا:

حجة الحق أبو علي سينا، # در شجع (373) آمد از عدم بوجود؛

در شصا (391) كرد كسب جمله علوم، # در تكز (427) كرد اين جهان بدرود.

و له تأليفات كثيرة منها القانون و الشفاء و الإشارات، و من شعره القصيدة العينية

358

في النفس:

هبطت إليك من المحلّ الأرفع # ورقاء ذات تعزّز و تمنّع‏

و له أيضا:

إسمع جميع وصيّتي و اعمل بها # فالطبّ مجموع بنظم كلامي

اقلل جماعك ما استطعت فانّه # ماء الحياة يصبّ في الأرحام

و اجعل غذاءك كلّ يوم مرّة # و احذر طعاما قبل هضم طعام‏

و ينسب إليه هذه الأرجوزة:

بدأت بسم اللّه في نظم حسن # أذكر ما جرّبت في طول الزمن

نجم السّهى مأمنة من سارق # و من سموم عقرب و طارق

و من رأى عشية نجم السّهى # لم تدن منه عقرب يمسّها

و قيل لا يدنو إليه سارق # في سفر و لا بسوء طارق

ابلع من الصابون وزن درهم # تنج من القولنج غير محكم‏

الأرجوزة، و هي مذكورة في (حياة الحيوان) في «عقرب» .